نقاش حول اثبات نسب السادة الاشراف العلويين اهل سجلماسة ملوك المغرب (تافيلالت) - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
استفسار عن لقب طرطور
بقلم : أحمد جمال عبيد
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: بنو أمية ليسوا من قريش (آخر رد :علم الانساب)       :: آل عكاشة (أبو غانم) / قرية دمرة قرب قطاع غزة/ فلسطين (آخر رد :احمد مشرف)       :: نسب عائلة الأبرص (آخر رد :سيف الدين الكيلاني)       :: السوالم والقنعان من قبيلة قريش (آخر رد :علم الانساب)       :: صفة الجسم بين النفي والإثبات (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: ابحث عن اصل عائلتي (آخر رد :مصطفى إسماعيل)       :: أبو جعفر المنصور‏ .. ‏‏مؤسس دولة بنى العباس ,,, (آخر رد :محمد عبد المنعم عباس)       :: محمد المهدى بن الحسن العسكرى (آخر رد :متابع بصمت)       :: مشروع قبيلة الصلبه ( DNA ) (آخر رد :العنتري)       :: نسب عائلة سعد معوض حسن عيسى عبد ربه (آخر رد :رضا جمال الدين سعد معوض)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس أنساب آل البيت > اللجنة العلمية لتحقيق الأنساب الهاشمية

Like Tree3Likes
  • 2 Post By القرشي التلمساني
  • 1 Post By القرشي التلمساني

إضافة رد
قديم 31-01-2018, 06:29 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قبائل بلاد المغرب العربي - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية القرشي التلمساني
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

1 (2) نقاش حول اثبات نسب السادة الاشراف العلويين اهل سجلماسة ملوك المغرب (تافيلالت)

بسم الله الرحمن الرحيم
النفحة الزكية في سيرة القاسم بن محمد النفس الزكية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....وبعد فقد وقع نظري على مقال عجبت لما فيه من معلومات قيمة وشديدة الاهمية كنا بحاجتها منذ مدة وهي تتحدث عن نسب الشريف الهمام القاسم بن محمد النفس الزكية عليه السلام وعن ابنه وحفيده احمد بن اسماعيل بن القاسم وسانقل المقال كما قراته من موقع جريدة الانساب الشهرية وهو بالاساس منقول من
من كتاب من شهداء آل البيت عليهم السلام للمؤرخ محمد أنمار الكردي الحسني من مجلة العرفان مدينة بعقوبة 24 محرم الحرام 1433 هـ بعضهم طعن في الكتاب وفي الناقل ولا ادري صحة ذلك
النص :
النفحة الزكية في سيرة القاسم بن محمد النفس الزكية
نسبه الشريف :
هو أبو محمد و أبو إسماعيل القاسم بن أبي القاسم محمد النفس الزكية بن أبي محمد عبد الله المحض الكامل بن أبي عبد الله و أبي محمد الحسن المثنى بن أبي محمد الحسن السبط بن أبي الحسن علي بن أبي طالب رضي الله عنه و أرضاه
مولده الشريف :
ولد رضي الله عنه على أرجح الأقوال في مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت والده النفس الزكية و جده عبد الله الكامل المحض و هو أكبر أولاده من أم ولد حبشية
محنته رضي الله عنه :
بعد استشهاد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه في 21 من رمضان عام 40 لهجرة المصطفى صلى الله عليه وسلم على يد الخارجي التكفيري عبد الرحمن بن ملجم عليه لعائن الله و الذي طعنه في صلاة الفجر ؛ بقي هذا البيت العلوي يعرف الحزن و الأحزان و توالت عليهم الابتلاءات التي طالت أعلامهم الميامين ؛ فلحق سيدنا الحسن السبط سيد شباب الجنة وبضعة الرسول الكريم مسموما على أرجح الأقوال بجده المصطفى صلى الله عليه وسلم و أبيه علي بن أبي طالب , ثم لحقهم أخوه سيد شباب أهل الجنة و بضعة النبي الكريم سيدنا الحسين رضي الله عنه ؛ ثم الحسن المثنى بن الحسن السبط الذي مات مسموما أيضا ثم ابنه عبد الله الذي حبس و عذب إلى لقى ربه شهيدا طيبا , ثم ابنه محمد النفس الزكية الذي قتل لأربع عشرة ليلة خلت من رمضان سنة 145 هـ ثم وريثه في الجهاد ضد الطغيان و رفع الظلم القاسم بن محمد النفس الزكية أكبر أولاده و أشبههم به خلقا

قال النسابة الشريف العلوي أبو الحسن أو أبو عبد الله محمد بن محمد بن علي بن الحسن بن علي بن إبراهيم بن علي بن عبد الله بن علي بن الحسين الأصغر المتوفى سنة 437 هـ في كتابه الدوحة الكبرى :( كان أبو محمد القاسم أكبر ولد محمد بن عبد الله بن حسن و كان شبيها بأبيه تمتاما جريئا لا يخاف في الله لومة لائم ...) انتهى باختصار من كتاب الدوحة الكبرى

تعرض القاسم لمضايقات كثيرة من قبل أبناء عمه و إخوته و ذلك لخلقته كما يقول البعض ولهوه المفرط في بداية بلوغه كما قال البعض الآخر ؛ فقد كان أسود اللون قاتمه , تمتاما يحب اللهو في بداية امره لا يبالي بما يجري حوله و كان كل من كان حوله ينتقدونه لعدم اكتراثه بما يجري لآل علي رضي الله عنه مما أدى به في آخر الأمر إلى هجرتهم و البعد عنهم كما فسر البعض , بينما ذهب الآخرون إلى أن القاسم كان معارضا لسياسة جده و أبيه و كان يميل إلى قول جعفر الصادق رضي الله عنهم أجمعين

بقي أمره مخفيا على إخوته و أعمامه حتى ظنوا أنه قد مات أو أكلته السباع في البراري و بينما كانت تدور رحى الحرب و القتال بين آل عبد الله المحض و آل العباس بن عبد المطلب حول أحقية الخلافة كان القاسم يختفي عن الأنظار غير مهتم بما يحدث إلى أن قتل والده محمد النفس الزكية عام 145 هـ فكان هذا سببا لظهوره مجددا على الساحة

قال النسابة العباسي علي بن محمد بن هبة الله المعروف بابن كلبون الذي كات حيا سنة 558 هـ : ( لم يكن القاسم بن محمد بن عبد الله بن حسن يشبه آل الحسن في شيء ؛ كان سكيرا صعلوكا ...همه في النساء و الجواري ...يحب اللهو و مولعا بالقينات...إلى خطفت روح والده الذي خرج على الخلفية ...فأراد القاسم أن يستعيد مكاته بين بني عمه..) قلت : عرف عن النسابة العباسي بن كلبون تحامله على آل علي رضي الله عنه و يستبعد ان يكون القاسم بهذه الصورة التي وصفها به
ذكرالنسابة الشريف العلوي أبو الحسن أو أبو عبد الله محمد بن محمد بن علي بن الحسن بن علي بن إبراهيم بن علي بن عبد الله بن علي بن الحسين الأصغر المتوفى سنة 437 هـ في كتابه الدوحة الكبرى و النسابة الأندلسي عبد الرحمن بن محمد بن أبي يزيد خالد بن خالد بن يزيد السنبري الأزدي العتكي المصري الصواف المتوفى سنة 410 هـ أن القاسم كان متواريا عن الأنظار و لم تكن الخلافة و لا الدنيا همه حتى قتل أبوه و جده فحرك لديه الشعور بالذنب لنصرة والده و جده فعاد إلى ساحة القتال إلى أن قتله الخليفة العباسي موسى الهادي سنة 169 هـ

و يذكر أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الله المدائني المتوفى سنة 224 هـ أن الذي قتل في هذه الفترة هو القاسم بن إبراهيم بن النفس الزكية و ترك ولده إسماعيل في بطن أمه و هذا وهم منه رحمه الله إذ أن غالب المؤرخين ذكروا ان المقتول هو القاسم بن النفس الزكية و أنه ترك ولده إسماعيل في بطن أمه و ليس القاسم بن إبراهيم بن النفس الزكية و من هؤلاء المؤرخين

أبو الحسن الحسيني البغدادي المتوفى سنة 437 هـ في كتابه الدوحة الكبرى و النسّابة يحيى بن جعفر العلويّ المدنيّ، وكان موجودا بعد الثلاثمائة في كتابه الأنساب و النسابة الشّريف بدر الدّين حسن بن محمد بن حسن الحسنىّ العلوىّ المتوفى سنة 809 هـ في كتابه النسب و ابن كلبون المتقدم الذكر و غيرهم مما يرجح روايتهم على رواية النسابة المدائني والنّسّابة أحمد بن عليّ بن السّقّاء الذي تبع المدائني في تحليله

قال الشيخ المطهر بن محمد بن أحمد الجرموزي (1003 هـ /1077 هـ) في كتابه النبذة المشيرة إلى جمل من عيون السيرة : (ويروى أن السيد سلام الله عليه لم يسمع منه في حال ذلك صوت بل صبر كما روي أن القاسم بن محمد بن عبد الله النفس الزكية رحمه الله لما لزمه الهادي العباسي لعنه الله مثل به بأن وضع على كل عضو نشاراً وقد أقسم لا رحمه الله ليقتلنه قتلة ما قتلها أحد من قبله أحداً قبله، فقال عليه السلام: والله لأصبرن لك صبراً ما صبره أحد قبلي أو كما قال، فلما أن أتوا على أكثره قال الملعون: أرأيت ما فعلت بك؟ فقال ما معناه: ويحك لو تعلم ما أعد لي لما فعلت، وما أعد لك بما فعلت ،فكان هذا حال مولانا السيد عامر رحمه الله ) و هذه الرواية التي نقلها السيد الجرموزي هي الرواية التي ذكرها أبو سهل أحمد بن سهل الرازي (250 هـ /315 هـ ) رواية عن الشريف محمد الأخيضير عن والده الشريف يوسف الخيضير بن إبراهيم بن موسى الجون , لكن المؤرخ النسابة أبو عبد الله الديار بكري المتوفى سنة 966 هـ في كتابه كتاب ديار بكريه تاريخ حسن بيك ذكر أن القاسم قتل في ساحة المعركة و هي رواية اتفق فيها الدياربكري مع المؤرخ المشهور أبو عبد الله محمد بن علي بن محمد الحلبي المتوفى سنة 556 هـ في تاريخه معتمدا على رواية رفعها إلى المؤرخ المحدث أحمد بن زهير بن أبي خيثمة البغدادي المتوفى سنة 279 هـ ؛ وسواء كانت هذه الرواية راجحة على رواية الرازي و الشريفين الأخضريين فإن كلتا الروايتين تأكدان استشهاد القاسم بن النفس الزكية في عهد الخليفة العباسي موسى الهادي .
أعقابه رضي الله عنه :
بعد استشهاد القاسم رضي الله عنه سنة 169 هـ ترك زوجته حاملا بإسماعيل و بقي إسماعيل هذا مكفولا من قبل عمه عبد الله الأشتر إلى أن قتل ثم كفله عمه إبراهيم إلى أن اصبح راشدا و تزوج و رزق بأولاد كثر ؛ و قد اختلف النسابون في ولد إسماعيل هذا فبينما يذكر أبو الحسن علي المدائني باعتبار القاسم هو القاسم بن إبراهيم بن النفس الزكية أن إسماعيل رزق بولد واحد وهو أحمد المجنون و له ذرية بينبع و المدينة ذهب صاحب الدوحة أبو الحسن الحسيني إلى أن إسماعيل له : أحمد و داواد و عيسى و موسى و محمد و إبراهيم و الحسن و علي , و اقتصر النسّابة يحيى بن جعفر العلويّ المدنيّ، وكان موجودا بعد الثلاثمائة في كتابه الأنساب على أحمد و داواد و لأحمد ولد بينبع و لدواد ولد بالمدينة
أما النسابة الشّريف بدر الدّين حسن بن محمد بن حسن الحسنىّ العلوىّ المتوفى سنة 809 هـ في كتابه النسب فذكر أن المعقب من ولد إسماعيل هو أحمد و إبراهيم و دواد و له غير ذلك لكنهم غير معقبين
بينما يذهب ابن كلبون العباسي إلى ان داود و عيسى و علي من ولد أحمد بن إسماعيل بن القاسم بن النفس الزكية
و هكذا اختلف النسابون في عقب هذا الشريف : لكننا وجدنا من اختلف عنهم كثيرا حين ذهب أن الذي سكن يبنبع من ولد النفس الزكية هو القاسم بن الحسن بن القاسم بن الحسن الأعور بن محمد الكابلي بن عبد الله الاشتر بن النفس الزكية و ليس القاسم بن النفس الزكية و هذا رأي النسابة المؤرخ محمد بن علي بن هارون الموسوي النيسابوري المتوفى سنة 549 هـ حيث ذكر أن القاسم بن الحسن الأعور سكن المدينة و مات فيها مهاجرا من طبرستان و ترك ولده الحسن فيها ثم ولد الحسن القاسم وولد القاسم إسماعيل الذي سكن ينبع و له فيها ولد و هذا بعيد جدا .
إخوانه و أخواته رضي الله عنهم :
ذكرالنسابة الشريف العلوي أبو الحسن أو أبو عبد الله محمد بن محمد بن علي بن الحسن بن علي بن إبراهيم بن علي بن عبد الله بن علي بن الحسين الأصغر المتوفى سنة 437 هـ في كتابه الدوحة الكبرى أن محمد النفس الزكية أعقب : القاسم وهو أكبر أولاده و عبد الله الأكبر و هو الأشتر و موسى و عيسى و محمد و الحسن و علي و إبراهيم ثم الطاهر و لم يعقب منهم سوى القاسم و عبد الله و إبراهيم و من الإناث فاطمة و زينب و أم كلثوم و خديجة
بينما أحصاهم النسابة الأندلسي عبد الرحمن بن محمد بن أبي يزيد خالد بن خالد بن يزيد السنبري الأزدي العتكي المصري الصواف المتوفى سنة 410 هـ و ذكر أنهم عشرة ذكور و ثلاث نساء و هم : القاسم و عبد الله الأشتر و أحمد و علي و الحسين و الطاهر و إبراهيم و موسى و يحيى و سليمان و من النساء أم سلمة خديجة و أم البنين فاطمة و أم علي زينب
و اقتصر النسابة العباسي ابن كلبون الذي كان حيا سنة 558 هـ على ذكر المعقبين فقط فقال : هم عبد الله الأشتر ( الخارج على الخليفة أبي جعفر المنصور) و القاسم ( الخارج على الخليفة موسى الهادي) و إبراهيم و ذكر أعقاب كل واحد منهم .

اما النسابة الشّريف بدر الدّين حسن بن محمد بن حسن الحسنىّ العلوىّ المتوفى سنة 809 هـ في كتابه النسب فذكر 11 ذكرا و خمس بنات و هم : أبو القاسم محمد و ذكر له عقبا ثم انقرض و إبراهيم ذكر له عقبا في الكوفة و بغداد و ما وراء النهر و إسماعيل درج و الحسين درج و يحيى لم يعقب و إدريس درج و موسى لم يذكر عنه شيئا و عبد الله الأشتر ذكر له عقبا في العراق و ما وراء النهر و المدينة و القاسم ذكر له عقبا في العراق و المدينة و ينبع ثم الحسن قتل عن غير عقب و أخيرا علي أيضا قتل عن غير عقب أما البنات فهن خديجة و زينب و فاطمة و أم الحسن و أم عبد الله

هؤلاء إخوة و أخوات القاسم بن النفس الزكية كما ذكرتها كتب الأولين


التعديل الأخير تم بواسطة القرشي التلمساني ; 31-01-2018 الساعة 07:08 PM
توقيع : القرشي التلمساني
كلكم لأدم وادم من تراب ....لا يفضل احدكم احدا الا بالتقوى وحسن الخلق
..... ZS4753 +
القرشي التلمساني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-01-2018, 06:43 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قبائل بلاد المغرب العربي - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية القرشي التلمساني
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

هو السيد الشريف المؤرخ النسابة الفقيه العالم محمد حسن أنمار مصطفى الحسيني الكردي من مواليد قرية « اسبريز » من قرى أورامان الكرديّة سنة 1918 م .
حياته :
كان والده من أعيان القرية و عالما فيها و كان جده قاضيا فيها إبان الحكم العثماني , لقب جده مصطفى بجيهان و هو العالم باللغة الفارسية حيث كان يدعو في فارس و نواحيها . كان جده مصطفى جيهان الحسيني رحالة إلى بلاد فارس و أفغانستان و الهند مما جعله يكون خزينة هائلة من المخطوطات النادرة في شتى العلوم , وقد سلك سبيله السيد أنمار جيهان و اقتفى سبيل والده و قام برحلة دامت زهاء 19 سنة زار خلالها بلاد المغرب و شمال افريقيا و بلاد السودان و المشرق و ضم مخطوطات جديدة إلى مخطوطات والده , يقول في مذكرته أنه اقتنى من المخطوطات مالم يقتنيه والده و كان حظه أن عثر على مخطوطات حين كانت السلطات الشيوعية السوفياتية تقوم بتتبع المخطوطات العربية و الإسلامية فتقوم بإحراقها و سرقاتها . ورث السيد محمد حسن انمار مخطوطات والده و جده فقام بتحقيق بعضها و اختصار البعض الآخر و استفاد من الباقي فكان رصيده في تحقيق المخطوطات النادرة و اختصارها أوفر رصيد مقارنة بجيله و جيل والده و جده , و زاد بذلك على النصاب العالمي . يقول الدكتور حسن زاغ أوجلو : ( لم يكن هم سيدنا الشريف محمد أنمار جيهان متوجها نحو الشهرة و الظهور بل كان يفضل التخفي و الخمول و كان رحمه الله غالبا مايخلو وحده و يحب الوحدة و الاعتزال ...) زارت مجلة العرفان البيت الذي كان السيد محمد انمار يشتغل فيه برفقة حفيده محمد ابن السيدة فاطمة بنت السيد محمد انمار فأطلعها على بعض كتبه و ما خطه بخط يده رحمه الله و على وسادة كان المرحوم يتكأ عليها لقراءة كنوزه التي ورثها من جده و أبيه و قد ذهل طاقم المجلة من الكم الهائل الذي كان متناثرا في شتى أطراف البيت الكبير . أخبرنا حفيد المترجم له السيد محمد الكردي أن كل هذه المخطوطات و الكتب قد حجزت من شركة أوروبية بعد أن بيعت لها قبل مجيئنا بيوم واحد , وقد وعدت الشركة أحفاد السيد محمد حسن أنمار من ابنته فاطمة التي كانت الوريثة الوحيدة لوالدها أن تعتني بهذه المخطوطات و تحافظ عليها بعد أن رفضت شركات عربية خليجية اقتناءها و شراءها من أصحابها معللة ذلك بأنها مجرد كتب في الأنساب و التاريخ وهو علم لا يسمن و لا يغني من جوع – حسب قول السيد محمد الحفيد - كما رفض أن يعطينا الثمن الذي بيعت به كل هذه الكنوز و الغالب انها بيعت بأثمان باهضة ؛ لأن الغربيين عادة ما يعطون أهمية بالغة لمثل هذه الدرر . بعد أن غادر طاقم المجلة بلدة أورامان التقينا برئيس جمعية التراث الكردي الذي عبر عن أسفه الشديد حول إهمال المسلمين لأعلامهم من الأكراد و التركمان و الأفغان , كما أكد لنا أن كردستان بجميع أقاليمها قد أنجبت علماء بارزين في شتى العلوم كان مصيرهم الإهمال و إلقائهم في زبالة التاريخ – حسب قول رئيس جمعية التراث – الذي ظهرت عليه سمات الغضب و هو يحاورني , مخبرا أن الخليجيين إنما يأتون بلدنا للسياحة و قضاء أوقات المتعة و أنهم يصرفون أموالهم في الدول الأوروبية لتنمية تلك الدول – كما قال ؛ و قد ودعناه بعد أن وعدنا بحوار خاص للتعريف بالتراث الكردي الإسلامي .
وفاته :
توفي السيد محمد حسن انمار سنة 2009 م عن سن يناهز التسعين و لم يخلف من الأولاد إلا فاطمة التي حفظت القرآن الكريم في سن التاسعة و تعلمت اللغة العربية و بعض العلوم الأخرى حسب قول ولدها محمد سمي جده إذ لم تشأ السيدة فاطمة الكلام معنا إلا بحضور ولدها , و يبدو من زيها أنها كانت امرأة محافظة جدا . كتبه و مؤلفاته :
ترك السيد محمد حسن من الكتب المؤلفة و المحققة الكثير الكثير نذكر بعضها في هذا العدد و نذكر الأخرى في الأعداد القادمة إن شاء الله :
1- تاريخ كردستان العريق من 6 مجلدات مخطوط
2- كردستان تاريخ و حضارة
2 مجلدان مخطوط
3- اللغة الكردية من الضياع إلى التوثيق مقالات في مجلة كردستان اليوم
4- الأكراد و جهادهم للمستعمر الغربي مجلد مخطوط 5- الأكراد و العرب أخوة لن تمحيها السنين مقالات في عدة مجلات عربية و كردية
6- مشاهير الأكراد حتى القرن 10 هجري أضخم موسوعة من 8 مجلدات مخطوطة
7- آل البيت في كردستان
3 مجلدات مخطوطة
8- شهداء آل البيت عليهم السلام 5 مجلدات
9- ابن عنبة في الميزان مخطوط
10- كتب الأنساب مالها و ما عليها نظرة نقدية لكتب الأنساب : عمدة الطالب لابن عنبة , الأصيلي و سر السلسلة العلوية ...مخطوط
11- تلفيقات أبو نصر البخاري في سر السلسة العلوية مخطوط
12- لا تبخسوا لباب ابن فندق البيهقي : مقال في مجلات أوربية تكتب بالعربية للمهاجرين العرب .
13- مختصر دوحة الأنساب الكبرى للنسابة أبو الحسن محمد بن محمد الحسيني العراقي المتوفى سنة 437 هـ مخطوط
14- مختصر كتاب الأنساب للنسابة الأندلسي عبد الرحمن بن محمد بن أبي يزيد خالد بن خالد بن يزيد السنبري الأزدي العتكي المصري الصواف المتوفى سنة 410 هـ
15- تحقيق كتاب من قتل من الطالبيين لأبي الحسن علي بن محمد بن عبد الله المدائني المتوفى سنة 224 هـ
16- مختصر كتاب النسب للنسابة العباسي علي بن محمد بن هبة الله المعروف بابن كلبون الذي كات حيا سنة 558 هـ
17- تحقيق كتاب النسب للنسابة الشّريف بدر الدّين حسن بن محمد بن حسن الحسنىّ العلوىّ المتوفى سنة 809 هـ
18- حاشية على كتاب التاريخ للمؤرخ محمد بن علي بن محمد الحلبي المتوفى سنة 556 هـ
و غير ذلك من الكتب و التحقيقات وعدنا بذكرها جميعا حفيد المترجم له السيد محمد الكردي في لقاء آخر
منقول
توقيع : القرشي التلمساني
كلكم لأدم وادم من تراب ....لا يفضل احدكم احدا الا بالتقوى وحسن الخلق
..... ZS4753 +
القرشي التلمساني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-07-2018, 10:27 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة morocco

افتراضي

[IMG/]file:///C:/Users/Admin/Desktop/20180611_211549.jpg[/IMG]
مولاي رشيد حميدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2018, 03:25 AM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

بالرجوع إلى كتاب دوحة الأنساب الكبرى لعزيز الدين أبو طالب إسماعيل المروزي الازورقاني الحسيني واللذي التقى بياقوت الحموي فقد نص على أن للنفس الزكية عقب بينبع من إبنه القاسم وإليه يرجع نسب الملوك العلويون وقد وقع الشيعة في حرج التسمي بمحمد والتكني بأبي القاسم لورود أثر في ذلك في الحديث: (تسموا باسمي ولاتكنوا بكنيتي) أخرجه البخاري واللذي يفسر تكني النفس الزكية بأبي القاسم تقية الخروج على الحاكم عند الزيدية وعلى هذا المذهب عامة آل البيت لاسيما أهل القرن الأول والثاني ومنهم بني العباس كما في كتاب أخبار العباس وولده
الشريف العلوي الهاشمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عشائر السادة الرفاعية طارق العبيد الحموري مجالس قبائل سوريا 1 22-12-2018 03:59 AM
أسماء القبائل والعوائل والعشائر المتشابهة ( ملخص مفيد ) مالك العتيبي مكتبة الانساب و تراجم النسابين 73 21-11-2018 09:23 AM
السادة المهدية الرضوية الموسوية المهداوي الموسوي منتدى السادة الاشراف العام 0 05-09-2016 03:45 AM
نسب السادة المواجد الرضوية في العراق . الباحث وادي حمد الحسني منتدى السادة الاشراف العام 51 02-09-2016 11:58 PM
السادة الاشراف الهواشم "آل صالح الشيخ الكليدار و الصكارة "الرضوية الموسوية الحسينية السيد الرضوي الحسيني منتدى السادة الاشراف العام 6 21-03-2012 12:47 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 07:54 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه