كتاب == القبائل البكرية في السودان == الجزء الثاني - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
أبواليسر العُمري
بقلم : خالد عنان
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: سوهاج\ جهينه\الحرافشه (آخر رد :اسماعيل عثمان)       :: كيف تسأل عن نسبك بطريقة صحيحة .. كيف تسأل عن نسبك على الانترنت (آخر رد :اسماعيل عثمان)       :: هل ال الرشيد حكام نجد السابقين من الاشراف ؟ (آخر رد :ابن الوجيه)       :: قال جيتي (آخر رد :اسماعيل عثمان)       :: خل الذي غير حنانك علينا (آخر رد :اسماعيل عثمان)       :: استفسار عن الشيخ سالم مرواس (آخر رد :Mirwas)       :: أصل عائلة الشرشابي بمصر (آخر رد :اسماعيل عثمان)       :: بخصوص نتائج بني مخزوم (آخر رد :باقم)       :: نسب ال العطار (آخر رد :أبوالوفا بدوي الشريف)       :: موعد البدء في الدبلومة في الانساب (آخر رد :أبوالوفا بدوي الشريف)      




إضافة رد
  #1  
قديم 07-08-2011, 11:09 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي كتاب == القبائل البكرية في السودان == الجزء الثاني

كتاب == القبائل البكرية في السودان == الجزء الثاني
الزنارخة بالجريفات
والزنارخة هو الاسم الاصل جاء جدهم الشيخ يعقوب في العام 910 من الهجرة ثم اطلقوا عليهم اسم المشايخ وتفرعوا إلى مريوماب وحضارة وغيرها من الأسماء.
والزنارخة نسبة إلى جزيرة زرنيخ جنوب مصر وهو الوطن الأول ومشايخة نسبة لأبائهم المشايخ والصالحين والأولياء لما عرفوا بحفظ القرآن وتدريسه وبكرية نسبة لاتصالهم بالصحابي عبد الرحمن بن الخليفة الراشد ابوبكر الصديق رضي الله عنه ومجلياب نسبه للشيخ مجلي بن ابي البقاء الشيخ جلال الدين اليمني القادري.
وينتسب معظم الزنارخة بالجريف غرب وشرق إلى حد سواء إلى الشيخ حمد قاضي بندي ومنهم المريوماب ومنهم الحضارة ابناء الفقيه محمد حجازي وورد ترجمته في هذا البحث ولكن اكثرهم ابناء عروة بن احمد ابوالجود ومنهم ابناء عبد الاحد الستة وهم على وعبيد وخطاب وعبد الرحيم وموسى المتنح.
ومن العبد الرحيماب الفقيه والولي الحاج عبد اللطيف واين اخيه الشيخ صباحي وورد زكرهم في هذا البحث.
اما ابناء حمد ابودقن منهم اولاد الشقلي بالجريف غرب وال الخليفة عبد الدافع في بري الدرايسة وكان الخليفة عبد الدافع يجمع البكرية في بري الدرايسة في حولية معروفة بالمديح والزكر سنويا وهو خليفة ابوبكر الصديق رضي الله عنه عرفيا ومن احفاده الشيخ طه على المهل والذي مشى على نهج جده واسس وبنى مجمع ابوبكر الصديق بالمنشية.
ومن أعلام الدقونة احفاد الشيخ حمد بن عبد الاحد اولاد جاؤده بالجريف الشرقي وهو جاؤدة بن الصادق بن سليمان بن حمد ابودقن وهذه شجرة اخرى بالجريف الشرقي تتصل بالشيخ حمد ابودقن لاحد اعلامهم وهو فضل الباري بن محمد حاج بن محمد بن حامد بن سليمان بن حمد ابودقن.
ومن اعلامهم ايضا ابوبكر فضل الباري وله مخطوط بخط يده مشهود له بالعلم ودرس على يد حاج الطيب بن الشيخ محمد بدر.(1)
ومن المشايخة الخطاطيب ابناء خطاب بن عبد الاحد ادريس بن محمد بن احمد ابن ادم وامة عبد اللابيه عرف بالصلاح والتقوى وملقب بابوسبحة لان السبحة كانت لا تفارقه والحضارة ايضا بالجريف شرق وهم من اوائل المجموعات التي وفدت إلى هذه المنطقة وجدهم الشيخ حجازي هو الشيخ الأول تاريخيا في هذه المنطقة ومن ابنائه الذين الشابك والذي سمي عليه حلة الذين الشابك (القادسية حاليا) وقد سبق زكرهم في هذا الكتاب.
ومن كبار الشخصيات بالجريف الشرقي ابراهيم بن الحاج احمد بن محمد زين بن عبد الرحمن فج النور بن الشيخ صباحي (الازرق) والذي درس في خلوة ود حجازي وكان من اهل الصلاح وشهد له الشيخ محمد بدر قبل أن يستقر في امضواً بان حيث كان في النخيرة وقد ذكره محمد بن الحاج نور ولاحفاده مخطوطات يرجع تاريخها إلى مائة وثلاثين عام ومن أعلامهم أيضا الحاج عمر بن ابراهيم بن الحاج احمد ومن ابنائه محي الدين إبراهيم والذي حفظ القرآن على يد حاج الطيب بن الشيخ محمد بدر وعائلة محمد زين اكبر زرية الشيخ عبد الرحمن بن الشيخ فج النور زريتة بالجريف الغربي والشرقي منهم ال العمدة عبد الرحيم وال المقدم (سعيد) وابرز الشخصيات عندهم العمدة سعيد وال الحاج ود ابراهيم في فريق الحاج ويتصل بهم حسب الرسول وال التركاوي وال محمد البشير وال المقدي ومحمد زين اخوانه اربعة وهم الطيب ومن زريته على ود صباحي وعبد القادر ومن زريته احمد والد عبد اللطيف وموسى ومن زرية عبد القادر ايضا حبيب الله والحسن والد التهامي (عمدة) والعباس والد الفضل والد الصديق والد الذين واللعوض وخوجلي والاخ الرابع هو طه ومن زريته عبد الله احمد (الوسطى) هذه هي زرية ابناء عبد الرحمن ودفج النور ومن عائلة فج النور إلى الوحيدو والسراج ويلتقى ابناء الشيخ صباحي مع زرية الحاج عبد اللطليف في عبد الرحيم بن عبد الأحد وهم ال حمد والهادياب مثلا احمد حمد موسى بن شكرك الله بن الولي الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بعد عبد الأحد(شطيطة) وكذلك ابراهيم بن بابكر بن محمد بن الحسن بن الهادي بن بقوي بن الحاج عبد اللطيف.
من طرف مصطفي شيخ ادريس عمر
في السبت أكتوبر 24, 2009 4:59 pm

ابحث في: منتدى الجريف غرب العام
موضوع: كتاب == القبائل البكرية في السودان == الجزء الثاني
ردود: 6
شوهد: 2069
سيرة العارف بالله الشيخ/ صباحي الأزرق
الحاج أحمد ود العباس:
نسبه: الحاج أحمد بن العباس بن محمد زين بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي.
فهو من ذرية الشيخ صباحي الأزرق ولقد نشأ وترعرع بالجريف غرب وهو الذي سُمى عليه فريق الحاج بالجريف غرب وهذا القول يؤكده لنا الأستاذ الباحث نور الدين الجيلاني. كما أنه يوضح لنا أن للحاج أحمد ابن اسمه إبراهيم كان على قدر من الصلاح والعلم والولاية وكانت له علاقة وطيدة بالشيخ العبيد ود بدر لدرجة أن الشيخ العبيد ود بدر يقول عنه: (الماعندو ود الحاج أحمد اليكوسولو ود الحاج أحمد) وأما سبب تسمية فريق الحاج بالجريف غرب على الحاج أحمد ابن العباس هذا لا يعني أقدمية الحاج أحمد في هذا الحي ولكنه قد يكون اشتهر بصفة ما كانت سبباً في التسمية عليه حيث نسمع عنه أنه بني المسجد العتيق بفريق الحاج. وعلي كلٍ يبقي الحاج أحمد وابنه إبراهيم من المساهمين مع أبناء الجريف غرب في النهوض وفي تاريخ هذا الحي.
الحاج ود إبراهيم محمد زين:
هو الحاج بن إبراهيم بن محمد زين بن العباس بن محمد زين بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي. وهو قد تزوج حفيدة الحاج أحمد العباس وأنجب لنا أحمد (الرجل الصالح) والد كل من د. محي الدين وأخوانه.
حيث نجد أن الحاج بن إبراهيم تزوج زينب بنت خديجة بنت الحاج أحمد بن العباس وزينب هي والدة أحمد بن الحاج بن إبراهيم.
تابع التراجم:
1) الشطيطاب: هم من ذرية الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم عم الشيخ صباحي الأزرق وشطيطة جدهم أحمد بن حمد بن موسى بن شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف.
2) المضاينة: هم أبناء عمومة آل شطيطة ويلتقون معهم في حمد بن موسى بن شكرت الله.
3) القراجيج: هم أحفاد أحمد بن حامد ولهم علاقة بذرية الشيخ صباحي ووالدة القراجيج هي أخت بروى بنت عبد الكريم حفيدة الشيخ محمد أبو جدية المغربي وهي والدة أولاد عبد الرحمن ود فج النور الأربعة وأحمد جدهم سمى بقرجاح لأنه كان يحمل قرجة وهو شقيق الفكي إبراهيم الملقب بقلينج المدفون في برى.
4) الجرونة: الجرونة هي شيكارة العيش وهم جموعية وسموا بذلك الاسم لأنهم كانوا يزرعون العيش ومكانهم الأول شرق جبل أولياء منطقة ود الهبيل وهي حاضرتهم ومن مناطقهم الشيخ الياقوت بالقرب من الجبل وعوائل الجرونة بالجريف هم آل مساعد النور المريمي بن المك علي أبو قنف (وآل متقل) واسمه محمد أصول وتشمل عائلته عائلة أصول بن متقل وعبد الوهاب متقل الملقب بجبر الدار وجديدة والدة شطيطة وخديجة والدة مساعد النور وفاطمة والزهوا وللجرونة علاقة أيضاً بذرية الشيخ صباحي وأمهم أخت بروى والدة أولاد عبد الرحمن ود فج النور بن الشيخ صباحي الأزرق ومن أشهر الجرونة جبر الدار الحاكم في العام 1821، 1822م وود مجلي من كبار العمد وآخرهم العمدة محمد علي يوسف أصول ولهم فروع شرق مدني والقوز وبرى وأم ضواًبان.
5) آل النور الجريفاوي: النور من كبار الشخصيات الاجتماعية في عهد المهدية حيث كان مسؤول بيت المال والجريف المقصود بها جريف نوري وجاء أبوه في توتي وتزوج من آل العمد على ود بر وأنجب النو روعند مجئ العهد الثنائي نفي رغم الاقامة الجبرية في الجريف غرب وسط الزنارخة ولهم مصاهرات مع الكثير من القبائل والبعض من ذريتهم لهم علاقة بآل محمد زين والعمدة عبد الرحيم لذلك يعتبر الشيخ صباحي جدهم.
6) الشيخ محمد خير إبراهيم: شيخ الطريقة القادرية العركبة بالفتيحاب (أبو سعد) وله علاقة بذرية العمدة علي ود صباحي من جانب أمه لذلك يعتبر الشيخ صباحي جده.
7) الهادياب: من ذرية الحاج عبد اللطيف عم الشيخ صباحي ولهم مصاهرة مع آل محمد زين (آل حسن الريح وإدريس وعبد المجيد) جدتهم قندل بنت إبراهيم محمد زين.
الزين بن جاد الله بن الزين بن صغيرون بن الفكي محمد بن الفكي إبراهيم بن الزين بن صغيرون بن فاطمة بنت جابر: الزين بن جاد الله جد الصغيروناب بالجريف شرق. علماً بأن هناك عائلة الصغيروناب الصغرى وهم أحفاد صغيرون بن عثمان بن الزين بن جاد الله. علماً بأن الزين بن جاد الله والدته أم بلينة عبد القادر عبد الرحمن فج النور الشيخ صباحي (تقدم ذكرهم). جاد الله بن الزين والدته فاطمة بنت الشيخ جاد الله أبو شره المدفون في الكلاكلة جوار الشيخ حمد ود أم مريوم ومن أكبر تلامذته. أما الفكي إبراهيم (الملقب بالحجر) بن الزين فيقال أنه مدفون بسنار. ومعلوم ان الزين بن صغيرون بن فاطمة بنت جابر مدفون في قوز المطرق بجهة شندي مع والده.
عائلة أبو شارب في الشيطة:
وقد قابلت الجيلي مصطفى ود ابو شارب في الحارة الخامسة وقال لي ان أصلهم مشايخة بكرية ينتسبون إلى شجرة البكرية الكبرى بالجريفات الشرقية ذرية الشيخ يعقوب ورجح بعض المؤرخون أنهم عبد الرحيماب.
وقال الجيلي ان جدهم الكبير ملقب بأبو شارب واسمه الحقيقي بلة مصطفى صباحي وله علاقة كبيرة بالبطاحين من جانب امه وهذه هي المصاهرة الأولى ثم جاءت المصاهرة الثانية مع القراجيج الجموعية بالجريف.
ولهم مصاهرة بعائلة النور التنيحابي حيث تزوج عبد الفتاح أبو شارب عائشة بابكر درار من عائلة النور ثم أخذت المصاهرة بينهم تتواصل.
أولاد مصطفى أبو شارب هم مبارك، عباس، الجيلي، رحمة، السارة، بخيته، فاطمة.
أولاد النور شقيق مصطفى هم النور إبراهيم بلة وأولاده هم الخضر، نفيسة، الروضة، دار النعيم، زينب، عائشة إبراهيم (لم ينجب).
أما عبد الفتاح أبو شارب هو أخ غير شقيق لمصطفى أبو شارب وزوجته عائشة حاج عمر بابكر درار وأولاده هم صلاح، محمد، عمر، خالد، رشيدة، أم سلمة، أنعام، الصادق وكما لهم علاقة بالنسب أيضاً مع عائلة شطيطة وهم مشايخة. كان الحاج أبو شارب رجل معروف بالكرم وكان له قدح يعرف بقدح أبو شارب يضعه للضيوف في خلوة المقدم علي وهذا ما يدل على أن هذه المنطقة كانت منطقة تحفيظ للقرآن والفقه ويرتادها طلاب العلم من كل أنحاء السودان وهذا ما قاله حفيدهم الجيلي والمقدم علي هو علي بن محمد نور أبو قرنجوا عمدة الجريف غرب في التركية ومن عائلة المقدم المأذون الشرعي سابقاً قرشي المقدم علي.

الخاتمة

إن حضارة منطقة شرق النيل حضارة قديمة ضاربة بجذورها إلى ما قبل عهد سوبا وهذا ما أكدته الحفريات والبحوث في العام 1983م والدليل على ذلك المقابر الجماعية والآثار التي دونتها البعثة الفرنسية بالجريف شرق وغرب وأم دوم. وهناك من الإشارات كذلك ان الإسلام وفد إلى هذه المنطقة قبل مجئ عبد الله بن أبي السرح. (أنظر: السودان دار الهجرتين الأولى والثانية للصحابة للأستاذ الدكتور حسن الفاتح الشيخ قريب الله).
وشاهد الحال يوحي بأن الحياة القديمة في المجتمع السوداني والذي كانت تبدو عليه الصبغة الصوفية عُرف بالمدنية والحضارة والاستقرار. فخلاوي الشيوخ هي مجتمع مصغر يضم بداخله كل الأعراف والقبائل السودانية جمع بينهم الأخوة في الله والمحبة الصادقة للرسول صلي الله عليه وسلم. ومنطقة الجريفات جمعت بين الصغيروناب والطراريف والمغاربة والزنارخة وغيرهم وكان جمعهم هذا أساسه حب التصوف وكعادة الناس في السودان يشدون الرحال ويهجرون البلدان حباً في الشيوخ وأهل الكرامات.
أما شيخنا صباحي فقد صدقت فيه فراسة عمه الحاج عبد اللطيف حين قال له: (سيصلحك الله على أكبر ولي في هذا القطر) وصدق فيه قوله تعالي: (قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت على وعلي والدي وأن أعمل صالحاً ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين). واستجاب لعبده المخلص سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه. والشيخ صباحي الأزرق أحد ذرية سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه الصالحة وعلي الرغم من بعد المدة الزمنية من تاريخ حياته إلا أن سيرته لا تزال على الألسن. فضلاً عن علاقات المصاهرات بين ذريته (قديماً وحديثاً) بالقبائل الأخرى لاسيما في الجريفات الشرقية والغربية، السبب الذي جعلنا نسترسل بعض الشيء في توضيح ذريته.
اللهم أغفر لنا ولوالدينا ولوالد والدينا وألزمنا العمل الصالح واتباع شرعك الحنيف (آمين).

المصادر والمراجع

أ/ الوثائق والمخطوطات:
• إبراهيم بن الحاج بابكر (ت: 1929م): نسبة البكرية وبني العباس بالسودان، مخطوط أصدرته دار الوثائق المركزية، ب.ت.
• إبراهيم بن الحاج بابكر: (مخطوط) ـ نسبة إدريس محمد أحمد آدم.
• أبو بكر محمد فضل الباري: (مخطوط) ـ نسبة المشايخة.
• المهدى عثمان محمد: (مخطوط) ـ نسبة المغاربة الجدياب ومصاهرتهم مع المشايخة.
ب/ الكتب العربية والدوريات:
• إبراهيم العبيدي المالكي: عمدة التحقيق في بشائر آل الصديق، دار الندوة الإسلامية للطباعة والنشر والتوزيع بيروت ـ لبنان 87/ 1988م.
• أبو القاسم عثمان الطيب: الروحيون ولي الله الخليفة أحمد بن الشيخ مصطفى الفادني، المطبعة العسكرية، 2003م.
• أبو القاسم عثمان الطيب: عقد الدر من ود حسونة إلى ود بدر، مطبعة جامعة أم درمان الإسلامية، 81/1982م.
• الصديق أحمد حضرة: العرب التاريخ والجذور.
• الفحل الفكي الطاهر: تاريخ وأصول العرب بالسودان.
• جعفر حسن حمزة: الجريف شرق تاريخ وعلاقات، كتاب تحت الطبع.
• بروفسير/ حسبو الفزاري: أم دوم في ذاكرة التاريخ، مطابع السودان للعملة المحدودة، 2009م.
• د. حسن الشيخ الفاتح الشيخ قريب الله: السودان دار الهجرتين الأولى والثانية للصحابة، المؤسسة العامة للطباعة والنشر والتوزيع والإعلان، ب.ت.
• د. صلاح عمر الصادق: تقارير آثارية عن المواقع الأثرية بالسودان، الخرطوم، مكتبة الشريف الأكاديمية، 2006م.
• الشيخ: عبد الرحيم البرعي: مصر المؤمنة، جمع وتحقيق، عبد الرحيم حاج أحمد، ط1، 2001م.
• د. عون الشريف قاسم: من صور التمازج القومي في السودان، دراسة في تاريخ حلفاية الملوك السياسي والاجتماعي والثقافي وعلاقات أهلها بقبائل السودان المختلفة خلال العصور، دار جامعة امدرمان الإسلامية للطباعة والنشر، ط2 1990م.
• عثمان حمد الله: سهم الأرحام في السودان.
• د. محمد إبراهيم أبو سليم: تاريخ الخرطوم.
• محمد النور بن ضيف الله: الطبقات في خصوص الأولياء والصالحين والعلماء والشعراء في السودان، حققه وعلق عليه وقدم له: د. يوسف فضل حسن، مطابع دار ومكتبة الهلال، دار التأليف والترجمة والنشر، جامعة الخرطوم، ط4، 1992م.
• محمد بن حمد بن محمد بن الحاج الفايز: الجريف شرق منارة العلماء والصالحين، تحقيق، أبو القاسم عثمان الطيب خير، منشورات الخرطوم عاصمة للثقافة العربية، ط1 2004م. مطبعة جامعة الخرطوم.
• محمد لطفي جمعة: تاريخ فلاسفة الإسلام في المشرق والمغرب، المكتبة العلمية، القاهرة 1927م.
• مصطفى شيخ إدريس عمر: تاريخ الجريف غرب منذ زوال سوبا وحتى وقتنا الحالي 2006م، ط1 2006م.
• مصطفي شيخ إدريس عمر: مقدمة تعريفية عن قبيلة المشايخة البكرية في السودان، محاولة لشرح المصطلحات والأسماء، الحرف الذهبي للطباعة، السوق العربي ـ الخرطوم ط1 2007-2008م.
ج/ المجلات الدورية والجرائد:
• مجلة الفيض: مجلة شهرية تصدر عن المجلس القومي للذكر والذاكرين، العدد الثاني، رجب 1418هـ.
• مجلة الملتقى: نصف شهرية سياسية جامعة، تصدر عن دار الإعلام للطباعة والنشر، السنة الثانية، العدد الثاني والثلاثون، يونيو 1991م.
• جريدة المائدة: مقال للأستاذ مصطفى شيخ إدريس عمر، تحت عنوان: الشيخ صباحي أحد أعلام الفقه والصلاح، العدد 156، الأحد غرة شعبان 1429هـ الموافق 3 أغسطس 2008م.
د/ بعض المقابلات الشخصية مع بعض المهتمين والمختصين في مجالات التاريخ والأنساب والتوثيق.
هـ/ المراجع باللغة الأجنبية:
• Francis Geus, Rescuring Sudan Ancient cultures, Acooperation Between France and the Sudan in the field of Archoeology. French Unit of Directorate General of Antiquities and National Muesums of the Sudan, 1984.

__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-08-2011, 11:10 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

الملحقات



ملحق (1): قصيدة راجل الوادي، لمؤلفها: محمدين بن الشيخ بن قدورة( )

يا منادى راجل الوادى
بسم الله أول بادي
يهدينا على الإرشاد
أيضاً بثنى إقصاد
شفاع يوم التناد
أصحابه الأفراد
التالي للأوراد
من بعدهم جيب ياخلا
الجيلي الأحيا الملا
الحادو يا أب إسماً شاهر
بصلي النوافل
حادو يا راجل السدرة
في عصره نادر ندرة
حادو يا بحر الكرسه
القطب الفيه المرسى
الحادو جبل الحدارة
في نقائبه رأس الفارة
أبويا الحادو وزواره
البمشي يلمس جاره
ما بنسي للطرافي
سرحان البحر وصافي
دينكاوي( ) فوق السارة
سرحان لأهل الإنكار
دينكاوي مو رقادو
بركب على جوادو
أيضاً جاب القصيدو
من ابن الشيخ بليد
صليت آلاف جديد
يوم البعث الشديد
كم كم صلح فساد
بالواحد المجاد
يكفينا شر حساد
فوق الرسول الهادى
من ربه لينا يفادى
صديق عمر صح نادى
كرار بهين العادي
فوق صاحب السلسلة
بحر الكرام شيء لله
بحر المسور الطاهر
في مكة أب نوراً باهر
بحر المسور للإدري
يطلنوا خيول القدرة
فوقه السفائن ترسي
أحيا القديم مندرسه
من خصيمه ما بضاره
قطعة وسد القرارة
أيضاً بين حداره
فوقه بتشعلب ناره
يا الساكن الفيافي
يا مشرب العراف
حبراً مشيع أخبارها
الدينكا جاب أخبارها
بقيم الليل سجاد
محسوب من الأوتاد
فوق الحادو البريدو
فوقكم بهز بايدو
وعلى شافع الوعيد
رسولنا نفوز بايدو

ملحق (2): قصيدة يا منادي الزين الشابك ود بلة الخيرو حابك لمؤلفها: علي صغيرون عثمان الزين( )

بسم الله في مبدايا
كونه طبي وشفايا
أيضاً بادي الثنايا
شفاعنا في الجنايا
برجز كمان برواية
الخليفة أحمد في حمايا
ناديت لابنو الأرباب
إبنكم جاء بالباب
ما تنسى راجل السدرة
النصراني الزرع البذرة
الفادني أبوي بريدو
إن داير تشوف تمجيدو
ناديت لـ أبوي حسوبه
كم كم حليت مرقوبه
ناديت لـ أبو النور
أهل الحضرات تدور
ناديت لـ أبوي الشيخ موسى
ود أبو عمارة لـ المخسوسة
ناديت لـ ود حجازي
بـ رمحه فوقنا يفازي
الشيخ الحسن يا يابا
ود ريا جاب خطابك
ما تنسى سيد البنية
أبواتو الطبقو الألفية
ناديت لـ الجبانة
صباحي أب نفلاً بانا
ناديت لـ ود دهاشا
بسر الله ما اتفاشا
ناديت لـ حمد أب غره
المرضان إجيك انجرا
خوجلي أبو الجاز بنادي
المو فراس بنادي
ناديت لـ ود أب نجيلة
ابنكم جاء عليلاً
ناديت لـ صائم ديمه
ابنكم جاء عشيما
ناديت لـ أبوي الكباشي
شايل دردار مو خاشي
ناديت لـ ود باسبارو
أبوي الملان أسرار
ناديت لـ ود عتمان
ابنكم جاء عشمان
ود بانقا أبوي حليلو
أهل الحضرات تجيلو
صغيرون يا أبو الدراس
ما جريتو في كراس
ناديت لـ راجل طنطا
قال لي انت أزمنت
يا رجال مصر بنادي
أهل النصر بنادي
الشيخ حسن يا بابا
قال خد نجابا
سيدي الحسن بسبابا
الداسوقي يتوصابا
المانجلك ناديتو
الجلب شلك ناديتو
علي صغيرون صليت
تصل الرسول في البيت
الله يزيل ردايا
أبلغ آية منايا
بأحمد مُجري الفضايا
يوم واقفين عرايا
بذكر راجل الحصايا
بدرنا خريفنا الغايا
المحسي المُو كضاب
أقضو لو اغرضوا الجابو
طرافي يا جليس الحضرة
جابوه مسجون أبو فقره
أبوي لحاق بعيدو
تعال أحضر يوم عيدو
الدخري الساكن سوبا
الرجال خبار دروبا
أبوي البشلع نورو
أبوي تدور ليمو وحضوره
حتى الرجال في ضروسا
أبوي خبار دسوسا
الحبر الكامل غازي
جدع الخصيم مُسَّاد
أنا جيتك بالباب
أبو كيعان ختم جوابك
سرحان لي فوقو نية
بسر الإله مجلية
أهل الحلقة الرطانة
بكمو سقى الرطانة
أبوي العندو البشاشا
رجال الغيب تتغاشا
يا الدر يا ابن الدرا
منك اسير اتبرا
إبن العزاز بنادي
دا خريف الراز بنادي
أبواتي القطعوا الحيلة
درجات الخير انيلا
سكان ود أب حليمة
درجات الخير إليما
بحر المسور الماشي
مرق بق بق يفاشي
رمحاً بتوقد نارو
كيت الخصيم الضار
أبوي الـ بالسر ملان
خصوه بإيمان
الصائم قائم ليل
بـ آداب تنيل تهليل
يا العلمك ثابت راس
أرشدت أولاد الناس
يا البدوي الفوق أعلنت
وأبشر أبشر فنت
تجبروا الكسر بنادي
خيلكم عصر بنادي
أنا جيتك بالباب
أضرب وأخلف ربابا
أنا قربتي بشرابا
قال لي أشرب ما تهابا
عربان بلك ناديتو
سلموا الملك ما نسيتو
آلاف ولا قليت
تغفر لي ما جنيت



ملحق (3): قصيدة الزينين، لمؤلفها: سيف الدين عبد الرحمن( )

الزينين ما تسوا النية
في أول بادي
يرحم لي والدي
ثنيت بي دخري
يوم الناس في النار ملقية
يا خلفاء نبيي
أصحابوا جملة سوية
بنادي الجيلانية
بنادى التجانية
ياالشيخ إدريس وياود ريا
يا الكباشي تور الديا
بنادي للعركية
يا ود بله هاك وصية
بنادي الصادقابية
ود العجوز والنيل هيا
بنادي الادريسية
يا حسن يا أب جلابية
حمد وخوجلي الصوفية
ود الهندي بالك فيا
يا الصعيد والشمالية
يا الشروق ويا الغربية
ود طراف وسرحان هيا
عمارة وحجازي فزعة قوية
يا جملة الأولياء
أضربوا الخاطفة بالصلطية
أمها شوقها مو شويا
كل دقيقة تقول أحيا
صليت علي دخريا
سيف الدين قال يا بنية
تجيبوا للبنية
بالكريم باري
ويغفر لي السيئة
أحمد حبيب باري
نجي العاصي والتقية
النفسهم مرضية
ذكراهم مو منسية
وبنادي السمانية
بنادي الداسوقية
يا حسن يا الساكن الصية
يا الحادو عجل بالجية
الزيداب والبطحانية
تاج الدين والفي الفادنية
أب يعقوب والركينية
عوض الجيد والمكاشفية
وكافة الختمية
يا أسيادي تزيلوا البيي
البيجردوا الألفية
كراماتك ما منسية
الشيخ سلمان ود العوضية
سريع تجوا بكرية
الشيخ صباحي الأزرق ليا
زين الشابك كبانية
أطوا للأراضي طيا
وبالنار أكوها كيا
شاوي لي فؤادا شيا
يا الفراقة نوسر بيا
عشر تلاف وميه
كافي جريفنا كل بلية

ملحق (4): قصيدة سأكتب عنك يا جريف كركوج لمؤلفها: مصطفى شيخ إدريس عمر

عن كرم.. وعن المروءات
عن أهلنا الطيبين
عن نيل وعن نخل وعن نهر
وأحكي قصة كانت
حكايات وحكايات وحكايات
بلدي، وليس لي بلد غيرك
يا جريف قمر الأبية
أنا فيك نثرت كلماتي وأشعاري
وكم قامت فيك
حضارات وجهاد وعباد وسماري
سأكتب عن مآذنها
مقابرها
كمائنها
وأكتب عن أزقتها
شوارعها
وحاضرها وماضيها
وأعشق كل مافيها
عن صباحينا
وفج النور وسرحانا
وأكتب عن حجازيها
وطني الروح والوجدان
وطني العلم والإيمان
وطني الجد والعم والأخوان
فيه تستريح النفس والوجدان
أنا من ترابك
أرواحنا عند الغياب
وأجسادنا سكنت بعيد
أحبك يا بلد المشاعر والمكارم
تحية الوجدان من عمق الوريد
كم أويتي ضيفاً
وكم دافعت عن الإسلام
وكم فيك شهيد
الصادقون، والصدق توقف عندهم
وبني لهم ركن من الأخلاق
من الماضي التليد
جباهم طالت بطول مآذن
فأنعم بصحبتهم تستفيد

ومن قصائده كذلك نذكر: قصيدة سيرة الأجداد:
سيدي يعقوب.. نوم في ترابك
حفيدك يدعو لوصالك
شوقي للفقرة الصالحين
هم صوفية.. هم بكرية
وكذلك من نسل العباس
هم أكياس.. ومن خيرة الخلق والناس
حمد القاضي السيرتو في كل سهل ووادي
محمد زامر.. لم يكذب ولم يخلف أبداً ميعاد
وعطاء الله..وسيدي موسى سيرة نعم الأجداد
وسراج النور.. وبابكر الحضاري
الأفني عمرو جهاد ومغازي
وأذكر موسى التنيحابي
الكان فارس الفراس
عبد اللطيف وسيدي صباحي
الفوق الليل دائماً صاحي
كم شاع نوراً كالمصباح
لونو قماحي
البي ذكرو تصبح مرتاح
تنسى هموم الدنيا
كعطرٍ يفوح برواح


ملحق (5): قصيدة، صباحنا الأزرق لمؤلفها: جعفر حسن حمزة، في يوم الأربعاء 27/5/2009م:

بَصْلَّي على النبي أحمد عظيم الشان

في كل لمحةٍ ونفس بعدد الإنس والجان

تبارك أيامنا وتجمعنا بيهو كمان

في الجنة الحلاتا البنحلم بيها صحواً وفي المنام

شيخنا صباحي الأزرق وهاك ليهو بيان

أبيض ضميره وعمله صافي نديان

جيب يا راوي قصيدة

وعمرها بالأبيات ثابتة البنيان

في شيخنا الأزرق صاحب النهمات

سريعا بيلحق ما تكون وهمان

زاور ضريحو ما تكون شقيان

دا الأزرق البيرشد في قبره يا خلان

سيدنا الحسن قالها ومافي كلام

صح وصح يا الميرغني عالي المقام

ولي عظيم الشان

والجريفات سكنه منذ قديم الزمان

ذريتك وأجدادك بيك منشرحين

تشرب شراباً صافي من الدين

فج النور الزاهد في الدنيا ما عاين شين

أبو كركب خلافته مستمدة بحبلٍ متين

درب الأزرق الواضح الما بيخفي عين

شقي الفي دنيتو الماحب الصالحين

كراماته من ود الأرباب وحتى الحين

صاحب الأحوال لا تنسوا عبضول( ) راح وين

أهل الأحوال صفاته

أنظر جزاء المستنكرين

عبضول عالم ولكن علم الهين

ما احترم شيخه فأفهموا يا سامعين

دا شيخنا الأزرق بحره واسع

بيبلع أكيد وانت ليهو تجافي

كون صاحي يا خلي

دا صباحي الأزرق المتجلي

دا الزرنخي دا المشيخي البكري

هذا نسبه فأعلم لا تعتدي

مجلي جده شريف لا تنسوا

أسألوا عن أرضه بس لا ترتدوا

نسبه مأصلاً من بدري

فرعه قوى معروف قبلي وبحري

قبته الضاوية كم وكم سمعنا فيها كلام

يُحكي للخاصة ولا يُحكي للعوام

بكرر ياخلي لاتنسي قول راجل كسلا

الاشتم فيه رائحة الجنة وعبقا بإذن من الرحمن

من جعفر الحفيد لجده المذكور

نكرم جميعاً وللصالحين نزور

شيخنا الأزرق صاحب الأفعال

قوي في كراماته وما هي زور

ذريةً من نسل الرسول

وصاحب الرسول صديقنا أبي بكر المبرور

في الجنة مجتمعين يا أحبة ومبسوطين

علي سرر متقابلين بكل سرور

بجاهه العظيم والنبي الرحيم

نكون في حبور وحبور وحبور
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-08-2011, 11:10 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

الملحقات



ملحق (1): قصيدة راجل الوادي، لمؤلفها: محمدين بن الشيخ بن قدورة( )

يا منادى راجل الوادى
بسم الله أول بادي
يهدينا على الإرشاد
أيضاً بثنى إقصاد
شفاع يوم التناد
أصحابه الأفراد
التالي للأوراد
من بعدهم جيب ياخلا
الجيلي الأحيا الملا
الحادو يا أب إسماً شاهر
بصلي النوافل
حادو يا راجل السدرة
في عصره نادر ندرة
حادو يا بحر الكرسه
القطب الفيه المرسى
الحادو جبل الحدارة
في نقائبه رأس الفارة
أبويا الحادو وزواره
البمشي يلمس جاره
ما بنسي للطرافي
سرحان البحر وصافي
دينكاوي( ) فوق السارة
سرحان لأهل الإنكار
دينكاوي مو رقادو
بركب على جوادو
أيضاً جاب القصيدو
من ابن الشيخ بليد
صليت آلاف جديد
يوم البعث الشديد
كم كم صلح فساد
بالواحد المجاد
يكفينا شر حساد
فوق الرسول الهادى
من ربه لينا يفادى
صديق عمر صح نادى
كرار بهين العادي
فوق صاحب السلسلة
بحر الكرام شيء لله
بحر المسور الطاهر
في مكة أب نوراً باهر
بحر المسور للإدري
يطلنوا خيول القدرة
فوقه السفائن ترسي
أحيا القديم مندرسه
من خصيمه ما بضاره
قطعة وسد القرارة
أيضاً بين حداره
فوقه بتشعلب ناره
يا الساكن الفيافي
يا مشرب العراف
حبراً مشيع أخبارها
الدينكا جاب أخبارها
بقيم الليل سجاد
محسوب من الأوتاد
فوق الحادو البريدو
فوقكم بهز بايدو
وعلى شافع الوعيد
رسولنا نفوز بايدو

ملحق (2): قصيدة يا منادي الزين الشابك ود بلة الخيرو حابك لمؤلفها: علي صغيرون عثمان الزين( )

بسم الله في مبدايا
كونه طبي وشفايا
أيضاً بادي الثنايا
شفاعنا في الجنايا
برجز كمان برواية
الخليفة أحمد في حمايا
ناديت لابنو الأرباب
إبنكم جاء بالباب
ما تنسى راجل السدرة
النصراني الزرع البذرة
الفادني أبوي بريدو
إن داير تشوف تمجيدو
ناديت لـ أبوي حسوبه
كم كم حليت مرقوبه
ناديت لـ أبو النور
أهل الحضرات تدور
ناديت لـ أبوي الشيخ موسى
ود أبو عمارة لـ المخسوسة
ناديت لـ ود حجازي
بـ رمحه فوقنا يفازي
الشيخ الحسن يا يابا
ود ريا جاب خطابك
ما تنسى سيد البنية
أبواتو الطبقو الألفية
ناديت لـ الجبانة
صباحي أب نفلاً بانا
ناديت لـ ود دهاشا
بسر الله ما اتفاشا
ناديت لـ حمد أب غره
المرضان إجيك انجرا
خوجلي أبو الجاز بنادي
المو فراس بنادي
ناديت لـ ود أب نجيلة
ابنكم جاء عليلاً
ناديت لـ صائم ديمه
ابنكم جاء عشيما
ناديت لـ أبوي الكباشي
شايل دردار مو خاشي
ناديت لـ ود باسبارو
أبوي الملان أسرار
ناديت لـ ود عتمان
ابنكم جاء عشمان
ود بانقا أبوي حليلو
أهل الحضرات تجيلو
صغيرون يا أبو الدراس
ما جريتو في كراس
ناديت لـ راجل طنطا
قال لي انت أزمنت
يا رجال مصر بنادي
أهل النصر بنادي
الشيخ حسن يا بابا
قال خد نجابا
سيدي الحسن بسبابا
الداسوقي يتوصابا
المانجلك ناديتو
الجلب شلك ناديتو
علي صغيرون صليت
تصل الرسول في البيت
الله يزيل ردايا
أبلغ آية منايا
بأحمد مُجري الفضايا
يوم واقفين عرايا
بذكر راجل الحصايا
بدرنا خريفنا الغايا
المحسي المُو كضاب
أقضو لو اغرضوا الجابو
طرافي يا جليس الحضرة
جابوه مسجون أبو فقره
أبوي لحاق بعيدو
تعال أحضر يوم عيدو
الدخري الساكن سوبا
الرجال خبار دروبا
أبوي البشلع نورو
أبوي تدور ليمو وحضوره
حتى الرجال في ضروسا
أبوي خبار دسوسا
الحبر الكامل غازي
جدع الخصيم مُسَّاد
أنا جيتك بالباب
أبو كيعان ختم جوابك
سرحان لي فوقو نية
بسر الإله مجلية
أهل الحلقة الرطانة
بكمو سقى الرطانة
أبوي العندو البشاشا
رجال الغيب تتغاشا
يا الدر يا ابن الدرا
منك اسير اتبرا
إبن العزاز بنادي
دا خريف الراز بنادي
أبواتي القطعوا الحيلة
درجات الخير انيلا
سكان ود أب حليمة
درجات الخير إليما
بحر المسور الماشي
مرق بق بق يفاشي
رمحاً بتوقد نارو
كيت الخصيم الضار
أبوي الـ بالسر ملان
خصوه بإيمان
الصائم قائم ليل
بـ آداب تنيل تهليل
يا العلمك ثابت راس
أرشدت أولاد الناس
يا البدوي الفوق أعلنت
وأبشر أبشر فنت
تجبروا الكسر بنادي
خيلكم عصر بنادي
أنا جيتك بالباب
أضرب وأخلف ربابا
أنا قربتي بشرابا
قال لي أشرب ما تهابا
عربان بلك ناديتو
سلموا الملك ما نسيتو
آلاف ولا قليت
تغفر لي ما جنيت



ملحق (3): قصيدة الزينين، لمؤلفها: سيف الدين عبد الرحمن( )

الزينين ما تسوا النية
في أول بادي
يرحم لي والدي
ثنيت بي دخري
يوم الناس في النار ملقية
يا خلفاء نبيي
أصحابوا جملة سوية
بنادي الجيلانية
بنادى التجانية
ياالشيخ إدريس وياود ريا
يا الكباشي تور الديا
بنادي للعركية
يا ود بله هاك وصية
بنادي الصادقابية
ود العجوز والنيل هيا
بنادي الادريسية
يا حسن يا أب جلابية
حمد وخوجلي الصوفية
ود الهندي بالك فيا
يا الصعيد والشمالية
يا الشروق ويا الغربية
ود طراف وسرحان هيا
عمارة وحجازي فزعة قوية
يا جملة الأولياء
أضربوا الخاطفة بالصلطية
أمها شوقها مو شويا
كل دقيقة تقول أحيا
صليت علي دخريا
سيف الدين قال يا بنية
تجيبوا للبنية
بالكريم باري
ويغفر لي السيئة
أحمد حبيب باري
نجي العاصي والتقية
النفسهم مرضية
ذكراهم مو منسية
وبنادي السمانية
بنادي الداسوقية
يا حسن يا الساكن الصية
يا الحادو عجل بالجية
الزيداب والبطحانية
تاج الدين والفي الفادنية
أب يعقوب والركينية
عوض الجيد والمكاشفية
وكافة الختمية
يا أسيادي تزيلوا البيي
البيجردوا الألفية
كراماتك ما منسية
الشيخ سلمان ود العوضية
سريع تجوا بكرية
الشيخ صباحي الأزرق ليا
زين الشابك كبانية
أطوا للأراضي طيا
وبالنار أكوها كيا
شاوي لي فؤادا شيا
يا الفراقة نوسر بيا
عشر تلاف وميه
كافي جريفنا كل بلية

ملحق (4): قصيدة سأكتب عنك يا جريف كركوج لمؤلفها: مصطفى شيخ إدريس عمر

عن كرم.. وعن المروءات
عن أهلنا الطيبين
عن نيل وعن نخل وعن نهر
وأحكي قصة كانت
حكايات وحكايات وحكايات
بلدي، وليس لي بلد غيرك
يا جريف قمر الأبية
أنا فيك نثرت كلماتي وأشعاري
وكم قامت فيك
حضارات وجهاد وعباد وسماري
سأكتب عن مآذنها
مقابرها
كمائنها
وأكتب عن أزقتها
شوارعها
وحاضرها وماضيها
وأعشق كل مافيها
عن صباحينا
وفج النور وسرحانا
وأكتب عن حجازيها
وطني الروح والوجدان
وطني العلم والإيمان
وطني الجد والعم والأخوان
فيه تستريح النفس والوجدان
أنا من ترابك
أرواحنا عند الغياب
وأجسادنا سكنت بعيد
أحبك يا بلد المشاعر والمكارم
تحية الوجدان من عمق الوريد
كم أويتي ضيفاً
وكم دافعت عن الإسلام
وكم فيك شهيد
الصادقون، والصدق توقف عندهم
وبني لهم ركن من الأخلاق
من الماضي التليد
جباهم طالت بطول مآذن
فأنعم بصحبتهم تستفيد

ومن قصائده كذلك نذكر: قصيدة سيرة الأجداد:
سيدي يعقوب.. نوم في ترابك
حفيدك يدعو لوصالك
شوقي للفقرة الصالحين
هم صوفية.. هم بكرية
وكذلك من نسل العباس
هم أكياس.. ومن خيرة الخلق والناس
حمد القاضي السيرتو في كل سهل ووادي
محمد زامر.. لم يكذب ولم يخلف أبداً ميعاد
وعطاء الله..وسيدي موسى سيرة نعم الأجداد
وسراج النور.. وبابكر الحضاري
الأفني عمرو جهاد ومغازي
وأذكر موسى التنيحابي
الكان فارس الفراس
عبد اللطيف وسيدي صباحي
الفوق الليل دائماً صاحي
كم شاع نوراً كالمصباح
لونو قماحي
البي ذكرو تصبح مرتاح
تنسى هموم الدنيا
كعطرٍ يفوح برواح


ملحق (5): قصيدة، صباحنا الأزرق لمؤلفها: جعفر حسن حمزة، في يوم الأربعاء 27/5/2009م:

بَصْلَّي على النبي أحمد عظيم الشان

في كل لمحةٍ ونفس بعدد الإنس والجان

تبارك أيامنا وتجمعنا بيهو كمان

في الجنة الحلاتا البنحلم بيها صحواً وفي المنام

شيخنا صباحي الأزرق وهاك ليهو بيان

أبيض ضميره وعمله صافي نديان

جيب يا راوي قصيدة

وعمرها بالأبيات ثابتة البنيان

في شيخنا الأزرق صاحب النهمات

سريعا بيلحق ما تكون وهمان

زاور ضريحو ما تكون شقيان

دا الأزرق البيرشد في قبره يا خلان

سيدنا الحسن قالها ومافي كلام

صح وصح يا الميرغني عالي المقام

ولي عظيم الشان

والجريفات سكنه منذ قديم الزمان

ذريتك وأجدادك بيك منشرحين

تشرب شراباً صافي من الدين

فج النور الزاهد في الدنيا ما عاين شين

أبو كركب خلافته مستمدة بحبلٍ متين

درب الأزرق الواضح الما بيخفي عين

شقي الفي دنيتو الماحب الصالحين

كراماته من ود الأرباب وحتى الحين

صاحب الأحوال لا تنسوا عبضول( ) راح وين

أهل الأحوال صفاته

أنظر جزاء المستنكرين

عبضول عالم ولكن علم الهين

ما احترم شيخه فأفهموا يا سامعين

دا شيخنا الأزرق بحره واسع

بيبلع أكيد وانت ليهو تجافي

كون صاحي يا خلي

دا صباحي الأزرق المتجلي

دا الزرنخي دا المشيخي البكري

هذا نسبه فأعلم لا تعتدي

مجلي جده شريف لا تنسوا

أسألوا عن أرضه بس لا ترتدوا

نسبه مأصلاً من بدري

فرعه قوى معروف قبلي وبحري

قبته الضاوية كم وكم سمعنا فيها كلام

يُحكي للخاصة ولا يُحكي للعوام

بكرر ياخلي لاتنسي قول راجل كسلا

الاشتم فيه رائحة الجنة وعبقا بإذن من الرحمن

من جعفر الحفيد لجده المذكور

نكرم جميعاً وللصالحين نزور

شيخنا الأزرق صاحب الأفعال

قوي في كراماته وما هي زور

ذريةً من نسل الرسول

وصاحب الرسول صديقنا أبي بكر المبرور

في الجنة مجتمعين يا أحبة ومبسوطين

علي سرر متقابلين بكل سرور

بجاهه العظيم والنبي الرحيم

نكون في حبور وحبور وحبور
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-08-2011, 11:11 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

(1) النخيل: والدتها صلحة بنت عبد الحميد المشيخية
(2) تزوج عبد الحافظ بن عبد الحافظ بن الأمير الضو عبد الرحمن من تفوتي عبد الهادي محمد دوليب وأنجب: الخليل والضو وعبد الحميد ولـ عبد الحافظ بن عبد الحافظ شقيق اسمه عبد الحميد. أما عبد الحميد فقد أنجب النعيم وإبراهيم ومن النعيم إنحدر من نسله إبراهيم بن الحاج بابكر (المؤرخ الزرنخي المشهور) كالآتي: إبراهيم بن الحاج بابكر بن سعيدة بنت أم بتات بنت الفكي محمد الفضل بن نزيهة بنت محمد بن النعيم بن عبد الحميد بن عبد الحافظ.
(3) علي ولد صباحي: من ذرية الشيخ صباحي الأزرق كالآتي: علي بن صباحي بن علي بن الطيب بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي الأزرق. وهنا يظهر التماذج والانصهار (كنموذج) واضح لمصاهرات آل الشيخ صباحي الأزرق بالقبائل الأخرى: فالشيخ علي ولد صباحي الشهير بالجريف غرب هو حفيد للشيخ صباحي الأزرق بالجريف شرق والشيخ حسوبه (راجل سوبا) والشيخ صباحي ود طراف والشيخ الفكي عبد الصادق (بأم دوم) والشيخ البنداري. (لمزيد من التفاصيل أنظر: د. عون والفزاري ومحمد محمد أحمد موسى وإبراهيم بن الحاج بابكر والفحل الفكي الطاهر).


ملحق (7): صورة فوتغرافية لقبة الشيخ صباحي الأزرق بالجريف شرق



ملحق (: وثيقة نسبة البكرية وبني العباس بالسودان

ملحق (9): مخطوط عن المشايخة لأبو بكر محمد فضل الباري

ملحق (10): مخطوط عن المغاربة الجدياب وعلاقتهم بالمشايخة للفكي المهدى عثمان محمد


ملحق (11): مخطوط من نسخ إبراهيم بن الحاج بابكر لإدريس محمد أحمد آدم

ملحق (12):
السيرة الذاتية للمؤلف
مصطفى شيخ إدريس عمر بابكر

الميلاد: 6/9/1972م في حلة القراجيج ـ وسط الجريف ثم انتقلت الأسرة إلى حي الزنارخة شمال الجريف غرب.
المراحلة الدراسية:
• الجريف غرب بنين واحد، ثم أكمل الابتدائية بمدرسة برى اللاماب الابتدائية ـ ثم مدرسة الشيخ مصطفى الأمين المتوسطة الأولية ثم مدرسة طحنون الثانوية بنين.
• تخرج في كلية الشريعة والقانون في العام 2002م ـ جامعة أم درمان الإسلامية.
• حصل على دبلوم عالي في القانون، في العام 2004م والآن يعد لرسالة ماجستير في الفقه المقارن.
• له العديد من المؤلفات في مجال القانون.
• له العديد من المؤلفات في مجال التاريخ والتراث.
من مؤلفاته:
• تاريخ الجريف غرب منذ زوال سوبا وحتى وقتنا الحالي 2006م، نشر في العام 2006م.
• مقدمة تعريفية عن قبيلة المشايخة البكرية في السودان، نشر في العام 2008م.
• له مقطوعات شعرية في فروسية المك جبر الدار.


ملحق (13):
السيرة الذاتية للمؤلف


الاسم : جعفر حسن حمزة إبراهيم
تاريخ الميلاد : الجريف شرق 1970م
الحالة الاجتماعية : متزوج وأب
الديانة : مسلم
السكن : الجريف شرق
المؤهلات العلمية:
• بكالوريوس الدراسات البيئية – جامعة أمدرمان الأهلية 1995م.
• الدبلوم العالي في إدارة البيئة والموارد الطبيعية – جامعة النيلين 1998م.
• ماجستير العلوم البيئية والجغرافية – جامعة النيلين 2001م.
الخبرا¬ت العملية:
• متعاون مع الجمعية السودانية لحماية البيئة من يونيو 1996م – سبتمبر 1997م.
• محلية الجريفات وأم دوم قسم الصحة من ديسمبر 1996م – فبراير 1998م.
• محاضر متعاون – مراكز تنمية المرأة والمجتمع – جامعة النيلين منذ 1/6/2004م وحتى تاريخه.
• محاضر متعاون – كلية الجريف شرق التقنية في العام 2005 – 2006م.
التدريب أثناء العمل:
• دبلوم تطبيقات الكمبيوتر – الشركة العربية التقنية.
• الدورة التدريبية الأولى لمدربي ومدربات كليات تنمية المجتمع في الفترة من 15 – 30 مايو 2004م – وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
المؤلفات:
• سيدنا محمد نسبه ونسله – صلي الله عليه وسلم، كتاب غير منشور.
• الجريف شرق تاريخ وعلاقات، كتاب تحت الطبع.
من طرف مصطفي شيخ ادريس عمر
في السبت أكتوبر 24, 2009 4:53 pm

ابحث في: منتدى الجريف غرب العام
موضوع: سيرة العارف بالله الشيخ/ صباحي الأزرق
ردود: 2
شوهد: 658
سيرة العارف بالله الشيخ/ صباحي الأزرق
ومن كرامات الشيخ صباحي يحكي أن رجلاً يقال له عبضول كان منكراً على الشيخ وصباحي وكثير الاعتراض عليه فسأله يوماً سؤالاً كالمستهزئين فنظر إليه الشيخ صباحي غاضباً فلم يُر في محله ولا عرف أحد أين ذهب فنقل الفقراء هذا الخبر إلى الشيخ إدريس ود الأرباب فقال الشيخ إدريس هذا جزاء المعترضين على أهل الأحوال.
وروى أن السيد الحسن الميرغني عند مروره بشاطئ النيل في زيارة إلى أولياء الله وعند وصوله إلى هذه الجبانة وقف ملياً وقرأ الفاتحة وانصرف فسألوه عن سبب وقوفه متفكراً فقال: سبحان الله شممت فيها رائحة الجنة وأن هذا الرجل يرشد في قبره كما كان يرشد في حياته. (لمزيد من التفاصيل أنظر: وثيقة نسبه البكرية وبني العباس بالسودان، ص20).
ومن كرامات الشيخ صباحي، أن الفكي الصديق الحفيان ود حاج حمزة كان رضي الله عنه تلميذاً للشيخ مصطفى الفادني وكان رجلاً صالحاً وزاهداً وكان دائماً يمشي حفيان وذات يوم قابله بابكر ود آدم المحيسي والذي قال للفكي الصديق: (كلم لي أبوك الشيخ صباحي يقضي لي أموري) وذهب الفكي الصديق إلى قبر الشيخ صباحي ووقف أمامه وحكي له موضوع بابكر ود آدم كله وخاطبه الشيخ صباحي من قبره وقال له قل: لبابكر ود آدم إن داير الدين والدنيا أمشي أم درمان وذهب إلى ام درمان وانصلح حاله ببركة الشيخ صباحي ودرس على يد الشيخ على الأدهم والذي توفي في الخمسينات وتوفي الشيخ بابكر في العام 1966م ودفن في مقابر جده الشيخ صباحي الأزرق وانصلح حال الشيخ بابكر المحيسي وأصبح من كبار تجار البصل ونبغ في علم الميراث إلا أن أصبح في الحلقة التي درس فيها يلقب بالأستاذ وأصبحت الحلقة لا تبدأ إلا بحضوره.
ومن كرامات الشيخ صباحي وتلاميذه ان حفارين يحفروا لوفاة شخص حيث وجدوا قبر قديم بداخله كفنين تخرج منهما رائحة الصندل والزعفران فحفر حينها المقدم عبد السلام نسيب الشيخ سرحان الصغير) وقال لهم هؤلاء الرجال حفظة قرآن منذ عهد الشيخ صباحي الأزرق (طلبة) وبذلك حفظهم الله في الأرض.
ومن كراماته أن نساء من الحلة يسكنون غرب جامع عبد الله ود نابري كانت عندهم امرأة على وشك الوضوع وتعبت شديداً هذه المرأة وجاءهم الشيخ صباحي في رؤية منامية وقال لهم أبشروا هذه المرأة ستأتي بولد ذكر ووصاهم بأن يسموه صباحي فكان ما قال وفعلوا هم كذلك ما وصى به فسموه صباحي.
ومن كراماته ان أب قرجة وهو من قوات المهدية ومعه جنوده مروا بجبانة الشيخ صباحي فظهر لهم الشيخ سرحان والشيخ صباحي والذي قال لهم قائل البلد دي فوضي ما فيها رجال والله ما تمشي من هنا بالتهليل والتكبير إلاَّ تشوف شوف ففعل ذلك ويحكي أبقرجة على لسانه أن الجنود الذين كانوا معه تبعثروا ولم يجتمعوا إلا حين خروجهم من الجريفات الشرقية فالجريف بلد محمي بالصالحين والأولياء.
ومن كراماته أن إحدى النساء راحت لها أغنام مدة اسبوعين وذهبت هذه المرأة إلى جبانة الشيخ صباحي ونهمته وقالت له: (ياراجل الشمش يا المابتتلمس غنمي ديل كان في بحر اكان في جبال اكان في سما تجيبن وخرجت من قبته وعندما وصلت إلى المنزل أتت الأغنام في الحين ومربطات بأوتادن.
ومن كرامات الشيخ صباحي الأزرق أن رجلاً كان يذكر داخل قبة الشيخ صباحي ويحمل لالوبته ويجرها. ولدغة هذا الرجل عقرب كبيرة وعرق جسم هذا الرجل وداخ عندها نهم الشيخ صباحي وأخذ بركة من قبره ومسح بها محل اللدغة فشفي في مكانه وصار نشيطاً بأحسن حال.
ومن كراماته أن رجلاً سأله الشيخ صباحي قائلاً له: إنتو البركة دي بتعرفوها كيف في الإنسان رد عليه الشيخ صباحي يا ابني البرمة (إناء يستخدم لحفظ الماء) دي كان مليانة نص ولا ربع ولا كلها ما ظاهرة ونحن نعرفها كذلك وأشد.
ومن كراماته ان امرأة سرقت منها خمس نعجات وذهبت تبحث عنهن ولم تجدهن وأرشدتها امرأة أخرى بأن تذهب إلى قبة الشيخ صباحي الأزرق وجاءت إلى القبة ونهمت وقالت يا الدقر (الثعبان) الكبير، يا أبو كركب تجيب لي نعجاتي وجاءت النعاج، ولفت بالقبة ومعهم دابي (ثعبان) دقر كبير لفن ثلاثة لفات وبعدها دخل الدقر في قبر الشيخ صباحي.
ومن كراماته ان هناك رجل متزوج عشرين سنة ولم تنجب امرأته وذهب بها إلى الأطباء ثم جاء هذا الرجل ودخل إلى قبة الشيخ صباحي وسلم على الشيخ صباحي وقال: يا الأزرق يا سابق ليَّاء: أنا ما خليت دكتور، يا الراجل يا بحر المسور تسهل لي الذرية والأمور. وعندما ذهب هذا الرجل ووصل منزله، جاءه الشيخ صباحي في الرؤيا، وقال له: المرأة دي بتلد ولدين، واحد سميه على والثاني عبد اللطيف. وأنجب هذا الرجل الولدين وذبح وأولم في جبانة الشيخ صباحي.
ومن كراماته كذلك أن أناساً أتوا من منطقة قري، وعندهم قضية دم واحد عبدلابي قتل مغربي من وادي سوبا والمغربي كان حواراً للشيخ صباحي الأزرق، وزعل الشيخ صباحي شديد جداً وحكم على هذا الرجل (القاتل) ونفاه من البلد، وقذفه في عالم لم يُعرف مكانه.
وفاة الشيخ صباحي:
توفي الشيخ صباحي ودُفن مع عمه الحاج عبد اللطيف وجده عبد الأحد بن عروة وهذه الجبانة مشهورة ومعروفة.

ذرية الشيخ صباحي:
هم عبد القادر ويوسف وفج النور وعبد الرحمن وفي رواية إبراهيم وما وصل إلى علمنا من ذرية عبد الرحمن ود فج النور والذين لهم علاقة نسب مع المغاربة لأن النور الملقب بفج النور أمه من آل الشيخ حسوبا راجل سوبا وهي أخت الشيخ تاجور النحاس أما عبد الرحمن بن الشيخ فج النور زوجته بروى حفيدة الشيخ محمد أبو جديَّه المغربي وأولاده هم الطيب، ومحمد زين، وصباحي، وعبد القادر اما ابنه طه فيرجح النسابة انه من أم أخرى بالجريف غرب لأن ذرية طه معظمها بالجريف غرب محصورة في منطقة حي الزنارخة (القلعة) معظم ذرية عبد الرحمن فج النور بالجريف غرب حي الزنارخة ومن أحد أعلامهم الحاج أحمد بن العباس بن محمد زين بن عبد الرحمن بن فج النور والذي أسس حلة فريق الحاج. واشتهر كذلك الحاج بن إبراهيم محمد زين بن العباس بن محمد زين ويعتبر الأول هو جده وكلاهما شيء واحد ومن أبناء الحاج أحمد ود العباس إبراهيم بن الحاح أحمد والد حمزة وأخوانه ومن ذرية الحاج بن إبراهيم بن محمد زين عبد الله أحمد ود الحاج وأخوانه.
وإذا تطرقنا لبعض ذرية الشيخ صباحي الأزرق من الخلفاء والصالحين فيأتي على رأسهم الشيخ فج النور بن الشيخ صباحي الأزرق بن عبد الرحمن "سبق ذكره" ونذكر كذلك على سبيل المثال لا الحصر إبراهيم بن الحاج أحمد بن العباس بن محمد زين بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي والذي ورد ذكره في أكثر من مؤلف قديم، حيث أنه كان احد تلامذة الشيخ العبيد ود بدر الشهيرين، (أنظر مفتاح البصائر للمؤلف، محمد بن الحاج نور، ص7) ومخطوطة الفكي محمد بن حمد، تحقيق الأستاذ: أبو القاسم عثمان الطيب، ص136.
ونذكر كذلك العوض ود عثمان بن صباحي بن الفضل بن عبد الوهاب بن شكرت الله ابن الحاج عبد اللطيف ـ علماً بأن صباحي بن الفضل والدته هي: آمنة بنت عبد القادر بن عبد الرحمن ابن فج النور بن الشيخ صباحي (وهذه هي الرواية الأكثر شيوعاً لنسبه المتصل) اشتهر العوض ود عثمان بالصلاح والتقوى والكرم، وهو مدفون بالقرب من جده الشيخ صباحي داخل القبة ومدفون معهم الشيخ فج النور والشيخ موسى بن صباحي ود طراف وحسن إبراهيم التركاوي وعبد الباقي أحمد درار. وخارج القبة نجد مباشرة ضريح الحاج عبد اللطيف والفكي الضو يمر والفكي ضوين والعديد من الصالحين أمثال الشيخ المجذوب ود الطيار والفكي الصديق ود حاج حمزة (الحفيان) والشيخ عبد الرحمن بن الشيخ سرحان بن علي والفكي محمد حسن ود الشيب. كما نجد العديد من ضرايح حفظه كتاب الله الكريم. مما يدلل على طيبهم وطيب مرقدهم وجوارهم وكثيراً ما نسمع عن كرامات من رجال ثقات تحكي عن جبانة الشيخ صباحي الأزرق وهنا لابد لنا من أن نشيد بالعمل الجليل الذي قام به بعض أبناء المنطقة بتسوير المقابر وعلى رأسهم العم الجليل مصطفى حاج الطيب القاضي رحمه الله رحمة واسعة. كما أنه قام بكساء القبور داخل قبة الشيخ صباحي الأزرق وقد ساعده في ذلك يدوياً الأخ حسن عباس عبد الرحمن الشيخ سرحان. والذي لم يبخل علينا أبداً بامدادنا ببعض الكرامات عن الشيخ صباحي وفي هذا الخصوص نذكر كذلك الحاجة نفيسة بنت العوض ود عثمان والتي كانت تبخر قبة الشيخ صباحي ثم جاءت بعدها الحاجة خديجة بنت سليمان لتواصل نفس العمل، رحمهما الله رحمة واسعة.
خلافة الشيخ صباحي:
الخليفة النور (فج النور) أيضاً ملقب بأبي كركب أمه بنت الشيخ عبد الله ود حسوبا راجل سوبا المغربي وقيل انه سمي بفج النور بكرامة له عند وفاة والده الشيخ صباحي بالجريف غرب (لأنه فج البحر عندما لم يجد مركب وكان مثل والدة في الزهد والتصوف).
عبد الرحمن ود فج النور:
كل الدلائل تدل على أنه خليفة أبيه وجده وكل ذرية الشيخ صباحي هي من نسل عبد الرحمن ود فج النور.
أولاد عبد الرحمن ود فج النور:
هم محمد زين، طه، صباحي، وعبد القادر، الطيب.
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-08-2011, 11:11 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

(1) النخيل: والدتها صلحة بنت عبد الحميد المشيخية
(2) تزوج عبد الحافظ بن عبد الحافظ بن الأمير الضو عبد الرحمن من تفوتي عبد الهادي محمد دوليب وأنجب: الخليل والضو وعبد الحميد ولـ عبد الحافظ بن عبد الحافظ شقيق اسمه عبد الحميد. أما عبد الحميد فقد أنجب النعيم وإبراهيم ومن النعيم إنحدر من نسله إبراهيم بن الحاج بابكر (المؤرخ الزرنخي المشهور) كالآتي: إبراهيم بن الحاج بابكر بن سعيدة بنت أم بتات بنت الفكي محمد الفضل بن نزيهة بنت محمد بن النعيم بن عبد الحميد بن عبد الحافظ.
(3) علي ولد صباحي: من ذرية الشيخ صباحي الأزرق كالآتي: علي بن صباحي بن علي بن الطيب بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي الأزرق. وهنا يظهر التماذج والانصهار (كنموذج) واضح لمصاهرات آل الشيخ صباحي الأزرق بالقبائل الأخرى: فالشيخ علي ولد صباحي الشهير بالجريف غرب هو حفيد للشيخ صباحي الأزرق بالجريف شرق والشيخ حسوبه (راجل سوبا) والشيخ صباحي ود طراف والشيخ الفكي عبد الصادق (بأم دوم) والشيخ البنداري. (لمزيد من التفاصيل أنظر: د. عون والفزاري ومحمد محمد أحمد موسى وإبراهيم بن الحاج بابكر والفحل الفكي الطاهر).


ملحق (7): صورة فوتغرافية لقبة الشيخ صباحي الأزرق بالجريف شرق



ملحق (: وثيقة نسبة البكرية وبني العباس بالسودان

ملحق (9): مخطوط عن المشايخة لأبو بكر محمد فضل الباري

ملحق (10): مخطوط عن المغاربة الجدياب وعلاقتهم بالمشايخة للفكي المهدى عثمان محمد


ملحق (11): مخطوط من نسخ إبراهيم بن الحاج بابكر لإدريس محمد أحمد آدم

ملحق (12):
السيرة الذاتية للمؤلف
مصطفى شيخ إدريس عمر بابكر

الميلاد: 6/9/1972م في حلة القراجيج ـ وسط الجريف ثم انتقلت الأسرة إلى حي الزنارخة شمال الجريف غرب.
المراحلة الدراسية:
• الجريف غرب بنين واحد، ثم أكمل الابتدائية بمدرسة برى اللاماب الابتدائية ـ ثم مدرسة الشيخ مصطفى الأمين المتوسطة الأولية ثم مدرسة طحنون الثانوية بنين.
• تخرج في كلية الشريعة والقانون في العام 2002م ـ جامعة أم درمان الإسلامية.
• حصل على دبلوم عالي في القانون، في العام 2004م والآن يعد لرسالة ماجستير في الفقه المقارن.
• له العديد من المؤلفات في مجال القانون.
• له العديد من المؤلفات في مجال التاريخ والتراث.
من مؤلفاته:
• تاريخ الجريف غرب منذ زوال سوبا وحتى وقتنا الحالي 2006م، نشر في العام 2006م.
• مقدمة تعريفية عن قبيلة المشايخة البكرية في السودان، نشر في العام 2008م.
• له مقطوعات شعرية في فروسية المك جبر الدار.


ملحق (13):
السيرة الذاتية للمؤلف


الاسم : جعفر حسن حمزة إبراهيم
تاريخ الميلاد : الجريف شرق 1970م
الحالة الاجتماعية : متزوج وأب
الديانة : مسلم
السكن : الجريف شرق
المؤهلات العلمية:
• بكالوريوس الدراسات البيئية – جامعة أمدرمان الأهلية 1995م.
• الدبلوم العالي في إدارة البيئة والموارد الطبيعية – جامعة النيلين 1998م.
• ماجستير العلوم البيئية والجغرافية – جامعة النيلين 2001م.
الخبرا¬ت العملية:
• متعاون مع الجمعية السودانية لحماية البيئة من يونيو 1996م – سبتمبر 1997م.
• محلية الجريفات وأم دوم قسم الصحة من ديسمبر 1996م – فبراير 1998م.
• محاضر متعاون – مراكز تنمية المرأة والمجتمع – جامعة النيلين منذ 1/6/2004م وحتى تاريخه.
• محاضر متعاون – كلية الجريف شرق التقنية في العام 2005 – 2006م.
التدريب أثناء العمل:
• دبلوم تطبيقات الكمبيوتر – الشركة العربية التقنية.
• الدورة التدريبية الأولى لمدربي ومدربات كليات تنمية المجتمع في الفترة من 15 – 30 مايو 2004م – وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
المؤلفات:
• سيدنا محمد نسبه ونسله – صلي الله عليه وسلم، كتاب غير منشور.
• الجريف شرق تاريخ وعلاقات، كتاب تحت الطبع.
من طرف مصطفي شيخ ادريس عمر
في السبت أكتوبر 24, 2009 4:53 pm

ابحث في: منتدى الجريف غرب العام
موضوع: سيرة العارف بالله الشيخ/ صباحي الأزرق
ردود: 2
شوهد: 658
سيرة العارف بالله الشيخ/ صباحي الأزرق
ومن كرامات الشيخ صباحي يحكي أن رجلاً يقال له عبضول كان منكراً على الشيخ وصباحي وكثير الاعتراض عليه فسأله يوماً سؤالاً كالمستهزئين فنظر إليه الشيخ صباحي غاضباً فلم يُر في محله ولا عرف أحد أين ذهب فنقل الفقراء هذا الخبر إلى الشيخ إدريس ود الأرباب فقال الشيخ إدريس هذا جزاء المعترضين على أهل الأحوال.
وروى أن السيد الحسن الميرغني عند مروره بشاطئ النيل في زيارة إلى أولياء الله وعند وصوله إلى هذه الجبانة وقف ملياً وقرأ الفاتحة وانصرف فسألوه عن سبب وقوفه متفكراً فقال: سبحان الله شممت فيها رائحة الجنة وأن هذا الرجل يرشد في قبره كما كان يرشد في حياته. (لمزيد من التفاصيل أنظر: وثيقة نسبه البكرية وبني العباس بالسودان، ص20).
ومن كرامات الشيخ صباحي، أن الفكي الصديق الحفيان ود حاج حمزة كان رضي الله عنه تلميذاً للشيخ مصطفى الفادني وكان رجلاً صالحاً وزاهداً وكان دائماً يمشي حفيان وذات يوم قابله بابكر ود آدم المحيسي والذي قال للفكي الصديق: (كلم لي أبوك الشيخ صباحي يقضي لي أموري) وذهب الفكي الصديق إلى قبر الشيخ صباحي ووقف أمامه وحكي له موضوع بابكر ود آدم كله وخاطبه الشيخ صباحي من قبره وقال له قل: لبابكر ود آدم إن داير الدين والدنيا أمشي أم درمان وذهب إلى ام درمان وانصلح حاله ببركة الشيخ صباحي ودرس على يد الشيخ على الأدهم والذي توفي في الخمسينات وتوفي الشيخ بابكر في العام 1966م ودفن في مقابر جده الشيخ صباحي الأزرق وانصلح حال الشيخ بابكر المحيسي وأصبح من كبار تجار البصل ونبغ في علم الميراث إلا أن أصبح في الحلقة التي درس فيها يلقب بالأستاذ وأصبحت الحلقة لا تبدأ إلا بحضوره.
ومن كرامات الشيخ صباحي وتلاميذه ان حفارين يحفروا لوفاة شخص حيث وجدوا قبر قديم بداخله كفنين تخرج منهما رائحة الصندل والزعفران فحفر حينها المقدم عبد السلام نسيب الشيخ سرحان الصغير) وقال لهم هؤلاء الرجال حفظة قرآن منذ عهد الشيخ صباحي الأزرق (طلبة) وبذلك حفظهم الله في الأرض.
ومن كراماته أن نساء من الحلة يسكنون غرب جامع عبد الله ود نابري كانت عندهم امرأة على وشك الوضوع وتعبت شديداً هذه المرأة وجاءهم الشيخ صباحي في رؤية منامية وقال لهم أبشروا هذه المرأة ستأتي بولد ذكر ووصاهم بأن يسموه صباحي فكان ما قال وفعلوا هم كذلك ما وصى به فسموه صباحي.
ومن كراماته ان أب قرجة وهو من قوات المهدية ومعه جنوده مروا بجبانة الشيخ صباحي فظهر لهم الشيخ سرحان والشيخ صباحي والذي قال لهم قائل البلد دي فوضي ما فيها رجال والله ما تمشي من هنا بالتهليل والتكبير إلاَّ تشوف شوف ففعل ذلك ويحكي أبقرجة على لسانه أن الجنود الذين كانوا معه تبعثروا ولم يجتمعوا إلا حين خروجهم من الجريفات الشرقية فالجريف بلد محمي بالصالحين والأولياء.
ومن كراماته أن إحدى النساء راحت لها أغنام مدة اسبوعين وذهبت هذه المرأة إلى جبانة الشيخ صباحي ونهمته وقالت له: (ياراجل الشمش يا المابتتلمس غنمي ديل كان في بحر اكان في جبال اكان في سما تجيبن وخرجت من قبته وعندما وصلت إلى المنزل أتت الأغنام في الحين ومربطات بأوتادن.
ومن كرامات الشيخ صباحي الأزرق أن رجلاً كان يذكر داخل قبة الشيخ صباحي ويحمل لالوبته ويجرها. ولدغة هذا الرجل عقرب كبيرة وعرق جسم هذا الرجل وداخ عندها نهم الشيخ صباحي وأخذ بركة من قبره ومسح بها محل اللدغة فشفي في مكانه وصار نشيطاً بأحسن حال.
ومن كراماته أن رجلاً سأله الشيخ صباحي قائلاً له: إنتو البركة دي بتعرفوها كيف في الإنسان رد عليه الشيخ صباحي يا ابني البرمة (إناء يستخدم لحفظ الماء) دي كان مليانة نص ولا ربع ولا كلها ما ظاهرة ونحن نعرفها كذلك وأشد.
ومن كراماته ان امرأة سرقت منها خمس نعجات وذهبت تبحث عنهن ولم تجدهن وأرشدتها امرأة أخرى بأن تذهب إلى قبة الشيخ صباحي الأزرق وجاءت إلى القبة ونهمت وقالت يا الدقر (الثعبان) الكبير، يا أبو كركب تجيب لي نعجاتي وجاءت النعاج، ولفت بالقبة ومعهم دابي (ثعبان) دقر كبير لفن ثلاثة لفات وبعدها دخل الدقر في قبر الشيخ صباحي.
ومن كراماته ان هناك رجل متزوج عشرين سنة ولم تنجب امرأته وذهب بها إلى الأطباء ثم جاء هذا الرجل ودخل إلى قبة الشيخ صباحي وسلم على الشيخ صباحي وقال: يا الأزرق يا سابق ليَّاء: أنا ما خليت دكتور، يا الراجل يا بحر المسور تسهل لي الذرية والأمور. وعندما ذهب هذا الرجل ووصل منزله، جاءه الشيخ صباحي في الرؤيا، وقال له: المرأة دي بتلد ولدين، واحد سميه على والثاني عبد اللطيف. وأنجب هذا الرجل الولدين وذبح وأولم في جبانة الشيخ صباحي.
ومن كراماته كذلك أن أناساً أتوا من منطقة قري، وعندهم قضية دم واحد عبدلابي قتل مغربي من وادي سوبا والمغربي كان حواراً للشيخ صباحي الأزرق، وزعل الشيخ صباحي شديد جداً وحكم على هذا الرجل (القاتل) ونفاه من البلد، وقذفه في عالم لم يُعرف مكانه.
وفاة الشيخ صباحي:
توفي الشيخ صباحي ودُفن مع عمه الحاج عبد اللطيف وجده عبد الأحد بن عروة وهذه الجبانة مشهورة ومعروفة.

ذرية الشيخ صباحي:
هم عبد القادر ويوسف وفج النور وعبد الرحمن وفي رواية إبراهيم وما وصل إلى علمنا من ذرية عبد الرحمن ود فج النور والذين لهم علاقة نسب مع المغاربة لأن النور الملقب بفج النور أمه من آل الشيخ حسوبا راجل سوبا وهي أخت الشيخ تاجور النحاس أما عبد الرحمن بن الشيخ فج النور زوجته بروى حفيدة الشيخ محمد أبو جديَّه المغربي وأولاده هم الطيب، ومحمد زين، وصباحي، وعبد القادر اما ابنه طه فيرجح النسابة انه من أم أخرى بالجريف غرب لأن ذرية طه معظمها بالجريف غرب محصورة في منطقة حي الزنارخة (القلعة) معظم ذرية عبد الرحمن فج النور بالجريف غرب حي الزنارخة ومن أحد أعلامهم الحاج أحمد بن العباس بن محمد زين بن عبد الرحمن بن فج النور والذي أسس حلة فريق الحاج. واشتهر كذلك الحاج بن إبراهيم محمد زين بن العباس بن محمد زين ويعتبر الأول هو جده وكلاهما شيء واحد ومن أبناء الحاج أحمد ود العباس إبراهيم بن الحاح أحمد والد حمزة وأخوانه ومن ذرية الحاج بن إبراهيم بن محمد زين عبد الله أحمد ود الحاج وأخوانه.
وإذا تطرقنا لبعض ذرية الشيخ صباحي الأزرق من الخلفاء والصالحين فيأتي على رأسهم الشيخ فج النور بن الشيخ صباحي الأزرق بن عبد الرحمن "سبق ذكره" ونذكر كذلك على سبيل المثال لا الحصر إبراهيم بن الحاج أحمد بن العباس بن محمد زين بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي والذي ورد ذكره في أكثر من مؤلف قديم، حيث أنه كان احد تلامذة الشيخ العبيد ود بدر الشهيرين، (أنظر مفتاح البصائر للمؤلف، محمد بن الحاج نور، ص7) ومخطوطة الفكي محمد بن حمد، تحقيق الأستاذ: أبو القاسم عثمان الطيب، ص136.
ونذكر كذلك العوض ود عثمان بن صباحي بن الفضل بن عبد الوهاب بن شكرت الله ابن الحاج عبد اللطيف ـ علماً بأن صباحي بن الفضل والدته هي: آمنة بنت عبد القادر بن عبد الرحمن ابن فج النور بن الشيخ صباحي (وهذه هي الرواية الأكثر شيوعاً لنسبه المتصل) اشتهر العوض ود عثمان بالصلاح والتقوى والكرم، وهو مدفون بالقرب من جده الشيخ صباحي داخل القبة ومدفون معهم الشيخ فج النور والشيخ موسى بن صباحي ود طراف وحسن إبراهيم التركاوي وعبد الباقي أحمد درار. وخارج القبة نجد مباشرة ضريح الحاج عبد اللطيف والفكي الضو يمر والفكي ضوين والعديد من الصالحين أمثال الشيخ المجذوب ود الطيار والفكي الصديق ود حاج حمزة (الحفيان) والشيخ عبد الرحمن بن الشيخ سرحان بن علي والفكي محمد حسن ود الشيب. كما نجد العديد من ضرايح حفظه كتاب الله الكريم. مما يدلل على طيبهم وطيب مرقدهم وجوارهم وكثيراً ما نسمع عن كرامات من رجال ثقات تحكي عن جبانة الشيخ صباحي الأزرق وهنا لابد لنا من أن نشيد بالعمل الجليل الذي قام به بعض أبناء المنطقة بتسوير المقابر وعلى رأسهم العم الجليل مصطفى حاج الطيب القاضي رحمه الله رحمة واسعة. كما أنه قام بكساء القبور داخل قبة الشيخ صباحي الأزرق وقد ساعده في ذلك يدوياً الأخ حسن عباس عبد الرحمن الشيخ سرحان. والذي لم يبخل علينا أبداً بامدادنا ببعض الكرامات عن الشيخ صباحي وفي هذا الخصوص نذكر كذلك الحاجة نفيسة بنت العوض ود عثمان والتي كانت تبخر قبة الشيخ صباحي ثم جاءت بعدها الحاجة خديجة بنت سليمان لتواصل نفس العمل، رحمهما الله رحمة واسعة.
خلافة الشيخ صباحي:
الخليفة النور (فج النور) أيضاً ملقب بأبي كركب أمه بنت الشيخ عبد الله ود حسوبا راجل سوبا المغربي وقيل انه سمي بفج النور بكرامة له عند وفاة والده الشيخ صباحي بالجريف غرب (لأنه فج البحر عندما لم يجد مركب وكان مثل والدة في الزهد والتصوف).
عبد الرحمن ود فج النور:
كل الدلائل تدل على أنه خليفة أبيه وجده وكل ذرية الشيخ صباحي هي من نسل عبد الرحمن ود فج النور.
أولاد عبد الرحمن ود فج النور:
هم محمد زين، طه، صباحي، وعبد القادر، الطيب.
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-08-2011, 11:12 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

الحاج أحمد ود العباس محمد زين:
من كبار خلفاء الشيخ عبد الرحمن ود فج النور وهو المؤسس الحقيقي لحلة فريق الحاج بالحارة الثالثة أما الحاج ود إبراهيم يعتبر حفيد للشيخ الحاج أحمد ود العباس وقد عاش الحاج أحمد ود العباس عهد الفونج والتركية أما الحاج ود إبراهيم فتاريخه في نهاية عهد المهدية وكان الحاج ود إبراهيم زعيم للزنارخة ومن كبار خلفاء الشيخ صباحي البارزين.
لم نتحصل على خلفاء الشيخ صباحي بانتظام معهود نسبة للفترة الزمنية البعيدة من تاريخ حياته.
الشيخ موسى ود عبد اللطيف أحد خلفاء الشيخ صباحي:
ولد الشيخ موسى ود عبد اللطيف بحي الزنارخة شمال الجريف غرب (حلة رقيعة حالياً) ونشأ وترعرع فيها واسمه موسى عبد اللطيف أحمد عبد القادر عبد الرحمن ود فج النور بن الشيخ صباحي الأزرق.
أخوان الشيخ موسى ود عبد اللطيف هم العباس، وعمر والد الفضل وعلى جد آل عبد القادر علي ومحمد والد الطاهر محمد وأخواتهم خمسة( ).
حفظ الشيخ موسى القرآن الكريم بام ضواًبان وكان تلميذاً نجيباً للشيخ العبيد ود بدر وكا من أهل الدسور وينفق على الفقراء وكان يمن بأياديه البيضاء على أهله توفي ودفن بجبانة عبد الأحد بالجريف شرق.
عم الشيخ موسى هو موسى أحمد شقيق عبد اللطيف أحمد وأبناء موسى أحمد هم بابكر وفاطمة وعائشة وآمنة وزينب أولاد بابكر هم عمر، والحسين، وأحمد وأمهم فاطمة بنت جاد الله.
وكرامات الشيخ أحمد بن بابكر بن موسى بن أحمد بن عبد القادر بن عبد الرحمن ود فج النور ظاهرة للملأ فهو شيخ جليل حفظ القرآن وكان تقياً ورعاً متنسكاً وله العديد من المواقف المشهودة في النزاهة والورع. يحكي ان امرأة من أهالي الكلاكلة ضاعت منها نقود في سوق الزنكي القديم فوجدها شيخ أحمد فأخذ يصيح في الناس (في زول رايحلو قروش) فسخر الناس منه حتى جاءت هذه المرأة ووجدت أموالها عند الشيخ أحمد وأعطاها إليها فكان مثالاً يقتدى به في الزهد والورع والتقوى توفي ودفن بمقابر نصر بالجريف الغربي.
ومن النساء الحاجة الخلود بنت أحمد بن بابكر حيث حكي لي ابنها الشيخ إدريس بن أحمد ود الحسين وقال لي: ذات يوم طلب منه أولاده صابون وقروش فقال والله لا اعطيه إياهم حتى أذهب إلى أمي بالجريف واسلم عليها لأن مسكنه بام اضواًبان.
وعندما حضر إلى زيارتها وهمَّ بوداعهم قالت له يا ولدي هذا هو الصابون الذي طلبه منك أولادك والقروش وهذه الحادثة تدل على أن هذه المرأة من أهل الكرامات وهي من النساء الصالحات وأبناء الشيخ أحمد ود بابكر هم السيد والخلود والرخا وبتول.
أما ذرية محمد زين فقد كتبت عنهم في كتابي المقدمة التعريفية أنظر الملحقات ومن أعظم أولاد طه عبد الله علي أحمد طه الملقب بالوسطى.
أما عبد القادر والد أحمد وأخواته وأبناء أحمد هم عبد اللطيف وموسى مذكورين سابقاً ومن ذرية عبد القادر هذا أيضاً آل حبيب الله والحسين والد التهامي( ) والفضل والد الصديق والد آل الزين ود الصديق ومنهم أيضاً خوجلي والعوض بالجريف شرق جميعاً من ذرية عبد القادر الصغير (خوجلي أنجب آل رحمة الله بالجريف شرق).
وكلمني الشيخ محمد زين محمد أحمد (الشائب) بن إبراهيم محمد زين عن كرامات الشيخ صباحي وذريته وقال لي أن خلوة الشيخ صباحي كانت مبنية من الطوب الأحمر وإلى وقت قريب كانوا يستخرجون الطوب من هذا المحل (الجزيرة) المقابلة للنهر. وهذه الخلوة تقع بالتحديد منطقة الحجر حالياً وهذا ما يدل على أن هذه المنطقة منذ القِدم بها حياة وكانت مأهولة.
قال تعالي: (قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلي والدي وأن أعمل صالحاً ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين) صدق الله العظيم.
وكما أوضحنا سابقاً فإن الآيات نزلت في سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه لما بلغ أربعين سنة لذلك إقترنت ذريته بالصلاح والتقوى فهي ذرية بعضها من بعض.
ومن سيدي عبد الرحمن بن سيدي أبو بكر الصديق رضي الله عنه انحدر الشيخ صباحي الأزرق وبخلاف خلفائه الصالحين والأولياء فأن هنالك الكثير من الشخصيات والعمد من ذرية هذا الشيخ وقيل ان أول من تولى العمودية هو محمد زين عبد الرحمن فج النور ومن أشهر العمد العمدة عبد الرحيم محمد عبد الرحيم والشقيق سعيد وآخرهم مصطفى علي سعيد الشهير بود أبجبه وعبد الرحيم الصغير بن محمد عبد الرحيم ومن العمد من ذرية عبد القادر التهامي ود الحسن بن عبد القادر بن أحمد عبد القادر وكان التهامي من الشخصيات البارزة والمعروفة وأمه عمائم إبراهيم محمد زين وقد (تقدمت ترجمته).
توارثت ذرية الشيخ صباحي أطيان البحر والأرض الجروقة الجرونة فهي أرض موروثة منذ عهد جدهم الشيخ يعقوب وقد أكد ذلك البروفسير محمد إبراهيم أبو سليم في كتابة تاريخ الخرطوم ص 11، 12 في اقطاعية الفونج الأرض للشيخ يعقوب بن مجلي في ديم أبو سعد والحلفايا والجريف غرب.
وعلى كلٍ وبشيء من التفصيل يمكن أن نتطرق لبعض ذرية محمد زين وعبد القادر أبناء عبد الرحمن بن فج النور:
1/ آل العباس بن محمد زين بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي بن عبد الرحمن:
أنجب العباس بن محمد زين الحاج أحمد ومحمد زين والطيب. أما الحاج أحمد بن العباس أنجب إبراهيم وخديجة والعازة وزينب وعائشة. أما إبراهيم فقد أنجب من زوجته السارة بنت العوض: حاج عمر ومصطفى ومحي الدين والحاج وآمنة. ومن زوجته عزيزة بنت الفكي صغيرون أنجب حمزة (جد المؤلف. جعفر حسن حمزة إبراهيم). ومن زوجته رقية بنت زهوية أنجب عائشة والدة د. محي الدين أحمد الحاج وأخوانه.
أما خديجة بنت الحاج أحمد فقد أنجبت زينب وجاه الرسول. وزينب بنت خديجة أنجبت أحمد الحاج والد عبد الملك وأخوانه، أما العازة بنت الحاج أحمد أنجبت محمد صغيرون وهذا الأخير أنجب إبراهيم وأحمد ود أب حمدة، أما زينب بنت الحاج أحمد أنجبت طيبة وشرف الدين والأمين وفاطمة، أما طيبة فقد أنجبت عبد الله أحمد نابري بالجريف شرق، أما عائشة بنت الحاج أحمد أنجبت الجودليه وأودية، أما الجودلية أنجبت آمنة بنت الأمين وأودية أنجبت أولاد رحيمان.
وبالنسبة لمحمد زين بن العباس فقد أنجب: التركاوي وإبراهيم وحاج عثمان والعباس وعبد الرحيم والتومة وفاطمة، أما العباس بن محمد زين فقد أنجب التومة فقط، والتركاوي أنجب آل التركاوي وحاج عثمان أنجب آل حاج عثمان بن محمد زين وإبراهيم أنجب الحاج وأخوانه، والتومة بنت محمد زين أنجبت إبراهيم موسى وأخوانه بهب النسيم بالجريف شرق وناس أبو حواء والزبير الجيلاني والطيب المقدم ومن ذرية التومة بنت محمد زين إنحدر الأستاذ أبو القاسم عثمان الطيب (مقدم هذا الكتاب) وذرية المقدم الصديق حاج الضو. وعبد الرحيم محمد زين تجد ترجمة ذريته في موقع آخر من هذا الكتاب، أما الطيب بن العباس بن محمد زين بن عبد الرحمن فقد أنجب حاج أحمد، وحاج أحمد بن الطيب أنجب عبد الباقي والطيب، أما عبد الباقي فقد أنجب خديجة وبتول وأخوانهما.
2/ آل عبد القادر بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي:
أنجب عبد القادر بن عبد الرحمن كل من: أحمد وأم بلينة وآمنة وفاطمة ورمان ورابعة. أما أحمد بن عبد القادر (تقدم ذكر ذريته). وأم بلينة أنجبت الزين والد الصغيروناب. وآمنة أنجبت صباحي ود الفضل بن عبد الوهاب بن شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف وصباحي بن الفضل أنجب: حبيب الله والفضل وعثمان (والد العوض) ومحمد (ومنهم أحمدان محمد صباحي محمد صباحي الفضل) و(التمكة والدة حاج الهادي محمد الزين) وبت المني (والدة الفكي المدني أحمد فضل الباري وأخواته). وفاطمة بنت عبد القادر أنجبت: خير السيد، عائشة، فضل الله، آمنة.
آمنة بنت فاطمة بنت عبد القادر أنجبت الفحيل وغناوي (ومنهم حاج الطيب بن حاج المبارك بن فاطمة بنت غناوي بنت آمنة بنت فاطمة بنت عبد القادر).
أما رمان بنت عبد القادر بن عبد الرحمن أنجبت محمد نور. (ومحمد نور ذريته معروفة منها الصديق حاج على عباس محمد نور بن مالك بن عبد الوهاب بن شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف (عم الشيخ صباحي الأزرق).
ورابعة بنت عبد القادر أنجبت ناصر وهذا الأخير أنجب: إبراهيم ويوسف علماً بأن إبراهيم ويوسف ذرياتهم موجودة في أم ضواًبان وبرى ومنطقة الحجر بالجريف غرب.
وبالنسبة للفحيل بن آمنة بنت فاطمة بنت عبد القادر بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي فقد أنجب: آمنة وبابكر وخديجة وأحمد وزينب. أما آمنة بنت الفحيل أنجبت عبد الرحمن حسين والد محمد عبد الرحمن حسين وأخوانه. وأحمد الفحيل أنجب: حواء وزينب/ حواء أنجبت الصديق ود سعيد جاد المولي وأخوانه. وزينب أنجبت عائشة عبد الرحمن حسين.
فضل الله بن فاطمة بنت عبد القادر بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي أنجب: محمد (المشهور بالرقيق) وأحمد وزينب وستنا.
هؤلاء هم بعض ذرية العباس بن محمد زين بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي وذرية عبد القادر بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي، وكما تلاحظ فهم بعض من ذرية الشيخ صباحي، فهم نموذج للتمازج والانصهار في الجريفات الشرقية والغربية وفي خارجهما كذلك.
بعض مصاهرات آل الشيخ صباحي الأزرق:
لقد عرف عن مجتمع ريفي الخرطوم أنه مجتمع مدني عرف الحياة المدنية منذ القِدم والدليل على ذلك الاختلاط والانسجام والانصهار منذ العهد القديم الباكر ومنطقة الجريفات هي من أجمل وأخصب مناطق السودان وتنعم بالخيرات الوافرة لذلك كان يوفد إليها الناس لأسباب عديدة منها العلم والتعلم ومنها كسب العيش والرزق.
ومن أهم المصاهرات بين آل الشيخ صباحي والمغاربة بكافة فروعهم وقبيلة المغاربة من القبائل التي استوطنت شرق النيل منذ القِدم ورجح الكثير من المؤرخين والكتاب أنهم جاءوا في عهد مملكة سوبا وقال بعضهم أنهم كانوا مواطنين في مملكة سوبا قبل خرابها.
والمغاربة ينسب معظمهم للشيخ أحمد زروق المغربي وقد وجدت وثيقة عند المغاربة الجدياب تثبت أن زوجة عبد الرحمن ود فج النور هي بروى حفيدة الشيخ محمد أبو جديَّه ونفس الوثيقة تربطهم بالقراجيج والجرونة من الجموعية وكما هو مذكور سابقاً أن الشيخ فج النور بن الشيخ صباحي أمه بنت الشيخ عبد الله ود حسوبا راجل سوبا.
وعوائل المغاربة بالجريفات منهم آل الفكي علي وأبناء عمومتهم وجميعهم أبناء حسب النبي وهؤلاء العمدة عبد الرحيم جدهم وكذلك آل حمزة المليح وهم مغاربة ولهم مصاهرة بآل محمد زين من ذرية الشيخ صباحي بفريق الحاج وآل أبو شارب في الشيطة لهم علاقة وطيدة بالمغاربة آل الشفيع وآل (النور أبو جرنقو" وذرية شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم وهنالك المغاربة الجدياب ومنهم آل الرقيق بالجريف شرق.
ومن أعظم المصاهرات بين المغاربة وآل عثمان محمد زين الشيخ أحمد بابكر الشفيع بحلة فريق الحاج وسيرة الشيخ أحمد بابكر الشفيع كالآتي:
يعتبر آل الشفيع بالجريف غرب وشرق من ذرية الشيخ صباحي والشيخ حجازي بأمهم وهم في الأصل من المغاربة الحسوباب ووالدة أحمد الشفيع هي بنت حاج عثمان بن محمد زين بن العباس بن محمد زين بن عبد الرحمن ود فج النور. حفظ القرآن وكان فقيهاً في العلوم الشرعية وأولاده هم عبد الرحمن وعلى وأولاده محمد مصطفى وأحمد والطاهر والطيب وكان رجلاً معروفاً بالكرم والمروءة ومن فضائله أنه لا يفاخر بأفعاله ولا يمن على الناس بأياديه البيضاء ومن عاداته كذلك مواصلة أرحامه ويمتطي حماره حتى الكلاكلة وتوتي وأبو سعد وكان يحل كل الإشكالات الاجتماعية من خلافات في أرض أو طلاق أو غيرها وكان يقصده ذوي الحاجات ولا يرد سائلاً وكان دائماً يردد في التنبيه الآذان تلك العبارات:
استغفر الله ـ لا اله إلا الله محمد رسول الله
طوبى لمن ساهرت بالليل عيناه
وبات في خلق من حب مولاه وبات في نجوم الليل مجتهداً وخاف العذاب وعين الله ترعاه إن الذنوب وقد قدمتها كتبت ان كنت ناسيها لا ينسها الله يا فاعل الخيرات في الشدات تلقاه.
وكان يتمتع بصوت جهور ومن معاصريه الفكي أحمد حمدون والفكي عبد الماجد (التنيحابي) والفكي عثمان المكابرابي وعبد الله ود الشيخ من آل علي ود صباحي الزرنخي وجميعهم عاشوا في زمن واحد.
ومن أقرباء آل الشفيع بالشيطة آل أبو شارب وتحكي الروايات أنهم مغاربة فهو مصطفى إبراهيم صباحي. وأولاد مصطفى هم مبارك وعباس الجيلي ورحمة والسارة وبخيته وفاطمة أولاد النور هم الخضر ونفيسة والروضة دار النعيم وزينب وعائشة أما عبد الفتاح فهو أخ غير شقيق وقد عرف عن مصطفى أبو شارب الكرم الفائق وحبه للتصوف والأولياء ومحبة الرسول صلي الله عليه وسلم توفي الشيخ أحمد ود الشفيع في العام 1972م.
الجعليون بالجريف غرب وشرق ومصاهراتهم مع آل الشيخ صباحي:
يُعتبر الجعليون بالجريف غرب لهم مصاهرة كبيرة مع آل الشيخ صباحي الأزرق وهم العمراب والمكابراب. جميعهم أبناء الشيخ صباحي جدهم من ناحية أمهم.
أما آل سعيد ود صالح لهم علاقة بآل الطيب بن عبد الرحمن ود فج النور وآل العمدة عبد الرحيم ونفس شجرة العمدة عبد الرحيم تربطهم بفروع الجعليين الأخرى مثل المكابراب آل إبراهيم ود الفضل وآل الفكي عثمان الجعلي ويعتبر الفكي بن عبد الله فضل المولي من شيوخ الجريف غرب الأجلاء حفظ القرآن في الجريف شرق بالبديهة والتلقين وعرف عنه الزهد والتقوى والورع ومن أخوانه إدريس والفكي وهو مشيخي الأم وجعلي مكابرابي الأب توفي ودفن في القلعة (حي الزنارخة سابقاً).
والفكي أيضاً ملقب بحسوبا تيمناً بالشيخ حسوبا المغربي راجل سوبا وقد عاصر الفكي كل من الشيخ عبد الماجد والشيخ أحمد حمدون والفكي عبد الله ود الشيخ ويتصل كذلك بعض الدراراب بذرية الشيخ صباحي الأزرق والجعليين والمعروف أن ود درار هو إبن خالة الجعلي بابكر ومنهم خدامة وسعيدة وتزوج ود درار من فاطمة بنت عبد اللطيف أحمد عبد القادر بن عبد الرحمن ود فج النور بن الشيخ صباحي الأزرق وذريته من فاطمة هم أحمد وعلي وأخرى أولادها بالعيلفون لذلك نجد أولاده من زوجته فاطمة عبد اللطيف لهم اتصال وعلاقة مع آل الشيخ صباحي والمعروف ان بابكر محمد يس من القرنجاب التنيحاب إلا أنه خال أحمد ود العباس عبد اللطيف جد عائلة العباس لأن أمه هي الامامة شقيقة بابكر (ود درار) وكذلك يعتبر بابكر خال الحاج ود إبراهيم في حلة فريق الحاج وهو والد أولاد أحمد ود الحاج لأن أمه وادى محمد يس هي أخت لبابكر ود درار أيضاً ولكن غير شقيقه وأمها زينب بنت سماحة من مغاربة حلفاية الملوك.
وكذلك نجد هناك نموذج لبعض العلاقات التي تربط المشايخة الزنارخة من ذرية الشيخ صباحي الأزرق بالجعليين ومن ذلك زواج فاطمة بنت موسى بن أحمد بن عبد القادر بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي من علي بن ... (من الجعليين والذي قدم من شندي) والتي أنجبت منه حسين وعلي وهاشمي، وهذا الأخير قد توفي صغيراً. أما حسين بن علي والد عائشة وأخوانها (عائشة جدة المؤلف، جعفر لأبيه). وأما علي فقد أنجب الطيب وأخوانه، علماً بأن الطيب علي والد الشهيد د. مصطفى الطيب وأخوانه. ثم توفي علي... زوج فاطمة بنت موسى والتي تزوجها بعد وفاة علي أحمد الهدار (من الجعليين كذلك). أما أحمد الهدار فقد أنجب عائلة الهدار وهي مشهورة بالجريفات الغربية والشرقية ومنهم د. تاج الأصفياء العاقب (عميد كلية التكنولوجيا والتنمية البشرية بجامعة السودان سابقاً) حيث أن والدة د. تاج الأصفياء هي السيدة بنت شرف الدين بن موسى بن أحمد الهدار.
وطبعاً هناك المصاهرات التي تمت قديماً وحديثاً بين ذرية الشيخ صباحي الأزرق وآل حمدنا الله بن بشارة (من الجعليين العوضية). ومنهم أولاد باعو.
نموذج للمصاهرات بين الزنارخة والمسلمية:
أما عن علاقة الشيخ صباحي الأزرق بالشيخ سرحان بن صباحي ود طراف بن الشيخ عبد الرحمن الحادو فالأخير أمه فاطمة بنت سليمان بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد والشيخ صباحي هو إبن عبد الرحمن بن عبد الرحيم وتظهر العلاقة بينهم واضحة ويعتبر الشيخ صباحي الأزرق جد الشيخ سرحان والشيخ سرحان هو من أولياء الله الصالحين وقد ذكر ذلك في العديد من المخطوطات والمراجع القديمة.
سيرة الشيخ سرحان (كنموذج للمصاهرة بين الزنارخة والمسلمية):
إن فتح الباب للحديث عن الشيخ سرحان الطرافي لهو باب يصعب فتحه ولكنها محاولة وجهد المقل في هذا الشيخ الصالح العالم الورع الفقيه. حيث أنه شيخ صالح عالم فقيه ابن شيخ ولي ابن شيخ قطب من الأقطاب. نشأ وترعرع بالجريف شرق وقد ورد ذكره في العديد من المخطوطات والكتب القديمة لا سيما في طبقات ود ضيف الله، ص224 كالآتي: (سرحان ولد الفقيه صباحي ولد طراف تفقه على الفقيه عبد الرحمن بن بلال وكان عالماً عاملاً بعلمه ودرس خليل باذن من الشيخ إدريس ود الأرباب وتعلم عليه جماعة وطال عمره واشتهر ذكره وكان طبيباً للجان صرعي ووسواس مثل أبيه والناس تفزع إليه فيه مثل الفتاوي والأحكام. وُلد بجريف قمر الجريف شرق ودُفن فيها وتوفي سنة 1206هـ عن تسعين سنة وتزيد عليها بقليل أو ينقص عليها بقليل". هاجر إلى مصر وتخرج في الأزهر الشريف. وبعد رحيله إلى الدار الآخرة خلفه ابنه الخليفة محمد ثم الخليفة حسن ثم الخليفة أحمد ثم الخليفة النسجي ثم الخليفة البشير بن الخليفة أحمد ثم الخليفة أحمد ثم الخليفة البشير ثم الفقيه أبو القاسم ثم ابنه الطيب ثم محمد بن الفكي الطيب. (لمزيد من التفاصيل راجع عقد الدر للأستاذ أبو القاسم عثمان، ص67-71). أما عن ذرية الشيخ سرحان فهي ذرية معروفة بالجريفات وعلى سبيل المثال نذكر آل نابري وآل النسجي ومنهم الشيخ سرحان بن علي الشيهر بالدينكاوي ومنهم البلولاب ومنهم ذرية عبد المطلب صباحي ونذكر منهم حامد بن عبد المطلب بن صباحي بن محمد بن حسن بن عبد الرحمن بن حسن بن الشيخ سرحان.
أما عن صلة الرحم بين المسلمية والزنارخة واضحة جداً ومنها هذه العلاقة حيث تزوج الشيخ صباحي ود طراف (المسلمي) من فاطمة بنت سليمان (الزرنخية) وأنجب الشيخ سرحان صاحب الترجمة أعلاه.
وذرية الشيخ صباحي الأزرق لهم مصاهرة مع الجعليين الصغيروناب والعوضية وغيرهم حيث تزوج جاد الله الزين صغيرون من ام بلينة عبد القادر عبد الرحمن ود فج النور وأنجب منها جميع الصغيروناب بالجريفات.
توضيح المصاهرات بين الجعليين وآل الشيخ صباحي:
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-08-2011, 11:12 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

الحاج أحمد ود العباس محمد زين:
من كبار خلفاء الشيخ عبد الرحمن ود فج النور وهو المؤسس الحقيقي لحلة فريق الحاج بالحارة الثالثة أما الحاج ود إبراهيم يعتبر حفيد للشيخ الحاج أحمد ود العباس وقد عاش الحاج أحمد ود العباس عهد الفونج والتركية أما الحاج ود إبراهيم فتاريخه في نهاية عهد المهدية وكان الحاج ود إبراهيم زعيم للزنارخة ومن كبار خلفاء الشيخ صباحي البارزين.
لم نتحصل على خلفاء الشيخ صباحي بانتظام معهود نسبة للفترة الزمنية البعيدة من تاريخ حياته.
الشيخ موسى ود عبد اللطيف أحد خلفاء الشيخ صباحي:
ولد الشيخ موسى ود عبد اللطيف بحي الزنارخة شمال الجريف غرب (حلة رقيعة حالياً) ونشأ وترعرع فيها واسمه موسى عبد اللطيف أحمد عبد القادر عبد الرحمن ود فج النور بن الشيخ صباحي الأزرق.
أخوان الشيخ موسى ود عبد اللطيف هم العباس، وعمر والد الفضل وعلى جد آل عبد القادر علي ومحمد والد الطاهر محمد وأخواتهم خمسة( ).
حفظ الشيخ موسى القرآن الكريم بام ضواًبان وكان تلميذاً نجيباً للشيخ العبيد ود بدر وكا من أهل الدسور وينفق على الفقراء وكان يمن بأياديه البيضاء على أهله توفي ودفن بجبانة عبد الأحد بالجريف شرق.
عم الشيخ موسى هو موسى أحمد شقيق عبد اللطيف أحمد وأبناء موسى أحمد هم بابكر وفاطمة وعائشة وآمنة وزينب أولاد بابكر هم عمر، والحسين، وأحمد وأمهم فاطمة بنت جاد الله.
وكرامات الشيخ أحمد بن بابكر بن موسى بن أحمد بن عبد القادر بن عبد الرحمن ود فج النور ظاهرة للملأ فهو شيخ جليل حفظ القرآن وكان تقياً ورعاً متنسكاً وله العديد من المواقف المشهودة في النزاهة والورع. يحكي ان امرأة من أهالي الكلاكلة ضاعت منها نقود في سوق الزنكي القديم فوجدها شيخ أحمد فأخذ يصيح في الناس (في زول رايحلو قروش) فسخر الناس منه حتى جاءت هذه المرأة ووجدت أموالها عند الشيخ أحمد وأعطاها إليها فكان مثالاً يقتدى به في الزهد والورع والتقوى توفي ودفن بمقابر نصر بالجريف الغربي.
ومن النساء الحاجة الخلود بنت أحمد بن بابكر حيث حكي لي ابنها الشيخ إدريس بن أحمد ود الحسين وقال لي: ذات يوم طلب منه أولاده صابون وقروش فقال والله لا اعطيه إياهم حتى أذهب إلى أمي بالجريف واسلم عليها لأن مسكنه بام اضواًبان.
وعندما حضر إلى زيارتها وهمَّ بوداعهم قالت له يا ولدي هذا هو الصابون الذي طلبه منك أولادك والقروش وهذه الحادثة تدل على أن هذه المرأة من أهل الكرامات وهي من النساء الصالحات وأبناء الشيخ أحمد ود بابكر هم السيد والخلود والرخا وبتول.
أما ذرية محمد زين فقد كتبت عنهم في كتابي المقدمة التعريفية أنظر الملحقات ومن أعظم أولاد طه عبد الله علي أحمد طه الملقب بالوسطى.
أما عبد القادر والد أحمد وأخواته وأبناء أحمد هم عبد اللطيف وموسى مذكورين سابقاً ومن ذرية عبد القادر هذا أيضاً آل حبيب الله والحسين والد التهامي( ) والفضل والد الصديق والد آل الزين ود الصديق ومنهم أيضاً خوجلي والعوض بالجريف شرق جميعاً من ذرية عبد القادر الصغير (خوجلي أنجب آل رحمة الله بالجريف شرق).
وكلمني الشيخ محمد زين محمد أحمد (الشائب) بن إبراهيم محمد زين عن كرامات الشيخ صباحي وذريته وقال لي أن خلوة الشيخ صباحي كانت مبنية من الطوب الأحمر وإلى وقت قريب كانوا يستخرجون الطوب من هذا المحل (الجزيرة) المقابلة للنهر. وهذه الخلوة تقع بالتحديد منطقة الحجر حالياً وهذا ما يدل على أن هذه المنطقة منذ القِدم بها حياة وكانت مأهولة.
قال تعالي: (قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلي والدي وأن أعمل صالحاً ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين) صدق الله العظيم.
وكما أوضحنا سابقاً فإن الآيات نزلت في سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه لما بلغ أربعين سنة لذلك إقترنت ذريته بالصلاح والتقوى فهي ذرية بعضها من بعض.
ومن سيدي عبد الرحمن بن سيدي أبو بكر الصديق رضي الله عنه انحدر الشيخ صباحي الأزرق وبخلاف خلفائه الصالحين والأولياء فأن هنالك الكثير من الشخصيات والعمد من ذرية هذا الشيخ وقيل ان أول من تولى العمودية هو محمد زين عبد الرحمن فج النور ومن أشهر العمد العمدة عبد الرحيم محمد عبد الرحيم والشقيق سعيد وآخرهم مصطفى علي سعيد الشهير بود أبجبه وعبد الرحيم الصغير بن محمد عبد الرحيم ومن العمد من ذرية عبد القادر التهامي ود الحسن بن عبد القادر بن أحمد عبد القادر وكان التهامي من الشخصيات البارزة والمعروفة وأمه عمائم إبراهيم محمد زين وقد (تقدمت ترجمته).
توارثت ذرية الشيخ صباحي أطيان البحر والأرض الجروقة الجرونة فهي أرض موروثة منذ عهد جدهم الشيخ يعقوب وقد أكد ذلك البروفسير محمد إبراهيم أبو سليم في كتابة تاريخ الخرطوم ص 11، 12 في اقطاعية الفونج الأرض للشيخ يعقوب بن مجلي في ديم أبو سعد والحلفايا والجريف غرب.
وعلى كلٍ وبشيء من التفصيل يمكن أن نتطرق لبعض ذرية محمد زين وعبد القادر أبناء عبد الرحمن بن فج النور:
1/ آل العباس بن محمد زين بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي بن عبد الرحمن:
أنجب العباس بن محمد زين الحاج أحمد ومحمد زين والطيب. أما الحاج أحمد بن العباس أنجب إبراهيم وخديجة والعازة وزينب وعائشة. أما إبراهيم فقد أنجب من زوجته السارة بنت العوض: حاج عمر ومصطفى ومحي الدين والحاج وآمنة. ومن زوجته عزيزة بنت الفكي صغيرون أنجب حمزة (جد المؤلف. جعفر حسن حمزة إبراهيم). ومن زوجته رقية بنت زهوية أنجب عائشة والدة د. محي الدين أحمد الحاج وأخوانه.
أما خديجة بنت الحاج أحمد فقد أنجبت زينب وجاه الرسول. وزينب بنت خديجة أنجبت أحمد الحاج والد عبد الملك وأخوانه، أما العازة بنت الحاج أحمد أنجبت محمد صغيرون وهذا الأخير أنجب إبراهيم وأحمد ود أب حمدة، أما زينب بنت الحاج أحمد أنجبت طيبة وشرف الدين والأمين وفاطمة، أما طيبة فقد أنجبت عبد الله أحمد نابري بالجريف شرق، أما عائشة بنت الحاج أحمد أنجبت الجودليه وأودية، أما الجودلية أنجبت آمنة بنت الأمين وأودية أنجبت أولاد رحيمان.
وبالنسبة لمحمد زين بن العباس فقد أنجب: التركاوي وإبراهيم وحاج عثمان والعباس وعبد الرحيم والتومة وفاطمة، أما العباس بن محمد زين فقد أنجب التومة فقط، والتركاوي أنجب آل التركاوي وحاج عثمان أنجب آل حاج عثمان بن محمد زين وإبراهيم أنجب الحاج وأخوانه، والتومة بنت محمد زين أنجبت إبراهيم موسى وأخوانه بهب النسيم بالجريف شرق وناس أبو حواء والزبير الجيلاني والطيب المقدم ومن ذرية التومة بنت محمد زين إنحدر الأستاذ أبو القاسم عثمان الطيب (مقدم هذا الكتاب) وذرية المقدم الصديق حاج الضو. وعبد الرحيم محمد زين تجد ترجمة ذريته في موقع آخر من هذا الكتاب، أما الطيب بن العباس بن محمد زين بن عبد الرحمن فقد أنجب حاج أحمد، وحاج أحمد بن الطيب أنجب عبد الباقي والطيب، أما عبد الباقي فقد أنجب خديجة وبتول وأخوانهما.
2/ آل عبد القادر بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي:
أنجب عبد القادر بن عبد الرحمن كل من: أحمد وأم بلينة وآمنة وفاطمة ورمان ورابعة. أما أحمد بن عبد القادر (تقدم ذكر ذريته). وأم بلينة أنجبت الزين والد الصغيروناب. وآمنة أنجبت صباحي ود الفضل بن عبد الوهاب بن شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف وصباحي بن الفضل أنجب: حبيب الله والفضل وعثمان (والد العوض) ومحمد (ومنهم أحمدان محمد صباحي محمد صباحي الفضل) و(التمكة والدة حاج الهادي محمد الزين) وبت المني (والدة الفكي المدني أحمد فضل الباري وأخواته). وفاطمة بنت عبد القادر أنجبت: خير السيد، عائشة، فضل الله، آمنة.
آمنة بنت فاطمة بنت عبد القادر أنجبت الفحيل وغناوي (ومنهم حاج الطيب بن حاج المبارك بن فاطمة بنت غناوي بنت آمنة بنت فاطمة بنت عبد القادر).
أما رمان بنت عبد القادر بن عبد الرحمن أنجبت محمد نور. (ومحمد نور ذريته معروفة منها الصديق حاج على عباس محمد نور بن مالك بن عبد الوهاب بن شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف (عم الشيخ صباحي الأزرق).
ورابعة بنت عبد القادر أنجبت ناصر وهذا الأخير أنجب: إبراهيم ويوسف علماً بأن إبراهيم ويوسف ذرياتهم موجودة في أم ضواًبان وبرى ومنطقة الحجر بالجريف غرب.
وبالنسبة للفحيل بن آمنة بنت فاطمة بنت عبد القادر بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي فقد أنجب: آمنة وبابكر وخديجة وأحمد وزينب. أما آمنة بنت الفحيل أنجبت عبد الرحمن حسين والد محمد عبد الرحمن حسين وأخوانه. وأحمد الفحيل أنجب: حواء وزينب/ حواء أنجبت الصديق ود سعيد جاد المولي وأخوانه. وزينب أنجبت عائشة عبد الرحمن حسين.
فضل الله بن فاطمة بنت عبد القادر بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي أنجب: محمد (المشهور بالرقيق) وأحمد وزينب وستنا.
هؤلاء هم بعض ذرية العباس بن محمد زين بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي وذرية عبد القادر بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي، وكما تلاحظ فهم بعض من ذرية الشيخ صباحي، فهم نموذج للتمازج والانصهار في الجريفات الشرقية والغربية وفي خارجهما كذلك.
بعض مصاهرات آل الشيخ صباحي الأزرق:
لقد عرف عن مجتمع ريفي الخرطوم أنه مجتمع مدني عرف الحياة المدنية منذ القِدم والدليل على ذلك الاختلاط والانسجام والانصهار منذ العهد القديم الباكر ومنطقة الجريفات هي من أجمل وأخصب مناطق السودان وتنعم بالخيرات الوافرة لذلك كان يوفد إليها الناس لأسباب عديدة منها العلم والتعلم ومنها كسب العيش والرزق.
ومن أهم المصاهرات بين آل الشيخ صباحي والمغاربة بكافة فروعهم وقبيلة المغاربة من القبائل التي استوطنت شرق النيل منذ القِدم ورجح الكثير من المؤرخين والكتاب أنهم جاءوا في عهد مملكة سوبا وقال بعضهم أنهم كانوا مواطنين في مملكة سوبا قبل خرابها.
والمغاربة ينسب معظمهم للشيخ أحمد زروق المغربي وقد وجدت وثيقة عند المغاربة الجدياب تثبت أن زوجة عبد الرحمن ود فج النور هي بروى حفيدة الشيخ محمد أبو جديَّه ونفس الوثيقة تربطهم بالقراجيج والجرونة من الجموعية وكما هو مذكور سابقاً أن الشيخ فج النور بن الشيخ صباحي أمه بنت الشيخ عبد الله ود حسوبا راجل سوبا.
وعوائل المغاربة بالجريفات منهم آل الفكي علي وأبناء عمومتهم وجميعهم أبناء حسب النبي وهؤلاء العمدة عبد الرحيم جدهم وكذلك آل حمزة المليح وهم مغاربة ولهم مصاهرة بآل محمد زين من ذرية الشيخ صباحي بفريق الحاج وآل أبو شارب في الشيطة لهم علاقة وطيدة بالمغاربة آل الشفيع وآل (النور أبو جرنقو" وذرية شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم وهنالك المغاربة الجدياب ومنهم آل الرقيق بالجريف شرق.
ومن أعظم المصاهرات بين المغاربة وآل عثمان محمد زين الشيخ أحمد بابكر الشفيع بحلة فريق الحاج وسيرة الشيخ أحمد بابكر الشفيع كالآتي:
يعتبر آل الشفيع بالجريف غرب وشرق من ذرية الشيخ صباحي والشيخ حجازي بأمهم وهم في الأصل من المغاربة الحسوباب ووالدة أحمد الشفيع هي بنت حاج عثمان بن محمد زين بن العباس بن محمد زين بن عبد الرحمن ود فج النور. حفظ القرآن وكان فقيهاً في العلوم الشرعية وأولاده هم عبد الرحمن وعلى وأولاده محمد مصطفى وأحمد والطاهر والطيب وكان رجلاً معروفاً بالكرم والمروءة ومن فضائله أنه لا يفاخر بأفعاله ولا يمن على الناس بأياديه البيضاء ومن عاداته كذلك مواصلة أرحامه ويمتطي حماره حتى الكلاكلة وتوتي وأبو سعد وكان يحل كل الإشكالات الاجتماعية من خلافات في أرض أو طلاق أو غيرها وكان يقصده ذوي الحاجات ولا يرد سائلاً وكان دائماً يردد في التنبيه الآذان تلك العبارات:
استغفر الله ـ لا اله إلا الله محمد رسول الله
طوبى لمن ساهرت بالليل عيناه
وبات في خلق من حب مولاه وبات في نجوم الليل مجتهداً وخاف العذاب وعين الله ترعاه إن الذنوب وقد قدمتها كتبت ان كنت ناسيها لا ينسها الله يا فاعل الخيرات في الشدات تلقاه.
وكان يتمتع بصوت جهور ومن معاصريه الفكي أحمد حمدون والفكي عبد الماجد (التنيحابي) والفكي عثمان المكابرابي وعبد الله ود الشيخ من آل علي ود صباحي الزرنخي وجميعهم عاشوا في زمن واحد.
ومن أقرباء آل الشفيع بالشيطة آل أبو شارب وتحكي الروايات أنهم مغاربة فهو مصطفى إبراهيم صباحي. وأولاد مصطفى هم مبارك وعباس الجيلي ورحمة والسارة وبخيته وفاطمة أولاد النور هم الخضر ونفيسة والروضة دار النعيم وزينب وعائشة أما عبد الفتاح فهو أخ غير شقيق وقد عرف عن مصطفى أبو شارب الكرم الفائق وحبه للتصوف والأولياء ومحبة الرسول صلي الله عليه وسلم توفي الشيخ أحمد ود الشفيع في العام 1972م.
الجعليون بالجريف غرب وشرق ومصاهراتهم مع آل الشيخ صباحي:
يُعتبر الجعليون بالجريف غرب لهم مصاهرة كبيرة مع آل الشيخ صباحي الأزرق وهم العمراب والمكابراب. جميعهم أبناء الشيخ صباحي جدهم من ناحية أمهم.
أما آل سعيد ود صالح لهم علاقة بآل الطيب بن عبد الرحمن ود فج النور وآل العمدة عبد الرحيم ونفس شجرة العمدة عبد الرحيم تربطهم بفروع الجعليين الأخرى مثل المكابراب آل إبراهيم ود الفضل وآل الفكي عثمان الجعلي ويعتبر الفكي بن عبد الله فضل المولي من شيوخ الجريف غرب الأجلاء حفظ القرآن في الجريف شرق بالبديهة والتلقين وعرف عنه الزهد والتقوى والورع ومن أخوانه إدريس والفكي وهو مشيخي الأم وجعلي مكابرابي الأب توفي ودفن في القلعة (حي الزنارخة سابقاً).
والفكي أيضاً ملقب بحسوبا تيمناً بالشيخ حسوبا المغربي راجل سوبا وقد عاصر الفكي كل من الشيخ عبد الماجد والشيخ أحمد حمدون والفكي عبد الله ود الشيخ ويتصل كذلك بعض الدراراب بذرية الشيخ صباحي الأزرق والجعليين والمعروف أن ود درار هو إبن خالة الجعلي بابكر ومنهم خدامة وسعيدة وتزوج ود درار من فاطمة بنت عبد اللطيف أحمد عبد القادر بن عبد الرحمن ود فج النور بن الشيخ صباحي الأزرق وذريته من فاطمة هم أحمد وعلي وأخرى أولادها بالعيلفون لذلك نجد أولاده من زوجته فاطمة عبد اللطيف لهم اتصال وعلاقة مع آل الشيخ صباحي والمعروف ان بابكر محمد يس من القرنجاب التنيحاب إلا أنه خال أحمد ود العباس عبد اللطيف جد عائلة العباس لأن أمه هي الامامة شقيقة بابكر (ود درار) وكذلك يعتبر بابكر خال الحاج ود إبراهيم في حلة فريق الحاج وهو والد أولاد أحمد ود الحاج لأن أمه وادى محمد يس هي أخت لبابكر ود درار أيضاً ولكن غير شقيقه وأمها زينب بنت سماحة من مغاربة حلفاية الملوك.
وكذلك نجد هناك نموذج لبعض العلاقات التي تربط المشايخة الزنارخة من ذرية الشيخ صباحي الأزرق بالجعليين ومن ذلك زواج فاطمة بنت موسى بن أحمد بن عبد القادر بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي من علي بن ... (من الجعليين والذي قدم من شندي) والتي أنجبت منه حسين وعلي وهاشمي، وهذا الأخير قد توفي صغيراً. أما حسين بن علي والد عائشة وأخوانها (عائشة جدة المؤلف، جعفر لأبيه). وأما علي فقد أنجب الطيب وأخوانه، علماً بأن الطيب علي والد الشهيد د. مصطفى الطيب وأخوانه. ثم توفي علي... زوج فاطمة بنت موسى والتي تزوجها بعد وفاة علي أحمد الهدار (من الجعليين كذلك). أما أحمد الهدار فقد أنجب عائلة الهدار وهي مشهورة بالجريفات الغربية والشرقية ومنهم د. تاج الأصفياء العاقب (عميد كلية التكنولوجيا والتنمية البشرية بجامعة السودان سابقاً) حيث أن والدة د. تاج الأصفياء هي السيدة بنت شرف الدين بن موسى بن أحمد الهدار.
وطبعاً هناك المصاهرات التي تمت قديماً وحديثاً بين ذرية الشيخ صباحي الأزرق وآل حمدنا الله بن بشارة (من الجعليين العوضية). ومنهم أولاد باعو.
نموذج للمصاهرات بين الزنارخة والمسلمية:
أما عن علاقة الشيخ صباحي الأزرق بالشيخ سرحان بن صباحي ود طراف بن الشيخ عبد الرحمن الحادو فالأخير أمه فاطمة بنت سليمان بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد والشيخ صباحي هو إبن عبد الرحمن بن عبد الرحيم وتظهر العلاقة بينهم واضحة ويعتبر الشيخ صباحي الأزرق جد الشيخ سرحان والشيخ سرحان هو من أولياء الله الصالحين وقد ذكر ذلك في العديد من المخطوطات والمراجع القديمة.
سيرة الشيخ سرحان (كنموذج للمصاهرة بين الزنارخة والمسلمية):
إن فتح الباب للحديث عن الشيخ سرحان الطرافي لهو باب يصعب فتحه ولكنها محاولة وجهد المقل في هذا الشيخ الصالح العالم الورع الفقيه. حيث أنه شيخ صالح عالم فقيه ابن شيخ ولي ابن شيخ قطب من الأقطاب. نشأ وترعرع بالجريف شرق وقد ورد ذكره في العديد من المخطوطات والكتب القديمة لا سيما في طبقات ود ضيف الله، ص224 كالآتي: (سرحان ولد الفقيه صباحي ولد طراف تفقه على الفقيه عبد الرحمن بن بلال وكان عالماً عاملاً بعلمه ودرس خليل باذن من الشيخ إدريس ود الأرباب وتعلم عليه جماعة وطال عمره واشتهر ذكره وكان طبيباً للجان صرعي ووسواس مثل أبيه والناس تفزع إليه فيه مثل الفتاوي والأحكام. وُلد بجريف قمر الجريف شرق ودُفن فيها وتوفي سنة 1206هـ عن تسعين سنة وتزيد عليها بقليل أو ينقص عليها بقليل". هاجر إلى مصر وتخرج في الأزهر الشريف. وبعد رحيله إلى الدار الآخرة خلفه ابنه الخليفة محمد ثم الخليفة حسن ثم الخليفة أحمد ثم الخليفة النسجي ثم الخليفة البشير بن الخليفة أحمد ثم الخليفة أحمد ثم الخليفة البشير ثم الفقيه أبو القاسم ثم ابنه الطيب ثم محمد بن الفكي الطيب. (لمزيد من التفاصيل راجع عقد الدر للأستاذ أبو القاسم عثمان، ص67-71). أما عن ذرية الشيخ سرحان فهي ذرية معروفة بالجريفات وعلى سبيل المثال نذكر آل نابري وآل النسجي ومنهم الشيخ سرحان بن علي الشيهر بالدينكاوي ومنهم البلولاب ومنهم ذرية عبد المطلب صباحي ونذكر منهم حامد بن عبد المطلب بن صباحي بن محمد بن حسن بن عبد الرحمن بن حسن بن الشيخ سرحان.
أما عن صلة الرحم بين المسلمية والزنارخة واضحة جداً ومنها هذه العلاقة حيث تزوج الشيخ صباحي ود طراف (المسلمي) من فاطمة بنت سليمان (الزرنخية) وأنجب الشيخ سرحان صاحب الترجمة أعلاه.
وذرية الشيخ صباحي الأزرق لهم مصاهرة مع الجعليين الصغيروناب والعوضية وغيرهم حيث تزوج جاد الله الزين صغيرون من ام بلينة عبد القادر عبد الرحمن ود فج النور وأنجب منها جميع الصغيروناب بالجريفات.
توضيح المصاهرات بين الجعليين وآل الشيخ صباحي:
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-08-2011, 11:13 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

وبشيء من التفصيل نجد ان جاد الله بن الزين بن الفكي محمد بن الفكي إبراهيم بن الشيخ الزين بن الشيخ صغيرون بن فاطمة بنت جابر تزوج أم بلينة بنت عبد القادر بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي بن عبد الرحمن وأنجب الزين وهذا الأخير أنجب الصغيروناب بالجريفات وهم أسر معروفة (لمزيد من التفاصيل أنظر الجريف شرق تاريخ وعلاقات لمؤلفه جعفر حسن حمزة المبحث الثاني). وهناك العديد من الأمثلة لمصاهرات الزنارخة مع القبائل الأخرى ومن ذلك مصاهراتهم مع الركابية. حيث ان إسماعيل بن ضو بن محمد ولد طه الركابي تزوج من الزنارخة وأنجب جبارة وحسنة وآمنة وفاطمة. أما جبارة بن إسماعيل ايضاً قد تزوج من الزنارخة من ذرية الحاج عبد اللطيف وهي: آمنة بنت موسى بن سليمان بن سليمان بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم وأنجب منها سعيد وذرية سعيد ذرية معروفة ومنتشرة في كل الجريفات الشرقية وفي حلة كوكو ومنهم: آل حاج المبارك بابكر من زوجته السرة بنت سعيد بن جبارة.
عمودية آل الشيخ صباحي الأزرق بالجريف غرب:
عمودية آل محمد زين:
كل الدلائل تشير إلى ان العمودية بدأت أولاً عند آل محمد زين عبد الرحمن فج النور ومن كبار الشخصيات عندهم الحاج أحمد ود العباس محمد زين وهو شخصية معروفة ويشار إليها بالبنان.
العمدة عبد الرحيم ـ وهو عبد الرحيم بن محمد زين بن عبد الرحمن وتوارثت أسرته العمودية وآخرهم العمدة مصطفى على سعيد بن محمد عبد الرحيم بن محمد زين بن عبد الرحمن ود فج النور ويعتبر آل محمد زين أكثر أبناء الشيخ صباحي ذرية بالجريف غرب وشرق.
العمدة والشخصيات من آل عبد القادر شقيق محمد زين من الشخصيات البارزة عندهم موسى ود عبد اللطيف وورد ذكره مسبقاً وكان من أهل الكرامات ولكن من أعلم الخلفاء والعمد هو التهامي ود الحسن بن عبد القادر الصغير بن أحمد بن عبد القادر بن عبد الرحمن ود فج النور بن الشيخ صباحي الأزرق وأم التهامي هي عمائم بنت إبراهيم محمد زين أشتهر التهامي في العهد الثنائي وكان من كبار الشخصيات والعمد في الزنارخة وذرية الشيخ صباحي الأزرق. وقال لي أحد الشيوخ ان التهامي هذا كان يحتفظ بوثائق تخص القبيلة ولكنها ضاعت.
ومن أبناء عبد القادر الكبير بن عبد الرحمن ود فج النور أحمد ود العباس عبد اللطيف أحمد عبد القادر بن عبد الرحمن ود فج النور ومن ذرية أحمد ود العباس أولاد اللوري بفريق الحاج والرقيعة ومن آل عبد القادر أيضاً أولاد عبد القادر علي بن عبد اللطيف بن أحمد عبد القادر بفريق الحاج والرقيعة أيضاً ومن آل عبد القادر عائلة حمدتي بفريق الحاج.
أما العمد من ذرية الطيب بن عبد الرحمن ود فج النور العمدة علي صباحي كان عمدة الزنارخة ابان الحكم الثنائي ونسب على ود صباحي كالآتي: هو علي بن صباحي بن علي بن الطيب بن عبد الرحمن ود فج النور بن الشيخ صباحي الأزرق وامه لها علاقة بأهالي بام دوم وقد أكد ذلك مؤلف كتاب ام دوم( ) بان العمدة على ود صباحي يتصل نسبه بأمه بآل الشيخ البنداري وكذلك آل الفحل الفكي الطاهر المؤلف والنسابة المعروف. (أنظر ملحق 6 في نهاية البحث).
ومن آل الطيب عبد الرحمن فج النور عبد الله الملقب بالبصير والذي تزوج آمنة بنت إبراهيم محمد زين خلفاً لأحمد ود مساعد الجموعي النسب. وعبد الله البصير اسمه عبد الله محمد حسن جاد الله بن الطيب بن عبد الرحمن ود فج النور ومن آل الطيب كذلك آل النور ود جاد الله والسنادي وباكاك وأخوة عبد القادر ومصطفى ود العوض جميعهم لهم علاقة بآل الطيب بن عبد الرحمن ود فج النور بن الشيخ صباحي.
نرجع إلى والدة العمدة علي ود صباحي تشير الروايات أيضاً من نسابة الجريف غرب ان لها علاقة بالشيخ علي ود أبو زيد من الحضارة وسعيد ود صالح الجعلي العوض وغيرهم من الأعلام.
تزوج علي ود صباحي العديد من النساء ولهم مصاهرة مع آل النزير الكواهلة الفتاياب في القوز والشقلة عوج الدرب والكلاكلة والعيلفون كما أكد ذلك الشيخ عوض ود اسحق ود البصير.
ومن الشخصيات من ذرية طه عبد الرحمن عبد الله الوسطى وهو عبد الله علي أحمد طه وهو أول بناء في الجريف القلعة وعرف عنه الاستقامة والخلق الكريم.
تراجم لبعض الشخصيات والأمكنة:
الأول هو صباحي بن عبد الرحمن (الأزرق) بن عبد الرحيم بن عبد الأحد بن عروة مذكور في موضع آخر.
أما صباحي الثاني فهو صباحي بن عبد الرحمن ود فج النور بن الشيخ صباحي (الأزرق) ومن ذريته العوض ود عثمان ومن ذرية العوض هذا الحاج علي عبد الرحمن بن العوض بن عثمان بن صباحي بن عبد الرحمن ود فج النور وكان الحاج علي من أعلام أهالي الجريف غرب عرف بالتبرع للأعمال الخيرية بني مدرسة بأسمه في منطقة القلعة وأمه جعلية تتصل بالمكابراب والعوضية وزوجته كذلك من الجعليين لذلك نجد له علاقة كبيرة وأخوانه هم عليش وآسيا.
أما عبد الرحيم ومحمد غير أشقاء أمهم من كترانج وللحاج علي صلة قرابة بالجعليين آل الزين من ذرية حمدنا الله وآل إبراهيم ود الفضل المكابرابي وشجرة المكابراب تتصل بآل علي شعيت وآل يوسف خير وهم دوماً يؤكدون أنهم منهم وآل الفكي عثمان وآل الجيلي ود بابكر وكانت مصاهراتهم الأولى مع الشيخ محمد ود يس بن محمد نور (أبو جرنقوا) بن حمد بن عبد اللطيف بن محمد بن الشيخ موسى المتنح بن عبد الأحد بن عروة وهو من الزنارخة وهو أيضاً صهر سماحة ود مضوى بحلفاية الملوك حيث تزوج من زينب بنت سماحة ود مضوى المغربي بالحلفاية وأنجب منها وادي أخت بابكر محمد ود يسن (ود درار) غير شقيقة أما زوجته الأولى من الجعليين وقيل أن ود درار هو إبن خالة الجعلي ود بابكر وكذلك بن خالة المقدم علي وابن عمه المقدم اسمه علي بن محمد بن إبراهيم بن محمد (بن النور أبو جرنقوا) وللمقدم خلوة بالشيطة إلى الآن قائمة (الشيطة) شقيقات المقدم هن المعاني، ستنا، أنجبت المعاني فاطمة سعيد والدة محمد جبريل وأنجبت ستنا محمد ود علي وعبد الحكم وآمنة.

صباحي:
صباحي (ود طراف) بن الشيخ عبد الرحمن الحادو وهو من المسلمية وله مصاهرة مع الزنارخة. ومن ذريته علي سبيل المثال أنجب: صباحي بن محمد بن حسن بن عبد الرحمن بن حسن بن الشيخ سرحان بن الشيخ صباحي ود طراف. ومن ذرية صباحي بن محمد إنحدر حامد بن عبد المطلب بن صباحي بن محمد وأخوانه.
صباحي بن علي بن الطيب بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي الأزرق.
والد العمدة علي صباحي علي الطيب اشتهر العمدة علي صباحي بالجريف غرب ابان العهد الثنائي وعرف عنه الفراسة رفض التعليم الحديث وبني خلوة لتعليم القرآن وعلومه توفي غرقاً في النهر أبان الحكم الإنجليزي وخلف الكثير من الذرية وتزوج العديد من النساء وله صلة قرابة من جهة الأم مع الشيخ علي ود أبو زيد وسعيد ود صالح الجعلي العوض.
ومن أولاد علي صباحي علي عبد الكافي علي صباحي والد كل من صلاح ومحمد علي يعمل في المجال الصحفي وإحسان زوجة خلف الله عبد الرحمن ود الفضل كان علي عبد الكافي من أبرز الشخصيات في الجريف غرب وكان علي علاقة وطيدة برجال الدولة والسياسة.
صباحي بن علي بن صباحي بن علي بن الطيب بن عبد الرحمن ود فج النور بن الشيخ صباحي والد كل من آل الطيب وأخوانه وبابكر والد الوسيلة والد حيدر الوسيلة الظابط بالبوليس.
وكذلك من أولاد بابكر الحاج وأخواته زوجة حاج الأمين أحمد العباس والجدي زوجة الطيب ومسيكة زوجة الطيب من المغاربة الشفيعاب وغيرهم من الذرية ومن أولاد صباحي هذا إبراهيم صباحي أولاده بالقلعة وغيرهم، وقيل ان والدة صباحي علي صباحي جعلية عمرابية (جبل أم علي) ومن أولاد علي ود صباحي من جانب أمهم الشيخ إبراهيم حسن عباس معروف في العمل العام وكان شيخ جليل بذل جل عمره في تقديم الدعوة توفي العام 2008م فهو إبراهيم بن نفيسة بنت فاطمة بنت علي ود صباحي بن علي بن الطيب بن عبد الرحمن ود فج النور.
أما من جانب ابيه ينتسب إلى الحاج عبد اللطيف فهو إبراهيم بن حسن بن عباس (حماد) بن حسن بن علي بن حمد بن موسى بن شكرت بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم (عم الشيخ صباحي).
جاه الرسول:
هو جاه الرسول بن عبد القادر بن محمد بن عبد اللطيف بن أحمد عبد القادر وهو أخ غير شقيق للطاهر محمد وأم الطاهر محمد هي عائشة بنت موسى شقيقة آمنة والدة آل سعيد محمد عبد الرحيم وهم عباس والمبارك وعلي وأخواتهم ومنهم مصطفى علي سعيد المشهور بود الجبة أما آمنة وزينب وفاطمة بنت موسى ذرياتهم بالجريف الشرقي ومنهم أولاد الهدار الجعليين وآل نور الدائم وحسين ولهم أخ واحد شقيق واسمه بابكر والد الحسين وأحمد وعمر.
من أولاد الطاهر عبد الحليم والد الطاهر عبد الحليم وأخوانه وخالد والخضر وأخوانه.
أما جاه الرسول أخ الطاهر غير الشقيق أمه جعلية تقرب إلى آل أحمد ود الحاج بن إبراهيم بن محمد زين.
من أولاد جاه الرسول خدامة وفاطمة وخديجة والدة مصطفى حسن اقرع الحضاري ومحمد والد يوسف برى وأخوانه وعجبت بت جاه الرسول وعائلة جاه الرسول لهم علاقة مع آل العباس وجدتهم التومة بت العباس( ) ولهم علاقة أيضاً بالدراراب وجدتهم الامامة محمد يس شقيقة بابكر ود درار ويعتبر بابكر خال لكل من أحمد والتومة ثم تزوج أحمد ود العباس بنت خاله عجبت الكبيرة بت بابكر وأنجب منها آمنة وذريتها بالعيلفون ومحمد ومحمود أنجب محمود الشيخ إدريس الملقب بود قلين وأخوانه وكذلك يتصل آل جاه الرسول نسباً مع آل المقدي وهو من ذرية العمدة عبد الرحيم من آل محمد زين ويلحق بهم التنيحاب آل الشيخ إسماعيل ومنهم الفكي عبد الماجد ومنهم في توتي ناس عكاشة والتومات وغيرهم وتتصل هذه الشجرة بالعمراب آل حامد ومنهم السيد والبدوي وأخوانهم بأمهم وشجرة جاه الرسول من أكبر أشجار الانساب من ذرية الشيخ صباحي بالجريف شمال.
ود الجبة:
هو مصطفى علي سعيد بن محمد بن عبد الرحيم بن محمد زين وهو آخر العمد والشيوخ في حي الزنارخة عرف بالنزاهة ورجاحة العقل.
وعائلة محمد زين من أكبر العوائل ذرية من آل الشيخ صباحي ومنهم بالجريف غرب منهم آل التركاوي وآل الحاج ود إبراهيم وآل العمدة عبد الرحيم آل جمول وآل عبد الرحيم منهم القسيمة والمهدية وخالد ومنهم آل التهامي وآل محمد البشير والد حجازي محمد البشير ومن آل محمد زين حاجي وأخوانه وآل محمد عباس ومن آل محمد زين آل حسب الرسول منهم الطاهر حسب الرسول وآل المقدي وآل عباس فضل الله ومن آل العمدة عبد الرحيم وآل محمد زين بأمهم آل بارود (حسن أبو صلاح) زوجته حبوبة عباس سعيد محمد عبد الرحيم محمد زين وآل قرافي وهم بديرية وآل النور الجريفاوي بأمهم وآل سعيد ود صالح بأمهم وآل عبد الله فضل المولى بأمهم وهم مكابراب والصديق بخاري بأمه وهو عوض وآل الشقلي بأمهم وهم زنارخة دقونة وآل مدني بأمهم وهم جعليون المقدي من آل العمدة عبد الرحيم مذكور في موضع آخر من هذا البحث.
عبد اللطيف:
عبد اللطيف الأول هو إبن عبد الرحيم عم الشيخ صباحي وكافله بعد وفاة والده عبد الرحمن شقيق الحاج عبد اللطيف المذكور.
أما عبد اللطيف والذي اشتهر بحلة رقيعة وهو عبد اللطيف الصغير وهو إبن أحمد بن عبد القادر بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ (صباحي الأزرق) بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم ويتضح من ذلك أن عهد عبد اللطيف في رقيعة حديث بالنسبة للحاج عبد اللطيف عم جده الخامس أولاد عبد اللطيف هم موسى وعلي وعمر ومحمد والعباس وأخوانهم خمسة أنظر مخطوط طارق الصديق وعبد الماجد عبد الله بحلة رقيعة.
أولاً عمر ود عبد اللطيف منهم عائلة الفضل برقيعة وأولاد علي هم أولاد عبد القادر علي برقيعة وفريق الحاج ومحمد من أولاده الطاهر وأخوانه والعباس والد أحمد ود العباس وأخوانه ولعبد اللطيف بن أحمد عبد القادر أخ واحد شقيق وهو موسى أما أخوانه غير الأشقاء هم آل عبد القادر وتشمل عائلتهم آل الزين ود الصديق ود الفضل وآل التهامي ود الحسن وآل حبيب الله وآل خوجلي والعوض بالجريف شرق وسبق ذكرهم في موضع آخر.
عبد اللطيف هو عبد اللطيف بن أحمد حبيب الله والد كل من أحمد، وعابدين والرضية وحفية وخديجة وأمهم فاطمة بنت عمائم بت إبراهيم محمد زين من أولاد حبيب الله إبراهيم والد الطيب والد أولاد عجبت الصغيرة ووالد الفكي الطيب ولهم علاقة بالدراراب بالعيلفون وكما لهم علاقة بآل جاه الرسول وعائلة حبيب لهم علاقة نسب بآل عبد الكافي لأن زوجته بت جلي بنت أحمد حبيب الله وأختها النخيل وأمهم نورة بت بابكر درار وأمه محسية مشيرفية من آل الخليفة بركات بأمدوم.
عبد اللطيف والد عباس الملقب بالفيل ود العباس وأمه وادي محمد يس.
موسى:
موسى أحمد عبد القادر والد بابكر واخواته ومن أولاد بابكر أحمد والد السيد وأخواته بتول والرخا والخلود وعمر والد الشيخ إدريس عمر واخواته والحسين والد أحمد ود الحسين واخوانه (ومنهم مصطفى شيخ إدريس عمر بابكر موسى أحمد عبد القادر ـ المؤلف لهذا الكتاب مع جعفر حسن حمزة).
موسى بن عبد اللطيف أحمد عبد القادر يعتبر موسى الأول عم شقيق لأبيه وينسب إلى عبد القادر هذا تأسيس حي الرقيعة شمال حي الزنارخة سابقاً.
آل بارود:
بارود هو حسن أبو صلاح زوجته حبوبة عباس سعيد ووالد كل من يوسف أبو صلاح وأخوانه وهو من عائلة الكواديب بالجريف شرق وغرب أما أهله بالجريف غرب منهم آل الجيلي ود أحمودي وأخواته وآل أبو صلاح وغيرهم وهم قديمي الاستقرار بالجريف شرق ولهم علاقة كبيرة بالزنارخة آل الشيخ صباحي واختلف النسابة في تأصيل الكواديب منهم من أرجعهم إلي المغاربة والبعض إلى البطاحين ورجح الكثيرين منهم أنهم زنارخة وقمت بالاتصال بالعديد من عوائلهم بالجريف شرق وغرب طلباً في تصحيح ما لدى من معلومات حتى أكتب ما هو مؤكد وأتمني أن يتم الرد.
آل قرافي وآل الفكي علي:
آل قرافي نسبة إلى قوز قرافي بالسافل (الشمال) بالقرب من دنقلا وهم بديرية دهمشية ومن آل الشيخ صباحي عائلة محمد زين بأمهم بنت فضل ود العباس محمد زين ومن أولاد قرافي أحمد واسحق.
آل الفكي علي:
هم مغاربة ينتهي بهم النسب إلى الشيخ أحمد زروق المغربي ومنهم آل المليح وآل الهدى بفريق الحاج وآل أبو شارب بالشيطة وآل أحمد ود الشفيع بفريق الحاج جميعهم من آل محمد زين.
أبو دقن:
الأول هو حمد أبو دقن بن عبد الأحد يعتبر جد للشيخ صباحي وأولاده الدقونة من أولادة بالجريفات الشرقية آل جاؤوده وآل فضل الباري وآل الخليفة عبد الدافع في بري الدرايسة وآل الشقلي بالجريف غرب.
أبو دقن هو أحمد محمد إبراهيم والد مصطفى والمليح وتتبع لهم عائلة الزبير وهم قراجيج جموعية وقرجاج جدهم اسمه أحمد بن حامد بن إبراهيم بن منصور بن فتاحة حتى المك المحينة جدهم وأبناء عمومتهم هم آل بشارة وآل أونسة وآل أرباب ووالدة مصطفى أبو دقن هي بخيتة فضل الهو بن العباس بن محمد زين بن عبد الرحمن بن الشيخ فج النور.
الشقلي:
واسمه محمد وهو من أحفاد حمد أبو دقن بن عبد الأحد وأمه سليمة بن صباحي عبد الرحمن فج النور بن الشيخ صباحي وهو زرنخي دقوني.
وقيل أنه جاء من الشقلة بديم أبو سعد مسقط رأسه ولعائلة الشقلي مصاهرات كثيرة مع آل الشيخ صباحي الأزرق والجعليين المكابراب والعوضية (آل سعيد ود صالح) ولهم علاقة بالحلاوين ولهم علاقة بالجموعية آل أبو دقن وآل الزبير على الزبير.
ومن آل الشقلي آل محمد أحمد الأمين عبد القادر ومنهم عمر التوم وأخوانه ومنهم آل عبد الله محمد أحمد المقابلي وأخوانه وآدم محمد أحمد وأخوانه بالشيطة يوسف الحواتي وعبد الرحيم وأخوانه ومن آل الشقلي آل عباس شيخ إدريس وأخوانه مبارك ومحمد والشيخ وأخوانهم.
وتشمل عائلة الشقلي مصطفى الجبرة وأخوانه وأقرب العوائل نسباً مع آل الشقلي فرع الخليفة عبد الدافع في بري الدرايسة وكان الخليفة عبد الدافع يجمع البكرية بكل فروعهم ببري في حولية معروفة بالمديح والذكر وهو خليفة سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه عرفاً ومن أحفاده طه علي المهل وأكد لي الشيخ طه أن أولاد الشقلي هم أقرب الناس إليه ويعتبر طه علي المهل من كبار خلفاء الشيخ يعقوب الزرنخي وهو مؤسس مجمع (سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه بالمنشية).
عبد القادر:
هو عبد القادر بن عبد الرحمن ود فج النور له العديد من البنات ذرياتهم بالجريف الشرقي ومن أولاده الصغيروناب لأن أمهم أم بلينة بنت عبد القادر بن عبد الرحمن ود فج النور بن الشيخ صباحي الأزرق وهو شقيق محمد زين، وصباحي، والطيب أما طه فهو أخ غير شقيق أما أولاد عبد القادر مذكورين في موضع آخر من هذا البحث وينسب إلى عبد القادر هذا تأسيس حلة رقيعة شمال حي الزنارخة.
أما عبد القادر هو عبد القادر الصغير حفيد المذكور أعلاه فهو عبد القادر بن أحمد بن عبد القادر ومن ذريته آل حبيب الله وآل الحسن والد التهامي وآل الزين ود الصديق والعوض وخوجلي بالجريف شرق مذكورين في موضع آخر من هذا البحث.
الفكي:
- الفكي عثمان بن عبد الله فضل المولي (مذكور في موضع آخر من هذا البحث).
- الفكي عبد الله من ذرية علي ولد صباحي ومن أولاده الشيخ والد كل من مصطفى وعبد القادر وعبد الله وسمية وسامية ومن زوجاته رمان بنت محمد العباس عبد اللطيف.
- الفكي عبد الماجد عبد الله الشيخ له علاقة بآل الشيخ صباحي بأمه ولكن نسبه من جانب أبيه ينتسب إلى التنيحاب الزنارخة. (من ذرية الشيخ موسى بن عبد الأحد).
- الفكي أحمد حمدون له علاقة بآل الشيخ صباحي وقيل أنه من بطاحين الكبر عاش وعاصر الفكي عبد الماجد والشيخ أحمد ود الشفيع ومن أولاده عبد الله أحمد حمدون.
الحاج أحمد ود العباس:
نسبه: الحاج أحمد بن العباس بن محمد زين بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي.
فهو من ذرية الشيخ صباحي الأزرق ولقد نشأ وترعرع بالجريف غرب وهو الذي سُمى عليه فريق الحاج بالجريف غرب وهذا القول يؤكده لنا الأستاذ الباحث نور الدين الجيلاني. كما أنه يوضح لنا أن للحاج
من طرف مصطفي شيخ ادريس عمر
في السبت أكتوبر 24, 2009 4:49 pm

ابحث في: منتدى الجريف غرب العام
موضوع: سيرة العارف بالله الشيخ/ صباحي الأزرق
ردود: 2
شوهد: 658
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-08-2011, 11:15 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

سيرة العارف بالله الشيخ/ صباحي الأزرق
n

سيرة العارف بالله
الشيخ صباحي الأزرق




تأليف
مصطفى شيخ إدريس عمر
جعفر حسن حمزة إبراهيم




2009م


n


قال تعالي:
(ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون (62) الذين آمنوا وكانوا يتقون (63) لهم البشري في الحياة الدنيا وفي الآخرة لا تبديل لكلمات الله ذلك هو الفوز العظيم(64))

صدق الله العظيم
سورة يونس


إهداء

إلى روح شيخنا وأستاذنا ووالدنا الشيخ/ إبراهيم بن الحاج بابكر العالم الجليل مؤرخ الزنارخة
وإلى روح جده العالم الشيخ الولي الصالح/ الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم مؤرخ الزنارخة الأول في جميع السودان
وإلى والدنا/ الشيخ صباحي الأزرق وإلى جميع ذريته ومحبيه ومريديه نهدى هذا الجهد المتواضع



المؤلفان


شكر وتقدير

إن الذي لا يشكر الناس، لا يشكر الله
الشكر أجزله لكل من ساهم في إخراج هذا الكتاب (سيرة العارف بالله الشيخ صباحي الأزرق) ونخص بالشكر الأستاذ الدكتور/ أبو القاسم عثمان الطيب خير والذي فتح ذراعيه بالكامل لإنجاح هذا العمل منذ أن كان فكرة جزاه الله عنا كل خير ووفقه في دينه ودنياه.
وكذلك شكرنا للأخ الأستاذ/ حسن عبد الصادق حاج الطيب في تشجيعه المستمر لنا في هذا الجانب ومعه العم/ الطيب حسن عبد الرحمن.
وشكرنا وتقديرنا للأخ/ حسن عباس عبد الرحمن الشيخ سرحان في وقفته معنا والسؤال والمتابعة اللصيقة في إتمام هذا الكتاب.
وخالص شكرنا للأخ الأستاذ/ أحمد محجوب التوم بابكر زول الله والذي أبداً تجاوباً واضحاً منذ البداية في أن يقوم بطباعة هذا الكتاب على جهاز الكمبيوتر ومعه الأخ/ عثمان الياس محمد حمزة.
وشكرنا وتقديرنا دائماً وأبداً لجميع أهلنا وعشيرتنا والذين نحنُ منهم وهم مِنَّا

المؤلفان

الفهرس

الموضوع رقم الصفحة
الإهداء
شكر وتقدير
تقديم د. أبو القاسم عثمان الطيب خير 7
كلمة عامة في التصوف 10
بداية دخول الإسلام إلى الجريفات الشرقية والغربية 12
شكل أساسي يوضح أجداد وذرية الشيخ صباحي الأزرق 15
فكرة عامة عن حياة الشيخ صباحي 17
ميلاد الشيخ صباحي 19
جانب من سيرة الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم (عم الشيخ صباحي) 21
شيء ما عن أجداد الشيخ صباحي 24
ذكر بعض ذرية الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم 26
الشيخ صباحي في العيلفون 29
العلاقات الروحية والرحمية بين المسلمية والزنارخة والبادراب 29
جانب من كرامات الشيخ صباحي 31
وفاة الشيخ صباحي 34
ذرية الشيخ صباحي 35
خلافة الشيخ صباحي مع ذكر جانب من ذريته 36
بعض مصاهرات آل الشيخ صباحي 41
الجعليون بالجريف غرب وشرق ومصاهراتهم مع آل الشيخ صباحي 43
نموذج للمصاهرات بين الزنارخة والمسلمية 45
عمودية آل الشيخ صباحي الأزرق بالجريف غرب 47
تراجم لبعض الشخصيات والأمكنة 49
الخاتمة 60
المصادر والمراجع 61
الملحقات 64
ملحق (1): قصيدة راجل الوادي لمؤلفها محمدين بن الشيخ بن قدورة 65
ملحق (2): قصيدة يا منادى الزين الشابك. ود بلة الخير وحابك لمؤلفها علي ود صغيرون 66
ملحق (3): قصيدة الزينين لمؤلفها سيف الدين عبد الرحمن 69
ملحق (4): قصيدة ساكتب عنك يا جريف كركوج لمؤلفها مصطفى شيخ إدريس وقصيدة سيرة الأجداد 70
ملحق (5): قصيدة صباحنا الأزرق لمؤلفها جعفر حسن حمزة 72
ملحق (6): نموذج للمصاهرات بين الزنارخة مع المغاربة والمسلمية والدواليب والجعليين والجموعية 75
ملحق (7): صورة فوتغرافية لقبة الشيخ صباحي الأزرق بالجريف شرق 77
ملحق (: وثيقة نسبة البكرية وبن العباس بالسودان 78
ملحق (9): مخطوط عن المشايخة لأبو بكر محمد فضل الباري 79
ملحق (10): مخطوط عن المغاربة الجدياب وعلاقتهم بالمشايخة للفكي المهدى عثمان محمد 80
ملحق (11): مخطوط من نسخ إبراهيم بن الحاج بابكر لـ إدريس محمد أحمد آدم 81
ملحق (12): السيرة الذاتية للمؤلف مصطفى شيخ إدريس 82
ملحق (13): السيرة الذاتية للمؤلف جعفر حسن حمزة 83





تقديم د/ أبو القاسم عثمان الطيب خير

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأزواجه وصحبه وأتباعه إلى يوم الدين.
يقول جل ثناؤه: "وترى كلَّ أمةٍ جاثية كلُّ أمةٍ تُدعى إلى كتابها اليوم تُجزون ما كنتم تعملون (28) هذا كتابنا ينطقُ عليكم بالحق إنَّا كنَّا نستنسخ ما كنتم تعملون (29) فأما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فيُدخلهم ربهم في رحمته ذلك الفوزُ المبين). صدق الله العظيم ـ سورة الجاثية.
القارئ الكريم: نحمده سبحانه وتعالي أنْ هيأ لأمة الجريفات شرقاً وغرباً من أبنائها المبدعين، الذين أشهروا أقلامهم مدافعين عن الحقائق التاريخية لجلائل تلكم الأمة. فما أجمل الحق! وأجمل بإنزال الناس منازلهم!
فلقد وفق القدير سبحانه وتعالي مؤلفي هذا التوثيق، الأستاذ/ مصطفى شيخ إدريس والأستاذ/ جعفر حسن حمزة لإخراجه بقدر ما هُديا إليه، وليس جديداً على الأستاذين الخوض في مثل هذا النوع من التأليف.
وإيجازاً: نبهنا المؤلفان على مّنْ هو الشيخ صباحي الأزرق؟ ومن هم أهل أمة الجريفات شرقاً وغرباً؟ ومن هم المشائخة والمسلمية؟ والجعليون والجموعية؟ وعلاقة المذكورين بمكونات جذور أمة الجريفات. والمصاهرات بين هذه القبائل وتلك، وإنحداراتها من آل البيت الشريف كالحسوباب أبناء الشيخ حسوبا حفيد الشريف أحمد زروق المغربي، وكذلك المنحدرين عن سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه من أهلنا المشائخة والمسلمية. ومثل هذا مما تجده بين سطور هذا المرجع الفريد.
المؤلفان أخرجا هذا الكنز في أسلوب مبسط، يفهمه جل القَراءِ، كما أنهما يعتبران السابقين في عصرنا هذا كتابة عن الشيخ صباحي الأزرق رضي الله عنه. وكما أشارا معرفين بالزين الشابك والذي عُرفت منطقته اليوم بالقادسية، وهي من أحياء الجريف شرق الشمالية أي من أقدم أحيائها (مربع الزين الشابك) وقد شيد مريودوه والأهل قبل شهرين تقريباً من هذا التقديم قبته الحالية والمعروفة باسمه وهو صاحب مزار مشهور. وأيضاً اشارا معرفين بالشيخ خليل والشيخ حجازي. والفكي الصديق ولد حاج حمزة المشهور (بالحفيان) رضي الله عنهم أجمعين. كما نبها إلى كثير من المعلومات والحقائق الغائبة على البعض، وعلى سبيل المثال علاقة المحس أي آل حاج الضوء يسين بالمشائخة وتحديداً فالجد إبراهيم موسى حمدنا الله ابن التومة محمد زين ابنة العباس بن محمد زين بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي الأزرق. فالجد المذكور والد آمنة (أمونة) والدة أبناء المقدم الصديق حاج الضوء المعلومين. فجدهم محمد زين بن عبد الرحمن بن فج النور المعني أمه إبنة الشيخ عبد الله ابن الشيخ حسوبا (راجل سوبا) حفيد الشيخ أحمد زروق المغربي من آل بيت سيد السادات صلي الله عليه وسلم.
وعلاقة المشائخة بالجموعية كعائلة آل حاج الطيب خير، وخاصة أبناء زوجته عائشة ابنة بلولة بن الخليفة النسائي (النسجي) بن الشيخ سرحان. فجدهم خير والده النور بن آمنة ابنة الملك سلمان بن المك ناصر المشهور.
ولاشك أن المؤلفين قد عانا كثيراً في جمع هذه الحقائق وتوثيقها لتخرج بهذا المؤلف. فجزاهم الله عنا كل خير.
كما أشار المؤلفان إلى الكثير من الأنساب والعلاقات والترابط، وقد ربطا بين القديم والجديد، وبين الأجداد والأحفاد. مما يفيد الأجيال والناشئة أيما فائدة.
فأمة الجريفات الشرقية والغربية لمن أقدم الأمم عبر القرون، وقد عُرف أهلها بالعلم والتدين والتفاني في محبة سيد الوجود صلي الله عليه وسلم وحب الصالحين.
بجبانة الجريف شرق فقط (جبانة الشيخ صباحي الأزرق) ما يربو على السبعمائة من حفظة القرآن الكريم. وهذه إحصائية السبعينات من القرن السابق فقط. وما لا يحصى من الشهداء الذين أبلوا في المهدية.
ومن أبنائها ما يربو على المئتين من الأطباء والطبيبات داخل وخارج السودان. وما يزيد على المئة من المهندسين والمهندسات. والمئات من أساتذة الجامعات والتعليم العام، وما لا يُحصى من المحامين والقضاة والرتب المختلفة بالقوات النظامية، وما لا يُحصي من علماء الآخرة الزاهدين. وما يربو على الثلاثمائة من حاملي الجنسيات الأميركية والبريطانية والفرنسية والألمانية وغيرها من مختلف دول العالم. والعديد من الطيارين ومهندسي الطيران. أما عامة المثقفين والمبدعين والمهرة من أصحاب العمل الحر فلم نستطع لهم حصراً. فما بالك بالجريف الغربي!!
وتعتبر الجريف شرق أكبر قرية على نطاق العالم حوت المساجد والخلاوى والزوايا ودور العلم الديني المعتدل. وهي قلعة الطرق الصوفية. وبها يومياً ما لا يقل عن عشرين حلقة علم من علوم الآخرة. أما الاحتفال بمولد النبي صلي الله عليه وسلم فعلي مدار العام. وكذا حلقات الذكر الصوفي.
ألا جزاء الله تعالي عَّنا الأخ مصطفى شيخ إدريس والأخ جعفر حسن حمزة كل خير. ونسأله تعالي أن يجعل عملنا وعملهم خالصاً لجلال وجهه الكريم. ونستغفره ونتوب إليه ونرجو رحمته لنا ولجميع أمة الإسلام.


الفقير لمولاه/ أبو القاسم عثمان الطيب خير
4 شعبان 1430هـ

كلمة عامة في التصوف

نشأ علم التصوف ونضج في العصر العباسي الثالث، وهو من العلوم الشرعية الحادثة. وأصله العكوف على العبادة والانقطاع إلى الله تعالي، والاعراض عن زخرف الدنيا وزينتها والزهد فيها من لذة ومال وجاه، والانفراد عن الخلق في الخلوة والعبادة.
واختلف علماء الإسلام في أصل كلمة التصوف أو الصوفية. فقال جماعة باشتقاقها من الصفاء أو الصفة وقال آخرون غير ذلك، ويرى ابن خلدون أن اشتقاقها من الصوف أقرب إلى الصواب. ونحن نعتقد أنها مشتقة من كلمة ثيوصوفيا اليونانية ومعناها الحكمة الإلهية. والصوفي هو الحكيم الذي يطلب الحكمة الإلهية ويسعي لها، والوصول إلى الحقيقة الإلهية هو غاية الصوفي أو المتوصف( ).
وكثيرون هم السائحون في الفيافي، يجتازون الآفاق بطاقة بشرية فوق العادة، ويسيحون في أجواء الكون بخوارق وأمور تفوق العادة مما يجعل عامة الناس يتهيأون لنسج الحكايا والقصص.
فالصوفية مكلفون بالريادة وحسن القيادة وإثبات أركان الإيمان، وتخليص الناس من الجهل والخروج بهم من ظلمات أنفسهم إلى نور الدنيا ونعيم الآخرة( ).
والكيان الصوفي عندنا لا نستطيع تحديد معالمه ولا نجزم بأمر من أموره ويصعب علينا الغور في دواخله. فالمتصوف قديس وقد يقدسه العامة وتلك منقصة، وهو رائد وقد يتبعه الخاصة، وهو وارث ومورث، يصنع ما عجز عنه سواه، ونحن نملك وعياً مزدوجاً تجاه الصوفي وبخاصة فإنه ليس برسول ولا نبي، ولكنه أيضاً فوق مرتبة الذين يمشون في الأسواق. فالصوفي عالم في علمه، متمكن في إتجاهه، واثق من مهامه، ثابت الجنان إتكاء على علم موروث ومكتسب( ).
والصوفية عندنا في السودان هم أهل اللالوبة والمقلوبة والتقروبة، هم أهل المحاية والدواية والعباية، هم أهل الحضرة والنضرة والنظرة، هم أهل التوبة والحوبة والأوبة، هم أهل المدد والسند والعدد، هم المريدون والأخوان والأحباب هم الجبة والمرقوعة والجلباب، هم القادرية والعركيون والسناهير والصادقاب، هم الدسوقية والسمانية والمكاشفية والكباشية والصابوناب، هم الأدارسة والمراغنة والإسماعيلية والعجيمية والبدراب، هم البدوية والرفاعية وأما جد بربر وعووضة القارح والبلياب، هم حاج الماحي والهندي وود حاج وحياتي وأب شريعة والعاقب العقاب، هم الجعلي والقلوباوي والمهدي وود حسونة وود الأرباب، هم أبقرون وتور الأراك والفادني وود الترابي وسائر مداح الجناب، هم راجل الكريدة والبرعي وطيب القوم وقريب الله وزين العابدين أعالي الأنساب، هم ود العجوز وناس كركوج وود أم مريوم وأم حقين وأنوار القباب، هم ود بانقا وبربر وأبفروع وأنسام طابت وكل من طاب، هم المخفيون بظهورهم والظاهرون بخفائهم، هم أهل الأبنية والجزولية والسيفي والأحزاب( ).


بداية دخول الإسلام إلى الجريفات الشرقية والغربية

تُعرف الجريفات بأنها من أوائل المناطق السودانية التي عرفت الحضارة الإسلامية في عهود باكرة لظهور الإسلام بجزيرة العرب. وهذا يؤكده لنا اللواء (م) الخير عبد الجليل المشرف، أنه أبان مبعثه إلى إيران في السبعينات من القرن الماضي إطلع على كتاب باللغة الفارسية تطرق إلى أن ببلاد السودان مركزان من مراكز الحضارة الإسلامية على بلدة تسمى الجريف شرق سبق دخول عبد الله بن أبي السرح عبر الشمال إلى السودان( ).
وشاهد هذا القول يؤكده ما جاء في مؤلف Francis Geus, 1984, p12 حيث يذكر لنا في صفحة 13 عن الجريف غرب جملته الآتية:
GEREIF WEST – AFRICAN ISLAMIC CENTER
فالجريفات الشرقية والغربية ذات حضارات إسلامية أصيلة في السودان.
وكذلك نجد من الإشارات الواضحة في هذا الخصوص من د. حسن الشيخ الفاتح الشيخ قريب الله، في مؤلفه: السودان دار الهجرتين الأولى والثانية للصحابة، ص15: حيث يوضح بالأدلة والبراهين أن الصحابة في هجرتيهم الأولى والثانية أقاموا بأرض السودان الحالية، لا بأرض الحبش الحالية. ويرجح أن تكون سوبا ـ سوبا شرق ـ هي مسكن الصحابة أثناء إقامتهم بالسودان.
ومعروف أن الجريف شرق وسوبا شرق هم جوار بعض منذ الحضارات الضاربة في القدم (حضارة مروى) هذا إلى جانب علاقاتهم الوطيدة في شتي مناحي الحياة. والدلالة على ذلك الكشوفات الأثرية والتي تمت بمسح من الهيئة القومية للآثار والمتاحف بالتعاون مع البعثة السودانية الفرنسية والتي كانت في بداية الثمانينات من القرن الماضي. (لمزيد من التفاصيل أنظر: صلاح عمر الصادق، تقارير آثارية عن المواقع الآثارية بالسودان، الخرطوم، مكتبة الشريف الأكاديمية، 2006م، ص67-69).
ولذلك لا غرابة أن نجد حضارة إسلامية ضاربة في القدم في الجريفات الشرقية والغربية، وكذلك لا غرابة أن تتولد شخصيات إسلامية على مستوى العالم الإسلامي منذ عهود باكرة للإسلام في الجريفات وفي مناطق السودان المختلفة. وهنا نذكر على سبيل المثال لا الحصر العالم السوداني الدنقلاوي "يزيد بن أبي حبيب المتوفي سنة 128هـ ـ فهو تابعي إلتقى بعدد من صحابة رسول الله صلي الله عليه وسلم رضوان الله عليهم أجمعين في مصر ـ
وقد أشار إليه كثير من علماء التاريخ الإسلامي مثل المقريزي والكندي وغيرهما. ومن أشهر تلاميذ يزيد بن أبي حبيب الليث بن سعد. وكان عمر بن عبد العزيز الإمام العادل قد جعل أمر الفتيا في مصر إلى رجلين من الموالي ورجل من العرب فأما العربي فجعفر بن ربيعة، وأما الموليان فيزيد بن أبي حبيب (العالم السوداني) وعبد الله بن جعفر. وكان يزيد أبرزهم فهو الذي يقول عنه الكندي: إنه أول من نشر العلم بمصر في الحلال والحرام ومسائل الفقه، وكانوا قبل ذلك إنما يتحدثون في الفتن والترغيب. ومن الذين اهتموا بسيرة يزيد بن أبي حبيب العالم القاضي: محمد الأمين القرشي (ت: 1976م) ونقل عنه الآتي: وجدت اثنين وستين ومائة من الأحاديث تروى في السنة الصحاح من طريق يزيد موزعة على الكتب هكذا ثلاثون حديثاً للإمام البخاري وثلاثون للإمام مسلم.. وأربعة وثلاثون للنسائي وستة وعشرون لابن ماجة وأربعة وعشرون للترمزي.. وثمانية عشر لأبي داؤود وجردت هذه الأحاديث وجمعتها في كتاب أسميته الفتح الرباني بأحاديث يزيد السوداني"( ).
وفي الجريف شرق لا نعرف البدايات الأولى لدخول الإسلام فيها أو لشخصيات إسلامية مع ظهور الإسلام. ولكن لنا ما يؤكد دخول الإسلام فيها بل هي من مراكز الحضارة الإسلامية في السودان فضلاً عن أنها من مراكز الحضارات والآثار القديمة (حضارة مروى). وشاهد الحال يقول كما يقول د/ بابكر إبراهيم الصديق، جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا ان الجريف شرق معقل الحركة الصوفية في السودان والتي يقال إنها أكثر بلد في العالم بها مساجد، وقد قال فيها الشيخ العبيد ود بدر "جريفاتي فوق كتيفاتي" (لمزيد من التفاصيل أنظر: الروحيون ولي الله الخليفة أحمد بن الشيخ مصطفى الفادني للأستاذ: أبو القاسم عثمان، ص12 والمحقق والموثق عندنا دخول الشيخ يعقوب بن الشيخ مجلي والذي قدم من زرنيخ مصر إلى الحلفايا في سنة 910هـ. ولكنه أنجب إبنه محمد مجلي بن الشيخ يعقوب بالجريف شرق (أنظر عثمان حمد الله: سهم الأرحام في السودان، ص158) وكذلك نجد قبر حفيده الشيخ حجازى بن عروة بن الشيخ أحمد أبو الجود بن الشيخ حمد قاضي بندي بن الشيخ يعقوب بن الشيخ مجلي/ وكذلك قبر الشيخ عبد الأحد بن عروة في مكان جبانة الشيخ صباحي الأزرق وسابقاً كانت تسمى بجبانة عبد الأحد.
وحجازى وعبد الأحد ينتمي إليهما معظم سكان الجريف شرق وغرب وبالتالي معظم سكان الجريفات هم من المشايخة والذين يصلون بأنسابهم إلى سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه.
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-08-2011, 11:15 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

سيرة العارف بالله الشيخ/ صباحي الأزرق
n

سيرة العارف بالله
الشيخ صباحي الأزرق




تأليف
مصطفى شيخ إدريس عمر
جعفر حسن حمزة إبراهيم




2009م


n


قال تعالي:
(ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون (62) الذين آمنوا وكانوا يتقون (63) لهم البشري في الحياة الدنيا وفي الآخرة لا تبديل لكلمات الله ذلك هو الفوز العظيم(64))

صدق الله العظيم
سورة يونس


إهداء

إلى روح شيخنا وأستاذنا ووالدنا الشيخ/ إبراهيم بن الحاج بابكر العالم الجليل مؤرخ الزنارخة
وإلى روح جده العالم الشيخ الولي الصالح/ الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم مؤرخ الزنارخة الأول في جميع السودان
وإلى والدنا/ الشيخ صباحي الأزرق وإلى جميع ذريته ومحبيه ومريديه نهدى هذا الجهد المتواضع



المؤلفان


شكر وتقدير

إن الذي لا يشكر الناس، لا يشكر الله
الشكر أجزله لكل من ساهم في إخراج هذا الكتاب (سيرة العارف بالله الشيخ صباحي الأزرق) ونخص بالشكر الأستاذ الدكتور/ أبو القاسم عثمان الطيب خير والذي فتح ذراعيه بالكامل لإنجاح هذا العمل منذ أن كان فكرة جزاه الله عنا كل خير ووفقه في دينه ودنياه.
وكذلك شكرنا للأخ الأستاذ/ حسن عبد الصادق حاج الطيب في تشجيعه المستمر لنا في هذا الجانب ومعه العم/ الطيب حسن عبد الرحمن.
وشكرنا وتقديرنا للأخ/ حسن عباس عبد الرحمن الشيخ سرحان في وقفته معنا والسؤال والمتابعة اللصيقة في إتمام هذا الكتاب.
وخالص شكرنا للأخ الأستاذ/ أحمد محجوب التوم بابكر زول الله والذي أبداً تجاوباً واضحاً منذ البداية في أن يقوم بطباعة هذا الكتاب على جهاز الكمبيوتر ومعه الأخ/ عثمان الياس محمد حمزة.
وشكرنا وتقديرنا دائماً وأبداً لجميع أهلنا وعشيرتنا والذين نحنُ منهم وهم مِنَّا

المؤلفان

الفهرس

الموضوع رقم الصفحة
الإهداء
شكر وتقدير
تقديم د. أبو القاسم عثمان الطيب خير 7
كلمة عامة في التصوف 10
بداية دخول الإسلام إلى الجريفات الشرقية والغربية 12
شكل أساسي يوضح أجداد وذرية الشيخ صباحي الأزرق 15
فكرة عامة عن حياة الشيخ صباحي 17
ميلاد الشيخ صباحي 19
جانب من سيرة الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم (عم الشيخ صباحي) 21
شيء ما عن أجداد الشيخ صباحي 24
ذكر بعض ذرية الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم 26
الشيخ صباحي في العيلفون 29
العلاقات الروحية والرحمية بين المسلمية والزنارخة والبادراب 29
جانب من كرامات الشيخ صباحي 31
وفاة الشيخ صباحي 34
ذرية الشيخ صباحي 35
خلافة الشيخ صباحي مع ذكر جانب من ذريته 36
بعض مصاهرات آل الشيخ صباحي 41
الجعليون بالجريف غرب وشرق ومصاهراتهم مع آل الشيخ صباحي 43
نموذج للمصاهرات بين الزنارخة والمسلمية 45
عمودية آل الشيخ صباحي الأزرق بالجريف غرب 47
تراجم لبعض الشخصيات والأمكنة 49
الخاتمة 60
المصادر والمراجع 61
الملحقات 64
ملحق (1): قصيدة راجل الوادي لمؤلفها محمدين بن الشيخ بن قدورة 65
ملحق (2): قصيدة يا منادى الزين الشابك. ود بلة الخير وحابك لمؤلفها علي ود صغيرون 66
ملحق (3): قصيدة الزينين لمؤلفها سيف الدين عبد الرحمن 69
ملحق (4): قصيدة ساكتب عنك يا جريف كركوج لمؤلفها مصطفى شيخ إدريس وقصيدة سيرة الأجداد 70
ملحق (5): قصيدة صباحنا الأزرق لمؤلفها جعفر حسن حمزة 72
ملحق (6): نموذج للمصاهرات بين الزنارخة مع المغاربة والمسلمية والدواليب والجعليين والجموعية 75
ملحق (7): صورة فوتغرافية لقبة الشيخ صباحي الأزرق بالجريف شرق 77
ملحق (: وثيقة نسبة البكرية وبن العباس بالسودان 78
ملحق (9): مخطوط عن المشايخة لأبو بكر محمد فضل الباري 79
ملحق (10): مخطوط عن المغاربة الجدياب وعلاقتهم بالمشايخة للفكي المهدى عثمان محمد 80
ملحق (11): مخطوط من نسخ إبراهيم بن الحاج بابكر لـ إدريس محمد أحمد آدم 81
ملحق (12): السيرة الذاتية للمؤلف مصطفى شيخ إدريس 82
ملحق (13): السيرة الذاتية للمؤلف جعفر حسن حمزة 83





تقديم د/ أبو القاسم عثمان الطيب خير

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأزواجه وصحبه وأتباعه إلى يوم الدين.
يقول جل ثناؤه: "وترى كلَّ أمةٍ جاثية كلُّ أمةٍ تُدعى إلى كتابها اليوم تُجزون ما كنتم تعملون (28) هذا كتابنا ينطقُ عليكم بالحق إنَّا كنَّا نستنسخ ما كنتم تعملون (29) فأما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فيُدخلهم ربهم في رحمته ذلك الفوزُ المبين). صدق الله العظيم ـ سورة الجاثية.
القارئ الكريم: نحمده سبحانه وتعالي أنْ هيأ لأمة الجريفات شرقاً وغرباً من أبنائها المبدعين، الذين أشهروا أقلامهم مدافعين عن الحقائق التاريخية لجلائل تلكم الأمة. فما أجمل الحق! وأجمل بإنزال الناس منازلهم!
فلقد وفق القدير سبحانه وتعالي مؤلفي هذا التوثيق، الأستاذ/ مصطفى شيخ إدريس والأستاذ/ جعفر حسن حمزة لإخراجه بقدر ما هُديا إليه، وليس جديداً على الأستاذين الخوض في مثل هذا النوع من التأليف.
وإيجازاً: نبهنا المؤلفان على مّنْ هو الشيخ صباحي الأزرق؟ ومن هم أهل أمة الجريفات شرقاً وغرباً؟ ومن هم المشائخة والمسلمية؟ والجعليون والجموعية؟ وعلاقة المذكورين بمكونات جذور أمة الجريفات. والمصاهرات بين هذه القبائل وتلك، وإنحداراتها من آل البيت الشريف كالحسوباب أبناء الشيخ حسوبا حفيد الشريف أحمد زروق المغربي، وكذلك المنحدرين عن سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه من أهلنا المشائخة والمسلمية. ومثل هذا مما تجده بين سطور هذا المرجع الفريد.
المؤلفان أخرجا هذا الكنز في أسلوب مبسط، يفهمه جل القَراءِ، كما أنهما يعتبران السابقين في عصرنا هذا كتابة عن الشيخ صباحي الأزرق رضي الله عنه. وكما أشارا معرفين بالزين الشابك والذي عُرفت منطقته اليوم بالقادسية، وهي من أحياء الجريف شرق الشمالية أي من أقدم أحيائها (مربع الزين الشابك) وقد شيد مريودوه والأهل قبل شهرين تقريباً من هذا التقديم قبته الحالية والمعروفة باسمه وهو صاحب مزار مشهور. وأيضاً اشارا معرفين بالشيخ خليل والشيخ حجازي. والفكي الصديق ولد حاج حمزة المشهور (بالحفيان) رضي الله عنهم أجمعين. كما نبها إلى كثير من المعلومات والحقائق الغائبة على البعض، وعلى سبيل المثال علاقة المحس أي آل حاج الضوء يسين بالمشائخة وتحديداً فالجد إبراهيم موسى حمدنا الله ابن التومة محمد زين ابنة العباس بن محمد زين بن عبد الرحمن بن فج النور بن الشيخ صباحي الأزرق. فالجد المذكور والد آمنة (أمونة) والدة أبناء المقدم الصديق حاج الضوء المعلومين. فجدهم محمد زين بن عبد الرحمن بن فج النور المعني أمه إبنة الشيخ عبد الله ابن الشيخ حسوبا (راجل سوبا) حفيد الشيخ أحمد زروق المغربي من آل بيت سيد السادات صلي الله عليه وسلم.
وعلاقة المشائخة بالجموعية كعائلة آل حاج الطيب خير، وخاصة أبناء زوجته عائشة ابنة بلولة بن الخليفة النسائي (النسجي) بن الشيخ سرحان. فجدهم خير والده النور بن آمنة ابنة الملك سلمان بن المك ناصر المشهور.
ولاشك أن المؤلفين قد عانا كثيراً في جمع هذه الحقائق وتوثيقها لتخرج بهذا المؤلف. فجزاهم الله عنا كل خير.
كما أشار المؤلفان إلى الكثير من الأنساب والعلاقات والترابط، وقد ربطا بين القديم والجديد، وبين الأجداد والأحفاد. مما يفيد الأجيال والناشئة أيما فائدة.
فأمة الجريفات الشرقية والغربية لمن أقدم الأمم عبر القرون، وقد عُرف أهلها بالعلم والتدين والتفاني في محبة سيد الوجود صلي الله عليه وسلم وحب الصالحين.
بجبانة الجريف شرق فقط (جبانة الشيخ صباحي الأزرق) ما يربو على السبعمائة من حفظة القرآن الكريم. وهذه إحصائية السبعينات من القرن السابق فقط. وما لا يحصى من الشهداء الذين أبلوا في المهدية.
ومن أبنائها ما يربو على المئتين من الأطباء والطبيبات داخل وخارج السودان. وما يزيد على المئة من المهندسين والمهندسات. والمئات من أساتذة الجامعات والتعليم العام، وما لا يُحصى من المحامين والقضاة والرتب المختلفة بالقوات النظامية، وما لا يُحصي من علماء الآخرة الزاهدين. وما يربو على الثلاثمائة من حاملي الجنسيات الأميركية والبريطانية والفرنسية والألمانية وغيرها من مختلف دول العالم. والعديد من الطيارين ومهندسي الطيران. أما عامة المثقفين والمبدعين والمهرة من أصحاب العمل الحر فلم نستطع لهم حصراً. فما بالك بالجريف الغربي!!
وتعتبر الجريف شرق أكبر قرية على نطاق العالم حوت المساجد والخلاوى والزوايا ودور العلم الديني المعتدل. وهي قلعة الطرق الصوفية. وبها يومياً ما لا يقل عن عشرين حلقة علم من علوم الآخرة. أما الاحتفال بمولد النبي صلي الله عليه وسلم فعلي مدار العام. وكذا حلقات الذكر الصوفي.
ألا جزاء الله تعالي عَّنا الأخ مصطفى شيخ إدريس والأخ جعفر حسن حمزة كل خير. ونسأله تعالي أن يجعل عملنا وعملهم خالصاً لجلال وجهه الكريم. ونستغفره ونتوب إليه ونرجو رحمته لنا ولجميع أمة الإسلام.


الفقير لمولاه/ أبو القاسم عثمان الطيب خير
4 شعبان 1430هـ

كلمة عامة في التصوف

نشأ علم التصوف ونضج في العصر العباسي الثالث، وهو من العلوم الشرعية الحادثة. وأصله العكوف على العبادة والانقطاع إلى الله تعالي، والاعراض عن زخرف الدنيا وزينتها والزهد فيها من لذة ومال وجاه، والانفراد عن الخلق في الخلوة والعبادة.
واختلف علماء الإسلام في أصل كلمة التصوف أو الصوفية. فقال جماعة باشتقاقها من الصفاء أو الصفة وقال آخرون غير ذلك، ويرى ابن خلدون أن اشتقاقها من الصوف أقرب إلى الصواب. ونحن نعتقد أنها مشتقة من كلمة ثيوصوفيا اليونانية ومعناها الحكمة الإلهية. والصوفي هو الحكيم الذي يطلب الحكمة الإلهية ويسعي لها، والوصول إلى الحقيقة الإلهية هو غاية الصوفي أو المتوصف( ).
وكثيرون هم السائحون في الفيافي، يجتازون الآفاق بطاقة بشرية فوق العادة، ويسيحون في أجواء الكون بخوارق وأمور تفوق العادة مما يجعل عامة الناس يتهيأون لنسج الحكايا والقصص.
فالصوفية مكلفون بالريادة وحسن القيادة وإثبات أركان الإيمان، وتخليص الناس من الجهل والخروج بهم من ظلمات أنفسهم إلى نور الدنيا ونعيم الآخرة( ).
والكيان الصوفي عندنا لا نستطيع تحديد معالمه ولا نجزم بأمر من أموره ويصعب علينا الغور في دواخله. فالمتصوف قديس وقد يقدسه العامة وتلك منقصة، وهو رائد وقد يتبعه الخاصة، وهو وارث ومورث، يصنع ما عجز عنه سواه، ونحن نملك وعياً مزدوجاً تجاه الصوفي وبخاصة فإنه ليس برسول ولا نبي، ولكنه أيضاً فوق مرتبة الذين يمشون في الأسواق. فالصوفي عالم في علمه، متمكن في إتجاهه، واثق من مهامه، ثابت الجنان إتكاء على علم موروث ومكتسب( ).
والصوفية عندنا في السودان هم أهل اللالوبة والمقلوبة والتقروبة، هم أهل المحاية والدواية والعباية، هم أهل الحضرة والنضرة والنظرة، هم أهل التوبة والحوبة والأوبة، هم أهل المدد والسند والعدد، هم المريدون والأخوان والأحباب هم الجبة والمرقوعة والجلباب، هم القادرية والعركيون والسناهير والصادقاب، هم الدسوقية والسمانية والمكاشفية والكباشية والصابوناب، هم الأدارسة والمراغنة والإسماعيلية والعجيمية والبدراب، هم البدوية والرفاعية وأما جد بربر وعووضة القارح والبلياب، هم حاج الماحي والهندي وود حاج وحياتي وأب شريعة والعاقب العقاب، هم الجعلي والقلوباوي والمهدي وود حسونة وود الأرباب، هم أبقرون وتور الأراك والفادني وود الترابي وسائر مداح الجناب، هم راجل الكريدة والبرعي وطيب القوم وقريب الله وزين العابدين أعالي الأنساب، هم ود العجوز وناس كركوج وود أم مريوم وأم حقين وأنوار القباب، هم ود بانقا وبربر وأبفروع وأنسام طابت وكل من طاب، هم المخفيون بظهورهم والظاهرون بخفائهم، هم أهل الأبنية والجزولية والسيفي والأحزاب( ).


بداية دخول الإسلام إلى الجريفات الشرقية والغربية

تُعرف الجريفات بأنها من أوائل المناطق السودانية التي عرفت الحضارة الإسلامية في عهود باكرة لظهور الإسلام بجزيرة العرب. وهذا يؤكده لنا اللواء (م) الخير عبد الجليل المشرف، أنه أبان مبعثه إلى إيران في السبعينات من القرن الماضي إطلع على كتاب باللغة الفارسية تطرق إلى أن ببلاد السودان مركزان من مراكز الحضارة الإسلامية على بلدة تسمى الجريف شرق سبق دخول عبد الله بن أبي السرح عبر الشمال إلى السودان( ).
وشاهد هذا القول يؤكده ما جاء في مؤلف Francis Geus, 1984, p12 حيث يذكر لنا في صفحة 13 عن الجريف غرب جملته الآتية:
GEREIF WEST – AFRICAN ISLAMIC CENTER
فالجريفات الشرقية والغربية ذات حضارات إسلامية أصيلة في السودان.
وكذلك نجد من الإشارات الواضحة في هذا الخصوص من د. حسن الشيخ الفاتح الشيخ قريب الله، في مؤلفه: السودان دار الهجرتين الأولى والثانية للصحابة، ص15: حيث يوضح بالأدلة والبراهين أن الصحابة في هجرتيهم الأولى والثانية أقاموا بأرض السودان الحالية، لا بأرض الحبش الحالية. ويرجح أن تكون سوبا ـ سوبا شرق ـ هي مسكن الصحابة أثناء إقامتهم بالسودان.
ومعروف أن الجريف شرق وسوبا شرق هم جوار بعض منذ الحضارات الضاربة في القدم (حضارة مروى) هذا إلى جانب علاقاتهم الوطيدة في شتي مناحي الحياة. والدلالة على ذلك الكشوفات الأثرية والتي تمت بمسح من الهيئة القومية للآثار والمتاحف بالتعاون مع البعثة السودانية الفرنسية والتي كانت في بداية الثمانينات من القرن الماضي. (لمزيد من التفاصيل أنظر: صلاح عمر الصادق، تقارير آثارية عن المواقع الآثارية بالسودان، الخرطوم، مكتبة الشريف الأكاديمية، 2006م، ص67-69).
ولذلك لا غرابة أن نجد حضارة إسلامية ضاربة في القدم في الجريفات الشرقية والغربية، وكذلك لا غرابة أن تتولد شخصيات إسلامية على مستوى العالم الإسلامي منذ عهود باكرة للإسلام في الجريفات وفي مناطق السودان المختلفة. وهنا نذكر على سبيل المثال لا الحصر العالم السوداني الدنقلاوي "يزيد بن أبي حبيب المتوفي سنة 128هـ ـ فهو تابعي إلتقى بعدد من صحابة رسول الله صلي الله عليه وسلم رضوان الله عليهم أجمعين في مصر ـ
وقد أشار إليه كثير من علماء التاريخ الإسلامي مثل المقريزي والكندي وغيرهما. ومن أشهر تلاميذ يزيد بن أبي حبيب الليث بن سعد. وكان عمر بن عبد العزيز الإمام العادل قد جعل أمر الفتيا في مصر إلى رجلين من الموالي ورجل من العرب فأما العربي فجعفر بن ربيعة، وأما الموليان فيزيد بن أبي حبيب (العالم السوداني) وعبد الله بن جعفر. وكان يزيد أبرزهم فهو الذي يقول عنه الكندي: إنه أول من نشر العلم بمصر في الحلال والحرام ومسائل الفقه، وكانوا قبل ذلك إنما يتحدثون في الفتن والترغيب. ومن الذين اهتموا بسيرة يزيد بن أبي حبيب العالم القاضي: محمد الأمين القرشي (ت: 1976م) ونقل عنه الآتي: وجدت اثنين وستين ومائة من الأحاديث تروى في السنة الصحاح من طريق يزيد موزعة على الكتب هكذا ثلاثون حديثاً للإمام البخاري وثلاثون للإمام مسلم.. وأربعة وثلاثون للنسائي وستة وعشرون لابن ماجة وأربعة وعشرون للترمزي.. وثمانية عشر لأبي داؤود وجردت هذه الأحاديث وجمعتها في كتاب أسميته الفتح الرباني بأحاديث يزيد السوداني"( ).
وفي الجريف شرق لا نعرف البدايات الأولى لدخول الإسلام فيها أو لشخصيات إسلامية مع ظهور الإسلام. ولكن لنا ما يؤكد دخول الإسلام فيها بل هي من مراكز الحضارة الإسلامية في السودان فضلاً عن أنها من مراكز الحضارات والآثار القديمة (حضارة مروى). وشاهد الحال يقول كما يقول د/ بابكر إبراهيم الصديق، جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا ان الجريف شرق معقل الحركة الصوفية في السودان والتي يقال إنها أكثر بلد في العالم بها مساجد، وقد قال فيها الشيخ العبيد ود بدر "جريفاتي فوق كتيفاتي" (لمزيد من التفاصيل أنظر: الروحيون ولي الله الخليفة أحمد بن الشيخ مصطفى الفادني للأستاذ: أبو القاسم عثمان، ص12 والمحقق والموثق عندنا دخول الشيخ يعقوب بن الشيخ مجلي والذي قدم من زرنيخ مصر إلى الحلفايا في سنة 910هـ. ولكنه أنجب إبنه محمد مجلي بن الشيخ يعقوب بالجريف شرق (أنظر عثمان حمد الله: سهم الأرحام في السودان، ص158) وكذلك نجد قبر حفيده الشيخ حجازى بن عروة بن الشيخ أحمد أبو الجود بن الشيخ حمد قاضي بندي بن الشيخ يعقوب بن الشيخ مجلي/ وكذلك قبر الشيخ عبد الأحد بن عروة في مكان جبانة الشيخ صباحي الأزرق وسابقاً كانت تسمى بجبانة عبد الأحد.
وحجازى وعبد الأحد ينتمي إليهما معظم سكان الجريف شرق وغرب وبالتالي معظم سكان الجريفات هم من المشايخة والذين يصلون بأنسابهم إلى سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه.
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 07-08-2011, 11:17 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

ومن ذرية عبد الأحد بن عروة إنحدر الشيخ صباحي الأزرق والذي نحن بصدد التوثيق له في هذا الكتاب بصورة أعمق بإذنه تعالي.
فهو: صباحي بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم بن عبد الأحد بن عروة أنظر الشكل التالي:




















(1) توفي عبد الأحد بالجريف شرق ودفن في المقابر المشهورة على اسمه أولاً (جبانة عبد الأحد) وسميت فيما بعد بجبانة (مقابر) الشيخ صباحي الأزرق.
(2) وُلد الحاج عبد اللطيف بالجريف شرق سنة 1050هـ، وتوفي فيها ودفن في الجبانة الموضحة أعلاه.
(3) والدة الشيخ صباحي الأزرق من الجريف غرب واسمها فاطمة الشهيرة بختمة بنت زرقان. ولذلك الأرجح أن يكون والد الشيخ صباحي تزوج بالجريف غرب ومن ثم كان ميلاد الشيخ صباحي بالجريف غرب.
- توفي والد الشيخ صباحي وترك ابنه (صباحي) صغيراً. وبما أن الشيخ صباحي قد كفله عمه الحاج عبد اللطيف وهو صغير. فالأقرب أن يكون الشيخ صباحي عاش جزءاً من حياته بالجريف شرق وبعدها أرسله عمه الحاج عبد اللطيف وسلمه إلى الشيخ إدريس ود الأرباب بالعيلفون ثم عاد الشيخ صباحي إلى الجريف شرق وبعدها بني خلوته المشهورة في الجزيرة. بين الجريف شرق والجريف غرب. ومن الخلوة عاد مرة أخرى إلى الجريف شرق واستقبله أهله وبنو عمومته ثم تزوج بنت الشيخ عبد الله بن حسوبه (راجل سوبا) وأنجب أولاده المذكورين. وبعدها بفترة ذهب واستقر بالجريف غرب ومعه أولاده وتوفي بالجريف غرب. ثم عاد به أبناؤه ودفنوه بالجريف شرق إلى جنب أبيه وأعمامه وأجداده.
(4) تزوج عبد الرحمن بن فج النور من بروى بنت الحاج عبد الكريم ـ من المغاربة الجدياب ـ والتي يتصل نسبها بالشيخ أحمد زروق المغربي. وأنجب أبناؤه المذكورين والذين ذرياتهم موجودة بالجريف شرق وغرب على السواء وكلهم معروفون بآل الشيخ صباحي الأزرق. أما يوسف وعبد القادر وعبد الرحمن أبناء الشيخ صباحي فيقال أن ليس لديهم ذرية والله أعلم.


ميلاد الشيخ صباحي الأزرق

ولد الشيخ صباحي بالجريف الغربي ولم يحدد تاريخ ميلاده ولكن عمه الحاج عبد اللطيف مولود سنة خمسين بعد الالف 1050 من الهجرة ومات بعد أيام قليلة من بعد إرسال ابن أخيه وهو الشيخ صباحي وحينها كان صغير السن، إذن الشيخ صباحي ميلاده كان في عهد الفونج حيث عاصر الشيخ إدريس ود الأرباب المحسي المشيرفي وعاصر كذلك الشيخ حسوبا جد المغاربة الحسوباب وقيل إنه صهره لأن الشيخ النور (فج النور) بن الشيخ صباحي كما ورد في بعض الروايات أمه بنت الشيخ حسوبا هذا وقيل ان الشيخ تاجور النحاس هو خاله.
نسب الشيخ صباحي الأزرق:
هو صباحي الملقب بالأزرق بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم بن عبد الأحد بن عروة بن أحمد أبو الجود بن الشيخ حمد قاضي بندي بن الشيخ يعقوب بن الشيخ مجلي بن ابي البقاء الشيخ جلال الدين اليمني القادري.
وهم من الزنارخة المجلياب وهذا هو الاسم الأصل وزنارخة نسبه إلى المكان يطلق عليه اسم زرنيخ جنوب مصر ومجلياب نسبه إلى الشيخ مجلي صاحب الكرامات وخوارق العادات وقد قمت بشرح هذه الكلمات في كتابي المقدمة التعريفية عن المشايخة البكرية في السودان. اما اسم المشايخة هو اسم خاص بزنارخة السودان أنظر د. عون الشريف قاسم الحلفاية التاريخ والبشر ص41، 42 والفحل، ونسبه البكرية وبني العباس بدار الوثائق ولكنني في هذه السانحة اتطرق إلى ما ورد في كتاب مروى المظهر والجوهر وهو سفر قيم واشير إلى اجتهاد ذلك المؤلف إلا أنه من الواضح غياب بعض المصادر عنه وهي مصادر هامة فيما يخص المشايخة أو المجلياب وهو كتاب عمدة التحقيق في بشائر آل الصديق للمؤلف الشيخ إبراهيم العبيدي المالكي، وهو سفر قيم تم تأليفه خارج السودان قبل أكثر من 300 سنة.
وتعتبر الجريف شرق (الخرطوم) هي حاضرة الزنارخة وقد أثبتت الدراسات والبحوث أن مركز ثقل هذه القبيلة في الجريفات والحلفاية وديم ود أم مريوم بما يعرف الآن بديم أبو سعد وقد وجدت مخطوطات قيمة يحتفظ بها هؤلاء تؤكد أنهم بكرية من نسل سيدي أبي بكر الصديق خليفة رسول الله صلي الله عليه وسلم مما يعضد ذلك ويجعله خبراً متواتراً أن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد عم الشيخ صباحي الأزرق أخذ الطريق من أسلافه البكرية الزنارخة في مصر أثناء مروره إلى الحج وعلى الرغم من بعد الفترة الزمنية والمسافات إلا أن العلاقة بين الزنارخة البكرية بالجريفات وأهلهم في زرنيخ إلى الآن على مر الأزمان والدهور وقد حضر الشيخ مراد البكرى إلى الجريفات وديم أبو سعد أبان الحكم الثنائي وإستقبله على ود أبو زيد الحضاري وزنارخة الجريفات والعمدة على وقد حقق الشيخ عثمان حمد الله والذي أفني زهرة شبابه في جمع الأنساب والأرحام في ذلك وكان على اتصال بالسادة البكرية في مصر وقد قرأت عن ذلك التحقيق في إحدى مصنفاته القيمة. والمعروف أن الشيخ حمد الله قامت كل بحوثه هذه في معظمها على المقابلات والنقل عن أصل وأمهات الأشياء فإذا أراد أن ينسب شخصاً يرجع إلى أصله وكثيراً ما يترك بعض الأشياء معلقة، إنتظاراً للرد حتى يكتب الحقيقة أو الرأى الصواب جزاء الله الشيخ حمد الله وأدخله فسيح جناته. لما قام به من عمل جليل ولولاه لضاعت الأنساب (المعنية).
أما فيما يتعلق بالجزء الذي يتعلق بخلط الكتاب في معني المشايخة فهنالك مشايخة أشراف وهم آل الشريف شرف الدين وهو أخ لأم للشيخ محمد مجلي بن الشيخ يعقوب الزرنخي وأقول لهذا المؤلف ليس هنالك خلط من ناحية لغوية لأنني عندما أقول لك يا مشيخي فهي صفة للشياخة وقد تكون مشيخي مسلمي أو مشيخي مجليابي زرنخي أو مشيخي شرفدينابي. أما عندما أقول لك يا بكري فهنا نسبتك إلى البكرية وقد يكون هنالك في زرنيخ أشراف ولكن هذا لا ينفي وجود البكرية معهم فزرنيخ مكان مثلها ومثل أي قريةٍ أو مدينةٍ وواقع الحال تجد في القرية الواحدة مجموعة من القبائل ذات أنساب متباينة ولكنها جميعاً تنضوي تحت كيان واحد أو نظارة موحدة أو اسم واحد ولكن الجذور بالتأكيد مختلفة.
قال الشيخ عبد السلام اللقاني( ) أمام السنة بمصر: (كل الأنساب داخلها الكذب الآن إلا نسبة البكرية المصرية فإنها صحيحة مقطوع بها الآن).
والشيخ مجلي والد الشيخ يعقوب هو بكرى النسب إلا أنه من جانب أمة يتصل بالسيدة فاطمة الزهراء وهو شريفي كالآتي: فاطمة الشريفية بنت ولي الله تعالي السيد تاج الدين بن السيد الشريف يرحم بن السيد الشريف حسان بن السيد الشريف سليمان بن السيد الشريف محمد بن السيد الشريف علي بن السيد الشريف محمد بن عبد الملك بن الحسن المكفوف بن السيد علي بن الحسن المثلث بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن السيدة فاطمة الزهراء.
وكما سأوضح للقارئ الكريم نسب الشيخ مجلي الذي يتصل بسيدي أبي بكر الصديق رضي الله عنه فهو الشيخ مجلي ابن ابي البغاء الشيخ جلال الدين بن عبد الرحمن بن أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن العوض بن عبد الخالق بن عبد المنعم بن يحي بن الحسن بن موسى بن يحي بن يعقوب بن نجم بن عيسي بن شعبان بن عيسي بن داؤد بن محمد بن نوح بن طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه.
وكما روى أن الشيخ صباحي أمه من الجريف غرب واسمها فاطمة بنت زرقان وهذه الرواية تؤكد ما أورده البروفسير محمد إبراهيم أبو سليم في إقطاعية الفونج للفقهاء في كتابه تاريخ الخرطوم صفحة 11، 12 كالآتي: (لقد أقطع الفونج قطعة أرض للشيخ يعقوب بن مجلي قطعة أرض في الحلفاية وديم أبو سعد والجريف غرب) فالزنارخة استوطنوا في هذه المناطق منذ عهد السلطنة السنارية.
جانب من سيرة (الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد):
عندما أتطرق إلى انتقال صباحي الفتي الصغير إلى العيلفون أذكر أحد عمالقة منطقة شرق النيل وكبار الشيوخ من ذرية عبد الأحد بن عروة وهو الولى الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد والذي كان أديباً وشيخاً ورعاً وتقياً وعالماً والحاج عبد اللطيف كتب النسب والتاريخ إلا أنه لم يصل إلينا ولكن وجدنا

اشارات في كتابات الشيخ الصديق أحمد حضرة وقد إختط الحاج عبد اللطيف مدونات في العام 1110 هجرية وهو تاريخ قديم ولو وجدت هذه الوثائق لغيرت في مجري البحوث ولأضافة المزيد من الحقائق الغائبة ولكن نسأل الله تعالي أن يجمعنا بها حتى نطلع على الحلقات المفقودة من تاريخ الأسلاف والأجداد.
قيل إن للشيخ صباحي أخ واسمه محمد ولكنه لم ينجب وعموماً المعلومات عنه قليلة.
ووالد الشيخ صباحي هو عبد الرحمن وهو شقيق الحاج عبد اللطيف سالف الذكر وقد توفي والده عبد الرحمن وهو صغير وكفلة عمه الحاج عبد اللطيف.
ونرجع إلى سيرة الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم (عم الشيخ صباحي الأزرق):
ولد الحاج عبد اللطيف بالجريق الشرقي سنة خمسين بعد الألف حفظ القرآن الكريم وتعلم الفقه والشرع وعلوم الشريعة من شيخه وأستاذه على ود برى ثم سلك الطريقة القادرية على يد خليفة جده الشيخ مجلي بزرنيخ أثناء مروره إلى الحج وكان ورعاً وتقياً ومحباً للعلم والتصوف وقد أعطاه الله الكثير من الكرامات الظاهرة وهي كما قال شيخنا إبراهيم بابكر: من كراماته أنه لا يقدر باغي أو سارق أن يفسدا في بلد يوجد فيه الحاج عبد اللطيف ومن يفعل ذلك منهم يرى من العقوبة ما يتعظ بها غيره في الحال وفي رواية أخرى ما يلفظ بها غيره في الحال ومن ذلك ما اتعظ وتلفظ به القوم بشأن قارون حيث تمنوا أن يعطيهم الله مثل أُوتي قارون من مال فلما خسف الله به وبماله اتعظوا وتلفظوا في الحال.
ومن كرامات الحاج عبد اللطيف ما تفرس به في ابن أخيه صباحي حيث كان يحبه حباً شديداً ويؤثره على أولاده ويقول: له سيكون لك شأن عظيم وسيصلحك الله على يد أكبر ولي في هذا القطر وكان ذلك حيث اشتهر صباحي إلى الآن وكذلك شيخه الشيخ إدريس هو قطب من أقطاب الصوفية في السودان والعالم العربي والإسلامي وهو مؤسس قرية العيلفون وقيل انه أول من ظهرت عليه الولاية في السودان ومن أوائل الذين أنشأوا الخلاوي وكان الحاج عبد اللطيف له صحبة مع الشيخ إدريس ود الأرباب المحسي المشير في الملقب بأبو فركة وكان الشيخ إدريس يقول للحاضرين عندما يأتي الحاج عبد اللطيف: (إن وجع الرأس يزول عني عند رؤية الحاج عبد اللطيف) وهذا يذكرني قول الشاعر:
نور يلقياك من تلقي نواظره
ولا تكن كالقزي في الأعين النجل
هذا مما يؤكد عمق المحبة في الله والتآخي على نهج الإسلام، ورجل علم وقطب مثل الشيخ إدريس لا يقول هذا الكلام عن فراغ وإنما له مدلول بعيد لأن الصالحين (كلامهم كله حكم) فالحكمة تدل على أن الحاج عبد اللطيف كانت له خصائص وصفات جليلة جعلته في مرتبة ومكانة عالية عند الشيخ إدريس ود الأرباب وتدل عبارات الشيخ إدريس: (إن وجع الرأس يزول عني عند رؤية الحاج عبد اللطيف) على صفاء الصحبة الصادقة التي تدخل السرور والسعادة إلى النفوس ومثل هذا عندنا في السلف الصالح من الصحابة فعاشوا مثل تلك المشاعر ومن ذلك ما تمناه عمر بن الخطاب الخليفة الراشد فقال: أتمني رجال استعملهم في طاعة الله مثل أبي عبيدة عامر بن الجراح وخالد بن الوليد وغيرهم من الصحابة. فشيوخنا الأجلاء عاشوا حياة إسلامية صادقة صافية تأخوا في الله وأسسوا المدن وبنوا القرى والمجتمعات وأرسوا القيم والأخلاق والمثل في المجتمع السوداني.
بهذه المعاني والمحبة الصادقة إن كثيراً من تاريخ السودان مفقود الحلقات (مبتور) وما جاء منه مشوه وعليل والكثيرون ركزوا على مجتمع القبيلة والذي أسس له القلم الاستعماري ومشى على نهجه الكثير من الكُتاب المبهورين بذلك ولكن في حقيقة الأمر وشاهد الحال أن مجتمع السودان مجتمع مدني عرف المدنية قبل مئات السنين وذلك بفضل رجال التصوف، ومن ذلك ولد الشيخ حمد ود أم مريوم بالجزيرة (توتي) وكان تلميذ للشيخ أرباب العقائد وهو زرنخي وله علاقة بالمحس من جانب أمه.
أما شيخنا الشيخ إدريس فقد اصطحبه الكثير من الشيوخ من قبائل مختلفة لم يوحدهم إلا أخوة الإسلام ونفهم من ذلك أننا كمجتمع منذ القدم (معيار الإنسان هو العقيدة والتقوى).
فالخلوة والمسيد هو سودان مصغر يجمع بين الأسود والأبيض ومختلف القبائل والأعراف.
والفراسة لا يعطيها الله لأي شخص من عباده فهي إلى خاصته وعباده المخلصين ولا يعطيها الله لعاصي أو مرتكب الذنوب ومن ذلك قول الشاعر:
شكوت إلى وكيع سوء حفظي
فارشدني إلى ترك المعاصي
وعلمني بأن العلم نور
ونور الله لا يؤتي لعاصي
فقد صدقت فراسة شيخنا الحاج عبد اللطيف في ابن أخيه صباحي حيث أصلحه الله وأصبح فيما بعد من أشهر الشيوخ في منطقة شرق النيل والسودان عموماً وسيرته على ألسن الصغار والكبار على مر الدهور والأزمنة والحقب.
أرسل الحاج عبد اللطيف ابن أخيه عبد الرحمن واسمه صباحي عبد الرحمن إلى الشيخ إدريس ود الأرباب وكان مضمون خطابه: (اسلمتك ابن أخي هذا في الدنيا واستلمه منك في الآخرة) واتوقف قليلاً في هذه العبارة وهي تدل على يقين الحاج عبد اللطيف تماماً بالآخرة فهو رجل صديق وابن الصديق حقاً ومن دلائل إيمان الرجل أن يعبد الله كأنه يراه وان يؤمن بالجنة والنار والبعث والحياة البرزخية فهؤلاء الرجال على الرغم من بعد زمنهم يدل على غزارة علمهم وعمق إيمانهم ويقينهم وصدقهم في اعتقادهم. انتهينا من فراسة الشيخ الحاج عبد اللطيف والواضحة مثل الشمس في كبد السماء.
توفي الحاج عبد اللطيف بسنوات قليلة من تاريخ إرسال ابن أخيه إلى العيلفون عند الشيخ إدريس ود الأرباب ودفن في جريف قمر وقيل إن أول من دفن في هذه الجبانة هو الشيخ عبد الأحد بن عروة جد الحاج عبد اللطيف.
شيء ما عن أجداد الشيخ صباحي الأزرق:
ومنهم عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد وأخوان عبد الأحد هذا هم حجازي جد الحضارة أولاد محمد حجازي بن عروة واطلقوا عليهم كذلك اسم الفقراء وذلك لصلاح أحوالهم وكثرة الأولياء بينهم ومن أبناء الشيخ محمد حجازي الفكي خليل والذي ينتسب إليه الكثيرين منهم ومن ابنائه أيضاً الزين الشابك والذي سميت عليه حلة الزين الشابك الآن شمال الجريف (القادسية حالياً) أما أبناء إبراهيم بن محمد بن عروة هم الإبراهيماب بجهة أم دوم وما جاورها من قري وأبناء عبد الأحد بن عروة ستة وهم موسى المتنح ومحمد العبيد وعلي وعبد الرحيم وخطاب جد الخطاطيب وحمد وذريته يعرفون بالدقونة.
ومما يؤكد أن هذه الجبانة أول من دفن بها هو الشيخ عبد الأحد بن عروة بن أحمد أبو الجود ما وجد في المخطوطات القديمة عند أهلنا الجموعية القراجيج والجرونة اسم الشيخ موسى المتنح بن عبد الأحد وحفيده النور وحفيده كذلك إسماعيل ولد بخاري وهذا دليل على البعد التاريخي لقبيلة الزنارخة والجموعية في هذه المنطقة وهو دليل أيضاً على مصداقية ما أورده البروفسير محمد إبراهيم أبو سليم في كتابه تاريخ الخرطوم ص11، 12 إقطاعية الفونج أرض للشيخ يعقوب بن مجلي جد الزنارخة في السودان وما روى أيضاً بلسان أحفاد الشيخ موسى (المتنح) بن عبد الأحد حيث كان في مناسبة بالجريف غرب وقال لأبيه عبد الأحد: (أن يزوج له بنت عمه بالجريف الهوى)( ) وعندما أرادوا قطع البحر بالمركب أراد ان يفتح المركب لتغرق كتهديد لهم إذا لم يزوجوا له بنت عمه وهذه رواية تحتمل الصواب أو الخطأ. والشيخ موسى له ذرية كثيرة واسم تنيحاب هو اسم أشمل لذريته ثم بعد ذلك انقسموا إلى بشاراب وسمانعة وقرنجاب أحفاد النور أبو جرنقوا الزرنخي التنيحابي وهو شخصية مهابة وقيل أنه المؤسس الحقيقي لمنطقة الجريف غرب جنوب وهو الجد الحقيقي لمعظم الأسر في الجريف غرب ولكن هنالك ذرية للشيخ موسى لا نعرف جهتهم مثل أولاد مالك وأولاد علي الكبير ورجح بعض النسابة أن الكواديب بالجريف شرق غالباً ما يكونوا من ذرية الشيخ موسى بن عبد الأحد بن عروة.
الجريف منطقة عريقة وهي لا تقل أهمية عن الحلفاية من ناحية تاريخية كما وجد في الآثار يدل على أنها جزء من الحضارة المروية القديمة وفي العام 1983م كان نتاج عمل الحفريات اكتشاف مقابر جماعية وبعض الفخار والأدوات والتي يرجع تاريخها إلى عهد الحضارة المروية أما من ناحية أخرى تعتبر الجريف شرق معقل الحركة الصوفية (أنظر: أبو القاسم عثمان، الروحيون، ص12) ورجح الكثير من المؤرخين والعلماء وعلى رأسهم د. حسن الفاتح قريب الله أن النجاشي ملك الحبشة هذا موطنه هو حضارة سوبا الحالية والدليل على ذلك ما جاء في تقرير البعثة الفرنسية في العام 1983م وترجمته كالآتي الجريف غرب مركز الحضارة الإسلامية في افريقيا هذا ما يدل على دخول الإسلام في هذه المنطقة قبل مجئ عبد الله بن ابي السرح (أنظر: أبو القاسم عثمان، الجريف شرق منارة العلماء والصالحين، ص12) والمعروف ان الشيخ يعقوب الزرنخي والذي جاء إلى السودان في العام 910 من الهجرة استقر في الحلفاية.
وبعد ان توفاه الله ودُفن في حلة الازيرقاب على مقدار نصف ميل من الحلفاية أولاده أربعة وهم محمد زامر وعطا الله وحمد قاضي بندي وموسى، أما الشيخ مجلي هو ابنه (من زوجة أخرى) والذي ذريته بالسافل (الشمال) ومولود بالجريف شرق أنظر سهم الأرحام ص، 158، للشيخ حمد الله( ). لمعرفة التفاصيل عن ذرية الشيخ يعقوب راجع في كتاب المقدمة أو الجريف شرق تاريخ وعلاقات. وذرية الشيخ يعقوب تفرقوا في الأقاليم المختلفة إلا أن أحد أبنائه ظل مستقراً في دار أبيه بالحلفايا ولم يخرج منها وهو الشيخ حمد قاضي بندي وقد ولي القضاء وكان آمراً بالمعروف ناهياً عن المنكر مغلظاً على الملوك ومن دونهم لا تأخذه في الله لومة لائم.
ذكر بعض ذرية الحاج عبد اللطيف:
أولاد الحاج عبد اللطيف ستة وهم شكرت الله وبغوى وعبد القادر ومصباح، وسليمان ومحمد وفي رواية أربعة. وهذه هي رواية الشيخ الصديق حضرة والذي نقل روايته هذه من مخطوط بخط الحاج عبد اللطيف نفسه مؤرخة في العام 1110 هجرية وقال الحاج عبد اللطيف شعراً كالآتي:
قد تحرر هذا مني إلى الورى
من عبده عبد اللطيف القاصرا
وهو ما أتي به من الخبر المتواترا
من الأجداد والآباء الفاخرا
وهنا إشارة أيضاً إلى كتاب مروى المظهر والجوهر لعل هذا المؤلف لم يوفق في الحصول على تلك العبارات والتي ألفها الأديب والفقيه والولي الحاج عبد اللطيف وهو أكبر سناً من الشيخ حمد ود أمريوم بخمس سنوات وشيخنا الحاج عبد اللطيف سلك الطريق على يد خليفة جده الشيخ مجلي بزرنيخ وكان ذلك أثناء مروره إلى الحج ومن ناحية لغوية عندما يقول إلى الورى أي بمعني إلى الزمن السابق والبعيد والخبر المتواتر يعني قطعي الثبوت لا يوجد فيه خلاف بين الرواة والنسابة والأجداد والآباء الفاخرا وهنا يفتخر الحاج عبد اللطيف بأجداده وآبائه وهم ذرية سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه. سئل أحد الصالحين عن ذرية أبو بكر الصديق قال: (ماذا أقول في قوم مدحهم القرآن الكريم) وقد ذكر البكرية في القرآن عدة مرات وقال الله تعالي: (قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت على وعلي والدي وأن أعمل صالحاً ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين)( ) وهذه الآيات نزلت في سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه لما بلغ أربعين سنة فاستجاب له ربه حيث اقترن الصلاح بذريته خصوصاً في السودان حتى شاع مثل عند الناس مثل (تحت كل بنية بكرية) والبنية هي أضرحة الأولياء والصالحين التي تزار.
من أبناء شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف آل حمد بالجريف غرب ومنهم بالجريف الشرقي ومن أبناء بقوى الهادياب فهم موزعون بالجريفات وديم أبو سعد ومن الهادياب الشيخ إبراهيم بابكر( ) (سيرته) كالآتي:
ولد بالجريف غرب وترعرع فيه ودرس القرآن على يد الشيخ الأمين صقر البرزن وأجازه في طريق القوم كما أجازه الأستاذ الشيخ محمد بدر أبان الثورة المهدية وفي العهد الثنائي انتقل إلى أم درمان واجتمع بخيار العلماء كالشيخ الترير والشيخ محمد البدوي والأستاذ محمد شريف نور الدائم وأخذ ما أخذ عليهم من أصناف العلوم كالفقه والبيان والمنطق والسيرة النبوية وظل منقطعاً للعلم والتعليم حتى أتاه الأجل المحتوم بديم أبو سعد في العام 1929م.
ومن الهادياب أيضاً الدكتور عبد الرحيم حسين بابكر وهو من كبار أطباء الجلدية في السودان ومن ذرية الشيخ إبراهيم بابكر الشيخ الباقر بديم أو سعد والنوراني السيد الهادي وأخوانه بالجريف شرق من ذرية الريح بابكر شقيق إبراهيم بابكر وللحاج عبد اللطيف ذرية كثيرة خصوصاً في ديم أبو سعد منهم العبد الرحيماب أبناء عبد الرحيم الصغير والزبيراب ومن ذرية الحاج عبد اللطيف أيضاً الشيخ سرحان المسلمي الطرافي بجريف قمر لأن أمه فاطمة بنت سليمان بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد بن عروة. ونسب الشطيطاب أبناء الحاج عبد اللطيف كالآتي: أحمد بن حمد بن موسى بن شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف ويلتقون مع المضاينة في حمد بن موسى بن شكرت الله.
وأم شطيطة هذا اسمها جديدة بنت متقل واسمه محمد أصول من الجموعية أصولهم في منطقة ود الهبيل شرق جبل أولياء وهم (جرونة أو الجرونة تعني شيكارة العيش وسمى متقل بهذا الاسم لكثرة ثروته وأولاد متقل هم عبد الوهاب (الملقب بجبر الدار) وأصول الصغير ومن أحفاده العمدة محمد علي يوسف أصول والزهو وفاطمة والدة مساعد النور المريمي.
وهذا ما يدل على اتصال الزنارخة منذ القدم بالنسب مع أهلهم الجموعية وكذلك يتصل الشطيطاب نسباً بذرية النور أبو جرنقوا من ذرية الشيخ موسى بن عبد الأحد الزرنخي من جانب أمهم هذا ما أكده النسابة الشيخ محمد زين محمد أحمد ود الشائب بالجريف غرب الشيطة.
وهذه بعض ذرية الهادي بن بقوى بن الفقيه الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد وهم الحسن وبابكر وأولاد الحسن هم إدريس ورمان والهادي وفاطمة أبناء إدريس هم الطاهر، وآدم والهادي، والرقاقة وأم النصر وآمنة. آبناء الهادي هم الحسن ورقية ونور الشام وليلي وبرة وهجو (مات صغيراً) وللهادياب فرع بديم أبو سعد والجريفات الشرقية والغربية وأم دوم.
ومن ذرية الحاج اللطيف كذلك آل عبد الرحمن ود حسين وآل سعيد جاد المولى بالجريف شرق وغيرهم كثير مثل المهندس الأستاذ موسى عمر أبو القاسم (معتمد الخرطوم بحري ـ الآن) فجدته لوالدته ابنة حاج على بن عباس بن محمد نور بن مالك بن عبد الوهاب بن شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم ـ أما نسبه لوالده كالآتي: موسى بن عمر بن الفكي أبو القاسم بن أحمد بن موسى بن زروق بن عبد الوهاب بن الشيخ صباحي ود طراف.
الشيخ صباحي في العيلفون:
ذهب ذلك الفتي إلى العيلفون عند شيخه الشيخ إدريس وعند وصوله كان أحد التلاميذ راعياً للخيل (مانتنقا)( ) وهي كلمة تطلق قديما على راعي الخيول فأرسل الشيخ إدريس صباحي ليعمل بدلاً عنه وظل على هذا الحال وذات يوم افتقد الشيخ إدريس تلميذه صباحي فسأل الناس عن صباحي فقالوا له أنه مع الخيل فقال سبحان الله أرسله عمه لحفظ القرآن ونستعمله في رعاية الخيل فأرسلوا إليه فحضر فأمر الشيخ إدريس أحد نسائه بأن تحضر له لبناً بقر وفطيراً فمرسه بيده وقال له: أشرب يا صباحي فشرب فتغير حاله في الحال. ومن الكرامات المشهودة له وهو طفل حدث حيث قام أحد التلاميذ بضربه وألقى إليه الطعام في جسده وكان الطعام حاراً (الكسرة أو العصيدة) فتألم الشيخ صباحي يبكي ويتألم وفي تلك الأثناء مر أحد المسلمية فوجد الشيخ صباحي يبكي فاشتكي هذا الرجل إلى الشيخ إدريس فأحضر الشيخ إدريس التلاميذ في الحال ووضعهم صفاً على جدار الحائط فلم يستطع التلميذ الذي ضربه حراكاً وذهب وانصرف الآخرون فقام الشيخ إدريس بطرده لسوء أخلاقه وهذه رواية شيوخ الجريف شرق.
نشأ الشيخ صباحي على الصدق والأمانة لذلك أحبه عمه الحاج عبد اللطيف وتنبأ له بمستقبل مشرف فصدقت نبوءة الحاج عبد اللطيف فيه.
العلاقات الروحية والرحمية بين المسلمية والزنارخة والبادراب:
ومنهم الشيخ عبد الرحمن الحادو وهو بكري النسب يتصل بالسيد داؤد الجمل وبالسيد محمد مسلم والذي سلم مفتاح الكعبة كما يقولون وهم يؤكدون دوماً أنهم أبناء محمد بن أبو بكر الصديق ولهم من الوثائق ما يثبت ذلك وبالإضافة إلى ذلك لهم علاقة كبيرة بالزنارخة بالجريفات الشرقية والشيخ سرحان الولي الصالح والذي قبره بجريف قمر أمه فاطمة بنت سليمان بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد والحاج عبد اللطيف هو عم الشيخ صباحي إذاً الشيخ صباحي هو جد للشيخ سرحان ويعتبر عم لفاطمة بنت سليمان والدة الشيخ سرحان وعلاقات الزنارخة بالمسلمية علاقة روحية ورحمية فالروحية اتصالهم بشيخهم ود بدر الملقب بالعبيد حيث تتلمذ الكثير منهم على يده فهو مربيهم ومرشدهم وقد كان اعتقاد أهالى الجريفات الغربية والشرقية جميعاً. في الشيخ ود بدر بمختلف قبائلهم وقد قال الشيخ ود بدر فيهم قولته المشهورة: (جريفاتي فوق كتيفاتي) وشهدت مناطقهم الكثير من الصدامات وكان لهم عرضة وذغردة النساء فحينها يقع الموت والصدام وفي إحدى المعارك حسمها سبعة فرسان من الزنارخة حيث شرعوا المركب وتوجهوا نحو العدو فانشدت منهم امرأة من الجريف غرب قائلة:
السبعة الجابو النصر قد امن الشيخ ود بدر
وقبل الاحتفال بالسبعة الفرسان فهي تعتقد في الشيخ ود بدر أمامهم ومعهم بالبركات وأنها تعتقد في القرابة والرحم وأبناء العمومة وهذا ما يدل على العلاقة الروحية والرحمية بين السادة البادراب وأهالي الجريفات وكلمني عبد الرحيم على أبو زيد والجيلي إبراهيم الماحي عن علاقة الشيخ على ود أبو زيد حفيد الشيخ محمد حجازي بن عروة الزرنخي مع السادة البادراب وقال لي شيخ الجيلي إن علي ود أبو زيد كانت له اشكالية مع المسؤول الإنجليزي بشأن القهوة وقهوة علي أبو زيد معروفة في السوق العربي وكانت محل لإلتقاء الزنارخة وأبناء الجريف عموماً فقرأ الشيخ علي ود أبو زيد سورة يسن إحدى وعشرين مرة ونام على ذلك فرأى في المنام أن الخليفة حسب الرسول يضع أوتاد في كل الاتجاهات بالقهوة فاستيقظ الشيخ علي ود أبو زيد مطمئناً وتوجه نحو العمل وعندما أراد مقابلة المأمور حسب المواعيد المتفق عليها ومن بوابة المكتب هرع المأمور خوفاً وقال لهم من هذا الرجل قالوا: علي ود أبو زيد صاحب القهوة وأخذ يصيح أخرجوه وأتركوا قهوته وبعد الفراغ من هذا الحادث الغريب سأله أحد المقربين منه لماذا هرعت بهذه الطريقة وقد قررت بالأمس إغلاق قهوته وعقابه فرد قائلاً: أنه رآه في هذه اللحظات كالأسد الضاري وهذه إحدى كرامات الشيخ علي ود أبو زيد. من أهالي الجريف وتدل كذلك على علاقتهم بالسادة البادراب بام ضواًبان ونرجع إلى أصل الموضوع وهو كرامات الشيخ صباحي الأزرق.
جانب من كرامات الشيخ صباحي:
والكرامات التي تحكي عن الشيخ صباحي كثيرة ويكفِ شاهداً ما صاغه الآباء والأجداد وأهل القوم عن الشيخ صباحي الأزرق في قصائدهم والمؤلفة قبل عشرات السنين بل وأكثر من ذلك (أنظر الملحقات في نهاية البحث). ومن ذلك قول علي ود صغيرون في قصيدته المؤلفة قبل أكثر من 70 سنة:
ناديت للجبانة
صباحي أب نفلاً بانا
أهل الحلقة الرطانة
بِكمو سقى الرطانة
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 07-08-2011, 11:17 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

ومن ذرية عبد الأحد بن عروة إنحدر الشيخ صباحي الأزرق والذي نحن بصدد التوثيق له في هذا الكتاب بصورة أعمق بإذنه تعالي.
فهو: صباحي بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم بن عبد الأحد بن عروة أنظر الشكل التالي:




















(1) توفي عبد الأحد بالجريف شرق ودفن في المقابر المشهورة على اسمه أولاً (جبانة عبد الأحد) وسميت فيما بعد بجبانة (مقابر) الشيخ صباحي الأزرق.
(2) وُلد الحاج عبد اللطيف بالجريف شرق سنة 1050هـ، وتوفي فيها ودفن في الجبانة الموضحة أعلاه.
(3) والدة الشيخ صباحي الأزرق من الجريف غرب واسمها فاطمة الشهيرة بختمة بنت زرقان. ولذلك الأرجح أن يكون والد الشيخ صباحي تزوج بالجريف غرب ومن ثم كان ميلاد الشيخ صباحي بالجريف غرب.
- توفي والد الشيخ صباحي وترك ابنه (صباحي) صغيراً. وبما أن الشيخ صباحي قد كفله عمه الحاج عبد اللطيف وهو صغير. فالأقرب أن يكون الشيخ صباحي عاش جزءاً من حياته بالجريف شرق وبعدها أرسله عمه الحاج عبد اللطيف وسلمه إلى الشيخ إدريس ود الأرباب بالعيلفون ثم عاد الشيخ صباحي إلى الجريف شرق وبعدها بني خلوته المشهورة في الجزيرة. بين الجريف شرق والجريف غرب. ومن الخلوة عاد مرة أخرى إلى الجريف شرق واستقبله أهله وبنو عمومته ثم تزوج بنت الشيخ عبد الله بن حسوبه (راجل سوبا) وأنجب أولاده المذكورين. وبعدها بفترة ذهب واستقر بالجريف غرب ومعه أولاده وتوفي بالجريف غرب. ثم عاد به أبناؤه ودفنوه بالجريف شرق إلى جنب أبيه وأعمامه وأجداده.
(4) تزوج عبد الرحمن بن فج النور من بروى بنت الحاج عبد الكريم ـ من المغاربة الجدياب ـ والتي يتصل نسبها بالشيخ أحمد زروق المغربي. وأنجب أبناؤه المذكورين والذين ذرياتهم موجودة بالجريف شرق وغرب على السواء وكلهم معروفون بآل الشيخ صباحي الأزرق. أما يوسف وعبد القادر وعبد الرحمن أبناء الشيخ صباحي فيقال أن ليس لديهم ذرية والله أعلم.


ميلاد الشيخ صباحي الأزرق

ولد الشيخ صباحي بالجريف الغربي ولم يحدد تاريخ ميلاده ولكن عمه الحاج عبد اللطيف مولود سنة خمسين بعد الالف 1050 من الهجرة ومات بعد أيام قليلة من بعد إرسال ابن أخيه وهو الشيخ صباحي وحينها كان صغير السن، إذن الشيخ صباحي ميلاده كان في عهد الفونج حيث عاصر الشيخ إدريس ود الأرباب المحسي المشيرفي وعاصر كذلك الشيخ حسوبا جد المغاربة الحسوباب وقيل إنه صهره لأن الشيخ النور (فج النور) بن الشيخ صباحي كما ورد في بعض الروايات أمه بنت الشيخ حسوبا هذا وقيل ان الشيخ تاجور النحاس هو خاله.
نسب الشيخ صباحي الأزرق:
هو صباحي الملقب بالأزرق بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم بن عبد الأحد بن عروة بن أحمد أبو الجود بن الشيخ حمد قاضي بندي بن الشيخ يعقوب بن الشيخ مجلي بن ابي البقاء الشيخ جلال الدين اليمني القادري.
وهم من الزنارخة المجلياب وهذا هو الاسم الأصل وزنارخة نسبه إلى المكان يطلق عليه اسم زرنيخ جنوب مصر ومجلياب نسبه إلى الشيخ مجلي صاحب الكرامات وخوارق العادات وقد قمت بشرح هذه الكلمات في كتابي المقدمة التعريفية عن المشايخة البكرية في السودان. اما اسم المشايخة هو اسم خاص بزنارخة السودان أنظر د. عون الشريف قاسم الحلفاية التاريخ والبشر ص41، 42 والفحل، ونسبه البكرية وبني العباس بدار الوثائق ولكنني في هذه السانحة اتطرق إلى ما ورد في كتاب مروى المظهر والجوهر وهو سفر قيم واشير إلى اجتهاد ذلك المؤلف إلا أنه من الواضح غياب بعض المصادر عنه وهي مصادر هامة فيما يخص المشايخة أو المجلياب وهو كتاب عمدة التحقيق في بشائر آل الصديق للمؤلف الشيخ إبراهيم العبيدي المالكي، وهو سفر قيم تم تأليفه خارج السودان قبل أكثر من 300 سنة.
وتعتبر الجريف شرق (الخرطوم) هي حاضرة الزنارخة وقد أثبتت الدراسات والبحوث أن مركز ثقل هذه القبيلة في الجريفات والحلفاية وديم ود أم مريوم بما يعرف الآن بديم أبو سعد وقد وجدت مخطوطات قيمة يحتفظ بها هؤلاء تؤكد أنهم بكرية من نسل سيدي أبي بكر الصديق خليفة رسول الله صلي الله عليه وسلم مما يعضد ذلك ويجعله خبراً متواتراً أن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد عم الشيخ صباحي الأزرق أخذ الطريق من أسلافه البكرية الزنارخة في مصر أثناء مروره إلى الحج وعلى الرغم من بعد الفترة الزمنية والمسافات إلا أن العلاقة بين الزنارخة البكرية بالجريفات وأهلهم في زرنيخ إلى الآن على مر الأزمان والدهور وقد حضر الشيخ مراد البكرى إلى الجريفات وديم أبو سعد أبان الحكم الثنائي وإستقبله على ود أبو زيد الحضاري وزنارخة الجريفات والعمدة على وقد حقق الشيخ عثمان حمد الله والذي أفني زهرة شبابه في جمع الأنساب والأرحام في ذلك وكان على اتصال بالسادة البكرية في مصر وقد قرأت عن ذلك التحقيق في إحدى مصنفاته القيمة. والمعروف أن الشيخ حمد الله قامت كل بحوثه هذه في معظمها على المقابلات والنقل عن أصل وأمهات الأشياء فإذا أراد أن ينسب شخصاً يرجع إلى أصله وكثيراً ما يترك بعض الأشياء معلقة، إنتظاراً للرد حتى يكتب الحقيقة أو الرأى الصواب جزاء الله الشيخ حمد الله وأدخله فسيح جناته. لما قام به من عمل جليل ولولاه لضاعت الأنساب (المعنية).
أما فيما يتعلق بالجزء الذي يتعلق بخلط الكتاب في معني المشايخة فهنالك مشايخة أشراف وهم آل الشريف شرف الدين وهو أخ لأم للشيخ محمد مجلي بن الشيخ يعقوب الزرنخي وأقول لهذا المؤلف ليس هنالك خلط من ناحية لغوية لأنني عندما أقول لك يا مشيخي فهي صفة للشياخة وقد تكون مشيخي مسلمي أو مشيخي مجليابي زرنخي أو مشيخي شرفدينابي. أما عندما أقول لك يا بكري فهنا نسبتك إلى البكرية وقد يكون هنالك في زرنيخ أشراف ولكن هذا لا ينفي وجود البكرية معهم فزرنيخ مكان مثلها ومثل أي قريةٍ أو مدينةٍ وواقع الحال تجد في القرية الواحدة مجموعة من القبائل ذات أنساب متباينة ولكنها جميعاً تنضوي تحت كيان واحد أو نظارة موحدة أو اسم واحد ولكن الجذور بالتأكيد مختلفة.
قال الشيخ عبد السلام اللقاني( ) أمام السنة بمصر: (كل الأنساب داخلها الكذب الآن إلا نسبة البكرية المصرية فإنها صحيحة مقطوع بها الآن).
والشيخ مجلي والد الشيخ يعقوب هو بكرى النسب إلا أنه من جانب أمة يتصل بالسيدة فاطمة الزهراء وهو شريفي كالآتي: فاطمة الشريفية بنت ولي الله تعالي السيد تاج الدين بن السيد الشريف يرحم بن السيد الشريف حسان بن السيد الشريف سليمان بن السيد الشريف محمد بن السيد الشريف علي بن السيد الشريف محمد بن عبد الملك بن الحسن المكفوف بن السيد علي بن الحسن المثلث بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن السيدة فاطمة الزهراء.
وكما سأوضح للقارئ الكريم نسب الشيخ مجلي الذي يتصل بسيدي أبي بكر الصديق رضي الله عنه فهو الشيخ مجلي ابن ابي البغاء الشيخ جلال الدين بن عبد الرحمن بن أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن العوض بن عبد الخالق بن عبد المنعم بن يحي بن الحسن بن موسى بن يحي بن يعقوب بن نجم بن عيسي بن شعبان بن عيسي بن داؤد بن محمد بن نوح بن طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه.
وكما روى أن الشيخ صباحي أمه من الجريف غرب واسمها فاطمة بنت زرقان وهذه الرواية تؤكد ما أورده البروفسير محمد إبراهيم أبو سليم في إقطاعية الفونج للفقهاء في كتابه تاريخ الخرطوم صفحة 11، 12 كالآتي: (لقد أقطع الفونج قطعة أرض للشيخ يعقوب بن مجلي قطعة أرض في الحلفاية وديم أبو سعد والجريف غرب) فالزنارخة استوطنوا في هذه المناطق منذ عهد السلطنة السنارية.
جانب من سيرة (الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد):
عندما أتطرق إلى انتقال صباحي الفتي الصغير إلى العيلفون أذكر أحد عمالقة منطقة شرق النيل وكبار الشيوخ من ذرية عبد الأحد بن عروة وهو الولى الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد والذي كان أديباً وشيخاً ورعاً وتقياً وعالماً والحاج عبد اللطيف كتب النسب والتاريخ إلا أنه لم يصل إلينا ولكن وجدنا

اشارات في كتابات الشيخ الصديق أحمد حضرة وقد إختط الحاج عبد اللطيف مدونات في العام 1110 هجرية وهو تاريخ قديم ولو وجدت هذه الوثائق لغيرت في مجري البحوث ولأضافة المزيد من الحقائق الغائبة ولكن نسأل الله تعالي أن يجمعنا بها حتى نطلع على الحلقات المفقودة من تاريخ الأسلاف والأجداد.
قيل إن للشيخ صباحي أخ واسمه محمد ولكنه لم ينجب وعموماً المعلومات عنه قليلة.
ووالد الشيخ صباحي هو عبد الرحمن وهو شقيق الحاج عبد اللطيف سالف الذكر وقد توفي والده عبد الرحمن وهو صغير وكفلة عمه الحاج عبد اللطيف.
ونرجع إلى سيرة الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم (عم الشيخ صباحي الأزرق):
ولد الحاج عبد اللطيف بالجريق الشرقي سنة خمسين بعد الألف حفظ القرآن الكريم وتعلم الفقه والشرع وعلوم الشريعة من شيخه وأستاذه على ود برى ثم سلك الطريقة القادرية على يد خليفة جده الشيخ مجلي بزرنيخ أثناء مروره إلى الحج وكان ورعاً وتقياً ومحباً للعلم والتصوف وقد أعطاه الله الكثير من الكرامات الظاهرة وهي كما قال شيخنا إبراهيم بابكر: من كراماته أنه لا يقدر باغي أو سارق أن يفسدا في بلد يوجد فيه الحاج عبد اللطيف ومن يفعل ذلك منهم يرى من العقوبة ما يتعظ بها غيره في الحال وفي رواية أخرى ما يلفظ بها غيره في الحال ومن ذلك ما اتعظ وتلفظ به القوم بشأن قارون حيث تمنوا أن يعطيهم الله مثل أُوتي قارون من مال فلما خسف الله به وبماله اتعظوا وتلفظوا في الحال.
ومن كرامات الحاج عبد اللطيف ما تفرس به في ابن أخيه صباحي حيث كان يحبه حباً شديداً ويؤثره على أولاده ويقول: له سيكون لك شأن عظيم وسيصلحك الله على يد أكبر ولي في هذا القطر وكان ذلك حيث اشتهر صباحي إلى الآن وكذلك شيخه الشيخ إدريس هو قطب من أقطاب الصوفية في السودان والعالم العربي والإسلامي وهو مؤسس قرية العيلفون وقيل انه أول من ظهرت عليه الولاية في السودان ومن أوائل الذين أنشأوا الخلاوي وكان الحاج عبد اللطيف له صحبة مع الشيخ إدريس ود الأرباب المحسي المشير في الملقب بأبو فركة وكان الشيخ إدريس يقول للحاضرين عندما يأتي الحاج عبد اللطيف: (إن وجع الرأس يزول عني عند رؤية الحاج عبد اللطيف) وهذا يذكرني قول الشاعر:
نور يلقياك من تلقي نواظره
ولا تكن كالقزي في الأعين النجل
هذا مما يؤكد عمق المحبة في الله والتآخي على نهج الإسلام، ورجل علم وقطب مثل الشيخ إدريس لا يقول هذا الكلام عن فراغ وإنما له مدلول بعيد لأن الصالحين (كلامهم كله حكم) فالحكمة تدل على أن الحاج عبد اللطيف كانت له خصائص وصفات جليلة جعلته في مرتبة ومكانة عالية عند الشيخ إدريس ود الأرباب وتدل عبارات الشيخ إدريس: (إن وجع الرأس يزول عني عند رؤية الحاج عبد اللطيف) على صفاء الصحبة الصادقة التي تدخل السرور والسعادة إلى النفوس ومثل هذا عندنا في السلف الصالح من الصحابة فعاشوا مثل تلك المشاعر ومن ذلك ما تمناه عمر بن الخطاب الخليفة الراشد فقال: أتمني رجال استعملهم في طاعة الله مثل أبي عبيدة عامر بن الجراح وخالد بن الوليد وغيرهم من الصحابة. فشيوخنا الأجلاء عاشوا حياة إسلامية صادقة صافية تأخوا في الله وأسسوا المدن وبنوا القرى والمجتمعات وأرسوا القيم والأخلاق والمثل في المجتمع السوداني.
بهذه المعاني والمحبة الصادقة إن كثيراً من تاريخ السودان مفقود الحلقات (مبتور) وما جاء منه مشوه وعليل والكثيرون ركزوا على مجتمع القبيلة والذي أسس له القلم الاستعماري ومشى على نهجه الكثير من الكُتاب المبهورين بذلك ولكن في حقيقة الأمر وشاهد الحال أن مجتمع السودان مجتمع مدني عرف المدنية قبل مئات السنين وذلك بفضل رجال التصوف، ومن ذلك ولد الشيخ حمد ود أم مريوم بالجزيرة (توتي) وكان تلميذ للشيخ أرباب العقائد وهو زرنخي وله علاقة بالمحس من جانب أمه.
أما شيخنا الشيخ إدريس فقد اصطحبه الكثير من الشيوخ من قبائل مختلفة لم يوحدهم إلا أخوة الإسلام ونفهم من ذلك أننا كمجتمع منذ القدم (معيار الإنسان هو العقيدة والتقوى).
فالخلوة والمسيد هو سودان مصغر يجمع بين الأسود والأبيض ومختلف القبائل والأعراف.
والفراسة لا يعطيها الله لأي شخص من عباده فهي إلى خاصته وعباده المخلصين ولا يعطيها الله لعاصي أو مرتكب الذنوب ومن ذلك قول الشاعر:
شكوت إلى وكيع سوء حفظي
فارشدني إلى ترك المعاصي
وعلمني بأن العلم نور
ونور الله لا يؤتي لعاصي
فقد صدقت فراسة شيخنا الحاج عبد اللطيف في ابن أخيه صباحي حيث أصلحه الله وأصبح فيما بعد من أشهر الشيوخ في منطقة شرق النيل والسودان عموماً وسيرته على ألسن الصغار والكبار على مر الدهور والأزمنة والحقب.
أرسل الحاج عبد اللطيف ابن أخيه عبد الرحمن واسمه صباحي عبد الرحمن إلى الشيخ إدريس ود الأرباب وكان مضمون خطابه: (اسلمتك ابن أخي هذا في الدنيا واستلمه منك في الآخرة) واتوقف قليلاً في هذه العبارة وهي تدل على يقين الحاج عبد اللطيف تماماً بالآخرة فهو رجل صديق وابن الصديق حقاً ومن دلائل إيمان الرجل أن يعبد الله كأنه يراه وان يؤمن بالجنة والنار والبعث والحياة البرزخية فهؤلاء الرجال على الرغم من بعد زمنهم يدل على غزارة علمهم وعمق إيمانهم ويقينهم وصدقهم في اعتقادهم. انتهينا من فراسة الشيخ الحاج عبد اللطيف والواضحة مثل الشمس في كبد السماء.
توفي الحاج عبد اللطيف بسنوات قليلة من تاريخ إرسال ابن أخيه إلى العيلفون عند الشيخ إدريس ود الأرباب ودفن في جريف قمر وقيل إن أول من دفن في هذه الجبانة هو الشيخ عبد الأحد بن عروة جد الحاج عبد اللطيف.
شيء ما عن أجداد الشيخ صباحي الأزرق:
ومنهم عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد وأخوان عبد الأحد هذا هم حجازي جد الحضارة أولاد محمد حجازي بن عروة واطلقوا عليهم كذلك اسم الفقراء وذلك لصلاح أحوالهم وكثرة الأولياء بينهم ومن أبناء الشيخ محمد حجازي الفكي خليل والذي ينتسب إليه الكثيرين منهم ومن ابنائه أيضاً الزين الشابك والذي سميت عليه حلة الزين الشابك الآن شمال الجريف (القادسية حالياً) أما أبناء إبراهيم بن محمد بن عروة هم الإبراهيماب بجهة أم دوم وما جاورها من قري وأبناء عبد الأحد بن عروة ستة وهم موسى المتنح ومحمد العبيد وعلي وعبد الرحيم وخطاب جد الخطاطيب وحمد وذريته يعرفون بالدقونة.
ومما يؤكد أن هذه الجبانة أول من دفن بها هو الشيخ عبد الأحد بن عروة بن أحمد أبو الجود ما وجد في المخطوطات القديمة عند أهلنا الجموعية القراجيج والجرونة اسم الشيخ موسى المتنح بن عبد الأحد وحفيده النور وحفيده كذلك إسماعيل ولد بخاري وهذا دليل على البعد التاريخي لقبيلة الزنارخة والجموعية في هذه المنطقة وهو دليل أيضاً على مصداقية ما أورده البروفسير محمد إبراهيم أبو سليم في كتابه تاريخ الخرطوم ص11، 12 إقطاعية الفونج أرض للشيخ يعقوب بن مجلي جد الزنارخة في السودان وما روى أيضاً بلسان أحفاد الشيخ موسى (المتنح) بن عبد الأحد حيث كان في مناسبة بالجريف غرب وقال لأبيه عبد الأحد: (أن يزوج له بنت عمه بالجريف الهوى)( ) وعندما أرادوا قطع البحر بالمركب أراد ان يفتح المركب لتغرق كتهديد لهم إذا لم يزوجوا له بنت عمه وهذه رواية تحتمل الصواب أو الخطأ. والشيخ موسى له ذرية كثيرة واسم تنيحاب هو اسم أشمل لذريته ثم بعد ذلك انقسموا إلى بشاراب وسمانعة وقرنجاب أحفاد النور أبو جرنقوا الزرنخي التنيحابي وهو شخصية مهابة وقيل أنه المؤسس الحقيقي لمنطقة الجريف غرب جنوب وهو الجد الحقيقي لمعظم الأسر في الجريف غرب ولكن هنالك ذرية للشيخ موسى لا نعرف جهتهم مثل أولاد مالك وأولاد علي الكبير ورجح بعض النسابة أن الكواديب بالجريف شرق غالباً ما يكونوا من ذرية الشيخ موسى بن عبد الأحد بن عروة.
الجريف منطقة عريقة وهي لا تقل أهمية عن الحلفاية من ناحية تاريخية كما وجد في الآثار يدل على أنها جزء من الحضارة المروية القديمة وفي العام 1983م كان نتاج عمل الحفريات اكتشاف مقابر جماعية وبعض الفخار والأدوات والتي يرجع تاريخها إلى عهد الحضارة المروية أما من ناحية أخرى تعتبر الجريف شرق معقل الحركة الصوفية (أنظر: أبو القاسم عثمان، الروحيون، ص12) ورجح الكثير من المؤرخين والعلماء وعلى رأسهم د. حسن الفاتح قريب الله أن النجاشي ملك الحبشة هذا موطنه هو حضارة سوبا الحالية والدليل على ذلك ما جاء في تقرير البعثة الفرنسية في العام 1983م وترجمته كالآتي الجريف غرب مركز الحضارة الإسلامية في افريقيا هذا ما يدل على دخول الإسلام في هذه المنطقة قبل مجئ عبد الله بن ابي السرح (أنظر: أبو القاسم عثمان، الجريف شرق منارة العلماء والصالحين، ص12) والمعروف ان الشيخ يعقوب الزرنخي والذي جاء إلى السودان في العام 910 من الهجرة استقر في الحلفاية.
وبعد ان توفاه الله ودُفن في حلة الازيرقاب على مقدار نصف ميل من الحلفاية أولاده أربعة وهم محمد زامر وعطا الله وحمد قاضي بندي وموسى، أما الشيخ مجلي هو ابنه (من زوجة أخرى) والذي ذريته بالسافل (الشمال) ومولود بالجريف شرق أنظر سهم الأرحام ص، 158، للشيخ حمد الله( ). لمعرفة التفاصيل عن ذرية الشيخ يعقوب راجع في كتاب المقدمة أو الجريف شرق تاريخ وعلاقات. وذرية الشيخ يعقوب تفرقوا في الأقاليم المختلفة إلا أن أحد أبنائه ظل مستقراً في دار أبيه بالحلفايا ولم يخرج منها وهو الشيخ حمد قاضي بندي وقد ولي القضاء وكان آمراً بالمعروف ناهياً عن المنكر مغلظاً على الملوك ومن دونهم لا تأخذه في الله لومة لائم.
ذكر بعض ذرية الحاج عبد اللطيف:
أولاد الحاج عبد اللطيف ستة وهم شكرت الله وبغوى وعبد القادر ومصباح، وسليمان ومحمد وفي رواية أربعة. وهذه هي رواية الشيخ الصديق حضرة والذي نقل روايته هذه من مخطوط بخط الحاج عبد اللطيف نفسه مؤرخة في العام 1110 هجرية وقال الحاج عبد اللطيف شعراً كالآتي:
قد تحرر هذا مني إلى الورى
من عبده عبد اللطيف القاصرا
وهو ما أتي به من الخبر المتواترا
من الأجداد والآباء الفاخرا
وهنا إشارة أيضاً إلى كتاب مروى المظهر والجوهر لعل هذا المؤلف لم يوفق في الحصول على تلك العبارات والتي ألفها الأديب والفقيه والولي الحاج عبد اللطيف وهو أكبر سناً من الشيخ حمد ود أمريوم بخمس سنوات وشيخنا الحاج عبد اللطيف سلك الطريق على يد خليفة جده الشيخ مجلي بزرنيخ وكان ذلك أثناء مروره إلى الحج ومن ناحية لغوية عندما يقول إلى الورى أي بمعني إلى الزمن السابق والبعيد والخبر المتواتر يعني قطعي الثبوت لا يوجد فيه خلاف بين الرواة والنسابة والأجداد والآباء الفاخرا وهنا يفتخر الحاج عبد اللطيف بأجداده وآبائه وهم ذرية سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه. سئل أحد الصالحين عن ذرية أبو بكر الصديق قال: (ماذا أقول في قوم مدحهم القرآن الكريم) وقد ذكر البكرية في القرآن عدة مرات وقال الله تعالي: (قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت على وعلي والدي وأن أعمل صالحاً ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين)( ) وهذه الآيات نزلت في سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه لما بلغ أربعين سنة فاستجاب له ربه حيث اقترن الصلاح بذريته خصوصاً في السودان حتى شاع مثل عند الناس مثل (تحت كل بنية بكرية) والبنية هي أضرحة الأولياء والصالحين التي تزار.
من أبناء شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف آل حمد بالجريف غرب ومنهم بالجريف الشرقي ومن أبناء بقوى الهادياب فهم موزعون بالجريفات وديم أبو سعد ومن الهادياب الشيخ إبراهيم بابكر( ) (سيرته) كالآتي:
ولد بالجريف غرب وترعرع فيه ودرس القرآن على يد الشيخ الأمين صقر البرزن وأجازه في طريق القوم كما أجازه الأستاذ الشيخ محمد بدر أبان الثورة المهدية وفي العهد الثنائي انتقل إلى أم درمان واجتمع بخيار العلماء كالشيخ الترير والشيخ محمد البدوي والأستاذ محمد شريف نور الدائم وأخذ ما أخذ عليهم من أصناف العلوم كالفقه والبيان والمنطق والسيرة النبوية وظل منقطعاً للعلم والتعليم حتى أتاه الأجل المحتوم بديم أبو سعد في العام 1929م.
ومن الهادياب أيضاً الدكتور عبد الرحيم حسين بابكر وهو من كبار أطباء الجلدية في السودان ومن ذرية الشيخ إبراهيم بابكر الشيخ الباقر بديم أو سعد والنوراني السيد الهادي وأخوانه بالجريف شرق من ذرية الريح بابكر شقيق إبراهيم بابكر وللحاج عبد اللطيف ذرية كثيرة خصوصاً في ديم أبو سعد منهم العبد الرحيماب أبناء عبد الرحيم الصغير والزبيراب ومن ذرية الحاج عبد اللطيف أيضاً الشيخ سرحان المسلمي الطرافي بجريف قمر لأن أمه فاطمة بنت سليمان بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد بن عروة. ونسب الشطيطاب أبناء الحاج عبد اللطيف كالآتي: أحمد بن حمد بن موسى بن شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف ويلتقون مع المضاينة في حمد بن موسى بن شكرت الله.
وأم شطيطة هذا اسمها جديدة بنت متقل واسمه محمد أصول من الجموعية أصولهم في منطقة ود الهبيل شرق جبل أولياء وهم (جرونة أو الجرونة تعني شيكارة العيش وسمى متقل بهذا الاسم لكثرة ثروته وأولاد متقل هم عبد الوهاب (الملقب بجبر الدار) وأصول الصغير ومن أحفاده العمدة محمد علي يوسف أصول والزهو وفاطمة والدة مساعد النور المريمي.
وهذا ما يدل على اتصال الزنارخة منذ القدم بالنسب مع أهلهم الجموعية وكذلك يتصل الشطيطاب نسباً بذرية النور أبو جرنقوا من ذرية الشيخ موسى بن عبد الأحد الزرنخي من جانب أمهم هذا ما أكده النسابة الشيخ محمد زين محمد أحمد ود الشائب بالجريف غرب الشيطة.
وهذه بعض ذرية الهادي بن بقوى بن الفقيه الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد وهم الحسن وبابكر وأولاد الحسن هم إدريس ورمان والهادي وفاطمة أبناء إدريس هم الطاهر، وآدم والهادي، والرقاقة وأم النصر وآمنة. آبناء الهادي هم الحسن ورقية ونور الشام وليلي وبرة وهجو (مات صغيراً) وللهادياب فرع بديم أبو سعد والجريفات الشرقية والغربية وأم دوم.
ومن ذرية الحاج اللطيف كذلك آل عبد الرحمن ود حسين وآل سعيد جاد المولى بالجريف شرق وغيرهم كثير مثل المهندس الأستاذ موسى عمر أبو القاسم (معتمد الخرطوم بحري ـ الآن) فجدته لوالدته ابنة حاج على بن عباس بن محمد نور بن مالك بن عبد الوهاب بن شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم ـ أما نسبه لوالده كالآتي: موسى بن عمر بن الفكي أبو القاسم بن أحمد بن موسى بن زروق بن عبد الوهاب بن الشيخ صباحي ود طراف.
الشيخ صباحي في العيلفون:
ذهب ذلك الفتي إلى العيلفون عند شيخه الشيخ إدريس وعند وصوله كان أحد التلاميذ راعياً للخيل (مانتنقا)( ) وهي كلمة تطلق قديما على راعي الخيول فأرسل الشيخ إدريس صباحي ليعمل بدلاً عنه وظل على هذا الحال وذات يوم افتقد الشيخ إدريس تلميذه صباحي فسأل الناس عن صباحي فقالوا له أنه مع الخيل فقال سبحان الله أرسله عمه لحفظ القرآن ونستعمله في رعاية الخيل فأرسلوا إليه فحضر فأمر الشيخ إدريس أحد نسائه بأن تحضر له لبناً بقر وفطيراً فمرسه بيده وقال له: أشرب يا صباحي فشرب فتغير حاله في الحال. ومن الكرامات المشهودة له وهو طفل حدث حيث قام أحد التلاميذ بضربه وألقى إليه الطعام في جسده وكان الطعام حاراً (الكسرة أو العصيدة) فتألم الشيخ صباحي يبكي ويتألم وفي تلك الأثناء مر أحد المسلمية فوجد الشيخ صباحي يبكي فاشتكي هذا الرجل إلى الشيخ إدريس فأحضر الشيخ إدريس التلاميذ في الحال ووضعهم صفاً على جدار الحائط فلم يستطع التلميذ الذي ضربه حراكاً وذهب وانصرف الآخرون فقام الشيخ إدريس بطرده لسوء أخلاقه وهذه رواية شيوخ الجريف شرق.
نشأ الشيخ صباحي على الصدق والأمانة لذلك أحبه عمه الحاج عبد اللطيف وتنبأ له بمستقبل مشرف فصدقت نبوءة الحاج عبد اللطيف فيه.
العلاقات الروحية والرحمية بين المسلمية والزنارخة والبادراب:
ومنهم الشيخ عبد الرحمن الحادو وهو بكري النسب يتصل بالسيد داؤد الجمل وبالسيد محمد مسلم والذي سلم مفتاح الكعبة كما يقولون وهم يؤكدون دوماً أنهم أبناء محمد بن أبو بكر الصديق ولهم من الوثائق ما يثبت ذلك وبالإضافة إلى ذلك لهم علاقة كبيرة بالزنارخة بالجريفات الشرقية والشيخ سرحان الولي الصالح والذي قبره بجريف قمر أمه فاطمة بنت سليمان بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد والحاج عبد اللطيف هو عم الشيخ صباحي إذاً الشيخ صباحي هو جد للشيخ سرحان ويعتبر عم لفاطمة بنت سليمان والدة الشيخ سرحان وعلاقات الزنارخة بالمسلمية علاقة روحية ورحمية فالروحية اتصالهم بشيخهم ود بدر الملقب بالعبيد حيث تتلمذ الكثير منهم على يده فهو مربيهم ومرشدهم وقد كان اعتقاد أهالى الجريفات الغربية والشرقية جميعاً. في الشيخ ود بدر بمختلف قبائلهم وقد قال الشيخ ود بدر فيهم قولته المشهورة: (جريفاتي فوق كتيفاتي) وشهدت مناطقهم الكثير من الصدامات وكان لهم عرضة وذغردة النساء فحينها يقع الموت والصدام وفي إحدى المعارك حسمها سبعة فرسان من الزنارخة حيث شرعوا المركب وتوجهوا نحو العدو فانشدت منهم امرأة من الجريف غرب قائلة:
السبعة الجابو النصر قد امن الشيخ ود بدر
وقبل الاحتفال بالسبعة الفرسان فهي تعتقد في الشيخ ود بدر أمامهم ومعهم بالبركات وأنها تعتقد في القرابة والرحم وأبناء العمومة وهذا ما يدل على العلاقة الروحية والرحمية بين السادة البادراب وأهالي الجريفات وكلمني عبد الرحيم على أبو زيد والجيلي إبراهيم الماحي عن علاقة الشيخ على ود أبو زيد حفيد الشيخ محمد حجازي بن عروة الزرنخي مع السادة البادراب وقال لي شيخ الجيلي إن علي ود أبو زيد كانت له اشكالية مع المسؤول الإنجليزي بشأن القهوة وقهوة علي أبو زيد معروفة في السوق العربي وكانت محل لإلتقاء الزنارخة وأبناء الجريف عموماً فقرأ الشيخ علي ود أبو زيد سورة يسن إحدى وعشرين مرة ونام على ذلك فرأى في المنام أن الخليفة حسب الرسول يضع أوتاد في كل الاتجاهات بالقهوة فاستيقظ الشيخ علي ود أبو زيد مطمئناً وتوجه نحو العمل وعندما أراد مقابلة المأمور حسب المواعيد المتفق عليها ومن بوابة المكتب هرع المأمور خوفاً وقال لهم من هذا الرجل قالوا: علي ود أبو زيد صاحب القهوة وأخذ يصيح أخرجوه وأتركوا قهوته وبعد الفراغ من هذا الحادث الغريب سأله أحد المقربين منه لماذا هرعت بهذه الطريقة وقد قررت بالأمس إغلاق قهوته وعقابه فرد قائلاً: أنه رآه في هذه اللحظات كالأسد الضاري وهذه إحدى كرامات الشيخ علي ود أبو زيد. من أهالي الجريف وتدل كذلك على علاقتهم بالسادة البادراب بام ضواًبان ونرجع إلى أصل الموضوع وهو كرامات الشيخ صباحي الأزرق.
جانب من كرامات الشيخ صباحي:
والكرامات التي تحكي عن الشيخ صباحي كثيرة ويكفِ شاهداً ما صاغه الآباء والأجداد وأهل القوم عن الشيخ صباحي الأزرق في قصائدهم والمؤلفة قبل عشرات السنين بل وأكثر من ذلك (أنظر الملحقات في نهاية البحث). ومن ذلك قول علي ود صغيرون في قصيدته المؤلفة قبل أكثر من 70 سنة:
ناديت للجبانة
صباحي أب نفلاً بانا
أهل الحلقة الرطانة
بِكمو سقى الرطانة
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 07-08-2011, 11:17 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

والأخ حسن عباس عبد الرحمن الشيخ سرحان قد كتب من أكثر من مصدر في هذا الجانب وعلى رأسهم عبد اللطيف بن الشيخ سرحان بن علي أمد الله في عمره فضلاً عن أن حسن عباس قد أخذ الكثير من المعارف من المقدم حسن عبد السلام رحمه الله. ووفقه الله بأن نظم بعض الأبيات في الشيخ صباحي:
الشيخ إدريس معاه الكمل الشجعان
المنك حسوبه يا لبيب ذو الشان
الأزرق صباحي وعبد اللطيف عمه كمان
كم حلوا المضيق في سائر الأكوان
* * *
الأزرق صباحي أبوي يا لحاق
سريع في نهمتك بتحل الخناق
أبوي الأزرق الشيخ صباحي بحرك طمح
والمُنكر بتشيلوا ما بلقوا ليهو براح

سلك الشيخ صباحي الطريق من شيخه الشيخ إدريس بعد أن حفظ القرآن وبلغ مقامات الرجال أذن له شيخه بالرجوع إلى الجريفات الشرقية في مسقط رأسه ومكان آبائه وأبناء عمومته فاستقبله أهله بالترحاب مغتبطين بقدومه إليهم فرحين مسرورين.
كان الشيخ صباحي أزهد أهل زمانه وقد عُرف عنه التنسك ومن تنسكه أن اتخذ له خلوة بناها في فصل الصيف في الجزيرة المقابلة للجريف الشرقي (بناها من الطوب الأحمر والجبص) وجعل لها منفذاً وظل معتكفاً بها سنة كاملة حتى فاض البحر وانخفض عليه فأخرج منها وهو كالحلس البالي فكان يُفرش له القطن ويدثر به مدة طويلة.
ومن كرامات الشيخ صباحي يحكي أن رجلاً يقال له عبضول كان منكراً على الشيخ وصبا
من طرف مصطفي شيخ ادريس عمر
في السبت أكتوبر 24, 2009 4:43 pm

ابحث في: منتدى الجريف غرب العام
موضوع: سيرة العارف بالله الشيخ/ صباحي الأزرق
ردود: 2
شوهد: 658
كتاب تاريخ الجرف غرب -الحلقة الأولي-
وقال الشيخ محمد زين إن التهامي ود الحسن كان عمدة البلد أبان الحكم الأنجليزي وهو من ذرية الشيخ صباحي عائلة عباس بن محمد زين وأمه أيضاً من عائلة محمد زين . وقال أن معظم أهل التهامي بمنطقة رقيعة بالحارة الأولى وكان رجل قوياً حافظ للأنساب وهو والزين ود الصديق من عائلة واحدة وقال أن العمدة التهامي كان يحتفظ بوثائق تخص القبيلة ولكنها احترقت ولو وجدت الآن لكانت خير معين للباحثين والدليل على أن التهامي كان يعرف الانساب حتى في موسم الحج كان يصل البكرية بالمملكة العربية السعودية وحكى الشيخ محمد زين قصص كبيرة في هذه المجال.
أما فيما يخص وادي الشام وقال وادي محمد يسن هي اخت بابكر الملقب بود درار ، أما الأولى هي شخصية تختلف عن الثانية والأولى هي والدة جميع عوائل الحضاره بالجريف غرب والثانية حفيدتها أمها زينب بنت سماحه من أهالي الحلفايا وهي والدة الحاج ود إبراهيم .
وأسمه محمد زين محمد أحمد ود الشايب بن محمد زين بن عبد الرحمن فج النور الشيخ صباحي من مواليد العام 1933م بالحارة الخامسة وله خمسة من الأولاد وهم : محمد أحمد ، معاوية ، ابراهيم ، معاذ ، جده ، عائده .


المشايخة أبناء شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد بن عروه .
وهم الحماداب آل شيطيطه والمضاينة مثل : أبراهيم محمد حمد ، عمر محمد حمد ، الياس محمد حمد ، العباس محمد حمد ، الأمين محمد حمد ، صالح محمد حمد ، محمد عبد المطلب محمد حمد .
ونرمز لهذه الشجرة بإبراهيم بن محمد بن حمد بن محمد بن حمد بن موسى بن شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد .
* آل شطيطه : هم أبناء عمومه المضاينة والهادياب والمضاينة أقرب لهم في سلسلة النسب.
مثال: عباس بن البشير بن أحمد بن حمد بن موسى بن شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد .
أبناء شطيطه : هم العباس ، الحسن ، ( مات صغيرا ) عبد الباقي ، ابراهيم ، آمنة ، أحمد ، زينب .
أبناء يوسف شطيطه هم : الخليل ، نفيسه ، الخلود ، عائشة ، الطيب ، محمد الأصم ، عبد الرحيم ، السيده ، عبد القادر، رحمه ، السر .
وهم أبناء عمومه مع الهدياب أحفاد بقوي بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم وأبناء عمومه معه مع أحفاد الشيخ صباحي بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم وجميعهم يطلق عليهم العبدر حيماب مركزهم الجريف شرق (قمر) والجزيرة المقابلة للنهر قديماً.
المشايخة أبناء المقدم علي:
هو علي بن محمد بن ابراهيم بن محمد نور الملقب(بقرنج ) عمدة الجريف في العهد التركي بن حمد بن عبد الطليف بن محمد بن موسى المكنى بالمتنح بن عبد الأحد .
أبناء المقدم علي هم : بابكر ، الأمين ، قرشي ، صفيه ، بتول.
أبناء محمد نور أبو قرنجو هم : ياسين جد الدراراب : ومن احفادهم بابكر ، محمد ، ياسين ، محمد نور أبو قرنجه ، وأخته وادي محمد يسين وأمها من اهالي الحلفايا ويعتبر بابكر بن عم المقدم بن خالته وأولاد النور ابو قرنجه هم: أدريس ، ابراهيم، وادي الشام ، هي والدة جميع عوائل الفقيه محمد حجازي السعيد بن عروه بالجريق غرب.
وهناك مجموعة من المشايخة في القلعة أسمهم الكواديب لغباً الغالبية من الجريق شرق ومنهم حاج الطيب ، وحاج المبارك، وعبد الغفار ، وعوض الكريم ، ويلحق بهم الجيلي عباسي ود دحمودي . وهم مشايخه بكرية ويحلق بالمشايخة عبد الله ود حاج بابكر الملقب بزرقان وأمه من الصليحاب وله علاقة بالكواهله والجموعية .
نسب المشايخة : عائلة محمد زين ( فريق الحاج ) وأصهارهم:
هذا النسب نقل عن حفيدتهم سميرة ابراهيم خوجلي الجمعة 16/3/2007م وابراهيم خوجلي اصلاً محسي كباني ينتهي نسبه الى المك محسن الذي نتتهي إليه قبائل المحس وهم أصهار المشايخة بفريق الحاج من زرية محمد زين.
قالت أحمد ود الشفيع أصلاً من المغاربة في شرق النيل ولكن والدته من المشايخه من زرية محمد زين وهم ثلاثة نساء تفرع منهن قبائل كثيره . بخيته ، ووناسة ، وأم بخوته . ومحمد زين من أكبر عوائل عبد الرحمن فج النور زرية ومنهم فرقة بالجريق شرق أما عثمان محمد زين له ثمانية من ا لبنات وولد واحد واسمه احمد ومن بنات عثمان الجاز والدة مصطفى خليفة وعثمان والد عبد الجليل والد الزين رقية انجبت أولاد اللوري وأولاد حمدتي وهم أولاد علي عبد القادر أما الجاز فهي والدة مصطفى ، فاطمة ، ونفيسه. رقية والدة يوسف والد خديجة جد رقية والدة علي عبد القادر . عائشة والدة أحمد الشفيع والد عبد الرحمن بالجريف شرق بنت المنى بنت عتمان انجبت ود ابراهيم ود أب حمده وشقيق آخر بالفتيحاب .
آمنة انجبت ادريس بالجريق شرق . أما يوسف عثمان محمد زين انجب فاطمة وآمنة . أما ابراهيم محمد زين هو شقيق ابراهيم محمد زين الذي جاء من ظهره كل زرية العمد بالقلعة وهم أحفاد سعيد عبد الرحيم محمد عبد الرحيم تشمل أسرة محمد زين عائلة بارود بالقعلة كما تشمل كذلك أولاد العاقب والزين الصديق والتهامي ود الحسن وعائلة حسب الرسول أمهم من عائلة علي صباحي وأبوهم من ذرية محمد زين ، كما تشمل عبد الرحمن المحامي وأخوه حجازي وجميع أخوته وتشمل المشايخه عموماً عائلة أبو صلاح وهم بكرية .
وهذه بقية نسبة عثمان محمد زين وعائلة أحمد ود الشفيع المغربي الأب المشيخي الأم .
أولاً : آمنة يوسف ود حاج عثمان ، عائشة يوسف ود حاج عثمان انجبت النخيل وآمنه والسعيدة . أما النور زوجة يوسف ود حاج عثمان محمد زين شقيق بنت وهب والد النور هو الشيخ الشريف بن الشيخ المتجمر بن الشيخ حمد بن المريوم . اما بنت وهب انجبت نفيسه والجاز وفاطمه . والجاز انجبت عبد الله الأمين والطيب وبتول ، ونفيسه ، والتومه .
أما أولاد النور وهم آمنة وفاطمة . أما آمنة انجبت السعديه ، وعائشه والمايده ، والطاهر ، ووالد الطيب محمد مصطفى والد عليّ محمد مصطفي أحمد بابكر الشفيع ‘ عائشة والدة سميره حسن إبراهيم خوجلي ، منيرة ، عطيات ، منى ، مساجد ، منال ، وعمر فتيحي ، أما حسن ابراهيم خوجلي ود نعيم فينتهي نسبه إلى الشيخ خوجلي المحسي الكباني بالخرطوم بحري وتشمل فريق الحج أسرة آل قرافي وهم أصهار أسرة محمد زين وقيل أنهم جاءوا من قوز قرافي بجهة السافل .
واختلف المؤرخون في تأصيلهم منهم من قال أنهم من الدناقلة والراجح أنهم بديريه دهمشيه وكذلك قال الشيخ الجيلاني أحمد العباس وقال أنه أطلع على وثائق أنسابهم .
أما عائلة أبو صلاح هم مشايخه بكرية بالجريق شرق وهم عابدين أبو صلاح ومن المشايخه عباس ود دحمودي ، بابكر ود الفضل . واما بارود هو حسن ود أبو صلاح زوجته حبوبه عباس سعيد وهو مشيخي بكري ليس له علاقة بالمغاربة كما قال بعض المورخين .
من طرف مصطفي شيخ ادريس عمر
في السبت أكتوبر 24, 2009 4:35 pm

ابحث في: منتدى الجريف غرب العام
موضوع: كتاب تاريخ الجرف غرب -الحلقة الأولي-
ردود: 14
شوهد: 3262
كتاب تاريخ الجرف غرب -الحلقة الأولي-
تمهيـد :-

اهم ما شدني للكتابة عن تاريخ الجريف غرب هو انني ابن من ابناء تلك المنطقة التي ترعرعت فيها ويوجد فيها اهلي وأحبائي لأنني غيور علي تلك المنطقة . والغيرة هنا المحمودة او الحميدة التي يحبها الله ورسوله
السبب الثاني لان من كتبوا تاريخ الخرطوم او السودان لم يكتبوا عن الجريف غرب ويجهلها الكثير من الناس علي الرغم من انها كانت في قلب الاحداث منذ زوال سوبا الي وقتنا الحالي ولم تجد عن الجريف في كتب التاريخ إلا اشارت من هنا وهناك مثل تاريخ الخرطوم للبرفيسور محمد ابراهيم ابو سليم ينسب نشأة ونمو الخرطوم للشيخ يعقوب بن المجلي في اوائل سلطنة الفونج وحفيده حمد بن مريوم وهو تقريبا حفيده من الجد الخامس ومشي علي ذلك النحو البرفيسورعون الشريف قاسم في كتابه حلفايا الملوك ص (40 -41) إلا انهم لم يوضحوا ذرية هؤلاء الشيخين بالتفصيل ومواقع اقامتهم وأسرار كثيرة تتعلق بحياتهم وتأثيرهم في الحياة العامة ودورهم في نمو ونشاة المدن .
الجريف غرب بما تحوي من اعراق مختلفة سكنت مع بعضها البعض منذ زوال عهد سوبا كما كان لهذا الشعب جميعاً دون فرز دور في التأثير في الحياة العامة كما ذكرنا سابقاً في كل العهود وكانت تغذي مدينة الخرطوم بكافة انواع الخضر والفواكه واللحوم والبيض البلدي والأسماك وحارب اهل الجريف مع المهدي وبايعوه وشاركوا في معارك الخرطوم المختلفة اما عن الحياة الصوفية والدينية فيعتبر شيوخ الجريف غرب هم المؤسسين الحقيقيين لمعظم القري او المدن التي حول الخرطوم وذرية الشيخ يعقوب او الزنارخة اولاده سموا بالمشايخ لكثرة التدين والصلاح . وكذلك قبيلة الجموعية منهم الفكي الباثرا والمحس احفاد الشيخ ادريس الارباب والدباسيين احفاد الشيخ محمد أحمد الأمام(ابو جنزير) . وجبر الدار هو كذلك يعتبر من ابرز الشخصيات في تاريخ الجريف وهو ايضاً من المؤسسين لان قبيلة الزنارحة (المشايخة) والجموعية هي قبائل متحالفة فالزنارخة للدين والفقه والجموعية للفراسة ويستقرون بعضهم مع بعض والجريف غرب كجزء من منظومة الخرطوم القديمة لم يبرز التاريخ كل الكنوز داخل تلك المنطقة ويجهلها الكثير من الناس حتي علماء التاريخ والسبب في ذلك قلة المصادر المكتوبة واعتماد اهل الجريف علي المصادر الشفاهية حتي المصادر المكتوبة لم تجمع وتدون في مسودة حتي تري النور في المكتبات العامة تلك المنطقة من اخصب المناطق الزراعية وأجمل المناطق من حيث الخضرة واعرق المناطق من حيث التاريخ وأنجبت كثير من حفظة القرآن والشيوخ الذين تزار قبورهم ومنهم جبر الدار فارس زمانه والفكي عتمان والفكي الباترا والشيخ القلع والنور الجريفاوي وعلي ود صباحي وغيرهم من الاعلام والرجال الذين خصصنا لهم مكان في نهاية البحث .

المقدمة
الجريف غرب منطقة عظيمة عريقة التاريخ ضاربة بجذورها الى ما قبل عهد السلطة السنارية ، والباحث يكتشف كل يوم معلومات جديدة عن القبائل والأنساب والشخصيات وعاب علينا الكثير من الناس في عدم نضوج البحث وذلك لاعتقادهم أن البحوث التاريخية دوماً تستغرق وقت طويل حتى تستوى على سوقها ، ولكن التجربة أثبتت عكس ذلك والكتاب نفسه هو وسيلة اتصال بين الناس ويكون دافع للتصحيح وجلب معلومات جديدة وهذا ما كان بالضبط وما توقعناه
لقد شكلت الاخطاء بكل أنواعها هاجساً في ضرورة التصحيح وإصدار هذه الطبعة المنقحة لتلافي تلك الهنات في الأنساب والقبائل وإزالهتا نسبة لتوهم بعض المؤرخين لأخذهم النسب من جانب الأم وهذا شيء طبيعي لبعد المدة الزمنية والبون الشاسع من زمن لآخر لذلك من الطبيعي أن يحصل الخلاف وهناك من الأخطاء ما هو مطبعي وهو مجرد أجتهاد والخطأ فيه وارد . لأننا بشر ليس معصومين وأقصد بذلك شخصي الضعيف والمؤرخين الذين نقلت منهم المعلومات .
لقد واجهت صعوبات جمة عند جمع المعلومات وأضف الى ذلك ظروفي الخاصة وأصبح من الصعب التوفيق بين جمع المعلومات الشفهية المهمة لتوظيف الحقائق التاريخية في أمهات الكتب واحياناً تتعارض بعضها مع الآخر حيث يتطلب من مؤلف كُتاب التاريخ الحضور الإجتماعي في كافة المناسبات واستغلال الفرص لمعرفة الحقائق وهذه هي الطبعة الثانية وبها تصحيح لبعض الأخطاء الرقمية مثلاً ميلاد الشيخ يعقوب بن مجلي هو أصلاً لم يحدد ميلاده ولكنه جاء سنة 910 هـ . ( كما قال ود ضيف الله ) ويوافق مجيئه ميلاد الشيخ ادريس الأرباب جد المحسن وكذلك أخطاء التنسيب مثل قرشي المقدم هو من المشايخة وليس من الجموعية كما ورد في الطبعة الأولى وكذلك فرجاج هو جد عبد الرحيم أبو شيبه والأمين الشايقي وليس حفيدهم العمدة محمد علي يوسف كما قال الاستاذ موسى بشير إمام ، وهكذا التصحيح في كافة الأشياء من أنساب وأماكن وشخصيات .
جاءت فكرة كتاب تاريخ الجريف غرب بفضل جهود العديد من أبناء تلك المنطقة وكانت البداية الحقيقية في عام 2006م عندما بدأت بمجرد كتابات وثائقية من أحداث تاريخية وسير الأعلام والرجال ، وأول المهتمين بهذا الأمر هو الاستاذ/ سيد إسحاق عبد الله ود البصير حيث قام بمدني بمعلومات أولية ووثائق يحتفظ بها ، وأمرني بأن أشرع في إنتاج كتيب صغير أجمع فيه جميع المقالات المنشورة في الصحف الرسمية وأكتمل التشجيع والتأييد من الدكتور عصام عليش محمد علي أبو زيد وألح عليّ بضرورة إصدار هذا الكتاب .
وفي الحقيقة وجد هذا المشروع القبول والارتياح لديّ لأنني شعرت باستكمال ما نقص من معلومات ومعرفة عندما جلست مع الشيوخ وتصفحت بطون الكتب .
مجتمع الجريف غرب عرف المدنية منذ بدابة السلطنة الزرقاء بكافة قبائله الموجودة حالياً وهو إلى الآن محط بحث وما زالت هناك حقائق مفقوده تحتاج إلى تنقيب والأختلاف بين المؤرخين والجدل ما زال دائر في الكتب التاريخية أو المخطوطات أو المصادر الشفهية لكن الشيء الوارد أن قبيلة المشايخة البكرية هي من أهم القبائل التي كان لها دور في تاريخ تلك المنطقة ومن قبلها قبيلة الجموعية وهم يشكلون القالبية العظمى من السكان ولهم مصاهرة واختلاط بين جميع القبائل الأخرى .
لقد وجد المشايخة مكانة عظيمة عند سلاطين الفونج وكانوا هم أهل نفوذ والجموعية كذلك إلا أن الحروب قللت من أعدادهم وشهد التاريخ لهؤلاء الناس أنهم قوم حرب وفراسة ، كذلك أن الشيخ جبر الدار في عام 1822م قاتل جميع القبائل وانتصر عليهم ، على العكس من ذلك فإن البكرية كانوا أهل دين وفقه لذلك أصبحوا أقلبية .
أما قبيلة المحس والمغاربة والجعليين بكافة فروعهم فلهم مصاهره مع تلك القبائل وهم لا شك جرافة منذ القدم وشكلوا المجتمع القديم لذلك عندما نتكلم عن الجريف نقصد بها الجريف القديمة المجتمع الاول الذي تحدث عنه المؤرخين مثل كاتب الشونه وماكمايكل ونعوم شوقير ورتشارد هيل ومحمد إبراهيم أبو سليم ومحمد ود ضيف الله .
أذاً الجريف غرب مرت بعدة عهود ومراحل حتى وصلت إلى شكلها الحالي.
المرحلة الأولى هي فترة زوال سوبا وهذه الفترة المعلومات عنها قليلة وقيل أنها كانت أرض زراعية لسكان سوبا يزرعونها في مواسم الزراعة ثم تأتي الفيضانات فتفرق .
أما المرحلة الثانية وهي مرحلة ما بعد سوبا .
وهنالك عدة روايات ولكن الراجح هو أول من دخلها من الفاتحين مع جيش عبد الله جماع هم الجموعية والبكرية وهذا هو الراجح من الروايات ولطبيعة الجموعية هم أهل حرب وفراسة وقتال لذلك قل عددهم وتضائلوا .
وقد وجدت وثيقة منذ عهد الفونج عند أحد شيوخهم تثبت أن الجموعية هم قديمي الاستقرار في هذه المنطقة كذلك المشايخة البكرية ولكنهم أكثر عددا على جميع القبائل وقد أورد محمد إبراهيم أبو سليم في كتابه تاريخ الخرطوم بشأن اقطاعية الفونج للفقهاء ذكر الشيخ يعقوب جد المشايخة بالجريف غرب وشرق في اقطاعية الأرض من سلاطين الفونج في الجريف غرب وبعض مناطق الخرطوم الأخرى ، ونفس المعنى ورد في كتاب عون الشريف قاسم اشهر الاماكن والأعلام، وأنا في تقديري أن المشايخة والجموعية هم مجتمع واحد ولا خلاف بينهم ولهم مصاهره منذ زمن بعيد يعيشون بعضهم مع بعض لذلك لاجدل أو تضارب في أقوال هؤلاء المؤرخين ، كما للقبائل الأخرى نصيب وافر في تاريخ الجريف وكل الدلائل تدل على أنهم جاءوا منذ زمن بعيد وهم اصهار القبيلين ( المشايخة والجموعية ) .
ومجتمع الفونج نشأ أساساً على الفقهاء لذلك عرفت هذه المنطقة القديمة بالعلم والفقه والخلاوي التي أفل نجمها وغربت شمسها بتغير الاحداث والبيئة واختلاف الأجيال والمتدبر والمتأمل في هذا الامر يجد الكثير من الخلاوي القديمة في الجريف غرب .
ثم جاءت التركية ولم تغير في مجتمع الجريف غرب كثيراً ، وكانت الخرطوم حينها توصف بقليل من الاكواخ والبيوت المتناثرة ومراكب الصيد.
وعندما اتخذ العبدلاب الحلفاية عاصمة لهم لينقلوا مركزهم من قري إليها ، لا شك أنهم وجدوا فيه سكان أصيلين وهم الجموعية والمشايخة أو الزنارخة أحفاد الشيخ الحل فايه ، وهو الشيخ يعقوب بن احمد المتجلي الذي جاء سنة 910 هجرية ولما جاء وجد أصاره الجموعية وهم فرع أسمهم الحمدانية كما وصفهم عون الشريف قاسم في كتابة ( حلفاية الملوك ) وقال فيما بعد تراجع الكثير منهم إلى الجزيرة التي هي على النهر .
أذاً سكان الحلفايا الأصليين هم هؤلاء المذكورين ، ولا شك أن الخرطوم في ذلك الوقت لم تعرف بأنها العاصمة كما هو عليه الوضع الآن لذلك نجد ذرية الشيخ يعقوب في الحلفايا وما جاورها والجريف شرق وأمدوم ومناطق أخرى متفرقة.
أخذت العاصمة الخرطوم تتطور من زمن إلى آخر وتتوسع على حساب ريفي الخرطوم والمناطق المجاورة لها وهي لا شك تأثرت بالمدينة ، وقد ذكر محمد أبراهيم أبو سليم في كتابه تاريخ الخرطوم ذلك الامر. لمن أراد الرجوع إلى هذا الشأن وذكر كيف تطورت الخرطوم ونمت من عهد إلى آخر.
وهذا النمو منذ عهد التركية ثم فترة الامام المهدي وبعدها فترة الحكم الثنائي والذي خرّب أمدرمان وعادت الخرطوم عاصمة للأنجليز ثم أخذ مجتمع ريفي الخرطوم يتغير ويتاثر بالمدينة والتي تقولت عليه وجعلته جزر متفرقة وثمت مشاكل تواجه الاجيال الجديدة وهي :
* الاتصال بالريف الآخر الذي يعتبر جزء لا يتجزأ من الجريف غرب .
ومعرفة التاريخ والنسب مهمة لتطبيق السنن والكثير من الناس يعتبر هذا الامر هو ضرب من ضروب التخلف والرجعية في ظل عالم المدينة والتكنولوجيا باعتبار ان هذا العمل يدعوا الى العنصرية ولعمري هذا قمة الجهل في الدين لأن الاسلام يدعونا إلى معرفة انسابنا لكي نصل أرحامنا وخيركم خيره لأهله ومعرفة تاريخ الأجداد والاباء مهمة وتتبع سيرتهم واقتفاء آثارهم لكي نأخذ منهم الصفات الجميله والإرث الحضاري الذي نفتقده الآن ، لذلك معرفتهم هي من صميم الدين ولا أريد أن استدل بالنصوص من الكتاب أو السنة ولا شك أنها ظاهرة مثل الشمس في كبد السماء .
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 07-08-2011, 11:18 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

والأخ حسن عباس عبد الرحمن الشيخ سرحان قد كتب من أكثر من مصدر في هذا الجانب وعلى رأسهم عبد اللطيف بن الشيخ سرحان بن علي أمد الله في عمره فضلاً عن أن حسن عباس قد أخذ الكثير من المعارف من المقدم حسن عبد السلام رحمه الله. ووفقه الله بأن نظم بعض الأبيات في الشيخ صباحي:
الشيخ إدريس معاه الكمل الشجعان
المنك حسوبه يا لبيب ذو الشان
الأزرق صباحي وعبد اللطيف عمه كمان
كم حلوا المضيق في سائر الأكوان
* * *
الأزرق صباحي أبوي يا لحاق
سريع في نهمتك بتحل الخناق
أبوي الأزرق الشيخ صباحي بحرك طمح
والمُنكر بتشيلوا ما بلقوا ليهو براح

سلك الشيخ صباحي الطريق من شيخه الشيخ إدريس بعد أن حفظ القرآن وبلغ مقامات الرجال أذن له شيخه بالرجوع إلى الجريفات الشرقية في مسقط رأسه ومكان آبائه وأبناء عمومته فاستقبله أهله بالترحاب مغتبطين بقدومه إليهم فرحين مسرورين.
كان الشيخ صباحي أزهد أهل زمانه وقد عُرف عنه التنسك ومن تنسكه أن اتخذ له خلوة بناها في فصل الصيف في الجزيرة المقابلة للجريف الشرقي (بناها من الطوب الأحمر والجبص) وجعل لها منفذاً وظل معتكفاً بها سنة كاملة حتى فاض البحر وانخفض عليه فأخرج منها وهو كالحلس البالي فكان يُفرش له القطن ويدثر به مدة طويلة.
ومن كرامات الشيخ صباحي يحكي أن رجلاً يقال له عبضول كان منكراً على الشيخ وصبا
من طرف مصطفي شيخ ادريس عمر
في السبت أكتوبر 24, 2009 4:43 pm

ابحث في: منتدى الجريف غرب العام
موضوع: سيرة العارف بالله الشيخ/ صباحي الأزرق
ردود: 2
شوهد: 658
كتاب تاريخ الجرف غرب -الحلقة الأولي-
وقال الشيخ محمد زين إن التهامي ود الحسن كان عمدة البلد أبان الحكم الأنجليزي وهو من ذرية الشيخ صباحي عائلة عباس بن محمد زين وأمه أيضاً من عائلة محمد زين . وقال أن معظم أهل التهامي بمنطقة رقيعة بالحارة الأولى وكان رجل قوياً حافظ للأنساب وهو والزين ود الصديق من عائلة واحدة وقال أن العمدة التهامي كان يحتفظ بوثائق تخص القبيلة ولكنها احترقت ولو وجدت الآن لكانت خير معين للباحثين والدليل على أن التهامي كان يعرف الانساب حتى في موسم الحج كان يصل البكرية بالمملكة العربية السعودية وحكى الشيخ محمد زين قصص كبيرة في هذه المجال.
أما فيما يخص وادي الشام وقال وادي محمد يسن هي اخت بابكر الملقب بود درار ، أما الأولى هي شخصية تختلف عن الثانية والأولى هي والدة جميع عوائل الحضاره بالجريف غرب والثانية حفيدتها أمها زينب بنت سماحه من أهالي الحلفايا وهي والدة الحاج ود إبراهيم .
وأسمه محمد زين محمد أحمد ود الشايب بن محمد زين بن عبد الرحمن فج النور الشيخ صباحي من مواليد العام 1933م بالحارة الخامسة وله خمسة من الأولاد وهم : محمد أحمد ، معاوية ، ابراهيم ، معاذ ، جده ، عائده .


المشايخة أبناء شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد بن عروه .
وهم الحماداب آل شيطيطه والمضاينة مثل : أبراهيم محمد حمد ، عمر محمد حمد ، الياس محمد حمد ، العباس محمد حمد ، الأمين محمد حمد ، صالح محمد حمد ، محمد عبد المطلب محمد حمد .
ونرمز لهذه الشجرة بإبراهيم بن محمد بن حمد بن محمد بن حمد بن موسى بن شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد .
* آل شطيطه : هم أبناء عمومه المضاينة والهادياب والمضاينة أقرب لهم في سلسلة النسب.
مثال: عباس بن البشير بن أحمد بن حمد بن موسى بن شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد .
أبناء شطيطه : هم العباس ، الحسن ، ( مات صغيرا ) عبد الباقي ، ابراهيم ، آمنة ، أحمد ، زينب .
أبناء يوسف شطيطه هم : الخليل ، نفيسه ، الخلود ، عائشة ، الطيب ، محمد الأصم ، عبد الرحيم ، السيده ، عبد القادر، رحمه ، السر .
وهم أبناء عمومه مع الهدياب أحفاد بقوي بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم وأبناء عمومه معه مع أحفاد الشيخ صباحي بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم وجميعهم يطلق عليهم العبدر حيماب مركزهم الجريف شرق (قمر) والجزيرة المقابلة للنهر قديماً.
المشايخة أبناء المقدم علي:
هو علي بن محمد بن ابراهيم بن محمد نور الملقب(بقرنج ) عمدة الجريف في العهد التركي بن حمد بن عبد الطليف بن محمد بن موسى المكنى بالمتنح بن عبد الأحد .
أبناء المقدم علي هم : بابكر ، الأمين ، قرشي ، صفيه ، بتول.
أبناء محمد نور أبو قرنجو هم : ياسين جد الدراراب : ومن احفادهم بابكر ، محمد ، ياسين ، محمد نور أبو قرنجه ، وأخته وادي محمد يسين وأمها من اهالي الحلفايا ويعتبر بابكر بن عم المقدم بن خالته وأولاد النور ابو قرنجه هم: أدريس ، ابراهيم، وادي الشام ، هي والدة جميع عوائل الفقيه محمد حجازي السعيد بن عروه بالجريق غرب.
وهناك مجموعة من المشايخة في القلعة أسمهم الكواديب لغباً الغالبية من الجريق شرق ومنهم حاج الطيب ، وحاج المبارك، وعبد الغفار ، وعوض الكريم ، ويلحق بهم الجيلي عباسي ود دحمودي . وهم مشايخه بكرية ويحلق بالمشايخة عبد الله ود حاج بابكر الملقب بزرقان وأمه من الصليحاب وله علاقة بالكواهله والجموعية .
نسب المشايخة : عائلة محمد زين ( فريق الحاج ) وأصهارهم:
هذا النسب نقل عن حفيدتهم سميرة ابراهيم خوجلي الجمعة 16/3/2007م وابراهيم خوجلي اصلاً محسي كباني ينتهي نسبه الى المك محسن الذي نتتهي إليه قبائل المحس وهم أصهار المشايخة بفريق الحاج من زرية محمد زين.
قالت أحمد ود الشفيع أصلاً من المغاربة في شرق النيل ولكن والدته من المشايخه من زرية محمد زين وهم ثلاثة نساء تفرع منهن قبائل كثيره . بخيته ، ووناسة ، وأم بخوته . ومحمد زين من أكبر عوائل عبد الرحمن فج النور زرية ومنهم فرقة بالجريق شرق أما عثمان محمد زين له ثمانية من ا لبنات وولد واحد واسمه احمد ومن بنات عثمان الجاز والدة مصطفى خليفة وعثمان والد عبد الجليل والد الزين رقية انجبت أولاد اللوري وأولاد حمدتي وهم أولاد علي عبد القادر أما الجاز فهي والدة مصطفى ، فاطمة ، ونفيسه. رقية والدة يوسف والد خديجة جد رقية والدة علي عبد القادر . عائشة والدة أحمد الشفيع والد عبد الرحمن بالجريف شرق بنت المنى بنت عتمان انجبت ود ابراهيم ود أب حمده وشقيق آخر بالفتيحاب .
آمنة انجبت ادريس بالجريق شرق . أما يوسف عثمان محمد زين انجب فاطمة وآمنة . أما ابراهيم محمد زين هو شقيق ابراهيم محمد زين الذي جاء من ظهره كل زرية العمد بالقلعة وهم أحفاد سعيد عبد الرحيم محمد عبد الرحيم تشمل أسرة محمد زين عائلة بارود بالقعلة كما تشمل كذلك أولاد العاقب والزين الصديق والتهامي ود الحسن وعائلة حسب الرسول أمهم من عائلة علي صباحي وأبوهم من ذرية محمد زين ، كما تشمل عبد الرحمن المحامي وأخوه حجازي وجميع أخوته وتشمل المشايخه عموماً عائلة أبو صلاح وهم بكرية .
وهذه بقية نسبة عثمان محمد زين وعائلة أحمد ود الشفيع المغربي الأب المشيخي الأم .
أولاً : آمنة يوسف ود حاج عثمان ، عائشة يوسف ود حاج عثمان انجبت النخيل وآمنه والسعيدة . أما النور زوجة يوسف ود حاج عثمان محمد زين شقيق بنت وهب والد النور هو الشيخ الشريف بن الشيخ المتجمر بن الشيخ حمد بن المريوم . اما بنت وهب انجبت نفيسه والجاز وفاطمه . والجاز انجبت عبد الله الأمين والطيب وبتول ، ونفيسه ، والتومه .
أما أولاد النور وهم آمنة وفاطمة . أما آمنة انجبت السعديه ، وعائشه والمايده ، والطاهر ، ووالد الطيب محمد مصطفى والد عليّ محمد مصطفي أحمد بابكر الشفيع ‘ عائشة والدة سميره حسن إبراهيم خوجلي ، منيرة ، عطيات ، منى ، مساجد ، منال ، وعمر فتيحي ، أما حسن ابراهيم خوجلي ود نعيم فينتهي نسبه إلى الشيخ خوجلي المحسي الكباني بالخرطوم بحري وتشمل فريق الحج أسرة آل قرافي وهم أصهار أسرة محمد زين وقيل أنهم جاءوا من قوز قرافي بجهة السافل .
واختلف المؤرخون في تأصيلهم منهم من قال أنهم من الدناقلة والراجح أنهم بديريه دهمشيه وكذلك قال الشيخ الجيلاني أحمد العباس وقال أنه أطلع على وثائق أنسابهم .
أما عائلة أبو صلاح هم مشايخه بكرية بالجريق شرق وهم عابدين أبو صلاح ومن المشايخه عباس ود دحمودي ، بابكر ود الفضل . واما بارود هو حسن ود أبو صلاح زوجته حبوبه عباس سعيد وهو مشيخي بكري ليس له علاقة بالمغاربة كما قال بعض المورخين .
من طرف مصطفي شيخ ادريس عمر
في السبت أكتوبر 24, 2009 4:35 pm

ابحث في: منتدى الجريف غرب العام
موضوع: كتاب تاريخ الجرف غرب -الحلقة الأولي-
ردود: 14
شوهد: 3262
كتاب تاريخ الجرف غرب -الحلقة الأولي-
تمهيـد :-

اهم ما شدني للكتابة عن تاريخ الجريف غرب هو انني ابن من ابناء تلك المنطقة التي ترعرعت فيها ويوجد فيها اهلي وأحبائي لأنني غيور علي تلك المنطقة . والغيرة هنا المحمودة او الحميدة التي يحبها الله ورسوله
السبب الثاني لان من كتبوا تاريخ الخرطوم او السودان لم يكتبوا عن الجريف غرب ويجهلها الكثير من الناس علي الرغم من انها كانت في قلب الاحداث منذ زوال سوبا الي وقتنا الحالي ولم تجد عن الجريف في كتب التاريخ إلا اشارت من هنا وهناك مثل تاريخ الخرطوم للبرفيسور محمد ابراهيم ابو سليم ينسب نشأة ونمو الخرطوم للشيخ يعقوب بن المجلي في اوائل سلطنة الفونج وحفيده حمد بن مريوم وهو تقريبا حفيده من الجد الخامس ومشي علي ذلك النحو البرفيسورعون الشريف قاسم في كتابه حلفايا الملوك ص (40 -41) إلا انهم لم يوضحوا ذرية هؤلاء الشيخين بالتفصيل ومواقع اقامتهم وأسرار كثيرة تتعلق بحياتهم وتأثيرهم في الحياة العامة ودورهم في نمو ونشاة المدن .
الجريف غرب بما تحوي من اعراق مختلفة سكنت مع بعضها البعض منذ زوال عهد سوبا كما كان لهذا الشعب جميعاً دون فرز دور في التأثير في الحياة العامة كما ذكرنا سابقاً في كل العهود وكانت تغذي مدينة الخرطوم بكافة انواع الخضر والفواكه واللحوم والبيض البلدي والأسماك وحارب اهل الجريف مع المهدي وبايعوه وشاركوا في معارك الخرطوم المختلفة اما عن الحياة الصوفية والدينية فيعتبر شيوخ الجريف غرب هم المؤسسين الحقيقيين لمعظم القري او المدن التي حول الخرطوم وذرية الشيخ يعقوب او الزنارخة اولاده سموا بالمشايخ لكثرة التدين والصلاح . وكذلك قبيلة الجموعية منهم الفكي الباثرا والمحس احفاد الشيخ ادريس الارباب والدباسيين احفاد الشيخ محمد أحمد الأمام(ابو جنزير) . وجبر الدار هو كذلك يعتبر من ابرز الشخصيات في تاريخ الجريف وهو ايضاً من المؤسسين لان قبيلة الزنارحة (المشايخة) والجموعية هي قبائل متحالفة فالزنارخة للدين والفقه والجموعية للفراسة ويستقرون بعضهم مع بعض والجريف غرب كجزء من منظومة الخرطوم القديمة لم يبرز التاريخ كل الكنوز داخل تلك المنطقة ويجهلها الكثير من الناس حتي علماء التاريخ والسبب في ذلك قلة المصادر المكتوبة واعتماد اهل الجريف علي المصادر الشفاهية حتي المصادر المكتوبة لم تجمع وتدون في مسودة حتي تري النور في المكتبات العامة تلك المنطقة من اخصب المناطق الزراعية وأجمل المناطق من حيث الخضرة واعرق المناطق من حيث التاريخ وأنجبت كثير من حفظة القرآن والشيوخ الذين تزار قبورهم ومنهم جبر الدار فارس زمانه والفكي عتمان والفكي الباترا والشيخ القلع والنور الجريفاوي وعلي ود صباحي وغيرهم من الاعلام والرجال الذين خصصنا لهم مكان في نهاية البحث .

المقدمة
الجريف غرب منطقة عظيمة عريقة التاريخ ضاربة بجذورها الى ما قبل عهد السلطة السنارية ، والباحث يكتشف كل يوم معلومات جديدة عن القبائل والأنساب والشخصيات وعاب علينا الكثير من الناس في عدم نضوج البحث وذلك لاعتقادهم أن البحوث التاريخية دوماً تستغرق وقت طويل حتى تستوى على سوقها ، ولكن التجربة أثبتت عكس ذلك والكتاب نفسه هو وسيلة اتصال بين الناس ويكون دافع للتصحيح وجلب معلومات جديدة وهذا ما كان بالضبط وما توقعناه
لقد شكلت الاخطاء بكل أنواعها هاجساً في ضرورة التصحيح وإصدار هذه الطبعة المنقحة لتلافي تلك الهنات في الأنساب والقبائل وإزالهتا نسبة لتوهم بعض المؤرخين لأخذهم النسب من جانب الأم وهذا شيء طبيعي لبعد المدة الزمنية والبون الشاسع من زمن لآخر لذلك من الطبيعي أن يحصل الخلاف وهناك من الأخطاء ما هو مطبعي وهو مجرد أجتهاد والخطأ فيه وارد . لأننا بشر ليس معصومين وأقصد بذلك شخصي الضعيف والمؤرخين الذين نقلت منهم المعلومات .
لقد واجهت صعوبات جمة عند جمع المعلومات وأضف الى ذلك ظروفي الخاصة وأصبح من الصعب التوفيق بين جمع المعلومات الشفهية المهمة لتوظيف الحقائق التاريخية في أمهات الكتب واحياناً تتعارض بعضها مع الآخر حيث يتطلب من مؤلف كُتاب التاريخ الحضور الإجتماعي في كافة المناسبات واستغلال الفرص لمعرفة الحقائق وهذه هي الطبعة الثانية وبها تصحيح لبعض الأخطاء الرقمية مثلاً ميلاد الشيخ يعقوب بن مجلي هو أصلاً لم يحدد ميلاده ولكنه جاء سنة 910 هـ . ( كما قال ود ضيف الله ) ويوافق مجيئه ميلاد الشيخ ادريس الأرباب جد المحسن وكذلك أخطاء التنسيب مثل قرشي المقدم هو من المشايخة وليس من الجموعية كما ورد في الطبعة الأولى وكذلك فرجاج هو جد عبد الرحيم أبو شيبه والأمين الشايقي وليس حفيدهم العمدة محمد علي يوسف كما قال الاستاذ موسى بشير إمام ، وهكذا التصحيح في كافة الأشياء من أنساب وأماكن وشخصيات .
جاءت فكرة كتاب تاريخ الجريف غرب بفضل جهود العديد من أبناء تلك المنطقة وكانت البداية الحقيقية في عام 2006م عندما بدأت بمجرد كتابات وثائقية من أحداث تاريخية وسير الأعلام والرجال ، وأول المهتمين بهذا الأمر هو الاستاذ/ سيد إسحاق عبد الله ود البصير حيث قام بمدني بمعلومات أولية ووثائق يحتفظ بها ، وأمرني بأن أشرع في إنتاج كتيب صغير أجمع فيه جميع المقالات المنشورة في الصحف الرسمية وأكتمل التشجيع والتأييد من الدكتور عصام عليش محمد علي أبو زيد وألح عليّ بضرورة إصدار هذا الكتاب .
وفي الحقيقة وجد هذا المشروع القبول والارتياح لديّ لأنني شعرت باستكمال ما نقص من معلومات ومعرفة عندما جلست مع الشيوخ وتصفحت بطون الكتب .
مجتمع الجريف غرب عرف المدنية منذ بدابة السلطنة الزرقاء بكافة قبائله الموجودة حالياً وهو إلى الآن محط بحث وما زالت هناك حقائق مفقوده تحتاج إلى تنقيب والأختلاف بين المؤرخين والجدل ما زال دائر في الكتب التاريخية أو المخطوطات أو المصادر الشفهية لكن الشيء الوارد أن قبيلة المشايخة البكرية هي من أهم القبائل التي كان لها دور في تاريخ تلك المنطقة ومن قبلها قبيلة الجموعية وهم يشكلون القالبية العظمى من السكان ولهم مصاهرة واختلاط بين جميع القبائل الأخرى .
لقد وجد المشايخة مكانة عظيمة عند سلاطين الفونج وكانوا هم أهل نفوذ والجموعية كذلك إلا أن الحروب قللت من أعدادهم وشهد التاريخ لهؤلاء الناس أنهم قوم حرب وفراسة ، كذلك أن الشيخ جبر الدار في عام 1822م قاتل جميع القبائل وانتصر عليهم ، على العكس من ذلك فإن البكرية كانوا أهل دين وفقه لذلك أصبحوا أقلبية .
أما قبيلة المحس والمغاربة والجعليين بكافة فروعهم فلهم مصاهره مع تلك القبائل وهم لا شك جرافة منذ القدم وشكلوا المجتمع القديم لذلك عندما نتكلم عن الجريف نقصد بها الجريف القديمة المجتمع الاول الذي تحدث عنه المؤرخين مثل كاتب الشونه وماكمايكل ونعوم شوقير ورتشارد هيل ومحمد إبراهيم أبو سليم ومحمد ود ضيف الله .
أذاً الجريف غرب مرت بعدة عهود ومراحل حتى وصلت إلى شكلها الحالي.
المرحلة الأولى هي فترة زوال سوبا وهذه الفترة المعلومات عنها قليلة وقيل أنها كانت أرض زراعية لسكان سوبا يزرعونها في مواسم الزراعة ثم تأتي الفيضانات فتفرق .
أما المرحلة الثانية وهي مرحلة ما بعد سوبا .
وهنالك عدة روايات ولكن الراجح هو أول من دخلها من الفاتحين مع جيش عبد الله جماع هم الجموعية والبكرية وهذا هو الراجح من الروايات ولطبيعة الجموعية هم أهل حرب وفراسة وقتال لذلك قل عددهم وتضائلوا .
وقد وجدت وثيقة منذ عهد الفونج عند أحد شيوخهم تثبت أن الجموعية هم قديمي الاستقرار في هذه المنطقة كذلك المشايخة البكرية ولكنهم أكثر عددا على جميع القبائل وقد أورد محمد إبراهيم أبو سليم في كتابه تاريخ الخرطوم بشأن اقطاعية الفونج للفقهاء ذكر الشيخ يعقوب جد المشايخة بالجريف غرب وشرق في اقطاعية الأرض من سلاطين الفونج في الجريف غرب وبعض مناطق الخرطوم الأخرى ، ونفس المعنى ورد في كتاب عون الشريف قاسم اشهر الاماكن والأعلام، وأنا في تقديري أن المشايخة والجموعية هم مجتمع واحد ولا خلاف بينهم ولهم مصاهره منذ زمن بعيد يعيشون بعضهم مع بعض لذلك لاجدل أو تضارب في أقوال هؤلاء المؤرخين ، كما للقبائل الأخرى نصيب وافر في تاريخ الجريف وكل الدلائل تدل على أنهم جاءوا منذ زمن بعيد وهم اصهار القبيلين ( المشايخة والجموعية ) .
ومجتمع الفونج نشأ أساساً على الفقهاء لذلك عرفت هذه المنطقة القديمة بالعلم والفقه والخلاوي التي أفل نجمها وغربت شمسها بتغير الاحداث والبيئة واختلاف الأجيال والمتدبر والمتأمل في هذا الامر يجد الكثير من الخلاوي القديمة في الجريف غرب .
ثم جاءت التركية ولم تغير في مجتمع الجريف غرب كثيراً ، وكانت الخرطوم حينها توصف بقليل من الاكواخ والبيوت المتناثرة ومراكب الصيد.
وعندما اتخذ العبدلاب الحلفاية عاصمة لهم لينقلوا مركزهم من قري إليها ، لا شك أنهم وجدوا فيه سكان أصيلين وهم الجموعية والمشايخة أو الزنارخة أحفاد الشيخ الحل فايه ، وهو الشيخ يعقوب بن احمد المتجلي الذي جاء سنة 910 هجرية ولما جاء وجد أصاره الجموعية وهم فرع أسمهم الحمدانية كما وصفهم عون الشريف قاسم في كتابة ( حلفاية الملوك ) وقال فيما بعد تراجع الكثير منهم إلى الجزيرة التي هي على النهر .
أذاً سكان الحلفايا الأصليين هم هؤلاء المذكورين ، ولا شك أن الخرطوم في ذلك الوقت لم تعرف بأنها العاصمة كما هو عليه الوضع الآن لذلك نجد ذرية الشيخ يعقوب في الحلفايا وما جاورها والجريف شرق وأمدوم ومناطق أخرى متفرقة.
أخذت العاصمة الخرطوم تتطور من زمن إلى آخر وتتوسع على حساب ريفي الخرطوم والمناطق المجاورة لها وهي لا شك تأثرت بالمدينة ، وقد ذكر محمد أبراهيم أبو سليم في كتابه تاريخ الخرطوم ذلك الامر. لمن أراد الرجوع إلى هذا الشأن وذكر كيف تطورت الخرطوم ونمت من عهد إلى آخر.
وهذا النمو منذ عهد التركية ثم فترة الامام المهدي وبعدها فترة الحكم الثنائي والذي خرّب أمدرمان وعادت الخرطوم عاصمة للأنجليز ثم أخذ مجتمع ريفي الخرطوم يتغير ويتاثر بالمدينة والتي تقولت عليه وجعلته جزر متفرقة وثمت مشاكل تواجه الاجيال الجديدة وهي :
* الاتصال بالريف الآخر الذي يعتبر جزء لا يتجزأ من الجريف غرب .
ومعرفة التاريخ والنسب مهمة لتطبيق السنن والكثير من الناس يعتبر هذا الامر هو ضرب من ضروب التخلف والرجعية في ظل عالم المدينة والتكنولوجيا باعتبار ان هذا العمل يدعوا الى العنصرية ولعمري هذا قمة الجهل في الدين لأن الاسلام يدعونا إلى معرفة انسابنا لكي نصل أرحامنا وخيركم خيره لأهله ومعرفة تاريخ الأجداد والاباء مهمة وتتبع سيرتهم واقتفاء آثارهم لكي نأخذ منهم الصفات الجميله والإرث الحضاري الذي نفتقده الآن ، لذلك معرفتهم هي من صميم الدين ولا أريد أن استدل بالنصوص من الكتاب أو السنة ولا شك أنها ظاهرة مثل الشمس في كبد السماء .
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 07-08-2011, 11:18 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

الفصــل الاول
المبحث الاول
الجريف غرب هي وليدة (مملكة علوة) لتعلقها بنشأة الجريف غرب
اختلف العلماء في اصل مملكة سوبا ولذلك نورد بعض الاراء عن أصل سوبا :
اولاً : قال الدكتور (عبد المجيد عابدين أن سوبا التي تقع قريب من الخرطوم وهي البلد أسسه العرب الذين هاجروا من مصر قبل ميلاد المسيح) .
وقال : دفيار (بعبور جماعات حميرية للبحر الاحمر واستقرارها في السودان ونقل اسم اجدادها معها مثل كوة , سبأ التي حرفت الي سوبا العاصمة) .
وكما جاء في بعض الكتب التاريخية أن العرب عرفوا سوبا قبل سقوطها كمواطنين ونسبة لخصوبة الارض الزراعية ووفرة المراعي في مملكة سوبا كانت توجد ايضا القبائل العربية الرعوية وبعد سقوطها جاءت مملكة الفونج وينقسم مجتمع الفونج الي ثلاث أقسام اولاً الملوك , ثانياً العلماء والفقهاء , ثم التجار ثم العسكر واخيراً عامة الشعب .
من القبائل التي اسست الجريف غرب المشايخة (الزنارخة) و الجموعية وهي قبيلة مقاتلة عرفت بالفراسة اما المشايخة البكرية هم طبقة العلماء وكلهما لهم الفضل في التأسيس .
حظي الفقهاء بمكانة عالية عند سلاطين الفونج لذلك اقطعوا لهم الاراضي الواسعة وجاء العلماء من جميع البلاد العربية والاسلامية من الحجاز ومصر والمغرب وكما جاء في كتاب الطبقات أن الشيخ يعقوب ود مجلي(كان صاحب ولاية عظمة ) .
ايضاً جاء في مخطوطات الكتب أن الشيخ حمد قاضي بندي ابن الشيخ يعقوب كان مغلطاً للملوك ناصحاً لهم هذا ما يدل علي مكانة الفقهاء عند سلاطين الفونج اما من الناحية العسكرية فأن أحمد من الجموعية ملقب (قرجاج) كان فارساً وأعتمد الفونج عليه في الناحية العسكرية والشيء الملاحظ إن معظم القري والمدن التي حول الخرطوم هي من صنيعة الفقهاء مثلاً بري اللاملاب تجد قبر الشيخ ابراهيم (قلينج) وهو شقيق قرجاج وكذلك القبور والاضرحة في شرق النيل مثل قبر الشيخ صباحي (الازرق) والشيخ سرحان أبو طراف وقبر ابوه صباحي والشيخ حسوبا الشيخ محمد حجازي بن عروة الشيخ يعقوب المجلي والشيخ صباحي الازرق والشيخ سرحان ابو طرفان وصباحي ابو طراف والشيخ حسوبة من المغاربة وكل هذه المدن والقري نشأة بفضل الفقهاء في عهد الفونج ثم اصبحت مدن وقري كبري .


المبحث الاول : الموقع :-

اختلف المؤرخون في موقع وجغرافية الجريف غرب ويرجع ذلك اللبس للتحول الجغرافي الكبير في العاصمة الخرطوم وتمدد الأحياء السكانية وعدم معرفة هولاء بمفهوم الخرطوم بما تحوي الخرطوم وبحري وأم درمان هذا هو المفهوم الشامل للخرطوم.
قال الأستاذ الجليل موسى بشير أمام أن الجريف غرب تقع جنوب الخرطوم وكان هذا الرأي موضع اختلاف مع غيره ولكنني مع احترام رأي الاستاذ وهو عالم لايشق له غبار إلا انني اوضح لكم ذلك اللبس حسب الخريطة الجغرافية لأن هنالك أحتمالات للموقع.
الأول اذا كانت الخرطوم نقصد بها مابداخل النهرين (الازرق والأبيض ) أي شبه جزيرة الخرطوم تكون الجريف واقعة شرق الخرطوم بالتأكيد وليس الجنوب لأن الخرطوم تمتد جنوباً حتى الباقير وسوبا في شريط عريض والسلمة والمعمورة ومايو وهي بذلك تقع في الشرق وتميل الى الشمال.
أما اذا كنا نقصد الخرطوم بما تشمل بحري وأم درمان فأن أراضي كبيرة في شرق النيل أصبحت من ضمن العاصمة القومية وتمددت الخرطوم في أغوار البطانة وهنا تصبح الجريف واقعة وسط الخرطوم وتميل الي الشمال. وكانت الجريف غرب قديماً تشمل أراض واسعة مثل المعمورة والمنشية والمطار والفردوس والرياض والطائف كلها كانت مراعي لاغنام اهالي الجريف غرب وسواقي واراضي مطرية وتروس . وتقلصت بفضل الخطط الأسكانية وتمدد المدينة والعمران والإقبال علي الارض وقد ذكر ذلك في الصحف اليومية الرسمية وخاصة جريدة الوفاق المنشورة في يوم 6/6/2006 وبعض الصحف الأخرى وهذا من سنن الله في الكون أن تتغير المعالم والأشياء. وقال الاستاذ الجليل موسي بشير ان الجريف غرب قديماً كانت تسمي بالسواقي وتبدأ من الساقية (1) وتنتهي بالساقية (7) شمال سوبا وجنوب الجريف غرب نسبة لانها منطقة زراعية وتغيرت فيما بعد هذه السواقي تدريجياً الي مناطق سكنية هذا بالنسبة للزراعة المروية أما الزراعة المطرية فقد اطلعت علي وثيقة ضاربة في القدم ذكر فيها الاراضي الزراعية المطرية وذكر ايضاً بنات متقل أولاد أصول ومساعد ود النور ود مريمي والفكي الخنقاوي وورد ذكر الجموعية في النيل الأبيض وتلك الاسماء القديمة المدلول مثل (جروقا , ود عكر , والصبح تعني الشرق ابو كلاب وكلمات كثيرة لايفسح المجال لذكرها جميعاً)
خريطة توضح اتجهات ولاية الخرطوم:


المبحـث الثـانـي :
نشأة الجريف غرب : -
ان سكان الجريف غرب في حقيقة الامر هم مجتمع وليس قبيلة كما يظن بعض الناس والمجتمع يشمل بداخله الكثير من القبائل التي انصهرت فيما بينها ونتج عن ذلك انسان الجريف غرب الحالي وهذا ما يدل علي ان ذلك الشعب القديم الاستيطان في هذه المنطقة عرف المدينة منذ القدم ولم يكن مجتمع منعزل او رعوي انما كان مجتمع مدني عرف المدنية والاستقرار منذ زمن بعيد اختلفت الروايات في نشأة الجريف غرب ومن الصعب التكهن او الجزم بالتحديد بمعرفة تاريخ التأسيس بزمن محدد ولكن الدلائل المادية والآثار تدل علي ان الجريف غرب هي جزء لا يتجزءا من دولة علوة التي هي عاصمتها سوبا ولكنها لم تكن مأهولة بالسكان بل كانت ارض جرف زراعية .

الروايـة الاولـي :-
جاء في كتاب تاريخ الخرطوم لمحمد ابراهيم ابو سليم الاتي (لقد اقطع الفونج الشيخ يعقوب ابن المجلي قطعة ارض في الجريف غرب الحلفايا وابو سعد فينسب تأسيس الجريف غرب للشيخ يعقوب الملقب بضنب العقرب ( ) .
وقال صاحب كتاب سهم الارحام (ان الشيخ مجلي بن الشيخ يعقوب ولد بالجريف شرق في مقابلة مع الشيخ عبد القادر وجاء في الطبقات( ) وتاريخ الحلفايا ان الشيخ يعقوب ولد بالريف والريف الذي يقصده صاحب الطبقات هو أي منطقة خلاف سنار وقري في ذلك الوقت لان الاولي عاصمة الفونج والثانية عاصمة العبدلاب اما الجريف بالتأكيد في ذلك الوقت لم تكن عاصمة وهي ريفي والمعلوم ان الخرطوم لم تصبح عاصمة إلا في العهد التركي اما الحلفايا لم تكن عاصمة إلا بعد ان نقل العبدلاب عاصمتهم من قري اليها بعد تمردهم علي الفونج وليبتعدوا من سنار مركز سلطنة الفونج . أما الشيخ يعقوب جاء من الريف والمقصزد هنا الريف المصري ومجلي الصغير المقصود هنا والد الشيخ محمد المجلي بالشمالية صهر الجعليين وأولادة أخوان لأم للأبناء الشريف شرف الدين صهر الجعليين . انظر تاريخ الحلفايا لعون الشريف قاسم ص 42 – 41 .

الـرواية الثانـية : -

قال : الاستاذ الجليل موسي بشير امام ان تاريخ الجريف يبدأ بزوال وخراب سوبا حينما جمع عبد الله جماع القبائل العربية للقضاء علي تلك الدولة وكان اقلب المقاتلين في هذا الجيش هم سكان اهل الجريف غرب الحاليين بكافة قبائلهم وبعد زوال سوبا استقر هذا الجيش في منطقة الجريفات الحالية علي ضفتي النيل ورجع السلطان عمارة دنقس سلطان الفونج من العيلفون وبطبيعة القبائل العربية تحب الحركة والبحث عن الاراضي الواسعة والمراعي فلم يطب المقام لها في سوبا لان الأرض (ضهر تمساح) فاستقروا في الجريف غرب وشرق لاتساع المراعي ولانبساط النيل طولاً وعرضاً وهذه الرواية فيها شي من الصحة لكن البكرية الذين جاءوا الي السودان تختلف هجرتهم من زمن الي اخر تختلف بطونهم وفروعهم ولكن معظمهم جاءوا شيوخ يعلمون الفقه والقرآن .
الـرواية الثـالثة :-

وهذه الرواية من شيوخ وأعلام اهالي الجريف غرب المعمرين واذكر منهم الشيخ الجيلاني احمد العباس ومصطفي ود العوض الملقب بود الهبوب تشير هذه الرواية انه كان هناك نزاع بين اهالي الجريف غرب والعنج حول الأرض الزراعية ولا ادري هل كانوا يسكنون معهم جنب الي جنب ام غير ذلك من الاحتمالات ويقول مصطفي ود العوض (العنج الحمر) ويعني سكان سوبا الاصليين وهذا النزاع انتهي بأيلولة الأرض لأبناء الشيخ يعقوب بن المجلي بعد ان فصل حاكم الفونج في ذلك الوقت في هذه القضية، وهذه الرواية علي الرغم من قلة تفاصيلها وعدم دقتها الي انها تشير الي حقائق تاريخية يمكن استنتاجها وهي ان هناك سكان انصهروا مع المجموعات التي سكنت هذه المنطقة بالزواج والمصاهرة والبقية هجرت تلك المنطقة وتكون انسان الجريف غرب الحالي من ذلك النتاج.
ونجد تلك الروايات في مجملها لا تختلف بالعكس فهي متمة وموافقة للروايات التي تتحدث عن تاريخ الخرطوم .
وجاء في كتاب تاريخ الخرطوم ان الخرطوم كانت فارقة من السكان إلا صائدي الاسماك وكان يرتادها الصيادون في موسم الصيد وتأتيها الفيضانات في موسم الخريف فتغرق هذا الكلام صحيح ولكنه يحتاج الي بعض التحليل نعم ان الخرطوم لم تكن بصورتها الحالية ولم تكن بالتأكيد ارض غفار غير مأهولة تماما ولو صح التعبير لقال (الا بعض القري البسيطة المتناثرة مثل الجريف غرب والحلفايا وأبو سعد لكان تعبيراً ادق وإذا لم يكن كذلك اذاً من اين اتي هؤلاء الصيادون لا شك انهم جاءوا من تلك القري التي قد تكون بعيدة في ذلك الوقت لكنها اليوم هي في قلب العاصمة .
المهم هي ارض زراعية في المقام الاول وفي رواية كان بعض اهالي الجريف شرق يذرعونها ويرجعون بالمراكب الي اهلهم فهي امتداد لأراضيهم لأنها كانت في موسم الفيضانات تغرق فليتخيل معي القاري الكريم اختلاف الطبيعة من اليوم والزمن القديم مع اختلاف في مناسيب النيل قبل قيام السد العالي وقيام كل الخزانات المقامة علي النيل الازرق وغيرها وهنا تكون الرواية مطابقة مع كتاب محمد ابراهيم ابو سليم تاريخ الخرطوم . ( )

المبحث الثالث
طبيعة الارض في الجريف غرب القديمة
أسم الجريف جاء من الجروف (جروف جرف جرافة) وهي نوع معين من الارض الزراعية وسكان هذه المنطقة جميعهم كانوا مزراعين وعرفوا الزراعة القديمة منذ عهد الفونج الي وقتنا الحالي وتبدأ من الساقية (1) المنشية وكان يزرع فيها جميع انواع الخضر والفواكهة اما الاراضي غير المحازية للنيل فهي تروس كان يزرع فيها العيوش والحبوب وهنالك اراضي مزروعة بالابار وقد شاهدت بعضها الي حد قريب جوار مدرسة طحنون الحالية وهنالك اراضي شبه غابات يمتلكها بعض الاهالي وتلك الاراضي تتغير بتغير الطبيعة وفي الارجح ان هنالك كانت جزيرة علي النيل بالقرب من حي الزنارخة (القلعة علي النيل مسكونة من الاهالي ثم انتقلت من مكانها الفديم الي الشمال والبعض منها رحل الي منطقة الحجر الحالية وهو ما يسمي سابقاً بجزيرة (كلكله) وحدث بها اختلافات ومشادات واحتراب بين بعض الاهالي في الجريف غرب ثم انتقلت جزيرة (كلكله) نفسها واصبح الان النهر خالي من الجذر الا الجروف ولكن الشيء الملاحظ أن هنالك خور يمتلئ في موسم الفيضان يبدأ من نهاية الحارة الثالثة (فريق الحاج) حتي منطقة الاصلاحية يلتقي بالنهر هنالك وكانت الجريف القديمة ذات حدائق قنا واشتهرت بجودة الخضر المزروعة والفواكهة (الجوافة والليمون) مثلها مثل توتي وكما اسلفت كانت هنالك جزيرة وهي ارض طين خصب واضف الي تلك المزارع الكبيرة المساحة الحجم والزراعة ايضاً بالابار والمطرية في الفضاء حول تلك المنطقة والان تبدلت تلك المعالم لاسباب عديدة : اولاً ازدياد عدد السكان بمتوالية هندسية واصبح حجم الارض الزراعية لا يفي بمقدار حجم السكان واصبحت العائلة الكبيرة ترث في حبال صغيرة وأضف الي ذلك تمدد المدينة والخطط الاسكانية الشيء الذي أدي الي إغراء الاهالي لبيع الاراضي الزراعية والسكنية وكذلك نمو الكمائن وحلت محل المزارع للربح المضمون(عائد الطوب) بالتأكيد أثرت الكمائن في الزراعة لان الدخان له أثر في ثلويث البيئة والتقليل من الجودة والانتاج وأضف الي ذلك بفضل تلك العوامل أندثرت الزراعة وتضالت المعالم القديمة فهي عوامل كثيرة متعددة لا يمكن حصرها واضف الي ذلك انصراف الكثير من الناس عن العمل في الزراعة وامتهانهم مهن اخرى بسبب تلك العوامل وإنصراف الاهالي وانخراطهم في الحياة الوظيفية واستدلالي بالنشاط الزراعي ليس الغرض منه التقليل من هذه المنطقة ولكن للتعريف بالقديم وصورة المنطقة القديمة من جمال في الطبيعة وانتاج زراعي ونشاط سكاني أما الجريف اليوم تحظي بكل الكوادر في الحياة المدنية فيهم الطيارين والمهندسين والاطباء الاخصائيين والمتخصصين في ادق العلوم المتطورة والادباء مثل الصادق الياس وحمدتو (حفيد جبل الدار) واساتذة الجامعات وحملة الشهادات العليا والمعلمين المعروفين بالكفاءة في أعرق مدارس الخرطوم وبها عدد من الشخصيات القومية المعروفة في الحياة ومشاركة ايضاً في العمل الطوعي حتي في مجال الرياضة الجريف غرب معروفة في الوسط الرياضي .
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 07-08-2011, 11:19 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

الفصــل الاول
المبحث الاول
الجريف غرب هي وليدة (مملكة علوة) لتعلقها بنشأة الجريف غرب
اختلف العلماء في اصل مملكة سوبا ولذلك نورد بعض الاراء عن أصل سوبا :
اولاً : قال الدكتور (عبد المجيد عابدين أن سوبا التي تقع قريب من الخرطوم وهي البلد أسسه العرب الذين هاجروا من مصر قبل ميلاد المسيح) .
وقال : دفيار (بعبور جماعات حميرية للبحر الاحمر واستقرارها في السودان ونقل اسم اجدادها معها مثل كوة , سبأ التي حرفت الي سوبا العاصمة) .
وكما جاء في بعض الكتب التاريخية أن العرب عرفوا سوبا قبل سقوطها كمواطنين ونسبة لخصوبة الارض الزراعية ووفرة المراعي في مملكة سوبا كانت توجد ايضا القبائل العربية الرعوية وبعد سقوطها جاءت مملكة الفونج وينقسم مجتمع الفونج الي ثلاث أقسام اولاً الملوك , ثانياً العلماء والفقهاء , ثم التجار ثم العسكر واخيراً عامة الشعب .
من القبائل التي اسست الجريف غرب المشايخة (الزنارخة) و الجموعية وهي قبيلة مقاتلة عرفت بالفراسة اما المشايخة البكرية هم طبقة العلماء وكلهما لهم الفضل في التأسيس .
حظي الفقهاء بمكانة عالية عند سلاطين الفونج لذلك اقطعوا لهم الاراضي الواسعة وجاء العلماء من جميع البلاد العربية والاسلامية من الحجاز ومصر والمغرب وكما جاء في كتاب الطبقات أن الشيخ يعقوب ود مجلي(كان صاحب ولاية عظمة ) .
ايضاً جاء في مخطوطات الكتب أن الشيخ حمد قاضي بندي ابن الشيخ يعقوب كان مغلطاً للملوك ناصحاً لهم هذا ما يدل علي مكانة الفقهاء عند سلاطين الفونج اما من الناحية العسكرية فأن أحمد من الجموعية ملقب (قرجاج) كان فارساً وأعتمد الفونج عليه في الناحية العسكرية والشيء الملاحظ إن معظم القري والمدن التي حول الخرطوم هي من صنيعة الفقهاء مثلاً بري اللاملاب تجد قبر الشيخ ابراهيم (قلينج) وهو شقيق قرجاج وكذلك القبور والاضرحة في شرق النيل مثل قبر الشيخ صباحي (الازرق) والشيخ سرحان أبو طراف وقبر ابوه صباحي والشيخ حسوبا الشيخ محمد حجازي بن عروة الشيخ يعقوب المجلي والشيخ صباحي الازرق والشيخ سرحان ابو طرفان وصباحي ابو طراف والشيخ حسوبة من المغاربة وكل هذه المدن والقري نشأة بفضل الفقهاء في عهد الفونج ثم اصبحت مدن وقري كبري .


المبحث الاول : الموقع :-

اختلف المؤرخون في موقع وجغرافية الجريف غرب ويرجع ذلك اللبس للتحول الجغرافي الكبير في العاصمة الخرطوم وتمدد الأحياء السكانية وعدم معرفة هولاء بمفهوم الخرطوم بما تحوي الخرطوم وبحري وأم درمان هذا هو المفهوم الشامل للخرطوم.
قال الأستاذ الجليل موسى بشير أمام أن الجريف غرب تقع جنوب الخرطوم وكان هذا الرأي موضع اختلاف مع غيره ولكنني مع احترام رأي الاستاذ وهو عالم لايشق له غبار إلا انني اوضح لكم ذلك اللبس حسب الخريطة الجغرافية لأن هنالك أحتمالات للموقع.
الأول اذا كانت الخرطوم نقصد بها مابداخل النهرين (الازرق والأبيض ) أي شبه جزيرة الخرطوم تكون الجريف واقعة شرق الخرطوم بالتأكيد وليس الجنوب لأن الخرطوم تمتد جنوباً حتى الباقير وسوبا في شريط عريض والسلمة والمعمورة ومايو وهي بذلك تقع في الشرق وتميل الى الشمال.
أما اذا كنا نقصد الخرطوم بما تشمل بحري وأم درمان فأن أراضي كبيرة في شرق النيل أصبحت من ضمن العاصمة القومية وتمددت الخرطوم في أغوار البطانة وهنا تصبح الجريف واقعة وسط الخرطوم وتميل الي الشمال. وكانت الجريف غرب قديماً تشمل أراض واسعة مثل المعمورة والمنشية والمطار والفردوس والرياض والطائف كلها كانت مراعي لاغنام اهالي الجريف غرب وسواقي واراضي مطرية وتروس . وتقلصت بفضل الخطط الأسكانية وتمدد المدينة والعمران والإقبال علي الارض وقد ذكر ذلك في الصحف اليومية الرسمية وخاصة جريدة الوفاق المنشورة في يوم 6/6/2006 وبعض الصحف الأخرى وهذا من سنن الله في الكون أن تتغير المعالم والأشياء. وقال الاستاذ الجليل موسي بشير ان الجريف غرب قديماً كانت تسمي بالسواقي وتبدأ من الساقية (1) وتنتهي بالساقية (7) شمال سوبا وجنوب الجريف غرب نسبة لانها منطقة زراعية وتغيرت فيما بعد هذه السواقي تدريجياً الي مناطق سكنية هذا بالنسبة للزراعة المروية أما الزراعة المطرية فقد اطلعت علي وثيقة ضاربة في القدم ذكر فيها الاراضي الزراعية المطرية وذكر ايضاً بنات متقل أولاد أصول ومساعد ود النور ود مريمي والفكي الخنقاوي وورد ذكر الجموعية في النيل الأبيض وتلك الاسماء القديمة المدلول مثل (جروقا , ود عكر , والصبح تعني الشرق ابو كلاب وكلمات كثيرة لايفسح المجال لذكرها جميعاً)
خريطة توضح اتجهات ولاية الخرطوم:


المبحـث الثـانـي :
نشأة الجريف غرب : -
ان سكان الجريف غرب في حقيقة الامر هم مجتمع وليس قبيلة كما يظن بعض الناس والمجتمع يشمل بداخله الكثير من القبائل التي انصهرت فيما بينها ونتج عن ذلك انسان الجريف غرب الحالي وهذا ما يدل علي ان ذلك الشعب القديم الاستيطان في هذه المنطقة عرف المدينة منذ القدم ولم يكن مجتمع منعزل او رعوي انما كان مجتمع مدني عرف المدنية والاستقرار منذ زمن بعيد اختلفت الروايات في نشأة الجريف غرب ومن الصعب التكهن او الجزم بالتحديد بمعرفة تاريخ التأسيس بزمن محدد ولكن الدلائل المادية والآثار تدل علي ان الجريف غرب هي جزء لا يتجزءا من دولة علوة التي هي عاصمتها سوبا ولكنها لم تكن مأهولة بالسكان بل كانت ارض جرف زراعية .

الروايـة الاولـي :-
جاء في كتاب تاريخ الخرطوم لمحمد ابراهيم ابو سليم الاتي (لقد اقطع الفونج الشيخ يعقوب ابن المجلي قطعة ارض في الجريف غرب الحلفايا وابو سعد فينسب تأسيس الجريف غرب للشيخ يعقوب الملقب بضنب العقرب ( ) .
وقال صاحب كتاب سهم الارحام (ان الشيخ مجلي بن الشيخ يعقوب ولد بالجريف شرق في مقابلة مع الشيخ عبد القادر وجاء في الطبقات( ) وتاريخ الحلفايا ان الشيخ يعقوب ولد بالريف والريف الذي يقصده صاحب الطبقات هو أي منطقة خلاف سنار وقري في ذلك الوقت لان الاولي عاصمة الفونج والثانية عاصمة العبدلاب اما الجريف بالتأكيد في ذلك الوقت لم تكن عاصمة وهي ريفي والمعلوم ان الخرطوم لم تصبح عاصمة إلا في العهد التركي اما الحلفايا لم تكن عاصمة إلا بعد ان نقل العبدلاب عاصمتهم من قري اليها بعد تمردهم علي الفونج وليبتعدوا من سنار مركز سلطنة الفونج . أما الشيخ يعقوب جاء من الريف والمقصزد هنا الريف المصري ومجلي الصغير المقصود هنا والد الشيخ محمد المجلي بالشمالية صهر الجعليين وأولادة أخوان لأم للأبناء الشريف شرف الدين صهر الجعليين . انظر تاريخ الحلفايا لعون الشريف قاسم ص 42 – 41 .

الـرواية الثانـية : -

قال : الاستاذ الجليل موسي بشير امام ان تاريخ الجريف يبدأ بزوال وخراب سوبا حينما جمع عبد الله جماع القبائل العربية للقضاء علي تلك الدولة وكان اقلب المقاتلين في هذا الجيش هم سكان اهل الجريف غرب الحاليين بكافة قبائلهم وبعد زوال سوبا استقر هذا الجيش في منطقة الجريفات الحالية علي ضفتي النيل ورجع السلطان عمارة دنقس سلطان الفونج من العيلفون وبطبيعة القبائل العربية تحب الحركة والبحث عن الاراضي الواسعة والمراعي فلم يطب المقام لها في سوبا لان الأرض (ضهر تمساح) فاستقروا في الجريف غرب وشرق لاتساع المراعي ولانبساط النيل طولاً وعرضاً وهذه الرواية فيها شي من الصحة لكن البكرية الذين جاءوا الي السودان تختلف هجرتهم من زمن الي اخر تختلف بطونهم وفروعهم ولكن معظمهم جاءوا شيوخ يعلمون الفقه والقرآن .
الـرواية الثـالثة :-

وهذه الرواية من شيوخ وأعلام اهالي الجريف غرب المعمرين واذكر منهم الشيخ الجيلاني احمد العباس ومصطفي ود العوض الملقب بود الهبوب تشير هذه الرواية انه كان هناك نزاع بين اهالي الجريف غرب والعنج حول الأرض الزراعية ولا ادري هل كانوا يسكنون معهم جنب الي جنب ام غير ذلك من الاحتمالات ويقول مصطفي ود العوض (العنج الحمر) ويعني سكان سوبا الاصليين وهذا النزاع انتهي بأيلولة الأرض لأبناء الشيخ يعقوب بن المجلي بعد ان فصل حاكم الفونج في ذلك الوقت في هذه القضية، وهذه الرواية علي الرغم من قلة تفاصيلها وعدم دقتها الي انها تشير الي حقائق تاريخية يمكن استنتاجها وهي ان هناك سكان انصهروا مع المجموعات التي سكنت هذه المنطقة بالزواج والمصاهرة والبقية هجرت تلك المنطقة وتكون انسان الجريف غرب الحالي من ذلك النتاج.
ونجد تلك الروايات في مجملها لا تختلف بالعكس فهي متمة وموافقة للروايات التي تتحدث عن تاريخ الخرطوم .
وجاء في كتاب تاريخ الخرطوم ان الخرطوم كانت فارقة من السكان إلا صائدي الاسماك وكان يرتادها الصيادون في موسم الصيد وتأتيها الفيضانات في موسم الخريف فتغرق هذا الكلام صحيح ولكنه يحتاج الي بعض التحليل نعم ان الخرطوم لم تكن بصورتها الحالية ولم تكن بالتأكيد ارض غفار غير مأهولة تماما ولو صح التعبير لقال (الا بعض القري البسيطة المتناثرة مثل الجريف غرب والحلفايا وأبو سعد لكان تعبيراً ادق وإذا لم يكن كذلك اذاً من اين اتي هؤلاء الصيادون لا شك انهم جاءوا من تلك القري التي قد تكون بعيدة في ذلك الوقت لكنها اليوم هي في قلب العاصمة .
المهم هي ارض زراعية في المقام الاول وفي رواية كان بعض اهالي الجريف شرق يذرعونها ويرجعون بالمراكب الي اهلهم فهي امتداد لأراضيهم لأنها كانت في موسم الفيضانات تغرق فليتخيل معي القاري الكريم اختلاف الطبيعة من اليوم والزمن القديم مع اختلاف في مناسيب النيل قبل قيام السد العالي وقيام كل الخزانات المقامة علي النيل الازرق وغيرها وهنا تكون الرواية مطابقة مع كتاب محمد ابراهيم ابو سليم تاريخ الخرطوم . ( )

المبحث الثالث
طبيعة الارض في الجريف غرب القديمة
أسم الجريف جاء من الجروف (جروف جرف جرافة) وهي نوع معين من الارض الزراعية وسكان هذه المنطقة جميعهم كانوا مزراعين وعرفوا الزراعة القديمة منذ عهد الفونج الي وقتنا الحالي وتبدأ من الساقية (1) المنشية وكان يزرع فيها جميع انواع الخضر والفواكهة اما الاراضي غير المحازية للنيل فهي تروس كان يزرع فيها العيوش والحبوب وهنالك اراضي مزروعة بالابار وقد شاهدت بعضها الي حد قريب جوار مدرسة طحنون الحالية وهنالك اراضي شبه غابات يمتلكها بعض الاهالي وتلك الاراضي تتغير بتغير الطبيعة وفي الارجح ان هنالك كانت جزيرة علي النيل بالقرب من حي الزنارخة (القلعة علي النيل مسكونة من الاهالي ثم انتقلت من مكانها الفديم الي الشمال والبعض منها رحل الي منطقة الحجر الحالية وهو ما يسمي سابقاً بجزيرة (كلكله) وحدث بها اختلافات ومشادات واحتراب بين بعض الاهالي في الجريف غرب ثم انتقلت جزيرة (كلكله) نفسها واصبح الان النهر خالي من الجذر الا الجروف ولكن الشيء الملاحظ أن هنالك خور يمتلئ في موسم الفيضان يبدأ من نهاية الحارة الثالثة (فريق الحاج) حتي منطقة الاصلاحية يلتقي بالنهر هنالك وكانت الجريف القديمة ذات حدائق قنا واشتهرت بجودة الخضر المزروعة والفواكهة (الجوافة والليمون) مثلها مثل توتي وكما اسلفت كانت هنالك جزيرة وهي ارض طين خصب واضف الي تلك المزارع الكبيرة المساحة الحجم والزراعة ايضاً بالابار والمطرية في الفضاء حول تلك المنطقة والان تبدلت تلك المعالم لاسباب عديدة : اولاً ازدياد عدد السكان بمتوالية هندسية واصبح حجم الارض الزراعية لا يفي بمقدار حجم السكان واصبحت العائلة الكبيرة ترث في حبال صغيرة وأضف الي ذلك تمدد المدينة والخطط الاسكانية الشيء الذي أدي الي إغراء الاهالي لبيع الاراضي الزراعية والسكنية وكذلك نمو الكمائن وحلت محل المزارع للربح المضمون(عائد الطوب) بالتأكيد أثرت الكمائن في الزراعة لان الدخان له أثر في ثلويث البيئة والتقليل من الجودة والانتاج وأضف الي ذلك بفضل تلك العوامل أندثرت الزراعة وتضالت المعالم القديمة فهي عوامل كثيرة متعددة لا يمكن حصرها واضف الي ذلك انصراف الكثير من الناس عن العمل في الزراعة وامتهانهم مهن اخرى بسبب تلك العوامل وإنصراف الاهالي وانخراطهم في الحياة الوظيفية واستدلالي بالنشاط الزراعي ليس الغرض منه التقليل من هذه المنطقة ولكن للتعريف بالقديم وصورة المنطقة القديمة من جمال في الطبيعة وانتاج زراعي ونشاط سكاني أما الجريف اليوم تحظي بكل الكوادر في الحياة المدنية فيهم الطيارين والمهندسين والاطباء الاخصائيين والمتخصصين في ادق العلوم المتطورة والادباء مثل الصادق الياس وحمدتو (حفيد جبل الدار) واساتذة الجامعات وحملة الشهادات العليا والمعلمين المعروفين بالكفاءة في أعرق مدارس الخرطوم وبها عدد من الشخصيات القومية المعروفة في الحياة ومشاركة ايضاً في العمل الطوعي حتي في مجال الرياضة الجريف غرب معروفة في الوسط الرياضي .
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 07-08-2011, 11:19 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

الفصل الثانى :
أهم القبائل في الجريف غرب القديمة :-
كما اوضحنا في البداية ان الجريف غرب هو مجتمع وليس قبيلة وانصهرت تلك المجموعات بين قديم مقيم وجديد وافد في بوتقة واحدة بالمصاهرة والنسب ومن المجموعات القديمة المقيمة المشايخة البكرية الجموعية الدباسيبن المحس وهذه علي حسب رواية موسي بشير امام شكلت جيش عبد الله جماع الذي فتح سوبا وانصهرت تلك المجموعات وكونت انسان الجريف غرب الحالي ومعظم تلك المجموعات تنحدر من جد واحد وهو عروة بن احمد ابو الجود بن حمد قاضي بندي بن الشيخ يعقوب بن محمد مجلي بن الشيخ ابو البقاء جلال الدين والقبيلة الثانية هي قبيلة الجموعية ولها وجود مقدر داخل الجريف وهي ايضاً تنحدر من جد واحد وكما قال الاستاذ الجليل موسي بشير امام ان فرع الجموعية بالجريف غرب ينتسبون الي اربعة اشقاء .
1/ الشيخ قلينج المدفون في بري اللاماب من ابنائه الطيب جلينج .
2/ الشيخ ابراهيم ومن اولاده فضل الله المليح .
3/ ارباب والد اولاد سماعيل في الحارة السادسة بالجريف غرب .
4/ قرجاج أولادة يستقرون بالقراجيج .
ومن تلك المجموعات قبيلة المغاربة كما سكن المحس وهم سكان اصليين بالجريف غرب والعركيين السواحلية والجعليين اسرة آل حامد وكما سكن في الجريف غرب اسرة ال خندقاوي بالقراجيج الحارة الرابعة وبعض الاسر والمجموعات الاخرى والدباسيين الذين تصاهروا مع الاسر في الجريف غرب .

المبحـث الاول :
قبيـلـة المشايخـة البكـريـة

هذا نسب البكرية نقل من كتاب العرب التاريخ والجذور لصاحبه الصديق احمد حضرة ( ص60) (ونسب البكرية ال ابوبكر الصديق رضي الله عنه وبشائره قال فا قوال في بشائر ال الصديق رضي الله عنه وبشائره في انسابه قال تعالي (قل ربي اوزعني ان اشكر نعمتك التي انعمت علي وعلي والدي وان اعمل صالحاً ترضاه وأصلح لي في ذريتي اني تبت اليك واني من المسلمين) وهذه الايات نزلت في ابي بكر الصديق لما بلغ اربعين سنة بعد سنتين عن مبعث النبي صلي الله عليه وسلم امن به ثم ابنه عبد الرحمن ثم ابوعتيق بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق . فأولاد الصديق ستة ثلاثة ذكور وثلاثة اناث فالذكور عبد الله وعبد الرحمن ومحمد والإناث اسماء ذات النطاقين والسيدة عائشة رضي الله عنها وام كلثوم

تعليق مؤلف الكتاب علي تلك العبارات .
فأقول ان الله صدق عبده المخلص فبارك له في ذريته والدليل علي ذلك ان معظم اولاد ابي بكر الصديق هم شيوخ وصالحين في كل بقعة من بقاع السودان تجد البكرية علي هذا الحال وأشهرهم فرعين الاول :-
1. فرع المشايخة من نسل الشيخ يعقوب والزنارخة .
2. المسلمية وفروعهم كثيرة وأولياؤهم كثر مثل الشيخ ود بدر والمجانين وغيرهم من الصالحين وجاء في كتاب قبائل السودان نموذج التمازج والتعايش لصاحبه احمد ابراهيم ادم العبارة الاتية :-
(اينما حل المسلمية اخذوا نيران القران والفقه وكثر الصلاح والأولياء بينهم حتي قيل ان تحت كل بنيه مسلمية)
والبنية : المقصود بها القباب واضرحه الاولياء التي تـزار . وصاحب كتاب قبائل السودان نموذج التمازج والتعايش لا يقصد المسلمية انما يقصد البكرية عامة لانه في كتابه جمع بين المشايخة والمسلمية معا فأبناء أبي ابكر الصديق في نظره جمعيهم مسلمية والدليل علي ذلك في نفس الصفحة قال : (هم اغلبية في الجريفات الغربية والشرقية فبكرية الجريف غرب هم ابناء عبد الاحد بن عروة وهم مشايخة من ذرية الشيخ يعقوب المجلي و حمد قاضي) .
والمشايخة والبكرية قبيلة منتشرة في كافة انحاء القطر الا ان معظم تواجدهم داخل ولاية الخرطوم وسكنوا الحلفايا قبل ان تصبح الحلفايا عاصمة للعبدلاب ويرجع لهم الفضل في نشأة الخرطوم والحلفايا . واذا كانت الخرطوم تأسست في العهد التركي وهي تقع ما بين مقرن النيلين وتشمل اليوم ام درمان والخرطوم بحري وغيرها من الاراضي الواسعة . لقد قطع الفونج علي حد تعبير ابوسليم اراضي لهذا الرجل الصوفي وكان علي صلة ببلاط الفونج والعبدلاب وان حفيد هذا الشيخ عاصر الشيخ ارباب العقائد واختلف معه ومن معصارية الشيخ ادريس الارباب وكان له طرف في نمو الخرطوم وهو الشيخ حمد ود ام مريوم .
اما ولد ضيف الله فقد نسب نشاة الحلفاية (للشيخ الحلة فاية) وهو الشيخ يعقوب بن المجلي فاية هي بنت السلطان عمارة دنقس اول سلطان للفونج ومؤسس السلطنة الاسلامية .
وحسب ما جاء في بعض الكتب التاريخية ان الشيخ يعقوب رفض ارض هبة من سلطان الفونج في سنار ورأي الشيء الذي يحمله علي البعد من بلاط الفونج وسكن الحلفاية وكانت غير مأهولة بالسكان ومثال لذلك سكن الشيخ ود بدر ام ضبان والضبان يعني الخلاء وتعني ان المنطقة غير مأهولة وسكن الشيخ الامين كذلك (الخلاء) وكعادة شيوخ الصوفية لايسكنون مع الاهالي ويسكنون المناطق البعيدة ومنها جاءت الخلوة وتعني المسيد ولا شك لتأسيس تلك المنطقة وابرازها كمدينة يرجع الفضل لهذا الشيخ .
واذا كانت الحلفايا هي من صنيعة المشايخة والجريفات والفتيحاب كما جاء في كتاب حلفاية الملوك (الزنارخة الموجودين في الفتيحاب) اذا تلك المناطق تمثل اراضي واسعة في الخرطوم الحالية ولاشك ان هؤلاء الناس لهم بصمات في نمو الخرطوم وتطورها وإبرازها كمدينة وعاصمة ومن اوائل الاعراب الذين استقروا في العاصمة من قبل ان تصبح عاصمة لان الخرطوم ما عرفت بالخرطوم الا في عهد التركية الاولي وتوسعت وتطورت الا ان وصلت الي شكلها الحالي .

تاصيل جذور المشايخة البكرية :-
يعرف المشايخة ايضاً بالزنارخة نسبة الي جزيرة زرنيخ بمديرية اسنا وهي معقل ابناء ابي بكر الصديق عندما استقروا فيها اثناء هزيمتهم الاولي من النوبة.
قدم الشيخ محمد مجلي واخوه حمد اليماني من قرية بندة في اليمن واستقروا في جنوب مصر في جزيرة زرنيخ .
جاء الشيخ يعقوب بن الشيخ محمد مجلي المدفون في مصر بداية تأسيس دولة الفونج بمدة قليلة وانجب ابنه مجلي الصغير بن يعقوب بالجريف شرق وأستقر الشيخ يعقوب بالحلفايا وتوفي بقرية الازيرقاب . وتوفي أبوة محمد مجلي في جزيرة زرنيخ وهو صاحب كرامات معروفة بمديرية اسنا.
التاريخ 1982 :

بعض ابناء جزيرة زرنيخ ، يتوسطهم الدكتور عبد الدافع

قبة الشيخ المتجلي بجزيرة زرنيخ تقف شامخة وتحكى عن عراقة البكرية



الدكتور عصام عليش يظهر على اليمين ويرتدى قميص وبنطلون.
الدكتور عصام عليش محمد على البشير (أبوزيد)
- درس الطب بجمهورية مصر العربية وأثناء الدراسة أوصاه جده بزيارة جدهم الاكبر الشيخ المتجلى بمديرية أثينا (جزيرة زرنيخ) وسبب تسمية هذه الجزيرة بهذا الاسم لانه كانت تكثر حشرات الزرنيخ .
- موطنه الأصيل – قرية بندة باليمن بجزيرة العرب .
- والدكتور عصام عليش رجل غيور على المنطقة ولم يدخر وسعاً فى السعى وراء هذا العمل وهو مصدر من مصادر هذا الكتاب واخوانه (مجدى – وناصر – ومحمد – وصلاح وجميعهم منارات فى مجتمع الجريف وهم من أسرة الزيداب المعروفين ، والزيداب أبناء الفقيه مصطفى محمد حجازي(بن عروة بن احمد ابو الجود )
مقابلة مع العم الجيلي إبراهيم الماحي بمنزله بالجريف غرب القلعة بخصوص اهلة المشايخة وعائلتة والرجل يعتبر من اعلام المشايخة البكرية في الجريف وكانت تلك المقابلة في يوم 2/8/2006م لعدة مرات وكان ابن عمة علي ابوزيد زعيم للبكرية وشيخ لا يشق له غبار .
يعتبر الشيخ الجيلي من أكثر الشيوخ معرفة للبكرية عامة ويعتبر مواصل للارحام البعيدة ومهتم بالجزور وهو يصل البكرية في كافة أنحاء العاصمة والسودان عامته.
وذكر لي أن المشايخة والبكرية منتشرون في كافة أنحاء السودان وذكر مشايحة سنار اولاد الشيخ عمارة وكما ذكر الشيخ صلته بالزنارخة ابناء عمومة أهالي الجريف غرب بالفتيحيات وغيرهم من زرية الشيخ يعقوب المجلي بالازيرقاب . وقال أن الشيخ يعقوب مدفون في شمال الحلفاية وهو الجد المباشر للمشايخة واوضح الشيخ الجيلي علاقة النسب بينة وبين المريوماب احفاد الشيخ حمد ولد أم مريوم وقال انه جاء من زرية حمد فاضي بندي وانجب حمد قاضي تؤئمين وهم محمد ابو الجويد الذي انجب المربوهاب اما احمد ابو الجود فانجب عروة وجدة الشيخ الفقية محمد حجازي بت عروة هو شقيق عبد الاحد الذي انجب معظم المشايخة بالجريف غرب واولاده هم ( موسي المكني بالمتنح ، عبد الرحيم ، خطاب ، علي ، عبيد ، حمد اولادة ملقبون بالدقونة ) وهؤلاء مذكورين في مواضع أخري من الكتاب.
واسمة الجيلي ابراهيم الماحي حاج ابراهيم بن الشيخ خليل بن الشيخ محمد حجازي بن عروة بن احمد ابو الجود .
وقال الشيخ محمد حجازي مدفون في جريف ( كركوج ) وقبرة يرجع تاريخة منذ بداية سلطنة سنار وكذلك قبر ابن عمة الشيخ صباحي في جريف قمر نفس المدة الزمنية ..وقال ابناء الفقية محمد حجازي في الجريف غرب هم اولاد النعمة اواولاد العماس و المر واولاد علي ابوزيد وعائلة الماحي وسالتة عن الحضارة فقال الحضارة هم وكلمة حضارة تعني الحضور في مجالس الذكر بالجريف شرق والحضور كان من جانب التجار الجلاية واولاد الفكي فضل الله كلهم ابناء عمومة.
وجميعهم اولاد اسماعيل ودمدني بن مصطفي والحضارة ورد ذكرهم في كتاب سهم الارحام لصاحبة ابراهيم حميد الله ( بالجريفات الشرقية) .
وقال الجيلي حاج اسماعيل والدته وادي بت النور وهو النور ود حمد ود عبيد اللطيف بن الشيخ موسي المكني (بالمتنح) بن عبد الاحد بن عروة وهنا يلتقي نسبة مع عوائل الشيخ موسي المكني بالمتنح بن عبد الاحد .
وهي عائلة عبد الماجد ، آل الجرافي، ينتهي نسبة إلي هذا الشيخ المذكور المعروف بالمتنح وكذلك ما يعرف بالدراراب وهم اولاد بابكر محمد يسن ود النور. ،آل شطيطة والمضاينة بأمهم .
وقال وادي بت النور هذه انجبت محمد علي (ابوزيد ) البشير وانجبت حاج اسماعيل والنور ابوقرنج بنتهي نسبة إلي الشيخ موسي ابن عبد الاحد الملقب بالمتنح هو من مؤسسي الشيطة كما قال الأستاذ موسي بشير أمام .
وصحح الشيخ الجيلي نسب البكرية فيما يخص ابن عمة عليش محمد علي ابوزيد وقال أن الشيخ مراد البكري رئيس السجادة البكرية ورايس منشاة البكري حضر إلي السودان يريد أن يعرف البكرية وقابلة الشيخ علي ابوزيد وكان زعيم البكرية في الجريف غرب انزاك ومعة العمدة علي من الفتيحاب وحاج ابو القاسم إبراهيم من آل الشيخ صباحي في فريق الحاج واحتفل به ايضا المشايخة أو الزنارخة في الفتيحاب في احتفال بالخيول ورد لهم الاكرام في فندق القرين هوتيل وحضرة اربعين من اعيان المشايخة والبكرية من مختلف نواحي الخرطوم وحينها قال الشيخ علي ابوزيد قولته المشهورة ومن احسن قولا ممن دعا إلي الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين ) وكان أول سوداني يؤذن في فندق القرين هويتل ابان الحكم الانجليزي .
وحكي لي الشيخ الجيلي الماحي عن كرامات مشهودة للشيخ مراد البكري اثناء مرافقتة له وقال أن زريه إبي بكر الصديق منثشرة في جميع نواحي القطر وعدد قبائل وشيوخ كثيرة في مختلف مدن السودان _

من قائمة المؤرخين:
الاسم: الجيلي ابراهيم الماحي حاج ابراهيم
ينتهي نسبه إلى الشيخ محمد حجازي سعيد (وهو مشايخي بكري).
- أبن عروة أبن احمد ابو الجود وهو ابن عم على ابوزيد
- ابن عم الشيخ صباحي
- من أكثر الشيوخ حفظاً للأنساب في الجريف غرب، والرجل اجتماعي يصل جميع البكرية في كافة السودان.
- له قوة في الذاكرة ويصف الأحداث بالكمال والتفصيل ، ومن أكثر المؤرخين احتفاظاً بوثائق مثله ومثل السيد اسحق وروايته رواية علمية ومطابقة لما في كتب التاريخ.
- قام هذا الشيخ بتصحيح شجرة زعيم البكرية ابن عمه الشيخ / علي أبو زيد في هذا الكتاب.
اهم اشجار النسب عند البكرية كما وجدتها في مخطوطات الكتب التاريخية الاولي تبدأ بالشيخ يعقوب بن محمد مجلي وتنتهي بعبد الرحمن ابن ابي بكر الصديق ومن احفاد الشيخ يعقوب بن محمد مجلي الشيخ حمد بن المريوم وسوف نورد ذلك في ترجمة الكتاب .
الشجرة الثانية هي شجرة المسلمية بكافة فروعهم وهؤلاء هم مشايخة من جانب امهاتهم . هذا في الجريف شرق واما البكرية في الجريف غرب فتبدأ عندهم النسبة من عبد الاحد بن عروة بن احمد الجود بن حمد قاضي بندي ويلتقي ابناء عبد الاحد بن عروة مع نسب الشيخ حمد بن المريوم في احمد ابو الجود وابو الجود هذا توام محمد ابو الجويد الذي جاء من نسله حمد بن مريوم اما احمد ابو الجود فأنجب عروة الذي انجب عبد الاحد جد المشايخة في الجريف غرب الا عائلة الفقيه محمد حجازي وهم(الزيداب، ال النعمة،العماس، ال الماحي ، الحضّارة : فهم أبناء عروة بن أحمد أبو الجود ) .
وعبد الاحد بن عروة بن احمد ابو الجود بن الشيخ حمد قاضي يندي بن الشيخ يعقوب بن محمد مجلي بن الشيخ ابو البقاء جلال الدين بن احمد بن محمد بن احمد بن محمد بن عبد الخالق بن عبد المنعم بن يحي بن الحسن بن موسي بن يحي بن نجم بن عيسي بن شعبان بن عيسي بن داود بن محمد بن نوح بن طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن ابوبكر الصديق رضي الله عنه هذا نسب ابناء عبد الاحد بن عروة بن احمد ابو الجود ويشمل ابناءه الخمسة وهم علي و موسي المكني (بالمتنح) وذريته عبد الماجد عبد الله الشيخ اسماعيل وعائلة محمد يسن (نور القرنج)(الدراراب)، ومحمد نور ود حمد عبد اللطيف موسي المتنح اما عبد الرحيم فهو ابن عبد الاحد فهم اولاد عبد الرحمن فج النور الشيخ صباحي اما اولاد حمد المشهورين بالدقونة فهم (عائلة الشقلي) مثل عبد القادر محمد احمد عبد الله محمد احمد وادم محمد احمد ويوسف محمد احمد اما اولاد عبيد بن عبد الاحد فمعظمهم خارج الجريف غرب اولاد عبيد هم (العزوزاب) .ومن أولاد عبد الأحد (خطاب) جد الخطاطيب ، أما أولاد علي بن عبد الأحد في نواحي أمدرمان مع الجموعية .
اما عبد الرحيم فأولاده كثيرون ومعظمهم خارج الجريف غرب وحصلت بين عائلة عبد الرحيم مصاهرة ونسب مع ال سرحان ابو طراف الولي الصالح بالجريفات الشرقية .ومن عائلة عبدالرحيم الهادياب بالفتيحاب.
ويتمثل ذلك النسب في زواج ابو طراف بن عبد الرحمن الحادوا من فاطمة بنت سليمان من الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن الشيخ يعقوب بن الشيخ محمد مجلي وهنا تتردد كثيراً كلمة صباحي مع التزواج والمصاهرة يصعب فرزها ولكنني اوضح لكم بالتسلسل الهرمي ذلك اللبس .
اولاً : صباحي بن طراف بن عبد الرحمن الحادوا والد الولي الصالح المشهور في جريف قمر , سرحان بن صباحي ابو طراف الحادوا المولود سنة (1116 – 1306هـ) (الجريف شرق) وتوفي (1306هـ) 1972م عن تسعين عام وله علاقة بالزنارخة والمشايخة وامه فاطمة بنت سليمان بن عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن الشيخ يعقوب المذكور سابقاً والثاني صباحي الازرق بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم المدفنون بالجريف الشرقي وأبناؤه فنج النور الملقب بابي كركب وعبد الرحمن ويوسف وعبد القادر وعبد اللطيف كفلة عمه عبد اللطيف بن عبد الرحيم بعد وفاة والده وعمد به الي الشيخ ادريس ود الارباب الذي خرجه علي يديه وسلكه الطريق واذن له بالرجوع الي الجريف الشرقي في مسقط رأسه ومقام عمه الحاج عبد اللطيف وكان ازهد اهل زمانه وبني له خلوة من الطوب الاحمر والجبص في الجزيرة المقابلة للجريف الشرقي واعتكف يها سنة كاملة حتي فاض البحر وانخفض فاخرج منها وهو كالحلس البالي فكان يفرش له القطن ويدثر به مدة طويلة توفي في الجريف الشرقي . (1)
وقبره بالجبانة التي اشتهر بها ويروي ان السيد الحسن الميرغني عند مروره بشاطئ النيل في زيارة لأولياء الله الصالحين لما وصل الي هذه الجبانة وقف مليا وقرأ الفاتحة وقال شممت رائحة الجنة ان هذا الرجل يرشد في قبره كما لو كان يرشد في حياته وأشار الي قبر الشيخ صباحي وتخلف من بعده ابنه الشيخ فج النور الملقب بابي كركب وكان مثل والده في التصوف والزهد مجاب الدعوة ودفن الي جوار والده (انظر مخطومة نسب البكرية وبني العباس بالسودان الشيخ ابراهيم الحاج بابكر) .
تعليقاً علي ذلك الكلام ان الشيخ صباحي هذا ينتمي اليه الكثير من ابناء الجريف غرب وهم من ذرية عبد الرحمن فج النور الشيخ صباحي وأولاد عبد الرحمن خمسة الطيب , وصباحي , وطه , و عبد الرحمن , ومحمد زين .
• الطيب والد علي ود صباحي واولاد البصير وايضاً من ذريته الشيخ مصطفي ود العوض .
• عبد القادر من ذريته احمد والد موسي وعبد اللطيف .
• محمد زين والد ال الحاج ود ابراهيم محمد زين واحمد التركاوي والعمد اولاد سعيد .
• صباحي زيته الاغلب بالجريف شرق الا حاج علي عبد الرحيم اخوه عليش واسيا واخوانه من ابيه (كترانج) .
• طه وذريته بالقلعة (حي الزنارخة سابقاً) وله زريه خارج الجريف .

المضانية : هم مشايخة ولقبوا بهذا الاسم لانهم كانوا يمتلكون الكثير من الضان وهم اسمهم الحماداب وجدهم حمد , وحسن وأولاده محمد وعمر حمد ومحمد عمر حمد وهم ابناء عم آل النور محمد نور ابو قرنج .
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 07-08-2011, 11:20 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

ال النعمة : ولهم اصول بالجريف شرق وهم ابناء عم محمد البشير ابن عم علي ود ابوزيد محمد البشير وهو مشيخي تزوج ستنا ابكر سليمان اللامابية وهي شقيقة البنة والدة العماس وشقيقة خادم الله ابكر سليمان وهن شقيقات البلولة ابكر سليمان اللامابي وأقرباء العمدة حسين ود فرح مؤسسي قرية عد حسين .
وهذا نسب الشجرة الثانية للمشايخة بالجريف شرق وهو الشيخ سرحان صاحب الضريح المشهور بالجريف شرق (قمر) وله علاقة بالزنارخة لان أمه فاطمة عبد اللطيف وهو عم الشيخ صباحي وهذا نسبه :
1- سرحان .
2- صباحي .
3- ابو طراف .
4- عبد الرحمن الحادو .
5- حسن .
6- السيد الكامل .
7- كرم الله .
8- ادريس .
9- بقولي .
10- عبد الخالق .
11- محمد قرطاس .
12- داؤد الحاشي
13- مسعود .
14- داؤد الجمل .
15- محمد المنشلح .
16- ابراهيم .
17- مسلم .
18- جماز .
19- عكرمة .
20- عبد الرحمن .
21- الخليفة الراشد أبن ابي ابوبكر الصديق رضي الله عنه وهذه الشجرة الثانية للبكرية في الجريف شرق ولم أجد لهم خلف في الجريف غرب ولكن له علاقة نسب مع عائلة عبد الرحيم بن عبد الاحد وهم الهادياب احفاد بقوي بن عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الاحد وذرية الشيخ صباحي بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم .



مقابلة مع المشايخة البكرية أيضاً :
قد قابلت الشيخ محمد زين محمد أحمد ود الشايب بن محمد زين بن عبد الرحمن فج النور الشيخ صباحي وكان اللقاء في يوم 2/4/2006م بالحارة الخامسة ، ويعتبر الشيخ محمد زين هو من أعلام المشايخة البكرية ومهتم بالجذور والتاريخ مثل الشيخ الجيلي ابراهيم الماحي . وهو من عائلة محمد زين وهي أكبر عائلة في عوائل فج النور الشيخ صباحي وتتفرع تلك العائلة في جميع المناطق الجغرافية بالجريف غرب ولها علاقات نسب مع أغلب القائل الاخرى ، ويعتبروا اصهار هذه العائلة تزاوجوا منهم وأصبحوا جزء من منظومتهم ولذلك كانت تدور في ذهني بعض الأسئلة التي طرحتها لهذا الشيخ الجليل للأجابه عنها في تأصيل العوائل المرتبط بذرية محمد زين ، ونسب المضاينة والشطيطه والهادياب .
أولاً : عائلة قرافي وقال قرافي اسمه عثمان ود قرافي وهم في الأصل بديريه دهمشيه ولكن أمهم من ذرية محمد زين المشايخه . وجدهم محمد زين الصغير بن عباس بن محمد زين وأولاد قرافي هم : أحمد ، محمد ، اسحاق، زكريا .
* أما عائلة أبو صلاح وبارود من الجريف شرق وهم مشايخة ولكن أمهم من عائلة محمد زين ولحق النسب عائلة مصطفى أبو دقن ، وهم جموعية في الاصل لكن امهم بخيته بنت فضل الله العباس محمد زين .
وصحح هذا الشيخ نسب المضاينة والشطيطه فيما لحق من خطأ في الطبعة الأولى من الكتاب وقال أن المضاينة والشطيطه في الاصل هم أبناء شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عروه . أما الهادياب فهم أحفاد بقوي بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم . وهم وزرية الشيخ صباحي أبناء عمومه فجميعهم فرع اسمهم العبد الرحيماب ولكن التوهم جاء من جهة الأم خاصة فيما يتعلق بالحماداب المضاينة والشطيطه . وقال أم حقين وزينب وحليمه جميعهم أشقاء وهم بنات ياسين بن النور أبو قرنجه عمدة الجريف في العهد التركي .
وقال أم حقين ود زينب جدة المضاينة وحليمه أنجبت آل شطيطه ولحق النسب الشاعر الصادق الياس شاعر الجريف غرب لأنه يتبع لذرية النور أبو قرنجه من جانب الأم وأسمها بتول ولكنهم في الأصل هم جعافره أولاد محمد ود يوسف أولاد محمد يوسف وهم : حمزه ، الياس ، حاج الخضر ، احمد ، جعفر .
وتشمل أسرة النور أبو قرنجو عائلة أولاد الكوقلي وجدهم الشيخ أحمد الكوقلي وكان يدرس الفقه في مصر ولهم علاقة بالشيخ عبد المحمود بطابت وهم في الأصل ينتسبوا إلى الأشراف ولكن أمهم من ذرية ادريس ود النور أبو قرنجه وتشمل المشايخه عائلة ابراهيم حمزه المليح وهم في الاصل مغاربة ولكن امهم من ذرية محمد زين وتشمل كذلك عائلة عمر سليمان ، فاروق , وخالد وجميع أخوان .
هذا فيما يخص المشايخة والاسر المرتبطة بأسرة النور أبو قرنجه ومحمد زين.
وقال الشيخ محمد زين إن التهامي ود الحسن كان عمدة البلد أبان الحكم الأنجليزي وهو من ذرية الشيخ صباحي عائلة عباس بن محمد زين وأمه أيضاً من عائلة محمد زين . وقال أن معظم أهل التهامي بمنطقة رقيعة بالحارة الأولى وكان رجل قوياً حافظ للأنساب وهو والزين ود الصديق من عائلة واحدة وقال أن العمدة التهامي كان يحتفظ بوثائق تخص القبيلة ولكنها
من طرف مصطفي شيخ ادريس عمر
في السبت أكتوبر 24, 2009 4:32 pm

ابحث في: منتدى الجريف غرب العام
موضوع: كتاب تاريخ الجرف غرب -الحلقة الأولي-
ردود: 14
شوهد: 3262
كتاب == القبائل البكرية في السودان == الجزء الأول
نشر العلم والمعرفه والثقافه الاسلاميه والعربيه. وقد أدرج بعض المؤرخين ان المجانين هم أيضاً بكريه ينتسبوا الي المسلميه والبعض منهم اعتبرهم من زرية الشخ يعقوب بن احمد المتجلي مثل عون الشريف قاسم.
اما الشخصيه الثانيه هواحد اعلامهم وشيوخهم الاجلاء وهو الشيخ سرحان بن صباحي وهومن اولياء الله الصالحين ويعرف اهله بالطراريف ودفن الشيخ سرحان بجريف قمر هو ووالده شرق الخرطوم (راجع اشهرالاعلام والاماكن للبرفيسر عون الشريف قاسم)
سيرة العارف بالله سرحان بن علي (النسجي) :
جده الشيخ سرحان ود طراف غني عن التعريف وهو ولي وابن قطب اما سرحان هذا هو ابن علي النسجي (النسائي ) ابن الشيخ سرحان بن الشيخ صباحي ود طراف بن الشيخ عبدالرحمن الحادو ينتهي نسبه الي سيدنا ابو بكر رضي الله عنه . امه فاطمة بنت احمد بن ادم من الزنارخة الخطاطيب من اولاده العبيد صاحب الخلوه و فاطمة و شريفيه واولاده من زوجته ام بله من الصغيروناب الجعليين عوض الجيد وانجب كذلك من آخري عبد الرحمن وموسي وعبد اللطيف سلك الشيخ سرحان بن علي طريق القوم علي يد الشيخ العبيد ود بدر وكان زاهدا طيب القلب و السيرة درس القرآن الكريم علي يد حاج الطيب بن الشيخ محمد بدر كان يطب الجان والواسواس كابائه المتقدمين.
عاش الشيخ في الفترة بين 1840-1920 م وتوفي ودفن مع جده وكان كثيراً ما يتعبد في بحر ود كيروت بالجريف شرق كركوج ومعه ادريس محمد ادم الشهير ابأ سبحه ومعه الشيخ الحسن المشهور بود ربوحه وكثيرا ما يعبر النهر النيل الازرق بكرامات مشهودة عند اهل القوم والتصوف من الجريف غرب ويواصل التعبد و الشيخ سرحان ملقب ايضا بالدينكاوي ( انظر جعفر حسن حمزة و الشيخ حسن عباس عبد الرحمن )
المبحث الثاني :- (شيوخ المشايخه المجلياب )
اردت بذلك التعريف بأن اسم المجلياب المشايخه هو خاص بأبناء الشيخ احمد المتجلي وهم مشايخه وليس مسلميه لانهم لاينتسبون للشيخ محمد مسلم ولا الي محمد بن ابي بكر الصديق وليس بجعلين لان النسبه لاتؤخذ من جانب الام.


(أ‌) الشيخ يعقوب بن الشيخ احمد المتجلي ) (الحل فايه)
هو جد المشايخه والزنارخه وهو اول من دخل السودان من المشايخه وهو ابن الشيخ احمد المتجلي بن ابي البقاء جلال الدين بن عبد الرحمن بن احمد بن محمد بن احمد بن محمد بن عبد الخالق بن عبد المنعم بن يحي بن الحسن بن موسى بن يحي بن يعقوب بن نجم بن عيسي بن شعبان بن عيسى بن داود بن محمد بن طلحه بن عبدالله بن عبد الرحمن بن ابي بكر الصديق رضي الله عنه . هذا وقد اجمعت معظم المصادر التاريخيه بأن تاريخ مجيئه يرجع في العام 910من الهجره ويوافق ذلك اوائل عهد السلطنه السناريه. وقد دار جدل في عهد والي الحلفاية حمد السميح علي افضليه الشيخ يعقوب علي الشيخ محمد عيسي سوارالدهب ، واختلف العلماء من الدواليب وغيرهم ففصل بينهم الشيخ دفع الله الكاهلي وقال كلاهما ولي وان الشيخ يعقوب له فضل الشرف والشيخ سوار الدهب له فضل العلم والله تعالي يقولهل يستوي الذن يعلمون والذين لايعلمون) وجاء علي حد تعبير محمد نور ود ضيف الله في إقطاعية الارض مقدار مايشور جوادة شرقاً وغرباً وجاها وجوهاً من كل السبل وهي الي الان كذك) .انظر الطبقات بخصوص الاولياء والصالحين.(والشيخ مجلي شريفي الأم يتصل بالسيدة فاطمة الزهراء ، انظر عمدة التحقيق ص125)

محمد حجازي بن عروة بن ابي الجود
الشيخ محمد حجازي بالجريف شرق
ولد الشيخ حجازي بالجريف الشرقي كركوج قبل المعركة التي دارت بين العبدلاب والفونج والتي انهزم فيها العبدلاب وتدخل فيها الولي الشيخ ادريس بن الأرباب للاصلاح بينهم.
وزرية الشيخ حجازي عرفوا بالفقرة وذلك لصلاح احوالهم وكثرة التدين بينهم وكذلك اسموهم الحضارة وذلك لحضور التجار الجلابة في مجالس الذكر بالجريفات الشرقية (كركوج).
من ابناء الحضارة الفكي خليل والذي ينتسب اليه الكثير منهم ووالدة المقبول بن الشيخ حمد ودامريوم ومن ابناء الشيخ محمد حجازي الزين الشابك والذي سميت عليه حلة الزين الشابك الان بما يعرف بحي القادسية وقبره ظاهر يزار ومن اعظم خلفاء الشيخ محمد حجازي الشيخ بابكر وابنه الجيلي والذي جاء زكرهم مسبقا في مجلة القوم في مقال طويل استفاض في سيرة الشيخ وابنه الجيلي.
ولد الشيخ بابكر عبد القادر خليل محمد حجازي بالجريف الشرقي كركوج وهو من المجاهدين ضد الاتراك التقي الامام المهدي وحمل معه رأيه الجهاد حتى لقب بالأمير الشيخ (الجريفاوي) وشارك ايضا في معارك تحرير الخرطوم واسس مسجده وكان معلم لكتاب الله وخلفه ابنه الشيخ الجيلي وهو تلميذ الخليفة حسب الرسول الشيخ محمد بدر وقد اختط بيده مائة نسخه من المصحف الشريف برواية ابوعمر الدوري وخمسة وسبعون نسخة من كتاب دلائل الخيرات المعرف بالجزولية وعدة نسخ من كتاب سراج السالكين في مناقب(1) الشيخ العبيد ود بدر لمؤلفه ودحاج نور ومجموعة من اوراد الطريقة الختمية وكتاب الاسرار الربانية تأليف السيد محمد عثمان الميرغني كما اختط بيده ديوان الشيخ عبد الرحيم البرعي اليمني ومولد الامام البرزنجي وطبقات ود ضيف الله ومجموعة من مؤلفات الشيخ صالح عبد الرازق المعروفة بالمدونة وكتاب قلائد الدر وسلسلة الكرام وبلغ من العمر مائة وخمسة سنة توفي يوم الجمعة الرابع عشر من شهر ربيع الأول عام 1405 الموافق 7/12/1984 فاغتسل غسل الجنازة بنفسه الطاهرة وجهز كفنه بيده الكريمة ثم شرع في تلاوة سورة اهل الكهف وسورة يسن وعندما ختمها كان يقول انا لله وان اليه راجعون) أن جبريل يعالج في قبض روحي واني خيرت فاخترت لقاء ربي ، ثم امر ابنه أن يؤم الناس يوم الجمعة خلفا له وهو صحيح الجسم باسم الثقر توفي ودفن إلى جوار والده.
من ابناء الشيخ محمد حجازي الشيخ على ود ابوزيد بالجريف غرب مذكور سابقا والشيخ الجيلي ابراهيم الماحي وهو من كبار الرموز والاعلام من زرية الشيخ يعقوب بن الشيخ مجلي ومن زرية محمد البشير الحضاري الشيخ مصطفى حسن افرع المأزون الشرعي وامام وخطيب لاكثر من ثلاثين عام في منطقة الجريف غرب درس علوم الشريعة في الأزهر الشريف ولكنه لم يكمل دراسته لظروف خاصة به ولكنه كان من اعلام ابناء الشيخ محمد حجازي واسمه مصطفى حسن محمد البشير إلى أن يتصل بالفقيه خليل بن محمد بن حجازي وملقب (بالأقرع) (1).

(ب‌) الشيخ صباحي بن عبدالرحمن بن عبدالرحيم
هو صباحي بن عبدالرحمن بن عبدالرحيم بن عبدالاحد بن عروة بن ابي الجود بن الشيخ حمد قاضي بندي بن الشيخ يعقوب ارسله عمه الحاج عبد اللطيف الي الشيخ أدريس ود الارباب، وكان مضمون جوابه ان اسلمتك له في الدنيا واستلمه منك في الاخرة). درس الفقه والتصوف وحفظ القران علي يد شيخه الشيخ ادريس ود الارباب ورجع الي الجريفات الشرقيه في مقام عمه الحاج
عبد اللطيف ومسقط رأسه باالجريفات الشرقيه وكان ازهد اهل زمانه، وكان صبوراً علي طاعة ربه وعلي غايه من الزهد والتنسك. ومن تنسكه ان اتخذ خلوه من الطوب الاحمر والجبص بناه في فصل الصيف في الجزيره المقابله للجريف الشرقي وجعل لها منفذاً من أعلاها واعتكف بها سنه كامله، حتي فاض البحر وانخفض عليه فأخرج منها وهو كالحلس البالي. وكان يفرش له القطن ويدثر به مدة طويلة وقيل من كراماتة وخوارق العادات يحكي ان رجلاً يقال له عبضول وكان منكراً علي الشيخ صباحي كثيراً الاعتراض عليه فالقي اليه يوماً سؤالاً كالمستهزئيين فنظر اليه الشيخ صباحي غاضبا فلم ير في محله ولاعلم أحد أين ذهب. فاخبر الشيخ ادريس بذلك فقال هذا جزاء المعترضين علي اهل الاحوال. توفي الشيخ صباحي ودفن في الجريف الشرقي بالجبانه الشهيره به وقبره ظاهر يزار .روي ان السيد الحسن الميرغني عند مروره بشاطي النيل عند زيارة الاولياء لما وصل الي هذة الجبانة وقف ملياً ثم رفع الفاتحه وانصرف، فسئل عن سبب وقوفة متفكراً فقال شممت فيها رائحة الجنة وان هذا الرجل يرشد في قبره كما كان يرشد في حياتة واشار بيدة الي الشيخ صباحي. وخلفه من بعده ابنه فج النورالملقب بابوكركب وكان علي قدر كبير من التصوف.
كان مثل والده في التصوف والزهد مجاب الدعوه وكانت له كرامات ظاهره ماقصده احد الي حاجه الاوقضاها الله علي يديه. وتوفي رحمة الله ودفن الي جنب والده.ومن الاحداث العجيبه ان رجلين عظيمين من الاولياء قد بلغا رحلتهما وقبضت ارواحهما بهذه الجبانه، احدهم الشيخ عجيب المانجلك قدم من عند ملوك الفونج فلما وصل هذا المحل قبضت روحه ونقل الي محله بقري ودفن بها، والثاني الشيخ محمد بدر الشهير باالعبيد قدم مرابطاً في المهديه سنه اثنين و ثلاث مائة و الف فلما وصل الي هذه الجبانه قبضت روحه ونقل الي محله بام ضواً بان ودفن بها .
(ج) الشيخ الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الاحد.
هو عم الشيخ صباحي وهوايضاً من الصالحين وهو كافلة بعد وفاة والدة وارسلة الي شيخ ادريس ود الارباب.وقد نقل الصديق حضرة كل نسبة المشايخة البكرية المجلياب بخط الحاج عبداللطيف بن عبدالرحيم بن عبدالاحد مؤرخة في1110هجرية وقال الشيخ عبد اللطيف شعراً كالاتي:-
{ قد تحرر مني هذا الي الوري من عبده عبد اللطيف القاصرا }
{وهو ماأتي به الخبر المتواترا من الاجداد والاباء الفاخرا }
ولد الحاج عبداللطيف بالجريف الشرقي سنة خمسين بعد الالف ونشأ بها وقرأ القران وتفقه علي يد الفقيه علي ود بري. وسلك الطريقة القادريه علي يد خليفة جدة الاكبر الشيخ مجلي بزرنيخ في رحلته الي الحج وكان الشيخ ادريس يحبة حباً شديداً ويفسح له في مجلسه ويقوم اجلالاً له عند زيارته اليه ويقول للحاضرين ان وجع الراس يزول عني عند رؤية الحاج عبداللطيف. ومن كراماتة انة لايقدر باقي اوسارق ان يفسدا في بلد ومن فعل ذلك يراي من العقوبه مايلفظ بة غيرة في الحال وكان رضي الله عنه علي قدر من الاستقامه واتباع الشرع الشريف وكانت لاتخطي فراسته ومن كراماته ماتفرس به في الشيخ صباحي بن اخيه عبد الرحمن فأنه كان يحبة حباً شديداً ويؤثره علي اولادة لما توسمه فيه من الخير والصلاح ولم يطق مفارقته ليلاً ونهاراً.
وكان يحمله عند صغره ويقول له سيكون لك شأن عظيم وسيصلحك الله علي يد اكبر ولي في هذا القطر. ونشأ الشيخ صباحي في حجر الحاج عبد اللطيف وقد توفي والده عبدالرحمن وهو صغير.
الشيخ احمد ود سليمان
هو احمد بن سليمان بن بشارة بن محمد بن احمد بن بشارة بن محمد بن على بن عبد الاحد بن عروة بن احمد ابو الجود(زرنخي) والدته فاطمة بنت على ودمن السيد من قبيلة الحسانية.
ولد بالخرطوم اللاماب بحر ابيض (الكندكول سابقا) حيث مسكن والدته في 25 جمادي الأول 1261هـ الموافق 1/6/1845 ثم انتقلت الاسرة إلى مسقط راس والده في امدرمان بديم ود مريوم المعرف حاليا بديم ابوسعد.
اصطحبه والده سليمان بشارة هو واخاه الصديق إلى ام ضوابان لحفظ القران منذ نعمومة اظافرهما فرحب به الشيخ العبيد ود بدر
من طرف مصطفي شيخ ادريس عمر
في السبت أكتوبر 24, 2009 4:21 pm

ابحث في: منتدى الجريف غرب العام
موضوع: كتاب == القبائل البكرية في السودان == الجزء الأول
ردود: 1
شوهد: 1963
كتاب == القبائل البكرية في السودان == الجزء الثالث
تصحيح الأخطاء في كتاب تاريخ الجريف غرب
جملة أخطاء رأيت أن أشير إليها في هذا البحث
خطأ بشأن القبائل والأشخاص
1. مثلاً ميلاد الشيخ يعقوب خطأ مطبعي لم يحدد ميلاده ولكن مجي الشيخ يعقوب بن الشيخ مجلي في العام 910 من الهجرة ويوافق ذلك بداية تأسيس السلطنة السنارية.
2. مكان ميلاد الشيخ يعقوب ليس في الجريف شرق ميلاده في الريف المصري والمقصود من كتاب سهم الأرحام محمد مجلي الصغير والذي زريته بالسافل (ولاية نهر النيل) وهو حفيد للشيخ يعقوب (الحل فاية).
3. وهو محمد مجلي بن الشيخ يعقوب بن مجلي أخطاء التاريخ. قبة وضريح الشيخ حجازي والشيخ صباحي بالجريف الشرقي يرجع تاريخها منذ بداية السلطنة السنارية وليس سبعة كما هو في المقابلة مع الشيخ الجيلي الماحي.
4. النور ابوجرنقوا تاريخه بداية عهد السلطنة السنارية والذي تولى العمودية هو حفيده الشيخ احمد حسن بن حسن بن محمد نور ابوقرنجوا وحسن وابنة احمد هم العمد في عهد التركية اما النور ابوجرنقوا عهده بعيد وقيل انه من المؤسسين الاوائل للجريف غرب (ذكر النور وجده الشيخ موسى وابن عمه اسماعيل ودبخاري في الوثيقة التي بحوزة القراجيج).
خطا في القراجيج:
هم زرية احمد الملقب بقرجاج وليس من ابنائه العمدة محمد على يوسف وهو محمد بن على بن يوسف بن اصول (بن مثقل) شقيق جبر الدار وهو بهذا النسب يتصل بالفرع الثاني للجموعية من غير القراجيج وهم ال اصول وجبر الدار واخواتهم الأربعة وورد ذكرهم .
4. خطأ في التنسيب في المكان (الشيطة):
اختلف الرواة في اسم الشيطة منهم من قال انها من تشيط الخضار واخرون قالوا كلمة في اللغة المروية وتعني الكرم واخرون نسبوها إلى "شطيطة" وعلى العموم نترك الباب مفتوحا لكل الاحتمالات.
اما المؤسس الحقيقي للشيطة هو النور (ابوجرنقوا) من الزنارخة البكرية وهو جد ال حسن الجرافي والدراراب وال المقدم على في الشيطة والنور جد شطيطة من جانب امة ويعتبر اكبر من شطيطة سنا وقد عاش شطيطة في اواخر عهد الفونج وعهد النور هو في بداية السلطنة السنارية وشطيطة هو احمد بن حمد بن موسى بن شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الاحد بن عروة بن ابوالجود بن حمد قاضي بندي بن الشيخ يعقوب (الحل فاية) وهم ابناء عمومة من المضاينة يلتقون معهم في شكرت الله وهم زنارخة كذلك وام شطيطة هي جديدة بنت متقل من الجموعية وهي شقيقة خديجة والدة مساعد النور المريمي من الجموعية (القنفاب) وفاطمة والزهو وجبر الدار واصول الصغير.
5. القراجيج:
منسوبة إلى قرجاج وهو المك احمد بن حامد من زرية المك المحينة وهو شقيق (فلينج) الفكي ابراهيم.
6. فريق الحاج:
نسبة إلى الحاج احمد بن العباس بن محمد زين وهو جد الحاج ود ابراهيم محمد زين ود العباس وكلاهما شي واحد ولكن الحاج احمد اكبر سنا من الحاج ود ابراهيم ويعتبر جد للحاج ود ابراهيم .
خطأ في وثيقة صنصنة (القراجيج) في كتاب تاريخ الجريف غرب
1. عرضت هذه الوثيقة على الخبراء في هذا المجال ويرجع تاريخها إلى منتصف العهد التركي حسب الترقيم الذي هو في الوثيقة وبالتالي عهد الخندقاوي بن الحاج الزين هو منتصف العهد التركي وليس عهد الفونج كما هو مكتوب وهو كاتب وفقيه وحافظ للقرآن في العهد التركي وقد وجدت وثيقة عند المقاربة الجدياب تربطهم بالزنارخة والقراجيج وتقول الوثيقة أن القراجيج هم من زرية عبد الرحمن ود فج النور بن الشيخ صباحي الزرنخي انظر الملحقات (بكتاب الجريف شرق تاريخ وعلاقات) لصاحبه جعفر حسن حمزة.
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 07-08-2011, 11:20 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

ال النعمة : ولهم اصول بالجريف شرق وهم ابناء عم محمد البشير ابن عم علي ود ابوزيد محمد البشير وهو مشيخي تزوج ستنا ابكر سليمان اللامابية وهي شقيقة البنة والدة العماس وشقيقة خادم الله ابكر سليمان وهن شقيقات البلولة ابكر سليمان اللامابي وأقرباء العمدة حسين ود فرح مؤسسي قرية عد حسين .
وهذا نسب الشجرة الثانية للمشايخة بالجريف شرق وهو الشيخ سرحان صاحب الضريح المشهور بالجريف شرق (قمر) وله علاقة بالزنارخة لان أمه فاطمة عبد اللطيف وهو عم الشيخ صباحي وهذا نسبه :
1- سرحان .
2- صباحي .
3- ابو طراف .
4- عبد الرحمن الحادو .
5- حسن .
6- السيد الكامل .
7- كرم الله .
8- ادريس .
9- بقولي .
10- عبد الخالق .
11- محمد قرطاس .
12- داؤد الحاشي
13- مسعود .
14- داؤد الجمل .
15- محمد المنشلح .
16- ابراهيم .
17- مسلم .
18- جماز .
19- عكرمة .
20- عبد الرحمن .
21- الخليفة الراشد أبن ابي ابوبكر الصديق رضي الله عنه وهذه الشجرة الثانية للبكرية في الجريف شرق ولم أجد لهم خلف في الجريف غرب ولكن له علاقة نسب مع عائلة عبد الرحيم بن عبد الاحد وهم الهادياب احفاد بقوي بن عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الاحد وذرية الشيخ صباحي بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم .



مقابلة مع المشايخة البكرية أيضاً :
قد قابلت الشيخ محمد زين محمد أحمد ود الشايب بن محمد زين بن عبد الرحمن فج النور الشيخ صباحي وكان اللقاء في يوم 2/4/2006م بالحارة الخامسة ، ويعتبر الشيخ محمد زين هو من أعلام المشايخة البكرية ومهتم بالجذور والتاريخ مثل الشيخ الجيلي ابراهيم الماحي . وهو من عائلة محمد زين وهي أكبر عائلة في عوائل فج النور الشيخ صباحي وتتفرع تلك العائلة في جميع المناطق الجغرافية بالجريف غرب ولها علاقات نسب مع أغلب القائل الاخرى ، ويعتبروا اصهار هذه العائلة تزاوجوا منهم وأصبحوا جزء من منظومتهم ولذلك كانت تدور في ذهني بعض الأسئلة التي طرحتها لهذا الشيخ الجليل للأجابه عنها في تأصيل العوائل المرتبط بذرية محمد زين ، ونسب المضاينة والشطيطه والهادياب .
أولاً : عائلة قرافي وقال قرافي اسمه عثمان ود قرافي وهم في الأصل بديريه دهمشيه ولكن أمهم من ذرية محمد زين المشايخه . وجدهم محمد زين الصغير بن عباس بن محمد زين وأولاد قرافي هم : أحمد ، محمد ، اسحاق، زكريا .
* أما عائلة أبو صلاح وبارود من الجريف شرق وهم مشايخة ولكن أمهم من عائلة محمد زين ولحق النسب عائلة مصطفى أبو دقن ، وهم جموعية في الاصل لكن امهم بخيته بنت فضل الله العباس محمد زين .
وصحح هذا الشيخ نسب المضاينة والشطيطه فيما لحق من خطأ في الطبعة الأولى من الكتاب وقال أن المضاينة والشطيطه في الاصل هم أبناء شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عروه . أما الهادياب فهم أحفاد بقوي بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم . وهم وزرية الشيخ صباحي أبناء عمومه فجميعهم فرع اسمهم العبد الرحيماب ولكن التوهم جاء من جهة الأم خاصة فيما يتعلق بالحماداب المضاينة والشطيطه . وقال أم حقين وزينب وحليمه جميعهم أشقاء وهم بنات ياسين بن النور أبو قرنجه عمدة الجريف في العهد التركي .
وقال أم حقين ود زينب جدة المضاينة وحليمه أنجبت آل شطيطه ولحق النسب الشاعر الصادق الياس شاعر الجريف غرب لأنه يتبع لذرية النور أبو قرنجه من جانب الأم وأسمها بتول ولكنهم في الأصل هم جعافره أولاد محمد ود يوسف أولاد محمد يوسف وهم : حمزه ، الياس ، حاج الخضر ، احمد ، جعفر .
وتشمل أسرة النور أبو قرنجو عائلة أولاد الكوقلي وجدهم الشيخ أحمد الكوقلي وكان يدرس الفقه في مصر ولهم علاقة بالشيخ عبد المحمود بطابت وهم في الأصل ينتسبوا إلى الأشراف ولكن أمهم من ذرية ادريس ود النور أبو قرنجه وتشمل المشايخه عائلة ابراهيم حمزه المليح وهم في الاصل مغاربة ولكن امهم من ذرية محمد زين وتشمل كذلك عائلة عمر سليمان ، فاروق , وخالد وجميع أخوان .
هذا فيما يخص المشايخة والاسر المرتبطة بأسرة النور أبو قرنجه ومحمد زين.
وقال الشيخ محمد زين إن التهامي ود الحسن كان عمدة البلد أبان الحكم الأنجليزي وهو من ذرية الشيخ صباحي عائلة عباس بن محمد زين وأمه أيضاً من عائلة محمد زين . وقال أن معظم أهل التهامي بمنطقة رقيعة بالحارة الأولى وكان رجل قوياً حافظ للأنساب وهو والزين ود الصديق من عائلة واحدة وقال أن العمدة التهامي كان يحتفظ بوثائق تخص القبيلة ولكنها
من طرف مصطفي شيخ ادريس عمر
في السبت أكتوبر 24, 2009 4:32 pm

ابحث في: منتدى الجريف غرب العام
موضوع: كتاب تاريخ الجرف غرب -الحلقة الأولي-
ردود: 14
شوهد: 3262
كتاب == القبائل البكرية في السودان == الجزء الأول
نشر العلم والمعرفه والثقافه الاسلاميه والعربيه. وقد أدرج بعض المؤرخين ان المجانين هم أيضاً بكريه ينتسبوا الي المسلميه والبعض منهم اعتبرهم من زرية الشخ يعقوب بن احمد المتجلي مثل عون الشريف قاسم.
اما الشخصيه الثانيه هواحد اعلامهم وشيوخهم الاجلاء وهو الشيخ سرحان بن صباحي وهومن اولياء الله الصالحين ويعرف اهله بالطراريف ودفن الشيخ سرحان بجريف قمر هو ووالده شرق الخرطوم (راجع اشهرالاعلام والاماكن للبرفيسر عون الشريف قاسم)
سيرة العارف بالله سرحان بن علي (النسجي) :
جده الشيخ سرحان ود طراف غني عن التعريف وهو ولي وابن قطب اما سرحان هذا هو ابن علي النسجي (النسائي ) ابن الشيخ سرحان بن الشيخ صباحي ود طراف بن الشيخ عبدالرحمن الحادو ينتهي نسبه الي سيدنا ابو بكر رضي الله عنه . امه فاطمة بنت احمد بن ادم من الزنارخة الخطاطيب من اولاده العبيد صاحب الخلوه و فاطمة و شريفيه واولاده من زوجته ام بله من الصغيروناب الجعليين عوض الجيد وانجب كذلك من آخري عبد الرحمن وموسي وعبد اللطيف سلك الشيخ سرحان بن علي طريق القوم علي يد الشيخ العبيد ود بدر وكان زاهدا طيب القلب و السيرة درس القرآن الكريم علي يد حاج الطيب بن الشيخ محمد بدر كان يطب الجان والواسواس كابائه المتقدمين.
عاش الشيخ في الفترة بين 1840-1920 م وتوفي ودفن مع جده وكان كثيراً ما يتعبد في بحر ود كيروت بالجريف شرق كركوج ومعه ادريس محمد ادم الشهير ابأ سبحه ومعه الشيخ الحسن المشهور بود ربوحه وكثيرا ما يعبر النهر النيل الازرق بكرامات مشهودة عند اهل القوم والتصوف من الجريف غرب ويواصل التعبد و الشيخ سرحان ملقب ايضا بالدينكاوي ( انظر جعفر حسن حمزة و الشيخ حسن عباس عبد الرحمن )
المبحث الثاني :- (شيوخ المشايخه المجلياب )
اردت بذلك التعريف بأن اسم المجلياب المشايخه هو خاص بأبناء الشيخ احمد المتجلي وهم مشايخه وليس مسلميه لانهم لاينتسبون للشيخ محمد مسلم ولا الي محمد بن ابي بكر الصديق وليس بجعلين لان النسبه لاتؤخذ من جانب الام.


(أ‌) الشيخ يعقوب بن الشيخ احمد المتجلي ) (الحل فايه)
هو جد المشايخه والزنارخه وهو اول من دخل السودان من المشايخه وهو ابن الشيخ احمد المتجلي بن ابي البقاء جلال الدين بن عبد الرحمن بن احمد بن محمد بن احمد بن محمد بن عبد الخالق بن عبد المنعم بن يحي بن الحسن بن موسى بن يحي بن يعقوب بن نجم بن عيسي بن شعبان بن عيسى بن داود بن محمد بن طلحه بن عبدالله بن عبد الرحمن بن ابي بكر الصديق رضي الله عنه . هذا وقد اجمعت معظم المصادر التاريخيه بأن تاريخ مجيئه يرجع في العام 910من الهجره ويوافق ذلك اوائل عهد السلطنه السناريه. وقد دار جدل في عهد والي الحلفاية حمد السميح علي افضليه الشيخ يعقوب علي الشيخ محمد عيسي سوارالدهب ، واختلف العلماء من الدواليب وغيرهم ففصل بينهم الشيخ دفع الله الكاهلي وقال كلاهما ولي وان الشيخ يعقوب له فضل الشرف والشيخ سوار الدهب له فضل العلم والله تعالي يقولهل يستوي الذن يعلمون والذين لايعلمون) وجاء علي حد تعبير محمد نور ود ضيف الله في إقطاعية الارض مقدار مايشور جوادة شرقاً وغرباً وجاها وجوهاً من كل السبل وهي الي الان كذك) .انظر الطبقات بخصوص الاولياء والصالحين.(والشيخ مجلي شريفي الأم يتصل بالسيدة فاطمة الزهراء ، انظر عمدة التحقيق ص125)

محمد حجازي بن عروة بن ابي الجود
الشيخ محمد حجازي بالجريف شرق
ولد الشيخ حجازي بالجريف الشرقي كركوج قبل المعركة التي دارت بين العبدلاب والفونج والتي انهزم فيها العبدلاب وتدخل فيها الولي الشيخ ادريس بن الأرباب للاصلاح بينهم.
وزرية الشيخ حجازي عرفوا بالفقرة وذلك لصلاح احوالهم وكثرة التدين بينهم وكذلك اسموهم الحضارة وذلك لحضور التجار الجلابة في مجالس الذكر بالجريفات الشرقية (كركوج).
من ابناء الحضارة الفكي خليل والذي ينتسب اليه الكثير منهم ووالدة المقبول بن الشيخ حمد ودامريوم ومن ابناء الشيخ محمد حجازي الزين الشابك والذي سميت عليه حلة الزين الشابك الان بما يعرف بحي القادسية وقبره ظاهر يزار ومن اعظم خلفاء الشيخ محمد حجازي الشيخ بابكر وابنه الجيلي والذي جاء زكرهم مسبقا في مجلة القوم في مقال طويل استفاض في سيرة الشيخ وابنه الجيلي.
ولد الشيخ بابكر عبد القادر خليل محمد حجازي بالجريف الشرقي كركوج وهو من المجاهدين ضد الاتراك التقي الامام المهدي وحمل معه رأيه الجهاد حتى لقب بالأمير الشيخ (الجريفاوي) وشارك ايضا في معارك تحرير الخرطوم واسس مسجده وكان معلم لكتاب الله وخلفه ابنه الشيخ الجيلي وهو تلميذ الخليفة حسب الرسول الشيخ محمد بدر وقد اختط بيده مائة نسخه من المصحف الشريف برواية ابوعمر الدوري وخمسة وسبعون نسخة من كتاب دلائل الخيرات المعرف بالجزولية وعدة نسخ من كتاب سراج السالكين في مناقب(1) الشيخ العبيد ود بدر لمؤلفه ودحاج نور ومجموعة من اوراد الطريقة الختمية وكتاب الاسرار الربانية تأليف السيد محمد عثمان الميرغني كما اختط بيده ديوان الشيخ عبد الرحيم البرعي اليمني ومولد الامام البرزنجي وطبقات ود ضيف الله ومجموعة من مؤلفات الشيخ صالح عبد الرازق المعروفة بالمدونة وكتاب قلائد الدر وسلسلة الكرام وبلغ من العمر مائة وخمسة سنة توفي يوم الجمعة الرابع عشر من شهر ربيع الأول عام 1405 الموافق 7/12/1984 فاغتسل غسل الجنازة بنفسه الطاهرة وجهز كفنه بيده الكريمة ثم شرع في تلاوة سورة اهل الكهف وسورة يسن وعندما ختمها كان يقول انا لله وان اليه راجعون) أن جبريل يعالج في قبض روحي واني خيرت فاخترت لقاء ربي ، ثم امر ابنه أن يؤم الناس يوم الجمعة خلفا له وهو صحيح الجسم باسم الثقر توفي ودفن إلى جوار والده.
من ابناء الشيخ محمد حجازي الشيخ على ود ابوزيد بالجريف غرب مذكور سابقا والشيخ الجيلي ابراهيم الماحي وهو من كبار الرموز والاعلام من زرية الشيخ يعقوب بن الشيخ مجلي ومن زرية محمد البشير الحضاري الشيخ مصطفى حسن افرع المأزون الشرعي وامام وخطيب لاكثر من ثلاثين عام في منطقة الجريف غرب درس علوم الشريعة في الأزهر الشريف ولكنه لم يكمل دراسته لظروف خاصة به ولكنه كان من اعلام ابناء الشيخ محمد حجازي واسمه مصطفى حسن محمد البشير إلى أن يتصل بالفقيه خليل بن محمد بن حجازي وملقب (بالأقرع) (1).

(ب‌) الشيخ صباحي بن عبدالرحمن بن عبدالرحيم
هو صباحي بن عبدالرحمن بن عبدالرحيم بن عبدالاحد بن عروة بن ابي الجود بن الشيخ حمد قاضي بندي بن الشيخ يعقوب ارسله عمه الحاج عبد اللطيف الي الشيخ أدريس ود الارباب، وكان مضمون جوابه ان اسلمتك له في الدنيا واستلمه منك في الاخرة). درس الفقه والتصوف وحفظ القران علي يد شيخه الشيخ ادريس ود الارباب ورجع الي الجريفات الشرقيه في مقام عمه الحاج
عبد اللطيف ومسقط رأسه باالجريفات الشرقيه وكان ازهد اهل زمانه، وكان صبوراً علي طاعة ربه وعلي غايه من الزهد والتنسك. ومن تنسكه ان اتخذ خلوه من الطوب الاحمر والجبص بناه في فصل الصيف في الجزيره المقابله للجريف الشرقي وجعل لها منفذاً من أعلاها واعتكف بها سنه كامله، حتي فاض البحر وانخفض عليه فأخرج منها وهو كالحلس البالي. وكان يفرش له القطن ويدثر به مدة طويلة وقيل من كراماتة وخوارق العادات يحكي ان رجلاً يقال له عبضول وكان منكراً علي الشيخ صباحي كثيراً الاعتراض عليه فالقي اليه يوماً سؤالاً كالمستهزئيين فنظر اليه الشيخ صباحي غاضبا فلم ير في محله ولاعلم أحد أين ذهب. فاخبر الشيخ ادريس بذلك فقال هذا جزاء المعترضين علي اهل الاحوال. توفي الشيخ صباحي ودفن في الجريف الشرقي بالجبانه الشهيره به وقبره ظاهر يزار .روي ان السيد الحسن الميرغني عند مروره بشاطي النيل عند زيارة الاولياء لما وصل الي هذة الجبانة وقف ملياً ثم رفع الفاتحه وانصرف، فسئل عن سبب وقوفة متفكراً فقال شممت فيها رائحة الجنة وان هذا الرجل يرشد في قبره كما كان يرشد في حياتة واشار بيدة الي الشيخ صباحي. وخلفه من بعده ابنه فج النورالملقب بابوكركب وكان علي قدر كبير من التصوف.
كان مثل والده في التصوف والزهد مجاب الدعوه وكانت له كرامات ظاهره ماقصده احد الي حاجه الاوقضاها الله علي يديه. وتوفي رحمة الله ودفن الي جنب والده.ومن الاحداث العجيبه ان رجلين عظيمين من الاولياء قد بلغا رحلتهما وقبضت ارواحهما بهذه الجبانه، احدهم الشيخ عجيب المانجلك قدم من عند ملوك الفونج فلما وصل هذا المحل قبضت روحه ونقل الي محله بقري ودفن بها، والثاني الشيخ محمد بدر الشهير باالعبيد قدم مرابطاً في المهديه سنه اثنين و ثلاث مائة و الف فلما وصل الي هذه الجبانه قبضت روحه ونقل الي محله بام ضواً بان ودفن بها .
(ج) الشيخ الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الاحد.
هو عم الشيخ صباحي وهوايضاً من الصالحين وهو كافلة بعد وفاة والدة وارسلة الي شيخ ادريس ود الارباب.وقد نقل الصديق حضرة كل نسبة المشايخة البكرية المجلياب بخط الحاج عبداللطيف بن عبدالرحيم بن عبدالاحد مؤرخة في1110هجرية وقال الشيخ عبد اللطيف شعراً كالاتي:-
{ قد تحرر مني هذا الي الوري من عبده عبد اللطيف القاصرا }
{وهو ماأتي به الخبر المتواترا من الاجداد والاباء الفاخرا }
ولد الحاج عبداللطيف بالجريف الشرقي سنة خمسين بعد الالف ونشأ بها وقرأ القران وتفقه علي يد الفقيه علي ود بري. وسلك الطريقة القادريه علي يد خليفة جدة الاكبر الشيخ مجلي بزرنيخ في رحلته الي الحج وكان الشيخ ادريس يحبة حباً شديداً ويفسح له في مجلسه ويقوم اجلالاً له عند زيارته اليه ويقول للحاضرين ان وجع الراس يزول عني عند رؤية الحاج عبداللطيف. ومن كراماتة انة لايقدر باقي اوسارق ان يفسدا في بلد ومن فعل ذلك يراي من العقوبه مايلفظ بة غيرة في الحال وكان رضي الله عنه علي قدر من الاستقامه واتباع الشرع الشريف وكانت لاتخطي فراسته ومن كراماته ماتفرس به في الشيخ صباحي بن اخيه عبد الرحمن فأنه كان يحبة حباً شديداً ويؤثره علي اولادة لما توسمه فيه من الخير والصلاح ولم يطق مفارقته ليلاً ونهاراً.
وكان يحمله عند صغره ويقول له سيكون لك شأن عظيم وسيصلحك الله علي يد اكبر ولي في هذا القطر. ونشأ الشيخ صباحي في حجر الحاج عبد اللطيف وقد توفي والده عبدالرحمن وهو صغير.
الشيخ احمد ود سليمان
هو احمد بن سليمان بن بشارة بن محمد بن احمد بن بشارة بن محمد بن على بن عبد الاحد بن عروة بن احمد ابو الجود(زرنخي) والدته فاطمة بنت على ودمن السيد من قبيلة الحسانية.
ولد بالخرطوم اللاماب بحر ابيض (الكندكول سابقا) حيث مسكن والدته في 25 جمادي الأول 1261هـ الموافق 1/6/1845 ثم انتقلت الاسرة إلى مسقط راس والده في امدرمان بديم ود مريوم المعرف حاليا بديم ابوسعد.
اصطحبه والده سليمان بشارة هو واخاه الصديق إلى ام ضوابان لحفظ القران منذ نعمومة اظافرهما فرحب به الشيخ العبيد ود بدر
من طرف مصطفي شيخ ادريس عمر
في السبت أكتوبر 24, 2009 4:21 pm

ابحث في: منتدى الجريف غرب العام
موضوع: كتاب == القبائل البكرية في السودان == الجزء الأول
ردود: 1
شوهد: 1963
كتاب == القبائل البكرية في السودان == الجزء الثالث
تصحيح الأخطاء في كتاب تاريخ الجريف غرب
جملة أخطاء رأيت أن أشير إليها في هذا البحث
خطأ بشأن القبائل والأشخاص
1. مثلاً ميلاد الشيخ يعقوب خطأ مطبعي لم يحدد ميلاده ولكن مجي الشيخ يعقوب بن الشيخ مجلي في العام 910 من الهجرة ويوافق ذلك بداية تأسيس السلطنة السنارية.
2. مكان ميلاد الشيخ يعقوب ليس في الجريف شرق ميلاده في الريف المصري والمقصود من كتاب سهم الأرحام محمد مجلي الصغير والذي زريته بالسافل (ولاية نهر النيل) وهو حفيد للشيخ يعقوب (الحل فاية).
3. وهو محمد مجلي بن الشيخ يعقوب بن مجلي أخطاء التاريخ. قبة وضريح الشيخ حجازي والشيخ صباحي بالجريف الشرقي يرجع تاريخها منذ بداية السلطنة السنارية وليس سبعة كما هو في المقابلة مع الشيخ الجيلي الماحي.
4. النور ابوجرنقوا تاريخه بداية عهد السلطنة السنارية والذي تولى العمودية هو حفيده الشيخ احمد حسن بن حسن بن محمد نور ابوقرنجوا وحسن وابنة احمد هم العمد في عهد التركية اما النور ابوجرنقوا عهده بعيد وقيل انه من المؤسسين الاوائل للجريف غرب (ذكر النور وجده الشيخ موسى وابن عمه اسماعيل ودبخاري في الوثيقة التي بحوزة القراجيج).
خطا في القراجيج:
هم زرية احمد الملقب بقرجاج وليس من ابنائه العمدة محمد على يوسف وهو محمد بن على بن يوسف بن اصول (بن مثقل) شقيق جبر الدار وهو بهذا النسب يتصل بالفرع الثاني للجموعية من غير القراجيج وهم ال اصول وجبر الدار واخواتهم الأربعة وورد ذكرهم .
4. خطأ في التنسيب في المكان (الشيطة):
اختلف الرواة في اسم الشيطة منهم من قال انها من تشيط الخضار واخرون قالوا كلمة في اللغة المروية وتعني الكرم واخرون نسبوها إلى "شطيطة" وعلى العموم نترك الباب مفتوحا لكل الاحتمالات.
اما المؤسس الحقيقي للشيطة هو النور (ابوجرنقوا) من الزنارخة البكرية وهو جد ال حسن الجرافي والدراراب وال المقدم على في الشيطة والنور جد شطيطة من جانب امة ويعتبر اكبر من شطيطة سنا وقد عاش شطيطة في اواخر عهد الفونج وعهد النور هو في بداية السلطنة السنارية وشطيطة هو احمد بن حمد بن موسى بن شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الاحد بن عروة بن ابوالجود بن حمد قاضي بندي بن الشيخ يعقوب (الحل فاية) وهم ابناء عمومة من المضاينة يلتقون معهم في شكرت الله وهم زنارخة كذلك وام شطيطة هي جديدة بنت متقل من الجموعية وهي شقيقة خديجة والدة مساعد النور المريمي من الجموعية (القنفاب) وفاطمة والزهو وجبر الدار واصول الصغير.
5. القراجيج:
منسوبة إلى قرجاج وهو المك احمد بن حامد من زرية المك المحينة وهو شقيق (فلينج) الفكي ابراهيم.
6. فريق الحاج:
نسبة إلى الحاج احمد بن العباس بن محمد زين وهو جد الحاج ود ابراهيم محمد زين ود العباس وكلاهما شي واحد ولكن الحاج احمد اكبر سنا من الحاج ود ابراهيم ويعتبر جد للحاج ود ابراهيم .
خطأ في وثيقة صنصنة (القراجيج) في كتاب تاريخ الجريف غرب
1. عرضت هذه الوثيقة على الخبراء في هذا المجال ويرجع تاريخها إلى منتصف العهد التركي حسب الترقيم الذي هو في الوثيقة وبالتالي عهد الخندقاوي بن الحاج الزين هو منتصف العهد التركي وليس عهد الفونج كما هو مكتوب وهو كاتب وفقيه وحافظ للقرآن في العهد التركي وقد وجدت وثيقة عند المقاربة الجدياب تربطهم بالزنارخة والقراجيج وتقول الوثيقة أن القراجيج هم من زرية عبد الرحمن ود فج النور بن الشيخ صباحي الزرنخي انظر الملحقات (بكتاب الجريف شرق تاريخ وعلاقات) لصاحبه جعفر حسن حمزة.
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 07-08-2011, 11:22 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

يتبع
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 07-08-2011, 11:35 PM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

محمد زين عبد الرحمن فج النور عاش في عهد الفونج هو المؤسس الحقيقي لحي الزنارخة وهو جد معظم السكان في هذا الحي
.
النور – هو النور ود حمد بن عبد اللطيف بن محمد وهو الجد المباشر لجميع الأسر والقبائل في منطقة الجريف غرب جنوب وحفيده احمد وديس بن محمد نور وهو الذي عاش واشتهر في العهد التركي واخوه محمد ود يسن صهر سماحة ود مضوي بالحلفاية اخر العهد التركي.
بسم الله الرحمن الرحيم
1. اولاد موسى التنيحاب والبشاراب والقرنجاب بالجريف ، واولاد سماعيل الكبير واسماعيل الصغير (السمانعة بديم ابوسعد).
2. اولاد حمد هم الدقونة
3. ال عبد الرحيم العبد الرحيماب والبقراب بالعيلفون وزرية الحاج عبد اللطيف بالجريف وديم ابوسعد والزبيراب .
4. اولاد عبيد هم العبيداب والعزوزاب بالقرب من الشجرة وابناء عبد الاحد الصغير ومنهم موسى المبارك بديم ابوسعد.
5. اولاد علي هم العالياب بديم ابوسعد ومنهم الشيخ احمد ود سليمان.
6. اولاد خطاب هم الخطاطيب بجهة كركوج.

الخاتمة وأهم التوصيات
لقد جاءت الكتابة عن البكرية ملحة ومهمة لتصحيح بعض الأخطاء الأصطلاحية في المراجع وهي نبزة تعريفية عن البكرية ولم يشمل البحث التفاصيل لأن ذلك يتطلب وقت طويل ولا يتكلم البحث عن الأنساب وانما موجه نحو الأصول والجزور والكلمات الأصطلاحية
ولاشك أن المشايخة البكرية قبيلة كبرى منتشرة في كافة ربوع الوطن في الشمال وريفي الخرطوم والجزيرة والبطانة وبعض جهات كردفان ويشتكي الكثير من أبنائنا من تذويبهم في القبائل الاخري على الرغم من أن دار الوثائق المركزية زاخرة بالكثير من المستندات والمخطوطات التى تثبت أن المشايخة هي قبيلة منفصلة عن القبائل الاخري والواقع العملي يوحي بذلك خاصة في ريفي الخرطوم يشير الي ان المشايخة البكرية المجلياب وغيرهم نسبة لا يستهان بها وهم يشكلون القالبية في بعض المدن العريقة .
والمقصود من البحث التعريف وليس التشريف والتفاضل لان كل الناس لادم وأدم من تراب .
ومن أهدافي أيضاً تطبيق السنن المتمثلة في صلة الأرحام ومعرفتهم ولمعرفة أصل الاسلاف ومالهم من تقوي وورع لعله يكون دافع لاقتفاء اثارهم والتشبه بهم أن لم تصل مرتبتهم .
ولاحظت ركون الاهل الي المدينة والحياة الجامدة وأصبحت صلات الارحام ضرب من ضروب التخلف والشك والغرابة وأثروا الفانية على الباقية ونسي الكثير منهم الحياة الأخرة وأنقمسوا في بحار الماديات بعد ان زحفت نحوهم المدينة مثل رمال الصحراء الجارفة على الأرض الخضراء وأصبحوا جزر وكثبان متفرقة ومتقطعة خاصة وان أعداداً كبيرة من زرية الشيخ يعقوب مكانها هو ريفي الخرطوم ونسيان الأصل ممقوت لانه لا يعطي المرء دافع للاجتهاد وسلوك درب التقوي واللورع بل هو دافع للخمول وخلوا النفس من المعاني والمكارم لزلك أوصي الجميع بالبحث عن الاهل ومواصلتهم ليسود بيننا التراحم والتوادد ونبذ الشقاق والاختلاف وهذا البحث مجرد مفتاح او دليل او مقدمة لبحوث أخري . لقبيلة البكرية الكبري ولم أدخل في الشرح التفصيلي لانساب زرية ابي بكر الصديق من اراد مطولاً فعليه بكتابي تاريخ الجريف غرب توجد به نافزة الارحام القريبة والبعيدة لزرية الشيخ يعقوب بن الشيخ أحمد المتجلي جد المشايخة البكرية ومن اراد مطولاً ايضاً فعليه بكتاب العرب التاريخ والجزور للصديق حضرة أو كتاب سهم الارحام أو دليل الانساب وكلاهما للشيخ عثمان حمد الله وكما تتوفر نسبة البكرية وبني العباس بدار الوثائق المركزية للشيخ ابراهيم الحاج بابكر لمن اراد الأطلاع والكتاب هذا لا يتطرق الي النسب وأنما وجهت إهتمامي في تعريف غيرنا بمعني كلمة المشايخة البكرية لان المشايخة قبيلة كبري منتشرة في كافة أنحاء السودان وتندرج تحتها قبائل ومسميات وعشائر .
وادعوا كل من لاحظة خطا او عنده ما يفيد من وثائق او اشجار انساب ان يتصل بمؤلف الكتاب للاضافة او الحذف او التصحيح وفي الختام اتمني أن يكون هذا الكتاب رصيد لي يوم لاينفع مال ولابنون الا من اتى الله بقلب سليم وأتنمني أن يكون نافع للاجيال القادمة وطلاب العلم والمعرفة ووسيلة للتقارب لا للتفاخر والتفاضل .
العبد الفقير الي رحمة الله
مصطفي بن شيخ ادريس بن عمر بن بابكر موسي أحمد عبد القادر عبد الرحمن فج النور الشيخ صباحي عبد الرحمن بن عبد الرحيم بن عبد الاحد بن عروة بن احمد ابو الجود بن الشيخ حمد قاضي بندي بن الشيخ يعقوب ( الحل فاية )

ولكم منى جزيل الشكر
أهم المراجع والمصادر التى استندت عليها في البحث
1- كتاب الطبقات بخصوص الأولياء والصالحين لمحمد نور ود ضيف الله .
2- الحلفاية التاريخ والبشر للبروفسير عون الشريف قاسم .
3- نسبة البكرية وبني العباس للشيخ ابراهيم الحاج بابكر .
4- كتاب التعارف والعشيرة للشيخ عثمان حمد الله .
5- كتاب سهم الارحام للشيخ عثمان حمد الله .
6- تاريخ الخرطوم – لمحمد ابراهيم ابو سليم .
7- العرب التاريخ والجذور الصديق حضرة جزء أول .
8- قبائل السودان نموذج التمازج والتعايش للمؤرخ احمد عبد الله ادم .
9- تاريخ الكلاكلة والفتياب واصولهم القدماء لمؤرخ الكلاكلة : الاستاذ سعد الدين محمد احمد
10- الجريف شرق تاريخ وعلاقات-جعفر حسن حمزة.
11- ابو سعد تاريخ وتراث-محمد عثمان صديق ود الناظر.
12- الجريف منارة الاولياء والصالحين-الاستاذ أبو القاسم.
13- الصديق البادئ وقبيلة السودان .
14- عمدة التحقيق في بشائر الصديق.
15- سيرة العارف بالله الشيخ حمد ودامريوم.
16- تاريخ الجريف غرب منذ زوال سوبا حتى تاريخنا الحالي 2006 للمؤلف الكتاب نفسه مصطفي شيخ أدريس .
17- مخطوطتات واشجار انساب اهلي الجريفات الشرقية و الغربية
المصادر السماعية:
1- الشيخ الجيلي ابراهيم الماحي – الجريف غرب
2- الشيخ محمد زين محمد احمد ود الشائب الجريف غرب
3- الاستاذ نور الدين الجيلاني ادريس الجريف غرب
4- الشيخ الجيلاني احمد ود العباس – الجريف غرب
5- الاستاذ موسي بشير امام
6- الشيخ مصطفي العوض محمد زين صغيرون
7- الدكتور عصام عليش محمد علي ابو زيد
8- الاستاذ سيد اسحق عبد الله ود البصير
9- خطابات المشايخة في اجتماعتهم السنوية للسيد اسحاق
10- شيوخ الزنارخة بديم ابو سعد
11- شيوخ البكرية بالجريفات الشرقية
12- الشيخ عوض اسحاق عبد الله ود البصير
13- الشيخ بشاره ود الشايقي ( المصاهرات مع الجموعية )

مؤلفات الباحث :
1- مؤلف كتاب تاريخ الجريف غرب منذ زوال سوبا حتى تاريخنا الحالي 2006
2- له العديد من البحوث في مجال القانون
3- له العديد من المقالات المنشورة عن تاريخ الخرطوم والجريف غرب في الصحف الرسمية .
4- جريدة المائدة.
5- جريدة السوداني.


نسب مؤلف الكتاب :-
وهذا النسب أردت به التعريف وليس التشريف
أولاً نسب الوالد تفصيلاً :-
هو شيخ أدريس بن عمر ( وأمه فاطمة بنت جاد الله ) الحمادبية الأم ومشيخية الأب بن بابكر بن موسي بن أحمد بن عبد القادر بن عبد الرحمن بن الشيخ فج النور بن الشيخ صباحي بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم بن عبد الاحد بن عروة أما من ناحية أمه أسمها ست البنات بنت بابكر الشهير ( بو درار ) وأمها من أهالي العيلفون من ذرية الشيخ ادريس (محسية) واسمها زينب بنت أحمدون ودرار اسمه بابكر محمد يسين بن محمد نور ( الشهير بجرنقوا ) بن حمد بن عبد اللطيف بن محمد بن الشيخ موسي المكني بالمنتح بن عبد الاحد.
نسب والدة المؤلف أسمها السرة الرشيد أحمد مساعد ( من الجموعية )
أولاً أبوها – الرشيد بن أحمد مساعد وهم جموعية وأم الرشيد هي أمنة ابراهيم محمد زين وأم أمنه هي وادي محمد يسين أخت ود درار لكن غير شقيقة وأمها من المغاربة من أهالي الحلفاية وأسمها زينب بنت سماحة من عائلة سماحة .
أما والدة أم مؤلف الكتاب أسمها خديجة الصديق مساعدالنور المريمي بن المك على وأمها فاطمة ( بنت مجلي ) والأصل في الأسم كالاتي فاطمة أحمد محمد بن المك جبر الدار حاكم الجزيرة والخرطوم في العام 1822- 1885 وهو جموعي الأصل أحمد ود مساعد والد الرشيد امه اسمها أمهاني بنت على النور الفتيحابية وهو بن خالت موسى بن الشيخ بن برير وابن خالة حليمة بنت السيد.
سماحة هو سماحة ود مضوي بحلفاية الملوك صاحب المشرع وهو من كبار خلفاء الشيخ حسن ابوجلابية نور لمزيد من التفاصيل انظر بروفيسور عون الشريف قاسم الحلفاية التاريخ والبشر(المغاربة آل سماحة).
من طرف مصطفي شيخ ادريس عمر
في الأربعاء أكتوبر 21, 2009 6:23 pm

ابحث في: منتدى الجريف غرب العام
موضوع: كتاب == القبائل البكرية في السودان == الجزء الثالث
ردود: 0
شوهد: 746
كتاب == القبائل البكرية في السودان == الجزء الثاني
حيث تنبأ لهما في الحين بان الشيخ احمد ودسليمان سيكون شيخ طرق صوفية واخيه الصديق شيخ ترك.
حفظ رضي الله عنه القرآن والعلوم الدينية بام ضوابان في عهد الشيخ العبيد ود بدر وتتلمذ معه من المشايخ بخلاوي ام ضوابان كل من الشيخ دفع الله الفرقان والشيخ عبد القادر ود النزير والشيخ محمد ابوقرون والشيخ مصطفى الفادني والشيخ الجميعابي والشيخ عبد القادر ابوكساوي والشيخ الامين ودبلة (صفر البرزن) سلك الطريقة القادرية على يد شيخه العبيد ودبدر حيث خلفه والبسه الطاقية (ام قرون) وهي التي وصى بها الشيخ العبيد ودبدر بان هذه الطاقية لتلميذه النجيب الشيخ احمد ودسليمان الذي كان اديبا ورعا محبا مطيعا للشيخ العبيد ودبدر حتى لقبه باديب الادباء كما لقبه الخليفة حسب الرسول بالمهندس حيث شارك في بناء قبة لشيخه ودبدر بام ضوابان باضافة رؤية هندسية لها.
واعطاه الله كثيرا من الكرامات البينة المشهودة التي رفعته أسمى الدرجات قيل انه كان يتعبد في صمت البحر وقيل انه تنبأ بوفاته أقام أول زواج جماعي بما يسمى بالكورة بالديم تحت اشراقة وكان ذلك من داخل مسيده تشجيعا للشباب على الزواج.
زوجات الشيخ رضي الله عنه هن بت المنى بت احمد وفاطمة بت رشوان ومرضية بت احمد وفاطمة بت حمد اما بناءه فهم الشيخ العباسي والشيخ ابراهيم (الخليفة الاول) وخلفه الشيخ ود بدر احمد سليمان ثم الليم حسن وزهراء وفاطمة ومهدية وزينب (بت الجريف) اخوانه هم الصديق وموسى ومحمد نور ومحمد وقسم الخالق وامونة والعاجبة اعمامه هم احمد ودبشارة ومحمد ود بشارة وام على بت بشارة توفي في 25 شوال الموافق 23/7/1919 وعمر اكثر من اربع وسعبون عاماً ودفن في خلوته ومسيده وخلافه الشيخ احمد ودسليمان كالآتي:
1. الخليفة الشيخ ابراهيم احمد سليمان.
2. الخليفة ودبدر احمد ودسليمان.
3. الخليفة احمد الشيخ ود بدر احمد سليمان.
4. الخليفة الشيخ محمد حسن بدر احمد سليمان(1)

الشيخ ابراهيم الحاج بابكر
هو من ذرية الحاج عبداللطيف المذكور اعلاه. ولد وتررع في الجريف غرب درس القران في خلوة ابية ثم بعد ذلك اندرج في سلك التصوف علي يد الشيخ الامين صقر البرزن وأجازة في طريق القوم كما أجازة الاستاذ محمد بدر أبان الثورة المهدية وفي العهد الثنائي. ثم انتقل الي ام درمان واجتمع بخيار العلماء كالشيخ النذير والشيخ محمد البدوي والاستاذ محمد شريف نور الدائم، واخذ مااخذ عنهم من اصناف العلوم كالفقة والبيان والمنطق والسيرة النبوية .وظل منقطعاً للعلم والتعليم حتى أتاه الاجل المحتوم بديم ابو سعد .
( اشارة هامه هذا الشيخ هو صاحب مخطوطة نسبة البكرية وبني العباس - المودعة بدار الوثائق توفي في العام 1929).
الشيخ حمد ود ام مريوم احد شيوخ المشايخة البكرية الافذاذ
منقول من اشهر الاماكن والاعلام لعون الشريف قاسم.
هو حمد بن محمد علي المشيخي المشهور عند الناس بأمه مريم امها محسيه مشرقيه من بنات ولد قدال العالمات، وابوها ود كشيب من اولياء بني نجلية الذين تزار قبورهم. وهو مسلمي الاصل ولد الفقيه حمد بجزيره توتي سنة خمسة وخمسين قبل الالف وحفظ الكتاب علي يد الفقيه أرباب الخشن وقرأ علية التوحيد، واخذ في خليل ختمتين. وكان امراً بالمعروف ناهياً عن المنكر لاتأخذة في الله لومة لائم، مغلطاً علي الملوك ومن دونهم .
وكان يقول اول امري اقوال وثاني امري افعال وثالث امري مقاصد وكان يأمر كل من اتاة وتاب علي يده ان يصحح توبته بشروطها، وان شروطها الندم علي مافات من تضيع فرائض الله، كمعرفة الله والصلاة والصيام والزكاة وغيرها ،والاخلاص فيما يفعل وترك الربا والريا والكبر والحسد والغيبه والنميمة وان لايسع بقدمية مالايحل لة، ولايسمع بسمعة مالايحل لة ،وينهاهم عن مخالطة الغصابين (الذين يغصبون امول الناس ) واكل طعامهم واكل طعام المستقرقين الذمم. وزعم ذلك هو السنه التي جاء بها رسول الله (ص) ومن ذلك ايضاً انة يأمر كل من تاب علي يدية ان لايزوج ابنتة اووليته للفاسق كالحلاف باالطلاق والغاصب واكل الربا ايضاً وغير ذلك من الرجال. ومن ذلك انة يأمر كل من تاب علي يدية وعندة مال مغصوب ان يتصدق بة ويأمرة بالصيام حتي يذهب اللحم الذي ربي بالحرام .وتارك الصلاة والصيام يأمرة بقضاء جميع مافاتة ويأمرة بمواصلة الارحام ويأمرة الايتكلف بالاضياف بل يعطوهم مافضل من نفقتهم وقال هذا هو السنة .وقال تلميذ لة:
{ ابونـا ابودلقاً مرقـع العندة الراي الصح المفقع
ابونا المنع منا المناكر والكباير ابونا الخلا الفزاريات فقاير}
ومن قولة ثاني امري افعال. منها لبسة للجبة والمرقعات ونسج عناقريبة باللويس وجعل الخريم لة طعاماً يتقوت بة.
وقال لاجل عللاً ثلاثة هضماً للنفس وقلة الحلال في زماننا هذا واتباعاً الي السلف الصالح ومنها انه كان كثير الرحيل من الديار اذا نزل داراً وكثر فيها الناس يرحل منهم ومن افعالة اقامة الحدود في أهل بيته ومن افعالة مجاهداته لنفسه فوق الحد ومن افعالة لاتاخذة في الله لومة لاليم.
وقول الشيخ ثالث امري نيات ومقاصد فانة يذكر الله باذكاره الجامعة كقولة( احمد الله ربي واشكرة بداية لانهاية لها )مع ذلك كان مجاب الدعوة مادعا علي احد الاوهلك سريعاً ودعا علي حمد بن عبدالجبار الحيازني اللهم اجعل ظاهره مثل باطنه، فاصابة برص في جميع جسدة ودعا علي اولاد عجيب والفونج الخرطوا حلتة الفي امدرمان حتي بيوتهم الفي الزريبة هلكوا بالجدري في سنتهم. ودعا علي نور ابونخيرة من بينهم بطول العمر بعد هذة الواقعة لاجل ان يزيد في الذنوب فعاش نور بعد هذه الواقعة بعد ثلاثين سنة ومات بعد مائة وعشرين سنه وهو يأمر بالمنكر وينهي عن المعروف)) .
تعليق مؤلف الكتاب عن هذا الموضوع :-
حينما اقف عند سيرة هذا الشيخ اجد نفسي عند أحد عمالقة الفقة والصلاح بالسودان واشد مااعجبني وأثار دهشتى اجتهاد ذلك الشيخ في قوله اول امري افعال وثاني امري اقوال وثالث امري مقاصد) فعلم المقاصد الان يدرس في كليات الشريعة واصول الدين وهو مايعرف بمقاصد الشريعة في التفقه والتطبيق العملي والنية السليمة والصدق في الاعتقاد والمتدبر والمتأمل في هذه السيرة العطره يدل علي ورع وتقوي هذا الشيخ وغزارة علمة، واتمني ان تدرس اراءه في الجامعات السودانية في كليات الشريعة واصول الدين لانه احد عمالقة الفقة الاسلامي في السودان وله اجتهاداته التي اقرتها الشريعه الاسلامية بشروطها.
المبحث الثالث :
اماكن تواجد المشايخة البكرية والمسلمية في السودان
مناطق المشايخة البكرية في السودان فهي مختلفة واحياناً يتوجدون في مناطق واحده.
اماكن تواجد المشايخة البكرية في السودان
رحلة المشايخة الي السودان مختلفة وعلي مراحل متباينه والهجره نفسها كانت علي فترات مختلفة ومتلاحقه لذلك هم منتشرون في مناطق عديده في السودان
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 07-08-2011, 11:36 PM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

اما داخل الخرطوم فلهم وجود مقدر لايستهان به وقد لعبو دوراً في عمران الخرطوم مثلهم ومثل القبائل الاخري وهم من اقدم السكان في ريفي الخرطوم (ام درمان وبحري والخرطوم ) كالمحس والجموعية فهم سكان الخرطوم وامدرمان الاصلين وهناك بعض القبائل الاخري كالبطاحين يرجع لهم الفضل في عمران الخرطوم وقد سميت الحاج يوسف بأسمهم. وتشمل الخرطوم سوبا شرق وغيرها من المدن ويدخل في ذلك العبدلاب والمغاربه ولكن الغالبيه في العاصمة المثلثة هم القبائل الثلاثة المذكورة أولاً .أما المشايخة البكرية فهم أغلبية في الجريفات الشرقية والغربية وأم دوم .وسميت حلة حمد على أحد أقطابهم وأعلامهم ولهم نسبة مقدرة في الحلفاية وأبو سعد ومناطق أخري كثيرة لا يمكن حصر
المسلمية وأماكن تواجدهم
هم أيضاً أبناء عمومة المشايخة وهم بكرية مثلهم ولهم مصاهرة ونسب، ويعيشون معهم في بعض المناطق كما هو الحال في الجريفات الشرقية ( جريف قمر ) وشرق النيل عموماً والحلفاية وهم أيضاً لعبو دوراً في عمران الخرطوم وأكبر دليل على قدم تواجدهم داخل ولاية الخرطوم مايعرف الأن بكبري المسلمية وهناك روايات تشـير ألي ( بوابة المسلمية أو مزلقانية المسلمية ) وكما هو معلوم أن أم ضواً بان والتى ظلت نار القران فيها متقدة لعدة قرون هي الان داخل ولاية الخرطوم .
المشايخة البكرية وتواجدهم في مناطق السودان المختلفة
المشايخة البكرية هم من ضمن التركيبة السكانية التى شكلت مجتمع الخرطوم القديم قبل أن تصبح عاصمة وبعد ان اصبحت عاصمة وذكر ذلك البروفسير عون الشريف قاسم وكذلك كل المراجع التاريخية في السودان بل ان هناك مدن أخذت أسماء وأعـلام المشايخة مثل حلــة حمد وحي الزنارخة سابقاً في الجريف شمال وختلف المؤرخون في اسم الحلفاية على قسمين منهم من قال نسبة للشيخ يعقوب جـد المشايخة لانه ملقب بالشيخ الحلـة فاية ومنهم من أرجعها الي نبات الحلفا ( )
والمشايخة البكرية لهم نسبة لايستهان بها في أقاليم السودان المختلفة ععموماً في الولاية الشمالية والولاية الوسطي أنظر كتاب سهم الارحام ص 156 – 158 قال :{ لقد وصل الي علمي السادة المذكورين ويقصـد المشايخة لان الصفحة باسمـهم :{ كانت لهم مساجد عظيمة غطى عليها الجهل بالتاريخ } وذكر منهم سليمان بن الشيخ الامين صاحب القبة التى تقع شرق السكة حديد بقرية قوز الحاج بمنطقة ديم القراي جنوب محطة كبوشية والشيخ على أبو فروة قبره بقوز ميرف غرب النيل بكبوشية ولهم أتصال بالنسب بمشايخة سنار وعمارة طه جنوب الحصاحيصا لاتصالهم بالشيخ مجلي الكبير الذي قبره باسنا في جزيرة زرنيخ ومنهم الصباحاب شرق الخرطوم والحضارة أبناء الفقيه محمد حجازي بن عروة والمريوماب وأبناء عبد الأحد بن عروة الستة وأولاد عمارة وسراج النور بالحلفاية لقد زكرت كل المختوطات والمذكرات التاريخية رحلة الشيخ يعقوب وتفرق أبنائه من بعده في الأقاليم المختلفة فمنهم من أستقر في ارض البقر في سنار والأخر في الجزيرة واخر اسمه عطا الله وكان متجولاً مع العرب الرحل ومنهم في الشمالية بجهة السافل في كبوشية وغيرها من المناطق المختلفة ومنهم فرقة بجهة كردفان والبحر الأبيض ( ).
ج) المسلمية ومناطقهم في السودان
قبيلة المسلمية قبيلة كبري ومنتشرة في مناطق كثيرة في أقاليم السودان مثل الجزيرة والمناقل ومناطق النيل الابيض وشرق النيل وتعتبر أم ضواً بان شرق الخرطوم حاضرة المسلمية ورجح بعض المؤرخين أن جماعات منهم هاجرت الي كردفان واستقرت هناك فهي قبيلة كبرى وتعتبر مدينة المسلمية من اوائل المدن التي أنشئت في أقليم الجزيرة وكانت لها أهمية دينية ومركز تجاري أستراتيجي في القرون السابقة ( ).
د) علماء وأعيان المشايخة في الحلفاية :-
جد المشايخة المباشر في الحلفاية هو الشيخ يعقوب مزكور في الصفحات الاولي بن أحمد المتجلي ومن أبنائه أحمد أبو الجود بن الشيخ حمد قاضي أبن الشيخ يعقوب ومن أشهر أحفاد أبو الجود الحاج عمارة الذي أقام في الحلفاية في مرحلة مبكرة وتوفي ودفن فيها وهو موصول النسب بالشيخ ود أبو صفية المدفون بالأبيض وتزكر روايتهم أن طه ود عمارة تزوج النخيل بت ود أبو صفيه وأنجبت التركي وتوفي الفكي طه بالأبيض ودفن مع ود أبو صفية وكانت لأبنه مصطفي مكانة عظيمة في تاريخ التعليم في الحلفاية وكان يفد الناس أليه من مختلف الأماكن والي الحاج عمارة ينتسب معظم المشايخة الموجودين في الحلفاية وذكر عون الشريف قاسم دور المشايخة في تاريخ الحياة الأجتماعية في الحلفاية وكثير من المجموعات الأخري لها صلات قربي بهم. ( )












الفصل الرابع
مصاهرات المشايخة البكرية وإختلاطهم بالقبائل الأخري
المبحث الأول – المصاهرة الاولي
من أعظم مصاهرات المشايخة البكرية هي التى حصلت بينهم وبين الجعليين حتى أصبحوا جزء منهم يقال لهم المشايخ الجعليين راجع كتاب الحلفاية التاريخ والبشر ص 41,42.
وماهو وأضح أن أكثر القبائل أختلاطاً بالمشايخة هم المذكورين أعلاه لدرجة عدم فرزهم أحياناً وتجد المشايخة في مناطق الجعليين والجعليين كذلك في مناطق المشايخة ويعتبر كل زيدابي هو خال لكل مشيخي من جانب الأب .
أ‌) المصاهرة الثانية في الشمالية
هي تلك التى أشار إليها عون الشريف قاسم بين الشيخ زيد بن عرمان شيخ الجعليين الزيداب والاستاز شرف الدين وأخوه محمد مجلي علي شرط تعلم القران على أن يجعل أولاد الشيخين مثل اولاده في المعيشة والميراث وعندما أنجب الشيخان أولاداً أصبحوا يقولون لهم أولاد المشايخ ثم أولاد شيوخنا ثم المشايخة وبقوا هناك في دار الجعليين يطلق عليهم المشايخ الجعليين ولكن الصحيح انهم مشايخة بكرية وجعليين من جانب الأم .

ب‌) مشايخة الحلفاية وأبو سعد وعلاقتهم بالجعليين .
مشايخة الحلفاية عموماً الموجودين في ريفي الخرطوم وسنار هم جعليين من جانب الام ومشايخة من جانب الأب لان الشيخ يعقوب نفسه تزوج الملكة الكبوشي بنت عبد الدائم بن عرمان الجعلي وانجب منها أربعة أولاد مزكورين في موضع أخر من البحث ومن ضمن الأربعة الشيخ حمد قاضي بندي جد المشايخة في ريفي الخرطوم ومناطقه المختلفة .
المبحث الثالث
المصاهرة بين المشايخة في الجريف والقبائل الأخري :-
أ‌) المصاهرة بين المشايخة والمسلمية .
المصاهرة بينهم كبيرة لدرجة أنك لاتفرق بينهم مثل مشايخة الجريفات الشرقية والغربية الي حد سواء ينتسبوا إلي عروة بن أحمد أبو الجود ومنهم مجموعة تنسب ألي المسلمية وجدهم عبد الرحمن الحادوا الشهير بأبي طراف ولهم علاقة من جانب أمهم وهي والدة الشيخ سرحان جدهم بالمشايخة وهي فاطمة بنت سليمان بنت الحاج عبد اللطيف المزكور سابقاً .
ب) المصاهرة بين المشايخة والجعليين بالجريفات .
أعظم المصاهرات بين المشايخة والجعليين العوضية وما يعرف بزرية حمدنا الله ولد باعوا فهم مشايخة من جانب الأم وعوضية من جانب الأب وأثبت ذلك الشيخ الجيلاني أحمد ود العباس في لقاء مطول معه .
أما الصغيروناب بالجريفات هم كذلك مشايخة من جانب الأم تصاهروا مع زرية الشيخ صباحي واصبحوا جزء منهم ومكانهم الأول قوز المطرق بجهة السافل .
أما المصاهرة بين المكابرات بالجريفات الغربية قائمة تزاوجوا مع زرية الشيخ يعقوب ولهم زرية بالجريفات الغربية أما العمراب بالجريفات الغربية في الحي الشمالي تصاهروا منذ قرنين سابقين مع ذريه عبد اللطيف الصغير حفيد عبد الرحمن بن الشيخ فج النور بن الشيخ صباحي وأصبحوا مشايخة من جانب الأم وعمراب من جانب الأب ينتسبوا الي الشيخ حامد أبو عصا بن الشيخ عمر جد العمراب.
ج) المصاهرة بين المشايخة والجموعية والقبائل الأخري شرق الخرطوم
لما جاء الشيخ يعقوب الي الحلفاية سكن مع أهله الجموعية ، وهم قوم فراسة وشجاعة وشهد لهم التاريخ أنهم حاربوا الفونج والعبدلاب. وكثيراً ماكان النصر حليفهم، وهم والمشايخة البكرية مجتمع واحد ودائماً مايعيشون في مناطق واحدة منذ تحالفهم الأول لاسقاط سوبا. فالجموعية للفراسة والمشايخة للخلاوي والفقه وهكذا الحال في كل أرياف الخرطوم حتى يصعب فرزهم ، فالمصاهرة بينهم قائمة وكبيرة وتربط بينهم علاقة الدم والرحم . ولم يسجل التاريخ يوماً واحداً سجل في التعنصر أو الفرز بل ان الكثير من أبناء القبيلتين يعتبر نفسه جزءا لا يتجزاء من القبيلة الأخري .والمصاهرة بينهم وبين الجموعية قائمة خاصة في ديم أبو سعد والجريفات الغربية. حيث نجد عائلة شطيطة في الجريفات الغربية لهم مصاهرة كبيرة بينهم وبين الجموعية أولاد أصول وغيرهم من الفروع الأخري كالمساعداب، وكذلك عائلة النعمة وهم مشايخة حضارة، وعائلة شطيطة عبد الرحيماب نسبة الي الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد .وأثبت ذلك الأستاذان موسي بشير امام ومحمد نور الديين الجيلاني في النسب الموضحة في كتاب تاريخ الجريف غرب .
ز) المصاهرات مع القبائل الأخري
أينما حل المشايخة البكرية في أي مكان أنصهروا وأندمجوا مع السكان وأصبحوا جزءا من المجتمع. ولهم مصاهرة مع العبدلاب والبطاحين في منطقة الحلفاية وشرق النيل خاصة في حلة كوكو. ولهم مصاهرة مع المحس وكما هو معلوم أن الشيخ حمد ود أم مريوم مولود في جزيرة توتي ، وهو والشيخ خوجلي المحسي أبناء أختين. وكذلك مؤرخ الجريف غرب المشيخي الشيخ الجيلاني أحمد ودالعباس، أمه محسية مشيرفية . من ذرية الشيخ أدريس ود الأرباب هو و ود الرضي شاعر الحقيبة أبناء أختين .
المصاهرة بين الزنارخة والكواهلة
المصاهرة بينهم كبيرة قال الناظر جمعة سهل أن الكواهلة هم ابناء اسماء بنت ابوبكر الصديق ومحمد ابن ابوبكر الصديق انجب المسلمية والطراريف والدؤدية والمجانين اما عبد الرحمن انجب الزنارخة والمشايخة والمجلياب ومن اكبر المصاهرات بين الزنارخة والكواهلة بالجريفات الشرقية ال جاد الله ابوشرا تلميذ الشيخ حمد ود امريوم من الكواهلة الفتاياب وكان مثل شيخه يامر بالمعروف وينهي عن المكر لا تأخذه في الله لومة لائم بني لشيخه بيتا من الحجارة وله ابناء صالحون وسمي جاد الله ابوشرا من شدة خشونة جسمه من حفظ القران والوضوء والصلاة وكان منتهجا لطريق شيخه إلى أن توفاه الله بالكلاكلة القبة ودفن بها وشيد على قبره ضريح يزار ومن احفاده الشيخ النزير خالد احد العلماء الذين كان لهم الفضل في وضع اللبنة الاولى لمعهد ام درمان العلمي (انظر كتاب الجريف شرق تاريخ وعلاقات).
والمصاهرة الثانية مع عائلة على ود صباحي من الزنارخة مع آل النزير الكواهلة وتحدث الشيخ عوض اسحق واستفاض في ذلك بان لهم علاقة كبيرة بالكواهلة آل الشيخ عبدالقادر ود النزير وهم القلع والشيخ عبد القادر واخوة معتصم وامة بت المرضي وعلى فتاي العلوم وابوه الشيخ عبد القادر وابراهيم ومكانهم القوز والشقلة عوج الدرب والجديد والشيخ عبد القادر النزير والخليفة حسن الشيخ عبد القادر وفاطمة واسيا وصلحة ومنهم عثمان جاد الله بالعيلفون واحمد ود النزير بام دوم.
وكما قابلت الشيخ الطيب على الدقيل من الكواهلة وقال أن جدتهم هي بخيتة بنت احمد وديسن بن محمد بن النور (ابوجرنقوا) الزرنخي وهي شيقية زينب والدة اولاد الفكي ارباب وبخيتة والدة ال الكوقلي ام حقين انجبت المضابتة اما عبد الله بن حسن بن يسن بن النور والد ال الجرافي في الشيطة وهم زنارخة ولهم مصاهرة مع المحس في توتي.
ال على الدقيل بالجريف الغربي الشيطة وهم كواهلة ولهم ايضا مصاهرات كثيرة مع الدباسين والجموعية
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 08-08-2011, 06:35 AM
احمد عبدالنبي فرغل غير متواجد حالياً
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: 02-09-2010
المشاركات: 3
افتراضي

الخلاصة الهامة

المصادر والمراجع

أ/ الوثائق والمخطوطات:
• إبراهيم بن الحاج بابكر (ت: 1929م): نسبة البكرية وبني العباس بالسودان، مخطوط أصدرته دار الوثائق المركزية، ب.ت.
• إبراهيم بن الحاج بابكر: (مخطوط) ـ نسبة إدريس محمد أحمد آدم.
• أبو بكر محمد فضل الباري: (مخطوط) ـ نسبة المشايخة.
• المهدى عثمان محمد: (مخطوط) ـ نسبة المغاربة الجدياب ومصاهرتهم مع المشايخة.
ب/ الكتب العربية والدوريات:
• إبراهيم العبيدي المالكي: عمدة التحقيق في بشائر آل الصديق، دار الندوة الإسلامية للطباعة والنشر والتوزيع بيروت ـ لبنان 87/ 1988م.
• أبو القاسم عثمان الطيب: الروحيون ولي الله الخليفة أحمد بن الشيخ مصطفى الفادني، المطبعة العسكرية، 2003م.
• أبو القاسم عثمان الطيب: عقد الدر من ود حسونة إلى ود بدر، مطبعة جامعة أم درمان الإسلامية، 81/1982م.
• الصديق أحمد حضرة: العرب التاريخ والجذور.
• الفحل الفكي الطاهر: تاريخ وأصول العرب بالسودان.
• جعفر حسن حمزة: الجريف شرق تاريخ وعلاقات، كتاب تحت الطبع.
• بروفسير/ حسبو الفزاري: أم دوم في ذاكرة التاريخ، مطابع السودان للعملة المحدودة، 2009م.
• د. حسن الشيخ الفاتح الشيخ قريب الله: السودان دار الهجرتين الأولى والثانية للصحابة، المؤسسة العامة للطباعة والنشر والتوزيع والإعلان، ب.ت.
• د. صلاح عمر الصادق: تقارير آثارية عن المواقع الأثرية بالسودان، الخرطوم، مكتبة الشريف الأكاديمية، 2006م.
• الشيخ: عبد الرحيم البرعي: مصر المؤمنة، جمع وتحقيق، عبد الرحيم حاج أحمد، ط1، 2001م.
• د. عون الشريف قاسم: من صور التمازج القومي في السودان، دراسة في تاريخ حلفاية الملوك السياسي والاجتماعي والثقافي وعلاقات أهلها بقبائل السودان المختلفة خلال العصور، دار جامعة امدرمان الإسلامية للطباعة والنشر، ط2 1990م.
• عثمان حمد الله: سهم الأرحام في السودان.
• د. محمد إبراهيم أبو سليم: تاريخ الخرطوم.
• محمد النور بن ضيف الله: الطبقات في خصوص الأولياء والصالحين والعلماء والشعراء في السودان، حققه وعلق عليه وقدم له: د. يوسف فضل حسن، مطابع دار ومكتبة الهلال، دار التأليف والترجمة والنشر، جامعة الخرطوم، ط4، 1992م.
• محمد بن حمد بن محمد بن الحاج الفايز: الجريف شرق منارة العلماء والصالحين، تحقيق، أبو القاسم عثمان الطيب خير، منشورات الخرطوم عاصمة للثقافة العربية، ط1 2004م. مطبعة جامعة الخرطوم.
• محمد لطفي جمعة: تاريخ فلاسفة الإسلام في المشرق والمغرب، المكتبة العلمية، القاهرة 1927م.
• مصطفى شيخ إدريس عمر: تاريخ الجريف غرب منذ زوال سوبا وحتى وقتنا الحالي 2006م، ط1 2006م.
• مصطفي شيخ إدريس عمر: مقدمة تعريفية عن قبيلة المشايخة البكرية في السودان، محاولة لشرح المصطلحات والأسماء، الحرف الذهبي للطباعة، السوق العربي ـ الخرطوم ط1 2007-2008م.
ج/ المجلات الدورية والجرائد:
• مجلة الفيض: مجلة شهرية تصدر عن المجلس القومي للذكر والذاكرين، العدد الثاني، رجب 1418هـ.
• مجلة الملتقى: نصف شهرية سياسية جامعة، تصدر عن دار الإعلام للطباعة والنشر، السنة الثانية، العدد الثاني والثلاثون، يونيو 1991م.
• جريدة المائدة: مقال للأستاذ مصطفى شيخ إدريس عمر، تحت عنوان: الشيخ صباحي أحد أعلام الفقه والصلاح، العدد 156، الأحد غرة شعبان 1429هـ الموافق 3 أغسطس 2008م.
د/ بعض المقابلات الشخصية مع بعض المهتمين والمختصين في مجالات التاريخ والأنساب والتوثيق.
هـ/ المراجع باللغة الأجنبية:
• Francis Geus, Rescuring Sudan Ancient cultures, Acooperation Between France and the Sudan in the field of Archoeology. French Unit of Directorate General of Antiquities and National Muesums of the Sudan, 1984.___________

---------------------------


ملحق (: وثيقة نسبة البكرية وبني العباس بالسودان

ملحق (9): مخطوط عن المشايخة لأبو بكر محمد فضل الباري

ملحق (10): مخطوط عن المغاربة الجدياب وعلاقتهم بالمشايخة للفكي المهدى عثمان محمد


ملحق (11): مخطوط من نسخ إبراهيم بن الحاج بابكر لإدريس محمد أحمد آدم


-----------
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 08-08-2011, 06:46 AM
احمد عبدالنبي فرغل غير متواجد حالياً
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: 02-09-2010
المشاركات: 3
افتراضي

وايضا


أهم المراجع والمصادر التى استندت عليها في البحث
1- كتاب الطبقات بخصوص الأولياء والصالحين لمحمد نور ود ضيف الله .
2- الحلفاية التاريخ والبشر للبروفسير عون الشريف قاسم .
3- نسبة البكرية وبني العباس للشيخ ابراهيم الحاج بابكر .
4- كتاب التعارف والعشيرة للشيخ عثمان حمد الله .
5- كتاب سهم الارحام للشيخ عثمان حمد الله .
6- تاريخ الخرطوم – لمحمد ابراهيم ابو سليم .
7- العرب التاريخ والجذور الصديق حضرة جزء أول .
8- قبائل السودان نموذج التمازج والتعايش للمؤرخ احمد عبد الله ادم .
9- تاريخ الكلاكلة والفتياب واصولهم القدماء لمؤرخ الكلاكلة : الاستاذ سعد الدين محمد احمد
10- الجريف شرق تاريخ وعلاقات-جعفر حسن حمزة.
11- ابو سعد تاريخ وتراث-محمد عثمان صديق ود الناظر.
12- الجريف منارة الاولياء والصالحين-الاستاذ أبو القاسم.
13- الصديق البادئ وقبيلة السودان .
14- عمدة التحقيق في بشائر الصديق.
15- سيرة العارف بالله الشيخ حمد ودامريوم.
16- تاريخ الجريف غرب منذ زوال سوبا حتى تاريخنا الحالي 2006 للمؤلف الكتاب نفسه مصطفي شيخ أدريس .
17- مخطوطتات واشجار انساب اهلي الجريفات الشرقية و الغربية
المصادر السماعية:
1- الشيخ الجيلي ابراهيم الماحي – الجريف غرب
2- الشيخ محمد زين محمد احمد ود الشائب الجريف غرب
3- الاستاذ نور الدين الجيلاني ادريس الجريف غرب
4- الشيخ الجيلاني احمد ود العباس – الجريف غرب
5- الاستاذ موسي بشير امام
6- الشيخ مصطفي العوض محمد زين صغيرون
7- الدكتور عصام عليش محمد علي ابو زيد
8- الاستاذ سيد اسحق عبد الله ود البصير
9- خطابات المشايخة في اجتماعتهم السنوية للسيد اسحاق
10- شيوخ الزنارخة بديم ابو سعد
11- شيوخ البكرية بالجريفات الشرقية
12- الشيخ عوض اسحاق عبد الله ود البصير
13- الشيخ بشاره ود الشايقي ( المصاهرات مع الجموعية )

مؤلفات الباحث :
1- مؤلف كتاب تاريخ الجريف غرب منذ زوال سوبا حتى تاريخنا الحالي 2006
2- له العديد من البحوث في مجال القانون
3- له العديد من المقالات المنشورة عن تاريخ الخرطوم والجريف غرب في الصحف الرسمية .
4- جريدة المائدة.
5- جريدة السوداني.
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 08-08-2011, 08:50 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

المصاهرات بين المشايخة والمغاربة
من اعظم مصاهرات المشايخة مع قبيلة المغاربة ونسبهم يتصل بالسيد محمد زروق المغربي بالسيد محمد الباقر حتى على بن أبي طالب وهم قبائل وفرع كثيرة منهم في ابوعشر الجزيرة المروية وسوبا والحلفايا وغيرها من المناطق.وقد وجدت وثيقة عند المغاربة الجدياب تثبت أن زوجة عبد الرحمن ودفج النور زوجته(أم أبنائه الأربعة) مغربية بنت الشيخ محمد جدي ونفس الوثيقة تربطهم بالقراجيج الجموعية ويعتبر ال الشفيع بالجريف الشرقي كركوج تهم مصاهرة كبيرة مع الحضارة الزنارخة أحفاد الفقيه محمد حجازي وكذلك آل الفكي على بالجريف الغربي وال حمزة لمليح جميعهم من أمهات زرنخيات ومن تلك المصاهرات العلاقة بين آل محمد زين وال محمد يسن الزنارخة مع آل سماحة ود مضوي ولد محمد بحر المغربي بحلفاية الملوك حيث اصهر اليهم الشيخ محمد ود يسن من زينب والدة الحاج وآمنة وعائم وقند اليمن وغيرهم من الزرية والشيخ سماحة هو من أعيان الخرطوم في اواخر العهد التركي وكان منزلة بالقرب من جنينة السيد على الميرغني صاحب المشرع وهو من كبار خلفاء الشيخ حسن أبو جلابية نور لمزيد من التفاصيل انظر الحلفاية التاريخ والبشر لعون الشريف قاسم ومن نتائج المصاهرة بين المغاربة والزنارخة الشيخ احمد بابكر الشفيع بحلة فريق الحاج وأمه زرنخية بنت عثمان محمد زين من آل الشيخ صباحي وكان الشيخ احمد ود الشفيع علماً من أعلام المنطقة(الجريف غرب) وعرف بالزهد والتقوى والورع وكان يتمتع بصوت جهور وهو في الأصل من المغاربة يتصل نسبه بالشيخ الولي حسوبا المدفون في سوبا شرق الخرطوم (شرق النيل) توفي الشيخ احمد بابكر الشفيع في العام 1972م ومن معاصريه الفكي عبد الماجد من (التنيحاب الزنارخة) والفكي احمد حمدون والفكي عبد الله ود الشيخ من العبد الرحيماب الزنارخة والفكي عثمان الجعلي المكابرابي الاب والمشيخي الام وجميعهم عاشوا في زمن واحد وعرفوا بالتقوى والورع والصلاح.
المبحث الرابع
شخصيات من المشايخة والمسلمية وتاريخ الخرطوم
المعروف أن البكرية عموماً بما يشمل ذلك المشايخة والطراريق والداؤدية والمسلمية يشكلون نسبة لايستهان بها في العاصمة بما يشمل بحري والخرطوم وأم درمان بل أن الكثير من المدن أرتبط أسمها بشيوخ البكرية وزرية ابي بكر الصديق وهم سكان الخرطوم الاصليين مع الجموعية والمحس والعبدلاب والبطاحين هذه هي القبائل التى سكنت أقليم الخرطوم القديم قبل أن تصبح عاصمة حتى جاء الأتراك وإتخذوها عاصمة لهم ووجدوا بها مجتمع تربط بينه علاقات الرحم والمصاهرة وهذا الكلام في باب المصاهرة بين البكرية والقبائل الأخري .
أ‌) أبرز رجال البكرية في عهد التركية شرق الخرطوم العمدة الشيخ احمد يسن بن النور ود حمد بن عبد اللطييف بن الشيخ موسي المتنح .
والعمدة أو الشيخ النور ملقب ( بجرقنوا) المذكور في نسبة البكرية وبني العباس المودعة بدار الوثائق وهو حفيد الشيخ يعقوب ومن أحفاد الشيخ موسي المتنح بن عبد الأحد بن عروة بن ابي الجود بن الشيخ يعقوب نزيل الحلفاية . وأولاده مما يعرف بالقرينجاب وكان عمدة شرق الخرطوم في التركية ومولود بالجريفات الغربية وكان أبنه حسن ود النور من أصلب العمد ( البكرية ) في مواجهة الأتراك وظلمهم وكان يرفض دفع الدقينة وهي ضريبة تجبي من الأهالي لصالح الاتراك وكانت عمادة هذا الرجل جنب لجنب مع عمادة أهله الجموعية في منطقة شرق الخرطوم وهم أصهاره والأن يوجد ابناءه وأبناء عمومته بالجريفات وأبناء عمومته بديم أبو سعد والحلفاية وأبناء موسي المتنح بن عبد الأحد فرعين الأول الفرع الذي ينتمي اليه النور والأخر التنيحاب والسمانعة نسبه الي اسماعيل حفيد الشيخ موسي ومنهم عبد الماجد عبد الله الشيخ اسماعيل ومن احفاد النور ابو حرنقو حسن عبد الله حسن ود النور والملقب بالجرافي وعائلته وكذلك من أحفاد النور عائلة المقدم على بن محمد بن ابراهيم بن محمد ود النور ومنهم المأزون الشرعي قرشي ود المقدم رحمه الله عليه ومن أحفاد يسن ود النور بابكر محمد يسن ود النور الشهير بود درار. ومن احفاد بابكر الدكتور المهندس مصطفي عبد الباقي أحمد بابكر درار. ولعائلة النور مصاهرة مع كثير من القبائل الأخري كالجعافرة والمغاربة والجعليين والمكابراب والحريباب أولاد الريف بالجريف .




الفصل الخامس
القبائل البكرية ودعوة المهدية
عندما جاءت الدعوة المهدية بايع المشايخة البكرية المهدي وأمنوا بدعوته والدليل على ذلك مكانه الامير العبيد ود بدر عند المهدي وخطابات قاضي الكلاكلة الشيخ عبد القادر ود أم مريوم .
أولاً المسلمية :-
قال عنهم المؤرخ أحمد عبد الله أدم في كتابه القيم قبائل السودان نموذج التمازج والتعايش :{ قد عرف عن المسلمية أنهم لاينسحبون من ميدان المعارك، حتى قيل أن معارك حصار الخرطوم الأولي، والتى نفذها الأمير العبيد ود بدر قد أجبرت غردون باشا وقواته التى دفع بها لفك حصار شرق النيل أن تجرجر أمام صمود الأمير ود بدر ورجاله أزيال الهزيمة. رغم الفارق الكبير يومها في السلاح بين الفرقتين). ولقد وجدت وثيقة عند الدكتور عز الدين المهدي حفيد الخليفة عبد الله التعايشي فيها مباركة من الامام المهدي للدور الجهادي الكبير الذي لعبه الأمير العبيد ود بدر في إحكامه لحصار غردون الذين دفع بهم مراراً لفك حصار شرق النيل والمعروف أن المسلمية بقيادة الامير العبيد ود بدر كان لهم الفضل في حصار الخرطوم من الجانب الشرقي ومعهم المشايخة والزنارخة سكان الجريفات الشرقية والغربية وكذلك الجموعية .ومن الناحية الغربية للنيل كان هنالك الزنارخة بقيادة الأمير بابكر ود راد الله ومن الجموعية المك ناصر إبراهيم ومن الفتيحاب علي ود سليمان .

ب‌) الزنارخه :
من أشهر الزنارخة الذين جاهدوا مع الأمام الحضارة وهم يحتفظون بزكريات الماضي ولهم من الأدبيات والأشعار الي الأن يحتفظ بها شيوخهم كما قال بذلك الشيخ الجيلي ابراهيم الماحي ( حضارة الجريف غرب ).
ومن الذين جاهدوا مع المهدي الجموعية ومنهم اسرة مساعد النور المريمي. وقيل أنهم بايعوا الأمام حسب الروايات من شيوخهم. ودارت معركتين في الجهة الشرقية للخرطوم الأولي في الجريف غرب والأخري بأم ضواً بان ،الشيء الذي يدل على
علاقة المنطقتين الأولي أنهزم فيها الأنصار والثانية أنتصروا فيها وماتزال أثار الحرب باقية الي الآن بالجريفات الغربية شمالاً والدليل على ذلك المقابر الموجودة في المحل المذكور أول من دفن فيها هم شهداء الأنصار، وكان لهم قائد يسمي نصر والأن مسماة بمقابر نصر أشارة الي ذلك القائد، وهذا مايدل على وقوف المشايخة البكرية الي جانب المهدية ومدهم بالجيش وبالرجال وبالطعام. وبعد مجئ المهدي ومعارك الخرطوم أحدثت تقيرات في الحي بالجريفات شمالاً كان أسمه حى الزنارخة وبعد معارك حصار الخرطوم أنشطر الي قسمين الأول أسمه القلعة وهي قلعة حصينة لارتفاعها وهو اسم ارتبط بالحرب أما حي رقيعة شمالاً هو الحي الذي رقع منه الجيش وكان اسمه الرقعة ثم حرف الي رقيعة .( راجع ميمونة ميرغني تاريخ الخرطوم ) وما يزال بعض كبار السن في شرق النيل يطلق علي هذا الحي اسم حى الزنارخة .
مبحث ثاني : المشايخة البكرية وبوابة الكلاكلة
وفي هذا الموضوع أشير الي الشيخ عبد القادر ود أم مريوم المشيخي قاضي الكلاكلة في اخر أيام التركية وهو حفيد الشيخ حمد ود ام مريوم حفيد الشيخ يعقوب وهو بن عم اهالي الجريفات والحلفاية ويلتقي مع المسلمية في محمد بن ابي يكر الصديق رضي الله عنه لقد ذكر مؤرخ الكلاكلة الأستاذ سعد الدين في كتابه تاريخ الكلاكلة والفتاياب الشيخ عبد القادر ودام مريوم كالاتي :-
الشيخ عبد القادر الفكي ابراهيم ود ام مريوم في ميزان التاريخ العام على مستوي السودان وقد استفاض الاستاذ سعد الدين في ذلك والشيخ عبد القادر هو الذي قاد الثوار ضد الأتراك مؤمناً بدعوة المهدية وقد أرسل عدة رسائل الي غردون يدعوه الي التسليم وهي الان موجودة تلك الخطابات بدار الوثائق وبحوزتنا صورة من الأصل راجع كتاب تاريخ الكلاكلة ص (93/98).
الفصل السادس
بعض أسماء العمد في شرق الخرطوم ومصطلحات البحث
الدليل على أن المشايخة لهم عمادة تختلف عن غيرهم من القبائل هاك اسماء هذه الشخصيات التى توارثت العمودية حتى جاء نظام نميري فالغي النظام الأهلي هذا على سبيل المثال في شرق الخرطوم فقط وليس الحصر
المبحث الأول :العمد من آل الشيخ صباحي بن عبد الرحمن بالجريف الشيخ صباحي هو صباحي بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم بن عبد الاحد بن عروة بن ابي الجود بن الشيخ حمد قاضي بن الشيخ يعقوب مذكور في موضع أخر من هذا الكتاب .
أ‌) العمدة عبد الرحيم من آل الشيخ صباحي:
هو عبد الرحيم بن محمد زين بن عبد الرحمن فج النور بن الشيخ صباحي وهو عبد الرحيم الكبير وهو من أوائل العمد بالجريف شمال وخلفه أبنه عبد الرحيم الصغير وأسمه عبد الرحيم محمد عبد الرحيم.
ب‌) العمدة سعيد :
هو حفيد العمدة عبد الرحيم الكبير وشقيق عبد الرحيم الصغير وأسمه سعيد محمد عبد الرحيم محمد زين وأخر العمدة في هذه العائلة العمدة مصطفي على سعيد الشهير بود اب جبة . وكانت عمادتة قبل إلغاء النظام الأهلي مباشرة : وكان رجلاً حكيماً.
د) العمدة على ود صباحي :
وهو أبن عم عائلة عبد الرحيم وأخوه سعيد وأسمه على صباحي على الطيب بن عبد الرحمن فج النور الشيخ صباحي وكانت عمادته أخر أيام الحكم الثنائي وله مواقف مشهودة وكان قوي البنية صلب المراس محباً للعلم الديني أسس خلوة بأسمه ثم تحولت الي مسجد سيد المرسلين وتوازي عمادة المشايخة شرق الخرطوم عمادة الجموعية المك جبر الدار المشهور بالفراسة الحاكم وأخر العمد عند الجموعية العمدة محمد على يوسف أصول
المبحث الثالث
الشيخ على ود أبو زيد شخصية عامة –
وهو على محمد البشير الحضاري أصوله ترجع الي الشيخ محمد حجازي بن عروة المدفون في كركوج وهو مشيخي بكري جده الشيخ يعقوب المدفون بالازيرقاب شمال الحلفاية وعاصر على ود ابو زيد العمدة على ود صباحي وبعض الروايات تشير الي علاقـة قرابة ونسب معه من جانب الام فضلاً عن أنه أبن عمه يلتقي معه في عروة
وعلى ود صباحي أسمه على صباحي على الطيب عبد الرحمن فج النورالشيخ صباحي بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم بن عبد الأحد بن عروة وجد على ود أبو زيد هو الشيخ محمد حجازي بن عروة .
واكتسب على ود ابو زيد أهميته في حبه للتدين والتصوف وكان يجول في الأسواق مزكراً الناس بالحلال والحرام وكان عارفاً للانساب مهتماً بها داعياً الي الصلات الرحيمة وأكتسب أهميتة ايضاً عند استقباله للشيخ مراد البكري الذي جاء من القطر المصري يريد أن يعرف البكرية في السودان وهو رئيس السجادة البكرية رئيس منشأة البكري في مصر وكان مع الشيخ علي ود ابوزيد نفر غفير من المشايخه من اهالي ابو سعد وكذلك آل الشيخ صباحي في فريق الحاج بالجريفات الغربية وحكى لي الشيخ الجيلي ابراهيم الماحي بن عم علي ود ابوزيد وحفيده من جانب اخر عن ذلك وقال هو الزعيم الاوحد للبكريه في الخرطوم في السنوات القليله وقد ورد اسم هذا الشيخ في كتاب التعارف والعشيره للشيخ حمد الله في العام 1955 ومن احفاد الشيخ علي ود ابوزيد عليش محمد علي ابوزيد احد أعيان اهالي الجريف غرب.
(ت)الحاج مضوي محمد احمد احد القادة والاعلام ) مسلمي)
شب الراحل وتنقت عبقريته منذ بواكير العمل الوطني والنضال الشرس ضد المستعمرفقد صادفت طفولته ثورة علي عبد اللطيف 1924 و النزاعات الوطنية عبر مؤتمر الخريجين في الثلانيات حتي توج المناضلون بزعامة الازهري و المحجوب نضالات شعبنا بالجلاء وخروج المستعمر .
ولد الحاج مضوي بالعيلفون 1916 م تلقي تعليمه بخلاويها ثم انتقل في عشرينيات القرن الماضي وعمره ست سنوات الي الخرطوم حيث عمل مع اعمامه ادهم و عبد الرحمن بابكر ثم استقل بنفسه وعمل بالتجارة ( الاسبيرات ) كاول سوداني يعمل في هذا المجال تميز بفراسه بعيدة وصفاء بصيرة و ذهن وقاد .
يعتبر من الرعيل الاول للحركة الوطنية التحق بمؤتمر الخريجيين عام 1938 شارك في مناهضة الاستعمار و استقلال السودان وهو من مؤسسي حزب الاشقاء ثم الحزب الوطني الاتحادي 1953 م ثم الحزب الاتحادي الديمقراطي 1967 م .
وقد قضاه طيلة حياته في مناهضة الانظمة العسكرية وبرز اسمه قويا ابان حكم مايو وكان من قيادات الجبهة الوطنية وعقب الاستقلال كان ممثلا لدائرة الخرطوم (3) بالمجلس البلدي ثم نائبا برلملنيا
1968م حيث فاز علي منافسه د/ حسن عبد الله الترابي في دائرة المسيد وفاز علي منافسه عبد الرؤوف التكينه 1965 واصبح عضوا برلمانيا .
وقد كان الحاج مضوي محمد احمد حاضرا ومشاركا ضمن جيل الاستقلال من الافذاذ و الهامات التي سجلت تاريخا باحرف من نور ونار فضاءات نيرانهم في مواجهة الشدائد نور للاجيال التالية (صحيفة الصحافة يوليو2009 العدد5747 – جريدة الوطن العدد2188 التاريخ نفسه)


الحلفاية والجدل التاريخي بين الرواة في حقيقة اسمها:
أذكر في هذا الجدل عبارات للبروفيسور نجم الدين محمد شريف بقلم المؤلف عزة الريح العيدروس في كتاب امدرمان الانسان والارض عبر الحقب والقرون ويقول: (ان تاريخ السودان الحقيقي كتاب لم تكتمل فصوله لانه مزيف في معظمه او كتب من تكهنات واستنتاجات بعضها يجافي المنطق)(1).
لذلك نجد البعض من ارجع اسمها الى نبات الحلفا ومنها حرفت الى الحلفاية ومن هؤلاء البروفيسور عون الشريف قاسم ومنهم من ارجع اسم الحلفاية في اشارة الى الشيخ يعقوب وهو الملقب بالشيخ الحل فايه ثم حرفت الى الحلفاية.
والجدل الدائر هل المشايخه هم الاسبق في استيطانهم في منطقة الحلفاية لان عون الشريف قاسم قال ان المشايخة هم اول من اختط الحلفاية كمدينة ويرجع لهم تخطيط الحلفاية يمكن ان تكون الحلفاية كانت مأهولة من قبل بعض الاهالي مثل الجموعية الحميدانية والجموعية هم من اقدم الاهالي في ريفي الخرطوم ولكن دائماً اسماء المدن تأخر اسم الشخصيات او الجماعات التي لها تاثير او تغير في طبيعة المنطقة من عادات وثقافة الناس فالمشايخة كان لهم الدور الكبير في انشاء المدن والقرى وتعليم الناس الثقافة العربية والاسلامية.
اذاً هم من اوائل السكان الذين استوطنوا الحلفاية مع الجموعية الحميدانية ثم جاء العبدلاب بعد تمردهم ضد الفونج ونقلوا عاصمتهم من قرى اليها ليبتعدوا من مركز الفونج ثم جاء الاتراك وجاءت معهم جماعات اخرى مختلفة من القبائل واستوطنوا الحلفاية اشير الى كتاب فترة انتشار الاسلام والسلطنات الدكتور قيصر موسى الزين.
المبحث الثالث : مصطلحات الاسماء والشخصيات والاماكن:
(1) زنارخة:
نسبة الى زرنيخ في القطر المصري وعندما جاء الشيخ احمد المتجلي واخوه حمد اليماني وهم ابناء الشيخ التقي ابي البقاء جلال الدين واستقروا هناك وجد هذه المنطقة تكثر فيها حشرات الزرنيخ وتحكي الروايات انه ازالها بكرامات منه باذن الله وكان مجيئهم الاول من قرية بنده في اليمن والتف حوله نفر كبير من الناس لتعليم الدين والتماس بركته واولاده هم الفراغلة والتراجمه نسبة للشيخ المترجم والفراغلة نسبة للشيخ الفرغلي واما الريانات نسبة للشيخ ابو الرويان والاخير هو الشيخ يعقوب، نزيل الحلفاية او الملقب بالحل فاية وينتهي به النسب الى عبدالرحمن بن ابي بكر الصديق. (1)
(2) المسلمية:
نسبة لاولاد الشيخ محمد مسلم والذي سلم مفاتيح الكعبة كما يقولون ومن اولاده داؤد الجمل الذي دخل السودان عن طريق النيل وهو جد المسلمية والطراريف والداؤودية وهؤلاء ينتمون الى محمد بن ابي بكر الصديق رضي الله عنه.
(3) مشايخة جعليين:
هم الزنارخة احفاد الشيخ يعقوب وغيرهم ممن تصاهر مع الجعليين من جانب النساء والمقصود بالكلمة بالمشايخة الذين تصاهروا مع الجعليين او الذين يعيشون في مناطق الجعلين واصبحوا جزء من مجتمعهم والصحيح انهم مشايخة بكرية.
(4) المجلياب:
هم الذين ينتمون للشيخ احمد المتجلي سالف الذكر.
(5) الموسياب:
هم اولاد موسى بن الشيخ يعقوب نزيل الحلفاية استقر الشيخ موسى في سنار بعد ان رحب به ملك الفونج واكرم نزله وأعطاه ارض تسمى البقرة واولاده الموسياب ومن اولاده الشيخ عمر الشهير بأولاد الغابة بجهة البشاقرا.
(6) العطاياب:
هم ابناء عطاء الله بن الشيخ يعقوب وكان متجولاً في البادية مع العرب الرحل مرة ببيلا واخرى بدومة اليس واولاده على النيل الابيض ومنهم فرقة بكردفان.
(7) الزامراب :
نسـبة لمحمد زامر بن الشيخ يعقوب ومكانه الشمالية مع أصهاره الرباطاب والجعليين .
0( الطراريف :
هم أبناء الشيخ صباحي ابو طراف بن عبد الرحمن الحادو ومن اشهر أبناءه الولي الشيخ سرحان ومكانه شرق الخرطوم ( أنظر أشهرالأماكن والأعلام – عون الشريف قاسم ) وللشيخ سرحان علاقة بزرية الشيخ يعقوب من جهة أمه .
(9) الصباحاب :
نسبة للشيخ صباحي عبد الرحمن بن عبد الرحيم بن عبد الاحد ملقب بالأزرق وأبنه الشيخ فج النور مزكور في موضع أخر من هذا الكتاب . والصباحاب أيضا ذرية صباحي ود طراف المسلمي.

(10) الحضارة :
هم أبناء الشيخ محمد حجازي بن عروة في كركوج بالجريفات الشرقية والغربية وسمي فريق الحضارة بهذا الأسم لحضور التجار الحضور الجلابة في الخلاوي بالجريفات الشرقية وأشهر الشخصيات عندهم الشيخ على ود ابو زيد .
(11) العبدرحيماب :
نسبة الي عبد الرحيم بن عبد الأحد بن عروة بن ابي الجود بن الشيخ يعقوب وهم فروع كثيرة منهم البقراب(في العيلفون وديم ابوسعد) الزبيراب واهم الشخصيات البارزة عندهم الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم عم الشيخ صباحي بن عبد الرحمن الولي الصالح ومن أحفاد الشيخ عبد اللطيف الشيخ ابراهيم الحاج بابكر الهادي صاحب نسبة البكرية . ومن أحفاد الشيخ صباحي عبد الرحمن ، فج النور بن الشيخ صباحي المذكور ومن أحفاده عبد الرحمن فج النور والد عبد اللطيف أحمـد عبد القادر عبد الرحمن فج النور شقيق موسي أحمد.
ومن أحفاد الحاج عبد اللطيف الكبير شكرت الله ومن أبناء شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف عائلة شطيطة والمضانية .
( 12) العبيداب :
نسبة الي عبيد بن عبد الأحـد وهو مشيخي ومكـــانه النيل الأبيض مع الجموعية ( العزوزاب , والعبيداب ) .
(13) الدقونه :
نسبة الي حمد ابو دقن بن عبد الأحد ومن أبنائه عائلة الشقلي بالجريفات و ال الخليفة عبد الدافع وال جائوده ال فضل البارئ.
(14) التنيحاب :
نسبه الي الشيخ موسي بن عبد الاحد ومن أبنائه النتيــحاب والسمانعة والفرنجـاب نسبة الي العمدة النور ابو قرنجوا النتيحابي
(15) الخطاطيب بجهة كركوج
نسبه الي خطاب بن عبد الاحد بن عروة .
(16) المريوماب :
هم أحفاد الشيخ حمد بن محمد على بن الشيخ ماضي بن محمد ابو الجويد بن حمد قاضي نيدي بن الشيخ يعقوب وهو أحد أعلام الفقه والصلاح بالسودان ميلاده في جزيرة توتي وتلميذ الفقيه ارباب العقائد
(17) العالياب
هم احفاد على بن عبد الاحد بن عروة منهم اولاد بشارة بجهة ام درمان.
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 08-08-2011, 08:50 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

مكرر
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]

التعديل الأخير تم بواسطة احمد عبدالنبي فرغل ; 08-08-2011 الساعة 02:59 PM
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 08-08-2011, 08:51 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

نموذج للشجرة الثانية للبكرية :-
وتبدأ بالولي الصالح سرحان بن صباحي ابو طراق
1/ صباحي 2/ ود طراف 3/ بن عبد الرحمن الحادو 4/ بن حسن 5/ بن السيد الكامل 6/ أبن كرم الله 7/ ابن ادريس 8/ بن بقولي 9/ بن عبد الخالق
10/ بن محمد قرطاس 11/ بن داؤد الحاشي 2/ بن مسعود 13/ بن داؤد الجمل
14/ بن محمد المنشلخ 15/ بن ابراهيم 16/ بن مسلم 17/ بن جماز 18/ بن عكرمة 19/ بن عبد الرحمن 20/ بن محمد بن سيدنا ابو بكر الصديق – مدفون الأن بالجريف شرق بالقرب من جامع الطراريف أما والدة صباحي بن عبد الرحمن مات عن عمر تقريباً مائة عام ببيته على الضـفة اليمني على النيل الأزرق جنوب شرق ام دوم .
نسب الامام السهروردى
جاء في كتاب عوارف المعارف هو ابو حفص عمر بن محمد بن عبد الله بن عمر بن عموية واسمه عبد الله البكري الملقب شهاب الدين ابن سعد بن الحسين بن القاسم , بن النضر , بن القاسم , بن النصر , بن عبد الرحمن , بن القاسم , بن محمد , بن ابي بكر الصديق رضي الله عنه .



ملحقات واشجار أنساب وتصحيح أخطاء البحوث الاخري
( تصحيح كتاب الجريف غرب)













الزنارخة بالجريف غرب (الشيطة) (تاريخ البكرية)
العبد الرحيماب (المضاينة)-(آل حمد)
والمضاينة مثل ابراهيم محمد حمد ، وعمر ، والياس ، والعباس والأمين، وصالح ، ومحمد ، وعبد المطلب وجميعهم ابناء حمد مثلا ابراهيم بن محمد بن حمد بن احمد بن موسى بن شكرت الله بن الولي والفقيه الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد آل شطيطة: وهم أبناء عمومة ال حمد والهادياب وآل الشيخ صباحي (الأزرق) وال حمد (المضاينة) اقرب لهم في سلسلة النسب وهم مثل عباس بن البشير بن احمد بن حمد بن موسى بن شكرت الله بن الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الأحد مثل ما تقدم من النسب ابناء شطيطة هم العباس والحسن (مات صغير) عبد الباقي وابراهيم وامنة واحمد وزينب ابناء يوسف شطيطة هم الخليل ، ونفيسة الخلود وعائشة والطيب ومحمد (الأصم) وعبد الرحيم 0والسيدة وعبد القادر ورحمة والسر.
(عوائل الحضارة بالشيطة)(الفقراء)
وهم النعمة وآل الخضر وآل على ود ابوزيد وآل الماحي وآل عبد الحكم (دماس) احفاد الشيخ محمد حجازي بت عروة . (آل العماس وآل الفكي فضل الله بالقلعة وآل المر) .


آل النور: المشهور (بجرنقوا)
محمد ويسن وعبد الله ووادي وادريس وغيرهم من الزرية اولاد محمد وهم آل المقدم ومنهم قرشي (المازون الشرعي) ومن آل يسن الدراراب والحاج ود ابراهيم بامهم(وادي محمد يسن) واحمد ود العباس (الامامة) ومن اولاد ابراهيم المقدم ومن اولاده على مثل ما تقدم من النسب ومن احفاد النور قسم السيد ود العوض والمضاينة وال شطيطة بأمهم (ام حقين) بنت ادريس والمعاني ونوربيان بنت ادريس ومن احفاد النور ال الدقيل وال الشريف الكوقلي وال ابو يوسف وال حربي وال الفكي ارباب بأمهم جميعا ويتصل بالزنارخة الجموعية ال مصطفى ابو دقن بامهم وال ارباب بامهم والصديق بقاري بأمهم وال حمزة المليح بأمهم ومن أولاد النور احمد عبد الله حسن بن النور وهم ال الجرافي بالشيطة ومنهم حسن الجرافي واخوانه والنور هو النورين حمد بن عبد اللطيف بن محمد بن الشيخ موسى المشهو بالمتنح بن عبد الأحد بن عروة. وهم مشايخة زنارخة تنيحاب.
انظر الشيخ محمد زين الشائب
2006م والاستاذ محمد نور الدين
ملحوظة بعض الأسماء سقطت من الأصل
ال حربي هم أولاد الريف (الشيطة)
وهم اولاد النور أيضا بامه
عبد الرحيم بن عبد الأحد
من أولاده بغوي الأكبر وعبد الرحمن والحاج عبد اللطيف ومن أبناء عبد اللطيف بغوي الأصغر وشكرت الله وعبد القادر وسليمان والد فاطمة والدة الشيخ سرحان المسلمي (بجريف قمر). ومن أبناء الحاج عبد اللطيف الهادياب والبقراب بالعيلفون وديم ابوسعد ومن أبناء عبد الرحمن زرية الشيخ صباحي ومن أبناء الشيخ صباحي بالجريف اولاد عبد الرحمن ودفج النور بن الشيخ صباحي ومن أبناء فج النور الوحيداب وال السراج مثل حاج الأمين البادي وعبد الله وحاج العبيد وإخوانهم ولهم جزور بحلة كوكو ومن أبناء عبد الرحمن ود فج النور طه وأمه من الجريف وإخوانه أربعة وأمهم مغربية جديابية وهم الطيب جد على ود صباحي وال البصير وهم أبناء عمومة مع آل العوض والسنادي وباكاك والنور ود جاد الله وصباحي جد الحاج على وإخوانه أما عبد القادر ينتسب إليه معظم أهالي رقية فأنجب احمد وأم بلينة أنجبت الزين صغيرون وأنجب احمد موسى والد بابكر والد الحسين وعمر واحمد وفاطمة أولادها بالجريف الشرقي وآمنة أنجبت عباس سعيد وإخوانه وعشة أنجبت الطاهر محمد والد عبد الحليم وزينب أولادها بالجريف الشرقي أما عبد اللطيف أنجب عمر والد الفضل والعباس والد احمد ود العباس وعلى والد عبد القادر على وأولاده بفريق الحاج والرقيعة وموسى ود عبد اللطيف والى جانب ذلك ينتسب إلى عبد القادر هذا ال الزين ود الصديق والتهامي ود الحسن وال حبيب الله والعوض وخوجلي بالجريف الشرقي جميعهم أبناء عبد القادر الصغير بن احمد بن عبد القادر بن عبد الرحمن ود فج النور.
عائلة محمد زين بن عبد الرحمن ود فج النور
اكبر زرية الشيخ صباحي وهو شقيق عبد القادر والطيب، وصباحي أما طه أمه زرنخية بالجريف الغربي.
ينتسب إلى محمد زين الحاج احمد ود العباس والد عائلة حمزة بالجريف الشرقي والغربي وكذلك آل الحاج ود إبراهيم محمد زين بن العباس بن محمد زين ومن آل الحاج ود إبراهيم عبد الله احمد ود الحاج وينسب إلى محمد زين ال احمد بابكر الشفيع بأمهم بنت عثمان محمد زين وهم مقاربة حسوباب وال قرافي بامهم وهم بديرية وال حمزة المليح بامهم وهم مقاربة وال خوجلي ود نعيم وهم محس
ال محمد زين بالقلعة
وهم ال العمدة عبد الرحيم ومنهم ال المقدي وال محمد البشير ومنهم ايضا ال سعيد وهو سعيد محمد عبد الرحيم ومنهم ابناء عبد الرحيم الصغير وهو عبد الرحيم محمد عبد الرحيم (العمدة) ومنهم خالد والقسيمة والمهدية والتهامي ويتصل بهم ال جمول ومن ال محمد 0زين ال حسب الرسول ومنهم الطاهر بن حسب الرسول من اولاد سعيد عباس والمبارك وعلى مثلا مصطفى على سعيد الشهير بود ابجبة ومن اولاد العمدة عبد الرحيم ومحمد زين ال بارود بامهم حبوبة عباس سعيد وال ابوصلاح وال سعيد ود صالح (جعلي) وال عبد الله فضل المولى وغيرهم من المكابراب ومنهم ال النور الجريفاوي بامهم.
ومن اولاد طه عبد الرحمن ود فج النور عبد الله على احمد طه (الوسطى) ويتصل بالمشايخة بامهم العمراب ال حامد ابوعصا جبل ابو على وهم ال منديل وال حسوبا وبلول وال حامد وغيرهم.













تصحيح الأخطاء في كتاب تاريخ الجريف غرب
جملة أخطاء رأيت أن أشير إليها في هذا البحث
خطأ بشأن القبائل والأشخاص
1. مثلاً ميلاد الشيخ يعقوب خطأ مطبعي لم يحدد ميلاده ولكن مجي الشيخ يعقوب بن الشيخ مجلي في العام 910 من الهجرة ويوافق ذلك بداية تأسيس السلطنة السنارية.
2. مكان ميلاد الشيخ يعقوب ليس في الجريف شرق ميلاده في الريف المصري والمقصود من كتاب سهم الأرحام محمد مجلي الصغير والذي زريته بالسافل (ولاية نهر النيل) وهو حفيد للشيخ يعقوب (الحل فاية).
3. وهو محمد مجلي بن الشيخ يعقوب بن مجلي أخطاء التاريخ. قبة وضريح الشيخ حجازي والشيخ صباحي بالجريف الشرقي يرجع تاريخها منذ بداية السلطنة السنارية وليس سبعة كما هو في المقابلة مع الشيخ الجيلي الماحي.
4. النور ابوجرنقوا تاريخه بداية عهد السلطنة السنارية والذي تولى الع
من طرف مصطفي شيخ ادريس عمر
في الأربعاء أكتوبر 21, 2009 6:19 pm

ابحث في: منتدى الجريف غرب العام
موضوع: كتاب == القبائل البكرية في السودان == الجزء الثاني
ردود: 6
شوهد: 2069
كتاب == القبائل البكرية في السودان == الجزء الأول
مقدمة تعريفية
عن قبيلة المشايخة البكرية في السودان

المسلمية-المجانين-الزنارخة –المريوماب – الحضارة

طبعــة الثانية
الجزء الاول




المؤلف : مصطفي شيخ أدريس عمر بابكر
عام2007-2008





أهـــــــــــداء

أهدي هذا الجهد المتواضع الي والداي الذان بعثا في الأمل وحب المعرفة وأهدي هذا الجهد الي شيوخ البكرية أبراهيم الحاج بابكر و مراد البكري شيخ البكرية في العالم وعلي ود ابو زيد والعمدة علي والخليفة عبد الدافع في بري لما قاموا به من جهاد عظيم لرفع اسم وراية البكرية ونسأل الله ان يرحمهم ويدخلهم الجنان.













كلــــــمة

أفتتح كتابي هذا بكلمات للشيخ عثمان حمد الله في كتابه التعارف والعشيرة وهو أكبر داعية لصلة الأرحام في السودان : -

أذا وصلت رحمك أنت حر ** ويرضي الله عنك وفي الأجابة
وإلا فالحياة لها حدود ** كحفظ الواردين الي السرابة












بسم الله الرحمن الرحيم

يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (الحجرات : 13 )

فهرس الموضوعات
التمهيد
المقدمة :
الفصل الأول :– القبائل البكرية في السودان
المبحث الأول – المسلمية البكرية والمجانين
المبحث الثاني – تاريخ مجي المسلمية الي السودان
الفصل الثاني :- قبيلة المشايخة البكرية او الزنارخة
المبحث الأول – معني كلمة زنارخة أو زرانخة .
المبحث الثاني – قصة مجي الزنارخة الي السودان
المبحث الثالث – معني اسم مشايخة
المبحث الرابع – المشايخة البكرية وأماكن تواجدهم
- مشايخة مروي وديم ابوسعد وسنار والجريفات و المجانيين
الفصل الثالث
شيوخ المشايخة البكرية والمسلمية ومناطق تواجدهم :
مبحث أول - المسلمية
مبحث ثاني – شيوخ المشايخة المجليات البكرية :-
أ‌) الشيخ يعقوب بن أحمد المتجلي
ب‌) الشيخ حمد ود ام مريوم
ت‌) الشيخ صباحي الازرق
ث‌) الشيخ احمد ود سليمان
ج‌) الشيخ محمد حجازي بن عروة
المبحث الثالث – مناطق تواجد المشايخة البكرية والمسلمية
أولاً المشايخة البكرية :-
د) المشايخة البكرية وتواجدهم في مناطق السودان المختلفة .
و) المسلمية ومناطقهم في السودان.
ز) علماء وأعيان المشايخة في الحلفاية .













بسم الله الرحمن الرحيم
تقديم
بسم الله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله جميعا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى اله وصحبه وسلم اجمعين.
بكل احترام وتقدير ازف البشرى لكافة طلاب العلم والمعرفة ليكون هذا البحث (مقدمة تعريفية عن المشايخة البكرية في السودان) ضمن ابحاث ومراجع المكتبة السودانية حيث يضيف لنا هذا الباحث الأستاذ مصطفى شيخ ادريس سفرا جديدا مميزاً في موضوعه فجمع لنا شتات ما يتعلق بالمشايخة البكرية في السودان في كتاب واحد وهذا ما كنا نفتقده وربط تلك العلائق بالمشايخة البكرية في خارج السودان وكلهم يجتمعون في سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه ولافخر وكثيرا ما كنا نسمع ونقرأ عن الشيخ حمد ود امريوم والشيخ حجازي والشيخ صباحي( الأزرق ) الشيخ سرحان الطرافي والشيخ احمد ود سليمان والشيخ العبيد ود بدر والشيخ ود ابوعمارة والشيخ الحاج عبد اللطيف (عم الشيخ صباحي) والشيخ الزين الشابك والشيخ عبد الدافع (ببري) والشيخ ابراهيم الحاج بابكر والشيخ جمعة سهل ولكن لا نجد سفر واحد يجتمع في مؤلف واحد وبحمد الله جاء هذا الكتاب ليوضح لنا صلة الرحم بينهم ويحيطنا كذلك ببعض اعمالهم الفاضلة . وكان الحديث ممتعا ومسهبا عن الشخصية المحورية لهذا الكتاب وهي سيرة العارف بالله الشيخ يعقوب بن الشيخ مجلي نزيل زرنيج بمصر.
مرة أخرى كل الشكر والتقدير لأخي الاستاذ مصطفى شيخ ادريس وبالانابة عنه وبعد استئذانه اشكر كل من قدم نصحا معنويا أو معرفيا لهذا الكتاب ونتمنى من الله عز وجل أن ينفع به البلاد والعباد.



أ. جعفر حسن حمزة ابراهيم
ابريل 2009م
مؤلف كتاب الجريف شرق تاريخ وعلاقات







بسم الله الرحمن الرحيم
نبعت فكرة تاليف الكتاب من الوجدان المملوء بحب الأهل والوطن فكانت الفكرة شعور ينتابني منذ نعومة اظافري ونفسي تحدثني دوما البحث عن الاهل ومعرفتهم والتقرب اليهم وترجمت تلك الخواطر إلى واقع عملي في العام 2006م عندما اجتمع نفر كريم في منزل عليش محمد على ابوزيد بالجريف غرب القلعة وكان وراء ذلك الخال العزيز سيد اسحاق عبد الله البصير وابنة ابي والدكتور عصام بضرورة انتاج كتاب اجمع فيه المقالات حتى تكون مرجع لصلة الارحام وقمت بالفعل بهذا الأمر والفت كتاب تاريخ الجريف غرب منذ زوال سوبا حتى تاريخنا الحالي 206م الا انني وجدت نافزة الارحام البعيدة متصلة ومتجزرة إلى جميع ارياف الخرطوم واقاليم السودان المختلفة وكان على لزاما أن اكتب عن اهلي البكرية وشجعني على ذلك الشيخ طه على المهل واهالي ديم ابوسعد والجريفات الشرقية وبعض البكرية في الولايات الاخرى وعندما الفت الكتاب الأول (تاريخ الجريف غرب) لم اطلع على ما اختطه الشيخ ابراهيم بابكر (نسبة البكرية وبني العباس) لذلك رايت أن يشمل البحث التحقيق فيما اختطه المذكور اعلاه وقد شمل البحث فكرة عامة عن القبائل البكرية الاخرى التي لم يتطرق اليها الشيخ مثل المسلمية والمجانين واعتزر لهم اذا قصرت في حقهم أو غيرهم لان البحث هو مقدمة تعريفية وليس موضوعه تفصيل الانساب واردت بذلك أن اعطي القارئ الكريم فكرة عامة.
أن شاء الله في بحوث أخرى لم تطبع بعد تتناول الجزء الثاني من مخطوطة الشيخ بابكر عن بني العباس (الجموعية
وقد واجهت العديد من المشاكل والصعوبات اثناء تاليفي هذا البحث وبعد استكماله منها عدم تفهم بعض الناس إلى الغايات البعيدة والسامية التي كانت هي الدافع الأساسي لهذا العمل وهي صلة الأرحام. ولكن الكثير من الناس عميت أبصارهم عن الحياة البرزخية والحساب وميزان الأعمال بل سيطرت عليهم.
الحياة المادية واصبحوا لا يرون الا بمعيار الربح والخسارة والكثير منهم وصفنهي بالهوس واعتبرني صاحب غرض دني ومنهم من ينظر الي بعين الاحتقار لظنه انني صاحب غرض دني ولكن على الرغم من ذلك فان هنالك من يشجع على تلك الاعمال وكلما فترت همتي وارادتي ياتي احدهم فيوقد في روحي شعلة الامل ويجعلني انسى العقارب حيث ابصر الأنجما وعلى العموم هذا العمل ليس من اجل غرض دني دنيوي زائل وعلى الرغم من الصعوبات والخسارة المادية بمعيار الدنيا الا أن الشيئ المكتوب يبقى محفوظا تتوارثه الاجيال فان كان خالصا لله فهو علم ينتفع به ولا شك انه رصيد من بعد أن يقيب الموت شخوصنا وتبلى اجسامنا في اللحود.
لقد عملت بكل قوة أن اجاهد نفسي وان يكون هذا البحث بحثا علميا تتوفر نية الامانة العلمية والتي افتقدها الكثير من كتاب التاريخ وان انأي بنفسي من الميول الشخصية والعصبية وان ادون الحقائق متى ما اعتقدت انها حقيقية وان احترم اراء الباحثين من قبلي حتى اترفع عن كل ماهو نقص .
واردت بذلك البحث تصحيح ماعلق من خطأ في البحوث الاخرى فالأخطاء واردة طالما اننا بشر واعتذر هنا لكل من قصرت في حقه.
في النسب أو التاريخ أو الاخطاء المطبعية والرقمية اتمنى أن يكون هذا البحث دافع لصلة الأرحام والتواصل جامع لخير جالب للمنفعة .
ولكم مني جزيل الشكر

مصطفى شيخ ادريس عمر
الجريف غرب





تمهيد
البحوث عن القبائل البكريه في السودان قضيه ذات اهميه لاسباب لا يمكن حصرها لأنني وجدت في اغلبيه الكتب والمراجع خلط بين مفاهيم عديده واخطاء تم تصحيحها عن طريق الدكتور عصام عليش محمد علي ابوزيد عند زيارته الي جزيرة زرنيخ نسبة لاسم وطن الجد الاعلي للمشايخه والمجلياب في مصر .
وثمة اهداف اخري دفعتني الي البحث في هذا الموضوع وهي انشغال افراد هذه القبيله بالحياه المدنيه واهمالهم للحياه الرحميه والتواصل وذابوا في ترهات المدن واصبح الكثير منهم بنتسب الي غيره بل اصبح هذا اعتقاد راسخ عند الكثيرين من أبناء تلك القبيله واستدرك قول صاحب كتاب سهم الارحام في كتابه التعارف والعشيرة قال انه طاف العديد من الدول غرباً وشرقاً فوجد الفساد في الارض والانحلال ووجد الناس يعيشون حياه البهائم بلاخجل ولاإستحياء وأنعدم بينهم التكافل والتراحم واصبحت حياتهم كحجر جلمود اصم( ،اما الذين يحتفظون بانسابهم وصفهم بان حياتهم مستقرة ومتصله بالرحمه والاحسان .
وثمة اهداف اخري جعلتني ابحث في هذا المجال لتصحيح بعض الاخطاء المطبعيه والتي اشرت اليهافي بدايه هذا الموضوع وكذلك اردت ابراز الصلات الرحميه لان البحث ليس الهدف منه التعنصر لقبيله واحده فالاختلاط والنسب حاصل بين البكريه واهلنا في المجموعات الأخرى بل تربطهم وشائج الدم لتصل نافذه للارحام البعيده اليهم فهم اهلنا لاشك في ذلك ولازاله العصبيه الصرفة للقبيله واثبت ذلك من خلال المراجع وغيرها ان تلك القبائل اختلطت في مابينها لذا يعتبر كل جعلي وجموعي خال لكل مشيخي بكري وهكذا تكون المصاهره والتداخل والاختلاط بين القبائل السودانيه حتي تكون المجتمع السوداني والذي اجتمع منذ زمن بعيد علي اخوة الاسلام وكون انهم سودانيون تربط بينهم العروبه والدين ووحدة المصير.

المقدمة
لم يختلف الرواة والمؤرخين والنسابة في تأصيل البكريه باتصالهم الي الخليفه الراشد ابي بكر الصديق الاانهم اختلفوا في تقسيمهم وهناك من الاخطاء في بعض الكتب اردت تصحيحها في هذا البحث ولااظن ان هؤلاء المؤرخين قصدوا ذلك ولكن نسبه لقله المعلومات عموما في تاريخ السودان وعدم التدقيق في نسبة البكرية جعلهم يخطئون في تقسيمهم فاردت بذلك ان اوضح معني كلمات تجدها في الكتب التاريخيه مثل كلمه مسلميه زنارخه, مشايخه,مجلياب, اشراف,داؤديه, طراريف كل هذه الاسماء سوف اشرحها شرحاً وافياً وارجعها الي اصلها ولكي يستفيد الباحثين من بعدي علي نور الحقيقه ولاسيما العاملين والباحثين في اصول القبائل في الجنسيه السودانيه فكثيراً مايجدون اشكالات بخصوص المشايخه الجعليين سوف يجدوا الاجابه الكافيه لهذه المعضله
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 08-08-2011, 08:51 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

تنتسب القبائل البكريه في السودان الي الخليفه الراشد ابي بكر الصديق واشهر فروعهم المسلميه والزنارخه وكلا القبيلتين تندرج تحت مسماها قبائل اخري تنتشر في اماكن عديده في القطر السوداني ووجه الاختلاف بينهما ان المسلميه يرجع بهم النسب الي محمد مسلم ابن ابوبكرالصديق اما الزنارخه فينتسبوا الي عبد الرحمن بني ابوبكر الصديق اما المسلميه فقد اختلـف الرواه والمؤرخين (لاطلاعي علي العديد من البحوث ) من مكان مجيئهم الي السودان منهم من قال انهم جاءوا من المغرب ومنهم من ارجع قصة دخولهم السودان عن طريق النيل من جنوب مصر والراجح عندي هو الراي الاخير وربما تكون مجموعه منهم ايضاً جاءت عن طريق المغرب كما هو الحال عند الزنارخه فهجرتهم جاءت علي فترات متباينه ومختلفه كلمه مشايخه خاصه ببعض الزنارخه الذين تصاهروا مع الجعلين واطلقوا عليهم هذا الاسم ونفهم من ذلك ان كل مشيخي زرنخي وليس العكس صحيح فكل اسم خاص بمجموعه معينه مع الاختلاف في البيئه والمكان.
ويرجح بعض المؤرخين ان ابي بكر الصديق نفسه لقب بالشيخ لذلك يعتبر كل من ينتسب اليه هو مشايخي وقال بعض المؤرخين ان هذا الاسم خاص بأبناء الشييخ يعقوب نزيل الحلفايه واولاده الاربعه من امهم الجعليه وهي الملكه الكبوش بنت عبد الدائم بن عرمان ومنهم من قال هو خاص بأبنائه من غير زرية الكبوش مثل الشيخ شرف الدين واخوه محمد مجلي (الصغير) لمصاهرتهم للشيخ زيد جد الجعلين الزيداب وأيد هذا القول رواية الفحل وعون الشريف قاسم في كتابه حلفاية الملوك التاريخ والبشر ص41,42 الا ان الراجح ان هذا الاسم خاص باالمشايخه المجلياب وهم الذين ينتسبون الي الشيخ احمد المتجلي بأسنا في الجنوب المصري وزريته التي تصاهرت مع الجعليين والحقيقه ان كل زرية الشيخ يعقوب هم جعليين من جانب الام والشيخ شرف الدين واخوه محمد مجلي هم من ضمن ابناءالشيخ يعقوب.موضوع البحث الذي ينبغي التركيز عليه هو اسم المشايخه البكريه لانها قبيله لها ثقل في الواقع العملي الاان اسمها في الكتب والجهات الرسميه يذكرون كافراد مثل الشيخ يعقوب والشيخ حمد والشيخ عبد القادر قاضي الكلاكله وهم لاينتسبون الي المسلميه لان المسلميه قبيله منفصله مثلهم ومثل الجعلين والجموعيه والجمع والجوامعه – ولكنهم يلتقون في ابي بكر الصديق كما يلتقي هؤلاء في العباس او احد ابنائه الاوائل .
اذاً المشايخه البكريه قبيله لها كيانها الخاص وهم بالتأكيد ايضاً ليس بجعلين ولاجموعيه ولكن تربطهم علاقات الرحم وصله الدم بين تلك القبائل ومن اهداف البحث ابراز تلك العلاقات الرحميه ليعرف الناس ان التداخل بالنسب والمصاهره حاصل بينهم وبين الاخرين فهم اهلهم و لاشك في ذلك.
وتتوق نفسي الي شرح بعض المصطلحات الشائعه مثل زنارخه ومجلياب وكلمه مشايخه نفسها لتوضيح الحقائق للاذهان والافهام واتمني ان يكون هذا البحث وسيله من وسائل التواصل والتراحم والتوادد وان يكون خير معين ودليل للباحثين والمهتمين بشئون الاصول والانساب.
الفصل الاول:
القبائل البكريه في السودان :
البكريه قبائل عديده ومتنوعه ولايمكن حصرها ولكن نختار منها ابرزها ، واكثرها انتشاراً في السودان .
المبحث الاول : قبيله المسلميه (البكريه)
هم أبناء الشيخ محمد مسلم الذي سلم مفتاح الكعبه كما يقولون وهم من اوائل الاعراب الذين دخلوا السودان (الجزيره) قبل قرن من مجئ السلطنه الزرقاء ولما جاءت السطنه الزرقاء وجدوا إحترام السلاطين وساعدوهم علي إنشاء الخلاوي وإيقاد نار القران في أي مكان شاء وا وكانوا هم أهل النفوذ فيها ولهم اشجار انساب كثيرة كلها تلحقهم بابي بكر الصديق رضي الله عنه وأينما حل المسلميه أوقدوا نار القران والفقة وكثر الصالحين والأولياء بينهم حتي قيل إن تحت كل بنية مسلمية والبنية المقصود بها القباب وأضرحةالأولياء والصالحين التي تزار .
وهم منتشرين في مناطق عديدة في السودان في النيل الابيض والمناقل. وتعتبر مدينة المسلمية من اقدم المدن التي انشأوها في الجزيرة، ومن اشهر اعلام المسلمية الشيخ العبيد ود بدر، و الذي كان له دور جهادي في ايام الثورة المهدية وكما قال الاستاذ الجليل الصديق حضرة عن ابناء محمد ابن ابي بكر الصديق (فهم المسلمية والطراريف والنقاقير والداؤدية) قدم جدهم مسلم بن عليان بن محمد بن جديد ابن اميه بن بقوي بن سلطان بن سالم بن عبدالله بن محمد بن ابي بكر الصديق رضي الله عنة. اولاد مسلم خمسة وهم: ابراهيم وحسن ونبات ومحمد الهادي وبولاد.وأخواتهم اثنتان جائزه والحضيرة راجع التفاصيل في كتاب العرب التاريخ والجذور للشيخ حضرة. ثم تفرع منهم جميع المسلميه كما هو مذكور سابقاً ومن اعلامهم المشهورين باالجريفات الشرقية الشيخ سرحان بن صباحي ابوطراق وهو من اولياء الله الصالحين وامة فاطمة بنت سليمان بن الحاج عبد الطيف بن عبد الرحيم وهي من المشايخه أو الزنارخه.






المبحث الثاني :-
تاريخ مجئ المسلمية إلي السودان.
لقد ذكرت الكثير من المراجع التاريخية ان المسلمية جاءوا قبل قرن من مجئ السلطنة الزرقاء ولهم من الوثائق ما يثبت ذلك والشي الذي يؤكد ذلك كلام البروفسير عون الشريف قاسم عن القبائل العربية ومملكة سوبا وكذلك قال بهذا الراي صاحب كتاب مشيخة العبدلاب: (ان القبائل العربية عرفت سوبا قبل سقوطها منهم من كان مواطن والاخر كان يحيط بها احاطة السوار بالمعصم). ومثل البروفسير عون الشريف قاسم في كتابة الحلفاية التاريخ والبشر بالمغاربة الذين لاتزال مجموعة منهم تمارس البداوة شرق الخرطوم واخري استوطنت سوبا وهذا مايدل علي القدم وجاء في كتاب البيان والاعراب للمقريزي ص 156/157 ويحدثنا المقريزي ان اولاد ابي بكر الصديق رضي الله عنه كانوا من جملة العرب الذين اشتركوا في غزو بلاد النوبة ايام السلطان قلاوون). وفي السودان نجد المسلمية هي القبيلة الوحيده التي تنتسب الي ابي بكر الصديق رضي الله عنه وكثير منهم يسمون انفسهم البكريه مبتعدين بنسبهم عن كل من الجعلين والجهنيين وهم يعيشون في الجزيره حيث سمي احد المراكز باسمهم وعلي ضفتي النيل الابيض واكثرهم مستقرون يمارسون الزراعة ولهم في البطانة شعبة صغيره تعيش عيش البداوة.
الفصل الثاني :- قبيلة المشايخه البكريه المجلياب الزنارخه
مبحث اول : معني كلمة زنارخه اوزرانخه:-
ذكرت المصادر التاريخيه باالسودان ان الشيخ احمد المتجلي الكبير جاء هو واخوه حمد اليماني من قريه بنده في اليمن واستوطنوا زرنيخ في اسنا بالقطر المصري وكثير من المراجع تطلق عليه (اسم محمد مجلي ) والصحيح احمد المتجلي وحرف فيما بعد لاسم محمد مجلي وذلك لأطلاعي علي احد الوثائق من مصر وهي الان بحوزتي صوره منها لمن اراد الاطلاع او التأكد من ذلك وهو احمد المتجلي صاحب الكرامات الكثيرة وخوارق العادات واولاده هم ابو الرويان والشيخ المترجم والشيخ الفرغلي والشيخ يعقوب جد المشايخه والزنارخه في السودان.
معني وقصة كلمة زنارخه
لقد ذكر الشيخ الجليل ابراهيم الحاج بابكر في مخطوطتة النادرة ، والمودعة الان بدار الوثائق السودانيه ان الشيخ احمد المتجلي لما جاء الي الصعيد المصري هو اخوه حمد اليماني استقروا في منطقه زرنيخ جنوب اسوان، وسميت بذلك الاسم لوجود حشرات الزرنيخ التي أضرت بالزرع. ومن كراماته ان ازال تلك الحشرات ، ومات الشيخ احمد المتجلي ودفن في جزيرة زرنيخ بعد ان استقر هو وابنائة في هذه المنطقه
المبحث الثاني:-
قصة مجئ الزنارخة إلي السودان.
لقد اختلفت هجره الزنارخة الي السودان في فترات متباينه، ولكن اعظم الهجرات هي رحلة الشيخ يعقوب بن الشيخ احمد المتجلي في العام910 هجريه في بدايه السلطنه السناريه . حيث رحب به السطان عمارة دنقس واقطع له الارض الواسعه بما يسمي الان بالحلفايه .وقد اورد ذلك صاحب كتاب الطبقات، وهو ملقب بالشيخ (الحل فاية) وفايه هي ابنت السلطان عماره دنقس التي عالجها وحل كربتها من مرض عضال واصبح الناس يقولون يحلك الحلة فايه اشارة الي الشيخ يعقوب ومنهم من ارجع اسم الحلفايه الي هذا الشيخ والبعض ارجعه الي نبات الحلفا ولااستطيع ان ارجح أي من الرأيين أصح. وكما تشير الروايات ان جماعات أخري جاءت من زرنيخ في فترات مختلفه ومتباينه ولكنهم جميعاً زنارخة وبكريه اذاً هجرتهم تختلف من زمن لاخر واستقرارهم يختلف ايضاً من مكان الي اخر.

المبحث الثالث :
معني اسم المشايخه:-
اختلف الكتاب في كتاباتهم عن هذا الاسم ومنهم من قال ان جميع البكريه هم مشايخه ويشمل ذلك ابناء محمد بن ابي بكر الصديق رضي الله عنه واستنادهم الي هذا الرأي قولهم ان ابي بكر الصديق نفسه لقب باالشيخ ولكن الراجح ان المشايخه هم المجموعه التي اختلطت باالجعلين والجعلين هم الذين اطلقوا عليهم هذا الاسم .
المعروف ان الشيخ يعقوب نفسه تزوج الملكه الكبوش بنت عبد الدائم بن عرمان الجعلي وانجب منها اربعه اولاد هم: محمد زامر وعطاالله وحمد قاضي بندي وموسي وسوف تقوم بتفصيلهم فيما بعد.
ذكر عون الشريف قاسم في كتابه الحلفايه التاريخ والبشر ان اسم مشايخه اسم اطلقه الجعلين علي ابناء الشيخ محمد مجلي الصغير واخوه شرف الدين للمصاهره التي حصلت بينهم وبين الشيخ زيد بن عرمان الجعلي وجعل ابناءهم كأبنائه في المعيشه والميراث ، وغيره لذلك اطلقوا عليهم اسم المشايخه وهي في الاصل اولاد مشايختنا ثم قالوا اولاد شيوخنا ثم حرفت الكلمه الي المشايخه.
والاسم الشهير هو المشايخه الجعليين ، والمقصود بالمعني المجموعة التي تصاهرت مع الجعليين والصحيح انهم مشايخه بكريه من جانب الاب وجعلين من جانب الأم. ولذلك نجد الكثير من الناس يذهبوا بالقول بأن المشايخه هم فرع من الجعليين وهذا غير صحيح لأن النسب يؤخذ من جانب الأم.














الزنارخة المجليات في السودان
زرية الشيخ مجلي المدفون في مصر ويلتقون مع الحمتياب والمكناب في جدهم (نجم) اما الزنارخة في السودان جدهم يعقوب بن مجلي واولاد الشيخ يعقوب هم محمد زامر جد الزامراب بجهة السافل (مع الرباطاب والجعلين) وموسى الذي استقر بالبقر بسنار واولاده في سنار ومنهم الشيخ عمر الشهير بولد الغابة (البشاقرة) ومن اولاد الشيخ يعقوب عطاء الله والذي كان متجولا ببيلا ودومة اليس واولاده على النيل الأبيض ومنهم طائفة بكردفان اما الشيخ حمد قاضي بندي هو ابنه الرابع وخليفته في الحلفاية والى جانب ذلك انجب الشيخ يعقوب مجلي الصغير والد الشيخ محمد مجلي صهر الجعلين وأولاده أخوان لأم لابناء الشريف شرف الدين من اولاد الشيخ حمد قاضي بندي احمد ابو الجود ومحمد ابو الجويد من ابناء ابو الجويد المريوماب والخيرلاب بجهة أمدوم يلتقون هم والمروماب في ماضي بن محمد ابو الجويد أما احمد أو الجود فأنجب عروة والد الشيخ محمد حجازي بن عروة اولاده يعرفون باسم الفقراء وانجب كذلك عبد الاحد والد الزنارخة ابناء عبد الاحد بن عروة وكذلك الابراهيماب ابناء ابراهيم بن محمد بن عروة واما ابناء الشيخ حمد قاضي بندي اولاد سراج النور. بديم المشايخة بسنار وكبوشية وحلفاية الملوك ومن نسل يعقوب بن مجلي الحاج عمارة والذي ينتسب اليه معظم مشايخة الحلفاية ومنهم المجلياب وال فضل الكريم وال فضل المولى وال يسن بقوز المشايخة بسنار اصهر إليهم الشيخ التوم ود بانقا. ومن مشايخة كبوشية فرع بغداد وفوراوي ويزكرون أن نسبهم كما يلي: بغداد بن فوراوي بن احمد بن محمود بن حامد بن بغداد بن عركي بن بلولة بن الشيخ الاغبش بن الشيخ سليمان ابوسلمان بن الشيخ منصور بن الشيخ سليمان بن الشيخ محمد بن الشيخ موسى بن الشيخ حمد بن الشيخ محمد مجلي وللشيخ الامين الاغبش بن سليمان المذكور فيه بقوز الحاج بمنطقة ديم القراي جنوب كبوشية ومن احفاد الشيخ منصور الشيخ اب ريان بن على بن منصور وقبره بقوز ميرف غرب كبوشية إلى جوار قبر ابيه. الشيخ على ابوفروة ومن ابناء اب ريان احمد البردويلي وابناءه اولاد حامد عبد العال بالعمارة طه بالجزيرة جنوب الحصاحيصا ويتصل نسب مشايخة سنار بالشيخ بلولة هذا : ابناء الشيخ برار بن محمد بلولة ولسلمان المشيخي حفيد الشيخ المتقي والد الشيخ الاغبش سبع بنات جدة أولاد اللعوني وجدة أولاد طه ود ضويو بالعمارة طه وجدة أولاد فضل بكبوشية وجدة أولاد الفكي حامد اليمني المشيخي وجدة اولاد حامد محمد المشيخي بديم المشايخة بسنار وجدة اولاد عبيد الله بديم القراي وجدة اولاد الطاهر بن محمد المشيخي بالعمارة طه (ام سلمان) ومنهم اولاد ابوشوك (انظر عون الشريف قاسم ، حمد الله حمد ود ام مريوم ، و الطبقات).
وهنا إشارة إلى ماورد في كتاب مروي الجوهر والمظهر ولعل هذا المؤلف لم يطلع على تلك المراجع القيمة أولها نسبة البكرية وبني العباس حيث قال الشيخ إبراهيم بابكر: (أن الشيخ مجلي وهو البكري نسبا وشريفي من جانب أمه: (في خطاب إلى ابنه الشيخ يعقوب في مصر اذهب ببركة الله وسوف يكون لك شأن عظيم في هذا البلد) ويقصد بهذا البلد السودان) وكما ورد في الطبقات بخصوص الشيخ يعقوب عندما اختلف رجلان على افضلية الشيخ يعقوب على الشيخ محمد عيسى سوار الذهب حيث قال له الفقيه دفع الله في خطابه لوالي الحلفاية في ذلك الوقت : (أن الشيخ يعقوب له فضل الشرف ومن نسل سيدي ابوبكر الصديق) راجع الطبقات ودضيف الله.
وما اورده صاحب كتاب عمدة التحقيق صفحة 125 وما قاله الشيخ عبد السلام اللغاني في ترجمة الإمام محمد زين العابدين فنجده في الجد السادس يلتقي في محمد ابن اب البقاء الشيخ جلال الدين وهي نفس شجرة الشيخ يعقوب التي تتصل بالشيخ مجلي الكبير والذي قبره باسنا في مصر وقد اكد الشيخ مراد البكري شيخ الطريقة البكرية في مصر وجاء إلى السودان ونزل في الجريف وديم ابوسعد واستقبله على ود أبوزيد والعمدة على من ديم أبوسعد وهم على اتصال مع الزنارحة أحفاد الشيخ يعقوب والكثير منهم زار مصر على سبيل المثال الدكتور عصام عليش والخواض الشامي ووجدوا أشجار الأنساب التي عندهم مطابقة للأشجار التي بحوزتنا والشيخ حمد الله نفسه حقق في ذلك الشأن وكان على اتصال دائم بالسادة البكرية في مصر.
المبحث الرابع :-
المشايخه البكريه واماكن تواجدهم في السودان.
تعتبر ذرية الشيخ يعقوب بن الشيخ احمد المتجلي هي الاكبر والاكثر اتشار وشيوعاً في قبيلة البكريه ونذكر اولاده الاربعه من زوجته الجعليه وهم: محمد زامر وعطا الله وموسي وحمد قاضي بندي اولاد محمد زامر هم الزامراب بجهة السافل (مع الجعلين والرباطاب) واولاد عطا الله هم العطاياب بجهة (دومة أليس وبيلي بالبحر الابيض ومنهم فرقة بكردفان). اما اولاد موسي هم الموسياب في سنار. اقطعة الفونج ارض تسمي البقره، اما حمد قاضي بندي قاضي الحلفايه ذريته الاغلب في العاصمه الخرطوم لأنة لم يخرج من دار ابية بعد وفاته وقد ولي القضاء وكان مغلطاً للملوك وكان صاحب ولاية عظمي. وقد اخرج الله من ظهره رجلين توأمين هما أحمد ابوالجود ومحمد ابو الجويد.وكذلك الخيراب في أم دوم يلتقون هم والمريوماب في الشيخ ماضي بن محمد ابو الجويد اولاد ابوالجويد هم المريوماب احفاد الشيخ حمد بن محمد على بن الشيخ ماضي بن محمد ابو الجويد، اما احمد ابو الجود من ابناءه الفقرة ابناء عبد الأحد بن عروة السته هم علي وخطاب وعبد الرحيم وموسي وحمد وعبيد. واكبر الذريه انتشاراً في الخرطوم هم ابناء عبد الاحد بن عروه بن ابي الجود، ومن احفاد ابو الجود : اولاد عماره واولاد سراج النور باالحلفايه ومن احفاده الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بن عبد الاحد وابن اخيه الشيخ صباحي الازرق وابنه الشيخ فج النور ومن احفاده ايضاً الشيخ محمد حجازي السعيد بن عروه.
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]

التعديل الأخير تم بواسطة د حازم زكي البكري ; 08-08-2011 الساعة 03:14 PM
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 08-08-2011, 02:53 PM
احمد عبدالنبي فرغل غير متواجد حالياً
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: 02-09-2010
المشاركات: 3
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

امر عجاب

اقتباس:
(1) زنارخة:
نسبة الى زرنيخ في القطر المصري وعندما جاء الشيخ احمد المتجلي واخوه حمد اليماني وهم ابناء الشيخ التقي ابي البقاء جلال الدين واستقروا هناك وجد هذه المنطقة تكثر فيها حشرات الزرنيخ وتحكي الروايات انه ازالها بكرامات منه باذن الله وكان مجيئهم الاول من قرية بنده في اليمن والتف حوله نفر كبير من الناس لتعليم الدين والتماس بركته واولاده هم الفراغلة والتراجمه نسبة للشيخ المترجم والفراغلة نسبة للشيخ الفرغلي واما الريانات نسبة للشيخ ابو الرويان والاخير هو الشيخ يعقوب، نزيل الحلفاية او الملقب بالحل فاية وينتهي به النسب الى عبدالرحمن بن ابي بكر الصديق. (1)
" واولاده هم الفراغلة والتراجمه نسبة للشيخ المترجم والفراغلة نسبة للشيخ الفرغلي "

كيف هذا والشيخ الفرغل نزيل ابو تيج باسيوط ينتسب الى اهل البيت من والدين احدهما حسني والاخر حسيني ؟؟؟

هناك امور عدة في انساب البكريون بالسودان يجب التحقق منها جيدا ، منها هذه النقطة بالاضافة الى علاقة المسلمية البكرية السودانية بالمسلمية الهاشمية المصرية

حيث علمت ان القبلتين على تواصل وعلى اعتقاد بوحدة الاصل والمنبت ؟؟ ولكن الغريب ان في السودان المسلمية بكرية !! وفي مصر هاشمية !! ولكن لعل الامر مجرد تشابه اسماء ؟؟

ولكن يجب التحقق


منتظر اراء الاخوة
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 08-08-2011, 02:56 PM
احمد عبدالنبي فرغل غير متواجد حالياً
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: 02-09-2010
المشاركات: 3
افتراضي

وكذلك يقال ان حمد اليماني بن جلال الدين ابو البقاء البكري
وهو اخو احمد المتجلي

كان قاضي "بندي" باليمن ؟؟؟

نريد معلومات عن قرية او منطقة "بندي" او " بندة" باليمن ممن لديه معلومات ؟؟
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 08-08-2011, 03:17 PM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

قبيلة المجانين البكرية
يتصل المجانين بابوبكر الصديق نسبا مثلهم ومثل الزنارخة وهم ابناء عمومة المسلمية والطراريق والداؤدية ومقر قبيلة المجانين هو مجلس ريفي المزروب التابع لمحافظة بارا بولاية شمال كردفان ورئاستهم في مدينة المزروب.
وقد قال الناظر الحبيب جمعة سهل في يوم 28/8/1996م في لقاء خاص بمنزله انهم بكريون وابناء عمومة مع المسلمية استنادا على مخطوطة قديمة منذ عهد الخليفة حسب الرسول بحضور والدة مؤرخه في العام 1346هـ وهم عرب قرشيون استقر ابائهم الاقدمون بشنقيط اولاد موسى البير الاقلال وقد هاجر منهم اربعة رجال استقروا في ليبيا وسمي بهم وادى المجانين بطرابلس القرب وذهبوا إلى الحجاز وصعيد مصر والسودان عن طريق الصحراء واشار الناظر الحبيب جمعة سهل إلى مخطوطات الشيخ احمد ودسليمان مسجلة بانهم بكرية ابناء محمد ووافق الناظر الحبيب جمعة سهل على اتصال الكواهلة بالسيدة اسماء بنت ابي بكر الصديق.
والمجانين من اهم روافد البكرية في كردفان حيث فروعهم كالآتي:
اولاد ماضي والمساعيد والحميدية والصيادية واولاد رومية وناس طيبو والفديات والحياردة واولاد ساعد اولاد فضالة واولاد امحمد وتنقسم هذه الفروع بدورها لخشوم البيوت التالية:
1. اولاد ماضي : منهم اولاد كرموش واولاد رحمت واولاد كلي واولاد جمعون وبشر الله وحنافيش وجباريت وناس حمد الله وابوعنين وأولاد سعادة وأولاد باوكة .
2. المساعيد: أولاد ابودقينة وأولاد منديك ومقاورة وأولاد جامع وأولاد سمتى واولاد ام علي.
3. الحميدية ولهم ثلاث خشوم بيوت كبيرة العدد هي: اولاد ابوزيد واولاد جربو دار بشر .
4. العيادية: ولهم ثلاثة خشوم بيوت كبيرة العدد هي اولاد جمعة واولاد جامع واولاد جميع.
5. اولاد رومية جراري ومصدق .
6. ناس عشتوق (ولهم نظارة) ناس السليك – ناس الفكي ناس مناع- ناس نور- ناس سند – ناس امحمد – ناس سهل.
7. القدينات وخشوم بيوتهم هي: ناس رحيم – ناس امسيكة.
8. الحيادرة وخشوم بيوتهم: ناس خاتم – ناس نعيم- ناس ناصر .
9. اولاد فضالة وخشوم بيوتهم هي: مهندي- ناجي- ابورشيد- داكوك (فكي).
10. اولاد ساعد: ومنهم العواقيب .
11. اولاد امحمد.
ومن الشخصيات المشهورة عندهم ويعتبروا رموز لكل السودان احمد ابراهيم الطاهر رئيس المجلس الوطني ومن الشخصيات عندهم الشيخ مشاور جمعة سهل والسيد النيل محمد جمعة سهل والشيخ محمد ودبليته وهو من اولاد ماضي والشيخ لين مهلى وهو من فرع طيبو وخلفه الشيخ محمد على الاخيضر حتى توفي في العام 1915 وخلفه الشيخ جمعة سهل وخلفه ابنه الناظر جابر جمعة سهل الذي استمر يؤدي عمله حتى حلت الإدارة الاهلية عام 1970م ومنهم الحاج جابر جمعة سهل وهو من حفظة القرآن- وأول رئيس لمجلس ريفي المزروب هو الفكي عبد الله البشير وهو فقيه وامام مسجد واقدم خلوة في مجلس ريفي المزروب هي خلوة الشيخ عبد الحفيظ العوض واشهر خلوة عندهم هي خلوة الشيخ عبد الله ودكدام والتي تضم حوالي خمسمائة طالب ومن الفقهاء الشيخ ادم السالك من فرع الحميدية .(1)
والملاحظ أن المجانين هم ابناء محمد بن ابوبكر الصديق هذا ما اكده احد اعلامهم وشيوخهم .




الزنارخة (البكرية بديم ابوسعد)
وقد قابلت اعيان قبيلة الزنارخة بديم ابوسعد وهم بكرية زنارخة من فرع الشيخ يعقوب وهم اغلبية في ديم ابوسعد ويحكي أن احد أعلامهم الشيخ حمد ودامريوم قبل رحيله إلى الخرطوم بحري اسس خلوته ومسجده هناك وكان اسمه الأول ديم ود امريوم وقد وجدت عندهم وثائق قديمة توضح الأراضي الزراعية وغيرها ولهم مشروع باسمهم وارضهم تمتد من ديم ابو سعد حتى حدود الكبابيش غربا وحتى مربوع البيك وحدود القراجيج والقناطاب شرقا ولهم عمودية منفصلة ومن اعلام الزنارخة الاستاذ موسى المبارك الفكي الحسن وهو من احفاد محمد العبيد بن عبد الأحد بن عروة المولود في العام 1932م عمل موظفا بالمصروفات والسجلات بقوة دفاع السودان والتحق بكلية الخرطوم الجامعية واسس تكتل المستقلين الديمقراطين والاشتراكين ثم تم انتخابه رئيسا لاتحاد الطلاب وشاركة في مؤتمر الطلاب العالمين بلندن حتى نال دبلوم الاداب من كلية الخرطوم الجامعية ثم عمل كنائب مأمور مجلس ريفي الحوش ثم التحق بمدارس الاحفاد استاذا للتاريخ ونال درجة الماجستير عام 1963م وتم تعينه محاضرا بجامعة الخرطوم وكان نائبا برلمانيا عن الدائرة 28 الخرطوم الغربية من 65-1969م .وفي مايو 1969م تم تعينه وزيرا للصناعة ثم وزيرا للتربية والتعليم ثم وزير للعمل ووزيرا لشئون مجلس الوزراء.
واخيرا وزيرا للمالية ثم استقال من هذا المنصب في العام 1972م وتم تعينه في القطاع الصناعي لمجموعة شرف العالمية ثم اصبح عضو المكتب السياسي ونائب الامين العام للفكر والدعوة وكما عمل رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير جريدة الأيام الا أن توفاه الله مساء الأحد 28/2/1978م.(1)
ابوسعد في معركة كرري
في موقعة كرري خرجت جيوش الأمراء الثلاث من قبائل الجموعية وعلى رأسهم امير الأمراء بابكر ود راض الله من ابناء الزنارخة وناصر ود ابراهيم من الجموعية والامير على ودسليمان من ابناء الفتيحاب وعندما اشتد القتال استشهد منهم اربعة حملة الرأية من أبناء الزنارخة وهم:
1. على ود احيمر من العالياب.
2. خوجلي ود الهادي زبيرابي عبد الرحيمابي زرنخي.
3. احمد ود مختار محمد من السمانية.
4. حمدنا الله ود الحسين ابو البليك من التنيحاب وقبورهم بكرري بعد أن استبسلوا مجاهدين ومناصرين من اجل الاسلام ومن بعدهم كان محمد حوفة بطل الشجاعة واستشهد كذلك موسى ودسليمان شقيق الشيخ احمد في موقف بطولي وشجاع وهو اخ للشيخ احمد المعروف.
العمودية والشياخة في ديم ابوسعد
1. العمدة ادريس محمد دليل شقيق مفتي الديار اول عمدة للزنارخة.
2. العمد احمد محمد على ثاني عمودية الزنارخة.
3. العمدة على بن العمدة احمد ثالث عمودية الزنارخة حتى نهاية حكم الادارة الاهلية في مايو.
4. العمدة احمد بن العمدة على رابع عمودية الزنارخة عرفيا.
5. العمدة على بن العمدة احمد حفيد العمدة على تولى عمودية القبيلة بالاجماع سنة 1991 واصبح رسميا عمدة الزنارخة شياخة قبيلة الزنارخة بديم ابوسعد.
6. الشيخ البحيري ود حمد شيخ الزنارخة عهد العمدة ادريس وهو اول شيخ لقبيلة الزنارخة.
7. الشيخ الصديق ودسليمان ثاني مشايخة الزنارخة.
8. الشيخ محمد خوجلي والشيخ جاد الله حبيب الله ولم يمضي وقت طويل حتى استبدل بالشيخ السيد محمود البحري – ثم اصبح الشيخ صديق ود سليمان شيخ ثم ناظر بعد أن نال كسوة الشرف ونيشان الجدارة واصبح الشيخ الوحيد لقبيلة الزنارخة حتى وفاته وخلفه الشيخ قسم الخالق الصديق وخلفه ابنه الشيخ بابكر قسم الخالق حتى قرار حل الإدارة الأهلية في العام 1970م كما أن القرار لم يشمل الشيوخ واصبح الشيخ محمد عثمان بن الصديق حفيد الشيخ قسم الخالق الصديق سادس شيوخ القبيلة بالاجماع في العام 1991م .(1)
ومن الزنارخة بديم ابو سعد قسم السيد ود محمود وكان له منصب اداري في العهد التركي والفكي موسى محمد دليل وهو شقيق العمدة ادريس محمد دليل وبابكر ودراض الله وهو امير الامراء من بعد الامير عبد القادر وتولى القيادة من خلف رأيه على دينار ومنهم الصديق ود سليمان شقيق الشيخ احمد ودسليمان.
ومن العبيداب الفكي موسى حمد دليل والذي كان في مجلس الافتاء بالتركية السابقة وهو من العلماء وقال لي احدهم أن العزوزاب والتي هي بالقرب من الشجرة بالخرطوم اسسها عبد
العزيز بن محمد العبيد بن عبد الأحد بن عروة وهو زرنخي. وهذه شجرة احد الزنارخة السمانعة الذين نقلت منهم النسبة اعلاه وهو عمر بن عبد الله بن عمر بن الفكي مضوي بن الفكي محمد نور بن الفكي مضوي بن الفكي محمد بن الفكي اسماعيل بن محمد بن موسى الملقب بال بالمتنح بن عبد الاحد بن عروة وزرية الشيخ موسى من اكثر فروع المشايخة انتشارا منهم البشاراب والتنيحاب والسمانعة والقرنجاب وهولاء بالجريف والعيلفون ولهم مصاهرة مع المغاربة ال سماحة بالحلفاية وهنالك جماعات لم نتحصل على جهتهم أو مكانهم من ال الشيخ موسى مثل اولاد مالك واولاد على الكبير وعلى هذا مكرر عندهم وكذلك اسماعيل واتضح لي هنالك اسماعيل الصغير جد السمانعة بديم ابوسعد واسماعيل الكبير المكني ببخاري وقد اختط الفكي عبد الماجد وهو من اعلام المجتمع بالجريف غرب وشرق فحسب وله اهل في توتي (ال عكاشة وال جاه الرسول والمقدي) مطابقا لما وجد محفوظا عند القراجيج بحق ميراث الاطيان البحر والجروفة على الرغم من انه لا علاقة لال اسماعيل ودبخاري الان مع القراجيج ، لذلك البحوث في هذا المجال تحتاج إلى دراسة وبحث لان الألقاب واسماء القهر والسنين الطويلة والمصاهرات جعلت الكثير من التاريخ يندثر وساعدت في الانقطاع والتواصل.
وكما يوجد بديم ابوسعد الفرع الثاني للبكرية وهم المسلمية وهم ابناء عمومة الزنارخة وجدهم محمد بن ابوبكر الصديق ومنهم عائلة البادي وود جبر الله والزماماب.

الزنارخة
ال الفكي مضوي بديم ابوسعد
وهم:
1. محمد 2. عثمان 3.محمد نور
4.بابكر 5. ادم 6. على
7. اسماعيل 8.عيسى 9.عمر 10. عبد الله(جميعهم حفظة قرآن).
ولهم خلاوي ومساجد وساهموا في تعليم القرآن ومن احفادهم الخليفة عبد الرحيم أسس مساجد بديم ابوسعد وصالحة وجادين والعشرة بامدرمان كما اسسوا مسجدين بمربعي 2 و 3 بأبوسعد ولهم خلاوي كذلك ومن الشخصيات عندهم الشيخ ابراهيم عثمان والفكي مضوي الملقب (بالخوجة) وكان معلما للقرآن الكريم في توتي وام درمان وبارا توفي في العام 1986م وعمر اكثر من مائة وثلاثة عشر سنة وتوفي ايضا الخليفة عبد الرحيم في العام 1989م عن تسعين عام ومن الشخصيات عندهم السيد عيسى ومنهم البروفيسر مبارك عيسى (عالم الابحاث البطيرية) واول من اقترح نصل (ابوفنيت) ومن مراكزهم صالحة وجادين وايضا في ديم ابوسعد ولهم حولية سنوية تقام بمسجد الخليفة عبد الرحيم في شهر صفر وميلاد الفكي مضوي في العام 1830م وتوفي في العام 1910 وقبورهم ظاهرة تزار بمقابر ود اسماعيل ولهم فرع بام بادر بكردفان
ودرس السمانعة معظمهم على يد الفكي الأمين والفكي عبد الماجد بقرية عبد الماجد بالجزيرة شمال ابقوتا والجزيرة اسلانج وجزء منهم درس بام ضوابان ومنهم من تتلمذ على يد والده ومنهم الخليفة عبد الرحيم الذي درس بام ضوابان والمعهد العلمي قبل أن يصبح معهد قبل أن ينقل (إلى منطقة العرضة).
اما ابناء محمد اسماعيل هم مضوي والسيد وبابكر وعثمان واخوة عبد الخالق امة من الحلفايا وابناءه هم السمانعة الزرق ولهم اخت واحدة وفرع بام بادر في كردفان ولهم مقابر باسم اولاد سماعيل بالريف الجنوبي شمال قرية صالحة تزار في مؤسم الاعياد ولهم صلوت في العيدين وكل المناسبات الدينية كالرجيبة والمولد في الريف الجنوبي.
الزنارخة بالجريفات
والزنارخة هو الاسم الاصل جاء جدهم الشيخ يعقوب في العام 910 من الهجرة ثم اطلقوا عليهم اسم المشايخ وتفرعوا إلى مريوماب وحضارة وغيرها من الأسماء.
والزنارخة نسبة إلى جزيرة زرنيخ جنوب مصر وهو الوطن الأول ومشايخة نسبة لأبائهم المشايخ والصالحين والأولياء لما عرفوا بحفظ القرآن وتدريسه وبكرية نسبة لاتصالهم بالصحابي عبد الرحمن بن الخليفة الراشد ابوبكر الصديق رضي الله عنه ومجلياب نسبه للشيخ مجلي بن ابي البقاء الشيخ جلال الدين اليمني القادري.
وينتسب معظم الزنارخة بالجريف غرب وشرق إلى حد سواء إلى الشيخ حمد قاضي بندي ومنهم المريوماب ومنهم الحضارة ابناء الفقيه محمد حجازي وورد ترجمته في هذا البحث ولكن اكثرهم ابناء عروة بن احمد ابوالجود ومنهم ابناء عبد الاحد الستة وهم على وعبيد وخطاب وعبد الرحيم وموسى المتنح.
ومن العبد الرحيماب الفقيه والولي الحاج عبد اللطيف واين اخيه الشيخ صباحي وورد زكرهم في هذا البحث.
اما ابناء حمد ابودقن منهم اولاد الشقلي بالجريف غرب وال الخليفة عبد الدافع في بري الدرايسة وكان الخليفة عبد الدافع يجمع البكرية في بري الدرايسة في حولية معروفة بالمديح والزكر سنويا وهو خليفة ابوبكر الصديق رضي الله عنه عرفيا ومن احفاده الشيخ طه على المهل والذي مشى على نهج جده واسس وبنى مجمع ابوبكر الصديق بالمنشية.
ومن أعلام الدقونة احفاد الشيخ حمد بن عبد الاحد اولاد جاؤده بالجريف الشرقي وهو جاؤدة بن الصادق بن سليمان بن حمد ابودقن وهذه شجرة اخرى بالجريف الشرقي تتصل بالشيخ حمد ابودقن لاحد اعلامهم وهو فضل الباري بن محمد حاج بن محمد بن حامد بن سليمان بن حمد ابودقن.
ومن اعلامهم ايضا ابوبكر فضل الباري وله مخطوط بخط يده مشهود له بالعلم ودرس على يد حاج الطيب بن الشيخ محمد بدر.(1)
ومن المشايخة الخطاطيب ابناء خطاب بن عبد الاحد ادريس بن محمد بن احمد ابن ادم وامة عبد اللابيه عرف بالصلاح والتقوى وملقب بابوسبحة لان السبحة كانت لا تفارقه والحضارة ايضا بالجريف شرق وهم من اوائل المجموعات التي وفدت إلى هذه المنطقة وجدهم الشيخ حجازي هو الشيخ الأول تاريخيا في هذه المنطقة ومن ابنائه الذين الشابك والذي سمي عليه حلة الذين الشابك (القادسية حاليا) وقد سبق زكرهم في هذا الكتاب.
ومن كبار الشخصيات بالجريف الشرقي ابراهيم بن الحاج احمد بن محمد زين بن عبد الرحمن فج النور بن الشيخ صباحي (الازرق) والذي درس في خلوة ود حجازي وكان من اهل الصلاح وشهد له الشيخ محمد بدر قبل أن يستقر في امضواً بان حيث كان في النخيرة وقد ذكره محمد بن الحاج نور ولاحفاده مخطوطات يرجع تاريخها إلى مائة وثلاثين عام ومن أعلامهم أيضا الحاج عمر بن ابراهيم بن الحاج احمد ومن ابنائه محي الدين إبراهيم والذي حفظ القرآن على يد حاج الطيب بن الشيخ محمد بدر وعائلة محمد زين اكبر زرية الشيخ عبد الرحمن بن الشيخ فج النور زريتة بالجريف الغربي والشرقي منهم ال العمدة عبد الرحيم وال المقدم (سعيد) وابرز الشخصيات عندهم العمدة سعيد وال الحاج ود ابراهيم في فريق الحاج ويتصل بهم حسب الرسول وال التركاوي وال محمد البشير وال المقدي ومحمد زين اخوانه اربعة وهم الطيب ومن زريته على ود صباحي وعبد القادر ومن زريته احمد والد عبد اللطيف وموسى ومن زرية عبد القادر ايضا حبيب الله والحسن والد التهامي (عمدة) والعباس والد الفضل والد الصديق والد الذين واللعوض وخوجلي والاخ الرابع هو طه ومن زريته عبد الله احمد (الوسطى) هذه هي زرية ابناء عبد الرحمن ودفج النور ومن عائلة فج النور إلى الوحيدو والسراج ويلتقى ابناء الشيخ صباحي مع زرية الحاج عبد اللطليف في عبد الرحيم بن عبد الأحد وهم ال حمد والهادياب مثلا احمد حمد موسى بن شكرك الله بن الولي الحاج عبد اللطيف بن عبد الرحيم بعد عبد الأحد(شطيطة) وكذلك ابراهيم بن بابكر بن محمد بن الحسن بن الهادي بن بقوي بن الحاج عبد اللطيف.




المشايخة في منطقة مروي
مشايخة هواوير بأمهم (أم روابة) الرباب وماطقهم هي ام جواسير قبلي وام جواسير بحري وابوحراز قبلي وابوحراز بحري وبئر السعيداب والعيناب ومن مشايخة مروي ابناء الشيخ ود المتعارض من زرية حمد قاضي بندي بن الشيخ يعقوب وهو حفيد الشيخ حمد ود أمريوم مثلا بابكر محمد المتعارض أبو المعالي بن محمد المقبول بن الشيخ حمد ودامريوم مثل ما تقدم من النسب وقد أنجب ثلاثة ابناء وهم:
1. محمد المعروف بسيدنا وانجب محمد وعثمان والحسين.
2. احمد كسلا انجب عدد من الزرية في معظم انحاء مروي في القرير وتنقاسي ومساوي وغيرها.
3. محمد الحسن (ود دار النعيم) سميت عليه مقابر ود دار النعيم وتوجد زرية بابكر بالكنسية والقرير ومساوي وغيرها والشيخ المتعارض اصطحب السيد الحسن الميرغني وقام بتدريس محمد عثمان (الذي استوطن جزيرة مساوي) وقد كان له دور في نشر الطريقة الختمية وكان عالما وصالحا وسياسيا محنكا اعتمد عليه السيد محمد عثمان الميرغني في امور المنطقة استشهد في موقعة القيقر وهو حفيد الشيخ حمد ود مريوم.
ومكان الشيخ حمد ود امريوم الأول كما زرك الأستاذ محمد عثمان الصديق في بحثه القيم هو ام درمان وكانت حلته تسمى بديم ود امريوم ثم رحل الشيخ إلى الخرطوم بحري منطقة (حلة حمد) ثم جاءت الفتيحاب وكل حلة تنفصل عن الأخرى هذا ما ذكره الأستاذ محمد عثمان الصديق والشيخ حمد ودامريوم غني عن التعاريف وزيته في توتي والخرطوم بحري والجريفات الشرقية والكلاكلة ، ومنهم الامير عبد القادر احد المجاهدين والعلماء الذين ناصروا الامام المهدي وكان من الدعامة الأساسية لحصار الخرطوم ضد الاتراك من البوابة الجنوبية.


المشايخة زرية الشيخ يعقوب (في سنار)
لقد رحل الشيخ موسى بن الشيخ يعقوب عقب وفاة والدة إلى سنار ولقد رحب به ملك الفونج واقطع له ارض تسمى البقر وعاش هو وزريته هناك بل وان جماعات من المشايخة من غير زرية الشيخ موسى هاجرت إلى هناك في فترات مختلفة كما هو واضح في المخطوطات واشجار الانساب التي اطلعت عليها مثل التنيحاب منزرية عبد الاحد وال بخاري من زرية الحاج عبد اللطيف وال بخاري كذلك من التنيحاب من زرية الشيخ موسى بن عبد الاحد.
وقرى المشايخة البكرية في سنار هي الشمباته وقريسلي وود العباس وود بخاري عمارة الشيخ التوم ود بانقا والعمارة هجو والعزازة وود الحداد وفارس وود حمدنا الله وكساب وحلمي عباس والشيخ طلحة الصابونابي وكركوج وسنار التقاطع وسنار المدينة.
ولقد حضر شيوخ هذه القرى في اجتماع مع اهلهم الزنارخة بديم ابوسعد في العام 1952م وشيوخهم كالآتي:
1. الشيخ القاسم عبد القادر الشيخ عبد الرحمن.
2. الشيخ محمد الزين فضل الكريم
3. الشيخ محمد نور السنوسي
4. الشيخ محمد على مساعد
5. الشيخ الطيب حماد
6. الشيخ عبد الرحمن السنوسي
7. الشيخ مصطفى التهامي
8. الشيخ المقدم احمد موسى
9. الشيخ عبد الماجد المقدم دفع الله.
10. الشيخ على خلف الله
11. الشيخ شمس الدين مصطفى
12. عبد الوهاب الفكي السنوسي
13. الشاعر محمد عبد السيد
14. الشيخ حامد دفع الله
15. الشيخ على التهامي
16. الشيخ صالح الزين
17. الشيخ حسن مدني
18. الشيخ عجب سيدو احمد
19. الشيخ عبد الله الأحمر
20. الشيخ السيد احمد الأمير محمود
ومن الخطاطيب (المشايخة) بالجريف شرق والخرطوم دفع الله بن احمد بن ادم وله خلوة بحوش الخزين (بكركوج) والمشهور بخلوة الفكي دفع الله في نهاية القرن الثامن عشر ومنهم على بن محمد بن الشيخ الصديق (حريف قمر) وعمر بن احمد بن حمد (حي الزين الشابك) وهم مريوماب ايضا بالجريف.
ومن المشايخة المريوماب جهة السريحة والتكينة وعديد البشاقرا ذرية ادريس ابو المعالي .

مبحث اول :-
الفصل الثالث :-
شيوخ المشايخه المجلياب والمسلميه واماكن تواجدهم :
اولاً شيوخ المسلميه:- يعتبر الشيخ العبيد ود بدر في ام ضواً بان هو احد أعلام الصلاح عندهم. وقد ظلت ام ضوابان حاضرة المسلميه نارها متقدة لقرون عدة ولايخفي علي احد مكانة الشيخ ود بدر علي مستوي السودان بتاريخه العظيم ودور اهالي ام ضواً بان في نشر ن

انتهى النقل
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 08-08-2011, 03:17 PM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,243
افتراضي

مكرر
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]

التعديل الأخير تم بواسطة احمد عبدالنبي فرغل ; 08-08-2011 الساعة 03:55 PM
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 09-08-2011, 05:43 AM
الصورة الرمزية معاوية على ابو القاسم
معاوية على ابو القاسم غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبائل السودان و القرن الافريقي
 
تاريخ التسجيل: 13-03-2011
الدولة: السودان الخرطوم
العمر: 55
المشاركات: 736
افتراضي

هم اشراف من جهة جدنا شيحه الهاشمى انظر تفصيلها عندى فى نسبتى بجدى شيحه وهى الصحيحه مؤكدة لاشك فيها ولكم الشكر بالمشاركات
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الهادي في أنساب وتراث السعادي ( الماضي والحاضر) للشيخ / حمدي محمود الديداني الفايدي أشرف أل عمود مجلس قبيلة الفوايد 15 27-10-2016 05:38 AM
مذكرات مجاهد الخفاجي عن رئيس قبيلة خفاجة وأسرته في العراق مجاهد الخفاجى سجل نسب عائلتك في جمهرة انساب العرب الحديثة 16 15-02-2013 07:37 AM
رد الأشقر على القداح ( بلاد ونسب بني شبابة ) رد _ علمي _ دقيق _ حاسم مالك العتيبي مجلس قبيلة عتيبة الهيلاء 22 17-04-2012 09:13 AM
هذه نسب من كتاب انساببالسودان عن القبائل بالسودان معاوية على ابو القاسم سجل نسب عائلتك في جمهرة انساب العرب الحديثة 4 16-04-2011 04:31 AM
لحبيبنا الحلوين بمناسبة الأجازة محمد محمود فكرى الدراوى لمسات تربوية 11 14-04-2011 01:24 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 10:24 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه