كلما رفعت في أسماء الآباء والنسب وزدت انتفعت بذلك وحصل لك الفرق _ملك العرب _ غردقة الصغير _ - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
للنقاش: كيف يمكن للنسّابة التفريق بين القبائل المتسامية التي دخلت بعضها بعضا ؟!!
بقلم : بنت النجادات
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: مسابقة للحاذقين #1 (آخر رد :بنت النجادات)       :: حديث عظيم في بكاء أهل النار نعوذ بالله منها (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: للنقاش: كيف يمكن للنسّابة التفريق بين القبائل المتسامية التي دخلت بعضها بعضا ؟!! (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: من القبائل المتسامية في إقليم عمان (آخر رد :بنت النجادات)       :: هارون الرشيد رحمه الله بين التشويه والواقع (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: سؤال عن نسب عائلة الداودية (ابو داود) (آخر رد :محمود راضي قرني مبروك نصر)       :: المصافحة بعد الصلاة بدعة فاحذرها (آخر رد :نهد بن زيد)       :: سؤال في عائلة باشا (آخر رد :محمد بلكم)       :: سؤال عن أصل عائلة عبد المجيد بالمحمودية وجذورها بالمنيا (آخر رد :أبو الحسن عبد المجيد)       :: عشيرة جيس بني محمد فخذ العليمات (آخر رد :د ايمن زغروت)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس التاريخ العربي > مجلس التاريخ الحديث

مجلس التاريخ الحديث يعنى بالتاريخ من فتح القسطنطينية الى اليوم


إضافة رد
قديم 31-08-2011, 11:47 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل السودان و القرن الافريقي
 
الصورة الرمزية معاوية على ابو القاسم
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Sudan

افتراضي كلما رفعت في أسماء الآباء والنسب وزدت انتفعت بذلك وحصل لك الفرق _ملك العرب _ غردقة الصغير _


تقدم اللقب على الكنية والكنية على العلم ثم النسبة إلى البلد ثم إلى الأصل ثم إلى المذهب في الفروع ثم إلى المذهب في الاعتقاد ثم إلى العلم أو الصناعة أو الخلافة أو السلطنة أو الوزراءة أو القضاء أو الأمرة أو المشيخة أو الحج أو الحرفة كلها مقدم على الجميع فتقول في الخلافة أمير المؤمنين الناصر لدين الله أبو العباس أحمد السامري أن كان ولد بسر من رأي البغدادي فرقاً بينه وبين الناصر الأموي صاحب الأندلس الشافعي الأشعري إن كان يتمذهب في الفروع بفقه الشافعي ويميل في الاعتقاد إلى أبي الحسن الأشعري ثم تقول القرشي الهاشمي العباسي، وتقول في السلطنة السلطان الملك الظاهر ركن الدين أبو الفتح بيبرس الصالحي نسبة إلى استاذه الملك الصالح التركي الحنفي البندقدار أو السلاح دار، وتقول في الوزراء الوزير فلان الدين أبو كذا فلان وتسرد الجميع كما تقدم ثم تقول وزير فلان، وتقول في القضاة كذلك القاضي فلان الدين وتسرد الباقي كما تقدم، وتقول في الأمراء كذلك الأمير فلان الدين وتسرد الباقي إلى أن تجعل الآخر وظيفته التي كان يعرف بها قبل الأمرة مثل الجاشنكير أو الساقي أو غيرهما، وتقول في أشياخ العلم العلامة أو الحافظ أو المسند ي من عمر وأكثر الرواية أو الإمام أو الشيخ أو الفقيه وتسرد الباقي إلى أن تحتم الجميع بالأصولي أو النحوي أو المنطقي، وتقول في أصحاب الحرف فلان الدين وتسر الجميع إلى أن تقول الحرفة أما البزاز أو العطار أو الخياط. فإن كان النسب إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه قلت القرشي التيمي البكري لأن قريشاً أعم من أن يكون تمياً والتيمي أعم من أن يكون من ولد أبي بكر رضي الله عنه، وأن كان النسب إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه قلت القرشي العدوى العمري، وإن كان النسب إلى عثمان بن عفان رضي الله عنه قلت القرشي الأموي العثماني، وإن كان النسب إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه قلت القرشي الهاشمي العلوي، وإن كان النسب إلى طلحة رضي الله عنه قلت القرشي التيمي الطلحي، وإن كان النسب إلى الزبير رضي الله عنه قلت القرشي الأسدي الزبيري، وإن كان النسب إلى سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قتل القرشي الزهري السعدي، وإن كان النسب إلى سعيد رضي الله عنه قلت القرشي العدوي السعيدي إلا أنه ما نسب إليه فيما علم، وإن كان النسب إلى عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه قلت القرشي الزهري العوفي من ولد عبد الرحمن بن عوف، وإن كان النسب إلى أبي عبيدة بن الجراح قلت القرشي من ولد أبي عبيدة على أنه ما أعقب. هذا الذي ذكرته ههنا هو القاعدة المعروفة والجادة المسلوكة المألوفة عند أهل العلم وإن جاء في هذا الكتاب في بعض التراجم ما يخالف ذلك من تقديم وتأخير فإنما هو سبق الناس القلم وذهول من الفكر وإنما قررت
هذه القاعدة ليرد ما خالف الأصل إليها وبالله التوفيق.ذه القاعدة ليرد ما خالف الأصل إليها وبالله التوفيق.
(تنبيه) كلما رفعت في أسماء الآباء والنسب وزدت انتفعت بذلك وحصل لك الفرق، فقد حكى أبو الفرج المعافى بن زكرياء النهرواني قال حججت في سنة وكنت بمنى أيام التشريق فسمعت منادياً ينادي يا با الفرج فقلت لعله يريدني ثم قلت في الناس كثير ممن يكنى أبا الفرج فلم أجبه ثم نادى يا بالفرج المعافى فهممت بإجابته ثم قلت قد يكون اسمه المعافى وكنيته أبا الفرج فلم أجبه فنادى يا بالفرج المعافى بن زكرياء النهرواني فقلت لم يبق شك في مناداته إياي إذ ذكر كنيتي واسمي واسم أبي وبلادي فقلت هانا ذا فما تريد فقال لعلك من نهروان الشرق فقلت نعم فقال نحن نريد نهروان الغرب فعجبت من اتفاق ذلك انتهى. وكلك الحسن بن عبد الله العسكري أبو هلال صاحب كتاب الأوائل كلاهما الحسن بن عبد الله العسكري والأول توفي سنة اثنتين وثمانين وثلاث مائة والثاني كان موجوداً في سنة خمس وتسعين وثلاث مائة فاتفقا في الاسم واسم الأب والنسبة والعلم وتقاربا في الزمان ولم يفرق بينهما إلا بالكنية لأن الأول أبو أحمد والثاني أبو هلال والأول ابن عبد الله ابن سعيد بن إسماعيل والثاني ابن عبد الله بن سهل بن سعيد ولهذا كثير من أهل العلم با التاريخ لا يفرقون بينهما ويظنون أنهما واحد وستقف إن شاء الله تعالى على ترجمتها في مكانهما، وكذلك أبو بكر محمد بن علي الشاشي الشافعي هذه الكنية والاسم واسم الأب والنسبة إلى البلد وإلى المذهب الجميع مشترك بين الإمامين المشهورين إحداهما الفقيه المحدّث الأصولي اللغوي الشاعر المعروف القّفال الكبير والآخر الفقيه صاحب الطريقة المشهورة والأول وفاته سنة خمس وستين وثلث مائة والثاني وفاته سنة خمس وثمانين وأربع مائة والأول محمد بن علي بن إسماعيل والثاني محمد بن علي بن حامد، وكذلك محمد بن علي كلاهما شرح المقامات الحريرية إحداهما محمد بن علي بن احمد أبو عبد الله يعرف بابن حميدة الحلى توفي سنة خمسين وخمس مائة والآخر محمد بن علي بن عبد الله أبو سعيد الجاواني الحلوّى وتوفي سنة إحدى وستين وخمس مائة وسوف يمرّ بك في تراجم هذا الكتاب من الأسماء والكنى والنسب والمذاهب والصناعات وغير ما تشاهد منه العجب.
الفصل السادس
في الهجاء
وهو معرفة وضع الخط ورسمه وحذف ما حذف وزيادة ما زيد وإبدال ما أبدل واصطلاح ما تواضع عليه العلماء من أهل العربية والمحدثين والكتاب وهذا الباب جليل في نفسه قلّ من أتقنه والمحدث والمؤرخ شديد الحاجة إليه فاذكر ههنا مهمّ هذا الباب فأقول: اكثر ما تجرى أوضاع الكتابة التي تحتاج إلى البيان في الهمزة والألف والواو والياء وهمزة وصل فهمزة القطع ان كانت مضمومة أو مفتوحة او مكسورة ووقعت في اسم أو فعل أو حرف كتبت ألفاً نحو أحمد وأبلم وأثمد أو أخذ وأكرم واستخرج أو إن ّوأنّ وزاد بعضهم إن جعل علامة الهمزة وحركتها في الضم والفتح من فوق الألف وفي الجرّ من تحت الألف، فان وقعت الهمزة حشو فان كانت ساكنة في نفس الكلمة كتبت حرفاً من جنس الحركة التي قبلها نحو سؤر وراس وبئر، وأن كانت متحركة فان كان ما قبلها ساكناً كتبت على نحو حركة نفسها نحو ارؤس وارأف واسئر، وأن كان ما قبلها متحركاً فان كان مضمومًا أو مفتوحا أو مكسوراً فالمضموم تكتب همزته المفتوحة والمضمومة واواً نحو جُؤَن وذؤوب والمفتوح تكتب همزته على جنس حركة نفسها نحو لؤم وسأل وسئم والمكسور تكتب همزته ياء نحو سيئل، وان وقعت الهمزة طرفاً فان كان ما قبلها ساكناً لم تثبت لها صورة نحو الخبء والدفء والجزء وبعضهم كتبها أن وقعت طرفا في المضاف على جنس ما قبلها نحو هذا امرؤ القيس ورأيت امرأ القيس ومررت بامرىء القيس وكذا اتا اتصلت الهمزة المتطرفة بضمير مثل جزؤه ورأيت جزأه ومررت بجزئه وبعضهم حذفها واستغنى بالضبط. فان كانت فاء الفعل همزة واتصلت بكلام قبلها كتبت بعدها على الصورة التي يبتدأ فيها بالهمزة نحو قلت له ايت زيداً والذي اوتمن. وان وقعت الهمزة بعد مدة فان كانت في منصرف كتبت في المنصوب ألفا فتقول لبست قباأ وشريت كساأ بألفين وكتبت في المرفوع والمجرور وغير المنصرف بألف واحدة نحو هذا رداء وسوداء ومررت بكساء وحمراء، فان كان الممدود مثنى كتب على ما تلفظ به تقول هذان كساآن واتبعت كسااين، وان أضيف الممدود إلى مضمر رفعته بواو ونصبته بألف وجررته بياء فتقول هذا عطاؤك وكملت عطاأك والأحسن حذفها في حالة النصب فتقول كملّت عطاءك وفي الجرّ تقول وصلت إلى عطائك. وأما همزة الوصل فقد حذفت في مواضع منها إذا اتصلت باسم الله تعالى خاصّة نحو باسم الله لكثرة دورها في الكلام ولم يفعلوا ذلك في باقي أسماء الله الحسنى في مثل باسم ربك وباسم الرحمن وأجاز الكسائي الحذف في هذا فان اتصلت بغير الباء لم تحذف كاسم الله ولاسم الله. ومنها همزة إبن إذا ما وقعت بين علمين فتكتب أحمد بن محمد فان كانت بين غير علمين فتكتب كعلم وكنية وبالعكس أو غير الكنية فتكتب محمد ابن أبي بكر ومحمد ابن جمال الدين ومحمد ابن الأمير وغيره وبعضهم أجراها على الحذف في هذه المواطن ولا أرضاه، فان وقع ابن أول السطر وهو بين علمين اثبتت ألفه وبعضهم أجراه في ابنة فقال فاطمة بنة محمد ولا أراه لقلته ولا لبأسه.
الألف حذفت في يا حرف النداء نحو يرسول الله لكثرة دوره في الكلام ولم تحذف في يا محمد يا جبال يا رحمان، وحذفوا ألف المنادى العلم من أوله نحو يا براهيم يا سماعيل ياسرائيل، وحذفوها في الأعلام مثل الحرث وخلد وإبراهيم واسماعيل واسحاق وهارون ومروان وسليمان وعثمان، وحذفوها في السموات ومن ثلاثة وثلاثين وثمانية وثمانين وحذفوا ألف الاستفهام في نحو عم وفيم وحمام وألف هؤلاء أولئك وهذا وهذاك وهكذا والسلم ومسئلة والقيامة والملائكة وسبحانه وههنا وحينئذ وليتئذ وساعتئذ، وزيدت في الأفعال الماضية والمضارعة المتصلة بالضمائر في مثل قاموا ولم يقوموا فرقاً بين فعل الجماعة والمفرد في مثل هو يغزو ويدعو ويحدو ورأيت جماعة لم يزيدوا هذه الألف وكتبوا قالوا ولم يقولوا بغير ألف فيهما اتكالاً على بيان القرائن من سياق الكلام ولم يثبها المحققون ولكنها في رسم المصحف الكريم، وقالوا مائة ومائتان فرقاً بين مئة ومئتين جمع مائة وبين ما ذكر.
الواو حذفت في مثل داود وطاوس وناوس يؤده ويسسؤه وينؤه والمؤدة وهي ثلاث واوات، وزيدت ف يمثل عمرو رفعاً وجراً فأما في النصب فلا فرق بينه وبين عمر لأنه في النصب يكتب ألفاً بدلاً من التنوين ولا تنوين في عمر، وبعضهم يكتب علي بن أبو طالب رضي الله عنه ويلفظ به أبي بالياء. وزادوها في أوليك فرقاً بينها وبين إليك كما كتبوا الصلوة والزكوة والحيوة بالواو نظراً إلى الأصل فإن أضيفت إلى الضمير رجع به إلى اللفظ فكتب صلاتك وزكاتك وحياتك وبعضهم أقر الواو في هذه الحالة أيضاً. وأما رسم المصحف ففيه واوات لم يكتبها العلماء إلا في المصحف فقط مثل الملؤا وألم يأتكم نبؤا والربوا وجزأؤ سيئة وكتبوا يا وخي بالواو حالة الصغير لئلا يبهم بيا أخي مكبراً.
الياء اثبتت في المنقوص إذا كان معرفاً بالألف واللام نحو الداعى والقاضى فإن كان نكرة أو غير منصرف حذفت الياء في الرفع والجر نحو هذا قاض وجوار وتثبتها في النصب نحو رأيت قاضيا وجوارى ومذهب يونس كتابة الجميع بالياء لأن الخط جار مجرى الوقف والأحسن الأول. وكل ياء وقعت طرفاً في القافية فالأولى حذفها كقوله:
قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل
وقوله:
وأنت على زمائك غير زار
وإن كانت للإضافة فالأولى اثباتها كقوله
على النحر حتى بل ذمعي محملي
وقول الشاعر:
أبلغ النعمان عني مأكلاً ... أنه قد طال حبسي وانتظار
فمنهم من اثبت الياء ومنهم من حذفها، وكتبوا أحديهما بالياء نظراً إلى حالة تجردها عن الضمير.
وقد يحتاج إلى معرفة ما ومن ولا واللام إذا كانت أول كلمة ودخلت آلة التعريف عليها: أما ما إذا اتصلت بكلام قبلها فمنه ما يحسن أن يوصل به ومنه ما يحسن أن يفصل عنه ومنه ما يلزم وصله ومنه ما لا يحسن، فإن كانت حرفاً كتبت موصولة نحو إنما زيد قايم وإينما تكن أكن وكأنما زيد أسد وكلما وأما، فإن كانت أسماً موصولاً بمعنى الذي كتبت مفصولة نحو إن ما فعلت حسن وأين ما وعدتني به، فأما إذا اتصلت بحروف الجر فلا تكتب إلا موصولة نحو بما ولما وفيما ومما وعما. وأما من فكذلك نحو بمن وفيمن وعمن وممن ولمن. وأما لا فقد كتبوها مع كي موصولة ومفصولة نحو كي لا وكيلا، وإن اتصلت بأن الناصبة للفعل حذفت النون وادغمت في لام لا نحو أريد ألا تفعل كذا، فمن كانت الخفيفة من أن الثقيلة فصلت في مثل قوله تعالى أفلا يرون أن لا يرجع إليهم قولاً فأما إذا دخلت لا على أن الشرطية فالأولى فصلها كقوله تعالى أن لا تفعلوا، وقد كتبوا لئلا جملة واحدة وهي ثلاثة ألفاظ لام كي وأن الناصبة ولا النافية لأن اللام لا تقوم بنفسها فوصلت بأن ووصلت أن بلا لنها ناصبة وكتبت همزتها ياء للكسرة قبلها وادغموا النون في اللام. وأما اللام فكل كلمة أولها لام ودخلت آلة التعريف ادغمت فيها لفظاً واظهرت خطا نحو الليل واللحم واللجام وقد كتبت المغاربة الليل على رسم المصحف ولم يستعمله أهل المشرق. وأما الذي فإنهم كتبوها بلام واحدة طلباً للاختصار لكثرة دورها بخلاف اللذين مثنى الذي واللتين مثنى التي لنهما أقل وقوعاً من الذي والذين جمعا والتي.
تنبيه لا يكتب المضاف في آخر السطر الأول ويبتدأ بالمضاف إليه في السطر الثاني كعبد الله وأبي بكر والمغاربة يفعلون ذلك وليس بحسن وأبلغ من هذا أن يكتبوا الكلمة الواحدة مفصولة الحروف في السطرين كالزاي والياء والدال والواو في السطر الأول آخراً والنون من تتمة زيدون في أول السطر الثاني وهو أقبح من الأول.
قاعدة لا تنقط القاف ولا النون ولا الياء إذا وقعن أواخر الكلم برهانه أن الأعجام إنما أتى به للفارق فإن صورة الباء والتاء والثاء والحاء والخاء والدال والذال متشابهة والقاف والنون والياء آخر الكلمة لا تشبهها صورة أخرى أما إذا وقعن في بعض الكلمات وجب نقطهن لأن الفارق بطل.
تذنيب رأيت أشياخ الكتابة لا يشكلون الكاف إذا وقعت آخراً ولا يكتبونها مجلسة أما إذا وقعت أولاً وفي بعض الكلمة حشوا فإنهم يجلسونها ويشكلونها بردة الكاف. ورأيتهم لا يجوزون في السطر الواحد أكثر من ثلث مدات فأما الكلمة نفسها فلا يمدون فيها إلا بعد حرفين ويعدون ذلك كله من لحن الوضع في الكتاب.
تتمة جرت العادة من قديم الزمان وهلم جرا إلى هذا الزمان باقتصار المحدثين على الرمز في حدثنا وأخبرنا واستمر الاصطلاح عليه لكثرة دوره في الكلام وهو حسن فيكتبون من حدثنا الثاء والنون والألف فيكون صورة ما بلا نقط ويكتبون من أخبرنا الألف والنون والألف فيكون صورة أنا بلا نقط هكذا في الاثنين بالعطف من الألف ولا تكون إلا مايلة بتدوير غير منتصبة على الاستواء. ولم يكفهم هذا حتى حذفوا قال جملة كافية إذا وقعت بين فلان وبين أخبرنا وبعضهم حذفها خطاً ولفظاً والأحسن حذفها خطا واثباتها لفظاً. وإذا كان للحديث اسنادان أو أكثر كتبوا عند الانتقال من اسناد إلى آخر صورة ح وهي حاء مهملة والمختار أنها مأخوذة من التحويل وأن يقول القاريء إذا انتهى إليها ح وقيل أنها من حال بين الشيئين ويقال أن أهل المغرب إذا وصلوا إليها قالوا الحديث، وقد كتب جماعة من الحفاظ موضعها صح يشعر بأنها رمز، هكذا ذكره الشيخ محيي الدين النووي رحمه الله تعالى وهي كثيرة في صحيح البخاري ومسلم رحمهما الله تعالى. وجرت عادة المحدثين والمورخين والأدباء إذا جاء ذكر آية من القرآن الكريم أو حديث مشهور أو بيت شعر اشتهر أو تقدم ذكره آنفاً أن يذكر أول الآية ثم يقول الآية بالنصب على اضمار أريد أو أعني وكذا يذكر لفظاً من الحديث ويقول الحديث وأول البيت ويقول البيت وبعضهم يقرأ الآية ويكمل الحديث إن كان يحفظه وهو الأحسن وبعضهم يقتصر على لفظه كما هو مكتوب لكنه يحسن أن يقف عليه قليلاً. ولما اشتهر بين المحدثين هذه الكتب الصحاح البخاري ومسلم والموطأ والترمذي والنسائي وأبو داود وابن ماجة جعلوا رمزاً لكل اسم منهم فجعلوا للبخاري خ ولمسلم م وللموطأ الطراني وللترمذي تعالى وللنسائي الناس ولأبي داود الدولة ولأبن ماجة القوم وإنما رمزوا القاف وإن لم يكن في شؤء من اسمه لأنهم لو رمزوا له بالجيم اشتبه حينئذ بالخاء للبخاري في الصورة فجعلوا القاف رمزاً لأنه من قزوين.
الفصل السابع
الترتيب إما على السنين وإما وعلى الحروف
جرت عادة المورخين أنهم يرتبون مصنافتهم إما على السنين وهو الأليق بالتاريخ لأن الحوادث والوقائع تجيء فيه مرتبة متتالية ومنهم من يرتبها على الحروف وهو الأليق بالتراجم فإن الرجل المذكور في الحرف يذكر ما وقع له في السنين المتعددة في موضعه دفعة واحدة إما بإجمال وهو الأكثر وإما بتفصيل وهو قليل، وأحسن ترتيب في الحروف ما رتب على حروف أهل المشرق وهي ألف باء تاء ثاء جيم حاء خاء ثم تسرد متماثلين متماثلين إلى كاف لام ميم نون هاء واو لام ألف ياء، وبعضهم قدم الواو على الهاء ومنهم الجوهري في صحاحه، فأما حروف المغاربة فإنهم وافقوا المشارقة من أولها إلى الزاي ثم قالوا طاء ظاء كفا لام ميم نون صاد ضاد عين غين فاء قاف سين شين هاء واو ياء وترتيب المشارقة أحسن وانسب لأنهم اثبتوا الألف أولاً وأتوا بالباء والتاء والثاء ثلاثة وبعدها جيم حاء خاء ثلاثة متشابهة في الصورة أيضاً ثم أنهم سردوها كل اثنين اثنين متشابهين إلى القاف وأتوا بعد ذلك بما لم يتشابه فكان ذلك انسب، وبعضهم رتب ذلك على حروف أبجد وليس بحس، وبعضهم رتب ذلك على مخارج الحروف وهم بعض أهل اللغة كصاحب المحكم والأزهري. والتحقيق أن تقول همزة ألف باء تاء ثاء فإن الهمزة غير الألف وهذه النكتة تنفع من يرتب الشعر على القوافي فيذكر الهمزة أولاً والألف ثانياً ويجيء فيها المقصور كله.
كيفية ضبط حروف المعجم قالوا الباء الموحدة وبعضهم يقول الباء ثاني الحروف والتاء المثناة من فوق لئلا يحصل الشبه بالياء فإنها مثناة ولكنها من تحت وبعضهم قال ثالث الحروف والثاء المثلثة والجيم والحاء المهملة والخاء المعجمة والدال المهملة والذال المعجمة والراء والزاي وبعضهم يقول الراء المهملة والزاي المعجمة والسين المهملة والشين المعجمة والصاد المهملة والضاد المعجمة والطاء المهملة والظاء المعجمة والعين المهملة والغين المعجمة والفاء والقاف والكاف واللام والهاء والواو والياء المثناة من تحت وبعضهم يقول آخر الحروف.
تتمة إذا أرادوا ضبط كلمة قيدوها بهذه الأحرف على هذه الصورة فإن أرادوا لها زيادة بيان قالوا على وزن كذا فيذكرون كلمة توازنها وهي أشهر منها كما إذا قيدوا فلوا وهو المهر قالوا فيه بفتح الفاء وضم اللام وتشديد الواو على وزن عدو فحينئذ يكون الحال قد اتضح والأشكال قد زال.
الفصل الثامن
الوفاة يحتاج إلى معرفة أصلها
فأقول أصل وفاة وفية بتحريك الواو والفاء والياء على وزن بقرة ولما كانت الياء حرف علة سكنوها فصارت وفية فلما سكنت الياء وانفتح ما قبلها قلبت ألفاً فقالوا وفاة ولهذا لما جمعوه رجعوا به إلى أصله فقالوا وفيات بفتح الواو والفاء والياء كما قالوا شجرة وشجرات، وقالوا في الفعل منه توفي زيد بضم التاء والواو وكسر الفاء وفتح الياء فبنوه على ما لم يسم فاعله لأن الإنسان لا يتوفى نفسه فعلى هذا الله المتوفى بكسر الفاء أو أحد الملائكة وزيد المتوفى بفتح الفاء وقد حكى أن بعضهم حضر جنازة فسأل بعض الفضلاء وقال من المتوفى بكسر الفاء فقال له الله تعالى فأنكر ذلك إلى أن بين له الغلط وقال قل من المتوفى بفتح الفاء.
منهم يتعين ههنا ذكره الأجل أجل واحد ليس إلا فإن بعض الناس من حكماء المسلمين كأبي الهذيل العلاف المعتزلي ومن تابعه وقال بقوله وافقوا غيرهم على القول بالأجل الطبيعي والأجل الاخترامي أما الطبيعي فهو نفاد الحار الغريزي وذهاب الرطوبة والاخترامي فهو ما يحصل من الغرق والحرق والتردي وتفرق الاتصال بالسيف وغيره أو دخول المنافي للحياة كالسموم أو فساد المزاج من غلبة بعض الأخلاط أو عدم التنفس من خنق أو غيره واحتج بقوله تعالى ثم قضى أجلاً وأجل مسمى عنده والصحيح ما ذهب إليه أهل السنة من أن الأجل واحد لا يزيد ولا ينقص كما قال تعالى أن أجل الله إذا جاء لا يؤخر ولن يؤخر الله نفساً إذا جاء أجلها والأحاديث الصحيحة في ذلك كثيرة، والجواب عن الآية على ما تمسك به الخصم أن الأجل الأول أما المراد به آجال الماضين والأجل الثاني آجال الباقين الذين لم يموتوا أو الأجل الأول الموت والأجل الثاني أجل البعث يوم النشور للقيامة أو الأول ما بين خلقه إلى موته والثاني مدة لبثه في البرزخ أو الأول النوم والثاني الموت أو الأول مقدار ما مضى من عمر كل أحد والثاني مقدار ما بقي له من الحياة.
الفصل التاسع
في فوائد التاريخ
منها واقعة رئيس الرؤساء مع اليهودي الذي أظهر كتاباً فيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بإسقاط الجزية عن أهل خيبر وفيه شهادة الصحابة منهم علي بن أبي طالب رضي الله عنه فحمل الكتاب إلى رئيس الرؤساء ووقع الناس به في حيرة فعرضه على الحافظ أبي بكر خطيب بغداد فتأمله وقال إن هذا مزور فقيل له من أين لك ذلك فقال فيه شهادة معوية رضي الله عنه وهو اسلم عام الفتح وفتوح خيبر سنة سبع وفيه شهادة سعد بن معاذ ومات سعد رضي الله عنه يوم بني قريظة قبل خيبر بسنتين ففرج ذلك عن المسلمين غما.
وروى عن إسماعيل بن عياش أنه قال كنت بالعراق فأتاني أهلي الحديث فقالوا هننا رجل يحدث عن خالد بن معدان فأتيته فقلت أي سنة كتبت عن خالد بن معدان فقال سنة ثلث عشرة يعني ومائة فقلت أنك تزعم أنك سمعت منه بعد موته بسبع سنين لن خالداً مات سنة ست ومائة. وروى عن الحاكم أبي عبد الله أنه قال لما قدم علينا أبو جعفر محمد بن حاتم الكشي بالشين والسين معاً وحدث عن عبد بن حميد سألته عن مولده فذكر أنه ولد سنة ستين ومائتين فقلت لأصحابنا هذا سمع من عبد بن حميد بعد موته بثلاث عشرة سنة. وذكر قاضي القضاة شمس الدين أحمد بن خلكان رحمه الله قال وجدت في كتاب الشامل في أصول الدين لإمام الحرمين وذكر طايفة من الثقات الأثبات أن هؤلاء الثلاثة تواصوا على قلب الدول والتعرض لإفساد المملكة واستعطاف القلوب وسامالتها وارتاد كل واحد منهم قطراً أما الجنابي فأكناف الأحساء وابن المقفع توغل في أطراف بلاد الترك وارتاد الحلاج بغداد فحكم عليه صاحباه بالهلكة والقصور عن درك الأمنية لبعد أهل العراق عن الانخداع هذا آخر كلام أمام الحرمين ثم قال شمس الدين ابن خلكان وهذا لا يستقيم عند أرباب التواريخ لعدم اجتماع الثلاثة المذكورين في وقت واحد أما الحلاج والجنابي فيمكن اجتماعهما ولكن لا أعلمه اجتمعا أو لا وذكر وفاة الحلاج في سنة تسع وثلاث مائة وذكر وفاة الجنابي في سنة إحدى وثلاث مائة وذكر ابن المقفع فقال كان مجوسياً وأسلم على يد عيسى بن علي عم السفاح والمنصور وكتب له واختص به وذكر أنه قتل في سنة خمس وأربعين ومائة ثم إن ابن خلكان قال لعل إمام الحرمين أراد المقنع الخراساني وإنما الناسخ حرف عليه ثم فكرت في أن ذلك أيضاً لا يصح لأن المقنع الخراساني قتل نفسه بالسم في سنة ثلاث وستين ومائة ثم قال وإذا أردنا تصحيح ما ذهب إليه إمام الحرمين فلا يكون إلا ابن الشلمغاني لأنه أحدث مذهباً غالياً في التشيع والتناسخ وأحرق بالنار في سنة اثنتين وعشرين وثلاث مائة.
الفصل العاشر
في أدب المورخ
نقلت من خط الإمام العلامة الحجة شيخ الإسلام قاضي القضاة تفي الدين أبو الحسن علي بن عبد الكافي السبكي الشافعي ما صوره قال: يشترط في المورخ الصدق وإذا نقل يعتمد اللفظ دون المعنى وأن لا يكون ذلك الذي نقله أخذه في المذاكرة وكتبه بعد ذلك وأن يسمى المنقول عنه فهذه شروط أربعة فيما ينقله ويشترط فيه أيضاً لما يترجمه من عند نفسه ولما عساه يطول في التراجم من النقول ويقصر أن يكون عارفاً بحال صاحب الترجمة علماً وديناً وغيرهما من الصفات وهذا عزيز جداً وأن يكون حسن العبارة عارفاً بمدلولات الألفاظ وأن يكون حسن التصور حتى يتصور حال ترجمته جميع حال ذلك الشخص ويعبتر عنه بعبارة لا تزيد عليه ولا تنقص عنه وأن لا يغلبه الهوى فيخيل إليه هواه الأطناب في مدح من يحبه والتقصير في غيره بل إما أن يكون مجرداً عن الهوى وهو عزيز وإما أن يكون عنده من العدل ما يقهر به هواه ويسلك طريق الانصاف فهذه أربعة شروط أخرى ولك أن تجعلها خمسة لأن حسن تصوره وعلمه قد لا يحصل معهما الاستحضار حين التصنيف فيجعل حضور التصور زايداً على حسن التصور والعلم فهي تسعة شروط في المورخ واسعبها الأطلاع على حال الشخص في العلم فإنه يحتاج إلى المشاركة في علمه والقرب منه حتى يعرف مرتبته.
وما ذكرت هذا الكلام لا بالنسبة إلى تواريخ المتأخرين فإنه قل فيها اجتماع هذه الشروط وأما المتقدمون فإني أتأدب معهم لكني رأيت حال كتابتي هذه شيئاً لا بأس بكره هنا وهون أن أبا الوليد الباجي المالكي حكى في كتابه المسمى تاريخ الفقهاء عن غيره أن يحيى بن معين ضعف الشافعي فبلغ ذلك أحمد بن حنبل فقال هو لا يعرف الشافعي ولا يعرف ما يقول انتهى. قلت هذه الشروط تلزم الذي يعمل تاريخاً على التراجم أما من يعمل تاريخاً على الحوادث فلا يشترط فيه ذلك لإنه ناقل الوقائع التي يتفق حدوثها فيشترط فيه أن يكون مثبتاً عارفاً بمدلولات الألفاظ حسن التصور جيد العبارة.
الفصل الحادي عشر
في ذكر شيء من أسماء كتب التواريخ
المؤلفة لمن تقدم من أرباب هذا الفن
تاريخ المشرق وبلاده
تاريخ بغداد للخطيب أبي بكر، الذي عليه للسمعاني، الذي عليه لابن الدبيثي وفيه ما لم يذكره السمعاني وذكر من أغفله أو كان بعده. والذيل عليه لابن القطيعي، والذيل لمحب الدين ابن النجار، والذيل لأبي بكر ابن المارستاني، والذيل لابن الساعي، تاريخ البصرة لابن دهجان، تاريخ الكوفة لابن مجالد، تاريخ واسط للدبيثي، تاريخها أيضاً لبحشل، الذيل عليه لابن الجلابي، تاريخ العراق لابن القاطولي، تاريخها أيضاً لابن اسفنديار الواعظ، تاريخها لأحمد بن أبي طاهر وهو أول من وضع لبغداد تاريخاً، أخبار الموصل للخالديين، تاريخ حران لمحاسن بن خليفة الحراني، المشرق في أخبرا أهل المشرق لابن سعيد المغربي، تاريخ ميافارقين لابن الأزرق، تاريخ أربل لابن المستوفى، تاريخ دنيسر لعمر بن اللمش، التاريخ الخاص لتكريب تاريخ الأنبار لابن الأنباري، تاريخ الموصل لابن باطيش، تاريخ سامرا لابن أبي البركات، تاريخ سمر قند للأدريسي، والذيل عليه لأبي حفص النسفي، تاريخ خوارزم لمظهر الدين الكلشي، تاريخ خراسان للأبيوردي، تاريخها أيضاً للحاكم، تاريخ مرو لابن سيار، تاريخها أيضاً للسمعاني، تاريخ بيهق لعلي بن زيد، تاريخ جرجان للسهمي، تاريخ لعلي بن محمد الجرجاني، تاريخ أبيورد لأبي الفتيان الشارع، تاريخ مازندران لابن أبي مسلم، تاريخ استراباد لأبي سعد، تاريخها لحمزة السهمي، تاريخ الري لأبي أبي مسلم، تاريخ استراباد لأبي سعد، تاريخها لحمزة السهمي، تاريخ الري لأبي منصور الآبي، تاريخ أذربيجان لابن أبي الهيجاء الروادي، تاريخ أصبهان لحمزة، الطبقات الأصفهانية للشيخ ابن حبان، تاريخها أيضاً لأبي نعيم، تاريخها أيضاً لابن مردويه، تاريخها أيضاً ليحيى بن منده، تاريخ قزوين لإمام الدين الرافعي، تاريخ همذان لشيرويه، تاريخها لصالح بن أحمد الحافظ، طبقات همذان لعبد الرحمن بن أحمد الأنماطي، تاريخ مراغة لابن المثنى، تاريخ نسف للحافظ المستغفري النسفي، تاريخ أران للبرذعي، تاريخ هراة لأبي إسحاق البزاز، تاريخها أيضاً لأبي النضر الفامي، تاريخ بخاراً للحافظ غنجار، تاريخ شيراز لأبي عبد الله القصار، تاريخها أيضاً لهبة الله بن عبد الوارث الشيرازي، تاريخ دمشق للحافظ أبي القسم ابن عساكر وهو ثماني مائة جزء يدخل في ثمانين مجلدة وهو تاريخ عظيم، وذيل عليه ولده القسم ولم يكمل، وذيل عليه صدر الدين البكري، وذيل عليه أيضاً عمر بن الحاجب، وتاريخ أبي شامة الدمشقي، وذيل عليه علم الدين البرزالي، تاريخ حلب للصاحب كمال الدين ابن العديم، تاريخ حمص لابن عيسى، تاريخها لعبد الصمد ابن سعيد، معادن الذهب في تاريخ حلب لابن أبي طي.
تاريخ مصر
تاريخ مصر لابن يونس، تاريخ مصر للأمير المسبحي، الذيل عليه لابن ميسر، تاريخ مصر لأبي عمر الكندي، أخبرا مصر الكبير للموفق عبد اللطيف البغدادي، الإفادة له في أخبار مصر، تاريخ مصل لقطب الدين عبد الكريم، تاريخ القاهرة لأبي الحسن الكاتب، تاريخ أسوان لابن الزبير، تاريخ مصر لابن أبي طي، تاريخ الصعيد لعلي بن عبد العزيز الكاتب، تاريخها لمحمد بن عبد العزيز الإدريسي.
تاريخ المغرب وبلاده
المقتبس لابن حيان يدخل في عشرة أسفار، المتين في تاريخ الأندلس أيضاً للمذكور وهو يدخل في ستين مجلداً، تاريخ الأندلس للحافظ الحميدي، تاريخ ابن الفرضي، كتاب الصلة عليه لابن بشكوال، الذي على ابن بشكوال لابن فرتون، والذيل أيضاً لابن الأبار، والذيل أيضاً لأبي جعفر ابن الزبير الغرناطي، ولابن بشكوال تاريخ صغير في أحوال الأندلس، تاريخ قرطة للزهراوي، تاريخ صقلية لأبي زيد الغمري، تاريخ الأندلس لأبي عبد الله الخثنى القيرواني، وله تاريخ القيروانيين، تاريخ المصامدة ولمتونه وصنهاجة، تاريخ القيروان لابن رشيق، تاريخ القيروان لأبي العرب الصنهاجي، تاريخها لإبراهيم الرقيق، تاريخ افريقية لأبي محمد المالكي، تاريخ بلنسيه لمحمد بن الخلف الصدفي، المغرب في أخبار أهل المغرب لابن سعيد المغربي، المعجب في أخبار المغرب لعبد الواحد بن علي المراكشي.
تاريخ اليمن والحجاز
تاريخ اليمن للحميري، تاريخ الرشيد له أيضاً، تاريخ عمارة اليمنى، تاريخ تاج الدين عبد الباقي اليمنى، أخبار تهامة والحجاز لأبي غالب.
التواريخ الجامعة
تاريخ ابن جرير الطبري، الذيل عليه لأبي محمد الفرغاني، تاريخ المسعودي، تجارب الأمم لابن مسكويه، الذيل عليه لمحمد بن عبد الملك الهمذاني، وللوزير أبي شجاع، الكامل لابن الأثير، الذيل عليه لابن أنجب، المنتظم لابن الجوزي، مرآة الزمان لسبط ابن الجوزي، الذيل عليه لقطب الدين اليونيني، الجامع لابن الساعي، ترجمان الزمن لجمال الدين ابن المهنى العلوي، الدول لعي بن فضال المجاشعي النحوي، جمل تاريخ الإسلام للحافظ الحميدي، جامع الترايخ للقاضي عياض، التعريف بصحيح التاريخ لأحمد بن الجزار القيرواني الطبيب، درة الأكليل لابن الجوزي، المعارف لابن قتيبة، تلقيح فهوم أهل الأثر لابن الجوزي على نمط المعارف، تاريخ ابن هلال الصابيء، الدول المنقطعة لابن ظافر، عيون لاسير في محاسن البدو والحضر لابن عبد الملك الهمذاني، تاريخ العميد ابن القلانسي، تاريخ ابن العميد الكاتب، شرح قصيدة ابن عبدون لابن بدرون ولغيره، المظفري وهو تاريخ كبير للمظفر ابن الأفطس، المبدأ والمآل لياقوت الحموي، الدول له أيضاً، تاريخ إبراهيم ابن أبي الدم الحموي، تاريخ إسماعيل بن علي الخطبي، تاريخ ابن زولاق، تاريخ ابن قانع المرتب على السنين، تاريخ الإشراف الكبير والصغير للهيثم بن عدي، تاريخ البلاذري، الأغاني الكبير لأبي الفرج الأصبهاني يقال أنه جمعه في خمسين سنة وقد أختاره جماعة منهم الوزير المغربي والقاضي جمال الدين ابن واصل الحموي وابن الزبير وابن ناقيا الكاتب في مجلد وابن ناقيا الكاتب في مجلد وابن المكرم ورتبه على الحروف، ووفيات الأعيان للقاضي شمس الدين ابن خلكان، وتاريخ الإسلام لشيخنا شمس الدين الذهبي وهو كتاب علم نافع جداً قرأت عليه الغازي اتلي له وسيرة النبي صلى الله عليه وسلم وإلى آخر أيام الحسن رضي الله عنه وحوادثه إلى آخر سنة سبع مائة ولم انتفع بشيء مثله وعليه العمدة في هذا الكتاب وهو القطب لهذه الدايرة واللب لهذه الجملة السايرة، وله أيضاً تاريخ النبلاء، ودول الإسلام مجلدة، وله غير ذلك، وتاريخ الشيخ علم الدين البرزالي، وقد هذبه الشيخ شمس الدين الذهبي وزاده أشياء من عنده، تاريخ الدوادار وهو في خمس وعشرين مجلدة، تاريخ شمس الدين الجزري.
تواريخ الخلفاء
للشيخ شمس الدين الذهبي في أخبار الخلفاء الراشدين الأربعة كل واحد منهم رضي الله عنه مجلدة تخصه، سيرة العمرين، تاريخ العجم وبني أمية للهيثم بن عدي، أبخرا الأمويين لعلي بن مجاهد، أخبار الأمويين لأبي عبد الرحمن خالد بن هشام الأموي، الأيناس في تواريخ بني العباس، الأوراق للصولي في أخبار بني العباس وأشعارهم، الدولة العباسية لمحمد بن صالح بن النطاح، أخبار العباسيين لأحمد بن يعقوب المصري، مناقب بني العباس لليزيدي النحوي، سيرة الخلفاء لأبي بكر محمد بن زكرياء الطبيب الرازي، سيرة المأمون، سيرة المعتصم، سيرة القاهر، سيرة المستضيء لابن الجوزي، سيرة الناصر، سيرة المستصر، تواريخ الخلفاء للقضاعي، من احتكم من الخلفاء إلى القضاة لأبي هلال العسكري، تاريخ الخلفاء لابن الكردبوس، أخبار الخلفاء للدولابي، تاريخ الخلفاء لابن أبي الدنيا.
تواريخ الملوك
سيرة الملوك للثعالبي، أخبار الديلم، نصرة الفطرة وعصرة الفطرة في أخبار سيرة السلطان صلاح الدين ابن أيوب للقاضي بهاء الدين ابن شداد، الفتح القدسي للعاد الكاتب، كتاب الروضتين في أخبار الدولتين النورية والصلاحية لأبي شامة، مفرج الكروب في دولة بني أيوب للقاضي جمال الدين ابن واصل الحموي، المغلم الأتابكي لابن أنجب، تاريخ الموحدين أولاد عبد المؤمن بن علي لأبي الحجاج يوسف بن عمر الأشبيلي، تاريخهم أيضاً لابن صاحب الصلاة، سيرة أحمد بن طولون لابن الداية، وسيرة ابنه خمارويه وابنه له أيضاً، سيرة الملك الظاهر طغرلبك السجلوقي لعلي بن أبي الفرج البصري. سيرة الملك الظاهر ركن الدين بيبرس، الصالحي صاحب مصر والشام للقاضي محيي الدين ابن عبد الطاهر، سيرة الظاهر بيبرس لابن شداد عز الدين، سيرة الملك المنصور سيف الدين قلاون الصالحي لمحيي الدين، سيرة ولده السلطان الملك الأشرف صلاح الدين خليل له أيضاً.
تواريخ الوزراء والعمال
الوزراء للصولى، الوزراء للصابيء، الوزارء للجهشياري، الوزراء لإبراهيم بن موسى الواسطي، الوزراء للصاحب ابن عباد، الوزراء لعلي بن أنجب، الوزراء لأبي الحسن على ابن المشاطة، الوزراء لابن الهمذاني، أخبار البرامكة لابن الجوزي، سيرة آل الفرات، الوزراء للمطوق علي بن أبي الفتح، تاريخ عمال الشرط لأمراء العراق للهيثم بن عدي.
تواريخ القضاة
أخبار القضاة لابن المندائي أخبار قضاة مصر لابن زولاق ذيلاً على كتاب أخبار القضاة ببغداد وعدولها لعلي بن أنجي، أخبار قضاة دمشق للشيخ شمس الدين الذهبي.
تواريخ القراء
أفواج القراء لأبي الحسين ابن المنادي، طبقات القراء لأبي عمرو الداني، طبقات القراء لأبي العلاء الهمذاني في عشرين مجلداً، طبقات القراء للشيخ شمس الدين الذهبي.
تواريخ العلماء
الطبقات لابن سعد، طبقات الفقهاء والمحدثين للهيثم بن عدي، أخبار العلماء لابن عبدوس، أخبار علماء خراسان لأبي نصر المروزي، طبقات أصحاب الشافعي لابن باطيش، طبقات الفقهاء للشيخ أبي إسحاق، طبقات الفقهاء لعبد الملك بن حبيب القرطبي المالكي، طبقات الفقهاء لأبي عاصم محمد العبادي الشافعي، تاريخ علماء نيسابور للحاكم، جذوة المقتبس في علماء الأندلس للحافظ الحميدي، الخطب والخطباء لأبي عبد الله الحذاء القرطبي، أخبار الفقهاء الثلاثة لابن عبد البر، طبقات الفقهاء الشافعية للشيخ محيي الدين النووي، طبقات الفقهاء المالكية للقاضي عياض، طبقات الفقهاء الحنابلة لأبي الحسين بن أبي يعلى الفراء، طبقات الفقهاء الحنفية لصلاح الدين عبد الله بن المهندس، تاريخ العلماء لابن أبي طي.
تواريخ الشعراء
البارع في أخبار الشعراء لهارون بن المنجم، أخبار الشعراء مرتب على المعجم للصولي، شعراء الجزيرة لابن القطاع، طبقات الشعراء لصاحب حماة، طبقات الشعراء لابن المرزبان، الشعر والشعراء لابن السراج النحوي، شعراء الأندلس لابن الفرضى، طبقات الشعراء لمحمد بن سلام البصري، طبقات الشعراء لابن قتيبة، النساء الشواعر لأبي الفرج الشلحي العكبري الكاتب، الإماء الشواعر لأبي الأصفهاني، معجم الشعراء لياقوت الحموي، الإشارة في أخبار الشعراء لعبيد الله بن عبد الله بن طاهر، طبقات الشعراء لابن المعتز، يتيمة الدهر للثعالبي، دمية القصر للباحرزي، زينة الدهر للحظيري، الخريدة للعماد الكاتب، الذيل عليها له، قلايد العقيان، الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة لابن بسام، أنموذج الشعراء لابن رشيق، تحفة القادم لابن الآثار، روضة الأزهار لابن قلاقس، الحديثة لابن أبي الصلت، شعراء الزمان لابن الساعي، عقود الجمان لابن الشعار، جنى الجنان لابن الزبير، شعراء المائة السابة لابن عبد الظاهر، الدرر الناصعة في شعراء المائة السابعة لابن الفوطى، أخبار شعراء الشيعة لابن أبي طي.
تواريخ مختلفة
حلية الأولياء لأبي نعيم الحافظ، ولخصه ابن الجوزي وسماه صفوة الصفوة، طبقات النساك لأبي سعيد ابن الأعرابي، طبقات الصوفية لأبي سعيد النقاش، طبقات الصوفية لأبي عبد الرحمن السلمي، أحبار صلحاء الأندلس لابن الطيلسان القرطبي، تاريخ الوعاظ لناصح الدين الحنبلي الواعظ، عباد افريقية لمحمد بن أحمد بن تميم الأفريقي، طبقات أهلها له، تاريخ الطباء لابن أي أصيبعة، طبقات الحكماء لأبي القسم ابن صاعد القرطبي، أخبار الأطباء لابن الداية، أخبار المنجمين له أيضاً، تواريخ الخوارج للهيثم بن عدي، الأوايل للعسكري، أخبار النحاة لابن درستويه، أخبار النحاة للمرزباني، أخبار النحاة لابن الأنباري، أخبار النحاة للصابيء، أخبار النحاة واللغويين بالشرق والغرب لأبي بكر الزبيدي، أخبار المتكلمين للمرزباني، طبقات المعتزلة للقاضي عبد الجبار فيما أظن، الفهرست في أخبار الأدباء لمحمد بن إسحاق النديم، نزهة الألباء في طبقات الأدباء لابن الأنباري، تحفة الألباء في أخبار الأدباء لياقوت، الفهرست في تواريخ الأدباء لمحمد بن إسحاق النديم.
(
ملك العرب_غردقة الصغير_حفيدالملك غردق _الانصارى المحسى السعودانى


معاوية على ابو القاسم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-09-2011, 07:13 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل السودان و القرن الافريقي
 
الصورة الرمزية معاوية على ابو القاسم
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Sudan

افتراضي

قولة المقريزى
وأما النيل فلم أذق ولا سمعت أن في جميع الدنيا ماء أحلى منه إلا نهر المنصورة، وزيادته من شهر بونه إلى شهر توت
ملك العرب_غردقة الصغير_ جفيد الملك غردقة الانصارى المحسى_ نيل يا عرق الذهب ماؤك اعذب ماء شرب
معاوية على ابو القاسم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-09-2011, 07:24 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معاوية على ابو القاس مشاهدة المشاركة

تقدم اللقب على الكنية والكنية على العلم ثم النسبة إلى البلد ثم إلى الأصل ثم إلى المذهب في الفروع ثم إلى المذهب في الاعتقاد ثم إلى العلم أو الصناعة أو الخلافة أو السلطنة أو الوزراءة أو القضاء أو الأمرة أو المشيخة أو الحج أو الحرفة كلها مقدم على الجميع
فإن كان النسب إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه قلت القرشي التيمي البكري لأن قريشاً أعم من أن يكون تيمياً والتيمي أعم من أن يكون من ولد أبي بكر رضي الله عنه،
بارك الله بك
توقيع : د حازم زكي البكري
نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-09-2011, 05:32 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل السودان و القرن الافريقي
 
الصورة الرمزية معاوية على ابو القاسم
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Sudan

افتراضي

من_كلمات_ملك_العرب_غردقة_الانصارى_المحسى__
______________________________
كن عقل نيرافالعقول النيرات تلقى بالكلمات الكتابية السنية على
جانب من جوانب المضغ اذا صلحت صلح سائر الجسد
بشرى ازفها لمن اهدى الكلمات النورانيه فاودعها فى سماء الفكر
الانسانى حتى اذداد نورا على نور
يهدى الله لنوره من يشاء
ومن لم يجعل الله له نور فما له من نور
فخذ من كنانتك سهم فارمى به لئن يهدى الله بك رجل واحدا خيرا
لك من حمرى النعمى
المكنابى_ ملك_العرب_غردقة_الصغير_حفيد_الملك_غردقة_
الانصارى_المحسى _
معاوية على ابو القاسم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-2011, 12:35 AM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة بني عقبة و واصل
 
الصورة الرمزية محمد الواصلي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك
توقيع : محمد الواصلي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ

أعاذل أن الجود ليس بمهلكي

ولا مخلد النفس الشحيحة لومها
محمد الواصلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب القلقشندي على نجيب مجلس قبائل مصر العام 3 04-04-2019 09:00 PM
يا مرمى تحت الشمس يا سحنه نوبية كوش نبتة كرمة مروى المحس النوبة توتى شمبات العيلفون مملكة علوة معاوية على ابو القاسم مجلس قبائل السودان العام 10 20-06-2018 01:32 AM
تاريخ السودان الألوسي مكتبة الانساب و تراجم النسابين 0 23-06-2014 12:00 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 12:57 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه