..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - ذرية السيد علي الرضا بن موسى الكاظم (الرضويون)
عرض مشاركة واحدة
قديم 19-01-2013, 11:24 AM   رقم المشاركة :[108]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اخي الحبيب ابو عائشة الشافعي

الأمام الحافظ السيوطي رحمه الله فخر مدينة اسيوط عروس صعيد مصر , ليس أول من ترجم للسيد احمد البدوي.

فقد ترجم له الحافظ الذهبي و تجد وفياته منقولة في وفيات سنوات تاريخ النجوم الزاهرة في ملوك مصر و القاهرة لابن تغري بردي , كما ترجم له المقريزي في تاريخه.

و عمود نسب العلامة السيد تقي الدين الحصني الشافعي رحمه الله هو نفس العمود المذكور لال حسين الفاسي.

فهو اخو السيد عمر بن موسى بن يحيى بن علي الأصغر بن محمد المتقي بن حسن بن علي بن محمد الجواد بن علي , و هو من الشهرة بمكان.

و على الاصغر هو التقي بن محمد المتقي بن حسن.

و حسن في مشجرات المشرق هو ابن جعفر الزكي بن علي الهادي...

و حسن في مشجرات المغرب هو العسكري بن علي الهادي...


و قد حقق علماء الاشراف القدماء و المحدثين هذين العمودين , و وجدا ان الاول هو الصحيح , و الثاني فيه سقط اسما واحدا.

امثلة:

1- فالسادة المغازية بالعراق مثلا اطلعت على مشجر ال العرايفي المغازي , فيها العمود الاول الكامل , و باقي السادة المغازية بمصر مثلا مشجراتهم تحمل العمود الثاني الذي ينقص اسما.

2- السيد احمد البدوي من ذرية السيد حسين الفاسي عموده مثل الاول , بينما الاشراف الجعافرة و ينسبون له ايضا عمودهم فيه الثاني.


و لذلك حقق السيد الزبيدي العمودين هو و كثير من علمائنا الاجلاء , و ساووا بينهما بعد الاظلاع على القرائن و الوثائق الدالة على ذلك.



و الطريف اخي ابو عائشة ان الاشراف الجعافرة و أهل المغرب زعلانون :) من ذلك و مصرون ان عمودهم كما بالمشجرات و الدرة اليتيمة , و هي من اندر المخطوطات في الانساب و التي صادق عليها نقباء اشراف عدة عهود مختلفة.

اخي الكريم افخر بابناء عمك ال حسين الفاسي الذين حازوا نقابة الاشراف بمصر و الشام ردحا طويلا من الزمن , و الذين بارك الله فيهم و في ذرياتهم ببركة دعاء رسول الله [img]style_images/1/p1.gif'> لذريته , فصاروا الان من فروع السادة الاشراف الكثيفة.
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس