محمد بن حسين الصمداني يزعم وجود مملكة لبني صالح قرب المدينة - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
{فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ....},,,
بقلم : حسن جبريل العباسي
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: لهجاتنا العامية القديمة إلى أين !! (آخر رد :بنت النجادات)       :: كشف الغاية الحسنة من دراسة اللهجات العربية العامية (آخر رد :بنت النجادات)       :: عائلة المرتجى الشهير بالسكرى (آخر رد :عبدالله السكرى)       :: الوصف الدقيق لهند بن أبي هالة للنبي صلى الله عليه وسلم (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: مناظرة: هل اللغة العربية هي لغة ادم ؟؟ (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: اريد معرفة الى اى قبيلة تنتمي ال داود بقرية المسيد مركز العدوة بالمنيا (آخر رد :احمد منيسى)       :: قبيلة الوداعين الدواسر (آخر رد :عبدالرحمن الودعاني)       :: ماهو نسب عائلة أبوضاوي بالمنوفية وعمرهم فيها تقريبا٢٥٠ سنه (آخر رد :علاءأبوضاوي)       :: أصل عائلة أبوضاوي بالمنوفية (آخر رد :علاءأبوضاوي)       :: ما هو نسب ال قايد في مصر (آخر رد :شلبي محمود علي)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس أنساب آل البيت > مجلس السادة الاشراف ذرية الحسن بن علي

مجلس السادة الاشراف ذرية الحسن بن علي ذرية الحسن بن علي بن ابي طالب

Like Tree1Likes
  • 1 Post By الشريف محمد الجموني

إضافة رد
قديم 22-10-2016, 10:09 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
كاتب في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة mauritania

افتراضي محمد بن حسين الصمداني يزعم وجود مملكة لبني صالح قرب المدينة

التقليد الأعمى ﻷخطاء بعض المحققين : ( الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الحسني ) نموذجا.

كتب النسابة المؤرخ القاضي شهاب الدين أحمد بن يحي العمري العدوي القرشي الدمشقي المتوفى سنة 749 هجرية، في كتابه : " مسالك اﻷبصار في ممالك اﻷمصار " ج24 ، عن بني صالح ملوك غانةومالي من بلاد السودان، ضمن دول العلويين، تحت عنوان : " أمراء مكة من العلويين " ص 29 _ 32، مانصه :

( ذكر دولة الكبيرومنهم أهل الينبع : وسنذكر من أين نمى أصلهم، وهم من ولد أبي الكرام عبدالله بن موسى الجون بن عبدالله الكامل بن الحسن المثنى، ..... ومن بنيه الكراميون، ومنهم الصالحيون وصالح وابنه شاعران جليلان، فأما صالح بن أبي الكرام فهو الجوال وسمي بذلك ﻷنه جال أقطار الأرض لخوفه ونشأ بالمدينة واﻹمامة في رأسه والدعاة تأتيه ولم يمكنه الخروج بجزيرة العرب فخرج بخراسان، فحمل إلى المأمون، فلما دخل عليه لامه وقال : ما حملك على الخروج علي وأنت القائل :

إذا كان عندي قوت يوم وليلة ##
وخمر تقضي هم قلبي اذا اجتمع ##
فلست تراني سائلا عن خليفة ##
ولا عن وزير للخليفة ما صنع # #
ثم حبسه.
وأما ابنه محمد بن صالح فهو شاعر مذكور وبطل مشهور، وكان يعرف باﻷعرابي للزومه البادية، و من شعره

طرب الفؤاد فعاده أحزانه
وكان قد أخذ أيام المتوكل لخروجه، فحبس ثم أطلق لقصيدة عرضها الفتح بن خاقان ومما كتب به من حبسه إلى امرأته قوله :

لوأن المنايا تشترى لاشتريتها # # #
ﻷم حميد بالغلاء على عمد # # #
ولكن بي أني أعيش بغبطة # # #
وندمت أن يحظى بها أحد بعدي ##

وسيأتي إن شاء الله تعالى ذكره في الشعراء.
وفي هؤلاء الصالحيين ملك متوارث بغانة وقد ذكرناه مكانه ).

هذا ما جاء في نسخة " مسالك اﻷبصار في ممالك اﻷمصار " إصدار مركز زايد للتراث.
تحقيق :
د.محمد عبدالقادر خريسات، الجامعة اﻷردنية. و د.حسن محمد النابودة جامعة اﻹمارات.

فقد وضعا هامشا رقم "2" عند كلمة ( بغانة ) "2" هكذا، و نص ماجاء في الهامش :
( كذا في الأصل . ولعل الصواب غابة : وهو موضع قرب المدينة من ناحية الشام. وقال الواقدي الغابة بريد من المدينة على طريق الشام " معجم البلدان : غابة " ) .
فالمحققان : د.محمد عبدالقادر خريسات، و د.حسن محمد النابودة، إعترفا بأن عبارة : ( غانة ) هي التي وردت هنا في أصل كتاب : " مسالك اﻷبصار في ممالك اﻷمصار " ، و لكن لعدم معرفتهما بغانة وتاريخها، فسراها بالغابة، و هما غير موقنين بتفسيرهما هذا فاستخدما عبارة :
( ولعل الصواب غابة ... ) .
أما بخصوص ما جاء في : " معجم البلدان " عن تعريف " الغابة " فهو صحيح، و لكن ياقوت الحموي ذكر ( غانة ) أيضا في معجم البلدان، وهي غير الغابة وهذا نصه :
( غانة بعد اﻷلف نون كلمة عجمية لا أعرف لها مشاركا من العربية وهي مدينة كبيرة في جنوبي بلاد المغرب متصلة ببلاد السودان يجتمع إليها التجار ومنها يدخل في المفازات إلى بلاد التبر ولولاها لتعذر الدخول إليهم ﻷنها في موضع منقطع عن الغرب عند بلاد السودان فمنها يتزودون إليها وقد ذكرت القصة في ذلك في التبر ) .
فظهر من هذا أن تعليل الدكتورين المحققين لكتاب " مسالك اﻷبصار في ممالك اﻷمصار" عبارة ( غانة ) من بلاد السودان ( بالغابة) قرب المدينة من ناحية الشام خطأ شنيع وفظيع صدر من دكتورين محققين لم يكلفا نفسيهما أدنى جهد في البحث عن الحقيقة.
و لكن اﻷشنع واﻷفظع واﻷقبح من خطإ الدكتورين المحققين، هو تقليد المحقق : الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الحسني، لهما في خطإهما وإبطاله لنسب قبيلة من آل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم إعتمادا على ذلك التفسير الخاطئ ظلما وعدوانا.
فقد كتب بين يدي تحقيق ( كتاب المعقبين من ولد اﻹمام أبي الحسن علي بن أبي طالب أمير المؤمنين ) .
ص 40 النص التالي :
( 66 _ الغابة : بأسفل سافلة المدينة، في جهة الشام من أحد، وكان بها أموال وأملاك ﻷهل المدينة منذ القديم، و لا يبعد و جود أملاك للطالبية بها، و أراها " غانة " المذكورة في كتب المغاربة، وأول من شهر ذلك _ فيما نعلم _ اﻹدريسي صاحب كتاب نزهة المشتاق، ثم نقلها عنه مؤرخو المغرب فظنوها أنها غانة التي في أطراف بلاد المغرب، وأن للصالحيين بها ملك متوارث !
وهذه المسألة تكرر ذكرها في كلام عدد من المؤرخين المغاربة كابن خلدون وغيره. قال ابن فضل الله العمري في مسالك اﻷبصار :
( وفي هؤلاء الصالحيين ملك متوارث بغانة ) "7" هكذا وضع هامش رقم "7" أنظر : " 32/24 ". قلت : وهو نفس الجزء الرابع والعشرين، والصفحة الثانية والثلاثين، ومضمون تعليق المحققين الدكتورين سالفي الذكر، مما يؤكد أن المحقق الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الحسني ، قلدهما في خطإهما، دون ان يذكر اسميهما، وزاد عليهما بأخطاء أشد قبحا ، منها اتهامه للشريف محمد بن محمد اﻹدريسي الحسني، أنه رأى الغابة فحرفها إلى : " غانة "
وهذا نص كلامه من ص 41 :
( ولعل اﻷمر تصحف على اﻹدريسي لما رأى ذكر الغابة، و له في كتابه من هذا الجنس أمثلة كثيرة، فتحرفت عليه الغابة إلى غانة، وبها أملاك للطالبيين بناحية المدينة ) .
سبحانك هذا بهتان عظيم، الشريف محمد بن محمد اﻹدريسي الحسني المتوفى سنة 560 هجرية، أعظم جغرافي عربي عرفه التاريخ متخصص في اﻷقاليم واﻷماكن والبلدان، لا يفرق بين غانة من بلاد السودان والتي ذكرها في كتابه :
" نزهة المشتاق في اختراق اﻵفاق " تسعة عشر مرة وذلك في صفحات :
( غانة 17، 18، 19، 22، 23، 24، 25، 26، 27، 29، 105، 107، 108، 122، 184، 185، 255، 296، 529 )
أنظر فهرس نزهة المشتاق ص 1033
لا يفرق بينها وبين الغابة بأسفل سافلة المدينة، في جهة الشام من أحد، والتي لم يذكرها في كتابه أصلا.
فيخطئه في مجال تخصصه الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الحسني المعاصر المقيم اﻵن بالمملكة العربية السعودية.
ثم يتهم مؤرخي المغرب اﻹسلامي ونسابته عامة بالتقليد اﻷعمى الذي وقع هو فيه، و أنهم نقلوا عن الشريف اﻹدريسي تحريفه " الغابة " قرب المدينة _ والتي لم يذكرها في كتابه أصلا _ إلى غانة ( فظنوا أنها غانة التي في أطراف بلاد المغرب، وأن للصالحيين بها ملك متوارث! وهذه المسألة تكرر ذكرها في كلام عدد من المؤرخين المغاربة كابن خلدون وغيره ) . إذا حسب زعم: " المحقق " بين مزدوجتين الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الحسني، كل الجغرافيين والرحالة وعلماء البلدان والنسابين والمؤرخين بالمغرب اﻹسلامي أغبياء، تواطأوا خلال تسعة قرون، على إثبات ملك ونسب ﻷسرة من أهل البيت بناء على تحريف الشريف اﻹدريسي للغابة قرب المدينة _ والتي لم يرد لها ذكر على لسانه _ إلى غانة من بلاد السودان بالمغرب اﻷقصى والتي ذكرها في كتابه تسعة عشر مرة. وحتى العلامة عبدالرحمن بن خلدون رغم غزارة علمه في التاريخ والجغرافيا واﻷنساب والعمران والاجتماع لم ينتبه إلى أنه قلد الشريف اﻹدريسي في تصحيف وتحريف الغابة قرب المدينة إلى غانة حسب زعم " المحقق " الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الحسني.
ومن بين أخطاء المحقق الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الفادحة، أنه خص علماء المغرب اﻹسلامي، بتقليد الشريف اﻹدريسي في تصحيفه وتحريفه حسب زعمه، وتجاهل أن مؤرخي المشرق أكثر القائلين بوجود ملك للصالحيين بغانة من بلاد السودان، من مؤرخي المغرب نذكر منهم :
أبو الفداء إسماعيل اﻷيوبي صاحب حماه بمنطقة الشام المتوفى سنة 732 هجرية، وابن فضل الله العمري العدوي القرشي الدمشقي المولود بدمشق والمتوفى بها سنة 749 هجرية، وخليل بن أيبك الصفدي الفلسطيني المتوفى سنة 764 هجرية، و عبد المنعم الحميري اليمني صاحب كتاب " الروض المعطار في خبر اﻷقطار " ، والقلقشندي المصري المتوفى سنة 821 هجرية، و اﻹمام المقريزي المصري المتوفى سنة 845 هجرية ، و عبد الملك بن حسين العاصمي المكي الذي ولد بمكة المكرمة وتوفي سنة 1111 هجرية، و أيوب صبري باشا التركي، وأبو الفوز محمد أمين البغدادي الشهير بالسويدي . ومصطفى حمدي بن أحمد الكردي البالوي الدمشقي من مؤلفي القرن الرابع عشر الهجري.



هذا من النسابين والمؤرخين المتقدمين، و أما النسابون والمؤرخون والجغرافيون المعاصرون للمحقق _ بين مزدوجتين _ الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الحسني، من أهل المشرق فنذكر منهم : نسابة الحجاز ومؤرخه ورحالته وجغرافيه بلامنازع اﻷستاذ المقدم : عاتق بن غيث البلادي الحربي المكي الحجازي السعودي، والباحث : محمد بن دخيل العصيمي السعودي، وحتى أنس الكتبي المدني السعودي _ والذي لا أستشهد به ﻷنه دعي _ إلا أنه ضمن السعوديين الذين ذكروا ملك بني صالح لغانة ، ومن غير السعوديين
نذكر المؤرخ عمر رضا كحالة السوري، والشريف الباحث النسابة المؤرخ المحقق والمدقق السيد عبدالستار بن درويش الحسني البغدادي العراقي، وسعد أبو سيف الحوتي المصري. .....
هؤلاء خمسة عشر مؤرخا ونسابة ممن تذكرت أسماءهم من مؤرخي المشرق فقط، الذين نصوا على ملك بني صالح لغانة،
ومن خارج العالم الإسلامي نذكر المؤرخ الباحث أدوارد زافون النمساوي اﻷوروبي، و الباحث المؤرخ لوثروب استودارد اﻷمريكي، فإذا كان كل هؤلاء إضافة إلى نسابة ومؤرخي المغرب اﻹسلامي كالبكري المتوفى سنة 487 هجرية، حسبما نقل عنه المختار بن حامد رحمه الله في الجزء الثامن والعشرين من موسوعته " حياة موريتانيا " وعنوانه : " أوائل الشرفاء في موريتانيا " ص : 1 ، والرحالة ابن فاطمة المغربي، و الذي كان حيا سنة 545 هجرية، وعلي بن موسى بن سعيد الغرناطي اﻷندلسي المتوفى سنة 685 ، و ابن خلدون التونسي المتوفى سنة 808 هجرية، و مولاي إدريس الفضيلي العلوي المغربي، و أحمد الشباني اﻹدريسي الحسني المتوفى سنة 2000م ،
والمختار بن حامد، و أحمد بن سيدي الداودي الجعفري، وإسلم ولد محمد الهادي والحسين ولد محنض والدكتور حماه الله السالم من موريتانيا.
فإذا كان هذا الجم الغفير من مؤرخي اﻹسلام وغيرهم تصحفت وتحرفت عليهم الغابة قرب المدينة من ناحية الشام، إلى غانة من بلاد السودان، دون ان ينتبهوا لذلك حسب زعم :
" المحقق " بين مزدوجتين الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الحسني، فسلام على التاريخ والمؤرخين.

وإذا كان الشريف اﻹدريسي الحسني الجغرافي الذي حلاه المؤرخ النسابة العمري في ج24 من مسالك اﻷبصار ص 33 بقوله : ( قال الشريف اﻹدريسي النسابة : لا أعرف من يساوي أبا عزيز في القعدد إلى أبي طالب ورث دولة الهواشم وليس منهم إلا من جهة النساء وكلهم إلى أبي الكرام. .... ) إذا كان قد وصل إليه عمود نسب بني صالح ملوك غانة مختصرا من قبل أهل المغرب اﻷقصى، فإن هناك نسابين ومؤرخين معاصرين لحكم بني صالح لغانة أتوا بعد الشريف اﻹدريسي كابن سعيد الغرناطي اﻷندلسي المتوفى سنة 685 هجرية، و ابن فضلالله العمري العدوي القرشي الدمشقي المتوفى سنة 749 هجرية، وخليل بن أيبك الصفدي الفلسطيني المتوفى سنة 764 هجرية، و أدوارد زافون زامباوردت النمساوي، و حتى المعاصر له المحقق الهاشمي اﻷمير الشريف السيد عبدالستار بن درويش الحسني سليل الهواشم اﻷمراء ملوك مكة سابقا ، لم يقلدوا اﻹدريسي الحسني في اختصاره لعمود نسب بني صالح شرفاء كمبي صالح ملوك غانة ولكنهم ذكروا بصيغة الجزم والقطع أن بني صالح ملوك غانة من ذرية " صالح بن عبدالله أبي الكرام بن موسى الجون بن عبدالله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي وفاطمة عليهم السلام ".
وإذا اختصر مؤرخ سلسلة نسب معين ووجد من المؤرخين من وصل تلك السلسلة زال اللبس واﻹشكال عن تلك السلسلة وصحت، وهذا أمر إن كان يجهله " المحقق " الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الحسني، فتلك مصيبة، وإن كان يعرف ذلك وتعمد تجاهله في نسب بني صالح ليدعم زعمه أن الغابة تصحفت وتحرفت على مؤرخي المغرب إلى غانة، فالمصيبة أعظم.
وهذا نص ما كتبه من ص 41 :
( ونص كلام اﻹدريسي _ عن غانة _ هو : وأهلها مسلمون وملكها فيما يوصف من ذرية صالح بن عبدالله بن الحسن بن الحسن بن علي بن ابي طالب، وهو يخطب لنفسه لكنه تحت طاعة أمير المؤمنين العباسي، و له قصر على ضفة النيل قد أوثق بنيانه وأحكم إتقانه ، وزينت مساكنه بضروب من النقوشات واﻷدهان وشمسيات الزجاج ، و كان بنيان هذا القصر في عام عشرة وخمسمائة من سني الهجرة، ....).
وليس في تاريخ ونسب الطالبية ما يشهد لذلك، فإنه يتحدث عن ملك غانة في أوائل المئة السادسة بعد سنة 510 للهجرة، وذكره بلاغا عن مجهولين لم يعينهم، أنهم يصفون ملكها بكونه من ولد صالح بن عبدالله بن حسن بن حسن، وهذا النسب بهذا الوجه لا يعرف بالطالبية، و الظاهر أنهم يعنون به : ( صالح بن عبدالله بن موسى الجون بن عبدالله بن الحسن المثنى ) ....)
قلت : قوله وليس في نسب الطالبيين ما يشهد له، وهل ذكر النسابون والمؤرخون ملك بني صالح لغانة إلا ضمن أنساب الطالبيين، فابن سعيد ذكرنا في كتابه : " كنوز المطالب في أنساب آل أبي طالب "، و ابن فضل الله العمري العدوي القرشي الدمشقي ذكرنا ضمن دول الحسنيين وذكر أمراء مكة من العلويين، و مولاي إدريس الفضيلي ذكرنا ضمن : الدرر البهية والجواهر النبوية، و أحمد الشباني اﻹدريسي الحسني ذكرنا ضمن : مصابيح البشرية في أبناء خير البرية. ......
وأما قوله : ( والظاهر أنهم يعنون به : صالح بن عبدالله بن موسى الجون ) فالمحقق بين " مزدوجتين" الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الحسني، يريد إيهامنا أنه لم يكن على علم بأنه ( صالح بن عبدالله بن موسى الجون ) وهذا تجاهل متعمد ﻷنه نقل كلام ابن فضل الله العمري العدوي القرشي الدمشقي المتوفى سنة 749 هجرية، وهو صريح وواضح، ولكنه تجاهل عمود نسبنا هذا الذي ذكره ابن فضل الله العمري، لينصر مذهبه القائل بتصحيف وتحريف الغابة إلى غانة عند أغبياء مؤرخي المغرب حسب زعمه.

ثم يواصل " المحقق " بين مزدوجتين الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الحسني، مزاعمه فيقول :
( ولعل اﻷمر تصحف على اﻹدريسي لما رأى ذكر الغابة، و له في كتابه من هذا الجنس أمثلة كثيرة، فتحرفت عليه الغابة إلى غانة، وبها أملاك للطالبيين بناحية المدينة، و لا يبعد وجود ملك لوجود صالح بن عبدالله الرضا بن موسى الجون بها. وما نقله اﻹدريسي فيه تصحيف وتحريف بدليل عدم سياقه لعمود نسب صالح على وجه الصحة مع قرب عهده منه، ولهذا أنكره ابن خلدون، وكذا يقال في نقل غانة، فإنه في اﻷصل منكر في تاريخ الطالبية، ثم إنه ذكره على جهة التمريض، فقال " فيما يوصف "،
والله تعالى أعلم ).
قلت : سبحان الله لقد رمى المحقق الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الحسني، الشريف محمد بن محمد اﻹدريسي الحسني بدائه وانسل.
فإذا كان الشريف اﻹدريسي قد أثبت نسب بني صالح ملوك غانة بصيغة التمريض ونقلا عن مجهولين لم يسميهم ، و سياقه لعمود نسب صالح على غير وجه الصحة _ وهو اﻷمر الذي أثبته النسابون والمؤرخون والجغرافيون والرحالة وعلماء البلدان من بعده على وجه الصحة وبصيغ العموم _ فإن : " المحقق " بين مزدوجتين : الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الحسني المعاصر إخترع لنا مملكة لبني صالح بن عبدالله الرضا بن موسى الجون على بعد أميال من المدينة المنورة على الطريق الرابط بينها وبين الشام
بصيغة التمريض فقال : ( ولا يبعد وجود ملك لولد صالح بن عبدالله الرضا بن موسى الجون بها ).
قلت : ووجود ملك لبني صالح بن عبدالله الرضا بن موسى الجون، بالغابة قرب المدينة المنورة، منكر في أنساب وتاريخ العرب والعجم والمسلمين والكفار، و اﻷرض والسماء والدنيا واﻵخرة، إنما هو زعم وافتراء واختلاق وتزييف وتحريف من سيادة " المحقق " بين مزدوجتين : الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الحسني، لم يقل به إنس ولا جان ولا بر ولا فاجر ولا حيوان ولا جماد قبله ولا معاصر له.
و لكن الحقيقة أن " المحقق " بين مزدوجتين تصحفت وتحرفت عليه عبار تي :
( أملاك ) بملك، و ( الطالبيين ) بالصالحيين، كما تصحفت وتحرفت عليه ( غانة ) بالغابة، و ( المدينة المنورة بالحجاز وبلاد الشام) ، إلى بلاد السودان بالمغرب اﻷقصى.
ثم يستشهد بنفي ابن خلدون في المقدمة لنسب بني صالح، ويغمض عينيه ويصم أذنيه عن إثبات ابن خلدون لنسب بني صالح ملوك غانة في الجزء الرابع، بغية تحقيق مآربه وتعضيد فريته تصحيف وتحريف الغابة قرب المدينة من ناحية الشام ، إلى غانة من بلاد السودان بالمغرب اﻷقصى.
فكتب مانصه :
( وفي تاريخ ابن خلدون : " فكان في غانة فيما يقال ملك ودولة لقوم من العلويين يعرفون ببني صالح. وقال صاحب كتاب رجار : إنه صالح بن عبدالله بن حسن بن الحسن، ولا يعرف صالح هذا في ولد عبدلله بن حسن، و قد ذهبت هذه الدولة لهذا العهد ).
ونرد عليه أولا بأن إنكار ابن خلدون هذا النسب بهذه الصيغة على الشريف اﻹدريسي يدل على أنه غير مقلد له هو ولا جل من أتى بعده عكس ما زعمه سيادة " المحقق " الموقر الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الحسني .

وكان اﻷولى واﻷجدر به أن يذكر تقليد الكثير من النسابين والمؤرخين لابن خلدون في أوهامه في سلاسل أنساب الحسنيين عامة ومنهم أنساب الطبقات اﻷربعة التي ملكت مكة المكرمة بما فيهم عمود نسب قتادة ، جد الشرفاء القتادات قبيلة " المحقق " الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الحسني، وما كان لابن خلدون من أوهام في عمود نسب بني صالح شرفاء كمبي صالح ملوك غانة خاصة.
حيث أحدث في نسبنا الشريف ثلاث سلاسل لم يقل بها قائل قبله ولم يدعيها بنو صالح عن نسبهم، وهي قوله في الصفحة 118 من ج4 من العبر معقبا على ملك بني اﻷخيضر ملوك اليمامة بنجد، مانصه :

( وكان بمدينة غانة من بلاد السودان بالمغرب مما يلي البحر المحيط ملك بني صالح، ذكرهم صاحب كتاب رجار في الجغرافيا. و لم نقف على نسب صالح هذا من خبر يعول عليه. وقال بعض المؤرخين إنه : " صالح بن عبدالله بن موسى بن عبدالله الملقب أبا الكرام ابن موسى الجون، و إنه خرج أيام المأمون بخراسان، وحمل إليه وحبسه وابنه محمد من بعده، ولحق بنو بالمغرب فكان لهم ملك في بلد غانة. ولم يذكر ابن حزم في أعقاب موسى الجون صالحا هذا بهذا النسب ولعله صالح الذي ذكرناه آنفا في ولد يوسف بن محمد اﻷخيصر والله اعلم ).
فصالح الذي خرج بخراسان أيام المأمون وحبسه، هو ( صالح بن عبدالله الرضا أبي الكرام بن موسى الجون ) وهو الذي ذكره بعض المؤرخين، وليس ابن عبدالله بن موسى الثاني المنقرض، فهذا وهم من ابن خلدون رحمه الله.
قوله : ( ولعله صالح الذي ذكرناه آنفا في ولد يوسف بن محمد اﻷخيصر )
قلت : هو صالح بن يوسف بن محمد اﻷخيصر بن يوسف بن إبراهيم بن موسى الجون ، المنقرض أيضا، وقد ذكره بصيغة التعليل مما يدل على أنه غير متثبت مما يقول.
و في ص 135 _ 136 تحت عنوان :
( نسب الطالبيين : " الخبر عن نسب الطالبيين وذكر المشاهير من أعقابهم، و أما نسب هؤلاء الطالبيين فأكثرها راجع إلى الحسن والحسين ابني علي بن أبي طالب من فاطمة رضي الله عنها، و هما سبطا الرسول صلى الله عليه وسلم. ....... ومنهم بنو صالح بن موسى بن عبدالله الساقي ويلقب بأبي الكرام بن موسى الجون، و هم الذين كانوا ملوكا بغانة من بلاد السودان بالمغرب اﻷقصى وعقبهم هنالك معروفون ).
وهنا رد أيضا على " المحقق " بين مزدوجتين الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الحسني، على أن ابن خلدون، قلد الشريف اﻹدريسي الحسني في ذكره لشرف بني صالح ملوك غانة، فهو هنا لم يقلده وجزم بصحة نسب بني صالح إلى عبدالله الرضا الشيخ الصالح ابن موسى الجون، و إن وهم فذكر أنه صالح بن موسى الثاني، فليس ذلك خاصا بعمود نسب بني صالح ملوك غانة كما أسلفنا بل حصل لابن خلدون رحمه الله الوهم في غالبية أنساب الحسنيين وخاصة الطبقات اﻷربعة التي ملكت مكة المكرمة. وقد ذكر ابن خلدون بني صالح هنا ضمن أنساب الطالبيين وذكر المشاهير من أعقابهم وهذا رد على " المحقق " الموقر الذي ذكر أنه لم يرد ذكر لملك بني صالح لغانة في أنساب الطالبيين.

نعود إلى : " الغابة " فنقول بأنها الشطر الثاني لعاصمة مملكة غانة ، كما ذكر ذلك مجموعة من المؤرخين ومن أبرزهم البكري في الجزء الثاني من : " المسالك والممالك "، و صاحب كتاب الاستبصار في عجائب اﻷمصار، و عبد المنعم الحميري اليمني في كتاب : " الروض المعطار في خبر اﻷقطار "، ومحمود كعت السوداني المالي في كتاب : " تاريخ الفتاش، والموسوعة اﻹسلامية :" اﻹسلام والدول اﻹسلامية في غرب أفريقيا ".
وختاما نقول : إن تقليد "المحقق " بين مزدوجتين الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الحسني، للمحققين : د.محمد عبدالقادر خريسات، و د.حسن محمد النابودة، في تعليلهما عبارة : ( غانة ) بأنها الغابة، و اعتماده على ذلك الخطإ وإجهاد نفسه في إبطال نسب بني صالح ملوك غانة تبعا لذلك، إنما ذهب إليه كان هدية قيمة مجانية ﻷدعياء النسب الشريف زورا وبهتانا، والذين نفيناهم من النسب الشريف، فصاروا يحتجون علينا بنفي " المحقق " بين مزدوجتين الشريف محمد بن حسين بن محمد الصمداني الحسني لنسبنا الشريف.
سامحه الله وعفى عنه.
الحسن الصالحي الحسني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-07-2017, 06:07 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
ضيف شرف النسابون العرب
 
الصورة الرمزية الشريف محمد الجموني
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ان ما يدعيه صاحبنا قد تم ابطاله ،وردم مقالة .
ولا تقوم للمدعي حجة توجب النظر في هذا الامر.
بل هو يكثر ويطيل ويلوي الحقائق وياتي بالاباطيل.
وقد افحمه الريان السليماني حتى الاغراق.
ولا يعلم على وجه الحقيقة من الملك بغانة بلاد السودان الا ما استحدثه صاحبنا.
حيث ..انه طعن بكل خبر خبير. وترك الاصول واتبع الشوارد.
وقد تركنا الموضوع، قبلا بلا ررد ليمضي الى الفهارس.
ولكن اعادة احياءه تنم عن امر له ما بعده.
وسوف ننتظر.
توقيع : الشريف محمد الجموني

{وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }آل عمران104
الشريف محمد الجموني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الهادي في أنساب وتراث السعادي ( الماضي والحاضر) للشيخ / حمدي محمود الديداني الفايدي أشرف الفايدي مجلس قبيلة الفوايد 18 27-11-2018 04:04 AM
نسب عائلات الجبلاو بمحافظة قنا مصر قرية الجبلاو محمد الجبلاوي مجلس قبائل مصر العام 92 08-09-2018 08:12 AM
تحفة السلطان في النسب والنسب القاسمي : السيد حسين الحسينى الزرباطى. (1) ابن الوجيه مكتبة الانساب و تراجم النسابين 24 04-08-2018 04:09 PM
تاريخ الفتاش الألوسي مكتبة الانساب و تراجم النسابين 0 23-06-2014 01:17 AM
يا سحنه نوبية كوش نبتة كرمة مروى المحس النوبة توتى شمبات العيلفون مملكة علوة معاوية على ابو القاسم مجلس قبائل النوبة 8 02-06-2012 10:48 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 02:11 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه