سؤال عن ذرية ابوبكر الصديق بتونس - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
صراحه هذه للعبر
بقلم : سليم أبوربابه
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: خريطة توضح اماكن وحدود قبائل عمان والامارت (آخر رد :احمد بن سالم)       :: خريطة قبائل الجزيرة العربية من الرحالة الانجليزي (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: خريطة الجزيرة العربية عهد النبي محمد (آخر رد :نهد بن زيد)       :: صراحه هذه للعبر (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: الاسكافي...طالب العلم (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: مناظرة: هل اللغة العربية هي لغة ادم ؟؟ (آخر رد :النوميدي)       :: لماذا الطعن فى القراّن الكريم .. هل كان نبى الاسلام ضالا كما يدعى النصارى اعداد د/فتحى زغروت (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: بناء العلاقة مع الابناء (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: فتن الشبهات قد تدخل في قلب المسلم فما تخرج حتى يلقى الله وهي أشد من فتن السهوات (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: شجرة خثعم (آخر رد :جرررم)      



مجلس ال الصديق في بلاد المغرب العربي ليبيا و تونس و الجزائر و المغرب و موريتانيا و السنغال


إضافة رد
قديم 16-11-2012, 06:11 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
كاتب في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Sudan

افتراضي سؤال عن ذرية ابوبكر الصديق بتونس

سؤال عن ذرية ابوبكر الصديق بتونس

ارجوا من لديه معلومة ان يضعها عن ذرية وشخصية سيدي محرز بتونس
ينتمي هذا الشخص الى البوبكرية في شمال افريقيا والذي كان قدومه الى شمال افريقيا مع سيدي معمر ابوعاليا جد الولي الصالح سيدي الشيخ عبدالقادر بن محمد البكري الصديقي دفين ولاية الابيض سيدي الشيخ بالجمهورية الجزائرية

توقيع : علي الشايقي
سبحان الله و الحمد لله و لا اله الا الله و الله اكبر و لا حول و لا قوة الا بالله
علي الشايقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-11-2012, 07:09 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حازم زكي يوسف البكري مشاهدة المشاركة
سلطان المدينة رمز التسامح

سيدي محرز بن خلف


سيدي محرز من الأسماء الجارية على ألسنة التونسيات والتونسيين، إنهم يلقبونه بسلطان المدينة، مدينة تونس التي يحتل سيدي محرز قلبها هناك في باب سويقة ذلك الحي العريق المليء بالذكريات. والذي شهدت ساحته عديد الأحداث، ويسكن سيدي محرز قلوب التونسيين ليس فقط المسلمين منهم بل وكذلك غير المسلمين، بالخصوص اليهود التونسيين الذين وجدوا من سيدي محرز في حياته العطف والعناية والرعاية فهو من تدخل لفائدة الجالية اليهودية كي لا يبقى مقر سكناها خارج أسوار مدينة تونس التي كانت تغلق أبوابها عند كل مساء. ليخرج منها اليهود إلى حيث ألزموا بالسكن هناك في الملاسين. وأثمرت شفاعة سيدي محرز في الجالية اليهودية بأن تسكن داخل المدينة هناك بجواره بباب سويقة في الحارة، التي ظلت تحمل هذا الاسم إلى ان غادرها أصحابه إلى الخارج: فرنسا... وكان سيدي محرز الملاذ والملجأ الذي به احتمى اليهود فرارا بأنفسهم من ملاحقة من ناصبوهم العداء، ولاحقوهم حيثما كانوا في أوروبا وحتى هنا في تونس وهم بلا شك ليسوا من العرب والمسلمين هؤلاء الذين كانوا دائما مثالا للتسامح منذ عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم. هناك في المدينة عندما أعطاهم عهدا وميثاقا تضمنه دستور المدينة والذي لا يوال إلى اليوم حجة ناطقة على سماحة المسلمين وإنسانيتهم. وامتد هذا التسامح عبر الزمان والمكان هناك في الأندلس حيث عاش اليهود أزهى حقبات تاريخهم، فكانوا جنبا إلى جنب مع المسلمين يعيشون في أمن ووئام وسلام ويساهمون كل بقسطه في رقي وتقدم الحضارة الإنسانية التي هي جهد مشترك بين كل بني الإنسان بمختلف أعراقهم وأجناسهم وألوانهم وعقائدهم، وعندما تسلط على المسلمين ما تسلط من ظلم واضطهاد وتشريد مارسته محاكم التفتيش بمباركة من الكنيسة ورجالها، نال اليهود قسطهم من هذا التشريد والتنكيل وكانت الوجهة ديار العرب والمسلمين هنا في شمال إفريقيا (تونس والجزائر والمغرب)، حيث وجد اليهود في المدن والقرى حتى تلك التي في أقصى الصحراء الأمن وكرم الضيافة والأريحية.. وكبار السن ممن لا يزالون على قيد الحياة من اليهود التونسيين يشهدون بهذه السماحة لأهل تونس، سماحة اقتدى فيها التونسيون بولاة أمورهم واقتدوا فيها بعلمائهم الأعلام وصلحائهم الذين جسموا سماحة الإسلام في أجمل صورها، سماحة نطق بها الكتاب العزيز (لا إكراه في الدين، قد تبين الرشد من الغي) (ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن) (لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم)، سماحة جسمها رسول اله صلى الله عليه وسلم في معاملته الحسنة ودفعه بالتي هي أحسن وعفوه حتى عمن أساء إليه ونال منه. إنه خلق رسول الله العظيم كما تجلى في قيامه إجلالا لجنازة يهودي كانت مارة أمامه قائلا لأصحابه: أليست نفسا؟ سماحة جسمها من بعده أصحابه فهذا عمر بن الخطاب يمر بيهودي وجده يمد يده قال له: ظلمناك أخذنا منك الجزية صغيرا وتركناك كبيرا... ثم أمر له براتب من بيت مال المسلمين إنها سماحة الإسلام التي توارثتها أجيال المسلمين، فكانت معاملتهم مع من هم على غير دينهم معاملة الاحترام والتعاون على كل ما فيه خير للجميع.
إن اليهود التونسيين أولئك الذين كانوا يعيشون على أرض تونس وبين أهلها مكرمين مبجلين عندما تتهيأ لهم فرص زيارة تونس في سياحة أو عمل لا ينسون (الكبار منهم) أن يعرجوا على باب سويقة هناك حيث زاوية سيدي محرز التي فيها ضريحه ولا يستنكف البعض منهم ان يأتي معه بهدية للزاوية تماما مثلما يفعل من يزوره من أهل تونس من المسلمين. ويحفظ القائمون على زاوية سيدي محرز أسماء يهود من النساء والرجال الذين قدموا بين يدي زيارتهم لسلطان المدينة هدية قد تكون شموعا أو زرابي أو ثريات تنويرا وتجميلا لهذا المعلم الديني والروحي الذي تواصل حضوره على مر القرون،سيدي محرز معلم القرآن ومركز العقيدة الإسلامية في العقول والقلوب صاحب رسالة أداها على أتم الوجوه، وأحسنها بإخلاص وتفان فكان لهذه الرسالة النجاح وكان لها الدوام والاستمرار لأنه ليس لهذه الرسالة من غاية أو هدف إلا الحفاظ على عقيدة الأمة ودينها والحفاظ على وحدتها واجتماع كلمتها والحفاظ لها على أمنها وسلامتها واستقرارها والوقوف في وجه كل من يتهدد ما يعتبره سيدي محرز مكسبا واعتبره معه على مر الأجيال وتعاقبها كل التونسيين ميزة وخصوصية، كان تعليم القرآن للصبيان، أجيال الغد ورجال المستقبل هو العاصم لهم من الوقوع فريسة للملل والنحل وقد أضاف سيدي محرز إلى هذه الحصانة بالقرآن الذي هو السراج المنير والصراط المستقيم والعروة الوثقى من حفظه وعمل بهديه القويم نجا وفاز ونال المراد أضاف إلى ذلك تفقيه أولئك الصبيان في دينهم (ومن يرد الله به خيرا يفقهه في الدين) فكان طلبه من فقيه تونسي الملقب بمالك الصغير عبد الله ابن أبي زيد كي يؤلف له رسالة في الفقه تجمع بين يسر العبارة وسهولتها دقة وصحة المعلومة. واستجاب ابن أبي زيد لهذا الطلب الذي ليس له من غاية إلا وجه الله، وكذلكم كانت أحوال علماء الأمة الذين خلد التاريخ ذكرهم لم يكن لهم من دافع في ما ألفوا وعملوا إلا ابتغاء وجه الله ومرضاته، لم يطلبوا بعلمهم جاها ولا مالا ولا سلطانا. فكانت رسالة ابن أبي زيد القيرواني الكتاب الذي لم يستطع أن يؤلف مثله احد من بعده تلقتها الأمة وعلماؤها بالقبول، وانكبوا عليها يعلمونها لناس ويفقهونهم بها، ولا تزال الرسالة إلى يوم الناس محل إعجاب وإشادة واستفادة الجميع منهم ليس فقط في تونس وما حولها من بلاد الشمال الإفريقي وإفريقيا الغربية وما وراء الصحراء، بل هناك بعيدا جدا في أقصى الشرق وهناك اليوم في أوروبا وبريطانيا وأمريكا حيث تعد حولها الأطروحات والبحوث والدراسات العلمية والجامعية.
وعندما تعرضت تونس البلاد وتونس المدينة إلى هجمة المد الشيعي كان سيدي محرز هو الملاذ، الملاذ الروحي بصلاحه وتقواه والملاذ العلمي والملاذ الاجتماعي باعتبار أن الزاوية كان يأوي إليها الفقير والمحتاج وفاقد السند وعابر السبيل فيجد الجميع العناية والرعاية.
وأمكن لسيدي محرز الذي هو سلطان لا بالمعنى الزمني السياسي لكلمة سلطان، وإنما هو سلطان بالمعنى الروحي والروح عالم رحب فسيح محل المشاعر الفياضة ومصدر العزائم القوية. فالروح من أمر الله وأمر الله عظيم (يسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي) قاد سيدي محرز سلطان المدينة حملة التصدي والصمود للمد الشيعي الذي لم يتخذ سبيل الحجة والإقناع والمجادلة العقلية، فذلك ما لا يستطيع أن يرفضه أحد وإنما استعمل المد الشيعي الهاجم على تونس البلاد، وقد اكتسح اغلب ربوعها وتونس المدينة التي آخر الحصون، استعمل قوة السلاح في استباحة للدماء والأعراض والأموال وتقتيل وترويع وتخريب وتدمير فكان قائد التصدي لهذا المد هو سيدي محرز الذي التف حوله أهل تونس جميعهم، وبكل فئاتهم وكفى الله المؤمنين شر القتال ودحر الله هذه الهجمة وكان سيدي محرز هو البطل الذي صمد واستعان بما له لدى الله من دالة وماله من حسن ظن بربه الذي دعاه فأجابه فكانت بإذن الله تونس ولم يكن باديس قائد الحملة.
ظل سيدي محرز بعد ذلك رمزا لصفاء العقيدة وسلامتها، ورمزا لجمع الكلمة ورمزا للعطف والرحمة والحرب بالضعيف والفقير والمحتاج، وظل سند أهل تونس القرآني متواصلا على أيدي شيوخ بررة إلى عصرنا الحاضر، وليس غريبا ان يكون الشيخ عبد العزيز الباوندي مؤسس الإملاءات القرآنية والشيخ حسن الخياري من واصل طريقته من بعده من أجوار وسكان الأحياء القريبة من سيدي محرز. ولا غرابة أن يكون الشيخان الخطوي دحمان وحسن الورغي شيخا تحفيظ القرآن أمد الله في أنفسهما أيضا من أجوار سيدي محرز فحدهما إمام-سبحان الله والآخر إمام بجامع البرج القريبين من سيدي محرز وجهودهما المباركة في تحفيظ القرآن تذكر فتشكر.
توقيع : د حازم زكي البكري
نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-11-2012, 07:10 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

للمزيد

/t16084.html
توقيع : د حازم زكي البكري
نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-11-2012, 07:54 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو موقوف
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
احمد عبدالنبي فرغل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مختصر أصول العشائر العراقية مجاهد الخفاجى مجلس قبائل العراق العام 73 19-05-2019 01:22 PM
ذرية الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه على نجيب مجلس قبائل مصر العام 9 14-05-2019 02:16 AM
مسند أبي بكر الصديق رضي الله عنه د حازم زكي البكري مجالس علوم الحديث 4 28-05-2018 03:24 PM
فهرس كتاب (السلالة البكرية الصديقية) والمقدمة د حازم زكي البكري مجلس القبائل البكرية و التيمية العام 44 19-01-2018 10:29 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 05:01 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه