التهجير الديني الممنهج لمسلمي إفريقيا الوسطى - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: نسب السادة ال زيني النمويين في العراق (آخر رد :ايلاف)       :: نسب أسر ادريسية مغربية شريفة (آخر رد :ايلاف)       :: نسب السادة آل عابدين الاسماعيليين في دمشق بسوريا وفي لبنان (آخر رد :ايلاف)       :: نسب السادة البو كفاية الاعرجيين في الفرات الاوسط بالعراق (آخر رد :ايلاف)       :: نسب اسرة السادة آل الجلالي الرضويين في كربلاء بالعراق (آخر رد :ايلاف)       :: نسب السادة الخَلَفيَّة الرفاعية بالشرقي بهجورة / نجع حمادي / قنا في مصر (آخر رد :ايلاف)       :: نسب السادة البو رباح المبرقعين الرضويين في مدينة دير الزور بسوريا (آخر رد :ايلاف)       :: نسب السادة آل زكر الاعرجيين في شمال العراق (آخر رد :ايلاف)       :: نسب السادة اسرة المبارك الطيب الادارسة في سوريا (آخر رد :ايلاف)       :: نسب السادة آل هاشم الرفاعي في بغداد والفلوجة والبغدادي بالعراق (آخر رد :ايلاف)      




إضافة رد
  #1  
قديم 13-03-2016, 12:19 AM
عبدالمنعم عبده الكناني غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس التاريخ وكنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 05-02-2010
الدولة: الحجاز
المشاركات: 1,337
1 (7) التهجير الديني الممنهج لمسلمي إفريقيا الوسطى

التهجير الديني الممنهج لمسلمي إفريقيا الوسطى


حال المسلمين في إفريقيا الوسطى
رغم التحذيرات الكثيرة التي أطلقها كثير من العلماء والمفكرين منذ عقود من الزمان عن حقيقة المعركة القائمة بين الغرب والمسلمين، وأنها في المقام الأول حرب عقدية دينية على الإسلام والمسلمين قبل أن تكون معركة سياسية أو اقتصادية فحسب كما يريد الغرب تصويرها، إلا أن الكثير لم يأخذوا هذه التحذيرات على محمل الجد.

وعلى الرغم من وضوح هذه الحقيقة في أكثر من مشهد وواقعة عبر التاريخ الإسلامي الحديث، بدءا من هدم الخلافة العثمانية، مرورا بوعد بلفور وتوطين اليهود في فلسطين المحتلة، وليس انتهاء بتآمر الغرب في كل مكان يضطهد فيه المسلمون، إما بالسكوت والتغافل عن الجرائم التي تمارس بحقهم، وإما بالتخطيط والمشاركة والتنفيذ في أماكن أخرى -كما يحدث الآن في إفريقيا الوسطى وغيرها- إلا أن البعض ما زال مخدوعًا بشعارات الغرب الكاذبة حول الحياد الديني الذي يزعمه ويدعيه.

وإذا كان الغرب يخفي دوافعه الدينية الحاقدة على الإسلام والمسلمين في تآمره ضدهم سابقًا، فإنه منذ فترة ليست بالقصيرة بدا وكأنه تخلى عن ذلك القناع، ليعلن تارة عن تلك الدوافع الدينية بوضوح تام –كما فعل بوش الإبن في حربه على العراق– ثم يعود لمحاولة إخفائها تارة أخرى رغم ظهورها بوضوح في تنكيله بالمسلمين في إفريقيا الوسطى وغيرها من خلال الاختفاء بدعاوى منع الحرب الأهلية مثلا.

لقد تناقلت وسائل الإعلام الغربية قبل العربية عن جرائم الإبادة التي تشنها مليشيات مسيحية بحق مسلمي إفريقيا الوسطى، والسياسة الممنهجة لتهجيرهم قسرًا عن بيوتهم وبلادهم بدوافع دينية، فذكرت صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية أن عشرات الآلاف من المسلمين يفرون الى الدول المجاورة هربًا من الهجمات الوحشية التي تشنها الميليشيات المسيحية ضدهم.

ونقلت الصحيفة روايات شهود العيان في العاصمة بانغي وباقي المدن والقرى المجاورة لها، التي تتحدث عن المليشيات المسيحية التي تحمل المناجل -في إشارة لمليشيات تدعي الدفاع الذاتي المسيحية "مناهضو السواطير"– وتقتل العشرات من المسلمين، إضافة لنهب بيوتهم ومساجدهم وحرقها بعد ذلك.

كما ذكر شهود العيان أن آلاف المسلمين اكتظوا في شاحنات في العاصمة للفرار من المدينة، وأن شخصًا سقط من إحدى الشاحنات فقتله حشد من "المسيحيين" الذين مثلوا بجثته، لتقوم هذه الحشود التي تجمعت على طول الطريق بالهتاف مهللين برحيل مجموعة من المسلمين خارج المدينة.

فهل يمكن وصف أمثال هذه الأعمال الوحشية بغير حقيقتها الظاهرة للعيان، ألا وهي الحرب الدينية المعلنة على المسلمين هناك ؟!

وهل يمكن إطلاق تعبير آخر غير التهجير القسري الديني الممنهج بحق المسلمين على ما يجري في إفريقيا الوسطى الآن ؟!



المسلمون في إفريقيا الوسطى
وبينما ذكرت صحيفة الواشنطن بوست أن أكثر من 60 ألفا من المسلمين اضطروا للفرار من بلدهم باتجاه الدول المجاورة –تشاد والكاميرون ونيجيريا والنيجر والسودان– منذ بداية ديسمبر الماضي، تقول بعض المصادر: إن عمليات العنف خلفت مئات القتلى وأسفرت عن تشريد ما لا يقل عن حوالي 400 ألف مسلم، من بلد لا يتجاوز عدد سكانه أكثر من 5 مليون نسمة.



ورغم أن سياسة اضطهاد مسلمي إفريقيا الوسطى ليست وليدة اليوم أو الأمس، وإنما هي سياسة متبعة منذ استقلال هذا البلد عن المستعمر الفرنسي، من خلال استبعاد المسلمين عن أي استحقاق رئاسي أو سياسي -بدعوى أنهم أقلية في البلاد بينما الحقيقة لا تشير لذلك أبدا- إلا أن وصول أول مسلم إلى سدة الحكم في البلاد "ميشال دجوتوديا" من خلال انقلاب عسكري في مارس الماضي، حرك كوامن الحقد الدفين على المسلمين، كما أنه حرك الجيوش الغربية من خلال آلاف الجنود الفرنسيين، الذين قاموا بنزع أسلحة المسلمين "سيليكا" وتغاضوا عن أسلحة المليشيات المسيحية.

وعلى الرغم من استقالة ميشال عن الحكم بضغوط غربية واضحة لتجنيب البلاد الفوضى والحرب الأهلية كما ادعت الدول الغربية، إلا أنَّ الذي حصل كان عكس ذلك تمامًا، فقد زادت حالة العنف بشكل غير مسبوق في البلاد، وكأنها إشارة إلى النتيجة الحتمية لوصول مسلم إلى سدة الحكم لأسابيع أو أيام في المستعمرة الفرنسية، رغم سكوت الغرب بل وتواطؤه ورعايته لكثير من الإنقلابات التي حصلت من قبل في إفريقيا الوسطى.

إنَّ ما ذكره كثير من شهود العيان حسب صحيفة الواشنطن بوست وغيرها من وسائل الإعلام عن: الذبح بالسكاكين والسواطير، ونهب البيوت والممتلكات، وحرق المساجد والاعتداء عليها، وعمليات التعذيب والتهجير القسري الممنهج لمسلمي إفريقيا الوسطى من قبل المليشيات المسيحية، يؤكد بما لا يدع مجالا للشك طبيعة الحرب والمعركة التي تدور هناك، وأنها في المقام الأول حرب عقدية دينية على الإسلام والمسلمين، وليست حربًا أهلية كما يدعي الغرب.

فمتى سيدرك المسلمون هذه الحقيقة ليعملوا على مواجهتها ومقاومتها ؟

د/علي الهوشان
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13-03-2016, 01:10 PM
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً
مشرف عام المجالس الاسلامية - عضو مجلس الادارة - رحمه الله رحمة واسعة
 
تاريخ التسجيل: 07-04-2015
الدولة: الأردن
المشاركات: 6,618
افتراضي

والله ما قدوم التبشيريين الى دول العالم الثالث..لأجل التبشير بدين المسيح أو غيره..بل لأن يكون أداة القتل للمسلمين في تلك البقاع من العالم..
فلو كانت حملات التبشير بدين لإخراج الوثنيين الى عبادة الرب سبحانه..لقلنا..هذا ميدان وساحة التنافس والتسابق فيها محمول على حسن الظن لكّن النتائج تنبئنا عكس ذلك..فهم بعد دخولهم بعقائدهم الوثنية دين النصارى المشوّه المحرّف..يُغَذّونهم ويُمنّونهم بجنان زائفة في الدنيا والآخرة إن اقتلعوا الاسلام والمسلمين من بين أظهرهم وحواريهم ومدنهم..
فالله الله يا أمّة المليار..أين انت وأين دعاتك وأين حكامك واين جيوشهم واساطينهم عن الدفاع عن هؤلاء المستضعفين!
بارك الله فيك أخي وحفظك ربي ورعاك
__________________
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 13-03-2016, 04:22 PM
عبدالمنعم عبده الكناني غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس التاريخ وكنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 05-02-2010
الدولة: الحجاز
المشاركات: 1,337
افتراضي

جزاك الله خيرا ابا علي علي مشاركتك الطيبه بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 19-03-2016, 09:13 PM
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 30-08-2012
العمر: 44
المشاركات: 2,870
افتراضي

سلمت وسلمت اناملك استاذي عبدالمنعم على ما نقلت وطرحت
تبيان جميل لخطط ابادة جماعية حفظك الله ورعاك
__________________
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل الانبياء سكنوا جزيرة العرب فقط و هل ادم ليس اول البشر ؟ د ايمن زغروت ساحة المناظرات الكبرى 114 01-11-2020 06:32 PM
إمبراطورية سنغاي: دراسة تحليلية في الترتيب التاريخي الألوسي مجلس قبائل موريتانيا 6 11-09-2015 08:25 PM
حادثة الحدود سنة 1906 محمد الواصلي تاريخ مصر المعاصر 3 20-11-2014 01:40 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 09:06 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه