..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - فقــــه التعـــــامـــل مـع الذنــــوب ::أســرع واركب معـنا::
عرض مشاركة واحدة
قديم 03-11-2018, 11:30 PM   رقم المشاركة :[34]
معلومات العضو
المطور العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية أبو مروان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

جزاك الله بخير ما يجازي به عباده الصالحين .
ربنا إننا ظلمنا أنفسنا و اسرفنا عليها و إلا تغفر لنا و ترحمنا لنكنن من الخاسرين .. و نعوذ بك ربنا أن نكون من الخاسرين .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الارشيف مشاهدة المشاركة
فمن هو الذي لا يقع في معصية الله؟!.
وقد قال صلى الله عليه وسلم: "والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم، ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم".وحين حضرت أبا أيوب الأنصاري رضي الله عنه الوفاة قال: "كنت كتمت عنكم شيئاً سمعته من رسول الله سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لولا أنكم تذنبون لخلق الله خلقاً يذنبون يغفر لهم".
وقد قال أيضاً صلى الله عليه وسلم: "كل ابن آدم خطاء وخير الخطاءين التوابون".
وأي نفس - غير نفوس الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم- ترقى لمنزلة لا تدركها كبوة، أو لا تغلبها شهوة؟!.
ولكن المؤمن مع ذلك يدرك خطورة المعصية وشناعتها، وأنها جرأة على مولاه، وإباق من سيده، وأنه ما من مصيبة في الدنيا إلا بذنب، وهو وإن واقع الذنب واقعه مواقعة ذليل خائف، مشفق، يتمنى ذلك اليوم الذي يفارق فيه الذنب ويتخلص منه.


أبو مروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس