عدن و حضرموت اليمن - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
أحكام زكاة الفطر ,,,
بقلم : حسن جبريل العباسي
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: الجعافرة الهلاليون بصعيد مصر (آخر رد :متابع بصمت)       :: السادة الاشراف الحسنيين الرسيين ال السواري في اليمن (آخر رد :ابو تراب الحسني السواري)       :: الاشراف آل السواري في اليمن (آخر رد :ابو تراب الحسني السواري)       :: طلعت نتيجتي على التحور ZS5227 هل من تفسير ؟ (آخر رد :ام عبدالله)       :: عائلة الكيلاني (آخر رد :صاحب زمانه)       :: تخالط أنساب آل جعفر وآل الصديق في العالم العربي (آخر رد :ناصر بكر)       :: لن تعرف قيمة ولدك الصالح إلا إذا (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: عشيرة الفضلي - فضول غريسا (آخر رد :فضول غريسا)       :: محمد المهدي إبن الحسن العسكري (آخر رد :ناصر بكر)       :: اسأل عن نسب أل إبو زيد بأرض اليمن (آخر رد :محمد النماري الهلالي)      




إضافة رد
قديم 17-12-2012, 11:52 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي عدن و حضرموت اليمن

بسم الله الرحمن الرحيم

عدن و حضرموت -من بلاد اليمن


- كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعْرِضُ يَوْمًا خَيْلا ، وَعِنْدَهُ عُيَيْنَةُ بْنُ حِصْنِ بْنِ بَدْرٍ الْفَزَارِيُّ ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَنَا أَفْرَسُ بِالْخَيْلِ مِنْكَ " ، قَالَ عُيَيْنَةُ : وَأَنَا أَفْرَسُ بِالرِّجَالِ مِنْكَ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " وَكَيْفَ ؟ " ، فَقَالَ : خِيرَةُ الرِّجَالِ رِجَالٌ يَحْمِلُونَ سُيُوفَهُمْ عَلَى عَوَاتِقِهِمْ ، جَاعِلِينَ رِمَاحِهِمْ عَلَى مَنَاسِجَ خُيُولِهِمْ ، لا يَلْبَسُونَ الْحَبْرَ ، مِنْ أَهْلِ نَجْدٍ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " كَذَبْتَ ، خَيْرُ الرِّجَالِ رِجَالُ أَهْلِ الْيَمَنِ ، الْإِيمَانُ يَمَانٌ ، إِلَى لَخْمٍ ، وَجُذَامٍ ، وَعَامِلَةٍ ، وَمَأْكُولِ حِمْيَرَ خَيْرٌ مِنْ آكِلِهَا وَحَضْرَمَوْتُ خَيْرٌ مِنْ بَنِي الْحَارِثِ ، وَقَبِيلَةٌ خَيْرٌ مِنْ قَبِيلَةٍ ، وَقَبِيلَةٌ شَرٌّ مِنْ قَبِيلَةٍ ، وَاللَّهِ مَا أُبَالِي أَنْ يَهْلِكَ الْحَارِثَانِ كِلاهُمَا ، لَعَنَ اللَّهُ الْمُلُوكَ الأَرْبَعَةَ : جَمْدًا وَمِخُوسًا ، وَمِشْرَحًا ، وَأَبْضَعَةَ ، وَأُخْتِهُمُ الْعَمَرَّدَةَ ، ثُمَّ أَمَرَنِي رَبِّي أَنْ أَلْعَنَ قُرَيْشًا مَرَّتَيْنِ فَلَعَنْتُهُمْ ، ثُمَّ أَمَرَنِي أَنْ أُصَلِّيَ عَلَيْهِمْ مَرَّتَيْنِ فَصَلَّيْتُ عَلَيْهِمْ ، ثُمَّ لَعَنَ تَمِيمَ بْنَ مُرٍّ خَمْسًا ، وَبَكْرَ بْنَ وَائِلٍ سَبْعًا ، وَلَعَنَ قَبِيلَتَيْنِ مِنْ بَنِي تَمِيمٍ : مَقَاعِسَ ، وَمُلادِسَ ، وَقَالَ : عُصَيَّةُ عَصَتِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ، ثُمَّ قَالَ : لَأَسْلَمُ وَغِفَارٌ وَمُزَيْنَةُ وَأَخْلاطُهُمْ مِنْ جُهَيْنَةَ خَيْرٌ مِنْ بَنِي أَسَدٍ وَتَمِيمٍ وَغَطْفَانَ ، وَهَوَازِنَ عِنْدَ اللَّهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، ثُمَّ قَالَ : شَرُّ قَبِيلَةٍ فِي الْعَرَبِ نَجْرَانُ ، وَبَنُو تَغْلِبَ وَأَكْثَرُ الْقَبَائِلِ فِي الْجَنَّةِ مَذْحِجُ " .
المرجع : السلسلة الصحيحة للشيخ الالباني6
رقم الحديث : 2606

الصفحة 207



- قال الإمام أحمد رحمه الله: حدثنا أبو عبد الرحمن حدثنا ابن لهيعة عن عبد الله بن هبيرة عن عبد الرحمن بن وعلة قال: سمعت ابن عباس يقول: إن رجلاً سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن سبأ: ما هو أرجل أم امرأة أم أرض ؟ قال صلى الله عليه وسلم: «بل هو رجل ولد له عشرة, فسكن اليمن منهم ستة, والشام منهم أربعة, فأما اليمانيون, فمذحج وكندة والأزد والأشعريون وأنمار وحمير, وأما الشامية: فلخم وجذام وعاملة وغسان» ورواه عبد عن الحسن بن موسى عن ابن لهيعة به. وهذا إسناد حسن


- قال عبد الله بن العباس رضي الله عنهما لبعض اليمن: لكم من السماء نجمها ومن الكعبة ركنها ومن الشرف صميمها، وقال امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه لبعض جلسائه: من اجود العرب? قالوا حاتم طي، قال: فمن فارسها? قالوا عمرو بن معد يكرب، قال: فمن شاعرها? قالوا أمرؤ القيس بن حجر، قال: فأي سيوفها أقطع? قالوا: الصمصامة، قال: كفى بهذا فخراً لليمن.
.......................................


أسماء جزيرة العرب وأقاليمها
  • أسماء جزيرةالعرب:
كثرة الأسماء تدل على شرف المسمى، ولهذه الجزيرة جملة أسماء؛ كلها مضافة إلى (العرب)، لا غير:





- منها اسمان هما: (جزيرة العرب) و (أرض العرب). وقد وردا في السنة واستعمالات الفقهاء.
- ومنها: (بلاد العرب، وديار العرب
- ويقال الآن: الجزيرة العربية، و شبه جزيرة العرب، و شبه الجزيرة العربية

.

وهي تلكم الأرض المباركة، التي اكتسبت شرف الإضافة إلى سكانها، المحفوفة حواشيها بثلاثة أبحر، صيانة لها عن تكاثر الدخلاء عليها؛ كما في حمدلة أعرابي ذكرها الجاحظ في " البيان والتبيُّن ":

" الحمد لله الذي جعل جزيرة العرب في حاشية، وإلا؛ لدهمت هذه العُجمان خضراءَهم ".

والجزيرة: ماجزر عن البحر؛ قال ابن دُريد:

" سُميت جزيرة؛ لانقطاعهاعن معظم الأرض ".



وأصل الجزر: القطع، ومنه سُمي الجزّار جزارًا؛ لقَطْعهأعضاء البهيمة.
  • أقاليمها:
واحدُها: إقليم، وهو: كل ناحية مشتملة على مُدُن وقُرى، وهو أشهر الاصطلاحات، ومنها:الرُّستاق لدى أهل الشام،والمِخلاف لدى أهل اليمن،ومنها: الكُور،وغيرها.




وللعرب في تقسيم جزيرتهم - بحسب صورة الأرض، ومناخها،ونباتها - خمسة أقاليم:


1- إقليم تِهامة: ويقال: الغَوْر، ويقال: غَوْر تِهامة، وهما بمعنى.

2- إقليم الحجاز: ويقال: السَّراة، وقيل: السراةُاسمٌ للجزء الجنوبي من جبال الحجاز.

3- إقليم نجد.

4- إقليم اليمن: وقيل: سُمي يمنًا؛ لأنه عن يمين الكعبة.

5- إقليم العَروض: ويقال: اليمامة.


6- إقليم عُمان: وقيل: داخل في إقليم اليمن.



خصائص جزيرة العرب، بكر أبو زيد،ص: 13-14
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 11:53 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

المسالك والممالك


ابن خُرْدَاذبه
(205 - 280هـ، 820 - 893م). أبوالقاسم عبيدالله بن عبدالله بن خرداذبه. وُلد بخراسان. يصل عدد مؤلفاته إلى عشرة، أشهرها كتاب المسالك والممالك
ألَّفه سنة 232هـ، 846م تقريبًا، ويُعدُّ هذا الكتاب أول كتاب كامل في الجغرافيا الوصفية يصل إلينا من التراث العربي الإسلامي،




الطريق من مكة إلى اليمن


من مكة إلى بئر ابن المرتفع فيه بئر، ثم إلى قرن المنازل قرية عظيمة، ثم إلى ألفتُق قرية كبيرة، ثم إلى صَفْن فيها بئران، ثم إلى تُرَبَة قرية كبيرة، ثم إلى كرّى فيها نخل وعيون، ثم إلى رَنْيَة فيها نخل وعيون، ثم إلى تبالة مدينة كبيرة فيها عيون، ثم إلى بيشة بُعْطان كبيرة فيها ماء ظاهر، قال حميد بن ثور الهلالي:
إذا شئتُ غَنَّتْني بأجزاعِ بـيشة
إلى النخلِ من تَثليثَ أو بيَبَمْبَمَا


ثم إلى جُسَداء فيها بئر ولا أهل فيها، ثم إلى بنات حرب قرية عظيمة فيها عين وبئر، ثم إلى يَبَمْبَم ولا أهل فيها، ثم إلى كُتْنَة قرية عظيمة فيها آبار، ثم إلى الثُجَّة فيها بئر، ثم إلى سروم راح قرية عظيمة فيها عيون وكرّوم وجُرش منها على ثمانية أميال، ثم إلى المَهْجَرة قرية عظيمة فيها عيون، وفيما بين سروم راح والمهجرة طَلْحَة الملك شجرة عظيمة تشبه الغَرَب غير أنها أعظم منه وهي الحد ما بين عمل مكة وعمل اليمن، ثم إلى عَرقة وماؤها قليل ولا أهل فيها، ثم إلى صَعْدَة مدينة عظيمة يدبغ فيها الأدم والنعل، ثم إلى الأعمشية لا أهل فيها وفيها عين صغيرة، ثم إلى خَيْوان وهي قرية عظيمة كثيرة الكرّوم عظيمة العناقيد وفيها بركتان وأهلها العُمَريون، ثم إلى أثافِت مدينة فيها كرّوم وزروع وعيون، ثم إلى صنعاء مدينة اليمن، قال الراجز:
لا بد من صنعا وإن طل السفر
وإن تحنّى كل عودِوانعقـرْ


وقال أبو نواس:
ونحنُ أربابُ ناعِـطٍ ولـنـا
صنعاء والمِسكُ في محاربها


ويشتق صنعاء واديها السِّرار يجري إذا جاء المطر في شهور الصيف ويصب في سيوان فيكون كأنها بحيرة، قال الشاعر:
وَيْلي على ساكنِ شطِّ السِّرارِ
يسكنه ريمٌ شديدُالـنِّـفـارْ



مخاليف اليمن


مخلاف صنعاء والخشب ورُحابة ومَرْمَل ومن هذا المخلاف خرجت النار التي أحرقت الجنة التي ذكرّها الله عز وجل في كتابه فأصبحت كالصريم، وبصنعاء كان غُمدان مسكن سيف بن ذي يزن الحميري وفيه يقول أمية بن أبي الصلت الثقفي:
اشرب هنيئاً عليكَ التاجُ مُرتَفِـقـاً
في رأس غُمدان داراً منكَ مِحلالا


ومخلاف صعدة، فمن صنعاء إلى خيوان أربعة وعشرون فرسخاً، ومن خيوان إلى صعدة ستة عشر فرسخاً، ومن صعدة إلى المهجرة وهي تحت عقبة المنضج عند طلحة الملك التي هي أول عمل اليمن عشرون فرسخاً، فبين المهجرة وصنعاء ستون فرسخاً.
ومخلاف البَوْن وفيه رَيدة وبها البئر المعطلة والقصر المشيد التي ذكرّ الله تبارك وتعالى، ومخلاف خيوان، ومخلاف نجدي خَولان ذي سُحَيم وغوريها وفيها رِيام النار التي كان يعبدها أهل اليمن، وعلى اليمين من صنعاء مخلاف شاكرّ ووادعة ويام وأرحب ومخلاف الحِردة وهَمْدان ومخلاف جوف همدان ومخلاف جوف مراد ومخلاف شَنوءة وصُدى وجعفى ومخلاف الجَسْرة ومخلاف المشرق وبوشان وغُدَر وفيه ناعط ومخلاف أعلا وأنعُم والمصنعتين وبني غُطَيف وقرية مأرب، قال النابغة الجعدي:
أوْ سبأَ الحاضرين مأربَ إذْ
يبنون من دون سَيله العرما


وبمأرب قصر سليمان والقشيب قصر بلقيس، قال ابن ذي جَدَن:
أقفر من أهله القشيبُ
وبان مِن رابِهِ الحبيبُ


وصِرواح والسُّد وهو العرِم.
ومن صنعاء إلى صُدى وجُعفى وشنوءة اثنان وأربعون فرسخاً.
ومخلاف حضرمَوت وبينها وبين البحر رمال ومن صدى إليها ثلاثون فرسخاً، فمن صنعاء إلى حضرموت اثنان وسبعون فرسخاً.
ومخلاف حَولان رُداع وفيه وادي النمل، ومخلاف أحْوَر، ومخلاف الحقل، وذَمار على ستة عشر فرسخاً من صنعاء، ومخلاف بني عامر، وثات ورداع، ومخلاف دَثينة، ومخلاف السرو وبحذاته مرسى الخير، ومخلاف عَنْس، ومخلاف رُعَين، ونَسَفان وكَحلان وفيه بحيرة يبنون، قال امرؤ القيس بن حُجْر:
ودار بني سُواسة في رُعَيْنٍ
تجُنُّ على جوانبهِالرجالُ


ومخلاف ضنْكان وذُبحان، ومخلاف نافع ومصحى، ومخلاف حُجْر وبدر وأخَلَّة والصُهَيب ومخلاف لَحْج، ومخلاف أبْيَن وفيه عدن، ومخلاف بعدان ورَيمان ومخلاف الثُجّة والمزرع ومخلاف ذي مكارب والأملوك.
ومن صنعاء إلى ذمار ستة عشر فرسخاً، ومن ذمار إلى نسفان وكحلان ثمانية فراسخ، ومن نسفان إلى حجر وبدر عشرون فرسخاً، ومن حجر وبدر إلى قرية عدن وهي مخلاف أبين أربعة وعشرون فرسخاً، فمن صنعاء إلى عدن ثمانية وستون فرسخاً.
ومخلاف السُّلَف والأدَم، ومخلاف نجلان ونَهْب ومخلاف الجَنَد ومخلاف السكاسك وهو آخر اليمن.
فمن صنعاء إلى ذمار كما قلنا ستة عشر فرسخاً، ومن ذمار إلى علْو يَحْصِب ثمانية فراسخ، ويحصب مدينة ظَفار وقصرها رَيْدان، قال امرؤ القيس:
تمكّنَ قائماً وبنى طِمِـرّاً
على رَيْدانَ أعْيَطَ لا يُنالُ


وبظفار كانت تنزل ملوك اليمن، ومن علو يحصب إلى السَّحول ثمانية فراسخ، ومن السحول إلى الثُجَّة ثمانية فراسخ، ومن الثجة إلى الجَنَد ثمانية فراسخ، فمن صنعاء إلى الجند ثمانية وأربعون فرسخاً.
وذات الشمال راجعاً إلى صنعاء مخلاف ذي شَعبَين، ومخلاف الزيادي، ومخلاف المعافر، ومخلاف بني مجيد وفيه البقراني الجيّد، ومخلاف الرَّكْب، ومخلاف صلب ونفد والإيغار، ومخلاف المناخيّين وفيه المُذَيْخِرة قلعة حصينة يسكنها آل ذي مَناخ وفيها منزل ابن أبي جعفر المناخي من حمير، ومخلاف حَمُل ودَمْث وشَرْعَب ومخلاف عُنّة وعناية ورجيع، ومخلاف السحول وبني صعب، ومخلاف وُحاظة، ومخلاف سِفْل يَحصِب، ومخلاف علْو يحصب، ومخلاف القُفاعة والوزيرة، والحُجْر، ومخلاف زَبيد وبإزائه ساحل غَلافقة وساحل المندَب، ومخلاف رِمَع، ومخلاف مُقْرى، ومخلاف ألهان، ومخلاف جُبلان وفيه الجُبْلاني من آل ذي شرح وجُبلان شقّان شقُّ الطاعة وشق المعصية، ومخلاف ذي جُرّة، ومخلاف الحقلَيْن، ومخلاف العُرْف والأخْروت.
فمن صنعاء إلى العرف ثمانية فراسخ، ومن العرف إلى ألهان عشرة فراسخ، ومن ألهان إلى جبلان أربعة عشر فرسخاً، فمن صنعاء إلى جبلان اثنان وثلاثون فرسخاً، ومن جبلان إلى زبيد ورمع اثنا عشر فرسخاً.
ومخلاف خولان في ظهر صنعاء، ومخلاف جدد، وحَوْشَب، ومخلاف عَكّ بحذائه مرسى دهلك، ومخلاف مِهْساع، ومخلاف حَرّاز وهَوْرَن، ومخلاف الأخروج ومَجْنَح، ومخلاف حَضور، ومخلاف مأذِن وحُملان وفيه مدينة ضَهْر، ومخلاف شاكرّ وشِبام، وبيت أقيان والمصانع يسكنها آل ذي حَوال وهم ولد ذي مَقار ومنهم يعفُر بن عبد الرحمن بن كرّيْب الحَواليّ، قال امرؤ القيس:
والحق بيتَ أقيانٍ وحُجْرٍ
ولم ينفعهمُ عددٌ ومـالُ


وقال أيضاً:
أزال من المصانع ذا أراس


وقد ملَكَ السهولة والجبالا


ومخلاف واضِع والمَعْلَل وهو بين صنعاء وشِبام، ومن صنعاء إلى شبام ثمانية فراسخ، قال الشاعر:
مازال ذا الزمنُ الخبيثُ يديرني


حتى بنى لي خيمةبـشِـبـامِ


ومخلاف الصغر ومخلاف خُناش وملْحان، ومخلاف حَكَم وجازان ومرسى الشَّرْجَة، ومخلاف حَجور والمغرِب، ومخلاف قُدَم وهو يحاذي قرية مهجرة، ومخلاف حَيّة والكوذن، ومخلاف مسح ومخلاف كنْدَة والسَّكون ومخلاف الصَّدِف.


السكك


بين غَمْرة وصنعاء تسع وأربعون سكة، ومن صنعاء إلى ذمار أربع سكك، وبين ذمار وعدن سبع سكك، وبين ذمار والجَنَد أربع سكك، وبين صنعاء ومأرب سبع سكك، وبين مأرب وعَنْدَل وهي حضرمَوْت على الإبل تسع سكك.
وُوجد في ديوان الخراج رفع لبعض عمال اليمن لجبايتها ستمائة ألف دينار وهذا أكثر ما ارتفع منها في هذه الدولة، وكانت أعمال اليمن في الإسلام مقسومة على ثلاثة ولاة، فوالٍ على الجَنَد ومخاليفها وهي أعظمها، ووالٍ على صنعاء ومخاليفها وهي أوسطها، ووالٍ على حضرمَوْت ومخاليفها وهي أدناها.


البنيان باليمن


وقال أهل اليمن: بنت الشياطين لذي بَتَع ملك هَمْدان حين زوّجه سليمان عليه السلام بِلقيس قصوراً وكتبت في حجر: نحن بنينا بينين وبنينا سَلْحين وصِرواح ومرواح وبينون برحاضة أيدين وهِنْدة وهُنَيْدة وفَلثوم بَريْدة وسبعة أمجلة بقاعة، قال ابن ذي جَدَن:
أبَعْدَ بَيْنونَ لا عينٌ ولا أثـرٌ
وبعدَ سَلحينَ يبني الناس أبياتا


وقرئ بناعِط على قصر مكتوب: بني هذا القصر سنة كانت مسيرتنا من مصر، قال وهب بن منبّه: فإذاً ذلك منذ أكثر من ألف وستمائة سنة.
ووُجد في حصن لشَمِر يُرْعِش بن ناشر أنعُم كتاب بالحميرية: هذا ما بناه شمر يرعش بعون سيده الشمس، ووُجد على باب مدينة ظفار مكتوب: لمن مُلك ظفار، لحِمْيَرَ الأخيار، لمن ملك ظفار، لحبشة الأشرار، لمن ملك ظفار، لفارس الأحرار، لمن ملك ظفار، لقريش التجار، لمن ملك ظفار، لحمير يُحار، أي يرجع إلى حمير، وكانت الحبشة قد غلبت على اليمن فملكها منهم أربعة ملوك اثنتين وسبعين سنة.
.....................................
أكناف الجنوب من العراق نجد والحجاز ومكة والمدينة وأعمال اليمن ثم في الإنحراف نحو المشرق أعمال عمان واليمامة والبحرين فأما نجد فأوله حد العراق من جهة الجنوب وهو على ما ذكرّنا أنفا العذيب مادّا على الاستقامة إلى الغور وفي الغرب أول حد ود السماوة وهي أشرق من اليمامة وأكثر أعمال نجد لا عمارة فيه إلا اليسير وبنجد جبلا طيء المعروفان ومياههما ثم يليه الغور وهو من حد نجد إلى آخر حدود تهامة ولها أعمال تنسب إلى المخاليف والأعراض منها لينة والعمق ونجران وقرن المنازل وعكاظ والطائف وبيشة وجرش وتبالة وكتنة والشراة وأعراض المدينة وأعمالها وعماراتها طيبة ويثرب وتيما دومة الجندل وألفرع وذي المروة وادى القرى مدين خيبر فدك قرى عربية ساية رهاط السيالة الرحبة غراب الاكحل وارتفاع جميع ذلك وهو يدعى الحرمين مائة ألف دينار.
ومن ذلك في الجنوب أعمال اليمن ومخاليفه وهو مخلاف صنعاء ومخلاف صعدة مخلاف شاكرّ همدان صدى جعفى عدن مارب حضرموت خولان المهجرة السلف المعافر يحصب زبيد عك مهسارع الأملوك ريمان مخلاف بني عامر جوف مراد جوف همدان الشحر وكان ارتفاع اليمن من العين ستمائة ألف دينار.
والبحرين الرميلة جواثا الخط القطيف السابون سوم المشقر الدارين الغابة وارتفاع اليمامة والبحرين على ما ثبت في عمل كان ابن المدبر نظمه للارتفاع لسنة 237 من العين خمسمائة ألف وعشرة آلاف دينار.
ومقاطعة عمان من العين ثلاثمائة ألف دينار
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 11:54 AM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

كتاب البلدان لأحمد بن أبي يعقوب بن جعفر بن وهببن واضح الكاتب العباسي المعروف باليعقوبي المتوفى سنة 284 هـ



من مكة إلى اليمن

من مكة إلى صنعاء إحدى وعشرون مرحلة: فأولها الملكان، ثم يلملم ومنها يحرم حاج اليمن، ثم الليث، ثم عليب، ثم قربا، ثمقنونا، ثم يبة، ثم المعقر، ثم ضنكان، ثم زنيف، ثم ريم، ثم بيش، ثم العرش من جازان،ثم الشرجة، ثم السلعاء، ثم بلحة، ثم المهجم، ثم العارة، ثم المروة، ثم سودان، ثمصنعاء وهي المدينة العظمى التي ينزلها الولاة وأشراف العرب.
ولليمن أربعة وثمانون مخلافاً وهي شبيه بالكور والمدن وأسماؤها: اليحصبين، ويكلى، وذمار، وطموء، وعيان، وطمام، وهمل، وقدم، وخيوان، وسنحان، وريحان،وجرش، وصعدة، والأخروج، ومجنح، وحراز، وهوزن، وقفاعة، والوزيرة، والحجر، والمغافر،وعنة، والشوافى، وجبلان، ووصاب، والسكون، وشرعب، والجند، ومسور، والثجة، والمزرع،وحيران، ومأرب، وحضور، وعلقان، وريشان، وجيشان، والنهم، وبيش، وضنكان، وقنونا،ويبة، وزنيف، والعرش من جازان، والخصوف، والساعد، وبلجة، وهي مور، والمهجم،والكدراء وهي سهام، والمعقر وهي ذوال، وزبيد، ورمع، والركب، وبني مجيد،ولحج،وأبين،وبين الواديين، وألهمان،وحضرموت،ومقرا، وحيس،وحرض، والحقلين، وعنس، وبني عامر، ومأذن، وحملان، وذي جرة، وخولان، والسرو،والدثينة،وكبيبة، وتبالة.

ولليمن من الجزائر

زيلع وهي حيال المندب، ثم دهلكوهي حيال غلافقة وهي جزيرة النجاشي، ورحسوا وهي حيال الدهلك، وباضع وهي حيال عثروهي ساحل بيش بلاد كنانة.

سواحلها

عدن: وهي ساحل صنعاء، وبها مرفأ مراكب الصين، وسلاهط والمندب، وغلافقة، والحردة، والشرجة وهي شرجةالقريص، وعثر، والحسبة، والسرين، وجدة.


تسمية من يسكن كل بلد من قبائل العرب باليمن

بيش: أهلها الأزد وبها قوم من بني كنانة. والخصوف والساعد: أهلها حا وحكم. والكدراء والمهجم: أهلها عك. والحصيب: أهلها زبيد و الأشعريون. وحيس: وهي مدينة الركب وبني مجيد. وحرض: مدينة المعافر. والجند: مدينة شرعب ومدينة جيشان: لحمير. وتبالة: لخثعم. ونجران: لبني الحارث بن كعب. وصعدة: لخولان. وشرعب وقفاعة والحجر بلاد كندة.
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 11:55 AM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

أحسن التقاسيم في معرفةالأقاليم

أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم هو كتاب جغرافي، ألفه محمد بن أحمد المقدسي المعروف بالمقدسي البشاري336 هـ-380 هـ، يعد الكتاب أحد أشهر الموسوعات الجغرافية التي ظهرت في القرن الرابع الهجري - العاشر الميلادي، وقد أفرد مصنفه أبو عبد الله محمد بن أحمد المقدسي بذكر الأقاليم الإسلامية

قال :
والأقاليم العربية : جزيرة العرب ثم العراق ثم أقور ثم الشام ثم مصر ثم المغرب.
وهذه صورة جزيرة العرب.
وقد جعلناه أربع كور جليلة، وأربع نواح نفيسة، والكور أولها الحجاز ثم اليمن ثم عمان ثم هجر. والنواحي: الاحقاف، والاشحار، اليمامة، قرح.


يقول عن اليمن:
وأما اليمن فقسمان ما كان نحو البحر فهو غور وأسمه تهامة قصبته زبيد ومن مدنه: معقر، كدرة، مور، عطنة، الشرجة، دويمة، الحمضة، غلافقة، مخا، كمران، الحردة، اللسعة، شرمة، العشيرة، رنقة، الخصوف، الساعد، المهجم، وغيرهن. ناحية أبين مدنها: عدن لحج. وناحية عثر مدنها: بيش، حلى، السرين، وناحية السروات. وأما ما كان من ناحية الجبال فهو بلاد باردة تسمى نجداً قصبتها صنعاء، ومن مدنها: صعدة، نجران، جرش، العرف، جبلان، الجند، ذمار، نسفان، يحصب، السحول، المذ يخرة، خولان. ناحيتها الاحقاف بها من المدن: حضرموت، حسب. وناحية مهرة مدينتها الشحر، وناحية سبأ.


وقال
واعلم أن اليمن موضع واسع، قد أقمت به حولاً كاملاً، ودخلت هذه البلدان التي وصفت وغاب عني منه الكثير، غير أني أذكر ما سمعت فيه من أهل الخبرة واستوعب مخاليفه وإن لم أطأ الجميع، لأنه بلد يميز بالمخاليف، واذكر وضع جزيرة العرب وتمثيلها بوصف يقف عليه كل أحد إن شاء الله تعالى.



مخاليف اليمن:
مخلاف صنعاء والخشب ورحابة ومرمل مخلاف البون مخلاف خيوان. وعلى يمين صنعاء: مخلاف شاكر ووادعة ويام وأرحب. ومن نحو الطائف مخلاف نجران وتربة والهجيرة وكثبة وجرش والسراة مخلاف بتهامة ضنكان عشم بيشة عك ومخلاف الحردة مخلاف همدان مخلاف جوف همدان مخلاف جوف مراد مخلاف شنوءه وصدى وجعفى مخلاف الجسرة مخلاف المشرق وبوشان وغدر مخلاف أعلا وانعم والمصنعتين وبني غطيف وقرية مأرب ومخلاف حضرموت مخلاف خولان رداع مخلاف أحور مخلاف الحقل وذمار مخلاف ابن عامر وثات ورداع مخلاف دثينة مخلاف السرو مخلاف رعين وكحلان مخلاف ضنكان وذبحان مخلاف نافع ومصحى مخلاف حجر وبدر وأخلة والصهيب مخلاف الثجة والمزرع مخلاف ذي مكارم والأملوك مخلاف السلف والأدم مخلاف نجلان ونهب مخلاف الجند مخلاف السكاسك. ومن نحو المعافر: مخلاف الزيادي نحلاف المعافر مخلاف بني مجيد مخلاف الركب مخلاف سقف مخلاف المذيخرة مخلاف حمل وشرعب مخلاف عنة وعنابة. ومن الوجه الآخر: مخلاف وحاظة مخلاف سفل يحصب مخلاف القفاعة والوزيرة والحجر مخلاف زبيد وبازائه ساحل غلافقة وساحل المندب مخلاف رمع مخلاف مقرى مخلاف ألهان مخلاف جبلان مخلاف ذي جرة مخلاف الميتم مخلاف الم. ومن ناحية ظهر صنعاء: مخلاف خولان لخلاف ميسارع مخلاف حراز وهوزن مخلاف الأخروج مخلاف مجنح مخلاف حضور مخلاف ماجن مخلاف واضع المعلل مخلاف العصبة مخلاف خناص وملحان حكم وجازان ومرسى الشرجة مخلاف حجور مخلاف قدم ويحاذي قرية مهجرة مخلاف حية والكودن مخلاف مسخ مخلاف كندة والسكون مخلاف الصدف.

وقال
وكانت ولاية اليمن في القديم مقسومة على ثلاثة أعمال: والٍ على الجند ومخاليفها وآخر على صنعاء ومخاليفها والثالث على حضرموت ومخاليفها


وقال
وأما طريق اليمن فلا أكاد أضبط مراحلها كغيرها من الكور غير أني أذكر ما عرفت وأجمل ما سمعت فمن صنعاء إلى صداء 42 فرسخاً، ومن صنعاء إلى حضرموت 74 فرسخاً، ومن صنعاء إلى ذمار 16 فرسخاً، ثم إلى نسفان وكحلان مرحلة ثم إلى حجر وبدر25 فرسخاً، ثم إلى عدن 24 فرسخاً، ومن ذمار إلى يحصب مرحلة ثم إلى السحول مرحلة ثم إلى الثجة مثلها ثم إلى الجند مثلها ومن صنعاء إلى الجند 48 فرسخاً، ومن صنعاء إلى العرف مرحلة ثم إلى ألهان 15 فراسخ ثم إلى جبلان 14 ثم إلى زبيد 12، ومن صنعاء إلى شبام مرحلة ومن صنعاء إلى عثر 10 مراحل ومن عدن إلى أبين 3 فراسخ.
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 11:56 AM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

المسالك والممالك

الإصطخري،


أبو القاسم إبراهيم محمد الكرخي هو عالممسلم من رواد علماء البلدان أو الجغرافيين . نشأ في أصطخر ونسب إليها، وألف كتاب صور الأقاليم. وذكر اسمه في (كشف الظنون) بـ أبو زيد محمد بن سهل البلخي.


عاش في النصف الأول من القرن الرابع الهجري (العشر الميلادي). خرج سنة 951 م يطوف البلاد مبتدئا من بلاد العرب إلى الهند ثم إلى سواحل المحيط الأطلسي.


ديار العرب
وديار العرب هي :
1-الحجاز، الذي يشتمل على مكة والمدينة واليمامة ومخالفيها
2- نجد الحجاز، المتصل بأرض البحرين وبادية العراق وبادية الجزيرة وبادية الشام،
3- اليمن المشتملة على تهامة، ونجد اليمن وعمان ومهرة وحضرموت وبلاد صنعاء وعدن وسائر مخاليف اليمن،
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 11:57 AM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

معجم ما استعجم

أبو عبيد البكري
أبو عبيد البكري هو عبد الله بن عبد العزيز بن محمد البكري الأندلسي الأونبي، نسبة إلى بكر بن وائل. (1014م404 هـ–1094م487 هـ) أديب وجغرافيومؤرخ ونباتيّ (عالم نبات). وهو أول الجغرافيين المسلمين في الأندلس. قيل إن ملوك الأندلس كانوا يتهادون كتبه.
يعتبر أبو عبيد البكري، أكبر جغرافي أنجبته الأندلس، فقد ألّف كتابين جليلين في الجغرافية أوّلهما "معجم ما استعجم" الذي يعد أوّل معجم جغرافي عربي وصل إلينا أورد فيه جملة مما ورد في الحديث والأخبار، والتواريخ والأشعار، من المنازل والديار، والقرى والأمصار، والجبال والآثار، والمياه والآبار، والدارات والحرار، منسوبة محدودة، ومبوّبة على حروف المعجم مقيّدة
..............

إبْيَنُ"
بكسر أوله، وإسكان ثانيه، بعده ياء معجمة باثنتين من تحتها مفتوحة ثم نون: اسم رجل كان في الزمن القديم، وهو الذي تنسب إليه عدن إبين من بلاد اليمن. هكذا ذكره سيبويه في الابنية، بكسر الهمزة على وزن إفعل، مع إصبع وإشفى. وقال أبو حاتم: سألت أبا عبيدة كيف تقول إبين أو أبين? فقال إبين وأبين جميعا. قال الهمداني: هو ذو أبين بن ذي يقدم بن الصوار بن عبد الشمس بن وائل بن الغوث، قال الرائش:
وأذكرهبه سيد الاقوام ذا بـين

من القدام وعمرا والفتى التاني


أراد أبين، وحمير ترطح مثل هذه الالف، فتقول في اذهب: ذهب.

إرَمُ ذَاتُ العِماد" بكسر أوله "ويقال إنها دمشق، وإن بها أربع مئة ألف عمود من حجارة، ونزلها جيرون بن سعد بن عاد، فسميت باسمة جيرون. ويقال إن إرم ذات العماد بنيه أبين من اليمن، وبهذا التيه سكن إرم بن سام بن نوح، فسميت به" وهو الذي في التنزيل. وانظره في رسم جيرون، من حرف الجيم.
وإرم أيضا باليمن، بظاهر السحول.




حضرموت":
باليمن معلومة. قال السكري: لغة هذيل حضرموت، بضم الميم، وأنشد لأبي صخر:
حدت مزنة من حضرموت مرية

ضجوج له منها مدر وحالـب


قال أبو الفتح لما رأى من لغته ضم الميم أنه اسم علم، وأن الاسمين قد ركبا معا، تمم الشبه بضم الميم،ليكون على وزن عضر فوطز قال: فإذا اعتقدت هذا ذهبت قي ترك صرفة إلى التعريف وتأنيث البلدة.


والحمراء أيضا:
مدينة بحضرموت من اليمن.


"رِئَام"
بكسر أوله، على وزن فعال: مخلاف من خاليف اليمن، ياتي ذكره في رسم رمع. وقال أبو نصر عن الأصمعي: هي المدنية من مدائن حمير، تحل فيها أود، قال الأفواه الأودي:
غنا بنـو أود الـذي بـلـوائه

منعت رئام وقد غزاها الأجدعُ





زَمْع"
بفتح أوله، وإسكان ثانيه، وبالعين المهملة: من منازل حمير باليمن. وبعضهم يقول زمعة، بالهاء.
وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قسم اليمن على خمسة رجال:
خالد بن سعيد على صنعاء،
والمهاجر بن أبي أمية على كنده،
وزياد بن لبيد على حضرموت،
ومعاذ بن جبل على الجند،
وأبا موسى على زبيد وزمعة وعدن والساحل.



"الشَّحْر"
بكسر أوله وإسكان ثانيه، بعده راء مهملة: ساحل اليمن، وهو ممتد بينها وبين عمان، قال العجاج: رَحَلتُ من أفضَى بلاد الرَّحَّلِ=من قُللِ الشَّجرَِ فجَنْبىْ مضوكِلِ قال الأصمعى: موكل: أظنه حصنا بحضرموت.


"عَذَم"
بفتح أوله وثانيه، بعده ميم: واد بحضر موت من اليمن كانوا يزرعون عليه، فغاض ماؤه قيبل الإسلام، فهو إلى اليوم كذلك.


وصارة:
جبل هناك أيضاً. قال الأصمعي: قوله "نجران الحقول" يقول: إذا بلغت نجران وجرش بلغت الزرع. ونجران وجرش أول حدود اليمن؛ ويدلك أن كشبا جبل اسود قول العجاج.


اليَمَنُ
البلد المعروف الذي كان لسَبَأ،

1- فإنما سمي باليمن لأنه عن يمين الكعبة، كما سمي الشام شاماً لأنه عن شمال الكعبة.

2- وقيل إنما سمي بذلك قبل أن تعرف الكعبة، لأنه عن يمين الشمس, قال يعرب بن قحطانن وذكر تَبَلْبُلَ الألسنة، وتكلم هو بالعربية:
أنا أبن قَحْطَانَ الهُمَامِ الأفْضَلِ

وذو البيانِ واللَّسَان الأسْهـلِ

نَفَرْتُ والأمَّةُ في تَبَـلـبُـلِ

نحو يمين الشمس في تَمَهُّـلِ

وكنت منهم ذا الرَّعيل الأول

3- وقال بعضهم: إنما سمي اليمن يمنا: بتيمن بن قحطان
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 11:58 AM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

نزهة المشتاق في اختراق الآفاق

الإدريسي
أبو عبد الله محمد بن محمد بن عبد الرحمن بن إدريس الشريفي أو الشريف الإدريسي
ولد في مدينة سبتة في المغرب عام 493 هـ (1100 ميلادية) ومات عام 559هـ1166م.
عالم مسلم من أهل البيت. أحد كبار الجغرافيين في التاريخ ومؤسسين علم الجغرافيا، كما أنه كتب في التاريخ والأدب والشعر والنبات ودرس الفلسفة والطب والنجوم في قرطبة.

جزيرة سقطرى
وأما جزيرة سقطرى فهي جزيرة واسعة القطر جليلة القدر بهية الأرض نامية الشجر وأكثر نباتها شجر الصبر ولا صبر يفوق صبرها في الطيب كالذي يتخذ بحضرموت اليمن والشحر وغيرها وهي كما قلناه تتصل من جهة الشمال والغرب ببلاد اليمن بل هي محسوبة منه ومنسوبة إليه ويقابلها من جهة بلاد الزنج مدينة ملند ومنبسة


مربط
ولأهل سرنديب نظر في زراعة النارجيل في تلك الجزائر الصغار التي على طرقها ويقومون بحفظه ويبيحونه للصادر والوارد ابتغاء الأجر وطلب المثوبة وأهل عمان ومربط من بلاد اليمن ربما قصدوا إلى هذه الجزائر التي فيها النارجيل فيقطعون من خشب النارجيل ما أحبوه ويصنعون من ليفه حبالاً يحرزون به ذلك الخشب وينشئون منه مراكب ويصنعون منه صواريها ويفتلون من خوصه حبالاً ثم يوسقون تلك المراكب بخشب النارجيل ويمضون به إلى بلادهم فيبيعونه هناك ويتصرفون به.

عدن
والبابة دابة كبيرة تكون في بحر الهند والصين منها ما يكون طوله نحواً من مائة ذراع في عرض عشرين ذراعاً ينبت على سنام ظهرها حجارة صدفية وربما تعرضت للمراكب فكسرتها وحكى أيضاً الربانيون أنهم يرشقونها بالسهام فتتنحى عن طريقهم وذكروا أيضاً أنهم يتصيدون ما صغر منها فيطبخونها في القدور فيذوب جميع لحمها ويعود شحماً مذاباً وهذا الدهن مشهور ببلاد اليمن في عدن وغيرها من المدن الساحلية
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 11:59 AM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

معجم البلدان
لشهاب الدين أبو عبد الله ياقوت بن عبد الله الحموي (574 - 626هـ)
وهو رحالة جغرافي وأديب وشاعر و خطاط و لغوي ولد في مدينةحماة عام 574هـ / 1178م، و يلقب بالحموي نسبة لمدينته حماة



1. الأحقافُ: جمع حِقف من الرمل والعرب تسمي الرمل المعوج حقافاً وأحقافأ و احقوقَف الهلال والرمل إذا اعوج فهذا هو الظاهر في لغتهم وقد تعسف غيره، والأضاف المذكور في الكتاب العزيز واد يين عُمان وأرض مهرة عن ابن عباس. قال ابن إسحاق: الأحقاف رمل فيما بين عمان إلى حضرموت، وقال قتادة: الأحقاف رمال مشرفة على البحر بالشحر من أرض اليمن

2. إرم: بالكسر ثم الفتح والإرم في أصل اللغة حجارة تُنصب في المفازة عَلَما والجمع آرام وأرُم مثل ضِلع وأضلاع ......... وحكى الزمخشري أن إرم بلد منهالإسكندرية، وروى اَخرون أن إرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد باليمن بين حضرموت وصنعاء



3. الأشفَارُ: بالفاء كأنه جع شُفر وهو الحد. بلد بالنجد من أرض مهرة قرب حضرموت بأقصى اليمن له ذكر في أخبار الردة.

4. الجند: بالتحريك وكأنهُ مرتجل. قال أبو سنان اليمامي اليَمنُ فيها ثلاثة وثلاثون منبراً قديمة وأربعون حديثة وأعمال اليمن في الإسلام مقسومة على ثلاثة وُلاة
فوال على الجنَد ومخاليفها وهو أعظمها
ووال على صنعاءَ ومخاليفها وهوأوسطها
ووال على حضرموت ومخاليفها وهو أدناها



5. حضرَمَوتُ: بالفتح ثم السكون وفتح الراء و الميم. اسمان مركبان. طولها إحدى وسبعون درجة وعرضها اثنتا عشرة ......... وقيل: سميت بحاضرميت وهو أول من نزلها ثم خفف بإسقاط الألف. قال ابن الكلبي اسم حضرموت في التوراة حاضرميت وقيل: سميت بحضرموت بن يقطن بن عامر بن شالخ وقيل اسم حضرموت عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبدشمس بن وائلة بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهَميسع بن حمير بن سبأ،وقيل حضرموت اسمه عامر بن قحطان وإنما سمي حضرموت لأنه كان إذاحضرحرباً أكثر فيها من القتل فلقب بذلك ثم سكنت الضاد للتخفيف وقال أبو عبيدةحضرموت بن قحطان نزل هذا المكان فسمي به فهو اسم موضع واسم قبيلة. وحضرموت ناحية واسعة في شرقي عدَن بقرب البحر و حولها رمال كثيرة تعرف بالأحقاف وبها قبر هود عليه السلام وبقربها بئر برَهُوت المذكورة فيما تقدم ولها مدينتان يقال لإحداهما تَرِيم وللآخرى شبِاَم وعندها قلاع وقُرىً. وقال ابن الفقيه حضرموت مخلاف من اليمن بينه وبين البحر رمال وبينه وبين مخلاف صداءَ ثلاثون فرسخاً وبين حضرموت وصنعاءَ اثنان وسبعون فرسخاً وقيل: مسيرة أحد عشر يوماً. وقال الإصطخري بين حضرموت و عدن مسيرة شهر

6. ذريح: اسم لصنم كان بالنجير من ناحيةاليمن قرب حضرموت.



7. سُكاكَ: موضع باليمن من أرض حضرموت. قال بعض الحضرميين: في قصةذُكرت في الأحقاف:
جاب التنائفَ من وادي سُكاك إلى
.........ذات الأَماحل من بطحاءأجـياد

8. شِبَامُ: بكسر أوله خشبة تُعرض في فم الجدي لئلا يرتضع والشبمُ البرد.......... وحدثني بعض من يوثق بروايته من أهل شبام أن في اليمن أربعة مواضعاسمها شبام.
شبام كوكبان غربي صنعاء وبينهما يوم. قال وهي مدينة في الجبل المذكور اَنفاً ومنها كان هذا المخبر. وشبامُ سُخَيمٍ بالخاء المعجمة والتصغير قبليّ صنعاء بشرق بينه وبين صنعاء نحو ثلاثة فراسخ.
وشبامُ حَرَاز بتقديم الراء على الزاي وحاءٍ مهملة وهو غربي صنعاء نحو الجنوب بينهما مسيرة يومين. وشبامُ حضرموت وهي إحدى مدينتي حضرموت والأخرى تريم

9. شبوَةُ: بفتح أوله وسكون ثانيه وفتح الواو و هو من أسماء العقرب، وهو اسم موضع ....... وقال نصر شبوة بلد من اليمن على الجادة من حضرموت إلى مكة، وقال ابن الحائك وهو يذكر نواحي حضرموت شبوة مدينة لحمير و أحد جبلَي الثلج بها والثاني لأهل مأرب قال فلما احتربت مَذحج وحمير خرج أهل شبوة من شبوة وسكنوا حضرموت وبهم سميت شبام وكان الأصل في ذلك شباه فأبدلت الميم من الهاء كذا قال هذاالكلام

10. الصَدِفُ: بالفتح ثم الكسر وآخره فاء مخلاف باليمن منسوب إلى القبيلة والنسبة إليهم صَدَفي بالتحريك وقد اختلف فينسب الصدف فقيل: هو من كندة وقيل: من حضرموت وقيل: غيرذلك



11. عشَهَارُ: بلد بنجد من أرض مهرة قرب حضرموت بأقصى اليمن له ذكر في الردة.

12. الكُلابُ الثاني فكان بين بني سعد والرباب والرياسة من بني سعد لمُقَاعس، ومن الرباب لتَيم، وكان رأس الناس في آخر ذلك اليوم قيس بن عاصم،وبين بني الحارث بن كعب، وقبائل اليمن قُتل فيه عبذ يغوث بن صلاءة الحارثي بعد أن أسر، فقال وهو مأسور القصيدة المشهورة فمنها:
أيا راكباَ إما عرَضتَ فبلـغـن
...............ندامايَ من نجران أن لاتلاقيا
أبا كَرِب والأيهمَين كلاهـمـا
...............وقيساً بأعلى حضرموت اليمانيا
وتضحك مني شَيخةعبشـمـية
...............كأن لم ترى قبليأسيراًيمانـيا
أقول وقد شدوا لساني بنِـسـعةِ
...............معاشر تَيم أطلِقوا لي لسـانـيا



13. مفرَةُ (مهرة ) : بالفتح ثم السكون هكذا يرويه عامة الناس و الصحيح مهرَةُ بالتحريك وجدته بخطوط جماعة من أئمة العلم القدماء لا يختلفون فيه،قال العمراني مهرَةُ: بلاد تُنسب إليها الإبل قلت هذا خطأ إنما مهرة قبيلة وهي مهرة بن حيدان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة تنسب إليهم الإبل المهرية وباليمن لهم مخلاف يقال بإسقاط المضاف إليه وبينه وبين عُمانَ نحو شهر وكذلك بينه وبين حضرموت فيما زعم أبو زيد وطول مخلاف مهرة أربع وستون درجة وعرضه سبع عشرة درجة وثلاثون دقيقة في الإقليم الأول.

14. النجير: هو تصغير النجر وقد تقدم اشتقاقه: حصن باليمن قرب حضرموت



15. ينعَبُ: بأرض مهرة بأقصى اليمن له ذكر في الردة

16. اليَمَنُ: بالتحريك. قال الشرقي إنما سميت اليمن لتَيامُنهم إليها. قال ابن عباس تفرّقت العرب فمن تَيَامَنَ منهم سُميت اليمن ويقال إن الناس كثروا بمكة فلم تحملهم فالتأمَت بنو يمن إلى اليمن وهي أيمنُ الأرض فسميت بذلك. قلتُ قولهم تَيامَنَ الناس فسموا اليمن فيه نظر لأن الكعبة مرتعة فلا يمين لها ولا يسار فإذا كانت اليمن عن يمين قوم كانت عن يسار آخرين وكذلك الجهات الأربع إلاّ أن يريد بذلك من يستقبل الركن اليماني فإنه أجلها فإذا يصح واللّه أعلم. وقال الأصمعي اليمن وما اشتمل عليه حدودها بين عمَان إلى نجران ثم يلتوي على بحرالعرب إلى عَدَن إلى الشِّحر حتى يجتاز عمان فينقطع من بَينُونة وبينونة بين عمان والبحرين وليست بينونة من اليمن. وقيل حدُّ اليمن من وراءِ تثليث وماسامتها إلى صنعاء وما قاربها إلى حضرموت والشحر وعمان إلى عدن أبيَنَ وما يلي ذلك من التهائم والنجود واليمن تجمع ذلك كله،والنسبة إليه ميمني و يمان مخففة والألف عوض من ياءِ النسبة فلا تجتمعان وقال سيبويه وبعضهم يقول يماني بتشديد الياء. قال أمية بن خلف الهذلي:
يمانيا يظل يشـدكِـيراً
..........وينفُخُ دائباً لَهَبَ الشواظ

وقوم يمانيَةٌ و يمانون مثل ثمانية وثمانون و امرأة يمانيَةٌ أيضاً و أيمَنَ الرجلُ و يمَّنَ و يامَن إذا أتى اليمن وكذلك إذا أخذ في مسيره يميناً. قال الحسن بن أحمد بن يعقوب الهمذاني اليمني صفة يمن الخضراء سميت اليمن الخضراءَ لكثرة أشجارها وثمارها و زروعها والبحر مطيفٌ بها من المشرق إلى الجنوب فراجعاً إلي المغرب يفصل بينها وبين باقي جزيرة العرب خط يأخذ من حدود عمان ويَبرين إلى حدّ ما بين اليمن و اليمامة فإلى حدود الهُجيرة وتثليث وكُثبَة وجُرَش ومنحدراً في السراة إلى شَعف عَنز وشعف الجبل أعلاه إلى تهامة إلى أم جحدم إلى البحر إلى جبل يقال له كرمل بالقرب من حَمِضَةَ وذلك حدما بين كنانة واليمن من بطن تهامة. قلت أنا هذا الخط من البحر الهندي إلى البحراليمني عرضاً في البرّيَّة من الشرق إلى جهة الغرب. قال وأما إحاطة البحر باليمن من ناحية دَما. قلت أنا دَما من أوائل بلاد عمان من جهة الشمال. قال فَطنوى فالجمحة فرأس الفرتك فأطراف جبال اليحمد فما سقط منها وإنقاد إلى ناحية الشحر فالشحر فغُبالخيس فغُب العبب بطن من مهرة فغُب القمر بطن من مهرة بلفظ قمر السماء فغب الغفاربطن من مهرة فالخبرج فالأشفار وفي المنتصف من هذا الساحل شرقياً بين عدن وعمان و يسوف وفد ذكرت في مواضعها. ثم ينعطف البحر على اليمن مغرباً وشمالاً من عدن فيمر بساحل لَحج و أبين وكثيب برامس وهو رباط و بسواحل بني مجيد من المندب فساحل السرة فالعارة فإلى غلافقة ساحل زبيد فكَمَران فالعطية فالجردة إلى مُنْفَهق جابر و هو رأس عزيز كثيرالرياح حديدها إلى الشرجة ساحل بلد حَكَم فباحة جازان إلى ساحل عَثرَ فرأس عثر وهو كثير الموج إلى ساحل حَمِضَةَ فهذا ما يحيط باليمن من البحر. وقال أبو سنان اليماني في اليمن ثلاثة وثلاثون منبراً قديمة و أربعون حديثة وأعمال اليمن في الإسلام مقسومة على ثلاثة وُلاة فوال على الجنَد ومخاليفها وهو أعظمها ووال على صنعاءَ ومخاليفها وهو أوسطها ووال على حضرموت ومخاليفها وهو أدناها

. وقال الأصمعي أربعة أشياء قد ملأت الدنيا ولا تكون إلاّ باليمن الوَرس و الكُندُر و الخِطر و العصب. قال و افتخر إبراهيم بن مًخرمة يوماً بين يدي السفّاح باليمن وكان خالد بن صفوان حاضراً فلما أطال عليه قال خالد بن صفوان وبعد فما منكم إلاّ دابغ جلد أو ناسج بُرد أو سائس قرد أو راكب عرد دَل عليكم هُدهُد وغرقتكم جُرذٌ وملكتكم أم ولد فسكت وكأنما ألجمه. قال واجتمع زياد بن عبيد الله الحارثي خال السفّاح بابن هبيرة الفزاري فقال لزياد فممن الرجل فقال من اليمن فقال أخبرني عنها فقال أما جبالها فكروم ووَرس و سهولها بُر وشعير وذُرة فتغير وجه ابن هبيرة وقال أليس أبو اليمن قرداً قال إنما يكنى القرد بولده وهو أبو قيس فيوجب ذلك أن يكون أبا قيس عيلان وكان ابن هبيرة قيسياً قال فاصفر وجهه وعرق جبينه من عظم ما لقيه به. ولليمن أخبار ولبلادها أقاصيص ذُكرت في مواضعها من هذا الكتاب وقد يحن بعض الأعراب إلى اليمن فيقول:

وإني ليُحييني الصبا و يُميتـنـي

...........إذا ما جرت بعد العشي جَنوب

وأرتاح للبرق اليماني كأننـي

...........له حين يبدو في السماء نسيبُ
وأرتاح أن ألقى غريباً صبـابة
...........إليه كأني للـغـريب قـريب










وقال آخر:

أما مِن جَنُوب تذهب الغلَّظُـلة

...........يمانية من نحو ليلى ولاركـبُ

يمانون نستوحيهم عن بـلادهـم
...........على قُلُص يُذمى بأحسنها الجدبُ










وقال آخر:

خليلي إني قد أرقتُ ونمتمـا

...........لبرق يمان فاقعدا علـلانـيا

خليلي لو كنتُ الصحيح وكُنتما
...........سقيمَين لم أفعل كفعلكمابـيا
خليلي مدا لي فراشي وارفعا
...........وِسادي لعلّ النوم يُذْهب ما ببا
خليليّ طال الليلُ والتبس القذى
...........بعينَيّ واستأنَست برقاً يمانـيا
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:00 PM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

آثار البلاد وأخبار العباد - القزويني

هو أبو عبد الله زكريا بن محمد بن محمود القزويني، ولد سنة 605 هـ وتوفي سنة 682 هـ, ينتهي نسبه إلي أنس بن مالك الصحابي، ولد في قزوين في مطلع القرن السابع سنة 605 هـ وتوفي سنة 682 م الموافق 1283 م، قاضي ومؤرخ وجغرافي وفلكي من مشاهير أعلام العلوم الطبيعية المسلمين وأعظم أعماله شأناً هي نظرياته في علم الرصد الجوي. وهو ابن عم الإمام أبو حاتم محمود بن الحسن القزويني.
القزويني كانت مهنته الأساسية هي القضاء – حيث رحل إلي الشام والعراق فولي قضاء واسط والحلة أيام المستعصم العباسي، وكان إلي جانب ذلك مهتما بالتأليف والبحث في مجال الجغرافيا والتاريخ وما يسمي بالتاريخ الطبيعي.



إرم ذات العماد
بين صنعاء وحضرموت، من بناء شداد بن عاد، روي أن شداد بن عاد كان جباراً من الجبابرة، لما سمع بالجنة وما وعد الله فيها أولياءه من قصور الذهب والفضة والمساكن التي تجري من تحتها الأنهار، والغرف التي فوقها غرف، قال: إني متخذ في الأرض مدينة على صفة الجنة، فوكل بذلك مائة رجل من وكلائه، تحت يد كل وكيل ألف من الأعوان، وأمرهم أن يطلبوا أفضل فلاة من أرض اليمن، ويختاروا أطيبها تربة



حضرموت
ناحية باليمن مشتملة على مدينتين، يقال لاحداهما شبام وللأخرى تريم، وهي بقرب البحر في شرقي عدن، وانها بلاد قديمة.

قال كعب الأحبار: كنت في مسجد رسول الله، صلى الله عليه وسلم، في خلافة عثمان، رضي الله عنه، فإذا برجل قد رمقه الناس لطوله، فقال: أيكم ابن عم محمد ? قالوا: أي ابن عمه ? قال: ذاك الذي آمن به صغيراً، فأومأوا إلى علي بن أبي طالب، رضي الله عنه، قال علي: ممن الرجل ? فقال: من اليمن من بلاد حضرموت. فقال علي: أتعرف موضع الأراك والسدرة الحمراء التي يقطر من أوراقها ماء في حمرة الدم ? فقال الرجل: كأنك سألتني عن قبر هود، عليه السلام ? فقال علي: عنه سألتك فحدثني،



مهرة
أرض باليمن؛ قال ابن الفقيه: بها شجرة إذا كانت الأشهر الحرم هطل منها الماء، فيمتليء منه الحياض والمصانع، وإذا مرت الأشهر الحرم انقطع الماء.
منها النجائب المهرية، وانها كريمة جداً، ذكر أن سليمان بن عبد الملك كتب إلى عامله باليمن ليشتري له نجائب مهرية، فطلبوا فلم يجدوا شيئاً، فقدم رجل من بجيلة على جمل عظيم الهامة، فساوموه فقال: لا أبيعه فقالوا: لا نغصبك ولا ندعك، لكن نحبسك ونكاتب أمير المؤمنين حتى يأتينا أمره ! فقال: هلا خيراً من هذا ? قالوا: وما هو ? قال: معكم نجائب كرام وخيل سبق، دعوني حتى أركب جملي واتبعوني، فإن لحقتموني فهو لكم بغير ثمن، ثم قال: تأهبوا. فصاح في أذنه ثم أثاره. فوثب وثبة شديدة فتبعوه فلم يدركوه.



عدن
مدينة مشهورة على ساحل بحر الهند من ناحية اليمن، سميت بعدن بن سنان بن إبراهيم، عليه السلام، لا ماء بها ولا مرعى، شربهم من عين بينها وبين عدن مسيرة يوم، وكان عدن فضاء في وسط جبل على ساحل البحر، والفضاء يحيط به الجبل من جميع الجوانب، فقطع لها باب بالحديد في الجبل فصار طريقاً إلى البر.
وإنها مرفأ مراكب الهند وبلدة التجار ومرابح الهند، فلهذا يجتمع إليها الناس ويحمل إليها متاع الهند والسند والصين والحبشة وفارس والعراق، وقال الاصطخري: بها مغاص اللؤلؤ.
بها جبل النار وهو جبل أحمر اللون جداً في وسط البحر؛ قالوا: هو الجبل الذي تخرج منه النار التي هي من اشراط الساعة، وسكان عدن يزعمون أنهم من نسل هارون، عليه السلام، وهم المربون.
وبها البئر المعطلة التي ذكرها الله تعالى في القرآن. ومن حديثها أن قوم صالح، عليه السلام، بعد وفاته تفرقوا بفلسطين، فلحقت فرقة منهم بعدن، وكانوا إذا حبس عنهم المطر عطشوا وحملوا الماء من أرض بعيدة، فأعطاهم الله بئراً فتعجبوا بها وبنوا عليها أركاناً على عدد القبائل، كان لكل قبيلة فيها دلو.
وكان لهم ملك عادل يسوسهم، فلما مات حزنوا عليه فمثل لهم الشيطان صنماً على صورة ذلك الملك، وكلم القوم من جوف الصنم: إني ألبسني ربي ثوب الالهية والآن لا آكل ولا أشرب، وأخبركم بالغيوب فاعبدوني فإني أقربكم إلى ربكم زلفى ! ثم كان الصنم يأمرهم وينهاهم فمال إلى عبادة الصنم جميعهم، فبعث الله إليهم نبياً فكذبوه، فقال لهم نبيهم: إن لم تتركوا عبادة الصنم يغور ماء بئركم ! فقتلوه فأصبحوا لم يجدوا في البئر قطرة ماء.
فمضوا إلى الصنم فلم يكلمهم الشيطان لما عاين نزول ملائكة العذاب، فأتتهم صيحة فأهلكوا، فأخبر الله تعالى عنهم وعن أمثالهم: وكأين من قرية أهلكناها وهي ظالمة فهي خاوية على عروشها وبئر معطلة وقصر مشيد. والقصر المشيد بحضرموت وقد مر ذكره، ويقال: إن سليمان بن داود، عليه السلام، حبس المردة مصفدين في هذه البئر وهي محبسهم.


اليمن
بلاد واسعة من عمان إلى نجران، تسمى الخضراء لكثرة أشجارها وزروعها، تزرع في السنة أربع مرات، ويحصد كل زرع في ستين يوماً، وتحمل أشجارهم في السنة مرتين.
وأهلها أرق الناس نفوساً وأعرفهم للحق، سماهم الله تعالى الناس حيث قال: ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس، وقال، صلى الله عليه وسلم: إني لأجد نفس الرحمن من صوب اليمن. أراد به نصرة الأوس والخزرج. وقال أيضاً: الإيمان يمان والحكمة يمانية.
قال الأصمعي: أربعة أشياء قد ملأت الدنيا ولا تكون إلا باليمن: الورس والكندر والخطر والعقيق.
وبها الأحقاف وهي الآن تلال من الرمل بين عدن وحضرموت، وكانت مساكن عاد أعمر بلاد الله وأكثرها عمارة وزرعاً وشجراً، فلما سلط الله تعالى عليهم الريح طمها بالرمل، وهي إلى الآن تحت تلك الأحقاف، جعلها الله تعالى عبرة للناظرين وخبرة للغابرين، كما قال تعالى: أولم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم، كانوا أكثر منهم وأشد قوة، وأثاروا الأرض وعمروها أكثر مما عمروها.
وبها قصران من قصور عاد، ولما بعث معاوية عبد الرحمن بن الحكم إلى اليمن والياً، بلغه أن بساحل عدن قصرين من قصور عاد وان في بحرها كنزاً، فطمع فيه وذهب في مائة فارس إلى ساحل عدن إلى أقرب القصرين فرأى ما حولهما من الأرض سباخاً بها آثار الآبار، ورأى قصراً مبنياً بالصخر والكلس، وعلى بعض أبوابه صخرة عظيمة بيضاء مكتوب عليها:
غنينا زماناً في عراضة ذا القـصـر
بعيشٍ رخيٍّ غير ضنـكٍ ولا نـزر
يفيض علينا البحر بـالـمـدّ زاخـراً
وأنهارنا بالماء مـتـرعةٌ تـجـري
خلال نخيلٍ بـاسـقـاتٍ نـواضـرٍ
تأنّق بالقسب المجـزّع والـتّـمـر
ونصطاد صيد البرّ بالخيل والـقـنـا
وطوراً نصيد النّون من لجج البحـر
ونرفل في الخـزّ الـمـرقّـم تـارةً
وفي القزّ أحياناً وفي الحلل الخضـر
يلينا ملوكٌ يبعـدون عـن الـخـنـا
شديدٌ على أهل الـخـيانة والـغـدر
يقيم لنـا مـن دين هـودٍ شـرائعـاً
ويؤمن بالآيات والبعـث والـنّـشـر
إذا مـا عـدوّ حـلّ أرضـاً يريدنـا
برزنا جميعاً بالمثـقّـفة الـسّـمـر
نحامي عـلـى أولادنـا ونـسـائنـا
على الشّهب والكمت المعانيق والشّقر
نقارح من يبغي علـينـا ويعـتـدي
بأسيافنا حـتـى يولّـونبـالـدّبـر

ثم مضى إلى القصر الآخر وبينهما أربعة فراسخ، فرأى حوله آثار الجنان والبساتين. قال: فدنونا من القصر فإذا هو من حجارة وكلس غلب عليه ماء البحر ورأينا على بابه صخرة عظيمة عليها مكتوب:
غنينا بهذا القصر دهراً فـلـم يكـن
لنا همّةٌ إلاّ التّـلـذّذ والـقـصـف
يروح عـلـينـا كـلّ يومٍ هـنـيدةٌ
من الإبل يعشو في معاطنها الطّرف
وأضعاف تلك الإبل شاءٌ كـأنّـهـا
من الحسن آرامٌ أو البقر القـطـف
فعشنا بهذا القصر سبـعة أحـقـبٍ
بأطيب عيشٍ جلّ عن ذكره الوصف
فجاءت سنونٌ مجـدبـاتٌ قـواحـلٌ
إذا ما مضى عامٌ أتى آخرٌ يقـفـو
فظلنا كأن لم تغن في الخير لـمـحةٌ
فماتوا ولم يبق خـفٌّ ولا ظـلـف
كذلك من لم يشكر الـلـه لـم تـزل
معالمه من بعد ساحتـه تـعـفـو

قال: فعجبنا من ذلك، ثم مضينا إلى الساحل الذي ذكر أن فيه كنزاً، فأمرنا الغواصين فغاصوا وأخرجوا جراراً من صفر مطبقة بصفر، فلم نشك انه مال حتى جمعت جرار كثيرة، ففتحنا بعضها فخرج منها شيطان وقال: يا ابن آدم إلى متى تحبسنا ? فبينا نحن نتعجب من ذلك إذ رأينا سواداً عظيماً أقبل من جزيرة قريبة من الساحل، ففزعنا فزعاً فاقتحم الماء وأقبل نحونا، فإذا هي قردة قد اجتمع منها ما لا يعلم عددها إلا الله.
وكانت تلك الجزيرة مأواها، وأمامها قرد عظيم في عنقه لوح حديد معلق بسلسلة، فأقبل إلينا ورفع اللوح نحونا، فأخذنا اللوح من عنقه فإذا فيه كتابة بالسريانية، وكان معنا من يحسن قراءتها فقرأها فإذا هي: بسم الله العظيم الأعظم. هذا كتاب من سليمان بن داود رسول الله لمن في هذه الجزيرة من القردة، إني قد أمرتهم بحفظ هؤلاء الشياطين، المحبسين في هذه الناحية في هذه الجرار الصفر، وجعلت لهن أماناً من جميع الجن والإنس، فمن أرادهن أو عرض لهن فهو بريء مني، وأنا بريء منه في الدنيا والآخرة.
فأردنا أن نمضي باللوح إلى معاوية لينظر إليه، فلما ولينا وقفت القردة كلها أمامنا وحاصرتنا، وضجت ضجة فرددنا اللوح إليها، فأخذته واقتحمت الماء وعادت إلى الجزيرة.
ومن عجائب اليمن ما ذكر ابن فنجويه أن بأرض عاد تمثالاً على هيئة فارس. ومياه تلك الأرض كلها ملحة، فإذا دخلت الأشهر الحرم يفيض من ذلك التمثال ماء كثير عذب، لا يزال يجري إلى انقضاء الأشهر الحرم، وقد تطفحت حياضهم من ذلك الماء فيكفيهم إلى تمام السنة؛ قال الشاعر:
وبأرض عادٍ فارسٌ يسـقـيهـم
بالعين عذباً كالفـرات الـسّـائح
في الأشهر الحرم العظيمة قدرها
يغنون عن شرب الزّعاق المالح
فإذا انقضى الشّهر الحرام تطفّحت
تلك الحياض بماء عينالسّافـح

وبها جبل الشب، وعلى رأس هذا الجبل ماء يجري من كل جانب، وينعقد حجراً قبل أن يصل إلى الأرض، والشب اليماني الأبيض من ذلك.
وبها جبل شبام؛ قال محمد بن أحمد بن إسحاق الهمذاني: إنه جبل عظيم بقرب صنعاء، بينها وبينه يوم واحد، وهو صعب المرتقى ليس إليه إلا طريق واحد، وذروته واسعة فيها ضياع كثيرة مزارع وكروم ونخيل، والطريق إليها في دار الملك، وللجبل باب واحد مفتاحه عند الملك، فمن أراد النزول إلى السهل استأذن الملك حتى يأذن بفتح الباب له، وحول تلك الضياع والكروم جبال شاهقة لا تسلك ولا يعلم أحد ما وراءها إلا الله. ومياه هذا الجبل تنسكب إلى سد هناك، فإذا امتلأ السد ماء فتح ليجري إلى صنعاء ومخاليفها.
وبها جبل كوكبان، إنه بقرب صنعاء عليه قصران مبنيان بالجواهر يلمعان بالليل كالكوكبين ولا طريق إليهما. قيل: إنهما من بناء الجن.
وبها نهر اليمن؛ قال صاحب تحفة الغرائب: بأرض اليمن نهر عند طلوع الشمس يجري من المشرق إلى المغرب، وعند غروبها من المغرب إلى المشرق.
وبها العلس، وهو نوع من الحنطة حبتان منه في كمام لا يوجد إلا باليمن، وهو طعام أهل صنعاء.
وبها الورس، وهو نبت له خريطة كما للسمسم، ذكروا انه يزرع سنة ويبقى عشرين سنة.
وبها الموز وهي ثمرة شبيهة بالعنب إلا أنه حلو دسم، لا تحمل شجرتها إلا مرة واحدة.
وبها نوع من الكمثرى، من أكل منها واحدة يطلق عشر مرات، وان أكل اثنتين يطلق عشرين مرة، وإن أكل ثلاثاً يطلق ثلاثين. ويتخذ منه عسل يلعق منه صاحب القولنج فينفتح في الحال.
ويجلب منها سيوف ليس في شيء من البلاد مثلها، ويجلب منها البرود اليمانية، وقرودها أخبث القرود وأسرع قبولاً للتعليم.
وبها الغدار، وهو نوع من المتشيطنة يوجد بأكناف اليمن، يلحق الإنسان ويقع عليه، فإذا أصيب الإنسان منه يقول أهل تلك النواحي: أمنكوح هو أم مذعور ? فإن قالوا منكوح أيسوا منه، وإن كان مذعوراً سكن روعه وشجع، ومن الناس من لم يكترث به لشجاعة نفسه.
وحكي عن الشافعي أنه قال: دخلت بلدة من بلاد اليمن فرأيت فيها إنساناً من وسطه إلى أسفله بدن امرأة، ومن وسطه إلى فوقه بدنان متفرقان بأربع أيد ورأسين ووجهين، وهما يتلاطمان مرة ويصطلحان أخرى، ويأكلان ويشربان. ثم غبت عنهما سنين ورجعت، فسألت عنها فقيل لي: أحسن الله عزاءك في أحد الجسدين ! توفي فربط من أسفله بحبل حتى ذبل ثم قطع، والجسد الآخر تراه في السوق ذاهباً وجائياً.
ومنها أبو عبد الرحمن طاووس بن كيسان اليماني افتخار اليمن، كان من أعلم الناس بالحلال والحرام، له نسل بقزوين مشايخ وعلماء إلى الآن، وهو جدي من قبل الأم، ذكر يوسف بن اسباط أن طاووساً مر بنهر سلطاني، فهمت بغلته أن تشرب منه فمنعها. وذكر بشر بن عبد الله أن طاووساً مر بالسوق فرأى رؤوساً مشوية بارزة الأسنان فلم ينعس تلك الليلة، وقال إن الله تعالى يقول: تلفح وجوههم النار وهم فيها كالحون.
وقال منعم بن ادريس: صلى طاووس اليماني صلاة الفجر بوضوء العتمة أربعين سنة. توفي سنة ست ومائة بمكة قبل يوم التروية عن بضع وتسعين سنة. وكان الناس يقولون: رحم الله أبا عبد الرحمن، حج أربعين حجة وصلى عليه هشام بن عبد الملك، وهو خليفة حج تلك السنة.
ومنها أويس بن عامر القرني. روى أبو هريرة عن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، أن لله تعالى من خلقه الأصفياء الأحفياء، الشعثة شعورهم الغبرة وجوههم الخمصة بطونهم، الذين إذا استأذنوا على الأمراء لم يؤذنوا، وإن خطبوا المنعمات لم ينكحوا، وإن غابوا لم يفتقدوا، وإن طلعوا لم يفرح بطلعتهم، وإن مرضوا لم يعادوا، وإن ماتوا لم يشهدوا.
قالوا: يا رسول الله كيف لنا برجل منهم ? قال: ذاك أويس القرني ! قالوا: وما أويس القرني ? قال: أشهل ذو صهوبة بعيد ما بين الكتفين معتدل القامة، آدم شديد الأدمة، ضارب بذقنه إلى صدره، رام ببصره إلى موضع سجوده، واضع بيمينه على شماله، يتلو القرآن، يبكي على نفسه، ذو طمرين لا يؤبه له، متزر بإزار صوف ورداء صوف، مجهول في أهل الأرض معروف في أهل السماء، لو أقسم على الله لأبر قسمه ! الا وان تحت منكبه الأيسر لمعة بيضاء، الا وانه إذا كان يوم القيامة قيل للعباد: ادخلوا الجنة، وقيل لأويس: قف واشفع ! يشفعه الله، عز وجل، في مثل عدد ربيعة ومضر. يا عمرو ويا علي إذا أنتما لقيتماه فاطلبا إليه أن يستغفر لكما. فكانا يطلبانه عشرين سنة، فلما كان سنة هلك فيها عمر قام على أبي قبيس ونادى بأعلى صوته: يا أهل الحجيج من اليمن، أفيكم أويس ? فقام شيخ كبير وقال: إنا لا ندري ما أويس، لكن لي ابن أخ يقال له أويس، هو أخمل ذكراً وأقل مالاً وأهون أمراً من أن نرفعه إليك ! وإنه ليرعى إبلنا حقين بين أظهرنا ! فقال له عمر: إن ابن أخيك هذا عزمنا ! قال: نعم. قال: فأين يصاب ? قال: بأراك عرفات.
فركب عمر وعلي سراعاً إلى عرفات فإذا هو قائم يصلي إلى شجرة والإبل حوله ترعى، فأقبلا إليه وقالا: السلام عليك ورحمة الله وبركاته ! فرد عليهما جواب السلام. قالا له: من الرجل ? قال: راعي إبل وأجير قوم ! قالا: ما اسمك ? قال: عبد الله. قالا: اسمك الذي سمتك أمك به ? قال: يا هذان ما تريدان إلي ? قالا: وصف لنا رسول الله، صلى الله عليه وسلم، أويساً القرني وقد عرفنا الصهوبة والشهولة، أخبرنا أن تحت منكبك الأيسر لمعة بيضاء أوضحها لنا. فأوضح منكبه، فإذا اللمعة فابتدرا يقبلانه وقالا: نشهد أنك أويس القرني ! فاستغفر لنا يغفر الله لك ! فقال: ما أخص باستغفاري نفسي ولا أحداً من ولد آدم، ولكنه من في البحر والبر من المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات. يا هذان، قد شهر الله لكما حالي وعرفكما أمري فمن أنتما ? قال علي: أما هذا فعمر أمير المؤمنين، وأما أنا فعلي بن أبي طالب !
فاستوى أويس وقال: السلام عليك يا أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته، وعليك يا علي بن أبي طالب، فجزاكما الله عن هذه الأمة خيراً ! قالا: وأنت جزاك الله عن نفسك خيراً ! فقال له عمر: مكانك يرحمك الله، حتى أدخل مكة وآتيك بنفقة من عطائي وفضل كسوة من ثيابي، هذا المكان ميعاد بيني وبينك. فقال: يا أمير المؤمنين لا ميعاد بيني وبينك، لا أراك بعد اليوم تعرفني، ما أصنع بالنفقة وما أصنع بالكسوة ? أما ترى علي إزاراً ورداء من صوف متى تراني أبليهما ? أما ترى أني أخذت رعائي أربعة دراهم متى تراني آكلها ? يا أمير المؤمنين، إن بيتي يدي ويديك عقبة كؤوداً لا يجاوزها إلا ضامر مخف مهزول ! فلما سمع عمر ذلك ضرب بدرته الأرض ثم قال بأعلى صوته: يا ليت عمر لم تلده أمه ! يا ليتها كانت عاقراً لم تعالج حملها ! قال: يا أمير المؤمنين خذ أنت ها هنا حتى آخذ أنا ها هنا؛ فولى عمر نحو ناحية مكة وساق أويس إبله، فأتى القوم بإبلهم وخلى الرعاية وأقبل على العبادة.
وحكي أن أويساً إذا خرج يرميه الصبيان بالحجارة، وهو يقول: إن كان لا بد فبالصغار حتى لا تدموا ساقي فتمنعوني من الصلاة. وحدث عبد الرحمن ابن أبي ليلى أنه نادى يوم صفين رجل من أهل الشام: أفيكم أويس القرني ? قلنا: نعم ! ما تريد منه ? قال: إني سمعت رسول الله، صلى الله عليه وسلم، يقول: أويس القرني خير التابعين بإحسان. وعطف دابته ودخل مع أصحاب علي فنادى مناد في القوم: أويس ! فوجد في قتلى علي، كرم الله وجهه.
ومنها أبو عبد الله وهب بن منبه، وكان الغالب عليه قصص الأنبياء وأخبار القرون الماضية والوعظ؛ قال: قرأت في بعض الكتب أن منادياً ينادي من السماء الرابعة كل صباح: أبناء الأربعين زرع قد دنا حصاده ! أبناء الخمسين ماذا قدمتم وماذا أخرتم ? أبناء الستين لا عذر لكم! ليت الخلق لم يخلقوا وإذا خلقوا علموا لماذا خلقوا. قد أتتكم الساعة فخذوا حذركم؛ قال منعم بن ادريس: إن وهب بن منبه صلى أربعين سنة صلاة الفجر بوضوء العشاء. مات سنة أربع عشرة ومائة.
هذا آخر ما عرفناه من الإقليم الأول.
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:02 PM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

الروض المعطار في خبر الأقطار

محمد بن عبد المنعم الحِميري
(عاش في النصف الثاني من القرن السابع الهجري). محمد بن عبدالمنعم الصنهاجي الحميري. ولد بمدينة سبتة، توفي سنة 727هـ يرجح أنه كان كاتبًا يعمل في توثيق العقود وترجع شهرة الحميري إلى كتابه الروض المعطار في خبر الأقطار
وهو معجم جغرافي لا يخلو من سرد بعض الأخبار والوقائع التاريخية، ومرتب على حسب الحروف. وعلى الرغم من أن الحميري نقد الإدريسي نقدًا شديدًا في بداية كتابه، إلا أنه نقل عنه كثيرًا وخصوصًا في وصف أسبانيا. وقد اهتم الروض المعطار
بوصف المدن والأقطار والجزر وبعض المحيطات والبحار، وقد وصف كثير من الباحثين الحميري بأنه نقل كثيرًا عن غيره ومع ذلك فإليه يرجع الفضل في حفظ كثير من الروايات التي تُعد أصولها مفقودة

قال :

أبين:
باليمن، قيل فيه بكسر الألف وفتحها، وهو اسم رجل في الزمن القديم إليه تنسب عدن أبين من بلاد اليمن وبينها وبين عدن اثنا عشر ميلاً. وفي كلام شق في تفسير رؤيا ربيعة بن نصر: أحلف بما بين الحرتين من إنسان لينزلن أرضكم السودان فليغلبن على كل طفلة البنان وليملكن ما بين أبين إلى نجران، إلى آخر أسجاعه

عدن:
مدينة باليمن بينها وبين أبين اثنا عشر ميلاً، وهي مدينة صغيرة، وإنما اشتهر اسمها لأنها مرسى البحرين، ومنها تسافر مراكب السند والهند والصين، وإليها يجلب متاع الصين مثل الحديد الفرند والكيمخت والمسك والعود والفلفل والدارفلفل والنارجيل والقاقلة والدار الصيني والخولنجان والبسباسة والهليلجات والأبنوس والذبل والكافور والجوزة والقرنفل والكبابة وأنياب الفيلة والرصاص القلعي والقنا والخيزران وأكثر السلع، ويحيط بعدن من جهة شمالها على بعد منها جبل دائر إلى البحر قد نقب فيه من طرفيه نقبان كالبابين يدخل منهما ويخرج عليهما، وبين الباب والباب على ظهر الجبل مسيرة أربعة أيام. وليس لأهل عدن دخول ولا خروج إلا على هذين النقبين أو على البحر وهي بلد تجارة.
وعدن هي ساحل صنعاء، وبها مرفأ مراكب الصين، وسميت بعدن بن سبأ وكان أول من نزل بها، وفي سجوع سطيح الكاهن في تفسير رؤيا ربيعة بن نصر ثم يليه ارم ذي يزن، يخرج عليهم من عدن فلا يترك أحداً منهم باليمن. وعن البراء بن عازب رضي الله عنهما، قال: كنا نتذاكر الساعة، إذ أشرف علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "ما تتذاكرون"? قلنا: نتذاكر الساعة قال صلى الله عليه وسلم: "إنها لا تكون حتى يكون قبلها عشر آيات: الدجَال ودابة الأرض وخسف بالمشرق وخسف بالمغرب وخسف بجزيرة العرب والدخان وطلوع الشمس من مغربها ويأجوج ومأجوج ونزول عيسى ونار تخرج من عدن".


سقوطرى أو سقطرى:
جزيرة معروفة من الإقليم الأول، وبينها وبين الساحل مجريان بالريح الطيبة، وهي جزيرة واسعة القطر جليلة القدر نامية الشجر، طولها ثمانون فرسخاً، وأكثر نباتها شجر الصبر، ولا صبر يفوق صبرها في الطيب كالذي يتخذ بحضرموت اليمن وبالشحر وغيرها، وتتصل من جهة الشمال والمغرب ببلاد اليمن، بل هي محسوبة منه ومنسوبة إليه، وبها من جميع قبائل مهرة، وبها نخل كثير،


الشحر:
بكسر أوله وإسكان الحاء المهملة، هو شحر عمان، وهو ساحل اليمن، وهو ممتد بينها وبين عمان.
وأرض الشحر متصلة بأرض حضرموت، وفيها قبائل مهرة، وهي دار عاد الأولى، الذين أرسل الله تعالى إليهم نبيهم هوداً عليه السلام،


مثوب:
موضع قريب من حضرموت، فيه نزل وهرز الذي أرسله كسرى أنوشروان مع سيف بن ذي يزن لغزو الحبش في الزمن السالف، كان وجه معه من أهل السجون جنداً وقال: إن فتحوا فلنا، وان هلكوا فلنا، فلما مضوا مع وهرز الديلمي وكان رامياً شجاعاً فركبوا البحر إلى ساحل حضرموت ثم نزلوا بمثوب هذا، وأمر وهرز بتحريق السفن لئلا يخطر لهم الفرار، وقال في ذلك رجل من حضرموت:
أصبح في مثوب ألف في الجنـن
من رهط ساسان ورهط وهرزن
ليخرجوا السودان من أرض اليمن
دلهم قصـد الـسـبـيل ذو يزن



معتب:
عند جزيرة سقطرة من اليمن وهو مغاص اللؤلؤ، والغواصون عليه أجراء للمسلمين والنصارى،


مهرة:
من بلاد اليمن، ذكر ابن وهب عن ابن لهيعة أن رجلاً من مهرة أتى علي بن أبي طالب رضي الله عنه فقال له: ممن أنت? قال: من مهرة، فقال علي رضي الله عنه "واذكر أخا عاد إذ أنذر قومه بالأحقاف". قال ابن لهيعة: قبر هود عليه السلام بمهرة.

يَمَن:
بفتح أوله وثانيه، موضع قريب من مكة، قال ابن أبي ربيعة:
نظرت عيني إليها نـظـرةً
مَهْبطَ البطحاء من بطن يَمَنْ

فأمّا اليمن البلد المعروف الذي كان لسبأ فسمي يمنَاً لأنه عن يمين الكعبة، كما سمي الشام شاماً لأنه عن شمال الكعبة، والحجاز حجازاً لأنه حاجز بينهما، وقيل سمي اليمن ليمنه والشام لشؤمه، وقيل سمي اليمن يمنًا بتيمن بن قحطان.
وهذا الأخير هو مراد سديف الشاعر فيما أحسب بقوله لبعض الطالبيين:
لا عز ركنـا نـزار يومَ نـائبةٍ
إن أسلموك ولا ركنا ذوي يمن
قوموا بدعوته ننهض بطاعتنـا
إن الخلافة فينا يا بني حسـن
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:03 PM   رقم المشاركة :[11]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

مسالك الأبصار في ممالك الأمصار
ابن فضل الله العمري
شرع العمري في تأليفه بعدما اعتقل وصودر وقطعت يده، أثناء الإقامة الجبرية التيفرضها عليه الناصر ابن قلاوون سنة 738هـ والتي دامت حتى 740هـ ومات كهلاً سنة 749هـفي طاعون دمشق من غير أن يتمه.

في الآثار المشهورة
قال:
1- الأخدود المُحتفر لأصحاب الأُخدود المذكورين في القرآن الكريم. وهو بنجران من اليمن.

2- البئر المعَطَّلة والقصر المَشِيد. وهما قريب الفج الخالي بمشاريق اليمن.

3- سدّ مأرب. وهو ببلاد سبإ من اليمن.
وبه قصر القَشِيب. كان لبلقيس.

4- قصر غُمدان. بصنعاء اليمن. وهو من أشهر الآثار وأظهر المعالم. كان مسكن التببابعة من حِمِيَر، ومنهم شَمِر بن مالك وأسعد أبو كَرِب. وكفا بذكرهما. طافا الأرض وبلغا الآفاق. وقصر غُمدان هذا هو المذكور في الأشعار، والمشهور في الأخبار. وفيه يقول ابن أبي الصَّلت.
اِشربْ هنيئاً عليك التاج مغتبِـقـاً
في قصر غُمْدان دار ملك مِحْلالا
تلك المكارم لا قَعْبانِ مـن لَـبـنٍ
شِيبَا بماءٍ فعـادا بـعـدُأبْـوالا


5- بئر بَرَهُوت. ببلاد حَضْرمَوْت من بلاد اليمن. وهو الذي لم يُعرف عمقه، ولا عُلم أن إنسانا نزله.
6- قصر زَيدان. المشهور بمدينة ظَفَار باليمن. وكانت تُسمى قديما مدينة يَحْصِب
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:04 PM   رقم المشاركة :[12]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

خريدة العجائب وفريدة الغرائب

زين الدين أبو حفص عمر المظفر بن عمر بن ابي الفوارس الشهير بابن الوردي (ت. 749 هـ) العالم والجغرافي والأديب والقاضي والنحوي. صاحب مخطوط خريدة العجائب
هو: سراج الدين أبو حفص عمر بن المظفر بن الوردي، البكري القرشي، المعري ثم الحلبي، المتوفى سنة (852هـ/ 1447م، وقيل سنة 861هـ/ 1457م.
كان ابن الوردي الحفيد عالما زراعياًّ وجغرافياًّ، وقد ألف كتاباً بعنوان: منافع النبات والثمار والبقول والفواكه، وله كتاب بعنوان: فرائض وفوائد، وأشهر كتبه "خريدة العجائب وفريدة الغرائب" ولكن هذا الكتاب منسوب إلى جده القاضي عمر بن الوردي تـ 749هـ/ 1348م. وقد ألّفَ ابن الوردي هذا الكتاب حسب ما ذكره المؤلف سنة 822هـ/ 1419م، أي بعد وفاة ابن الوردي الكبير بمدة إحدى وسبعين سنة شمسية.


قال:
وأما أرض اليمن: فهي تقابل أرض البربر وأرض الزنج وبينهما عرض البحر. واليمن على ساحل بحر القلزم من الغرب، وكان بين هذا البحر وأرض اليمن جبل يحول بينهما وبين الماء، وكان بين اليمن والبحر مسافة بعيدة فقطع بعض الملوك ذلك الجبل بالمعاول ليدخل منه خليجاً فيهلك بعض أعدائه وأطلق البحر في أرض اليمن، فاستولى على ممالك عظيمة ومدن كثيرة وأهلك أمماً عظيمة لا تحصى، وصار بحراً هائلاً.
ومن مدنها المشهورة :
زبيد :
وهي مدينة كبيرة عامرة على نهر صغير، وهي مجتمع التجار من أرض الحجاز والحبشة وأرض العراق ومصر، ولها جبايات كثيرة على الصادر والوارد.

صنعاء:
وهي مدينة متصلة العمارات كثيرة الخيرات معتدلة الهواء والحر والبرد، وليس في بلاد اليمن أقدم منها عهداً ولا أوسع قطراً ولا أكثر خلفاً وبها قصر غمدان المشهور، وهو على نهر صغير يأتي إليها من جبال هناك. وشمالي صنعاء جبل يقال له جبل المدخير وعلوه ستون ميلاً، وبه مياه جارية وأشجار وثمار ومزارع كثيرة وبها من الورس والزعفران كثير جداً.

عدن:
وهي مدينة لطيفة، وإنما اشتهر اسمها لأنها مرسى البحرين، ومنها تسافر مراكب السند والهند والصين وإليها تجلب بضائع هذه الأقاليم من الحرير والسيوف، والكيمخت والمسك والعود والسروج، والأمتعة والأهليجات والحرارات والعطريات، والطيب والعاج والأبنوس، والحلل والثياب المتخذة من الحشيش الذي يفخر على الحرير والديباج والقصدير، والرصاص واللؤلؤ والحجارة المثمنة والزباد والعنبر، إلى ما لا نهاية لذكره. ويحيط بها من شمالها جبل دائر من البحر إلى البحر، وفي طرفيه بابان يدخل منهما ويخرج، وبينهما وبين اليابس مدينة الزنج مسيرة أربعة أيام.

تهامة:
وهي قطعة من اليمن بين الحجاز واليمن، وهي جبال مشتبكة، حدها من الغرب بحر القلزم، ومن الشرق جبال متصلة، وكذا من الجنوب الشمالي وبأرض تهامة قبائل العرب. ومن مدنها المشهورة هجر.

أرض حضرموت:
وهي شرقي اليمن وهي بلاد أصحاب الرس وكانت لهم مدينة اسمها الرس سميت بأسم نهرها. ومن أرض حضرموت المشهورة سبأ التي ذكرها الله تعالى في القرآن وكانت مدينة عظيمة؛ وكان بها طوائف من أهل اليمن. وعمان تسمى مدينة مأرب، وهو اسم ملك البلاد وبهذه المدينة كان السد الذي أرسل الله إليه سيل العرم.
وكان من حديثه أن أمرأة كاهنة رأت في منامها أن سحابة غشيت أرضهم فأرعدت وأبرقت ثم صعقت فأحرقت كل ما وقعت عليه؛ فأخبرت زوجها بذلك وكان يسمى عمراً، فذهب إلى سد مأرب فوجد الجرذ وهو الفأر يقلب برجليه حجراً لا يقلبه خمسون رجلاً؛ فراعه ما رأى وعلم أنه لا بد من كارثة تنزل بتلك الأرض، فرجع وباع جميع ما كان له بأرض مأرب وخرج هو وأهله وولده. فأرسل الله تعالى الجرذ على أهل السد الذي يحول بينهم وبين الماء فأغرقهم، وهو سيل العرم، فهدم السد وخرج أهل تلك الأرض فأغرقها كلها.
وهذا السد بناه لقمان الأكبر بن عاد، بناه بالصخر والرصاص، فرسخاً في فرسخ، ليحول بينهم وبين الماء وجعل فيه أبواباً ليأخذوا من مائه بقدر ما يحتاجون إليه. وكانت أرض مأرب من بلاد اليمن مسيرة ستة أشهر متصلة العمائر والبساتين، وكانوا يقتبسون النار بعضهم من بعض، وإذا أرادت المرأة الثمار وضعت على رأسها مكتلها وخرجت تمشي بين تلك الأشجار وهي تغزل، فما ترجع إلا والمكتل ملآن من الثمار التي بخاطرها، من غير أن تمس شيئاً بيدها البتة.
وكانت أرضهم خالية من الهوام والحشرات وغيرها فلا توجد فيها حية ولا عقرب ولا بعوض ولا ذباب ولا قمل ولا براغيث. وإذا دخل الغريب في أرضهم وفي ثيابه شيء من القمل أو البراغيث هلك من الوقت والحين وذهب ما كان في ثيابه من ذلك بقدرة القادر.
وأذهب الله تعالى جميع ما كانوا فيه من النعيم الذي ذكره في كتابه ولم يبق بأرضهم إلا الخمظ والأثل وهو الطرفاء والأراك وشيء من سدر قليل وقد قال الله تعالى: "وبدّلناهم بجَنَّتَيْهِمْ جنتين ذَواتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ" الآية وذلك بأنهم كفروا بنعمة الله تعالى وجحدوها فنزل بهم ما نزل من العذاب، قال الله جل ذكره "ذلك جزَيْناهم بما كفروا وهل نُجازي إلا الكفور". وسبأ الآن خراب وكان بها قصر سليمان بن داود عليهما السلام، وقصر بلقيس زوجته، وهي ملكة تلك الأرض التي تزوجها سليمان، وقصتها مشهورة، وبأرضها جبل منيع صعب المرتقى لا يصعد إلى أعلاه إلا بالجهد العظيم، وفي أعلاه قرى كثيرة عامرة وبساتين وفواكه ونخل مثمر وخصب كثير، وبهذا الجبل أحجار العقيق وأحجار الحمشت وأحجار الجزع وهي مغشاة بأغشية ترابية لا يعرفها إلا طالبها والعارف بها، ولهم في معرفتها علامات فتصقل فيظهر حسنها.

الأحقاف:
هي التلال من الرمل التي بين حضرموت وعمان، وهي قرى متفرقة. وروي عن عبد الله بن قلابة رضي الله عنه أنه خرج في طلب ابل له شردت فبينما هو في صحارى بلاد اليمن وأرض سبأ إذ وقع على مدينة عظيمة بوسطها حصن عظيم، وحوله قصور شاهقة في الجو، فلما دنا منها ظن أن بها سكاناً أو أناساً يسألهم عن إبله، فإذا هي قفر ليس بها أنيس ولا جليس، قال: فنزلت عن ناقتي وعقلتها ثم استللت سيفي ودخلت المدينة ودنوت من الحصن، فإذا ببابين عظيمين لم ير في الدنيا مثلهما في العظم والارتفاع، وفيهما نجوم مرصعة من ياقوت أبيض وأصفر يضيء بها ما بين الحصن والمدينة، فلما رأيت ذلك تعجبت منه وتعاظمني الأمر فدخلت الحصن وأنا مرعوب ذاهب اللب، وإذا الحصن كمدينة في السعة، وبه قصور شاهقة وكل قصر منها معقود على عمد من زبرجد وياقوت، وفوق كل قصر منها غرف، وفوق الغرف غرف أيضاً وكلها مبنية بالذهب والفضة مرصعة باليواقيت الملونة والزبرجد واللؤلؤ، ومصاريع تلك القصور كمصاريع الحصن في الحسن والترصيع. وقد فرشت أراضيها باللؤلؤ الكبار وبنادق المسك والعنبر والزعفران. فلما عاينت ما عاينت من ذلك ولم أر مخلوقاً كدت أن أصعق فنظرت من أعالي الغرف فإذا بأشجار على حافات أنهار تخرق أزقتها وشوارعها، منها ما أثمرت ومنها ما لم تثمر، وحافات الأنهار مبنية بلبن من فضة وذهب. فقلت: لا شك أن هذه الجنة الموعود بها في الآخرة، فحملت من تلك البنادق واللؤلؤ ما أمكن وعدت إلى بلادي وأعلمت الناس بذلك.
فبلغ الخبر معاوية بن أبي سفيان وهو الخليفة يومئذ بالشام فكتب إلى عامله بصنعاء أن يجهزني إليه فوفدت عليه فاستخبرني عما سمع من أمري فأخبرته فأنكر معاوية إخباري فدفعت له من ذلك اللؤلؤ وقد اصفر وتغير، وكذلك بنادق العنبر والزعفران والمسك، ففتحها فإذا فيها بعض رائحة، فبعث معاوية رضي الله عنه إلى كعب الأخبار فلما حضر قال له: يا كعب إني دعوتك لأمر أنا من تحقيقه على قلق ورجوت أن يكون علمه عندك. فقال: ماذا يا أمير المؤمنين ? قال معاوية: هل بلغك أن في الدنيا مدينة مبنية من ذهب وفضة عمدها من زبرجد وياقوت وحصباؤها لؤلؤ وبنادق مسك وعنبر وزعفران ? قال: نعم يا أمير المؤمنين، هي إرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد، بناها شداد بن عاد الأكبر.
قال معاوية: حدثنا من حديثها، قال كعب: إن عاداً الأول كان له ولدان شديد وشداد، فلما هلك ملكا بعده البلاد، ولم يبق أحد من ملوك الأرض إلا دخل في طاعتهما. فمات شديد بن عاد، فملك شداد الملك بعده على الانفراد، وكان مولعاً بقراءة الكتب القديمة، وكلما مر به ذكر الجنة وما فيها من القصور والأشجار والثمار، وغيرها مما في الجنة، دعته نفسه أن يبني مثلها في الدنيا عتواً على الله عز وجل فأصر على ابتنائها، ووضع مائة ملك تحت يد كل ملك ألف قهرمان. ثم قال: انطلقوا إلى أطيب فلاة في الأرض وأوسعها فابنوا لي مدينة من ذهب وفضة وزبرجد وياقوت ولؤلؤ، واجعلوا تحت عقود تلك المدينة أعمدة من زبرجد وأعاليها قصوراً وفوق القصور غرفاً مبنية من الذهب والفضة، واغرسوا تحت تلك القصور في أزقتها وشوارعها أصناف الأشجار المختلفة والثمار وأجروا تحتها الأنهار في قنوات من الذهب والفضة النضار، فإني أسمع في الكتب القديمة والأسفار صفة الجنة في الآخرة والعقبى وأنا أحب أن أجعل لي مثلها في الدنيا. فقالوا بأجمعهم: كيف نقدر على ما وصفت ? وكيف لنا بالزبرجد والياقوت الذي ذكرت ? فقال لهم، ألستم تعلمون أن ملك الدنيا كلها لي وبيدي وكل من فيها طوع أمري ? قالوا: نعم، نعلم ذلك، قال: فانطلقوا إلى معادن الزبرجد والياقوت واللؤلؤ والفضة والذهب فاستخرجوها واحتفروا ما بها ولا تبقوا مجهوداً في ذلك، ومع ذلك فخذوا ما في أيدي العالم من أصناف ذلك ولا تبقوا ولا تذروا واحذروا وأنذروا.
وكتب كتبه إلى كل ملك في الدنيا وجهاتها وأقطارها يأمرهم فيها أن يجمعوا ما في بلادهم من أصناف ما ذكر، وأن يحتفروا معادنها ويستخرجوها من التراب والصخور والمعادن والأحجار وقعور البحار، فجمعوا ذلك في عشر سنين وكان عدد الملوك المبتلين بجمع ذلك ثلثمائة وستين ملكاً وخرج المهندسون والفعلة والحكماء والصناع من سائر البلاد والبقاع والبراري، وتبددوا في البراري والقفار والجهات والأقطار حتى وقفوا على صحراء عظيمة فيحاء نقية خالية من الآكام والجبال والأودية والتلال، وإذا بها عيون مطردة وأنهار متجعدة، فقالوا: هذه صفة الأرض التي أمرنا بها ونبذنا إليها. فاختطوا بفنائها بقدر ما أمرهم به شداد ملك الأرض من الطول والعرض، وأجروا فيها قنوات الأنهار ووضعوا أساسات على المقدار، وأرسلت إليهم ملوك الأقطار بالجواهر والأحجار واللؤلؤ الكبار والعقيان النضار على الجمال في البراري والقفار وفي البحر أوسقوا بها السفن الكبار ووصل إليها من تلك الأصناف ما لا يوصف ولا يعد ولا يحصى ولا يكيف.
فأقاموا في عمل ذلك ثلثمائة سنة جداً من غير تعطيل أبداً؛ وكان شداد قد عمر في العمر تسعمائة سنة. فلما فرغوا من عمل ذلك أتوه وأخبروه بالإتمام، فقال لهم شداد انطلقوا فاجعلوا عليها حصناً منيعاً شاهقاً رفيعاً واجعلوا حول الحصن قصوراً، عند كل قصر ألف غلام ليكون في كل قصر منها وزير من وزرائي.
فمضوا وفعلوا ذلك في عشر سنين ثم حضروا بين يدي شداد وأخبروه بحصول القصد والمراد فأمر وزراءه وهم ألف وزير، وأمر خاصته ومن يثق بهم من الجنود وغيرهم، أن يستعدوا للرحلة ويتهيئوا للنقلة إلى إرم ذات العماد تحت ركاب ملك الدنيا شداد، وأمر من أراد من نسائه وحرمه وجواريه وخدمه أن يأخذوا في الجهاد. فأقاموا في أخذ الأهبة لذلك عشرين سنة. ثم سار شداد بمن معه من الأحشاد مسروراً ببلوغ المراد حتى إذا بقي بينه وبين إرم ذات العماد مرحلة واحدة أرسل الله عليه وعلى من معه من الأمة الكافرة الجاحدة صيحةً من سماء قدرته، فأهلكتهم جميعاً بسوط عظمته وسطوته. ولم يدخل شداد ومن معه إليها ولا رأوها ولا أشرفوا عليها. ومحا الله آثار طرقها ومحجتها، فهي مكانها حتى الساعة على هيئتها.
فتعجب معاوية من إخبار كعب بهذا الخبر، وقال: هل يصل إلى تلك المدينة أحد من البشر ? فقال: نعم، رجل من أصحاب محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، وهو بصفة هذا الرجل الجالس بلا شك ولا إبهام.
وروى الشعبي عن علماء حمير من اليمن أنه لما هلك شداد ومن معه من الصيحة، ملك بعده ابنه شداد الأصغر، وكان أبوه شداد الأكبر استخلفه على ملكه بأرض حضرموت وسبأ، فأمر بحمل أبيه من تلك المفازة إلى حضرموت، وأمر فحفرت له حفيرة في مفازة فاستودعه فيها على سرير من ذهب، وألقى سبعين حلة منسوجة بقضبان الذهب ووضع عند رأسه لوحاً عظيماً من ذهب، وكتب فيه هذا الشعر:
اعتبر بي أيهـا الـمـغرور بالعمر الـمـديد

أنـا شـدّاد بـن عـاد صاحب الحصن العميد

وأخو الـقـوّة والـقـدرة والملك الـحـشـيد

دان أهل الأرض لي من خوف قهري ووعـيدي

وملكت الشرق والغـرب بسلـطـانٍ شـديد

وبفضل الملك والـعـدّة أيضـاً والـعــديد

فأتـى هـودٌ وكـنّــا في ضلال قبـل هـود

فدعانا لـو قـبـلـنـا منه للأمـر الـسـديد

فعـصـينـاه ونـادينـا ألا هل مـن مـحـيد

فأتـتـنـا صـيحة تـدوي من الأفق البـعـيد

فتـرامـينـا كــزرعٍ وسط بـيداء حـصـيد
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:04 PM   رقم المشاركة :[13]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

ابن بطوطة
محمد بن عبد الله بن محمد الطنجي عرف بابن بطوطة (ولد في 24 فبراير1304 - 1377م بطنجة) (703 - 779هـ) هو رحالة ومؤرخ وقاضي وفقيه مغربي لقب بأمير الرحالين المسلمين
بدأ ابن بطوطة رحلته من طنجة، فخرج منها سنة 725هـ فطاف بلاد المغرب ومصر والشام والحجاز والعراق وفارس واليمن والبحرين


يقول ابن بطوطة :
وركبنا البحر من كلوا إلى مدينة ظفار الحموض " وضبط اسمها بفتح الظاء المعجم والفاء وآخره راء مبنية على الكسر "، وهي آخر بلاد اليمن على ساحل البحر الهندي، ومنها تحمل الخيل العتاق إلى الهند. ويقطع البحر فيما بينها وبين بلاد الهند مع مساعدة الريح في شهر كامل، قد قطعته مرة في قالقوط من بلاد الهند إلى ظفار في ثمانية وعشرين يوماً بالريح، ولم ينقطع لنا جري بالليل ولا بالنهار. وبين ظفار وعدن في البر مسيرة شهر في صحراء. وبينها وبين حضرموت ستة عشر يوماً، وبينها وبين عمان عشرون يوماً.
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:05 PM   رقم المشاركة :[14]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

تاريخ المستبصر

ابن المجاور
(601-690هـ، 1205-1291م). يوسف بن يعقوب بن محمد بن علي الشيباني الدمشقي، أبو الفتح، جمال الدين ابن المجاور، جغرافي ورحالة سوري. ولد بدمشق ونشأ في بغداد وترعرع بها. اشتهر باسم ابن المجاور، وترتبط شهرته بكتاب تاريخ المستبصر

ذكر الحجاز

قال الأصمعي: سميت بذلك الحجاز لأنها احتجزت بالحرار الخمس منها حرة بني سليم و حرة واقم, و يقال احتجز الرجل بإزار أي شده على وسطه و منه قيل حجزة السراويل و قول العامة حزة خطأ. و قال الخليل: لأنه فصل ما بين الغور و الشام و بين البادية. و قال الجوهري: إنها حجزت بين نجد و الغور. و قال أهل اليمن: مكة يمانية، و الدليل على برهانه قول النبي ( وقف على المتكا و قال: هذا شام و هذا يمن. و قال أهل الطائف: مكة تهامية لأن ما بين نجد و تهامة جبل يسمى الطود الأعظم فكل ما غرب منه فهو تهامة و ما شرق فهو نجد. و قال أهل العراق: مكة أرض الحجاز. قال ابن المجاور: إنّ الطود الأعظم على هذا الوجه هو الحجاز بعينه لأنه حجز ما بين نجد و تهامة، و يقال إنه جبل متصل إلى اليمن. و ديار العرب هي الحجاز التي تشتمل على مكة و المدينة و اليمامة و مخاليفها و نجد الحجاز المتصل بالبحرين.
و ليس في سائر الأقاليم أطيب منه و لا من جوه و هواه، كما قال:
إسكنـدرية داريلو قر قـراريلكن ليلى بنـجـدو بالحجاز نهاري

و بادية الشام و اليمن المشتملة على تهامة و نجد اليمن و عمان و مهرة و حضرموت و بلاد صنعاء و عدن وسائر مخاليف اليمن. فما كان من حد السرين فهي تنتهي إلى ناحية يلملم حتى تنتهي إلى ظاهر الطائف ممتداً إلى بحر اليمن إلى بحر فارس شرقاً من اليمن فكيف ذلك نحو من ثلثي بلاد العرب. و ما كان من السرين على بحر فارس إلى قرب مدين راجعاً إلى حد الشرق على هجر إلى جبل طيء ممتداً على ظهر اليمامة إلى بحر فارس من الحجاز و مدين و ما كان من حد اليمامة إلى قرب المدينة راجعاً على بادية البصرة حتى يمتد على البحرين إلى البحر فمن نجد. و ما كان من عبادان إلى الأنبار و نواحيها لنجد و الحجاز على طيء و أسد و تميم و سائر قبائل مضر بادية العراق. و ما كان من حد الأنبار إلى بالس و نواحيها لبادية الشام على أرض تسمى برية حسان إلى قرب وادي القرى و الحجاز من بادية الجزيرة. و ما كان من بالس إلى أيلة موجها للحجاز على بحر فارس إلى ناحية مدين معارضاً لأرض تبوك حتى يتصل بديار طيء من بادية الشام و على إنّ من العلماء من يقسم هذه الديار و زعم إنّ المدينة من نجد لقربها منها و إنّ مكة من تهامة اليمن لقربها منها.


ذكر ما كانت عدن في قديم العهد
مما ذكره أبو عبد الله محمد بن عبد الله الكيساني في تفسيره قال: لمّا خرج شداد بن عاد من أرض اليمن طالب أعمال حضرموت و وصل لحج فنظر جبل العر و عظمة من على مسافة بعيدة فقال لأعوانه: أغدوا و ابصروا هذا الجبل و ما دونه فلما عاينوا الموضع رجعوا و قالوا: إنّ هذا الموضع وادٍ و في بطنه شجر و فيه أفاعي عظام و هو مشرف على البحر المالح. فلما سمع بهذا المقالة نزل في لحج و أمر بان تحفر الآبار التي هي الآن يشرب أهل عدن منها و أمر أن ينقر له باب في صدر الوادي.
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:08 PM   رقم المشاركة :[15]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي






عبديغوث بن صلاءة (بن ربيعة ) بن كعب بن الارت بن ربيعة بن الحارث بن كعب بن الحارث بن عمرو بن علة بن جلد بن مذحج

يرثي نفسة بعد ان اسر في حرب،، يوم الكلاَب 1
بين تميم ومذحج
































































********
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:11 PM   رقم المشاركة :[16]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

لسان العرب لابن منظور

ابن منظور (630 هـ/1232 م - 711 هـ/1311 م) هو أديب ومؤرّخ وعالم في الفقه الإسلامي واللغة العربية. من أشهر مؤلّفاته معجم لسان العرب.
هو محمد بن مكرم بن على، أبو الفضل، جمال الدين ابن منظور الأنصاري الرويفعى الإفريقى. ولد في محرم سنة 630 هـ/ 1232 م، واختلفت الأقاويل حول مكان ولادته، قيل بقفصةتونس، وقيل بطرابلس ليبيا، وقيل بمصر. ويعدّ من نسل رويفع بن ثابت الأنصاري.


حضرم

الحَضْرَمِيَّةُ: اللُّكْنَةُ. وحَضْرَمَ في كلامه حَضْرَمةً: لحن، بالحاء، وخالف بالإعراب عن وجه الصواب. والحَضْرَمَةُ: الخلط، وشاعر مُحَضْرَمٌ.
وحَضْرَمَوْت: موضع باليمن معروف. ونعل حَضْرَمِيُّ إذا كان مُلَسَّناً.
ويقال لأَهل حَضْرَمَوْتَ: الحَضارِمَةُ، ويقال للعرب الذي يسكنون حَضْرَمَوْتَ من أهل اليمن: الحَضارِمَةُ؛ هكذا ينسبون كما يقولون المَهالِبَة والصَّقالِبَة. وفي حديث مُصْعَب بن عُمَيْرٍ: أنه كان يمشي في الحَضْرَمِيّ؛ هو النعل المنسوبة إلى حَضْرَمَوْتَ المتَّخَذَة بها.

شحر

شَحَرَ فاه شَحْراً: فتحه؛ قال ابن دريد: أَحسبها يمانية.
والشِّحْرُ: ساحل اليمن، قال الأَزهري: في أَقصاها، وقال ابن سيده: يبنها وبين عُمانَ. ويقال: شِحْرُ عُمانَ وشَحْرُ عُمان، وهو ساحل البحر بين عُمان وعَدَنٍ؛ قال العجاج: رَحَلْتُ مِنْ أَقْصَى بِلادِ الرُّحَّلِ،من قُلَلِ الشِّحْرِ فَجَنْبَيْ مَوْكَلِابن الأَعرابي: الشِّحْرَةُ الشَّطُّ الضَّيِّقُ، والشِّحْرُ الشط. ابن سيده: الشَّحِيرُ ضَرْبٌ من الشجر؛ حكاه ابن دريد، قال: وليس بثَبَتٍ. والشُّحْرُورُ: طائر أَسودُ فُوَيْقَ العُصفور يصوّت أَصواتاً.
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:12 PM   رقم المشاركة :[17]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

النور السافر عن أخبار القرن العاشر
العَيْدَرُوس


محي الدين عبد القادر بن شيخ بن عبد الله العَيْدَرُوس
ترجمة المصنف
العَيْدَرُوس (978 - 1038 هـ = 1570 - 1628 م)


عبد القادر بن شيخ بن عبد الله بن شيخ بن عبد الله العَيْدَرُوس: مؤرخ باحث، من أهل اليمن.
سكن حضرموت وانتقل إلى أحمد اباد (بالهند) فتوفي فيها. من كتبه : النور السافر عن أخبار القرن العاشر



يقول الكاتب :
حضرموت بفتح الحاء والميم وسكون المعجمة بلد باليمن قيل: ان صالحا لما هلك قومه جاء بمن معه من المؤمنين فلما وصل إليه مات فقيل حضرموت، وذكر المبرد انه لقب عامر جد اليمانية كان لا يحضر حرباً الأكثر فيه القتلى فقال عنه من رآه حضرموت بتحريك الضاد ثم كثر ذلك فسكن. كذا ذكره الحافظ السيوطي في حاشيته على صحيح مسلم. وقال الإمام أبو بكر بن عبد الرحمن بن شراخيل الشبامي الحضرمي في كتابه مفتاح السنة: حضرموت بلاد مشهورة متسعة من بلاد اليمن تجمع اودية كثيرة وهو بضم ميمها. وقد اختص بهذا الاسم وادي ابن راشد طوله نحو مرحلتين أو ثلاث إلى قبر هود عليه السلام، ويطلق على بلاد كثيرة، وساحلها العين وبروم إلى الشحر ونواحيها، ونجدها من جردان ونواحيها إلى تريم إلى قبر هود عليه السلام. وما وراء ذلك بلاد مهرة، والأحقاف بلاد عاد جمع حقق هو كثيب الرمل ذكره الواحدي في البسيط في تفسير الأحقاف. قال ابن عباس رضي الله عنهما: الأحقاق وادي بين عمان ومهرة. وفي سيرة ابن هشام: بلاد عاد بين حضرموت وعمان وقيل: الأحقاق رملة الشحر وليس بشيء إلا أن يراد بالرملة وما وراء جبل الشحر الذي عند ظفار الحوضي فثم رملة متصلة بطرف عمان والله سبحانه وتعالى أعلم وانتهى. وقال القزويني في عجائب البلدان: حضرموت ناحية باليمن مشتملة على مدينتين يقال لإحداهما شبام، وللأخرى تريم وهي بقرب البحر وشرقي عدن وأنها بلاد قديمة. حكى رجل من أهل حضرموت قال: وجدنا بها فخاراً يبه سنبلة حنطة الطرف منها وزنها كانت مناً وكل حبة منها كبيض دجاجة، وكان في ذلك الوقت شيخ له خمس مائة سنة، وله ولد له أربعمائة سنة، وولد ولد له ثلثمائة سنة فذهبنا إلى ابن الأبن قلنا أنه اقرب إلى الفهم والعقل فوجدناه مبلداً لا يعرف الخير والشر فقلنا: إذا كان هذا حال ولد الولد فكيف حال الأب والجد? فذهبنا إلى صاحب أربعمائة سنة فوجدناه أقرب إلى الفهم من ولده، فذهبنا إلى صاحب خمسمائة سنة فوجدناه سليم العقل والفهم فسألناه عن حال ولد ولده فقال: انه كانت له زوجة سيئة الخلق لا توافقه في شيء أصلا فأثر فيه ضيق خلقها ودوام الغم بمقاساتها، وأما ولدي فكانت له زوجة توافقه مرة وتخالفه أخرى. وهذا هو أقرب إلى الفهم منه. وأما أنا فلي زوجة موافقة في جميع الأمور مساعدة، فلذلك سلم فهمي وعقلي فسألناه عن السنبلة فقال:هذا زرع قوم من الأمم الماضية كانت ملوكهم عادلة وعلماؤهم أمناء وأغنياؤهم أسخياء وعوامهم منصفة . وذكر القزويني أيضاً بها القصر المشيد الذي ذكره الله تعالى في كتابه العزيز بناه رجل يقال له صد بن عاد. وذلك أنه لما رأى ما نزل بقوم عاد من الريح العقيم بنى قصراً لا يكون للريح عليه سلطان من شدة أحكامه، وأنتقل إليه هو وأهله. وكان له من القوة ما كان يأخذ الشجرة بيده فيقلعها بعروقها من الأرض ويأكل من الطعام مأكول عشرين رجلاً قومه، ذوكان مغرماً بالنساء تزوج أكثر من سبعمائة عذراء وولد له من كل واحدة ذكر وأنثى فلما كثر أولاده طغى وبغى، وكان يقعد في أعالي قصره مع نسائه لا يمر به أحداً إلا قتله كائناً من كان حتى كثر قتلاه فأهلكه الله تعالى مع قومه بصيحة من السماء وبقي القصر لا يجسر أحد على دخوله لأنه ظهر فيه شجاع عظيم وكان يسمع من داخله أنين كأنين المرضى. وقد أخبر الله تعالى عنهم وعن أمثالهم بقوله "وكأين من قرية أهلكناها وهي ظالمة فهي خاوية على عروشها وبئر معطلة وقصر مشيد" والبئر المعطلة كانت بعدن ثم ذكر: أن بحضرموت قبر هود النبي عليه السلام قال كعب الأخبار: كنت في مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم في خلافة عثمان رضي الله عنه فإذا رجل قد رمقه الناس لطوله فقال: أيكم أبن عم محمد صلى الله عليه وسلم قالوا: أي أبن عمه? قال ذلك الذي آمن به صغيراً فاتوا إلى علي رضي الله عنه قال: علي ممن الرجل? قال: من اليمن من بلاد حضرموت فقال: أتعرف موضع الاراك والسدرة الحمراء التي يقطر من أوراقها ماء في حمرة الدم فقال الرجل: كأنك سألتني عن قبر هود عليه السلام فقال: علي عنه سألتك حدثني ...................
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:13 PM   رقم المشاركة :[18]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

بلاد الشحر - اليمن


بلاد الشحر ا(منطقة الشحر) في كتب الادب والتاريخ والانساب و الجغرافيا


..........
تهذيب اللغة - الازهري
شحر
قال: الليث: الشحر: ساحل اليمن في اقصاها، وانشد:
رحلت من اقصى بلاد الرحل
من قلل الشحر فجنبي موكل


ثعلب عن أبن الأعرابي: الشحرة: الشط الضيق، والشحر: الشط.
....................................
اللباب في تهذيب الأنساب - ابن الأثير المؤرخ
الشِّحْري: بكسر الشين وسكون الحاء المهملة وفي آخرها الراء – هذه النسبة إلى الشحر، وهو شحر عمان. والعنبر الشحري يضرب به المثل في الجودة؛ ينسب إليه محمد بن خوى بن معاذ الشحري اليماني من أهل اليمن، سمع بالعراق وخراسان من أبي عبد الله محمد بن الفضل الصاعدي الفراوي وغيره.
....................................
المحكم والمحيط الأعظم - ابن سيده
مقلوبه: ( ش ح ر )
شَحَرَ فاهُ شَحْراً، فتحه، قال ابن دريد: أحسبها يمانية.
والشِّحْرُ ساحل اليمن بينها وبين عمان، قال العجاج:
رحَلْتُ من أقصَى بلادِ الرُّحَّلِ
من قُلَلِ الشِّحْرِ فَجَنْبَي مَوْحَلِ


قال أبو عبيدة: قال يونس: يقال شِحْرُ عُمان، وشَحْرُ عُمان، وهو موضع.
والشَّحيرُ، ضرب من الشجر، حكاه ابن دريد. قال: وليس بثبت.
والشُّحرُورُ: طائر أسود فويق العصفور يصوت أصواتا.
....................................
الروض المعطار في خبر الأقطار- محمد بن عبد المنعم الحِميري
الشحر:
بكسر أوله وإسكان الحاء المهملة، هو شحر عمان، وهو ساحل اليمن، وهو ممتد بينها وبين عمان.
وأرض الشحر متصلة بأرض حضرموت، وفيها قبائل مهرة، وهي دار عاد الأولى، الذين أرسل الله تعالى إليهم نبيهم هوداً عليه السلام، وكانوا ثلاث عشرة قبيلة، وهو عاد بن عوص بن إرم بن سام بن نوح، وكان الملك بعد نوح عليه السلام تأثل في عاد الأولى قبل سائر الممالك، وذلك قوله تعالى: "واذكروا إذ جعلكم خلفاء من بعد قوم نوح وزادكم في الخلق بسطة فاذكروا آلاء الله" قيل: كانوا في هيئة النخل طولاً، وكانوا في القوة واتصال الأعمار بحسب ذلك، وآثارهم بالشحر ومواضع مساكنهم تدل على عظم أجسامهم، وكان عاد جباراً بعيد العمر، وتزوج ألف امرأة، ورأى من صلبه أربعة آلاف ولد، وعاش ألف سنة ومائتي سنة، وابنه شداد هو الذي بنى إرم ذات العماد، وهذه عاد الثانية، إذ قال تعالى في الأولى: "أهلك عاداً الأولى"، وقال في هذه الثانية: "ألم تر كيف فعل ربك بعاد. إرم ذات العماد" ، وبلاد عاد: الشحر وحضرموت والأحقاف، فلما سخط الله تعالى عليهم جعلها مفاوز، وكانت أخصب البلاد.
والشحر مدينة كبيرة وليس بها زرع ولا ضرع، ويكون بها العنبر، وشجرها الكندر، ومنها يحمل إلى الآفاق، واللاك بها كثير.
والإبل المنتجة عند هؤلاء العرب لا يعدل بها شيء في سرعة جريها ومن غريب ما ينسب إليها أنها تفهم الكلام وتعلم ما يراد منها بأقل أدب تعلمه، ولها أسماء إذا دعيت بها أجابت بلا تأخر. وقصبة أرض مهرة تسمى الشحر، ولسان مهرة مستعجم جداً لا يكاد يفهم، وهو اللسان الحميري في القديم، وهم أكثر أهل الأرض رواحل، وجل مكاسبهم الإبل والمعز، والسمك يصاد في ذلك البحر وبلاد عمان، وعندهم حوت صغير جداً يصاد ويشمس وتعلف به الدواب والإبل. وأهل مهرة لا يعرفون الحنطة ولا خبزها إنما أكلهم السمك وشربهم الألبان وقليل الماء، قد اعتادوا ذلك وألفوه فلا يعدلون عنه، ومن تغرب منهم فأكل الحنطة تألم وربما مرض. وطول بلاد مهرة تسعمائة ميل، وهي كلها رمال سيالة والرياح تسفيها، ومن آخر بلاد الشحر إلى عدن ثلثمائة ميل.
وفي هذه المدينة أشجار اللاك والكندر، وهي أشجار مثل أشجار التوت إلا أنها لا تورق بل تحمل أغصانها كلها الكندر.
....................................
تبصير المنتبه بتحرير المشتبه - ابن حجر العسقلاني
شحر
وبالكسر وسكون الحاء المهملة - نسبة إلى الشحر باليمن: محمد بن خوي بن معاذ الشحري، رحال، سمع من أبي عبد الله الفراوي.
والجمال محمد بن عمر بن الأصفر الشحري الشاعر، سمع منه الفرضي بماردين سنة ثمانين وستمائة.
قلت: وعمر بن أبي عمرو الشحري، من شحر عمان؛ أنشد له الثعالبي في اليتيمة شعراً. انتهى.
....................................
تاج العروس– مرتضى الزبيدي
ش-ح-ر
الشَّحْرُ، كالمَنْعِ: فَتْحُ الفَمِ لغة يمانِيّة، عن ابن دريد. الشَّحْرُ: ساحِلُ اليَمَنِ، قال الأَزهَرِي: في أقْصاهَا، وقال ابنُ سِيدَه: بينها وبين عُمَانَ، ويقال: شَحْرُ عُمانَ، وهو ساحِلُ البَحْرِ بينَ عُمانَ وعَدَنَ، مشتَمِل على بلادٍ وأوْديَة وقُرىً، كانت فيها مساكنُ سَبَأَ على ما قيل، ويُكْسَرُ، وهو المَشْهُور، وهكذا أنشَدُوا قَولَ العَجّاج:
رَحَلْتُ من أقْصَى بلادِ الرُّحَّلِ
منقُللِ الشِّحْرِ فجَنْبَيْ مَوْكَلِ


مِنْهُ مُحَمدُ بنُ حُوَىّ بنِ مُعاذ الإمَامُ المُحَدِّثُ الرَّحَّالُ، سمعَ من أبِي عبدِ الله الفُرَاوِي وغيرِه. الجَمَالُ مُحمدُ بن عَمْرٍو الأصْغَرُ، وهو لقبه، وفي التبصير للحافظ: محّمدُ بنُ عُمَر بنِ الأصْغَر هكذا، الشّاعرُ، الشَّحْريّانِ سمعِ من الأخيرَ أبو العلاءِ الفَرَضِيّ بمارِدِينَ سنة 680.
قال الحافظُ: وعَمْرُو بنُ أبي عَمْرٍو الشَّحْرِيّ من شَحْرِ عُمان، أنشد له الثّعالِبِيّ في التَيِمَةِ شِعراً. الشَّحْرُ: بَطْنُ الوادِى، ومَجْرَى الماءِ، وبأحدهما سُمِّيَت المدينة. الشَّحْرُ: أثَرُ دَبَرةِ البَعِيرِ إذَا بَرَأت، على التَّشْبِيه. الشَّحْيرُ، كَأَمِيرٍ: شَجَرٌ، حكاه ابنُ دُرَيْد، وليس بثَبتٍ. والشَّحْوَرُ، كقَسْوَرٍ، والشَّحْرُورُ، بالضَّمّ، طائِرٌ أسْوَدُ فُوَيْقَ العُصْفُوُر، يُصَوِّتُ أصواتاً. والشِّحْرَةُ، بالكَسْر: الشَّطُّ الضَيِّقُ، عن ابن الأعرابيّ. وذُو شِحْر بنُ وَلِيعيةَ، بالكَسْر: قَيْلٌ من أقْيَالِ حِمْيَر، نقله الصغانيّ.
....................................
جمهرة اللغة– ابن دريد
والشَّحْر أحسبها كلمة يمانية، يقال: شَحَرَ فاهُ، إذا فتحه، في معنى شحا. والشِّحْر: موضع باليمن معروف. وشِحْر عُمان: موضع باليمن، يقال شَحْر وشِحْر بفتح الشين وكسرها، والكسر أفصح. والشَّحير: ضرب من الشَجر، وليس بثَبْت.
والشَّرح من قولهم: شرحتُ لك الأمر أشرَحه شَرْحاً، إذا أوضحته وكشفته. والشَّريحة من اللحم: القطعة المرقَّقة، والجمع شرائح. وبنو شَرْح: بطن من العرب. وشَرَحَ الله صدرَه فانشرح، إذا اتّسع لقبول الخير. وكل قطعة من اللحم فهي شَرحة وشَريحة. وربما سُمَّي فَرْج المرأة شُريحاً، كناية. وقد سمَّت العرب شُريحاً.
....................................
المحيط في اللغة – الصاحب بن عباد
شحر
الشِّحْرُ: ساحِلُ اليَمَن.
....................................
تفسير القرطبي - القرطبي


وفيما أريد بالأحقاف هاهنا مختلف فيه. فقال ابن زيد: هي رمال مشرفة مستطيلة كهيئة الجبال، ولم تبلغ أن تكون جبالا، وشاهده ما ذكرناه. وقال قتادة: هي جبال مشرفة بالشحر، والشحر قريب من عدن، يقال: شحر عمان وشحر عمان، وهو ساحل البحر بين عمان وعدن. وعنه أيضا: ذكر لنا أن عادا كانوا أحياء باليمن، أهل رمل مشرفين على البحر بأرض يقال لها: الشحر.
وقال مجاهد: هي أرض من حسمى تسمى بالأحقاف. وحسمى (بكسر الحاء) اسم أرض بالبادية فيها جبال شواهق ملس الجوانب لا يكاد القتام يفارقها. قال النابغة:
فأصبح عاقلا بجبال حسمى

دقاق الترب محتزم القتام

قاله الجوهري. وقال ابن عباس والضحاك: الأحقاف جبل بالشام. وعن ابن عباس أيضا: واد بين عمان ومهرة. وقال مقاتل: كانت منازل عاد باليمن في حضرموت بواد يقال له مهرة، وإليه تنسب الإبل المهرية، فيقال: إبل مهرية ومهاري. وكانوا أهل عمد سيارة في الربيع فإذا هاج العود رجعوا إلى منازلهم، وكانوا من قبيلة إرم. وقال الكلبي: أحقاف الجبل ما نضب عنه الماء زمان الغرف، كان ينضب الماء من الأرض ويبقى أثره.
....................................
جمهرة أنساب العرب – ابن حزم
بن الحافي بن قضاعة


ولد حيدان بن عمرو: مهرة بن حيدان، وتزيد بن حيدان، وعريب، وعريد، وجنادة. منهم: زهير بن قرضم بن العجيل بن قباث بن قمومي بن نقلل بن العيدي بن ندغي بن مهرة بن حيدان، وفد على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

وبلاد مهرة في ناحية الشحر من اليمن

، ببلاد العنبر، على ساحل البحر.


مضت مهرة بن حيدان بن عمرو بن الحافي.

....................................

نهاية الارب في فنون الادب - النويري

الكُنْدُر فهو اللبان. والكُنْدرُ كلمةٌ فارسية. وهو لا يكون إلا بالشِّحْر من اليمن، وشجرته لا ترتفع أكثر من ذراعين، ومنابتها الجبال، وورقُها مِثلُ ورِق الآس، وثمرتها مِثل ثمرته، لها مرارةٌ في الفم، وعِلْكُها يظهر في أماكن تقص بالفئوس.

قال محمد بن أحمد التميمي: حدثني أبي عن أبيه عن أحمد بن أبي يعقوب أنه قال: العنبر أنواع كثيرة، واصناف مختلفة، ومعادنه متباينة، وهو يتفاضل بمعادنه وبجوهره، فأجواد أنواعه وأرفعه وأفضله وأحسنه لونا وأصفاه جوهرا وأعلاه قيمة، العنبر الشحري، وهو ماقذفه بحر الهند الى ساحل الشحر من أرض اليمن

وقال
: وارتحل هود ومن معه من أرض عاد إلى الشحر من بلاد اليمن؛ فنزلوا هناك حولين، ثم مات.
ويقال: إنه دفن بأرض حضرموت؛ والله أعلم.
....................................
صبح الأعشى – القلقشندي
قال
قد كان للعرب أسواق يقيمونها في شهور السنة، وينتقلون من بعضها إلى بعض ويحضرها سائر قبائل العرب: ممن قرب منهم وبعد. فكانوا ينزلون دومة الجندل أول يوم من ربيع الأول، فيقيمون أسواقها بالبيع والشراء، والأخذ والعطاء؛ وكان يعشوهم فيها أكيدردومة، وهو ملكها، وربما غلب على السوق كل، فيعشوهم بعض رؤساء كلب فيقوم سوقهم هناك إلى آخر الشهر. ثم ينتقلون إلى سوق هجر من البحرين في شهر ربيع الآخر، فتكون أسواقهم بها، وكان يعشوهم في هذا السوق المنذر بن ساوى أحد بني عبد الله بن دارم، وهو ملك البحرين. ثم يترحلون نحو عمان من البحرين أيضاً فتقوم سوقهم بها. ثم يرتحلون فينزلون إرم وقرى الشحر من اليمن فتقوم أسواقم بها أياماً. ثم يرتحلون فينزلون عدن من اليمن أيضاً فيشترون منه اللطائم وأنواع الطيب. ثم يرتحلون فينزلون حضرموت من بلاد اليمن، ومنهم من يجوزها فيرد صنعاء فتقوم أسواقهم بها ويجلبون منها الخرز والأدم والبرود، وكانت تجلب إليها من معافر. ثم يرتحلون إلى عكاظ في الأشهر الحرم، فتقوم أسواقهم ويتناشدون الأشعار، ويتحاجون، ومن له أسير سعى في فدائه، ون له حكومة ارتفع إلى من له الحكومة، وكان الذي يقوم بأمر الحكومة فيها من بني تميم، وكان آخر من قام بها منهم الأقرع بن حابس التميمي. ثم يقفون بعرفة ويقضون مناسك الحج. ثم يرجعون إلى أوطانهم قد حصلوا على الغنيمة، وآبوا بالسلامة.
قال :
ويتفرع من البحر الهندي بحران عظيمان مشهوران وهما بحر فارس والخليج البربري.
فأما بحر فارس فهو بحر ينبعث من بحر الهند المتقدم ذكره من شماليه، ويمتد شمالاً بميلة إلى الغرب مفازة السند الفاصلة بينه وبين بحر الهند، ثم على غربي بلاد السند، ثم على أرض مكران من نواحي الهند، ويخرج منه من آخر مكران خورٌ يمتد شرقاً وجنوباً على ساحل مكران والسند حتى يصير السند غربيه، ثم ينعطف آخره على ساحل بلاد كرمان من شماليها حتى تعةد إلى أصل بحر فارس، فيمتد شمالاً حتى ينتهي إلى مدينة هرموز وينتهي إلى آخر كرمان فيخرج منه خور يمتد على ساحل كرمان من شماليها، ثم يرجع من آخره على ساحل بلاد فارس من جنوبيها حتى يتصل بأصل بحر فارس، ويمتد شمالاً ثم يعطف ويمتد مغرباً إلى حصن ابن عمارة من بلاد فارس وقيل من بلاد كرمان، وهواليوم خراب؛ ثم يمتد مغرباً في جبال منقطعة ومفاوز إلى مدينة سيراف ثم يمتد كذلك إلى سيف البحر بكسر السين، وهو ساحل من سواحل فارس، فيه مزارع وقرى مجتمعة، ثم يمتد إلى جنابة من بلاد فارس، ثم يمتد إلى سينيز من بلاد فارس، وقيل من الأهواز، ثم يمتد إلى مدينة مهروبان من سواحل خوزستان، وقيل من سواحل فارس، وهي فرضةٌ أرجان وما والأها، ثم يمتد مغرباً بميلة يسيرة نحو الشمال إلى مدينة عبادان من أواخر بلاد العراق من الشرق على القرب من البصرة عند مصب دجلة في هذا البحر ثم ينعطف ويمتد جنوباً إلى كاظمة وهي جونٌ على ساحل البحرين مما يلي البصرة على مسيرة يومين منها؛ ثم يمتد إلى القطيف من بلاد البحرين ثم يمتد كذلك إلى مدينة عمان فرضة بلاد البحرين، وإليها تنتهي مراكب السند والهند والزنج ويخرج على القرب منها عن يمين المقلع من ساحلها في جهة الغرب بحرٌ ببلاد الشحر من اليمن أيضاً، وإليها ينسب العنبر الشحري الطيب كما تقدم ذكره في النوع الخامس فيما يحتاج إليه من نفيس الطيب؛ ثم يمر على سواحل مهرة من شرقي بلاد اليمن حتى ينتهي إلى مبدئه من بحر الهند.
....................................
العين - الخليل بن أحمد



شحر:
الشِحْرُ: ساحِلُ اليَمَن في أقصاها، قال العجاج:


رَحَلْتُ من أقصَى بلاد الرُحَّلِ

منقُلَل الشِحْرِ فجَنْبَيْ مَوْكِلِ



ويقال: الشِحْر مَوضع بعُمان.



....................................

الكشاف - الزمخشري

الأحقاف: جمع حقف وهو رمل مستطيل مرتفع فيه انحناء، من احقوقف الشيء إذا اعوج، وكانت عاد أصحاب عمد يسكنون بين رمال مشرفين على البحر بأرض يقال لها الشحر من بلاد اليمن. وقيل: بين عمان ومهرة.

....................................

تاريخ ابن خلدون– ابن خلدون
بعض ما ذكر ابن خلدون عن حضرموت
يقول الكاتب :
وعلى الضفة الشمالية من هذا البحر في الجزء السادس من هذا الإقليم بلاد اليمن كلها. فمن جهة بحر القلزم بلد زبيد والمهجم وتهامة اليمن، وبعدها بلد صعدة مقر الإمامة الزيدية، وهي بعيدة عن البحر الجنوبي وعن البحر الشرقي. وفيما بعد ذلك مدينة عدن وفي شماليها صنعاء، وبعدهما إلى المشرق أرض الأحقاف وظفار، وبعدها أرض حضرموت، ثم بلاد الشحر ما بين البحر الجنوبي وبحر فارس. وهذه القطعة من الجزء السادس هي التي انكشف عنها البحر من أجزاء هذا الإقليم الوسطى،
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:14 PM   رقم المشاركة :[19]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

المنتظم - ابن الجوزي

يقول ابن الجوزي في كتابه المنتظم :
أما الإقليم الأول

فإنه يبتدئ من المشرق من أقاصي بلاد الصين، فيمر على بلاد الصين على ساحل البحر مما يلي الجنوب، وفيه مدينة ملك الصين، ثم يمر على ساحل البحر في جنوب بلاد الهند، ثم بلاد السند، ثم يقطع البحر إلى جزيرة العرب و أرض اليمن، فيكون فيهم من المدائن المعروفة مدينة ظفار وعمان وحضرموت وصنعاء وعدن والتبالة وجرش وسبأ، ثم يقطع الإقليم بحر القلزم فيمر في بلاد الحبشة ويقطع نيل مصر، وفيه مدينة مملكة الحبشة، وتسمى جَرْمَى وتسمى، دونقلة مدينة النوبة، ثم يمر الإقليم في أرض المغرب على جنوب بلاد البربر إلى أن ينتهي إلى بحر المغرب
..........................................

العلاء بن الحضرمي، واسم الحضرمي عبد الله بن ضماد بن سلمى: من حضرموت من اليمن، وأخوه ميمون بن الحضرمي صاحب البئر التي بأعلى مكة، يقال لها: بئر ميمون، مشهورة على طريق العراق، وكان حفرها في الجاهلية. وأسلم العلاء قديماً،
..............................................
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:14 PM   رقم المشاركة :[20]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

تاريخ ابن خلدون– ابن خلدون
بعض ما ذكر ابن خلدون عن حضرموت

يقول ابن خلدون :
وعلى الضفة الشمالية من هذا البحر في الجزء السادس من هذا الإقليم بلاد اليمن كلها. فمن جهة بحر القلزم بلد زبيد والمهجم وتهامة اليمن، وبعدها بلد صعدة مقر الإمامة الزيدية، وهي بعيدة عن البحر الجنوبي وعن البحر الشرقي. وفيما بعد ذلك مدينة عدن وفي شماليها صنعاء، وبعدهما إلى المشرق أرض الأحقاف وظفار، وبعدها أرض حضرموت، ثم بلاد الشحر ما بين البحر الجنوبي وبحر فارس. وهذه القطعة من الجزء السادس هي التي انكشف عنها البحر من أجزاء هذا الإقليم الوسطى،
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
وقال ابن سعيد كان لأشوذ أربعة من الولد: إيران ونبيط وجرموق وباسل. فمن إيران الفرس والكرد والخزر، ومن نبيط النبط والسريان، ومن جرموق الجرامقة وأهل الموصل، ومن باسل الديلم وأهل الجبل. قال الطبري: ومن ولد أرفخشذ العبرانيون وبنو عابر بن شالخ بن أرفخشذ، وهكذا نسبه في التوراة. وفي غيره أن شالخ بن قينن بن أرفخشذ، وإنما لم يذكر قينن في التوراة لأنه كان ساحرا وادعى الألوهية.
وعند بعضهم أن النمروذ من ولد أرفخشذ وهو ضعيف. وفي التوراة أن عابر ولد اثنين من الولد هما فالغ ويقطن، وعند المحققين من النسابة أن يقطن هو قحطان عربته العرب هكذا. ومن فالغ إبراهيم عليه السلام وشعوبه، ويأتي ذكرهم. ومن يقطن شعوب كثيرة. ففي التوراة ذكر ثلاثة من الولد له، وهم: المرذاذ ومعربه ومضاض وهم جرهم وإرم وهم حضور، وسالف وهم أهل السلفات، وسبا وهم أهل اليمن من حمير، والتبابعة وكهلان وهدرماوت وهم حضرموت. هؤلاء خمسة، وثمانية أخرى ننقل أسماءهم وهي عبرانية، ولم نقف على تفسير شيء منها، ولا يعلم من أي البطون هم، وهم: بباراح وأوزال ودفلا وعوثال وأفيمايل وأيوفير وحويلا ويوفاف، وعند النسابين أن جرهم من ولد يقطن فلا أدري من أيهم. وقال هشام ابن الكلبي إن الهند والسند من نوفير بن يقطن والله أعلم.
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أسلم باذان: عامل كسرى على اليمن، وأسلمت اليمن أمَّره على جميع مخاليفها ولم يُشْرِك معه فيها أحد حتى مات. وبلغه موته وهو منصرف من حجة الوداع فقسم عمله على جماعة من الصحابة. فولى على صنعاء ابنه شَمِر ُبن باذان، وعلى مَارِب أبا موسى الأشعري، وعلى الجند يعلى بن أمية، وعلى هَمَدان عامر بن شمر الهمداني، وعلى عَكٍّ والأشْعَرِيِّين الطاهر بن أبي هالة وعلى ما بين نجران وزُمَع وزُبَيْد خالد بن سعيد بن العاص، وعلى نجران عمرو بن حزام، وعلى بلاد حضرموت زياد بن لبيد البَيَاضِيَ، وعلى السَكاسِك والسَكونِ عُكاشَةَ بن ثور بن أصغر الغَوْثي، وعلى معاوية بن كندة عبد الله المهاجر بن أبي أمية، واشتكي المُهَاجِرُ فلم يذهب، فكان زياد بن لبيد يقوم على عمله. وبعث بن جبل معلِّماً لأهل اليمن وحضرموت وكان قبل ذلك قد بعث على الصدقات عَديّ بن حاتم على صدقة طيء، وأسد ومالك بن نويره على صدقات بني حنظلة، وقسم صدقة بني سعد بين رجلين منهم وبعث العَلاءَ بن الحضرمي على البحرين، وبعث علي بن أبي طالب إلى نجران ليجمع صدقاتهم وجزيتهم ويقدم عليه بها، فوافاه من حجة الوداع كما مرّ.
.........................................
توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى مكة وبني كنانة عِتابُ بن أُسَيْدٍ ، وعلى الطائف وأرضها عثمان بن أبي العاص علي المدَرِ، ومالك بن عوف على الوَبَرِ، وعلى عجز هوازِنَ عِكْرِمَةُ بن أبي جهل، وعلى نجران وأرضها عمرو بن حزام على الصلاة، وأبو سُفْيَانَ بن حرب على الصدقات، وعلى ما بين زَمَعٍ وزُبَيْدَ إلى نجران خالد بن سعيد بن العاص، وعلىً همدان كلها عامر بن شمر الهَمْدَانِي، وعلى صنعاء فيروز الدَيْلَمِيُ ومسانِده دادويه وقيس بن مكشوح المرادي. ورجعوا إليها بعد مقتل الأسود، وعلى الجند يعلى بن أمية، وعلى مأرب أبو موسى الأشعري، وعلى الأشعرببن وعكّ الطاهر بن أبي هالة، وعلى حضرموت زياد بن لبيد البياض وعُكاشَةُ بن ثور بن أصفر العوثي، وعلى كِندَة المهاجر بن أبي أميَّة. وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم غضب عليه في غزوة تبوك فاسترضته له أم سلمة وولاّه على كندة، ومرض فلمِ يصل إليها. وأقام زياد بن لبيد ينوب عنه، وكان معاذ بن جبل يعلِّم القرآن باليمن يتنقَل على هؤلاء في أعمالهم.
......................................
وقال عن الخوارج : ويقال: إن باليمن لهذا العهد شيعة من هذه الدعوة (دعوة الخوارج ) ببلاد حضرموت والله يضل من يشاء ويهدي من يشاء.
.............................
بلاد كندة: وهي من جبال اليمن مما يلي حضرموت، وجبال الرمل، وكان لهم بها ملوك وقاعدتهم دمون ذكرها امرؤ القيس في شعره.
..........................................
بلاد حضرموت. قال ابن حوقل: هي في شرقي عدن بقرب البحر، ومدينتها صغيرة ولها أعمال عريضة، وبينها وبين عمان من الجهة الأخرى رمال كثيرة تعرف بالاحقاف، وكانت مواطن لعاد. وبها قبر هود عليه السلام، وفي وسطها جبل بشام، وهي في الإقليم، الأول. وبعدها عن خط الأستواء اثنتا عشرة درجة، وهي معدودة من اليمن، بلد نخل وشجر ومزارع. وأكثر أهلها يحكمون بأحكام علي وفاطمة، ويبغضون علياً للتحكيم.
................................


نسبه

عبد الرحمن بن محمد بن محمد بن محمد بن الحسن بن محمد بن جابر بن محمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن خلدون. لا أذكر من نسبي إلى خلدون غير هؤلاء العشرة، ويغلب على الظن أنهم أكثر، وأنه سقط مثلهم عدداً، لأن خلدون هذا هو الداخل إلى الأندلس، فإن كان أول الفتح فالمدة لهذا العهد سبعمائة سنة، فيكونون زهاء العشرين، ثلاثة لكل مائة، كما تقدم في أول الكتاب الأول. و نسبنا حضرموت، من عرب اليمن، إلى وائل بن حجر، من أقيال العرب، معروف وله صحبة. قال أبو محمد بن حزم في كتاب الجمهرة: وهو وائل بن حجر بن سعيد بن مسروق بن وائل بن النعمان بن ربيعة بن الحارث بن عوف بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن شرحبيل بن الحارث بن مالك بن مرة بن حميري بن زيد بن الحضرمي بن عمرو بن عبد الله بن هانئ بن جرشم بن عبد شمس بن زيد بن لأي بن شبت بن قدامة بن أعجب بن مالك بن لأي بن قحطان. وابنه علقمة بن وائل وعبد الجبار بن وائل.
......................................

سلفه بالأندلس

ولما دخل خلدون بن عثمان جدنا إلى الأندلس، نزل بقرمونة في رهط من قومه حضرموت، ونشأ بيت بنيه بها، ثم انتقلوا إلى إشبيلية. وكانوا في جند اليمن،
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:15 PM   رقم المشاركة :[21]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

مروج الذهب - المسعودي

يقول المسعودي :

مساحة اليمن وحدوده

وبلد اليمن طويل عريض: حده مما يلي مكة إلى الموضع المعروف بطلحة الملك سبع مراحل، ومن صنعاء إلى عدن- وهو أخر عمل اليمن تسع مراحل، والمرحلة من خمسة فراسخ إلى ستة، والحد الثاني من وأدى وحا إلى ما بين مَفَاوز حضرموت وعمان عشرون مرحلة، ويلي الوجه الثالث بحر اليمن على ما ذكرنا أنه بحر القلزم والصين والهند، فجميع ذلك عشرون مرحلة في ست عشرة مرحلة.
وأسماء ملوك اليمن كذي يزن وذي نُوَاس وذي منار وغير ذلك مضافه إلى مواضع وإلى أفعال لهم وسير وحروب وغير ذلك، وهي سِماتٌ لهم تميزهم عن غيرهم، وتبين كل واحد منهم عن غيره من ملوكهم.
وإذِ قد ذكرنا جوامع من أخبار اليمن وملوكها فلنذكر الآن ملوك الحيرة من بني نصر وغيرهم، للحوقهم باليمن،
.............................
قال المسعودي: وسائر ولد قحطان من حمير وكهلان يأبى هذا القول وينكره وقد ثبت أن قحطان يقطن، وإنما عُرب فقيل له: قحطان.
وحكي ابن الكلبي، أن اسم يقطن في التوراة الجبار بن عابر بن شالخ بن إرفخشذ بن سام بن نوح، والواضح، من أنساب اليمن، وما تدين به كهلان وحمير ابنا قحطان إلى هذا الوقت قولا وعملا، وينقله الباقي عن الماضي والصغير عن الكبير والذي وجدت عليه التواريخ القديمة للعرب وغيرها من الأمم، وعليه وجدت الأكثر من شيوخ ولد قحطان من حمير وكهلان بأرض اليمن والتهائم والأنجاد وبلاد حَضْرَمَوْت وَ الأحقاف وبلاد عمان وغيرها من الأمصار أن الصحيح في نسب قحطأن أنه قحطان بن عابر بن شالخ بن سالم
.....................................
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:16 PM   رقم المشاركة :[22]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي - العصامي
قال العصامي :
وأما أمراؤه عليه الصلاة والسلام فمنهم: باذان بن سامان من ولد بهرام، أمره صلى الله عليه وسلم على اليمن، وهو أول أمير في الإسلام، وأول من أسلم من ملوك العجم. وأمر صلى الله عليه وسلم على صنعاء خالد بن سعيد بن العاص، وولى زياد بن لبيد الأنصاري حضرموت، وولى أبا موسى الأشعري زبيد وعدن، وولى معاذ بن جبل الجند، وولى أبا سفيان بن حرب نجران، وولى ابنه يزيد تيماء، وولى عَتاب بن أسيد - بفتح العين المهملة وتشديد المثناة فوق وفتح الهمزة وكسر السين المهملة - مكة وإقامة الموسم والحج بالمسلمين سنة ثمان من الهجرة وهو عام فتحها، وولى علي بن أبي طالب القضاء باليمن، وولى عمرو بن العاص عُمان.
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:16 PM   رقم المشاركة :[23]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

تاريخ خليفة - خليفة بن خياط

وقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم وعمرو عليها. والحكم بن سعيد بن العاصي على السوق. وفرق اليمن فاستعمل على صنعاء خالد بن سعيد بن العاصي. وعلى كندة والصدف المهاجر بن أبي أمية. وعلى حضرموت زياد بن لبيد الأنصاري، أحد بني بياضة. ومعاذ بن جبل على الجند والقضاء وتعليم الناس الإسلام وشرائعه وقراءة القرآن. وولى أبا موسى الأشعري زبيد ورمع وعدن والساحل. وجعل قبض الصدقات مع العمال الذين بها إلى معاذ بن جبل. وبعث عمرو بن حزم إلى بلحارث بن كعب. وأبا سفيان بن حرب إلى نجران. وقد بعث أيضاً علياً إلى نجران فجمع صدقاتهم
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:17 PM   رقم المشاركة :[24]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب 0 القلقشندي
وأما اليمن - فهو اقليم عظيم متسع الارجاء، متباعد الأطراف، وكانت قاعدته القديمة مدينة صنعاء، وهي مدينة عظيمة تشبه مدينة دمشق في كثرة مياهها وأشجارها وهي في شرقي عدن في الجبال، وهواؤها معتدل وكانت في الزمن المتقدم تسمى أزال وهي الآن بيد إمام الزيدية ياليمن داخلة تحت طاعته هي وما حولها، وقد استحدث عليها حصن تعز فصار منزل لبني رسول ملوك اليمن الآن، وهو حصن في الجبل مطل على التهائم وأراضي زبيد، وفوقه منتزه يقال له - صعدة - قد ساق إليه صاحب اليمن المياه من الجبال التي فوقها وبنى فيها أبنية عظيمة في غاية الحسن في وسط بستان هناك، وفرضة اليمن المشهورة في القديم والحديث عدن، ويقال عدن ابين سميت بذلك باسم بانيها، وهي مدينة على ساحل بحر الهند جنوبي باب المندب بميل إلى المشرق مورد وحط واقلاع لمراكب الهند ومصر وغيرهما، وبينها وبين صنعاء ثلاث مراحل وهي في ذيل جبل كالسور عليها وتمامة سور إلى البحر، ولها باب إلى البر وباب إلى البحر إلا أنها قشفة يابسة ينقل الماء على ظهور الدواب، واليمن مدن كثيرة من مشاهيرها.
زبيد - بفتح الزاي المعجمة - وهي قصبة التهايم وموضعها في مستوى من الأرض والبحر، منها على أقل من يوم، وبها مياه ونخل كثير وعليها سور دائر وفيها ثمانية أبواب وبينها وبين البحر خمسة عشر ميلاً.
ومن مشاهير بلادها نجران: بفتح النون وسكون الجيم، وهي بلدة ذات نخيل وأشجار على القرب من صنعاء وهي بين عدن وحضرموت في جبال وهي من بلاد همدان بين قرى ومدائن وعمائر ومياه، وبها كان أفعى بن الأفعى الجرهمي المعروف بأفعى نجران الذي تحاكم إليه مضر وربيعة وأياد وأنمار أولاد نزار بوصية من أبيهم.
ومن مشاهير بلاده ظفار: بالظاء المعجمة المشالة والفاء. وهي مدينة على ساحل خور يخرج من بحر الهند ويطعن في الشمال نحو مائة ميل وهي على طرفه، وبينها وبين صنعاء أربعة وعشرون فرسخاً وعلى شمالها رمال الاحقاف التي بها كانت عاد، وهي قاعدة بلاد الشحر، ويوجد في أرضها كثير من النبات الهندي مثل الرايخ والتنبل، ولها بساتين وأسواق، وفي سواحلها يوجد العنبر إلى غي رذلك من البلاد المتعددة.
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:17 PM   رقم المشاركة :[25]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

الاغاني - أبو الفرج الأصبهاني
في الجزء الحادي عشر
في ذكر مقتل خالد بن جعفر بن كلاب
خروج الحارث إلى صديق من كندة: قال أبو عبيدة حدثني أبو محمد عصام العجلي قال: فلما قتل الحارث بن ظالمٍ خالد بن جعفر في جوار الملك خرج هارباً حتى أتى صديقاً له من كندة يحل شعبي قال: شعبي غير ممدود فلما ألح الأسود في طلب الحارث قال له الكندي: ما أرى لك نجاةً إلا أن ألحقك بحضرموت ببلاد اليمن فلا يوصل إليك. فسار معه يوماً وليلةً ،فلما غربه قال: إنني أنقطع ببلاد اليمن فاغترب بها، وقد برئت منك خفارتي .
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:18 PM   رقم المشاركة :[26]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

السلوك لمعرفة دول الملوك - المقريزي
الجزء الرابع - سنة تسع وثلاثين وثمانمائة
وفي سابع عشرينه: سار الأمراء المجردون إلى الشام، بمن معهم. وقد كانوا برزوا خارج القاهرة في خامس عشرينه. وهم الأمير جقمق الأتابك، والأمير أركماس الدوادار الكبير، والأمير يَشْبك حاجب الحجاب، والأمير تنبك نائب القلعة، والأمير قراجا، والأمير تغري بردي المؤذي، والأمير خُجا سودن.
وكان قد وقع بعدن - من بلاد اليمن وباء استمر أربعة أشهر، آخرها شعبان. هذا بعد ما طبق بلاد الحبشة بأسرها، وامتد إلى بربرة.
وقد شنع ببلاد الزنج. ثم كان بعدن فمات بها - أعني عدن - عالم عظيم قدم علينا منها بمكة كتاب موثوق به يخبر أنه مات بعدن في هذه الأربعة أشهر - خاصة ممن عرف اسمه - سبعة آلاف وثمانمائة. وفي كتاب آخر أنه مات بها ثلاثة أرباع الناس، ولم يبق إلا نحو من الناس. وفي كتاب آخر أنه خلا بعدن نحو ثلاثمائة دار مات من كان بها، وأن الوباء ارتفع منها آخر شهر شعبان، وأنه انتقل من عدن إلى نحو صعدة.
...................
الجزء الرابع - سنة إحدى وأربع وثمانمائة
وفي هذا الشهر: والذى قبله فْشا الموت في الناس. بمدينة حماة وأعمالها، حتى تجاوز عدة من يموت في كل يوم مائة وخمسين إنسانًا. وقدم الخبر بأن عدن من بلاد اليمن إحترقت بأًجمعها، وأحرقت دار الملك بزبيد مع جانب من المدينة، وأن الملك الظاهر يحيى ملك اليمن كانت بينه وبين المعازبة من عرب اليمن وقعة، وقتل فيها عدة من عسكره، ونجا بنفسه إلى تعز. وأن العرب اليمانية إنتقضت عليه من باب عدن إلى الشحر، وأنه قبض على كبير دولته الأمير سيف الدين برقوق وسلبه ماله وسجنه، ثم أفرج عنه. وفيه أيضًا كانت بين المسلمين وبين ملك البرتغال وقعة على مدينة طنجة من أعمال المغرب.
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:18 PM   رقم المشاركة :[27]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

الطبقات الكبرى – ابن سعد


في المهاجرين والأنصار ممن لم يشهد بدراً
الصحابة الذين اسلموا قبل فتح مكة
الحضارمة وهم من اليمن

العلاء بن الحضرمي
واسم الحضرمي عبد الله بن ضماد بن سلمى بن أكبر من حضرموت من اليمن وكان حليفا لبني أمية بن عبد شمس بن عبد مناف وأخوه ميمون بن الحضرمي صاحب البئر التي بأعلى مكة بالأبطح يقال لها بئر ميمون مشهورة على طريق أهل العراق وكان حفرها في الجاهلية وأسلم العلاء بن الحضرمي قديما قال أخبرنا محمد بن عمر قال حدثني أبو بكر بن عبد الله بن أبي سبرة عن محمد بن يوسف عن السائب بن يزيد بن العلاء بن الحضرمي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه منصرفه من الجعرانة الى المنذر بن ساوى العبدي بالبحرين وكتب رسول الله صلى الله عليه وسلم الى المنذر بن ساوى معه كتابا يدعوه فيه الى الإسلام وخلى بين العلاء بن الحضرمي وبين الصدقة يجتبيها وكتب رسول الله صلى الله عليه وسلم للعلاء كتابا فيه فرائض الصدقه في الإبل والبقر والغنم والثمار والأموال يصدقهم على ذلك وأمره أن يأخذ الصدقة من أغنيائهم فيردها على فقرائهم وبعث دسول الله صلى الله عليه وسلم معه نفرا فيهم أبو هريرة وقال له استوص به خيرا
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:19 PM   رقم المشاركة :[28]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

صبح الأعشى – القلقشندي

قال في اسواق العرب
قد كان للعرب أسواق يقيمونها في شهور السنة، وينتقلون من بعضها إلى بعض ويحضرها سائر قبائل العرب: ممن قرب منهم وبعد. فكانوا ينزلون دومة الجندل أول يوم من ربيع الأول، فيقيمون أسواقها بالبيع والشراء، والأخذ والعطاء؛ وكان يعشوهم فيها أكيدردومة، وهو ملكها، وربما غلب على السوق كل، فيعشوهم بعض رؤساء كلب فيقوم سوقهم هناك إلى آخر الشهر. ثم ينتقلون إلى سوق هجر من البحرين في شهر ربيع الآخر، فتكون أسواقهم بها، وكان يعشوهم في هذا السوق المنذر بن ساوى أحد بني عبد الله بن دارم، وهو ملك البحرين. ثم يترحلون نحو عمان من البحرين أيضاً فتقوم سوقهم بها. ثم يرتحلون فينزلون إرم وقرى الشحر من اليمن فتقوم أسواقم بها أياماً. ثم يرتحلون فينزلون عدن من اليمن أيضاً فيشترون منه اللطائم وأنواع الطيب. ثم يرتحلون فينزلون حضرموت من بلاد اليمن، ومنهم من يجوزها فيرد صنعاء فتقوم أسواقهم بها ويجلبون منها الخرز والأدم والبرود، وكانت تجلب إليها من معافر. ثم يرتحلون إلى عكاظ في الأشهر الحرم، فتقوم أسواقهم ويتناشدون الأشعار، ويتحاجون، ومن له أسير سعى في فدائه، ون له حكومة ارتفع إلى من له الحكومة، وكان الذي يقوم بأمر الحكومة فيها من بني تميم، وكان آخر من قام بها منهم الأقرع بن حابس التميمي. ثم يقفون بعرفة ويقضون مناسك الحج. ثم يرجعون إلى أوطانهم قد حصلوا على الغنيمة، وآبوا بالسلامة.
..................................
البحر الثاني
الخارج من المحيط الشرقي
إلى جهة الغرب
وهو بحر يخرج عند أقصى بلاد الصين الشرقية الجنوبية مما يلي خط الأستواء حيث لا عرض، وقيل: على عرض ثلاث عشرة درجة في الجنوب، ويمتد غرباً بشمال على سواحل بلاد الصين الجنوبية، ثم على المفاوز التي بين الصين والهند حتى ينتهي إلى جبال قامرون الفاصلة بين الصين والهند.
قال ابن سعيد: ومدينة الملك بها في شرقيها، ثم يجاوز قامرون المذكورة ويمتد على سواحل بلاد الهند من الجنوب، ويمر على سفالة الهند وهي سوفارة، ويمتد حتى ينتهي إلى آخر الهند، ثم يمتد على مفازة السند الفاصلة بينه وبين البحر، ويمر حتى ينتهي إلى فم بحر فارس الخارج من هذا البحر إلى جهة الشمال على ما سيأتي ذكره إن شاء الله تعالى.
ويجاوزه إلى بلاد اليمن فيمر على ساحل مهرة: أول بلاد اليمن؛ ويمتد من شماليها على سواحل اليمن من جنوبيه حتى ينتهي إلى مدينة عدن فرضةاليمن، ثم يمر من عدن إلى الشمال بميلة إلى الغرب نحو مجرا حتى ينتهي إلى باب المندب وهو فرضةٌ بين جبلين، ويخرج منه ويمد غرباً بميلة إلى الشمال اثني عشر ميلاً، ثم يعطف شمالاً ويمتد على سواحل اليمن الغربية إلى علافقة فرضة مدينة زبيد، ثم يمتد شمالاً أيضاً إلى مدينة حلي من أطراف اليمن من جهة الحجاز، وهي المعروفة بحلي ابن يعقوب، ثم يمتد شمالاً على ساحل الحجاز، إلى جدة فرضةٌ على بحر القلزم، ثم يمتد شمالاً إلى الجحفة ميقات الأحرام لأهل مصر؛ ثم يمتد شمالاً بميلة إلى الغرب حتى يتصل بساحل ينبع ثم يأخذ بين الغرب والشمال حتى يجاوز مدين الآتي ذكرها في كور مصر القديمة، ويمتد شمالاً بجنوب حتى يقارب أيلة الآتي ذكرها في كور مصر القديمة أيضاً؛ ثم يعطف إلى الجنوب حتى يجاوز أيلة المذكورة إلى مكان يعرف برأس أبي محمد ويكون للبر دخلة في البحر في جهة الجنوب، ثم يعطف شمالاً حتى ينتهي إلى فرضة الطور وهي مكان حط وإقلاعٍ لمراكب الديار المصرية، وما يصل إليها من اليمن وغيرها؛ ويمر في الشمال حتى يصل إلى فرضة السويس وهي مكان حط وإقلاعٍ للديار المصرية أيضاً، وعنده ينتهي بر العرب ببحر القلزم ويبتديء بر العجم.
...............................
بحر فارس
ويتفرع من البحر الهندي بحران عظيمان مشهوران وهما بحر فارس والخليج البربري.
فأما بحر فارس فهو بحر ينبعث من بحر الهند المتقدم ذكره من شماليه، ويمتد شمالاً بميلة إلى الغرب مفازة السند الفاصلة بينه وبين بحر الهند، ثم على غربي بلاد السند، ثم على أرض مكران من نواحي الهند، ويخرج منه من آخر مكران خورٌ يمتد شرقاً وجنوباً على ساحل مكران والسند حتى يصير السند غربيه، ثم ينعطف آخره على ساحل بلاد كرمان من شماليها حتى تعةد إلى أصل بحر فارس، فيمتد شمالاً حتى ينتهي إلى مدينة هرموز وينتهي إلى آخر كرمان فيخرج منه خور يمتد على ساحل كرمان من شماليها، ثم يرجع من آخره على ساحل بلاد فارس من جنوبيها حتى يتصل بأصل بحر فارس، ويمتد شمالاً ثم يعطف ويمتد مغرباً إلى حصن ابن عمارة من بلاد فارس وقيل من بلاد كرمان، وهواليوم خراب؛ ثم يمتد مغرباً في جبال منقطعة ومفاوز إلى مدينة سيراف ثم يمتد كذلك إلى سيف البحر بكسر السين، وهو ساحل من سواحل فارس، فيه مزارع وقرى مجتمعة، ثم يمتد إلى جنابة من بلاد فارس، ثم يمتد إلى سينيز من بلاد فارس، وقيل من الأهواز، ثم يمتد إلى مدينة مهروبان من سواحل خوزستان، وقيل من سواحل فارس، وهي فرضةٌ أرجان وما والأها، ثم يمتد مغرباً بميلة يسيرة نحو الشمال إلى مدينة عبادان من أواخر بلاد العراق من الشرق على القرب من البصرة عند مصب دجلة في هذا البحر ثم ينعطف ويمتد جنوباً إلى كاظمة وهي جونٌ على ساحل البحرين مما يلي البصرة على مسيرة يومين منها؛ ثم يمتد إلى القطيف من بلاد البحرين ثم يمتد كذلك إلى مدينة عمان فرضة بلاد البحرين، وإليها تنتهي مراكب السند والهند والزنج ويخرج على القرب منها عن يمين المقلع من ساحلها في جهة الغرب بحرٌ ببلاد الشحر من اليمن أيضاً، وإليها ينسب العنبر الشحري الطيب كما تقدم ذكره في النوع الخامس فيما يحتاج إليه من نفيس الطيب؛ ثم يمر على سواحل مهرة من شرقي بلاد اليمن حتى ينتهي إلى مبدئه من بحر الهند.
.................................................
اليمن
قال في اللباب: بفتح المثناة التحتية والميم في آخرها نون. قال: وينسب إليه يمني ويماني. وهو قطعة من جزيرة العرب التي يحدها من الغرب بحر القلزم، ومن الجنوب بحر الهند، ومن الشمال بحر فارس، ومن الشرق حدود مكة حيث الموضع المعروف بطلحة الملك، وما على سمت ذلك إلى بحر فارس.
وقد وردت السنة بتفضيله بقوله صلى الله عليه وسلم: " الأيمان يمانٍ ".
واختلف في سبب تسميته باليمن فقيل: سمي بيمن بن قحطان. وقيل: إن قحطان نفسه كان يسمى بيمن. وقيل: سمي بيمن بن قيدار. وقيل: سمي بذلك لأنه عن يمين الكعبة. قال ابن الكلبي: سميت بذلك لتيامنهم إليها. قال ابن عباس: استتب الناس وهم العرب فتيامنوا إلى اليمن فسميت بذلك.
وقيل: تيامنت بنو يقطن إليها فسميت بذلك. وقيل: لما كثر الناس بمكة وتفرقوا عنها التأمت بنو يمن إلى اليمن وهو أيمن الأرض.
وهو إقليم متسع له ذكر في القديم، وبه كان قوم سبإٍ المنصوص خبرهم في سورة سبإ وبلقيس المذكور عرشها في سورة النمل.
وقد ذكر البكري أن عرضه ست عشرة مرحلة، وطوله عشرون مرحلة.
قال في مسالك الأبصار: وله ذكر قديم. قال: وهو كثير الأمطار، ولكن لا تنشأ منه السحب ؛ ويمطر في الغالب من وقت الزوال إلى أخريات النهار.
قال الحكيم صلاح الدين محمد بن البرهان: وأكثر مطره في أخريات الربيع إلى وسط الصيف. وهو إلى الحر أميل، وبه الأنهار الجارية، والمروج الفيح، والأشجار المتكاثفة في أماكنه، وله ارتفاع صالحٌ من الأموال، وغالب أمواله موجبات التجار الواصلين من الهند ومصر والحبشة ؛ مع مالها من دخل البلاد.
وذكر عن الحكيم صلاح الدين المذكور، أن لأهل اليمن سياداتٍ بينهم محفوظة، وسعاداتٍ عندهم ملحوظة، ولأكابرها حظ من رفاهية العيش والتنعم والتفنن في المأكل، يطبخ في بيت الرجل منهم عدة ألوان، ويعمل فيها السكر والقلوب، وتطيب أوانيها بالعطر والبخور، ويكون لأحدهم الحاشية والغاشية، وفي بيته العدد الصالح من الأماء، وعلى بابه جملة من الخدم والعبيد والخصيان من الهند والحبوش، ولهم الديارات الجليلة، والمباني الأنيقة ،الأ الرخام ودهان الذهب واللازورد، فإنه في خواص السلطان، لا يشاركه فيه غيره من الرعايا.
وإنما تفرش دور أعيانهم بالخافقي ونحوه، على أن ابن البرهان قد غض من اليمن في أثناء كلامه فقال: واسم اليمن أكبر منه، لا تعد في بلاد الخصب بلاده.
وذكر في مسالك الأبصار أنه ليس باليمن أسواق مرضية دائمة، إنما يقام لها سوقٌ يوم الجمعة ؛ تجلب فيه الأجلاب ويخرج أرباب الصنائع والبضائع بضائعهم وصنائعهم، فيبيع من يبيع، ويشتري من يشتري، من أعوزه شيء في وسط الجمعة لا يكاد يجده إلا المأكل.
ثم إلى اليمن على قسمين:
القسم الأول
التهائم
وهي المنخفض من بلاده. قال في مسالك الأبصار: وهي باردة الهواء طيبة المسكن. وفيه خمس جملٍ:
الجملة الأولى في ذكر ما اشتمل عليه من القواعد والمدن
قال في مسالك الأبصار: وهو يشتمل على عدة بلاد، وقلاع، وحصون حصينة، ولكن يفصل البر ما بين بعضها عن بعض، وبه قاعدتان:
القاعدة الأولى تعز
وهي مصيف صاحب اليمن. قال في تقويم البلدان بكسر المثناة من فوق والعين المهملة وزاي معجمة في الآخر. وموقعها في الإقليم الأول من الأقاليم السبعة. قال: والقياس حيث الطول خمس وستون درجةً وثلاثون دقيقةً، والعرض ثلاث عشرة درجة وأربعون دقيقة. قال: وهي في زماننا هذا مقر ملوك اليمن يعني من أولاد رسول الأتي ذكرهم في الكلام على ملوكه.
ثم قال: وهي حصنٌ في الجبال، مطل على التهائم وأراضي زبيد، وفوقها منتزه يقال لها مهلة، قد ساق له صاحب اليمن المياه من الجبال التي فوقها، وبنى فيها أبنيةً عظيمة في غاية الحسن في وسط بستانٍ هناك.
قال في الروض المعطار: ولم تزل حصناً للملوك. قال: وهو بلد كثير الماء، بارد الهواء كثير الفاكهة. قال؛ ولسلطانهم بستانٌ يعرف بالينعات، وفيه قبة ملوكية، ومقعد سلطاني، فرشهما وأزرهما من الرخام الملون ؛ وبهما عمد قليلة المثل، يجري فيهما الماء من نفثات تملأ العين حسناً، والأذن طرباً، بصفاء نميرها، وطيب خريرها، وترمي شبابيكهما على أشجارٍ قد نقلت إليه من كل مكانٍ، تجمع بين فواكه الشام والهند، لا يقف ناظرٌ على بستانٍ أحسن منه جمعاً، ولا أجمع منه حسناً، ولا أتم صورةً ولا معنى.
القاعدة الثانية زبيد
وهي مشتى صاحب اليمن من بني رسول. قال في تقويم البلدان: بفتح الزاي المعجمة وكسر الباء الموحدة وسكون المثناة من تحت ودال مهملة. وهي مدينة من تهائم اليمن. قال في العبر: بناها محمد بن إبراهيم، بن عبيد الله، بن زياد، عن أبيه في خلافة المأمون. وموقعها في أوائل الإقليم الأول من الأقاليم السبعة. قال في الأطوال حيث الطول أربعٌ وستون درجةً وعشرون دقيقة، والعرض أربع عشرة درجة وعشر دقائق. قال في العبر: وهي مدينة مسورة، وبها كان مقام بنيٍ زياد ملوك اليمن، وهم الذين بنوها، ثم غلب عليها بنو الصليحي، ثم صارت قاعدة بني رسول. وهي قصبة التهائم ؛ وهي مبنية في مستوٍ من الأرض، على البحر على أقل من يوم، وماؤها من الأبار، وبها نخيل كثيرة، وعليها سور، وفيها ثمانية أبواب.
قال البيروني: وهي فرضة اليمن، وبها مجتمع التجار من الحجاز ومصر والحبشة ؛ ومنها تخرج بضائع الهند والصين. قال المهلبي: ولها ساحل يعرف بغلافقة، وبينهما خمسة عشر ميلاً.
قال في مسالك الأبصار: وهي شديدة الحر لا يبرد ماؤها ولا هواؤها، وهي أوسع رقعة وأكثر بناءً، ولها نهر جارٍ بظاهرها، ومساكن السلطان فيها في نهاية العظمة من فرش الرخام والسقوف.
وباليمن عدة سوى القواعد المتقدمة الذكر.
منها عدن. قال في تقويم البلدان: بفتح العين والدال المهملتين ونون في الآخر. وهي من تهائم اليمن. قال: وهي خارجة إلى الجنوب عن الإقليم الأول من الأقاليم السبعة. قال في الأطوال: حيث الطول سبع وستون درجةً، والعرض تسع عشرة درجةً. قال في الروض المعطار: وأول من نزلها عدن بن سبإ فعرفت به. قال في تقويم البلدان: ويقال لها عدن أبين - بفتح الهمزة وسكون الباء الموحدة وفتح المثناة التحتية ثم نون - وقال في المشترك: عن سيبويه بكسر الهمزة، وهو رجل من حمير أضيفت إليه عدن. قال في العبر: وهو أبين بن زهير، بن الغوث، بن أيمن، بن الهميسع، بن حمير.
وذكر الأزهري أن سبب تسميتها بذلك أن الحبشة عبرت في سفنهم إليها، وخرجوا منها فقالوا عدونه يريدون خرجنا فسميت عدن لذلك. وقيل مأخوذة من قولهم عدن بالمكان إذ أقام به. وهي على ساحل البحر ذات حط وإقلاع. قال في مسالك الأبصار: وهي من أعظم المراسي باليمن، وتكاد تكون ثالثة تعز وزبيد في الذكر ؛ وبها قلعة حصينة مبنية، وهي خزانة مال ملوك اليمن، إلا أنه ليس بها زرع ولا ضرع ؛ وهي فرضة اليمن، ومحط رحال التجار، لم تزل بلد تجارةٍ من زمن التبابعة وإلى زماننا، عليها ترد المراكب الواصلة من الحجاز والسند والهند والصين والحبشة ؛ ويمتاز أهل كل إقليمٍ منها ما يحتاج إليه إقليمهم من البضائع. قال صلاح الدين بن الحكيم: ولا يخلو أسبوعٌ من عدةٍ سفنٍ وتجارٍ واردين عليها، وبضائع شتى ومتاجر منوعه، والمقيم بها في مكاسب وافرةٍ، وتجائر مربحة ؛ ولحط المراكب عليها وإقلاعها مواسم مشهورة، فإذا أراد ناخوذةٌ السفر بمركب إلى جهة من الجهات، أقام فيها علماً برنك خاص به، فيعلم التجار بسفره، ويتسامع الناس فيبقى كذلك أياماً، ويقع الأهتمام بالرحيل، وتسارع التجار في نقل أمتعتهم، وحولهم العبيد بالقماش السري والأسلحة النافعة، وتنصب على شاطيء البحر الأسواق، ويخرج أهل عدن للتفرج هناك.
قال في العبر: ويحيط بها من جهة شماليها على بعدٍ جبلٌ دائرٌ إلى البحر ينثقب فيه من طرفيه ثقبان كالبابين، بينهما على ظهر الجبل مسيرة أربعة أيام، وليس لأهلها دخول ولا خروج إلا على الثقبين أو من البحر. وكان ملكها لبني معن ابن زائدة، ثم لبني زياد: أصحاب زبيد ؛ ثم انتزعها منهم محمد بن أحمد بن المكرم الصليحي، وصفا الملك فيها لبني الزريع منهم ؛ وبقيت بأيديهم حتى ملكها منهم توران شاه بن أيوب: أول ملوك اليمن من الأيوبية ؛ ومن الأيوبية انتقلت لبني رسول ملوك اليمن الآن.
وذكر في مسالك الأبصار عن الحكيم صلاح الدين بن البرهان أنه قام بها مدة، وقال إن القيم بها يحتاج إلى كلفة في النفقات: لارتفاع الأسعار بها في المآكل والمشارب ؛ ويحتاج المقيم بها إلى ما يتبرد به في اليوم مراتٍ في زمن قوة الحر. قال: ولكنهم لا يبالون بكثرة الكلف، ولا بسوء المقام لكثرة الأموال النامية.
ومنها ظفار. قال في تقويم البلدان: بفتح الظاء المعجمة والفاء وألف وراء مهملة. قال: وهي من تهائم اليمن، من أوائل الإقليم الأول من الأقاليم السبعة. قال في القانون: حيث الطول سبعً وستون درجةً والعرض ثلاث عشرة درجة وثلاثون دقيقة.
قال السهيلي: وهي مدينةٌ عظيمة، بناها مالك بن أبرهة ذي المنار.
وذكر في العبر أنها كانت دار ملك التبابعة ؛ وخربها أحمد الناخوذة سنة تسع عشرة وستمائة لأنها لم يكن لها مرسىً، وبنى على الساحل مدينة ظفار بالضم وسماها الأحمدية.
قال في تقويم البلدان: وهي مدينةٌ على ساحل خور قد حرج من البحر الجنوبي وطعن في البر في جهة الشمال نحو مائة ميل، ومدينة ظفار على طرفه، ولا تخرج المراكب من ظفار في هذا الخور إلا بريح البر، ويقلع منها في الخور المذكور إلى الهند.
قال: وهي قاعدة بلاد الشحر، ويوجد في أرضها كثير من نبات الهند كالرانج والتنبل، وشمالي ظفار رمال الأحقاف التي كان بها قوم عاد، وهي المذكورة في القرآن، وبينها وبين صنعاء أربعةٌ وعشرون فرسخاً.
قال: وعن بعضهم أن لها بساتين على السواني.
قال في مسالك الأصار: وهي في زماننا لأولاد الواثق ابن عم صاحب اليمن. قال: وهم وإن أطلق عليهم اسم الملك نوابٌ له، وذكر أن البضائع منها تنقل في زوارق حتى تخرج من خورها، ثم توسق في السفن. قال في العبر: وكانت منزلة الملوك في صدر الدولتين.
ومنها حلي. قال في تقويم البلدان: بفتح الحاء المهملة وسكون اللام ثم ياء مثناة من تحت. وهي بلدة من اليمن، واقعةٌ في الإقليم الأول. قال في الأطوال: حيث الطول ستٌ وستون درجة، والعرض ثلاث عشرة درجةً وثلاثون دقيقة. قال في تقويم البلدان: وهي من أطراف اليمن من جهة الحجاز وتعرف بحلي ابن يعقوب.
ومنها المهجم. قال في تقويم البلدان: بفتح الميم وسكون الهاء وجيم وميم. وهي مدينة من تهائم اليمن، واقعةٌ في الإقليم الأول. قال في الأطوال: حيث الطول أربعٌ وستون درجة، والعرض ست عشرة درجة. قال في تقويم البلدان: وهي من أجل مدن اليمن، وهي عن زبيد ثلاثة أيام وهي في الشرق والشمال على زبيد، وعن صنعاء على ست مراحل. قال الأدريسي: ومن عدن على ست مراحل.
ومنها حصن الدملوة. قال في تقويم البلدان: بكسر الدال المهملة وسكون الميم ثم لام وواو وهاء في الآخر. وهو حصنٌ من حصون اليمن، واقعٌ في الإقليم الأول من الأقاليم السبعة. قال أبو العقول: حيث الطول أربعٌ وستون درجة وأربعون دقيقة. والعرض أربع عشرة درجة، قال في تقويم البلدان: وهو حصن في شمال عدن في جبال اليمن. قال ابن سعيد: وهو على الجبل الممتد من الجنوب إلى الشمال، وهو خزانة صاحب اليمن ؛ ويضرب بامتناعه وحصانته المثل.
ومنها الشرجة. قال في تقويم البلدان: بفتح الشين المعجمة وسكون الراء المهملة وجيم وهاء. وهي ميناء على ساحل البحر، واقعةٌ في الإقليم الأول من الأقاليم السبعة. قال في القانون: حيث الطول خمس وستون درجة، والعرض سبع عشرة درجة وثلاثون دقيقة. قال في تقويم البلدان: وهي صغيرة وبيوتها أخصاص.
ومنها جبلة. قال في تقويم البلدان: بضم الجيم وسكون الباء الموحدة ولام مفتوحة وهاء. وهي مدينة بين عدن وصنعاء، واقعة في الإقليم الأول.
قال: وقياس قول أبي العقول أنها حيث الطول خمسٌ وستون درجة، والعرض ثلاث عشرة درجة عشر دقائق. قال: وهي على نهرين ولذلك يقال لها مدينة النهرين. قال بعض الثقات: وبينها وبين تعز دون يوم، وهي عن تعز في الشرق بميلة يسيرةٍ إلى الشمال.
ومنها الجند. قال في اللباب: بالجيم النون المفتوحتين ودال مهملة في الآخر. وهي مدينة شمالي تعز، على نحو نصف مرحلة منها ؛ واقعةٌ في الإقليم الأول من الأقاليم السبعة. قال في الأطوال: حيث الطول خمسٌ وستون درجة، والعرض أربع عشرة درجة وثلاثون دقيقة. وهي عن صنعاء على ثمانيةٍ وأربعين فرسخاً، وعن ظفار على أربعةٍ وعشرين فرسخاً.
وقال الشريف الأدريسي: وهي بين ذمار وبين زبيد، وهو بلدٌ جليل به مسجدٌ جامعٌ لمعاذ بن جبل الصحابي رضي الله عنه، وعلى القرب من الجند وادي سحولٍ، ومنه يسير في صحارى إلى جبل عرضه أحد وعشرون فرسخاً، ثم يسير في صحراء ورمال إلى مدينة زبيد. والجند بلدٌ وخم في غاية الوخامة.
ومنها سرين. قال في اللباب: بكسر السين المهملة وفتح الراء المهملة المشددة وسكون المثناة من تحت ونون في الآخر. وهي بلدةٌ على تسعة عشر فرسخاً من حلي، في جهة الشمال منها، واقعةٌ في آخر الإقليم الأول. قال في الأطوال: حيث الطول ستٌ وستون درجة وأربعون دقيقة، والعرض عشرون درجة. وقال المهلبي: هي مدينة على ساحل البحر على أربعة أيام من مكة.
قال الأدريسي: وهي على القرب من قرية يلملم: ميقات أهل اليمن للإحرام.
ومنها مرباط. اقل في تقويم البلدان: بكسر الميم وسكون الراء المهملة ثم باء موحدة وألف وبعدها طاءٌ مهملة. وهي بليدة على ساحل خو ظفار المقدم ذكره. قال: وهي خارجة عن الإقليم الأول من الأقاليم السبعة إلى الجنوب أو منه.
قال في الأطوال: حيث الطول اثنتان وسبعون درجة، والعرض اثنتا عشرة درجة. قال ابن سعيد: وهي في الشرق والجنوب عن ظفار.
قال الأدريسي: وقبر هودٍ عليه السلام منها على خمسة أيام. قال في نزهة المشتاق: وبجبال مرباط ينبت شجر اللبان، ومنها يجهز إلى البلاد.
ومنها بلاد مهرة. قال في تقويم البلدان: بفتح الميم ثم هاء ساكنة وراء مهملة مفتوحة وهاء في الآخر، والمراد بمهرة بنو مهرة بن حيدان: قبيلة من قبائل اليمن ؛ وقد بسطت القول على ذلك في كتابي المسمى " بنهاية الأرب في معرفة قبائل العرب ".
وموقعها في الإقليم الأول. قال في الأطوال: وآخرها حيث الطول خمسٌ وسبعون درجة، والعرض ست عشرة درجة. قال في تقويم البلدان: وليس بها نخيل ولا زرع وإنما أموال أهلها الأبل. قال: وألسنتهم مستعجمة لا يكاد يوقف عليها، وينسب إليها البخت المفضلة، ويحمل منها اللبان إلى الأفاق.
ومنها الشحر بكسر الشين المعجمة وسكون الحاء المهملة وراء مهملة في الآخر. وقال ياقوت الحموي: وهي بليدة صغيرة، ولم يزد على ذلك. والذي يظهر أن لها إقليماً ينسب إليها. وإليها ينسب العنبر الشحري على ما تقدم القول عليه في الكلام على ما يحتاج الكاتب إلى وصفه في المقالة الأولى.
.................
القسم الثاني من اليمن
النّجود
وهي ما ارتفع من الأرض، وبها مستقرّ أئمة الزيدية الآن.
قال في مسالك الأبصار: وهي شديدة الحرّ، وقد انطوى فيها جزءٌ من اليمن، وإن كان ما بيد أولاد رسول هو الجزء الوافر الأعظم.
وفيه أربع جمل:
الجملة الأولى فيما اشتملت عليه من النواحي، والمدن والبلاد
قال في مسالك الأبصار حدّثني الحكيم صلاح الدين بن البرهان أن اليمن منقسمٌ إلى قسمين: سواحل، وجبالٍ، وأن السواحل كلّها لبني رسول، والجبال كلّها أو غالبها للأشراف. قال: وهي أقلّ دخلاً من السواحل: لمدد البحر لتلك واتصال سبيلها عنه، وانقطاع المدد عن هذه البلاد لانقطاع سبيلها من كلّ جهة.
قال: وحدثني أبو جعفر بن غانم: أن بلاد الشّرفاء هؤلاء متصلةٌ ببلاد السّراة، إلى الطائف، إلى مكة المعظّمة.
قال: وهي جبالٌ شامخة، ذات عيون دافقةٍ ومياهٍ جارية، على قرًى متصلة، الواحدة إلى جانب الأخرى، وليس لواحدةٍ تعلّق بالأخرى بل لكل واحدة أهلٌ يرجع أمرهم إلى كبيرهم، لا يضمّهم ملك ملك، ولا يجمعهم حكم سلطان، ولا تخلو قريةٌ منها من أشجارٍ وعروش ذوات فواكه أكثرها العنب واللوز، ولها زروع أكثرها الشعير، ولأهلها ماشية أعوزتها الزرائب، وضاقت بها الحظائر.
قال: وأهلها أهل سلامةٍ وخير وتمسّك بالشريعة و وقوفٍ معها، يعضّون على دينهم بالنّواجذ، ويقرون كلّ من يمرّ بهم، ويضيّفونه مدّة مقامه حتّى يفارقهم. وإذا ذبحوا لضيقهم شاةً، قدّموا له جميع لحمها ورأسها وأكارعها وكبدها وقلبها وكرشها، فيأكل ويحمل معه ما يحمل. ولا يسافر أحدٌ منهم من قريةٍ إلى أخرى إلا بريقٍ يسترفقه منها فيخفره، لوقوع العداوة بينهم.
ثم هي تشتمل على عدّة حصون وبلاد مخصبة.
وقاعدتها مدينة صنعاء. قال في تقويم البلدان: بفتح الصاد المهملة وسكون النون وعين مهملة وألف ممدودة. وهي مدينةٌ من نجود اليمن، واقعةٌ في أوائل الإقليم الأول من الأقاليم السبعة. قال في الأطوال حيث الطول سبعٌ وستّون درجة، والعرض أربع عشرة درجة وثلاثون دقيقة. قال في الروض المعطار: واسمها الأول أوال يعني بضم الهمزة وفتح الواو من الأوّلية بلغتهم. فلما وافتها الحبشة ونظروا إلى بنائها، قالوا: هذه صنعة، ومعناه بلغتهم حصينة فسمّيت صنعاء من يومئذ. قال: والنسبة إليها صنعانيٌّ على غير قياس. ويقال: إنها أوّل مدينة بنيت باليمن.
ثم اختلف: فقيل بناها سام بن نوح عليه السلام، وذلك أنه طلب مكاناً معتدل الحرارة والبرودة فلم يجد ذلك إلا في مكان صنعاء فبنى هذه المدينة هناك وقيل بنتها عادٌ.
قال في تقويم البلدان: وهي من أعظم مدن اليمن، وبها أسواق ومتاجر كثيرة، ولها شبه بدمشق: لكثرة مياهها وأشجارها، وهواؤها معتدل، وتتقارب فيها ساعات الشتاء والصيف، وفي أطول يومٍ في السنة يكون الشاخص عند الأستواء لا ظلّ له.
وقال في موضعٍ آخر: تشبه بعلبكّ في الشام، لتمامها الحسن وحسنها التّمام، وكثرة الفواكه، تقع بها الأمطار والبرد. وهي كرسيّ ملوك اليمن في القديم، ويقال إنها كانت دار ملك التّبابعة. قال في الروض المعطار: وهي على نهرٍ صغير يأتي إليها من جبلٍ في شماليها، ويمرّ منحدراً إلى مدينة ذمار، ويصبّ في البحر الهنديّ، وعمارتها متصلة، وليس في بلاد اليمن أقدم منها عمارةً، ولا أوسع منها قطراً.
قال في تقويم البلدان: وكانت في القديم كرسيّ مملكة اليمن. قال: وبها تلٌّ عظيم يعرف بغمدان، كان قصراً ينزله ملوكها. قال في الروض المعطار: هو أحد البيوت السبعة التي بنيت على اسم الكواكب السبعة، بناه الضّحّاك على اسم الزّهرة، وكانت الأمم تحجّه فهدمه عثمان رضي الله عنه فصار تلاًّ عظيماً قال في تقويم البلدان: وهي شرقيّ عدن بشمال في الجبال.
ولها عدّة بلادٍ وحصون مضافةٍ إليها ؛ جاريةٍ في أعمالها.
منها كحلان - بفتح الكاف وسكون الحاء المهملة ثم لام ألف ونون في الآخر. وهي قلعةٌ من عمل صنعاء على القرب منها. قال ابن سعيد: كان بها في أوّل المائة الرابعة بنو يعفر من بقايا التبابعة. قال: ولم يكن لها نباهة في الملك إلى أن سكنها بنو الصّليحيّ، وغلب عليها الزيديّة، ثم السّليمانيّون بعد بني الصّليحيّ.
ومنها نجران. قال في اللباب: بفتح النون وسكون الجيم وراء مهملة وألف ونون في الآخر. قال الأزهري: وسميت بنجران بن زيد، بن سبأ، بن يشجب، بن يعرب، بن قحطان. وهي بلدة من بلاد قبيلة همدان، واقعةٌ في الإقليم الأول. قال في الأطوال حيث الطول سبعٌ وستون درجة، والعرض تسع عشرة درجة.
قال في تقويم البلدان: وهي بليدة فيها نخيل، بين عدن وحضرموت، في جبال بين قرًى ومدائن وعمائر ومياه، تشتمل على أحياءٍ من اليمن، وبها يتّخذ الأدم، وهي شرقيّ صنعاء بشمال، وبها أشجار، وبينها وبين صنعاء عشر مراحل، ومنها إلى مكة عشرون يوماً في طريقٍ معتدل. وجعلها صاحب الكمام صقعاً مفرداً عن اليمن.
ومنها صعدة. قال في تقويم البلدان: بفتح الصاد وسكون العين المهملتين ودال مهملة وهاء في الآخر. قال في الروض المعطار: والنسبة إليها صاعديٌّ على غير قياس. قال في القانون: وتسمى غيل أيضاً. وهي بلدة على ستين فرسخاً من صنعاء، وموقعها في الإقليم الأول من الأقاليم السبعة. قال في الأطوال حيث الطول سبع وستون درجة وعشرون دقيقةً، والعرض ستّ عشرة درجة. قال في العزيزيّ: وهي مدينة عامرة آهلة خصبة، وبها مدابغ الأدم وجلود البقر، التي تتّخذ منها النّعال.
ومنها خيوان. قال في تقويم البلدان: بفتح الخاء المعجمة وسكون المثناة من تحت وفتح الواو، ثم ألف بعدها نون. وهي صقع معروف باليمن، واقعٌ في الإقليم الأول. قال في الأطوال: حيث الطول سبع وستون درجةً وإحدى وعشرون دقيقة، والعرض خمس عشرة درجة وعشرون دقيقة. قال في تقويم البلدان: وهي بلادٌ تشتمل على قرًى ومزارع ومياه، معمورةٌ بأهلها، وبها أصناف من قبائل اليمن. قال المهلبيّ: وهي طرف منازل بني الضّحّاك من بني يعفر من بقايا التبابعة ؛ وماؤها من السماء. قال الأدريسيّ: وبينها وبين صعدة ستة عشر فرسخاً. وقال المهلبيّ: بينهما أربعة وعشرون ميلاً.
ومنها جرش. قال في تقويم البلدان: بضم الجيم وفتح الراء المهملة وشين معجمة في الآخر. وهي بلدة باليمن، موقعها في الإقليم الأول من الأقاليم السبعة. قال في الأطوال: حيث الطول سبع وستون درجةً وخمسون دقيقة، والعرض سبع عشرة درجة. وهي بلدة بها نخيل، مشتملةٌ على أحياءٍ من اليمن، ويتخذ بها الأدم الكثير. قال في العزيزيي: وهي بلدة صالحة، وحولها من شجر القرظ ما لا يحصى، وبها مدابغ كثيرة. قال الأدريسي: وهي مدينة نجران متقاربتان في المقدار والعمارة، ولهما مزارع وضياع وبينهما ست مراحل.
ومنها مأرب. قال في تقويم البلدان: بفتح الميم وهمزة ساكنة وراء مهملة مكسورة وفي آخرها باء موحدة. وذكر أنه رآها مكتوبةً في الصحاح كذلك، ثم قال: والمشهو رفتح الهمزة ومدها. وهي مدينة على ثلاث مراحل من صنعاء، واقعة في الإقليم الأول من الأقاليم السبعة. قال في الأطوال: حيث الطول ثمانٌ وستون درجة، والعرض أربع عشرة درجة. قال في تقويم البلدان: وهي في آخر جبال حضرموت، ويقال لها مدينة سبإ، تسميةً لها باسم بانيها، وبها كان السد. قال: وكانت قاعدة التبابعة وهي اليوم خرابٌ.
ومنها حضرموت. قال في اللباب: بفتح الحاء المهملة وسكون الضاد المعجمة وفتح الراء المهملة، وبعدها ميم مفتوحة وواو ساكنة وتاء مثناة من فوقها في الآخر. وهي ناحية من نواحي اليمن، وأعمالها أعمال عريضةٌ، ذات شجرٍ ونخلٍ ومزارع.
قال الأزهري: وسميت حضرموت بحاضر، بن سنان، بن إبراهيم، وكان أول من نزلها.
قال صاحب العبر: وكانت بلاد حضرموت لعادٍ مع البحرين وعمان، ثم غلبهم عليها بنو يعرب بن قحطان، حين ولي أولاده البلاد أعطى هذه ابنه حضرموت فعرفت به. والنسبة إليها حضرمي، وقصبتها مدينة شبام. قال في اللباب: بكسر الشين المعجمة وفتح الباء الموحدة وألف وميم، ووهم ابن الأثير في اللباب: فجعل شبام قبيلةً لا بلداً. قال في تقويم البلدان: وهي خارجة عن الإقليم الأول من الأقاليم السبعة إلى الجنوب. قال في الأطوال: وهي حيث الطول إحدى وسبعون درجةً، والعرض اثنتا عشرة درجة وثلاثون دقيقة، وهي قلعةٌ فوق جبلٍ منيع فيه قرى ومزارع كثيرةٌ. قال في العزيزيي: وفيه سكان كثيرة. قال: وفيه معدن العقيق والجزع وبينها وبين صنعاء أحدٌ وعشرون فرسخاً، وقيل إحدى عشرة مرحلةً، وبينها وبين ذمار مرحلةٌ واحدة.
.....................
ومن ذلك كتابه صلى الله عليه وسلم إلى وائل بن حجر وأهل حضرموت، وهو: من محمدٍ رسول الله إلى الأقيال العباهلة من أهل حضرموت، بإقامة الصلاة، وإيتاء الزكاة. على التيعة الشاة، والتيمة لصاحبها، وفي السيوب الخمس، لا خلاط ولا وراط ولا شناق ولا شغار، ومن أجبى فقد أربى وكل مسكرٍ حرامٌ.
وذكر القاضي عياضٌ في الشفاء أن كتابه لهم: إلى الأقيال العباهلة، والأرواع المشايب. وفي التيعة شاةٌ، لا مقورة الألياط، ولا ضناك، وأنطوا الثبجة، وفي السيوب الخمس، ومن زنى مم بكر فاصقعوه مائةً واستوفضوه عاماً، ومن زنى مم ثيب فضرجوه بالأضاميم، ولا توصيم في الدين، ولا غمة في فرائض الله تعالى، وكل مسكر حرامٌ، ووائل بن حجر يترفل على الأقيال.
وهذا الكتاب في معنى ما تقدم من الاحتياج إلى شرح غريبه. الأقبال بالقاف والياء المثناة تحت جمع قيل: وهو الملك. والعباهلة الذين أقروا على ملكهم لا يزالون عنه، وحضرموت بلدةٌ في اليمن في أقصاها، وقيل هي أحد مخاليفها.
............................
المهيع الثالث في المكاتبات إلى من بجزيرة العرب مما هو خارجٌ عن مضافات الديار المصرية

مكاتبات إلى من بجزيرة العرب

وفيه جملتان

الجملة الأولى في المكاتبات إلى ملوك اليمن وهم فرقتان

الفرقة الأولى أئمة الزيدية

قال المقر الشهابي بن فضل الله في التعريف: وهو من بقايا الحسنيين القائيمن بآمل الشط من بلاد طبرستان، وقد كان سلفهم جاذب الدولة العباسية حتى كاد يطيح رداءها، ويشمت بها أعداءها. وهذه البقية الآن بصنعاء وبلاد حضرموت وما والاها من بلاد اليمن. قال: والإمامة الآن فيهم في بني المطهر، وتقدم في المقالة الثانية في الكلام على المسالك والممالك أن أول من قام من هذه الأئمة باليمن الإمام يحيى الهادي بن الحسين الزاهد، بن أبي محمد القاسم الرسي، بن إبراهيم طباطبا، بن إسماعيل الديباج، بن إبراهيم الغمر، بن الحسين المثنى، بن الحسن السبط، ابن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه، في سنة ثمان وثمانين ومائتين في خلافة المعتضد ؛ وأنه كان فقيهاً عالماً مجتهداً في الأحكام، حتى قال فيه ابن حزم : إنه لم يبعد عن الجماعة في الفقه كل البعد. ثم ولي بعده ابنه محمد المرتضى وتمت له البيعة فاضطرب الناس عليه واضطر إلى تجريد السيف فجرده ومات سنة ثلاث وعشرين وثلثمائة لثنتين وعشرين سنة من ولايته و ولي بعده أخوه أحمد الناصر ثم أخوه القاسم المختار ثم الحسين المنتجب. واطرد أمرهم بصنعاء إلى أن غلب عليهم السليمانيون أمراء مكة عند خروجهم منها، فاستقرت بأيديهم إلى أن ملك اليمن من جهة الساحل أحمد الموطيء بن الحسين المنتجب المقدم ذكره، وذلك في أيام سيف الإسلام ابن أيوب سنة خمس وأربعين وستمائة. وبقي أمر الزبدية هناك في عقبه.
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:20 PM   رقم المشاركة :[29]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

الأنساب – السمعاني


الحضرمي: بفتح الحاء المهملة وسكون الضاد المنقوطة وفتح الراء، هذه النسبة إلى حضرموت وهي من بلاد اليمن من أقصاها، والمشهور بها أبو هنيدة وائل بن حجر الحضرمي الكندي، كان ملكاً عظيماً بحضرموت، بلغه ظهور النبي صلى الله عليه وسلم فترك ملكه ونهض إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فبشر النبي صلى الله عليه وسلم بقدومه الناس قبل أن يقدم بثلاثة أيام، فلما قدم قرب مجلسه وأدناه ثم قال: هذا وائل بن حجر أتاكم من أرض بعيدة من حضرموت طائعاً غير مكره راغباً في الله وفي رسوله وفي دينه بقية أبناء اللهم بارك في وائل وفي ولده. ثم أقطعه أرضاً. وله قصة مع معاوية رضي الله عنهما، وعاش إلى إمارة معاوية حتى قدم عليه ومات في إمارته. وابناه علقمة وعبد الجبار وبنوهم حدثوا.
......................
العدني: بفتح العين، والدال المهملتين، وفي آخرها النون.
نسبة إلى بلدة من بلاد اليمن يقال لها "عدن" وقد ورد في الحديث: " نار تخرج من المشرق تسوق الناس إلى قعر عدن". خرج منه جماعة من الأئمة والمحدثين.
وأبو عبد الله محمد بن يحيى بن أبي عمر العدني، من ساكني مكة، كان والده منها، وولد هو بمكة ونشأ بها، صاحب "المسند"نروى عن سفيان بن عيينة، وعبد العزيز بن محمد الدراوردي، وهشام بن سليمان، وبشر بن السري، وفضيل بن عياض. روى عنه إسحاق بن إبراهيم بن إسماعيل البستي، وأبو الوليد لبن عبد الله الأزرقي، وإسحاق بن أحمد بن نافع الخزاعي وغيرهم . ذكره عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي فقال: محمد بن يحيى بن أبي عمر العدني، سمع منه أبي بمكة سنة خمس وثلاثين ومائتين، وروى عنه أبي وأبو زرعة، سألت أبي عنه? فقال: كان رجلاً صالحاً وكان به غفلة، ورأيت عنده حديثاً موضوعاً حدث به عن ابن عيينة، وهو صدوق. قال أحمد بن سهل الإسفرايني: سمعت أحمد بن حنبل وسئل عمن يكتب حديثه? فقال: أما بمكة فابن أبي عمر.
.................................


اللحجي: بفتح اللام وسكون الحاء المهملة والجيم في آخرها، هذه النسبة إلى لحج وهي قرية من أبين من بلاد اليمن، قال عمر بن أبي ربيعة في شعر له:


وأيقنت أن لحجاً ليس من وطني


ولحج بكن من حمير، ولحج من وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير بن سبأ، نزلت بهذا الموضع فنسبت إليهم، والمنسوب إلى هذا الموضع: أبا الحسن علي بن زياد اللحجي: ذكره أبو حاتم بن حبان في كتاب الثقات وقال: علي بن زياد: من أهل اليمن، سمع ابن عيينة، وكان راوياً لأبي قرة، حدثنا عنه المفضل بن محمد الجندي، مستقيم الحديث.
وأبو حمة محمد بن يوسف بن محمد الزبيدي اللحجي، كنيته أبو يوسف، وعرف بأبي حمه. سمع أبا قرة موسى بن طارق. يروي عنه أبو سعيد المفضل بن محمد الجندي وعلي بن الحسن القافلاني ومحمد بن صالح الطبري وغيرهم.
..................................
النهدي: بفتح النون وسكون الهاء وفي آخرها الدال المهملة. هذه النسبة إلى بني نهد، وهو نهد بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحاف بن قضاعة: إليه ينتسب النهديون، ومنهم باليمن والشام كلهم من ولد خزيمة بن نهد، وهم في تنوخ في نهد اليمن، وأما نهد الشام فعوف وزمان وسليم وصباح بن نهد.
...................................
الصوراني: بضم الصاد المهملة، وفتح الراء، وفي آخرها النون.
هذه النسبة إلى موضعين: أحدهما إلى صوران وهي

قرية باليمن للحضارمة، خرج منها: سليمان بن زياد بن ربيعة بن نعيم الحضرمي ثم الصوراني، يروي عن عبد الله بن الحارث بن جزء الزبيدي. روى عنه ابنه غوث بن سليمان، وعمر بن الحارث، وعبد الله بن لهيعة وغيرهم.


وزمعة بن عرابي بن معاوية الحضرمي ثم الصوراني، يكنى أبا معاوية،
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:21 PM   رقم المشاركة :[30]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

البدء والتاريخ - المطهر بن طاهر المقدسي
قال :
اعلموا أن القدماء قسموا المعمور من الأرض على سبعة أقسام يسمونها الأقاليم فالاقليم الأول يبتدئ من المشرق من أقاصي بلاد الصين ويمر إلى ما يلي الجنوب من الصين وعلى سواحل البحر من جنوب بلاد السند يقطع البحر إلى جزيرة العرب وأرض اليمن ويقطع بحر القلزم إلى بلاد الحبشة ويقطع نيل مصر وينتهي إلى بحر المغرب وفيه المدن من مدينة ملك الصين وبلاد جنوب السند وجزيرة الكرك وجنوب الهند من اليمن : عمان و حضرموت وعدن وصنعاء وسبأ وجرش وظفار ومهرة
................
قالوا وكانت أعمال اليمن مقسومة على ثلاثة ولاة وال على الحرام ومخاليفها ووال على حضرموت ومخاليفها وهي أوسطها وأطيب بلادهم وأبردها وأكثر ما ارتفع من أموالها ما جباه بعض عمال بني العباس وستمائة ألف دينار
ملاحظة (عند الحموي : وأعمال اليمن في الإسلام مقسومة على ثلاثة وُلاة فوال على الجنَد ومخاليفها وهو أعظمها ووال على صنعاءَ ومخاليفها وهو أوسطها ووال على حضرموت ومخاليفها وهو أدناها )
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:21 PM   رقم المشاركة :[31]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

- جاء في تفسير ابن كثير
عند قوله تعالى{ وَقَارُونَ وَفِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مُوسَى بِالْبَيِّنَاتِ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الأرْضِ وَمَا كَانُوا سَابِقِينَ (39) فَكُلا أَخَذْنَا بِذَنْبِهِ فَمِنْهُمْ مَنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِبًا وَمِنْهُمْ مَنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُمْ مَنْ خَسَفْنَا بِهِ الأرْضَ وَمِنْهُمْ مَنْ أَغْرَقْنَا وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (40) } .
يخبر تعالى عن هؤلاء الأمم المكذبة للرسل كيف أبادهم وتنوع في عذابهم، فأخذهم بالانتقام منهم، فعاد قوم هود، وكانوا يسكنون الأحقاف وهي قريبة من حضرموت بلاد اليمن



2- قال السيوطي في شرحه على مسلم :


حضرموت بفتح الحاء المهملة والراء والميم وسكون الضاد المعجمة بلد باليمن قيل إن صالحا لما هلك قومه جاء بمن معه من المؤمنين إليه فلما وصل إليه مات فقيل حضرموت و قيل ذكر المبرد أنه لقب عامر جد اليمانية كان لا يحضر حربا إلا كثرت فيه القتلى فقال عنه من رآه حضرموت بتحريك الضاد ثم كثر ذلك فسكنت


2- قال ابن حجر في فتح الباري:


قوله : ( حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت )


يحتمل أن يريد صنعاء اليمن ، وبينها وبين حضرموت من اليمن أيضا مسافة بعيدة نحو خمسة أيام.



3- جاء في مسند الحميدي:


حدثنا الحميدي قال ثنا سفيان قال ثنا مجالد عن الشعبي عن عدي بن حاتم قال قال رسول الله : كيف بك إذا أقبلت الظعينة من أقصى اليمن إلى قصور الحيرة لا تخاف ألا الله فقلت يا رسول الله فكيف بطيء مقانبها ورجالها قال يكفيها الله طيئا ومن سواها قال مجالد فلقد كانت الظعينة تخرج من حضرموت حتى تأتي الحيرة.


4- ومن أقوال المفسرين :
قال مقاتل : كان منازل عاد باليمن في حضرموت بموضع يقال لها مهرة إليها تنسب الجمال المهرية.
وقال قتادة: ذُكر لنا أن عادا كانوا حيا باليمن أهل رمل مشرفين على البحر بأرض يقال لها: الشِّحْر.


3- ومن أقوال الشراح:
قال الكرماني : وصنعاء بفتح الصاد المهملة وسكون النون وبالمد قاعدة اليمن ومدينته العظمى ، وحضرموت بفتح الحاء المهملة وسكون المعجمة وفتح الراء والميم بلدة أيضا باليمن.


3- باحنان، له كتاب اسمه: ( جواهر تاريخ الإحقاف)، يقول فيه:
((أعلم أن اول قبيلة سكنت الأحقاف بعد عاد الأولى قبيلة حضرموت, لأن قحطــان بن الهميسع بن بت بن الذبيح إسماعيل ... وهو أول من نزل (اليمن ) وهو أول من لقب ابنه الملك يعرب وكان اولا بمكة بعد جده اسماعيل , وكان اول من لبس التاج و وغلب على اليمن حتى توفي, وكان له من الولد عشرة , وهم يعرب, وجرهم جد جرهم الثانية, وعاد جد عاد الثانية, وعامر وهو الملقب (بحضرموت)
وناعم, وغاشم, وأيمن, وقطامي, والسلف, والهميسع..)).





........
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:22 PM   رقم المشاركة :[32]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

وفيات الاعيان – ابن خلكان

" وذكره ابن يونس في تاريخه فقال:
عبد الله بن لهيعة بن عقبة بن فرعان بن ربيعة الحضرمي ثم الأعدولي، من أنفسهم، قاضي مصر، يكنى أبا عبد الرحمن وروى عنه عمرو بن الحارث والليث بن سعد وعثمان بن الحكم الجذامي وابن المبارك، وذكر تاريخ وفاته، ثم قال: وكان مولده سنة سبع وتسعين، ثم روى بإسناد متصل إليه أنه قال: كنت إذا أتيت يزيد بن أبي حبيب يقول لي: كأني بك وقد قعدت على الوسادة، يعني وسادة القضاة، فما مات ابن لهيعة حتى ولي القضاء".
ولهيعة: بفتح اللام وكسر الهاء وسكون الياء المثناة من تحتها وفتح العين المهملة وبعدها هاء ساكنة.

والحضرمي: بفتح الحاء المهملة وسكون الضاد الموحدة وفتح الراء وبعدها ميم، هذه النسبة إلى حضرموت، وهي من بلاد اليمن في أقصاها

.............
ولعلي الصليحي شعر جيد، فمن ذلك قوله:
أنكحت بيض الهند سمر رماحهم




فرؤوسهم عوض النثار نثـار




وكذا العلا لا يستباح نكاحـهـا




إلا بحيث تطلـق الأعـمـار





وذكره العماد في " الخريدة " فقال: ومن شعره، وقيل لغيره على لسانه:
ألذ من قرع المثـانـي عـنـده



في الحرب ألجم يا غلام وأسرج




خيلٌ بأقصى حضرموت أشدهـا



وصهيلها بين العراق ومنـبـج





والصليحي: بضم الصاد المهملة وفتح اللام وسكون الياء المثناة من تحتها وبعدها حاء مهملة، لا أعرف هذه النسبة إلى أي شيء هي، والظاهر أنها إلى رجل، فقد جاء في الأسماء الأعلام صليح، ونسبوا إليه أيضاً.
وأما الأماكن المذكورة فكلها من بلاد اليمن، ولم أتحقق ضبطها فكتبتها على الصورة التي وجدتها.
وأكثر هذه الترجمة نقلته من " أخبار اليمن " للفقيه عمارة اليمني الشاعر - وسيأتي ذكره إن شاء الله تعالى.
..................................
ابن عنين الشاعر
وقوله من أبيات وهو في عدن اليمن:
أأحبابنـا لا أسـأل الـطـيف زورة



وهيهات، أن أين الديلميات من عدن?





.........................................
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:23 PM   رقم المشاركة :[33]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

فتوح البلدان- البلاذري
الـيـمـن:
قالوا: لما بلغ أهل اليمن ظهور رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلو حقه أتته وفودهم. فكتب لهم كتاباً بإقرارهم على ما أسلموا عليه من أموالهم وأرضهم وركازهم، فأسلموا. ووجه إليهم رسله وعماله لتعريفهم شرائع الإسلام وسننه وقبض صدقاتهم وجزي رؤوس من أقام على النصرانية واليهودية والمجوسية منهم.
حدثنا الحسين بن الأسود قال: حدثنا وكيع بن الجراح قال: حدثنا يزيد بن ابراهيم التستري، عن الحسن قال: كتب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهل اليمن: من صلى صلاتنا واستقبل قبلتنا وأكل ذبيحتنا فذلكم المسلم، له ذمة الله وذمة رسوله ومن أبى فعليه الجزية.
وحدثني هدبة قال: حدثنا يزيد بن ابراهيم عن الحسن بمثله.
قال الواقدي: وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم خالد بن سعيد بن العاص أميراً إلى صنعاء وأرضها.
قال: وقال بعضهم: ولى رسول الله صلى الله عليه وسلم المهاجر بن أبي أمية بت المغيرة المخزومي صنعاء، فقبض وهو عليها .


قال: وقال آخرون: إنما ولى المهاجر صنعاء أبو بكر الصديق رضي الله عنه وولى خالد بن سعيد مخاليف أعلى
اليمن.

وقال هشام بن الكلبي بن عدي: ولى رسول الله صلى الله عليه وسلم المهاجر كندة والصدف. فلما قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم كتب أبوبكر إلى زياد بن لبيد البياضي، من الأنصار، بولاية كندة والصدف إلى ما كان يتولى من حضرموت وولى المهاجر صنعاء، ثم كتب إليه بإنجاد زياد بن لبيد، ولم يعزله عن صنعاء.
وأجمعوا جميعاً أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولى زياد بن تبيد حضرموت.
قالوا: وولى النبي صلى الله عليه وسلم أبا موسى الأشعري زبيد ورمع وعدن والساحل.
وولى معاذ بن جبل الجند وصير إليه القضاء، وقبض جميع الصدقات باليمن.
وولى نجران عمرو بن حزم الأنصاري ويقال إنه ولى أباسفيان بن حرب نجران بعد عمرو بن حزم.
وأخبرني عبد الله بن صالح المقرىء. قال: حدثني الثقة عن ابن لهيعة عن أبي الأسود،
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:23 PM   رقم المشاركة :[34]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

المختصر في أخبار البشر - أبو الفداء
الحي الخامس من بني كهلان وهم كندة، فهم بنو ثور وثور المذكور هو كندة بن عفير بن الحارث من ولد زيد بن كهلان، وسمي كندة لأنه كندابا، أي كفر نعمته، وبلاد كندة باليمن تلي حضرموت، وقد تقدم ذكر ملوك كندة في الفصل الرابع عند ذكر ملوك العرب، ومن كندة حجر بن عدي صاحب علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وهو الذي قتله معاوية صبراً، ومنهم القاضي شريح، ومن بطون كندة السكاسك والسكون بنو شرس بن كندة، فمن السكون معاوية بن خديج قاتل محمد بن أبي بكر رضي الله عنهما، ومنهم حصين بن نمير السكوني، الذي صار صاحب جيش يزيد بن معاوية بعد مسلم بن عقبة، نوبة وقعة الحرة بظاهر مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم.
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:24 PM   رقم المشاركة :[35]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

فتوح الشام – الواقدي
قال الواقدي: حدثني عمرو بن العلاء، قال: حدثنا ماجد عن الثقات، قال: لما سار عبد الله بن قرط من المدينة يوم الجمعة، فلما كان يوم السبت وقد صلينا الصبح خلف عمر بن الخطاب ونحن نقرأ من القرآن ما تيسر، إذ سمعنا ضجة عظيمة وجلبة هائلة ففزعت قلوبنا فخرجنا مبادرين وإذا نحن بقوم من اليمن من صدوان وأرض سبأ وحضرموت واجتمعوا للجهاد، وهم ستة آلاف يقدمهم جابر بن خول الربعي، فترجلت ساداتهم وسلموا على أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه فأمرهم بالنزول، فلما أقبل الظلام جاء ألف فارس من مكة والطائف ووادي نخلة وثقيف يقدمهم سعيد بن عامر وسلموا على عمر ونزلوا بإزاء أهل اليمن،
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:25 PM   رقم المشاركة :[36]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

الفهرست – ابن النديم

.في أخبار الإخباريين والنسابين وأصحاب الأحداث والآيات
.في أخبار الإخباريين والنسابين وأصحاب السير

أخبار علان الشعوبي

وهو علان الشعوبي أصله من الفرس وكان راوية عارفاً بالأنساب والمثالب والمنافرات منقطعاً إلى البرامكة وينسخ في بيت الحكمة للرشيد والمأمون والبرامكة عمل كتاب الميدان في المثالب الذي هتك فيه العرب واظهر مثالبها وكان قد عمل كتابا لم يتمه سماه الحلية انقرض أثره كذا قرأت بخط ابن شاهين الإخباري وله من الكتب كتاب المثالب ويحتوي على مثالب قريش صناعات قريش وتجاراتها مثالب تيم بن مرة بن كعب مثالب بني أسد بن عبد العزي مثالب بني مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب مثالب سامة بن لؤي مثالب عبد الدار بن قصي مثالب ولد زهرة بن كلاب مثالب بني عدي بن كعب مثالب سعد بن لؤي مثالب الحارث بن لؤي مثالب خزيمة بن لؤي مثالب عوف بن لؤي مثالب عامر بن لؤي مثالب أسد بن خزيمة مثالب هذيل بن مدركة مثالب بني امرئ القيس بن زيد مناة بن تميم مثالب بني طابخة بن الياس مثالب بني ضبة بن أد مثالب مزينة بن أد مثالب عدي بن الرباب مثالب عكل مثالب بلعم بن تيم مثالب تميم عمرو بن تميم أسد اللخم القين مأرب الحبط يربوع بنو دارم الراحم ربيعة الجوع بنو سعد بن زيد مناة مثالب قيس عيلان مثالب غني مثالب باهلة مثالب بني سليم بن منصور مثالب غيرة مثالب عامر بن صعصعة مثالب فزارة بنو مرة بن عوف بن غطفان عبس بن بغيض ثقيف مثالب ربيعة مثالب عجل بن لجيم مثالب تغلب ابن وايل مثالب يشكر بن بكر مثالب النمر بن قاسط مثالب سدوس بن شيبان مثالب عنزة بن أسد مثالب تيم اللات بن ثعلبة مثالب قيس بن ثعلبة مثالب حنيفة بن لجيم مثالب بني سنان مثالب عبد القيس مثالب إياد مثالب اليمن غير مفصل الأوس الخزرج قضاعة طي بنو الحارث بن كعب النخع خزاعة وغسان كندة الأسعدون لخم جذام عنس مراد السكاسك القين نهد زبيد بخيلة همدان حضرموت حمير ومن كتبه الفردات كتاب فضائل كنانة كتاب نسب النمر بن قاسط كتاب نسب تغلب بن وائل كتاب فضائل ربيعة كتاب المنافرة.
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:26 PM   رقم المشاركة :[37]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

جمهرة انساب العرب - ابن حزم

قال الكاتب

ولد قحطان
اليمانية
اليمانية كلها راجعة إلى ولد قحطان؛ ولا يصح ما بعد قحطان. فولد قحطان: لأي؛ وجابر؛ والمتلمس؛ والعاصي؛ وغاشم؛ والمتغشمر؛ وغاضب؛ ومعزز؛ ومنيع؛ والقطامي؛ لم يعقب منهم أحد؛ وظالم؛ ونباتة، دخل بنوه في الرحبة من حمير؛ والحارث. فولد الحارث هذا: فهم، يقال لهم الأقيون، وهم رهط حنظلة بن صفوان نبي الرس، "والرس ما بين نجران إلى اليمن ومن حضرموت إلى اليمامة"؛ ويعرب.
فولد يعرب: يشجب بن يعرب بن قحطان، وفيهم الجمهرة والعدد؛ وحيدان؛ وجنادة؛ ووائل؛ وكعب. فولد يشجب: سبأ، وهو عامر؛ فولد سبأ: كهلان؛ والعرنجج، وهو حمير؛ وفيهما العدد والجمهرة؛ وزيدان؛ وعبد الله؛ والنعمان؛ والمولود؛ ويشجب؛ ورهم؛ وشداد؛ وربيعة. فولد زيدان: نجران، فيه سميت نجران. وأما عبد الله والنعمان والمولود ويشجب ورهم وشداد وربيعة، فبنوهم هم السبائيون، ليس لهم نسب يذكر دون سبأ.
بنو كهلان بن سبأ

فولد كهلان بن سبأ: زيد. فولد زيد بن كهلان بن عامر، وهو سبأ، بن يشجب بن يعرب بن قطحان: عريب، ومالك.
1-ولد مالك بن زيدبن كهلان بن سبأ

ولد مالك بن زيد بن كهلان: الخيار؛ ونبت.
ولد نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ ولد نبت بن مالك: الغوث. فولد الغوث: أدد، وهو الأزد؛ وعمرو. فمن ولد عمرو: خثعم، وبجيلة.
- بنو الأزد بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ ولد الأزد؛ مازن، ونصر، وعمرو، وعبد الله، والهنو، وقدار. والأهيوب.
- بنو همدان بن مالكبن زيد بن أوسلة بن ربيعة بن الخيار بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ

ولد همدان بن مالك: نوف بن همدان. فولد نوف بطوناً جمة، ترجع كلها إلى حاشد، وبكيل، ابني جشم بن خيران بن نوف بن همدان؛ وهما قبيلا همدان
منهم: بنو يام بن أصبى بن دافع بن مالك بن جشم بن حاشد بن جشم،
ومنهم: السبيع والحارث، ابنا سبع بن صعب بن معاوية بن كثير بن مالك بن جشم بن حاشد؛
2-ولد عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ ولد عريب بن زيد بن كهلان: يشجب. فولد يشجب بن عريب: زيد بن يشجب. فولد زيد بن يشجب: أدد بن زيد. فولد أدد بن زيد:
مرة بن أدد، ونبت بن أدد، وهو الأشعر،
وجلهمة بن أدد، وهو طيئ؛
ومالك بن أدد، وهو مذحج.
3- بنو خولان بن عمرو بن مالك بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ

4-بنو عاملة وهو الحارث بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ

5-جذام وهو عمرو، بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب

6-لخم وهو مالك، بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب

7-عفير بن عدي بن الحارث

ولد عفير بن عدي بن الحارث: ثور بن عفير، وهو كندة.
بنو كندة وهو ثور، بن عفير بن عدي بن الحارث

منهم: الخارجي باليمن، المعروف بطالب الحق، وهو عبد الله بن يحيى بن عمرو بن شرحبيل بن عمرو بن أسود بن عبد الله بن الحارث الولادة؛ وكان هذا الخارجي أعور، يتسمى بالخلافة، ومسكنه حضرموت باليمن، وكان إباضياً، وكان أبرهة صاحبه، وأبو حمزة صاحب المدينة ويوم قديد، كلاهما من قواد عبد الله بن يحيى هذا.
8-بنو حمير بن سبأبن يشجب بن يعرب بن قحطان

ولد حميربن سبأ: الهميسع، ومالك: وزيد، وعريب، ووائل، ومسروح، وعميكرب، وأوس، ومرة.
فمن بني مرة: معديكرب بن النعمان، وهم في حضرموت، منهم: ربيعة، ومرحب.
-ومن حمير: أبين بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير؛ إليه نسبت عدن أبين؛ وحوشب ذو ظليم بن عمرو بن شرحبيل بن عبيد بن عمرو بن حوشب بن الأظلوم بن ألهان بن شدد بن زرعة بن قيس بن صنعاء بن سبأ
-وذو رعين، واسمه يريم، بن زيد بن سهل بن عمرو بن قيس، وسهل هذا أخو خيران وشعبان ابني عمرو، بطن ضخم؛ ومنهم: نافع بن شرحبيل بن ذي رعين، ومنهم عبد كلال بن مثوب بن ذي حرث بن الحارث بن مالك بن غيدان بن حجر بن ذي رعين، بعثه تبع على مقدمته إلى طسم وجديس؛ وصهبا بن ذي حرث، الذي حارب معد بن عدنان يوم الشرى.
- قضاعة قال قوم: هو قضاعة بن عدنان. وقال قوم: هو قضاعة بن مالك بن حمير. وقال قوم، منهم الكلبي، هو قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير. والله أعلم.
فولد قضاعة: الحافي، لم يعقب لقضاعة ولد غيره. فولد الحافي بن قضاعة عمران، وعمرو، وأسلم "بضم اللام": أمهم بنت غافق بن الشاهد بن عك.
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:26 PM   رقم المشاركة :[38]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

نسب عدنان و قحطان – المبرد
يقول الكاتب :
قبائل اليـمـن
من قبائل اليمن سَبَأ وهو عامر بن يَشْجُب بن يَعْرُب ابن قحطان، ونسب ابن الكلبيّ قحطان إلى اسمعيل عليه السلام فقال قحطان بن الهَمَيْسع بن تَيْمن بن نَبْت بن إسمعيل بن إبراهيم صلوات الله عليه، ومنهم نَبت وهو الأشعر بن أُدد بن زيد بن يَشجُب بن عَريب ابن زيد بن كهلان بن سبأ، وإنما تفرقت قبائل اليمن من كهلان والعَرَنْجج وهو حِمير، وليس لسائر بني سبأ قبائل يُعرَفون بها، وإنما يقال لهم السَبَئِيّون، وطيّء ومالك ابنا أُدد بن زيد أمهما دَلّة وهي مَذْحِج فهم مذحج،
1- فمن بطون طيّء
بنو تيم بن ثعلبة الذين يقول لهم امرؤ القيس:
أقَرَّ حشا امريء القيس بن حُجْر
بنو تيم مصـابـيحالـظـلام

وبنو نَبهان بن عمرو وثُعَل بن عمرو بن الغوث بن طيء وجَرْم بن عمرو، وبنو سِنْبِيس حاتم بن عبد الله الجواد من بني عَدِيّ بن أخزم ابن أبي أخزم بن ربيعة بن جَرول بن ثعل، وفيهم أفخاذ أخَر وجمهور النسب فيهم إلى طيء.

2- وأما مالك بن أدد(مذحج) فمن قبائلهم سعد العشيرة بن مالك ويحابر بن مالك وهم مراد والحارث بن كعب بن عمرو بن عُلَة بن جَلد بن مالك، والنخَع وهو جَسر بن عمرو بن عُلة. ومن بطون سعد العشيرة: الحكم بن سعد رهط الجَرّاح بن عبد الله الحَكَمي، وجُعْفى بن سعد، ومن بطون جُعفيّ: مَرّان وحريم، اللذان يقول فيهما لبيد:
ولقد بَلَت يوم النُخيْل وقبله
مَرّان من أيامناوحـريمُ

ومنبّه بن سعد رهط عمرو بن معد يكرب، وبطون أيضاً ليست في شهرة ما ذكرنا. ومن بطون مراد بطن يقال لهم: بنو جَمَل، يُنْسَب إليهم فلان الجمَليّ. ومن بطون بني الحارث بن كعب قوم يقال لهم: بنو النار، وبنو الحِماس رهط النَجاشي الشاعر، وبنو زياد رهط بني عبد المدان وبنو قَنَان. وفي النَخَع بطون كثيرة، لكل بطن منهم مسجد بالكوفة، وليس يكاد ينسب منهم إلاّ إلى القبيل الأكبر. ومن بني حرب بن عُلة رُهاء بن مُنَبّه بن حرب، وصُداء وهو يزيد بن حرب، والحارث والغلِيّ وسَيْحان وشِمران وهِفاء ومُنبه بنو يزيد بن حرب والحارث، هؤلاء الستة يقال لهم جَنْب لهم يقول مهلهل:
أنكحها فقدُها الأراقم في جَنْ
ب وكان الحِبـاء مـنأدَمِ

فهؤلاء بن جَلد بن مالك. وعَنس وهو زيد بن مالك وهم أخو مَذحِج، من عنس عَمار بن ياسر، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، والأسود العَنْسي الذي تنبأ باليمن.

3- ثم من قبائل بني مُرة بن أُدَد: مالك وهو: لخم بن عدي بن الحارث بن مُرة، وعمرو بن عدي وهو جُذام، والحارث بن عدي وهو عاملة، وثور بن عُفير بن عَدِي وهو كِندة. ومن بطون كِندة: بنو معاوية الذين يقول فيهم الأعشي:
وإنّ معاوية الأكـرمـين
حِسان الوجوه طِوال الأمَم

وهم رهط الأشعث بن قيس، والرائش رهط شُرَيح القاضي. ومن بطونهم السكون والسَكاسك وبنو حُجر وبنو الجَوُن وبنو الحارث وأولاده وقبائل أخرى، وجمهور النسب منهم إلى القبيل الأكبر، فهؤلاء بنو مرّة بن أُدد بن زيد بن يَشْجُب بن عَرِيب بن زيد بن كهلان.

4- ثم هَمدان وهو أوسلة بن مالك بن زيد بن أوسلة بن ربيعة بن الخِيار بن مالك بن زيد بن كهلان. من بطونهم وادعة رهط مسروق ابن الأجدع الفقيه، والسبيع رهط أبي إسحق السبِيعيّ، وخَوْلان وهو فكْل بن عمرو بن مالك بن الحارث بن مرة.
5- نسب الأزد
وهو ابن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد. منهم غسان، وهو مازن بن الأزد، وإنما غسّان ماء نُسبوا إليه، من قبائلهم بنو جَفْنة رهط الملوك من غسان، منهم عمرو بن عامر وهو ماء السماء ابن حارثة الغِطْريف بن امريء القييس بن ثعلبة بن مازن، وعمرو بن عامر هو مُزَيقياء.
ومنهم الأنصار الأوس والخَزْرج ابنا حارثة بن ثعلبة العنقاء بن عمرو بن عامر. من قبائل الأوس بنو النَبيْت وبنو عمرو بن عوف وبنو السَميعة، وبنو عبد الأشهل رهط سعد بن معاذ وغيرهم. ومن قبائل الخزرج بنو النجّار رهط حسّان بن ثابت وبنو سالم الحُبلي رهط عبد الله بن أُبَيّ وغيرهم.
ثم خزاعة وهم ولد عمرو بن ربيعة وهو لُحيُّ بن حارثة بن عمرو بن عامر. من بطونهم بنو مُلَيْح وبنو قُمير رهط قَبيصة بن ذؤيب ورهط عبد الله بن مالك وبنو حُليل بن حُبْشِيّة رهط بني كُرْزٍ القافة. ثم أسلم بن أفْصى بن حارثة، وهم من خزاعة، وبارق بن عدي بن حارثة، والعَتيك بن الأسد بن عمران بن عمرو بن عامر رهط الملّهب ابن أبي صُفرة، وَهَدَاد بن زيد مناة بن الحجر، وطاحية بن سُود بن الحجر. وفيهم بطن يقال لهم النَدب وغامد. وزهران بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبدالله بن مالك بن نصر ابن الأزد، منهم: دَوْس ابن عُدْثان بن عبد الله بن زهران رهط أبي هريرة، وجذيمة الأبرش بن مالك بن فهم بن غنم بن دَوْس الذي قتلته الزّبّاء الرومية. وجهضم بن مالك يقال لهم: الجهاضم، رهط جرير بن حازم، وسليمة بن مالك رهط أبي حمزة الخارجي، وهُناءة بن مالك رهط عقبة بن مسلم، ومعن بن مالك رهط مسعود الذي وقعت الفتنة في البصرة في مقتله. ومنهن بطن يقال لهم اليَحْمَد، ومنهم بنو سلامان بن مُفْرِج من بني دُهمان بن نصر، ومنهم بنو مُرّة بن عَكّ بن قَرن بن عبد الله بن الأزد. ثم خثعم وبجِيلة وهما من ولد عمرو بن الغوث أخي الأزد بن الغوث، وبجيلة امرأة. ومن بطون بَجِيلة قَسْر رهط خالد بن عبدالله القَسري، وبطن يقال لهم بنو أَحْمَس رهط شِبل بن معبد البَجلي، وبطون أخر. فهؤلاء بنو كهلان ابن سَبَأ.
6- ومن بني حِميَر بن سَبَأ: قُضاعة بن مالك بن عمرو بن زيد بن مالك ابن حِمْير، قال بعض رجازهم:
قُضاعة بن مالك بن حِـمـير
النسبِ المعروف غير المُنْكرْ

فمن قبائل قُضاعة كَلب بن وَبَرة، فمن بطون كلب: بنو عَدِي ابن جَناب، وبنو عُلَيْم بن جَناب ذكرهم زُهير، وبنو حِصن بن كعب ابن عُليم ذكرهم زُهير، وبطن يقال لهم بنو العبيد، قال الأعشي:
بنو الشهر الحرام فلستَ منهم
ولست من الكرام بنيالعُبيد

وهم رهط منصور بن جمهور مع بطون كثيرة فيهم، ورُفيدة ومَصاد. ومن سائر قضاعة بنو القَين وبنو سَلِيح وتنوخُ وجَرْم وراسب ابن جَرْم وبَهراء وبَليّ ومَهرة وعُذرة وسعد بن هُذيم والحارث بن هُذيم وضِنّة بن سعد بن هُذيم وسلامان بن سعد، هؤلاء كلهم في عُذرة، وهم إخوتهم، وجهينة ونَهدة، ومن سائر حمير غير قضاعة التبابعة، منهم ذو الكلام وذو نُواس وذو أصبَحَ إليه تُنسب السياط الأصْبحية وذو جَدَن وذو فائش وذو رُعَين وذو فائش وذو رُعَيْن وذو يَزن وجُرَش، والسحول بطن منهم، وبطون كثيرة أيضا غير هؤلاء.
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:27 PM   رقم المشاركة :[39]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

مرآة الجنان وعبرة اليقظان في معرفة حوادث الزمان – اليافعي

يقول اليافعي
- والشعبي نسبة إلى شعب بفتح الشين المعجمة وسكون العين المهملة،قال ابن خلكان بطن من همدان،وقال الجوهري في الصحاح هذه النسبة إلى جبل باليمن نزله حسان بن عمرو الحميري هو وولده ودفن به،قلت:وشعب في بلاد اليمن مكان معروف بالقرب من موضعنا،والله اعلم
- ومعنى قولهم فلان من جملة الأبناء:ان أبا مرة سيف بن ذي يزن الحميري صاحب اليمن لما استولت الحبشة على ملكه توجه إلى كسرى أنوشروان ملك الفرس يستنجده عليهم،وقصته في ذلك مشهورة وخبره طويل وخلاصة الأمر أنه سير معه سبعة آلاف وخمس مائة فارس من الفرس وجعل مقدمهم وهوز،هكذا قاله ابن قتيبة.

- وفيها توفي الحكم بن أبان العدني ،روى عن طاوس وجماعة،وكان شيخ أهل اليمن وعالمهم

- عبد الرحمن بن معاوية بن هشام بن عبد الملك الأموي،فر إلى المغرب عند زوال ولايتهم،فقامت معه اليمانية،فتولى الأندلس بعد أن هزم صاحبها يوسف،وولي بعده ولده هشام،وبقيت الأندلس لعقبه إلى حد الأربع مائة.قلت والمراد باليمانية من دخل بلاد المغرب من عرب اليمن،
إحدى وأربعين ومائتين
- فيها توفي إمام المحدثين في عصره السيد الكبير فريد دهره، ذو العلم والعمل والحق والتحقيق والزهد الصادق والورع الدقيق، المعظم المبجل أحمد بن حنبل الشيباني المروزي الأصل رضي الله تعالى عنه خرج من جماعة من الكبار، ورحل إلى اليمن وسمع من الإمام الحافظ عبد الرزاق في صنعاء، والإمام إبراهيم بن الحكم في عدن وغيرهما من شيوخ اليمن

- رجعنا إلى ذكر القاضي يحيى بن أكثم ولما توتجه المأمون إلى مصر في سنة خمس عشرة ومائتين، وكان معه القاضي يحيى، فولاه قضاء مصر، فحكم بها ثلاثة أيام، ثم خرج مع المأمون.
وروي عن يحيى أنه قال: اختصم إلي في "الرصافة" الجد الخامس يطلب ميراث ابن ابن ابن ابنه. قلت: ومثل هذا، وجد عندنا في يافع من بلاد اليمن، حتى كان يقول الإبن السافل: يا جد أجب جدك، وكان بعض الشعراء يتردد إليه ويغشى مجلسه، وكان بعض الأحيان لا يقدر على الوصول إليه، إلا بعد مشقة ومذلة يقاسيها، فانقطع عنه، فلامته زوجته في ذلك مراراً فأنشدها:
تكلفنيإذلال نفسي لـغـيرهـا
وكانعليها أن أهان لتكـرمـا
تقول سل المعروف يحيى بن أكثم
فقلت: سليه رب يحيى بن أكثما

- قلت: ومما يناسب هذه الحكاية أو يقرب منها أنه توفي شيخ كان عندنا في بلاد اليمن وكيلاً على باب القاضي في عدن. فلما توفي راه بعض الناس في المنام، فقال له: ما فعل الله بك. قال: أوقفني بين يديه وقال: يا شيخ السوء جئتني بموبقات الذنوب، أو قال بالذنوب الموبقات، فقال: قلت: يا رب، ما هكذا بلغني عنك. قال: وما الذي بلغك عني? قلت: العفو والكرم، قال: صدقت، أدخلوه الجنة أو كما قال.
سنة ثلاث وتسعين واربع مائة

- فيها التقى المسلمون مع الفرنج بقرب ملطية وانكسر الفرنج، وأسر ملكه، ولم يفلت منهم سوى ثلاثة آلاف، هربوا في الليل، وكانوا ثلاثمائة ألف.وفيها توفي الشيخ الحافظ المحدث عبد الملك بن محمد اليمني اليافعي. رحل وسمع من جماعة كبار في مكة وعدن وجبال اليمن.
- واليافعي نسبة إلى يافع بن زيد بن مالك بن زيد بن مالك بن رعين، بطن من حمير
- وفيها توفي الشيخ الإمام المحدث شيخ المحدثين سراج الدين أبو الحسن علي بن أبي بكر بن حمير اليمني آلهمداني. روى عن جماعة كثيرين، وروى عنه الإمام يحيى بن أبي الخير صحيح البخاري وسنن أبي داود، واجتمع عليه جماعة، وسمعوا عليه الكتابين المذكورين. وكان في الحديث متقناً للرواية عألفا بصحيحه ومعلوله. قال الإمام يحيى بن أبي الخير: ما رأيت أحفظ من هذا الشيخ-يعني: علي بن أبي بكر المذكور- في حفظ الحديث ولا أعرف منه، قيل له: ولا في العراق? قال: ما سمعت، قال ابن سمرة: وعنه أخذ شيخ قاضي عدن أحمد بن عبدالله القريظي، وله تصنيف مليح يعرف بكتاب الزلازل والأشراط، قال: وإليه ينتهي سند أكثر أصحابنا، وسمع عليه خلق كثير في الجند وعدن وغيرهما من بلاد اليمن
- وقحطان قبيلة مسماة باسم جدها وهو أبو اليمن وهمدان بألفال المهملة وسكون الميم قبلها قبيلة من اليمن

- وفيها توفي أبو الفتوح نصرالله بن قلانس ألفاعر اللخمي الإسكندري. كان شاعراً مجيداً وفاضلاً نبيلاً، صحب الشيخ الحافظ أبا طاهر السلفي، وانتفع بصحبته، وأثنى عليه الحافظ المذكور، ودخل بلاد اليمن، وامتدح بعض الوزارء في مدينة عدن، فأحسن إليه وأجزل صلتة، تم ركب البحر فغرق جميع ما كان معه، فعاد إليه عرياناً، وأنشده قصيدة مطلعها:
صدرنا وقد نادى السماح بنا ردوا
فعدناإلى مغناك والعـود أمـد

- الطرية -بتشديد الياء المثناة من تحت وفتح الطاء المهملة وكسر الراء-قرية في ناحية مسجد الرباط من بلاد اليمن بساحل عدن.
- والرعيني بضم الراء وفتح العين المهملة وسكون المثناة من تحت وبعدها نون ثم ياء النسبة: نسبة إلى ذي رعين: وهذا جد قبائل اليمن، نسب إليه خلق كثير، ومن جملتهم يافع جد قبيلتنا الكبير الشهيرة.

- وفيها توفي الزكي بن الحسن المعروف بالبيلقاني أبو أحمد الشافعي الفقيه البارع المناظر؛ كان متقدماً في الأصولين، وغيرهما من المعقولات. أخذ عن الإمام فخر الذين الرازي، وسمع من المؤيد الطوسي، وكان صاحب ثروة وتجارة، وعمر دهراً، وسكن اليمن، وتوفي بعدن قلت: وقد رأيت بعض
- ذكر آفات عظيمة ذات فتن واقعة في بلاد اليمن مما تقدم ذكره متفرقاً في مواضع ليسهل معرفته مجموعاً على السامع.
فمنها فتنة القرامطة واستيلائهم على معظم بلاد اليمن، ومدنه كصنعاء وزبيد، عدن، وتعز، وأبين وغيرها ممن قهر ولاتها? وقتل حماتها على يد داعيهم في الزندقة والطغيان علي بن الفضيل الخبيث الشيطان.
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2012, 12:28 PM   رقم المشاركة :[40]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل اليمن السعيد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates

افتراضي

المعارف - ابن قتيبة الدينوري

باب انساب العرب
نسب عدنان
نسب بني هشام
نسب بني أمية
نسب بني عمرو بن قيس عيلان
نسب بني سعد بن قيس عيلان
نسب بني خصفة بن قيس عيلان
ثم ذكر نسب اليمن

........................
نسب اليمن

قال: وأجمع النساب على أن اليمن من ولد قحطان، وقد ثبت نسبه فيما تقدم من الكتاب، قالوا: ولد قحطان يعرب بن قحطان، فولد يعرب، فولد يشجب بن يعرب، فولد يشجب سبأ بن يشجب. وقال بعضهم: واسم سبأ عامر، فولد سبأ حمير بن سبأ، وكهلان بن سبأ، وعمرو بن سبأ، والأشعر بن سبأ، وأنمار بن سبأ، وعاملة بن سبأ، ومر بن سبأ.
فأما عمرو بن سبأ فولد عدي بن عمرو، وولد عدي لخماً وجذاماً، فمن لخم حدس بن لخم وهم قبائل كثيرة، ويقول قوم: إنهم من ولد أراشة بن مر بن أد بن طابخة بن إلياس، وذلك أن أراشة لحق باليمن وصار في جذام، ومن لخم غنم بن لخم وهم قبائل كثيرة. ويقول قوم: إنهم من مضر ومن لخم بنو الدار بن هانئ، وهم: الداريون، وكان منهم: تميم الداري، ومن جذام حرام بن جذام وحشم بن جذام، فولد حرام غطفان بن حرام ومالك بن حرام، فمن غطفان نضلة وبنو الأحنف وبنو الضبيب وبنو هدالة وبنو نفاثة وبنو ضليع وبنو عايذة وبنو شبرة وبنو عبد الله وبنو الخضراء وبنو سليم وبنو بجالة وبنو غنم وبنو الفالة، ويزعم قوم أن غطفان بن حرام من قيس عيلان وقعوا إلى اليمن، وولد مالك بن حرام بن جذام سعد بن مالك ووائل بن مالك، وبنو سعد بن مالك بطون كثيرة منهم: بنو عوف وبنو عائذة وبنو فهيرة وبنو صبحة وبنو الأخنس وينوحي وغيرهم. وبنو وائل بن مالك بطون كثيرة. وولد حشم بن جذام خمسة أبطن، منهم: حطمة ونساب مضر تزعم أنهم من بني أسد بن خزيمة وولد الأشعر بن سبأ الأشعريين رهط أبي موسى الأشعري، وولد أنمار بن سبأ ولداً فحالفوا خثعما وبجيلة، ونساب مضر تزعم أن خثعماً وبجيلة أبناء أنمار بن نزار فجرّ أنمار بن سبأ نسبهم إلى سبأ باسم أبيهم. وقال آخرون: خثعم وبجيلة هما أبناء عمرو بن الغوث أخي الأزد بن الغوث وبجيلة امرأة، ومن بطون بجيلة قسر رهط خالد القسري، وبنو أحمس رهط شبل بن معبد وبطونهم ليست بالمشهورة.
عاملة بن سبأ: وولد عاملة قبائل اليمن وهم قليل، وزعم نساب مضر أنهم من ولد قاسط بن وائل، قال الأعشى: أعامل حتى متى تذهبـين إلى غير والدك الأكرم ووالدكم قاسط فارجعـواإلى النسب الأتلد الأقـدم

حمير بن سبأ: وولد حمير بن سبأ مالك بن حمير وعامر بن حمير وعمر بن حمير وسعد بن حمير ووائلة بن حمير، فولد عامر بن حمير دهمان بن عامر، فولد دهمان يحصب كلها، وولد سعد بن حمير السلف وأسلم، وولد عمرو بن حمير الحارث بن عمرو، وولد الحارث آل ذي رعين، وولد مالك بن حمير قضاعة بن مالك، ومن قبائل قضاعة كلب بن وبرة، ومن بطونهم بنو عدي بن جناب وبنو عليم بن جناب وغيرهم ذكرهم زهير، ومنهم: بنو العبيد. قال الأعشى: بنو الشهر الحرام فلست منهمولست من الكرام بني العبيدومنهم رفيدة ومصاد وبنو القين وسليح وتنوخ وجرم بن ربان وراسب بن جرم وبهراء وبلى ومهرة وعذرة وسعد هذيم، وكان هذيم عبداً حبشياً حضن سعداً فنسبت إليه وضنة بن سعد وسلامان بن سعد وجهينة ونهد. ومن قضاعة التبابعة، منهم، ذو الكلاع وذو نواس وذو أصبح تنسب إليه السياط الأصبحية وذو جدن وذو فايش وذو يزن وجوش والشحول وبطون كثيرة، وولد وائلة بن حمير السكاسك بن وائلة والعدد من حمير في السكاسك.
كهلان بن سبأ: وولد كهلان بن سبأ زيد بن كهلان، فولد زيد مالك بن زيد وأدد بن زيد، فولد أدد طيء بن أدد والغوث بن أدد، فمن طيء بنو نبهان بن عمرو وبنو ثعل بن عمرو وحاتم الطائي، ومنهم: جرم بن عمرو وبنو السنبس - قال الشاعر: فصبحها القانص السنبسي وبنو تيم بن ثعلبة يقول فيهم امرؤ القيس: بنو تميم مصابيح الظلام وأفخاذ طيء كثيرة غير أن جمهور النسب إلى طيء الأب الأكبر، وولد مالك بن زيد بن كهلان يحابر بن مالك وهو مراد ومرتع بن مالك وقرن بن مالك وخيار بن مالك، فولد مرتع ابن مالك ثور بن مرتع، فولد ثور كندة بن ثور ويزيد بن ثور، فولد يزيد صداء بن يزيد، وولد كندة تجيب والسكون، وولد خيار بن مالك ربيعة بن خيار، وولد ربيعة أوسلة بن ربيعة وهم همدان، ومن همدان السبيع رهط أبي إسحاق السبيعي ووداعة رهط مسروق بن الأجدع، وولد يحابر بن مالك مذحجاً وولد مذحج مراداً وسعد العشيرة وخالد وعنساً.
فأما عنس فهم رهط عمار بن ياسر والأسود العنسي الذي تنبأ باليمن، وولد سعد العشيرة بن مدحج جعفي بن سعد وجنب بن سعد والحكم بن سعد وعائذ الله بن سعد وعبد الله بن سعد واللبو بن سعد وخارجة بن سعد وأسد بن سعد وعمر بن سعد والصعب بن سعد وجمل بن سعد.
وأما جعفي فمنهم مران وحريم ابنا جعفي - قال لبيد: ولقد نأت يوم النخيل وقبلهمران من أيامنا وحـريموأما الصعب فمنهم: زبيد بن الصعب رهط عمرو بن معد يكرب الزبيدي وأود بن الصعب.
وأما خارجة فمنهم جديلة بن خارجة وهي من طيء.
وأما عمرو بن سعد فهو أبو خولان بن عمرو.
وأما حكم فهم الذين قيل فيهم جاؤوا حكم.
وأما جنب ففيهم يقول المهلهل: أنكحها فقدها الأرامل فيجنب وكان الحباء من أدم وأما جمل فمنهم هند بن عمرو الجملي، وكان مع علي بن أبي طالب فقتل فقال قاتله: قاتل علباء وهند الجملي وولد مراد بن مذحج أنعم بن مراد ويحابر بن مراد، وكان لهم يغوث بجرش ولد خالد بن مذحج علة بن خالد، فولد علة عمرا فولد عمرو جسرا وكعبا فأما جسر فهو أبو النخع بن جسر رهط إبراهيم النخعي.
وأما كعب فمنهم: بنو النار وبنو الحماص رهط النجاشي الشاعر وبنو قنان، وولد قرن بن مالك بن زيد بن كهلان واسمه نبت الغوث، فولد الغوث الأزد، فولد الأزد مازناً وعمراً ودوساً ونصراً ومالكاً وقداراً والهنو وميدعان وزهران وعامراً وعبد الله.
فأما مازن فهم غسان وغسان ماء نسبوا إليه، ومنهم: بنو جفنة رهط الملوك وآل العنقاء وآل المحرق وتنوخ، وكعب رهط جبلة بن الأيهم، وكان يقال: مازن غسان أرباب الملوك، وحمير أرباب العرب، وكندة كندة الملوك، ومذحج مذحج الطعان، وهمدان أحلاس الخيل، والأزد أشد الناس.
وأما ميدعان: فمنهم سلامان.

وأما زهران: فمنهم دوس بن عدثان رهط أبي هريرة، ومنهم: جذيمة بن مالك بن فهم بن غنم بن دوس صاحب الزباء وهو جذيمة الأبرش وجهضم بن مالك رهط الجهاضم، منهم جرير بن حازم الفقيه وسليمة بن مالك رهط أبي حمزة الخارجي وبنو هناءة بن مالك رهط عقبة بن سلم ومعن بن مالك رهط مسعود بن عمرو، ومنهم بطن يقال لهم يحمد منهم الخليل بن أحمد صاحب العروض من فخذ يقال لهم الفراهيد يقال فلان الفرهودي ومن زهران الغطاريف بنو يشكر والجدرة.
وأما عامر بن الأزد: فمنهم بنو لهب بن عامر القافة ومنهم غامد.
وأما عبد الله بن الأزد: فولده كثير منهم القسامل، ومنهم: أزد العتيك رهط المهلب بن أبي صفرة، ومنهم، بارق بن عوف وشهران بن بارق وطاحية بن سود وهداد، ومنهم: عمرو بن عامر مزيقياء والأنصار من ولده وهم الأوس والخزرج ابنا حارثة بن ثعلبة العنقاء بن عمرو بن عامر، ومنهم: عمران بن عامر وخزاعة من ولد عمرو بن عامر ومن خزاعة بطن يقال لهم بنو قمير رهط قبيصة بن ذؤيب ورهط عبد الله بن مالك، ومنهم: بنو حليل رهط بنو كرز القافة ومنهم بنو المصطلق وكعب ومليح وعدي وسعد وأسلم وجشم انتهى.
ابوعبد الله العلهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معلومات و نبذة عن نسب و أصل قبائل حضرموت ( قبيلة أل كثير و نهد و سيبان و الصيعر و المناهيل و الحموم ذباح الكثيري الهمداني مجلس قبيلة ال كثير همدان 10 12-03-2019 09:42 AM
قبائل عله المذحجية بالصور مشجرة القبيلة الارشيف مجلس قبيلة عله ( العلهي) المذحجية 3 20-04-2018 10:26 AM
نهاية الارب في معرفة انساب العرب . ابو العباس القلقشندي الفزاري د ايمن زغروت مكتبة الانساب و تراجم النسابين 8 10-12-2017 09:23 AM
تفسير ما يوضح قول ابن حوقل فى اهل الخرطوم جنس من النوبه عليك معرفتهم اهل مملكة علوة معاوية على ابو القاسم مجلس قبائل السودان العام 1 16-12-2011 05:11 PM
نوبيين ملتقى النهرين الازرق والابيض قبيلة الخزرج وراث مملكة علوة _ ملك العرب قردقة الصغير حفيد الملك معاوية على ابو القاسم الصالون الفكري العربي 4 16-12-2011 05:07 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 01:00 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه