صحراء «بايدن» الخالية.. - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الخنجر العماني
بقلم : الحاج عزام دومان
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: كيفية الحصول على الطاقة الشمسية (آخر رد :شبير غونياس)       :: الخنجر العماني (آخر رد :الحاج عزام دومان)       :: زراعة السبانخ (آخر رد :محبوش حبشان)       :: الزلابية التونسية (آخر رد :هنا خالد)       :: الام (آخر رد :الحاج عزام دومان)       :: انساب عائلات الرملة في فلسطين (آخر رد :احمد عنبه)       :: موسوعة الاصول والقبائل العربيه (آخر رد :احمد عنبه)       :: ماهو نسب آل سمكري ؟ (آخر رد :احمد عنبه)       :: عائلة جلال في فلسطين/جنين (آخر رد :ابراهيم بن زياد)       :: أبحث عن نسب العائلة (آخر رد :محمد أبوالمجد جمال الدين)      




إضافة رد
قديم 17-03-2010, 11:34 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي صحراء «بايدن» الخالية..

صحراء «بايدن» الخالية..

الثلاثاء مارس 16 2010 - بثينة شعبان
بدا خطاب نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن في إسرائيل في الحادي عشر من (آذار) وكأنه بيان رسمي أميركي يقدم دعما مطلقا واضحا وصريحا لكل الانتهاكات التي ترتكبها إسرائيل، باعتبارها تمثل طموحات اليهود وغير اليهود خلال أكثر من ستين عاما ضد المدنيين العزل في فلسطين.

خطاب بايدن مليء بالمغالطات التاريخية التي وضعت هدفا أساسيا لها، ألا وهو تلميع صورة اسرائيل كما أنه قدم أوراقه لإسرائيل،
مدعيا شرف خدمتها، والافتخار بـ«إنجازاتها»، وأهمها حرمان خمسة ملايين فلسطيني من الحرية والعدالة وحقوق الإنسان. لم يداهن كعادة السياسيين الغربيين، بل كان واضحا وشفافا.

قال بايدن: «قلت في خطابي قبل سنوات إنني لو كنت يهوديا لكنت صهيونيا.
وقد واجهت العديد من الانتقادات جراء ذلك، إلى أن تذكرت ما قاله يوما لي والدي بأنك لست في حاجة لأن تكون يهوديا كي تكون صهيونيا».

ثلاثمائة وواحد وعشرون طفلا تعتقلهم إسرائيل؛ تهمتهم الوحيدة هي إلقاء الحجارة على مستوطنين مسلحين اقتحموا أحياءهم ومنازلهم وها هم أهل غزة يعانون الجوع والمرض والفقر،
بعد حرب وصفها كل المحققين بالقفز ضد القانون الدولي الإنساني، ومع ذلك تستمر إسرائيل حتى في منع وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي وآخرين من زيارة القطاع، كي لا ينكشف الوجه الحقيقي لاسرائيل.

نائب الرئيس بايدن، يرى تاريخ إسرائيل بأنه «قصة إنجازات رائعة في منطقة من الصحراء الخالية»،
فمتى كانت فلسطين صحراء خالية؟ أوليست هي أرض الحليب والعسل التي طالما طمع بها المحتلون، فجاءوا إليها بالجيوش.. كالرومان والصليبيين ؟

أوليست هي مهد السيد المسيح والأنبياء والرسل؟ هل كانت يوما صحراء خالية،
أم جزءا من حضارات عربية عريقة، تعلم منها الغرب التجارة والرياضيات، العمارة والكهرباء، الفنون والآداب؟
أولم تكن القدس العربية محجا لأصحاب الديانات السماوية الثلاث على مدى قرون،
وكأن نائب الرئيس لم يشهد أشجار الزيتون المعمرة منذ مئات السنين في فلسطين، كأنه جاهل بألوان الأدب والحرف والفنون التي طورها الفلسطينيون على مدى قرون؟!
والتي نقلها عنهم الصليبيون عندما انعكفوا عائدين إلى أوروبا المغرقة بالتعصب والجهل.

ويهاجم نائب الرئيس العرب جميعا من دون تمييز بين الممانعين والمسالمين،
بأنهم «الأعداء الذين يدعون إلى تدمير إسرائيل، بينما تواجه إسرائيل كل يوم وبشجاعة، أخطارا لا ينبغي لأحد أن يتحملها»،
مضيفا «إن أميركا تقف مع إسرائيل جنبا إلى جنب في مواجهة جميع الأخطار والتهديدات»،
وكأن بايدن لا يعرف أن للعرب مبادرة سلام شامل ودائم، وأنه أهمل أن مصر والأردن سالمتا إسرائيل منذ عقود، بدون أن تتوقف هي عن التطاولن على جيرانها.

لقد أهمل بايدن الوجود العربي كله، فهم «صحراء خالية»!! لم يستطع بايدن أن يرى العرب،
ولذلك لم يرَ أن الخطر الوحيد في المنطقة هو العدوان الإسرائيلي المتواصل على الفلسطينيين وعلى جيرانهم العرب،
فإسرائيل هي التي تحتل أراضي العرب بقوة الدعم الأميركي، وهي التي تهدم المنازل الفلسطينية يوميا بالجرافات التي طالت المواطنة الأميركية راشيل كوري،
لأنها حاولت بجسدها أن تحمي منزلا فلسطينيا من الهدم، وإسرائيل هي التي تسجن أكثر من مليون ونصف مليون مدني فلسطيني في غزة، مرتكبة بذلك عقوبة جماعية يعاقب عليها القانون الدولي.

وإسرائيل هي التي تنتهك المقدسات الإسلامية، . كان بايدن صريحا مع أصدقاء أميركا من العرب حين أعلن بصوت عال وقوف أميركا مع إسرائيل في كل ما ترتكبه من انتهاكات بحق العرب في فلسطين والجولان وجنوب لبنان!

يعتبر بايدن أن سامعيه من السطحية ليصدقوا أن ما بين إسرائيل والفلسطينيين مجرد «اختلافات في وجهات نظر»،
واصفا بذلك صراعا يمتد منذ أكثر من قرن على حقوق تاريخية للعرب تصادرها إسرائيل بالقوة مدعومة دون شروط، حسب قول نائب الرئيس بايدن، من قبل الولايات المتحدة لاجتثاث حضارة وشعب، ومن ثم الادعاء بأن إسرائيل قامت على «أرض صحراء خالية».

هل يعتقد بايدن أن خمسة ملايين فلسطيني غير موجودين؟ وبعد كل ذلك لا يتردد نائب الرئيس في الدعوة إلى تحقيق «السلام والأمن للإسرائيليين» وحسب، لأنه يرى فلسطين «صحراء خالية»، فإنه لا يدعو إلى تحقيق السلام والأمن للفلسطينيين.

ولا شك أن نائب الرئيس الأميركي لم يقرأ عن الطفل حسن المحتسب الذي وضع في قفص الاتهام وهو في الثانية عشرة من عمره، وحين أعطته محامية إسرائيلية بالونا أحمر أخذ يلهو به.

ولم يذكر نائب الرئيس من أسرى الطرفين سوى جلعاد شاليط، أما الأحد عشر ألف أسير فلسطيني، فهم جزء من «الصحراء الخالية» التي لا يستطيع بايدن المتفاخر بإنجازات رفاقه أن يراهم، ولذلك لا قيمة لحياتهم ومعاناتهم في نظر نائب الرئيس..

لا، بل إنه قرر أن حماس هي التي حكمت على سكان غزة بالبؤس، في الوقت الذي أصرت فيه كل التحقيقات والتقارير الدولية، من تقرير القاضي اليهودي ريتشارد غولدستون، وتقرير ريتشارد فولك ممثل منظمة حقوق الإنسان في غزة المرفوع إلى مجلس حقوق الإنسان،
بأن إسرائيل ارتكبت انتهاكات حرب في غزة، واستخدمت أسلحة محرمة.

ولكن ومن ناحية أخرى، إذا كان بايدن يفاخر بصهيونيته، رغم أنه ليس يهوديا،
ويغالط حقائق التاريخ والجغرافيا، ليبرر دعمه للانتهاكات المرتكبة بحق المدنيين العزل في القدس ونابلس والخليل وغزة الواقعة حسب بايدن في «الصحراء الخالية»،
فأين هم حكام الدول العربية والإسلامية ؟ وأين هي غيرتهم على إخوانهم المسلمين ؟ وعلى أولى القبلتين المسجد الأقصى؟
يتخاصم ممثلو الدول العربية لساعات على تعبير كي لا يزعجوا إسرائيل وحلفائها،
وينتهون إلى اعتبار مصادرة الأرض العربية «وحدات استيطانية»،
وإلى اعتبار التمييز بحق الفلسطينيين «تغييرا في الديموغرافيا»،
وإلى اعتبار الاعتداءات على المصلين الفلسطينيين العزل في الأقصى وحرمه «اشتباكات» بين قوات الاحتلال والفلسطينيين،
واعتبار الاعتداءات الإسرائيلية على الأطفال والنساء العزل في أحيائهم مجرد «مواجهات»!!!

أولا يكفي خطاب نائب الرئيس الأميركي، الذي شعر بالامتنان لأن رئيس وزراء اسرائيل، قرر تغيير توقيت الإعلان عن بناء مزيد من المستوطنات إلى وقت لا يكون هناك زائر أميركي،
واعتبر ذلك إنجازا وتقدما يستحق الشكر والعرفان.

إن هذا المنظور الذي هو في جوهره إلغاء للعرب وحقوقهم من الوجود، يستحق وقفة عربية تمد يد العون لأبناء فلسطين الذين استبسلوا في الدفاع عن قضية الحرية والعدالة، والذين يدافعون عن شرف الأمتين العربية والإسلامية .

إذا كان بناء خمسين ألف وحدة استيطانية في القدس الشرقية، لا يستحق وقفة حازمة من قبل كل المسلمين،
ولا يستحق سحب سفراء، ولا يستحق تغيير التاريخ، فما الذي يمكن أن يستحق من العرب والمسلمين ذلك؟


عا يدة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-03-2010, 06:39 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
اديبة و مشرفة مجالس الادب العربي
 
الصورة الرمزية أم أريج
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة syria

افتراضي

مشكورة أخت عائدة على هذا الموضوع الروعة
توقيع : أم أريج
أم أريج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-03-2010, 11:58 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
اديب
 
الصورة الرمزية عبد الحميد دشو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة syria

افتراضي

شكراً أخت عائدة على هذه المعلومات الموثقة
الحاضر هو امتداد للماضي
مودتي الخالصة
عبد الحميد دشو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أصول سكان السودان القديمة و الحديثة القلقشندي مجلس قبائل السودان العام 30 07-07-2019 04:33 PM
من هو شعب البَلو البلويت البليون و البليميون . الحلقة 8 القلقشندي مجلس قبائل السودان العام 1 04-06-2019 01:41 PM
القبائل العربيه فى دولة الجزائر وماجاورها عند مارمول الأسبانى و مقارنة مع بن خلدون الرحمانى الرياحى الجزائرى مجلس قبائل الجزائر العام 3 18-03-2016 01:53 PM
مقارنه بين ما ذكره ليون الأفريقى من القبائل العربيه والعلامه بن خلدون فى الجزائر وما جاورها الرحمانى الرياحى الجزائرى مجلس قبائل الجزائر العام 10 18-03-2016 01:10 PM
همدان خارج اليمن في دول الخليج العربي مفيد مجلس قبائل الخليج العام 0 25-07-2015 07:36 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 10:31 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه