إرث وموروثات عربية !!! - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الايمان ان ترعى الله في سرك مثل علانيتك
بقلم : د ايمن زغروت
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: الاسكندريه مصر (آخر رد :رؤوف على طه ابراهيم)       :: الايمان ان ترعى الله في سرك مثل علانيتك (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: تحليل اختبار (آخر رد :وليد ابو اسامة)       :: نسب عائلتي (آخر رد :معاذ ابوزنط)       :: عائلة مواجر بالبداري وابو عبدة بالدوير و البرغوثي بالنواميس (آخر رد :محمد احمد الخطيب)       :: حقائق عن الكاهنة ملكة البربر بالأوراس الأشم (الجزائر) (آخر رد :النموشي)       :: الجين e والساده الكرام البربر والعرب القدامى والاسماعيليين واليهود !! (آخر رد :النموشي)       :: دورة محطات المساحية TC (آخر رد :الاتحاد)       :: مصر ابان الصراع العثماني المملوكي (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: إصلاحات محمود الثاني و محمد علي ابان الصراع بينهما (آخر رد :د ايمن زغروت)      



Like Tree71Likes
  • 6 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 4 Post By البراهيم
  • 3 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 5 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 5 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 4 Post By البراهيم
  • 3 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 3 Post By عبدالمنعم عبده الكناني
  • 3 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 4 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 4 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 4 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 4 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 4 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 2 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 3 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 2 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 2 Post By دباب السُلمي
  • 2 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 2 Post By دباب السُلمي
  • 1 Post By الشريف ابوعمر الدويري

إضافة رد
قديم 07-03-2016, 06:03 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي إرث وموروثات عربية !!!

أعزاؤنا القراء والمتابعين الكرام : لما قد تمَّ رفع مختصرات من سيرة العرب العظيمة في معظم جوانبها الحضارية والاجتماعية والعلمية التي تميّزت به العرب رغم صعوبة عيشهم في جزيرة العرب وما والاها ! فأنه مما يطيب لنا أن نرفع لكم بعض موروثات وإرث عربي نرى فيه إتمام الفائدة بالمعرفة الشاملة التي تُثري العلم بالأجداد الكرام وما كانوا عليه من عزّة وانفة .. نأمل ان تكون باعثة على نزع اليأس من أنفس الناشئة الذين نسأل الله لهم العون على قادم الايام .. ونبدأ بالأسرة العربية بعموديها " الرجل والمراة " وما الصفات التي كان يسعى لها الطرفان لتكوين الأسرة .. فنقول :

ما يُسْتَحْسَنُ في الرجال من صفات محمودة



القول عما كان مستحسناً من صفات الرجال لدى العرب في الجاهلية خَلْقاً وخُلُقاً ! نسجل اليوم ما عُرِف وورد عن عرب الجاهلية في الزوج من الصفات المحمودة وغيرها

عن أبي بكر بن دريد قال : حدثنا السكن بن سعيد عن محمد بن عباد عن ابن الكلبي عن أبيه قال : كان قَيْلٌ من أقيال حميَر , مُنِع الولد دهراً ثم وُلدت له بنت , فبنى لها قصراً منيعاً بعيداً عن الناس , ووكّل بها نساء من بنات الأقيال يخدمنها ويؤدبنها حتى بلغت مبلغ النساء , فأنشأت أحسن منشأ وأتمّه في عقلها وكمالها , فلما مات أبوها مَلّكها أهل مخلافها فاصطنعت النسوة اللاتي ربينها وأحسنت اليهن وكانت تشاورهن ولا تقطع أمراً دونهن ...


ذات يوم قُلْن لها : يا بنت الكرام لو تزوجت لتَمَّ لك المُلْك , فقالت : وما الزوج ؟ فقالت إحداهن : الزوج عزٌّ في الشدائد , وفي الخطوب مساعد , إن غضِبْتِ عَطَف , وإن مرِضْتِ لَطَف , قالت : نعم الشيء هذا .. فقالت الثانية : الزوج شعاري حين أصْرَد " أي أبرد " , ومُتَّكَئي حين أرقُد , وأنسي حين أفرد , فقالت : إنةهذا لمن كمال طيب العيش , فقالت الثالثة : الزوج لما عناني كافٍ , ولما شَفّني شافٍ , يكفيني فَقْد الألاّف , ريقه كالشهد , وعناقه كالخلد, لا يُمَل قرانه , ولا يُخاف حرانه .. قالت : أمهلنني أنظر فيما قُلْتُنَّ .. فأحتجبت عنهن أسبوعاً ثم دعتهن فقالت :



قد نظرت فيما قُلتُن فوجدتني أمَلّكه رِقّي , وأبُثّه باطلي وحقّي , فإن كان محمود الخلائق , مأمون البوائق , فقد أدركت بُغيتي , وإن كان غير ذلك فقد طالت شِقْوتي , على أنه لا ينبغي إلا أن يكون كفؤاً كريماً , يسود عشيرته , ويَرُبُّ فصيلته , لا أتقنّع به عاراً في حياتي , ولا أرفع به شناراً لقومي بعد وفاتي , فعَلَيْكُنّه فابغينه وتفرّقن في الأحياء , فأيّكن أتتني بما أحب فلها أجزل الحباء , وعلَيَّ لها الوفاء ...

فخرجن فيما وجهتهن له , وكن بنات مَقاوِل ذوات عقلٍ ورأي , فجاءتها إحداهن وهي ( عَمَرَّطَةُ بنت زرعة ابن ذي خفر ) , فقالت : قد أصبت البغيّة , فقالت : صفيه ولا تسمّيه , فقالت : غيثٌ لافي المحْل , ثِمالٌ في الأزْل , مُفيد , مُبيد , يصلح النائر , ويُنْعِش العاثر , ويعْمر النديّ , ويقتاد الأبيّ , عرضه وافر , وحسبه باهر , غض الشباب , طاهر الاثواب , فقالت : من هو ؟ قالت : صبرة بن عوّال بن شدّاد بن الهمّال ...


ثم خلت بالثانية فقالت : أصبت من بُغيتك شيئاً ؟ قالت : نعم , قالت : صفيه ولا تسمّيه , فقالت : مُصامصُ النّسَب , كريم الحسب , كامل الأدب , غزير العطايا , مألوف السجايا , مُقْتَبل الشباب , خصيب الجناب , أمره ماضٍ , وعشيره راضٍ , قالت : ومن هو ؟ قالت : يعلى ابن ذي هزّال بن ذي جدن ...


ثم خلت بالثالثة , فقالت : ما عندكِ ؟ قالت : وجدته كثير الفوائد , عظيم المرافد , يُعطي قبل السؤال , ويُنيل قبل أن يُستنال , في العشيرة مُعَظّم , وفي النديّ مكرم , جم الفواضل , كثير النوافل , بذّال أموال , مُحقق آمال , كريم أعمامٍ وأخوال , قالت : من هو ؟ قالت : رواحة بن خُمَيْر بن مُضْحي بن ذي هلالة ...


فاختارت " يعلى بن ذي هزال فتزوجته , فاحتجبت عن نسائها شهراً , ثم برزت لهن فأجزلت لهن الحباء , وأعظمت لهن العطاء ...


وعن ابن دريد أيضاً : قالت عجوزٌ من العرب لثلاث بنات لها صِفن ما تحببن من الأزواج , فقالت الكبرى : أريده الأروع بساماً , أحذُّ مِجذاماً , سيد ناديه , وثمال عافيه , ومحسب راجيه , فناؤه رحب , وقياده صعب ... وقالت الوسطى : أريده عالي السّناء , مُصَمّم المَضاء , عظيم نار , متمم أيسار , تستعبده الحليلة , وتُسَوّده الفصيلة ... وقالت الصغرى : أريده بازل عام , كالمهند الصمصام , قِرانُه حُبور , ولقاؤه سرور , إن ضّمَّ قَضْقَضْ , وإن دَسَرَ أغْمَضْ , وإن أخَلَّ أحمضْ , فقالت أمها : فُضَّ فوكِ لقد فَرَرْتِ شرّة الشباب جَذَعة ...

هذا ما تيسّر لنا الوقوف عليه ! وسيأتي له توابع بحول الله

ما هذه المقاييس الفريدة ؟؟؟
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-2016, 08:04 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

هههه هذه مقاييس خاصة بزمن اقيال اليمن اهل المشورة واليمن.
وهذا ديدن بلقيس في مجلس الشورى لاتقطع امرا حتى تستشير .
احسنت شريفنا اباعمر زدنا من حكمة العرب كيف تختار عندما تحتار !
البراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-2016, 09:26 AM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ألكريم ابن الكرام - البراهيم
ما عاش من لا يُلبّي لك ما تريد ! فالتالي لعينيك الكريمتين !
دمت أخاً ناصحا حليماً
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-2016, 09:36 AM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ما يُستحسن من المرأة لدى العرب خَلْقاً وخُلْقاً

بعون الله نحن ماضون بذكر أحوال العرب التي كانوا عليها قديماً ! وقد سبق ورفعنا بعضها ! لكن لا بد لنا من استيفاء كل معرفة نستطيع الوصول اليها .. وذلك لإثراء علم الأحفاد بما كان عليه الأجداد .. وسنبدأ بتكوين الأسرة العربية ! مع بيان ما كان القوم يستحسنوه من سمتٍ لكلا الطرفين " الرجل والمرأة "

إعلم أن العرب كانوا يكرهون الجمال البارع ! إما لما يحدث عنه من شدّة الإدلال وقد قالوا : من بسطه الإدلال , قبضه الإذلال , وإما يخاف من محنة الرغبة وبلوى المنازعة , وقد حُكِيَ : أن رجلاً شاور حكيماً في التزوّج فقال له : افعل وإيّاك والجمال فإنه مرعى أنيق .. فقال الرجل وكيف ذلك ؟ قال : كما قال الأُوّل :



لن تُصادفَ مرعى مُمرعاً أبداً ....... إلا وجدتَ " به آثار " منتجَع

وإما لما يخافه اللبيب من شدّة الصبوة , ويتوقّاه الحازم من سوء عواقب الفتنة , وإن كان العقد رغبة في الجمال فذلك أدوَم للألفة من المال ! لأن الجمال صفة لا زمة والمال صفة زائلة , ولذلك قيل : حُسن الصورة أولى السعادة , وفي الحديث ( أعظم النساء يركة أحسنهن وجهاً وأقلّهن مهراً ) فإن سلمت الحال من الإدلال , المفضي الى الملال , استقامت الألفة . واستحكمت الوصلة ...

أما محاسن خَلْقها : فأن تكون شابّة حسنة الخَلْق , جميلة الوجه , حسنة المعرى والقد , ليّنة القصب , لم يركب بعض لحمها بعضاً , لطيفة البطن .. لطيفة الكشحين .. لطيفة الوركين والعجيزة .. ممتلئة الذراعين والساقين .. رقيقة الجلد .. ناعمة البشرة .. كان الماء يجري في وجهها .. طيبة الريح .. طيبة الفم .. طيبة ريح الأنف .. طيبة الخلوة .. لعوباً ضحوكاً .. تامّة الشعر .. لم يكن لمرفقها حجم ...


وأما محاسن أخلاقها : فأن تكون حَيِيَّةً منخفضة الصوت , مُحِبّة لزوجها متحَبّبَة اليه , نفوراً من الريبة , تجتنب الأقذار , عاملة اليدين خفيفتهما في العمل , ولوداً .. وعن أبي دريد قال : أخبرنا عبد الرحمن عن عمّه قال : وصف اعرابي نساء فقال : يلتئمن على السبائك – الاسنان – , ويتّشحن على على النيازك – الرمح القصير – , ويأتزرن على العوانك – الرمل الصعب الاجتاز حتى للبعير - , ويرتفعن على الأرائك , ويتهادين على الدرانك – الطنافس – , ابتسامهن وميض , عن وليعٍ كالإغريض – الطلع – , وهن الى الصبا صُور وعن الخنا نَوَرْ – أي ينفرن من الريبة ...


قال رجل من العرب لآخر وقد أراد أن يتزوج : خذ ملساء القدمين , لفّاء الفخذين , ضخمة الذراعين , رخصة الكفّين , ناهدة الثديين , حمراء الخدين , كحلاء العينين , زجّآء الحاجبين , لمياء الشفتين , مُحْلَولكة الشعر , غيداء العنق , مكسرة البطن , ومن مُبدع الشعر ما أورده الميداني , ومثله في عقد الأندلسي ... وفي الشعر الجاهلي كثير من أوصاف النساء المحمودة , من ذلك قول بعضهم من قصيدة :



بيضاء قد لبس الأديم أديــــــم الحسن فهو لجلدها جلدُ

ويّزين فوديها إذا حسرت ..... ضلفي الغدائر فاحمٌ جعدُ

فالوجه مثل الصبح مُبْيّض ..... والفرع مثل الليل مُسْوّدُّ

وجبينها صلتٌ وحاجبها ..... شّختُ المخطّ أزجُّ مُمتدُّ

وكأنها وسنى إذا نظرت ..... أو مدنفٌ لمّا يَفِقْ بعدُ

بفتورِ عينٍ ما بها رَمَدٌ ..... وبها تُداوى الأعين الرُّمْدُ

وتُريك عرنيناً به شممٌ ..... وتريك خدّاً لونه الوردُ

وتجيل مسواك الأرك على ..... رَتَلٍ كأنّ رُضابهُ الشّهدُ

والجيد منه جيد راتعة ..... تعطوا إذا ما طالها المَرْدُ

وامتدّ في أعضادها قصبٌ ..... فَعمٌ تلَتْهُ مرافقٌ وردُ

والمعصمان فلا يرى لهما ..... من نعمةٍ وغغضاضةٍ زِنْدُ

ولها بنانٌ لو أردت بهت ..... عَقْداً بكفّك أمكن العَقْدُ

وكأنما سُقِيَت ترائبها ..... والنّحر ماء الورد إذ تبدو

وبصدرها حُقّان خِلْتهما ..... كافورتين علاهما نَــــدُّ

والبطن مطويٌّ كما طُوِيَت ..... بيضُ الرياط يصونها المَلْدُ

وبخَصْرِها هَيْفٌ يزيّنــه ..... فإذا تنــوء يكـــاد ينقَــــدُّ

والتَفَّ حاذاها وفوقهما ..... كَفَلٌ كَدِعْصِ الرمل مُشتَدُّ

وقيامها مثنى إذا نهضت ..... من لينها وقعودها فردُ

والكعب أدْرَمُ ما يَبينُ له ..... حجمٌ وليس لرأسه حــدُّ

ومشت على قدمين خُصِّرتا ..... والتَفّتا فتكاملَ القــدُّ

ما عابها طولٌ ولا قِصَرٌ ..... في خَلْقِها فقوامها قَصْدُ


والقصيدة طويلة ولها قصة مشهورة , وكانت العرب مع اعتبارهم هذه الأمور في المرأة يُراعون شرف الفضيلة , وهم الذين ينتفى بهم العار , ويحصل بهم الاستكثار , وفي الحديث : ( تخيّروا لنطفكم ولا تضعوها إلا في الأكفاء ) , وروي أن الأكثم بن صيفي قال لولده : يا بنيّ لا يحملنكم جمال النساء عن صراحة النسب فإن المناكح اللئيمة مدرجة للشرف !! وقال أبو الأسود الدؤلي لبنيه : قد أحسنت اليكم صغاراً وكباراَ , وقبل أن تولدوا , قالوا : وكيف قبل أن نولد ؟ قال : اخترت لكم من الأمهات من لا تُسَبّون بها , وقد أنشد الرياشي :



فأوّل إحساني أليكم تخيّري ..... لماجدةِ العراقِ بادٍ عَفافُها

ويتبع غيرها بحول الله

توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2016, 09:15 AM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

بيوتات العرب !!!

إعلم أن كل أحد يدعي لنفسه سابقة ويمُتّ بفضيلة , غير أن الصحيح ما اتفق عليه العلماء وتداوله الرواة , قال ابن الكلبي : كان أبي يقول : ( العدد من تميم في بني سعد , والبيت في بني دارم , والفرسان في يربوع .. والبيت من قيس في غطفان ثم في بني فزارة , والعدد في بني عامر , والفرسان في بني سليم .. والعدد من ربيعة , والبيت والفرسان في شيبان ) ...


وقال ابن سلام الجمحي : كان يقال : ( إذا كنت من تميم ففاخر بحنظلة , وكاثر بسعد , وحارب بعمرو .. وإذا كنت من قيس ففاخر بغطفان , وكاثر بهوازن , وحارب بسُليم .. وإذا كنت من بكر ففاخر بشيبان وكاثر بشيبان وحارب بشيبان ) ...


قال ابو عبيدة : ليس في العرب أربعة اخوة أنجب ولا أعدّ ولاأكثر فرساناً من بني ثعلبة بن عكابة , وكان يقال له الأغر والحصن , وبنوه " شيبان وذهل وقيس وتيم الله " , قال : وفارس غطفان الربيع بن زياد العبسي , وفاتكها الحارث بن ظالم , وحكمها هرم بن قطبة , وجوادها هرم بن سنان المري وشاعرها النابغة الذبياني , وفارس تميم عتيبة بن الحرث بن شهاب أحد بني يربوع , وفارس عمرو بن تميم طريف بن تميم العنبري , وفارس دارم عمرو بن عمرو بن عدس , وفارس سعد فدكي بن المنقري , وفارس الرباب زيد الفوارس ابن حصين الضبي , وفارس قيس عامر بن الطفيل , وفارس ربيعة بسطام بن قيس ...



قال أبو عبيدة : بيوتات العرب ثلاثة : فبيت قيس في الجاهلية بنو فزارة ومركزه بنو بدر , وبيت ربيعة بنو شيبان ومركزه ذو الجدين , وبيت تميم بنو عبد الله بن دارم ومركزه بنو فزارة , وقال عمرو بن العلاء : بيت بني سعد اليوم آل الزبرقان من بدر من بني بهدلة بن عوف بن كعب بن سعد , وبيت بني ضبة بنو ضرار بن عمرو الضريم , وبيت بني عدي بن عبد مناة آل شهاب من بني ملكان , وبيت التيم آل النعمان بن جساس ...


قال الجمحي : فارس اليمن في بني زيد عمرو بن معد يكرب , وشاعرها امرؤ القيس , وبيتها في كندة الأشعث بن قيس , ولا يختلف في هذا وإنما اختلف في نزار !! قال : أما الشرف ما كان قبل النبي صلى الله عليه وسلم واتصل بالاسلام , وقال ابو إياس البصري : كان بيت قيس في آل عمرو بن الظرب العدواني , ثم في غنيّ في آل عمرو بن يربوع ثم تحوّل الى بني بدر فجاء الاسلام وهو فيهم ...



قال الأخفش علي بن سليمان : فرعا قريش هاشم وعبد شمس .. وفرعا غطفان بدر بن عمرو بن لوذان وسيار بن عمرو بن جابر .. وفرعا حنظلة رباح وثعلبة ابنا يربوع .. وفرعا ربيعة بن عامر بن صعصعة جعفر وابو بكر ابنا كلاب .. وفرعا قضاعة عذرة والحرث بن سعد .. وقاله ابن رشيق في العمدة ...


ومن كان له شرف في الجاهلية لم يغيره الاسلام , وعلى ذلك ورد الحديث : ( الناس معادن خيارهم في الجاهلية خيارهم في الاسلام إذا فقهوا ) , ووجه التشبيه أن المعدن لما كان إذا استخرج ظهر ما اختفى منه , ولا تتغيّر صفته , وكذلك صفة الشرف لا تتغيّر في ذاتها , بل من كان شريفاً في الجاهلية فهو بالنسبة الى أهل الجاهلية رأس , فإن أسلم استمر شرفه , وكان أشرف ممن أسلم من المشروفين في الجاهلية ...

واما قوله إذا فقهوا ففيه إشارة الى أن الشرف الاسلامي لا يتم إلا بالتفقّه في الدين , وعلى هذا فتنقسم الناس الى اربعة أقسام مع ما يقابلها :
- ألأول : شريف في الجاهلية أسلم وتفقّه ويقابله مشروف في الجاهلية لم يسلم ولم يتفقّه .
- الثاني : شريف في الجاهلية أسلم ولم يتفقّه ويقابله مشروف لم يسلم وتفقّه .
- الثالث : شريف في الجاهلية لم يسلم ولم يتفقّه ويقابله مشروف في الجاهلية أسلم وتفقّه .
- الرابع : شريف في الجاهلية لم يسلم وتفقّه ويقابله مشروف في الجاهلية أسلم ولم يتفقّه .

فأرفع الأقسام من شرف في الجاهلية ثم أسلم وتفقّه .. ثم يليه من كان مشروفاً ثم أسلم وتفقّه .. ويليه من كان شريفاً في الجاهلية ثم أسلم ولم يتفقّه .. ويليه من كان مشروفاً ثم أسلم ولم يتفقّه , أما من لم يسلم فلا اعتبار به سواء كان شريفا أو مشروفا وسواء تفقّه أو لم يتفقّه , والمراد بالخيار وغير ذلك من كان متّصفاً بمحاسن الاخلاق كالكرم والعفّة والحلم وغيرها , متوقّياً لمساويها كالبخل والفجور والظلم وغيرها ...

كانت هذه نبذة مختصرة عن بيوتات العرب ويليها ما يفتح الله به علينا من أحوال العرب

والحمد والمنّة والفضل لله رب العالمين
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2016, 01:31 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
باحث في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

احسنت في تعدد بيوتات العرب وفرسانها واشعارها . دمت موفقا شيخنا اباعمر الفاروق

التعديل الأخير تم بواسطة الشريف ابوعمر الدويري ; 10-03-2016 الساعة 07:57 AM سبب آخر: تعديل طباعة
البراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2016, 08:00 AM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

الكريم ابن الكرام - البراهيم
سنتابع بيان ما نستطيع عن ورثنا الطيب للآباء ! لعلّه يفتح أذهان الأحفاد !
رحم الله والديك
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2016, 10:18 AM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس التاريخ وكنانة - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

جزاك الله خيرا معلمنا الفاضل ابا عمر موضوع رائع ومفيد
بارك الله بك
عبدالمنعم عبده الكناني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2016, 02:35 PM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ألأخ الكريم - عبد المنعم
ألأبدع !!! أن نرى تفاعل الكرام وزرعها في وجدان الأبناء !
بارك الله بك أخاً فاضلاً مثابراً ساعياً للخير
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-03-2016, 03:29 PM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ملوك العرب في الجاهلية

كان للعرب في الجاهلية ملوك وأقيال , وسادات يولون امورهم في سائر الاحوال , وسنذكر في هذا المقام , من ملوك النواحي ما لخّصه العلماء الأعلام

قال ابن قتيبة وغيره : أول من حيي بتحية الملك ( أبيت اللعن وأنعم صباحاً ) يعرب بن قحطان فولد يشجب وولد يشجب سبأ , وقيل : إنه أوّل من سبى السبي من ولد قحطان واسمه عبد شمس وقيل عامر , وأول الملوك من ولده " حِميَر " بن سبأ ملكَ حتى مات هرماً , ولم يزل الملك في ولد حمير لا يعدو ملكهم اليمن حتى مضت قرون ...

وصار المُلك الى الحرث الرائش وبينه وبين حمير خمسة عشر أباً , فخرج من اليمن وغزا وجلب الأموال فراش الناس وبذلك سمّي , وفي عصره مات لقمان صاحب النّسور .. وهو لقمان الذي بعثته عاد في وفدها الى الحرم يستسقي لها , فلما أهلكوا خُيّر لقمان بين ( بقاء سبع بعرات سمر , من أُظْبٍ عُفْر , في جبلٍ وعر , لا يمسّها القطر .. أو سبعة أنسُر , كلما هلك نَسْر خلف بعده نَسْر ) فاختار النسور , فكان آخر نسوره يسمى " لبداً " وقد ذكرته الشعراء .. فقال النابغة :



أضحت خلاءً وأضحى أهلها احتملوا ..... أخنى عليها الذي أخنى على لُبَدِ


وسمّاه لُبَداً معتقداً فيه أنه أبدٌ لا يموت ولا يذهب , ويزعمون أنه حين كبر قال له : انهض لُبد , فأنت نسر الأبد , ولقمان هذا هو ممن آمن " بهود " عليه السلام وهلك قومه لكفرهم به فأهلكهم الله تعالى بالريح سبع ليال وثمانية أيام حسوما , فلم يدع منهم أحد , وسَلِم هود ومن أمن معه , وأرسلت عليهم يوم الاربعاء فلم تَدُرْ الاربعاء وعلى الارض منهم حي , وأما لقمان المذكور في القرآن فهو غيره , وكان مُلْك الرائش مائة وخمساً وعشرين سنة , وذكر نبينا صلى الله عليه وسلم !! وأنشد ابن قتيبة له :



وأحمد اسمه يا ليت إني ..... أعَمّر بعد مبعثه بعامِ

ثم أبرهة ذو المنار بن الرائش وكان مُلكه مائة وثلاثاً وثمانين سنة .. ثم أفريقس ابن أبرهة الذي بنى افريقيا وبه سمّيت وكان مُلكه مائة وستين سنة .. ثم العبد ابن أبرهة وهو ذو الأذعار سمّي بذلك لقوم سباهم منكري الوجوه تزعم اليمن أنهم النسناس زكان مُلكه خمساً وعشرين سنة .. ثم هدهاد بن شرحبيل بن عمرو بن الرائش وهو أبو بلقيس مَلَك سنة واحدة .. ثم بلقيس التي أسلمت على يدي سليمان بن داود عليهما السلام .. ثم ناشر بن عمرو بن يعفر بن شرحبيل وكان مُلكه خمساً وثمانين سنة ...

تبعه شمر بن إفريقس وهو الذي أخرب مدينة سمرقند وبه سمّيت " شمْرُ كند " ومعنى كند أخربها , وهو الذي سمّي يرعش لارتعاش كان به , وكان مُلكه مائة وسبعاً وثلاثين سنة .. ثم ابنه الأقرن بن شمر يرعش وكان مُلكه مائة وثلاثاً وستين سنة .. ثم ابنه كليكرب وهو أبو كرب تبّع الأوسط وكان يغزو بالنجوم ويعمل أعماله كلها بأحكامها , ويقال أنه آمن بالنبي صلى الله عليه وسلم وهو القائل فيه :



شهدت على ( أحمد ) أنه ..... رسول من الله باري النسم

ولو مدّ عمري الى عمره ..... لكنت وزيراً له وابن عـــم

وكان إيمانه قبل أن يبعث النبي صلى الله عليه وسلم بسبعمائة سنة وهو الذي غزا جَديساً وقتل اليمامة التي سمّيت " زرقاء اليمامة " وقصتها شهيرة .. ثم عمرو بن تبّع أخو جَديساً وكان مُلكه ثلاثاً وستين سنة .. ثم عبد كلال بن مثوب وكان على دين عيسى عليه السلام يُسِرْ إيمانه وكان مُلكه أربعاً وسبعين سنة .. ثم تبّع ابن حسان وهو الأصغر , وكان الحرث بن عمرو بن حجر جد امرىء القيس أبن أخته , وتبّع هذا هو الذي عقد الحلف بين ربيعة واليمن وهو الذي أدخل في اليمن دين اليهود وكان مُلكه ثماني وسبعين سنة ...

تلاه أخوه لأمّه مرثد بن عبد كلال , قيل مزيد وكان مُلكه إحدى وأربعين سنة .. ثم ابنه وليعة بن مرثد ملَك سبعاً وثلاثين سنة .. ثم أبرهة بن الصباح ملَك ثلاثاً وسبعين سنة وكان يُكرم معداً ويعلم أن المُلك كائن في ولد النضر بن كنانة .. ثم حسان بن عمرو بن تبّع بن كلى كرب ملَك سبعاً وخمسين سنة ومدحه خالد بن جعفر بن كلاب لما شفّعه في أسارى من قومه .. ثم ذو الشناتر واسمه الخينعة ينوف ولم يكن من أهل بيت المملكة لكنه من أبناء المقاول قتله ذو نؤاس , وكان غلاماً من أبناء الملوك حسن الوجه له ذؤابتان أراده على نفسه فرماه بخنجر كان قد أعدّه له فقتله ورضيته حميَر لأنفسها لما أراحها من ذي الشناتر ...

ذو نؤاس صاحب الأخدود الذي ذكره الله تعالى وكان يهوديا فخدّ الاخدود لقوم من أهل نجران تنصّروا على يدي رجل من قبل آل جفنة دعاهم الى اليهودية فأبوا فحرقهم .. ثم ظهرت الحبشة على اليمن فحاربوا ذا نؤاس أشد حرب فلما أيقن بالهلاك اعترض بفرسه فكان آخر العهد به .. ثم قام بعده ذو جدن فهزمته الحبشة واقتحم البحر فهلك .. وملَك اليمن أبرهة الأشرم وهو الذي زحف الى مكة بالفيل فهلك جيشه وابتلي بالآكلة فحمل الى اليمن فهلك بها .. وملَك بعده ابنه يكسوم وساءت سيرته باليمن واستجاش عليه سيف بن ذي يزن كسرى فجيّش له جيشاً عظيماً وقد مات يكسوم .. وولي بعده مسروق أخوه وهو أخو سيف لأمه فقتلت الحبشة وسُبيت نساؤهم وأقام سيف مُلكا من قبل كسرى حتى غدره خدامه من الحبشة ولم يجتمع مُلك اليمن لأحد بعده ...

ثم بُعث رسول الله صلى الله عليه وسلم فانكشفت به الظلمة , واهتدت بهديه الأمة , واستقر المُلك في نصابه , بعد الخلفاء الاربعة من أصحابه , ممن وجبت طاعته , وصحّت بيعته , كذا في عمدة ابن رشيق ببعض التصرّف , وفي لُب اللباب بعد أن تكلم في الأذواء : ومنهم الكلاع الأكبر وذو الكلاع الأصغر وأدرك الأصغر الإسلام , وكتب اليه النبي صلى الله عليه وسلم مع جرير بن عبد الله البجلي فأسلم وأعتق يوم أسلم أربعة آلاف عبد وهاجر بقومه في أيام أبي بكر رضي الله عنه الى المدينة ثم سكنوا حمص ...

ومنهم ذو عشكلان .. وذو ثعلبان .. وذو زهران .. وذو مكارب .. وذو مُناخ وكان نزل بعلبك .. وذو ظليم واسمه حوشب .. وشهد ذو ظليم معركة صفين مع معاوية ...



أنتهى المقصود من نقله ويتبع غيره بحول الله
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-03-2016, 08:39 AM   رقم المشاركة :[11]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي ملوك الحيرة من العرب

ملوك الحيرة من العرب

ألحيرة هي أرض في العراق , بلدة كانت قريبة من الكوفة , قال الهمداني في كتاب " جزيرة العرب " : سار تبّع أبو كرب في غزوته الثانية فلما أتى موضع الحيرة خلف هناك " مالك بن فهم بن غنم بن دوس : على أثقاله , وتخلّف معه من ثقل من أصحابه في نحو إثني عشر ألفاً , وقال : تحيّروا هذا الموضع فسُمّي الموضع بالحيرة !! وهو من قولهم ( تحَيَّر الماء إذا اجتمع وزاد .. وتحيّر المكان بالماء إذا امتلأ ) ...


فمالك أول ملوك الحيرة وأبوهم , وكانوا يملكون ما بين الحيرة والانبار وهيت ونواحيها وعين التمر وأطراف البراري الغمير والقطقطانة وحِفْية , وكان مكان الحيرة أطيب البلاد وأرقّه هواء وأخفّه ماء وأعذبه تربة وأصفاه جوّاً قد تعالى عن الأرياف , وانضع عن حزونة الغائط واتصل بالمزارع والجنان والمتاجر العظام لأنها كانت من ظهر البرّيّة على مرفأ سفن البحر من الهند والصين وغيرهما ...


قال ابن رشيق في " العمدة " : ومَلَك بعد مالك بن فهم ابنه جذيمة بن مالك وهو الأبرش والوضّاح وكان مُلكه ستين سنة .. ثم عمرو بن عدي بن نصر بن ربيعة اللخمي , وعمرو هذا ابن أخت جذيمة الأبرش وفيه قيل ( شَبَّ عمرو عن الطّوْق ) .. ثم امرؤ القيس بن عمرو بن عدي , ويقال بل الحرث بن عمرو وأنه هو الذي كان يدعى محرقاً .. ثم النعمان بن امرىء القيس وهو النعمان الأكبر الذي بنى الخورنق وكانت له خمس كتائب " الرهائن والصنائع والوضائع والأشاهب ودوسر " ...


أما " الرهائن " فإنهم خمسمائة رجل رهائن لقبائل العرب يقيمون على باب الملك سنة , ثم يجيء بدلهم خمسمائة أخرى رهائن وينصرف أولائك الى أحيائهم فكان الملك يغزو بهم ويوجههم في أموره .. وأما " الصنائع " فبنو قيس وبنو تيم اللات أبني ثعلبة وكانوا خواص الملك لا يبرحون بابه .. وأما " الوضائع " فإنهم كانوا ألف رجل من الفرس يضعهم ملك الملوك بالحيرة نجدة لملوك العرب وكانوا أيضاً يقيمون سنة ثم يأتي بدلهم ألف رجل وينصرف أولائك .. وأما " الأشاهب " فإخوة ملك العرب وبنو عمّه ومن يتبعهم من أعوانهم سمّوا بالأشاهب لأنهم كانوا بيض الوجوه .. وأما " دوسر " فإنها كانت أخشن كتائبه وأشدّها بطشاً ونكاية , وكانوا من كل قبائل العرب وأكثرهم من ربيعة , وسمّيت دوسراً اشتقاقاً من الدّسْر وهو الطعن بالثقل لثقل وطئتها .. وقال الشاعر :



ضَرَبَتْ ( دوسرُ ) فيهم ضربةً ..... أثبتت أركان مُلْكٍ فاستقَرْ


وكان ملك العرب عند رأس كل سنة وذلك أيام الربيع تأتيه وجوه العرب وأصحاب الرهائن وقد صيّر لهم أكلاً عنده وهم ذوو الآكال , فيقيمون عنده شهراً ويأخذون آكالهم ويبدلون رهائنهم وينصرفون الى أحيائهم , ( والآكال سادة الأحياء الذين يأخذون المرباع ) .. ثم المنذر بن المنذر وهو الأصغر .. ثم أخوه عمرو بن المنذر وهو عمرو بن هند وسمّي محرقاً أيضاً لأنه حرق بني تميم , وقيل بل حرق نخل اليمامة .. ثم النعمان بن المنذر صاحب النابغة الذبياني وهو آخر ملوك لخم .. ثم ولي بعده إياس بن قبيصة الطائي ثمانية أشهر .. واضطرب ملك فارس وضعف وكانت ملوك الحيرة من تحت أيديهم وأتى الله تعالى بالاسلام فعزَّ أهله بالنبي عليه الصلاة والسلام ...

ويلي قصة عمرو بن عدي اللخمي بحول الله
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-03-2016, 01:35 PM   رقم المشاركة :[12]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي قصة عمرو بن عدي اللخمي

قصة عمرو بن عدي اللخمي
أول ملوك الحيرة من لخم مع خبر عدي !!!

مَلَك عمرو بن عدي الحيرة بعد خاله جذيمة مائة وثمان عشرة سنة , وهو أوّل من ملك من ملوك لخم وكانت مدّة مُلْك لخم بالحيرة خمسمائة سنة , وكان من حديث عدي أن جذيمة قال ذات يوم لندمائه : لقد ذُكِر لي غلام من لخم في أخواله من بني إياد له ظرف وأدب فلو بعثت اليه وولّتيه كأسي , والقيام على رأسي , لكان الرأي , فقالوا : الرأي ما رآه الملك فليبعث اليه , ففعل فلما قدم عليه قال : من أنت ؟ قال : أنا عدي بن نصر .. فولاّه مجلسه , فعشقته رقاش بنت مالك أخت جذيمة ...


قالت رقاش له : إذا سقيت القوم فامزج لهم وعَرّق للملك " أي امزج له قليلا كالعرق " , فإذا أحدثت الخمرة منه فاخطبني اليه فإنه يزوجك , فأشهد القوم إن فعل , ففعل الغلام وخطبها فزوجه وأشهد عليه وانصرف اليها فعرّفها فقالت : عَرّس بأهلك ؟ , فلما أصبح غدا متضمّخاً بالخلوق فقال له جذيمة : ما هذه الآثار يا عدي ؟ قال : آثار العرس , قال : وأيُّ عرس ؟ قال : عرس رقاش , فنخر وأكَبَّ على الارض ورفع عدي جراميزه " أي نكص وفَرَّ " فأسرع جذيمة في طلبه فلم يجده وقيل بل قتله , وبعث اليها قائلاً :



حدثيني وأنت لاتكذبي ..... أبحُرٍّ زنيت أم بهجيــــنِ

أم بعبدٍ فأنت أهل غبدٍ ..... أم بدونٍ فأنت أهلٌ لدونِ


فأجابته رقاش :


أنت زوّجتني وما كنت أدري ..... وأتانـــي النساء للتزييــــــــن

ذاك من شربك المدامة صرفاً ..... وتماديك في الصبا والمجونِ

فنقلها جذيمة اليه وحصنها في قصره فاشتملت على حمل وولدت غلاماً فسمّته عَمراً , حتى إذا ترعرع حلّته وعطّرته ثم أزارته خاله فأعجب به وألقيت عليه محبة منه , ثم إن جذيمة نزل منزلاً وأمر الناس أن يجتنوا له الكمأة فكان بعضهم إذا وجد شيئاً منها يعجبه آثر به نفسه على جذيمة , وكان عمرو بن عدي يأتيه بخير ما يجد فعندها يقول عمرو :



هذا جناي وخياره فيه ..... إذ كل جانٍ يده الى فيهِ

ثم ان الجنَّ استهوته فطلبه جذيمة فلم يسمع له خبراً فكفّ عنه , ثم أقبل رجلان من بني القين يقال لأحدهما مالك وللآخر عقيل إبنا فالح ويروى فارخ .. من ااشام وهما يريدان الملك بهديّة , فنزلا على ماء ومعهما قينة يقال لها أم عمرو فنصبت لهما قدراً وهيأت لهما طعاماً فبينما هما يأكلان إذ أقبل رجل أشعث الرأس قد طالت أظفاره وساءت حاله ومدَّ يده فناولته القينة طعاماً فأكله , ثم مدَّ يده فقالت القينة : أعطي العبد كراعاً فطلب ذراعاً فأرسلتها مثلاُ , ثم ناولت صاحبيها من شرابهما وأوكت سقاءها , فقال عمرو بن عدي :



صددت الكأس عنا أم عمرو ..... وكان الكأس مجراها اليمينا

وما شر الثلاثة أم عمـــرو ..... بصاحبك الذي لا تصبحينــــا


ويروى هذا الشعر لعمرو بن كلثوم التغلبي , ويقال إن عمرو بن كلثوم أدخله في معلقته , فقال له الرجلان : من أنت ؟ قال : أنا عمرو بن عدي , فقاما اليه وسلّما عليه وقلّما أظفاره وقصّرا من شعره وألبساه من طرائف ثيابهما وقالا : ما كنا نهدي الملك هدية هي أنفس عنده ولا هو أحسن عطاء من ابن أخته قد ردّه الله عليه ...


فلما وقفا بباب الملك بشّراه فسُرَّ به وصرفه الى أمّه وقال : لكما حكمكما , فقالا: حكمنا منادمتك ما بقيت وبقينا , قل : ذلك لكما , فهما نداما جذيمة المعروفان وإياهما عنى مُتَمّم بن نويرة في مرثيته لأخيه مالك بن نويرة :



وكنّا كندماني جذيمةَ حقبةً ..... من الدهر حتى قيل لن يتصدّعا

فلما تفرّقنا كأني وما لكـــاً ..... لطول اجتماعٍ لم نَبِتْ ليلةً معـــا

وقال آخر :


ألم تعلمي أن قد تفرّق قبلنا ..... نديما صفاء مالك وعقيل

وروي أن جذيمة كان لا ينادم أحداً كبراً وزهواً وكان يقول : أنا أعظم من أن أنادم إلا الفرقدين وكان يشرب كأساً ويصب لكل واحد منهما كأساً , فلما أتى مالك وعقيل نادماه أربعين سنة ما أعادا عليه حديثاً , ثم إن أم عمرو جعلت في عنقه طوقاً من ذهب لنَذْرٍ كان عليها ثم أمرته بزيارة خاله فلما رآى لحيته والطوق في عنقه قال ( شَبَّ عمرو عن الطّوق ) فذهبت مثلاً وأقام عمرو مع خاله جذيمة وقد حمل عنه عامة أمره الى أن قُتِل فمَلَك مكانه ...

ويتبع غيرها بحول الله
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-03-2016, 07:24 AM   رقم المشاركة :[13]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

قُصَيْرُ والزَّبّاء !!!

هذه قصة وردت في بطون الكتب بيّنت مدى بُعد نظر ورزانة فكر لدي " قُصّير " الذي سيرد ذكره في ثنايا القصة والذي انفرد بالنصيحة للملك جذيمة بعدم الثقة بالزبّاء وخضوعه للإغراء من قبلها مع أن كل كبار دولة جذيمة وافقوا الملك

كان جذيمة من أفضل الملوك رأياً وأبعدهم مغاراً وأشدّهم نكاية , وهو أول من استجمع له المُلك بأرض العراق كما مرَّ , وكانت منازله ما بين الأنبار وبقّة وهيت وعين التمر وأطراف البر والقُطْقُطانة والحيرة , فقصد في جموعه عمرو بن الظرب بن حسان بن أذينة بن السميدع بن هوبر العاملي من عاملة العماليق , فجمع عمرو جموعه ولقيه فقتله جذيمة وفضَّ جموعه فانفلّوا ومَلّكوا بعده ابنته الزبّاء ...


كانت الزبّاء من أحزم النساء ما رُئِيَ في نساء زمانها أجمل منها , وكانت كبيرة الهمّة , فخافت أن يغزوها ملوك العرب , فاتخذت لنفسها نفقاً في حصن كان لها على شاطىء الفرات وسكّرت الفرات في وقت قلّة الماء وبنَتْ في بطنه بيتاً من الآجر والكلس متصلاً بذلك النفق , وجعلت نفقاً آخر في البرّية متصلاً بمدينة أختها ثم أجرت الماء عليه , فكانت إذا خافت عدوّاً دخلت النفق ...


فلما استجمع لها أمرها أرادت أن تغزو جذيمة ثائرة بأبيها , فقالت لها اختها وكانت ذات رأي وحزم : الرأي ابعثي اليه فأعلميه أنك قد رغبت في أن تتزوجيه وتجمعي مُلْكك الى مُلكه وسليه أن يجيبك , فإن اغترّ ظفرت به بلا مخاطرة , فكتبت اليه بذلك فاستخفّه الطمع وشاور أصحابه فكلٌّ صوّب رأيه في قصدها وإجابتها إلا ( قُصَيْر بن سعد بن عمرو بن جذيمة بن قيس ابن هلال بن نمارة بن لخم ) فقال : هذا الرأي فاتر , وغدر حاضر , فإن كانت صادقة فلتُقبل اليك وإلاّ فلا تمَلّكها من نفسك !!!


لم يوافق جذيمة قوله ورحل اليها , فلما دخل عليها أمرت بقطع رواهشه " عروق ظاهر الكف " ونزَفَ دمه الى أن مات , فخرج قُصَير الى عمرو بن عدي بن أخت جذيمة , فقال : هل لك الى أن أصرف الجنود اليك على أن تطالب بدم خالك ؟ فجعل ذلك له فأتى القادة والأعلام فقال : أنتم القادة والرؤساء وعندنا الأموال والكنوز , فانصرف اليه منهم بشر كثير ومَلّكوا عمرو بن عدي , فقال قُصِير : انظر ما وعدتني به في الزبّاء , قال : وكيف هي ؟ , قال : أمنَع من عقاب الجَوْ .. فقال : إذا أبيتَ فإنّي جادعٌ أنفي وأذني ومُحتال لقتلها فأعِنّي وخلاك ذَمْ , فقال له عمرو : أنت أبصر...


فجذع قُصَير أنفه ثم انطلق حتى دخل على الزبّاء , فقال : أنا قُصِير لا ورب البشر ما كان على ظهر الارض أحد كان أنصح لجذيمة مني , ولا أغَشّ لك حتى جذع عمرو بن عدي أنفي وأذني فعرفت أني لم أكن مع أحد أثقل عليه منك , فقالت : أي قُصِير نقبل ذلك منك ونصرفك في بضاعتنا , فأعطته مالاً للتجارة , فأتى بيت مال الحيرة فأخذ مما فيه بأمر عمرو بن عدي ما ظنّ أنه يُرضيها وانصرف اليها به ...


فلما رات ما جاء به فرحت به وزادته , ولم يزل بها حتى آنست به , فقال لها يوماً : إنه ليس من ملكة ولا ملك إلا وينبغي لها أن تتخذ نفقاً تهرب اليه عند حدوث حادثة , فقالت : إني قد فعلت ذلك تحت سريري هذا يخرج الى نفق تحت سرير أختي وأرته إياه فأظهر سروراً بذلك وخرج في تجارته كما كان يفعل ...


عرف عمرو بن عدي ما فعله فركب عمرو في ألْفَيْ دارع على ألف بعير في جُوالق حتى صاروا اليها , تقدّم قُصِير ودخل على الزبّاء , فقال : اصعدي حائط مدينتك فانظري الى مالك فإني قد جئت بمالٍ صامت " أي من الذهب والفضة " وقد كانت أمِنَتْه فلم تكن تتهمه .. فلما دخلت الإبل خرجوا من الجوالق فثاروا بأهل المدينة ضرباً بالسيف ودخلوا عليها قصرها فهربت تريد النفق , فوجدت قُصِيراً قائماً عنده بالسيف فانصرفت راجعة واستقبلها عمرو بن عدي فضربها , وقيل بل مَصَّت خاتمها وقالت : بيدي لا بيد عمرو " وخربت المدينة وسُبيَت الذراري وغنم عمرو كل شيء كان لها ولأبيها وأختها ...

والله مالك الأمر كله
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-03-2016, 08:16 PM   رقم المشاركة :[14]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

أيّام العرب المشهورة

من الصعب ! بل ربما من المستحيل أن نُلِمّ بأيام العرب ووقائعهم .. وقد سبق وأن أفرد لها أبا الفرج الاصبهاني كتاباً وأحاط بحصرها حسب إمكانيات زمانه الذي كان .. فكانت ألفاً وسبعمائة يوم .. وإنا ماضون لثبت بعض وقائعهم على سبيل الاختصار ! وذلك بذكر اسم اليوم الذي اشتُهِر به وبين القبائل التي شاركت فيه ولمن كانت الغَلَبة

- يوم أداب ... لبني ثعلبة بن بكر رئيسهم الهديل أبو حسان على بني رياح بن يربوع .
- يوم نعف قشاوة ... لبسطام بن قيس رئيس بني شيبان على بني يربوع .
- يوم نجران ... للأقرع بن حابس في قومه بني تميم على اليمن وفيهم الأشعث بن قيس .
- يوم طخفة ... لبني يربوع والبراجم على المنذر بن ماء السماء .
- يوم المَرُّوت ... لبني حنظلة وبني عمرو بن تميم على بني قُشَير بن كعب بن عامر .
- يوم مليحة ... لبني شيبان رئيسهم بسطام ابن قيس على بني يربوع .
- يوم اللوى ... لفزارة على هوازن قُتِل فيه عبد الله بن الصمة أخو دريد بن الصمة .
- يوم الصليفاء ... لهوازن على فزارة وعبس وأشجع وفيه قُتِل دريد .
- يوم الهباءة ... لعبس على ذبيان قُتِل فيه سيدا فزارة حذيفة وحمل ابنا بدر .
- يوم عراعر ... لعبس على كلب وذبيان قُتِل فيه شريف كلب مسعود بن مضاد .
- يوم الفروق ... لعبس على بني سعد بن زيد مناة وفيها برز عنترة .
- يوم شعب جبلة ... لبني عامر بن صعصعة وعبس على حِلْف أسد وغطفان .
- يوم أقرن ... لبني عبس على بني تميم قُتِل فيه عمرو بن عمرو بن عدس .
- يوم زبالة ... لبني بكر بن وائل على بني تميم وأُسِر فيه الأقرع بن حابس .
- يوم عاقل ... لبني حنظلة على هوازن وفيه أُسِر الصمة بن الحارث وهُزِم جيشه .
- يوم عينين ... لبني نهشل الذين استعانت بهم بني منقل على عبد القيس .
- يوم بُزاخة ... لبني ضبة على محرق الغساني قُتِل فيه محرقا وأخيه حبيش .
- يوم إضم ... لبني عائدة بن مالك بن ضبة على الحرث بن مُزَيْقياء ملك غسان .
- يوم نقا الحسن ... لبني ثعلبة من ضبة على بكر بن وائل قُتِل فيه بسطام بن قيس .
- يوم أعيار ... لبني ضبة على بني عبس قُتِل فيه عمارة الوهاب .

كان هذا غيض من فيض من وقائع العرب فيما بينهم والتي استمرّت حتى جاء الاسلام فأنقذهم منها .. ووُضعت الدماء وساد بينهم الوئام وأصبحوا بنعمة الله إخوانا
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2016, 05:48 PM   رقم المشاركة :[15]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ذكر بعض من اشتهر أنه كان على دين من عرب الجاهلية

كان جمع من عقلاء العرب وحكمائها غير موافقين لعمرو بن لحي فيما ابتدع من الدين ولا متبعين ما شرع من عبادة الاصنام وغير ذلك من المنكرات , بل كانوا مخالفين له فيما ذهب اليه من الزيغ والباطل الذي سِوَّلّتْهُ له نفسه , وتعبدوا بما ترتضيه العقول وتظاهره الشرائع المقررة , وهم افراد من القبائل المتفرقة متفاوتون في الطبقة والأحكام , وسنذكر بعض ما وقفنا على حاله في الكتب المعتبرة , وما لا يدرك جله لا يترك كله .

قُسْ بن ساعدة الإيادي

إياد بكسر الهمزة من معد بن عدنان , قال الذهبي : قس بن ساعدة أورده ابن شاهين وعبدان في الصحابة ! وكذلك قال ابن حجر في الإصابة ! ذكره أبو علي بن السكن وابن شاهين وعبدان المروزي وأبو موسى في الصحابة , وصرح ابن السكن بأنه مات قبل البعثة , وفي سيرة ابن سيد الناس بسنده الى ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال : قدم الجارود بن عبد الله وكان سيدا في قومه على رسول الله ضلى الله عليه وسلم فقال : والذي بعثك بالحق لقد وجدت صفتك في الإنجيل ولقد بشّر بك ابن البتول ! فأنا أشهد أن لا اله إلا الله وأنك محمد رسول الله , قال : فآمن الجارود وآمن من قومه كل سيد فسُرّ النبي صلى الله عليه وسلم وقال : يا جارود هل في جماعة وفد عبد القيس من يعرف قُسّاً ؟ قالوا : كلنا نعرفه يا رسول الله ! .


قال الجارود : وأنا من بين القوم كنت أقفو أثره , كان من أوساط العرب , فصيحاً , عمّر سبعمائة سنة وأدرك من الحواريين " سمعان " ! فهو أوّل من تألّه من العرب ( أي تعبد ) كأني أنظر اليه يُقسِم بالرب الذي هو له , ليَبْلُغَنّ الكتاب أجله , وليوفِيَنّ كل عامل عمله ... ثم أنشأ يقول :


هاج للقلب من جواه ادّكارُ ..... وليالٍ خلا لهـنّ نهــارُ


في أبيات آخرها :


والذي قد ذكرت دلّ على الله ... نفوساً لها هدىً واعتبارُ

فقال النبي صلى الله عليه وسلم : على رسلِك يا جارود فلست أنساه بسوق عكاظ على جملٍ أورق وهو يتكلم بكلام ما أظن أني أحفظه , فقال أبو بكر رضي الله عنه : يا رسول الله فإني أحفظه كنت حاضراً ذلك اليوم بسوق عكاظ ! فقال في خطبته : أيها الناس اسمعوا وعوا , فإذا وعيتم فانتفعوا , إنه من عاش مات , ومن مات فات , وكل ما هو آتٍ آت , إن في السماء لخبراً , وإن في الارض لعِبَراً , مهادٌ موضوع , وسقفٌ مرفوع , ونجومٌ تمور , وبحارٌ لن تغور , ليلٌ داج , وسماءٌ ذات أبراج ,أقسم قُسٌّ قسماً ! حتماً لئن كان في الارض رضى ليكونن بعده سخطاً , وإن لله - عزّت قدرته – ديناً هو أحب إليه من دينكم الذي أنتم عليه , مالي أرى الناس يذهبون ولا يرجعون , أرضوا بالمقام فأقاموا , أم تُركوا فناموا ؟ ثم أنشد أبو بكر شعراً له كان يحفظه قائلاً :


في الذاهبين الأولين من القـرون لنا بصـــائر

لما رأيت مـوارداً للمــوت ليس لهــا مصــادر

ورأيت قومي نحوها يسعى الأكابر والأصاغر

لا يرجع الماضي إليَّ ولا من الباقين غابــــــر

أيقنت أني لا محالة حيث صار القوم صائـــــر


والذي في كتب المعمّرين لأبي حاتم السجستاني : عاش قس بن ساعدة ثلاثمائة وثمانين سنة وقد أدرك نبينا صلى الله تعالى عليه وسلم وسمع النبي .. وهو اوّل من آمن بالبعث من أهل الجاهلية , وأوّل من توكأ على عصا , وأوّل من قال : أما بعد , وكان من حكماء العرب , وهو أول من كتب إلى فلان ابن فلان , وقال المرزباني : ذكر كثير من أهل العلم أنه عاش ستمائة سنة , وذكر الجاحظ في البيان والتبيين قُسّاً وقومه قال : إن له ولقومه فضيلة ليست لأحد من العرب لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم روى كلامه وموقفه على جمله بعكاظ وموعظته وعجب من حسن كلامه وأظهر تصويبه , وهذا شرف تعجز منه الاماني وتنقطع دونه الآمال , وإنما وفق الله تعالى لقُس لاحتجاجه للتوحيد ولإظهاره الإخلاص وإيمانه بالبعث ! .


ثم كان قُس خطيب العرب قاطبة , وفي نسبه خلاف فقيل : قس بن ساعدة بن حذافة بن زفر , وقيل : حذافة بن زهر بن إياد بن نزار , وقيل : هو قس بن ساعدة بن عمرو بن عدي ابن مالك بن أيدعان بن النمر بن وائلة بن الطشان بن عوذ بن مناة بن يقدم ابن أفصى بن دعمي بن إياد , وقيل : هو ابن ساعدة بن عمرو بن شمر بن عدي ابن مالك !والله تعالى أعلم .

ويتبع سيرة مُوَحّدٍ آخر بحول الله
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-03-2016, 07:42 AM   رقم المشاركة :[16]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

سيف بن ذي يزن

قال الامام الماوردي في ( أعلام النبوّة ) : لما ظفر سيف بن ذي يزن بالحبشة وذلك بعد مولد النبي صلى الله عليه وسلم بسنين , أتى وفود العرب وأشرافها وشعراؤها لتهنئته ومدحه وذكر ما كان من بلائه وطلبه بثأر قومه , فاتاه وفد قريش وفيهم عبد المطلب بن هاشم وأمية بن عبد شمس وعبد الإله بن جدعان وأسد بن خويلد بن عبد العزى في ناس من أشراف قريش , فلما قدموا عليه إذا هو في رأس قصر يقال له ( غمدان ) وهو الذي يقول فيه أمية بن أبي الصلت في شعره :



إشرب هنيئاً عليك التاج مرتفعاً ..... في رأس ( غُمدان ) دار منك محلالا

قال : فاستأذنوا عليه فأذن لهم فدخلوا عليه , فإذا الملك مضمّخ بالعنبر ويُرى وبيض الطيب من مفرقه عليه بردان مئتزر بأحدهما مرتد بالآخر , سيفه بين يديه , وعن يمينه وعن يساره الملوك والمقاول , قال : فدنا عبد المطلب بين يديه واستأذن في الكلام , فقال : إن كنت ممن يتكلم بين يدي الملوك فتكلَم فقد أذنّا لك ...

قال عبد المطلب : إن الله أحلّك أيها الملك محلاً رفيعاً , صعباً منيعاً , شامخاً باذخاً , وأنبتك منبتاً طابت أرومته , وعزّت جرثومته , وثبت أصله , وبسق فرعه , في أكرم موطن , وأطيب معدن , وأنت أبيت اللعن ملك العرب وربيعها الذي يُختصب به , وأنت أيها الملك رأس العرب الذي إليه تنقاد , وعمودها الذي عليه العماد , ومعقلها الذي تلجأ إليه العباد , سلفك خير سلف , وأنت لنا منهم خير خلف , فلن يخمل ذكر من أنت سلفه , ولن يهلك من أنت خلفه , ونحن أيها الملك أهل حرم الله وسدنة بيته , أشخصنا إليك الذي أبهجنا لكشف الكرب الذي فدحنا , فنحن وفد التهنئة لا وفد الترزئة ...


قال ابن ذي يزن : فأيهم أنت أيها المتكلم ؟ فقال : أنا عبد المطلب بن هاشم , قال : ابن أختنا ؟ قال : نعم ابن أختكم , قال : أدنُ .. فأدناه على القوم وعليه , فقال : مرحباً وأهلاً وناقة ورجلاً , ومستناخاً سهلاً , وملكاً رِبحْلاً , يعطى عطاء جزلاً , قد سمع الملك مقالتكم , وعرف قرابتكم , وقبل وسيلتكم , فأنتم أهل الليل وأهل النهار , لكم الكرامة ما أقمتم , والحباء إذا ظعنتم ... قال : ثم استنهضوا الى دار الضيافة والوفود فأقاموا شهراً لا يصلون اليه ولا يأذن لهم بالانصراف ...


قال : ثم انتبه انتباهة فأرسل الى عبد المطلب فأخلاه وأدنى مجلسه وقال : يا عبد المطلب إني مفوض إليك من سرِّ علمي ما لو كان غيرك لم أبُح له ولكن رأيتك معدنه وأطلعتك عليه فليكن عندك مطويّاً حتى يأذن الله فيه فإن الله بالغ أمره , إني أجد في الكتاب المكنون والعلم المخزون , الذي اخترناه لأنفسنا , واحتجبناه دون غيره , خبراً عظيماً , وخطراً جسيماً , فيه شرف الحياة , وفضيلة الوفاة للناس عامة ولرهطك كافة , ولك خاصة , قال عبد المطلب : أيها الملك فمثلك من سَرَّ وبَرَّ , فما هو فداك أهل الوبر , زمراً بعد زُمر ...


قال : إذا وُلد بتهامة , غلام بين كتفيه شامة , كانت له الإمامة , ولكم به الزعامة , الى يوم القيامة !!! فقال عبد المطلب : أبيت اللعن لقد أتيت بخبر ما أتى بمثله وافد , فلولا هيبة الملك وإجلاله وإعظامه لسألته من بشارته إيّاي ما أزداد به سروراً ... قال ابن ذي يزن : هذا حينه الذي يولد فيه أو قد وُلِد , اسمه أحمد , يموت أبوه وأمّه , ويكفله جدّه وعمّه , وقد ولدناه مراراً , والله باعثه جهاراً , وجاعل له منا أنصاراً , يعزّ بهم أولياؤه , ويُذلّ بهم أعداؤه , يضرب بهم الناس عن عرض , ويستفتح بهم كرائم الارض , تكسر الاوثان , وتخمد النيران , ويُعبد الرحمن , ويُدحر الشيطان , قوله فصل , وحكمه عدل , يأمر بالمعروف ويفعله , وينهى عن المنكر ويُبطله ...


قال عبد المطلب : أيها الملك عزّ جدك وعلا عقبك , وطاب مُلكُك , وطال عمرك , فهل الملك سارّي بإفصاح ؟ فقد أوضح يعد الإيضاح ؟ فقال ابن ذي يزن : والبيت ذي الحجب , والعاملات على النصب , إنك يا عبد المطلب لجدّه غير الكذب ... قال : فخَرّ عبد المطلب ساجداً , فقال ابن ذي يزن : إرفع رأسك , ثلج صدرك , وعلا أمرك , فهل أحسست شيئاً مما ذكرت لك ؟ فقال : نعم أيها الملك , كان لي ابن وكنت به معجباً رفيقاً أو رقيقاً فزوجته كريمة من كرائم قومي أمنة بنت وهب ابن عبد مناف فأتت بغلام سميته محمداً مات أبوه وأمّه وكفلته أنا وعمّه , بين كتفيه شامة , وفيه كل ما ذكرت من علامة ...


قال ابن ذي يزن : إن الذي قلت لك , لكما قلت لك , فاحتفظ بابنك واحذر عليه من اليهود فإنهم له اعداء ولن يجعل الله لهم عليه سبيلا , فاطوِ ما ذكرته دون هؤلاء الرهط الذين معك , فإني لست آمن أن يداخلهم النفاسة , من أن تكون لهم الرياسة , فيبغون له الغوائل , وينصبون له الحبائل , وهم فاعلون وأبناؤهم , ولولا أني أعلم أن الموت يجتاحني قبل مبعثه لسرت بخيلي ورجلي حتى أصير بيثرب دار مُلكه , فإني أجد في الكتاب الناطق , والعلم السابق , أن يثرب استحكام أمره , وأهل نصرته وموضع قبره , ولولا أني أقيه الآيات , وأحذر عليه العاهات , لأعلنت على حداثة سنّه ذكره , وأوطيت أسنان العرب عقبه , ولكني صارف ذلك اليك , بغير تقصير ممن معك ...


ثم امر لكل رجل من القوم بعشرة أعبد وعشرة إماء سود , وحلّتين من حلل البرود , وخمسة أرطال ذهب وعشرة أرطال فضّة وكرشاً مملوءة عنبراً , ولعبد المطلب عشرة أضعاف ذلك , وقال له : إذا حال الحول فأتني بأمره , وما يكون من خبره , قال : فمات ابن ذي يزن قبل ان يحول الحول , قال : فكان عبد المطلب كثيراً ما يقول : يا معشر قريش لا يغبطني رجل منكم بجزيل عطاء الملك وإن كان كثيراً فإنه الى نفاذ ولكن ليغبطني بما يبقى لي ولعقبي ذكره وفخره وشرفه , فإذا قيل له : وما ذاك ؟ قال : ستعلمون ما أقول لكم ولو بعد حين ...


هذا من هواجس النفوس من إلهام العقول , فإن العقل ينذر بالخواص الكائنة حدساً , ويعلم بعد الوجود حسّاً , فقَلَّ حادث إلا تقدم نذيره , وبحسب خاطره يكون تأثيره ...

يتبع ذكر أقدم منه بحول الله وعنايته
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-03-2016, 05:13 PM   رقم المشاركة :[17]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

كعب بن لؤي بن غالب

هو أحد أجداد النبي صلى الله عليه وسلم ! وفي هذه العجالة نورد للقارىء الكريم ما كان عليه آباء وأجداد المصطفى عليه الصلاة والسلام

قال الزبير بن بكار : كانت قريش قد أجمعت عليه , وكان يخطبهم كل جمعة , وكان يامرهم فيها بالطاعة والفهم والتعلم والتفكّر في خلق السموات والارض واختلاف الليل والنهار , وتقلب الأحوال والاعتبار بما جرى على الأوّلين والآخرين , ويحثهم على صلة الأرحام , وإفشاء السلام , وحفظ العهد ومراعاة حق القُربَة والتصدق على الفقراء والأيتام , ويذكرهم بالموت وأهواله واليوم الموعود وأحواله , ويبشرهم بمبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم , وأنه من ولده ويأمرهم باتباعه إن أدركوه . وأنه يخرج من بيت الله الحرام , وينشد شعراً يذكر فيه ذلك ويتشوّق الى مشاهدة دعوة النبي صلى الله عليه وسلم وغير ذلك من فطن الالهامات , وصادق التخيلات , وهذا من أوضح البراهين على تمسكه بدين ابراهيم عليه السلام وأخذه بالحنيفية والاسلام ...


ذهب كثير من العلماء الى أن جميع أصول النبي عليه الصلاة والسلام من الآباء والأمهات كانوا موحدين في اعتقادهم مؤمنين بالبعث والحساب , وغير ذلك مما جاءت به الحنيفية من الأحكام , والى ذلك يشير كلام الماوردي في ( أعلام النبوّة ) فإنه قال : لما كان أنبياء الله صفوة عباده وخير خلقه لِما كلّفهم من القيام بحقه استخلصهم من أكرم العناصر , وأمدّهم بأوكد الأواصر , حفظاً لنسبهم من قدح , ولمنصبهم من جرح , لتكون النفوس لهم أوطا , والقلوب لهم أصغى , فيكون الناس الى إجابتهم أسرع , ولأوامرهم أطوع ...


قد كان عبد المطلب يتلألأ من وجهه النور وتلوح في أساريره علامات الخير , وكان يأمر ولده بترك البغي والظلم , ويحثهم على مكارم الاخلاق , وينهاهم عن سفاسف الأمور , وكان يقول في وصاياه : لن يخرج من الدنيا ظلوم حتى ينتقم منه وتصيبه عقوبة , إلى ان هلك رجل ظلوم ولم تصبه عقوبة , فقيل لعبد المطلب في ذلك , ففكّر وقال : والله إن وراء هذه الدار دار يجزى فيها المحسن بإحسانه , ويعاقب فيها المسيء بإسائته ...


كان مجاب الدعوة , وحرّم الخمر على نفسه , وهو أوّل من تعبّد بحراء , وكان إذا رأى هلال رمضان صعد الى حراء يطعم المساكين ويرفع من مائدته للطير والوحوش في رؤوس الجبال , وكان يفوح منه رائحة المسك الأذفر , وكانت قريش إذا أصابها قحط يستسقون به فيسقيهم الله تعالى شيئاً عظيماً , وانتقلت السقاية والرفادة والرئاسة الى عبد المطلب واخذ عهداً من ملوك الشام وأقيال حمير باليمن , وصارت رحلته اليها , وحفر عبد المطلب حين قوي واشتدّ بئر زمزم واخرج منها ما كان ألقاه فيها عامر بن الحرث الجرهمي من غزالي الكعبة وحجر الركن فضرب الغزالين صفائح ذهب على باب الكعبة ووضع الحجر في الركن وصار عبد المطلب سيداً عظيم القدر ومطاع الأمر , نجيب النسل , حتى مرّ به إعرابي وهو جالس في الحجر وحوله بنوه كالأُسْد , فقال : إذا أحب الله إنشاء دولة خلق لها أمثال هؤلاء , فأنشأ الله تعالى لهم بالنبوة دولة خلّد بها ذكرهم ورفع بها قدرهم حتى سادوا الأنام , وصاروا الأعلام , وصار كل من قرب الى رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم من آبائه أعظم رياسة وتنوّها, واكثر فضلاً وتألّهاً ...


( وأما هاشم ) .. فقد كان يحمل ابن السبيل ويؤدي الحقوق وكان نور رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم يتلألأ في وجهه لا يراه أحد إلا قبّل يده ولا يمر بشيء إلا سجد له , وكان يضرب بجوده المثل وهو أوّل من سنَّ الرحلتين لقريش رحلة الشتاء والصيف , وأراد أمية بن عبد شمس أن يتشبّه بهاشم في صنيعه فعجز عنه فشمتت به ناس كثير من قريش فقال فيه وهب بن عبد قصي :



تحمّل هاشم ما ضاق عنه ..... وأعيا أن يقوم به بريــــــض

أتاهم بالغرائر مثقــــلات ..... جمال الشام بالبر البغيـــــــض

فأوسع أهل مكّة من هشيم ..... وشاب اللحم باللحم الغريض

وكان اسمه عمراً فسمي هاشماً لأنه أوّل من هشّم الثريد لقومه في مكة في سِنَةٍ لَزِبَة قحِطَة , رحل فيها الى فلسطين فاشترى منها الدقيق وقدم به الى مكة ونحر الجزر وجعلها ثريداً عمَّ به أهل مكة حتى استقلوا .. فقال فيه الشاعر :



يا أيها الرجل المحـــول رحلـــه ..... هلا نزلـــت بآل عبد منــاف

الآخذون العهد مــن آفاقهـــــــا ..... الراحلون لرحلـــة الإيـــلاف

والرائشون وليس يوجد رائـش ..... والقائلون هلُـمّ للأضيــــــاف

والخالطون غنيّهم بفقيرهـــــــم ..... حتى يكون فقيرهم كالكافــي

عمرو العلى هشم الثريد لقومه ..... ورجال مكة مسنتون عجاف

( وأما عبد مناف ) .. فقد كان يقال له قمر البطحاء لحسنه وجماله واسمه المغيرة .. وعن النبير رضي الله عنه أنه وجد حجراً منقوشاً عليه " أنا المغيرة بن قصي أوصي قريشاً بتقوى الله وصلة الرحم " .. وكان يبغض الاصنام وكان يلوح عليه نور النبي صلى الله عليه وسلم , وكان اسنه المغيرة فدفعته أمه الى – مناف – وكان من أعظم أصنام مكة تعظيماً له فغلب عليه عبد مناف واستحكمت رئاسته بعد أبيه لجوده وسياسته حتى قال فيه الشاعر :



كانت قريش بيضة فتفقأت ..... فالْمُحُّ خالصه لعبد مناف

( وأما قصي ) .. فكان عالم قريش وأقومها للحق , وكان يجمع قومه يوم العروبة ويذكرهم ويأمرهم بتعظيم الحرم ويخبرهم بأنه سيبعث فيهم نبي , وكان ينهى عن عبادة الاصنام , وخلصت الرئاسة في مكة لقصي بعد أن أجلى خزاعة عنها فجمع قريشاً وهمّ في اوزاع بني كنانة فمنعت بنو كنانة منهم فحاربهم بمن أطاعه حتى أفردهم منهم وجمعهم بمكة فسمي " مجمعاً " وفيه يقول شاعرهم :


أبونا قصي كان يدعى مجمّعاً ..... به جمع الله القبائل من فهرِ

فلما اجتمعوا أنزلهم بطحاء مكة في الشعاب ورؤوس الجبال وقسمها ارباعاً بين قومه , وأنزل كل قوم من قريش منازلهم من مكة التي أصبحوا عليها , وكانت اليه الحجابة والسقاية والرفادة والندوة واللواء , وصارت سنّة في قريش كالدين الذي لا يعمل بغيره فزادت القوة بجمعهم حتى عقد الولاية وجدد بناء الكعبة , وهو أوّل من بناها بعد ابراهيم واسماعيل عليهما السلام , وبنى دار الندوة للتحاكم والتشاجر والتشاور , وهي أول دار بنيت بمكة وكانوا يجتمعون في جبالهم , ثم بنى القوم دورهم بها فتمهّدت لهم الرياسة , وظهرت فيهم السياسة ...


وفي الجملة إذا خبرت حال نسبه الطيب النجيب , وعرفت طهارة مولده , علمت أنه صلى الله عليه وسلم سلالة آباء كرام سادوا ورأسوا فإنه ( محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لوي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ) وليس في هؤلاء خامل ولا مُستَذل , كلهم سادة قادة اشتهروا بأحسن المكارم والفضائل ...


وقد ذكر ذلك مفصلاً في كتب السير ولا يسعنا إيراده في مثل هذا المقام , ومات أبوه عبد الله بمكة وهو حمل , وأما أمه فماتت عنه بالمدينة وهو ابن ست سنين , والله أعلم .

كانت هذه مختارات تراثية عبرقرون غابرة من تأريخ العرب وما أوردناه فيه الكفاية !

تم بحمد الله وتوفيقه
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-07-2016, 08:56 AM   رقم المشاركة :[18]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
الصورة الرمزية دباب السُلمي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Libya

افتراضي

الله ايبارك فيك معلومات جميلة و هامة و نادرة
دباب السُلمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-07-2016, 07:10 PM   رقم المشاركة :[19]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ألأخ المكرم - دباب السلمي
نسطر هذه المواضيع التي تبين للناشئة من هم الآباء ؟ لعلنا نزرع في نفوسهم بعض ما فقدته الأجيال من قيم جليلة هجم عليها الزمن بحجة الحضارة والتحضر ...!
ونسأل الله التوفيق والعون
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-07-2016, 10:33 PM   رقم المشاركة :[20]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
الصورة الرمزية دباب السُلمي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Libya

افتراضي

فعلا و الله تاريخ العرب و حاضر العرب شتان شتان
ومعرفة التاريخ تبعث الامل في حاضر مشرق
دباب السُلمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2016, 06:43 AM   رقم المشاركة :[21]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

تبعث الأمل في حاضرٍ مُشرق .........!
أحسنت .. وهذا أملنا في الناشئة
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-07-2017, 03:57 PM   رقم المشاركة :[22]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

بارك الله بكل من مر وعطر
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
( التيفيناغ الأمازيغي من أصل أوروبي) أبو مروان مجلس التاريخ القديم 33 23-11-2016 08:58 PM
عروبة اللغة البربرية . د. عثمان سعدي أبو مروان مجلس لغتنا الجميلة 1 02-05-2016 06:23 PM
أصالة العلاقة بين العربية و الأمازيغية { د . عثمان سعدي} أبو مروان مجلس لغتنا الجميلة 14 28-04-2016 10:57 AM
أصالة العلاقة بين العربية و الأمازيغية { د . عثمان سعدي} أبو مروان مجلس التربية و التعليم 2 24-03-2015 04:40 PM
قول ابن خلدون في أصول الأمازيغ (منقول للفائدة) البوزيدي مجلس قبائل المغرب العام 67 04-05-2012 11:52 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 01:06 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه