..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - عدن و حضرموت اليمن
عرض مشاركة واحدة
قديم 17-12-2012, 01:13 PM   رقم المشاركة :[18]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

بلاد الشحر - اليمن


بلاد الشحر ا(منطقة الشحر) في كتب الادب والتاريخ والانساب و الجغرافيا


..........
تهذيب اللغة - الازهري
شحر
قال: الليث: الشحر: ساحل اليمن في اقصاها، وانشد:
رحلت من اقصى بلاد الرحل
من قلل الشحر فجنبي موكل


ثعلب عن أبن الأعرابي: الشحرة: الشط الضيق، والشحر: الشط.
....................................
اللباب في تهذيب الأنساب - ابن الأثير المؤرخ
الشِّحْري: بكسر الشين وسكون الحاء المهملة وفي آخرها الراء – هذه النسبة إلى الشحر، وهو شحر عمان. والعنبر الشحري يضرب به المثل في الجودة؛ ينسب إليه محمد بن خوى بن معاذ الشحري اليماني من أهل اليمن، سمع بالعراق وخراسان من أبي عبد الله محمد بن الفضل الصاعدي الفراوي وغيره.
....................................
المحكم والمحيط الأعظم - ابن سيده
مقلوبه: ( ش ح ر )
شَحَرَ فاهُ شَحْراً، فتحه، قال ابن دريد: أحسبها يمانية.
والشِّحْرُ ساحل اليمن بينها وبين عمان، قال العجاج:
رحَلْتُ من أقصَى بلادِ الرُّحَّلِ
من قُلَلِ الشِّحْرِ فَجَنْبَي مَوْحَلِ


قال أبو عبيدة: قال يونس: يقال شِحْرُ عُمان، وشَحْرُ عُمان، وهو موضع.
والشَّحيرُ، ضرب من الشجر، حكاه ابن دريد. قال: وليس بثبت.
والشُّحرُورُ: طائر أسود فويق العصفور يصوت أصواتا.
....................................
الروض المعطار في خبر الأقطار- محمد بن عبد المنعم الحِميري
الشحر:
بكسر أوله وإسكان الحاء المهملة، هو شحر عمان، وهو ساحل اليمن، وهو ممتد بينها وبين عمان.
وأرض الشحر متصلة بأرض حضرموت، وفيها قبائل مهرة، وهي دار عاد الأولى، الذين أرسل الله تعالى إليهم نبيهم هوداً عليه السلام، وكانوا ثلاث عشرة قبيلة، وهو عاد بن عوص بن إرم بن سام بن نوح، وكان الملك بعد نوح عليه السلام تأثل في عاد الأولى قبل سائر الممالك، وذلك قوله تعالى: "واذكروا إذ جعلكم خلفاء من بعد قوم نوح وزادكم في الخلق بسطة فاذكروا آلاء الله" قيل: كانوا في هيئة النخل طولاً، وكانوا في القوة واتصال الأعمار بحسب ذلك، وآثارهم بالشحر ومواضع مساكنهم تدل على عظم أجسامهم، وكان عاد جباراً بعيد العمر، وتزوج ألف امرأة، ورأى من صلبه أربعة آلاف ولد، وعاش ألف سنة ومائتي سنة، وابنه شداد هو الذي بنى إرم ذات العماد، وهذه عاد الثانية، إذ قال تعالى في الأولى: "أهلك عاداً الأولى"، وقال في هذه الثانية: "ألم تر كيف فعل ربك بعاد. إرم ذات العماد" ، وبلاد عاد: الشحر وحضرموت والأحقاف، فلما سخط الله تعالى عليهم جعلها مفاوز، وكانت أخصب البلاد.
والشحر مدينة كبيرة وليس بها زرع ولا ضرع، ويكون بها العنبر، وشجرها الكندر، ومنها يحمل إلى الآفاق، واللاك بها كثير.
والإبل المنتجة عند هؤلاء العرب لا يعدل بها شيء في سرعة جريها ومن غريب ما ينسب إليها أنها تفهم الكلام وتعلم ما يراد منها بأقل أدب تعلمه، ولها أسماء إذا دعيت بها أجابت بلا تأخر. وقصبة أرض مهرة تسمى الشحر، ولسان مهرة مستعجم جداً لا يكاد يفهم، وهو اللسان الحميري في القديم، وهم أكثر أهل الأرض رواحل، وجل مكاسبهم الإبل والمعز، والسمك يصاد في ذلك البحر وبلاد عمان، وعندهم حوت صغير جداً يصاد ويشمس وتعلف به الدواب والإبل. وأهل مهرة لا يعرفون الحنطة ولا خبزها إنما أكلهم السمك وشربهم الألبان وقليل الماء، قد اعتادوا ذلك وألفوه فلا يعدلون عنه، ومن تغرب منهم فأكل الحنطة تألم وربما مرض. وطول بلاد مهرة تسعمائة ميل، وهي كلها رمال سيالة والرياح تسفيها، ومن آخر بلاد الشحر إلى عدن ثلثمائة ميل.
وفي هذه المدينة أشجار اللاك والكندر، وهي أشجار مثل أشجار التوت إلا أنها لا تورق بل تحمل أغصانها كلها الكندر.
....................................
تبصير المنتبه بتحرير المشتبه - ابن حجر العسقلاني
شحر
وبالكسر وسكون الحاء المهملة - نسبة إلى الشحر باليمن: محمد بن خوي بن معاذ الشحري، رحال، سمع من أبي عبد الله الفراوي.
والجمال محمد بن عمر بن الأصفر الشحري الشاعر، سمع منه الفرضي بماردين سنة ثمانين وستمائة.
قلت: وعمر بن أبي عمرو الشحري، من شحر عمان؛ أنشد له الثعالبي في اليتيمة شعراً. انتهى.
....................................
تاج العروس– مرتضى الزبيدي
ش-ح-ر
الشَّحْرُ، كالمَنْعِ: فَتْحُ الفَمِ لغة يمانِيّة، عن ابن دريد. الشَّحْرُ: ساحِلُ اليَمَنِ، قال الأَزهَرِي: في أقْصاهَا، وقال ابنُ سِيدَه: بينها وبين عُمَانَ، ويقال: شَحْرُ عُمانَ، وهو ساحِلُ البَحْرِ بينَ عُمانَ وعَدَنَ، مشتَمِل على بلادٍ وأوْديَة وقُرىً، كانت فيها مساكنُ سَبَأَ على ما قيل، ويُكْسَرُ، وهو المَشْهُور، وهكذا أنشَدُوا قَولَ العَجّاج:
رَحَلْتُ من أقْصَى بلادِ الرُّحَّلِ
منقُللِ الشِّحْرِ فجَنْبَيْ مَوْكَلِ


مِنْهُ مُحَمدُ بنُ حُوَىّ بنِ مُعاذ الإمَامُ المُحَدِّثُ الرَّحَّالُ، سمعَ من أبِي عبدِ الله الفُرَاوِي وغيرِه. الجَمَالُ مُحمدُ بن عَمْرٍو الأصْغَرُ، وهو لقبه، وفي التبصير للحافظ: محّمدُ بنُ عُمَر بنِ الأصْغَر هكذا، الشّاعرُ، الشَّحْريّانِ سمعِ من الأخيرَ أبو العلاءِ الفَرَضِيّ بمارِدِينَ سنة 680.
قال الحافظُ: وعَمْرُو بنُ أبي عَمْرٍو الشَّحْرِيّ من شَحْرِ عُمان، أنشد له الثّعالِبِيّ في التَيِمَةِ شِعراً. الشَّحْرُ: بَطْنُ الوادِى، ومَجْرَى الماءِ، وبأحدهما سُمِّيَت المدينة. الشَّحْرُ: أثَرُ دَبَرةِ البَعِيرِ إذَا بَرَأت، على التَّشْبِيه. الشَّحْيرُ، كَأَمِيرٍ: شَجَرٌ، حكاه ابنُ دُرَيْد، وليس بثَبتٍ. والشَّحْوَرُ، كقَسْوَرٍ، والشَّحْرُورُ، بالضَّمّ، طائِرٌ أسْوَدُ فُوَيْقَ العُصْفُوُر، يُصَوِّتُ أصواتاً. والشِّحْرَةُ، بالكَسْر: الشَّطُّ الضَيِّقُ، عن ابن الأعرابيّ. وذُو شِحْر بنُ وَلِيعيةَ، بالكَسْر: قَيْلٌ من أقْيَالِ حِمْيَر، نقله الصغانيّ.
....................................
جمهرة اللغة– ابن دريد
والشَّحْر أحسبها كلمة يمانية، يقال: شَحَرَ فاهُ، إذا فتحه، في معنى شحا. والشِّحْر: موضع باليمن معروف. وشِحْر عُمان: موضع باليمن، يقال شَحْر وشِحْر بفتح الشين وكسرها، والكسر أفصح. والشَّحير: ضرب من الشَجر، وليس بثَبْت.
والشَّرح من قولهم: شرحتُ لك الأمر أشرَحه شَرْحاً، إذا أوضحته وكشفته. والشَّريحة من اللحم: القطعة المرقَّقة، والجمع شرائح. وبنو شَرْح: بطن من العرب. وشَرَحَ الله صدرَه فانشرح، إذا اتّسع لقبول الخير. وكل قطعة من اللحم فهي شَرحة وشَريحة. وربما سُمَّي فَرْج المرأة شُريحاً، كناية. وقد سمَّت العرب شُريحاً.
....................................
المحيط في اللغة – الصاحب بن عباد
شحر
الشِّحْرُ: ساحِلُ اليَمَن.
....................................
تفسير القرطبي - القرطبي


وفيما أريد بالأحقاف هاهنا مختلف فيه. فقال ابن زيد: هي رمال مشرفة مستطيلة كهيئة الجبال، ولم تبلغ أن تكون جبالا، وشاهده ما ذكرناه. وقال قتادة: هي جبال مشرفة بالشحر، والشحر قريب من عدن، يقال: شحر عمان وشحر عمان، وهو ساحل البحر بين عمان وعدن. وعنه أيضا: ذكر لنا أن عادا كانوا أحياء باليمن، أهل رمل مشرفين على البحر بأرض يقال لها: الشحر.
وقال مجاهد: هي أرض من حسمى تسمى بالأحقاف. وحسمى (بكسر الحاء) اسم أرض بالبادية فيها جبال شواهق ملس الجوانب لا يكاد القتام يفارقها. قال النابغة:
فأصبح عاقلا بجبال حسمى

دقاق الترب محتزم القتام

قاله الجوهري. وقال ابن عباس والضحاك: الأحقاف جبل بالشام. وعن ابن عباس أيضا: واد بين عمان ومهرة. وقال مقاتل: كانت منازل عاد باليمن في حضرموت بواد يقال له مهرة، وإليه تنسب الإبل المهرية، فيقال: إبل مهرية ومهاري. وكانوا أهل عمد سيارة في الربيع فإذا هاج العود رجعوا إلى منازلهم، وكانوا من قبيلة إرم. وقال الكلبي: أحقاف الجبل ما نضب عنه الماء زمان الغرف، كان ينضب الماء من الأرض ويبقى أثره.
....................................
جمهرة أنساب العرب – ابن حزم
بن الحافي بن قضاعة


ولد حيدان بن عمرو: مهرة بن حيدان، وتزيد بن حيدان، وعريب، وعريد، وجنادة. منهم: زهير بن قرضم بن العجيل بن قباث بن قمومي بن نقلل بن العيدي بن ندغي بن مهرة بن حيدان، وفد على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

وبلاد مهرة في ناحية الشحر من اليمن

، ببلاد العنبر، على ساحل البحر.


مضت مهرة بن حيدان بن عمرو بن الحافي.

....................................

نهاية الارب في فنون الادب - النويري

الكُنْدُر فهو اللبان. والكُنْدرُ كلمةٌ فارسية. وهو لا يكون إلا بالشِّحْر من اليمن، وشجرته لا ترتفع أكثر من ذراعين، ومنابتها الجبال، وورقُها مِثلُ ورِق الآس، وثمرتها مِثل ثمرته، لها مرارةٌ في الفم، وعِلْكُها يظهر في أماكن تقص بالفئوس.

قال محمد بن أحمد التميمي: حدثني أبي عن أبيه عن أحمد بن أبي يعقوب أنه قال: العنبر أنواع كثيرة، واصناف مختلفة، ومعادنه متباينة، وهو يتفاضل بمعادنه وبجوهره، فأجواد أنواعه وأرفعه وأفضله وأحسنه لونا وأصفاه جوهرا وأعلاه قيمة، العنبر الشحري، وهو ماقذفه بحر الهند الى ساحل الشحر من أرض اليمن

وقال
: وارتحل هود ومن معه من أرض عاد إلى الشحر من بلاد اليمن؛ فنزلوا هناك حولين، ثم مات.
ويقال: إنه دفن بأرض حضرموت؛ والله أعلم.
....................................
صبح الأعشى – القلقشندي
قال
قد كان للعرب أسواق يقيمونها في شهور السنة، وينتقلون من بعضها إلى بعض ويحضرها سائر قبائل العرب: ممن قرب منهم وبعد. فكانوا ينزلون دومة الجندل أول يوم من ربيع الأول، فيقيمون أسواقها بالبيع والشراء، والأخذ والعطاء؛ وكان يعشوهم فيها أكيدردومة، وهو ملكها، وربما غلب على السوق كل، فيعشوهم بعض رؤساء كلب فيقوم سوقهم هناك إلى آخر الشهر. ثم ينتقلون إلى سوق هجر من البحرين في شهر ربيع الآخر، فتكون أسواقهم بها، وكان يعشوهم في هذا السوق المنذر بن ساوى أحد بني عبد الله بن دارم، وهو ملك البحرين. ثم يترحلون نحو عمان من البحرين أيضاً فتقوم سوقهم بها. ثم يرتحلون فينزلون إرم وقرى الشحر من اليمن فتقوم أسواقم بها أياماً. ثم يرتحلون فينزلون عدن من اليمن أيضاً فيشترون منه اللطائم وأنواع الطيب. ثم يرتحلون فينزلون حضرموت من بلاد اليمن، ومنهم من يجوزها فيرد صنعاء فتقوم أسواقهم بها ويجلبون منها الخرز والأدم والبرود، وكانت تجلب إليها من معافر. ثم يرتحلون إلى عكاظ في الأشهر الحرم، فتقوم أسواقهم ويتناشدون الأشعار، ويتحاجون، ومن له أسير سعى في فدائه، ون له حكومة ارتفع إلى من له الحكومة، وكان الذي يقوم بأمر الحكومة فيها من بني تميم، وكان آخر من قام بها منهم الأقرع بن حابس التميمي. ثم يقفون بعرفة ويقضون مناسك الحج. ثم يرجعون إلى أوطانهم قد حصلوا على الغنيمة، وآبوا بالسلامة.
قال :
ويتفرع من البحر الهندي بحران عظيمان مشهوران وهما بحر فارس والخليج البربري.
فأما بحر فارس فهو بحر ينبعث من بحر الهند المتقدم ذكره من شماليه، ويمتد شمالاً بميلة إلى الغرب مفازة السند الفاصلة بينه وبين بحر الهند، ثم على غربي بلاد السند، ثم على أرض مكران من نواحي الهند، ويخرج منه من آخر مكران خورٌ يمتد شرقاً وجنوباً على ساحل مكران والسند حتى يصير السند غربيه، ثم ينعطف آخره على ساحل بلاد كرمان من شماليها حتى تعةد إلى أصل بحر فارس، فيمتد شمالاً حتى ينتهي إلى مدينة هرموز وينتهي إلى آخر كرمان فيخرج منه خور يمتد على ساحل كرمان من شماليها، ثم يرجع من آخره على ساحل بلاد فارس من جنوبيها حتى يتصل بأصل بحر فارس، ويمتد شمالاً ثم يعطف ويمتد مغرباً إلى حصن ابن عمارة من بلاد فارس وقيل من بلاد كرمان، وهواليوم خراب؛ ثم يمتد مغرباً في جبال منقطعة ومفاوز إلى مدينة سيراف ثم يمتد كذلك إلى سيف البحر بكسر السين، وهو ساحل من سواحل فارس، فيه مزارع وقرى مجتمعة، ثم يمتد إلى جنابة من بلاد فارس، ثم يمتد إلى سينيز من بلاد فارس، وقيل من الأهواز، ثم يمتد إلى مدينة مهروبان من سواحل خوزستان، وقيل من سواحل فارس، وهي فرضةٌ أرجان وما والأها، ثم يمتد مغرباً بميلة يسيرة نحو الشمال إلى مدينة عبادان من أواخر بلاد العراق من الشرق على القرب من البصرة عند مصب دجلة في هذا البحر ثم ينعطف ويمتد جنوباً إلى كاظمة وهي جونٌ على ساحل البحرين مما يلي البصرة على مسيرة يومين منها؛ ثم يمتد إلى القطيف من بلاد البحرين ثم يمتد كذلك إلى مدينة عمان فرضة بلاد البحرين، وإليها تنتهي مراكب السند والهند والزنج ويخرج على القرب منها عن يمين المقلع من ساحلها في جهة الغرب بحرٌ ببلاد الشحر من اليمن أيضاً، وإليها ينسب العنبر الشحري الطيب كما تقدم ذكره في النوع الخامس فيما يحتاج إليه من نفيس الطيب؛ ثم يمر على سواحل مهرة من شرقي بلاد اليمن حتى ينتهي إلى مبدئه من بحر الهند.
....................................
العين - الخليل بن أحمد



شحر:
الشِحْرُ: ساحِلُ اليَمَن في أقصاها، قال العجاج:


رَحَلْتُ من أقصَى بلاد الرُحَّلِ

منقُلَل الشِحْرِ فجَنْبَيْ مَوْكِلِ



ويقال: الشِحْر مَوضع بعُمان.



....................................



الكشاف - الزمخشري

الأحقاف: جمع حقف وهو رمل مستطيل مرتفع فيه انحناء، من احقوقف الشيء إذا اعوج، وكانت عاد أصحاب عمد يسكنون بين رمال مشرفين على البحر بأرض يقال لها الشحر من بلاد اليمن. وقيل: بين عمان ومهرة.

....................................

تاريخ ابن خلدون– ابن خلدون
بعض ما ذكر ابن خلدون عن حضرموت
يقول الكاتب :
وعلى الضفة الشمالية من هذا البحر في الجزء السادس من هذا الإقليم بلاد اليمن كلها. فمن جهة بحر القلزم بلد زبيد والمهجم وتهامة اليمن، وبعدها بلد صعدة مقر الإمامة الزيدية، وهي بعيدة عن البحر الجنوبي وعن البحر الشرقي. وفيما بعد ذلك مدينة عدن وفي شماليها صنعاء، وبعدهما إلى المشرق أرض الأحقاف وظفار، وبعدها أرض حضرموت، ثم بلاد الشحر ما بين البحر الجنوبي وبحر فارس. وهذه القطعة من الجزء السادس هي التي انكشف عنها البحر من أجزاء هذا الإقليم الوسطى،
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس