( السهرندي) أحمد بن عبد الأحد بن زين العابدين العمري الفاروقي - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
صراحه هذه للعبر
بقلم : سليم أبوربابه
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: بناء العلاقة مع الابناء (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: فتن الشبهات قد تدخل في قلب المسلم فما تخرج حتى يلقى الله وهي أشد من فتن السهوات (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: الاسكافي...طالب العلم (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: خريطة الجزيرة العربية عهد النبي محمد (آخر رد :جرررم)       :: خريطة قبائل الجزيرة العربية من الرحالة الانجليزي (آخر رد :جرررم)       :: شجرة خثعم (آخر رد :جرررم)       :: شجرة خثعم (آخر رد :جرررم)       :: الفرح بموت رؤوس المبتدعة وعدم الترحم عليهم من عمل السلف (آخر رد :يزيد بن محمد بن بطي)       :: نسب عائلة البوهميل (آخر رد :تهاني)       :: كتب في شرح الحج (آخر رد :ابراهيم العثماني)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس أنساب قريش و كنانة > مجالس القبائل العمرية و العدوية > مجلس عمرية فارس و اسيا


إضافة رد
قديم 20-10-2011, 09:36 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس القبائل العمرية و العدوية
 
الصورة الرمزية الخطاب الفاروقي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي ( السهرندي) أحمد بن عبد الأحد بن زين العابدين العمري الفاروقي

أحمد السهرندي


أحمد بن عبد الأحد بن زين العابدين، العمري الفاروقي نسبا، السِّرْهِنْدِي مولدا ووطنا، الحنفي مذهبا


أحمد السِّرْهِنْدِي(971 - 1034 هـ = 1563-1625 م)

جاء في الأعلام للزركلي:
من علماء الهند، الداعين إلى نبذ البدع، ويلقب بمجدد الألف الثاني.
نسبته إلى (سهرند) [[بلدة عظيمة]] ومعناها غابة الأسد، بين دهلي ولاهور، ومولده ووفاته فيها. تفقه وحج، واشتغل بالتدريس، وحبسه السلطان (جهانگير) قيل: لامتناعه عن السجود تعظيما له.
وأطلق بعد ثلاث سنوات، فعاد الى سهرند. من مؤلفاته رسائل في (المبدإ والمعاد) و (إثبات النبوة) و (المعارف اللدنية) و (ردّ الشّيعة)

وجاء في أبجد العلوم:
• كان عالما عاملا عارفا كاملا ينتهي نسبه إلى الفاروق
• ولد في سنة 971، حفظ القرآن وقرأ على أبيه أولا واستفاد منه جما من العلوم ثم ارتحل إلى سالكوت وتتلمذ على المحقق: كمال الدين الكشميري بعض المعقولات بغاية من التحقيق وأخذ الحديث عن: الشيخ يعقوب المحدث الكشميري وكان صاحب كبراء المحدثين بالحرمين الشريفين وأسند الحديث عنهم وتناقل الحديث المسلسل بالرحمة بواسطة واحدة عن الشيخ: عبد الرحمن بن فهد - من كبراء المحدثين في زمانه بالهند - وتعاطى عنه إجازة كتب التفسير والصحاح الست وسائر مقروءاته
وروى الحديث المسلسل بالأولية عن القاضي: بهلول البدخشاني عن ابن فهد المذكور ولعله هو الواسطة في الإجازة بينهما وفرغ من التحصيل في عمر سبعة عشرة سنة واشتغل بالتدريس
• وله: رسائل لطيفة باللسان العربي والفارسي
• وجاء إلى دهلي في سنة 1002، وأخذ الطريقة النقشندية عن خواجة عبد الباقي عن خواجه إمكنكي عن أبيه مولانا: درويش محمد عن خاله مولانا: محمد زاهد عن خواجه: عبيد الله أحرار وكذا الطرائق الأخرى عن شيوخ أخر ووصلت سلسلته من الهند إلى ما وراء النهر والروم والشام والعرب وأقصى المغرب مثل: فاس وغيرها
• وله مكتوبات في ثلاثة مجلدات هي حجج قواطع على تبحره وسمعت أنه عربها بعض العلماء ولكن لم أر المعربة
• وحبسه السلطان: جهانكير في حصن كواليا على عدم سجدة التعظيم منه له وإليه أشار آزاد في غزله:
لقد برع الأقران في الهند ساجع ... وجدد فن العشق يا للمغرد
فلا عجب أن صاده متقنص ... ألم تر في الأسلاف قيد المجدد؟
ولما حبس لبث في السجن ثلاث سنين ثم أطلق وأقام في العسكر يدور معه ثم عاد إلى سهرند - والعود أحمد - ثم توفي في سنة 1034، وله ثلاث وستون سنة دفن بسهرند
• ومن مؤلفاته: (الرسالة التهليلية) ورسالة: (إثبات النبوة) ورسالة: (المبدأ والمعاد) ورسالة: (المكاشفات الغيبية) ورسالة: (آداب المريدين) ورسالة: (المعارف اللدنية) ورسالة: (رد الشيعة) و (تعليقات العوارف). . . إلى غير ذلك
• ومن إفاداته أنه أوضح الفرق بين وحدة الوجود وبين وحدة الشهود وبين أن وحدة الوجود تعتري السالك في أثناء سلوكه فمن ترقى مقاما أعلى من ذلك تتجلى له حقيقة وحدة الشهود فسد بذلك طريق الإلحاد على كثير ممن كان يتستر بزي الصوفية ثم إنه باحث الملاحدة في زمانه وجادلهم بقلمه ولسانه ورد على الروافض وحقق الفرق بين البدعة والسنة وأقيسة المجتهدين واستحسانات المتأخرين والتعارف عن القرون المشهود لها بالخير وما أحدثه الناس في القرون المتأخرة وتعارفوه فيما بينهم فرد بذلك مسائل مما استحسنها المتأخرون من فقهاء مذهبه وكان فقيها ماتريديا حريصا على اتباع السنة مجتهدا فيه قليل الخطأ في دركه والمسائل المعدودة التي شدد بعض أهل العلم النكير بها عليه فالصواب أن لها تأويلا وقد شاركه فيها غيره ممن لا يحصى كثرة فليس إذا يخصه الإنكار


توقيع : الخطاب الفاروقي
(( اللهم لا تدعني في غمرة ، ولا تأخذني في غرة ، ولا تجعلني مع الغافلين ))
الخطاب الفاروقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-11-2011, 12:25 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

رحم الله الامام السهرندي وغفر له و رضي الله عن سيدنا عمر الفاروق الملهم وجمعنا به في جنات النعيم
بلاشِي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ذرية الإمام الحسين بن علي رضي الله عنهما في فلسطين د حازم زكي البكري منتدى السادة الاشراف العام 6 16-02-2018 05:33 PM
يا سحنه نوبية كوش نبتة كرمة مروى المحس النوبة توتى شمبات العيلفون مملكة علوة معاوية على ابو القاسم مجلس قبائل النوبة 8 02-06-2012 09:48 AM
الحرمة المغلظة لاتخاذ القبور مساجد....منقول للفائدة قاسم سليمان مجلس العقائد العام 0 10-05-2012 01:20 AM
نوبيين ملتقى النهرين الازرق والابيض قبيلة الخزرج وراث مملكة علوة _ ملك العرب قردقة الصغير حفيد الملك معاوية على ابو القاسم الصالون الفكري العربي 4 16-12-2011 05:07 PM
فهارس كتاب الجامع لصلة الأرحام في نسب السادة الكرام السيد الغازي منتدى السادة الاشراف العام 27 12-08-2011 10:54 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 02:01 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه