عشيرة الجرايدة في السيلة الحارثية - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
بيت مرسه من عشيره الشلاهوه قبيله (عباده ) ودخولها فى قبيله (العيايده )
بقلم : ابومرسا العيادى
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: طلب رابط مشجرة المشاييخ (آخر رد :عبدالعزيز عبدالله الشيخي)       :: أَصـلُ بِـلَاَدِ اِلـهـِـلَّـــةِ بـِطَـهـطَـا سُـوُهَـاَجْ (آخر رد :الضباعي)       :: حلف قبيلة المشاييخ المناصير الاشراف مع قبيلة زهران (آخر رد :عبدالعزيز عبدالله الشيخي)       :: السادة المشاييخ من اكبر القبائل في المملكة العربية السعودية (آخر رد :عبدالعزيز عبدالله الشيخي)       :: بعض الكلمات والأسماء إذا قرأتها من اليمين أواليسار نفسها (آخر رد :الضوء اللآمع)       :: لهجات القبائل العربية قديما (آخر رد :البراهيم)       :: بحث في نسب بنى خالد إلي خالد بن الوليد (آخر رد :ناجح ابوالشيخ الخزامى)       :: ((بنو خالد بن جعفر بن كلاب)) (آخر رد :سعد ناصر الخالدي)       :: من لاتقاضى حي يقمح ليا مات /القصه (آخر رد :عسل .)       :: الأنساب خرافة الخرافات (آخر رد :سعد ناصر الخالدي)      




إضافة رد
قديم 08-01-2010, 08:18 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة بني عقبة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي عشيرة الجرايدة في السيلة الحارثية

عشيرة الجرايدة


قبيلة العمرو قبيلة عربية جليلة ذات حسب ونسب وهي من أجل قبائل الأردن وأعرقها نسبا وقد لعبت دورا هاما في تاريخ جنوبي الأردن لا سيما في بلاد الكرك في القرون الأخيرة وهم أصحاب عزة وأنفة وكبرياء يشهد لهم بها العدو قبل الصاحب وهم ينتشرون في أنحاء متفرقة من بلاد الأردن وفلسطين وشمالي الحجاز والديار المصرية . قال الرحالة الفرنسي جوسان فيما كتبه عنهم عام 1906م: " كانوا أقوياء فيما مضى . كانوا يسيطرون على البلاد وعندما كان أحدهم يدخل مجلسا يقف الجميع احتراما له ولم يكن أحدهم يجرؤ على شرب القهوة قبل أن يقدم له الفنجان الأول " أ . هــ وقد وصفهم البيان الرسمي الذي أعده ضباط القوى السيارة وتم تقديمه للحكومة الأردنية عام 1922م بأنهم: " أقدم عشائر الكرك وأعرقها نسبا " أ . هــ وقال الدكتور احمد عويدي العبادي في حديثه عنهم: " كانوا أسيادا في منطقة الكرك أ . هــ ووصفهم حسين باشا الطراونة بقوله: " العمرو سكان البلاد الأصليون وأصحاب السيطرة فيها أ . هــ وقال الدكتور يوسف سليم العزيزات: " العمرو حكام الكرك الأصليين أ . هــ وقال روكس بن زائد العزيزي: " أفحش العمرو في الظلم والكبرياء حتى ضرب المثل بكبريائهم وعجرفتهم وما زال أهل الكرك يقولون " مثل جبرة العمرو " والجبرة قطعت العمرو والجبرة في اللهجة الأردنية تعني الطغيان وقد كانوا يفرضون على مواطنيهم إتاوة يسمونها الخاوة أ . هــ وقال الدكتور يوسف سليم الشويحات العزيزات: " إن حكم العمرو سكان الكرك الأصليين كان حكما استبداديا شديدا على جميع السكان المسلمين والمسيحيين على حد سواء وقد طلب أهالي الكرك مساعدة بني صخر والحجايا لقاء دفع خاوة لهم فقضوا بذلك على العمرو " وأضاف يقول: " كان أهالي الكرك نصارى ومسلمون يدفعون الخاوة لبني صخر والحجايا لمساعدتهم لهم بطرد العمرو من الكرك سنة 1810م الذين استبدوا بسكان الكرك استبدادا لا مثيل له مثال ذلك إذا مر أحد العمرو على فلاح يزرع أرضه يقول له أنا شريكك في الأرض وفي وقت الحصاد يأتي ويأخذ حصته وفي بعض الأحيان كانوا يقرنون الرجال مثل البقر ويجعلونهم يدرسون على الشوك وهم حفاة " مجلة الدومينيكان 1905 أ . هــ
وقد ظل العمرو سادة الكرك إلى أن تحالفت عشائر الكرك مع القبائل المجاورة وهم بنو عطية وبنو حميدة وبنو صخر والحويطات والحجايا وقاموا بمهاجمة العمرو مما أدى إلى هزيمتهم وتفرقهم في أنحاء مختلفة في الأردن وفلسطين وقد بقيت لهم بقية في بلاد الكرك إلى يومنا هذا. قال روكس العزيزي: " الانتصار على العمرو جاء بشيء من الذل للكرك إذ فرض الصخور الخاوة على بعض عشائر الكرك وأخذ الحمايدة بعض الأراضي ومثلهم فعل الحجايا" أ . هــ
# ديار العمرو القديمة #
حدثني الشيخ مد الله بن غافل بن محمد ابن ثبيت العمري شيخ قبيلة العمرو في بلاد الكرك رحمه الله تعالى فقال : هاجر العمرو من اليمن . وقال الأستاذ علي نصوح الطاهر رحمه الله تعالى وهو من الجرادات من العمرو نقلا عن العمرو في بلاد الكرك: " هاجرت عشائر العمرو من زندع في الحجاز " أ . هــ وقد ذكر لويس موسل فيما نقله عن قبيلة العمرو في بلاد الكرك قبل نحو قرن من الزمان أن العمرو هاجرو من زندع في شمالي اليمن . وقال الأستاذ محمد المدني: " نزحت عشائر العمرو من منطقة اليمن " وقال نقلا عن مختار قرية المغير من قرى العمرو في بلاد الكرك عيد بن صالح بن فلاح اللحاوية العمرو: " إن العمرو أصلهم من اليمن " وأضاف المدني يقول: " ذكر لي الشيخ مد الله أن عشائر العمرو نزحوا من اليمن " ونقل المدني عن عودة الله جدعان النميرات العمرو انه قال: " إن قبيلة العمرو ترجع بأصولها من اليمن " أ . هــ . وحدثني الشيخ عيد بن صالح اللحاوي العمري فقال: كانت ديار العمرو في بلاد اليمن ومن معالمها زندع وقد قيل أنه اسم ماء من مياههم " . وقد امتدت ديارهم إلى نواحي مكة المكرمة فقد جاء في بيان القوة السيارة المدون عام 1922م في ذكرهم : " انهم من المحافظين على الكعبة قبل الإسلام" أ . هــ وقال علي نصوح الطاهر : " يدعي شيوخ العمرو حسب ما توارثوه من روايات أنه كانت لهم خدمة قبل الإسلام في البيت الحرام بمكة وتدعي إحدى فرقهم أنها كانت تشعل الكعبة ليلا فسموا بالمشاعلة أ . هــ ورغم ضعف هذه الرواية بل شذوذها إلا أنها تفيد أنه كانت للعمرو صلة ببلاد مكة المكرمة وذكر نبيل عمرو أن العمرو هاجروا من مكة على اثر اختلافهم مع الشريف أ . هــ وحدثني الشيخ عيد بن صالح اللحاوي العمري فقال : أراد العمرو الذهاب إلى مكة المكرمة للتسوق منها فلما علم بهم الشريف عون طلب منهم مقابل السماح لهم بالتسوق أن يحضروا له مائة فرس من خيلهم .
قلت : هذه الرواية تفيدنا بقرب ديار العمرو من مكة المكرمة والقول أن شريف مكة آنذاك اسمه عون غير صحيح . ومما يذكر من ديار العمرو وادي الحرير فقد حدثني محمد بن سليم أبو عنيز المسعودي فقال : حدثني ابن وقاد البدراني فقال : هاجر المساعيد والبدارين من وادي الحرير في الحجاز .
قلت : البدارين فرع من قبيلة العمرو وهؤلاء أبناء عمومة المساعيد وقد كانوا قبيلة واحدة ثم أصبحوا فيما بعد قبائل متعددة . ووادي الحرير من ديار المساعيد قال إحسان النمر رحمه الله تعالى في كتابه الصادر عام 1938م في حديثه عن قبيلة المساعيد في فلسطين : " المساعيد : هم من وادي الحرير في الحجاز " أ . هــ وقال نسيم العكش : " أصل عشيرة المساعيد من الديار الحجازية من وادي الحرير " أ . هــ وقال الشاعر محمد بن عيسى العقرباوي من قصيدة له يمدح فيها الأمير عبد الله بن ضامن أبو لفيتة المسعودي رحمه الله تعالى سنة 1946م :
أنت مسعودي ومن وادي الحرير ********** من أشراف القوم من روس السياد
وحدثني الحاج فاضل بن فياض المسعودي والشيخ مشهور بن ضامن المسعودي ومحمود بن حسن الديك المسعودي وجميعهم من مساعيد فلسطين فقالوا : قدم المساعيد من وادي الحرير في الحجاز . وحدثني الأستاذ فايز أبو فردة فقال : يروي الحناحنة وهم فرع من قبيلة العمرو انهم قدموا هم والمساعيد من وادي الحرير في الحجاز . ومن ديار العمرو أيضا وادي الليث فالمحفوظ عند المساعيد أنهم قدموا من وادي الليث في جنوبي الحجاز . ذكر الرحالة الفنلندي جورج أوغست فالن في رحلته إلى شمالي الحجاز عام 1848م في ذكر قبيلة المساعيد إن قبيلة المساعيد تقول أنها نزحت في البدء من وادي ليف في اليمن .
قلت : ليف تصحيف ليث فصواب وادي ليف : وادي الليث وهو المحفوظ عند المساعيد إلى يومنا هذا قال احمد الفسفوس : " جاء المساعيد من وادي الليث في الحجاز " أ . هــ وقد حدثني الحاج سالم بن غانم الأحيوي المسعودي والحاج سليمان بن فراج الأحيوي المسعودي وهما من كبار قبيلة الأحيوات المساعيد ورواتها فقالا : جاء المساعيد وبنو عقبة من وادي الليث في اليمن .
قلت : يعني الراويان ببني عقبة قبيلة العمرو التي حملت اسم بني عقبة بعد محالفتها لهم وفي ذكر قدوم قبيلتي المساعيد والعمرو سوية من ذات الديار قال نعوم شقير في كتابه الذي أنجزه عام 1906م فيما نقله عن الأحيوات في سيناء : " إن المساعيد ارتحلوا هم وبني عقبة من نجد " أ . هــ .
قلت : الصحيح المحفوظ أنهم ارتحلوا من وادي الليث في جنوبي الحجاز .

# سبب الهجرة #

حدثني الشيخ مد الله بن غافل العمري شيخ قبيلة العمرو رحمه الله تعالى فقال : جاء العمرو من اليمن بسبب المحل . وقد ذكر الأستاذ محمد يوسف العملة من العمرو سببا آخر للهجرة فقال : " إن عشائر العمرو جاءت من الجزيرة العربية والحجاز تلبية لدعوة صلاح الدين الأيوبي أثناء فتحه بيت المقدس وبلاد الشام من الإفرنج وهم سبعة أمراء وكل أمير له عشيرة " أ . هــ وقال : " هذه القبيلة .... لبت نداء صلاح الدين الأيوبي لتطهير بيت المقدس وبلاد الشام من الإفرنج الغرباء في أواخر القرن الحادي عشر الميلادي بزعامة الأمير عمرو الذي نصب أعلى سلطة من قبل القبائل التي لبت نداء الجهاد وأطلق عليه اسم عليم أي أعلى سلطة لهذه الجموع " أ . هــ وأضاف يقول : " ومن مطالعتي المعجمات والكتب واستماعي إلى أحاديث كبار السن أن عشائر العمرو جاءت من الحجاز " أ . هــ
قلت : تفيدنا بعض المعلومات المتوفرة أن وجود قبيلة العمرو في شمالي الحجاز وبلاد الشام أقدم تاريخا من عهد صلاح الدين الأيوبي والله تعالى أعلم . والحق أن سبب هجرة العمرو وإخوانهم المساعيد هو المحل الذي دفعهم إلى المسير إلى بلاد شريف مكة مما أدى إلى التصادم بينهما ومن ثم ارتحل العمرو والمساعيد إلى شمالي الحجاز ثم شاركوا فيما بعد في الحروب ضد الصليبيين كما سيأتي بيانه .
*أحداث الهجرة *
هاجر العمرو من ديارهم إلى ديار كان يسيطر عليها شريف مكة المكرمة فقد دفعهم المحل إلى البحث عن مراع مناسبة لمواشيهم قال علي نصوح الطاهر : " يذكر العمرو الكركيون المعاصرون من حوادث تاريخهم انه حدثت مجاعة شديدة " قال : " فهاجرت عشائر العمرو من زندع في الحجاز إلى أراضي جيدة تخص الشريف " أ . هــ ويبدو أن الشريف فرض عليهم ضريبة يؤدونها إليه في كل عام حدثني عطا الله العمرو فقال : كان العمرو يؤدون لشريف مكة خمس رؤوس من الخيل كل سنة " قال : وقد كاد لهم بعض خصومهم عند شريف مكة الذي طلب منهم خمسين فرسا من أصائل خيلهم وكانت هذه الخيول لفرسان من قبيلة العمرو وشيوخها وقد حدد الشريف أسماء هؤلاء الفرسان الذين يريد خيولهم فطلب العمرو منه إمهالهم لجمع الخيول المطلوبة . وحدثني الشيخ مد الله بن غافل العمري شيخ قبيلة العمرو رحمه الله تعالى فقال : أثناء مرور العمرو بالحجاز طلب شريف مكة منهم عشر الإبل فطلبوا منه مهلة مدتها أربعين يوما . وحدثني الشيخ عيد بن صالح اللحاوي العمري فقال : طلب شريف مكة من العمرو لكي يسمح لهم بالتسوق في مكة مائة فرس وقد حدد لهم الخيول التي يريدها وكانت خيولا أصيلة . وقال الأستاذ علي نصوح الطاهر رحمه الله تعالى : " أرسل إليهم رسولا طلب فيه ؟ ربع ابله وعشر خيولهم وسبع فتيات من بنات أمرائهم وكان عدد أمراء العمرو سبعة وهم : ابن ثبيت والمسعودي وابن جراد وابن وادي وابن قيصومة وابن ياسر وابن الفضل " قال : " وكان مع كل أمير سبع عشائر " أ . هــ وقال يوسف قدورة : " هاجرت من الحجاز قبيلة تدعى بني عمرو هربا من دفع الضريبة السنوية لشريف مكة " أ . هــ وقال جورج سابا وروكس بن زائد العزيزي : " كان العمرو ( أو بنو عقيلة ) من أقوى قبائل الحجاز وما كانوا يدفعون لشريف مكة إلا إتاوة سنوية قدرها أربعة رؤوس من الخيل العربية وتخاصم العمرو والشريف إذ أراد أن يرفع الجزية إلى خمسين رأسا من الخيل وألف بعير " أ . هــ وذكر الأستاذ نبيل عمرو رحمه الله تعالى أن العمرو هاجرو من مكة اثر اختلافهم مع الشريف " أ . هــ وفي إشارة إلى شيء من هذه الأحداث قال الأستاذ جميل حسين السلحوت والدكتور محمد سالم شحادة في حديثهما عن السواحرة من فروع قبيلة العمرو فيما نقلاه عن بعض معمري السواحرة كما سمعه بالتواتر عن آبائه وأجداده بان أصلهم : " يعود إلى سبعة أشخاص كانوا يقطنون الجزيرة العربية وكانوا أقارب يعيشون حياة البادية حياة التنقل والحل والترحال والسلب والنهب وكان أن حدث صراع بين الأقرباء السبعة ذات يوم ومجموعة أخرى من الأعراب البائدة المجاورة لهم " أ . هــ .
قلت : هذه الرواية تشير إلى أمراء العمرو السبعة وتشير إلى خلافهم مع شريف مكة وفي حديثه عن قبيلة السواحرة قال المستشرق الألماني أوبنهايم : " تقول حكايات القبيلة أن السواحرة تركوا الحجاز لأنهم ضاقوا ذرعا بالضرائب العالية التي فرضها عليهم الشرفاء هناك " أ . هــ والحاصل من هذه الروايات والنصوص أن قبيلة العمرو كانت تؤدي ضريبة صغيرة إلى شريف مكة المكرمة فلما أمحلت ديارهم وارتحلوا إلى ديار تخص شريف مكة استغل بعض خصومهم حاجتهم لتلك الديار ذات المراعي المناسبة فكادوا لهم عند الشريف وأوغروا صدره عليهم وأغروه بخيولهم وابلهم وحددوا له أسماء أصحاب الخيول الأصيلة فكان أن طلب منهم الشريف ذلك ولم يكن بإمكان العمرو تلبية مطلب الشريف . أما قول الأستاذ علي نصوح الطاهر أن الشريف طلب بنات أمرائهم السبعة فغير معقول إلا إذا تعمد الشريف إذلالهم وتحقيرهم . قال الأستاذ علي نصوح الطاهر : " وقد اجتمع الأمراء للتشاور في طلب الشريف " قال : " واعتبروه إهانة فبيتوا أمرا وذهب وفد منهم لمقابلته فطلبوا منه أن يمهلهم أربعين يوما ليفكروا في أمرهم فقبل منهم الشريف ذلك على مضض " أ . هــ . وقد طلب العمرو هذه المهلة ليفكروا في الأمر ويحتالوا لأنفسهم للخلاص من هذه المكيدة قال الأستاذ علي نصوح الطاهر : " وكانت هذه حيلة من العمرو تعمدوا من ورائها كسب الوقت لإراحة خيولهم وجمالهم واسترداد قوتها حتى إذا ما فكروا في دخول حرب مع الشريف استطاعوا خوضها فضرب العمرو خيامهم وأرسلوا حيواناتهم ترعى واستراحوا وشبعت خيولهم وفي نهاية الأربعين يوما وكانوا قد اتفقوا على الرحيل في ظلام الليل . غادروا واتجهوا نحو ماء يسمى جار مزند " أ . هــ وحدثني عطا الله العمري فقال : طلبوا من الشريف مهلة لجمع الخيل وتشاوروا في أمرهم وأدركوا أن الأمر مكيدة لإضعافهم وقد استقر قرارهم على إلا يعطوا خيلهم لشريف مكة واتفقوا على الرحيل ومغادرة المنطقة إلى الشمال وكان من العمرو عائلة معروفة بحسن الرأي تعرف أهل الشور واشتهرت بجودة المشورة وكان بقية هذه العائلة فتى صغير وكانت له أخت تكبره في السن فسألوها فقالت : العقصة ما تبدي على الشارب أي أن الضفيرة لا تتقدم على الشارب أي أن الأنثى لا تتقدم على الذكر وقالت : اذهبوا إلى أخي واستشيروه فذهبوا إليه وأخبروه بالأمر وسألوه أن يشير عليهم فأشار عليهم أن يرتحلوا ليلا حتى لا يعلم بهم رجال الأمير وعيونه الذين يرصدونه إلا في الصباح وطلب منهم أن يربطوا كلابهم عند بيوتهم وان يجمعوا حرز أي بعر الإبل ليوقدوا نارا عند كل بيت من بيوتهم فيظن عدوهم انهم لا زالوا موجودين فيما يكونون قد ارتحلوا ليلا فلا يعلم عدوهم برحيلهم إلا صبيحة اليوم التالي وأوصاهم بالمسير إلى عين مزند والاستراحة عندها وسقي ابلهم وخيلهم ومواشيهم فإذا ما طاردهم الشريف كانوا على أتم استعداد لمقابلتهم ومقاتلتهم وهم تعبون من المطاردة ويعانون من العطش . قال ك فصنع العمرو ذلك فخدع مراقبوهم وقد أعد العمرو عدتهم للحيل فارتحلوا ليلا وقد نسوا في غمرة انشغالهم بالرحيل أن يرحلوا الفتى وأخته معهم فظلا في ديارهم وفي الصباح اكتشف عيون الشريف رحيل العمرو فاخبروا الشريف بذلك فقرر مطاردتهم وكان جند الشريف قد أمسكوا بالفتى العمري وأخته عندما وجدوهما في منازل العمرو فلما رآهما الشريف سال الفتى عن قومه العمرو فقال :
العمرو الفرسان وردوا مزند ********** وطوال القنا إلا حاربوك يا أمير شقيت
وحدثني الشيخ مد الله بن غافل العمري شيخ قبيلة العمرو رحمه الله تعالى فقال : لما سألوا الفتى أجابهم بقوله :
العمرو زندع وردوا مزند ********** طوال القنا وان حاربوك شقيت
فسألوا الفتاة فقالت :
العمرو عنابر العرب حب منقى ********* والغلث حلوين مرين عند مالهم
وحدثني الشيخ عيد بن صالح الحاوي العمري فقال : لما طلب الشريف من العمرو المائة فرس التي حددها لهم تشاور العمرو في أمرهم وأدركوا أنه لا يمكنهم إعطاء الشريف المائة فرس وكان عندهم عائلة تعرف بأهل الشور وكان بقيتهم بنت واحدة ولها أخ صغير السن فسار العمرو إلى الفتاة فقالت لهم : العقصة ما تبدي على الشارب وطلبت منهم السير إلى أخيها فساروا إليه وكان يلعب مع الأولاد فلما أبصر بهم مقبلين نحو البيت أسرع إلى البيت ولبس ثوبا جديدا وخرج يستقبلهم فلما التقاهم أخبروه الخبر وقالوا له انه لا يمكنهم أن يعطوا خيولهم للشريف فقال لهم : اطلبوا من الشريف مهلة شهر لجمع الخيل وخلال هذا الشهر اجمعوا حرز الإبل وعند انتهاء المدة اربطوا كلابكم على مراحكم وارحلوا وسيروا إلى عين مزند فإذا ما وصلتموها فاستريحوا وأريحوا ابلكم واسقوها وتهيأوا لمحاربة الشريف فانه سيطاردكم فإذا ما وصل إليكم تكون خيول جيشه متعبة ورجاله منهكون متعبون ظمآنون بسبب المطاردة فتهاجمونهم فتنتصرون عليهم فلما أتم الفتى مشورته قرر العمرو الأخذ بها فساروا إلى الشريف وطلبوا منه مهلة شهر لتنفيذ طلبه فأعطاهم الشريف المهلة المطلوبة وطلب الشريف من رجاله أن يرصدوا العمرو ويرقبوهم خلال تلك المهلة ولما كانت الليلة التي قرر العمرو فيها الرحيل نفذ العمرو خطتهم وكان رجال الشريف يرقبونهم فلما رأوا نيرانهم وسمعوا نباح كلابهم اطمأنوا بأن العمرو مقيمون فيما كان العمرو قد أعدوا عدتهم للارتحال فارتحلوا وفي غمرة انشغالهم بالرحيل نسي العمرو أخذ الولد وأخته فظلوا في منازل العمرو وفي صباح اليوم التالي اكتشف رجال الشريف ارتحال العمرو ليلا واكتشفوا خدعة العمرو لهم فساروا إلى الشريف واخبروه بذلك فما كان منه إلا لأن أعد جيشه وساروا إلى ديار العمرو فلم يجدوا إلا الفتى وأخته فلما أحضرا أمام الشريف سألوا الفتى عن العمرو فقال :
العمرو الفرسان وردوا مزند ********* طوال القنا وان حاربوك يا شريف شقيت
فلما سمع الشريف ذلك حث السير برجاله قاصدا عين مزند . وقد بين تفاصيل قصة ارتحال قبيلة العمرو المستشرق لويس موسل فيما نقله عن العمرو في بلاد الكرك قبل نحو قرن من الزمان فقال : " كان العمرو يؤدون إلى شريف مكة تحت ما يسمى القود أربعة أفراس سنويا غير أن الشريف بناء على رأي مستشاره رأى أن الأربعة أفراس غير كافية حيث أشار عليه مستشاره أنه يجب على العمرو أن يؤدوا إلى الشريف خمسين فرسا وألف بعير من ابلهم فوافق الشريف علة هذه النصيحة وقال لمستشاره : دون لي أسماء أفضل خيلهم وائتني بها ، ولما جاء العمرو يؤدون الأربعة أفراس لم يأخذها الشريف منهم وقال لهم : لي عندكم مراد ، فقالوا له : وما مرادك ؟ فأخبرهم بما تم الاتفاق عليه مع مستشاره وسمى لهم الخيل بأسمائها فقالوا له : هذا أمر بسيط لا يضرنا فسواء أكانت الخيول عندنا أم عند الشريف حامينا وراعينا فكله سواء ، ثم استأذنوه وقالوا : ارخص لنا بالذهاب لجمع الخيل ، ولما عادوا إلى مضاربهم سألهم شيخهم هزاع النصيري إن كانوا ينوون إعطاء الشريف ما أراده أم لا ؟ فأجابوه قولهم : نحن لسنا فلاحين ولسنا جبناء ، وحينئذ أمر هزاع قومه بان يمتطوا ركائبهم للبحث عن موطن جديد وقال لهم : هدوا البيوت للرحيل إلى مزند ، وهذا ما حصل بلا تردد وقد جمع المحاربون أنفسهم في منتصف الليل في طابور من صفين وجعلوا الصغار والنساء في وسطهم للحماية وساروا بعد أن ربطوا كلابهم التي تنبح خلفهم في مكان تخييمهم " أ . هــ وقال الأستاذ علي نصوح الطاهر رحمه الله تعالى : " فلما علم الشريف في الصباح بأمرهم جهز حملة من جيشه واقتفى آثارهم ومر أثناء ذلك فتى وصبية من العشائر الراحلة فاحضر الفتى وسأله عن عشائر العمرو فأجابه :
العمرو زندع وردوا مزند ********** طوال القنا وان حاربوك أشقيت
فامتعض الشريف من قوله وتشائم وأمر بإحضار الصبية وسألها عنهم فقالت :
العمرو زندع وردوا مزند ********** طوال القنا وان حاربوك أشقيت
حلوين مرين عند مالهم ********** حبا منقى والغلث بالسبايب
فازداد غضب الشريف " قال : " وتهيج من أقوالهما ولحق بالعمرو على ماء مزند " أ . هــ وقال لويس موسل : " انتظر الشريف أن يأتي العمرو بما طلبه منهم إلا أنهم لم يأتوا وفي هذه الأثناء وصل تجار متجولون إلى الشريف واخبروه أن العمرو قد اختفوا من ديارهم فما كان من الشريف إلا أن أرسل فرقة إلى مضاربهم للتحقق من ذلك فلم يجدوا إلا الكلاب التي تنبح وقد وجدوا أن آثارهم تدل على أنهم اتجهوا شمالا وحينئذ وضع الشريف نفسه على راس جيش لتعقب العمرو لأنه لم يبق لديه شك بأنهم فروا من بطشه بعيدا بقدر ما يستطيعون " أ . هــ


موقع عين مزند *
ليس بين يدي الباحث أي نص يعتد به حول موقع عين مزند إلا أنني أرى أنه غير بعيد عن الديار التي كانت قبيلة العمرو تنزلها حينما طلب منهم الشريف ما طلبه فمن غير المتصور أن تستطيع القبيلة وهي مرتحلة بقضها وقضيضها أن تبتعد في مسيرة ليلة واحدة مسافة بعيدة عن تلك الديار حينما أرسل الشريف حملته ورائهم لمطاردتهم وقد ذكر بعضهم أنه في منطقة شمال المدينة بجهة تبوك قال الأستاذ علي نصوح الطاهر رحمه الله تعالى : " مزند : يقال انه غربي تبوك بينها وبين العلا " أ . هــ .
قلت : العلا تقع جنوب تبوك على نحو 290 كيلا مما يعني أن مزند وفقا لنص الطاهر في الجنوب الغربي من تبوك وليس إلى الغرب منها وحدثني الشيخ مد الله بن غافل العمري شيخ قبيلة العمرو في بلاد الكرك فقال : بعد أربعين يوما اختفى العمرو متجهين شمالا وتعدوا المدينة وقال فيما نقله عنه الأستاذ محمد جميل المدني : " استقروا في المدينة شطرا من الزمن " أ . هــ .
قلت : يتضح مما سبق بيانه أن عين مزند غير بعيدة عن مكة المكرمة فنفوذ شريف مكة يعم المنطقة حوالي مكة ويدل على ذلك أن عيون الشريف حينما اكتشفوا رحيل العمرو أسرعوا إليه فاخبروه فبادر إلى مطاردتهم مما يعني أن العمرو كانوا يقيمون في منطقة قريبة من مكة المكرمة حيث جعل الشريف رجاله يرصدون العمرو منذ أن نزلوا في أراضيه فلما ارتحلوا لم يكن يفصل بين رحيلهم ومطاردته لهم إلا مسيرة ليلة واحدة استغلوا ظلامها مرتحلين شمالا باتجاه عين مزند والتي لن تبعد عن مكة المكرمة أكثر من 50 ـــ 70 كيلا والله تعالى أعلم
* المطاردة *
لما علم الشريف بأمر ارتحال العمرو خلسة جهز قوة لطاردتهم وسار باتجاه عين مزند حيث نزل العمرو كما علمه من الفتى العمري وأخته فلما وصل إلى عين مزند وجد العمرو قد نزلوا هناك حدثني عطا الله العمري فقال : سار جند الشريف نحو مزند خلف العمرو فلما أدركهم هناك وقعت بنهم معركة انتصر فيها العمرو على جند الشريف فكسروهم وحدثني الشيخ عيد بن صالح الحاوي العمري فقال : طارد الشريف ورجاله العمرو للحاق بهم على ماء مزند فلما وصلوا إليه انثنى عليهم العمرو فكسروهم ثم واصلوا رحيله باتجاه الشمال وقال الأستاذ علي نصوح الطاهر رحمه الله تعالى : " لحق بالعمرو على ماء مزند فلم يلبث قليلا حتى ارتدت عليه عشائرهم ونشب بينهم وينه قتال مرير استمر طيلة النهار قتل أثناءه الشريف " قال : " وهزم جيشه هزيمة منكرة وبطبيعة الحال غادرت عشائر العمرو المنطقة مسرعة بعد ذلك " أ . هــ ، وقال لويس موسل : " وصل الشريف إلى وادي الخيل وكان فيه حرش ، أما الشيخ هزاع فتوقف محاربيه في رياض الصنم للاستراحة ونحر لهم جزورا وطلب من النساء أن يطبخنه وعندما تأكد الشيخ هزاع من اقتراب الشريف جمع محاربيه حول النار وتناول قطعة من اللحم وقال لهم : لقد علمتم بفروسية الشريف وشجاعته وأنه يقود الفرقة التي تبحث عنا ونحن نريد أن ننقذ أنفسنا لذا يجب أن يموت الشريف ، وهذه لحمة الشريف فمن يريد أن يأخذها ويأكلها ؟ فلم يجسر أحد على أخذها ، وهنا تقدمت سيدة طاعنة في السن نحو الشيخ هزاع النصيري وقالت تحث ابنها على أخذ قطعة اللحم : يا ولدي أنا ما ربيتك مثل خروف ! لكي أبيعك بل ربيتك لمثل هذا النهار ، دونك خذ لحمة الشريف من يد الشيخ هزاع ، فتقدم ابنها من الشيخ هزاع وأخذ اللحمة بيده اليمنى على راس الحربة وهو يقول : يا رضا الوالدين والتهم قطعة اللحم ثم قال : أنا لا أعرف الشريف فقالوا له : نحن ندلك عليه فركب معه خمس خيالة نحو مواقع الشريف وعندما أشرفوا على الوصول أخفوا خيولهم وصعدوا راس طاس ( طاعس ؟ ) ومن فوقه أخذوا يراقبون وهم على بطونهم تحركات الشريف وكان قبالتهم تحت التلة غدير ماء حيث كانت الفرقة تشرب من هذا الماء على شكل صفوف كل صف يشرب يأتي غيره ، فلما تبين لهم الشريف أشاروا إليه وقالوا : ذاك هو الشريف ، ورجع الفرسان إلى الشيخ هزاع ، وقد تنحى الشريف مع أحد مستشاريه بعيدا عن فرقته بعض الشيء يدخن غليونه وفي هذه الأثناء توجه الشيخ مع بعض خاصته إلى مكان الشريف والشاب وقد وثب الشاب على الشريف وطعنه بالحربة فاسقطه عن السرج وفي الحال وثب الآخرون على الشريف ومزقوه إربا فعر فذلك المكان باسم الشليخ وبعد موت الشريف تفرق جمعه واستمر العمرو باتجاه الشمال إلى أن وصلوا إلى منطقة جنوب شرق خليج العقبة " أ . هــ
قلت : الروايات المتوفرة تقول أن الشريف المقتول هو الشريف عون ويبدو أنه قائد الجيش الذي أرسله شريف مكة لمطاردة العمرو وليس كما قد يتوهم البعض أن الشريف المقتول هو شريف مكة المكرمة فليس في أشراف مكة المكرمة الذين حكموها زمن ارتحال العمرو وذلك في أول سيطرة الأشراف على مكة من يدعى عون وفي ذكر هذه الواقعة قال جورج سابا والأستاذ روكس بن زائد العزيزي : " ارتحلوا ذات ليلة إلى الشمال ولما لحقهم الشريف بخيله ورجاله نشبت بينهم معركة كان الانتصار فيها حليف العمرو فتابع أولائك مسيرهم إلى الشمال " أ . هــ وفي ذكر رحلة العمرو قال الشاعر عبد القادر بن شتيان النميري العمري :
زحنا من اليمن يوم مارب هالــــــي ********** وطينا الحجاز رحيل بنزيلـــــــــــة
لا عطينا الشريف من عشر الأموال ********** ولا شره ع بكارنا ياخذ ما حلي له
وسرنا بر الشام طريق الهلالــــــــي ********** حنا حماة العطفة يومن تخيلـــــــه
قلت : هجرة العمرو تمت في عهد الأشراف وليس في عهد تهدم سد مأرب فعندما تهدم سد مأرب لم يكن للعمرو أو الأشراف وجود لأن تهدم سد مارب تم قبل الإسلام بقرون طويلة جدا . والحديث عن فروعهم وتاريخهم .. الخ طويل جدا وتفصيل ذلك في كتابنا عن قبائل المساعيد والعمرو والنفيعات


الجرادات ( الجرايده من العمرو)

تعقيب حول نسب عشيرة الجرادات/ الطاهر



الجرادات/ الطاهر من المشاعلة من العمرو

أوردت في الحلقة (30) المنشورة في (المدينة) في 25/4/2006، ثلاث روايات عن نسب عشيرة الجرادات/ الطاهر، أولها أنهم ينحدرون من عشيرة المشاعلة من قبيلة جهينة، والثانية أنهم ينحدرون من عشيرة المشاعلة من قبيلة العمرو، والثالثة انهم ينحدرون من قبيلة حارثة في سيلة الحارثية.

وقد وردني تعقيب من الباحث السيد راشد بن حمدان الأحيوي المسعودي (العقبة) يعزِّز الرواية التي تنسب عشيرة الجرادات/ الطاهر إلى عشيرة المشاعلة من قبيلة العمرو.

يقول التعقيب

بسم الله الرحمن الرحيم

سعادة الأخ الكريم الشيخ / زياد أبو غنيمة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وتحية طيبة وبعد

طالعت ما ورد عن نسب عشيرة الجرادات في الحلقة رقم 30 من دراستكم القيمة في جريدة "المدينة" (عدد 28 ، الثلاثاء 25 / 4 / 2006 م ، ص 34 ) حيث أوردتم بعض الأقوال التي وردت حول نسب هذه العشيرة الكريمة ومنها أن الجرادات فرع من المشاعلة وان المشاعلة من جهينة وعلى قول أنهم من قبيلة حارثة أهل السيلة الحارثية وفي ثالثة أنهم من قبيلة العمرو وفي رابعة أنهم من الامامية وكل هذه الأقوال مبنية على اجتهادات لا سند لها باستثناء القول بصلة النسب بين الجرادات والعمرو فالقول بأن الجرادات ينتسبون إلى عشيرة المشاعلة لا يعني أنهم من جهينة وربط الدباغ بين المشاعلة أصل الجرادات ومشاعلة جهينة ربطاً يقوم على تشابه الأسماء وهو سند واه لا يصح الاعتماد عليه فالجرادات انتسبوا إلى المشاعلة دون أدنى إشارة إلى جهينة فظنهم الدباغ رحمه الله من مشاعلة جهينة وهو ظن باطل والصحيح أن الجرادات فرع من المشاعلة من القياصيم من العمرو وفيما يلي بيان ذلك:

1- الجرادات فرع من المشاعلة

قال الأستاذ مصطفى مراد الدباغ رحمه الله تعالى في ذكر عشائر الجرادات في حديثه عن الجرادات في السيلة الحارثية الواقعة على نحو 01كم شمال غرب جنين في فلسطين: (حامولة الجرادات كثيرة العدد وقد نزح بعض أفرادها إلى مختلف أنحاء البلاد فنزلوا بيسان وسمخ وزبوبا وفقوعة ونابلس ويافا حيث يعرفون بعائلة الطاهر وغيرها وتذكر هذه الحمولة أنها تعود بأصلها الى عشيرة المشاعلة الحجازية نزل أجدادها شرقي الأردن ومنها نزحوا إلى سعير من أعمال الخليل ومن سعير هذه انتشروا في جولس من أعمال غزة ودير الغصون وسيلة الحارثية وغيرها) (بلادنا فلسطين قسم 2 ج 3 ص190 ) وقال: (حامولة الجرادات وهي حمولة كثيرة العدد تعود بأصلها الى عشيرة المشاعلة الحجازية) (القبائل العربية وسلائلها في بلادنا فلسطين ص57 )

قلت: هذا نص صريح صحيح بانتساب الجرادات إلى عشيرة المشاعلة ومما يقطع بصحته ما نقله الركن المتقاعد / عطا الله احمد عليّان العمرو عضو اتحاد المؤرخّون في تراث القبائل وأنسابها عن إحدى المشجرات قال: (جاء في مشجرة عائلة المقبل أن جدهم تزوج في عام 1715 م من السيدة بريّة من الجرادات المشاعلة ، وهذا يعني أن الجرادات من المشاعلة وأن المشاعلة من العمرو) أ . هــ وقال: (عشائر الجرادات في الضفتين وسوريا ومصر وكان اسمهم القديم المشاعلة قيل لأنهم كانوا يشعلون الأنوار في مكة وجبالها لهداية الحجيج) ( الناس ، العدد 126 ، الأحد 19 / 3 / 2006 ، ص 10 )

2- المشاعلة فرع من العمرو

قال الأستاذ علي نصوح الطاهر رحمه الله تعالى ( وهو من الجرادات ) في ذكر المشاعلة: (يدعي شيوخ العمرو حسب ما توارثوه من روايات انه كانت لهم خدمة قبل الإسلام في البيت الحرام بمكة وتدعي إحدى فرقهم أنها كانت تشعل الكعبة ليلا فسموا بالمشاعلة) ( تاريخ القبائل العربية في الأردن - مخطوط – ص230 )

قلت: هذا نص صحيح بوجود فرع من قبيلة العمرو يعرف بالمشاعلة حيث: يفيدنا نص الطاهر أنه كان للعمرو ارتباط بمكة وهذا يدل على قرب ديارهم منها ويفيدنا أيضا أن من فرق العمرو فرقة تعرف بالمشاعلة أما زعم هذه الفرقة حول سبب تسميتها بهذا الاسم فلا يؤخذ به ومن فروع المشاعلة : البدارين أبناء عم العمرو في بلاد الكرك وفيما يلي بيان ذلك:

1- حدثني الدكتور فالح بن محمد البدراني فقال: نخوة البدارين الخاصة بهم هي عيال المشاعلة

قلت: النخوة هي العزوة وهي شعار القبيلة وصيحتهم في الحروب والمغازي والشدائد.

2- حدثني المقدم المتقاعد عبد الله المدان البدراني فقال: نخوة البدارين هي: المشاعلة

3- حدثني المقدم المتقاعد صالح الحموان البدراني فقال: نخوة البدارين هي: عيال المشاعلة

4- قال الأستاذ مفلح الفايز في ذكر البدارين: (ينتخي البدارين بالمشعلية) (عشائر بني صخر ص315 )

قلت: وهذا يعني أن البدارين المتواجدين في الأردن وفلسطين فرع من المشاعلة وهم أبناء عم الجرادات في فلسطين والأردن وقد أشار الأستاذ سليمان القوابعة الى صلة النسب بين البدارين والجرادات في حديثه عن البدارين في الطفيلة في جنوبي الأردن فقال: (البدارين وهم من عمرو الحجاز . سكن فرع منهم الطفيلة ومنهم هاجرت فروع الى فلسطين وخاصة الى يعبد فكانت أقدم عائلاتها واتجه فرع آخر الى منطقة الخليل واستقروا في السموع) وقال: (ويقال أن للبدارين علاقة بعائلتي الطاهر والجرادات وجماعة أخرى في ثغرة الجب) ( الطفيلة تاريخها وجغرافيتها ج2 ص49 ) . والمعني بالجماعة في ثغرة الجب هم قبيلة البدارين وثغرة الجب هي قريتهم الرئيسة التي استقروا فيها

3- الجرادات أبناء عم العقالات.

في محفوظات الجرادات أنهم أبناء فرع يسمى العقيلات (العقالات) فقد أورد الأستاذ على نصوح الطاهر في بحثه عن الجرادات في فلسطين معلومة نفيسة تفيدنا أن الجرادات أقرباء العقيلات فقال : ( يؤكد جرادات الكرك قرابتهم لقبيلة العقيلات) ( تاريخ القبائل العربية في ألأردن ــ مخطوط ــ ص277 )

قلت: العقيلات وهم العقالات فرع من قبيلة العمرو قال الأستاذ جورج سابا والأستاذ روكس بن زائد العزيزي في حديثهما عن قبيلة العمرو: (كان العمرو ( أو بنو عقيلة ) من أقوى قبائل الحجاز ... ) (مادبا وضواحيها، ص 541) وبنو عقيلة أي العمرو وهم العقيلات كما ذكره الطاهر فرع كبير من قبيلة العمرو ذكرهم محمد بن عبد القادر الجزيري ( 911- نحو 977هــ 1505- نحو1569/1570م ) فقال في حديثه عن قبيلة العمرو: (..... وعقال هذا أبو طائفة يقال لها العقالات) قال: (وعقال بن عمرو وعمرو وهو والد العمرو) ( الدرر الفرائد المنظمة في أخبار الحاج وطريق مكة المعظمة ص4631 )

قلت : يتضح مما ذكره الطاهر أن الجرادات أقرباء العقيلات واتضح لنا أن العقيلات من فروع العمرو كما ذكره جورج سابا وروكس بن زائد العزيزي وهم فرع قديم جدا ويعتبر احد أصول قبيلة العمرو كما ذكره الجزيري

وبهذا يتضح لنا أن الجرادات فرع من المشاعلة وأنهم أبناء عم العقالات من قبيلة العمرو ومن النصوص والروايات التي تؤكد هذا ما يلي :

1- قال إحسان النمر في ذكر حملة يوسف جربجي النمر على بلاد الكرك سنة 1018هــ 1670م : (.... وأجلى الجرادات أكبر عشائر العمرو إلى جبل الخليل وجبل نابلس) ( تاريخ جبل نابلس والبلقاء ج1 ص86)

2- قال اللواء الركن المتقاعد فهد الجرادات في كلمة له عن الجرادات .... أما من بقي في محافظة الكرك فلا يزالون يعيشون في قرى دمنة والمغير في منطقة الموجب ويحملون اسم العمرو والجرادات) (جريدة العرب اليوم - الأردن - عدد رقم 765 . 22/ 01/ 1999 ص10 ) وقد حدثني السيد فهد الجرادات فقال : الجرادات جزء من قبيلة العمرو

3- قال الأستاذ فايز أبو فردة في كلمة له حول نسب الجرادات.... والحقيقة فالجرادات من العمرو) وقال: (إن معظم الروايات تدل دلالة واضحة على أن الجرادات من العمرو) (جريدة العرب اليوم - الأردن - عدد رقم 869 . 4/ 10/ 1999 ص19 )

4- قال الأستاذ علي نصوح الطاهر وهو من الجرادات رحمه الله تعالى في بحثه الطويل عن قبيلة العمرو: (الجرادات كما بينا معدودين من شيوخ العمرو الكركيين) ( تاريخ القبائل العربية في ألأردن - مخطوط – ص283 ).

5- حدثني الشيخ مصطفى بن حجازي بن عايد بن مصلح بن دغيّم بن سعود بن إرشيد الشواهين العمري فقال : الدسدار فرع من القياصيم من العمرو هم وقوم وحيش الأعرج شيخ السواحرة والجرادات في اربد والكرك والحناحنة من توابع إبن ياسر والبدارين قياصيم (هذا قص الكبار ).



هذا ما أحببت بيانه عن هذه العشيرة العريقة وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير

الجرادات في خربة ابو فلاح
cenخربة ابو فلاح :-


قرية تقع في الشمال الشرقي من مدنية رام اللة وتبعد عنها مسافة 17كم من طريق نابلس رام اللة وترتفع عن سطح البحر حوالي 800م ويزرع بها الزيتون والعنب واللوزيات .

وتسمى هذه الخربة بخربة ابو فلاح نسبة الى شيخ عشيرة الجرادات في تلك القرية وشيخهم يدعى ابو فلاح .

الجرادات :-

الجرادات هم من اجلاهم يوسف باشا النمر حاكم الكرك قبل حوالي اربعمة عام مع من اجلى من العشائر فنزلوا بادىء امرهم بلدة سعير قرب الخليل وبالتحديد خربة الجرادات هناك ومنها انتشروا في البلاد وكان يطلق على اميرهم الامير ابو جراد وكان من ضمن امراء العمرو

الجرادات هم فرع من قبيلة العمرو ذات المجد الغابر الكبير والذين اتوا لنصرة صلاح الدين في فتوحاته واتوا من الحجاز وحكموا الكرك قبل ان ينازعهم المجالي القادمين من الخليل

والعمرو قبيلة من بني عقبة وبني عقبة هم ابناء عقبة بن مجربة بن حرام بن جذام جد قبيلة جذام القحطانية
بعد نزولهم الخليل تفرق الكثير منهم في البلاد فنزلوا كفرالديك قرب نابلس فاخرجهم شيخها ونزلوا بيت سلوم واخرجهم العتوم اهل عزون فنزلوا عين الصورتين قرب تل نابلس واستنجدوا بالجبارات الذين دعموهم ليشنوا هجوما على عزون بن عتمة وكفر الديك وشردوا اهلها منها حتى تم ابادة العتوم عن بكرة ابيهم الا طفل ورجلان وهم اجداد عتوم حوران سوريا وجرش الاردن ونابلس وبعد هذه الحادثة حكم على الجرادات بالجلاء وتفرقوا في البلاد فمنهم :

الجرادات : جيري باشي و العبوة وعوكل والبيت وهواش وعناب الحصني وكلهم في نابلس
الصورة ( بدران – القب والعمر وابو زيتون ) في دير الغصون وهم كثر وبلدتهم معروفة بنواحي طولكرم
والجرادات في السيلة الحارثية وازبوبا واليامون وعموم قرى جنين
ومن جرادات السيلة كان ال الطاهر بنابلس
الجرادات / النقلة في جولس ودير البلح غزة
الجرادات في سمخ وبيسان وفقوعة بفلسطين
الجرادات في سال وبشرى والسيلة وعجلون وهي شمال الاردن
ال الطاهر في يافا ونابلس ومصر

الجرادات/ ملحم من جبع
الجرادات / الكرك دمنة وبعض مناطق الكرك
الجرادات / السلط
الجرادات : الكتة – جرش
الجرادات – الخراج –كفرعانة- صما اربد
الجرادات – لواء الطيبة – فخد ابو طالب –اربد
الجرادات- في قلنسوة – عزبة الجراد في طولكرم –صبارين وبلدة الشيخ في حيفا
الجرادات- المنشية –عكا
الجرادات – دير الغصون
الجرادات – قرية بربرة عيال احمد والفالوجة عائلة جراد
الجرادات- اكسال وسولم في صفد والجرادات في عرابة البطوف
وطبعا الجرادات العشيرة الكبيرة في سعير الخليل وصوريف وبعض قرى الخليل
الجرادات – سوريا منطقة الحارة
الجرادات / ملحم جبع جنين
الجرادات/ الكرك دمنة
الجرادات : طمون وطوباس
الجرادات : حوارة نابلس
الجرادات – بدو بئر السبع و سيناء والجرادات في مصر بين القاهرة والاسكندريه وفي منطقة صعيد مصر ديروط الشريف
الجرادات : الجزيرة الفراتية في العراق ويدعوا بالبو جراد ومنهم بديالى
الجرادات |: بمارب في اليمن وضواحيها
الجرادات : بين المدينة وتبوك
الجرادات : مع عرب الزنغرية في زحلق
الجرادات – العيسة في صانور ( جدهم عيسى حمد جراد )
الجرادات – الطحاينة جدهم حمد من بيت هندي – السيلة الحارثية – ومناطق في الاردن
الجرادات – سوم فخد النجار
وانتشر الجرادات في معظم انحاء فلسطين وتحالفوا مع قبائل اخرى وسميوا باسمى عديدة منها ابو جراد وابو جرادة او جرايدة او جريدات حسب المنطقة التي ذهبوا اليها ومنهم من غير اسمه خوفا من الحروب والثارات .

بالنهاية الجرادات من كبار عشائر الاردن وفلسطين وهم معروفون فيهما ومنتشرون بانحاءهما ورغم ما قيل انهم من المشاعلة من جهينة او من عنزة العدنانية الا ان الارجح انهم عمرويون من العمرو الجذامية في الكرك من القبيلة القحطانية .

الجرادات وشومان في خربة ابوفلاح قرب رام الله:-


قدم جرادات خربة ابو فلاح من الكرك من قرية دمنة الكركية موطن الجرادات حاليا بالكرك في القرن التاسع عشر ويعتبرون من العمرو الكرك .
سكنوا اولا المرزعة الشرقية التي تقع شمال رام اللة ومازال بيتوتهم تذكر بدور الجرادات وبعد فترة قصيرة انتقلوا الى الخربة التي كانت تسمى اولا بخربة الجردة نسبة الى الجرادات وبعدها تغير اسمها الى خربة ابو فلاح نسبة الى شيخهم ابو فلاح .


اقسام العائلة :-

•عائلة ابو فلاح :- ومنهم :-

1-محمد عبدالعزيز فلاح
2-فالح عايد فلاح
3-عبداللة عبيد ابو فلاح


•عائلة يوسف :- ومنهم :-

1-ساري عبدالجبار يوسف
2-ابراهيم غانم محمد
3-احمد يوسف مرعب محمد
4-محمود عبدالقادر
5-هزيم عبدالقادر الصالح



•عائلة نزال :- ومنهم :-

1-الحاج عارف محمد
2-الحاج سعيد علي

ويلقبوا جميعا ( عائلة ابو فلاح وعائلة يوسف و عائلة نزال ) باسم شومان وهم جميعا من قبيلة الجرادات

ويسكن هذه القرية عائلات اخرى منهم ال مرة .




عشيرة الطحاينة من الجرادات
عشيرة الطحاينة

مقدمه :-

ان عشيرة الطحاينه هي احدى العشائر العربيه التى خرجت من بطون الجزيرة العربيه , ويعود تاريخها الى العرب العاربه الذين كانوا يعيشون فى اليمن والحجاز .ويرى علماء النسب والمختصون فى تصنيفاتهم حول طبقات الانساب بانه يرجع الى ستة طبقات , وهي على النحو التالي :-

الطبقة الأولى: الشعب: وهو النسب الأبعد الذي تنتسب إليه القبائل، مثل عدنان وسمي شعبا لأن القبائل تتشعب منه، ويجمع على شعوب.
2- الطبقة الثانية: القبيلة، وهي أحد فروع الشعب، مثل ربيعة، مضر.
3- الطبقة الثالثة: العمارة، وهي أحد فروع القبيلة، مثل قريش، وكنانة.
4-الطبقة الرابعة: البطن، وهو الفرع من العمارة مثل: بني عبد مناف، وبني مخزوم.
5-الطبقة الخامسة: الفخذ، وهو أحد فروع البطن، مثل: بني هاشم وبني أمية.
6-الطبقة السادسة: الفصيلة، وهي ما انقسم فيه انساب الفخذ، كبني العباس وبني أبي طالب.
فهي إذن من الأعلى إلى الأدنى، أم من الأكبر إلى الأصغر:
الشعب، فالقبيلة، فالعمارة، فالبطن، فالفخذ، والفصيلة. ومنهم من جعلها عشر طبقات.
الجذم، فالجماهير، فالشعوب فالقبائل فالعمائر فالبطون فالأفخاذ فالعشائر فالفصائل فالرهط.


من هذا المنطلق فاننى اتجهت لكي اعرف حقيقة (عائلة الطحاينه ) او ( عشيرة الطحاينه ) او ( فخذ الطحاينه ) او( حموله ) او ( تجمع) او ايا يكن من وصف لهذه العائله , كوني احد ابنائها .

اصل الطحاينه :-

انقسم اصل ( الطحاينه ) الى عدة انساب , ولم يحدد اغلب الباحثين حقيقة نسبهم وقد وقع اختلاف واسع فيما بينهم سواء عبر النقل او الوثائق التى وردت فى بعض الكتب , وانما اتجه جميع الباحثين فى اتفاقهم على ان ( الطحاينه ) هي من الافرع العربيه القحه , والتى سميت ب( العرب العاربه ) والاصيله .
اقسم هنا ما جاء حول نسب الطحاينه , على عدة اقول , هي على النحو التالي : -

القول الاول :يعود نسب ( الطحاينه) الى ( حمولة الجرادات ) وهى احدى العائلات العربيه , التى تنتسب الى ( عشيرة المشاعله) وهي ترجع الى بطن من بطون ( جهينه ) , وبطن ( جهينه ) يرجع اصله الى صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ( بشير بن عقربة ابواليمان الجهني ) وهو نزل فلسطين وسكن بها , وتوفى بمنطقة ( كورة) عام 85هجريه , وقد عرف ان ( عشيرة المشاعله ) قد عاشت فى عدة مناطق من فلسطين , وتحديدا فى (قرية سعير – من اعمال الخليل) وانتشرت ايضا فى (قرية جولس – بالقرب من مجدل عسقلان) وكذلك فى ( دير الغصون – نواحي طولكرم ) , وكان الاغلب منهم قد نزلوا فى ( قرية السيلة الحارثيه – من اعمال جنين ) , ونزح كثير من ( حمولة الجرادات ) من ( قرية السيلة الحارثيه ) فنزلوا منها الى كلا من ( قرية فقوعه- جنين) وكذلك ( قرية زبوبه –جنين) , وغادر بعضهم الى (سمخ) و(نابلس) و(بيسان) و(حيفا) , حيث عرف منهم ب ( عائلة الطاهر ) التى تعود ايضا الى ذات نسب ( الطحاينه ) , وان من بطون ( جهينة ) ايضا ( عائلة الضواحك – فى برية الخليل ) . كتاب (القبائل العربية وسلائلها في بلادنا فلسطين ص57)

القول الثاني : يعود نسب( الطحاينة) الى العرب العاربه كما اسلفت , الى ( قبيلة الحارثيه ) , وهى قبيلة عربيه من اعقاب ( فخذ سنبس ) التى يتفرع منها كلا من ( الخزاعله ) و( الرميح) و( معين ) , وان اشهر رجال ( قبيلة الحارثيه) هو (احمد بن طرباي الحارثي ) وكان ( امير اللجون ) بتاريخ (979م-1057م) وقد اشتهر بشجاعته وبسالته وهيبته وكرمه وجوده , وارجع الى (فخذ سنبس ) التى يعود اثرها الى ( قرية الحليقات –غزة ) فان هذا الفخذ يرجع عقبه الى ( طييء), او ( طي ) , التى اشتهرت هذه القبيله وهي ( طي ) باسم ( عرب الشمر ) , ويرجع عقب ( الطائيين - ال الفضل بن ربيعه – وهم من ابلوا بلاء حسنا فى قتال الفرنجه مع المماليك فى فلسطين ) الى ( ال جراح ), و( بنو الجراح ) كانوا قد قاموا باقامة (امارة ) لهم فى ( البلقاء ) وكذلك (الرملة ) فى الاعوام (360هجريه-420هجريه), ويرجع نسب ( ال الجراح) الى ( قوم حاتم الطائي – المشهور بالجاهلية بكرمه ونبل اخلاقه ), ويرجع ( قوم حاتم الطائي ) فى نسبهم الى ( بنو كهلان بن سبأ ) . وهم كما اسلفت من العرب العاربة الاقحاح .

القول الثالث : يعود نسب ( الطحاينه ) الى ( حمولة الجرادات ) كثيرة العدد , وكما سبق ان اشرت , الا ان بعض الباحثين , اكد ان ( الطحاينة ) اصلهم من ( الجرادات ) الى ان ( الجرادات ) يرجعون الى ( قبيلة العمرو ) , وقد ذكر الباحثون ان ( الجرادات هي اكبر عشائر العمرو ) حيث ورد ذلك فى كتاب (( تاريخ جبل نابلس والبلقاء ج1 ص86) , وذكر ايضا الباحثين ان هنالك علاقة وطيدة مابين ( الجرادات ) و( البدارين ) ومن المعلوم ان ( البدارين ) هم فرع اصيل من ( عشائر العمرو) , ويرجع نسب ( عشائر العمرو ) الى ( الحجاز ) , فهم حجازيون , ويرجع تحديدا اصل ( عشائر العمرو ) الى بطن من بطون ( المشاعله ) التى اوردت ذكرها فى القول الاول من نسب الطحاينه , التى ترجع بالنسب الى ( جهينه ) ., واعود الى ( المشاعله ) وشيء من تاريخهم وهو على النحو التالي : (((كان المشاعلة وهم فرع كبير جدا من قبيلة العمرو يقطنون بلاد الكرك وكان زعماؤهم هم القياصيم وواحدهم ابن قيصومة وكان المشاعلة يتألفون من الفروع التالية : 1ــ قبيلة البدارين 2ــ عشائر الجرادات 3ــ عشائر الحناحنة 4ــ قبيلة السواحرة وكان المشاعلة وشيوخهم القياصيم سادة بلاد الكرك وكانوا يسيطرون على أنحاء متسعة من جنوبي الأردن فقد سيطروا على بلاد الشراة والشوبك والكرك والأغوار ومن ديارهم وادي الموجب واستوطنوا اللجون ومنطقة ضبعا ودابوق والجوفة والجويدة وأم العمد وأبو علندا ويقال أن شفا بدران عرف بهذا الاسم نسبة إليهم وقد أمتدوا إلى منطقة حسبان وأغوار الأردن وكان ذلك عندما احتدم النزاع بين قبيلتي العدوان وبلي ( البلاونة ) في منطقة أغوار الأردن ولم يكن للعدوان قدرة على التغلب على البلاونة الذين سيطروا على منطقة الأغوار حتى سويمة بجوار البحر الميت جنوبا فاستعان العدوان بقبيلة البدارين وأرسل شيخهم قصيدة إلى شيخ البدارين الذين وافقوا على نصرة العدوان وطرد البلاونة من المنطقة بشروط منها : 1ــ أن يكون للبدراني صدر الديوان ــ يعني ديوان ابن عدوان ــ 2ــ أن يأخذ البدارين منطقة سيل حسبان 3ــ أن يكون للبدراني أول فنجان عن صب القهوة للضيوف في ديوان ابن عدوان وقد وافق العدوان على ذلك فأعد البدارين قوتهم وقاموا هم وحلفاؤهم العدوان بغزو البلاونة وطردهم من منطقة الأغوار . وقد أشار فردريك ج بيك إشارة عابرة إلى نزاع العدوان والبلاونة فقال في حديثه عن البلاونة : " بعد مدة تنازعوا والعدوان فهاجروا إلى قريتي المجدل والجزازة بجوار جرش " ( تاريخ شرقي الأردن وقبائلها ص293 ) والحق أن انتصار العدوان تم بالمساعدة الكبيرة التي قدمها البدارين ولما انتصر البدارين أخذتهم نشوة الانتصار فاستبدوا بالمنطقة فتضايق العدوان منهم إلا أنه لم تكن لديهم القدرة على محاربتهم وطردهم من المنطقة فلم يكن لهم بد من اللجوء إلى الحيلة وكانت منطقة الأغوار منطقة موبوءة بالملاريا فرأى العدوان أن يغروا البدارين بالإقامة فيها فسار شيخهم إلى البدارين وأخبرهم بأن هناك منطقة غنية جدا بالنبات والأعشاب تصلح لرعي أنعامهم وهي منطقة سويمة فما كان من البدارين إلا أن سيروا أناسا لاستطلاع المنطقة فلما استطلعوها عادوا ليخبروا قومهم بغنى هذه المنطقة بأشجارها ونباتاتها وعند ذلك ارتحل البدارين واستقروا في منطقة سويمة وكان يقيم في منطقة سويمة ونواحيها قبيلة الوحيدات فتجاورت القبيلتان وبعد زمن وذات يوم ورد عبد من عبيد أمير البدارين على ماء هناك فوجد امرأة وحيدية فطلب منها أن تسقي حصانه فأبت فقام بضربها فما كان من الوحيدات إلا أن قاموا بقتله فلما علم أمير البدارين بمقتل عبده غضب وسير قومه فهاجم الوحيدات وأنتصر عليهم وشتت شملهم وأخرجهم من المنطقة فتفرقوا إلى أنحاء شتى وقد أشار إلى هذه الحرب غير واحد كما يتضح مما يلي : 1ــ قال فردريك ج بيك في ذكر عشيرة العفيشات من العجارمة : " العفيشات : يقال أنهم من أقدم سكان البلقاء كانت قبيلتهم نازلة في أراضي ناعور وحدث أن تنازعوا وأمير خربة سويمة الواقعة بجوار البحر الميت وكانت النتيجة أن غلبوا وتشتتوا فخرج منهم ثلاثة أخوة واحد أقام عند الزيادات من عباد ويقال لأعقابه الخراربة لأنه عندما أغار رجال أمير سويمة على أهله التجأ إلى شجرة خروب واختفى بين أغصانها ولما قص قصته على البدو لقبوه بابي خروب وبقي أعقابه يحملون هذا اللقب إلى يومنا هذا . وهرب الثاني إلى الكرك ويقال لأبنائه الآن الصرايرة . أما الثالث فانه بقي في ناعور ولقب بعفاش لكثرة ما نهب من متاع ( عفش ) أخصامه " ( تاريخ شرقي الأردن وقبائلها ص267 ) ونقل الأستاذ سلامة النحاس معلومات إضافية عن فردريك فقد ذكر أن العفيشات هم أربعة أخوة جروا على أنفسهم غضب أمير سويمة بسبب قتلهم أحد عبيد الأمير لضربه امرأة من نسائهم والتي رفضت أن تسقي حصانه فهاجمهم الأمير فقتل أحدهم وفر الثاني فاختبأ في شجرة خروب ثم لجأ إلى الزيادات من عباد وهرب الثالث إلى الكرك وهو جد الصرايرة فيما أسر الرابع ثم أطلق بعد أن جرد من كل أملاكه ومن ذلك اسمه العفيشات ( تاريخ مادبا الحديث ص85 ) . والمحفوظ أن الصرايرة والخراربة والعفيشات فروع من قبيلة الوحيدات ( القول الحسن في تحقيق أنساب بني حسن ص63 و 64 و 65 ، جريدة الرأي عدد 10277 بتاريخ 28 / 10 / 1998م ص10 ) ، جواهر التاريخ ج1 قسم 2 ص324 ) وذكر الأستاذ عليان الخوالدة أن من فروع الوحيدات أيضا العكاليك في بني حسن والروابدة في الصريح 2ــ بين الأستاذ عارف احمد سليمان الرياحنة أن هذه الحرب وقعت مع أمير البدارين وكان يحكم منطقة سويمة ( مقدمة لدراسة تاريخ وادي الأردن والأغوار وقبائلها وعشائرها ص80 و 129 ) . وفي ذكر الأمير ابن قيصومة قال الأستاذ مخائيل خليل جميعان والدكتور أمجد عدنان جميعان : " في منتصف القرن الثالث عشر الميلادي امتدت هجرة قبائل القياصمة وهم فخذ من العمرو إلى تلك الديار وكان أميرها ابن قيصوم قد طلب المرعى من الحدادين الذين لبوا الطلب تجنبا للمواجهة معهم ونشأ بينهما حسن جوار ومعشر " ( مادبا وعشيرة الكرادشة ص74 ) وذكرا أنه في بداية القرن الثامن عشر انقلب الود والصفاء الذي كان سائدا بين القياصمة والحدادين إلى عداء وذلك بسبب إصرار ابن قيصومة على الزواج من ابنة صبرة بن صخر الحدادين وهم نصارى رغم رفض صبرة فما كان من ابن قيصومة إلا أن قام بمهاجمة الحدادين وسلب مواشيهم وتم أسر ابني صبرة وأرسل ابن قيصومة إلى الحدادين ينذرهم بضرورة تلبية طلبه وإلا فانه سيقتل ابني صبرة إلا أن صبرة رفض الموافقة على طلب ابن قيصومة فقام ابن قيصومة بأخذ ولدي صبرة إلى مكان مرتفع يدعى باطن الطويل وأمر بربط ولدي صبرة بصخرة تمت دحرجتها من أعلى ذلك المكان مما أدى إلى مقتلهما وقد عرف موضع مقتلهما بمدحل ولدي الحداد وقد سبى ابن قيصومة ابنة صبرة لتكون عروسا لابنه . أما صبرة وقومه الحدادين فقد ارتحلوا على اثر ذلك إلى فلسطين حيث استوطنوا بلدة حلحول لفترة وجيزة ثم ارتحلوا لفترة أخرى إلى بيت لحم ثم أقطعهم بطريرك القدس خربة رام الله فاستقروا فيها ( مادبا وعشيرة الكرادشة ص74 ) . وقد ذكر الدكتور أحمد عويدي العبادي أن ابن قيصومة كان أحد أمراء العمرو إلى جانب ابن ثبيت وابن ياسر وابن وادي والمسعودي ( العشائر الأردنية ج1 ص568 ) وقال : " ابن قيصومة : وكان يسمى أمير الغورين لأنه كان يملك أغوار المزرعة والصافي وفيفة . تلاشت ذريتهم من بلاد الأردن بما فيها الكرك وذلك لهجرتهم إلى العراق ولم يبق منهم بالأردن إلا شخص بالسلط يدعى رجا العمري وحمولة ابن قيصومة بفلسطين . كان ابن قيصومة جبارين في الحرب ولا يركبون إلا الحصن " ( العشائر الأردنية ج1 ص570 ) قلت : ما قاله الدكتور العبادي غير صحيح ذلك أن للقياصيم بقية عظيمة في بلاد الأردن كما مر بيانه . وقال الدكتور عبد العزيز محمود : " ذكر مودبيل بأن الكرك كانت تقع تحت سيطرة العمرو ،إن الشيخ ذياب بن قيصوم شيخ العمرو قضى على نفوذ عشائر الحمايدة في شمال الكرك في مطلع القرن التاسع عشر " ( قرية محي ص95 ) وقال الأستاذان جورج سابا وروكس العزيزي في حديثهما عن قبيلة العمرو : " سيطر على الكرك الشيخ ذياب بن قيصوم وهو رجل فظ ماكر فجللت المدينة ظلمة في بدء القرن التاسع عشر " ( مادبا وضواحيها ص145).
القول الرابع : يرجع نسب ( الطحاينه ) الى ( عائلة الطحيني ) وهى عائلة تنتمى الى ( قبيلة الدواسر ) وتعيش فى المملكة العربيه السعوديه حاليا , وقد جاء ذلك فى وثيقه وردت فى موقع الدواسر الالكتروني , فى حديثها عن ( عائلة الطحيني ) والتى سمي البعض من هذه العائلة الى اسم ( الطحاينه ) , وتحديدا الى الابن الثالث لهذه العائله وهو ( حمد) .


هذه هي الاقول المنسوبه ( لعائلة الطحاينه ) , وقد وضعت كافة الاشارات التى تدل على نسبها , وانا شخصيا ارجح القول الاول والثالث , من هذه ( العائله ) نظرا لدقة الابحاث التى وردت بخصوصها .


اماكن انتشار ( عشيرة الطحاينه ) :-

تنتشر ( عائلة الطحاينه ) فى اغلب مناطق الجزيرة العربيه , فاغلب تواجدهم الحالي هو فى منطقة ( السيلة الحارثيه ) من اعمال ( جنين ) , وكذلك فى مناطق متعددة من ( الاردن ) فى ( المنصوره ) وكذلك ( بيت راس ) و( سيلة –اربد ) , كما وتنتشر فى ( سهل حوران – من اعمال سوريا ) , وكذلك على ارض الجزيرة العربيه فى السعوديه فى ( وادي الحوارث ) وكذلك فى منطقة ( عنيزه ) , وايضا تنتشر فى اليمن فى منطقة ( السيله ) . وفى عدد من مناطق سلطنة ( عمان ) بمحاذاة ( حضرموت ) .

كنت دوما الحظ اسم ( السيلة ) الذى تكرر فى عدة بلدان , واشعر ان هذا الاسم انطلق من مهد (قرية السيلة الحارثيه ) نظرا لتواجد العدد الاكبر لهذه العائلة بها .

_____________________________________-

عشيرة الجرادات في قلنسوة / طولكرم
نحن آل جراد (بالشدة على الراء) نعود في نسبنا الى الجرادات ولدينا شجرة عائلة تأخذنا الى ياسين وبدر وهندي أبناء جراد والذين انحدر منهم جراد وبدران والشامي جراد والطاهر وبرهم جراد والذين يقطنون اليوم طولكرم ودير الغصون ونابلس وقلنسوة وشفا عمرو ومخيم نورشمس ويتواجد منهم أفراد في الاردن في عمان والزرقاء
أما أبو جراد فهم من عشيرة الحويطات وهم من يطلق عليهم بعشيرة النواجعة وشيخم المرحوم نصر الله ابو جراد الذي كان شيخ عشيرة الحويطات في فلسطين وأنا أعرفه شخصيا وأعرف أبناءه الأفاضل الذين تابعوا دوره في الصلح والقضاء العشائري وتربطنا كعائلة بهم علاقات طيبة وجيرة حسنة وقد سكن بعضهم في أرضنا أو بالقرب منها سواء في منطقة قلنسوة أو في طولكرم ومكانهم الرئيسي حاليا في منطقة ذنابة شرقي طولكرم وعلى الطريق بين عزبتنا - عزبة الجراد وقرية كفا وهي المنطقة المعروفة بمساكن الهزاهزة والحويطي الذين ينتمون اليهم كما وينتمي اليهم أيضا عائلة الجبيهي وهي متواجدة ايضا في ذات الأماكن ويعتقد ان عائلات اخرى تنتمي اليهم سكنت طولكرم قبلهم باكثر من مائتي عام ومنها عائلات سفارين حنون وسمارة وبرهم وكذلك آل شديد في علار
ولعائلة أبو جراد تواجد في منطقة عويجان قرب الزرقاء حيث استقرأحمد ابن الشيخ المرحوم نصر الله أبو جراد والذي تسلم الشيخة من أخيه عثمان الذي كان قد تولاها بعد وفاة الشيخ نصر الله عام 1974
ويتولى الشيخة اليوم في عشيرة أبو جراد الشيخ عبد المالك نصر الله أبو جراد ويتولى الشيخ علي نصر الله أبو جراد رئاسة لجنة الاصلاح في محافظة طولكرم ونظرا لوضعه الصحي أمد الله في عمره يقوم أخوه الشيخ سليمان أبو جراد بمعاونته والقيام بمهامه في معظم الوقت
ونعرف نحن ويعرفون هم أيضا بأن لاصلة نسب بيننا وإن كنا وكانوا حلفاء لبعضنا البعض وتربطنا علاقات وطيدة .
ويوجد ايضا في العراق اليوم من يطلق عليهم آل بو جراد واصلهم من عشائر بني جحيم ومنهم آل بو جياش الين انحدر منهم البو جراد والشنابرة وغيرهم كما يوجد آل جراد في العراق ايضا وهم يعودون في نسبهم الى قبيلة كود ويدعون كود بصبيان او آل الخفاجي نسبة الى فارسهم المشهور عامر الخفاجي وهم منقسمون بين البادية والقرى وهو امر من طبعهم (ومن طبع الجرادات اجمالا ومن طبع العشاير والقبائل المنحدرة من جهينة والتي سكنت البصرة او الكرك او صعيد مصر والسودان وفلسطين وحوران والجولان)
وفي عمان يرجح المشتغلون بالانساب بان آل جرادة يعودون الى جراد بن المنتفق بن عامر بن عقيل بن الأسبق بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة ( بن خصفة ) بن قيس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ومفردهم الجرادي وذات النسب لآل جرادة في عجمان فهم من آل شيبان من قبائل سليمان المتواجد منهم الى الآن قبائل في اليمن والعراق وفي الكويت وان كانوا في الكويت ينسبونهم الى آل ماجد عشيرة عمر بن تميمية
أما أبو جرادة فتتبعي لنسبهم يشير أيضا بأن لاصلة لهم بالجرادات فهم يتفرعون من الحواتمة من أشراف تهامة والحجاز وتعود تسميتهم بابو جرادة لكثرة ابناء جدهم سالم آل ضمين وهم باعتقداي ذات العشيرة الموجودة في الكويت والعراق والحجاز والذين يعودون في نسبهم الى محمد بن أنس الأكبر الحسني القرشي الهاشمي أمير مكة والملقب ب"مؤيد الدين "
الالتباس في النسب بين الجرادات وابو جرادة ربما يعود الى جرادة الذين سكنوا يافا ومنهم من تواجد في صفد ويتواجدون الآن في غزة ويعود الالتباس الى ما ذكره ابن العديم الحلبي كمال الدين ابو القاسم عمر بن هبة الله بن عبد العزيز بن ابي جرادة المعروف بابن العديم العقيلي الحلبي وأصولة عدنانية خالصة كما تشير كتب التاريخ ويعتقد بعض الباحثين في أصول الجرادات بان الموجودين في فلسطين منهم يعودون الى قبيلة ابن العديم التي تعود في أصولها الى البصرة وقدمت اليها من الجزيرة وهم من العدنانيين وهذه رواية يؤكدها أبناء بدران الذين يسكنون دير الغصون حاليا وباعتقادهم ان رواية ابن العديم صحيحة وهي أن جرادة لقب لحصان خفيف لجد الجرادات الذي نزل في البصرة وان الجرادات جاؤوا الى فلسطين مع صلاح الدين الأيوبي واستقروا بداية في العروب ومن ثم رحلوا الى تل الصورتين وبعد ان وقعت الدماء بينهم وبين أهل كفر الديك رحلوا إلى نابلس( ومنهم الآن ينحدر آل العبوة وهواش وغيرهم ) ومنهم من رحل الى دير الغصون ويتفرع منهم اليوم بدران والعمر والقب وتسمى حارتهم بالصورة او السورة ومن فروع الجرادات هذه اليوم في السعودية عشيرة العمور وهي من قبائل قضاعة العدنانية اليمنية وهو ما يخالف القول بانهم من جهينة القحطانية وانهم يعودون في نسبهم الى عشيرة العمرو المعروفة التي نزلت في ديار الكرك ومنها رحلت بطون الى شمال الاردن وسوريا والى سعير فلسطين وسيلة الحارثية وجولس ويافا ودير الغصون ونابلس وطولكرم وغيرها من المناطق في فلسطين
على كل حال كثير من اسماء العشائر والقبائل تتشابه واحيانا ينسب البعض نفسة الى عشيرة ما من اجل الجاه واحيانا توجد تحالفات بين القبائل وجيرة ودخلاء يحتمون بهذه العشيرة او تلك وبالتالي يأخذون اسمها وهذا امر معروف في تاريخ العشائر والانساب العربية
روايتنا نحن في آل الجراد في طولكرم تقول بأننا من جهينة هاجر أجدادنا الى الاردن وسكنوا الكرك ومن هناك توجهوا الى شمال الاردن ( ساري وبشرى) والى سوريا والى فلسطين في منطقة سيلة الحارثية ومنها انتشروا في البلاد الى سعير من أعمال الخليل وجولس ويافا ومناطق أخرى ونحن ممن حطتنا الرحال في قلنسوة وبسبب ثأر مع آل الجيوسي جلونا عنها وتفرق شملنا في البلاد فمنا من سكن طولكرم وأسسوا لاحقا خربة ( أو عزبة الجراد ) التي تتبع لبلدية طولكرم منذ بداية الستينات وبقي البعض ابناء برهم في قلنسوة وبقي اسمهم برهم لكنهم عادوا لاحقا ليغيروه الى الاسم الاصلي جراد ومنا من رحل الى الشمال وهم ابناء خضر الجراد وسكنوا طيرة حيفا ولقبوا بالشامي لكنهم عادوا الى التسمية الأصلية ومنا من سكن صبارين ولاحقا قرية الشجرة وبلد الشيخ ومنهم من التحق بأهله في طولكرم ومنهم من بقي في أماكن سكناه وقد تفرق شمل الجميع بعد نكبة عام 1948
ويؤكد كبار العائلة الى أنه لوقت قريب كان شيوخ وكبار العائلة يجتمعون من شتى انحاء البلاد ويعرفون بعضهم البعض من نابلس ( الطاهر ) ومن دير الغصون ( بدران والقب ومهنا وأبو زيتون والعمر ) ومن يتبع لهم في ابثان ومنهم آل القطاوي وغيرهم ) ومن سعير ومن شفاعمرو ومن طيرة حيفا والسيلة الحارثية والقرى المجاورة لها ومن وادي الجوز قرب القدس
ونحتفظ نحن في العائلة بالتسلسل الذي يوصلنا الى جراد من ابنه ياسين

من تكرار الحديث لدينا في العائلة عنه ومن ما يذكره كبار العائلة وما اتذكره على لسانهم من انهم من الجرادات ولعل اطلاعي لحتى هذه اللحظة يرجح ان الجرادات يعودون في أصلهم الى المشاعلة من جهينة من الحجاز والذين كان لهم هجرات قديمة اوصلتهم الى معان فالكرك ومن ثم شمال الاردن وسوريا ومنهم من نزل صعيد مصر ومن مشاعلة الاردن من هاجر الى فلسطين واستقر فيها في اكثر من مكان وخاصة سعير من اعمال الخليل ومنهم من استقر في سيلة الحارثية قضاء جنين وفي منطقة يافا وبئر السبع
وحديث الكبار لدينا يذكر ان جدنا جراد الذي حارب محمد على باشا وسمي بالجراد لأنه كان يجرد سلاحه بسرعة من غمده ويقاتل لا يهاب احدا غير رب العالمين ولد له اربعة ابناء وكانوا قد قدموا من جنوب فلسطين واستقروا في منطقة طولكرم وخاصة في السهل الواقع غربي طولكرم والمعروف بخور الجراد ونتيجة قتلهم لأحد أفراد عائلة الجيوسي التي تسكن قلنسوة تم اجلاؤهم عنها فمنهم ياسين وتوجه الى طولكرم وبدر وتوجه الى دير الغصون واثنين آخرين توجها الىشمال فلسطين واستقروا في طيرة حيفا ومنطقة صبارين ومن ثم قرية الشجرة
ومن ياسين بن جراد يتفرع اليوم آل جراد وآل الشامي - جراد الذين هم ابناء خضر الذي سكن طيرة حيفا
ويذكر الكبار وعلى لسانهم ايضا ان صلتهم بابناء عشيرتهم الجرادات بقيت قائمة على الدوام الى عهد قريب فكانوا يجتمعون كعائلة واحدة ويشاركون بعضهم بعضا في الأفراح والأتراح والملمات ويذهبون كجاهة واحدة حين يتعلق الأمر بعطوة أو صلح
وكان يأتيهم أبناء عمومتهم من السلة الحارثية ودير الغصون ( التي تضم بدران والقب وزيتون وغيرهم
وكذلك ابناء العمومة من سعير ووادي الجوز التابع للقدس
وكذلك آل الطاهر في نابلس ومنهم الدكتور احمد الطاهر الطبيب المشهور
واليوم تضم الجرادات في المنطقة كلا من جرد وبدران والقب وابو زيتون والشامي جراد وبرهم - قلنسوة الذين اضطروا لتسمية انفسهم نسبة الى جدهم برهم حتى يبقوا في قلنسوة ومنهم من يحمل اسم جراد حتى بين الأخوة في ذات الاسرة فمنهم برهم ومنهم جراد مثل الشامي الذين لجأوا لطولكرم بعد نكبة عام 1948 ومنهم من استقر في عزبة الجراد ومنهم من سكن مخيم نور شمس
ولدي كبار السن الذين لا زالوا احياء الشي الكثير الذي يمكنهم ان يروونه
وعلى كلحال وانا انقب عن أصول ونسب الجرادات سأوافيكم بكل ما سيتوفر لدي
شاكرا لكم اهتمامك وجهودكم ووفقكم الله لما في خير الامة والشعب والعشرة والقبيلة التي نعتز بالانتماء لها
وعند جهينة القفول البليغ او الفصيح


عشيرة الجرادات بالحارة

تقع الحارة في اقصى الشمال الغربي لمحافظة درعا مجاورة لمحافظة القنيطرة وهي من اجمل القرى في درعا على الاطلاق حيث تمتاز بتلها الكبير المليء بالاشجار وبطقسها الجميل ويعتبر اهلها من اغنى اهالي درعالكثرة نسبة المغتربين من اهلها وخاصة في بريطانيا والدول الاوربية عامة والكثير من الدول الخليجية ومن اشهر عائلاتها وعشائرها واكبرها عشيرة الحوامدة اللذين يفتخرون بنسبهم لأل البيت الكرام وهم يعتبرون فخذ من قبيلة بني حسن المشهورة بشجاعتها وكرمها وغنى اهلها ومن العشائر الاخرى قنبس والكود والجرادات وهم يعتبرون من الاغنياء واصحاب رؤوس الاموال وعشيرالخوالدة والحمدان والفروح والوادي وبقدلية والفروخ ويبلغ عدد سكان الحارة حوالي 25000 نسمة وشكرا للجميع وتفضلو بزيارة القرية والسلام عليكم
شرح حول العائلة : الجرادات هي من أكبر العائلات في مدينة الحارة وهي من أغناهاوهم يسكنون في الحي الجنوبي من الحارة ولهم العديد من شركات السيارات في الصنمين مثل شركة الجرادات والفيحاء والجود وفي درعا والسويداء وفي دبي أيضاً

________________________-


اقسام الجرادات في السيلة وزبوبة واليامون وجنين
________________________________________
اقسام الجرادات في السيلة وزبوبة واليامون وجنين :-

1- دار اولاد صالح :-

- بيت عبدالخالق ( منهم دار واكد , دار محمود العوض , دار الحذري ( اسعد المصطفى ) , صالح عبدالكريم ) وغيرهم

- بيت الطاهر المحمد ( عزات الصادق محمد , الطاهر لمحمد , احمد توفيق سليمان , وغيرهم )

- دار المراعنة ( مرعي ) منهم ( خليل كامل , احمد يوسف , دار محمد الناصر , دار نمر الكايد ) .

- دار النجايبة ( نجيب )

- دار الحاج ابراهيم ( منهم يوسف فياض ) وغيرهم .

- دار محمد العلي ( منهم الحاج سامي وربعه )

- الطاهر ( نابلس ويافا ومصر وبعض مناطق جنين )
- دار ابو زهران ( طاهر علي مصطفى و ربعه )

2- دار بيت هندي :-

- دار اسماعيل العلي ( منهم ابو نامق )

- دار محمد العلي ( توفيق الحسين )

- دار حسين العلي ( مصطفى حسين )


3- دار موسى :-

- السعيد الناجي

- دار ابو طالب ( موجود منهم في الطيبة اربد )

- دار الناقوري

- ذيب البوسف

- ابراهيم محمد العبد


4- المقالدة :- ويقيم بعض منهم بالسيلة والاخر بزبوبة :-

وترجع تسميته الى مقلد نسبة إلى أنه أول من تقلد البندقية على صدره وهو أخر رجل من الجرادات خرج من الكرك وكان في تقسيم الاماره بين فخوذ الجرادات بأن كان السيف للمقالده وفخذ المقالدة هم أول من سكن قرية زبوبا من الجرادات و كان مقلد مجاورا للمجاليه في الكرك وبسبب هجرة الجرادات من الكرك وإستقرارهم في منطقة مرج بن عامرولم يرجعوا لديارهم القديمه في الكرك طلب منه بقية اقربائه في السيلة الحارثية الانضمام اليهم وأن لا يبقى وحيدا في بلاد الكرك في جنوب الاردن وسبب هجرتهم من السيلة للزبوبا ذلك لتملكهم معظم أراضي مرج ابن عامر وكما كان المثل بين فخوذ الجرادات (ألشيخه لبيت صالح والشورى لبيت هندي والسيف للمقالدة).


- دار اسعد الموسى ( في السيلة يوسف التوفيق , محمد التوفيق , العبد الاسعد )

- دار عارف الباير- زبوبة

- فريد الباير-زبوبة

- عبداللة الاسعد –زبوبة

- دار ابو زعرور : نسبة التسمية الى شجرة زعرور ومنهم ( عبدالرحمن واخوانه , الاديب الناجي , طاهر الصالح ) موجودين بزبوبة

- دار الحاج حسن (محمود محمد العلي) ( علي محمد العلي) (أحمد محمد العلي) (كساب عبد القادر العلي ) (كامل عبد القادر العلي ) (نايف العبد القادر العلي)

- صبري اليوسف ( في اربد )

- عبدالحميد نمر


5- البشرة :-

- دار ابو فرجي ( عزات اليوسف . صالح يوسف , ابراهيم اليوسف )

- دار ابو زياد

- دار اسعد العبدالقادر (منهم فوزي الاسعد , محمد الاسعد )

- دار المكحل

- دار عبدالمالك

- دار الحافظ











بسم الله الرحمن الرحيم



نتكلم هنا عن عشيرة الجرايدة في الأردن

عشيرة الجرايدة: عشيرة كبيرة تتبع عشيرة المشاقبة و المشاقبة من عشائر بني حسن الأردنية.


قيل في نسب عائلة الجرايدة حسب الكاتب والمؤلف "عليان الخوالدة" في كتابه " القول الحسن في أنساب بني حسن ص 271" ان( الجرايدة عشيرة كبيرة مستقلة تتبع عشيرة المشاقبة يعودون رجل يدعى ابو جراد وانه جاء من الجزيرة العربية ويروي رواتهم ان ( ابو جراد ) هذا جاء من الجزيرة العربية بلا تعيين وان من عقبه اربعة ابناء ذهب احدهم الى فلسطين الى جنين ( قرية السيلة الحارثية ويدعى ابناءه بالجرادات والثاني ذهب الى بشرى وسال ويدعى اعقابه بالجرادات ام الثالث فذهب الى سوريا ام الرابع فجاء الى بني حسن وهو الجد عبد الحق محمد ) وتوزعت العشيرة بالاردن وفلسطين وسوريا ومصر والعراق والسعودية وغيرها مثل / (عين كارم) ومصر(كفر الجرايدة ومنشية الجرايدة وغيرها) والخليل وقلنسوة وطولكرم وشمال فلسطين وجرش واربد والكرك المنطقة التي خرجوا منها جمعيا وغزة. ويقول علي نصوح الطاهر الجرادات انهم يعودون الى رجل ابن جراد من العمرو . وهذا يوكد قرابة الجرادات مع الجرايدة علما ان لقب الجرادات في السيلة الحارثية هو الجرايدة

في الأردن يسكن أبناء العشيرة مناطق:

1. أم النعام(الغربية): وهي منطقة تقع غرب محافظة المفرق بمتوسط 10 كيلو متر وتتبع حاليا على لواء قصبة المفرق حتى كتابة هذا البحث 2008 .

2. هويشان: منطقة جبلية تقع غرب مدينة المفرق وتقرب من محافظة جرش.

3. مدينة المفرق: ويتواجدون خاصة في حيّ الفدين والأحياء الأخرى.

تتكون عشيرة الجرايدة في المفرق من اربعة عائلات هي:


1. الهويّن: فخذ من الجرايدة تسكن أم النعام وحيّ الفدين في المفرق بشكل عام.(ملاحظة: أم النعام...هناك الغربية والشرقية) ومنهم ( الشيخ المرحوم سعود البخيت ) .


2. الطاسات: فخذ من الجرايدة تسكن أم النعام الغربية ومدينة المفرق وهويشان.


3. الخرمان: فخذ من الجرايدة تسكن أم النعام الغربية وحيّ الفدين ومدينة المفرق (الخرمان فرع من النوافلة من عشيرة الجرايدة ) ومنهم ( ابو عبداللة الجرايده و رشيد الجرايدة ).


4. النوافلة: فخذ من الجرايدة يسكنون أم النعام ومنطقة هويشان ومدينة المفرق ومنهم ( نايف الجرايدة ).

ومن اولاد العمومة
1- الجرادات في فلسطين ( جنين وغزة والخليل وطولكرم وشمال فلسطين )
2- الجرادات ( سال وبشرى وهام وسوم الشناق وغيرها من مناطق اربد )
3- الجرادات ( الكرك في دمنة والمغير وبعض مناطق الكرك )
4- الجرادين ( الطفيلة )
5- البصابصة ( جدهم وجد جرادات الكتة واحد حسن العلي عقب رشيد وعثمان وصالح )
6- جراد ( قلنسوة وهم من الجرادات وعزبة الجراد )
7- الجرادات ( عائلة النقلة في جولس ودير البلح و ابوجرادة في جولس وغزة وجراد في الفالوجة وعيال احمد في بربرة )
8- الجرادات ( في سينا وبئر السبع ومناطق سوريا ومصر )
9- الجرادات ( في العراق والسعودية وغيرها من الدول العربية )

10- ابو جراد ( غزة ) وابو جرادة
• تميّز ابناء الجرايدة في جميع المجالات وابدعوا في شتى الأمور المختلفة.

• بالنسبة للتسمية في الأحوال المدنية هناك عدة تسميات: أبو جراد،المشاقبة، الجرايدة...


1- كتاب عليان الخوالده ص271 ( القول الحسن لانساب بني حسن)
2- كتاب القبائل العربية – علي نصوح الطاهر
3- من منتديات اخرى
4- منتدى السيلة الحارثية )
المشاعلة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-08-2010, 07:43 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة قحطان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
هادي القحطاني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مختصر أصول العشائر العراقية مجاهد الخفاجى مجلس قبائل العراق العام 71 05-05-2018 12:32 PM
بني خالد في العراق عبدالكريم بن منصور مجلس قبيلة بني خالد 6 25-05-2017 07:17 AM
من عشائر محافظة البصرة مجاهد الخفاجى مجلس قبائل العراق العام 17 16-03-2017 04:36 PM
العشائر الاوسية ... نسب قد يهمك !!! ضرغام العرب مجلس قبائل العراق العام 26 02-10-2016 04:03 PM
القبائل والعشائر التابعه الى الاوس والخزرج ضرغام العرب مجلس قبيلة الانصار 21 08-11-2015 09:09 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 06:07 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه