الامــام علــى أميــر المـؤمنيـن - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
أسباب هذه .. الحكايه
بقلم : طالع عجلان
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: البو شعبان والعفادلة . انساب وقبائل . العشائر العربية (آخر رد :محمود الجبور)       :: كتاب إسعاف الأعيان في أنساب أهل عمان لسالم السيابي ( تحميل) (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: شجرة قبيلة اكلب (آخر رد :شعلان الاكلبي)       :: المصافحة بعد الصلاة بدعة فاحذرها (آخر رد :نهد بن زيد)       :: اقسام قبيلة أكلب اليوم (آخر رد :شعلان الاكلبي)       :: الشيخ والفارس حوقة (محمد) بن حسين بلزهر (آخر رد :شعلان الاكلبي)       :: الشاعر الجاهلي : جبر المعاوي (آخر رد :شعلان الاكلبي)       :: غنيمة عظيمة صباح الجمعة (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: هل تعلم ماهي أفضل الصلوات عند الله ؟ (آخر رد :نهد بن زيد)       :: لماذا تستغفر الحيتان في الماء والنملة في جحرها للعالم ؟ فائدة قيمة.. اللهم اجعلنا منهم (آخر رد :نهد بن زيد)      



منتدى السادة الاشراف العام ذرية امير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه


إضافة رد
قديم 28-02-2013, 06:41 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي الامــام علــى أميــر المـؤمنيـن

أخوتى الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موضوعى هذا عن الامام على امير المؤمنين ولست بصدد الحديث عنه كرم الله وجهه ترجمة له لانه يعرف المجهول أما أقمار الدجى فما أرى وجها للكشف عنها فذاتها ابرز من الكلام عنها .. ولقد وجدت مواضيعا دسمة فى مجالس العلوم الشرعية .. مجلس علوم الحديث (( حديث سنتى وعترتى )) وخرجه اساتذتنا على أفضل ما يكون ثم وجدت حديث غدير خم الاأننى لم أجد فيه ردا يرفع عنى اشكاله فقررت البحث عن هوية ذلك الحديث وهو ما أردت أن اتحدث فيه لاستزيد من علومكم وخبراتكم ...
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
وسوف أبدأ ان شاء الله ....


الملثم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-02-2013, 08:55 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اخوتى قبل أن نخوص فى أعماق الحديث أجد أنه من الواجب علي أن أتقدم بالسلام والتحية العطرة الى خلفائنا الراشدين ..
سيدنا أبوبكرالصديق رضى الله عنه أيها الصديق خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم .. يا صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ... يا ثانى اثنين اذ هما فى الغار .. يا من أنت كالغيث أينما وقع نفع .. يا من قال فيك سيدنا عمر رضى الله عنه ليتنى شعرة فى صدر ابى بكر ..
سيدنا عمر رضى الله عنه فاروق الأمة الرجل العادل .. يا من قلت ما ضر لوصلينا ركعتين فى مقام ابراهيم وأيدك القرآن فى ذلك وفى مواضع كثيرة .. يا من حكمت فعدلت فأمنت فنمت ياعمر .. يا فاتح بيت المقدس ..
سيدنا عثمان رضى الله عنه .. يا ذا النورين .. يا من تستحى منه الملائكة .. يا صاحب الحياء .. يا من حرم على نفسه أن يمس عورته بيده اليمنى مخافة أن يخرج فيلقى رسول الله صلى الله عليه وسلم فيسلم عليه ..
أم المؤمنين السيدة عائشة رضى الله عنها يا زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم .. يا صاحبة العلم جازاك الله عنا خيرا فيما رويت لنا من أحاديث نبينا صلى الله عليه وسلم ..
أم المؤمنين حفصة رضى الله عنها يا زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم .. ماأشرفك بهذه الزيجة ..
ورضى الله عن كافة صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين ...
الملثم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-02-2013, 09:02 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
كاتب بالنسابون العرب
 
الصورة الرمزية عابد المداح
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

طيب متقول كدة من الصبح ياراجل
وجعت قلبى
جزاك الله خيرا
عابد المداح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-02-2013, 09:49 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

أخى
كده وأكثر من كده
اشكرك أخى عابد
الملثم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-02-2013, 09:52 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

أخى
كده وأكثر من كده
اشكرك أخى عابد
الملثم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2013, 06:14 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اخوتى الاعزاء
بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لنبدأ ان شاء الله وعلى بركته فى الحديث عن ذلك الامام المغوار الكرار الذى قال فيه سيدنا عمر بئس المقام بأرض ليس فيها أبا الحسن ...
البحــث الأول
عن الحديث الذى يسمى حديث الغدير أو حديث غدير خم :
الغدير هو المسيل الذى ينزل منه الماء .. وخم قيل أنه رجل يهودى اسمه خم كان صاحبا لغدير الماء ... وعلى أية حال غدير خم مكان يتجمع فيه الماء .. وهذا المكان قريب من الجحفة بين مكة والمدينة فرابة 185 كيلو ..
أما عن الحديث : من كنت مولاه فعلى مولاه ..
فهذا شطر الحديث الأول لان فيه زيادات كثيرة وفى الزيادات اختلاف أكثر ففضلت ذكر الشطر الذى أقره أهل الحرفة وتحاشيا للتوسع فى البحث لتكون الثمرة منه أينع ..
ان هذا الحديث عجت به المساند و التصانيف والكتب والمجلدات حتى عزت عن اروائه الدلاء ...
........... (( ارجع الى كتب الاحاديث لترى باقى الزيادات حتى تعيننى على الاختصار ))
ثم دعنى أطلعك على ..

شيخ الاسلام بن تيمية .. فى مجمع الفتاوى ج 4 ص 417 و 418 : ـ
قد ضعف الشطر الأول من الحديث (( وهو الشطر الماثل أمامك الآن )) وأما الشطر الآخر فكذبه ..

بن تيمية .. فى (( حقوق آل البيت ص 13 )) قال : ـ
ثبت فى صحيح مسلم عن زيد بن أرقم أنه قال : خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بغدير يدعى خم بين مكة والمدينة

بن حزم الاندلسى فى (( الفصل ج 4 ص 148 )) يقول وأما من كنت مولاه فعلى مولاه فلا يصح عن طريق الثقات أصلا ..

الذهبى فى سير أعلام النبلاء (( ج 14 ص 277 )) قال فى ترجمته لابن جرير الطبرى : ـ
جمع طرق حديث غدير خم فى أربعة أجزاء رأيت شطره فبهرنى سعة رواياته وجزمت بوقوع ذلك ..

توضيح كلام الذهبى السابق
جمع ( أى الطبرى ) حديث غدير خم فى اربعة اجزاء رأيت ( اى الذهبى ) شطره ( أى شطر الحديث ) فبهرنى ( أى أنا الذهبى ) سعة رواياته ( أى كثرة روايات الحديث ) وجزمت ( أى انا الذهبى ) بوقوع ذلك ( أى وقوع الحديث وصحته ) ..

الذهبى فى تذكرة الحفاظ ( ج 2 ص 713 ) قال : ـ
ولما بلغ ابن جرير ان أبى داوود تكلم فى حديث غدير خم عمل كتاب الفضائل وتكلم فى تصحيح الحديث وقد رأيت مجلدا فى طريق الحديث لابن جرير فاندهشت له ولكثرة الطرق ..

بن كثير فى البداية والنهاية ج 11 ص 147 قال : ـ
انى رايت لمحمد بن جرير الطبرى كتابا جمع فيه احاديث غدير خم فى مجلدين ضخمين ..

بن الجرى فى ( أسنى المطالب فى مناقب على بن أبى طالب ) 3 / 4 :
قال : بتواتر الحديث ..

بن حجر الهيثمى فى الصواعق المحرقة ( ص 42 ـ 44 ) قال : ـ
ان حديث الغدير صحيح لامرية فيه ولا التفات لمن قدح فى صحته ولا لمن رده .. ويقول ايضا ان حديث الغدير صحيح لامرية فيه وقد أخرجه جماعة كالترمزى والنسائى وأحمد وطرقه كثيرة جدا ومن ثم رواه ستة عشر صحابيا وشهدوا به لعلى لما نوزع أيام خلافته وكثير من أسانيدها صحاح وحسان ولا التفات لمن قدح قى صحته ولا لمن رده ...

الألبانى فى السلسلة الصحيحة ج 4 ص 343 و 344 : ـ
جمع الألبانى طرق الحديث عن عشرة صحابة هم زيد بن أرقم و سعد بن أبى وقاص و بريدة بن الخطيب و على بن أبى طالب و أبو أيوب الأنصارى و البراء بن عازب وأبو هريرة ..
ثم قال الالبانى : ـ
خرجت ما تيسر لى منها مما يقطع الواقف عليها بعد تحقيق الكلام على أسانيدها بصحة الحديث يقينا والا فهى كثيرة جدا وقد استوعبها بن عقدة فى كتاب مفرد ..
ثم قال الألبانى ايضا فى نفس المصدر السابق : ـ
وجملة القول ان حديث الترجمة حديث صحيح بشطريه بل الأول منه متواتر عنه صلى الله عليه وسلم كما يظهر لمن تتبع أسانيده وطرقه وما ذكرت منها كفاية .... هذا ما يعنينا من قول الألبانى فى هذا المقام ...
اخوتى يكفى هذا من الاسانيد كما قال العلامة الالبانى لانها كثيرة ومن أراد المزيد فعليه .. ب
بن حجر العسقلانى فى الاصابة ج2 ص 15 و ج4 ص 568
المقريزى فى الخطط ج 2 ص 92
البيهقى فى كتاب الاعتقاد ص 204 و ص214
السيوطى تاريخ الخلفاء ص 169
الذهبى فى التلخيص
الحاكم فى المستدرك ج 3 ص 109
بن تيمية فى حقوق آل البيت ص 13
أحمدبن حنبل فى فضائل الصحابة ج 2 ص 707 ج 7 ص 96
وكثير غيرها
والله من وراء القصد وهو العليم الخبير
الملثم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2013, 05:51 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبى بعده وارضى اللهم عن الصحابة ذوى القدر الجلى ابوبكر وعمر وعثمان وعلى .... ثم أما بعد
بعد بحثنا فى حديث :

(( من كنت مولاه فعلى مولاه )) ....


نتابع بحثنا اليوم ضمن سلسلة البحث فى مناقب أمير المؤمنين سيدنا على بن أبى طالب كرم الله وجهه وأرى أن نحط الرحال ضيوفا بساحة الامام أحمد بن حمبل لنرى ماذا يقول مؤهلا ايانا فى استقبال شماائل الامام على ذلك الطود الأشم ..
.................................................. .........
أخرج الحاكم فى مستدركه الجزء الثالث فى مناقب على بن ابى طالب قال أحمد بن حمبل : ـ

( ما جاء لأحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من الفضائل ما جاء لعلى بن ابى طالب رضى الله عنه )

واليك بعض ما ورد من الحفاظ والجراح واهل الحديث والتاريخ والتفسير فى هذا الشأن : ــ

شيخ الاسلام بن تيمية منهاج السنة ج 7 ص 374 يقول : ـ

( واحمد بن حنبل لم يقل انه صح لعلى من الفضائل ما لم يصح لغيره بل احمد أجل من ان يقول مثل هذا الكذب . بل نقل عنه انه قال روى له ما لم يرو لغيره مع ان فى نقل هذا عن أحمد كلاما ليس هذا موقعه ) ..

وقال فى موقع آخر من منهاج السنة ج 8 ص 421 : ـ

( وقول من قال صح لعلى من الفضائل ما لم يصح لغيره كذب لايقوله أحمد ولا غيره من أئمة الحديث لكن قد يقال روى له ما لم يرو لغيره ) ...

الحافظ بن الجوزى الحنبلى المتوفى سنة 597 من الهجرة فى كتاب مناقب احمد بن حنبل باب 20 فى ذكر اعتقاده فى الاصول ص 163 أن عبد الله بن أحمد بن حنبل قال : ـ

( سمعت أبى يقول ما لأحد من الصحابة من الفضائل بالاسانيد الصحاح مثل ما لعلى رضى الله عنه )

بن حجر العسقلانى فى تهذيب التهذيب الترجمة 4925 على بن ابى طالب ج 7 ص 288 فى آخر الترجمة وبعد أن ذكر شيئا من مناقبه قال : ـ

( وقد روى عن أحمد بن حنبل انه قال لم يرو لاحد من الصحابة من الفضائل ما روى لعلى وكذا قال النسائى وغير واحد )

بن حجر العسقلانى فى فتح البارى كتاب فضائل الصحابة باب مناقب على بن ابى طالب ج 7 ص 71 قال :ـ

( قال احمد واسماعيل القاضى والنسائى وابو على النيسابورى لم يرد فى حق أحد من الصحابة بالأسانيد الجياد أكثر مما جاء فى على )

بن عبد البر فى الاستيعاب فى معرفة الاصحاب باب عطية الترجمة 1855 ترجمة على بن ابى طالب ج 3 ص 1115
قال : ـ
( وقال احمد بن حنبل واسماعيل بن اسحق القاضى لم يرو فى فضائل أحد من الصحابة بالأسانيد الحسان ما روى فى فضائل على بن ابى طالب وكذلك قال احمد بن شعيب بن على النسائى رحمه الله )

بن حجر فى الاصابة ج 4 ص 464 و 465 ترجمة على بن ابى طالب رقم 5704 قال : ـ

( مناقبه كثيرة حتى قال الامام احمد لم ينقل من الصحابة ما نقل لعلى وتتبع النسائى ما خص به من دون الصحابة فجمع من ذلك شيئا كثيرا بأسانيد أكثرها جياد )

وهناك مصادر كثيرة اخرى لمن اراد الاستزادة .. منها على سبيل المثال : ـ

الذهبى .. تلخيص المستدرك ج 3 ص 107
الخوارزمى .. المناقب ص 3 و 19
الحسكانى الحنفى .. شواهد التنزيل ج 1 ص 19
بن حجر الهيثمى .. الصواعق المحرقة ص 72 و 118
بن عساكر .. تاريخ بن عساكر ج 3 ص 63
بن الأثير .. الكامل فى التاريخ ج 3 ص 399
بن حجر .. الاصابة ج 2 ص 507
السيوطى .. تاريخ الخلفاء ص 168

مما سبق يتضح لنا ان هذه المناقب التى وردت فى الكتب الصحيحة التى وافق عليها جماعة المسلمين وردت بأسانيدِ صحاح وحسان وجياد ..








الملثم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2013, 10:02 PM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
الصورة الرمزية قاسم سليمان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

احسنت بل ابدعت اخي الملثم جزاك الله خير الدارين وجعل لك بكل حرف بيتا في الجنة وحشرك في زمرة النبي وآله صلى الله عليهم وبارك وسلم في الفردوس الاعلى من الجنة بجاهه هو الله لا اله الا هو..
توقيع : قاسم سليمان
قاسم سليمان الطويل آل طناش الزيدي الحسيني- البيرة - فلسطين
قاسم سليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2013, 11:00 PM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
الصورة الرمزية قاسم سليمان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

أخرج الحاكم في المستدرك

ذكر بعض فضائل علي - رضي الله عنه -

4632 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا محمد بن سنان القزاز ، ثنا عبيد الله بن عبد المجيد الحنفي ، [ ص: 71 ] وأخبرني أحمد بن جعفر القطيعي ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا أبو بكر الحنفي ، ثنا بكير بن مسمار قال : سمعت عامر بن سعد يقول : قال معاوية لسعد بن أبي وقاص - رضي الله عنهما - : ما يمنعك أن تسب ابن أبي طالب ؟ قال : فقال : لا أسب ما ذكرت ثلاثا قالهن له رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - ، لأن تكون لي واحدة منهن أحب إلي من حمر النعم ، قال له معاوية : ما هن يا أبا إسحاق ؟ قال : لا أسبه ما ذكرت حين نزل عليه الوحي فأخذ عليا وابنيه وفاطمة فأدخلهم تحت ثوبه ، ثم قال : " رب ، إن هؤلاء أهل بيتي " ، ولا أسبه ما ذكرت حين خلفه في غزوة تبوك غزاها رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - ، فقال له علي : خلفتني مع الصبيان والنساء ، قال : " ألا ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى ، إلا أنه لا نبوة بعدي " ، ولا أسبه ما ذكرت يوم خيبر ، قال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - : " لأعطين هذه الراية رجلا يحب الله ورسوله ، ويفتح الله على يديه " ، فتطاولنا لرسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - ، فقال : " أين علي ؟ " قالوا : هو أرمد ، فقال : " ادعوه " فدعوه فبصق في وجهه ، ثم أعطاه الراية ، ففتح الله عليه ، قال : فلا والله ما ذكره معاوية بحرف حتى خرج من المدينة .

هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ، ولم يخرجاه بهذه السياقة ، وقد اتفقا جميعا على إخراج حديث المؤاخاة وحديث الراية .

4633 - حدثنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن تميم الحنظلي ، ببغداد ، ثنا أبو قلابة عبد الملك بن محمد الرقاشي ، ثنا يحيى بن حماد ، [ ص: 72 ] وحدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ، وأبو بكر أحمد بن جعفر البزار قالا : ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا يحيى بن حماد ، وثنا أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه ، ببخارى ، ثنا صالح بن محمد الحافظ البغدادي ، ثنا خلف بن سالم المخرمي ، ثنا يحيى بن حماد ، ثنا أبو عوانة ، عن سليمان الأعمش قال : ثنا حبيب بن أبي ثابت ، عن أبي الطفيل ، عن زيد بن أرقم - رضي الله عنه - قال : لما رجع رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - من حجة الوداع ونزل غدير خم أمر بدوحات فقمن ، فقال : " كأني قد دعيت فأجبت ، إني قد تركت فيكم الثقلين : أحدهما أكبر من الآخر ، كتاب الله - تعالى - ، وعترتي ، فانظروا كيف تخلفوني فيهما ، فإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض " ، ثم قال : " إن الله - عز وجل - مولاي ، وأنا مولى كل مؤمن " ، ثم أخذ بيد علي - رضي الله عنه - ، فقال : " من كنت مولاه فهذا وليه ، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه " ، وذكر الحديث بطوله .

هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ، ولم يخرجاه بطوله .

وشاهده حديث سلمة بن كهيل ، عن أبي الطفيل أيضا صحيح على شرطهما .
4634- حدثناه أبو بكر بن إسحاق ، ودعلج بن أحمد السجزي ، قالا : أنبأ محمد بن أيوب ، ثنا الأزرق بن علي ، ثنا حسان بن إبراهيم الكرماني ، ثنا محمد بن سلمة بن كهيل ، عن أبيه ، عن أبي الطفيل ، عن ابن واثلة ، أنه سمع زيد بن أرقم - رضي الله عنه - يقول : نزل رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - بين مكة والمدينة عند شجرات خمس دوحات عظام ، فكنس الناس ما تحت الشجرات ، ثم راح رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - عشية فصلى ، ثم قام خطيبا ، فحمد الله وأثنى عليه ، وذكر ووعظ ، فقال : ما شاء الله أن يقول ، ثم قال : " أيها الناس ، إني تارك فيكم أمرين لن تضلوا إن اتبعتموهما ، وهما : كتاب الله ، وأهل بيتي عترتي " . ثم قال : " أتعلمون أني ( أولى بالمؤمنين من أنفسهم ) ثلاث مرات ، قالوا : نعم ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - : " من كنت مولاه فعلي مولاه " .

[ ص: 73 ] وحديث بريدة الأسلمي صحيح على شرط الشيخين .

4635 - حدثنا محمد بن صالح بن هانئ ، ثنا أحمد بن نصر ، وأخبرنا محمد بن علي الشيباني ، بالكوفة ، ثنا أحمد بن حازم الغفاري ، وأنبأ محمد بن عبد الله العمري ، ثنا محمد بن إسحاق ، ثنا محمد بن يحيى ، وأحمد بن يوسف ، قالوا : ثنا أبو نعيم ، ثنا ابن أبي غنية ، عن الحكم ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، عن بريدة الأسلمي - رضي الله عنه - ، قال : غزوت مع علي إلى اليمن فرأيت منه جفوة ، فقدمت على رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - فذكرت عليا فتنقصته ، فرأيت وجه رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - يتغير ، فقال : " يا بريدة ، ألست ( أولى بالمؤمنين من أنفسهم ) ؟ " قلت : بلى يا رسول الله ، فقال : " من كنت مولاه ، فعلي مولاه " ، وذكر الحديث .

هذا حديث صحيح على شرط مسلم ، ولم يخرجاه .

4636 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ، حدثني أبي ، ومحمد بن نعيم ، قالا : ثنا قتيبة بن سعيد ، ثنا جعفر بن سليمان الضبعي ، عن يزيد الرشك ، عن مطرف ، عن عمران بن حصين - رضي الله عنه - قال : بعث رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - سرية ، واستعمل عليهم علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - ، فمضى علي في السرية فأصاب جارية ، فأنكروا ذلك عليه ، فتعاقد أربعة من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - إذا لقينا النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - أخبرناه بما صنع علي ، قال عمران : وكان المسلمون إذا قدموا من سفر بدءوا برسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - فنظروا إليه وسلموا [ ص: 74 ] عليه ، ثم انصرفوا إلى رحالهم ، فلما قدمت السرية سلموا على رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - فقام أحد الأربعة فقال : يا رسول الله ، ألم تر أن عليا صنع كذا وكذا ؟ فأعرض عنه ، ثم قام الثاني ، فقال مثل ذلك ، فأعرض عنه ، ثم قام الثالث ، فقال مثل ذلك ، فأعرض عنه ، ثم قام الرابع ، فقال : يا رسول الله ، ألم تر أن عليا صنع كذا وكذا ، فأقبل عليه رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - والغضب في وجهه ، فقال : " ما تريدون من علي ، إن عليا مني ، وأنا منه وولي كل مؤمن " .

هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه .

4673 - أخبرنا أحمد بن كامل القاضي ، ثنا محمد بن سعد العوفي ، ثنا [ ص: 88 ] يحيى بن أبي بكير ، ثنا إسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن أبي عبد الله الجدلي قال : دخلت على أم سلمة - رضي الله عنها - فقالت لي : أيسب رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - فيكم ؟ فقلت : معاذ الله ، أو سبحان الله ، أو كلمة نحوها ، فقالت : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - يقول : " من سب عليا فقد سبني " .

هذا حديث صحيح الإسناد ، ولم يخرجاه ، وقد رواه بكير بن عثمان البجلي ، عن أبي إسحاق بزيادة ألفاظ .

4674 - حدثنا أبو جعفر أحمد بن عبيد الحافظ ، بهمدان ، ثنا أحمد بن موسى بن إسحاق التيمي ، ثنا جندل بن والق ، ثنا بكير بن عثمان البجلي ، قال : سمعت أبا إسحاق التميمي يقول : سمعت أبا عبد الله الجدلي يقول : حججت وأنا غلام ، فمررت بالمدينة وإذا الناس عنق واحد ، فاتبعتهم ، فدخلوا على أم سلمة زوج النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - فسمعتها تقول : يا شبيب بن ربعي ، فأجابها رجل جلف جاف : لبيك يا أمتاه ، قالت : يسب رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - في ناديكم ؟ قال : وأنى ذلك ؟ قالت : فعلي بن أبي طالب ، قال : إنا لنقول أشياء نريد عرض الدنيا ، قالت : فإني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - يقول : " من سب عليا فقد سبني ، ومن سبني فقد سب الله - تعالى - .

من علامات المنافق بغض علي .

4698 - حدثنا أبو جعفر أحمد بن عبيد الحافظ ، بهمدان ، ثنا الحسن بن علي [ ص: 100 ] الفسوي ، ثنا إسحاق بن بشر الكاهلي ، ثنا شريك ، عن قيس بن مسلم ، عن أبي عبد الله الجدلي ، عن أبي ذر - رضي الله عنه - قال : ما كنا نعرف المنافقين إلا بتكذيبهم الله ورسوله ، والتخلف عن الصلوات ، والبغض لعلي بن أبي طالب - رضي الله عنه - .

هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه .

تعليم الصلاة على آل النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - .

4763 - حدثني أبو الحسن إسماعيل بن محمد الفضل بن محمد الشعراني ، ثنا جدي ، ثنا أبو بكر بن أبي شيبة الحزامي ، ثنا محمد بن إسماعيل بن أبي فديك ، حدثني عبد الرحمن بن أبي بكر المليكي ، عن إسماعيل بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب ، عن أبيه قال : لما نظر رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - إلى الرحمة هابطة ، قال : " ادعوا لي ، ادعوا لي " ، فقالت صفية من يا رسول الله ؟ قال : " أهل بيتي عليا وفاطمة والحسن والحسين " ، فجيء بهم فألقى عليهم النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - كساءه ثم رفع يديه ثم قال : " اللهم هؤلاء آلي فصل على محمد وعلى آل محمد " ، وأنزل الله - عز وجل - : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) .

هذا حديث صحيح الإسناد ، ولم يخرجاه ، وقد صحت الرواية على شرط الشيخين أنه علمهم الصلاة على أهل بيته كما علمهم الصلاة على آله .

4764 - حدثنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ، ببغداد ، ثنا أحمد بن زهير بن حرب ، ثنا أبو سلمة موسى بن إسماعيل ، ثنا عبد الواحد بن زياد ، ثنا أبو فروة ، حدثني عبد الله بن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، أنه سمع عبد الرحمن بن أبي ليلى يقول : لقيني كعب بن عجرة فقال : ألا أهدي لك هدية سمعتها من النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - ؟ قلت : بلى ، قال : فاهدها إلي ، قال : سألنا رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - فقلنا : يا رسول الله ، كيف الصلاة عليكم أهل البيت ، قال : " قولوا اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ، كما صليت على إبراهيم وعلى [ ص: 129 ] آل إبراهيم ، إنك حميد مجيد ، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد ، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم ، إنك حميد مجيد " .

وقد روى هذا الحديث بإسناده وألفاظه حرفا بعد حرف الإمام محمد بن إسماعيل البخاري ، عن موسى بن إسماعيل في " الجامع الصحيح " ، وإنما خرجته ليعلم المستفيد أن أهل البيت والآل جميعا هم . وأبو فروة وعروة بن الحارث الهمداني من أوثق التابعين بالكوفة .

- مبغض أهل بيت محمد يدخل النار ولو صلى وصام .

4766 - حدثنا أبو جعفر أحمد بن عبيد بن إبراهيم الحافظ الأسدي ، بهمدان ، ثنا إبراهيم بن الحسين بن ديزيل ، ثنا إسماعيل بن أبي أويس ، ثنا أبي ، عن حميد بن قيس المكي ، عن عطاء بن أبي رباح ، وغيره من أصحاب ابن عباس ، عن عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما - ، أن رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - قال : " يا بني عبد المطلب ، إني سألت الله لكم ثلاثا : أن يثبت قائمكم ، وأن يهدي ضالكم ، وأن يعلم جاهلكم ، وسألت الله أن يجعلكم [ ص: 130 ] جوداء نجداء رحماء ، فلو أن رجلا صفن بين الركن والمقام فصلى ، وصام ثم لقي الله وهو مبغض لأهل بيت محمد دخل النار " .

هذا حديث حسن صحيح على شرط مسلم ، ولم يخرجاه .

4767 - أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا تليد بن سليمان ، ثنا أبو الجحاف ، عن أبي حازم ، عن أبي هريرة - رضي الله تعالى عنه - قال : نظر النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - إلى علي وفاطمة والحسن والحسين فقال : " أنا حرب لمن حاربكم ، وسلم لمن سالمكم " .

هذا حديث حسن من حديث أبي عبد الله أحمد بن حنبل عن تليد بن سليمان ، فإني لم أجد له رواية غيرها .

وله شاهد عن زيد بن أرقم .

4768 - حدثناه أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا العباس بن محمد الدوري ، ثنا مالك بن إسماعيل ، ثنا أسباط بن نصر الهمداني ، عن إسماعيل بن عبد الرحمن السدي ، عن صبيح مولى أم سلمة ، عن زيد بن أرقم ، عن النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - أنه قال : لعلي وفاطمة والحسن والحسين : " أنا حرب لمن حاربتم ، وسلم لمن سالمتم " .
4769 حدثنا مكرم بن أحمد القاضي ، ثنا أحمد بن علي الأبار ، ثنا إسحاق بن سعيد بن أركون الدمشقي ، ثنا خليد بن دعلج أبو عمرو السدوسي - أظنه - عن قتادة ، عن [ ص: 131 ] عطاء ، عن ابن عباس - رضي الله تعالى عنهما - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - : " النجوم أمان لأهل الأرض من الغرق ، وأهل بيتي أمان لأمتي من الاختلاف ، فإذا خالفتها قبيلة من العرب اختلفوا فصاروا حزب إبليس " .

هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

4770 - أخبرنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه ، وأبو الحسن أحمد بن محمد العنبري ، قالا : ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ، ثنا علي بن بحر بن بري ، ثنا هشام بن يوسف الصنعاني ، وحدثنا أحمد بن سهل الفقيه ، ومحمد بن علي الكاتب البخاريان ببخارى ، قالا : حدثنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ ، ثنا يحيى بن معين ، ثنا هشام بن يوسف ، حدثني عبد الله بن سليمان النوفلي ، عن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس ، عن أبيه ، عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - : " أحبوا الله لما يغذوكم به من نعمه وأحبوني لحب الله وأحبوا أهل بيتي لحبي " .

هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

4771 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ، ثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن الحسن الأصبهاني ، ثنا محمد بن بكير الحضرمي ، ثنا محمد بن فضيل الضبي ، ثنا أبان بن جعفر بن تغلب ، عن جعفر بن إياس ، عن أبي نضرة ، عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - : " والذي نفسي بيده لا يبغضنا أهل البيت أحد إلا أدخله الله النار " .

[ ص: 132 ] هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه .


توقيع : قاسم سليمان
قاسم سليمان الطويل آل طناش الزيدي الحسيني- البيرة - فلسطين
قاسم سليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2013, 12:28 AM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قبائل الجزيرة العربية - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى أله الكرام .

بسم الله الرحمن الرحيم .

( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا )

تفسير القرآن

تفسير الطبري

محمد بن جرير الطبري

حدثنا بشر قال : ثنا يزيد قال : ثنا سعيد ، عن قتادة قوله : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) فهم أهل بيت طهرهم الله من السوء ، وخصهم برحمة منه

حدثني يونس قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد في قوله [ ص: 263 ] ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) قال : الرجس هاهنا : الشيطان ، وسوى ذلك من الرجس : الشرك .


اختلف أهل التأويل في الذين عنوا بقوله ( أهل البيت ) فقال بعضهم : عني به رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وعلي وفاطمة والحسن والحسين رضوان الله عليهم .

ذكر من قال ذلك :

حدثني محمد بن المثنى قال : ثنا بكر بن يحيى بن زبان العنزي قال : ثنا مندل ، عن الأعمش ، عن عطية ، عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " نزلت هذه الآية في خمسة : في وفي علي رضي الله عنه وحسن رضي الله عنه وحسين رضي الله عنه وفاطمة رضي الله عنها : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) " .

حدثنا ابن وكيع قال : ثنا محمد بن بشر ، عن زكريا ، عن مصعب بن شيبة ، عن صفية بنت شيبة قالت : قالت عائشة : خرج النبي - صلى الله عليه وسلم - ذات غداة ، وعليه مرط مرجل من شعر أسود ، فجاء الحسن ، فأدخله معه ثم قال : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) .

حدثنا ابن وكيع قال : ثنا محمد بن بكر ، عن حماد بن سلمة ، عن علي بن زيد ، عن أنس أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يمر ببيت فاطمة ستة أشهر ، كلما خرج إلى الصلاة فيقول : " الصلاة أهل البيت ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) " .

حدثني موسى بن عبد الرحمن المسروقي قال : ثنا يحيى بن إبراهيم بن سويد النخعي ، عن هلال ، يعني ابن مقلاص ، عن زبيد ، عن شهر بن حوشب ، عن أم سلمة قالت : كان النبي - صلى الله عليه وسلم - عندي ، وعلي وفاطمة والحسن والحسين ، فجعلت لهم خزيرة ، فأكلوا وناموا ، وغطى عليهم عباءة أو قطيفة ، ثم قال : " اللهم هؤلاء أهل بيتي ، أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا " . [ ص: 264 ]

حدثنا ابن وكيع قال : ثنا أبو نعيم قال : ثنا يونس بن أبي إسحاق قال : أخبرني أبو داود ، عن أبي الحمراء قال : رابطت المدينة سبعة أشهر على عهد النبي - صلى الله عليه وسلم - ، قال : رأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا طلع الفجر ، جاء إلى باب علي وفاطمة ، فقال : " الصلاة الصلاة " ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) " .

حدثني عبد الأعلى بن واصل قال : ثنا الفضل بن دكين قال : ثنا يونس بن أبي إسحاق ، بإسناده عن النبي - صلى الله عليه وسلم - مثله .

حدثني عبد الأعلى بن واصل قال : ثنا الفضل بن دكين قال : ثنا عبد السلام بن حرب ، عن كلثوم المحاربي ، عن أبي عمار قال : إني لجالس عند واثلة بن الأسقع إذ ذكروا عليا رضي الله عنه ، فشتموه ، فلما قاموا قال : اجلس حتى أخبرك عن هذا الذي شتموا ؛ إني عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذ جاءه علي وفاطمة وحسن وحسين ، فألقى عليهم كساء له ، ثم قال : " اللهم هؤلاء أهل بيتي ، اللهم أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا " . قلت : يا رسول الله ، وأنا ؟ قال : " وأنت " . قال : فوالله إنها لأوثق عملي عندي .

حدثني عبد الكريم بن أبي عمير قال : ثنا الوليد بن مسلم قال : ثنا أبو عمرو قال : ثني شداد أبو عمار قال : سمعت واثلة بن الأسقع يحدث ، قال : سألت عن علي بن أبي طالب في منزله ، فقالت فاطمة : قد ذهب يأتي برسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذ جاء ، فدخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ودخلت ، فجلس رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على الفراش وأجلس فاطمة عن يمينه وعليا عن يساره وحسنا وحسينا بين يديه ، فلفع عليهم بثوبه وقال : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) اللهم هؤلاء أهلي ، اللهم أهلي أحق " . قال واثلة : فقلت من ناحية البيت : وأنا يا رسول الله من أهلك ؟ قال : " وأنت من أهلي " . قال واثلة : إنها لمن أرجى [ ص: 265 ] ما أرتجي .

حدثني أبو كريب قال : ثنا وكيع ، عن عبد الحميد بن بهرام ، عن شهر بن حوشب ، عن فضيل بن مرزوق ، عن عطية ، عن أبي سعيد الخدري ، عن أم سلمة قالت : لما نزلت هذه الآية : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) دعا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عليا وفاطمة وحسنا وحسينا ، فجلل عليهم كساء خيبريا ، فقال : " اللهم هؤلاء أهل بيتي ، اللهم أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا " . قالت أم سلمة : ألست منهم ؟ قال : " أنت إلى خير " .

حدثنا أبو كريب قال : ثنا مصعب بن المقدام قال : ثنا سعيد بن زربي ، عن محمد بن سيرين ، عن أبي هريرة ، عن أم سلمة قالت : جاءت فاطمة إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ببرمة لها قد صنعت فيها عصيدة تحلها على طبق ، فوضعته بين يديه ، فقال : " أين ابن عمك وابناك ؟ " فقالت : في البيت ، فقال : " ادعيهم " . فجاءت إلى علي فقالت : أجب النبي - صلى الله عليه وسلم - أنت وابناك ، قالت أم سلمة : فلما رآهم مقبلين مد يده إلى كساء كان على المنامة فمده وبسطه وأجلسهم عليه ، ثم أخذ بأطراف الكساء الأربعة بشماله فضمه فوق رءوسهم وأومأ بيده اليمنى إلى ربه ، فقال : " هؤلاء أهل البيت ، فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا " .

حدثنا أبو كريب قال : ثنا حسن بن عطية قال : ثنا فضيل بن مرزوق ، عن عطية ، عن أبي سعيد ، عن أم سلمة ؛ زوج النبي - صلى الله عليه وسلم - أن هذه الآية نزلت في بيتها ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) قالت : وأنا جالسة على باب البيت ، فقلت : أنا يا رسول الله ألست من أهل البيت ؟ قال : " إنك إلى خير ، أنت من أزواج النبي - صلى الله عليه وسلم - " . قالت : وفي البيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وعلي وفاطمة والحسن والحسين رضي الله عنهم . [ ص: 266 ]

حدثنا أبو كريب قال : ثنا خالد بن مخلد قال : ثنا موسى بن يعقوب قال : ثني هاشم بن هاشم بن عتبة بن أبي وقاص ، عن عبد الله بن وهب بن زمعة قال : أخبرتني أم سلمة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جمع عليا والحسنين ، ثم أدخلهم تحت ثوبه ، ثم جأر إلى الله ، ثم قال : " هؤلاء أهل بيتي " . فقالت أم سلمة : يا رسول الله أدخلني معهم . قال : " إنك من أهلي " .

حدثني أحمد بن محمد الطوسي قال : ثنا عبد الرحمن بن صالح قال : ثنا محمد بن سليمان الأصبهاني ، عن يحيى بن عبيد المكي ، عن عطاء ، عن عمر بن أبي سلمة قال : نزلت هذه الآية على النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو في بيت أم سلمة ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) فدعا حسنا وحسينا وفاطمة فأجلسهم بين يديه ، ودعا عليا فأجلسه خلفه ، فتجلل هو وهم بالكساء ثم قال : " هؤلاء أهل بيتي ، فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا " . قالت أم سلمة : أنا معهم؟ مكانك ، وأنت على خير .

حدثني محمد بن عمارة قال : ثنا إسماعيل بن أبان قال : ثنا الصباح بن يحيى المري ، عن السدي ، عن أبي الديلم قال : قال علي بن الحسين لرجل من أهل الشام : أما قرأت في الأحزاب ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) قال : ولأنتم هم ؟ قال : نعم .

حدثنا ابن المثنى قال : ثنا أبو بكر الحنفي قال : ثنا بكير بن مسمار قال : سمعت عامر بن سعد قال : قال سعد : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حين نزل عليه الوحي ، فأخذ عليا وابنيه وفاطمة ، وأدخلهم تحت ثوبه ، ثم قال : " رب هؤلاء أهلي وأهل بيتي " . [ ص: 267 ]

حدثنا ابن حميد قال : ثنا عبد الله بن عبد القدوس ، عن الأعمش ، عن حكيم بن سعد قال : ذكرنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه عند أم سلمة قالت : فيه نزلت : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) . قالت أم سلمة : جاء النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى بيتي فقال : " لا تأذني لأحد " . فجاءت فاطمة ، فلم أستطع أن أحجبها عن أبيها ، ثم جاء الحسن ، فلم أستطع أن أمنعه أن يدخل على جده وأمه ، وجاء الحسين ، فلم أستطع أن أحجبه ، فاجتمعوا حول النبي - صلى الله عليه وسلم - على بساط ، فجللهم نبي الله بكساء كان عليه ، ثم قال : " هؤلاء أهل بيتي ، فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا " ؛ فنزلت هذه الآية حين اجتمعوا على البساط ، قالت : فقلت : يا رسول الله وأنا ؟ قالت : فوالله ما أنعم وقال : " إنك على خير " .

وقال آخرون : بل عنى بذلك أزواج النبي - صلى الله عليه وسلم - .

ذكر من قال ذلك :

حدثنا ابن حميد قال : ثنا يحيى بن واضح قال : ثنا الأصبغ ، عن علقمة قال : كان عكرمة ينادي في السوق ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) قال : نزلت في نساء النبي - صلى الله عليه وسلم - خاصة .

------------------------------

تفسير القرآن
تفسير البغوي

الحسين بن مسعود البغوي


( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا )


وأراد بأهل البيت : نساء النبي - صلى الله عليه وسلم - لأنهن في بيته ، وهو رواية سعيد بن جبير عن ابن عباس ، وتلا قوله : " واذكرن ما يتلى في بيوتكن من آيات الله " ، وهو قول عكرمة ومقاتل .

وذهب أبو سعيد الخدري ، وجماعة من التابعين ، منهم مجاهد ، وقتادة ، وغيرهما : إلى أنهم علي وفاطمة والحسن والحسين .

حدثنا أبو الفضل زياد بن محمد الحنفي ، أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن محمد الأنصاري ، أخبرنا أبو محمد يحيى بن محمد بن صاعدي ، أخبرنا أبو همام الوليد بن شجاع ، أخبرنا يحيى بن زكريا بن زائدة ، أخبرنا أبي عن مصعب بن شيبة ، عن صفية بنت شيبة الحجبية ، عن عائشة أم المؤمنين قالت : خرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ذات غداة وعليه مرط مرحل من شعر أسود ، فجلس فأتت فاطمة فأدخلها فيه ثم جاء علي فأدخله فيه ثم جاء حسن فأدخله فيه ، ثم جاء حسين فأدخله فيه ، ثم قال : " إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا " . [ ص: 351 ]

أخبرنا أبو سعيد أحمد بن محمد الحميدي ، أخبرنا عبد الله الحافظ ، أخبرنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا الحسن بن مكرم ، أخبرنا عثمان بن عمر ، حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار ، عن شريك بن أبي نمر ، عن عطاء بن يسار ، عن أم سلمة قالت : في بيتي أنزلت : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ) قالت : فأرسل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى فاطمة وعلي والحسن والحسين ، فقال " هؤلاء أهل بيتي " ، قالت : فقلت يا رسول الله أما أنا من أهل البيت ؟ قال : " بلى إن شاء الله " .

قال زيد بن أرقم : أهل بيته من حرم الصدقة عليه بعده ، آل علي وآل عقيل وآل جعفر وآل عباس .


===============


آية التطهير: {إنّما يُريدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أهْلَ البَيْتِ ويُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً}


إن الآية الكريمة صريحة في تكريم أهل البيت، وتمييزهم وخصهم بكرامة عالية ومنقبة جلية سامية، ألا وهي إذهاب الرجس عنهم وتطهيرهم تطهيراً؛ لذا نقصر الكلام على بيان المراد من أهل البيت (عليهم السلام) في هذه الآية:

وقد دلّت الأخبار الصحيحة المتظافرة عن النبي (صلى الله عليه وآله) على اختصاص أهل البيت بأصحاب الكساء وهم: رسول الله (صلى الله عليه وآله) وعلي وفاطمة والحسن والحسين.

وروى ذلك عدد كبير من الصحابة كابن عباس وأبي سعيد الخدري وعمر بن أبي سلمة وواثلة بن الأسقع وجابر بن عبدالله الأنصاري وسعد بن أبي وقاص وزيد بن أرقم وأم سلمة وعائشة وغيرهم، وإليك نماذج من الروايات في ذلك:

1 ـ أخرج مسلم في «صحيحه» بسنده إلى عائشة، قالت: «خرج النبي صلّى الله عليه وسلم غداة وعليه مرط مرجل من شعر أسود فجاء الحسن بن علي فأدخله ثم جاء الحسين فدخل معه ثم جاءت فاطمة فأدخلها ثم جاء علي فأدخله ثم قال: إنّما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم

____________

(1) الأحزاب: 33.

تطهيراً»(1).

2 ـ أخرج الترمذي في «سننه» بسنده إلى شهر بن حوشب عن أم سلمة، قالت: «إنّ النبي جلّل على الحسن والحسين وعلي وفاطمة كساء، ثم قال: اللّهم هؤلاء أهل بيتي وحامّتي(2)، أذهب عنهم الرجس وطهّرهم تطهيراً، فقالت أم سلمة: وأنا معهم يا رسول الله؟ قال: إنّك إلى خير.

قال الترمذي: هذا حديث حسن صحيح، وهو أحسن شيء روي في هذا الباب(3).

3 ـ أخرج أحمد في «مسنده» بسنده إلى شهر بن حوشب عن أم سلمة: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لفاطمة: ائتني بزوجك وابنيك، فجاءت بهم فألقى عليهم كساءً فدكياً، قال: ثم وضع يده عليهم ثم قال: اللهم إنّ هؤلاء آل محمد فاجعل صلواتك وبركاتك على محمد وآل محمد إنّك حميد مجيد، قالت أم سلمة: فرفعت الكساء لأدخل معهم فجذبه من يدي وقال:

____________

(1) صحيح مسلم: 7 / 130، باب فضائل أهل بيت النبي، دار الفكر. وأخرجه ابن أبي شيبة في «المصنف»: 7 / 501، دار الفكر. والحاكم النيسابوري صحّحه في «المستدرك على الصحيحين»: 3/147، دار المعرفة، وغيرهم.

(2) حامّة الإنسان: خاصته، ومن يقرب منه وهو الحميم أيضاً، «النهاية في غريب الحديث»: 1 / 429.

(3) سنن الترمذي: 5 / 361، ما جاء في فضل فاطمة (رضي الله عنها)، ط. دار الفكر، وأخرجه أحمد في مسنده 18 / 272، حديث رقم 26476، دار الحديث، القاهرة، وحسّنه حمزة أحمد الزين محقق الكتاب حيث قال: «إسناده حسن». كما أخرجه أبو يعلى الموصلي في مسنده: 12 / 451، دار المأمون للتراث، وأورده الذهبي في «سير أعلام النبلاء»: 3 / 283، في ترجمة الحسين قائلاً: «إسناده جيد، روي من وجوه عن شهر

إنك على خير(1).

4 ـ أخرج الترمذي في «سننه» بسنده إلى عطاء بن أبي رياح عن عمر بن أبي سلمة (ربيب النبي صلى الله عليه وسلم)، قال: لمّا نزلت هذه الآية على النبي صلى الله عليه وسلم: {إنّما يُريدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أهْلَ البَيْتِ ويُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً} في بيت أم سلمة، فدعا فاطمة وحسناً وحسيناً، فجلّلهم بكساء وعلي خلف ظهره، فجلله بكساء، ثم قال: «اللّهم هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس، وطهرهم تطهيراً»، قالت أمّ سلمة: وأنا معهم يا رسول الله؟ قال: «أنتِ على مكانك وأنتِ إلى خير»(2).

قال الشيخ الألباني: «صحيح»(3).

5 ـ أخرج ابن عساكر الشافعي في «الأربعين في مناقب أمّهات المؤمنين» بسنده إلى أبي سعيد الخدري عن أمّ سلمة رضي الله عنها، قالت: نزلت هذه

____________

(1) مسند أحمد: 18 / 314، حديث رقم 26625، دار الحديث، القاهرة. وقد حسّن الحديث محقق الكتاب حمزة أحمد الزين بقوله في الهامش: «إسناده حسن»، وأخرجه أبو يعلى الموصلي في مسنده: 12 / 344، حديث رقم 6912، وبسند آخر إلى شهر في: 12 / 456، حديث رقم 7026، ط. دارالمأمون للتراث. والطبراني في «المعجم الكبير»: 3 / 53، حديث رقم 2664، ط. دار إحياء التراث العربي. وكذا في: 23 / 336، وابن عساكر في «تاريخ دمشق»: 13 / 203، و14 / 141، ط. دار الفكر، وأورده السيوطي في «الدر المنثور»: 5 / 198، ط. الفتح، جدة.

(2) سنن الترمذي: 5 / 328، كتاب تفسير القرآن، دار الفكر، بيروت.

(3) صحيح سنن الترمذي: 3 / 306، كتاب تفسير القرآن، مكتبة المعارف للنشر والتوزيع. وأخرجه ابن جرير الطبري في «جامع البيان»: مجلد12 ج22 ص11، دار الفكر، والطحاوي في مشكل الآثار: 1 / 335، دار صادر.

الآية في بيتي {إنّما يُريدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أهْلَ البَيْتِ ويُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً}، قلت يا رسول الله: ألستُ من أهل البيت؟ قال: إنّك إلى خير، إنّك من أزواج رسول الله صلّى الله عليه وسلم، قالت: وأهل البيت: رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلي وفاطمة والحسن والحسين رضي الله عنهم أجمعين.

قال ابن عساكر: هذا حديث صحيح(1).

6 ـ أخرج أحمد في «مسنده» بسنده إلى علي بن زيد عن أنس بن مالك: أن النبي صلّى الله عليه وسلم كان يمرّ ببيت فاطمة ستة أشهر إذا خرج إلى الفجر فيقول: الصلاة يا أهل البيت إنّما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً(2).
____________

(1) الأربعين في مناقب أمّهات المؤمنين: 106.

(2) مسند أحمد بن حنبل 11 / 257، حديث رقم 13663، وأخرجه بسند آخر إلى علي بن زيد في: 11 / 336، حديث رقم 13973، دار الحديث، القاهرة. وقد حسّن محقق الكتاب حمزة أحمد الزين كلا الطريقين قائلاً: «إسناده حسن» في تهميشه على كل منهما. وأخرج الحديث الترمذي في سننه: 5 / 31، كتاب تفسير القرآن، دار الفكر. قائلاً: «هذا حديث حسن»، وأخرجه الحاكم النيسابوري في «المستدرك»: 3 / 158، ذكر مناقب فاطمة، دار المعرفة، قائلاً: «هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه»، وأقرّه الذهبي في التلخيص.

----------------------


تفسير القرآن

تفسير ابن كثير

إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي


وروى ابن جرير : عن عكرمة أنه كان ينادي في السوق : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) ، نزلت في نساء النبي صلى الله عليه وسلم خاصة ، وهكذا روى ابن أبي حاتم قال :

حدثنا علي بن حرب الموصلي ، حدثنا زيد بن الحباب ، حدثنا حسين بن واقد ، عن يزيد النحوي ، عن عكرمة عن ابن عباس في قوله : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ) قال : نزلت في نساء النبي صلى الله عليه وسلم خاصة

[ ص: 411 ] وقال عكرمة : من شاء باهلته أنها نزلت في أزواج النبي صلى الله عليه وسلم

فإن كان المراد أنهن كن سبب النزول دون غيرهن فصحيح ، وإن أريد أنهن المراد فقط دون غيرهن ، ففي هذا نظر; فإنه قد وردت أحاديث تدل على أن المراد أعم من ذلك :

الحديث الأول : قال الإمام أحمد : حدثنا عفان ، حدثنا حماد ، أخبرنا علي بن زيد ، عن أنس بن مالك ، رضي الله عنه ، قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يمر بباب فاطمة ستة أشهر إذا خرج إلى صلاة الفجر يقول : " الصلاة يا أهل البيت ، ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا )

ورواه الترمذي ، عن عبد بن حميد ، عن عفان به وقال : حسن غريب

حديث آخر : قال ابن جرير : حدثنا ابن وكيع ، حدثنا أبو نعيم ، حدثنا يونس بن أبي إسحاق ، أخبرني أبو داود ، عن أبي الحمراء قال : رابطت المدينة سبعة أشهر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، [ قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ] إذا طلع الفجر ، جاء إلى باب علي وفاطمة فقال : " الصلاة الصلاة ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا )

أبو داود الأعمى هو : نفيع بن الحارث ، كذاب

حديث آخر : وقال الإمام أحمد أيضا : حدثنا محمد بن مصعب ، حدثنا الأوزاعي ، حدثنا شداد أبو عمار قال : دخلت على واثلة بن الأسقع وعنده قوم ، فذكروا عليا ، رضي الله عنه ، فلما قاموا قال لي : ألا أخبرك بما رأيت من رسول الله الله عليه وسلم ؟ قلت : بلى قال : أتيت فاطمة أسألها عن علي فقالت : توجه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فجلست أنتظره حتى جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومعه علي وحسن وحسين ، آخذ كل واحد منهما بيده حتى دخل ، فأدنى عليا وفاطمة وأجلسهما بين يديه ، وأجلس حسنا وحسينا كل واحد منهما على فخذه ، ثم لف عليهم ثوبه - أو قال : كساءه - ثم تلا هذه الآية : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) ، اللهم هؤلاء أهل بيتي ، وأهل بيتي أحق " ، وقد رواه أبو جعفر بن جرير عن عبد الكريم بن أبي عمير ، عن الوليد بن مسلم ، عن أبي عمرو الأوزاعي بسنده نحوه - زاد في آخره : قال واثلة : فقلت : وأنا يا رسول الله - صلى الله عليك - من أهلك ؟ قال : " وأنت من أهلي " قال واثلة : إنها من أرجى ما أرتجي

ثم رواه أيضا عن عبد الأعلى بن واصل ، عن الفضل بن دكين ، عن عبد السلام بن حرب ، عن كلثوم المحاربي ، عن شداد أبي عمار قال : إني لجالس عند واثلة بن الأسقع إذ ذكروا عليا [ ص: 412 ] فشتموه ، فلما قاموا قال : اجلس حتى أخبرك عن الذي شتموه ، إني عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاء علي وفاطمة وحسن وحسين فألقى صلى الله عليه وسلم عليهم كساء له ، ثم قال : " اللهم هؤلاء أهل بيتي ، اللهم أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا " قلت : يا رسول الله ، وأنا ؟ قال : " وأنت " قال : فوالله إنها لأوثق عملي عندي

حديث آخر : قال الإمام أحمد : حدثنا عبد الله بن نمير ، حدثنا عبد الملك بن أبي سليمان ، عن عطاء بن أبي رباح ، حدثني من سمع أم سلمة تذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان في بيتها ، فأتته فاطمة ، رضي الله عنها ، ببرمة فيها خزيرة ، فدخلت بها عليه فقال لها : " ادعي زوجك وابنيك " قالت : فجاء علي وحسن وحسين فدخلوا عليه ، فجلسوا يأكلون من تلك الخزيرة ، وهو على منامة له على دكان تحته كساء خيبري ، قالت : وأنا في الحجرة أصلي ، فأنزل الله ، عز وجل ، هذه الآية : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) قالت : فأخذ فضل الكساء فغطاهم به ، ثم أخرج يده فألوى بها إلى السماء ، ثم قال : " اللهم هؤلاء أهل بيتي وخاصتي ، فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا " ، قالت : فأدخلت رأسي البيت ، فقلت : وأنا معكم يا رسول الله ؟ فقال : " إنك إلى خير ، إنك إلى خير "

في إسناده من لم يسم ، وهو شيخ عطاء ، وبقية رجاله ثقات

طريق أخرى : قال الإمام أحمد : حدثنا محمد بن جعفر ، حدثنا عوف ، عن أبي المعدل ، عن عطية الطفاوي ، عن أبيه; أن أم سلمة حدثته قالت : بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيتي يوما إذ قال الخادم : إن فاطمة وعليا بالسدة قالت : فقال لي : " قومي فتنحي عن أهل بيتي " قالت : فقمت فتنحيت في البيت قريبا ، فدخل علي وفاطمة ، ومعهما الحسن والحسين ، وهما صبيان صغيران ، فأخذ الصبيين فوضعهما في حجره فقبلهما ، واعتنق عليا بإحدى يديه وفاطمة باليد الأخرى ، وقبل فاطمة وقبل عليا ، وأغدق عليهم خميصة سوداء وقال : " اللهم ، إليك لا إلى النار أنا وأهل بيتي " قالت : فقلت : وأنا يا رسول الله ؟ صلى الله عليك قال : " وأنت "

طريق أخرى : قال ابن جرير : حدثنا أبو كريب ، حدثنا [ الحسن بن عطية ، حدثنا ] فضيل بن مرزوق ، عن عطية ، عن أبي سعيد ، عن أم سلمة ; أن هذه الآية نزلت في بيتها : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) قالت : وأنا جالسة على باب البيت فقلت : يا رسول [ ص: 413 ] الله ، ألست من أهل البيت ؟ فقال : " إنك إلى خير ، أنت من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم " قالت : وفي البيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وعلي ، وفاطمة ، والحسن ، والحسين ، رضي الله عنهم

طريق أخرى : رواه ابن جرير أيضا ، عن أبي كريب ، عن وكيع ، عن عبد الحميد بن بهرام ، عن شهر بن حوشب ، عن أم سلمة بنحوه

طريق أخرى : قال ابن جرير : حدثنا أبو كريب ، حدثنا خالد بن مخلد ، حدثني موسى بن يعقوب ، حدثني هاشم بن هاشم بن عتبة بن أبي وقاص ، عن عبد الله بن وهب بن زمعة قال : أخبرتني أم سلمة ، رضي الله عنها ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جمع فاطمة والحسن والحسين ، ثم أدخلهم تحت ثوبه ، ثم جأر إلى الله ، عز وجل ، ثم قال : " هؤلاء أهل بيتي " قالت أم سلمة : فقلت : يا رسول الله ، أدخلني معهم فقال : " أنت من أهلي "

طريق أخرى : رواه ابن جرير أيضا ، عن أحمد بن محمد الطوسي ، عن عبد الرحمن بن صالح ، عن محمد بن سليمان الأصبهاني ، عن يحيى بن عبيد المكي ، عن عطاء ، عن عمر بن أبي سلمة ، عن أمه بنحو ذلك

طريق أخرى : قال ابن جرير : حدثنا أبو كريب ، حدثنا مصعب بن المقدام ، حدثنا سعيد بن زربي ، عن محمد بن سيرين ، عن أبي هريرة ، عن أم سلمة قالت : جاءت فاطمة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ببرمة لها قد صنعت فيها عصيدة تحملها على طبق ، فوضعتها بين يديه فقال : " أين ابن عمك وابناك ؟ " فقالت : في البيت فقال : " ادعيهم " فجاءت إلى علي فقالت : أجب رسول الله أنت وابناك قالت أم سلمة : فلما رآهم مقبلين مد يده إلى كساء كان على المنامة ، فمده وبسطه ، وأجلسهم عليه ، ثم أخذ بأطراف الكساء الأربعة بشماله ، فضمه فوق رؤوسهم ، وأومأ بيده اليمنى إلى ربه ، عز وجل ، فقال : " اللهم ، هؤلاء أهل بيتي ، فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا "

طريق أخرى : قال ابن جرير : حدثنا ابن حميد ، حدثنا عبد الله بن عبد القدوس ، عن الأعمش ، عن حكيم بن سعد قال : ذكرنا علي بن أبي طالب عند أم سلمة ، فقالت : في بيتي نزلت : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) قالت أم سلمة : جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بيتي فقال : " لا تأذني لأحد " فجاءت فاطمة فلم أستطع أن أحجبها عن أبيها ثم جاء الحسن فلم أستطع أن أحجبه عن أمه وجده ، ثم جاء الحسين فلم أستطع أن أحجبه ، ثم جاء علي فلم أستطع أن أحجبه ، فاجتمعوا فجللهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بكساء كان عليه ، ثم قال : " هؤلاء أهل بيتي ، فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا " فنزلت هذه الآية حين اجتمعوا على البساط قالت : فقلت : يا رسول الله ، وأنا ؟ قالت : فوالله ما أنعم ، وقال : " إنك إلى خير "

حديث آخر : قال ابن جرير ، حدثنا ابن وكيع ، حدثنا محمد بن بشر عن زكريا ، عن مصعب بن شيبة ، عن صفية بنت شيبة قالت : قالت عائشة ، رضي الله عنها : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات [ ص: 414 ] غداة ، وعليه مرط مرحل من شعر أسود ، فجاء الحسن فأدخله معه ، ثم جاء الحسين فأدخله معه ، ثم جاءت فاطمة فأدخلها معه ، ثم جاء علي فأدخله معه ، ثم قال : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا )

ورواه مسلم عن أبي بكر بن أبي شيبة عن محمد بن بشر ، به

طريق أخرى : قال ابن أبي حاتم : حدثنا أبي ، حدثنا سريج بن يونس أبو الحارث ، حدثنا محمد بن يزيد ، عن العوام - يعني : ابن حوشب - عن عم له قال : دخلت مع أبي على عائشة ، فسألتها عن علي ، رضي الله عنه ، فقالت ، رضي الله عنها : تسألني عن رجل كان من أحب الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكانت تحته ابنته وأحب الناس إليه ؟ لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا عليا وفاطمة وحسنا وحسينا ، فألقى عليهم ثوبا فقال : " اللهم ، هؤلاء أهل بيتي ، فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا " قالت : فدنوت منه فقلت : يا رسول الله ، وأنا من أهل بيتك ؟ فقال : " تنحي ، فإنك على خير "

حديث آخر : قال ابن جرير حدثنا المثنى ، حدثنا بكر بن يحيى بن زبان العنزي ، حدثنا مندل ، عن الأعمش ، عن عطية ، عن أبي سعيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " نزلت هذه الآية في خمسة : في ، وفي علي ، وحسن ، وحسين ، وفاطمة : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا )

قد تقدم أن فضيل بن مرزوق رواه عن عطية ، عن أبي سعيد ، عن أم سلمة ، كما تقدم

وروى ابن أبي حاتم من حديث هارون بن سعد العجلي ، عن عطية ، عن أبي سعيد موقوفا ، فالله أعلم

حديث آخر : قال ابن جرير : حدثنا ابن المثنى ، حدثنا أبو بكر الحنفي ، حدثنا بكير بن مسمار قال : سمعت عامر بن سعد قال : قال سعد : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين نزل عليه الوحي ، فأخذ عليا وابنيه وفاطمة فأدخلهم تحت ثوبه ، ثم قال : " رب ، هؤلاء أهلي وأهل بيتي "

حديث آخر : وقال مسلم في صحيحه : حدثني زهير بن حرب ، وشجاع بن مخلد جميعا ، عن ابن علية - قال زهير : حدثنا إسماعيل بن إبراهيم ، حدثني أبو حيان ، حدثني يزيد بن حيان قال : انطلقت أنا وحصين بن سبرة وعمر بن مسلم إلى زيد بن أرقم ، فلما جلسنا إليه قال له حصين : لقد لقيت يا زيد خيرا كثيرا [ رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وسمعت حديثه ، وغزوت معه ، وصليت خلفه ، لقد لقيت يا زيد خيرا كثيرا ] ; حدثنا يا زيد ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : يا ابن أخي ، والله لقد [ ص: 415 ] كبرت سني ، وقدم عهدي ، ونسيت بعض الذي كنت أعي من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فما حدثتكم فاقبلوا ، وما لا فلا تكلفونيه ثم قال : قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما خطيبا بماء يدعى خما - بين مكة والمدينة - فحمد الله وأثنى عليه ، ووعظ وذكر ، ثم قال : " أما بعد ، ألا أيها الناس فإنما أنا بشر يوشك أن يأتي رسول ربي فأجيب ، وأنا تارك فيكم ثقلين ، وأولهما كتاب الله ، فيه الهدى والنور ، فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به " فحث على كتاب الله ورغب فيه ، ثم قال : " وأهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي " ثلاثا فقال له حصين : ومن أهل بيته يا زيد ؟ أليس نساؤه من أهل بيته ؟ قال : نساؤه من أهل بيته ، ولكن أهل بيته من حرم الصدقة بعده قال : ومن هم ؟ قال هم آل علي ، وآل عقيل ، وآل جعفر ، وآل عباس قال : كل هؤلاء حرم الصدقة ؟ قال : نعم

ثم رواه عن محمد بن بكار بن الريان ، عن حسان بن إبراهيم ، عن سعيد بن مسروق ، عن يزيد بن حيان ، عن زيد بن أرقم ، فذكر الحديث بنحو ما تقدم ، وفيه : فقلنا له : من أهل بيته ؟ نساؤه ؟ قال : لا وايم الله ، إن المرأة تكون مع الرجل العصر من الدهر ثم يطلقها فترجع إلى أبيها وقومها ، أهل بيته أصله وعصبته الذين حرموا الصدقة بعده

هكذا وقع في هذه الرواية ، والأولى أولى ، والأخذ بها أحرى وهذه الثانية تحتمل أنه أراد تفسير الأهل المذكورين في الحديث الذي رواه ، إنما المراد بهم آله الذين حرموا الصدقة ، أو أنه ليس المراد بالأهل الأزواج فقط ، بل هم مع آله ، وهذا الاحتمال أرجح; جمعا بينها وبين الرواية التي قبلها ، وجمعا أيضا بين القرآن والأحاديث المتقدمة إن صحت ، فإن في بعض أسانيدها نظرا ، والله أعلم ثم الذي لا يشك فيه من تدبر القرآن أن نساء النبي صلى الله عليه وسلم داخلات في قوله تعالى : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) ، فإن سياق الكلام معهن; ولهذا قال تعالى بعد هذا كله : ( واذكرن ما يتلى في بيوتكن من آيات الله والحكمة ) أي : اعملن بما ينزل الله على رسوله في بيوتكن من الكتاب والسنة قاله قتادة وغير واحد ، واذكرن هذه النعمة التي خصصتن بها من بين الناس ، أن الوحي ينزل في بيوتكن دون سائر الناس ، وعائشة [ الصديقة ] بنت الصديق أولاهن بهذه النعمة ، وأحظاهن بهذه الغنيمة ، وأخصهن من هذه الرحمة العميمة ، فإنه لم ينزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم الوحي في فراش امرأة سواها ، كما نص على ذلك صلوات الله وسلامه عليه قال بعض العلماء ، رحمه الله : لأنه لم يتزوج بكرا سواها ، ولم ينم معها رجل في فراشها سواه ، فناسب أن تخصص بهذه المزية ، وأن تفرد بهذه الرتبة العلية ولكن إذا كان أزواجه من أهل [ ص: 416 ] بيته ، فقرابته أحق بهذه التسمية ، كما تقدم في الحديث : " وأهل بيتي أحق " وهذا يشبه ما ثبت في صحيح مسلم : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما سئل عن المسجد الذي أسس على التقوى من أول يوم ، فقال : " هو مسجدي هذا " فهذا من هذا القبيل; فإن الآية إنما نزلت في مسجد قباء ، كما ورد في الأحاديث الأخر ولكن إذا كان ذاك أسس على التقوى من أول يوم ، فمسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم أولى بتسميته بذلك ، والله أعلم

وقد قال ابن أبي حاتم : حدثنا أبي ، حدثنا أبو الوليد ، حدثنا أبو عوانة ، عن حصين بن عبد الرحمن ، عن أبي جميلة قال : إن الحسن بن علي استخلف حين قتل علي ، رضي الله عنهما قال : فبينما هو يصلي إذ وثب عليه رجل فطعنه بخنجر وزعم حصين أنه بلغه أن الذي طعنه رجل من بني أسد ، وحسن ساجد قال : فيزعمون أن الطعنة وقعت في وركه ، فمرض منها أشهرا ، ثم برأ فقعد على المنبر ، فقال : يا أهلالعراق ، اتقوا الله فينا ، فإنا أمراؤكم وضيفانكم ، ونحن أهل البيت الذي قال الله : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) قال : فما زال يقولها حتى ما بقي أحد من أهل المسجد إلا وهو يحن بكاء

وقال السدي ، عن أبي الديلم قال : قال علي بن الحسين لرجل من أهل الشام : أما قرأت في الأحزاب : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) ؟ قال : نعم ، ولأنتم هم ؟ قال : نعم

يتبع .
=================


التعديل الأخير تم بواسطة ابن الوجيه ; 05-03-2013 الساعة 12:59 AM
ابن الوجيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2013, 01:13 AM   رقم المشاركة :[11]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قبائل الجزيرة العربية - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى أله الكرام .


بسم الله الرحمن الرحيم .

( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا )





السؤال:هل قوله تعالى : [ إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ]آية مستقلة أم جزء من آية ؟


الجواب: لقد قامت الأدلة على أنّ قوله تعالى: {إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً} نزل لوحده مستقلاً ولا يوجد دليل واحد يمكن من خلاله إثبات نزوله بمعيّة ما قبله أو ما بعده من كلامه سبحانه، وقد أطلق على هذا المقطع من قول الحق تعالى بأنّه آية جماعة من الصحابة، وذلك ضمن روايات صحيحة وردت عنهم رواها علماء أهل السنة في مصنفاتهم وصححوها، فمن جملة من صرّح بذلك أم المؤمنين أم سلمة رضوان الله تعالى عليها، ومن رواياتها في ذلك ما رواه أحمد بن حنبل في مسنده فقال: (حدثنا عبد الله ابن نمير، قال: حدثنا عبد الملك – يعني ابن أبي سليمان -، عن عطاء ابن رباح، قال: حدثني من سمع أم سلمة تذكر أنّ النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم كان في بيتها فأتته فاطمة ببرمة فيها خزيرة، فدخلت عليه فقال لها: ادعي زوجك وابنيك، قالت: فجاء علي والحسن والحسين فدخلوا عليه فجلسوا يأكلون من الخزيرة وهو على منامة له على دكان تحته كساء خيبري، قالت: وأنا أصلّي في الحجرة، فأنزل الله عزّ وجل هذه الآية {إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً}، قالت: فأخذ فضل الكساء فغشاهم به ثم أخرج يده فألوى بها إلى السماء ثم قال: «اللهم هؤلاء أهل بيتي وخاصتي فأذهب عنهم الرّجس وطهرهم تطهيرا، اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرّجس وطهرهم تطهيرا»، قالت: فأدخلت رأسي البيت فقلت: وأنا معكم يا رسول الله؟! قال: «إنّك إلى خير، إنّك إلى خير» .

قال: قال عبد الملك: وحدثني أبو ليلى عن أم سلمة مثل حديث عطاء سواء.

وقال عبد الملك: وحدثني داود بن أبي الجحاف عن شهر بن حوشب عن أم سلمة بمثله سواء) (1) .


ومنها ما رواه الطحاوي في شرح مشكل الآثار فقال: ( حدثنا فهد، حدثنا عثمان ابن أبي شيبة، حدثنا جرير بن عبد الحميد، عن الأعمش، عن جعفر بن عبد الرّحمن البجلي، عن حكيم بن سعد، عن أم سلمة قالت: نزلت هذه الآية في رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم وعلي وفاطمة وحسن وحسين عليهم السلام {إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً} ) (2) .

ومنها: ما روه الحاكم النيسابوري في المستدرك على الصحيحين فقال: (حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب، حدثنا العباس بن محمد الدوري، حدثنا عثمان بن عمر، حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار، حدثنا شريك ابن أبي نمر، عن عطاء بن يسار، عن أم سلمة رضي الله عنها أنها قالت: في بيتي نزلت هذه الآية {إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً} قالت فأرسل رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم إلى علي وفاطمة والحسن والحسين رضوان الله عليهم أجمعين فقال: اللهم هؤلاء أهل بيتي، قالت أم سلمة: يا رسول الله ما أنا من أهل البيت؟! قال: إنك إلى خير، وهؤلاء أهل بيتي، اللهم أهلي أحق)
ثم قال الحاكم النيسابوري: (هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه)
وقال الذهبي في تلخيص المستدرك: (على شرط البخاري) (3).


ومنها: ما رواه الطحاوي في شرح مشكل الآثار فقال: (حدثنا فهد، حدثنا أبو غسان، حدثنا فضيل بن مرزوق، عن عطية، عن أبي سعيد، عن أم سلمة قالت: نزلت هذه الآية في بيتي {إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً}، فقلت: يا رسول الله ألست من أهل البيت؟! فقال: أنت على خير، إنك من أزواج النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم وفي البيت علي وفاطمة والحسن والحسين ) (4) .


ومنها: ما رواه الطحاوي أيضاً في شرح مشكل الآثار فقال: (وما قد حدثنا فهد، حدثنا سعيد بن كثير بن عفير، حدثنا ابن لهيعة، عن أبي صخر، عن أبي معاوية البجلي، عن عمرة الهمدانية قالت: أتيت أم سلمة فسلمت عليها، فقالت: من أنت؟ فقلت: عمرة الهمدانية، فقالت عمرة: يا أم المؤمنين أخبريني عن هذا الرجل الذي قتل بين أظهرنا فمحب ومبغض- تريد علي بن أبي طالب -، قالت أم سلمة: أتحبينه أم تبغضينه؟! قالت: ما أحبه ولا أبغضه! فقالت: أنزل الله هذه الآية {إِنَّمَا يُرِيدُ ...} إلى آخرها، وما في البيت إلاّ جبريل ورسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم وعلي وفاطمة وحسن وحسين عليهم السلام، فقلت: يا رسول الله أنا من أهل البيت؟! فقال: إنّ لك عند الله خيراً فوددت أنه قال نعم، فكان أحب إليَّ مما تطلع عليه الشمس وتغرب) (5) .


وصرّح بأنّها آية من الصحابة سعد بن أبي وقاص، أخرج روايته الطحاوي في شرح مشكل الآثار فقال تحت عنوان (باب بيان مشكل ما روي عن رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم في المراد بقوله تعالى: {إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً}من هم؟): (حدثنا الربيع المرادي، حدثنا أسد بن موسى، حدثنا حاتم بن إسماعيل، حدثنا بكير ابن مسمار، عن عامر بن سعد، عن أبيه قال: لما نزلت هذه الآية دعا رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم عليّاً وفاطمة وحسناً وحسيناً عليهم السلام فقال: اللهم هؤلاء أهلي) (6) .


وصرّح بذلك أيضاً الصحابي عمر بن أبي سلمة أخرج روايته الترمذي في سننه فقال: (حدثنا قتيبة، حدثنا محمد بن سليمان الأصبهاني، عن يحيى بن عبيد، عن عطاء بن أبي رباح، عن عمر بن أبي سلمة ربيب النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم قال: نزلت هذه الآية على النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم {إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً} في بيت أم سلمة فدعا النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم فاطمة وحسناً وحسيناً فجللهم بكساء وعلي خلف ظهره فجلله بكساء ثم قال: اللهم هؤلاء أهل بيتي فاذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا قالت أم سلمة: وأنا معهم يا نبي الله؟! قال: أنت على مكانك وأنت إلى خير) (7).


وصرّح بذلك الصحابي واثلة بن الأسقع، أخرج روايته أحمد بن حنبل في مسنده فقال: (حدثنا محمد بن مصعب، قال: حدثنا الأوزاعي عن شداد أبي عمارة، قال: دخلت على واثلة بن الأسقع وعنده قوم فذكروا عليّاً فلما قاموا قال لي: ألا أخبرك بما رأيت من رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم؟ قلت: بلى، قال: أتيت فاطمة رضي الله عنها أسألها عن علي، قالت: توجه إلى رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم فجلست أنتظر حتى جاء رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم ومعه علي وحسن وحسين رضي الله عنهم آخذ كل واحد منهما بيده، حتى دخل فأدنى عليّاً وفاطمة فأجلسهما بين يديه، وأجلس حسناً وحسيناً كل واحد منهما على فخذه، ثم لف عليهم ثوبه أو قال كساءً، ثم تلا هذه الآية {إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً} وقال: اللهم هؤلاء أهل بيتي، وأهل بيتي أحق ) (8) .


وصرّح بذلك الصحابي أبو سعيد الخدري أخرج روايته الطبري في تفسيره فقال: (حدثني محمد بن المثنى، قال: حدثنا بكر بن يحيى بن زبان العنزي، قال: حدثنا مندل، عن الأعمش، عن عطية، عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله: نزلت هذه الآية في خمسة؛ فيَّ وفي علي رضي الله عنه وحسن رضي الله عنه وحسين رضي الله عنه وفاطمة رضي الله عنه {إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً}) (9) .


فتبين من هذه الرّواية أنّ قوله تعالى: {إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً} آية لوحدها ونزلت مستقلة لوحدها .. والحمد لله رب العالمين.
___________________
(1)مسند أحمد بن حنبل 6/292 رواية رقم: 26551، وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط عن هذا الحديث بسنده الثاني – وهو الذي رواه عبد الملك عن أبي ليلى عن أم سلمة – أنّه «صحيح» ، وكذلك صححه الشيخ حمزة أحمد الزّين (انظر مسند أحمد 18/244 رواية رقم: 26388 طبعة دار الحديث بالقاهرة بتحقيق أحمد محمد شاكر وحمزة أحمد الزّين.
قلت: وسنده الثاني صحيح أو حسن، وهو الذي رواه عبد الملك عن داود بن أبي عوف عن شهر بن حوشب عن أم سلمة، فـ«داود» وثقه أحمد بن حنبل ويحيى بن معين، وقال عنه النسائي: (لا بأس به) وكان سفيان الثوري يوثقه ويعظمه، وقال عنه أبو حاتم: (صالح الحديث)، وذكره ابن حبّان في الثقات، وقال: (يخطىء) ، نعم هو مرمي بالتشيّع بل وصفه بعضهم بأنّه غال في التشيّع وما لشيء إلاّ لأنّ عامة ما يرويه من روايات في فضائل أهل البيت، وهذا كاف عندهم لرمي الراوي بالتشيّع بل وبالغلو فيه وإن لم يكن في الحقيقة والواقع كذلك، وشهر بن حوشب قد تكلم فيه بعضهم لكن الشيخ أحمد محمد شاكر يقول أنّ كلامهم فيه بغير حجة وأنّ الرجل ثقة، ففي تعليقة له على الرّواية رقم (97) من مسند أحمد وقد وقع في سندها «شهر» قال : (إسناده صحيح ... شهر بفتح الشين وسكون الهاء: هو ابن حوشب، وهو ثقة، تكلم فيه بعضهم بغير حجة ) وعليه فهذا السند صحيح وإن تنازلنا عن الصحة فهو حسن .
(2)شرح مشكل الآثار 2/236 ، وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط: (جعفر بن عبد الرّحمن البجلي: هو أبو عبد الرّحمن الأنصاري، روى عن أم طارق وحكيم بن سعد، وروى عنه الأعمش لقيه بواسط، وذكره البخاري في التاريخ الكبير2/196، وابن أبي حاتم 2/483 ولم يأثرا عنه جرحاً ولا تعديلاً غير أنّ أبي حاتم قال: سألت أبي عنه فقال: هو شيخ للأعمش، وذكره ابن حبّان في الثقات6/134 وقال: شيخ كان بواسط، قلت: وباقي رجال السند ثقات من رجال الشيخين غير حكيم بن سعد فقد روى له البخاري في الأدب والنسائي وهو ثقة).
(3)المستدرك على الصحيحين2/451 رواية رقم: 3558.
(4)شرح مشكل الآثار 2/241 رواية رقم: 786، وعلق الشيخ شيعيب الأرنؤوط على هذه الرّواية بقوله : ( عطية – وهو ابن سعيد العوفي – ضعيف ، لكن حديثه حسن في الشواهد، وهذا منها ) .
(5)شرح مشكل الآثار 2/244 رواية رقم: 772، وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط معلقاً على هـذه الرّوايـة : ( ابن لهيعـة سيء الحفظ وعمـرة لم يرو عنـها غير أبي معاويـة البجلي – وهو عمار بن معاوية الدهني – وباقي رجاله ثقات )
قلت: قال الشيخ أحمد محمد شاكر في تعليقة له على الحديث رقم: (10) من سنن الترمذي بتحقيقه: ( وابن لهيعة – بفتح اللام وكسر الهاء – هو عبد الله بن لهيعة بن عقبة الغافقي، أبو عبد الرحمن المصري القاضي الفقيه، وهو ثقة صحيح الحديث، وقد تكلم فيه كثيرون بغير حجة من جهة حفظه، وقد تتبعنا كثيراً من حديثه وتفهمنا كلام العلماء فيه فترجح لدينا أنّه صحيح الحديث وأنّ ما قد يكون في الرّواية من الضعف إنما هو ممن فوقه أو ممن دونه وقد يخطئ، وهو كما يخطئ كل عالم وكل راو .
وروى أبو داود عن أحمد بن حنبل قال: ومن كان مثل ابن لهيعة في حديثه وضبطه وإتقانه؟ وقال سفيان الثوري: عند ابن لهيعة الأصول وعندنا الفروع ) اهـ

فطعن الشيخ شعيب الأرنؤوط في سند الحديث بوجود ابن لهيعة فيه لأنّه سيء الحفظ مردود بما ذكرناه من كلام الشيخ أحمد محمد شاكر ، أمّا عمرة الهمدانية فهي وإن لم يرو عنها إلاّ عمار بن معاوية الدهني إلاّ أن ابن حبّان ذكرها في الثقات 5/288 ترجمة رقم: 4880 بعنوان (عمرة بنت الشافع)، ووثقها العجلي في معرفة الثقات 2/457 رقم الترجمة 2345 بعنوان (عمرة الهمدانية)، وكيف كان فإن سند هذه الرّواية معتبر ومورد الشاهد في الرّواية مما تابع عمرة عليه جماعة وردت رواياتهم من طرق صحيحة وأخرى حسنة .
(6)شرح مشكل الآثار 2/235 رواية رقم: 761، وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط: (إسناده صحيح).
(7)سنن الترمذي 5/663 رواية رقم: 3787، وقال الشيخ الألباني في صحيح سنن الترمذي 3/543 رواية رقم: 3787 : (صحيح)، وأخرجه الطحاوي في شرح مشكل الآثار 2/243-244 رواية رقم: 771 وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط: (سنده حسن) .
(8) مسند أحمد 4/107 رواية رقم: 17029وعلق الشيخ شعيب الأرنؤوط على هذه الرّواية بقوله: (حديث صحيح) وقال عنه الشيخ حمزة أحمد الزين: (إسناده حسن) (مسند أحمد 13/224 رواية رقم: 16925 طبعة دار الحديث القاهرة ) .
(9) تفسير الطبري22/6.


منقول للاطلاع .

=====================

تفسير القرآن

أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن

محمد الأمين بن محمد بن المختار الجنكي الشنقيطي




قوله تعالى : إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا .

قد قدمنا في ترجمة هذا الكتاب المبارك أن من أنواع البيان التي تضمنها أن يقول بعض العلماء في الآية قولا ، ويكون في نفس الآية قرينة تدل على عدم صحة ذلك القول ، وذكرنا لذلك أمثلة متعددة في الترجمة ، وفي مواضع كثيرة من هذا الكتاب المبارك .

ومما ذكرنا من أمثلة ذلك في الترجمة قولنا فيها : ومن أمثلته قول بعض أهل العلم : [ ص: 237 ] إن أزواجه - صلى الله عليه وسلم - لا يدخلن في أهل بيته في قوله تعالى : إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ، فإن قرينة السياق صريحة في دخولهن ; لأن الله تعالى قال : قل لأزواجك إن كنتن تردن [ 33 \ 28 ] ، ثم قال في نفس خطابه لهن : إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ، ثم قال بعده : واذكرن ما يتلى في بيوتكن الآية [ 33 \ 34 ] .

وقد أجمع جمهور علماء الأصول على أن صورة سبب النزول قطعية الدخول ، فلا يصح إخراجها بمخصص ، وروي عن مالك أنها ظنية الدخول ، وإليه أشار في " مراقي السعود " بقوله :



واجزم بإدخال ذوات السبب وارو عن الإمام ظنا تصب


فالحق أنهن داخلات في الآية ، اهـ . من ترجمة هذا الكتاب المبارك .

والتحقيق إن شاء الله : أنهن داخلات في الآية ، وإن كانت الآية تتناول غيرهن من أهل البيت .

أما الدليل على دخولهن في الآية ، فهو ما ذكرناه آنفا من أن سياق الآية صريح في أنها نازلة فيهن .

والتحقيق : أن صورة سبب النزول قطعية الدخول ; كما هو مقرر في الأصول .

ونظير ذلك من دخول الزوجات في اسم أهل البيت ، قوله تعالى في زوجة إبراهيم : قالوا أتعجبين من أمر الله رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت [ 1 \ 73 ] .

وأما الدليل على دخول غيرهن في الآية ، فهو أحاديث جاءت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال في علي وفاطمة والحسن والحسين - رضي الله عنهم - : " إنهم أهل البيت " ، ودعا لهم الله أن يذهب عنهم الرجس ويطهرهم تطهيرا . وقد روى ذلك جماعة من الصحابة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - منهم أم المؤمنين أم سلمة - رضي الله عنها - وأبو سعيد ، وأنس ، وواثلة بن الأسقع ، وأم المؤمنين عائشة ، وغيرهم رضي الله عنهم .

وبما ذكرنا من دلالة القرآن والسنة تعلم أن الصواب شمول الآية الكريمة لأزواج النبي - صلى الله عليه وسلم - ،ول علي وفاطمة والحسن والحسين ، رضي الله عنهم كلهم .

والحمد لله رب العالمين والسلام ختام .

--------------------------
عضو مجلس ادارة النسابون العرب .
ابن الوجيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2013, 02:28 AM   رقم المشاركة :[12]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
الصورة الرمزية قاسم سليمان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

بارك الله فيك شريفنا الفاضل ابن الوجيه الحسيني على هذا الجهد الجبار , جعله الله في ميزان حسناتك وجزاك العلى من الجنة آمين ...

تعقيبا على ما ورد من دخول زوجات النبي عليه وآله الصلاة والسلام فمسلّم به للدلائل التي ذكرت ودخول بقية آل البيت فيها واضح ايضا في التحول من ضمير التأنيث الى التذكير في قوله تعالى يذهب عنكم ...ويطهركم ... ثم فصل النبي عليه وآله الصلاة والسلام من هم بحديث الكساء .... وما قوله لام سلمة انت على مكانك لاجل انها ليست من اهل بيته وانما لأن الآيات ذكرتها مع ازواج النبي وهذا مقام تفصيل لبقية اهل بيته الذين منهم تخرج ذريته الى يوم الدين ... ولو ادخلها معهم في الكساء لظن ظانّ فيما بعد انها المختارة من بين الزوجات لهذا الفضل من دونهن وهنّ جمعاوات مع الخمسة في الكساء اهل بيته عليهم جميعا الصلاة والسلام ورضي عنهم وارضاهم اجمعين وحشرنا معهم في اعلى عليين ... اللهم آمين
توقيع : قاسم سليمان
قاسم سليمان الطويل آل طناش الزيدي الحسيني- البيرة - فلسطين
قاسم سليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2013, 02:49 AM   رقم المشاركة :[13]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
الصورة الرمزية قاسم سليمان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

ولعلّ الاحاديث الصحيحة في صيغة الصلاة على محمد وازواجه وذريته تؤكد ما ذهبنا اليه بل وتؤكد دخول الذرية الى يوم الدين في اهل بيته صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله , وترد على من قال من مشايخ العصر ان اهل البيت انتهوا بوفاة الخمسة اهل الكساء..

كتاب الموطأ للإمام مالك (179 هـ) الجزء1 صفحة165 باب 22 ما جاء في الصلاة على النبي
66 - حدثني يحيى عن مالك عن عبد الله بن أبي بكر بن حزم عن أبيه عن عمرو ابن سليم الزرقي أنه قال : أخبرني أبو حميد الساعدي أنهم قالوا : يا رسول الله كيف نصلى عليك ؟ فقال : قولوا اللهم صل على محمد وأزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وأزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

صحيح البخاري (256 هـ) الجزء4 صفحة118 كتاب أحاديث الأنبياء باب قول الله تعالى واتخذ الله إبراهيم خليلا
حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك بن أنس عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمر وبن حزم عن أبيه عن عمر وبن سليم الزرقي قال أخبرني أبو حميد الساعدي رضي الله عنه انهم قالوا يا رسول الله كيف نصلى عليك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قولوا اللهم صلى على محمد وأزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وأزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم انك حميد مجيد.

صحيح البخاري (256 هـ) الجزء7 صفحة157 كتاب الدعوات باب هل يصلى على غير النبي صلى الله عليه وسلم
حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن عبد الله بن أبي بكر عن أبيه عن عمرو بن سليم الزرقي أخبرني أبو حميد الساعدي انهم قالوا يا رسول الله كيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وأزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وأزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم انك حميد مجيد

صحيح مسلم (261 هـ) الجزء2 صفحة16 كتاب الصلاة باب الصلاة على النبي بعد التشهد

حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثنا روح وعبد الله بن نافع ح وحدثنا إسحاق بن إبراهيم واللفظ له قال أخبرنا روح عن مالك بن انس عن عبد الله بن أبي بكر عن أبيه عن عمرو بن سليم اخبرني أبو حميد الساعدي انهم قالوا يا رسول الله كيف نصلى عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم انك حميد مجيد.

مسند الإمام احمد بن حنبل (241 هـ) الجزء5 صفحة424

ثنا عبد الله حدثني أبي قال قرأت على عبد الرحمن مالك عن عبد الله بن أبي بكر عن أبيه عن عمرو بن سليم أنه قال أخبرني أبو حميد الساعدي انهم قالوا يا رسول الله كيف نصلي عليك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قولوا اللهم صل على محمد وأزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وأزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم انك حميد مجيد.

الاستذكار لابن عبد البر (463 هـ) الجزء2 صفحة317 باب 22 ما جاء في الصلاة على النبي

366 ذكر فيه مالك حديث أبي حميد الساعدي أنهم قالوا يا رسول الله كيف نصلي عليك فقال قولوا اللهم صل على محمد وأزواجه وذريته الحديث

ذكره عن عبد الله بن أبي بكر بن حزم عن أبيه عن عمرو بن سليم الزرقي أنه قال أخبرني أبو حميد الساعدي أنهم قالوا يا رسول الله كيف نصلي عليك فقال قولوا اللهم صل على محمد وأزواجه وذريته الحديث..

أحكام القرآن لابن العربي (543 هـ) الجزء3 صفحة620

قوله تعالى : (إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما)

المسألة الثالثة : في ذكر صلاة الخلق عليه

وفي ذلك روايات مختلفة عن جماعة من الصحابة أوردناها في كتاب مختصر النيرين في شرح الصحيحين فمن ذلك ثمان روايات,

الأولى : روى مالك في الموطأ عن أبي حميد الساعدي أنهم قالوا يا رسول الله كيف نصلي عليك فقال رسول الله قولوا اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على إبراهيم وبارك على محمد وأزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد.
توقيع : قاسم سليمان
قاسم سليمان الطويل آل طناش الزيدي الحسيني- البيرة - فلسطين
قاسم سليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2013, 11:40 AM   رقم المشاركة :[14]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اشكرك اخى الشريف قاسم الزيدى الحسينى استفدنا كثيرا من كلامك
جعله الله فى ميزان حسناتكم
الملثم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2013, 12:09 PM   رقم المشاركة :[15]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

أخى الشريف قاسم سوف نتناول شمائله كرم الله وجهه الواردة فى الكتب الصحاح ونقوم بتخريجها ان شاء الله ولكن على حلقات وبايجاز لايقل ولايخل حتى تحصل الفائدة وليتمكن القارئ من قراءة البحث كله بلا ملل .... أرجو أن تدلو بدلوك معى فى هذا الأمر لعلنا نفوز مع الفائزين ...........
وشكرا
الملثم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2013, 07:30 PM   رقم المشاركة :[16]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
الصورة الرمزية قاسم سليمان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

فتح الباري شرح صحيح البخاري
حمد بن علي بن حجر العسقلاني
دارالريان للتراث
سنة النشر: 1407هـ / 1986م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: ثلاثة عشرجزءا

» كتاب فضائل الصحابة » باب مناقب علي بن أبي طالب القرشي الهاشمي أبي الحسن رضي الله عنه

مسألة: باب مناقب علي بن أبي طالب القرشي الهاشمي أبي الحسن رضي الله عنه وقال النبي صلى الله عليه وسلم لعلي أنت مني وأنا منك وقال عمر توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عنه راض

3498 حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا عبد العزيز عن أبي حازم عن سهل بن سعد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأعطين الراية غدا رجلا يفتح الله على يديه قال فبات الناس يدوكون ليلتهم أيهم يعطاها فلما أصبح الناس غدوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم كلهم يرجو أن يعطاها فقال أين علي بن أبي طالب فقالوا يشتكي عينيه يا رسول الله قال فأرسلوا إليه فأتوني به فلما جاء بصق في عينيه ودعا له فبرأ حتى كأن لم يكن به وجع فأعطاه الراية فقال علي يا رسول الله أقاتلهم حتى يكونوا مثلنا فقال انفذ على رسلك حتى تنزل بساحتهم ثم ادعهم إلى الإسلام وأخبرهم بما يجب عليهم من حق الله فيه فوالله لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من أن يكون لك حمر النعم

الحاشية رقم: 1
[ ص: 88 ] " 5584 " [ ص: 89 ] قوله : ( باب مناقب علي بن أبي طالب ) أي ابن عبد المطلب ( القرشي الهاشمي أبي الحسن ) وهو ابن عم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - شقيق أبيه واسمه عبد مناف على الصحيح . ولد قبل البعثة بعشر سنين على الراجح وكان قد رباه النبي - صلى الله عليه وسلم - من صغره لقصة مذكورة في السيرة النبوية ، فلازمه من صغره فلم يفارقه إلى أن مات . وأمه فاطمة بنت أسد بن هاشم ، وكانت ابنة عمة أبيه وهي أول هاشمية ولدت لهاشمي ، وقد أسلمت وصحبت وماتت في حياة النبي - صلى الله عليه وسلم - قال أحمد وإسماعيل القاضي والنسائي وأبو علي النيسابوري : لم يرد في حق أحد من الصحابة بالأسانيد الجياد أكثر مما جاء في علي وكأن السبب في ذلك أنه تأخر ، ووقع الاختلاف في زمانه وخروج من خرج عليه ، فكان ذلك سببا لانتشار مناقبه من كثرة من كان بينها من الصحابة ردا على من خالفه ، فكان الناس طائفتين ، لكن المبتدعة قليلة جدا . ثم كان من أمر علي ما كان فنجمت طائفة أخرى حاربوه ، ثم اشتد الخطب فتنقصوه واتخذوا لعنه على المنابر سنة ، ووافقهم الخوارج على بغضه وزادوا حتى كفروه ، مضموما ذلك منهم إلى عثمان ، فصار الناس في حق علي ثلاثة : أهل السنة ، والمبتدعة من الخوارج ، والمحاربين له من بني أمية وأتباعهم ، فاحتاج أهل السنة إلى بث فضائله فكثر الناقل لذلك لكثرة من يخالف ذلك ، وإلا فالذي في نفس الأمر أن لكل من الأربعة من الفضائل إذا حرر بميزان العدل لا يخرج عن قول أهل السنة والجماعة أصلا .

وروى يعقوب بن سفيان بإسناد صحيح عن عروة قال : " أسلم علي وهو ابن ثمان سنين " وقال ابن إسحاق : " عشر سنين " وهذا أرجحها ، وقيل غير ذلك . ( وقال النبي - صلى الله عليه وسلم - أنت مني وأنا منك ) هو طرف من حديث البراء بن عازب في قصة بنت حمزة ، وقد وصله المصنف في الصلح وفي عمرة القضاء مطولا ، ويأتي شرحه في المغازي مستوفى إن شاء الله تعالى . ثم ذكر المصنف في الباب سبعة أحاديث .

أولها : حديث سهل بن سعد في قصة فتح خيبر ، وسيأتي شرحه في المغازي .


3499 حدثنا قتيبة حدثنا حاتم عن يزيد بن أبي عبيد عن سلمة قال كان علي قد تخلف عن النبي صلى الله عليه وسلم في خيبر وكان به رمد فقال أنا أتخلف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرج علي فلحق بالنبي صلى الله عليه وسلم فلما كان مساء الليلة التي فتحها الله في صباحها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأعطين الراية أو ليأخذن الراية غدا رجلا يحبه الله ورسوله أو قال يحب الله ورسوله يفتح الله عليه فإذا نحن بعلي وما نرجوه فقالوا هذا علي فأعطاه رسول الله صلى الله عليه وسلم الراية ففتح الله عليه
الحاشية رقم: 1
ثانيها حديث سلمة بن الأكوع في المعنى ويأتي هناك أيضا مشروحا ، وقوله : في الحديثين : إن عليا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله أراد بذلك وجود حقيقة المحبة ، وإلا فكل مسلم يشترك مع علي في مطلق هذه الصفة .

وفي الحديث تلميح بقوله تعالى : قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله فكأنه أشار إلى أن عليا تام الاتباع لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى اتصف بصفة محبة الله له ، ولهذا كانت محبته علامة الإيمان وبغضه علامة النفاق

كما أخرجه مسلم من حديث علي نفسه قال " والذي فلق الحبة وبرأ النسمة إنه لعهد النبي - صلى الله عليه وسلم - أن لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق " وله شاهد من حديث أم سلمة عند أحمد .

( وقال عمر : توفي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو عنه راض ) تقدم ذلك في الحديث الذي قبله موصولا ، وكانت بيعة علي بالخلافة عقب قتل عثمان في أوائل ذي الحجة سنة خمس وثلاثين ، فبايعه المهاجرون والأنصار وكل من حضر ، وكتب بيعته إلى الآفاق فأذعنوا كلهم إلا معاوية في أهل الشام فكان بينهم بعد ما كان .

مسألة: التحليل الموضوعي
3500 حدثنا عبد الله بن مسلمة حدثنا عبد العزيز بن أبي حازم عن أبيه أن رجلا جاء إلى سهل بن سعد فقال هذا فلان لأمير المدينة يدعو عليا عند المنبر قال فيقول ماذا قال يقول له أبو تراب فضحك قال والله ما سماه إلا النبي صلى الله عليه وسلم وما كان له اسم أحب إليه منه فاستطعمت الحديث سهلا وقلت يا أبا عباس كيف ذلك قال دخل علي على فاطمة ثم خرج فاضطجع في المسجد فقال النبي صلى الله عليه وسلم أين ابن عمك قالت في المسجد فخرج إليه فوجد رداءه قد سقط عن ظهره وخلص التراب إلى ظهره فجعل يمسح التراب عن ظهره فيقول اجلس يا أبا تراب مرتين
الحاشية رقم: 1
قوله : ( عن أبيه ) هو أبو حازم سلمة بن دينار .

قوله : ( إن رجلا جاء إلى سهل بن سعد ) لم أقف على اسمه .

[ ص: 90 ] قوله : ( هذا فلان لأمير المدينة ) أي عنى أمير المدينة ، وفلان المذكور لم أقف على اسمه صريحا ، ووقع عند الإسماعيلي " هذا فكان فلان ابن فلان " .

قوله : ( يدعو عليا عند المنبر ، قال : فيقول ماذا ) في رواية الطبراني من وجه آخر عن عبد العزيز بن أبي حازم " يدعوك لتسب عليا " .

قوله : ( والله ما سماه إلا النبي - صلى الله عليه وسلم ) يعني أبا تراب .

قوله : ( فاستطعمت الحديث سهلا ) أي سألته أن يحدثني ، واستعار الاستطعام للكلام لجامع ما بينهما من الذوق للطعام الذوق الحسي وللكلام الذوق المعنوي ، وفي رواية الإسماعيلي " فقلت : يا أبا عباس كيف كان أمره " .

قوله : ( أين ابن عمك ؟ قالت : في المسجد ) في رواية الطبراني كان بيني وبينه شيء فغاضبني .

قوله : ( وخلص التراب إلى ظهره ) أي وصل ، في رواية الإسماعيلي " حتى تخلص ظهره إلى التراب " وكان نام أولا على مكان لا تراب فيه ثم تقلب فصار ظهره على التراب أو سفى عليه التراب .

قوله : ( اجلس يا أبا تراب . مرتين ) ظاهره أن ذلك أول ما قال له ذلك ، وروى ابن إسحاق من طريقه وأحمد من حديث عمار بن ياسر قال : نمت أنا وعلي في غزوة العسيرة في نخل فما أفقنا إلا بالنبي - صلى الله عليه وسلم - يحركنا برجله يقول لعلي : قم يا أبا تراب لما يرى عليه من التراب وهذا إن ثبت حمل على أنه خاطبه بذلك في هذه الكائنة الأخرى .

ويروى من حديث ابن عباس أن سبب غضب علي كان لما آخى النبي - صلى الله عليه وسلم - بين أصحابه ولم يؤاخ بينه وبين أحد فذهب إلى المسجد ، فذكر القصة وقال في آخرها : قم فأنت أخي أخرجه الطبراني ، وعند ابن عساكر نحوه من حديث جابر بن سمرة ، وحديث الباب أصح ، ويمتنع الجمع بينهما لأن قصة المؤاخاة كانت أول ما قدم النبي - صلى الله عليه وسلم - المدينة ، وتزويج علي بفاطمة ودخوله عليها كان بعد ذلك بمدة والله أعلم .

مسألة: التحليل الموضوعي
3501 حدثنا محمد بن رافع حدثنا حسين عن زائدة عن أبي حصين عن سعد بن عبيدة قال جاء رجل إلى ابن عمر فسأله عن عثمان فذكر عن محاسن عمله قال لعل ذاك يسوءك قال نعم قال فأرغم الله بأنفك ثم سأله عن علي فذكر محاسن عمله قال هو ذاك بيته أوسط بيوت النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال لعل ذاك يسوءك قال أجل قال فأرغم الله بأنفك انطلق فاجهد علي جهدك
الحاشية رقم: 1
رابعها حديث ابن عمر . قوله : ( حدثنا حسين ) هو ابن علي الجعفي ، وأبو حصين بفتح أوله والمهملتين ، وسعد بن عبيدة بضم العين .

قوله : ( جاء رجل إلى ابن عمر ) تقدم في مناقب عثمان .

قوله : ( فذكر عن محاسن عمله ) كأنه ضمن " ذكر " معنى " أخبر " فعداها بعن ، وفي رواية الإسماعيلي " فذكر [ ص: 91 ] أحسن عمله " وكأنه ذكر له إنفاقه في جيش العسرة وتسبيله بئر رومة ونحو ذلك .

قوله : ( ثم سأله عن علي فذكر محاسن أعماله ) كأنه ذكر له شهوده بدرا وغيرها وفتح خيبر على يديه وقتله مرحبا ونحو ذاك .

قوله : ( هو ذاك ، بيته أوسط بيوت النبي - صلى الله عليه وسلم ) أي أحسنها بناء ، وقال الداودي : معناه أنه في وسطها وهو أصح . ووقع عند النسائي من طريق عطاء بن السائب ، عن سعد بن عبيدة في هذا الحديث " فقال : لا تسأل عن علي ولكن انظر إلى بيته من بيوت النبي - صلى الله عليه وسلم - . وله من رواية العلاء بن عيزار قال : سألت ابن عمر عن علي فقال : " انظر إلى منزله من نبي الله - صلى الله عليه وسلم - ليس في المسجد غير بيته " وقد تقدم ما يتعلق بترك بابه غير مسدود في مناقب أبي بكر رضي الله عنه .

قوله : ( فأرغم الله بأنفك ) الباء زائدة معناه أوقع الله بك السوء واشتقاقه من السقوط على الأرض فيلصق الوجه بالرغام وهو التراب .

قوله : ( فاجهد على جهدك ) أي ابلغ على غايتك في حقي ، فإن الذي قلته لك الحق ، وقائل الحق لا يبالي بما قيل في حقه من الباطل . ووقع في رواية عطاء المذكورة " قال : فقال الرجل : فإني أبغضه . فقال له ابن عمر : أبغضك الله تعالى " .

مسألة: التحليل الموضوعي
3503 حدثني محمد بن بشار حدثنا غندر حدثنا شعبة عن سعد قال سمعت إبراهيم بن سعد عن أبيه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم لعلي أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى
الحاشية رقم: 1
.................................
سابعها حديث سعد قوله : ( عن سعد ) هو ابن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف .

قوله : ( سمعت إبراهيم بن سعد ) أي ابن أبي وقاص .

قوله : ( قال النبي - صلى الله عليه وسلم - لعلي ) بين سعد سبب ذلك من وجه آخر أخرجه المصنف في غزوة تبوك من آخر المغازي ، وسيأتي بيان ذلك هناك إن شاء الله تعالى .

قوله : ( أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى ) أي نازلا مني منزلة هارون من موسى ، والباء زائدة . وفي رواية سعيد بن المسيب عن سعد " فقال علي : رضيت رضيت " أخرجه أحمد ، ولابن سعد من حديث البراء وزيد بن أرقم في نحو هذه القصة " قال : بلى يا رسول الله ، قال : فإنه كذلك " وفي أول حديثهما أنه عليه الصلاة والسلام قال لعلي : " لا بد أن أقيم أو تقيم ، فأقام علي فسمع ناسا يقولون : إنما خلفه لشيء كرهه منه ، فاتبعه فذكر له ذلك ، فقال له الحديث ، وإسناده قوي . ووقع في رواية عامر بن سعد بن أبي وقاص عند مسلم والترمذي قال : " قال معاوية لسعد : " ما منعك أن تسب أبا تراب ؟ قال أما ما ذكرت ثلاثا قالهن له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فلن أسبه " فذكر هذا الحديث وقوله : لأعطين الراية رجلا يحبه الله ورسوله وقوله : لما نزلت فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم دعا عليا وفاطمة والحسن والحسين فقال : اللهم [ ص: 93 ] هؤلاء أهلي وعند أبي يعلى عن سعد من وجه آخر لا بأس به قال : لو وضع المنشار على مفرقي على أن أسب عليا ما سببته أبدا . وهذا الحديث أعني حديث الباب دون الزيادة روي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - عن غير سعد من حديث عمر وعلي نفسه وأبي هريرة وابن عباس وجابر بن عبد الله والبراء وزيد بن أرقم وأبي سعيد وأنس وجابر بن سمرة وحبشي بن جنادة ومعاوية وأسماء بنت عميس وغيرهم ، وقد استوعب طرقه ابن عساكر في ترجمة علي .

وقريب من هذا الحديث في المعنى حديث جابر بن سمرة قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لعلي : من أشقى الأولين ؟ قال : عاقر الناقة . قال : فمن أشقى الآخرين ؟ قال : الله ورسوله أعلم . قال : قاتلك أخرجه الطبراني وله شاهد من حديث عمار بن ياسر عند أحمد ، ومن حديث صهيب عند الطبراني ، وعن علي نفسه عند أبي يعلى بإسناد لين ، وعند البزار بإسناد جيد .

واستدل بحديث الباب على استحقاق علي للخلافة دون غيره من الصحابة ، فإن هارون كان خليفة موسى ، وأجيب بأن هارون لم يكن خليفة موسى إلا في حياته لا بعد موته لأنه مات قبل موسى باتفاق ، أشار إلى ذلك الخطابي وقال الطيبي : معنى الحديث أنه متصل بي نازل مني منزلة هارون من موسى ، وفيه تشبيه مبهم بينه بقوله : إلا أنه لا نبي بعدي فعرف أن الاتصال المذكور بينهما ليس من جهة النبوة بل من جهة ما دونها وهو الخلافة ، ولما كان هارون المشبه به إنما كان خليفة في حياة موسى دل ذلك على تخصيص خلافة علي للنبي - صلى الله عليه وسلم - بحياته والله أعلم .

وقد أخرج المصنف من مناقب علي أشياء في غير هذا الموضع ، منها حديث عمر " علي أقضانا " وسيأتي في تفسير البقرة . وله شاهد صحيح من حديث ابن مسعود عند الحاكم ، ومنها حديث قتاله البغاة وهو حديث أبي سعيد تقتل عمارا الفئة الباغية وكان عمار مع علي ، وقد تقدمت الإشارة إلى الحديث المذكور في الصلاة . ومنها حديث قتاله الخوارج وقد تقدم من حديث أبي سعيد في علامات النبوة ، وغير ذلك مما يعرف بالتتبع ، وأوعب من جمع مناقبه من الأحاديث الجياد النسائي في كتاب " الخصائص " . وأما حديث من كنت مولاه فعلي مولاه فقد أخرجه الترمذي والنسائي ، وهو كثير الطرق جدا ، وقد استوعبها ابن عقدة في كتاب مفرد ، وكثير من أسانيدها صحاح وحسان ، وقد روينا عن الإمام أحمد قال : ما بلغنا عن أحد من الصحابة ما بلغنا عن علي بن أبي طالب .

( تنبيه ) : وقع حديث سعد مؤخرا عن حديث علي في رواية أبي ذر ومقدما عليه في رواية الباقين ، والخطب في ذلك قريب ، والله أعلم .






























توقيع : قاسم سليمان
قاسم سليمان الطويل آل طناش الزيدي الحسيني- البيرة - فلسطين
قاسم سليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2013, 11:54 AM   رقم المشاركة :[17]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

أخى قاسم الحسينى الشريف
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يالك من موسوعة علوية مشرقة محققة مدققة
قال شاعر الرسول صلى الله عليه وسلم حسان بن ثابت
أبا حسن تفديك نفسى ومهجتى
........ وكل بطئ فى الهدى ومسارع
فهذا الامام الجليل الكرار كاشف المعضلات خالع الباب صاحب المدخلان كثير من الناس يجهل هذه الفضائل بل يستغرب بعضها لأنه يسمعها اول مرة لذلك أرجو منك يا أخى أن تخرج لنا حديث المنزلة ( أنت منى بمنزلة هارون من موسى الا أنه لانبى بعدى ) بتخريج واضح موثق من أشد علماء الجرح تعصبا
وشكرا
الملثم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2013, 12:31 PM   رقم المشاركة :[18]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

الأخ الفاضل بن الوجيه
بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سلمت ومشكور ذلك الجهد العظيم الذى بذلتموه
ويتضح لنا فعلا بعد طرحكم هذا أن أهل البيت المطهرين المقصودين فى الآية الشريفة هم على وفاطمة وحسن وحسين نظرا لقوة الشواهد من الأحاديث التى تفضلتم بذكرها وأيضا نساء النبى صلى الله عليه وسلم هن امهاتنا وهن على خير ولهن من الفضل الكثير وشكرا
الملثم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2013, 03:01 PM   رقم المشاركة :[19]
معلومات العضو
ضيف شرف النسابون العرب
 
الصورة الرمزية الشريف محمد الجموني
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

تابعت الموضوع ولم اجد ان مكانه الاول هو الانسب فتلك جهة مخصصة للانساب . والموضوع لا يتكلم بخصوصها على اهميته . الرجاء تخير اماكن المواضيع اساسا . ثم رجاءا لا امرا على المراقيبين والمشرفين وضع المواضيع بانسب اماكنها.
وتمضي المسيره على بركة الله.
توقيع : الشريف محمد الجموني

{وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }آل عمران104
الشريف محمد الجموني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2013, 05:55 PM   رقم المشاركة :[20]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
الصورة الرمزية قاسم سليمان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي

هذا حديث صحيح رواه الامام مسلم (4/1870 حديث رقم2404).

مناسبة الحديث : حين زعم المنافقون أن النبي صلى الله عليه وسلم قد مله وكره صحبته فكان هذا القول من النبي صلى الله عليه وسلم مبطل لما زعموه.
إن بعض المنافقين قال: إنما خلفه لأنه يبغضه فقال له النبي ذلك (تاريخ الطبري 3/103-104، والبداية والنهاية لابن كثير 5/7.

الحديث لم ينكر صحته حتى اكثر المتشددين في قبول فضائل الامام عليه السلام وانما طعنوا في بعض طرقه ورواياته بزيادات او في تكرار الحديث في اكثر من مناسبة او في اهمية هذه المنزلة فقالوا في الرد على الرافضة في زعمهم ان الحديث كرر اكثر من مرة بعد ذكر الروايات الاخرى :

هذا وقد زعم الرافضة أن النبي كان يكرر هذا القول لعلي مرات عديدة. وهو كذب فإن الطرق الأخرى ضعيفة مثل رواية زيد بن أرقم « أن رسول الله  قال لعلي حين أراد أن يغزو إنه لا بد من أن أقيم أو تقيم. فخلّفه فقال ناس: ما خلّفه إلا شيء كرهه. فبلغ ذلك عليا فأتى رسول الله  فأخبره، فتضاحك ثم قال: يا علي أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى».

قال الهيثمي « رواه ميمون أبو عبد الله البصري وثقه ابن حبان وضعفه آخرون» (مجمع الزوائد9/111).
كذلك رواية ابن عباس قال « قال رسول الله  لأم سلمة هذا علي بن أبي طالب لحمه لحمي ودمه دمي فهو مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي. قال الهيثمي « رواه الطبراني وفيه الحسن بن الحسين العرني وهو ضعيف» (مجمع الزوائد9/111).

كذلك رواية أخرى آفتها عبد الله بن بكير الغنوي وحكيم بن جبير أن رسول الله  قال لعلي « ما يبكيك يا علي.. أما ترضى..» وفي آخرها « فإن المدينة لا تصلح إلا بي أو بك».
قال الحاكم « هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه» (المستدرك2/367). وتعقبه الذهبي فقال « أنى له الصحة والوضع لائح عليه، وفي إسناده عبد الله بن بكير الغنوي منكر الحديث عن حكيم بن جبير وهو ضعيف يترفض».

كذلك حديث « لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي من بعدي» ثم قال « أنت مني بمنزلة هارون من موسى» رواه ابن أبي عاصم في السنة2/565). وذهاب الرسول ليس إلى الموت وإنما إلى الغزوة .

كذلك رواية « وأما أنت يا علي فأنت مني بمنزلة هارون من موسى» آفتها عبد الرحمن بن أبي بكر وهو ابن مليكة التيمي المدني. قال البخاري وأحمد « منكر الحديث» وقال النسائي «متروك الحديث» (سلسلة الأحاديث الضعيفة4934).

رواية أخرى:
حدثنا محمود بن محمد المروزي نا حامد بن آدم نا جرير عن ليث عن مجاهد عن بن عباس قال لما آخا النبي  بين أصحابه وبين المهاجرين والأنصار فلم يؤاخ بين علي بن أبي طالب وبين أحد منهم خرج علي مغضبا حتى أتى جدولا من الأرض فتوسد ذراعه فتسفى عليه الريح، فطلبه النبي  حتى وجده فوكزه برجله فقال له قم فما صلحت إلا أن تكون إلا أبا تراب أغضبت علي حين آخيت بين المهاجرين والأنصار ولم أؤاخ بينك وبين أحد منهم؟ أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه ليس بعدي نبي؟ ألا من أحبك حف بالأمن والإيمان ومن أبغضك أماته الله ميتة جاهلية وحوسب بعمله في الإسلام».
قال الهيثمي « وفيه حامد بن آدم المروزي وهو كذاب» (مجمع الزوائد9/111). وروي من طريق آخر آفته حفص بن جميع وهو ضعيف. قال الساجي « يحدث عن سماك بأحاديث مناكير، وفيه ضعف» (تقريب التهذيب1/172 المجروحين1/256).
رواية أخرى:
« عبدالمؤمن بن عباد قال انا يزيد بن معن عن عبدالله بن شرحبيل عن زيد بن أبي اوفى «... والذي بعثني بالحق ما أخرتك إلا لنفسي وانت مني بمنزلة هارون من موسى غير انه لا نبي بعدي وانت اخي ووارثي قال وما ارث منك يا نبي الله قال ما اورثت الأنبياء قبلي قال ما هو قال كتاب ربهم وسنة نبيهم وانت معي في قصري في الجنة مع فاطمة ابنتي».
قال ابن الجوزي « هذا حديث لا يصح عن رسول الله  قال ابو حاتم الرازي عبدالمؤمن ضعيف» (العلل المتناهية1/219). ووصف الذهبي هذا الحديث بالموضوع (سير أعلام النبلاء1/142). ...

اذن فالطعن في غير حديث مسلم ويبقى الحديث صحيحا لا شك فيه وانما الشك والطعن في تكراره في اكثر من مناسبة وفي طرق بعض الروايات.

فلما لم يستطيعوا الطعن في الحديث ذهب فريق من الناس يقللون من شأن المنزلة المقصودة فقال قائلهم :
إما أن يكون المقصود منه الاستخلاف في حياة النبي فقط.
وإما الأخوة.
وإما الإمامة بعد موت النبي صلى الله عليه وسلم.
فإن كان المقصود هو الاستخلاف في حال الحياة فقط فهذا صحيح ومقبول.
لكن هذا لم يكن خاصا بعلي، فقد استخلف النبي عددا من الصحابة غير علي على المدينة عندما كان يخرج غازياً أو حاجاً أو معتمرا. فقد استخلف في غزوة بدر: عبد الله ابن أم مكتوم، واستعمل على المدينة في غزوة بني المصطلق: أبا ذر الغفاري وفي غزوة الحديبية: نُمَيْلَةَ بن عبد الله الليثي كما استعمله أيضاً في غزوة خيبر، وفي عمرة القضاء استعمل: عويف بن الأضبط الديلي، وفي فتح مكة: كلثوم بن حصين بن عتبة الغفاري، وفي حجة الوداع: أبا دجانة الساعدي (السيرة النبوية لابن هشام في سيرته2/650،804،806، 3/ 1113،1133،1154،1197، 4/1241،1457).
فلو كان هذا الاستخلاف يدل على خصوصية في علي لم يجز استخلاف أحد غيره، وذلك من أجل أن يفهم الناس أن عليا هو الإمام دون غيره وجوبا.
غير أنه لم يقل لأحد ممن استخلفه أنه منه بمنزلة هارون من موسى، وسبب ذلك أن كل من استخلفه لم يظن أن في استخلافه نوع نقص، فلم يحتج أن يقول له هذه الجملة.
فيكون معنى الحديث: أنت مني بمنزلة هارون من موسى. فكما أن موسى استخلف هارون في حياته، فكذلك أنا أستخلفك في حياتي.
وإن كان المقصود من ذلك الإمامة بعد النبي فقد نسبتم الجهل إلى النبي  بأنه خفى عليه أن هارون مات قبل موسى وأن الخليفة بعد موسى هو يوشع بن نون.
وأيضا لو كان مراد النبي من ذلك هو الإمامة من بعده لقال لعلي (أنت مني بمنزلة يوشع من موسى) ولم يقل له (أنت مني بمنزلة هارون من موسى).
مما يدل على أن المنزلة المقصودة في الحديث هي منزلة الأخوة بين موسى وهارون. أو منزلة الاستخلاف أثناء الحياة. وليس الإمامة من بعده إذ أن هارون مات قبل موسى وكان الخليفة بعد موسى يوشع بن نون.....

ونسي هؤلاء او تناسوا ان آية المنزلة لهارون فيها خصوصية لهارون عليه السلام , بل خصائص غير الاخوة ومجرد استخلافه في قومه اثناء غياب موسى لمناجاة ربه ....

فالآية تصف منزلة هارون من موسى بِ :
اولا : " وزيرا " من اهلي فهو الساعد الايمن لموسى عليهما السلام
ثانيا : " اشدد به ازري " فهو ناصر معين يقوى به ظهر موسى ويحمل معه عبء مهمة الدعوة والتبليغ
ثالثا : " اشركه في امري " فهو شريك لموسى في هذه المهمة علما وعملا.

واما اقتصار هذه المنزلة الشريفة على الاخوة فركيك ومساواتها بين استخلاف ابن ام مكتوم وغيره على المدينة فضعيف وجعلها مواساة للامام بحجة ان الامام شعر بانتقاص مقامه بينما لم يشعر غيره بهذا النقص فمهزلة فقد كان بامكان النبي عليه وآله الصلاة والسلام ان يواسيه بدون ان يقارنه بهارون ومنزلته من موسى عليهما السلام .

ولعلّ هؤلاء رأوا في تقليل شأن المنزلة الشريفة للامام عليه السلام دفاعا عن وانتصارا لخلافة الصديق رضي الله عنه وأرضاه ضد طعون الرافضة , فإنا نراهم كلما تطرف الرافضة في الطعن بالاصحاب الكرام رضوان الله تعالى عليهم اجمعين كلما قلل اصحابنا من فضائل الامام ومناقبه ...حتى وجدنا ابن تيمية غفر الله لنا ولسائر المسلمين يقول في كتابه منهاج السنة وله رسالة اخرى مخطوطة ان الاحاديث الواردة في فضل علي ( عليه السلام ) لا تثبت له مزية على مطلق المؤمنين فضلا عن الصحابة , وبين ذلك فقال في قوله عليه وآله افضل الصلاة واتم التسليم لعلي عليه السلام " انت مني بمنزلة هارون من موسى الا انه لا نبي بعدي " : " لا فضيلة فيه لعلي لان النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال مثله في الانصار حيث ثبت في الحديث " انا من الانصار والانصار مني " ...

وقال في حديث الصحيحين " من كنت مولاه فعلي مولاه " ليس فيه فضيلة لعلي لأن هذا ثابت لكل المومنين بنص القرآن " والمومنون والمومنات بعضهم اولياء بعض " ....

وفي حديث الراية " لاعطين الراية غدا رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله " قال ابن تيمية : ليس فيه فضيلة لعلي لان الله وصف المومنين بذلك في قوله تعالى " فسوف ياتي الله بقوم يحبهم ويحبونه "...

وقوله لم يصح في فضل علي حديث اصلا وان ما ورد في الصحيحين لا يثبت له فضلا ولا مزية على غيره ... مع ان امامه وامام السنة والحديث احمد بن حنبل رحمه الله تعالى يقول : لم يرد من الاحاديث بالاسانيد الصحاح في فضل احد من الصحابة مثل ما ورد في علي ( عليه السلام )...وهكذا قال غيره من الحفاظ رحمهم الله تعالى.

ويا ليته اقتصر على هذا بل تمادى في حق سيدة نساء العالمين السيدة البتول وبضعة الرسول ام الحسنين عليهم افضل الصلوات وأتم التبريكات والتسليم , فيقول عن فاطمة الزهراء : " ان فيها شبها من المنافقين الذين وصفهم الله تعالى بقوله : " فإن اعطوا منها رضوا وإن لم يعطوا منها اذا هم منها يسخطون " فكذلك فعلت هي اذ لم يعطها ابو بكر رضي الله عنه من ميراث والدها صلى الله عليه وآله وسلم ...

وقال في علي انه كان مخذولا حيثما توجه وانه يحب الرياسة ويقاتل لأجلها وأن كونه رابع الخلفاء الراشدين غير متفق عليه بين اهل السنة بل منهم من كان يربع بمعاوية وان عليا مات ولم ينس بنت ابي جهل التي منعه النبي صلى الله عليه وآله وسلم من الزواج بها ....

ومن هنا ننبه ان اقامة الحجة على الرافضة لا يحتاج للتنقيص من قدر الامام واهل البيت عليهم الصلاة والسلام كما ان تثبيت فضائلهم ومناقبهم لا يستوجب الطعن في مقام اكابر اصحاب النبي لا سيما الشيخين , صديق الامة وفاروقها رضوان الله عليهم اجمعين ...

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين
توقيع : قاسم سليمان
قاسم سليمان الطويل آل طناش الزيدي الحسيني- البيرة - فلسطين
قاسم سليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2013, 11:30 AM   رقم المشاركة :[21]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

الاخ الفاضل الشريف قاسم
بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا على هذا التحقيق لحديث المنزلة ولقد ثبت الآن أن حديث المنزلة الثابت
لأمير المؤمنين على ابن أبى طالب عليه السلام : ـ
(( أنت منى بمنزلة هارون من موسى الا أنه لانبى بعدى ))
رواه مسلم 1870 / 4 حديث رقم 2404 ..
حديث صحيح ...
أخى نحن نريد أولا تخريج الأحاديث فى فضائله عليه السلام والمرحلة الثانية من البحث سوف نتناول دلالات الاحاديث كل حديث بمفرده متوافقا مع القرآن والسنة وعلم اللغة والتارخ حتى يكون بحثنا أكاديميا هادفا مفيدا ..
وأهم قاعدة لدينا أرجو ألايغفلها أى مشارك معنا أنه ليس تحقيقنا لفضائل أمير المؤمنين تنقيصا من أى صحابى آخر عليهم جميعا رضوان الله ..
فلن نتعمق الآن فى مسألة هارون او يوشع لأن هذه النتيجة لاتتوقف على حديث واحد وانما تحتاج الى ربط الاحاديث بعضها ببعض وليس هذا مجاله سيأتى ان شاء الله فى حينه
فالبحث طويل وعليك أن تربط حزامك وتنوى الصيام من الآن حتى تغيب شمس العناد والانكار ..
والآن ياعزيزى جاء دور باب مدينة العلم .. و ادعو لى سيد العرب ..
فماذا تقول فيهما ؟
وشكرا

الملثم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2013, 04:21 PM   رقم المشاركة :[22]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
الصورة الرمزية قاسم سليمان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

الاخ المكرم الملثم سلام عليك من الله السلام ورحمة منه وبركات ,
الاخ الحبيب ابن العم الفاضل الشريف ابن الوجيه الحسيني حفظه الله وأيده,
بارك الله جهودكما فقد احسنتما القول المدعوم بالحجة والانصاف والاتزان دفاعا عن امير المومنين الامام وتثبيتا لفضائله عليه السلام من غير تنقيص لجناب احد من الاصحاب الكرام كما تفعله الرافضة اهل البدع والاوهام فجزاكما الله خيرا وسدد خطاكم لما فيه خير الاسلام ....

بالنسبة لحديث مدينة العلم وتخريجه , وترجيح وتثبيت صحته فقد قام العلامة الغماري بافراد كتاب جمع فيه جميع طرقه , واليكم الكتاب ورابط التحميل عسى ان ينفع الله به

فتح الملك العلي بصحة حديث باب مدينة العلم علي
تاليف أحمد بن الصديق الغماري الحسني
طبع في المطبعة الإسلامية - الأزهر - مصر
سنة الطبع 1354 هـ

وهي الطبعة الأولى ، المطبوعة في حياة المؤلف الذي توفي سنة 1380 هـ.

رابط التحميل
http://www.hajr-up.info/download.php?id=3373

توقيع : قاسم سليمان
قاسم سليمان الطويل آل طناش الزيدي الحسيني- البيرة - فلسطين
قاسم سليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2013, 06:01 PM   رقم المشاركة :[23]
معلومات العضو
ضيف شرف النسابون العرب
 
الصورة الرمزية الشريف محمد الجموني
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

وجدنا هذه الاحاديث عسى ان تكون مما تبحثون عنه او فيه
نوردها كما وجدناها والمصدر ان شاء الله ثقه .
*****


1 - أنا مدينةُ العلمِ . . الحديثُ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث:يحيى بن معين - المصدر: تهذيب التهذيب - الصفحة أو الرقم: 6/320
خلاصة حكم المحدث: صحيح [يعني عن الراوي أبي معاوية وليس عن الحديث]

2 - أنا مدينة العلم وعلي بابها
الراوي: - المحدث:الزركشي (البدر) - المصدر: اللآلئ المنثورة - الصفحة أو الرقم: 163
خلاصة حكم المحدث: حسن

3 - أنا مدينةُ العلمِ وعليٌّ بابُها
الراوي: - المحدث:ابن حجر العسقلاني - المصدر: اللآلئ المصنوعة - الصفحة أو الرقم: 1/334
خلاصة حكم المحدث: الحديث من قسم الحسن لا يرتقي إلى الصحة ولا ينحط إلى الكذب

4 - أنا مدينة العلم وعلي بابها ، فمن أتى العلم فليأت الباب
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث:السخاوي - المصدر: المقاصد الحسنة - الصفحة أو الرقم: 123
خلاصة حكم المحدث: حسن

5 - أنا مدينةُ العلمِ وعليٌّ بابُها
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث:محمد بن طولون الصالحي - المصدر: الشذرة - الصفحة أو الرقم: 130
خلاصة حكم المحدث: حسن باعتبار طرقه

6 - أنا مدينةُ العلمِ وعليٌّ بابُها , فمن أتَى العلمَ فليأتِ البابَ
الراوي: [عبدالله بن عباس] المحدث:الزرقاني - المصدر: مختصر المقاصد - الصفحة أو الرقم: 170
خلاصة حكم المحدث: حسن من حديث ابن عباس لنفسه , ومن حديث علي حسن لغيره

7 - أنا مدينةُ العلمِ وعليٌّ بابُها
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث:الشوكاني - المصدر: الفوائد المجموعة - الصفحة أو الرقم: 349
خلاصة حكم المحدث: حسن لغيره
توقيع : الشريف محمد الجموني

{وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }آل عمران104
الشريف محمد الجموني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2013, 06:08 PM   رقم المشاركة :[24]
معلومات العضو
ضيف شرف النسابون العرب
 
الصورة الرمزية الشريف محمد الجموني
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ادعوا لي سيد العرب
لم نجده في الصحاح مما بين ايدينا
ووجدناه هكذا .......
*********


1 - ادعوا لي سيد العرب ، فقالت عائشة : ألست سيد العرب ؟ فقال : أنا سيد ولد آدم وعلي سيد العرب
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث:السخاوي - المصدر: المقاصد الحسنة - الصفحة أو الرقم: 293
خلاصة حكم المحدث: ضعيف

2 - ادعوا لي سيد العرب ، قالت : فقلت : يا رسول الله ألست سيد العرب ؟ فقال : أنا سيد ولد آدم وعلي سيد العرب
الراوي: عروة بن الزبير المحدث:السخاوي - المصدر: المقاصد الحسنة - الصفحة أو الرقم: 293
خلاصة حكم المحدث: ضعيف

3 - ادعوا لي سيدَ العربِ قالتْ فقلتُ يا رسولَ اللهِ ألستَ سيدَ العربِ فقال أنا سيدُ ولَدِ آدمَ وعليٌّ سيدُ العربِ
الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث:محمد بن محمد الغزي - المصدر: إتقان ما يحسن - الصفحة أو الرقم: 1/302
خلاصة حكم المحدث: طرقه كلها ضعيفة

4 - ادعوا لي سيد العرب , قالت فقلت يا رسول ألست سيد العرب ؟ قال سيد العرب علي
الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث:العجلوني - المصدر: كشف الخفاء - الصفحة أو الرقم: 1/561
خلاصة حكم المحدث: ضعيف
*********************
توقيع : الشريف محمد الجموني

{وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }آل عمران104
الشريف محمد الجموني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2013, 06:16 PM   رقم المشاركة :[25]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
الصورة الرمزية قاسم سليمان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

رابط آخر لكتاب: فتح الملك العلي بصحة حديث باب مدينة العلم علي
تأليف: المحدث أحمد بن محمد بن الصديق الحسني المغربي الغماري
حققة وعلق حواشيه وصحح اسانيده: د. عماد سرور
الحجم: 5.8 M
يمكن تصفح الكتاب ومن ثم حفظه

http://ia700500.us.archive.org/30/it...lmlk-al3li.pdf
توقيع : قاسم سليمان
قاسم سليمان الطويل آل طناش الزيدي الحسيني- البيرة - فلسطين
قاسم سليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2013, 07:45 PM   رقم المشاركة :[26]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قبائل الجزيرة العربية - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى أله الكرام .


هو الخليفة الراشد الامام علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم الهاشمي القرشي كرم الله وجهه ورضي عنه وأرضاه أحد العشرة المبشرين بالجنة هو أول من أسلم من الصبيان، حيث تربى علي ابن أبي طالب كرم الله وجهه في بيت النبي محمد صلى الله عليه وعلى أله وسلم وخديجة بنت خويلد أم المؤمنين وسيدة نساء العالمين منذ أن كان صبيا . كما تربى نبينا المصطفى في دار والد علي عم النبي - عليه وعلى أله الصلاة والسلام - دار عمه أبو طالب بن عبد المطلب بن هاشم كما هو معروف ومثبت . فهو ابن عم النبي صلى الله عليه وعلى أله وسلم وسلم والذي رباه منذ الصبا وأخاه وزوجه ابنته فاطمة رضي الله عنها ، وأبو الحسن والحسين ريحانتي رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولم يتركه حتى توفى الله نبيه راضيا عنه فهو من أل بيته كما بينه كذلك نبينا المصطفى بالأحاديث الصحيحة المسندة التي أوردناها فمن كانت هذه منزلته كيف يرضى مسلم لنفسه بغضه والقول بحقه الأقاويل، بل الواجب حبه وموالاته دون إفراط أو تفريط، كما هو نهج أهل السنة والجماعة في حقه، وقد هلك في علي رضي الله عنه طائفتان، طائفة غلت فيه، وطائفة ناصبته العداء، فهدى الله أهل السنة لما اختلفوا فيه من الحق بإذنه، والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم.

أما وقد استفاضت النصوص الدالة على فضله، ومن هذه النصوص ما رواه الترمذي عن أبي سريحة أو زيد بن أرقم رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من كنت مولاه فعلي مولاه. ، وفي رواية لأحمد عن زيد بن أرقم بزيادة: اللهم وَالِ من والاه وعَادِ من عاداه. ، وروى البخاري ومسلم عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعلي رضي الله عنه: أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه ليس نبي بعدي.


ومنها حديث العشرة المبشرين الذين ذكروا في وقت واحد وفي حديث واحد:

عن عبد الرحمن بن عوف أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: أبو بكر في الجنة, وعمر في الجنة, وعثمان في الجنة, وعلي في الجنة, وطلحة في الجنة, والزبير في الجنة, وعبد الرحمن بن عوف في الجنة, وسعد بن أبي وقاص في الجنة, وسعيد بن زيد في الجنة, وأبو عبيدة بن الجراح في الجنة. رواه الترمذي وصححه الألباني.

وفي رواية عن أبي داود وغيره عن سَعِيدُ بْنُ زَيْدٍ قَالَ: أشْهَدُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنِّي سَمِعْتُهُ وَهُوَ يَقُولُ: عَشْرَةٌ فِي الْجَنَّةِ: النَّبِيُّ فِي الْجَنَّةِ، وَأَبُو بَكْرٍ فِي الْجَنَّةِ، وَعُمَرُ فِي الْجَنَّةِ، وَعُثْمَانُ فِي الْجَنَّةِ، وَعَلِيٌّ فِي الْجَنَّةِ، وَطَلْحَةُ فِي الْجَنَّةِ، وَالزُّبَيْرُ بْنُ الْعَوَّامِ فِي الْجَنَّةِ، وَسَعْدُ بْنُ مَالِكٍ فِي الْجَنَّةِ، وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ فِي الْجَنَّةِ، وَلَوْ شِئْتُ لَسَمَّيْتُ الْعَاشِرَ, قَالَ: فَقَالُوا: مَنْ هُوَ؟ فَسَكَتَ, قَالَ: فَقَالُوا: مَنْ هُوَ؟ فَقَالَ: هُوَ سَعِيدُ بْنُ زَيْدٍ. صححه الألباني .

ومن الؤلؤ والمرجان فيما أتفق عليه الشيخان :
هذا كتاب جمع فيه مصنفه الأحاديث التي هي في أعلى درجة من درجات الصحة؛ وهي الأحاديث التي اتفق عليها الشيخان الإمام البخاري والإمام مسلم من الأحاديث التي أوردوها في صحيحيهما، وقد أثبت لفظ مسلم، ثم أشار إلى موضع الحديث عند البخاري، وقد رتَّب المصنف الكتاب على حسب ترتيب الإمام مسلم للكتب والأبواب، وقد اشتمل الكتاب على (1906) أحاديث.

ومن فضائل عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه فيه:

1555- حديث سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ، أَن رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرجَ إِلَى تَبُوكَ، وَاسْتَخْلَفَ عَلِيًّا فَقَالَ: أَتخَلفُنِي فِي الصِّبْيَانِ وَالنِّسَاءِ قَالَ: «أَلاَ تَرْضى أَنْ تَكُونَ مِنِّي بِمَنْزِلَةِ هارونَ مِنْ موسى إِلاَّ أَنَّهُ لَيْسَ نَبِيٌّ بَعْدِي».
[أخرجه البخاري في: 64 كتاب المغازي: 78 باب غزوة تبوك وهي غزوة العسرة].

1556- حديث سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ رضي الله عنه، سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ، يَوْمَ خَيْبَرَ: «لأُعْطِيَنَّ الرَّايَةَ رَجُلاً يَفتَحُ اللهُ عَلَى يَديْهِ». فَقَامُوا يَرْجُونَ لِذلِكَ، أَيُّهُمْ يُعْطَى فَغَدَوْا وَكُلُّهُمْ يَرْجُو أَنْ يُعْطِي فَقَالَ: «أَيْنَ عَلِيٌّ؟» فَقِيلَ: يَشْتَكِي عَيْنَيْهِ فَأَمَرَ، فَدُعِي لَهُ، فَبَصَقَ فِي عَيْنَيْهِ، فَبَرَأَ مَكَانَهُ حَتَّى كَأَنَّهُ لَمْ يَكُنْ بِهِ شَيْءٌ فَقَالَ: نقَاتِلُهُمْ حَتَّى يَكُونُوا مِثْلَنَا فَقَالَ: «عَلَى رِسْلِكَ، حَتَّى تَنْزِلَ بِسَاحَتِهِمْ، ثُمَّ ادْعُهُمْ إِلَى الإِسْلاَمِ، وَأَخْبِرْهُمْ بِمَا يَجِبُ عَلَيْهِمْ، فَوَاللهِ لأَنْ يُهْدَى بِكَ رَجُلٌ وَاحِدٌ خَيْرٌ لَكَ مِنْ حُمْرِ النَّعَمِ.
[أخرجه البخاري في: 56 كتاب الجهاد: 102 باب دعاء النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إلى الإسلام والنبوة].

1557- حديث سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ رضي الله عنه قَالَ: كَانَ عَلِيٌّ رضي الله عنه تَخَلَّفَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي خَيْبَرَ، وَكَانَ بِهِ رَمَدٌ فَقَالَ: أَنَا أَتَخَلَّفُ عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَخَرَجَ عَلِيٌّ، فَلَحِقَ بِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَمَّا كَانَ مَسَاءُ اللَّيْلَةِ الَّتِي فَتَحَهَا فِي صَبَاحِهَا فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لأُعْطِيَنَّ الرَّايَةَ أَوْ قَالَ: لَيَأْخُذَنَّ غَدًا رَجُلٌ يُحِبُّهُ اللهُ وَرَسُولُهُ، أَوْ قَالَ: يُحِبُّ اللهَ وَرَسُولَهُ يَفْتَحُ اللهُ عَلَيْهِ». فَإِذَا نَحْنُ بِعَلِيٍّ، وَمَا نَرْجُوهُ فَقَالُوا: هذَا عَلِيٌّ فَأَعْطَاهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَفَتَحَ اللهُ عَلَيْهِ.
[أخرجه البخاري في: 56 كتاب الجهاد: 121 باب ما قيل في لواء النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ].

إن سيرة الخليفة الراشد الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأفضاله وردت في مؤلفات السيوطي والذهبي ومحمود شاكر ضمن سير الخلفاء الراشدين.

ولا يكاد يخلو منها كتاب من كتب التاريخ والتراجم، , وقد الفت خصيصاً في سيرته العديد من المؤلفات منها:

- الخصائص في فضل علي بن أبي طالب رضي الله عنه، للإمام أبي عبد الرحمن أحمد بن شعيب النسائي المتوفى سنة 303هـ.
- مناقب علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه للإمام أحمد بن حنبل.
- مناقب علي بن أبي طالب رضي الله عنه لأبي المؤيد محمد بن أحمد الخوارزمي المتوفى سنة 634هـ.
- مناقب علي بن أبي طالب للحافظ النسائي المتقدم ذكره.
وغيره الكثير .

والحمد لله رب العالمين والسلام ختام .

------------------------
عضو مجلس ادارة النسابون العرب .
ابن الوجيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2013, 11:01 PM   رقم المشاركة :[27]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
الصورة الرمزية قاسم سليمان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

من اقوال العلماء في تصحيح حديث الغدير

1- محمد بن جرير الطبري (توفي سنة 310هـ:)
قال الإمام الذهبي: جمع الطبري طرق حديث غدير خم في أربعة أجزاء رأيت شطره فبهرني سعة رواياته وجزمت بوقوع ذلك.
وقال أيضاً: ولما بلغه (أي الطبري) أن أبا بكر بن أبي داود تكلم في حديث غدير خم، حمل كتاب الفضائل فبدأ بفضل الخلفاء الراشدين، وتكلم على تصحيح حديث غدير خم، واحتج لتصحيحه.

2- محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي (توفي سنة 748هـ:
نقل ابن كثير عن شيخه الذهبي أنه قال: وصدر الحديث متواتر أتيقن أن رسول الله صلى الله عليه( واله )وسلم قاله، وأما: "اللهم وال من والاه" فزيادة قوية الإسناد.

3- أبو جعفر أحمد بن محمد بن سلامة الطحاوي (توفي سنة 321هـ:
كما حدثنا أحمد بن شعيب قال: أخبرنا محمد بن المثنى قال: حدثنا يحيى بن حماد قال: حدثنا أبو عوانة، عن سليمان يعني الأعمش قال: حدثنا حبيب بن أبي ثابت، عن أبي الطفيل، عن زيد بن أرقم قال: لما رجع رسول الله صلى الله عليه ( واله )وسلم عن حجة الوداع ونزل بغدير خم أمر بدوحات فقممن، ثم قال: «كأني دعيت فأجبت، إني قد تركت فيكم الثقلين، أحدهما أكبر من الآخر: كتاب الله عز وجل وعترتي أهل بيتي، فانظروا كيف تخلفوني فيهما، فإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض» ثم قال: «إن الله عز وجل مولاي، وأنا ولي كل مؤمن» ثم أخذ بيد علي رضي الله عنه (عليه السلام) فقال: «من كنت وليه فهذا وليه، اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه» فقلت لزيد سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فقال: ما كان في الدوحات أحد إلا رآه بعينيه، وسمعه بأذنيه. قال أبو جعفر (الطحاوي): فهذا الحديث صحيح الإسناد، لا طعن لأحد في أحد من رواته، فيه إن كان ذلك القول كان من رسول الله صلى الله عليه ( واله )وسلم لعلي بغدير خم في رجوعه من حجه إلى المدينة لا في خروجه لحجه من المدينة.

4- أحمد بن علي بن حجر العسقلاني (توفي سنة 852هـ:
وأما حديث "من كنت مولاه فعلي مولاه" فقد أخرجه الترمذي والنسائي، وهو كثير الطرق جدا، وقد استوعبها ابن عقدة في كتاب مفرد، وكثير من أسانيدها صحاح وحسان، وقد روينا عن الإمام أحمد قال: ما بلغنا عن أحد من الصحابة ما بلغنا عن علي بن أبي طالب: وقال في ترجمة أمير المؤمنين عليه السلام: لم يجاوز المؤلف (الحافظ المزي) ما ذكر ابن عبدالبر وفيه مقنع ولكنه ذكر حديث الموالاة عن نفر سماهم فقط وقد جمعه ابن جرير الطبري في مؤلف فيه اضعاف من ذكر وصححه واعتنى بجمع طرقه أبو العباس ابن عقدة فأخرجه من حديث سبعين صحابيا أو أكثر أما حديث الراية يوم فتح خيبر فروي أيضا عن علي والحسين والزبير بن العوام وأبي ليلى الأنصاري وعبدالله بن عمرو بن العاص وجابر وغيرهم وقد روي عن أحمد بن حنبل أنه قال لم يرو لاحد من الصحابة من الفضائل ما روي لعلي وكذا قال النسائي وغير واحد وفي هذا كفاية.

5- محمد ناصر الدين الألباني (توفي سنة 1420هـ:
قال: وللحديث طرق أخرى كثيرة جمع طائفة كبيرة منها الهيثمي في “المجمع“ (9 / 103-108) وقد ذكرت وخرجت ما تيسر لي منها مما يقطع الواقف عليها بعد تحقيق الكلام على أسانيدها بصحة الحديث يقينا, وإلا فهي كثيرة جدا, وقد استوعبها ابن عقدة في كتاب مفرد, قال الحافظ ابن حجر: منها صحاح ومنها حسان. وجملة القول أن حديث الترجمة حديث صحيح بشطريه, بل الأول منه متواتر عنه صلى الله عليه وسلم كما ظهر لمن تتبع أسانيده وطرقه, وما ذكرت منها كفاية. وأما قوله في الطريق الخامسة من حديث علي رضي الله عنه(عليه السلام): “وانصر من نصره واخذل من خذله“ ففي ثبوته عندي وقفة لعدم ورود ما يجبر ضعفه, وكأنه رواية بالمعنى للشطر الآخر من الحديث: “اللهم وال من ولاه وعاد من عاداه“. ومثله قول عمر لعلي(عليه السلام): “أصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة“. لا يصح أيضا لتفرد علي بن زيد به كما تقدم. إذا عرفت هذا, فقد كان الدافع لتحرير الكلام على الحديث وبيان صحته أنني رأيت شيخ الإسلام ابن تيمية قد ضعف الشطر الأول من الحديث, وأما الشطر الآخر, فزعم أنه كذب! وهذا من مبالغته الناتجة في تقديري من تسرعه في تضعيف الأحاديث قبل أن يجمع طرقها ويدقق النظر فيها، والله المستعان.
توقيع : قاسم سليمان
قاسم سليمان الطويل آل طناش الزيدي الحسيني- البيرة - فلسطين
قاسم سليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2013, 11:33 PM   رقم المشاركة :[28]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
الصورة الرمزية قاسم سليمان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

من كتاب مناقب الأسد الغالب مُمزق الكتائب، ومُظهر العجائب ليث بن غالب، أمير المؤمنين أبي الحسن علي بن أبي طالب رضي الله عنه
المؤلف : ابن الجزري شمس الدين محمد بن محمد (المتوفى : 833هـ)
تحقيق : طارق الطنطاوي
الناشر : مكتبة القرآن ، مصر - القاهرة

بسم الله الرحمن الرحيم
((رب يسر ولا تعسر يا كريم))
قال شيخنا الإمام العالم العلامة شيخ القراء والمحدثين قاضي القضاة شمس الدين محمد أبو الخير بن محمد بن محمد الجزري الدمشقي أبقاه الله للمسلمين: الحمد لله على أن هدانا لدين الإسلام ووفقنا لسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام وحبانا بمحبة أهل بيته الكرام وصحابته نجوم الهدى الأعلام عليه أفضل صلاة وأكمل سلام إلى يوم القيامة ندخرها أمانا للفزع الأكبر في هول ذلك المقام وبعد فهذه أحاديث مسندة مما تواتر وصح وحسن من أسنى مناقب الأسد الغالب مفرق الكتائب ومظهر العجائب ليث بن غالب أمير المؤمنين أبي الحسن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ورضي عنه وأرضاه أوردتها بمسلسلات من حديث وبمتصلات من روايته وتحديثه وبأعلى إسناد صحيح إليه من القران والصحبة والخرقة التي اعتمد فيها أهل الرواية عليه نسأل الله تعالى أن يثيبنا على ذلك ويقربنا به لديه.

قول الإمام أحمد في علي
(1) أخبرنا جماعة من شيوخنا الثقات منهم القاضي عز الدين أبو عبد الله محمد بن موسى بن سليمان الأنصاري رحمه الله فيما شافهنا به بدار الحديث الأشرفية داخل دمشق المحروسة عن الشيخ الإمام أبي الحسن علي بن أحمد بن عبد الواحد المقدسي قال أخبرنا الإمام أبو الفتوح أسعد بن محمود العجلي في كتابه أنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد الحافظ أنا أبو بكر أحمد بن علي بن عبد الله الشيرازي أنا محمد بن عبد الله الحافظ قال سمعت القاضي أبا الحسن علي بن الحسن الجراحي يقول سمعت أبا حامد محمد بن هارون الحضرمي يقول سمعت محمد بن منصور الطوسي يقول سمعت أحمد بن حنبل يقول ما جاء لأحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من الفضائل ما جاء لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه.

من كنت مولاه فعلي مولاه

(2) أخبرنا أبو حفص عمر بن الحسن المراغي فيما شافهني به عن أبي الفتح يوسف بن يعقوب الشيباني أنا أبو اليمن زيد بن الحسن الكندي أنا أبو منصور القزاز أنا الإمام أبو بكر بن ثابت الحافظ أنا محمد بن عمر بن بكير أنا أبو عمر يحيى بن عمر الأخباري ثنا أبو جعفر أحمد بن محمد الضبعي ثنا الأشج حدثنا العلاء بن سالم عن يزيد بن أبي زياد عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال سمعت عليا رضي الله عنه بالرحبة ينشد الناس من سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه» فقام إثنا عشر بدريا فشهدوا أنهم سمعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ذلك. هذا حديث حسن صحيح من وجوه كثيرة تواتر عن أمير المؤمنين علي وهو يتواتر أيضا عن النبي صلى الله عليه وسلم رواه الجم الغفير عن الجم الغفير ولا عبرة بمن حاول تضعيفه ممن لا اطلاع له في هذا العلم فقد ورد مرفوعا عن أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب وطلحة بن عبيد الله والزبير بن العوام وسعد بن أبي وقاص وعبد الرحمن بن عوف والعباس بن عبد المطلب وزيد بن أرقم والبراء بن عازب وبريدة بن الحصيب وأبي هريرة وأبي سعيد الخدري وجابر بن عبد الله وعبد الله بن عباس وحبشي بن جنادة وعبد الله بن مسعود وعمران بن حصين وعبد الله بن عمر وعمار بن ياسر وأبي ذر الغفاري وسلمان الفارسي وأسعد بن زرارة وخزيمة بن ثابت وأبي أيوب الأنصاري وسهل بن حنيف وحذيفة بن اليمان وسمرة بن جندب وزيد بن ثابت وأنس بن مالك وغيرهم من الصحابة رضوان الله عليهم وصح عن جماعة منهم من يحصل القطع بخبرهم وثبت أيضا أن هذا القول كان منه صلى الله عليه وسلم يوم غدير خم وذلك في خطبة خطبها النبي صلى الله عليه وسلم في حقه ذلك اليوم وهو الثاني عشر من ذي الحجة سنة إحدى عشر لما رجع النبي صلى الله عليه وسلم من حجة الوداع ولذلك سبب سنذكره قريبا والله أعلم.

اللهم وال من والاه
(3) كما أخبرنا شيخنا أبو عمر محمد بن أحمد بن قدامة المقدسي قراءة عليه أخبرنا الإمام فخر الدين علي بن أحمد المقدسي أنا أبو علي حنبل بن عبد الله الرصافي أخبرنا أبو القاسم الشيباني أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر ثنا عبد الله بن الإمام أحمد ثنا علي بن حكيم الأودي أنا شريك عن أبي إسحاق عن سعيد بن وهب وعن زيد بن يثيع قالا أنشد علي رضي الله عنه الناس في الرحبة: من سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يوم غدير خم؟ قال فقام من قبل سعيد ستة ومن قبل زيد ستة فشهدوا أنهم سمعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لعلي يوم غدير خم: أليس الله أولى بالمؤمنين؟ قالوا بلى قال: اللهم من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه.
(4) وبه قال حدثنا علي بن حكيم أنا شريك عن أبي إسحاق عن عمرو ذي مر بمثل حديث أبي إسحاق يعني عن سعيد وزيد وزاد فيه: وانصر من نصره واخذل نم خذله. هكذا رويناه في مسند الأمام أحمد من حديث ابنه وألطف طريق وقع بهذا الحديث وأغربه.

منزلة علي من الرسول صلى الله عليه وسلم
(5) كما حدثنا به شيخا خاتمة الحفاظ أبو بكر محمد بن عبد الله بن المحب المقدسي مشافهة أخبرتنا الشيخة أم محمد زينب ابنة أحمد بن عبد الرحيم المقدسية عن أبي المظفر محمد بن فتيان بن المنى أخبرنا أبو موسى محمد بن أبي بكر الحافظ أنا ابن عمة والدي القاضي أبو القاسم عبد الواحد بن محمد بن عبد الواحد المديني بقراءتي عليه أنا ظفر بن راعي العلوي باستراباذ أنا والدي وأبو أحمد بن مطرف المطرفي قالا حدثنا أبو سعيد الإدريسي إجازة فيما أخرجه في تاريخ استراباذ حدثني محمد بن محمد بن الحسن أبو العباس الرشيدي من ولد هارون الرشيد بسمرقند وما كتبناه إلا عنه ثنا أبو الحسن محمد بن جعفر الحلواني ثنا علي بن محمد بن جعفر الأهوازي مولى الرشيد ثنا بكر بن أحمد البصري حدثتنا فاطمة بنت علي بن موسى الرضى حدثتني فاطة وزينب وأم كلثوم بنات موسى بن جعفر قلن حدثتنا فاطمة بنت جعفر بن محمد الصادق قالت حدثتني فاطمة بنت محمد بن علي حدثتني فاطمة بنت علي .. . حدثتني فاطمة وسكينة ابنتا الحسين بن علي عن أم كلثوم بنت فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم ورضي عنها قالت أنسيتم قول رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم غدير خم: من كنت مولاه فعلي مولاه وقوله صلى الله عليه وسلم أنت مني بمنزلة هارون من موسى عليهما السلام. هكذا أخرجه الحافظ الكبير أبو موسى المديني في كتابه المسلسل بالأسماء وقال وهذا الحديث مسلسل من وجه آخر وهو أن كل واحدة من الفواطم تروي عن عمة لها فهو رواية خمس بنات أخ كل واحدة منهن عن عمتها. وسبب هذه الخطبة في يوم الغدير ما ذكره ابن إسحاق وهو أن عليا رضي الله عنه لما بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى اليمن أميرا هو وخالد بن الوليد ورجع فوافى النبي صلى الله عليه وسلم بمكة في حجة الوداع وقد كثرت فيه القالة وتكلم فيه بعض من كان معه بسبب استرجاعه منهم خلعا كان أطلقها لهم نائبة عليهم لما تعجل السير إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما تفرغ صلى الله عليه وسلم من حجه ونزل غدير خم خطب هذه الخطبة تنبيها على قدر علي رضي الله عنه وردا على من تكلم فيه.

قدر علي عند النبي صلى الله عليه وسلم
(6) أخبرنا ابن أبي عمر أنا ابن البخاري أنا حنبل أنا ابن الحصين أنا ابن المذهب أنا ابن مالك أنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي ثنا أبو أحمد الزبيري ثنا عبد الله بن حبيب بن أبي ثابت عن حمزة بن عبد الله عن أبيه عن عبد الله بن عمر عن سعد قال لما خرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى تبوك خلف عليا فقال أتخلفني فقال: أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى غير أنه لا نبي بعدي.
(7) وبه إلى أحمد ثنا أبو سعيد مولى بني هاشم ثنا سيلمان بن بلال ثنا الجعيد بن عبد الرحمن عن عائشة بنت سعد عن أبيها أن عليا خرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى جاء ثنية الوداع وعلي يبكي يقول تخلفني مع الخوالف فقال أو ما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا النبوة. متفق على صحته بمعناه من حديث سعد بن أبي وقاص. قال الحافظ ابن عساكر وقد روى هذا الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم جماعة من الصحابة منهم عمر، علي، ابن عباس وعبد الله بن جعفر ومعاوية وجابر بن عبد الله وجابر بن سمرة وأبو سعيد والبراء بن عازب وزيد بن أرقم وزيد بن أبي أوفى ونبيط بن شريط وحبشي بن جنادة ومالك بن الحويرث وأنس بن مالك وأبو الطفيل وأم سلمة وأسماء بنت عميس وفاطمة بنت حمزة ثم ذكر طرقها كلها بأسانيده في تاريخ دمشق رحمه الله .

مبغض علي منافق
(8) وأخبرنا شيخنا صلاح بن أحمد الإمام قراءة عليه أنا علي بن أحمد سماعا أخبرنا أبو علي البغدادي أنا هبة الله بن الحصين أنا الحسن بن محمد أنا أبو بكر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن محمد حدثنا أبي ثنا ابن نمير ثنا الأعمش عن عدي بن ثابت عن زر بن حبيش قال قال علي رضي الله عنه والله إنه لمما عهد إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه لا يبغضني إلا منافق ولا يحبني إلا مؤمن. هذا حديث صحيح أخرجه مسلم في كتاب الإيمان من صحيحه عن أبي بكر بن أبي شيبة عن وكيع وأبي معاوية عن يحيى بن يحيى عن أبي معاوية كلاهم عن الأعمش ولفظه والذي فلق الحبة وبرأ النسمة إنه لعهد النبي الأمي إلي أنه لا يحبني إلا مؤمن ولا يبغضني إلا منافق. ورواه أيضا الترمذي والنسائي وابن ماجه أيضا عن علي بن محمد عن عبد الله بن نمير فوقع لنا موافقة عليه وبدلا عاليا لشيوخ مسلم وأصحاب السنن ولله الحمد.

لا يحب عليا إلا مؤمن
(9) وأخبرنا شيخنا رحلة الآفاق أبو حفص عمر بن الحسن الحلبي بقراءتي عليه غير مرة أنا أبو الحسن علي بن أحمد السعدي أنا أبو حفص عمر بن محمد البغدادي أنا أبو الفتح عبد الملك بن أبي القاسم الهروي أنا أبو عامر الأزدي أنا أبو محمد الجراحي أنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي أنا أبو عيسى محمد بن عيس الحافظ ثنا واصل بن عبد الأعلى ثنا محمد بن فضيل عن عبد الله بن عبد الرحمن أبي نصر عن المساور الحميري عن أمه قالت دخلت علي أم سلمة رضي الله عنها فسمعتها تقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لا يحب عليا منافق ولا يبغضه مؤمن. رواه الترمذي في جامعه وقال حسن غريب من هذا الوجه.

بغض علي من خصائص المنافقين

(10) وأخبرنا ابن يزيد قراءة مني عليه أنا علي بن أحمد أنا ابن طبرزد أنا أبو الفتح الكروخي أخبرنا أبو بكر الفورجي أنا عبد الجبار المروزي أنا محمد بن أحمد بن محبوب أنا ابن سورة الحافظ حدثنا قتيبة ثنا جعفر بن سليمان عن أبي هارون عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: إنا كنا لنعرف المنافقين نحن معشر الأنصار ببغضهم علي بن أبي طالب رضي الله عنه. رواه الترمذي وقال حديث غريب قال وقد روي هذا الحديث عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد ورواه الحاكم في صحيحه عن أبي ذر ولفظه: ما كنا نعرف المنافقين إلا بتكذيبهم الله ورسوله والتخلف عن الصلاة والبغض لعلي بن أبي طالب. وقال صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه.

ما قاله عبادة في علي
(11) أخبرنا الأمام العلامة شيخ الإسلام أبو العباس أحمد بن الحسن الحنبلي القاضي في جماعة من آخرين مشافهة عن الإمام القاضي سليمان بن حمزة الدمشقي أن محمد بن فتيان البغدادي في كتابه أنا الإمام أبو موسى محمد بن أبي بكر الحافظ أنا أبو سعد محمد بن الهيثم أنا أبو علي الطهراني ثنا أحمد بن موسى ثنا علي بن الحسين بن محمد الكاتب ثنا أحمد بن الحسن الخزاز ثنا أبي ثنا حصين بن مخارق عن زيد بن عطاء بن السائب عن أبيه عن الوليد بن عبادة بن الصامت عن أبيه عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال كنا نبور أولادنا بحب علي بن أبي طالب فإذا رأينا أحدهم لا يحب علي بن أبي طالب علمنا أنه ليس منا وأنه لغير رشده. قوله لِغَيْرِ رِشْدِهِ هو بكسر الراء وإسكان الشين المعجمة أي ولد زنا وهذا مشهور من قبل وإلى اليوم معروف أنه ما يبعض عليا رضي الله عنه إلا ولد زنا وروينا ذلك أيضا عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه ولفظه كنا معشر الأنصار نبور أولادنا بحبهم عليا رضي الله عنه فإذا ولد فينا مولود فلم يحبه عرفنا أنه ليس منا. قوله نبور بالنون والباء الموحدة وبالراء أي نختبر ونمتحن.
توقيع : قاسم سليمان
قاسم سليمان الطويل آل طناش الزيدي الحسيني- البيرة - فلسطين
قاسم سليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2013, 11:35 PM   رقم المشاركة :[29]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
الصورة الرمزية قاسم سليمان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

(12)

قول شريك في علي

وأبنا الحافظ أبو بكر بن المحب شيخنا مشافهة غير مرة أخبرتنا أم محمد ابنة الكمال أحمد بمنزلها بسفح قاسيون قالت أخبرنا أبو المظفر ابن المنى في كتابه أنا محمد بن أبي بكر الحافظ أنا أبو سعد محمد بن الهيثم بن محمد أنا أبو يعلى الطهراني ثنا أحمد بن موسى ثنا محمد بن أحمد بن علي ثنا إسحاق بن محمد بن الحسن الأبنوسي سمعت مسروق بن المرزبان يقول سمعت شريك بن عبد الله يقول إذا رأيت الرجل لا يحب علي بن أبي طالب فاعلم أن أصله يهودي. شريك هذا أحد الأعلام من أئمة الإسلام توفي في سنة سبع وسبعين ومئة.
الرسول يحب عليا
(13) وأخبرنا الصلاح بن أحمد الإمام أنا الفخر بن أحمد أنا حنبل أنا هبة الله أنا أبو علي أنا ابن جعفر ثنا عبد الله حدثني أبي أحمد بن محمد ثنا يحيى بن أبي بكير ثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي عبد الله الجدلي قال دخلت على أم سلمة فقالت لي أيسب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيكم؟ قلت معاذ الله أو سبحان الله أو كلمة نحوها قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من سب عليا فقد سبني. كذا رواه الإمام أحمد ورواه أبو يعلى الموصلي عن عبد الله بن موسى عن عيسى بن عبد الرحمن البجلي من بجيلة من بني سليم عن السدي عن أبي عبد الله الجدلي قال قالت لي أم سلمة أيسب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيكم على المنابر؟ قال قلت وأنى ذلك؟ قالت أليس يسب علي ومن أحبه وأشهد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحبه.
توقيع : قاسم سليمان
قاسم سليمان الطويل آل طناش الزيدي الحسيني- البيرة - فلسطين
قاسم سليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2013, 11:42 PM   رقم المشاركة :[30]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
الصورة الرمزية قاسم سليمان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

بغض علي من بعض الرسول الله صلى الله عليه وسلم

(14) وقد روي من غير وجه عن أم سلمة وورد أيضا من حديثها وحديث أبي سعيد وجابر أنه صلى الله عليه وسلم قال لعلي كذب من زعم أنه يحبني ويبغضك.

أنت أخي في الدنيا والآخرة

(15) أخبرنا عمر بن أميلة شيخنا أخبرنا أبو الفخر بن أحمد أنا عمر بن محمد الداقزني أنا أبو الفتح الهروي أنا محمود بن القاسم أنا ابن خراج أنا ابن محبوب أنا عيسى الحافظ ثنا يوسف بن موسى القطان ثنا علي بن قادم ثنا علي بن صالح بن حيي عن حكيم بن جبير عن جميع بن عمير التيمي عن ابن عمر رضي الله عنهما قال قال آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أصحابه فجاء علي تدمع عيناه فقال يا رسول الله آخيت بين أصحابك ولم تواخ بيني وبين أحد فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أنت أخي في الدنيا والآخرة. رواه الترمذي في الجامع وقال حسن غريب ورواه الحاكم في صحيحه فقال :
(16) حدثنا أبو بكر بن محمد بن عبد الله المفيد ثنا الحسين بن جعفر القرشي ثنا العلاء بن عمرو الحنفي ثنا أبو أيوب بن مدرك عن مكحول عن أبي أمامة قال لما آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الناس آخى بينه وبين علي. قال الحاكم لم نكتبه من حديث مكحول إلا من هذا الوجه فكأن المشايخ يعجبهم هذا الحديث لكونه من رواية أهل الشام. انتهى.
وورد من حديث أنس، وعمر أنه صلى الله عليه وسلم قال له: أنت أخي في الدنيا والآخرة. وكذلك جاء حديث المؤاخاة عن ابن عباس، وزيد بن أبي أوفى وجابر بن عبدالله وأبي ذر وعامر بن ربيعة ومخدج بن زيد الذهلي وجاء أيضاً عن علي من غير وجه وإن كانت كلها ضعيفة لكن بهذه المتابعات والشواهد يقوى بعضها ببعض والله أعلم.
توقيع : قاسم سليمان
قاسم سليمان الطويل آل طناش الزيدي الحسيني- البيرة - فلسطين
قاسم سليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2013, 11:44 PM   رقم المشاركة :[31]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
الصورة الرمزية قاسم سليمان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

علي سيد العرب

(17) أخبرنا أحمد بن محمد بن الحسين البنا مشافهة غير مرة عن علي بن أحمد المقدسي أنا أبو الفتوح الأصبهاني في كتابه فيها أنا إسماعيل بن محمد الطلحي الحافظ أنا أبو بكر بن خلف أنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس المحبوبي ثنا محمد بن معاذ ثنا أبو حفص عمرو بن الحسن الراسبي ثنا أبو عوانة عن أبي بشر عن سعيد بن جبير عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال أنا سيد ولد آدم وعلي سيد العرب. أخرجه الحاكم في المستدرك وقال صحيح الإسناد ولم يخرجاه وله شاهد من حديث عروة عن عائشة:
(18) حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر القاري حدثنا أحمد بن عبيد بن ناصح ثنا الحسين بن علوان عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ادعوا لي سيد العرب فقلت يا رسول الله ألست سيد العرب فقال أنا سيد ولد آدم وعلي سيد العرب. قال وله شاهد ثالث من حديث جابر:
(19) حدثناه أبو عبد الله محمد بن أحمد بن موسى القاضي الخازن من أصل كتابه ثنا إبراهيم بن مالك الزعفراني ثنا سهل بن عثمان العسكري ثنا المسيب بن شريك ثنا عمر بن موسى الوجيهى عن أبي الزبير عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ادعوا لي سيد العرب فقالت عائشة ألست سيد العرب يا رسول الله قال أنا سيد ولد آدم وعلي سيد العرب.
توقيع : قاسم سليمان
قاسم سليمان الطويل آل طناش الزيدي الحسيني- البيرة - فلسطين
قاسم سليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-2013, 12:06 AM   رقم المشاركة :[32]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
الصورة الرمزية قاسم سليمان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

سدوا هذه الأبواب .. إلا من باب علي
(20) أخبرنا ابن قدامة أنا ابن عبد الواحد أنا حنبل أنا ابن الحصين أنا أبو علي أنا أبو بكر ثنا أحمد بن عبد الله بن محمد حدثنا أبي حدثنا محمد بن جعفر ثنا عوف عن ميمون عن زيد بن أرقم قال كان لنفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أبواب شارعة في المسجد قال فقال يوما سدوا هذه الأبواب إلا باب علي قال فتكلم في ذلك أناس فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أما بعد فإني أَمَرْتُ بسد هذه الأبواب غير باب علي فقال قائلكم وإني والله ما سددت بابا ولا فتحته ولكني أُمِرْتُ بشيء فاتبعته. حديث حسن وقد رواه أبو الأشهب عن عوف بن ميمون عن البراء بن عازب وروى عن ابن عباس في حديث طويل وورد أيضا من حديث سعيد ولا ينافي ما ثبت في صحيح البخاري من أمره صلى الله عليه وسلم في مرض موته بسد الأبواب إلا باب أبي بكر الصديق لأن هذا كان في حال حياته صلى الله عليه وسلم لاحتياج فاطمة رضي الله عنها إلى المرور من بيتها إلى بيت أبيها فجعل هذا رفقا بها وسترا وغيرة عليها وأما بعد وفاته فلما زالت هذه العلة احتيج إلى فتح باب الصديق لأجل خروجه إلى المسجد ليصلي بالمسلمين إذ كان هو الخليفة بعده ورفقا به أيضا وإشارة إلى أنه القائم بعده ولذلك قال صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي سيأتي:
من خصائص علي
(21) أخبرنا عمر بن الحسين قراءة مني عليه أنا علي بن أحمد أنا عمر بن محمد أنا أبو الفتح أنا القاسم أنا الجراحي أنا المحبوني أنا أبو عيسى الحافظ ثنا علي بن المنذر ثنا ابن فضيل عن سالم بن أبي حفصة عن عطية عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي يا علي لا يحل لأحد يجنب في هذا المسجد غيري وغيرك قال. علي بن المنذر قلت لضرار بن صرد ما معنى هذا الحديث قال لا يحل لأحد يستطرقه جنبا غيري وغيرك.

(22) قال الترمذي حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه وقد سمع محمد بن إسماعيل -يعني البخاري- مني هذا الحديث قلت رواه الحافظ بن عساكر من طريق كثير النواء عن عطية عن أبي سعيد ثم روى من طريق أبي نعيم ثنا عبد الملك بن أبي عيينة عن أبي الخطاب عمر الهجري عن مخدوج عن جسرة بنت دجاجة قالت أخبرتني أم سلمة قالت خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه حتى انتهى إلى صرحة المسجد فنادى بأعلى صوته لا يحل المسجد للجنب ولا للحائض إلا لمحمد وأزواجه وعلي وفاطمة بنت محمد. ثم رواه من حديث أبي رافع نحوه وفي إسناده غرابة.
توقيع : قاسم سليمان
قاسم سليمان الطويل آل طناش الزيدي الحسيني- البيرة - فلسطين
قاسم سليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-2013, 03:29 PM   رقم المشاركة :[33]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اخوتى الاعزاء السادة الاشراف / قاسم الحسينى والجمونى وابن الوجيه
بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مأجورين ان شاء الله على جهودكم
والآن ارجو منكم ان تتفضلوا بتوضيح مدى صحة حديث أهل بيتى كسفينة نوح هذا اولا ...
ثانيا : ـ ذكر أصح طريق لحديث لا يحبك الا مؤمن ولا يبغضك الا منافق لاننى ارى انه تاه وسط الاحاديث السابقة ليسهل علينا الاستدلال به فى دروب البحث القادمة ان شاء الله ...
أعانكم الله وأجرى الحق على ألسنتكم ..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الملثم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-2013, 03:55 PM   رقم المشاركة :[34]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد الجهد الحاصل من الاخوة ابن الوجيه والجمونى وقاسم الحسينى بان لنا أن حديث ابن عباس حبر الأمة ..
وهــــــــــــــو :ـ
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ـ

أنــا مدينة العلم وعلى بابها فمن أتى العلم فليأت الباب

حديث حسن لذاته وتخريجه فى الصفحات السابقة لمن أراد المزيد

أخى أرجوك أنظر الى البلاغة النبوية والفصاحة الأمية وذق حلاوة التبيان
سبحان من علمه صلى الله عليه وسلم .. علمه شديد القوى

الملثم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2013, 03:20 AM   رقم المشاركة :[35]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قبائل الجزيرة العربية - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى أله الكرام .


أما بعد . بارك الله في الأخ المكرم الملثم على هذا الطرح لهذا الموضوع القيم لبيان فضائل الخليفة الراشد الامام على بن أبي طالب رضوان الله عليه .

ونشكر الأخ الحبيب المكرم الشريف قاسم سليمان على ما بينه من تحقيق واسناد وتخريج فيما ورد من الأحاديث النبوية الشريفة عن الرسول عليه وعلى أله الصلاة والسلام .

وقد حرصنا على ايراد ما هو محقق وصحيح الرواة والنصوص واسانيدها وتخريها لدى كبار رواة الحديث النبوي الشريف من أئمة أهل السنة في فضائل ومناقب الخليفة الراشد الامام على بن أبي طالب رضوان الله عليه . فاعلم وافهم .

ان ما نورده هو للعلم والبيان ونعلم أن عديده غير معلوم لجملة من العامة فأردنا بيانه للعامة والخاصة .


مجمع الزوائد ومنبع الفوائد

هذا الكتاب سفر ضخم من كتب السنة التي قد حوت في طياتها كثيرًا من الأحاديث محذوفة الأسانيد، دبج عليها جامعها ديباجة تحوي تخريجها, وعزوها إلى مواطنها الأصلية, ولم يكتفِ بذلك فحسب؛ بل ذكر الحكم على الحديث من حيث القبول أو الرد، ويتكلم أحيانًا على علة الحديث، وقد رتب الكتاب ترتيبًا موضوعيًّا على الموضوعات والأبواب الفقهية، وقد اشتمل الكتاب على زوائد الإمام أحمد وأبي يعلى الموصلي وأبي بكر البزار ومعاجم الطبراني الثلاثة على الكتب الستة البخاري ومسلم وابن ماجه وأبي داود والنسائي والترمذي، وقد بلغ تعداد الأحاديث في الكتاب (18776) حديثًا.

علي بن أبي بكر بن سليمان الهيثمي، أبو الحسن، نور الدين، المصري القاهري حافظ. ولد سنة (735 هـ) وتوفي سنة (807 هـ).


ونورد بعض ما ورد فيه من الأحاديث الصحيحة المحققة في بعض مناقب الخليفة الراشد الامام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه :


قال الطبراني‏:‏ علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن ملك، يكنى أبا الحسن، شهد بدراً‏.‏


قال‏:‏ وحدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل‏:‏ حدثني أبي قال‏:‏ بلغني بنو هاشم‏:‏ أن أبا طالب اسمه‏:‏ عبد مناف بن عبد المطلب، وعبد المطلب اسمه‏:‏ شيبة بن هاشم، وهاشم اسمه عمرو بن عبد مناف بن قصي، وقصي اسمه زيد‏.‏


وقال الزبير بن بكار‏:‏ أم علي بن أبي طالب فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف بن قصي، ويقال‏:‏ إنها أول هاشيمة ولدت لهاشمي، وقد أسلمت وهاجرت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة، وماتت ودفنها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأمها فاطمة بنت هرم بن رواحة بن حجر بن عبد معيص بن عامر بن لؤي‏.‏
رواه الطبراني وهو صحيح‏.‏


وعن سلمان قال‏:‏ أول هذه الأمة وروداً على نبيها صلى الله عليه وسلم أولها إسلاماً علي بن أبي طالب رضي الله عنه‏.‏
رواه الطبراني ورجاله ثقات‏.‏


وعن الحسن وغيره قال‏:‏ فكان أول من آمن علي بن أبي طالب وهو ابن خمس عشرة أو ست عشرة سنة‏.‏
رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح‏.‏


وعن عفيف الكندي وقال‏:‏ كنت امرأً تاجراً فقدمت مكة فأتيت العباس بن عبد المطلب لأبتاع منه بعض التجارة، وكان امرأ تاجراً قال‏:‏ فوالله إني لعنده بمنى إذ خرج رجل من خباء قريب منه إذ نظر إلى السماء فلما رآها مالت - ‏[‏يعني‏]‏ قام يصلي - ‏.‏ ثم خرجت امرأة من ذلك الخباء الذي خرج ذلك الرجل منه فقامت خلفه تصلي، ثم خرج غلام حين ناهز الحلم من ذلك الخباء فقام معه يصلي، قال‏:‏ فقلت للعباس‏:‏ يا عباس ما هذا‏؟‏ قال‏:‏ هذا محمد ابن أخي ابن عبد الله بن عبد المطلب‏.‏

قال‏:‏ قلت‏:‏ من هذه المرأة‏؟‏ قال‏:‏ هذه امرأته خديجة ابنة خويلد‏.‏ قال‏:‏ فقلت‏:‏ من هذا الفتى‏؟‏ قال‏:‏ هذا علي بن أبي طالب ابن عمه‏.‏ قال‏:‏ قلت‏:‏ فما هذا الذي يصنع‏؟‏ قال‏:‏ يصلي وهو يزعم أنه نبي ولم يتبعه على أمره إلا امرأته وابن عمه هذا الفتى وهو يزعم أنه ستفتح عليه كنوز كسرى وقيصر‏.‏
قال‏:‏ فكان عفيف - وهو ابن عم الأشعث بن قيس - يقول - وأسلم بعد فحسن إسلامه - ‏:‏ لو كان الله رزقني الإسلام يومئذ فأكون ثانياً مع علي بن أبي طالب‏.‏
رواه أحمد وأبو يعلى بنحوه والطبراني بأسانيد ورجال أحمد ثقات‏.‏

وعن علي قال‏:‏ أنا أول من صلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏
رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح غير حبة العرني وقد وثق‏.‏


وعن بريدة قال‏:‏ بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في سرية فاستعمل علينا علياً، فلما جئنا قال‏:‏

‏"‏كيف رأيتم صاحبكم‏؟‏‏"‏‏.‏ فإما شكوته وإما شكاه غيري قال‏:‏ فرفع رأسه، وكنت رجلاً مكباباً، فإذا النبي صلى الله عليه وسلم قد احمر وجهه يقول‏:‏ ‏"‏من كنت وليه فعلي وليه‏"‏‏.‏ فقلت‏:‏ لا أسوؤك فيه أبداً‏.‏
رواه البزار ورجاله رجال الصحيح‏.‏



وعن أسماء بنت عميس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعلي‏:‏

‏"‏أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه ليس بعدي نبي‏"‏‏.‏
رواه أحمد والطبراني ورجال أحمد رجال الصحيح غير فاطمة بنت علي وهي ثقة‏.‏



وعن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعلي‏:‏

‏"‏أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى‏؟‏ إلا أنه لا نبي بعدي‏"‏‏.‏


رواه البزار والطبراني إلا أنه قال‏:‏ ‏"‏أنت مني بمنزلة هارون‏"‏‏.‏
ورجال البزار رجال الصحيح غير أبي بلج الكبير وهو ثقة‏.‏


عن شراحيل بن مرة قال‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لعلي‏:‏


‏"‏أبشر يا علي، حياتك معي، وموتك معي‏"‏‏.‏
رواه الطبراني وإسناده حسن‏.‏



عن أم سلمة قالت‏:‏ والذي أحلف به أن كان علي لأقرب الناس عهداً برسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏ قالت‏:‏ عدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم غداة بعد غداة يقول‏:‏ ‏"‏جاء علي‏؟‏‏"‏‏.‏ مراراً‏.‏ قالت‏:‏ وأظنه كان بعثه في حاجة، قالت‏:‏ فجاء بعدُ فظننت أن له إليه حاجة، فخرجنا من البيت فقعدنا عند البيت وكنت من أدناهم إلى الباب فأكب عليه علي فجعل يساره ويناجيه، ثم قُبض رسول الله صلى الله عليه وسلم من يومه ذلك وكان أقرب الناس به عهداً‏.‏
رواه أحمد وأبو يعلى إلا أنه قال فيه‏:‏ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم قبض في بيت عائشة‏.‏ والطبراني باختصار ورجالهم رجال الصحيح غير أم موسى وهي ثقة‏


عن ذؤيب أن النبي صلى الله عليه وسلم لما حضر قالت صفية‏:‏ يا رسول الله لكل امرأة من نساءك أهل تلجأ إليهم وإنك أجليت أهلي، فإن حدث حدث فإلى من ألتجئ‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏إلى علي بن أبي طالب‏"‏‏.‏
رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح‏.‏


وعن عبد الله بن الرقيم الكناني قال‏:‏ خرجنا إلى المدينة زمن الجمل، فلقينا سعد بن مالك بها، فقال‏:‏



أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بسد الأبواب الشارعة في المسجد وترك باب علي‏.‏
رواه أحمد وأبو يعلى والبزار والطبراني في الأوسط وزاد‏:‏ قالوا‏:‏ يا رسول الله سددت أبوابنا كلها إلا باب علي، قال‏:‏ ‏"‏ما أنا سددت أبوابكم ولكن الله سدها‏"‏‏.‏ وإسناد أحمد حسن‏.‏




عن جابر قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

‏"‏يطلع عليكم من تحت هذا الصور رجل من أهل الجنة‏"‏‏.‏ قال‏:‏ فطلع أبو بكر فهنأناه بما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏ ثم لبث هنيهة ثم قال‏:‏ ‏"‏يطلع من تحت هذا الصور رجل من أهل الجنة‏"‏‏.‏ فطلع عمر فهنأناه بما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏ ثم قال‏:‏ ‏"‏يطلع من تحت هذا الصور رجل من أهل الجنة، اللهم إن شئت جعلته علياً‏"‏‏.‏ ثلاث مرات، قال‏:‏ فطلع علي‏.‏


وفي رواية‏:‏ ‏"‏اللهم اجعله علياً‏"‏‏.‏
رواه أحمد وإسناده حسن‏.‏



وعن ابن عمر قال‏:‏ كنا نقول في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الناس، ثم أبو بكر، ثم عمر ولقد أوتي ابن أبي طالب ثلاث خصال لأن يكون لي واحدة منهن أحب إلي من حمر النعم‏:‏ زوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنته، وولدت له، وسد الأبواب إلا بابه في المسجد، وأعطاه الراية يوم خيبر‏.‏
رواه أحمد وأبو يعلى ورجالهما رجال الصحيح‏.‏


حديث جامع في مناقبه رضي الله عنه

14696- عن عمرو بن ميمون - يعني الأودي - قال‏:‏ إني لجالس إلى ابن عباس إذ أتاه سبعة رهط فقالوا له‏:‏ يا ابن عباس إما تقوم معنا وإما أن يخلونا هؤلاء، قال‏:‏ فقال ابن عباس‏:‏ بل أقوم معكم، وهو يومئذ صحيح قبل أن يعمى‏.‏
قال‏:‏ فانتبذوا فتحدثوا، فلا أدري ما قالوا‏.‏ قال‏:‏ فجاء ينفض ثوبه ويقول‏:‏ أف ويتف‏!‏ وقعوا في رجل قال له النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏لأبعثن رجلاً لا يخزيه الله أبداً، يحب الله ورسوله‏"‏‏.‏ فاستشرف لها من استشرف، قال‏:‏ ‏"‏أين علي‏؟‏‏"‏‏.‏ قالوا‏:‏ في الرحل يطحن، قال‏:‏ ‏"‏وما كان أحدكم ليطحن‏"‏‏.‏ قال‏:‏ فجاء وهو أرمد لا يكاد يبصر قال‏:‏ فنفث في عينيه ثم هز الراية ثلاثاً فأعطاها إياه، قال‏:‏ فجاء بصفية بنت حيي، قال‏:‏ فبعث فلاناً بسورة التوبة، فبعث علياً خلفه فأخذها منه، قال‏:‏ ‏"‏لا يذهب بها إلا رجل مني وأنا منه‏"‏‏.‏ قال‏:‏ وقال لبني عمه‏:‏ ‏"‏أيكم يواليني في الدنيا والآخرة‏؟‏‏"‏‏.‏ فأبوا، فقال علي‏:‏ أنا أواليك في الدنيا والآخرة‏.‏ ‏[‏فقال‏:‏ ‏"‏أنت وليي في الدنيا والآخرة‏"‏‏.‏‏]‏ قال‏:‏ وكان أول من أسلم من الناس بعد خديجة‏.‏ قال‏:‏ وأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوبه فوضعه على علي وفاطمة وحسن وحسين رضي الله عنهم وقال‏:‏ ‏"‏‏{‏إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً‏}‏‏"‏‏.‏ قال‏:‏ وشرى علي نفسه، لبس ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم نام مكانه، وكان المشركون يرمون رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء أبو بكر وعلي نائم‏.‏ قال‏:‏ وأبو بكر يحسب أنه نبي الله صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ يا نبي الله، فقال له علي‏:‏ إن نبي الله صلى الله عليه وسلم قد انطلق نحو بئر ميمونة فأدركه، فانطلق أبو بكر فدخل معه الغار‏.‏


قال‏:‏ وجعل علي يرمي بالحجارة، كما كان يرمى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يتضور، قد لف رأسه في الثوب لا يخرجه حتى أصبح، ثم كشف رأسه فقالوا‏:‏ إنك لليئم، كان صاحبك نرميه لا يتضور وأنت تتضور، وقد استنكرنا ذلك‏.‏ قال‏:‏ وخرج بالناس في غزوة تبوك قال‏:‏ فقال له علي‏:‏ أخرج معك، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏لا‏"‏‏.‏ فبكى علي فقال له‏:‏ ‏"‏ألا ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى‏؟‏ إلا أنك لست بنبي، إنه لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي‏"‏‏.‏ وقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏أنت ولي كل مؤمن بعدي‏"‏‏.‏ قال‏:‏ وسد أبواب المسجد غير باب علي، قال‏:‏ فيدخل المسجد وهو جنب وهو طريقه، ليس له طريق غيره‏.‏ قال‏:‏ وقال‏:‏ ‏"‏من كنت مولاه فعلي مولاه‏"‏‏.‏ قال‏:‏ وأخبرنا الله أنه قد رضي عنهم، عن أصحاب الشجرة، فعلم ما في قلوبهم، هل حدثنا أنه سخط عليهم بعد‏؟‏ قال‏:‏ وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمر حين قال‏:‏ ائذن لي فلأضرب عنقه، قال‏:‏ ‏"‏وكنت فاعلاً، وما يدريك لعل الله اطلع إلى أهل بدر فقال اعملوا ما شئتم‏"‏‏.‏
رواه أحمد والطبراني في الكبير والأوسط باختصار ورجال أحمد رجال الصحيح غير أبي بلج الفزاري وهو ثقة وفيه لين‏.‏





والحمد لله رب العالمين والسلام ختام .

-----------------------
عضو مجلس ادارة النسابون العرب .
ابن الوجيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2013, 10:25 AM   رقم المشاركة :[36]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الملثم مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد الجهد الحاصل من الاخوة ابن الوجيه والجمونى وقاسم الحسينى بان لنا أن حديث ابن عباس حبر الأمة ..
وهــــــــــــــو :ـ

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ـ


أنــا مدينة العلم وعلى بابها فمن أتى العلم فليأت الباب


حديث حسن لذاته وتخريجه فى الصفحات السابقة لمن أراد المزيد

أخى أرجوك أنظر الى البلاغة النبوية والفصاحة الأمية وذق حلاوة التبيان

سبحان من علمه صلى الله عليه وسلم .. علمه شديد القوى
بارك الله فيكم و نفع بكم , و الموضوع من المواضيع الرئيسة في المكتبة الاسلامية و العربية , و فهم جملة الاحاديث اعلاه و غيرها بطريقة صحيحة هو الفيصل بين اهل السنة و الرافضة ....

و امير المؤمنين علي مناقبه عظيمة و مكانته جليلة وسط زمرة تماثله في فضله و سبقه من الخلفاء الاربعة و الوزراء العشرة المبشرون بالجنة رضي الله عنهم جميعا.....

و يحضرني هنا نقطتين تحتاجان الى جلاء و توضيح :

1 . بطلان اختصاص النبي لنفر من اقاربه بعلم دون الناس:

ان الاسلام الذي جاء به سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم اعظم و اجل و افضل و اكرم على الله من ان يجعل رسوله يختص نفرا من اهله بتبليغه او تبليغ بعضه دون الناس ....

فهي امانة امره الله بتبليغها الى العالمين يدخل في ذلك الانس و الجن قاطبة و دفعته امانته تلك الى المبادرة بتبليغ رؤوس و ملوك الامم الاخرى التي تعاصره برسائل مجملة ....

ان اشكالية الفكر الرافضي الذي يرفض عدلية ابي بكر و عمر و غيرهما من كبار تلاميذ النبي - الذين افنى النبي صلوات ربي و سلامه عليه عمره في تربيتهم و تعليمهم - تكمن في ارتكازهم على هذه الفكرة الخاطئة ( اختصاص النبي لاهله بالعلم او ببعض العلم دون الناس)....

و تجد شططهم في ذلك ذهب بهم الى وجود اسرار غيبية لدى بعض اقارب النبي صلى الله عليه و سلم اختصهم بها , و وجود قرآن اخر كامل غير المعلن المتداول بين الناس , و قد تلقف ذلك بعض المستشرقين ليطعنوا في صحة اية الحفظ " انا نحن نزلنا الذكر و انا له لحافظون " و للاسف فبمجرد ان تقول ان هناك قرأنا اخر غير متداول و لا تطاله يد الامة فهذا فضلا على انه كفر بواح لانكار معلوم من الدين بالضرورة , فانه يطعن في صحة الاية الكريمة السابقة و يطعن في معجزة النبي الكبرى الباقية الى يوم القيامة و التي اعجزت اهل الكتاب الذين يتحسرون على تضارب نسخ التوراة و الانجيل ....

هل افنى النبي عمره صلوات ربي و سلامه عليه بين اصحابه داعيا و مجاهدا و مربيا و معلما , ثم لم يؤد لهم الامانة كاملة و لم يتركهم على المحجة البيضاء و اختص نفر من الامة (اقرباءه بهذا العلم) حاشا و كلا ....

2. تجفيف منبع التوريث النبوي:

ان الله عز و جل رفض ان تورث الرسالة و جعل النبي صلى الله عليه و سلم يؤكد مرارا ان الانبياء لا يورثون درهما و لا دينارا و ورثتهم الحقيقيون العلماء في كل عصر و حين ....

بل اكد الله عز و جل ذلك بحكمته البالغة في جعل النبي ليس له ولد ذكر بلغ مبلغ الرجال و جعله قرآنا يتلى (ما كان محمد ابا احد من رجالكم و لكن رسول الله و خاتم النبيين)

فلو كان الله عز و جل اراد للنبي ان يورث في خلافة او علم او مال او سلطان او امامة لابقى له ولدا من صلبه هو اولى به من العالمين ...

الا ان هذا ليس مقتضى حكمة الله في المساواة بين الناس و تكافؤ الفرص في التحصيل و الايمان , لذلك ينافس العرب حبشي و فارسي و رومي بل ينافسون اهل البيت بادخالهم فيهم ولاء بعد ان خدموا الاسلام خدمات جليلة غلبوا بها كثيرا من العرب كفكرة سلمان التي حافظت على بيضة الاسلام النامية من استئصالها مبكرا يوم الخندق....

و بعد ذلك هل سيدنا علي بن ابي طالب رضي الله عنه و ارضاه لقبه الانسب له هو :

- خليفة المسلمين امير المؤمنين

- ام الامام ؟؟

اليس اللقب الذي سماه به اصحابه و انصاره (الخليفة)اولى مما اسماه به المحدثون اللاحقون ؟؟ (امام)

التعديل الأخير تم بواسطة د ايمن زغروت ; 09-03-2013 الساعة 12:01 PM
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2013, 02:41 PM   رقم المشاركة :[37]
معلومات العضو
كاتب و محقق أنساب
 
الصورة الرمزية القلقشندي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

كلام قيم من لب قيم , و رضي الله عن امير المؤمنين علي بن ابي طالب و ارضاه و عن الصحابة اجمعين و عن التابعين و تابعيهم باحسان الى يوم الدين ....
القلقشندي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2013, 04:02 PM   رقم المشاركة :[38]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل المملكة المغربية
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة morocco

افتراضي

لسلام عليكم
يقول ابن قدامة المقدسي في كتابه المنتخب
وَسَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ، ذُكِرَ لَهُ عَنْ أَبِي عَوَانَةَ , عَنْ أَبِي بِشْرٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنْ عَائِشَةَ ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ ، وَعَلِيٌّ سَيِّدُ الْعَرَبِ " . فَأَنْكَرَهُ إِنْكَارًا شَدِيدًا . قُلْتُ لأَبِي عَبْدِ اللَّهِ : رَوَاهُ ابْنُ الْحِمَّانِيِّ ، فَأَنْكَرَهُ النَّاسُ عَلَيْهِ ، فَإِذَا غَيْرُهُ قَدْ رَوَاهُ ، قَالَ : مَنْ ؟ قُلْتُ : ذَاكَ الْحَرَّانِيُّ أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ . قَالَ : هَكَذَا . كَأَنَّهُ يَتَعَجَّبُ ، ثُمَّ قَالَ : أَنْتَ سَمِعْتَهُ مِنْهُ ؟ قُلْتُ : سَمِعْتُهُ ، وَهُوَ يَقُولُ فِي هَذَا . قُلْتُ لَهُ : إِنَّ ابْنَ الْحِمَّانِيِّ قَدْ رَوَاهُ . قَالَ : فَمَا يُنْكِرُونَ عَلَيَّ ، وَقَدْ رَوَاهُ الْحِمَّانِيُّ ، وَلَمْ يُحَدِّثْنَا بِهِ
يقول الدرقطاني



وَرَوَاهُ أَبُو كُرَيْبٍ ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ أَبِي الْمُغِيرَةِ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، مُرْسَلا ، وَرَوَى هَذَا الْحَدِيثَ خَلَفُ بْنُ خَلِيفَةَ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ ، مُرْسَلا

قلت اذا هذا الحديث صحيح الاسناد الى ابي عوانة وايضا هذه الاحاديث المرسلة تؤكد ان الحديث معروف انه لسعيد بن جبير

يقول الحاكم في المسترك
وله شاهد من حديث عروة عن عائشة (أخبرناه) أبو بكر محمد بن جعفر القاري ببغداد ثنا أحمد بن عبيد ابن ناصح ثنا الحسين بن علوان عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ادعوا لي سيد العرب فقلت يا رسول الله الست سيد العرب فقال أنا سيد ولد آدم وعلي سيد العرب
وله شاهد ثاني من حديث جابر رواه الحاكم في المستدرك منمن حديث عمر بن موسى الوجيهي ، وهو ضعيف أيضا ، عن أبي الزبير عن جابر مرفوعا : ادعوا لي سيد العرب ، فقالت عائشة : ألست سيد العرب أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ ، وَعَلِيٌّ سَيِّدُ الْعَرَبِ
وله شاهد ثالث من حديث ابن عباس
يقول ابن الجوزي
أَنْبَأَنَا الْحَرِيرِيُّ ، قَالَ : أَنْبَأَنَا الْعُشَارِيُّ ، قَالَ : نا الدَّارَقُطْنِيُّ ، قَالَ : نا أَبُو الأَسْوَدِ عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى الْقَاضِي ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ يَزِيدَ الْحَنَفِيُّ ، قَالَ : نا عَبْدَانُ ، قَالَ : نا خَارِجَةُ بْنُ مُصْعَبٍ ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ ، عَنْ عَطَاءٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ وَلا فَخْرٌ ، وَعَلِيٌّ سَيِّدُ الْعَرَبِ
وله شاهد رابع من حديث الامام الحسن بن علي راوه ابو نعيم في الحلية



حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ يَعْقُوبَ بْنِ الْمَهْرَجَانِ الْمُعَدِّلُ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْحَاقَ الضَّبِّيُّ ، حَدَّثَنَا قَيْسُ بْنُ الرَّبِيعِ ، عَنْ لَيْثِ بْنِ أَبِي سُلَيْمٍ ، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " ادْعُوا لِي سَيِّدَ الْعَرَبِ " ، يَعْنِي : عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ ، فَقَالَتْ عَائِشَةُ : أَلَسْتَ سَيِّدَ الْعَرَبِ ؟ فَقَالَ : " أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ ، وَعَلِيٌّ سَيِّدُ الْعَرَبِ " ، فَلَمَّا جَاءَ أَرْسَلَ إِلَى الأَنْصَارِ فَأَتَوْهُ ، فَقَالَ لَهُمْ : " يَا مَعْشَرَ الأَنْصَارِ ، أَلا أَدُلُّكُمْ عَلَى مَا إِنْ تَمَسَّكْتُمْ بِهِ لَنْ تَضِلُّوا بَعْدَهُ أَبَدًا ؟ " , قَالُوا : بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ ، قَالَ : " هَذَا عَلِيٌّ فَأَحِبُّوهُ بِحُبِّي ، وَأَكْرِمُوهُ بِكَرَامَتِي ، فَإِنَّ جِبْرِيلَ أَمَرَنِي بِالَّذِي قُلْتُ لَكُمْ عَنِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ " , رَوَاهُ أَبُو بِشْرٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنْ عَائِشَةَ ، نَحْوَهُ فِي السُّؤْدَدِ مُخْتَصَرًا .
وله شاهد خامس من الحلية ايضا من طريق الحسين بن علي وهو ايضا عن طريق ابي ليلى

حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ الْعَبَّاسِ الْهَاشِمِيُّ ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ الْحُسَيْنِ الصُّوفِيُّ ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ خَلَفِ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ الْمُقْرِي ، ثنا حُسَيْنٌ الأَشْقَرُ ، ثنا قَيْسُ بْنُ الرَّبِيعِ ، عَنْ زُبَيْدٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " يَا أَنَسُ ، إِنَّ عَلِيًّا سَيِّدُ الْعَرَبِ " ، فَقَالَتْ عَائِشَةُ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهَا : أَلَسْتَ سَيِّدَ الْعَرَبِ ؟ قَالَ : " أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ ، وَعَلِيٌّ سَيِّدُ الْعَرَبِ " .
وله شاهد سادس من طريق رواه الطبراني من طريق انس بن مالك

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ , قَالَ : نا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ يُوسُفَ الْجُبَيْرِيُّ , قَالَ : نا عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ الذِّرَاعُ , قَالَ : نا خَاقَانُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أهْتَمَ , قَالَ : نا حُمَيْدٌ الطَّوِيلُ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَالَ : " مَنْ سَيِّدُ الْعَرَبِ ؟ " قَالُوا : أَنْتَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، قَالَ : " أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ ، وَعَلِيٌّ سَيِّدُ الْعَرَبِ
وله شاهد سابع من حديث سلمة بن كهيل
نَا الْقَزَّازُ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا عَبْدُ الْبَاقِي بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ أَبُو الطَّيِّبِ الرَّازِيُّ ، قَالَ : نا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ السَّمَّاكُ ، قَالَ : نا أَحْمَدُ بْنُ خَالِدٍ الْحَرُورِيُّ ، قَالَ : نا مُحَمَّدُ بْنُ حُمَيْدٍ ، قَالَ : نا يَعْقُوبُ ، يَعْنِي ابْنَ عَبْدِ اللَّهِ الأَشْعَرِيَّ ، عَنْ جَعْفَرٍ ، عَنْ سَلَمَةَ بْنِ كُهَيْلٍ ، قَالَ : مَرَّ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ عَلَيْهِ السَّلامُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَعِنْدَهُ عَائِشَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، فَقَالَ لَهَا : " إِذَا سَرَّكِ أَنْ تَنْظُرِي إِلَى سَيِّدِ الْعَرَبِ فَانْظُرِي إِلَى عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ " ، فَقَالَتْ : يَا نَبِيَّ اللَّهِ أَلَسْتَ سَيِّدَ الْعَرَبِ ؟ قَالَ : " أَنَا إِمَامُ الْمُسْلِمِينَ وَسَيِّدُ الْمُتَّقِينَ ، إِذَا سَرَّكِ أَنْ تَنْظُرِي إِلَى سَيِّدِ الْعَرَبِ فَانْظُرِي إِلَى عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ
وله شاهد ثامن من حديث أبي سعيد الخدري
قال الحافظ ابن عساكر
م الحافظ ابن عساكر في (ترجمة الإمام علي (ع) من تاريخ دمشق) (ج 2 ص 265 ط بيروت).
أنبأنا أبو علي الحداد - وحدثني أبو مسعود المعدل عنه - أنبأنا أبو نعيم الحافظ، أنبأنا أبي، أنبأنا محمد بن أحمد بن يزيد، أنبأنا الخليل بن محمد العجلي، أنبأنا أبو بكر الواسطي، أنبأنا عبيد بن العوام، عن فطر، عن عطية العوفي، عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رجل: يا رسول الله أنت سيد العرب. قال: لا أنا سيد ولد آدم، وعلي سيد العرب، وإنه لأول من ينفض الغبار عن رأسه يوم القيامة قبلي علي.


خلاصة
فالحديث صحيح اصلا من طريق أَبِي بِشْرٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنْ عَائِشَةَ وزاد قوة على قوة بكثرة طرقه
اليسيني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2013, 04:18 PM   رقم المشاركة :[39]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل المملكة المغربية
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة morocco

افتراضي

كيف لايكون سيد العرب من ولداه سيدا شباب هذه الامة وابوهم خير منهما وزوجته سيدة نساء هذه الامة
فاتقوا الله ولاتربعوا به بدون دليل من كتاب الله وما صح من حديث نبيه تعصبا وهوى
فلا يكون يكون ولي المؤمنين بعد النبي الا افضلهم واحبهم الى الله ورسوله ودونكم حديث الطير ان كنتم لاحاديث النبي تقدمون ودونكم اجماع الثقل الاصغر على افضل رجل بعد النبي فالكل كرام ولكن شمس الحق الظاهرة واكثر الناس لايعقلون زعم انه ذو نسب الشريف ومن ناصبي اعماه الحقد
اليسيني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2013, 12:12 AM   رقم المشاركة :[40]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
الصورة الرمزية قاسم سليمان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

قَطعيّةِ ثبوت حديث الثَّقلَين

((إنّي تاركٌ فيكم من إن تمسّكتُم به لن تضلّوا من بعدِي أبداً ، كتاب الله وعترتي أهل بيتي ، إنّ اللطيف الخَبير نبأّني أنّهما لن يفترقَا حتّى يردَا عليّ الحَوض))

الرّوايَة الأولَى :

المَصدَر : [مُسند أحمد بن حنبَل : 5/189] .

السَّنَد : حدثنا عبد اللَّهِ ، حدثني أبي [أحمد بن حنبَل] ، ثنا أبو أَحْمَدَ الزبيري [هُو محمّد بن عبدالله بن الزّبير الأسدِي من رجال البخاري ومُسلم] ، ثنا شَرِيكٌ [ابن عبدالله بن أبي شَريك النّخعي] ، عَنِ الرُّكَيْنِ [ابن الرّبيع] ، عَنِ الْقَاسِمِ بن حَسَّانَ ، عن زَيْدِ بن ثَابِتٍ ، قال : قال رسول صلى اللَّهِ عليه وسلم :

المَتن : ((إني تَارِكٌ فِيكُمْ خَلِيفَتَيْنِ كِتَابَ اللَّهِ وَأَهْلَ بيتي وَإِنَّهُمَا لَنْ يَتَفَرَّقَا حتى يَرِدَا عَلَيَّ الْحَوْضَ جَمِيعاً)) .

الحُكم : صَحِيح ، وصحّحهُ محمّد بن إسحاق من روايَة شَريكٍ النّخعي عن الرّكين بشكلٍ عام ، نقلَ هذا عنهُ أبو منصورٍ محمد بن أحمد الأزّهري في كتابه [تهذيب اللّغة:2/157].

الرّوايَة الثّانية :

المَصدَر : [سُنَن التّرمذي : 5/663] .

السَّنَد : حَدثنا عَلي بن المُنذِر الكُوفِي ، حَدّثنَا محمّد بن فُضيل [ابن غَزوان من رجال البخاري ومسلم] قال حدثنا [سُليمَان] الأعمَش عن عَطيّة [العوفي] عن أبي سَعيدٍ [الخُدريّ] و [سُليمَان] الأعمش عن حَبيب بن أبي ثَابت عن زيد بن أرقم رضي الله عنهما قالا ، قال رسول الله (ص) :

المَتن : ((إنّي تَارِكٌ فِيكُم مَا إن تَمَسّكتُم بِه لَن تضلّوا بَعدِي أحَدُهُما أعَظَمُ مِن الآخَر ، كِتابَ الله حَبلٌ مَمدودُ مِنَ السَّمَاء إلى الأرض ، وعِترتي أهل بَيتي ، ولَن يَتفرَّقَا حَتّى يَرِدَا عَليَّ الحَوض فَانظُروا كَيف تَخلفُونِي فِيهِمَا)) .
الحُكم : صَحِيحٌ بطريقَيه ، صحّحه الشيخ الألباني ، وإلاّ (تنَزّلاً) ، فهُو حَسَنٌ صَحِيح من طريقِ الأعمش عن عطيّة ، وإلاّ فهُو صحيح .

الرّوايَة الثّالثَة :

المَصدَر : [سُنَن النّسائي الكُبرى : 5/45] .

السَّنَد : أخبرنا محمد بن المثنى [العنزي مِن رجال البخاري ومسلم] ، قَال ثنا يحيى بن حماد [الشّيباني] ، قال ثنا أبو عوانة [وضّاح بن عبدالله اليَشكري]، عن سُليمَان [الأعمَش] ، قال ثنا حَبيب بن أبي ثابت ، عن أبي الطّفَيل [عامِر بن واثلَة الليثِي ، صَحابِيّ] ، عن زيد بن أرقم ، قال:

المَتن : ((لَمَّا رَجَعَ رَسُول الله (ص) عَن حَجَّة الودَاع ونَزَل غَدِير خُمِّ أمَرَ بِدوحَات فَقُمِمْنَ ، ثمَّ قَالَ : ((كَأنِّي قَد دُعِيتُ فَأَجَبْتُ ، إنّي قَد تَرَكتُ فِيكُم الثَّقَلَين ، أحَدُهُمَا أكبَرُ مِنَ الآخَر ، كِتَابَ الله ، وعِترَتِي أهلَ بَيتي ، فَانظُرُوا كَيف تَخلفُونِي فِيهِمَا ، فَإنَّهُمَا لَن يَتفَرَّقَا حَتّى يَرِدَا عَليَّ الحَوض ، ثمّ قَالَ : إنَّ الله مَولايَ ، وأنَا وَلِيُّ كُلِّ مُؤمِنٍ ، ثمّ أخَذَ بِيَدِ عَليِّ ، فقَال : مَن كُنتُ وَليِّهُ فَهذَا وَليّه ، اللهمَّ وَالِ مَن وَالاه ، وعَادِ مَن عَادَاه)) ، فَقلتُ لِزَيدٍ : سَمِعتَهُ مِن رَسُول الله (ص) ؟! ، قَال : مَا كَان فِي الدّوحَات رَجُلٌ إلاَّ رَآهُ بِعينِه ، وسَمِعَ بأُذُنِه)) .

الحُكم : صَحِيح ، قال ابن كثير : ((قَال شَيخُنا أبو عَبدالله الذَّهَبي : وهَذَا حَديثٌ صَحِيح)) [البداية والنهاية:5/209] ، وقال أبو جعفر الطّحاوي: ((فَهَذَا الْحَدِيثُ صَحِيحُ الإِسْنَادِ لاَ طَعْنَ لأَحَدٍ في أَحَدٍ من رُوَاتِهِ)) [شرح مشكل الآثار:5/18] .

الرّوايَة الرّابعَة :

المَصدَر : [المُستدرك عل الصّحِيحَين : 3/118] .

السَّنَد : حدثنا أبو الحُسين محمّد بن أحمد بن تميم الحَنظَلِي بِبغدَاد ، ثنا أبو قُلابَة عَبد الملك بن محمّد الرُّقَاشِي ، ثنا يحيى بن حمّاد ، [إسنَاد ثانٍ] وحَدَّثني أبو بَكر محمّد بن بَالَويه ، وأبو بَكر أحمَد بن جَعفَر البزّار ، قَالا ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حَدثني أبي ، ثنا يَحيى بن حمّاد ، [إسنادٌ ثالث] وثنا أبو نَصر أحمد بن سَهل الفَقِيه بِبُخَارَى ، ثنا صالِح بن محمّد الحافِظ البَغدادي ، ثنا خَلَف بن سَالم المخرَمي ، ثنا يحيى بن حمّاد [الشيباني] ثنا أبو عوانة ، عن سُليمان الأعمَش ، قال ثنا حبيب بن أبي ثابت ، عن أبي الطفيل ، عن زَيد بن أرقَم رضي الله عنه قال :

المَتن : ((لَمَّا رَجَعَ رَسُول الله (ص) مِن حَجَّةِ الوَدَاع ونَزَلَ غَدِير خُمِّ أمَرَ بِدوحَات فَقُمِمنَ ، فقَالَ : ((كَأنّي قَد دُعِيتُ فَأجَبتُ ، إنّي قَد تَركتُ فِيكُم الثّقَلَين أحَدُهُما أكَبر مِنَ الآخَر ، كِتاب الله تَعالى ، وَعِترَتِي ، فَانظُروا كَيفَ تَخلفُونِي فِيهِمَا ، فَإنّهُمَا لَن يَتفَرَّقَا حَتّى يَرِدَا عَليَّ الحَوض ، ثمّ قَال : إنَّ الله عَزّ وجَلَّ مَولايَ ، وأنَا مَولَى كُلُّ مُؤمِنٍ ، ثمّ أخَذ بِيد عَليٍّ رَضي الله عنهُ فَقَال: مَن كُنتُ مَولاهُ فَهذا وَليّه ، اللهمّ وَالِ مَن وَالاهُ وَعَادِ مَن عَادَاه ، وذَكَرَ الحَدِيثَ بطولِه)) .

الحُكم : صَحِيح ، وقال الحاكم النّيسابوري : ((هَذا حَديثٌ صَحِيحٌ عَلى شَرطِ الشَّيخَين وَلَم يُخَرِّجَاه))

الرّوايَة الخامسَة :

المَصدَر : [سُنَن التّرمذي : 5/662] .

السَّنَد : حَدّثنَا نَصر بن عَبد الرّحمن الكُوفي ، حدّثنا زَيد بن الحسَن هُو الأنمَاطِي، عن جَعفر بن محمد [الصّادق] ، عَن أبيه ، عن جَابر بن عَبد الله [الأنصاري] ، قَال :

المَتن : ((رَأيتُ رَسُول الله (ص) ، فِي حَجَّتِه يَومَ عَرَفة ، وَهُو عَلى نَاقَتِه القَصوَاء يَخطُب ، فَسَمِعتُه يَقول : ((يَا أيّهَا النّاس إنّي قَد تَركتُ فِيكُم مَا إن أخَذتُم بِه لَن تَضلِّوا كِتابَ الله وَعِترَتِي أهَل بَيتي)) .

الحُكم : صَحِيح ، وصحّحه الألباني ، قلتُ : وقد يُتكلَّم في زيد بن الحسَن الأنماطي فيُقال عنهُ ضعيف ، والحقّ أنّه عكسُ ذلِك ، ولا مُستندَ على تضعيفِه من أقوال المُـتقدِّمين من أهل الجرح والتعديل –فيما بحثنَا عنه- إلاّ قول أبي حاتم : مُنكَر الحَديث ، وأبو حاتم معروفٌ تشدّده في جَرح الرّجال ، حتّى قال الذّهبي فيه : ((إذَا وَثَّقَ أبو حَاتِم رَجُلاً فَتمَسَّك بِقولِه فَإنّه لا يُوثِّقُ إلاَّ رَجُلاً صَحِيح الحَدِيث ، وإذَا لَيَّن رَجُلاً أو قَال فِيه لا يُحتَجُّ بِه فَتوقَّف حَتى تَرى مَا قَالَ غَيرُه فِيه ، فَإن وَثَّقَه أحَدٌ فَلا تَبنِ عَلى تَجريحِ أبي حَاتِم فَإنّه مُتعَنِّتٌ فِي الرِّجَال ، قَد قَال فِي طَائفةٍ مِن رِجَال الصِّحَاح لَيس بحجّة ، لَيس بِقوي ، أو نَحو ذَلِك)) [سير أعلام النّبلاء: 13/260] ، وهذا عندِي من ذَاك ، فإنّه يجب ألاّ يُعتمد على إنكار أبي حاتِم على زيد بن الحَسن ، على أنّ الترمذي نفسَه قد قال عقيبَ إيرادِه للحديث : ((وَزَيد بن الحَسَن قَد رَوى عَنه سَعِيد بن سُليمَان ، وغَيرُ وَاحِدٍ مِن أهلِ العِلم)) ، ففيه تقوية .

الرّوايَة السّادسَة :

المَصدَر : [تَاريخ بَغدَاد : 8/424] .

السَّنَد : أخبرنا الحُسَين بن عُمَر بن بُرهَان الغَزَّال ، حدّثنا محمّد بن الحسَن النّقَاش إملاءً ، أخبرنا المُطَيِّن [محمّد بن عبدالله الحضرميّ] ، حَدَّثنا نَصر بن عبد الرّحمَن [الوشّاء] ، حَدّثنا زَيد بن الحسَن [الأنماطيّ] ، عن مَعروف ، عن أبي الطّفيل ، عَن حُذيفَة بن أُسَيد ، أنَّ رَسول الله (ص) ، قَال :

المَتن : ((يَا أيّهَا النّاس إنّي فَرَطٌ لَكُم وأنتُم وَارِدُونَ عَليّ الحَوض ، وإنّي سَائلُكُم حِين تَرِدونَ عَليّ عَن الثَّقَلَين ، فَانظرُوا كَيف تَخلُفُونِي فِيهمَا ، الثَّقَل الأكَبر كِتاب الله سَبَبٌ طَرَفُه بِيدِ الله ، وَطَرَفُه بَأيدِيكُم ، فَاستمسكُوا بِه ولا تضلّوا ولا تُبدِّلُوا ، [وِعِترَتِي أهلَ بَيتي فَإنّه قَد نبّأنِي اللّطِيفُ الخَبير أنّهُما لَن يتَفرَّقَا حَتّى يَرِدَا عَليَّ حَوضِي])) .

الحُكم : حسَن ، قلتُ : وما بينَ المعقوفَتين إضافَةٌ من روايَة ابن عساكِر بإسنادِه ، عن نصر بن عبدالرّحمن ،.. بقيّة السّند ، فلعلّه مُختصرٌ في تاريخ بغداد ، على أنّ لفظَة الثّقلَين تُنبئُ عن اختصار اللفظ إذ هي تدلّ على وجود أمرٍ ثانٍ ، وليسَ مذكورٌ غير الكتاب ، وهذا واضحٌ ، وليُراجَع [تاريخ مدينة دمشق:42/220] ، وفيه بإسناد ابن عساكِر ، قال: ((أخبَرنا أبو بَكر محمّد بن الحُسين بن المزرَفِيّ ، نا أبو الحُسين محمّد بن عَلي بن المُهتدِي ، أنا أبو الحسَن عَلي بن عمر بن محمّد بن الحسَن [بن شاذان الحِميَري] أنا العبَاس بن أحمد البرتي [أبو حَبيب] ، أنا نَصر بن عَبد الرَّحمَن أبو سُليمَان الوَشَّاء ، أنا زَيد بن الحسَن الأنماطِي ، أنا مَعروف بن خربوذ المكِّي ، عن أبي الطّفيل عَامِر بن وَاثلَة ، عن حُذيفَة بن أُسَيد)) ، وإسنادهُ هُو الآخَر حسَن .

الرّوايَة السّابعَة :

المَصدَر : [الذريّة الطّاهرَة ، للدّولابي : 121] .

السَّنَد : حَدثنا إبرَاهيم بن مَرزوق [ابن دينار البَصري] ، حَدّثنا أبو عَامر العقدي [عبد الملك بن عمرو القيسِي] ، حَدَّثني كَثير بن زَيد [الأسلمي] عن محمّد بن عُمَر بن عَلي ، عَن عَليّ [بن أبي طالب] ، أنّ النّبي (ص) :

المَتن : ((حَضَر الشّجَرَة بِخُمٍّ ، قَال : فَخَرَج آخذاً بِيدِ عَليّ ، فَقَال: يَا أيّهَا النّاس ألستُم تَشهَدُون أنَّ الله وَرَسُولَه أولَى بِكُم مِن أنفُسِكُم ، وأنّ الله وَرَسُوله مَولاكُم ، قَالوا: بَلى ، قَال : فَمَن كُنتُ مَولاهُ فَإنّ عَليًّا مَولاه ، أو قَال: فإنّ هَذا مَولاه إنّي قَد تَركتُ فِيكُم مَا إن أخَذتُم بِه لَم تَضلّوا كِتابَ الله وأهلَ بَيتي)) .

الحُكم : صحيح ، وقد صحّحه ابن حجر العسقلاني في [المطالب العالية:16/142] ، وذكرَ السيّوطي في [جامع الأحاديث:15/256] ، حديث محمّد بن عمر بن علّي ، وقال: (صحّحه ابن جَرير) ، قال السّيوطي : ((عن مُحَمَّدٍ بنِ عُمَرَ بنِ عَلِيَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَلِي بنِ أَبي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، أَنَّ النَّبِيَّ (ص) قَال: إِنّي قَدْ تَرَكْتُ فِيكُمْ مَا إِنْ أَخَذْتُمْ بِهِ لَنْ تَضِلُّوا ، كِتَابَ اللَّهِ ، سَبَبٌ بِيَدِ اللَّهِ ، وَسَبَبٌ بِأَيْدِيكُمْ وَأَهْلَ بَيْتِي)) ، وهُو متّصلٌ غير مُرسل من محمّد بن عمر ، وأورَدهُ عن كثير بن زيد ، ابن أبي عاصم في كتابه [السنّة:2/645] ، من غير طريقِ إبراهيم بن مرزوق ، قال : ((حَدَّثنَا سُليمَان بن عُبيدالله الغَيلاني ، حَدّثنا أبو عَامر ، حَدَّثنا كَثير بن زَيد ، عن مُحمّد بن عُمَر بن عَلي ، عن أبيه ، عن علي رضي الله عنه أن رسول الله (ص) ، قَال : ((إنّي تَركتُ فِيكُم مَا إن أخَذتُم بِه لَن تَضلّوا كِتابَ الله سَبَبُه بِيدِ الله ، وسَببه بأيدِيكُم وأهلَ بَيتي)) ، متّصلٌ غير مُرسَل ، وإسنادُه حسَنٌ قابلٌ للتصحيح ، وأخبرَ الهندي أنّ هذا الحديث مرويٌّ من طريق: ((ابن رَاهَوَيه ، وابن جَرير ، وابن أبي عَاصِم ، والمحاملي فِي أمَاليه)) ، وقالَ الهِندي : ((وصُحِّح)) [كنز العمال: 13/61] .

الرّوايَة الثّامنَة :

المَصدَر : [المُستدرَك على الصحيحَين : 3/160] .

السَّنَد : حَدّثنا أبو بَكر محمّد بن الحسين بن مصلح الفَقيه بالرّي ، ثنا محمّد بن أيّوب ، ثنا يَحيى بن المغيرة السّعدي ، ثنا جَرير بن عبد الحَميد [الضّبي] ، عن الحسن بن عبد الله [أو عُبيِد الله] النّخعي ، عن مُسلِم بن صُبيح [أبو الضّحى] ، عن زَيد بن أرقَم رضي الله عنه ، قال ، قال : رسول الله (ص) :

المَتن : ((إنّي تَارِكٌ فِيكُم الثَّقَلَين كِتابَ الله وأهلَ بَيتِي ، وإنّهُمَا لَن يَتفَرَّقَا حَتَّى يَرِدَا عَليَّ الحَوض)) .

الحُكم : صحيح ، قال الحاكم النّيسابوري : ((هَذا حَديثٌ صَحِيحُ الإسنَادِ عَلى شَرط الشَّيخَينِ وَلَم يُخَرِّجَاه)) ، وأكّد هذا المعنى الذّهبي في التلخيص .
توقيع : قاسم سليمان
قاسم سليمان الطويل آل طناش الزيدي الحسيني- البيرة - فلسطين
قاسم سليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 04:05 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه