..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - التعريف بالانساب و التنويه بذوي الاحساب , ابو عبد الله القرطبي اليمني
عرض مشاركة واحدة
قديم 21-03-2017, 05:45 AM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

نسب الأشعر
وهو الخيار واسمه النيت، وانما سمي أشعر لأنه ولد أشعر البدن وهو أخو طيئ ومذحج ومرة كما ذكرنا وقدمنا وهم بنو أدد بن زيد بن عمرو بن عريب ابن زيد بن كهلان فمن ولد أشعر الجماهر وجدة والأرغم والاتفم ووائل وكاهل وعبد شمس وعبد الثريا وزيد ومرة وهم عشرة أعقب منهم لثعة، ولم يعقب مرة.
فمن ولد الجماهر ناجية والحنيك وحسان وحدال ونطه وركاب وكاهل ومن ولد كاهل بن الجماهر عدي ومالك والحرث وعبس وهبيس وسليم واوس الله وغريسة وعوسب ورضى وعامر، ومن ولد ناجية بن الجماهر دليل وغاسل والأهل ودجران وضمامة وبرع واشيب صيباعة وسعد وشبيب كلهم بطون، ومن ولد الحبيك واسمة الأيسر بن الجماهر بن اشعر سدوس وشايب وياسر ومجيدو ومربطة وعدل وزعانح كلهم بطون.
قال الكلاعي : كانت دار الأشاعر حضرموت في الجاهلية ثم انتقلوا إلى زبيد وذمع قبل دولة الإسلام، وجاءت الركب حتى نزلت بأرض جبيش ووادي الملح وما ولاه من الجبال واليمن فقطنوا بها وتدثروها، قال أبو الفرح الأصبهاني في كتاب الأغاني: كان الأشعريون وعك بن عدنان ينزلون من شهامة إلى الشام وكانوا ينزلون ما بين جيرة ومكة إلى البحر ويعودون إلى اليمن فلما جاء الإسلام هاجر أبو موسى في الأشعريين إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم-في سفينة فألقتهم الريح إلى بلد النجاشي فوجدوا بها جعفر بن أبي طالب وأصحابة فلم يزالوا معهم حتى خرجوا في سفينتين، وروى أن أبا موسى الاشعري وفد على النبي- صلى لله عليه وسلم- بمكة ثم عاد إلى بلاده حتى قدم هو وقومة مع أصحاب السفينتين.
قال: ومن ولد الجماهر بن اشعر أبو موسى واسمه عبد الله بن قيس بن سليم- بن حضار بن حرب بن عامر بن عمر بن بكر بن عامر بن غدو بن وايل بن ناجية بن الجماهر بن اشعر وأمه طُغَيَّة بنت وهب العكسية، أسلمت طغية وماتت بالمدينة.
وقدم أبو موسى الأشعري والنبي- صلى الله عليه وسلم - بخيبر فوفدوا عليه فوفدوا لها فيها ولم يقسم لأحد لم يحضر الفتح غيرهم وأوصى لهم في تمر خيبر بمائة وسق في كل سنة، ثم هاجر أبو موسى وقومه للجهاد إلى العراق وخراسان والقم وغيرها من البلاد، وتروج أبو موسى- رضى الله عنه- أم كلثوم بنت الفضل بن العباس بن عبد المطلب فولدت له موسى وبه كان يكنى ومن ولد أبو موسى أبو بردة وأبو بكر والحرث وعبد الله وإبراهيم وهو اكبر أولاده ولد في زمن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- وحمل إليه فدعا له بالبركة وحنكه بتمرة وسماه إبراهيم وله عقب في القم وغيرها وهو الذين يمدحهم أبو تمام الطائي والبحتري، قال البحتري يمدح الأمير محمد بن علي بن عيسى بن موسى طلحة الأشعري القمي.
يا بن الغواطم والعواتك منتمى تزهو به الأخوال والاباء
وخؤولة من هاشم ود العدي إن لم يكن ولهم بها ما شاءوا
ملك اغرلال طلحة فخرة كفاه ارضي سمحه وسـمـاء

ومن موالى إبراهيم بن أبي موسى حماد بن سليمان فقيه الكوفة وكان ممكثا من فنون العلم وهو أستاذ الإمام أبي حنيفة النعمان بن ثابت وأبو حنيفة من أبناء فارس الآخر نزل أبوه على تيم الكوفة فحالفهم فهؤلاء مولاه وليس بمولى عتاقة لهم كما زعم بعض الناس.
ومن موالى أبي بردة بن أبي موسى خلف الأحمر كان عالما بالنحو واعتقة وأعتق أباه وكانا مرغابين، وكان خلف الأحمر عالما بالنحو والشعر واللغة وكان بصريا وهو أستاذ أبي نواسى الحكمي، قال: ولما أسلم أبو موسى الأشعري ولاه رسول الله- صلى الله عليه وسلم - من اليمن زبيدا أوزمع وسواحلها إلى عدن، وكان أبو موسى أمينا لأبي بكر الصديق- رضى الله عنه- على الصدقات واستعمله عمر بن الخطاب- رضى الله عنه- على البصرة ثم استعمله على العراق وله بها فتوح افتتحها وفتح الأهواز، وكان مع على بصفين وهو أحد الحكمين وكان معروفا بالفقه والقراءة وهو من أجل أهل اليمن قدرا ونسيا ثم هاجر إلى مكة فنزل في شرقي المعلاة فجاور القبور في الأبطح في الشعب المعروف بشعب أبي موسى وحفر هنالك بئرا تعرف ببئر أبي موسى وقال: أجاور قوما لا يغدرون يعنى أهل القبور ولأبي موسى أخوة اسلموا هو أبو بردة واسمه عامر بن قيس وأبورهم بن قيس وقيل أن لهم اخا رابعا واسمه مجدي بن قيس، وقيل مجدي هو أبو بردة وكان أبو بردة بن أبي موسى قاضيا على الكوفة وابنه بلال قاضيا على البصرة فهو قاض ابن قاض ابن قاض ثلاثة قضاه في نسق واحد وفيه يقول الشاعر:
يا أبن القاضـين قـاضـي

معتزم على الطريق ماضي

ومن ولد أبي موسى الشيخ الإمام صاحب علم الكلام أبو الحسن الأشعري وهو على بن إسماعيل بن عبد الله بن موسى بن بلال بن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري وهو شيخ المذهب الذي تنسب إليه الأشعرية وكان إماما عالما بأمور الدين وهو الذي رد على فرق الملحدين واتبعه من العلماء خلق كثير وجم غفير في العراق وخراسان ومكة واليمن وانتشر مذهبة في الناس وتلقته الأمة بالقبول، قال وفي الأشعرين من رواه الحديث أبو موسى أبو مالك وأبو عامر وهو غير أبي موسى وعم أبي موسى اسمه عبد بن سليمان بن حصاد، كان من كبار الصحابة، قتل يوم اوطاس أميراً لرسول الله- صلى الله عليه وسلم- بعد أن قتل تسعة مبارزة وأبو عامر الذي قال فيه النبي- صلى الله عليه وسلم- )نعم الحي الازد والاشعريون لا يفرون في القتال ولا يغلون هم مني وأنا منهم(.
وأما أبو بردة أخو أبي موسى فاسمة عامر بن قيس له صحبة ورواية، وأبو بردة بن أبي موسى أيضا عامر روايته عن أبيه أيضا، والثالث أبو بردة وهو يزيد بن عبد الله بن أبي بردة بن أبي موسى.
قال: ومن ولد اشعر عامر وعارض-وهما أصلان تفرعت منهما بطون كثيرة، وهما ابنا عذر بن وايل بن ناجية بن الجماهر ابن الأشعر، فمن ولد عامر شعذف وبقدم وجماد وشهلة وقيل إن جماد وشهلة ابنا وايل بن أشعر، ومن ولد عامر الأصغر وعوشم يقال لولده العوارشم وهم في الجبل أصحاب زيمة الأشعري.
ومن ولد عارض ثابت وناعم، وغشامة والمحنا، فمن ولد المحنا غاسل وأملس وجشيب وعدل وهو أبو العيادل، ومن بن ناجية بن الجماهر بن أشعر أبو مسامع بن عبيد بن بلال بن زيد بن هديد بن عامر بن الحسين بن حي بن حارث بن طعمة بن عكامة بن دجران بن ناجية بن الجماهر بن اشعر، وكان حليفا لقريش قتل يوم بدر كافرا، ومنهم الشايب بن مالك بن عامر بن هاني بن جفاف بن كلثوم بن قرعب بن زيد بن دجران كان شريفا وكان على شرطة المختار وقتل معه، وأخو الشايب سعد بن مالك كان من أشراف أهل العراق وأبوه مالك بن عامر وفد على النبي- صلى الله عليه وسلم- وشهد القادسية هو أول من عبر دجلة وولد دجران يسكنون قم، ولهم بها عدد كثير، قال ومن ولد الارغمين الأشعر يتبع و فمن ولد يتبع بنو يتبع بن الارغم بن الأشعر، قال يتبع بضم الياء المنقوطة من أسفل وسط الثاء المنقوطة ثلثا بين اليائين، وكذلك في الأزد وفي لخم وفي عدنان وأما تتع فأوله فأوله التاء المنقوطة ثلاثا منأخرة وفي بجيلة ابثع بن يزيد بن قيس بن عبقر بهمزة بعدها ياء منقوطة نقطتين من أسفل وبعده تاء منقوطة ثلاثا. فبطون الاشاعر وائل، وناجية ودجران والحنيك والجماهر، وسدوس وسايب وعامر، يقرم وشفدف وحماد، وشهلة،.وعارض وثابت، وناعم، وعسامة، والمحنا، وعاسل، والركب واتصال أنساب هذه القبائل قد ذكرت.
فصل وأما الركب فمن ولد الأنعم بن الأشعر
وقيل انهم من ولد جعفى بن سعد العشيرة وهم عبد الله والاخور وزيد ومسور ورافع وأسعد بنو الأنعم بن الأشعر.
ومن بطون الركب السلاطين بنو فهر وبنو حكيم وفاخر، ومن ولد حكيم الزبير والزحاف وزامل والخادع يقال لولده الأخدوع.
نسب لَخْمٍ وجُذامِ
وعاملة بني عدي بن الحرث بن مرة بن أدد بن زيد بن عمرو بن عريب ابن زيد بن كهلان وأخو لخم وجذام وعاملة عفيراء وكندة واسم لخم مالك واسم جذام عامر، وكانا أخوين اقتتلا فجذم أحدهما إصبع صاحبة ولطمه الآخر فسمى جذاما لأن إصبعه جذمت، سمى الآخر لخما لان أخاه لطمه، واللخمة اللطمة وقد روى عن النبي- صلى الله عليه وسلم - أنه قال: الأيمان إبمان لخم وجذام صلوات الله على جذام يقاتلون الكفار على رؤس السعف، ينصرون الله لرسوله.
قال: فولده نماره وجرملة فمن ولد نماره عمرو وعدي وعدي أول من أعتم بالعمامة فسمى عمم فمن ولده قصير بن سع بن خزيمة بن قيس بن مليك بن عدي بن نمارة بن لخم وهو الذي كان مع جذيمة الأبرش يوم الزباء وهو الذي احتال لعمر وحتى قتل الزباء وله حديث.
فمن ولد عمرو بن نمارة ملوك الحيرة النعمان الأسود، وعمرو بن هند وهند أمه بنت الحرث السفال الكندي، وأبوهم المنذر بن المنذر بن امرئ القيس بن عمرو بن عدي بن نضر بن ربيعة بن عمرو بن الحارث بن مسعود بن مالك بن عمرو بن عمارة بن لخم، وعمرو بن عدوى هو الذي قتل الزباء يخاله جذيمة الابرش الازدي وملك ومالك بعده، وهو أول من ملك من ولد النضر وكان ملكه ماية وثماني عشرة سنة.
ويقال أن أصحاب الكهف من ولد عدي بن نضر، ومن ولد عمرو بن نمارة مالك وريث وحبيب وعودة وحذمة وهم العباد وأمان وهم الأخبوث وهو هانئ بن حبيب الذي في طيئ رهط الشاعر الطرماح بن حكيم.
ومنهم الدار وهو هانئ بن حبيب بن عمرو بن نمارة بن لخم، وبنو الدار بطن منهم تميم الدارى بن أوس بن حارث بن سواد بن خذيمة بن دراع بن عدي بن الدار، وفد على النبي- صلى الله عليه وسلم- هو وتقيم بن أوس وأقطعها حبري وبنت عينون بالشام، وتميم الدارى لم يبق ارض الاقطعها، ولا واديا إلا سلكه، وقطع بلاد الظلمة، وبلاد ما وراء الروم، وصفه للنبي- صلى الله عليه وسلم.
ومنهن روان ووهب ابنا مالك بن سواد بن خذيمة وفد إلى النبي صلى الله عليه وسلم- ومنهم الفلكة بن النعمان بن جبيلة بن طفاوة بن ربيعة بن دراع بن عدي بن الدار ومنهم أبو هند بن عبد الله بن عبس بن ربيعة بن دراع وفد إلى النبي- صلى الله عليه وسلم -فسماه الطيب فهؤلاء بنو الدار.
فصل ومن ولد جزيلة بن لخم
حجر وأراشة وأرن ويشكر وجليل مذخل بنو جليل في غسان، ومن بني أرن وايصة بن أرن وراسدة وهو خليفة بن أرن وجزيلة بن لخم وبنو راشدة بطن عظيم وهم رهط حاطب بن أبي بلتعه حليف أسد بن عبد العزي شهد بدرا، ومن ولد أراس بن أراشة غنم وعمرو وعوف وصبع وهو الجمرات ومنهم بالحيرة ناس كثيرة ومنهم سعيد بن درغنم اراس، ومنهم خزام ونحاله وعيينة بنو العرجا بن غنم عود ابني سجستان وكان مع عبد الرحمن بن الاشعث، وسعد ومعاوية بنو عوف بن أراش أمهم هند بنت دعجان بن لحم بها يعرفون، ومن شجا،ع بن عمرو عود بن عيد منهم بالأنبار ناس كثير وسائرهم بالشام، ومن ولد أراش بن أراشة بن جزيلة زممة فمن ولد ربيعة كعب وسعده وهرثمة بطن، ووائل وهو منارة بطن وهي أمه بنت كعب بن عمرو بن جليل بها يعرفون، ومن رميمة بن حر بن عثمان- ابن المنذر بن قيس بن شهران بن غران بن حندب بن هند بن صعب بن عمرو بن رميمة، ومنهم أبو محجن بن عبد الله بن المنذر بن قيس بن شهران أول من دخل القسطنطينية، وقتل على بابها أيام مسلمة بن عبد الملك، ومنهم قاتل بن حجور بن دعجان بن عنيب بن كليب بن مالك بن الحرث بن عمرو بن زميمة بن جرش كان يقاتل أيام العصبية بالشام ومن ولد حجر بن جزيلة بن لخم عبد الملك بن عمير بن سويد بن املاص بن عبد شمس بن سعد بن الوسيع بن الحرث بن بيصلح بن امى بن أود بن بشير بن لخم كان قاضيا بالكوفة، ومنهم سمهر بن دعر بن حجر بن جزيلة بن لخم، وإليه تنسب الرماح السمهرية، ومنهم مالك بن دعر بن حجر بن جزيلة بن لخم ومالك وهو الذي استخرج يوسف الصديق من الجب، وروي أن يوسف الصديق - صلى الله عليه وسلم - دعا لمالك بن دعر بالبركة في الولد لما أخرجه من الجب وجاءه بخبر أبيه يعقوب وسأله أن يدعو الله له بكثرة الولد فانه كان لاولد، وقد قيل ولد له أنثى عمياء فدعا الله له بكثرة الولد، فولد لمالك من الولد أولا كل اثنين في بطن اثنتي عشرة سنة أربعة وعشرين ولدا، وهم الشرعبي، والمشرقي، والسندي، والسندلي فالسرندي، والبليدي، والسد، والحصم، والبائد، والعريش، والعديس والعماش وشمس، وبيهس، وعسس وحلاوس والمهذب، والأصيفح، والصحيح، والدخال والذيال، وفيظي، وصيغي، ومصدع فهولاء ولد مالك بن دعر، وقد قيل إن مالك بن دعر بن ثريب بن عنقا بن مدين بن إبراهيم الخليل فانتسبوا إلى لخم، والله اعلم.
فصل ومن ولد مرة بن أدد أفعى بحران
ابن الحصين بن الحر بن الحصين بن الحرث بن أدهم بن مرة بن أدد وهو الحاكم الذي تحاكم إليه بنو نزار، وقيل تحكموا إلى الحصين الجرهمي، والله أعلم، وقد قيل أن المعافر من ولد عمرو بن مالك بن الحرث بن مرة بن أدد، وهم المعافر بن يغفر، وقيل أن نسبتهم في تميم كما مضى ذكرهم في نسب تميم، والصحيح أن المعافر من ولد حمير وهم باليمن، والله أعلم.
فبطون لخم الداريون بنو الدار بن هانئ، وبنو راشدة وبنو أريس بنو منارة.
نسب جذاما
قال: ولد جذام حراما وجشم، فمن ولد حرام أقصي وغطفان ابنا سعد ابن زبيد بن اياس بن حرام بن جذام وفيهما العدد والشرف، فمن ولد أقصي ابن امرئ القيس بن ثعلبة بن دينان بن عوف بن أثمار بن زنباع بن مازن بن سعد بن مالك بن زيد بن مناة بن أقصي وفد على النبي - صلى الله عليه وسلم وكان سيدا شريفا، وعقد له النبي-صلى الله عليه وسلم - على بني سعد بن مالك وابنه نابل بن قيس كان سيدا شريفا بالشام ومنهم وزير عبد الملك ابن مروان وهو روح بن زنباع بن روح بن حداد بن جديدة بن أمية بن امرئ القيس بن كنانة بن وائل بن مالك بن زيد مناه بن أقصي ومن ولد وايل ابن زيد مناة أقصي بن حرام، وأما غطفان بن سعد بن زبيد بن اياس بن جذام، فولده عبس ونصره وانامة، وعبد الله وريث، وحرث بطون كلها، وانتسب ريث وعبد الله في غطفان بن قيس بن عيلان ويقال أن غطفان بن اسعد بن ميس بن عيلان، فمنهم روح بن شرحبيل بن -عبد الله بن ثعلبة بن خليجة بن حارثة بن زيد بن عصم بن كرمه بن سعد بن أتامة بن غطفان وعدارة في كندة في بني سحرة.
فصل وأما جشم بن جذام
فمن ولده عدي بطن بن عمرو بن سود بن بكر بن جشم، ومنهم حسن وعقبة ابنا بكر بن سود بن زبيد بن جشم، ومنهم عبد الله وجاحف ودهر بنو عنيب بن أسلم بن مالك بن شنوءة بن بديل جشم بن جذام.
نسب عاملة واسمه الحرث بن عدي
واسمه الحرث بن عدي بن الحرث بن مرة بن أدد بن عمرو بن عريب بن زيد ابن كهلان وهو أخو لخم وجذام، وقبل عاملة امرأة الحرث بن عدي، وهي أم ولدية الدهر ومعاوية نسب ولدها إليها وهي عاملة بنت مالك بن وديعة من قضاعة فولد عاملة معاوية والدهر، فمن ولد معاوية شعل وعجل وسلمة فمنهم شهاب بن برهم بن معقل بن مالك بن عدي بن حارثة بن ثعلبة بن قطيعة بن عمرو بن هينة بن جذيمة بن شعل بن معاوية بن عاملة كان شريفا ومنهم حمار بن معقل بن مالك كان شريفا مع مسلمة بن عبد الملك، ومنهم الشاعر عدي بن الرقاع بن زيد بن خالد بن عدي بن الرقاع بن عمرو بن عدي بن شعل بن معاوية بن عاملة، ومن بني سلمة بن معاوية بن عاملة ومن بني سلمة بن معاوية نادين عوض الشاعر وعوض الباهلي الشاعر آخر قديم منهم، ومنهم قعيس الذي اسر عدي بن حاتم الطائي فأخذ منه الفداء.
فصل وولد الدهر فر عاملة عوكلان
وسلمان فمنهم الطميان بن عزم بن عوكلان بن الزهر بن عاملة، ومنهم مساس والحارق وعوف وعيلان بنو عامر بن مازن بن مر بن عزم بن عوكلان، ومنهم ثعلبة بن سلامة بن هرم بن عمرو بن معاوية بن الحرث بن معاوية بن كندة كان فقيها زاهدا عابدا، وكان مسلمة بن عبد الملك يصدر ويورد وهو الذي أشار عليه بعقد البيعة لعمر بن عبد العزيز، فرجعنا إلى اتصال نسبه وهو كندة بن ثعلبه بن مازن مري بن حزم بن عوكلان ولى الأردن وكان هن الفرسان.
نسب كنده
وهو ثور بن عمرو بن غريب بن زيد بن كهلان، هذا هو قول الكلبي وقال بن هشام هو كندي بن ثور بن غفير ومال ابن اسحق هو ثور بن مالك بن زيد بن عمرو بن غريب بن زيد بن كهلان، وقال الزبير وهو مرتع بن كندة وإنما سمي كندة لأنه كند بأياه أي عقه، وقال، وكندة أصلان معاوية الاكر مين والأشرس.
فمعاوية بن كندة المولك وهم بنو عمرو بنو الحرث ابنا معاوية بن كندة فولد تجر آكل المرار بن وهب بن ربيعة بن معادية بن كندة، فولد حجر آكل المرار والحارث الولادة أو امرؤ القيس وهو بن حجر ملك ومعاوية وهو أبو بني حسان، فمن ولده امرؤ القيس بن عمرو بن رجاء بن حيوة جبيرة ابن الأحنف ابن امرئ القيس، وسمى حجر بن عمرو آكل المرار لأنه كان يأكل المرار وهو نبت فيه مرارة، فمن ولده حجر وعمر والمقصور والحرث أمهما هند بنت ظالم بن هب بن الحرث بن معاية بن كندة فمن بني عمرو المقصور بن حجر آكل المرار بن معاوية بن كندة وكان لعمر والمقصور بن الولد الحرث الملك وأمرؤ القيس وحجر وأبو كرب ومعدي كرب، وكان للحرث الملك خمسة أولاد حجر ملك بني أسد وكنانة وشرحبيل ملك بني تميم والرباب وسلمة ملك بني يكر وتغلب ابني وائل، ومعدي كرب ملك قيس وعيلان وقيس وكان سيارة وأي قوم نزل بهم فهو ملكهم وهند امرأة. فهؤلاء بنو الحرث بن عمرو المقصور آكل المرار بن عمرو بن معاوية ابن كندة وأم الحرث الملك أم اياس بنت عوف بن محلم بن ذهل بن شيبان، فمن بني شرحبيل الملك بن الحرث الملك أبو الجبر بن عمرو بن يزيد بن شرحبيل ومن بني سلمة الملك عمرو بن أبي كرب بن عس بن سلمة مالك بن سلمة الملك، وأولاد مالك في أخولهم بني ضية بن أد، ومنهم العلاء بن سمير بن الحرث بن سلمة وهو الذي أدخل مع عيكن بن حرسه بن عمرو بن ضرار على بن عبد الله ابن زياد فقال من هذا الذي معك، فقال ربى في الجاهلية، وحليفي في الإسلام ومن بني امرئ القيس بن عمرو والمقصور النعمان بن يزيد بن شرحبيل ابن يزيد بن امرئ القيس بن عمرو المقصور النعمان وهو خال الأشعث بن قيس وفد على النبي صلى الله عليه وسلم وأما بنو حجر بن عمرو المقصور وهو خال الأشعث بن قيس فهم بالشام يدعوه بني ملعقة وهي أمهم نسبوا إليها وأما معاوية بن الجون وهو أخو عمرو بن حجر آكل المرار فولده كندي وعمرو واخضر بنو صالح بن الحرث بن معاوية بن شرحبيل بن النعمان بن عمرو بن الجون وهو قضاة منهم غير واحد.
ومنهم حسان بن عمرو بن الجون كان على تميم يوم جبلة، ومنهم معاوية بن شرحبيل بن أخضر بن الحبون مع بني عامر يوم جبلة، ومنهم عبد الرحمن بن الأسود بن عبد الرحمن بن الأسود بن الحرث بن شرحبيل بن كندى بن الجون.
وأما الحارث الولادة أخو حجر آكل المرار بن عمرو بن معاوية بن كندة فولده عبد الله وهو الشيطان وقد وفد على النبي صلى الله عليه وسلم بنفر منهم فقال من أنتم، فقالوا بنو الشيطان، فقال: أنتم بنو عبد الله، فبعضهم يقول في بني عبد الله، وبعضهم يقول: بنو الشيطان، فمن ولد البسطان الجعسس معدان بن الأسود بن معدي كرب بن تمامة بن الأسود بن الشيطان وهو باليمن وحجر وهو الغرد سمى الغرد ليداه وجودة، واليمن يقولون: الغرد بعين معجمة وهو بطن.
ومن أولاده الملوك الأربعة وهم مجوش ومحوس وخمر والضحة ولأختهم الغردة بنو معدي كرب بن وليعة بن شرحبيل بن حجر الغرد ومنهم يقول الشاعر:
يا عين فابكي للملوك الأربعة

مجوس وحمرا والفـنـعة

ومسرح وأنني لن أوعة.
وهم ملوك حضرموت وربيعة بن الحرث الولادة وهم بطن باليمن، وعمرو وامرؤ القيس أمهما لميس بنت عمرو بن وهب باليمن، وعمرو وامرؤ القيس بسلمة بطن أمهم فاطمة بنت العائل بن معاوية، فهؤلاء بنو الحرث الولادة، فمن ولد الشيطان عبد الله بن يحيى بن عمرو بن شرحبيل بن يزيد بن عمرو بن لاسود بن الشيطان وهو عبيد الله، ومنهم الشاعر أبو هيى ومسروق بن معدي كرب بن ثمامة بن الأسود بن عبد الله بن الحرث الولادة، ومنهم معدان الجغشيش وهو الذي سأل النبي صلى الله عليه وسلم حين وفد عليه مع الأشعث بن قيس فقال ألست منايا رسول الله فسكت مرتين ثم قال: نحن بنو النضر بن كنانة لاننكر أمنا ولاتنتفي من أبينا فقال الأشعث لصاحبه: فض الله فاك، ألا كنت سكت.
وروي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ناسب بهذا النسب العباس ابن عبد المطلب وذلك أن العباس بن عبد المطلب كان إذا سافر إلى الشام يقول لكندة نحن بنو آكل المرار.
فصل وأما بنو الحارث بن معاوية الأكرمين
فمنهم الأشعث بن قيس بن معدي كرب بن معاوية بن جبلة بن عدي بن ربيعة ابن معاوية الأكرمين بن الحرث السعال بن معاوية بن ثور وهو كندة، وكان الأشعث بن قيس شريفا شجاعا خرج على الحجاج في خلافة عبد الملك بن مروان وله حديث، ومنهم يعقوب بن اسحق بن الصباح بن عمران بن إسماعيل ابن محمد بن الأشعث، ومن بني كرب شرحبيل بن معدي كرب كان في الفين وخمسمائة من العطاء وأخوة الأسود بن معدي كرب كان شريفا، فهؤلاء جاهليون إسلاميون، وفي معاوية الأكرمين يقول الأعشى:-
وأن معاوية الأكرمين حسان الوجوه طوال الأمم.

الأمة العامة، ومنهم حجر والحرث ابنا عدي بن ربيعة بن معاوية الأكرمين أما حجر فهو صاحب علي رضى الله عنه ومن ولده مرة وشرحبيل ابنا حجرين عدي، وهما بطنان، وأما الحارث بن حجر وأمة مليكة بنت السحار بن ذهل بن معاوية الذين يقال لهم الخلف العزيد لأنهم لم يدخلو في الخلف فمن ولد الحارث بن عدي بن ربيعة وشرحبيل بن الحرث وفيه يقول النابغة كنش وهانئ وبنى فروة والأشعث بن قيس أسيرا.
وإلى الجير قشعم عادروه حيث أضحت جيادهم متحسورا وكانت مزاد قتلته فخرجوا متساندين على ثلاثة ألوية، كيس على لواء، والقشعم بن يزيد على لواء، والأشعث بن قيس على لواء فلقوا بني المعقل من بني الحارث بن كعب فقتل كنش والقشعم وبنو فروة بن زرارة بن الأرقم، وأسربن الأشعث، وكان الأشعث قال: لا أبالي إذا أخطأت مرارا على أفياء مذحج وكعب وقع على بني الحرث بن كعب فأسروه ففذى بثلاثة آلاف بعير، ولم يفد بها عربي غيره، فقال في ذلك عمرو بن معدي كرب الزبيدي
اتانـا ثـائرا بـأبـيه قـيس

فأهلك جيش ذلكم السمـدي
وكان فداوأه ألفي قلوص وألفا

من طـريفـات وتـلـــد

فصل وأما وهب بن ربيعة بن معاوية الأكرمين
فمن ولده عمرو وربيعة أمهما بنت المثل بن معاوية، وحجر وأبو الجير المظلوم أمهما وزرنب بنت عمرو بن ثعلبة الأيادى عمرو بن كعب بن مامة وعبد، فمن ولد عبد المقدام بن معدي كرب، فمن ولد عمرو بن كعب الأسود ومعدي كرب فمن ولد عمرو بن كعب الأسود ومعدي كرب وعمرو والأرقم بنو النعم ابن عمرو بن وهب وكان الأسود سيدهم وهو الذي مدحة الأعشى بقوله في قصيدته المشهورة.
ولا تَشَكَّىْ إلىّ وانتجعي الأسود

أهل الندى وأهل الـفَـعَـال

ومعدي كرب هو الاجذم، ضربه قيس بن معدي كرب على يده، فحذفها فسمى الاجذم ويومئذ الفت بنو وهب بن ربيعة على بني عدي، وكان مع حجر بني عدي، ولم يدخل بنو الحرث بن عدي معهم في الحلف فسموا الحي الفريد فبنو الأرقم بطن منهم بنو فروة بن زرارة بن الأرقم قتلوا يوم خرج بهم الأشعث ثائرا بابنة والقشعم بن يزيد الأرقم قتل يومئذ، وأما ربيعة بن وهب بن ربيعة بن معاوية فمن ولده شجرة وحرملة وعمرو فولد شجرة بحضرموت لها وعدد وشرف وولاية وهم يقال لهم بنو شجرات، منهم بنو الأسود ومعاوية بن عنس الأسود بن الأسود وعبد الله بن إلى كرب بن عبد ربه وهب بن ربيعة بن الحرث ابن معاوية بن ثور، وهو كندة، وفد المقدام على رسول الله صلى الله عليه وسلم فآمن به وصحبه وأما أبو الجير الظلوم بن وهب بن ربيعة من ولده د الله بن ربيعة من ولده عبد الله بن ربيعة مرة بن مسلمة بن أبي الحركات من أصحاب علي رضى الله عنه ولاه السود وكان شهد العشرين الذين شهدوا حلف اليمين وربيعة، ومن مع على من كندة ومنهم معدي كرب بن ربيعة بن مسلمة ابن أبي الجبر، وأما حجر بن وهب بن ربيعة فمن ولده قيس وعدي وسلمة شرحبيل الأخرم ووهب، فمنهم عمرو بن أبي قرة وهو سلمة بن معاوية بن وهب قيس بن حجر بن وهب بن ربيعة بن معاوية الأكرمين، القضاء بالكوفة من كندة أربعة حرين القشعم بن زرارة بن الأرقم، ثم شريح بن الحارث، ثم عمرو ت الذي ذكرناه، ثم حسن بن حسن الحجري، وولى حاتم بن عبد الله القسري.
فصل ومن ولد ربيعة بن معاوية الأكرمين
وهو معاوية بن الحارث بن معاوية بن ثور وهو كندة، قال الكلاعي: هو معاوية الن الحارث الأصغر بن ثور الأصغر بن مربع الأصغر بن معاوية الأكبر ابن ثور وهو كندة. فمن ولد معاوية الأكرمين حجر وقد دكرناه، والميل والعاتك، ابن ولد المثل الشاعر قطن بن قيس بن السحار بن بهدلة بن المثل، ومنهم جو الشعثاء زياد بن يزيد بن النعمان بن سلمه بن السحار قتل مع الحسين بن علي رضى الله عنهما ومن ولد شيبان أمه بيضاء بنت الأبيض بن امرؤ القيس وفد إلى النبي صلى الله عليه وسلم أما ثاب بن قيس بن الحرث بن سيان وفد أيضا وعاش دهرا طويلا، وله يقول الشاعر:
ألا ليتني عُمِـرّت أيام خـالـدٍ

كعمرو أبا ثاب بن قيس بن خالد

فصل ومن ولد الحارث بن معاوية بن كندة
امرؤ القيس ومالك والطمح وحارث، فمن ولد امرئ القيس بن الحرث وخديج وبكر والأبيض وثعلبة ومن ولد مالك بن الحارث سلمة والمنذر بن معاوية بن الحارث بن معاوية بن كندة ومن ولد أبو العمرط عمير ين يزيد بن عمرو بن شراحيل بن النعمان بن المنذر ومن ولد الطمح بن الحارث مالك ابنا الطمح، ومن ولد حارث بن الحارث مالك وسعد وعوف وعامر بنو حارث بن الحارث ولهم عقب ومن بني معاوية الأصغر بن الحارث بن معاوية الأكبر بن كندة ذهل وله عقب.
فصل ومن ولد الحارث الأكبر
بنو شهاب منهم الحنف وحجر ومسلمة وجعفر وأبو الحسين والاحنف، وعبد الله بنو غيلان بن العمرط بن كبير بن شهاب الأصغر من عبد مالك بن عاقل ابن جمهور بن عمرو بن صعوبة بن براعيد بن مالك بن شهاب الأوسط بن عبد مالك بن شهاب الأكبر بن العاقل بن ربيعة بن وهب بن الحارث الأكبر بن كندة وكان عباد بن العمرط من الأشراف الأوفياء وقد ولي صنعاء.
ومن شعرائهم ووجوههم عبد الخالق بن الطلح بن محمد بن جمهور وهو الذي يهجو الأبناء في أيام حربهم وهو الذي استنجد عليهم محمد بن يعفر بكلمته التي يحرض فيها وكان هو وعبد الله الاكيلى أشعر أهل عصرهما، ومن ولد شهاب الأكبر محمد وكبير والوليد وحجر ويحيى والقشم والجمهور.
فصل ومن ولد معاوية الأكبر
ابن كندة حجر، ومن ولده الصلت بن حجر وفد معه أخواه يزيد وعبس، ومنهم النعمان بن معدان بن الحرث ابن عدي بن عدي بن السحار بن وهل كان صحاب علي رضى الله عنه.
فصل ومن ولد الحارث بن معاوية بن ثور
ندا والرأس فمن ولد ندا عوف ومالك وثابت والحرث بنو ندا بن الحارث بن معاوية بن ثور.
ومن ولد الرأس بن الحارث عامر وضمرة وزيد مناة وفرسان بنو الرائس فمنهم القاضي شريح بن قيس بن الحرث بن حميم بن معوية بن عامر بن الرأس بن الحرث بن معاوية بن كندة ولى قضاء الكوفة لتسعة، أولهم عمر بن الخطاب رضى الله عنه ولاه عمر رضى الله عنه ثم عثمان ثم على ثم الحسن ثم معاوية ثم يزيد ثم معاوية بن يزيد ثم مروان بن الحكم ثم عبد الملك بن مروان وآخرهم عبد الملك بن مروان، وكان شريح فقيها عالما وليس في الكوفة من بني الراس غيره.
فصل وأما أشرس بن كندة
فولد السكون والسكاسك أمهما طعمة بنت الجماهر بن الأشعر، وهما بطنان،والسكون بضم السين وفتحها وقيل هما السكن والسكسك.
فمن ولد السكون شبيب وعهنة أمهما أسماء بنت مرتع، فمن ولد شبيب أشرس وشكا ولدا أشرس بن عدي وسعد فمنهم شوم وعامر وأواه بنو عدي بن أشرس بن شبيب بن السكون، ومنهم الشاعر بن الغزالة ربيعة بن عبد الله بن ربيعة بن سلمة بن الحرث بن شوم بن عدي بن أشرس بن شبيب بن السكون، ومنهم الضحاك بن قيس بن النعمان بن الجويرة بن عبد بن عمرو بن أبي الغيض ابن الغيض بن قيس بن الحارث بن شوم بن عدي بن أشرس بن شبيب بن السكون قتل الضحاك والسيد مع الحكم بن عوانة وكان على روابط السد، ومنهم نبه وجارية ابنا كلثوم بن خناسة بن عمرو بن وائل بن سوم، ومن ولد سعد ابن أشرس بن شبيب قيره بن جارية بن عبد شمس بن معوية بن جعفر بن أسامة بن سعد بن أشرس بن شبيب وفي قبيرة البيت، فمنهم جذع بن جعفر بن جعة بن قبيرة وقد راس واجتمعت السكون وابنه معاوية خديج قتل مع محمد بن أبي بكر ومنهم النجيبي كماته بن أشرس بن عباب بن حارثة بن عوف بن حارثة بن قبيرة وهو الذي ضرب عثمان رضى الله عنه بالعمود وفيه يقول عقبة بن الوليد: ألا أن خير الناس بعد ثلاثة قتيل التجيبي الذي جاء من مضر ومنهم مريد وهو محرق ومالك وسلمة بنو الأضخم بن سعد بن أشرس بن شبيب ابن السكون، فمن ولد مربد مرة وورشاء وقيس والحارث أمهم درمكة بنت عبد الله بن سعد بن عمرو بن ذهل بن شيبان بها يعرفون.
ومنهم على بن سلمة بن قيس بن شيبان بن مرة بن مريد كان من أصحاب بد الله بن مسعود، فمن شكامة بن شبيب بن السكون مالك وسلمة ربيعة والنصر أمهم عاصرة بنت مالك بن ثعلبة بن دودان بن أسد، فمنهم معدان بن جواش بن سلمة بن المنذر المصري الشاعر بن سلمة بن شكامة وهو الذي حمل دية زياد بن الربيع بن زياد الكلبي في زمن عثمان بن عفان وقتله موالى ربيعة بن ذهل بن شيبان وعداوهم فيهم، ومن ولد شكامة بن شبيب سلمة وربيعة وعمرو أمهم درة بنت نصر بن لخم، ومنهم الحصين بن بشر بن نايل بن لبيد جعيضة ابن الحرث بن سلمة بن شكامة كان سيدا وابنة يزيد بن الحصين ولى حمص وابنه معاوية بن يزيد ولى حمص أيضا.
ومنهم بجروا سمه الجراح بن المنسلت بن نمير بن عمرو بن عبد الله بن لحاف ابن سأبور بن أنمار بن صبرة بن المنيك بن مليخ بن عمرو بن شكامة الذي رهينة السكون حيث وقعوا بالجزيرة لبني تغلب.
وله يقول قيس بن شهاب:
خير غلام كان في السكون

حنظلة بن مزيد الموهون

ومنهم الخارجي حية بن عاصم بن عميرة بن جريب بن أرقم بن عبد يغوث ابن ذريح بن جاوة بن مالك الذي خرج بالجزيرة أمام أبي جعفر، ومنهم أليدر ابن عبد الملك بن عبد الجن بن أعيان الحارث بن معادية بن حلاوة بن ابامة بن سلمة ابن شكامة صاحب دومة الجندل. وكان النبي صلى الله عليه وسلم صالحة على شئ يؤديه إليه ففعل فلما قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم منعه فأخرج بن جرير من موسع دومة الجندل فلحق بالحيرة فابتنى بها بناء سماه دومة الجندل.
وقال في إجلاء أكيدر من دومة سويد بن شبيب ز بن مالك بن كعب بن عليم:
يامن رأى ظعنا تحمل غـدوة

من آل أكدر شجوها يبكينـي
قد بُدّلت ظُعناً بـدار إقـامة

والسير من قصر أشمَّ حَصِين

ومنهم بشر بن عبد الملك بن عبد الجن إلى أخر النسب، الذي علمه أهل الانبار العلم العربي، وبشر هذا يسمي الحزم وأول ما كتب بيعة قوم من طيئ من بولان، وكان بشر يقول مُر امرْ بن مرة وأسلم بن حدره هما اللذان وضعا هذا الكتاب ثم علماه أهل الانبار فعلمه أهل الانبار بشر بن عبد الملك من أهل الحيرة فخرج بشر إلى مكة فتروج بنت حرب أخت أبي سفيان بن حرب فولدت له حارث تعم بشر الكاتب من حرث بن أمية بن عبد شمس وأبي طفيش بن عبد مناف ابن زهرة، فسمي بشر الكاتب، وهم اليوم يدعون ببني الكاتب وبالكوفة ثم أتى شام فعلمهم هناك.
فصل ومن ولد عقبة بن السكون
ثعلبة وعياض أمهما سهلة بنت أقصي بن جديلة من أسد، ومنهم عباد بن عياض وهو بطن الكوفة يقال لهم عباد السكون هاجروا مع بني شيبان منهم مزينة وشبرة وضيفي وسلمه وقاوح النار بنو عباد بن عياض بن عقبة بن السكون ومن ولد علبه بن عقبه بن السكون عمرو بن قيس بن ثور بن حمران بن عمرو بن مازن بن جشمة بن الحارث بن المخصف بن مالك بن كعب بن بكر بن ثعلبة بن عقبة بن السكون كان شريفا وهو الذي قتل محمد بن أبي حذيفة بن معاوية وهو الذي غضب على معاوية في قتل حجر بن عدي وابنه عيس بن عمرو وهو أبو حمل ولى البصرة لأبي جعفر المنصور مرتين وأبو ثور بن أبي جمل ولى حمص لهارون الرشيد، ومن ولد ثعلبة مالك بن مالك بن تدول بن الحرث بن بكر بن ثعلبة بن عقبة بن السكون.
ومنهم براعم وهو مالك بن معاوية بن ثعلبة بن عقبة بن السكون وهم بطن فمن ولد البراعم السلقم وهو أوس بن عبد الله بن مالك ين سلمة بن عوف بن براعم وكان مع امرئ القيس بن حجر بأرض الروض وكان فيمن حمله وعدادهم في بني تغلب.
فصل وأما البطن الثاني فمن ولد أشرس فهمم السكاسك
يقال السكسك بن كندة، فمن ولد السكسك عامر وخداش وصعت وعريف وعبد الله والرجم وضام وأولاد وحطيم والقصاصه والاجواد والاجدور وهو جدير والايسور وهو ياسر والاعتود وخماس وعريف وهجعم، فمن ولد أنس بن السكسك نوح بن عمرو بن حوى بن مانع بن صبيب بن زرعة بن مالك بن عمرو بن زيد بن ثور بن خداس بن مل بن عبد بن سعد بن احمد بن خداس بن مل بن عبد الرحمن بن كعب بن سعد بن مانع بن صيفي بن صعب بن السكاسك أبن اشرس كان شريفا بالشام ويقال أن آل أبي الأغر باليمن أو آل أبن ربيعة بومة من بني صعب، ومن بني عامر بن زيد بن بشر بن الأشعر قد كان شريفا ومن بني الأدوم ومعاوية بن عبد الأعلى كان أسد العرب أيام مروان بن بن محمد، ومنهم أبو الزبير صهر معاذ بن جبل، وزياد ومريد بنو أبي كبشة وهو جبريل ابن سيارة بن حي بن قرط بن سفل بن المقلد بن معدي كرب بن عريف ابن السكسك، ويقال أن من بني السكسك هانئ وعودرة ومذاكر وبكوة وسحرة والمقداس وطماح ودايم بني سكسك، ومن الإصرار عمرو بن سعد بن هبيل وهو راس الإصرار، وقد قال ابن اسحق السكاسك بن واثلة بن حمير بن سبأ والصحيح ما بدأ نابه، الله أعلم.
فصل ومن ولد كندة الصداف ونجيب ربنا الصدف بن مالك
ابن مرتع بن كندة، وقال آخرون ابن عمرو بن مالك بن أشرس بن كندة، وقال بعضهم: موسهال بن عمرو وعمى بن حضرموت بن سافنسه إلى حضرموت فمن كان من ولد مالك الصدف ببلاد حضرموت منهم ينسبون إلى كندة ولمن كان بالكوفة، منهم ينسبون إلى حضرموت وهو الصدف بكسر الدال فاذا نسب إليه فتحتها فقلت في صدفي كما تنسب إلى ثمرة وشقرة وسلمة بطن من الأنصار فتقول في ثمري وشعري وسلمى بالفتح في جميعها وأما تجيب فقيل أنها امرأة من مذحج بنت ثوبان بن سليم بن رها نسب إليها ولدها بن عفير بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد. وهو أبو كندة، وولدت تجيب في السكون بن كندة فهم أشراف السكون، وقيل أن تجيب هم عدي وسعد وابنا أشرس بن شبيب بن السكون وأمهما نجيب بن ثوبان منهم التجيبي أحد قتلة عثمان رضى الله عنه وقد مضى نسبه.
فهذا نسب كندة وهو ثور بن عفير بن عدي بن الحرث بن مرة بن أدد بن زيد ابن عمرو بن غريب بن زيد بن كهلان، ويقال أن الحرث بن مرة بن الحرث بن حضرموت بن سبأ الأصغر من حمير، والله أعلم بالصواب.
هذا نسب كندة وهو أصلان: بنو معاوية وبنو الأشرس، فولد الأشرس بطنان في السكون والسكاسك وقد ذكرناهم، فهذه قبائل كهلان المشهورة المنسوبة إلى زيد بن كهلان في وهم ولد زيد مالك وعريب قد ذكرنا، فنسبنا ولد زيد إلى مالك، وعريب إلى زيد بن ككن، فمن ولد مالك بن زيد بن كهلان الازد، وخثعم وبجيلة، وهمدان، وقد ذكرنا قبائلهم وبطونهم.
ومن ولد عريب بن زيد بن كهلان بن مذحج وطيئ والأشعر ولخم وجذام وعاملة وكنده، وقد ذكرنا تعريفهم وقبائلهم وبطونهم في مواضعه من الكتاب، فافهم ذلك، تصب أن شاء الله تعالى.
نسب حمير
واسمة العزبجج بن سبا الأكبر واسمه عبد شمس بن يشجب بن يعرب وهو المزدلف بن قحطان بن عابر بن شالخ بن أرفخشد بن سام بن نوح عليه السلام وكان لحمير من الولد اثنا عشر ولد: الهميسع، مالك وعريب ووايل، وأوس، ومرة والنسب المشهور من ولده في الهميسع ومالك والهميسع أبو الملوك التباعية ومريلغا أمهم، ومالك أبو قضاعة وقبائلها ونحن نذكر من نسب حمير واكثر فيه الاشتهار ونميل فيه إلى الاختصار فحمير خلق كثير وجم غفير، تقادم بهم الزمان، وزادوا على العد والحساب، وأكثر قبائل حمير من ولد سبأ الأصغر بن كعب بن كهف الظلم بن سهل بن زيد الجمهور بن عمرو بن قيس ابن معادية بن جشم العطما بن عبد شمس الملك بن وايل بن الغوث بن جيدان بن قطن بن عريب بن زهي بن أعين بن الهميسع بن حمير الملك، ونحن نبدأ نسبهم من فوق ثم ننزلهم إلى أخرهم أن شاء الله تعالى فمن ولد الهميسع بن حمير الأورع وبميسع والحالم وسليم ومسور، وياش وأيمن فمن ولد أيمن زهير ومن ولد زهير بن ايمن مثوب وعتبة والتجة ونخلان وألاشروع، ومن ولد جيدان بن قطن جيلان بن يعفر بن شراحيل بن أحمص بن العور بن هرير بن قيطون بن كركر بن حيدان بن قطن، ومنهم زيدان ومران ابنا الهرير بن الرافع بن هرير بن قيطون.
ومنهم النبي حنظلة بن صفوان بن صيفي، وقيل حنظلة بن الافيون بن الحرث بن قحطان أرسل إلى أربع قبائل من قحطان كانوا في المشرق، يرعو بل وقد مان ابنا يأمن بن قحطان، وأسلم وأبو ورع ابنا الحارث بن قحطان فكذبوه وقتلوه وطوحه في بئر تسمى الرس وهم الذين ذكرهم الله تعالى فقال: وأصحاب الرس وقال فيهم بعض شعراء قحطان:
بكت عيني لأهل برعويل وقـدمـان

وأسلم وإلى زرع بصار إلى قحطان

ومهم زوج النبي صلى الله عليه وسلم وهي قطوازة بنت بسطورة ومنهم ردمان بن الغوث بن حيدان بن قطن، وم ردمان بن الغوث بن حيدان بن قطن.
ومن ولد ردمان بن الغوث بن جدان، والسفاعة بن أوس بن عمرو بن الحارث ابن مالك بن عمرو بن سعد بن عمرو بن عصوان بن قرن بن ردمان ومنهم بنو ملجان بن ملجان بن حيدان وهم نبهان وادرع والحر وفلح، ولبث وحسين وجهيس.
ومن ولد الملك زرعة ذو مناخ ومروة والموكف والقفاعة والصمدانة والصوار، وجشم، فمن ولد مره بن عبد شمس كثابة وعيهامة، وصنهاجة ولواته لواثه وزنانة ومراته وهم بالمغرب وبنى إفريقية في بلاد البربر وخلف بها من قومه هؤلاء القبائل فكثررا بها وتملكوا بها، وعيهامة أيضا باليمن.
ومن ولد ذي مناج الأمير جعفر بن إبراهيم بن أبي جعفر بن عبد الله بن عباس بن شاس بن زرعة بن عامر بن الحارث بن مالك بن عمرو بن ذهل بن عبد الله بن وافد بن شاس بن الأسود بن ماجد بن كعب بن زيد يكسوم. بن الأسود بن ماجد بن زرعة ذي مناح بن عبد شمس الملك وهو صاحب محلاف ريمة والمرجوه والتعكر يومئذ يست إليه فيقال محلاف بن جعفر ملك باليمن فرأس خمسين سنة ثم جاء القرمطي في سنة إحدى وسبعين ومائتين فقتله واخذ بلاده وله خبر.
فصل ومن ولد الملك الصوار
واسمه زهير بن الملك بن عبد شمس الملوك التبابعة وهو ملوك يحصب فمنهم سخط بن زرعة بن الحرث بن يوسف ذي نواس بن عمرو بن التبع أبي كرب اسعد الكامل بن كليكرب وهو حسان بن الرايد وهو الصعب بن التبع الأكبر وهو ميمون الأقران بن شمس بن عبس بن الصوار بن افر بقيس بن أبرهة ذي المنار بن الحارث الرائش بن سدد بن الملطاط بن عمرو بن ذي أبين ابن الملك بن ذي يقدم بن املك الصوار ومنهم حسان بن عمرو بن أسعد الكامل، قال الكلاعي ذو نوءاس بن حسان بن أسعد الكامل التبع الأوسط ومنهم افريقيس وعمرو ذو الأذعار ابنا أبرهة ذي المنار، وينكف بن سعد بن ياسر تنعم ابن عمرو ذي الأذعار بن أبرهة ذي المنار.
فصل ومنهم ملوك مسور
آل المنتاب بن عمرو بن ذي أبين، منهم ذو الجناح بن العطاف بن المثقاب والمنجوم بن مالك بن زيد بن غالب بن المنتاب ومن ولد شهر الأكبر شهر ذو الجناح الأصغر بن شرحبيل بن يغفر بن الحارث بن شمس ذي الجناح الأكبر و من فؤاد أسعد الكامل. ومن بني الملطاط أبو بلقيس الملكة وهو الهدهاد، أبي شرح بن شرحبيل بن الحرث بن الرايس بن سدد بن المطاط بن عمرو أبن ذي يقدم بن الملك الصوار وقيل أن الهدهاد بن أبي شرح بن شرحبيل بن يزيد بن شرحبيل بن الحرث بن مالك بن زيد بن سدد بن سبأ الأصغر وابنتاه بلقيس وشمس، ومنهم بازل بن شرحبيل بن عمرو ذي غمدان ابن السرح بخصب، ومنهم عمالقة حمر أبو الزباء الملكة وهي نابلة بنت عمرو بن ظرب بن حسان بن اذنية بن السمكدع بن هوبر بن عريب بن مازن بن ربعي الملك وهو بربن العمليق بن السمكدع بن الصوار وكانت العمالقة ملوك الشام وليسوا من أولاد عملاق بن لاوذرين سام.
فصل ومن ولد عمره بن قيس بن معاوية
ابن جشم العظمى شعب الأكبر بن عمرو بن شعبان بن عمرو بن قيس، ومنهم الفقية المسند عنه الحديث والرويات عامر بن شراحيل بن قطن بن الشعب الأصغر بن شراحيل بن حسان بن الشغب الأكبر، فهذا الشعب بوادي نخلة من حمير والشعب الأصغر بالكوفة من همذان، والشعب من الأزد، والشعب نفر من الاشاعرة، قال وهمدان تدعى أن الشعبي منهم قال: ومن الأشعوب العضاهب، وهم بنو أبي حمير، وبن كريج، وبنو هديس، وبنو حبيل وبنو هديس، وبنو حبيل وبنو حصين وهم باليمن بوادي نخلة وما والاه، ومنهم تنوخ غير تنوخ قضاعة والجاشع والسيد بنو ثابت بن زياد بن حيان بن ذي الشعبين ابن الشعب الأكبر.
فصل ومن ولد زيد الجمهور شرعب
ابن سهل الذي تنسب إليه الرماح الشرعية والشراعب بطنان يجمعها الكلاثمة والكرادمة، وأصل الشراعب بوادي نخلة والدين بوفاته من بلد حجور وبلد بني زيد بن حجر فرع، وبنو زيد بن أعشب بن عويهم وذلك باطل، والاصل الشراعب الشماخ وعامر والحارث، وعقارب والحماطة بنو شرعب، ومنهم بنو هشام وبنو مرئ وبنو عمرو يثبان بعنة وهم بنو أبي حمير وبنو إبراهيم.
فصل ومنهم آل ذي رعين الأكبر
وهم ترنم بن سهل بن زيد الجمهور، ومنهم الوافد على رسول الله صلى الله عليه وسلم الحارث بن عيد كُلال بن معاوية بن عريب بن معاوية بن معدى بن الحرث بن زيد بن تريم بن مالك بن اعتذار بن تريم ذي رعين.
ومن ولد الشراحة ال المهدي: ملوك عنمر وشراحة بن شرحبيل بن ترنم بن شعبان ذي هرث بن الحاربر زيد بن تريم ذي رعين وهم ملوك مصاب ومنهم مثوب بن ذي حرث وهم شعبان بن الحرث بن زيد إلى آخر النسب.
ومن ولد ذي حرث الشراحيون ملوك وصاب، ومنهم الأملوك بن الحارث بن شرحبيل بن الحارث بن يرثم ذي رعين ومنهم ذورعين الأصغر وهو شراحيل ابن جشم بن الغوث بن ينكف بن جيدان بن لهيعة بن مثوب بن ذي رعين الأكبر، ومنهم النبي صالح بن الهميسع بن ذي مازن بن جيدان بن الحارج بن زيد بن يريم ذي رعين كان نبيا غير مرسل ويقال أن صالحا عبده وفي الخبر إن علي بن أبي طالب قال: إلا أن ثقيفا كان عبدا لصالح وأن محمدا وارث صالح وان وارث محمد لأنا من يشتري مني ثقيفا بدر ثمين قال: فاشتراه منه سعيد ابن السباق بن قيس الهمداني.
ومنهم كعب الأحبار بن مانع بن هرسع بن ذي هجون بن مقسم بن مثوب بن ذي رعين الأكبر قال: ومنهم يافع بن قاتل بن زيد بن لصة بن شرحبيل بن الحارث بن تريم بن ذي رعين ويافع أنجد بيت في حمير وفرسانهم قليل وهم الاثرون واودان التراخم وبنو حاشد والايعود وبيت شعيب وبيت خير والساون وهم أهل البحر وبنو السبى وبنو العايل والاريوم والأصدود والاصرون ولهم ثروة وأشراف يافع بنو احمد بن عبد الحبار بن عبد الله بن زياد بن عاصم بن مرتد ابن يفصل بن ذي حباس بن النضير بن تريم الأصغر بن عمرو بن محط بن ذي يرن بن تريم الأكبر شرحبيل بن يافع.
ومنهم بنو وليد بخران وهم أنجاد كرماء من ولد يافع بن عمرو بن مرة بن ذي يرن بن تريم الأكبر بن شرحبيل بن يافع، قال، فمن ولد زيد الجمهور سيبان بسين غير معجمة وما بقي في العرب فهو شيبان بالشين المعجمة وهو سيبان بن الغوث بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد بن سهل بن زيد ابن قيس بن معاوية بن جشم العظمى وهو رهط يحيى بن أبي عمرو والشيباني، وقبائل ذي رعين، الاكلول والاملوك ويافع، وكحلان وبنو وليد.
نسب سبأ الأصغر
وكان لسبأ الأصغر من الولد حمير الأصغر، وهو زرعة وحضر موت والهميسع وعوف ومعبد ومربة وبناتة في آخرين فمن ولد حمير الأصغر بن سبأ الأصغر سدد بسين غير معجمة وصيغى والسلف والفياض وحوال والهميسع والوصية وذ افيان وعوف وسعد فمنهم المعرف وهو عمر بن معاوية ابن علاق بن سدد بن زرعة وهو خمير الأصغر.
ومنهم الباز بن محمد بن ذي اسبال بن ذي افيان بن زرعة.
فصلومن آل جيفر وابنه الحارث بن زرعة بن يسار بن أبي عمرو
ابن صيفي بن زرعة بن سبأ الأصغر، ومن ولد جيفر النعمان، وعبد الملك، وروح والحواري والزبع وجعفر و الفضل والنضل ومحمد بنو جيفر وأم حيفر الذلفاء بنت زرعة بن سدد بن زيد بن قيس بن صيفي بن زرعة بن سبأ الأصغر ومن ولده إبراهيم بن الفضل بن جيفر بن صعدة وبنو عبد الملك بن حيفر، ومن ولد يسار ابن جيفر محمد بن ابان بن ميمون بن جرير بن حجر بن زرعة بن عمرو بن حجر بن ذي شمسر بن عبد شمس بن يسار بن جيفر، وهو، قام بحرب معن بن زائدة وقاومه يصعده واخذ يثأر عمرو بن زيد العبالي لان معثا كان قتله.
ومنهم الابيض بن همال الذي قام له النبي -صلى الله عليه وسلم- وفرش له رداءة وقال: إذا جاءكم كريم قوم فأكرموه واقطعه جبل الملح من سهل مأرب فقيل له يا رسول الله اقطعه الماء العذب ولا ملح لأهل اليمن غيرة فاستقاله فاقاله، واسم الأبيض بن حماّل الحارث بن مريد بن ذي لجبان بن عامر بن ذي العنبر بن هفان بن شرحبيل بن معدان بن مالك بن ذي سام ابن زيد بن جهلان بن عوف بن عمرو بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد ابن زرعة بن سبأ الأصغر، ويقال أن بني الكرندي من ولده بالبسا ومن بني عامة بن ذي الكلاع بالأنا فمن بني الكرندي ملوك المعافر من زمن المنصور إلى اليوم.
ومنهم السلطان يعفر بن السطان السيد بن السلطان عبد الله بن الأمير احمد بن الأمير جعفر بن الأمير إسماعيل بن الأمير أحمد بن الأمير محمد الكرندي بن عبد الله بن عبس بن ثمامة بن عقيب بن حرام بن الأبيض بن الحمال.
فصل ومنهم ذو فايش
وهو سلامة القيل بن ذي بهر من ذي فايش الأكبر بن سلامة بن زيد ابن مرة بن عريب بن مرثد بن مريم بن ود بن يوسف بن بريس بن يحصب ابن وهمان بن هالك بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد بن زرعة بن سبأ الأصغر.
ومن ولد يخصب جهران وردمان ونهر بنو الحارث بن يخصب، ومنهم النبعيون باليمن من آل ذي تبع بن مالك بن الحارث بن آل سرح بن يحصب قال: نبع في حمير )بالنون مقدمة على الباء( وذو في يحصب أن الباء المنقوطة نقطة مقدمة على التاء بنقطتين من فوق.
قال: ويحصب ينسب إلى رجلين يحصب دومان ويحصب مرحب وهم ما بين عجول وزبيد من بلد الوحش فدومان بن دهمان بن مالك بن سعد.
فصل ومنهم آل ذو حوال
أم اشيام ثم كجلان منهم فارس حمير في عمره ومجتث عروق القرامطة في عصر وهو الأمير اسعد بن أبي يغفر إبراهيم بن محمد بن يغفر بن عثمان بن الرحمن بن كريب بن الوضاح بن إبراهيم بن مانع بن عوف بن بدر حي وهو الفياض بن عامر بن ذي حوال الأصغر بن عوسجة بن أبي راد بن الشرمح ابن ذي حوال الأكبر بن ثريم بن ذي مكار الهيمن وهو يحمد بن مالك بن زيد بن سدد بن زرعة من سبأ الأصغر.
ومنهم عبد الله بن قحطان بن عبد الله بن أبي يعفر صاحب كخلان الذي نصر الأشاعر على الأمير بن زياد بزبيد ومنهم عثمان والحسين وعبد الله وعبيد وعبد الحاكم وعبد الوهاب وعبد القاهر وعبد العزيز وعبد الصمد بنو أحمد ابن يعفر بن عبد الرحمن بن كريب ومنهم حسان بن عثمان بن عبد الرحمن وهو الذي قام على الناصر أحمد بن يحيى بن الحسين العلوي بصعدة واسبلت سلطانة وملك صعدة وهو جد العواسج بحرش، وهو أحمد بن يزيد بن عمرو بن ثابت بن الديان بن عمرو بن المسيب بن عمرو بن نسيب بن عوسلجة، وثابت بن الديان هو الذي دخل في الصلح بين حمير وبين سيف بن ذي يرن وآل ذي مناخ وحضرموت ومن ولد مالك بن زيد بن سدد يزيد وسعد وعدي والحرث وقباب الهان وذو مقار ووصاب وخولان عبي فمنهم الأوزاع بن يزيد بن مالك، منهم الفقيه عبد الرحمن الاوزاعي، وأما خولان بن مالك فهم غير خولان بن عمرو بن الحاف ابن قضاعة منهم السحيميون في شرف خولان، وقال آخرون خولان من ذي أصبح وقال أبو نصر خولان بن عمرو بن مالك بن سهل، وهو اعلم بما يقول.
قال الأزهري أولد مالك بن سهل عمرا وعصران وحكيما وكعبا بطون كلها قال غيره وعبد الله أيضا فأولده عبد الله الصعب ذو القرنين بن عبد الله بن مالك بن زيد بن شدد بن زرعة بن سبأ الأصغر وقيل ذو القرنين من كهلان وهو الصعب بن جابر بن الغوث بن النبت بن مالك بن زيد بن كهلان والثاني ذو القرنين الروحي وهو الاسكندر الذي بنى الإسكندرية غير ما ذكرناه والثالث عمرو بن هند سمى ذا القرنين لقرنين كانا في رأسه، وأما عنس بن مالك ومنها من مآثر حمير ثاب، وهكر وموكل وامنيق واقبل وبطون عنس هؤلاء سران وظبيان والنوم ومدامة وادانة في هذا الوطن اليوم من عنس من مذحج أربعة بطوق والفرية أولاد كنر، وفهد، وطيس أولاد صغر.
فصل: ومنهم آل ذي أصبح وهو الحارث بن مالك بن زيد بن الغوث بن سعد بن عوف بن عدي مالك بن زيد بن سدد بن زرعة بن سبأ الأصغر وإنما سمى ذا أصبح لان بعض الملوك من حمير بعثة إلى حي بالقرب منه وأمره ألا ينام حتى يصبحهم فنام وأصبح دون القوم فقالت حمير: الحارث أصبح وإلى ذي أصبح تنسب السياط الأصبحية لأنه أول من عاقب بضرب السياط فنسبت إليه.
فمن ولد ذي اصبح عمرو، وعبد الله، ورافع فولد عمرا مصبحا، وجبيلا ونويرة، وحسان، وطلحة، وولد عبد الله العود، وإليه ينسب جيل العود بناحية سجلان والقبيض والمساحة، والباقر.
فمنهم أبرهة بن الصباح بن شرحبيل بن لهيعة بن مزيد الخير بن ينكف بن تنوف بن شرحبيل بن معدي كرب بن مصيح بن عمرو بن الحارث ذي أصبح ومنهم فقيه المدينة الإمام مالك بن انس.
ابن أبي عامر بن عمرو بن الحارث بن عثمان بن حبيل بن عمرو بن ذي اصبح وهو أستاذ الإمام محمد بن إدريس الشافعي، ومن يكنف تنوف بنو أبي العراف بحران وهو من ولد الوليد بن ذي يرعش بن ذي سحيم بن خولان ينكف تنوف، قال أبو نضر، وأولد أبرهة بن الصباح معدي كرب وشرحبيل ونويرة ومصحا وبحرا، وأولد معدي كرب من أبرهة تريم، وقد راس تريم النضر سيد أهل الشام أمه صفته بنت معبد بن العباس بن عبد المطلب وهو الذي غزا افريقية، والنضير بن بنت عم رسول الله ) وكان بين قريش والصباح ولادات كثيرة، وولد شرحبيل بن أبرهة، أبرهة الأصغر، فأولد أبرهة الأصغر، والقاسم وهو الوافد على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وقتل مع علي - رضي ع الله عنه - بصفين وكرينا وكريماً وشرحبيلا وعبرا ويغفر ومحمدا والحجاج الصباح فهاجروا إلى الشام في خلافة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه - وولد بجير بن أبرهة القادم إلى العراق في أيام يعفر بن عبد الرحمن الحوالى، وولى شرظة محمد بن يعفر، وكان شاعرا جوادا، وولد بجير - أيضا - إبراهيم بن فهن بن بجير وهو الذي استخلفه هاشم بن عبد الله بن مالك الخزاعي على اليمن لما ولاه إياها محمد الأمين بن هارون الرشيد، قال: ثم استخلفه بعد ذلك هو والعمر بن عباد الشهابي يزيد بن جرير ابن عبد الله بن القشيري، قال الهمداني لما استخلف على صنعاء عياد بن العمر الشهابي استخلفة عبد الله بن عبيد الله صاحب الريمة في شوال سنة ثماني عشرة ومائتين، لما بلغة، وفاة المأمون فشخص إلى العراق.
قال: ومن ولد بجير رحمة بن بحير ولى القضاء بصنعاء في ولاية عمير بن الربيع بن عبد الله المداني أيام السفاح، ومن ولد بحير احمد بن حفص ولى صنعاء لمحمد بن يعفر، قال: وفي أبرهة العباسيون من ولد عباس بن نوق بن مر بن ذي شحيم.
فصل ومنهم ذو جدن
وهو علقمة بن الحارث بن زيد بن الغوث بن الأشراف بن سعد بن شرحبيل ابن الحارث بن مالك بن زيد بن شدد بن زرعة بن سبأ الأصغر، فمنهم النعمان ابن معاوية بن شرحبيل بن شاش بن يغوث بن علقمة بن ذي جدن بن أسلم بن زيد بن اعلى بن علقمة بن جدن ومنهم علقمة بن ذي فيفان بن ذي تيج بن ذي قيفان بن معادية بن شرحبيل إلى اخر النسب.
فصل: ومنهم التراحم وهم أشراف حمير، ومنهم يقول الشاعر:
الناس حمير والتراخم رأسها

وأبوك مقلتها وأنت الناظر

فنهم ذو ترخم هو زرعة بن تريم بن ذي الرمحين بن يغفر بن بمجرد بن سليم بن شرحبيل بن الحرث بن مالك بن زيد بن سدد بن زرعة بن سبأ الأصغر، وأخو ترجم نجد ذو الانواج وهو أذنية بن تريم ذي الرمحين ومن ولد شرحبيل بن الحارث بن مالك بلقيس وشمس بنتا الهدهاد بن أبي شرحبيل بن يزيد بن شرحبيل بن الحارث.
ومنهم و المنصب بن نوف ذي ثعلبان بن شرحبيل بن الحارث، وذو عثكلان وذو خليل أخو ذي ثعلبان ومن ولد الحارث بن مالك بن زيد بن سدد بن زرعة بن سبأ الأصغر.
فصل: و منهم آل ذي الكلاع منهم صاحب صفين ذو الكلاع الأصغر يزيد بن عمرو بن كور بن زيد بن شرحبيل بن الأسود وهو جد بني وايل ملوك وحاظة بن عمرو بن مالك بن زيد ذي الكلاع الأكبر بن يعفر بن يزيد بن النعمان بن زيد بن شهال بن وحاظة بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد بن سدد بن زرعة بن سبأ الأصغر، والأسود أيضا جد محمد بن الحسن الكلاعي صاحب القصيدة الذي يفتخر بها وكان ذو الكلاع الأصغر اعتق مماليكة وهم عشرون ألف نسمة فقال: له عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - بخ بخ لك، فقال: ما أظن أنه يكفر ذنبي وذلك أني غبت عن الناس أربعين يوما فسجد لي مائتا ألف.
ومنهم ينكف بن زرعه بن يغفر بن السميعة والسميفع بن يعفر بن باكور، ومنهم ذو سحيم وهو مز بن عامر بن الحارث بن زيد بن مرة بن سحيم العمريون رؤساء برسم صعدة.
ومنهم الشاعر السيف الحميري وهو إسماعيل بن محمد بن يزيد بن زياد بن زياد بن ربيعة رهط يزيد بن مفرغ والكلاع باليمن عدد كثير وبالسام اككرها، وبحيل صبر بنو المعلم بن عبد الرحمن بن شرحبيل بن يعفر بن باكور، وبحجة بنو الشامي من ولد محمد بن إبراهيم بن عبد الرحيم بن عبد الله بن عبد الرحمن ابن شرحبيل بن يعفر بن باكور، ومنهم قوم ببلد عيان، ومنهم العباسيون شردد والحتال المنجمون طور من ولد بجير بن ريسان بن سعدان بن معدي بن زراعة ابن تمامة بن الأسود بن عمرو بن مالك - قال والكلاع اسم فعل سميت بطون من حمير اجتمعت وتكلعت والتكلع هو التجمع وكذلك الشكل والتقرس والتحسد بمعنى واحد وإنما تجمعوا ليتحالو في وطان متجاورة في بلد حمير، وإنما تجمعوا ليتجاورا، واكثر الاوطان يسمى بصاحبها، فتحالفت هذه البطون رئاسة القيل ابن النعمان بن زيد بن شهال بن وحاظة، وكانوا ثماني عشرة قبيلة، وذكر محمد بن الحسن بن أحمد بن يعقوب الهمداني انهم تسع عشرة قبيلة، وادخل فيهم مناح بن عبد الشمس وهذه تسمية القبائل، وهم وحاظة وميتم ابنا سعد بن عوف. والسحول والجاير ابنا سوادة بن عمرو بن عوف، وريمان وغروان وبعدان هو وجشم العظمى بن عبد شمس بن وايل والأشروع ونخلان وعرن وعنن بنو مثوب بن غريب بن زهير بن ايمن بن اليميسع أبن حمير وزبجع وتكالم وتكيل ونهيك وزنباع بنو عريب الأصفر بن حيوان بن قطن عريب الأكبر بن زهير بن ايمن بن اليميسع بن حمير، والتفاعة بن عبد بن الملك الصوار بن وائل الملك، فتكلعت هذه القبائل على زيد بن النعمان ابن يزيد بن شهال بن وحاظة وجعلوه فيلا لهم في زمن التبع الأقرن مالك اسعد بن مالك أول، فجعل يزيد بن يعفر بن يزيد بن النعمان قيلا على هذه االفرق من القبائل فسمى يزيد ذا الكلاع اي )قايد الكلاع( وكان على ميمنته تبع غزا أرض فارس، وفي ذلك يقول أسعد التبع.
وجعلنا على المجيبة اليمنى أخا الحرب ذا الكلاع يزيدا راشد الأمر في الحرب والهمة لاتلفة طائشا ولا رعديدا فصل: ومنهم آل ذي يزن واليهم تنسب الرماح اليزنية، ومنهم كمضير الأصغر بن غفير الأوسط بن زراعة بن غفير الأكبر بن عامر بن ذي يزن الأكبر بن أسلم بن الحارث بن مالك بن يزيد بن الغوث بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن يزيد بن شدد ابن زراعة بن عامر بن سيف الأصغر وكان ذي يزن تزوج بنت أسعد الكامل، فبتلك الولادة أدرك آل ذي يرن ملك اليمن، ومنهم فياض الجود مرة بن عوف بن معدي كرب بن سيف الأكبر بن عامر بن ذي يزن كان ينهب ماله لشدة كرمه، منهبا ومنهم الثمر بن فرمل بن عمرو بن سنان بن الغوث بن سعد بن بن عدي بن مالك بن زيد بن سدد بن زرعة بن سبأ الأصغر.
ومنهم آل ذي بغامة وهو عمرو بن عامر بن عمرو بن النعمان بن قيس بن عبيد بن السيف الأكبر، قال: وآل ذي يزن بين الحج ومرجه وهم الاثرون وكان لونيس بلجج محمد بن إسماعيل كان سيدا شريفا، ومنهم عدد كبير وحجم غفير بحضرموت واليمن، وكثير منهم بحمص والشام، ومنهم آل ذي يهر الأصغر وهو يغفر بن زيد بن شرحبيل بن شمر بن زرعة بن شرحبيل بن بن عوف بن يعفر بن الحارث بن شرح آل يغفر ذي يهر الأكبر بن الحرث بن سعد بن مالك بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد بن سدد بن زرعة بن سبأ الأصغر، فمنهم النسابة أبو نصر محمد عبد الله بن سعيد بن عبيد الله بن محمد بن وهب آل شرحبيل بن غريب بن وهب بن الزيد ذي بهر الأصغر.
ومنهم حضور بن عدي بن مالك بن زيد بن سددد بن زرعة بن سبأ الأصغر ومنهم النبي شعيب -عليه السلام- بن ذي مهدم بن المقدم بن حضور، بعثه الله -تعالى- إلى أهل حضور فقتلوه، فلما سمعوا هاتفا يقول:
سيعلم قوم غالبوا الله جهـرة

وإن كايدوه كان أقوى واكيدا

كذلك يضل الله من كان في قلبة مرض.... فبعث الله النبي مرحبا من سبط يهوذا بن يعقوب إلى بخت نصر فأمره أن يغزوا العرب الذين قتلوا بينهم نبيه فأهلكهم الله -تعالى- على يدية.
حضور جبل باليمن فيه قبره وبيته المعروف ببيت شعيب اليوم: وأما حضور ينصب في شردد وادي المهجم، قال ومن ولد حضور ذو رضوان والرضوانيون اليوم بالحجادب ويريس بالياء المنقوطة نقطتين من أسفل والسبون بلغسان محمد سهام، وتريس بالتاء المنقوطة نقطتين من فور من حضر موت.
ومنهم الأنعوم من ولد نعيم بن حضور، شارع ين حضور، وسارع في اليمن في ردمان وسارع في آل افيان، وسارع واد بين لاعة وسردد ومن ولد حضور صالح وماطح وورحان وسمر نباع، فمن ولد مالك بن زيد صقر عبد سمعان بن الحارث بن مالك بن زيد بن سدد بن زرعة بن سبأ الأصغر، ومن ولد مضر الغوث، بن غياث بن مغيس بن الغوث بن سمعان بن زيد بن منفا.
فصلومنهم السلف والفياض
ابن غياب بن زرعة بن سبأ الأصغر فمن ولد السلف ذو سرمان وذو ورحان، ونوال بنو السلف، ومدرج بن مرثد بن ذي يامن درعان بن السلف ومنهم الحجاوب بحران بنو حجدب بن نقيل بن نوال بن السلف.
ومن ولد الفياض الصرد والعروف وعوف بنو حطبان بن بلد بن الفيافي - ومنهم الديحيون من ولد ذي ربح بن عوف بن حطبان بن بلد بن الفياض بن زرعة ابن سبأ الأصغر، وقيل أن الفيافي من السلف وليس من الزرعة وإنما هو بن ابيه، ومن ولد زرعة بن سبأ اسال وأما الشرف وغالب بنو ذي اقبان بن زرعة والهميسع والمحارف ابنا زرعة وهو حمير الأصغر بن سبأ الأصغر.
فصل ومن ولد حضرموت بن سبأ الأصغر
والحارث ومرة وشبيب وربيع، فمنهم تريم وشام وسبا وهم الاسباء بحضرموت قبائل كثيرة دخلت فيها من ولد سعد بن عوف بن عدي بن مالك ابن زيد ومن ولد السحول، ومن ولد الغوث بن سعد بن عوف الأخروج وحراز وحمير ونعلان والمعلل والغيوم، وسحنان ويسار وهوزن والرحية وجيل بنو الغوث بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد بن الحارث بن حضرموت.
فمن ولد الرحبة بن الغوث ذمار ولقمان ومارب واصبح وغسان ودعوان، ومن ولد حراز بن الغوث جشم وصحيح وسدب ونون وأما حمير بن الغوث وهو حمير الادلي ولد حضرموت لاحمير الأكبر ولاحمير الأصغر، وهو يعد في صغارهم أهل عتمة وأهل فصاحة وهم كثير بمصر وإفريقية.
ومن ولد حضر موت شيام وتريم وبرس ونعيم بنو حسان وهو عبد ابن حدق بن الحارث بن حضر موت ومنهم سبأ وهو الأسباء ومنهم محمد بن عمرو بن عبد الله بن زيد وهو قاتل معن بن زايدة الشيباني، قال ومنهم ذو أوسان وهو عمرو بن عامر بن معاوية بن قيس بن وائل بن مرثد بن قيس بن مرة بن حضرموت.
ومنهم النسابة الأوساني الذي روى عنه الحسن بن يعقوب الهمداني وهو محمد بن أحمد بن إسماعيل بن محمد بن قيس بن عمرو بن ذي أوسان، ومن ولد ذي أوسان بعلا وصهره، وكان ذواسان تصدق بماله بوادي ظهر جميعا وجعله أكلا لمن مرا الطريق من غني أو فقير وذلك في الجاهلية، ثم جاء الإسلام فمضى على ذلك إلى اليوم وكان غلة هذا المال يجتمع في السنة من تمر وشعير وعنب وبستين ألف دينار فهذا الذي ذكرناه عيون بطون حمير.
وأكثرهم من ولد سبأ الأصغر وهم أل جيفر وال الأبيض بن الحمال الكرنديون وذو فايش وعصيب وهو الانبوع وجهران وذمار وشعر ومنهم آل ذي جوال منهم العواسج وذو مقار ومصاب وعنس وخولان ومنهم الأوزاع، وآل ذي أصبح. ومنهم بنو أبي العداب نجراز والعباسيون من ولد أبرهة، وذو جدن منهم. ذو فيفان والشعراني، ومنهم التراخم وذو ثعلبان وذو عتكلان وذو خليل، وذو صرواح.
ومنهم آل ذي الكلاع والكلاع، ومنهم ذى يزن وآل ذي يزن وآل ذي بهر وآل حضور والسلف والفياض ومقرا والهان.
فهؤلاء يجمعهم منذر بن زرعة وهو حمير الأصغر بن سبأ الأصغر، ومنهم حضرموت بن سبأ الأصغر يجمع الأسباء، وذو أسان فهؤلاء جميعا ولد سبأ الأصغر.
ومن قبائل حمير فرق من ذلك الملوك التبابعة وهم من ولد يقدم وآل المنتاب ملوك حسور.
وولد الملك عبد شمس منهم الاشموس وال ذي مناخ وكثامة، وعبهامة وصنهاجة، وزنانة، ولواثة، ومرانة، ومنهم العمالقة والاشعوب والعضاهب والشراعب منهم بنو مري وتنوح.
ومنه ذو رعين، ومنهم الاملوك والاكلول ويافع وبنو وليد وكحلان والشراحة فهذا ما ذكرناه من قبائل حمير.
قال: ومن حمير الأقيال العباهلة والأدواء المثامنة.
أما الاقيال ومنهم قوة الجيوش والعباهلة المتروكون على رأيهم، والمفبهل هو المرسل يعمل ما أراد، وفي الحديث أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كتب إلى الأقيال العياهلة من أهل حضرموت. وأما الادواء فكل من أول اسمه )ذو( مثل ذي مناخ وذي رعين وذي الكلاع وذي مقار، وذي يهر، وذي سحر، وذي مرة، وذي تعلبان، وذي عثكلان، وذي خليل، وذي طراح، وذي فيفان،، وذي يزن، وذي اصبح وذي ترخم، وذي يخصب، وذي فايش في آخرين يطول ذكرهم وهم يمنزلة الأمراء.
وأما الثمامنة فهم ثمانية من حمير لما مات سيف ذي يزن رد أهل اليمن إلى هذه الأبيات الثمانية وهو آل ذي يون وآل خليل وآل عثكلان وآل ذي ثعلبان، وآل ذي معاهر وآل ذي جدن وكان أعظمهم أل ذي يزن بولادة أبي كرب اسعد الكامل لهم بني اسعد الكامل وآل ذي مناخ لأنهم عمومة التابعية وكان سائر الأبيات الستة يرون عليهم فضلا.
قال: كان الملك من أهل اليمن في سبعة أصناف: )حمير، والأزد، همدان، بجلية، وكندة، وطئ، ولخم( وذلك مذكور في مواضع من الكتاب، فآفهم ذلك.
نسب قضاعة
وهو ابن الملك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير، واشتقاق قضاعة من القضع وهو القهر لأنهم علوا، واسم قضاعة عمرو، وقيل كان يسمى قضاعة عمرو فلما تقضع عز قومه أي بعد سمى قضاعة، واختلف الناس في نسب قضاعة: فقال قوم قضاعة بن معد بن عدنان وهو يكره وبه كان يكنى وقيل قضاعة امرأة من جرهم تزوجها معد عدنان ثم خلف عليها مالك بن عمرو فولدت قضاعة على فراش مالك فنسب إلى مالك وقد كانت العرب تنسب الرجال إلى زوج أمه كما نسبو بني عبد مناة بن كنانة إلى علي بن مسعود الأزدي لأنه خلف عبد مناة بن كنانة على زوجته وولد له منها أولاد فحضن أولاده وأولاد عبد مناة منها فنسبوا جميعا إليه فقبل لهم بنو على وكذلك سعد هذيم من قضاعة هو سعد بن زيد حضنته هذيم فنسب إلى حاضنته وكذلك عكل حضنت بنو عوف بن قيس بن قائل بن عوف بن عبد مناة فنسبوا إلى حواضنهم، أما غصين فحضنته بولان فغلب على أسمه، وأسوادن حضنته نبهان فغلب على اسمه، ثعلبة حضنته امرأة يقال لها جرهم فغلب على اسمه، وقيل أن معانه الجرهمية كانت تحت عمرو بن مالك بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير فولدت قضاعة ثم تزوجها معد بن عدنان، وكانت من أهل مكة فتروجها الحميري في وقت الحج ثم تزوجها معد بن عدنان بعده فولدت له نزار ثم تربى قضاعة مع أخيه نزار في حجر معد بن عدنان فنسب إليه.
وقال آخرون في قضاعه بن حمير وهو الذي عليه الناس اليوم، والمشهور عندهم قال الأفلح بن يعقوب القضاعي من ولد عبد مناة من مشجعة ابن التيم بن النهر بن برة نحن بنو الشيخ الهيجان الازهري قضاعة بن مالك بن حمير النسب المعروف غير المنكر من قال قولا غيره لم ينصر:
يا أيها الداعي ادعنا وابشر

وكن قضاعيا ولا تنـزر

قال وسبب خررج قضاعة بن معد بن خزيمة بن زيد القضاعي عشق فاطمة بنت تذكر بن عنزة بن أسد بن ربيعة بن نزار وهو القائل:
إذا الْجَزْاَوُ أرْدَفَتِ الثَـريَا

ظَنَنْتُ باَل فاظمة الظنونا

قال: فخطبها إلى أبيها فأبي أن يزوجه إياها، وكان أبوها يحول بينهما فغاب ذات يوم هو وأبوها للقرظ فقتله خزيمة وأخفى خبره فسألوه عنه فقال: عهدى به وفد على أحد القارظين الذي يقول فيهما أبو ذؤيب:
وحتى يؤوب القارظان كلاهما

ويُنْشَرُ للموتى كليبُ لـوايل



قال: وخفي خبره على قومه حتى قال خزيمة بن نهد
فتاة كان على ثغرها مداما يشلّ به الزَّنْجبيلُ
قتلت أباها على حبها تُسَهَل من بُعدّ ذا أوْينيل

فحينئذ علمت ربيعة بقتله إياه فثارت الحرب بينهم والقتال حتى قتل خزيمة وخرجت قضاعة من منازلها، وكانت تنزل من مكة والطائف وربيعة تنزل يمر عسفان فتفرقت قضاعة في الشام وانتفت من معد بن عدنان وانتسب إلى النمر، قال الشرقي بن القطامي لم تزل قضاعة في معد وفي الجاهلية وأول الإسلام إلى أيام ابن الزبير وعبد الملك بن مروان ووقعت الفتن والغارات بين عمير ابن الحباب السُّلمى على كلب وغارات حميد بن الحارث بن حرب بن يجدل الكلبي على فزارة فخالفت قضاعة أهل اليمن وغلب على قضاعة نسب اليمن.
قال محمد بن حبيب: إنما فسد نسب قضاعة بالحرب التي كانت بين الشام أيام حميد بن حريث وعمير بن الحباب، وذلك أن خالد بن زيد بن معاوية كان مخالفا على بني مروان ومن ينصرهم ومتعصبا عليهم، فقال لأخواله من كلب وهم سادة قضاعة: أطيعوني وكان فيهم مطاعا، وحالفوا اليمن وانتسبوا إليهم فأنكم تذلون ملك بني مروان، ومن ينصرهم من قيس غيلان فأطاعه بعضهم وعصاه آخرون، وكان بعضهم يقول: خالفنا اليمن وبعضهم يقول: نحن منهم، قال الشاعر:
زعمت قضاعة إنها من حمير

جَدَع الاله قضاعة أُنْف الكاذب

قال عبد الملك بن حبيب: سمعت محمد بن سلام البصري النسابه يقول: العرب ثلاثة جراثيم، نزار، واليمن، وقضاعة، قيل له: فنزار اكثر أم اليمن قال: ما شاءت قضاعة أن تمعددت فنزار أكثر، وأن تيمنت فاليمن أكثر، فهذه الأقوال كما ترى، وغلب على قضاعة نسب اليمن فافهم ذلك، قال: قضاعة كلها ثلاث بطون: بنو عمران، وبنو أسلم، بنو عمرو كلهم بنوا الحاف بن قضاعة، وكان لقضاعة من الولد الحامي والحاري ووديعة وعبادة فصل: أما عمران بن الحاف، فمن ولده ملوك ضجعم وهو ثلاثة عمرو الملك بن مالك، والملك بن النعمان والملك ضجعم، وهو عمرو بن سعد بن سليج واسمه عمرو بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة، ومنهم داود اللبق ابن عمرو بن ضجعم بن شيبة بن عمرو بن عوف بن ضجعم، ومنهم الحارث بن ميدلة بن حوثرة بن عمرو بن عوف بن ضجعم.
ومنهم جرم وهوعمرو وعوف ابنا ربان بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة فمن جرم ملكان بتحريك اللام وقدامة وجدام وناجية بنو جرم.
ومنهم معذرة بن عدي بن سمير بن مطرود بن قدامة بن جرم وأعجب بن قدامة بن جزم، وراسب ابن الخررج بن جدة بن جرم، وأما ربان فهؤلاء بالراء المفتوحة وتشديد الباء.
فمن ولد ربان معاوية، ورائح، وعوف، ووائل وعليم، وعوف، وأسد وعابد وتزيد، وجدرة، وعروان، ومنهم واشق بن عذرة بن معاوية بن ربان.
فصل ومنهم تزيد المنقوطة نقطتين
من فوق بن حلوان بن عمران، وإليهم تنسب البرود التزيدية وليس في العرب تزيد إلا تزيد بن حلوان في قضاعة وتزيد في الأنصار، وما بقى فهو بالياء المنقوطة نقطتين من أسفل، فافهم ذلك.
فصل ومن ولد دبرة بن تغلب
الغلباء بن حلوان بن عمران كلب والأسد والنمر، والذئب، والسرجان، والسيد، والضبع، والفهد، والدب، والثعلب، والضب، والبرك ومنهم تنوخ، واسمه فهم بن أسد بن دبره، وهم ثلاثة وقيل تنوخ اسم لقبائل من قضاعة اتفقوا على ذلك، ومعنى تنوخ أي تقيم، ومنهم القين وهو النعمان بن جسر بن شبع اللات، بن الأسد بن دبرة.
والغوث بن تيم بن النهر بن وبرة، ومنهم الكاهن سطيح وهو ربيعة بن عمرو بن الذيب بن وبرة، وفي رواية من جعله من قضاعة لابن غسان.
ومنهم عاضى بن طانحة بن الثعلب بن وبرة، ومنهم عبد الله بن ياسر بن أسد بن حرام بن حبيب بن غنم بن كعب بن تيم بن معاوية بن ياسر بن يربوع بن البرك بن وبرة، وقد دخل البرك في جهينة.
فصل: ومن ولد كلب بن وبرة
الفرافضة بفتح الفاء ابن الاحوص بن عمرو ابن ثعلبة بن الحارث بن الحصيم بن ضمضم بن عدي بن جناب بن هبل بن عبد الله بن كنانة بن عوف ابن عذرة بن زيد اللات بن رفيدة بن ثور بن كلب اولاد الفرافضة الحلاج وعمير وضب ومر وحسان، فمن ولد قيد بن كلب بن زيد اللا وتيم اللات وسعد اللات، وأوس اللات، وعمرو اللات، جبع اللات، وسكر اللات، وسهم اللات وشيع اللات، وعبد اللات، ووهب اللات، وعوف اللات، فمنهم اسلم بضم اللام بن تدول اللات بن رفيده ومن ولد اسلم جبلة بن اياس بن عبد العلم بن تيم ابن سعد بن حبيب بن عمرو بن ذهل بن اسلم، ومنهم صاحب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ومولاه زيد بن حارثة بن شرحبيل وقيل شراحبيل بن عبد العزى بن امرئ القيس بن عامر بن النعمان بن عامر بن عبدود بن عوف بن كنانة بن عوف بن عذرة بن زيد اللات بن رفيدة بن ثور بن كلب، وابنه أسامة ابن زيد بن كان صاحب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وأخوه لامه ايمن ابن أم ايمن مولاة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قتل ابن أم ايمن يوم حنين بين يدي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مدافعا عنه، ومنهم جبل بن معاوية بن عمير بن عامر بن بكر بن عامر بن عوف بن غره، ومنهم دحية بن خليفة بن فروة بن فضالة بن زيد بن امرئ القيس بن الخروج وهو زيد معناه ابن عامر بن بكر بن عامر بن عذرة كان جبريل عليه السلام - يتمثل في صورته.
ومنهم بكر وكعب والعكانيبن بنو عوف بن عذرة، أما شخمة فمن كعب بن وايل بن كنانة بن. عوف بن عذرة.
فصل وأما أسلم بن الحاف في قضاعة.
فهو بضم اللام فكذلك في قضاعة أسلم بن بدول وفي عك أسلم القيامة ابن غافق هذه الثلاثة مضمومات اللام، وما بقى فهو بفتح اللام، فمن ولد أسلم ابن الحافي بن قضاعة نهر وجهنة وسعد هذيم بنو زيد بن ليث بن سودين أسلم، فمن ولد بهرا مالك وصباح وجزيمة وزيد ومعاوية وكعب وأبو سود فهؤلاء نهر اليمن.
وأما نهد الشام فهم عامر وفهم وعمرو وحنظلة، أما خزيمة بن نهر ورفاعة ابن نضر بن معد بن زمان بن أسد بن نهد وقد قيل: أن ملوك حمير السرواحي من ولد نهد بن زيد، وأما جهينة بن زيد فمن ولده قيس وغطفان ابنا مودعة بن عقبة وغنم بن الربيعة بن شدان بن قيس بن حبسة.
وأما سعد هذيم بن زيد فمن ولده عذرة وضنة بالنون ومعاوية وسلامان والحارث وكعب ووائل فمن بني عذرة كاهل وكبير وعوف وأبو حارث وفهم غبين بن لبيد بن عدا بني أمية بن عبد الله بن رزاح بن ربيعة بن حزام بن ضنة ابن عبد بن كبير بن عذرة ومنهم رزاح بن ربيعة أخو قصي لأمة، وهو الذي نصره حتى غلب على الكعبة، ومنهم عروة بن حزام صاحب عفراء، ومنهم صاحب بثينة جميل، ومنهم عبد الله بن معمر بن الحارث بن الخيبري بن عبد بن كثير بن عذرة، وأما جميل بن معمر الجمحي فهو الذي أثنى على صوته عمر بن الخطاب رضى الله عنه وقريش في مجلسها حول الكعبة إلا أن عمر ابن الخطاب رضى الله عنه كان قد أسلم وشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله. صلى الله عليه وسلم.
ومن بني أسلم سنحان بن عمرو بن حارثة بن ثعلبة بن سعد بن كعب بن سودين أسلم. ومنهم مسعود بن عامر بن حارثة بن ثعلبة.. الخ النسب، ومنهم ابن يزيد بن عدي بن عدي بن الحارث بن سعد بن أسد بن كعب بن سود ونهيك ابن أسد بن سود بن اسلم، ومنهم بنو سلم بن عصيف بن كعب بن مرة بن جشم بن عمامر بن عباب، وعامر بن مرة بن جشم، وبنو يزيد بن الهار بن مرة وبنو مالك وبنو عامر بن ثعلبة بن مرة هؤلاء يجمعهم مرة بن جشم بن عامر بن عباب وهؤلاء يجمعهم عباب بن ثعلبة بن أسد بن كعب بن سود بن أسلم.
فصل وأما عمرو بن الحاف بن قضاعة
ابن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير بن سبأ الأكبر الملك بن يشجب الملك بن نعمان المالك بن غطفان بن الهميسع بن سمر بن نبت بن إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام.
فمن ولده بهراء وبلى وخولان وحيدان، فمن ولد بهراء قاسط وعبد الله وعمرو وعريج واهود وقيسر وعوف ومرة ومسراهة ووائلة، فمنهم حرث بن قاسط ابن بهراء بضم الباء وفتح الراء وكذلك حرث بن سلهم بن حكم وباقي العرب حرب بفتح الحاء وإسكان الراء، ومنهم المقداد بن عمرو بن ثعلبة ابن عامر بن مالك بن ثمامة بن مطرود بن زهير بن لوى بن بهراء صحابي مهاجري وكانت تحته ضباعة بنت العباس بن عبد المطلب وهو فارس رسول الله، صلى الله عليه وسلم يوم بدر وكان أبوه عمرو حليفا للأسود بن عبد يغوث البكرى من قريش فمات وخلف الأسود على زوجته فنسب إليه وكان أبو المقداد قد أسر إلى حضرموت فمكث في كندة زمانا ثم أطلق فنزل بمكة فقيل له لكندي، وإنما الكندي هو المقدادين معدي أحد الصحابة المهاجرين فافهم ذلك.
وأما بلى بن عمرو بن الحافي بن قضاعة، فمن ولده المجذرين زياد بن زمزمة بن عمرو بن عمارة بفتح العين وتشديد الميم بن مالك بن يشير بن عمرو بن قيس بن تيم بن سعد بن اراش بن عامر بن عميلة بن قسميل بن مران بن بلى واسم المجذر عبد الله وإنما سمى مجذرا لانه كان غليظ الحلق وهو الغليظ فقيل مجذرا، كان حليفا لبني عوف من الأنصار، ومنهم أبو عقيل عقيل عبد الرحمن بن عبد الله بن ثعلبة بن صحار بن عامر بن الحارث بن ملك بن أنيف بن جشم بن عبد الله بن اراش بن عامر بن إلى أخر النسب.
ومنهم عاصم بن عدي بن الجد بن بن العجلان بن حارثة بن ضبعة بن حزام بن جعل بن عمرو بن جشم بن ردم بن دهمان بن هميم بن ذهل ابن هني بن بلى، ومن بلى كعب بن حجرة الأنصاري صاحب رسول الله ) وثابت بن أقدم قتلة ظليحة يوم الردة.
وأما حيدان فمن ولد عمرو بت الحاف بن قضاعة ومن ولده مجي ومهرة ابنا عمرو بن حيدان، فمن ولد مجيد يحيا وحي بكسر الحاء وفي حولان حي بن حولان بفتح الحاء.
ومنهم عمرو ووداعة وعبدل الاقارع وبنو مسيح وجنادة وعريب وكعب ويزيد، وهؤلاء بطون بن زبيد وعددهم زهاء خمسة آلاف.
ومنهم الكحل قوم هو خلف البحر، وأما مهرة فمن ولده سماعة والدبر الدوير والنطوع والأمور وثعلا وتيم خلق كثير متصلون من أخور إلى عمان نحو مائتي ألف رجل لا يحصى عددهم إلا الله تعالى.
وهم أيضا أهل الشحر وجيمع هؤلاء القبائل دعوتهم يا ال حيدان.
قال: كان بنو عمرو بن الحاف بن قضاعة يمأرب وهم بهراء وبلى وخولان وحيدان فافترقوا لما أخرجتهم ملوك اليمن لولاية البلدان، وكانت بهراء وبلى ممن أخرج في حملة قضاعة إلى الشام مع كلب وسليح وتيم واليرك، وكانت جهينة ونهد وعذرة بنو زيد وخزم بن زبان ممن بعث إلى الحجاز ثم رجعت نهد إلى أرض نجد ومعها فرقة من جرم وأستقر الباقون بالحجاز ومضت تنوخ إلى حرين ولحقوا بالشام، وتأخر باليمن حيدان وحولان ففي صعدة وما يليها من خولان مائة ألف رجل، والله أعلم،
فصل وأما خولان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة
فله من الولد سبعة وهم حي وسعد ورشوان والأزيع وهالي ورازح وصحار الناجي من خولان فهو الأكبر منهم ز وهو صاحب اللواء وله من الولد سبعة عدي ومريد وغنم وعمرو وسعد وأنوف ومنصور، واكثر بني حي يصيد مضر.
فمنهم النسابة زيد بن مسلمة بن نعيم بن مالك بن الليث بن أسد بن غنم بن حي بن خولان، ومنهم أبو الحصين وأبو سعيد عبد الله بن أحمد بن عبد الله بن سليمان بن احمد المختار محمد بن نوفل بن المخالد بن عبد الله ابن الخيار بن محمد بن عبد الله بن عمرو بن زيد بن عمرو بن مرتد بن حي بن خولان، ومن ولد محمد بن نوفل بن مخالد بن الخيار والمختار وجبران.
فمن بني الخيار بنو أحمد بمخلاف الهان سلاطين سادة وبنو أبي يعلا يحراز ومن بني المختار بن محمد بن نوفل بنو الأهواعي بالبحرين وأخرون ببرع واليهم ينسب جبل خيرات بيرع.
وأما سعد بن خولان فهو الملك بصرواح وله من الولد أربعة ربيعة وسعد والحرث وعمرو وقلادح عمرو، وأما الربيعة بن سعد ففيه الثروة والعدد وله من الولد رشوان وسعد وكامل ومزود ونعيم وداهكة وحجر وعقارب، فمنهم الوافد على المعتضد بالله أحمد بن عبد الله بن عباد بن محمد بن كثير من جرير بن حجر بن رغبة بن سعد بن خولان، وعمرو بن زيد بن اسمة هو مغرق الأكبر سمي مغرقا لأنه حمل بني بجر على ركوب البحر فغرق منهم جماعة، وخرج باقيهم إلى مصر فسكنوا بها ومنهم المسلم واحمد وعبد الله بنو محمد بن عباد، عبد الله، ومن ولد عباد أيضا محكم ومسلم وحجاج والوجيه واحمد والهيضم وهو رجل جولان وصاحب القنكات والمناصب العلومين وقبائل عمالهم وكان الهيضمم خرج على السلطان وخالف، وذلك أن حمارا استعمل الهيضم فوصفت له أخت الهيضم جارية فولده نفيسة فبعث في شرائها وكانت بلانة فقالت، أمرها إلى الهيضم، وكان الهيضم بجيل بتكس فجعل وبعث من اقتحم عليها وأخذها وبلغ أخاها الهيضم الخبر فانحدر إلى لاعة وضرب رقبة العامل، وكتب إلى حماد يخبره بفعله وانه قتل بعض الموالى بغير امره وأنه ينصف منه فكره مسالمته فلم يجد الهيضم بدا من محاربته فحاربه وقتا ثم ظفر به حماد فبعث به إلى العراق وجماعة من أصحابة، وكان فيهم الضحاك بن كثير العمري، فلما وصلوا إلى هارون الرشيد قال للهيضم: أنت الخارج على أمير المؤمنين وقاتل جنوده بالفتن، وكان حماد قد دس على الهيضم من ينتصح له وقال له: إذا سالك أمير المؤمنين عن حرمك فاقربه فان يعفو عنك فقال: نعم استحل هارون قتله فأمر به فضربت عنقه ثم دعا الضحاك بن كثير فذكر له ذلك فقال الذي فعل ذلك حماد خادمك وذكر له اشهة وكيف ابتدا مساق الهيضم فسقط ما في يد هارون وندم على قتل الهيضم، واطلق الضحاك وأصحابه وحياهم وأمر بحملهم إلى اليمن وغضب على حماد حتى مات.
ومنهم سيد قظاعة في عصره الذي قام بحرب ربيعة بن نزار وأخرجهما من اليمن عمرو بن مالك بن زيد بن أسامة بن زيد بن ارطاة إلى آخر النسب ومنهم مالك الأصغر والأصبع بنا حجر بن سعد بن عمرو الذي قدمنا نسبة، ومنهم جد الاكول يزيد بن المتوكل بن حجر بن سعد بن عمرو ومن ولد يزيد المتوكل آل المغيرة وآل الحرث وآل غنم بنو يزيد بن عمر بن زيد بن التوكل، ومنهم مغرق أحد رماة خولان وشعرائها، ومن ولد الأصبع يزيد بن عمرو بن عبد الله بن الأصبع، ساما ولد سهل بن الأصبع فلحقوا بجبل هيوم، فولده اليوم بالأهيوم.
ومن ولد الليث بن مالك بن يزيد بن أسامة بن زيد بن أرطاة مالك والعبيد وعمرو بن الليل فبنوه العبيد ومالك في بني حجر بن زيد وفي بني العبيد رئاسة بني بحر، وكان سعد في الليث من سادات بني مالك وأشرافها وهو القائل
تقاضاك دهرك ما أسلفنـا

وأمسى الذي رمته أخلفـا
أراد ابن حجر فتى معشري

ومن دون ما رام حَزُّ القفا

ومن ولد عوف بن زيد بن اسامة بن زيد بن أرطاة مسعود وكثير وجابر ومالك ورفاعة وصعب وعود كلها بطون، وكانت الثروة والنجدة في ولد عوف وفي بني مالك السؤدد والرباط، فمن بني عوف فارس العرب وسيد بني عوف ولسان خولان عمرو بن يزيد بن عمرو بن مسعود بن عمرو بن مسعود بن عوف، وأما ولد مالك وجابر ورفاعة وصعب وعود فحلوا بدار عنز بن وائل فهم بها إلى يوم.
ومنهم جماعة خرجوا مع بني مالك ابن زيد إلى زبيد وحيش، وكذلك عمرو وجرير وعتيك وجابر بيوت منها من خرج إلى زبيد وحيس وتهامة مع اخواتهم في بني عوف، وفي ذلك يقول عمرو اخو بني عوف:
مضت فرقة منا يحيطون بالقنا

مشاهيم أمست داراهم بزبـيد

وأما سعد بن سعد بن خولان، فمن ولده حارث وغالب وسمهك وقيم فدرج تيم ومن ولد سمهك بن سعد بن سعد أهل الخبيث وأهل مطرف بنو سلمة وآل جرير وآل أكرم وسلمة وسمهك هؤلاء قادة بني سعد، ومنهم أهل العرج ومن ولد زياد بن سليمان بن الفاحش بن حارث بن سعد بن سعد بن خولان، ومنهم محمود بن علي بن عمرو بن جابر بن عمرو بن مسافر بن عمرو بن زياد بن سليمان، ومنهم العبدليون بنو الجياد بن زياد بن سليمان، ومنهم زبيد بن الخيار وعددهم زهاء ثلثماية سيدهم يحيى أبو الحسين الزبيدي، ومن بني عبد الله بن الخيار عمرو بن يزيد بن عبد الله بن الجياد وقد رأس ولم يلبث في رئاسته حتى طعن في بني غالب واكبر بني الخيار في الحجاز لوقائع وقعت بينهم وبين الربيعة وبين زياد وتوائرات وأفا بنو حرب فقصدت إلى العرج وأما بنو غالب فقصدت جبل يسوما ووادي نخلة، قال الكلاعي: كان سبب انتقال بني حارث بن سعد ابن حولان انهم تحاربوا هو واخوتهم بنو ربيعة بن سعد بن خولان وكثر بينهم القتل بصعدة فانتقلوا إلى الحجاز هم واخوتهم بنو غالب بن سعد بن سعد بن - خولان سنة إحدى وثلاثين ومائة فنزلت بنو غالب بالعرج وسارت بنو حرث إلى أعراض مرت وبها سليمان ومزينة وعنرة ومرة وعظيم، وأجلبتهم عنها بنو حرث وسكنوها، وكان لهم على الخليفة مال العراق يجباة إليهم مرارا من الحجاج وكذلك على سلطان أمير الحرمين إليه وجبل عروان في أعلى عرفات وتخلف من تخلف من بني حارث وبنى غالب في بلد خولان في ظل الحارث بن عمرو وكنفه ومن ولد غالب بن سعد بن سعيد مقيس وخبير وسبيل ثلاثة ابطن في بني حمرة ونسيم بن غالب والعبديون بوادي سروم هو سروم بن سعد، ومنهم يقول عمرو بن زيد بن الغالبي:
واني إلى سعد نسيت ابـاهـم

إلى نسب من خَرْم عمرة ثاقبِ
سراة بني جبر ونسيم اخوَّتـي

وحيّاً مقيس من سلالة غالـب
ألاك بنو السادات من آل غالب

إذا اعتقلوا منها رفيع المناكب

وأما رشوان بن جولان فهو صاحب غيلان وله من الولد حارث ولاحق وملحق بسعد ومنبة وخولي فمن ولد خولي بنت في برسم واكثر هذه البطون بتميم خرجوا مع بني حق بن خولان مغاضبين لبنى خولان، وذلك امالك بن عمرو سيدهم لما هاجت الفتن بين بني حي وبين بني سعد اعتصرتهم فلما وقعت لدائرة على بني حي قال: لا أسكن بلد خولان بعد خالى خالد بن قيس، وكانت بنت خاله خالد بن قيس تحته وخرجت بنو ملحق بن رشوان إلى عنز بن وائل وانتسب فيهم وأما الأزمع بن خولان فهو صاحب حرص وله من الولد عشرة كلهم له عقب وهم مروان والكرب والأشرف وحصى وعمرو وعبد الله وثعلا وعميرة الناسك، وكان من يجهل نسب بني شهاب في كندة يقول: شهاب بن لأزمع ويجعله الولد العاشر فمن ولد حصى الأزمع مالك ويشكر ونور وخالد جوهر والكرب والأحوص على وزن الأملوك، ومن مران الرعا، والنسب اليهم رعاوي وإلى مران تنسب القس المرانية، ومنهم اكبر ضيعة خولان، وله من الولد هلال والغلا وعلي وسعد وجاصع، فولد هرر شرحبيلا وجامعا وجابرا، والنسب من شرحبيل في بني نصر بن جماعة بن شرحبيل بن هلال وأما الغلا فهو بغين معجمة، ومن ولده حذيفة وحبيب وواليه وعريب أما رازح بن خولان فله عشرة أولاد مزيد وعويض وثغلا وابناه وبرى، ونوى وجدال ونعيم وعمرو يزيد وحدير وآل مسلم بن عباد بن رازح اكثر من خمس خولان قالوا: ونعيم فمن ولد الربيعة بن سعد وقد دخل في رازح، فقالوا نعيم بن ثعلان بن رازح، وخبرني بعض الحميريين بصعدة أن ربيعة يغلظ في قول عمرو على نعيم انه بعلي وعق أباه نعيم:
ولدنا نُعَيْفا فجا لِبَعْـلـي

وعقّ أباه نُعَيْم يومَ سَارا
وتابع أباه يوم جاء إليهـم

وأصبح وافد فيهم وحارا

واما صحار بن خولان فيه سبعة أولاد حادر ويسر وسبيل وطارق وعامر وعلقمة، فولد حادر وسعد بن حادر الفاطميين من أهل العسة وأخوالهم بنو سعد بن سعد بن حادر وحاصبة من زمان المبييض إبراهيم بن موسى العلوي أيام المأمون، وكانوا دهرا لا يعرفون إلا بنى سعد بن سعد حتى قال بن عتاد الأكيلي:
فان كنت من سعد بن سعد مصححا

فاني إلى تلك الـولادة حـاقِـق

فقال العباسي العِسَّي
اعزيني أصلى، واصلـى شـاَمِـخٌّ

واصْلكُ تنمية الأصُول الرّقَـمـائِقُ
واني مكينَّ في ذوءابة سـعـدهـا

اولا سَعد غيري حين تحمى الحقائق
فمن شئتُ الحقه بسعد ومـن اشـأ

من الناس الحقْه بمن هُـو لاحـقُ

وحينئذ اظهر اليوم اعتزالهم إلى سعد بن حادر وهم اكثر خولان إجابة وأبعدهم صيتا، ومن قدماء رجال بني صحار علقمة بن زيد كان رحالا إلى ملوك باليمن والشام، وال أبي قظيمة الذين قاموا مع إبراهيم بن موسى الرضى بن جعفر بن محمد وأخربوا صعدة ومعه وقاموا مع من قام من خولان على محمد بن عباد فقتلوه وهم خرجوا بتحتى بن الحسين بن القسم بن إبراهيم إلى الرس وكان قدوم الهادي يحيى بن الحسين إلى صعدة لستة خلت من صفر سنة أربع وثمانين ومائتي سنة وكان بين خولان فتنة عظيمة وربيعة فاصلح بينهم واتفقت كلمتهم فملكوه بلاد خولان، وساروا معه إلى اليمن حتى ملكها، وكانوا عمودا أمره ونظام دولته، فأقاموا على ذلك حياة يحيى بن الحسين الهادي وحياة ابنه محمد بن يحيى وحياة ابنة الناصر بن يحيى سجن الهمداني قيل اسعد ابن أبي يعفر فطلبوه فيه فأعلمهم انه لم يسجنه إلا اسعد في جرم إليه فركب الحسن بن محمد بن أبي العباس إلى اسعد بن أبي يغفر فاعتذر إليه وقال: إنما كتب إلي فيه الناصر أن اسجنه له فاطلبوا إليه وقالا: إذا قال نعم فيكتب إلي حتى أطلقه فانصرف وعاد جماعة العسى للناصر فأعلموه بما قال اسعد فأبعدهم واغلظ لهم واغلظ له واظهروا الخلاف، وقاد له الحسن بن أبي العباس جماعة وقاتلة بمضبغة كيفي فسأل الناصر خولان أن يتصرفوا ويعلموه انه قد فتح فرضى وبصرف تلك الجموع وعاد عنه حتى صح له أن إطلاق الهمداني كان من جهة ابن زياد صاحب زبيد وادير عن الناصر وساتدعى حسان بن عثمان بن احمد بن يعفر وكان حسان عدوا للناصر باساءة قدمها إليه ثم جمع لهم الناصر على غزة منهم وتضايق حال أسعد وافتراق جماعة رجال الربيعة واكثر بني سعد وطوائف من همدان وكثير من أهل صنعاء مواقعهم مجموعة فقاتل زيد بن أبي العباس أربعين رجلا من ولد العشم فشد عليهم فهزمهم وهو يرتجز ويقول:
قد علمت باسة الاحراس

أني الزيد بن أبي العباس

أحمى بسيفي حرمى وراسى وكان يومئذ كسير الساق وكانت معصوبة بعمامة لم يركب الا محمولا إلى سرجية وكان زيد بن أبي العباس فارس العرب، وحمل من كان معه فهرموا العلوى، وافترق من كان معه وكان له الطول قيل خملة زيد، ثم سار حسان بن عثمان بن يعفر إلى الحوار فكان بينهم يوم الباطن وكان من أعظم ايام العرب قتل فيه الحسين بن يحيى بن الحسين أخو الناصر وانفلق قلب الناصر فاقام أياما عليلا ثم توفي وساروا بحسان إلى صعدة فملكها ثم قامت عليه الربيعة فقابلها زيد في ملك العرب بعد مواقف لم تكن لاحد من فرسان العرب.
فصل قال بعض نساب خولان
إن له أولادا غير التسعة المذكورين وهم عبس وواهم وجابر وسمران وحرص والحندب والأحدود وباقر وحسن بن أبي الحق والكرب من بني حي بن خولان، وبطون الكرب إلى الجديع وال حلوان والذي صح إن الكرب من ولد الأزمع بن خولان، أمآ عبس بن خولان فولده عمرو ونعيم ومرة وزياد وعبد، فسراه عبس من بيته ونعيم وهما بيت وولد عبس وعنيكا زهرا بطون كلها.
وولد واهم العجلان وبينها بطون، وولد سمران أعيل والبعيد واليعمل وسعدا، وعامرا بطون كلها.
وولد الجندب مالكا وكنانة وبطنان، وأولد حرص الحويرث بطن ولد باقر سمرا وصعبا ومنتها والعين وخريماً وعتادا ومران الأصغر بطون كلها، قال المسلم: وحرة بن الربيعة بن سعد والاد يوم، وهم بنو اربامة من ولد هانئ ونسيم في بني حمنتزة المسهميين غيرسهم وأهم، وأماً خولان المشرق فقد قيل آن خولان أولادا غير المذكورين وهم حبيب وعمرو والاصهب في قيس ونبسب وذكوان وسعد وحرة.
وشهاب، فمن ولد حبيب حباب وحريث وبكر والثالب بطون ومن ولد عمرو أمير ومصبان بتشديد الصاد بطنان.
ومن ولد الأصهب رحاب وحريث بطنان، ومن ولد ذي حرة عرفات وكين وعلان وحدارء ودهوت والسرب وحذيفة فهؤلاء جميعا يقال لهم خولان العالية وقد روى أن النبي ) صلى على السكاسك والسفكون وعلى خولان العالية وعلى الأملوك أملاك ردمان وأملوك ذي زعير، وكان أبو مسلم الخولانى منهم وهو أحد التابعين الزهاد، واسمه عبد الرحمن بن مسلم، وقيل عبد الله بن ايوب، اسلم قبل موت النبي ) وله قصة مع الأسود العنسى الكذاب الذي تنبأ بصنعاء واحرقة بالنار فلم يضره فنفاه فهاجر إلى المدينة فقدمها في خلافة أبي بكر الصديق رضى الله عنه وله فضائل وكرامات مشهورة.
ومنهم أيضا أبو إدريس الخولاني واسمه عايد الله بن عبد الله بن عمرو كلاهما فقيهان من أهل العراق، وأبو إدريس هو القائل، المساجد مجالس الكرام، وكان أبو إدريس قاضيا بدمشق لمعاوية وابنه إلى ايام عبد الملك بن مروان ولد أبو إدريس عام حنين وأدرك جماعة من الصحابة وكان من كبار التابعيين.
ومنهم أبو هانئ المحدث وشرحبيل بن مسلم المحدث، وأوطان خولان العالية مشرق مخلاف خولان والله أعلم.
قال فهذه انساب قضاعة وهم ثلاثة بطون
بنو عمران، وبنو عمرو، وبنو أسلم يجمعهم الحاف بن قضاعة. ومن ولد الحاف أيضا عبد الله، ومن ولده كعب بن عمرو بن زرعة بن عبد الله بن الحاف بن قضاعة، فصائل عمران بن جرم بن ريان وسليح وبن زيد ابنا حلوان وكلب تنوخ والعين وخشين البرك يجمعهم وبرة بن تغلب الغلياء وأما بنو عمرو فهم خولان وبهراء وبلى ومهرة ومجيدون من مجيد والعيادل، ولا والاوزاع وتنوحي، وبنو مستح وقبائل جولان بنو عكارب وبنو بجز وبنو عوف وبنو مالك وبنو حارث وبنو غالب، والعبدليون، والزبيديون بنو منية ومران والكرب، والرعا وبنو جما عة ورا زح، وبنو عريص والاتيام، والفاطميون.
وأما بنو اسلم فهم نهد وجهينة وسعد وهذيم وعذرة فهذه قبالل قضاعة وبطونها والله أعلم.
فصل في أولاد سبأ الأكبر
ولاد سبأ الأكبر هم جرهم وواهم وزريعة وأبو السمراء ومبشر، وعبد النور وحضرموت وهو أفلح ونصر ولعا وحميراء وكهلان وقد ذكرناهما.
ومن ولد قحطان الخيار وأنمار والماضي والعاصب وما عزب وسمع والمسمع والنغشم والمتلمس وظالم والغاشم والعطامي وقيل القاضي بالقاف والحارث وبامن ويعرب واذاك، وجرهم وأمهم عاد.
ومن ولد جرهم بن قحطان عمرو بن المضاض بن عمرو بن الحارث بن عمرو بن هي بن بي من جرهم ابن الغوث بن سعد بن جرهم بن قحطان بن عابر ابن شالخ بن ادفحشد بن سام بن نوح عليه السلام وكان نوح عليه السلام يسمى أدم الصغير قال تعالى )وجعلنا ذريته هم الباقين(.
فاما ولد أدم فانقرضوا من الطوفان فلم يبق منهم احد.
فهذه أنساب العرب من اولاد فخشدين سام بن نوح ونحن تذكر نسب العرب اخوانهم أولاد سام، ونذكر نسب العجم بعد ذلك أن شاء الله تعالى.
فصل قال كان لسام بن نوح من الولد خمسة
أدفحشد، وإبرم، واسود ولاوذ، وعويلم أما أرفحشد فهو أبو العرب وقد ذكرناهم.
وأما إرم، فمن ولده عاد وثمود والعماليق الأول.
فمن ولد عاد النبي هود عليه السلام: ابن عبد الله بن رياح بن الجلود ابن الأحارث بن عادين بن ارم بن سام بن نوح عليه السلام وعسل بن عويضى ابن ارم ومنهم لقمان بن عادين هذيل بن مهل بن صندين عاد.
ومن ولد ثمود صالح بن عنيد بن جابر بن ثمود بن جاس بن إرم بن سام مهرش بن الدفرن بن عمرو بن ثمرد، وجندع بن عمرو بن اسواس بن الرميل بن عمرو بن ثمود، ومنهم صالح بن عمرو بن دنية بن كاسح بن احقب بن ثمود فهؤلاء يجمعهم ثمود بن جابر بن إرم بن سام.
ومن العماليق سيد العماليق معاوية بن بكر بن معاوية بن الهواس بن ليث بن قادين جمرو بن عملاق بن لاوذ بن إرم بن سام، ومنهم فرعوق الثاك وهو قابوس بن مصعب بن معاوية بن الهواس000 الخ النسب.
ومنهم طسم وجديس بن لاوذ بن إرم بن سام، ومنهم الأعنف بن هران ابن مالك بن ساران بن جديس بن عامر بن إرم بن سام.
وأما اسود بن إرم، فمن ولده الهوش الأول، وهم كرد وناسك وباسك واران وجبلان، وشران ومهرجان، وعرو، ونبطي، وارناد وسلام، وسوس، وسد، وعالول.
فمنم ورهم وخطيط بنو اسود، ومنهم عيلم وعنسو، وعملان واراد بن اسود بن سام.
وقيل إن خراسان وفارس والكردا الاكثر من ولد نافث بن نوخ. قال الكلبي: فارس الأول بنو أميم بن اسود بن سام.
ومن ولد لاوذ بن سام واراس بن أميم بن يلمع بن عابرواسين بن عمليق بن عابر بن اشليحا بن لاوذ بن سام ويقال جرجان بن اميم.
قال الكلبي: طسم بن عاببرين السليحا، ومن ولد عماليق بن لاوذ الفرس وابليس ولويم ونهيم ووبار، فهؤلاء الطوائف الأول اخوة العرب من ولد سام بن نوح عليه السلام.
فصل ومن ولد نوح حام ويافث
وقيل إن له ولدا رابعا وهو لام ومن ولده خراسات بن لام ويشهد بذلك قول الأفوه الأودى لما ذكر ملوك اليمن.
ملوك بن مـلـوك ذوى ثـمـان

تسامت بهم همم بم دانت لها الأيام

بعضهم سام وحام اويافث حقب ما.
في كلمة طويلة، وأما حام فمن ولده كوش ومسرط وثوبان ومصر وصفر وكوثر والعازية وبوية وكرد وبارة وريح ورعاوة وحيس وتجه ومران.
فمن ولد مصر القبط والصحالبة وكنعان بنو مصر بن حام، وبه سميت مصرين القبط بالفراعنة وهامان.
ومنهم جالوت بن السكلوجيم بن مصر بن حام، ومنهم الاندلس والسوس ابنا سوفر بن مرط ابن خام، ومنهم السند بن نوفل حامل، ومنهم الهند ومزان ابنا كوش.
ومنهم النمروذ بن كعب بن سنحاريب بن النمروذ الأول ابن كوس بن حام.
فصل وأما يافث بن نوح
فمن ولده النبط والحرر، وقازح وكرمان وعمان والصين واحور، وحرمر نايل وقبطوق، ونوفل وخيفر وماسح، وبيرون، ويونان، وكاهل فمنهم النبطي الأكبر ابن لنطى بن يافث والترك والعدك ابنا ماسح دياجوج وماجوج ابنا خيفرين يافث، وأما الصقالية والبساهية بنو تويل بن يافث مرحان بن بيروسن بن يافث.
فصل ومن ولد شيث بن آدم عليه السلام
أنوس بن المئوس بن عوج بن عنق بن شيث بن كادم، ومن ولد قابيل بن أدم عارزل بن لمك لن متوشلح بن عزيل بن عدد بن أنوح بن قابيل بن ادم، وأما هابيل بن ادم فقتل ولا عقب له.
ومن أولاد آدم صلى الله عليه وسلم هابيل وقابيل
وعبد الله وعبد الرحمن وعبد الحارث، وصالح، أيلد وفتى، وايار وشارد، صرور، وصرواس بنو آدم المممطفي صلوات الله عليه وسلم تسليما دائما كليرا.
وروى انه ولد لادم عليه السلام أربعون رجلا في عشرين بطنا في كل بطن رجل وامرأة، والله أعلم، واحكم.
قال يوسف بن محمد البكرى الناسخ لهذا الكتاب: قد اجتهدت في ضبط أنساب القبائل وأمهات البيوت والفروع والعمائر وضبطت المؤتلف والمختلف فيه اجتهادا أو احترازا من ذلك وزيغ وعصبية وخلل فما شذ من غلط أو سهو فأننا لنستعيذ الله العظيم من ذلك بعد اجتهادى وحرصى على ذلك.
وكان الفراغ من نسخى له يوم الجمعة لسبعة حلون من شهر رجب العظيم سنه سبع وعشرين وستمائة سنة من سنى الهجرة النبوية وعلقت بعد ذلك الكتاب سنة 627 تعاليق أخرى ليست من الكتاب وإنما علقها المصنف فاستحسنتها فيه.
تم الكتاب بعون الله تعالى وتيسير، فله الحمد كثثيرا في يوم الثلاثاء في شهر المحرم الثامن والعشرين منه أول شهور سنة785 سنة خمس وثمانين وسبعمائة من الهجرة النبوية أحسن الله خاتمتنا.
وقيل إن خراسان وفارس والكردا الاكثر من ولد نافث بن نوخ. قال الكلبي: فارس الأول بنو أميم بن اسود بن سام.
ومن ولد لاوذ بن سام واراس بن أميم بن يلمع بن عابرواسين بن عمليق بن عابر بن اشليحا بن لاوذ بن سام ويقال جرجان بن اميم.
قال الكلبي: طسم بن عاببرين السليحا، ومن ولد عماليق بن لاوذ الفرس وابليس ولويم ونهيم ووبار، فهؤلاء الطوائف الأول اخوة العرب من ولد سام بن نوح عليه السلام.
فصل ومن ولد نوح حام ويافث
وقيل إن له ولدا رابعا وهو لام ومن ولده خراسات بن لام ويشهد بذلك قول الأفوه الأودى لما ذكر ملوك اليمن.
ملوك بن مـلـوك ذوى ثـمـان

تسامت بهم همم بم دانت لها الأيام

بعضهم سام وحام اويافث حقب ما.
في كلمة طويلة، وأما حام فمن ولده كوش ومسرط وثوبان ومصر وصفر وكوثر والعازية وبوية وكرد وبارة وريح ورعاوة وحيس وتجه ومران.
فمن ولد مصر القبط والصحالبة وكنعان بنو مصر بن حام، وبه سميت مصرين القبط بالفراعنة وهامان.
ومنهم جالوت بن السكلوجيم بن مصر بن حام، ومنهم الاندلس والسوس ابنا سوفر بن مرط ابن خام، ومنهم السند بن نوفل حامل، ومنهم الهند ومزان ابنا كوش.
ومنهم النمروذ بن كعب بن سنحاريب بن النمروذ الأول ابن كوس بن حام.
فصل وأما يافث بن نوح
فمن ولده النبط والحرر، وقازح وكرمان وعمان والصين واحور، وحرمر نايل وقبطوق، ونوفل وخيفر وماسح، وبيرون، ويونان، وكاهل فمنهم النبطي الأكبر ابن لنطى بن يافث والترك والعدك ابنا ماسح دياجوج وماجوج ابنا خيفرين يافث، وأما الصقالية والبساهية بنو تويل بن يافث مرحان بن بيروسن بن يافث.
فصل ومن ولد شيث بن آدم عليه السلام
أنوس بن المئوس بن عوج بن عنق بن شيث بن كادم، ومن ولد قابيل بن أدم عارزل بن لمك لن متوشلح بن عزيل بن عدد بن أنوح بن قابيل بن ادم، وأما هابيل بن ادم فقتل ولا عقب له.
ومن أولاد آدم صلى الله عليه وسلم هابيل وقابيل
وعبد الله وعبد الرحمن وعبد الحارث، وصالح، أيلد وفتى، وايار وشارد، صرور، وصرواس بنو آدم المممطفي صلوات الله عليه وسلم تسليما دائما كليرا.
وروى انه ولد لادم عليه السلام أربعون رجلا في عشرين بطنا في كل بطن رجل وامرأة، والله أعلم، واحكم.
قال يوسف بن محمد البكرى الناسخ لهذا الكتاب: قد اجتهدت في ضبط أنساب القبائل وأمهات البيوت والفروع والعمائر وضبطت المؤتلف والمختلف فيه اجتهادا أو احترازا من ذلك وزيغ وعصبية وخلل فما شذ من غلط أو سهو فأننا لنستعيذ الله العظيم من ذلك بعد اجتهادى وحرصى على ذلك.
وكان الفراغ من نسخى له يوم الجمعة لسبعة حلون من شهر رجب العظيم سنه سبع وعشرين وستمائة سنة من سنى الهجرة النبوية وعلقت بعد ذلك الكتاب سنة 627 تعاليق أخرى ليست من الكتاب وإنما علقها المصنف فاستحسنتها فيه.
تم الكتاب بعون الله تعالى وتيسير، فله الحمد كثثيرا في يوم الثلاثاء في شهر المحرم الثامن والعشرين منه أول شهور سنة785 سنة خمس وثمانين وسبعمائة من الهجرة النبوية أحسن الله خاتمتنا.
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس