الدعباسي يكتب: الرَد والإفادة.. مِن نَقْدْ كتاب: إقليم نقادة - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الخنجر العماني
بقلم : الحاج عزام دومان
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: كيفية الحصول على الطاقة الشمسية (آخر رد :شبير غونياس)       :: الخنجر العماني (آخر رد :الحاج عزام دومان)       :: زراعة السبانخ (آخر رد :محبوش حبشان)       :: الزلابية التونسية (آخر رد :هنا خالد)       :: الام (آخر رد :الحاج عزام دومان)       :: انساب عائلات الرملة في فلسطين (آخر رد :احمد عنبه)       :: موسوعة الاصول والقبائل العربيه (آخر رد :احمد عنبه)       :: ماهو نسب آل سمكري ؟ (آخر رد :احمد عنبه)       :: عائلة جلال في فلسطين/جنين (آخر رد :ابراهيم بن زياد)       :: أبحث عن نسب العائلة (آخر رد :محمد أبوالمجد جمال الدين)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس المثقفين العرب > الصالون الفكري العربي

الصالون الفكري العربي مجلس الحوار العربي و استطلاعات الرأي

Like Tree21Likes
  • 3 Post By احمد عبدالنبي فرغل
  • 2 Post By م مخلد بن زيد بن حمدان
  • 3 Post By ابن الوجيه
  • 3 Post By احمد عبدالنبي فرغل
  • 2 Post By ابراهيم العثماني
  • 2 Post By احمد عبدالنبي فرغل
  • 2 Post By ابراهيم العثماني
  • 2 Post By احمد عبدالنبي فرغل

إضافة رد
قديم 02-01-2016, 08:48 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو موقوف
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي الدعباسي يكتب: الرَد والإفادة.. مِن نَقْدْ كتاب: إقليم نقادة

(الرَد والإفادة.. مِن نَقْدْ كتاب: إقليم نقادة)
رداً على مقالة الأستاذ دسوقي الخطاري

طالعنا بصحيفة منبر التحرير – عدد 211، مقالة بعنوان "نقادة .. بين الماضي والحاضر"، للأستاذ الشاعر الأديب دسوقي الخطاري: رئيس نادي الأدب بنقادة، جاءت بها ملاحظات عدة حول كتاب (إقليم نقادة بصعيد مصر – المعالم التاريخية والبشرية) للمؤلف الباحث أحمد عبد النبي فرغل الدعباسي "كاتب هذه السطور".
في البداية نشكر الأستاذ دسوقي الخطاري تشجيعه لنا خلال رحلة البحث والإعداد لكتاب إقليم نقادة، وترحيبه بنا وادارته لندوة مناقشة الكتاب – بعد صدوره – التي قام بتنظيمها نادي الأدب بنقادة، ثم ثناءه على الكاتب في مقالته التي نحن بصدد الرد على بعض ما جاء فيها.
بدأ الأستاذ دسوقي بعد وصفه للكتاب بالثناء عليه، ومما قاله عنه (وإذا استعرضنا سوياً هذا الكتاب نجده بحثاً تاريخياً موجزاً رائعاً، قام الباحث بجمعه واعداده وبذل فيه جهداً مضنياً لم يسبقه إليه أحد من أبناء نقادة). ثم قال أن من المآخذ على الكاتب "الباحث" (عدم التزامه بأبسط قواعد وأسس البحث العلمي).
وأقول: بل قد التزم الباحث بقواعد وأسس البحث العلمي، ومنها: أ- الموضوع: وهو التأريخ للإقليم وبيان معالمه التاريخية والبشرية (انظر صـ 6، 7، 13 من الكتاب)، ب- أهمية الدراسة وهدفها وتفردها: تم بيانهم جميعاً في مقدمة الكتاب (انظر صـ 14: من بداية الفقرة التي تبدأ بجملة "أما منهجنا وخطتنا في البحث فهي" حتى آخر صفحة 15)، وتم بيان مصادر جمع مادة الكتاب، وذلك في قائمة المراجع "63 مرجع" بآخر الكتاب ثم بيان بأهم الزيارات الميدانية "71 زيارة" لكافة قرى الإقليم موضع الدراسة، أما إشكاليات الدراسة والعقبات التي واجهتها أثناء البحث فقد تحدثتُ عنها خلال الندوة الثقافية التي عقدها نادي الأدب بنقادة، ولا أظن أنه ينبغي ذكرها كلها في كتاب مثل هذا، إنما موضعها في دراسات ورسالات الماجستير والدكتوراه، وليس في كتاب بحثي بجهود فردية.
حديثه عن وجود أخطاء معلوماتية في الكتاب، ومردها لتسرع وعجلة الكاتب في طباعة الكتاب، ومنها "تاريخ عام فصل نقادة عن مركز قوص".
وأقول: (قد واجهتني صعوبات في التحصُّل على البيانات الرقمية الصحيحة، فعند حصولي على التعداد الرسمي لسكان قرى مركز نقادة من السجلات الحكومية لسنة 2014 م وجدت أنه تعداد خاطئ، وبعض القرى جاء تعداد سكانها أقل من تعداد من يحق لهم التصويت في الانتخابات لنفس القرى وذلك طبقاً لإحصاءات رسمية أيضاً).
أما عن حديث الأستاذ دسوقي عن وجود أخطاء املائية ونحوية لا حصر لها في الكتاب، فهو أمر قد حدث بالفعل، وذلك لعدم إلمام الباحث بقواعد اللغة العربية جيداً، حيث أنني لست من أرباب اللغة ولست بشاعر ولا أديب، ولولا ضيق الوقت لكنتُ قدمت الكتاب إلى أحد أهل اللغة لمراجعته، ولكنني لاحظت أيضاً أن الأستاذ دسوقي قد كَتَب في مقالته تلك كلمة لا أدري ما معناها، وهي كلمة (مسالب)، حتى أنّي بحثت في المعجم لها عن معنى.. فلم أجد، وقد كررها أكثر من مرة في مقالته، ولكن لعله كان يقصد بها (مثالب) وهي جمع (مثلبة) أي: عيب ومنقصة، والله أعلم.
وكذا أشار الأستاذ دسوقي إلى أن الباحث لم يوضح بجلاء مقصده من كلمة (الجبل)، حيث ليس بنقادة جبال إنما هي تلال، وأقول: (قد استخدمتُ الكلمة المُتعارف عليها عند أهل نقادة، وقد وصفتُ الجزء بوصف الكل، فمما لا شك فيه أن وادي النيل مُحاط بجبال وتلال من كلا جانبيه، وقد درج الناس على وصف ما حولهم من تلال وجبال بلفظة "الجبل"، وقد سبقني إلى هذا مؤرخون وجغرافيون عمالقة كبار، مثل الشريف الإدريسي المتوفى سنة 560 هـ حيث يقول عن قمولا "أحد قرى نقادة": (وبشمال هذه القرية "جبل" يمر من الجنوب إلى الشمال)، وكذا قد أجمع المسيحيون من قبل ومؤرخيهم على وصف تلال نقادة الغربية بـ "الجبال"، وقالوا أن فيها: "جبل" بنهدب، و"جبل" بشواو، فإن كانت معلوماتي ناقصة فإذن كل هؤلاء الجهابذة من المؤرخين والجغرافيين المسلمين والمسيحيين الذين وصفوا تلال نقادة الغربية بالجبال تكون "معلوماتهم ناقصة").
عاب الأستاذ الخطاري على الباحث الدعباسي ما ظنه تكرار لمواضع بعينها، إذ قال الأستاذ الخطاري: (ذكر الباحث أماكن بعينها في أكثر من موضع كـ "نجع الطود"، على سبيل المثال ذكره الباحث صـ 68 تابعاً لقرية دنفيق ثم عاد وذكره صـ 77 تابعاً لقرية الأوسط قمولا).
ويقول الدعباسي: أولاً صـ 77 هي بداية فصل البحري قمولا وليس الأوسط قمولا، ثانياً هذا ليس بتكرار وإنما هو "سِعة اطلاع للباحث تُحسب له" في معرفة جغرافية بلاده، فمن توابع دنفيق بالفعل نجع باسم "الطود" وهو قريب من قرية المنشية، أما البحري قمولا – وليس الأوسط قمولا – فبه نجع الطود أيضاً، وينقسم إلى "الطود الشرقي" و "الطود الغربي"، ولكل من طود "دنفيق" و"طود" البحري قمولا بشقّيه (الشرقي/والغربي) بيان بتعداد سكانهم سنة 1897 م، فالأمر ليس به أي تكرار.
وتابعَ – أستاذنا – قائلاً (وكذلك لفظة "الصدر" و"السدر" وجب فيهما التساؤل عما إذا كان اللفظان اسماً لنجع واحد أو لنجعين مختلفين).
وأقول: من قرأ الكتاب قراءة جيدة سيعلم أنهما مختلفان، وأن الكاتب – الدعباسي – ذكر النجع الأول "نجع السدر" ضمن نجوع ناحية البحري قمولا وذلك صـ 81 وأوضَحَ أن سبب تسمية النجع بـ "السدر" لكونه يشتهر بأشجار السدر "النَبَق"، وأما الثاني "نجع الصدر" فقد ذكره المؤلف صـ 90 ضمن ناحية الأوسط قمولا، وهو ما يوضح اختلاف اللفظين اسماً ومكاناً.
وعند حديث الأستاذ دسوقي عن فصل فن الواو، فإنه أشار إلى أنه كان من الواجب اصداره – أي فصل فن الواو - في كتاب خاص مستقل لما له من أهمية.
وأقول: (أشار عليّ كثير من الناس بنفس رأي الأستاذ دسوقي، ولكنني رأيت أن نقادة لم تتميز في شيئ تميزها في فن الواو، ولذا وجب اضافته في "كتابها" فهو سجل تاريخها ومنبع فخرها، ولعله كان من الأفضل أن يسبقنا لجمع هذا التراث الشعري أحد من "شعراء نقادة" أهل التخصص في هذا الضرب من العلوم، ولكن لمّا لم أجد من يُشمّر ساعده .. شمّرتُ فسَبقتُ).
أشار الأستاذ دسوقي إلى أن المؤلف قد أخطأ عند اعتماده نقل رواية المقربين لأصحاب المربعات الشعرية "شعراء الواو"، وفنّد أسباب رأيه ذاك.
وأقول: (قد اعتمدتُ نقل الرواية من أسرة كل شاعر ما أمكن ذلك، ثم عرضتُ ما جمعته منهم على آخرين من ذوي الحفظ والرواية والدراية لمربعات فن الواو، وكنت أفاضل بين رواياتهم، وأُثبِتُ ما أراه أصوب، وأمحو ما عداه، حتى أنني تركتُ رواية "صحيحة" رواها لي بعض أقاربي لقصة الشاعر علي النابي والشاعر المغني وأحد أعيان قرية طوخ "بشمالي مركز نقادة"، واعتمدتُ رواية الأستاذ دسوقي الخطاري – انظر صـ 198 - لنفس الحكاية، حيث ذكرها في أحد اصداراته "صفير البلابل"، وكان الأستاذ دسوقي قد ذكر أن الحادثة التي بسببها قيل هذا المربع وقعت في قريته "الخطارة"، فنقلتُ رأيه لحُسن ظني في تمكنّه من جمع فن الواو "حيث أن الشعر والواو فنّه ومجاله".
وكان الشاعر علي النابي قد هجى أحد أعيان قرية طوخ قائلاً: (ريتك بتخِب في الجوخ .. زي جحش العطارة ، أتاريك فلاح من طوخ .. ولا تليق في النظارة)، وعندها أتى الجواب من الشاعر الطوخي "المغني" فقال: (صحيح فلاح من طوخ .. وماشي تحت ضِل سيفي، أضرب العاصي لمّا يدوخ .. وأحكم وأرسم بكيفي)، فكانت المكافأة له "فدان وساقية" طبقاً لأكثر من رواية، أما رواية الأستاذ دسوقي فقد نَسَبَت المربع الثاني لعلي النابي أنه قائله، وقالت أنه هو الذي حصل على مكافأة الفدان عندما رد على شاعر قرية الخطارة، وشاعر الخطارة هذا هو الذي قال المربع الأول ونال فيه من أحد رجال طوخ وذلك أيضاً طبقاً لرواية الأستاذ دسوقي الخطاري)، وبعد طباعة الكتاب علمتُ من أسرة الشاعر علي النابي – بمركز قفط – بخطأ ما جاء في "صفير البلابل" وأن جدهم النابي قد قال فقط المربع الأول ليُغيظ به أحد أعيان طوخ. ولعلي هنا أكون قد أوضحت جلياً عدم اعتمادي على "إخباري واحد" مثلما تم اتهامي.
قام الأستاذ دسوقي بتفنيد ونقد ما جاء عن فن الواو بصفحة 151، 152، وأسهب في الرد، لكونه شاعراً مُجيداً لفنه، ولكن لعل الأستاذ دسوقي لم ينتبه – أو لعله انتبه – لكون ما جاء عن تعريف فن الواو بالصفحات 151، 152، 153، 154 بالكتاب إنما هو قول الشاعر عبد الستار سليم (نقلاً عن مجلة الشعر: العدد 82 سنة 1996 م)، وهو من كبار الشعراء بالصعيد، ولأنني لست من أهل الاختصاص بعلوم الشعر والواو، قمتُ بنقل قول أحد أهل العلم فيه، ولم آتِ بشيئ من عندي، ولذا لا أدري لمن كان ينبغي توجيه هذا النقد ؟ ، لي أم للأستاذ عبد الستار سليم ؟!
وصَفَ الأستاذ دسوقي بعض ما قمتُ بجمعه من مربعات فن الواو بالركاكة، وأقول أنه قد أصاب في ذلك، وإنّي خوفاً من ضياع هذا التراث الكبير، بسبب وفاة رواته، أو ضياع وتلف ما سُجّل منه في الأوراق، كنت أجمع كل ما أجده، سواء كان مربع كامل صحيح، أو آخر ناقص، حيث أن بعض من نقلت عنهم كانوا من كبار السن، وذاكرتهم لم تسعفهم أحياناً، فأردت أن أعود إليهم بعد طباعة الكتاب، وأعرض عليهم ما – كل ما - جاء فيه من مربعات، حتى يتذكروا ما تناسونه، وبالفعل فبعد طباعة الكتاب أخبرني أحد من طالعه أنه سمع أحد مربعات الشاعر "حسن موسى – الأوسط قمولا" بصيغة كاملة، فكان بعض أسرته يقولها ويكررها قديماً، وقد جاء المربع ناقصاً في الكتاب، فأخذت منه الرواية الكاملة للمربع، لأضيفها للطبعة الجديدة للكتاب، وأظن أنّي قد أصبت فيما فعلت.
وفي الختام أتوجه بجزيل الشكر لأساتذتنا أعضاء نادي الأدب بنقادة، وعلى رأسهم الأستاذ دسوقي الخطاري والأستاذ الطيب أديب والأستاذ فتحي حمد الله وبقية أعضاء نادي الأدب، لتشجيعهم ودعمهم للثقافة بنقادة، وقيامهم بخير دور للتوعية والتنمية الثقافية رغم تردي وسوء المناخ الثقافي العام في عموم بلادنا المحروسة "مصر". وأخيراً نسأل الله العون والتوفيق للجميع، والحمد لله رب العالمين.



أحمد عبد النبي فرغل الدعباسي، أمين التوثيق باللجنة العلمية لبحوث التاريخ والأنساب بالسجادة العنانية العمرية, وصاحب كتاب: السلالة البكرية الصديقية – التاريخ والأنساب والمشاهير.
السبت 2 يناير 2016 م
احمد عبدالنبي فرغل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2016, 09:12 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

نقل جميل ومفيد إن شاء الله
بارك الله فيك استاذنا البكري الجميل ..استاذ احمد فرغل..
سلمت يمينك..ولقد كلبت من الاخ الحبيب ابراهيم العثماني التعليق على مقالتك السابقة "الدعباسي يكتب بالصور"..فلننتظر ما يجود به علينا الحبيب ابو رياض !
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2016, 10:05 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قبائل الجزيرة العربية - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

بسم الله والحمد لله
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى أله ومن والاه .

الحمد لله الذي بلغنا ان نطلع على مثل ما أورد الأخ الحبيب الاستاذ احمد الدعباسي البكري حفظه الله من منهاج علمي وادب علي في الرَد والإفادة.. مِن نَقْدْ كتاب: إقليم نقادة . وذلك بالبينة والاسناد والاستفاضة بالتوضيح والبيان . وفقه الله وسدد خطاه لما يحبه ويرضاه .

والحمد لله رب العالمين والسلام ختام .

-----------------------
عضو مجلس ادارة النسابون العرب .
ابن الوجيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2016, 11:35 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو موقوف
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

بارك الله بكما وجزاكما خيراً أساتذتنا الكرام .

اشتقنا لكم عمنا الفاضل أبو عبد الرحمن الزغيبي الحسيني ... فلعلكم بخير حال إن شاء الله ؟
احمد عبدالنبي فرغل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2016, 08:12 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

الأخ الحبيب أحمد
المقال :- مقال الرد
الغرض :- عرض أسباب الرد وتفنيدها
الخلاصة :- تفنيد الأسباب بأسلوب علمي مدعم بالتواريخ والأرقام الإحصائية
لبيان صحة البحث بدقة، مستشهداً بمن في دائرة البحث...والأهم اعطاء المردود
عليه صفته الاعتبارية بكل أناقة واحترام وان كان هناك اختلاف في الرأي.
التقييم :- من وجهة نظري تستحق التميز احسنت.....أهنئك علي ابداعك وقبلها
علي أدبك الجم في طريقة الرد حفظك الله ورعاك
توقيع : ابراهيم العثماني
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2016, 08:39 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
عضو موقوف
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

طب الحمد لله
احمد عبدالنبي فرغل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2016, 10:42 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

في انتظار المزيد ابن العم الكريم...حفظك الله ورعاك
توقيع : ابراهيم العثماني
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2016, 10:33 AM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
عضو موقوف
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

بارك الله فيك ، وشكراً جزيلاً .
احمد عبدالنبي فرغل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحفة السلطان في النسب والنسب القاسمي : السيد حسين الحسينى الزرباطى. (1) ابن الوجيه مكتبة الانساب و تراجم النسابين 25 05-04-2019 01:24 PM
روابط لما يقارب (500) كتاب عربي الشافعي مكتبة الانساب و تراجم النسابين 8 04-04-2019 10:08 PM
كتاب اذكار المرض و الموت و ما شابهها . من كتاب الاذكار للامام النووي ايلاف مجلس الاذكار و المأثورات 0 08-07-2017 02:02 PM
تاريخ السودان الألوسي مكتبة الانساب و تراجم النسابين 0 23-06-2014 12:00 AM
جمع ماكتب عن قبيلة خفاجه مجاهد الخفاجى مجلس قبيلة خفاجة العقيلية 6 07-02-2014 09:35 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 09:50 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه