..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - عُبَيَّة الجاهلية . احد الظواهر الاجتماعية في حياة القبيلة العربية
عرض مشاركة واحدة
قديم 30-07-2015, 10:26 AM   رقم المشاركة :[25]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م محمد قنديل مشاهدة المشاركة
نتمني ان توضح فلسفه التاريخ من التاريخ
سؤال وجيه , و نقول باختصار:
التأريخ هو مجرد سرد للوقائع و الاحداث مرتبة زمنيا .

اما فلسفة التاريخ هو دراسة عقلية ناقدة ترفض الخرافات وتنقح التاريخ من الأساطير والمبالغات، وهو ذلك يعني كل رواية غير مقبولة لدى العقل أو محتملة الشك.

و فخر الحضارة الاسلامية ابن خلدون رحمه الله هو اول فليسوف للتاريخ , رغم ان أول استعمال لفظ "فلسفة التاريخ" يرجع إلى فولتير الفرنسي ، وأن كان ذلك لا يعني أنها قد ابتدأت به، وإنما ترجع إلى ابن خلدون.

نقطة الانطلاق في فلسفة التاريخ لدى ابن خلدون ففي التمييز بين الظاهر والباطن في التاريخ: في ظاهره لا يزيد على أخبار عن الأيام والدولة والسوابق من القرون الأولى، وفي باطنه نظر وتحقيق وتعليل للكائنات ومبادئها دقيق وعلم بكيفيات الوقائع وأسبابها عميق لذلك أصيل في الحكمة عريق وجدير بأن يعد في علومها.

و تعد نقطة الانطلاق في فلسفة التاريخ لدى فولتير من استنكاره أن تصبح دراسة التاريخ أكواماً مترامية من المعارك الحربية أو المعاهدات السياسية دون مفهوم أو حكمة بادية، وهو إذ أراد تنقيح الدراسة التاريخية – بما يمكن تسميته بالتاريخ النقدي – فقد قصد أيضاً إلى تعديل طبيعة الدراسة التاريخية من التاريخ السياسي والعسكري إلى فلسفة الحضارة، مهمة التاريخ النقدي أن يحرر الفكر الإنساني من العبودية والخرافة والغباء من أجل نشر الحرية والتنوير والعقل، ومهمة فلسفة الحضارة أن تتسع دراسة التاريخ لما هو أهم من أخبار المعارك وسير الملوك وحواديث البلاط، أن يتتبع سير العقل البشري ممثلاً في شتي مظاهر النشاط الإنساني.


توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس