..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - مناظرة: هل اللغة العربية هي لغة ادم ؟؟
عرض مشاركة واحدة
قديم 22-04-2018, 05:08 AM   رقم المشاركة :[21]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

وعلم ادم الأسماء كلها !!!
اية من كتاب الله الكريم .. ولو رجعنا الى كتب التفسير لوجدنا الاجماع لغويا على ان كلمة ( الأسماء ) تعني الجذر لكل الكﻻم .. وما اختﻻف اللهجات المستعملة الان بين البشر اﻻ محصلة طبيعية نتيجة تباعد تجمعاتهم عن بعضها البعض !
أما اختﻻف الأشكال والألوان البشرية .. فهذه قد أخبرنا الله تعالى عنها في كتابه الكريم .. وهي دليل على قدرته تعالى ! فﻻ نتجاوزها ...!
أما ان البعض يميل او يحلو له ان يثبت بأن اللغة العربية هي أم اللغات ! فهذا قد اصبح او يكاد يكون محسوما علميا ! وذلك اعتمادا على الدراسات التي تمت وما زالت تتم متابعتها من قبل الباحثين في الشرق والغرب . وحتى من قبل اعداء الأمة .. ومحصلتها أن اللغة العربية هي اللغة الأقوى والأثرى جذورا بين لغات العالم المستعملة حاليا .. وهي المرشحة الوحيدة ﻻستمرار البقاء الى ما شاء الله .. ودونها من اللغات ستستمر بالضعف حتى تختفي كما اختفى غيرها من لغات بشرية ! وسبب رئيس استدل به الباحثون .. وهو أن لغتنا العربية هي اللغة الوحيدة التي فيها شيء اسمه ( النحت ) وهذا تشبيه كمن ينحت في الصخر وبعد النحت تجد الكلمة المنحوتة كأنها موجودة منذ أن وجدت اللغة العربية .. زد على ذلك بأنها أيضا اللغة الوحيدة التي تقبل الاقتباس بسﻻسة ! بينما غيرها من الصعوبة بمكان أن ينسجم اﻻقتباس فيها مع الأصل .. ورحم الله الشاعر البحتري الذي كانت لغته الشعرية أقوى من لغة العامة .. فتعرض للنقد .. فقال :
علي نحت القوافي من مقالعها ... وﻻ علي لهم أن تفهم البقر
الله .. تعبير معبر عن قوة اللغة بأن النحت فيها وافر ومعدوم بغيرها .. وكل هذا مع التأكيد على أن لغة أهل الجنة هي اللغة التي كرمها رب العالمين بأن جعلها هي لغة القران الكريم وهي العربية .. أضف الى ذلك اعتراف علماء اللغات والباحثين فيها هم من يرجحون بقاءها واختفاء غيرها ...!
هنا نرى ان علينا أن نذكر بأن نهاية وخاتمة البقاء للبشر على الأرض ﻻ بد وأن يدخل الاسﻻم الى كل بيت فيها ! ومع دخوله ﻻ بد وأن يفقه أهل البيت هذا لغة الاسﻻم حتى يتفقهوا بدينهم .. وهي العربية .. وننوه بان هذا ليس من باب التعصب ! بل هو ما نلمسه من الاتجاهات التي ذكرناها .. والله العالم بما كان وما سيكون .. والحمد لله رب العالمين ...!
ودمتم بخير وعافية .

توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس