في معنى نعت السيد والشريف ,,, - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: 🍒🍒تفسير آية ( يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِۖ ) (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: نسب عشيرة القروق (آخر رد :مرزوق النفيعي)       :: فرسان وعقداء ال عوير الغفران ال مره (آخر رد :عبدالهادي صالح المري)       :: فرسان وعقداء ال عوير الغفران ال مره (آخر رد :عبدالهادي صالح المري)       :: فرسان وعقداء العوير الغفران ال مره (آخر رد :عبدالهادي صالح المري)       :: العبيلان من عنيزة بالقصيم (آخر رد :الدوسريي)       :: أحلاف العضيان من الروقة (آخر رد :العضياني)       :: مشرف مجلس القبيلة ( العنتري ) في ذمة الله (آخر رد :المتهم)       :: نسب قبيله آل ضويعن (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: فهرس موسوعة البرلس التاريخية المجلد الأول (آخر رد :د ايمن زغروت)      



مجلس الاشراف العباسيين العام ذرية العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه سيد الاعمام


إضافة رد
  #1  
قديم 17-12-2013, 01:31 PM
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً
نائب رئيس مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 01-05-2010
المشاركات: 8,116
1 (8) في معنى نعت السيد والشريف ,,,

في معنى نعت السيد والشريف:
أ ـ السيد:
يطلق لقب السيد في اللغة على الرجل الماجد، والكريم، والحليم، ورب العمل، والزوج في بيته والمقدم في قومه،
ويقول ابن شميل في ذلك:
هو الذي فاق غيره بالعقل، والمال، والدفع، والنفع، المعطي ماله في حقوقه، المعين بنفسه، فذلك السيد.


وجاء في الحديث عن النبي عليه أفضل الصلاة والسلام قال:
« كل بني آدم سيد، فالرجل سيد أهل بيته، والمرأة سيدة أهل بيتها »
وقال صلى الله عليه وسلم : « أنا سيد ولد آدم ولا فخر »

وقال عليه أفضل الصلاة والسلام في الحسن بن علي رضي الله عنهما:
« إن ابني هذا سيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين من المسلمين»،

وقال عليه الصلاة والسلام: «الحسن، والحسين سيدا شباب أهل الجنة».

ب ـ الشريف :
يقول صاحب القاموس: الشرف محركة العلو، والمكان العالي والمجد، ولا يكون إلا بالآباء أو علو الحسب،
ويقال رجل شريف، ورجل ماجد ... إذا كان له آباء معرقون في الشرف، والرئاسة، والتقدم.

وقد اختلف العديد من الباحثين في معنى لقب الشريف، والسيد،
وعلى من يختص بهذا النعت من آل البيت ،
وهل يجب إطلاق هذا النعت بالعموم لآل البيت،

أو التخصيص لجماعة منهم دون غيرهم من آل البيت.

وورد في المقدمة لكتاب أنساب الأشراف للبلاذري تحقيق الدكتور محمد حميد الله قوله:
أطلق لقب الشريف على من كان من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم شاملاً ...
العلويين، والجعفريين، والعباسيين،


ومن الناس من قصره على ذرية الحسن والحسين، وعلى أن التخصيص بآل البيت
وبخاصة نسل علي رضي الله عنه لم يشتهر إلا في القرن الرابع الهجري ويغلب أنه في أواخره .


ثم يقول:
ولعل الضعف الذي انتاب الدولة العباسية وظهور الدولة الفاطمية وقوتها، هو الذي جرأ على إطلاق لقب الشريف على من كانوا ينتمون إلى نسل علي من السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها بنت النبي صلى الله عليه وسلم ،
إذ لا يعقل أن يطلق هذا على العلويين في عهد قوة العباسيين الذين كانوا يرون أن العم أولى من ابن البنت .


وإن ما أورده المرحوم أحمد تيمور في كتابه التذكرة، ص: 73، نقلاً عن كتاب مشاهد الصفا ..
من أن الشريف كان يطلق في الصدر الأول على من كان من أهل البيت سواء كان علوياً أو جعفرياً أو عباسياً،
ثم خصه (العبيديون) بذرية الحسن والحسين رضي الله عنهما،
وهو نص ضعيف الحجة في أوله، ومتفق معنا في نصفه الأخير،


ويشبه هذا النص أيضاً ما أورده في التذكرة نقلاً عن كتاب عذراء الرسائل،
فالشريف في الصدر الأول لم يقصد به إلا السيد والماجد،


وقصة جبلة بن الأيهم وهو غساني، وتنصره في أيام عمر بن الخطاب رضي الله عنه معروفة،
وقد ندم فقال:
تنصرت الأشراف من عار لطمة ومما كان فيها لو صبرت لها ضررٌ

وقال البعض إن لقب الشريف كان يطلق فقط على العباسيين كونهم أصحاب الخلافة والحكم
فتأتى لهم شرف الانتماء إلى النسب النبوي الكريم، وتوليهم خلافة المسلمين،

كما في زماننا هذا، ففي البلدان التي يحكمها نظام ملكي لا يصح إطلاقاً لقب:
(صاحب السمو الملكي الأمير.. فلان) مثلاً لأي من أمراء البيت الحاكم سوى لمن كان من ذرية الملك القائم،
أو أن يكون من آبائه في عامود نسبه من قد تولى الملك أو المؤسس للملك،
وما عداهم من الأمراء من الأسرة الحاكمة فيطلق عليه لقب (صاحب السمو الأمير.. فلان)
وبذلك تستثنى كلمة (الملكي) وذلك للتمييز بين أفراد البيت القائم بالحكم من غيره من أبناء الأسرة الحاكمة.


وينقل لنا المرحوم أحمد تيمور أن لقب شريف أطلق على غير آل البيت،
ومن ذلك ما ورد في طبقات السبكي: الشريف العمري لأحد ذرية سيدنا عمر ابن الخطاب رضي الله عنه،

وما ينقله عن الضوء اللامع عدم تخصيص الشرف ببني فاطمة الزهراء عليها السلام في بعض النواحي،
بل يطلقونه على بني العباس بل وسائر بني هاشم،


وكتاب البلاذري ، أنساب الأشراف لم يرد به الترجمة لآل البيت وذلك واضح مما اشتمل عليه من تراجم وأنساب
وما كان متعارف له في عهده وقبله من معنى الشريف في اللغة،


ويتضح لنا ذلك أيضاً مما ألفه السابقون للبلاذري،
فالمدائني من مؤلفاته: كتاب أشراف عبد القيس،
وابن عبدة من مؤلفاته: كتاب أشراف بكر وتغلب..
وعبد القيس وبكر وتغلب لا تمت إلى الهاشميين ولا القرشيين ولا المضريين وإنما هي من ربيعة.

ومنهم من قال إن لقب السيد مختص بمن كان من ذرية الحسن والحسين، لقوله صلى الله عليه وسلم:
«الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة»،
وقوله عليه الصلاة والسلام في الحسن رضي الله عنه: «إن ابني هذا سيد»

ثم كان هذا الاختلاف في الأقاليم الإسلامية فكان أهل مصر زمن (العبيديين) لما خرجوا بمصر عن دولة الخلافة الإسلامية
لا يطلقون لقب الشريف إلا لمن كان من ذرية فاطمة الزهراء وما عداهم من بني هاشم فيطلقون عليه لقب السيد،


وأما أهل العراق والشام وغيرها من أمصار الخلافة فلا يطلقون لقب الشريف إلا لمن كان من ذرية العباس بن عبد المطلب رضوان الله عليه،

وفي العهد العثماني فيما بعد سقوط الخلافة العباسية كان السلاطين والولاة العثمانيون، يطلقون هذا اللقب
على من يتولى نقابات الأشراف التي كانت امتداداً لما بدأه العباسيون، سواء كان النقيب عباسياً، أو من الطالبيين،


فكان النقيب يخاطب بلقب الشريف والسيد، بل ولكل من ترد أسماؤهم في صكوك وحجج الأنساب الهاشمية الصادرة من نقابات الأشراف ونقصد بهذا في زمن العثمانيين وليس قبل!!..

كما أنه كان يطلق نفس اللقب لمن يتولى إمرة مكة فيخاطب بـ (شريف مكة)
وهذا اللقب مختص بشرف القيام بإمرة مكة المكرمة، وهو مقرون بصفة الحكم والإمارة والرئاسة، وهذا شبيه لما كان في عهد العباسيين باقتصارهم لقب الشريف على أبناء الأسرة العباسية كونها الأسرة الحاكمة آنذاك،

مع الفارق في العهد العثماني فلم يكن تعميم اللقب على كافة أسرة الشخص المعين لهذا المنصب بل يقتصر عليه وحده
ولا يشمل بنيه وذويه، حيث إن منحه اللقب متأتًٍ من شرف المنصب لإمرة البلد الحرام
,

لذا فإننا نجد في بعض المخاطبات بين الدولة العثمانية وبين من تولى الإمرة على مكة المكرمة مثلاً:
إلى الشريف فلان ابن السيد فلان، ابن الشريف فلان، فينعت بالشريف هو ومن كان من آبائه متولياً الإمارة لمكة المكرمة وتجاوز اللقب لمن لم يلها، وهذا اللقب مقتصر على ولاية الديار المقدسة فقط

وذات الشيء نجده في الكثير من النصوص في بعض وثائق أسر الهاشميين التي تولى بعض أفرادها إمارة مكة المكرمة إذ يرد فيها الاسم مثلاً: السيد فلان ابن سيدنا الشريف فلان، وهكذا لا ينعت المتقدم اسمه بالشريف رغم أن والده نعته والفرق في ذلك أن والده تولى إمرة مكة، ولم يكن الأول متولياً لها

وأما زمن الخلافة الراشدة والأموية والعباسية فلم يلقب من يلي إمرة مكة بهذا اللقب مما يؤكد استحداثه من قبل العثمانيين ونقصد بذلك الاستحداث فيما يتعلق بلقب (شريف مكة)

أما من ناحية جواز النعت للهاشميين بالعموم فهو سابق لعهد العثمانيين بعدة قرون، وليس لهم أن يقرروه أو ينفوه لأن ذلك أمر مختلف عن ما قصدناه في هذا الموضع،



وينقل الدكتور محمد عبده يماني عن بعض المؤرخين قولهم :
لقب الشريف أطلق على الهاشميين في العصور الأولى من الإسلام كاسم علم عليهم،
وأول من رأيته نعت بالشريف، هو الشريف الرضي وأخوه المرتضى!..


ثم يقول: وقد اختلفت أقاليم الإسلام في إطلاق هذا النعت على الهاشميين،
فأهل العراق كانوا لا يسمون شريفاً إلا من كان من بني العباس رضي الله عنه ،
وكثير من أهل الشام وغيرهم كأهل مصر لا يسمون شريفاً إلا من كان من ولد علي بن أبي طالب رضي الله عنه
بل لا يسمون شريفاً إلا من كان من ذرية الحسن والحسين رضي الله عنهما..


ثم يقول في موضع آخر:
ولهذا نجد بعض الناس يجعلون لقب الشريف لكل من ولي الحكم من آل البيت ولذريته
،
ويجعلون لقب السيد لأخيه ولأبناء عمومته وذراريهم،
وهناك من يلقبون أبناء الحسن رضي الله عنه بلقب السيد للحديث الوارد في حق أبيهم «إن ابني هذا سيد» وهذا عكس السابق.


ومما أسلفنا تبين وجه الاختلاف في التفسير وما اجتهد في استنباطه
لتفسير معنى السيد والشريف وعلى من أطلقت في الصدر الأول من الإسلام؟ ومبدأ نشأتها؟

وهل أن جميع آل البيت يجب إطلاق لقب الشريف عليهم بالعموم والسيادة بالخصوص لفرع دون آخر والعكس،
أم التخصيص أوجب لفرع دون آخر؟

وهل اللقب متأتٍ من الانتساب إلى رسول الله فقط،
أم أنه نتاج مزيج شرف الانتساب للدوحة الهاشمية النبوية المباركة مضافاً إليه شرف السيادة والحكم؟.


************************


بيت الحكمة العباسي
المراجع:
* الإصابة : 4. ص 126.
* الطبقات لابن سعد: ص 39.
* العبر: ج3 ص 319/ ج3 ص 434.
* أسد الغابة لابن الأثير: ج 3 ص 361.
*كتاب العيون والحدائق: ص 112 / ص260.
* فضل أهل البيت وحقوقهم لشيخ الإسلام ابن تيمية.
* كتاب علموا أولادكم محبة آل بيت النبي د.عبده يمانى : ص27 .
* أنساب الأشراف للبلاذري : ج1، ص 20 / ص 21 /المقدمة، ص 21.
* تهذيب سير أعلام النبلاء، للذهبي: ج3 ص 40./ج3 ص 239 – 240.
* العصر العباسي الأول/ د. عبد المنعم ماجد: ج1، ص 109 /ج1 . ص110.
* تاريخ دمشق لابن عساكر، ج26 ص311 /ج26 ص 314 /ج26 ص 321.
* الطبري، تاريخ الأمم والملوك:ج2 ص 452 / ج2 ص 570 / ج10 ص 206.
* كتاب الذيل على طبقات الحنابلة الدمشقي الحنبلي: ج3 ص 15 وما بعدها/ ج3 ص 182،


* ذهب بعض الكتاب بأن لقب الشريف ظهر في عهد العبيديين الذين يطلق عليهم جهلة العوام (الفاطميين) وهم ليسوا كذلك بل يهود ادعوا الإسلام على مذهب أهل الرفض ليس لهم سبب ولا نسب في ولد علي بن أبي طالب رضى الله عنه وإنما هم أدعياء، وليس لهم شرف في دين ولا حسب ولا نسب، وكل ما صدر في دولتهم من فعل أو قول باطل ومردود لا يعتد به.

* أراد العبيديون – الذين يطلق عليهم بعض العوام الفاطميين بذلك التشبه بالأسرة العباسية القائمة بخلافة المسلمين آنذاك حيث لقبوا أنفسهم بالخلفاء، وكذلك استخدموا نفس ألقاب= = الخلفاء العباسيين مثل الناصر بالله والمنصور وما شابه ذلك من ألقاب للخلفاء العباسيين وأما في نعت الشريف فقد كان هذا النعت قبل ظهور العبيديين مقتصراً على العباسيين كأسرة قائمة بأمر الخلافة، وقبل ادعاء العبيديين هذه الألقاب والنعوت كان ادعاؤهم النسب العلوي، اعتقاداً منهم أن تلك المزاعم هي من الأدوات التي تعزز من كيان دولتهم ، وتؤكد شرعيتها الخارجة والمرفوضة من المسلمين، وبالتالي ابتذل لقب الخلافة وغيره من الألقاب بسبب العبيديين حتى أنه ليطلق على نفسه لقب الخليفة من يخرج هنا وهناك وفي بعض القرى والنواحي، وهذا الهدف الأساس التي قامت بسببه الدولة العبيدية الخبيثة.





__________________

التعديل الأخير تم بواسطة حسن جبريل العباسي ; 14-12-2018 الساعة 03:39 PM سبب آخر: توضيح العنوان
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17-12-2013, 01:34 PM
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً
نائب رئيس مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 01-05-2010
المشاركات: 8,116
1 (8) فيمن يطلق عليه نعت الشريف والسيد ,,,

فيمن يطلق عليه نعت الشريف والسيد:

إن لم يكن لآل بيت رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام التقدم في الشرف والسيادة في الدنيا والآخرة فلمن يكون؟
وقد اختصهم الله بكل فضل واجتبى منهم المصطفى عليه الصلاة والسلام سيد الأولين والآخرين،
وقد تأتى لجميعهم الشرف بانتسابهم لدوحة النبوة المباركة، وهذا شرف لا يعلوه شرف، ولا يوازيه مجد حكم أو رئاسة،

وكفانا في هذا الموضع أن نكرر ما سبق إيراده من كلام حبر الأمة وترجمان القرآن عبد الله بن العباس رضي الله عنهما:
(نحن أهل البيت شجرة النبوة، ومختلف الملائكة، وأهل بيت الرسالة وأهل بيت الرحمة، ومعدن العلم)،

هذا سوى ما أوردنا في الفصول السابقة من نصوص قرآنية وأحاديث نبوية شريفة بينت سيادة أهل البيت وشرفهم،
وأوجبت على المسلمين ما قد علموا من تقديمهم، وعلو منزلتهم عند الله سبحانه وتعالى، وعند نبيه عليه الصلاة والسلام،
ومن يدعي من العرب والعجم التقدم بالإعراق في شرف أو سيادة على أهل البيت فإنما يفخر على رسول الله وهذا إثم عظيم.


وخلاصة ما يستنتج من الأقوال والأبحاث التي جد فيها الباحثون حول نعت (السيد، والشريف)..
فإنها تتمحور حول شرف الإنتساب المضاف لشرف الحكم ، وعموم لقب السيد لكافة آل البيت،
ولو أخذنا بهذا المبدأ لوجدنا كذلك أن جميع آل البيت متساوون في هذه الميزة، لأن جميع أفرعهم كان لها حكم عزيز في الكثير من الأقطار الإسلامية،
فالبيت العباسي تولى الخلافة الإسلامية وحكم العالم الإسلامي من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب لعدة قرون طويلة كانت أطول مدة حكم في تاريخ الإسلام،
وكذلك البيت الحسني حكم العديد من أفراده في الكثير من البلدان والنواحي وأقاموا الدول ولا يزال حكمهم قائم في العديد من الأمصار،
وذات الأمر للفرع الحسيني فقد تولى الحكم الكثير من أفراده لبعض البلدان، والجميع منهم قد حظي بالمجدين.

مصدر النعت ومبتدأه:
ونعني بذلك مصدر اللقب ومبتدأه فيما يتعلق بكونه نعتاً مرتبطاً بآل البيت، وكيف أصبح علماً عليهم ,
ثم كيف كان التخصيص لفرع من أفرع آل البيت دون غيرهم، ومن ثم التعميم والشيوع لكآفتهم.


فقد كان أول مبتدأ إطلاق نعت الشريف كسمة محددة باللقب دون غيرها لها في الصدر من الإسلام على الأسرة العباسية،
وبالتحديد زمن خلافة أمير المؤمنين الإمام عبد الله أبي جعفر المنصور العباسي (136
هــ/158هـ)
تمييزاً لهم وإظهاراً لكرامتهم بما حباهم به الله من شرف الانتماء للدوحة النبوية الطاهرة من جهة، وشرف تقلد الأسرة العباسية خلافة المسلمين من جهة أخرى وكان شرف الخلافة والحكم الأمر الذي أضيف للأسرة العباسية، مبعثاً وسبباً في الخصوصية باللقب دون غيرها من الهاشميين لتمييز البيت الحاكم عن غيره من أبناء عمومته من آل البيت، كصفة للتقدم بالرئاسة لا بالنسب لأن جميع آل البيت متساوون في شرف الانتساب للدوحة النبوية.


وحتى نوضح للقارئ الكريم الفكرة التي نشأ على أساسها التخصيص للبيت العباسي في الصدر الأول من الإسلام دون غيره،
فلا بد لنا من تبيين سبب رئيسي لا يقل أهمية عن سابقه إذ إن ما سبق الإشارة إليه هو سبب متفق عليه عند الباحثين..
فمن المعلوم أن لكل حكم يقوم على إثر سابقه لا بد من أن يكون له أدواته وشعاراته التي تبرز تقدمه وأحقيته بالحكم عن سابقه مع الأخذ في الاعتبار بأن لكل زمان سلاحه الخاص في ذلك..

فقد كان من أهم الأمور التي احتج بها العباسيون على الأمويين عند بدء الصراع بين الأسرتين مبني على أساس أحقية
آل البيت بالخلافة، وبعد أن تولى العباسيون الخلافة وإمعاناً في ترسيخ هذا الحق كان لابد لهم من إظهار مكانتهم وهيبتهم الدينية والروحية لكونهم من آل البيت، فمنذ أن بدأت خلافتهم صبغ العباسيون حكمهم بصبغة دينية متشددة،
ولازم خلافتهم طابع ديني، بشكل لم يسبق من قبل ، فيما بعد الخلافة الراشدة،


ولا أدل على ذلك من قول الطبري:
أنه منذ نشأت الدولة أصبح تداول كلمة السنة وإحياء السنة، وهي كلمة تعني أن العباسيين قد جاءوا بعد الأمويين،
الذين لم يكونوا من أهل البيت والعودة إلى تقاليد النبوة، ويندرج تحت ذلك المفهوم والطابع الذي أرادوا إضفاءه على بيت الخلافة، بعض الشارات، والشعارات، والألقاب التي لم يسبق استخدامها لتكون ميزة لهم،


ومنها أن حـرص الخلفاء على ارتداء بردة النبي صلى الله عليه وسلم ، وحمل القضيب الخاص به عليه الصلاة والسلام
في صلاة الجمعة، واتخذوا السواد شعاراً للدولة وأصبح وحده يرمز إليهم فـي أعلامهـم وزيهم،

كما اتخذوا اللقب الذي ظهر لأول مرة ، ليكون حجاباً لأسمائهـم، حتى لا تمتهن على ألسنة السوقـة ،
فأبو جعفر تلقب بالمنصور، وتلقب الخلفاء من بعده كالمهدي والهادي والرشيد، واندرج ذلك أيضاً أن أسـرة الخلفاء العباسيين اكتسبوا نوعاً من القداسة لم تكن الأسر الخلفاء الراشدين أو الأموييـن، على أساس أن القرآن قد نص على أقرباء النبي
صلى الله عليه وسلم فأصبح يطلق عليهم: الأشراف .

قال صاحب كتاب العيون والحدائق في إخبار الحقائق، وهو مرجع مؤلف في القرن الثاني الهجري:
إن أفراد أسرة الخلفاء العباسيين في عهد المنصور (136 هـ/ 158هـ) أصبح يطلق عليهم الأشراف!.
ومن هنا كان مبدأ ظهور هذا النعت بالتخصيص للأسرة العباسية في الصدر الأول من الإسلام، وكانوا أول من أطلق عليهم هذا النعت من آل البيت.. فكان المنصور بالذات يحرص على أن يظهر كرامة أقربائه، إذ اعتبر عزهم من عزه وخصص لهم أموالاً من بيت المال، تعرف بعطاء الذرية ،

ومما يؤكد ذلك التقديم قول الطبري :
ولا مراء في أن هذا التقييم الجديد لآل البيت في عهد الخليفة أبي جعفر المنصور، وجعل بعض الناس في عهده وعهد خلفه يدعون النسب الشريف.! مثل (العبيديين ـ الفاطميين) بمصر.

فيمن لقب بالشريف من الأعيان:
ونقصد بذلك أول من قرن اسمه بنعت الشريف من الأعلام من آل البيت، وليس التعميم على جماعة إذ على سياق التعميم سبق إيضاح ذلك وهو أن العباسيين هم أول من أطلق عليهم هذا النعت، والمقصود هنا من أطلق عليه هذا النعت من أعلام آل البيت،
حيث ورد في بعض المراجع القول:

(إن أول من أطلق عليه من آل البيت لقب الشريف، هو الشريف الرضي العلوي) وهذا قول لا يصح

إذ إن في الكثير من كتب السير والتراجم ما ينافيه، فبالإضافة إلى ما سبق الحديث عنه في ذلك من شواهد تاريخية ثابتة
من أن اللقب قد حمله العباسيون منذ خلافة أمير المؤمنين أبي جعفر المنصور وذلك في الفترة:
(136 هــ/158هـ)،
والمعلوم أن الرضي وهو من أعلام الرافضة كان يعيش في الفترة: (359هـ / 406 هـ)
وهذا فارق زمني كبير يرد بالحجة القاطعة على هذا القول.


وقد جاء في المقدمة لكتاب أنساب الأشراف للبلاذري: (ص:20) ما نصه:
(وإنا نجد هذا اللقب ألحق بالمرتضى: الشريف المرتضى علي بن الحسين : (355 هــ/ 436هـ)
وأطلق على الرضي: الشريف الرضي محمد بن الحسين : (359
هــ/406هـ)
أما قبل فقد كان يطلق على نسل الإمام علي لفظ العلويين وعلى نسل أبيه لفظ الطالبيين،


فلسنا نجد لقب الشريف أطلق على جعفر الصادق: (80 هـ/ 148هـ)
ولم يقترن بعلي الرضي بن موسى الكاظم: (153 هـ/202هـ)
كما لم يقترن بالحسين بن علي بن محمد بن علي بن موسى الرضي: (231 هـ/ 260هـ)
بل إن الحسين بن موسى بن محمد وهو والد الشريف المرتضى والرضي وكان يعيش في الفترة: (307 هـ/ 400هـ)
لم يطلق عليه لقب الشريف، وكل ما لقبوه به هو (الطاهر ذو المناقب)


والحق أن العباسيين قد منحوا لقب الشريف (الرضي) لاحتوائه كشخصية علوية وبصفته أيضاً من أئمة الشيعة آنذاك،
لأسباب سياسية بحتة حيث قد ظهر منه ممالأته للعبيديين بمصر أعداء الخلافة..


وتأكيداً إلى ما ذهبنا عليه من أسبقية الكثير من أعلام آل البيت بهذا اللقب وشيوعه على الكثير منهم قبل أن يعرف به (الرضي)
نعرض هنا بعض الشخصيات التي نعتت به قبل، وبعد، وأثناء الفترة التي عاش فيها الرضي:
**ـ المحدث الشريف أبا الحسين محمد بن علي ابن أمير المؤمنين المهتدي بالله العباسي: (320 هـ/ 410هـ).

**ـ نقيب العباسيين الفقيه الشريف علي ابن القاضي أبي تمام الحسن الزينبي العباسي: (327 هـ/ 384هـ).

**ـ الفقيه الشافعي الشريف أبو القاسم عبد الواحد بن علي بن صالح العباسي: (330 هـ/ 415هـ).

**ـ الفقيه المفتـي الحنبلي أبو علي محمد بن أحمد بن محمد بن أبي موسى عيسى العباسي الهاشمي: (345 هـ/428هـ) .

**ـ نقيب العباسيين وإمام الحضرة الهاشمية الشريف عبد الواحد بن أحمد ابن الفضل العباسي المتوفى سنة (367هـ).

**ـ الشريف أبو جعفر الحنبلي وهو عبد الخالق بن عيسى بن أحمد بن محمد ابن عيسى بن أحمد العباسي
المعروف بالفقيه العباسي الحنبلي: (411
هـ/ 470هـ) .

**ـ الشريف البياضي، وهو مسعود بن المحسن بن الحسن العباسي المتوفى سنة: (468هـ).

**ـ المحدث الشريف (أبي الغنائم)، وهو عبد الصمد بن محمد ابن علي بن عبد الصمد العباسي: (376 هـ/465هـ).

**ـ الشريف محمد المعروف بابن الهبارية ابن محمد بن صالح العباسي المتوفى سنة: (504هـ).

**ـ المحدث الشريف عبد المهيمن بن محمد بن القاسم، المعروف بـ (الشروطي)، المتوفى سنة: (490هـ).

**ـ الفقيه المحدث الشريف عبد الودود بن أحمد بن الحسن العباسي: (430 هـ/ 505هـ).

**ـ القاضي الشريف أبو العباس أحمد بن محمد بن عبد العزيز العباسي: (500 هـ/ 590هـ) .

**ـ الشريف علي بن أحمد بن هبة الله بن محمد العباسي، المعروف بـ (الإمام ابن الغريق)
إمام وخطيب جامع المنصور ودار الخلافـة المتوفى سنة: (535هـ).


**ـ الإمام المحدث أبو طالب عبد الله ابن المظفـر ابن الوزيـر الكبير أبي القاسم علي
بن نقيب الهاشميين أبي الفوارس طراد بن محمد الزينبي العباسي: (559
هـ/ 635هـ) .

**ـ وجميع من ذكرنا وردت أسماؤهم في أمهات كتب التاريخ والسير والتراجم مقرونة بلقب الشريف
وتلك المراجع مليئة بمن لقب من أعلام وآل البيت بالشريف سواء من العباسيين، أو الطالبيين،
وهذا لا يعني أن من ذكرناهم من الأعلام أنهم وحدهم اختصوا بهذا النعت
إنما أوردنا ذكرهم للدلالة على ما قدمنا الحديث عنه.


وخلاصة القول:
إن هذا النعت قد كان مقتصراً على أبناء البيت العباسي الفرع الأول من آل البيت حيث اختصوا به كونهم بيت الخلافة والحكم في ذلك الوقت، وكان مبدأ هذا التخصيص كما أسلفنا منذ منتصف القرن الثاني الهجري في خلافة أمير المؤمنين عبد الله أبي جعفر المنصور
(136 هـ/ 158هـ) ثم اشتمل على بعض أعلام الطالبيين مثل الرضي وأخيه المرتضى وذلك في أواخر القرن الرابع للأسباب السالفة الذكر، ومن ثم اشتمل على الكثير من آل البيت في بعض الأمصار، وذلك في العصور المتأخرة فيما بعد سقوط الخلافة العباسية الأول ببغداد في سنة: (656هـ).

************************



__________________

التعديل الأخير تم بواسطة حسن جبريل العباسي ; 17-12-2013 الساعة 11:32 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17-12-2013, 01:37 PM
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً
نائب رئيس مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 01-05-2010
المشاركات: 8,116
1 (8) سبب اختلاف أهل الأمصار في إطلاق النعت ,,,

سبب اختلاف أهل الأمصار في إطلاق النعت:

وأما ما ورد من اختلاف بين أهل البلدان في إطلاق لقب الشريف والسيد،
بمعنى أن يطلق لقب الشريف على من كان من ذرية العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه في العراق وغيرها من الأمصار،
أو أن يطلق على ذرية فاطمة الزهراء رضي الله عنها، دون غيرها في بعض البلدان،
كما ويطلق لقب السيد على آل الحسن والشريف لآل الحسين والعكس،
وهكذا ينطبق هذا التناقض والتباين على عموم أفرع آل البيت،


ومن الغريب أيضاً أن نجد في أغلب الأحيان التغافل عن بقية أبناء الإمام علي رضي الله عنه
وهم كثيرون من غير أبناء فاطمة الزهراء رضي الله عنها
مثل عقب محمد بن علي المعروف بـ (ابن الحنيفة) وكذلك ذرية العباس بن علي بن أبي طالب، وذات الأمر لآل عقيل وجعفر أبناء أبي طالب برغم أنهم جميعاً شركاء في النسب والحسب والشرف والسيادة،


وإنما كان مبتدأ ذلك الاختلاف، والتخليط بين (بلد وآخر) في إطلاق هذا النعت بالتخصيص لفرع دون آخر
عندما تغلب (العبيديون ـ الفاطميون) على مصر والحجاز لفترة زمن قيام دولتهم.

وبالإجمال، ففيما أوضحناه من أسباب في شيوع هذه الفكرة من اختلاف البلدان في إطلاق نعت الشريف والسيد على بعض
آل البيت دون غيرهم، اختصاص أحد اللقبين لفرع دون آخر والعكس إنما كان ناتجاً عمّا روج له هؤلاء العبيديون، وما خلفوه من بعض إرث لهم حمله بعض المنحرفين من الصوفية وأشباههم.


ولما كان معلوماً أن فاقد الشيء لا يعطيه فلم يكن للعبيديين الحق في أن يختصوا بين آل البيت،
أو أن يضيفوا وصفة يختص من آل البيت…

وإجمال القول في هذا الباب فإن جمع أفرع آل البيت وهم:
(آل العباس ابن عبد المطلب، وآل علي بن أبي طالب، وآل عقيل بن أبي طالب، وآل جعفر ابن أبي طالب)
رضوان الله عليهم أجمعين سادة وأشراف، ولا فرق بين السيد والشريف في المعنى.

والخلاصة: فكل سيد شريف وكل شريف سيد،
والجميع ينتسب إلى دوحة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو سيد الأولين والآخرين ،
وجميع آل البيت أسرة واحدة، والتقدم والفضل لأي منهم شرف وتقدم لجميعهم،
ويتساوى في الشرف من حكم منهم ومن لم يحكم،
لأن أساس الشرف لهم منبعه الانتساب لشجرة النبوة المباركة والذي لا يقاس به أبداً أي شرف،


ويكفيهم بأن الله جل شأنه أنزل فيهم أكثر من آية في قرآنه المجيد،
وهذا التكريم من الله سبحانه وتعالى قد عم جميع آل البيت ولم يخصص به فرع دون آخر
وهو شرف لهم في الدنيا والآخرة لا يعلوه شرف مهما سما وعلا.

كما أن من الواجب على آل البيت بأن لا يركنوا إلى هذا النسب الشريف الذي حباهم الله عز وجل ومنَّ به عليهم،
وأن يعرفوا ويلتزموا ويعملوا بفرائض الإسلام والإيمان، ويتأدبوا بالآداب اللائقة بذوي الأحساب

فإن شرف الأعراق محتاج لشرف الأخلاق، ولا حمد لمن شرف نسبه وسخف أدبه،
وإذ كان لم يكسب الفخر الحاصل له بفضل سعي، ولا طلب، ولا اجتهاد، ولا دأب، بل يصنع من الله عز وجل له ومزيد من المنة عليه، وبحسب ذاك لزوم ما يلزمه من شكره سبحانه على هذه العطية والاعتداد بما فيها من المزية، وإعمال النفس في حيازة الفضائل والمناقب. والترفع عن الرذائل والمثالب، والحرص بالعمل على ما يرضي الله ورسوله وأن يكون مثالاً يحتذى به في كل فضيلة،

كما وعلى أبناء آل البيت أن يحذروا كل الحذر من بعض أصحاب المذاهب والأهواء الخبيثة التي تحاول استدرار العواطف بزعم محبتهم وموالاتهم لآل البيت، وهم في الحقيقة لا يريدون إلا فرقة المسلمين وتمزيقهم، وتمرير مقاصدهم الفاضحة تحت ستار محبة آل البيت وهم أبعد ما يكونوا عن هذا،

وآل البيت أولى من غيرهم بالغيرة على الدين، والحرص على وحدة المسلمين وطاعة أولي الأمر الذين أوجب الله لهم الطاعة، وأن لا يغتروا بأنسابهم، ولا تأخذهم بها المخيلة والتكبر،
فمن سمات الإعراق والأصالة التواضع، والبعد عن مواطن الزلل،

ونسأل الله أن يهدينا إلى سواء السبيل وأن ينور بصائرنا ويوفقنا لما يحبه ويرضاه إنه سميع مجيب.

************************



__________________

التعديل الأخير تم بواسطة حسن جبريل العباسي ; 17-12-2013 الساعة 11:37 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-12-2013, 12:53 AM
الصورة الرمزية فاضي مره
فاضي مره غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: 01-04-2013
المشاركات: 30
افتراضي

يسلموووووووووووووووو
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 14-11-2016, 10:48 PM
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً
نائب رئيس مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 01-05-2010
المشاركات: 8,116
1 (8) ظ…ظ‚ط§ط±ظ†ط© ط¨ظٹظ† طھظ‚ظٹ ظˆظ†ط³ظٹط¨ ,,,

التفاخر بالأنساب.... مقارنة بين تقي ونسيب


يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا
إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ


هذه قصة لطيفة توضح شيئاً من هذا المفهوم:
يحكى أن بعض الشرفاء في بلاد خراسان كان أقرب الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم،
يعني هاشمي، من نسل الرسول صلى الله عليه وسلم، غير أنه كان فاسقاً ظاهر الفسق،
وكان هناك مولى أسود تقدم في العلم والعمل، فأكب الناس على تعظيمه،

فاتفق أن خرج يوماً من بيته يقصد المسجد، هذا الرجل الأسود العالم، فاتبعه خلق كثير يتعلمون منه،
فلقيه الشريف وهو سكران، فكان الناس يطردون هذا الشريف السكران عن طريق ذلك الأسود العالم،
فغلبهم هذا الرجل وتعلق بأطراف الشيخ وقال:
يا أسود الحوافر والمشافر، يا كافر ابن كافر،
أنا ابن رسول الله أذل وأنت تجل، وأهان وأنت تعان،

فهم الناس بضربه، فقال الشيخ:
لا تفعلوا هذا محتمل منه لجده ومعفوٌ عنه وإن خرج عن حده،
" ولكن أيها الشريف .. بيضت باطني وسودت باطنك،
فرؤي بياض قلبي فوق سواد وجهي فحسنت،
وسواد قلبك فوق بياض وجهك فقبحت،
وأخذتُ سيرةَ أبيك، وأخذتَ سيرةَ أبي،
فرآني الخلقُ في سيرةِ أبيك، ورَأوْكَ في سيرةِ أبي،
فظنوني ابنَ أبيك، وظنوكَ ابنَ أبي،
فعملوا معك ما يُعمَلُ مع أبى، وعملوا معي ما يُعمل مع أبيك".

يقول الشاعر:
وَمَا يَنْفَعُ الْأَصْلُ مِنْ هَاشِمٍ *** إِذَا كَانَتِ النَّفْسُ مِنْ بَاهِلَهْ**

ويقول آخر:
إِذَا افْتَخَرْتَ بِآبَاءٍ لَهُمْ شَرَفٌ *** قُلْنَا صَدَقْتَ وَلَكِنْ بِئْسَ مَا وَلَدُوا

يقول البحتري:
وَلَسْتُ أعْتَدُّ للفَتَى حَسَباً *** حَتّى يُرَى في فَعَالِهِ حَسَبُهْ
باهلة:
اسم امرأة من همدان نُسب ولدها إليها، فقيل: بنو باهلة، واشتهر أنهم موصوفون بالخساسة،
قيل: كانوا يأكلون بقية الطعام مرة ثانية، وكانوا يأخذون عظام الميتة يطبخونها، ويأخذون دسوماتها،
فاستنقصتهم العرب جدًّا، حتى قيل لعربي: "أيسرك أن تكون من أهل الجنة، وأنت باهلي؟! "
قال: "بشرط أن لا يعلم أهل الجنة أني من باهلة" كذا في "روضة العقلاء" ص (249)،

وقال الآلوسي: (وليس كل باهلي كما يقولون، بل فيهم الأجواد، وكون فصيلة منهم أو بطن صعاليك فعلوا ما فعلوا لا يسري في حق ْالكل) اهـ.
من "روح المعاني" (26/ 166)، وانظر: "الكامل" للمبرد (2/ 24 - 29).

المصدر .. تفسير الآلوسي - ج ٢٦ - الصفحة ١٦٦
__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 14-11-2016, 11:02 PM
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً
نائب رئيس مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 01-05-2010
المشاركات: 8,116
افتراضي

يقول الشاعر:

النَّاسُ مِنْ جِهَةِ التِّمْثَالِ أَكْفَـــاءُ *** أَبُوهُمُ آدَمُ وَالْأُمُّ حَوَّاءُ
نَفسٌ كَنَفسٍ وَأَرواحٌ مُشاكَلَـــةٌ *** وَأَعظُمٍ خُلِقَت فيها وَأَعضاءُ

لاعيبَ للمرءِ فيما أن تَكون لهُ *** أمٌ من الرومِ أمْ سوداءُ دعجاءُ
فَإِنَّمَا أُمَّهَاتُ النَّاسِ أَوْعِيَـــةٌ *** مُسْتَوْدَعَاتٌ وَلِلْأَحْسَابِ آبَاءُ

ورُبّ واضحةٍ ليست بمنجبــةٍ *** ورُبّما أَنجبتْ للفحلِ عجماءُ
إنْ لَمْ يَكُنْ لَهُمُ مِنْ أَصْلِهِمْ شَرَفٌ *** يُفَاخِرُونَ بِهِ فَالطِّينُ وَالْمَاءُ

وَإِنْ أَتَيْت بِفَخْرٍ مِنْ ذَوِي نَسَبٍ *** فَإِنَّ نِسْبَتَنَا جُودٌ وَعَلْيَاءُ
ما الفَضلُ إِلا لِأَهلِ العِلمِ إِنَّهُــمُ *** عَلى الهُدى لِمَنِ اِستَهدى أَدِلّاءُ

وقِيمةُ المرءِ مَا قَدْ كان يُحسنـُـهُ *** وَالجاهِلونَ لِأَهلِ العِلمِ أَعداءُ
فَفُز بِعِلمٍ وَلا تَطلُب بِهِ بَــــــدَلاً *** فَالناسُ مَوتى وَأهُلُ العِلمِ أَحياءُ

******************
__________________
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15-11-2016, 09:11 AM
الجارود غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قبائل الجزيرة العربية - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 24-07-2016
المشاركات: 2,696
افتراضي

احسنت في النقل احسن الله اليك شيخنا واستاذنا اسلام الغربي العباسي ، موضوع مهم وفيه العبرة الكاملة للمعتبرين وكذلك القصيدة كانت شاهد حي على اهمية الموضوع وحقيقة الانسان انه مرجعه الى طين وماء والامهات كما يقولون بالعامية (ماعون) اي وعاء ومستودع . حفظكم الله .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 15-11-2016, 03:45 PM
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً
نائب رئيس مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 01-05-2010
المشاركات: 8,116
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجارود مشاهدة المشاركة
احسنت في النقل احسن الله اليك شيخنا واستاذنا اسلام الغربي العباسي ، موضوع مهم وفيه العبرة الكاملة للمعتبرين وكذلك القصيدة كانت شاهد حي على اهمية الموضوع وحقيقة الانسان انه مرجعه الى طين وماء والامهات كما يقولون بالعامية (ماعون) اي وعاء ومستودع . حفظكم الله .
حياكم الله أخى الفاضل أبو فيصل
__________________
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 03-07-2017, 03:52 PM
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً
نائب رئيس مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 01-05-2010
المشاركات: 8,116
افتراضي

إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً
__________________
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 04-07-2017, 05:46 AM
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2011
الدولة: الاردن - عمان
المشاركات: 16,634
افتراضي

اللهم صلِّ وسلّم وبارك على النبي المصطفى وعلى آله الطيبين الطاهرين
__________________
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 07-07-2017, 01:40 PM
الصورة الرمزية أبو مروان
أبو مروان غير متواجد حالياً
المطور العام - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 18-02-2015
الدولة: الجزائر
المشاركات: 3,301
افتراضي

فقد كان أول مبتدأ إطلاق نعت الشريف كسمة محددة باللقب دون غيرها لها في الصدر من الإسلام على الأسرة العباسية،
وبالتحديد زمن خلافة أمير المؤمنين الإمام عبد الله أبي جعفر المنصور العباسي (136
هــ/158هـ)
--------------------------------------------------
-هذا ليس بزمن صدر الاسلام ، هذا بزمن الدولة العباسية ، و صدر الاسلام انتهى بقيام الدولة الأموية .
- إن لشيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله رأيا آخر في التلقب بـ(الشريف) .

التعديل الأخير تم بواسطة أبو مروان ; 07-07-2017 الساعة 08:10 PM
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 15-07-2017, 05:30 AM
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2011
الدولة: الاردن - عمان
المشاركات: 16,634
افتراضي

إنه من الشرف ألبحث في سيرة الأشراف الكرام
وما ينبغي تأكيده أن " آل البيت " هم ( آل علي وآل جعفر وآل عقيل أبناء أبي طالب .. وآل عمهم العباس بن عبدالمطلب وآل المطلب الذين ضمهم النبي صلى الله ىعليه وسلم بحرمانهم من الصدقة ) ! ثم هناك ما يجهله كثير من المسلمين ! وهو أن ( آل ابي لهب هم من آل البيت ) والدليل أن ابنة ابي لهب هاجرت من مكة الى المدينة .. فسمعت حديث نساء يقلن هذه ابنة ابي لهب ! فاشتكت الى النبي صلى الله عليه وسلم .. فصعد المنبر وقال ( ما بال أقوام يؤذونني في أهل بيتي ) وأشار الى ابنة ابي لهب ...!
وعليه .. فإن كل بني هاشم الذين خرجوا من أصلاب من أسلم من آبائهم على عهد النبي صلوات ربي وسلامه عليه هم من ( آل بيت النبوة ) ولا تجوز عليهم الصدقة إلا فيما بينهم .. فهم أشراف كرام كرمهم الله والمسلمون بانتمائهم الى بيت النبوة .. وصلى الله وسلم على خير الخلق أجمعين ...!
جزاكم الله خيراً
__________________
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 19-02-2018, 04:12 PM
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً
نائب رئيس مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 01-05-2010
المشاركات: 8,116
افتراضي

من مؤلفات أئمة الإسلام في من يلقب بالشريف

قال شيخ الإسلام ابن تيمية (ت728هـ):
«لما كان أهل البيت أحق من أهل البيوت الأخرى بالشرف،
صار من كان من أهل البيت يسمى شريفًا ...
فأهل العراق لا يسمون شريفًا إلا من كان من بنى العباس،
وكثير من أهل الشام وغيرهم لا يسمون شريفًا إلا من كان علويًا»

وقال العلامة ابن مفلح الحنبلى (ت762هـ):
«والأشراف أهل بيت النبى عليه السلام (ذكره شيخنا، يقصد شيخ الإسلام) قال:
وأهل العراق كانوا لا يسمون شريفًا إلا من كان من بنى العباس،
وكثير من أهل الشام وغيرهم لا يسمون إلا من كان علويًا»

وقال الفقيه المرداوى الحنبلى (ت885هـ):
«الأشراف: هم آل بيت النبى صلى الله عليه وسلم ،
ولما كان أهل بيت النبى صلى الله عليه وسلم أحق البيوت بالتشريف،
صار من كان من أهل البيت شريفًا»

قال الحافظ ابن ماكولا (422هـ-487هـ):
«شَرِيف -بفتح الشين وكسر الراء- فجماعة من الهاشميين، والقرشيين ....
إذا روى عنهم راو قال: «أخبرنا الشَّرِيفُ» أو «سمعت الشَّرِيفَ»

الحافظ أبو بكر ابن المقرئ الأصبهاني(285-381هـ)، وهذا نصه:
«حدثنا أبو محمد الشريف العلوى، -ولم ترعيناى في الأشراف مثله- يحيى بن محمد بن محمد
بن عبدالله بن الحسن بن الحسين بن على بن الحسين بن على بن أبي طالب رضى الله عنه»

والحافظ الحاكم النيسابورى الشافعى (321هـ-405هـ)، وهذا نصه:
«سمعت الشريف القاضى أبا الحسن محمد بن صالح الهاشمى»

والحافظ أحمد بن الحسين البيهقى (384هـ-458هـ)، وهذا نصه:
«أخبرنا الشريف أبو الحسن محمد بن الحسين العلوى»

والحافظ عبدالملك النيسابورى (ت407هـ)، وهذا نصه:
«أخبرنا الشريف أبومحمد عبدالله بن يحيى بن طاهر بن يحيى الحسينى بمدينة الرسول صلى الله عليه وسلم»

والحافظ محمد بن سلامة القضاعى (ت454هـ)، وهذا نصه:
«أخبرنا الشريف أبو إبراهيم جعفر بن محمد الحسينى بمكة حرسها الله تعالى»


وقد عقد الإمام النووى في كتابه رياض الصالحين
بابًا في بيان فضل آل البيت ذكر تحته قول الله سبحانه :
(ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ)
----------------------
إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً

__________________
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 14-12-2018, 03:47 PM
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً
نائب رئيس مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 01-05-2010
المشاركات: 8,116
افتراضي

إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً
__________________
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 31-08-2019, 04:10 PM
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً
نائب رئيس مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 01-05-2010
المشاركات: 8,116
افتراضي


يقول الآلوسى:
(وليس كل باهلى كما يقولون، بل فيهم الأجواد،
وكون فصيلة منهم أو بطن صعاليك فعلوا ما فعلوا لا يسرى في حق الكل) ... اهـ
--------------
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
توضيح الشريف منتصر عبدالراضى مجلس الهمامية 14 26-07-2018 06:41 AM
نسب آل خطاب الادارسه محمد الشارف عبدالله مجلس الاشراف الادارسة 6 29-10-2016 12:30 AM
نسب آل مسيل الباز ( المسايلة ) بصبيح و العواسجة , ههيا , الشرقية دكتور الباز الباز سجل نسب عائلتك في جمهرة انساب العرب الحديثة 194 13-08-2016 11:21 AM
جريدة النسب لمعرفة من إنتسب إلى خير أب تأليف: محمد حسين الحسيني الجلالي مفيد مجلس ذرية الحسين العام 1 05-10-2015 06:34 AM
السادة البازات فى غزة دكتور الباز الباز مجلس السادة الاشراف البازات 11 07-04-2014 01:55 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 05:24 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه