..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الحلقة الاولى من سلسلة : اتحاف الصديق بتاريخ و نسب قصاص احفاد الصديق .
بقلم : ابو درغام المطعني
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: طالب الحق يكفيه دليل ، و صاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل ، الجاهل يُعلّم و صاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل (آخر رد :عارف الأخشبخشي)       :: تــــــــــــوضيـــــــح حول الاستفسارات عن بعض الانساب البكرية الصديقية (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: العلامة الشيخ / محمد عبدالله بن ببكر بن البشير القلاوي (آخر رد :البشير القلاوي)       :: الحلقة الاولى من سلسلة : اتحاف الصديق بتاريخ و نسب قصاص احفاد الصديق . (آخر رد :عبدالقادر بن رزق الله)       :: ثلاث عينات عراقية على السلالة Iraq Q (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: الشيخ صالح الحمد الملحم يرحمه الله الذي قتل الزعيم التركي الذي كان والياًعلى الاحساء عام1255هـ1834 م (آخر رد :الملحم المطيري)       :: السادة المشرفين على الموقع المحترمين اذا امكن اعدل الموضوع (آخر رد :الملحم المطيري)       :: نسب عائلة الدخاخني (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: خطيب النى ثابت بن قيس رضى ألله عنه (آخر رد :الشريف احمد الجمازي)       :: جواب الغافلين !!! (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)      



مجلس علوم القرآن يعنى بكل العلوم التي تتعلق بالقرأن الكريم كالتفسير و اسباب النزول و القرآت و احكام التلاوة

Like Tree60Likes

إضافة رد
قديم 08-01-2017, 09:40 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرفة مجالس الاسرة العربية
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي القدر والادراك العقلي

سورة الكهف ذكر فيها أن هناك شخص غامض قابل النبي موسى عليه السلام ، وأخذه معه في الطريق ، وطلب منه الهدوء والصبـر طول الوقت
.. ركب السفينة وخرقها حتى أوشك ركابها على الغرق
.. ثم قام بقتل غلام صغير بريء (لم يصل لمرحلة الشباب) ببساطة
.. ثم وجد حائطاً على وشك الإنهيار، فأقامه.. وبعد ذلك تركه ورحل
... ثم علمنا التأويل المعروف : * السفينة كانت ستقع في أسر ملك ظالم إذا لم يخرقها، وبالتالي المساكين الذين يشتغلوا عليها ستكون حياتهم صعبة
.. * الغلام كان سيكون في المستقبل طاغية يرهق أبويه المؤمنين بالله
.. * الحائط كان تحته كنز دفين لغلامين يتيمين في المدينة .. موسى عليه السلام عرف التأويل بعد ما غضب عدة مرات من هول وتناقض مارأى .. ونحن عرفنا التأويل بناءً على الخبر القرآنى
.. لكن الاشارة المؤلمة في القصة كلها.. أن أصحاب القصص الذين تعرّضوا لهذه المواقف بأنفسهم ، لم يذكر في القرآن إطـلاقاً أنهم عرفوا أسبابها إطلاقاً .. وهذا يعني ان ركّاب السفينة - ربما - ظلوا طول عمرهم يلعنون الشخص الغامض الذي خرق السفينة وعرّض حياتهم للخطر ثم اختفى
.. والأب والأم المؤمنين ربما ظلوا طول حياتهم يدعوان على ( الظالم ) الذي قتل ابنهم الصغير ظلما، ويبكون على ذكراه بحرارة
.. واليتيمين في القرية ربما اعتبروا أنهم (محظوظين) أو أن الحائط قائم بذاته أصلاً فوق الكنز
.. الشخص الغامض في سورة الكهف هو ممثل القدر .. هادئ، مستفز، غريب الأطوار، صامت، تصرّفاته غريبة وبعضها همجية غير مفهومة .. لكن يتضح في النهاية أنه يتحرّك طول الوقت بحكمة مطلقة، تحركات دقيقة مدروسة، ويعرف ما يفعله بالضبط، بخصوص كل حالة إنسـانية فردية (وليس على المستوى الجماعي فقط) .. حتى لو بدت كارثية بشعة جداً .. إن غضب موسى عليه السلام يوازي غضبك تماما عندما تجد طفلة ماتت من الجوع .. أو رجل مريض ملقى على قارعة الطريق .. أو مجنون يمشي في الطرقات .. أو فقدان قريب لك فجأة .. الخ .. دون أن تتصوّر للحظة أن هناك سبب واحد يبرر هذه المأساة .. ربما لأن تكوين القدر نفسه غير قابل للإدراك العقلي، وأن التعامل الوحيد معه هو الصبر لأبعد مدى ، مهما بدا أن الذي يحصل غير خاضع للمنطق أو الآدمية ، ومهما بدا أنه يعطيك صورة بشعة عن طريقة تنظيم الكون، والتي تبدو احيانا أمامك عبثية جداً ، وفوضوية ، وظالمة وبشعة
.. فالخبــر المبهج - وفقاً للقرآن - أن كل الكوارث، الأمراض، السعادة، الآلام، الأفراح، إلخ.. هناك جزاء حسن جميل للراضين، وتعب ونصب للساخطين، وهناك حكمة بالغة من وراء ذلك حتى لو لم يستوعبها عقلك البشري و جهازك العصبي .. من حكمة الله تعالى ولامتحانه لعبده ربما - ستعيش وتموت ، دون أن تعرف تفسير للحكمة من وراء معظم ما حدث لك في حياتك ، سواءً خير أو شر ..
منقول
ياسمينه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2017, 01:59 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
المستشار العام - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ربما وربما....
والعبرة في النتائج... وجمال القصص في ترك المتابع تحت سطوة الفكره، وغائلة الادراك الحسي حينا والفكري احيانا.
ومفارقات الاختلاف المعرفي.
لان الخصوصية تتحكم غالبا بالطبع..
وتوجهه الى ما تعود.
وطالما كانت النظرة الكليه، الشموليه، غريبه في اعين المغرقين في الخصوصيه.
ونسمع.....
توقيع : الشريف محمد الجموني

{وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }آل عمران104
الشريف محمد الجموني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2017, 05:21 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
المطوِّر العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية عبدالقادر بن رزق الله
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

بارك الله فيك استاذتنا الكريمة ياسمينة ، الرائع فيك أنك توظفين ثقافتك العلمية في فهم ديننا الحنيف ، و هذا ما ينبغي لكل مسلم و مسلمة ، أن نستعمل ثقافتنا و امكانياتنا العلمية في خدمة الإسلام ، لا كهؤلاء الذين تعلموا قليلا من العلم فاغتروا و تكبروا عن آيات ربهم ، فضلوا و اضلوا ، أعاذنا الله منهم و من أعمالهم .
سورة الكهف ، جاء عن الرسول صلى الله عليه و سلم :
(مَنْ قرأَ سورةَ الكهفِ كانتْ له نورًا يومَ القيامَةِ مِنْ مقامِهِ إلى مكةَ ومن قرأَ عشرَ آياتٍ من آخرِها ثمَّ خرجَ الدجالُ لمْ يَضُرَّهُ)
سورة الكهف، التي تحتفظ بمكانة متميزة في قلوب المسلمين لما تضمنته من دروس و عِـبَر .
و أول هذه الدروس الايمان و مسؤوليتنا نحو الايمان بربنا ، و قوة الايمان كذلك عندما يتمكن من القلب ،فإنه يجعل من صاحبه قوة لا تبالي بأي قوة أخرى و لا تخاف شيئا آخر إلا الله ، لأنه مؤمن بأن الله لن يُضَيِّع من أخلص له الايمان و اسلم وجهه إليه ،و هو ما تجسده لنا قصة أهل الكهف. الذين فروا بدينهم من المجتمع الملحد إلى الكهف ، مفضلين الهجرة و العزلة على أن يفتنوا في دينهم ، فلم يخشوا بطش الملك الذي كان يحكمهم و لم يركنوا إلى حياة الرغد و الرفاهية (قيل بأنهم كانوا من عِلْـيَةِ القوم و من ابناء الملوك و ألأغنياء) . خيرهم الله تعالى بين الدنيا بالمال و السلطان و بين الآخرة بالايمان فاختاروا الايمان و فروا إلى الله . فلما شهد الله منهم الاخلاص ايدهم و حماهم و هزم عدوهم و جعل لهم حسن العاقبة .(إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آَمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى)
و الدرس الآخر فتنة المال ، فالمال إما أن تملكه ، فيكون في يدك ، و إما أن يملكك فيكون في قلبك ، و إن ملكك استعبدك و أهلكك بالدنيا و الآخرة ،
و يمثلها الشخص الغني صاحب الجنتين ، ففتنه المال في دينه بركوبه الغرور و التكبر على الفقراء ، حتى كفر نعمة ربه ، فصار من الهالكين ، فعلم بعد ذلك أن المال ليس هو كل شيء في هذه الحياة ، و أن الايمان بالله و طاعته بالعبادة و شكره بالتواضع هو الحصن لماله و الحرز لدينه و المنجاة من الهلاك في الدنيا و الآخرة
و الدرس الأخر هو تواضع العلماء، (و هو خُلُقُهُم الخاص بهم ) و تفرد سيدنا رسول الله عليه الصلاة و السلام بالمكانة المرموقة عند الله من دون كل الأنبياء و الرسل عليهم السلام ، فقصة موسى و الخضر عليهما السلام ، حيث اعتقد موسى عليه السلام أن لا أحد في هذا العالم أعلم منه ، فبعث الله سبحانه وتعالى له الخضر، الذي أثبت له أنه أعلم منه في أمور بفضل الله (من موسى عليه السلام ) .
و هذا لم يكن مع رسول الله صلى الله عليه و سلم ، فلم يكن في عهده مَن هو أعلم بالله و لا مَن هو أكثر منه علما ، فقد كان سيدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم هو المصدر المباشر وحده المبلِّغ عن الله في كل أمور الدنيا و الآخرة ، و لم يكن هذا لموسى ، بحيث أنه عليه السلام لم يعلم تفسير الحوادث الثلاثة التي وقعت من رفيقه الخضر إلا من الخضر نفسه .
(نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُمْ بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آَمَنُو بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى).
فلم يُرِد الله تعالى أن يَعْلَمَ رسولُه الكريم صلى الله عليه و سلم ذلك من مصدر آخر غيره ، لأنه لا يوجد على الأرض بعد هذه القرون السحيقة ،من يعرف حقيقتهم ، و رفض الله تعالى أن يكون لبني إسرائيل و هم أهل كتاب و هم السائلون للنبي تعجيزا له (عن طريق العرب) أن يكونوا مصدر تعليم رسوله هذا الخبر ، حتى يعلم كل الناس أن محمد بن عبدالله هو رسول الله الذي يتلقى الخبر من السماء ، و لا أحد يمكن أن يعلمه شيئا جديدا من غير الله :
(سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ ، وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ ، وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ ، وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ . قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ ، مَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ ، فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَدًا)
و هذا تكريم عظيم لنبيه عليه الصلاة و السلام .
والدرس الأخر في هذه القصة أن الله لم يبدأ رسولَه بالعتاب من أول السورة ، بل جاء العتاب في الاية الثالثة و العشرين(23) ، لأن رسول الله وعد سائليه بالجواب الصحيح دون أن يقول (إن شاء الله) و ليس هذا معناه أنه صلى الله عليه و سلم كان معتدا بنفسه غير متوكل ، لا ، و لكنه كان متيقنا من أن الله تعالى سيوافيه بالجواب ، و لكن الحكمة في ذلك أن الله تعالى أراد أن يعلمنا نحن أمته الالتزام الدائم بالتوكل عليه سبحانه ، و أن نعلم أن كل شيء لا يتم إلا بمشيئته تعالى . و الدرس من تأخير اللوم و العتاب كذلك تعليم لنا ، فلا نبادئ المخطئ باللوم و العتاب ،فإن نفسيته تنقبض منه و يضيق صدره ، و قد ينعكس على العلاقة التي تربطنا ببعض . أما إذا جاء اللوم و العتاب بعد الشرح و التوضيح و تفسير الأسباب ، فإن المخطئ يتقبلها لتَكَوُّن استعداد نفسي لديه من خلال التوضيح و يفهم خطأه و يعترف به و يقبل النتائج المترتبة عن ذلك .
(وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا (23) إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَنْ يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا)
و الدرس الآخر في هذه السورة المباركة ألا نربط عمل الخير و مساعدة الناس ،مهما كانوا بمقابل ما قدموا لنا ، لأنه هنا لم يعد صنيعا لوجه الله ، بل هو تبادل مصلحة ، و نجده في قيام الخضر ببناء الجدار المتهدم في القرية التي منعتهم الضيافة و الطعام ، دون انتظار مقابل مالي أو مادي .
(فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَنْ يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَنْ يَنْقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا)
و الدرس الأخر يتمثل في تواضع السلطان أو الملك أو الحاكم لله ، لعلمه أن ما هذا الملك إلا اختبارا له ، فإن شكر نجا و وفقه الله في خدمة رعيته بالعدل و الانصاف و بارك لهم في أرزاقهم و في أنفسهم ، و سددهم ، و هذا ما كان من ذي القرنين ، الذي قطع الأرض شرقا و غربا بجيش جرار ، و ملك كل منطقة نزل بها ، و لكنه لم يركبه الغرور و الكبرياء ، مثلما فعل فرعون لعنه الله ، فنصره الله و ذكره بخير مخلدا له في القرآن الكريم ، يذكره الناس جيلا بعد جيل دون انقطاع حتى تقوم الساعة .
و يختم الله تعالى هذه السورة العظيمة ببيان أن التوحيد هو أصل الايمان ، و أن العمل و لو كان صالحا لا يقبله الله تعالى إذا خالطه شرك بغير الله ، كمشركي الصالحين من الناس في القربان ( و لم يهلك قومَ نوح إلا إشراكُهم صالحيهم بالله )، أو كالرياء و طلب السمعة و الجاه ...
(قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا)
و الدروس من سورة الكهف و من أي سورة أخرى في القرآن الكريم لا تنتهي ، لذا كان القرآن كتاب الله الخالد .
=====================================
هذا ، و الله أعلم ، فإن أصبتُ فمن الله ، و إن أخطأتُ فمن نفسي ، و استغفر الله ربي

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالقادر بن رزق الله ; 08-01-2017 الساعة 11:37 PM سبب آخر: تصويب أخطاء مطبعية
توقيع : عبدالقادر بن رزق الله
اتَّقِ اللهَ حيثُما كنتَ ، وأَتبِعِ السَّيِّئَةَ الحسنةَ تمحُها ، و خالِقِ الناسَ بخُلُقٍ حَسنٍ
عبدالقادر بن رزق الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2017, 07:30 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
مشرفة مجالس الاسرة العربية
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

مرورك العطر اسعدني سيدي المبجل الشريف محمد الجموني وزادني سعادة مشاركتك الطيبة النافعة لك مني كل تقدير واحترام وامتنان
ياسمينه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2017, 08:03 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
مشرفة مجالس الاسرة العربية
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

و أول هذه الدروس الايمان و مسؤوليتنا نحو الايمان بربنا ، و قوة الايمان كذلك عندما يتمكن من القلب ،فإنه يجعل من صاحبه قوة لا تبالي بأي قوة أخرى و لا تخاف شيئا آخر إلا الله ، لأنه مؤمن بأن الله لن يُضَيِّع من أخلص له الايمان و اسلم وجهه إليه ،

و الدرس من تأخير اللوم و العتاب كذلك تعليم لنا ، فلا نبادئ المخطئ باللوم و العتاب ،فإن نفسيته تنقبض منه و يضيق صدره ، و قد ينعكس على العلاقة التي تربطنا ببعض . أما إذا جاء اللوم و العتاب بعد الشرح و التوضيح و تفسير الأسباب ، فإن المخطئ يتقبلها لتَكَوُّن استعداد نفسي لديه من خلال التوضيح و يفهم خطأه و يعترف به

هذا ، و الله أعلم ، فإن أصبتُ فمن الله ، و إن أخطأتُ فمن نفسي ، و استغفر الله ربي
انتهى كلام سيدي المحترم عبد القادر

اضافات رائعة واشراقات اروع اضفيتها على الموضوع
دروس اضيفت لما ذكرنا باسلوب سلس مشوق لجلب الفائدة ودفع النفس للبحث باسلوب مشوق لطيف
لله در اسلوبك سيدي المحترم عبد القادر كم هو قريب للنفس بحيث يحرك بها خوالج الايمان الكامن في داخلها ليطفو على السطح ويملأ النفس حبا وشوقا لسبر اغوار الايات لنرى ما ترى ولنلمس ما تلمسه من معان عظيمة تسمو بالنفس وتذيقها حلاوة التمتع بجمال الايات وما وراءها من معاني ومقاصد
اشكرك جزيل الشكر على ما اضفت وافضت من معان نجهلها واصدقك القول سيدي انني لم اكن لالمس هذه المعاني بالرغم من تكراري الدائم والمواظب على قراءة السورة وخاصة يوم الجمعة لم اكن لاجد او المس هذه المعاني لولا حديثك المشوق عنها والبيان المفصل لبعض جوانب الجمال في هذه الايات والعبر العظمى منها
الشكر الجزيل الدائم لك سيدي واستاذي على جميل طرحك ومشاركاتك الفاعلة المفيدة والتي تضفي على الموضوع طعما خاصا
لا عدمناك ولك مني ومن القراء الكرام كل التقدير والاحترام والامتنان
ياسمينه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2017, 09:56 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
الصورة الرمزية ابو الخليل
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

سلمت يداك على تفضلتي واخترتي .
يا مكرمة الله يعلم ونحن لا نعلم وكما قال الله تعالى في محكم كتابه : وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ..
وقال الرسول صل الله عليه واله وسلم : يا حي يا قيوم ، برحمتك أستغيث ، أصلح لي شأني كله ، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين .
نعم قد يسخط الانسان ويضجر و لكنه لو علم السبب لحمد ربه وفرح به , ليس كل ما يحصل معنا هو ضددنا بل قد يكون سبب للحصول على هدفنا نشكرك جدا استاذتنا الفاضلة
توقيع : ابو الخليل
علوي حَسني حسيني الهوى
ابو الخليل متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2017, 10:50 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
مشرف المجلس الاسلامي
 
الصورة الرمزية الشريف احمد الجمازي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

بارك الله فيكما ..اللهم يا حى يا قيوم الحقنا وأنسنا بالصالحين
توقيع : الشريف احمد الجمازي
يا آل بـــيـــت رســـول الله حـــبّـــكـم
فـــرض من الله فـــي القــرآن أنزله
كفـــاكـــم مـــن عـــظيـــم القدر انّكم
من لم يصلِّ عليكم لا صلاة له
الشريف احمد الجمازي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب قذائف الحق للشيخ محمد الغزالي "كاملا" محمد محمود فكرى الدراوى موسوعة الفرق و المذاهب و الملل و النحل (على مذهب اهل السنة) 3 26-12-2015 08:00 PM
علامات ليلة القدر د ايمن زغروت ساحة التائبين .. الدنيا مزرعة الاخرة 2 20-03-2012 01:51 AM
السلفيون في الجزائر يحددون موعد ليلة القدر بعد ظهور كوكب الزهرة زمرده الاسلام باقلامنا 2 18-08-2011 03:43 AM
ليلة القدر وعلاماتها حنان حسن الاسلام باقلامنا 0 29-08-2010 01:02 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: دليل العرب الشامل :: سودانيز اون لاين :: :: youtube ::


الساعة الآن 04:39 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه