..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - الإشعاعات العلمية للعصر العباسي (علم الكيمياء) ,,,
عرض مشاركة واحدة
قديم 08-11-2018, 02:41 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي الإشعاعات العلمية للعصر العباسي (علم الكيمياء) ,,,

الإشعاعات العلمية للعصر العباسي الأول وتأثيراتها على العقل الإنساني


كريم مرزة الاسدي


سنلقي بعض الضوء على التطور العلمي البحت في العصر العباسي
عرفاناً بجميل عظماء الامة وتحفيزاً لشبابها الحاضر والمقبل للتطلع الى السمو والرفعة .
وسنطري الموضوع بمقاطع شعرية رائعة تلائم المكان,
وان شئت نحشرها في أرض تبدو قاحلة وما هي الا روضات الجنان,
وهذه أكاليل تجاور أكاليلها المنثورة على مراقد علمائها الاعلام.

علم الكيمياء

وسنشرع بالعالم الكيميائي جابر بن حيان الازدي
وجابرنا هذا مشكلة للغربيين فانكروا وجوده بالمرة طورا ونسبوا علمه الى تلامذته تارة اخرى,
ولما عجزوا عن هذا وذاك لكثرة مؤلفاته التي تعد بالمئات كما يذكرها ابن النديم
جلبوه الى ناحيتهم واطلقوا عليه جابر اللاتيني ...
والله عليم بما يفعلون, والمؤرخون لاصله ونسبه عارفون.



عاش مابين (101-197هـ/721-813م), لقد تتلمذ على يد الامام الصادق ,
واستفاد من كتب خالد بن يزيد في علم الكيمياء وهو اول من ادخل التجربة العلمية المخبرية في منهج البحث العلمي,
ومن اعماله تحضير الملح القلوي والحجر البوتاس الكاوي, وحضر ملح الامونيا,
وملح البول وهو مزيج من الاملاح القلوية المحتوية على الفوسفور وملح الفوسفات واكتشاف الصودا الكاوية ,
وحضر ماء الذهب وكيفية فصل الفضة عن الذهب,
لذلك يعتبر ايضاً اول مكتشف لحامض النتريك وحامض الهيدروكلدريك
ولم يعلن عنهما لمقتضيات عصره ومحدودياته.

ولعلاقة الكيمياء بالصيدلة الف كتاب (السموم ودفع مضارها), وقسم السموم الى ثلاثة انواع حسب مصدرها,
فمنها حيوانية كسم الافعى والعقارب, ومنها نباتية كسم الافيون والحنظل, ومنها حجرية كسم الزئبق والزرنيخ,
وتناول في كتاب (الكيمياء الجابرية) الماء القوي الملكي, والسم السليماني (كلوريد الزئبق) ومستحلب الكبريت وما الى ذلك...

والحقيقة ان العرب اهتموا بعلم الكيمياء بادئ الامر, لرغبتهم الملحة لتحويل بعض العناصر كالفضة والنحاس الى ذهب,
وليس بالضرورة العالم الفذ جابر بن حيان, فانا اتكلم على العموم ...

ولكن لما عجزوا عن هذه المهمة المعجزة, لاسباب اصبحت بديهية في عصرنا الحاضر,
يعرفها طالب الثانوية بعد دراسته علم الذرة والعدد الذري والوزن الذري والمدارات
وكيفية توزيع الالكترونات على المدارات واستحالة تحويل عنصر الى عنصر أخر, الا في حالات نادرة جدا,
اقول هذا العجز الطبيعي لمحدودية قدرة البشر جعل منهم مجال اضحوكة وموقع سخرية ومحل اتهام بالكذب والدجل .

حتى ان الشاعر العبقري ابن الرومي لما هجا ابا الصقر اسماعيل بن بلبل اورد هذه التهمة اليه قائلا:

عجبت من معشرٍ بعقوتنا
باتوا نبيطاً واصبحوا عربا

مثل ابي الصقر ان فيه وفي
دعواه شيبان آية عجبا

بيناهُ عِلجاً على جبلـّـتِهِ
اذ مسّهُ الكيمياءُ فانقلبا

وابن الرومي ممن عاصر هذه الموجة فقد عاش مابين (221هـ-283هـ/835م-896)
والشيء بالشيء يذكر ان عباساً بن فرناس في الاندلس (274هـ/888م)
قد استنبط الزجاج من الحجارة وهذا من الاعمال الكيميائية بلا ريب
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس