..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - عقد الماس في شهرة أشراف سجلماس
عرض مشاركة واحدة
قديم 07-12-2012, 01:49 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
المشرف العام على مجالس قبائل بلاد المغرب , عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة morocco

افتراضي


41) و في منظومة الشيخ الفقيه محمد بن سعيد السوسي المرغيثي المولود سنة 1007 هـ و المتوفى سنة 1089 هـ وهو نظم رفع فيه نسب شيخه عبد الله بن علي بن طاهر السجلماسي إلى محمد النفس الزكية .
وقال أيضا عن شيخه المذكور : كان من كبار الشرفاء , و عظماء العلماء .
42) قال الشيخ أبو سالم العياشي المتوفى سنة 1090 هـ بعد أن ذكر ينبع : ( و في هذا البلد طائفة من الأشراف و منهم شرفاء بلادنا القاطنين بسجلماسة ) .
43) وَعَن شيخ الْجَمَاعَة الإِمَام أبي مُحَمَّد عبد الْقَادِر الفاسي المولود سنة 1007 هـ المتوفى سنة 1091 هـ رَحمَه الله أَنه قسم شرفاء الْمغرب بِحَسب الْقُوَّة والضعف إِلَى خَمْسَة أَقسَام وَمثل للقسم الأول الْمُتَّفق على صِحَّته بالسَّادة السجلماسيين.
44) الشيخ أحمد بن عبد الله الدلائي المتوفى سنة 1091 هـ في رسالته للمولى إسماعيل العلوي و نص الغرض فيها : " باسم من يضع الملك حيث يشاء , فاختار على علم قريشا , يتفيأ ظلال الدوحة النبوية , و يتنسم عرف أزهار عوارفها المصطفوية ....إلى أن قال ...وشيد لراقمه في كنف الدولة الهاشمية كنفا.....إلى أن قال أيضا ...وليت شعري بم أحيي ذلك المقام النبوي و الجناب العلوي ...وقال أيضا ...فقد مددنا إلى سيدنا أكف الضراعة مستشفعين إليه بجده صاحب الشفاعة ..."
45) حلى الشيخ العلامة شمس الدين، أبو عبد الله محمد بن محمد بن سليمان بن الفاسي بن طاهر المكيّ المالكي (المتوفى: 1094هـ) في كتابه صلة الخلف بموصول السلف أحد أعلامهم بالشرف فقال : أشرف الأشراف أبي محمد عبد الله بن علي بن طاهر الحسني و فيه أيضا : سيد الحفاظ الاستاذ ابي محمد السيد عبد الله بن علي بن طاهر الحسني السلجماسي .
46) وفي تقسيم الشيخ الحافظ أبو زيد عبد الرحمن بن عبد القادر بن علي الفاسي ( المولود سنة 1040 هـ و المتوفى سنة 1096 هـ ) في ابتهاج القلوب للأشراف في المغرب قال : القسم الأول في أهل البيت الأشراف وهم في بلادنا و ما والاها أصناف , لا يتطرق إليهم دليل ناف , و المشتهر منهم الجوطيون من الحسنيين الإدريسيين و السلاميون من الإدريسيين أيضا و الشفشاونيين إدريسيون أيضا و القادريون موسويون حسنيون و شرفاء تافيلالت محمديون حسنيون و أما الحسينيون فالموجود منهم ببلادنا فرقتان العراقيون و الصقليون .
و ذكرهم أيضا في كتابه الاقنوم في مبادئ العلوم و فصل في فروعهم .
47) رسالة السلطان العثماني سليمان الثاني إلى المولى إسماعيل العلوي إبان توليه حكم الخلافة العثمانية سنة 1097 هـ /1687 م و قد حررت باللغة التركية و نص الغرض منها " إلى فاس حاكمي اولان إسماعيل الحسني ...ملكي الفعال ملكي الخصال حارس ثغر الإسلام فارس هيجاء الاقتحام صاحب العز و المجد و السعادة حاكم حطه و سيعه فاس أولان المولى الشريف إسماعيل الحسني أدام الله تعالى ذاته و أبقاه .." مخطوط من أرشيف الرئاسة (باش باكلنك أرشيف Bas bakanlik arsivi ) مجموعة المراسلات العثمانية (نامه إهمايون nama ihumayun )
48) ونحوه أيضا عن نقيب الأشراف الشريف النسابة الشيخ أبو محمد عبد القادر الجوطي الشبيهي المتوفى سنة 1099 هـ في شهادته المخطوطة و في كتابه المؤلف في الأنساب و ديوانه أيضا ؛حيث قسم شرفاء أهل المغرب بحسب القوة و الضعف إلى خمسة أقسام و مثل القسم الأول و هو المتفق على صحته بأفراد من الأعيان و منهم السادات السجلماسيون .
49) وَقَالَ الشَّيْخ أَبُو عَليّ اليوسي المولود سنة 1040 هـ و المتوفى رَحمَه الله سنة 1102 هـ في شهادته المخطوطة: إن شرف ساداتنا أهل سجلماسة مَقْطُوع بِصِحَّتِهِ كَالشَّمْسِ الضاحية فِي رَابِعَة النَّهَار.
و قال وهو يهجو أهل سجلماسة :
لولا المكارم آل المصطفى نزلوا // بأرضهم آخر الزمان ما ذكروا
و حلى أحد أعلامهم بالشرف فقال : أخونا في الله الولي الصالح أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن علي بن طاهر الشريف المعروف بابن علي رضي الله عنه.
و في رسالته للسلطان مولاي إسماعيل العلوي كان مما قاله : " قطب المجد و مركزه , و فخار الفخار و مئزره , و أساس الشرف الفادح و منبعه , و مناط الفضل الشامخ و مجمعه , السلطان الأعظم , الأجل الأفخم , مولانا إسماعيل بن مولانا الشريف لا زالت أعلامه منشورة , و أيامه على العز و اليمن مقصورة ...إلى أن قال ...مع ماله علينا و على غيرنا من الحقوق التي أوجبتها منزلته السلطانية و مثابته العلوية الفاطمية ...
و في كتابه المحاضرات في اللغة و الأدب قال عن أحد أعلامهم : " ومنهم المولى أبو عبد الله سيدي محمد بن عبد الله بن علي بن طاهر الحسني المعروف بابن علي، وكنت عقدت معه عقد المحبة الخاصة، وكتبت إليه في شأن ذلك من الزاوية البكرية كتاباً وفيه:
يا ابن الكرام الصّيدِ من فِهْرِ ... أُولي المعالي السادة الزُّهْرِ
مَنْ بَيْتُهم يعلو الثريّا ومن ... حذَوْا نعالاً رُقْعَةَ البدرِ
ومن صفَوْا قِدماً وصُوفوا على ... كل الورى في سالف الدهر
50) قال النسابة الفقيه أبو حامد العربي بن الطيب القادري المتوفى سنة 1106 هـ في كراسته مترجما للسلطان مولاي رشيد الحسني : أمير المؤمنين الخليفة الرشيد بن مولانا الشريف بن مولانا الحاج المجاهد ذي الأوقاف السنية و الصدقات الجارية أبي الحسن علي الشريف المحمدي الحسني السجلماسي .
51) رسالة من الخليفة العثماني السلطان مصطفى الثاني بتاريخ 1107 هـ و نص الغرض منها " المتمسك من كتاب الله و سنة نبيه بالحبل الوثيق أيده الله بالملائكة المقربين و أيد خلافته إلى يوم الدين ووفقه لما فيه صلاح العباد , و ربط خيام السلطنة بأقوى الاوتاد السلطان ابن السلطان , السلطان مطفى أيده الله و نصره وهو حسيبه و كفى , إلى السيد الشريف المستغنى عن التوصيف الجليل بن الجليل مولاي إسماعيل بعد سلام الأسنى و ريحانته المباركة الحسنى ..."
52) الشيخ أبو عبد الله محمد بن عيشون المتوفى سنة 1109 هـ في كتابه الروض العطر الأنفاس بأخبار الصالحين من أهل فاس و حلى فيه السلطان مولاي إسماعيل العلوي بقوله " السلطان مولاي إسماعيل بن الشريف الحسني "
53) قال النسابة الفقيه عبد السلام بن الطيب القادري المولود سنة 1058 هـ و المتوفى سنة 1110 هـ : و أما بنو محمد النفس الزكية رضي الله عنهم فمنهم بفاس بعض شرفاء سجلماسة المدعوة بتافيلالت , و هم من صرحاء الأشراف نسبا , و أفضلهم حسبا , و كبرائهم أقدارا , و عظمائهم اشتهارا , طلعوا في سماء المجادة بدورا , و في محافل السيادة صدورا , و تساموا في المشارق و المغارب ظهورا , و حملوا من المهابة و الجلالة لواء منشورا , لهم في علو الهمة و نفوذ المعرفة منصب لا يضاهى , و مرقب لا يباهى , أبية نفوسهم , طيبة غروسهم , عزيز جارهم , محمي ذمارهم , كريمة سجاياهم , عظيمة مزاياهم , تلقاهم في المكاره ليوثا و في المكارم غيوثا .هـ من الدر السني .
54) الشيخ عبد الحق بن مخلوف السحيمي الذي كان حيا سنة 1110 هـ في مدحه للسلطان مولاي إسماعيل العلوي و نص الغرض منها قوله :
أعز الإله الدين بابن نبيه // و ما إن يعز الدين إلا سميدع
فيا ابن الأولى سارت بمدح جدودكم // رفاق لها بين السباسب مهيع
ألستم سراة المسلمين وسادة // محبتهم يوم القيامة تنفع
55) محمد أمين بن فضل الله بن محب الدين بن محمد المحبي الحموي الأصل، الدمشقي (المتوفى: 1111هـ) في كتابه خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر : مولَايَ رشيد بن عَليّ الْملك الْمُؤَيد الشريف الْحسنى ملك الْمغرب السُّلْطَان الْعَظِيم الْقدر السعيد الحركات المظفر الْكَامِل ..... وَكَانَ ملكا معتدلا هاشميا محسنا محبا للْعُلَمَاء.
وقال أيضا : الاستاذ الْكَبِير نخبة الشّرف السَّيِّد أَبى مُحَمَّد عفيف الدّين عبد الله بن على بن طَاهِر الْحسنى السجلماسى .
56) الشيخ أبو عبد الله محمد الطيب بن محمد بن عبد القادر الفاسي المتوفى سنة 1113 هـ في كتابه مرسل العبر بذكر من غبر مترجما للسلطان مولاي محمد بن الشريف فقال : ( و فيه بويع أمير المؤمنين الخليفة السلطان مولاي محمد بن مولاي الشريف المحمدي الحسني السجلماسي بالخلافة , و خلص له الولاية على جميع بلاد سجلماسة و أعمالها , و فيه قدم عليه إلى سجلماسة والده مولانا الشريف بن مولانا علي الحسني من سوس ) .
و حلى الشيخ عبد الله بن علي بن طاهر الحسني في فهرسته : بالشريف الحسني السجلماسي .
57) وَعَن الشَّيْخ أبي الْعَبَّاس أَحْمد بن عبد الله بن معن الأندلسي المولود سنة 1043 هـ و المتوفى سنة 1120 هـ أَنه كَانَ يَقُول مَا ولي الْمغرب بعد الأدارسة أصح نسبا من شرفاء تافيلالت.
58) و نظم الشيخ عبد السلام بن أحمد جسوس الفاسي المتوفى سنة 1121 هـ و هو يخاطب أمير المؤمنين مولاي إسماعيل العلوي :
رفعت منازل سبتة أصواتها // تشكو إليكم بالذي قد هالها
مع بادس وبريجة فتعطفوا // و تنبهوا كي تسمعوا تسآلها
يا ابن النبي الطاهري محمد // قل يا أمير المؤمنين أنا لها .
59) الرحالة الشيخ أحمد بن محمد بن ناصر الدرعي المتوفى سنة 1129 هـ في الرحلة الناصرية : و في الينبوع مزارة على تل مرتفع لأبي الحسن النفاتي و قبر الحسن المثلث فوق القرية لم يوصل إليه ....و بهذا البلد موطن طائفة من الأشراف و منهم شرفاء بلدنا القاطنون بسجلماسة ....و ذكر أيضا أن جدهم العلى الحسن بن قاسم قدم من ينبع النخل
60) قال النسابة المؤرخ الفقيه أبو محمد عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن الفاسي الفهري المتوفى سنة 1131 هـ في كتابه الإعلام بمن غبر في ترجمته لأحمد بن يوسف بن بركة بن محمد بن بركة بن أبي الغيث عبد الواحد بن يوسف بن علي الشريف و رفع نسبه إلى النفس الزكية و حلاه بالشريف الحسني السجلماسي الفيلالي .
و حين ترجم للشيخ عبد الله بن علي بن طاهر السجلماسي قال : أبو محمد سيدي عبد الله بن علي بن طاهر الشريف الحسني السجلماسي و إنما بدأت به مع كونه مات في وسط القرن تبركا به لأنه جمع بين الشرف والعلم و الولاية .
وله في ترجمة الشيخ عبد الواحد الحسني : الفقيه العلامة أبو محمد سيدي عبد الواحد بن أحمد الشريف الفلالي
وله أيضا في محمد بن أبي القاسم السجلماسي : ورأيت من نسب هذه الفائدة لابن عمه العلامة مولانا محمد بن أبي القاسم الشريف الفلالي و هو خطيب جامع الأشراف بمراكش وهو أول من خطب به .



التعديل الأخير تم بواسطة إسماعيل الحسني ; 22-02-2013 الساعة 01:28 PM
إسماعيل الحسني غير متواجد حالياً