..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - عدن و حضرموت اليمن
عرض مشاركة واحدة
قديم 17-12-2012, 12:59 PM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

معجم البلدان
لشهاب الدين أبو عبد الله ياقوت بن عبد الله الحموي (574 - 626هـ)
وهو رحالة جغرافي وأديب وشاعر و خطاط و لغوي ولد في مدينةحماة عام 574هـ / 1178م، و يلقب بالحموي نسبة لمدينته حماة



1. الأحقافُ: جمع حِقف من الرمل والعرب تسمي الرمل المعوج حقافاً وأحقافأ و احقوقَف الهلال والرمل إذا اعوج فهذا هو الظاهر في لغتهم وقد تعسف غيره، والأضاف المذكور في الكتاب العزيز واد يين عُمان وأرض مهرة عن ابن عباس. قال ابن إسحاق: الأحقاف رمل فيما بين عمان إلى حضرموت، وقال قتادة: الأحقاف رمال مشرفة على البحر بالشحر من أرض اليمن

2. إرم: بالكسر ثم الفتح والإرم في أصل اللغة حجارة تُنصب في المفازة عَلَما والجمع آرام وأرُم مثل ضِلع وأضلاع ......... وحكى الزمخشري أن إرم بلد منهالإسكندرية، وروى اَخرون أن إرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد باليمن بين حضرموت وصنعاء



3. الأشفَارُ: بالفاء كأنه جع شُفر وهو الحد. بلد بالنجد من أرض مهرة قرب حضرموت بأقصى اليمن له ذكر في أخبار الردة.

4. الجند: بالتحريك وكأنهُ مرتجل. قال أبو سنان اليمامي اليَمنُ فيها ثلاثة وثلاثون منبراً قديمة وأربعون حديثة وأعمال اليمن في الإسلام مقسومة على ثلاثة وُلاة
فوال على الجنَد ومخاليفها وهو أعظمها
ووال على صنعاءَ ومخاليفها وهوأوسطها
ووال على حضرموت ومخاليفها وهو أدناها



5. حضرَمَوتُ: بالفتح ثم السكون وفتح الراء و الميم. اسمان مركبان. طولها إحدى وسبعون درجة وعرضها اثنتا عشرة ......... وقيل: سميت بحاضرميت وهو أول من نزلها ثم خفف بإسقاط الألف. قال ابن الكلبي اسم حضرموت في التوراة حاضرميت وقيل: سميت بحضرموت بن يقطن بن عامر بن شالخ وقيل اسم حضرموت عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبدشمس بن وائلة بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهَميسع بن حمير بن سبأ،وقيل حضرموت اسمه عامر بن قحطان وإنما سمي حضرموت لأنه كان إذاحضرحرباً أكثر فيها من القتل فلقب بذلك ثم سكنت الضاد للتخفيف وقال أبو عبيدةحضرموت بن قحطان نزل هذا المكان فسمي به فهو اسم موضع واسم قبيلة. وحضرموت ناحية واسعة في شرقي عدَن بقرب البحر و حولها رمال كثيرة تعرف بالأحقاف وبها قبر هود عليه السلام وبقربها بئر برَهُوت المذكورة فيما تقدم ولها مدينتان يقال لإحداهما تَرِيم وللآخرى شبِاَم وعندها قلاع وقُرىً. وقال ابن الفقيه حضرموت مخلاف من اليمن بينه وبين البحر رمال وبينه وبين مخلاف صداءَ ثلاثون فرسخاً وبين حضرموت وصنعاءَ اثنان وسبعون فرسخاً وقيل: مسيرة أحد عشر يوماً. وقال الإصطخري بين حضرموت و عدن مسيرة شهر

6. ذريح: اسم لصنم كان بالنجير من ناحيةاليمن قرب حضرموت.



7. سُكاكَ: موضع باليمن من أرض حضرموت. قال بعض الحضرميين: في قصةذُكرت في الأحقاف:
جاب التنائفَ من وادي سُكاك إلى
.........ذات الأَماحل من بطحاءأجـياد

8. شِبَامُ: بكسر أوله خشبة تُعرض في فم الجدي لئلا يرتضع والشبمُ البرد.......... وحدثني بعض من يوثق بروايته من أهل شبام أن في اليمن أربعة مواضعاسمها شبام.
شبام كوكبان غربي صنعاء وبينهما يوم. قال وهي مدينة في الجبل المذكور اَنفاً ومنها كان هذا المخبر. وشبامُ سُخَيمٍ بالخاء المعجمة والتصغير قبليّ صنعاء بشرق بينه وبين صنعاء نحو ثلاثة فراسخ.
وشبامُ حَرَاز بتقديم الراء على الزاي وحاءٍ مهملة وهو غربي صنعاء نحو الجنوب بينهما مسيرة يومين. وشبامُ حضرموت وهي إحدى مدينتي حضرموت والأخرى تريم

9. شبوَةُ: بفتح أوله وسكون ثانيه وفتح الواو و هو من أسماء العقرب، وهو اسم موضع ....... وقال نصر شبوة بلد من اليمن على الجادة من حضرموت إلى مكة، وقال ابن الحائك وهو يذكر نواحي حضرموت شبوة مدينة لحمير و أحد جبلَي الثلج بها والثاني لأهل مأرب قال فلما احتربت مَذحج وحمير خرج أهل شبوة من شبوة وسكنوا حضرموت وبهم سميت شبام وكان الأصل في ذلك شباه فأبدلت الميم من الهاء كذا قال هذاالكلام

10. الصَدِفُ: بالفتح ثم الكسر وآخره فاء مخلاف باليمن منسوب إلى القبيلة والنسبة إليهم صَدَفي بالتحريك وقد اختلف فينسب الصدف فقيل: هو من كندة وقيل: من حضرموت وقيل: غيرذلك



11. عشَهَارُ: بلد بنجد من أرض مهرة قرب حضرموت بأقصى اليمن له ذكر في الردة.

12. الكُلابُ الثاني فكان بين بني سعد والرباب والرياسة من بني سعد لمُقَاعس، ومن الرباب لتَيم، وكان رأس الناس في آخر ذلك اليوم قيس بن عاصم،وبين بني الحارث بن كعب، وقبائل اليمن قُتل فيه عبذ يغوث بن صلاءة الحارثي بعد أن أسر، فقال وهو مأسور القصيدة المشهورة فمنها:
أيا راكباَ إما عرَضتَ فبلـغـن
...............ندامايَ من نجران أن لاتلاقيا
أبا كَرِب والأيهمَين كلاهـمـا
...............وقيساً بأعلى حضرموت اليمانيا
وتضحك مني شَيخةعبشـمـية
...............كأن لم ترى قبليأسيراًيمانـيا
أقول وقد شدوا لساني بنِـسـعةِ
...............معاشر تَيم أطلِقوا لي لسـانـيا



13. مفرَةُ (مهرة ) : بالفتح ثم السكون هكذا يرويه عامة الناس و الصحيح مهرَةُ بالتحريك وجدته بخطوط جماعة من أئمة العلم القدماء لا يختلفون فيه،قال العمراني مهرَةُ: بلاد تُنسب إليها الإبل قلت هذا خطأ إنما مهرة قبيلة وهي مهرة بن حيدان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة تنسب إليهم الإبل المهرية وباليمن لهم مخلاف يقال بإسقاط المضاف إليه وبينه وبين عُمانَ نحو شهر وكذلك بينه وبين حضرموت فيما زعم أبو زيد وطول مخلاف مهرة أربع وستون درجة وعرضه سبع عشرة درجة وثلاثون دقيقة في الإقليم الأول.

14. النجير: هو تصغير النجر وقد تقدم اشتقاقه: حصن باليمن قرب حضرموت



15. ينعَبُ: بأرض مهرة بأقصى اليمن له ذكر في الردة

16. اليَمَنُ: بالتحريك. قال الشرقي إنما سميت اليمن لتَيامُنهم إليها. قال ابن عباس تفرّقت العرب فمن تَيَامَنَ منهم سُميت اليمن ويقال إن الناس كثروا بمكة فلم تحملهم فالتأمَت بنو يمن إلى اليمن وهي أيمنُ الأرض فسميت بذلك. قلتُ قولهم تَيامَنَ الناس فسموا اليمن فيه نظر لأن الكعبة مرتعة فلا يمين لها ولا يسار فإذا كانت اليمن عن يمين قوم كانت عن يسار آخرين وكذلك الجهات الأربع إلاّ أن يريد بذلك من يستقبل الركن اليماني فإنه أجلها فإذا يصح واللّه أعلم. وقال الأصمعي اليمن وما اشتمل عليه حدودها بين عمَان إلى نجران ثم يلتوي على بحرالعرب إلى عَدَن إلى الشِّحر حتى يجتاز عمان فينقطع من بَينُونة وبينونة بين عمان والبحرين وليست بينونة من اليمن. وقيل حدُّ اليمن من وراءِ تثليث وماسامتها إلى صنعاء وما قاربها إلى حضرموت والشحر وعمان إلى عدن أبيَنَ وما يلي ذلك من التهائم والنجود واليمن تجمع ذلك كله،والنسبة إليه ميمني و يمان مخففة والألف عوض من ياءِ النسبة فلا تجتمعان وقال سيبويه وبعضهم يقول يماني بتشديد الياء. قال أمية بن خلف الهذلي:
يمانيا يظل يشـدكِـيراً
..........وينفُخُ دائباً لَهَبَ الشواظ

وقوم يمانيَةٌ و يمانون مثل ثمانية وثمانون و امرأة يمانيَةٌ أيضاً و أيمَنَ الرجلُ و يمَّنَ و يامَن إذا أتى اليمن وكذلك إذا أخذ في مسيره يميناً. قال الحسن بن أحمد بن يعقوب الهمذاني اليمني صفة يمن الخضراء سميت اليمن الخضراءَ لكثرة أشجارها وثمارها و زروعها والبحر مطيفٌ بها من المشرق إلى الجنوب فراجعاً إلي المغرب يفصل بينها وبين باقي جزيرة العرب خط يأخذ من حدود عمان ويَبرين إلى حدّ ما بين اليمن و اليمامة فإلى حدود الهُجيرة وتثليث وكُثبَة وجُرَش ومنحدراً في السراة إلى شَعف عَنز وشعف الجبل أعلاه إلى تهامة إلى أم جحدم إلى البحر إلى جبل يقال له كرمل بالقرب من حَمِضَةَ وذلك حدما بين كنانة واليمن من بطن تهامة. قلت أنا هذا الخط من البحر الهندي إلى البحراليمني عرضاً في البرّيَّة من الشرق إلى جهة الغرب. قال وأما إحاطة البحر باليمن من ناحية دَما. قلت أنا دَما من أوائل بلاد عمان من جهة الشمال. قال فَطنوى فالجمحة فرأس الفرتك فأطراف جبال اليحمد فما سقط منها وإنقاد إلى ناحية الشحر فالشحر فغُبالخيس فغُب العبب بطن من مهرة فغُب القمر بطن من مهرة بلفظ قمر السماء فغب الغفاربطن من مهرة فالخبرج فالأشفار وفي المنتصف من هذا الساحل شرقياً بين عدن وعمان و يسوف وفد ذكرت في مواضعها. ثم ينعطف البحر على اليمن مغرباً وشمالاً من عدن فيمر بساحل لَحج و أبين وكثيب برامس وهو رباط و بسواحل بني مجيد من المندب فساحل السرة فالعارة فإلى غلافقة ساحل زبيد فكَمَران فالعطية فالجردة إلى مُنْفَهق جابر و هو رأس عزيز كثيرالرياح حديدها إلى الشرجة ساحل بلد حَكَم فباحة جازان إلى ساحل عَثرَ فرأس عثر وهو كثير الموج إلى ساحل حَمِضَةَ فهذا ما يحيط باليمن من البحر. وقال أبو سنان اليماني في اليمن ثلاثة وثلاثون منبراً قديمة و أربعون حديثة وأعمال اليمن في الإسلام مقسومة على ثلاثة وُلاة فوال على الجنَد ومخاليفها وهو أعظمها ووال على صنعاءَ ومخاليفها وهو أوسطها ووال على حضرموت ومخاليفها وهو أدناها

. وقال الأصمعي أربعة أشياء قد ملأت الدنيا ولا تكون إلاّ باليمن الوَرس و الكُندُر و الخِطر و العصب. قال و افتخر إبراهيم بن مًخرمة يوماً بين يدي السفّاح باليمن وكان خالد بن صفوان حاضراً فلما أطال عليه قال خالد بن صفوان وبعد فما منكم إلاّ دابغ جلد أو ناسج بُرد أو سائس قرد أو راكب عرد دَل عليكم هُدهُد وغرقتكم جُرذٌ وملكتكم أم ولد فسكت وكأنما ألجمه. قال واجتمع زياد بن عبيد الله الحارثي خال السفّاح بابن هبيرة الفزاري فقال لزياد فممن الرجل فقال من اليمن فقال أخبرني عنها فقال أما جبالها فكروم ووَرس و سهولها بُر وشعير وذُرة فتغير وجه ابن هبيرة وقال أليس أبو اليمن قرداً قال إنما يكنى القرد بولده وهو أبو قيس فيوجب ذلك أن يكون أبا قيس عيلان وكان ابن هبيرة قيسياً قال فاصفر وجهه وعرق جبينه من عظم ما لقيه به. ولليمن أخبار ولبلادها أقاصيص ذُكرت في مواضعها من هذا الكتاب وقد يحن بعض الأعراب إلى اليمن فيقول:

وإني ليُحييني الصبا و يُميتـنـي

...........إذا ما جرت بعد العشي جَنوب

وأرتاح للبرق اليماني كأننـي

...........له حين يبدو في السماء نسيبُ
وأرتاح أن ألقى غريباً صبـابة
...........إليه كأني للـغـريب قـريب










وقال آخر:

أما مِن جَنُوب تذهب الغلَّظُـلة

...........يمانية من نحو ليلى ولاركـبُ

يمانون نستوحيهم عن بـلادهـم
...........على قُلُص يُذمى بأحسنها الجدبُ










وقال آخر:

خليلي إني قد أرقتُ ونمتمـا

...........لبرق يمان فاقعدا علـلانـيا



خليلي لو كنتُ الصحيح وكُنتما
...........سقيمَين لم أفعل كفعلكمابـيا
خليلي مدا لي فراشي وارفعا
...........وِسادي لعلّ النوم يُذْهب ما ببا
خليليّ طال الليلُ والتبس القذى
...........بعينَيّ واستأنَست برقاً يمانـيا
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس