الملابس التقليدية البدوية لدى قبيلة هذيل قديماً - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
عائلة قورة
بقلم : محمد قورة
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: نتيجة فحصي للحمض النووي (آخر رد :عبدالله انس)       :: شمر الزكوك ( السكوك ) (آخر رد :خالد الحسيني)       :: من هم أسرة عارفين (آخر رد :رامي رامي)       :: معرفة اصل عائلتي (آخر رد :محمد محي)       :: الاشراف في مدينة البصلية - ادفو - اسوان - مصر (آخر رد :محمد صلاح الدقله)       :: عائلة معوض في ينبع (آخر رد :البراهيم)       :: قبيلة نهد في الطارف وعنابة بالجزائر (آخر رد :أبو تركي)       :: الأندلس التاج المفقود (آخر رد :مُشارك متفاعل)       :: حكم ومواعظ وأقوال مأثورة..نتعلم وتستمر الحياه.. (آخر رد :مُشارك متفاعل)       :: نحوّي وتلميذه (آخر رد :مُشارك متفاعل)      



Like Tree1Likes
  • 1 Post By زياد الهذلي

إضافة رد
قديم 06-03-2013, 01:51 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة هذيل
 
الصورة الرمزية زياد الهذلي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

1 (2) الملابس التقليدية البدوية لدى قبيلة هذيل قديماً

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
اليوم جمعت لكم من ذاكرتي بعض الملابس التي كان يلبسها أبائنا وأجدادنا سواءً كانت الملابس الرجالية أو النسائية أو الأطفال وكذلك مكملات تلك الملبوسات
طبعاً هذه المسميات وهذه الملابس هي الشائعة لدى قبائل هذيل ( اليمن ) واسمحوا لي هذه المرة فقط أن أذكر هذه الكلمة ولو أنني من أشد المعارضين لها ولكن هي للتوضيح فقط
لأن قبائل هذيل ( الشام ) قد تكون لديهم مسميات أخرى لهذه الملبوسات وقد يكون أغلبها غير مستخدم لديهم
ونتمنى من الأخوة جميعاً التفاعل مع هذا الموضوع لإظهار العديد من الملبوسات القديمة للتعريف بها فقد لاتسعفني الذاكرة لذكر جميع تلك الملابس
كما نأمل من أخوتنا وأبناء عمومتنا في هذيل الشام توضيح الملبوسات التي كانت لديهم لتعم الفائدة .
وفي هذه الحلقة اليوم سأحدثكم عن الملبوسات التي كان يلبسها الرجل وسوف أطرح لكم لاحقاً ملبوسات النساء والأطفال كل منها في موضوع مستقل :

أولاً : ملابس الرجال :
1- الثوب ( الدوت ) المحورد : وهو ثوب يشتريه الرجل على هيئة قماش بالذراع حيث لم يكن يستخدم المتر في قياس الأقمشة بل بالأذرع وهو قماش متين مصنوع من مادة ( التترن ) أو ( القطن ) وتتم خياطته من قبل النساء بحيث يتم تفصيلة على مقاس صاحبه وتشكل أكمامه على شكل ( مثلث ) طويل الرأس للأسفل وهو مايسمى بـ(المحرود ) وتوضع جيوبه من الداخل .


2- المعصب ( الغترة أو الشماغ ) : طبعاً لم تكن الأشمغة في ذلك الوقت مثل التي موجودة الآن حيث أنهم يستخدمون قماش أحمر اللون يسمونه ( الحمّودي ) وهذا الحمودي يتم استخدامه كشماغ على الرأس وكذلك يستخدم كحزام للوسط ويسمى ( المصدّع ) .


3- المصدّع أو الحبطه : ( الحبطه بكسر الحاء وتسكين الباء وفتح الطاء ) وهو كما ذكرنا هو قماش أحمر اللون يطلق عليه اسم الحمّودي يتم تشكيله على شكل مثلث متطابق الأضلاع بنفس الطريقة التي يعمل بها الشماغ حالياً .
من كثرة إهتمام البدو قديماً بالمصدّع فإنهم لايفضلون ( الحمودي ) بل يقومون بشراء قماش أبيض من نوع خاص قوي ومقاوم للتمزق ومرن ويقومون بصبغه لديهم باستخدام ( لحاء البشام ) حيث يتم تجفيف لحاء البشام ثم يتم ( رضخه ) بالحجر حتى يتكسر ثم يتم غليه بالماء حتى يصبح صباغاً أحمر اللون ثم يتم تغطيس القماش في هذا الصباغ حتى يتحول لونه للأحمر ثم يجفف لمدة يوم كامل تحت أشعة الشمس ومن ثم يغسل بالماء ويبقى لون أحمر شديد الحمرة .
ثم يتم إرتداء هذا المصدّع يربطه حول الوسط بطريقه فنية بحيث يترك الجزء الخلفي على شكل مثلث نازل بين القدمين من الخلف وجزءه الأعلى يتم طيه بطريقه إحترافية بحيث يشكل حزام وسط متين
ثم يوضع في هذا الحزام مكملات اللبس البدوي التي لايستغني عنها الرجل في ذلك الوقت وهي ( السكين ، العطيف ، القطله أو المشعاب ).

4- النسع والحماليج : النسع بكسر النون المشدده وفتح السين وهي عبارة عن أحزمة وسط تصنع من جلود الأغنام بعد دبغها وصباغتها وتشكل على شكل خيوط ثم يتم ( نسعها ) أي يتم طوي الخيوط مع بعضها بحيث يتم وضع خيوط مصبوغه باللون الأسود مع خيوط باللون ألأبيض ويتم ( سدوها ) مع بعض فيصبح لدينا خيوط ذات شكل جميل جداً يتم تجميع هذه الخيوط مع بعضها وتربط أطرافها مع بعض ويوضع في نهاية كل رأس منها حبل صغير ويصبح لدينا حزام جميل يربطه الرجل على بطنه ويتفاخرون به . فكلما كانت عدد خيوط النسعة أو الحملوج كثيفه وكثيرة كلما كانت أجمل .
طبعاً الفرق بين النسعة والحملوج هو إن الحملوج يكون عمله دقيق جداً وجميل ويغلب عليه اللون الأبيض وتكون خيوطه رفيعة جداً وكثيفه ، أما النسعه فهي تكون أقل كثافة وأكثر سمكاً ويكون لونها غالب عليه اللون الأسود .
وبطبيعة الحال كلها تربط حول وسط الرجل وتستخدم كاستخدام المصدع في تعليق السكين والعصا ( القطلة أو العطيف )

5- من مكملات اللبس البدوي للرجل هي ماذكرناه سابقاً مثل :

السكين : وهي السلاح التقليدي للرجل البدوي فمن المستحيل أن يمشي الرجل بدون سكينه في وسطه حتى أصحبت السكين من مكملات الرجولة لدى البادية ويهتمون بها إهتمام كبير جداً حتى أنهم كانوا يقدمونها ( معاديل ) في حالة نشوب مشكلة بينهم حيث أن الرجل الذي يقدم سكينه معدال للخصم فإنه ينوي إنهاء المشكلة ويرضى بالجلوس للحق .
والسكين توضع في ( جراب ) مصنوع من الجلد يقوم بصناعته النساء ويتفنن في صناعته بحيث يتم تشكيل الجد المدبوغ بعناية بحيث يتم عمل عدة طبقات من الجلد فوق بعضها البعض ليكون الجراب سميكاً جداً ثم يطوى من الجانب الآخر بحيث يأخذ شكل مستطيل بحيث يسمح لسلة السكين من الدخول بداخله ويظل نصاب السكين للخارج ثم يتم تطريز الجراب من الخارج بالحرير (والصوغ )
والصوغ هو نوع من الرصاص المخروق على شكل حبيبات صغيرة ويتم تزيين الجراب به وكلما كانت صانعة الجراب متقنه لعملها كلما كان الجراب شكله أجمل .


العطيف : وهي عصى مقطوعة من أغصان الأشجار القوية والسميكه وخاصة اشجار ( السلم ) ويتم تثبيت فاس صغيرة في نهاية العصى وهي ماتسمى بالعطيف .


القطله و المشعاب : القطلة والمشعاب هما عصاتنان يتم إقتطاعها من أغصان ( السلم ) أو ( العتم ) وكانوا يولونها جل إهتمامهم لأن جمال شخصية الرجل في اللبس يكتمل بجمال قطلته أو مشعابه فتجدهم يبحثون في الأشجار عن الساق المستقيمه الخالية من العقد والإلتواءات ثم يقومون بقطعها ثم يجففونها حتى تنشف تماماً ثم يقومون بإزالة اللحاء منها فيصبح لونها أبيض إلا أنهم لايرغبونها بهذا اللون حيث يقومون بتغيير لونها للأسود أو البني وذلك بطلاءها بمادة ( القار ) الذي كانوا يستخرجون من إحراق الحطب أو يطلونها بالحناء وهذا هو الشائع حيث يطلونها أكثر من مرة بالحناء حتى يتحول لونها للبني
ثم يقومون بعمل ثقب في أحد أطرافها ويثبت فيه حبل يسمح بدخول اليد بداخله وأغلب الأحيان يكون هذا الحبل مصنوع من ( الجلد ) بعد أن يتم ( نسعه و حيكه ) بطريقة جميلة وفنية .
هذا بالنسبة للقطلة أما المشعاب فإنه يصنع بنفس الطريقة إلا أنه يراعى عند قطعه أن يكون في أحد أطرافه ( شعبة ) على شكل رقم ( 8 ) ولذلك سمي بالمشعاب .


البندق : وهي من مكملات الرجل البدوي وهي السلاح الوحيد له وقد سبق وأن تحدثنا عن أنواع البنادق القديمة في موضوع مستقل في هذه الديوانية واغلب البنادق التي كانت تستخدم قديماً كسلاح شخصي للرجل البدوي هي من نوع ( المقمع ) و ( أم فتيل ) وبعد ذلك أتت ( النيمس أم خمس )
وكانوا يهتمون بها إهتمام كبير وكان يعرف الرجل صاحب البندق ( البواردي ) بكثرة وجود شحم الصيد واسنانه وجلوده مطوية على مؤخرة بندقيته مما يدل على أنه صاحب صيد وقناص وراعي علوم غانمه .


الأدوات التي كان يحمل بها البدوي ذخيرة البندقية وهي على النحو التالي :

1- الطاسة : وهي الوعاء الذي تحدثت عنه أخي بن مغبش وهو عبارة عن وعاء مصنوع من الحديد أو الألمنيوم وقديماً جداً كان يصنع من الجلود وهو عبارة عن وعاء متوسط الحجم وله فتحة من الأعلى يتم وضع البارود من خلالها وله غطاء ، وهذه الطاسة يوضع فيها البارود فقط وقد أهتم فيها البدو إهتمام كبير حيث يقومون بتزيينها من الخارج بخيوط الحرير والبعض يزينها بفصوص ملونه والبعض يزينها بحلقات من الفضة ليصبح شكلها جميل وجذاب
هذه الطاسة لها أطراف من الجانبين يتم تثبيت سير فيها ( مسدي ) من الجلد المدبوغ بألوان مختلفه ويتم تعليقها على الرقبة والكتفين بحيث تكون هذه الطاسة في الجانب الأيمن أو الأيسر للرجل أثناء إرتدائها .


2- الخريزة : وهي وعاء آخر مصنوع من الجلد وتعلق في الجهة الأخرى من الطاسة وهي وعاء حجمه أكبر من راحة اليد ويوضع به
( الزرد والرصاص ) الخاص بالبندقية ( المقمع )

والزرد : هو عبارة عن أقماع صغيرة تعمل على إشعال البارود لكي تثور البندقية .

والرصاص : هي عبارة عن قطع من الرصاص المذاب يتم تشكيله على شكل كور دائرية بحجم ( البرجونه ) يتم وضعها مع البارود وهي التي تنطلق أثناء ثوران البارود لتصيب الهدف وهي تقوم مقام ( العبرود ) في البنادق ( أم خمس ) ( النيمس ).

3- الحزام ( المجند ) : وهو الحزام الذي يحمل فيه ذخيرة البندقة ( النيمس ) ( أم خمس ) أو البندقة ( الشوزن ) وهو عبارة عن حزام
حول البطن وله ذراعين طويلين يشكلان حرف ( × ) على صدر الرجل وظهره ويحتوي على حلقات صغيرة تثبت فيها ذخيرة البندقية ( الرصاص ) بشكل متقارب وعند ملأ هذا الحزام بالرصاص يعطي شكل جميل ورائع .


أتمنى أن تستفيدوا من هذه المعلومات وانتظرونا في الحلقة القادمه سوف نتحدث عن الملابس النسائية القديمة ومكملاتها

====================================


نكمل لكم حلقات اللبس البدوي التقليدي لدى قبيلة هذيل قديماً
سبق وأن تحدثنا عن اللبس التقليدي البدوي للرجال وسنواصل معكم الحديث عن اللبس البدوي وحلقة اليوم تتحدث عن اللبس التقليدي للنساء
أمهاتنا وجداتنا ماذا كن يلبسن قديماً وماهي مكملات اللبس النسائي لديهن ؟؟؟؟
نترككم مع هذا الموضوع من أرشيف الذاكرة لأخوك أبو حمدان آمل أن تستمتعوا معنا وحياكم الله

أولاً : اللبس التقليدي للنساء ويتكون من :

الثوب الذي يكسو البدن كاملا وهو ثلاث أنواع :

1- المسدّح : بضم الميم وفتح السين وفتح الدال المشددة وهو الثوب التقليدي للنساء الكبيرات وهو عبارة عن قماش لونه أسود وبه نقاط بيضاء تزينه من نفس القماش يتم شراءه بالذراع ويقمن النساء بخياطته على شكل عباءة واسعة جداً مغلقة من الأمام والخلف وتغطي جسم المرأة كاملاً بأكمام طويله وواسعة تشبه أكمامها أكمام ثوب الرجل المحورد الذي سبق وأن تحدثنا عنه .


2- الثوب السّتل : الستل بفتح السين المشددة وفتح التاء وهو قماش لونه أسود شديد السواد وله لمعة وهو من الملبوسات المحببة لدى البادية ويفضلنه النساء على غيره وهو ثوب العروس الذي تلبسه ليلة زفافها ويتم تفصيله على نفس طريقة المسدح ويتم تزيينه بالحرير بألوان مختلفه في أطرافه وأكمامه وهو يعتبر الثوب الإنتقالي للمرأة من مرحلة العزوبية إلى مرحلة الزواج حيث أن البنت قبل زواجها كانت لاتلبس مثل هذه الملابس وسنتحدث عن لبس البنت بعد قليل .


3- الكرته : بضم الكاف وتسكين الراء وفتح التاء وهو ثوب مصنوع من قماش ملون وبه اشكال مختلفة ولازالت اقمشة الكرته موجودة إلى الآن ولازالت تلبس في وقتنا الحاضر وخاصة النساء الكبيرات والعجائز ، عملية تفصيل الكرته يشبه لحد كبير للفستان أو الشوال الذي تلبسه النساء الآن
وطبعاً الكرته من الألبسه الحديثة لنساء البادية بعد أن تطوروا قليلاً وتركوا لبس المسدح والستل
وكانوا يشترون القماش وتقوم النساء بتفصيلة بطريقتهن الخاصة ويضعن فيه بعض الخرز والتطريز بالحرير حسب مهارة كل منهن .

هذا مايتعلق بالثوب العام للمرأة البدوية ثم نأتي الآن ونتحدث عن بقية اللبس النسائي التقليدي للمرأة

1- المصون : بكسر الميم وتسكين الصاد وفتح الواو وهو قماش شفاف جداً يشبه المنخل أو الشاش لونه أسود قاتم ويستخدم كغطاء للرأس يتم لفّه على الراس عدة مرات ثم يتم التلثّم بطرفه الأخير لتغطية الوجه عن الأجانب وأغلب من يلبسه النساء الكبيرات .


2- المسفع : بكسر الميم وتسكين السين وفتح الفاء وهو يشبه لحد كبير للمصون إلا أنه أقل كثافة منه وفتحاته أكبر من فتحات المصون وخياطته دقيقة وهو أيضاً غطاء للرأس إلا أنه يستخدم معه البرقع وليس اللثام ، وأغلب مايلبسه النساء الصغيرات والبنات اللاتي لم يتزوجن ، وهذا المسفع يتم تزيينه بالخرز الأحمر ويتم تطريز أطرافه بالرصاص أو الخرز أو الحرير ويصبح شكله جميل .


3- الّلثمه : بكسر اللام المشدده وتسكين الثاء وفتح الميم وهي ماتغطي به المرأة وجهها وهي عبارة عن الطرف الأخير للمصون السالف الذكر حيت يتم تشكيله من طبقتين حتى يصبح على شكل مستطيل ويغطى به الوجه ويتم تثبيت أطرافه خلف الأذنين وتستخدم لتثبيته حجارة صغيرة بحجم ( الحنبص ) .


4- البرقع : وأعتقد الأغلبيه يعرفون البرقع ، والبرقع هو عبارة عن قماش أسود مستطيل الشكل يغطي وجه المرأة من الجبهه حتى ينزل على بداية صدر المرأة بحيث يغطي على رقبة المرأة من الأمام وكانوا قديما يشترون القماش الخاص بالبرقع وتقوم النساء بخياطته وتفصيلة والبرقع كما ذكرنا قماش مستطيل الشكل يتم تفصيله على الوجه بحيث يترك فراغ للعينين ويفصل بين فراغ العينين عمود صغير من الخيوط المبرومه ، ويتم تزيين البرقع من الخارج بالحرير والخرز الملون باشكال جميلة ويتم تثبيت البرقع على الوجه بواسطة حبلين من الطرفين يربطان من خلف الرأس .
البعض من النساء يتفنن في صناعة البرقع ويقمن بتزيينه بقطع من الفضة والجنيهات الفضية القديمة يعطيه شكل جميل ورائع كما يتضح من الصورة التالية:



5- التراجيل : وهي عبارة عن قماش من الستل يتم تطريزة بالحرير الملون بكثافة وباشكال هندسة منتظمه يتم تفصيلها على طول الساقين لتغطية الساقين بحيث لو أنكشفت ساقي المرأة تكون هذه التراجيل تغطي ساقيها كان النساء يتفاخرن بأشكال تلك التراجيل وكل واحدة منهن تحاول أن تكون تراجيلها أجمل وأفضل .


هذا مايتعلق بلبس النساء المتزوجات والآن سنتحدث عن لبس البنات اللاتي لم يتزوجن بعد ولكنهن في سن الزواج ولسن طفلات لأن الأطفال لهم لبس خاص سوف نتحدث عنه في الحلقة القادمة سواء الأطفال الذكور أو الإناث :

أما البنات الكبيرات اللاتي في سن الزواج ولكنهن لم يتزوجن فلباسهن هو مايلي :

1- الدّرع : بكسر الدال المشددة وتسكين الراء وهو قماش أبيض سادة مصنوع من الدوت ثم يتم صباغته بالبشام حتى يصبح لونه أحمر ثم يتم تفصيله على جزئين تشبه طريقة تفصيلة البلوزة والتنور المعروفه حالياً إلى حد ما ، بحيث يكون الجزء الأسفل والذي يبدأ من خصر البنت إلى أسفل القدمين مثل التنورة المعروفه حالياً والجزء العلوي يكون وسيع وفضفاض ومفتوح من الخلف ويتم تغطية الفتحة الخلفية بواسطة ذيل طويل ينزل إلى اسفل خصر البنت وله كم طويل يغطي اليدين حتى الكفين .


2- الصّديرية : بضم الصاد المشددة وفتح الدال وتسكين الياء وكسر الراء وهي فنينه داخلية من القماش الأحمر تغطي صدر البنت وظهرها كاملاً ونازله حتى الخصر وتلبس تحت الدرع لتغطية جسم البنت كاملاً .

3- الكرته : نفس التعريف السابق للبس المرأة حيث أن الكرته من الملابس المشتركه بين النساء والبنات .


4- المسفع والبرقع : نفس التعريف السابق في لبس النساء وهو لبس يشترك فيه البنات والنساء في تغطية رؤوسهن ووجوههن .


مكملات اللبس النسائي : سواءً النساء أو البنات

1- البيرم : بفتح الباء وتسكين الياء وفتح الراء وهو قماش متين جداً لونه أسود لامع يشبه إلى حد كبير قماش الستل والبعض يصنعونه من الستل ولكن بعدة طبقات ليكون متين جداً ويتم تشكيله على شكل مثلث مثل مايعمل بالشماغ الآن يوضع في مقدمته بين طبقتيه عمود ملفوف من الأقمشة يستخدم في تغطية الراس عن الشمس ويطلق عليه بعض البدو إسم (( القناع )) وهذا البيرم أو القناع هو الشغل الشاغل لنساء وبنات البادية حيث أنهن يهتمين به إهتمام كبير حيث يقمن بتزيينه من الخارج بالرصاص والحرير بشكل كثيف حتى أن القماش لايكاد يرى من خلف تلك الزينه وبأشكال جميلة .


2- الحبوك : بضم الحاء والباء وهي عبارة عن حبال متوسطة العرض والطول يتم برمها وتزيينها بالرصاص والحرير ويتم ربطها على جبهة المرأة فوق البرقع أو اللثامه والبعض منها يتم خياطته على البيرم من الخارج ، وهي من مظاهر الزينه لدى نساء البادية .

3- المحصن : بكسر الميم وتسكين الحاء وفتح الصاد وهو كيس مستطيل الشكل ويجعل طرفه مثلث الشكل وهو يقوم مقام الشنطة حالياً التي تحملها المرأة معها بحيث تضع المرأة أغراضها واشياءها بداخله كالمشط والمرآه والمكحله وبعض الأغراض التي تحتاجها المرأة ثم تطويه فيصبح على شكل كيس إسطواني الشكل تحمله المرأة معها أينما ذهبت

4- القلايد : وهي عدة أنواع منها ماهو مصنوع من الفضه ويسمى الرشرش واللاّزم وهي قلائد مصنوعه من الفضة مرصعة بفصوص ملونه وأجملها اللون الأحمر ، والنوع الثاني من القلائد وهو ماتسمى لدى البدو بقلايد ( الظفار ) وهي عبارة عن خرز أبيض اللون وبه خطوط سوداء في المنتصف وهذا الخرز حجمه بحجم حبات خرز المسبحه وقلادة الخرز أو الظفار شكلها العام يشبه المسبحة إلى حد كبير طبعاً هذا الخرز كان يأتي من مدينة ( ظفار ) العمانية لذلك سميت لدى البدو بالظفار رغم أن البدو لم يكونوا يعرفون سبب تسميتها بهذا الإسم وإنما اسم درج لديهم وعرفوه دون معرفة سبب التسمية . وهذه صورة للرشرش لقديم :



5- المعضد : بكسر الميم وتسكين العين وفتح الضاد وهو عبارة عن أسورة متينه مصنوعه من الفضه يتم لبسها في العضد ولذلك سمين بالمعضد وهذه صورتها :




6- المسك ( البناجر ) : وتسمى أيضاً الأساور وهي عدة أنواع منها ماهو مصنوع من الفضة وبعضها من البلاستيك القوي بأشكال جميلة لم يكن البدو قديماً يلبسون الذهب نظراً لإرتفاع سعره وعدم مقدرتهم على شراءه فكان أفضل واحد منهم هو الذي يأتي لإمرأته أو بنته بأساور من الفضة والذي لايستطيع شراء الفضه يشتري أساور بلاستيكية ملونه كانت تباع في الأسواق إلى وقت قريب .



6- الخواتم : وهي خواتم مصنوعه من الفضه الخالصه وبها فصوص كبيرة ونتوءات في ظهرها الخارجي مشكله على أشكال جميلة

وهذه صور لبعض المسوغات الفضية القديمة والقلائد القديمة والأساور القديمه





أتمنى أن أكون قد وضحت لكم الكثير عن اللبس النسائي التقليدي لدى البادية وخاصة بادية هذيل

=====================================


ونواصل معكم حلقات اللبس البدوي التقليدي القديم
سبق في الحلقتين الماضيتين أن تحدثنا عن اللبس التقليدي للرجل واللبس التقليدي للمرأة
وفي هذه الحلقة نكمل لكم اللبس التقليدي للأطفال سواء كانوا أولاد أوبنات
لاأطيل عليكم أترككم مع هذه الحلقة من ذاكرة أخوكم أبو حمدان ولاتنسونا من تعليقاتكم وإضافاتكم
فهي تضفي نوع من الإكتمالية للموضوع :

1- الثوب ( الصدرة ) : وهو قماش أبيض أو ملون يتم شراءه بالذراع ويتم تفصيله على مقاس الطفل فمنهم من يجعله محورد مثل ثوب الرجل والبعض يجعله كم عادي . وكانوا يجعلون صدره مفتوح ويتم إقفاله إما بالسسته ( السحاب ) أو ( بالزرار الصدف ) ، أو ( بالقيطان ) والقيطان هي عبارة عن خيوط ملونه يتم تشكيلها على شكل دائرة صغيرة بحجم حبة ( الحمبص ) ويتم تثبيتها في أحد أطراف الثوب ومقابل كل فتحه ثقب صغير يسمح بمرور الحبه من خلاله ليتم تثبيت وإقفال فتحة الصدر ، أما بالنسبة للبنات فيتم تفصيل ثوب لهن من قماش ملون وبه زخارف جميله ، طبعاً يتم شراء الثوب من السوق وتقوم الأم بتفصيل ثوب بنتها بنفسها ((وعلى فكرة زمان ماكان لدى النساء مكائن خياطه بل يتم خياطة كل الملابس بالإبرة والخيط يدوياً ولذلك يستغرق الثوب مدة طويلة قبل أن يكون جاهز للبس )) وثوب البنت الصغيرة يتم تفصيلة بنفس طريقة تفصيل ( الكرته ) التي تحدثنا عنها سابقاً .

2- البخنق : بضم الباء وتسكين الخاء وضم النون : وهو الغطاء الذي يغطون به راس الطفل وهو عدة أنواع ، النوع الأول الذي يغطى به رأس الطفل منذ الولادة حتى سن شهرين تقريباً وهو عبارة عن قماش عادي يشكل على شكل مثلث ثم يوضع له بالمنتصف حبل صغير يتبث في الجانبين يسمى ( اللزاز أو الخناق ) بحيث يتم إدخال رأس الطفل داخل هذا اللزاز لكي يثبت البخنق على رأس المولود ثم يثبت حبل آخر أطول منه على الجبهه ويسمى ( الصماده ) ويربط من خلف الراس وهذا يساعد على عدم ( فلطحة ) رأس الطفل بحيث يجعل رأس الطفل مستدير ومتساوي لأنه لوترك بدون هذا الربط قد يؤثر عليه النوم على رأسه وبالتالي عندما يكبر يكون رأسه مفلطح وغير متساوي تماماً وهذا النوع من البخنق يلبس للولد والبنت إلا أن بخنق الولد يكون باللون الأبيض أما البنت فيكون بخنقها ملون بأي لون متوفر .
بعد سن الشهرين يلبس البخنق هذا بدون ( الصمادة ) إلى سن الستة أشهر ، بعدها يتم إلباس الطفل النوع الثاني من البخنق وهو البخنق أبو ( نعامه ) وطريقة تفصيله ولبسه نفس البخنق الأول لكن يتم تزيين هذا البخنق ( بالودع والرخام ) والودع والرخام هو عبارة عن أصداف بحرية مختلفة ألأشكال يتم شراءها من السوق بحيت تتم خياطة الودع والرخام على أطراف البخنق من الأمام ثم يؤتى بعود رقيق يقطع من أشجار السلم أو السرح ويتم نزع اللحاء منه طوله يتراوح بين العشرة إل الخمسة عشر سنتيمتراً ثم يطوى بالحرير الملون حتى يتم تغطيته كاملاً ثم يثبت في نهايته كتلة من ريش النعام الأسود ثم يثبت طرف العود السفلي في منتصف البخنق بحيث يمتد من منتصف رأس الطفل للأعلى وتكون النعامه للأعلى ولذلك سميت ببخنق النعامه ويستمر الطفل بلبس هذا النوع حتى يصل لسن الثلاث سنوات تقريباً أما البنت فإنها تلبس نفس البخنق ولكن بدون نعامه ويكون لون بخنقها غالباً ( أحمر ) .
بعد سن الثلاث سنوات يتم الباس الطفل بخنق آخر يشبه البخنق الأول ولكنه أكبر حجماً وبدون نعامه حتى يبلغ سن الخمس أو ست سنوات ويتم الباسه ( الشماغ أو المعصب ) الذي تحدثنا عنه في لبس الرجل سابقاً .
أما البنت فتظل تلبس البخنق حتى يصل عمرها حوالي عشر سنوات ثم بعد ذلك تستبدل البخنق بالمسفع والبرقع الذي تحدثنا عنه في لبس المرأة .


3- بعد أن يصل سن الولد لعمر الخمس أو ست سنوات يصنع له ( النسع والحماليج ) التي تحدثنا عنها في لباس الرجل وتلبس له على الثوب ( الصدرة ) ولايلبس الولد الحبطة أو المصدع إلا بعد أن يصير شاب عمره حوالي خمسة عشر عاماً ومافوق . وكذلك البنت لاتلبس الدرع الذي تحدثنا عنه في لباس البنات إلا إذا وصل عمرها حوالي اربعة عشر حتى تتزوج وتلبس الستل والمسدح الخاص بالنساء .



هذه آخر حلقه في اللبس البدوي التقليدي قديماً أتمنى أن أكون قد أوضحت لكم كل جوانب اللبس البدوي وأن تكونوا قد استفدتم منها ، وسوف ننتقل لمواضيع تراثية أخرى في الحلقات القادمة إن شاء الله
أتمنى لكم قضاء أوقات ممتعة في قسم التراث الشعبي وان تعيشوا جو بدوي يفوح منه عبق التاريخ والماضي الجميل . أترركم في رعاية الله .

منقوله من مجالس هذيل بقلم ابن العم ابو حمدان الهذلي


مهند خالد likes this.
توقيع : زياد الهذلي
" هذيل " تاريخ انكتب ويشرّف
ويظل مُشرق لين يوم الدين
وكل القبايل و النعم بأكملها
في كل ديره للأسود عرين

زياد الهذلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-07-2013, 10:43 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو مشارك
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

بارك الله فيك موضوع ممتع وأعتقد أن أكثر قبائل الجزيرة تشارك هذيل في هذه الملبوسات مع اختلاف التسميات ربما
توقيع : عبدالله المديني
كلكم لآدم وآدم من تراب
عبدالله المديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-07-2013, 08:53 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة بني عقبة و واصل
 
الصورة الرمزية محمد الواصلي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
توقيع : محمد الواصلي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ

أعاذل أن الجود ليس بمهلكي

ولا مخلد النفس الشحيحة لومها
محمد الواصلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-07-2013, 11:44 AM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
كاتب في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
مهند خالد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-04-2014, 11:29 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة هذيل
 
الصورة الرمزية زياد الهذلي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

شاكر لكم تواجدكم وردودكم ي اخوان
توقيع : زياد الهذلي
" هذيل " تاريخ انكتب ويشرّف
ويظل مُشرق لين يوم الدين
وكل القبايل و النعم بأكملها
في كل ديره للأسود عرين

زياد الهذلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شبهة والرد عليها الشيخ عبدالحسين الساعدي مجلس قبيلة السواعد 1 22-06-2018 06:19 PM
نبذه عن بنى سليم بن منصور أبو النصر مجلس قبائل مصر العام 3 20-04-2018 10:24 AM
قبيلة الفوايد قبيلة الفوايد مجلس قبائل ليبيا العام 25 22-02-2018 04:23 PM
عقيب الفوايد في ليبيا طائر الشوق مجلس قبائل ليبيا العام 2 07-12-2016 02:58 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 01:13 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه