شهادة وفاة !!! - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
سجل رقم 269 لعام 1202 هجري من سجلات دفاترأحكام القدس الشريف
بقلم : الشريف قاسم بن محمد السعدي
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: حكم ومواعظ وأقوال مأثورة..نتعلم وتستمر الحياه.. (آخر رد :هلا حيدر)       :: الصحابه في مواجهه الازمات-الحلقة السابعة عشر-خطة المسلمين فى معركة اليروموك-إعداد الدكتور فتحي غزوت (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: قبيلة الطميلات في التاريخ و النسب (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: الحسد.. (آخر رد :نسيم الليل .)       :: إذا فاخرتهم ذكروا الجدودا (آخر رد :نسيم الليل .)       :: ملوك وصاب الشريحيون من حمير (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: نصوص (مرجحة) تعضد نسب حرب الخولاني المجيد (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: تقرير: ملايين البشر معرضون للمجاعة (آخر رد :نسيم الليل .)       :: الجعافرة : أولاد السيد عيسي أبي جعافر الحسيني :- (آخر رد :radwan)       :: من شاف ياناس (آخر رد :نسيم الليل .)      



مجلس القصة العربية يعنى بتدوين الروايات و القصص المتوسطة و القصيرة (الاقصوصة)

Like Tree4Likes
  • 2 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 2 Post By معلمة أجيال

إضافة رد
قديم 18-07-2018, 06:34 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي شهادة وفاة !!!


شهادة وفاة .. وشهادة موت الضمير !

تحدث لواء مصري شهير اسمه " سمير فرج " أنه حينما كان رئيساً لإدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة المصرية قائلاً :
جاءت ذات يوم سيدة فاضلة تريد أن تحظى برعاية بعض أسر شهداء الحرب مع اسرائيل التي عرفت بحرب اكتوبر 73 م .. فرحب بها سيادة اللواء وتكفلت تلك المرأة بقرابة مائتي أسرة كفالات مالية وعلاج وزواج وحج .. الخ ! وكانت تعطي عطاء من لا يخشى من الفقر حتى لكأنها حاتميّة النسب .. ثم وصل عدد الأسر الى ألف أسرة .. ولما عرض عليها مقابلة حرم رئيس الجمهورية لتنال تكريما رفضت وقالت : كده يضيع الثواب !
يقول اللواء : مرت سبع سنوات وانقطعت عني أخبارها .. وذات يوم بعد خمسة عشر عاماً من تركي الشئون المعنوية تلقيت اتصالا من إحدى مديرات دور المسنين وفاجأتني أن هناك عجوزاً تريد الحديث معي .. فعرفت أن الصوت ليس غريباً فذكّرتني أنها " أم الشهداء " وكنت أطلق عليها هذا اللقب وتذكرت أول لقائي بها قبل اثنين وعشرين عاماً وعرفت انها بدار المسنين منذ خمس سنوات , فزرتها وجلست معها وسألتها عن أولادها .. فأخبرتني بولدها الطبيب العالمي المقيم في أمريكا وولدها الثاني الذي أصبح ثرياً مشهورا في دبي وابنتها المتزوجة المقيمة في القاهرة !
طرق خيالي مدى الثراء الذي هم فيه ولمحت بين عيني العجوز كبر السن وضعف البصر وهشاشة السمع ورقة العظم ووحشتها وقربها من عتبة الموت .. وبُعد فلذات كبدها عنها والعصا التي لا تقدر أن تمشي خطوة واحدة إلا بها .. لقد أصبحت ضعيفة نحيفة متعبة مهدودة ليس كما عهدتها قبل عشرين عاماً تطوف مصر بأكملها بحثاً عن أرملة تشتري لها الطعام وتؤانس وحدتها !
لقد كان آخر عهدها بولديها قبل عشر سنوات .. فقمت بالاتصال عليهما ودعوتهما لزيارة أمهما .. فأجابني الطبيب المقيم في أمريكا : إن أمنا ثريّة ولديها من المال ما يكفيها للعيش في دار المسنين دون مشاكل .. فقلت : ألا تشتاق لأمّك ؟ فتعذر بانشغاله رغم انه يزور مصر كل عام ! وسمعت نفس الكلام من ولدها المقيم في دبي .. وتعللت البنت بأولادها وكثرة مشاغلها !
فبقيت ثلاثة أشهر أزورها في كل أسبوع وحديثها العذب المصفى في كل زيارة حكاياتها مع أولادها .. وفي كل زيارة تخرج لي ملف ذكريات عبارة عن صور وألبومات لأولادها وهي فرحة مسرورة بنجاحهم وتفوقهم وتخبرني عن بذلها الغالي والنفيس في دراسة ولدها الطبيب .. وأكبر متعة الحديث عن أولادها وأحفادها !
وذات يوم حدثتني برغبتها العارمة بزيارة أولادها لتفرح بهم وبأحفادها .. وتكحل نظرها برؤيتهم قبل وداع هذه الحياة ومغادرة هذا الكوكب وهي الثريّة القادرة على السفر .. فاتصلت بولديها لترتيب أمور سفرها إليهما واستقبالهما لها ومعرفة عنوان كل منهما .. فكان الرد واحدا وهو : الأمور هنا صعبة وعندما نزور القاهرة سوف نراها !
وفي يوم من الأيام الحزينة جاءني اتصال لا أنساه من مديرة دار المسنين تبلغني بوفاة العجوز .. فذهبت سريعاً أجر خطاي وأسحب قدماي سحباً وأكاد أن أتعثّر في المشي .. ولما وصلت الدار ورأيت العجوز الوحيدة المسجاة التي ماتت وهي تتمنى أن تنظر نظرة واحدة لأولادها أو يكونوا عند رأسها في لحظة السكرات ولم يُلبّوا طلبها ولم يردّوا حتى على اتصالاتها .. انهار دمعي ولم أتمالك مشاعري .
وكانت لحظات بلغ بي الهول فيها مبلغه .. فاتصلت بولديها فكان الرد : لا نستطيع الحضور ولا داعي لمشقة السفر من أجل هذا الأمر .. فاتصلت بابنتها فأخبرتني أنها مع أولادها في الاسكندرية للمشاركة في مسابقة رياضية وحضورها صعب .
يخبر اللواء بعد ذلك أنه قام بتجهيز تلك المرأة ودفنها ومشى وحيداً في جنازتها في حين أنها سخرت مالها لتدريس ولدها ليحصل على أرقى الشهادات العالمية في الطب .. والثاني كانت هي السبب الرئيس في نجاحه .. والبنت ويا للبنت من بذلت مهجتها في تربيتها .
ويخبر اللواء أنه ولأول مرة يبكي كالطفل تماماً .. وتذكّر ببكائه هذا بكاءه يوم ماتت أمّه الحنون .. وبعد اسبوع من دفن العجوز حضرت البنت لدار المسنين تطالب بشهادة الوفاة ليبدأ حصر الثروة الطائلة لتلك العجوز التي كانت تعول ألف أسرة من أسر شهداء مصر ليبدأ تقسيم التركة .
وبعدها حضر الولدان واستلموا شهادة الوفاة
يا لتلك الشهادة
إنها شهادة وفاة القيم
إنها شهادة موت الضمير
شهادة موت الخلق .. والعطف .. والرحمة .. ورد الجميل
شهادة العقوق الصارخ .. وقلة الحياء .. وموت العاطفة

أحقّاً يكون هذا ؟
نعم معاشر القراء هذه واقعة حصلت تفاصيلها لأبناء بلغ بهم العقوق مبلغه وهم أناس من بني جلدتنا مسلمون يتجهون نحو البيت الحرام في سجودهم !
*******


توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-07-2018, 09:38 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
المشرفة العامة للمجالس الاسلامية و الاسرة العربية - عضوة مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية معلمة أجيال
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ياالله قد ادمع العين والقلب معا سردك لتلك القصة اخي الفاضل ابو عمر والله ينعقد اللسان فلا يجد تعليقا مناسبا يفي العجوز حقها وينعقد اللسان كذلك عن وصف ما آلت اليه النفوس الخربة لابناء هذا الجيل الذي لايدرك عظمة وبشاعة افعالهم لكن الدنيا دين وقضاء ويوم لك ويوم عليك وهناك رب حق عدل يقتص لكل من دمعت عينه من الظلم الموجع واوجعه ما كان من ذوي القربى والاوجع بينهم ان كانت الضربات والالم يأتيك ممن هو قطعة منك ومن روحك رحم الله تلك السيدة الفاضلة التي ذهبت لعدل ربها ورحمته ففيها شفاء لروحها خيرمن كل البشر مجتمعين
توقيع : معلمة أجيال
فليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامرٌ وبيني وبين العالمين خرابُ
إذا صحَّ منك الودُّ فالكلُّ هيِّنٌ وكلُّ الذي فوق التراب ترابُ


معلمة أجيال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-07-2018, 05:33 AM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ألفاضلة أم علي ) اعانك الله ورعاك !
أحسنت في تقييم واقعنا المرير .. وقد وصلني رد من احد العلماء على هذه القصة بعد ان قرأها وتألم وحزن لحال تلك المراة رحمها الله .. ورده سارفعه ليطلع عليه القراء والمتابع الكريم ! ففيه ما هو اكثر ايﻻما عايشه ذلك العالم وسجله .. ولن ارفعه تعجﻻ ! بل ساصبر حتى يأخذ هذا الموضوع الذي نحن فيه حقه من الاطﻻع والعلم من الأعضاء والزوار لعله يفتح القوب قبل العيون ليكون وخزة لكل غافل توقظه من غفلته ...!
مع اطيب التحيات حفظك الله .
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-07-2018, 10:35 AM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية علال ابو محمد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة morocco

افتراضي

إن الله سبحانه ليغار على أولياءه حتى يكتب لهم الأجر كاملا وذلك لصدق سريرتهم. أما المتخاذلون، المتنصِّلون عن واجباتهم. فقد قال الله عز وجل فيهم وفي أمثالهم من قبل : (وَلَوْ أَرَادُوا الْخُرُوجَ لَأَعَدُّوا لَهُ عُدَّةً وَلَٰكِنْ كَرِهَ اللَّهُ انْبِعَاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُوا مَعَ الْقَاعِدِينَ)
توقيع : علال ابو محمد
اللهم اغفر لعائشة ما قدّمت من ذنبها وما أخّرت وما أسرّت وما أعلنت، فضحِكَتْ حتَّى سقَط رأسُها في حِجْرِها مِن الضَّحِكِ. قال لها رسولُ اللهِ : أيسُرُّكِ دعائي؟ فقالت: وما لي لا يسُرُّني دعاؤُكَ؟ فقال: واللهِ إنَّها لَدعائي لِأُمَّتي في كلِّ صلاةٍ.
علال ابو محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-07-2018, 11:05 AM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
مشرف مجالس التنمية البشرية
 
الصورة الرمزية دحموني بلاشِي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

جزاك الله خيرا مراقبنا الفاضل ابو عمر, على ما نقلت لنا من قصة واقعية محزنة , التي منها حقا , ترتجف القلوب , وتذرف منها , دمعات العيون , ألما وحزنا , نسأل الله السلامة والعافية .

ولا شك كم سمعنا وللأسف الشديد مثل تلك القصص في واقعنا ومجتمعنا من عقوق الوالدين من بعض شبابنا وشاباتنا , نسأل الله لهم الهداية والصلاح .
وأحببت أن أشارك في هذا الموضوع لقصة أخرى شبيهة بما طرحته علينا مراقبنا الكريم مشكورا ,


اكتب لكم قصه حقيقيه , شيء مُحزن , من أجل الفائده , ( قصه ام اخذوها ابنأها الى دار العجزه )
القصه يحكيها جار لهم :

يقول جارهم :
في يوم من الايام كنت ذاهب الي البيت , ورأيت شي لايصدق , كان جارنا امام منزلنا هو واخوانه يأخذون امهم الي مكان لا اعرف الي أين , لكن كنت اري الام وهي تبكي بصوت عالي .
وتقول : ليش تسوون فيني كذا , حرام عليكم انا امكم أنا االي ربيتكم وتعبت عليكم وسهرت الليالي عليكم لين ماكبرتم وكنتم صغار والحين تسون فيني كذا .
وقال الابن الاكبر : لازم نسوي كذا غصب عنا وبعدين كلها كم يوم وترجعين لنا وهذا من مصلحتك عشان بعد نسوي لك فحص طبي وراح ترجعين لنا .
وقالت زوجت الابن الاكبر : كان لازم نسوي كذا من زمان عشان نقدر ناخذ راحتنا في بيتنا .
وقال الابن الاكبر لزوجته : تروحين معنا نودي امي ؟
قالت زوجته : لا انا معزومه ولا زم اتجهز للعزيمه قبل لا اتأخر .
الكارثه أن , أمه في نفس الوقت , هي خالة زوجته , أخت أمها .
والام تبكي بكاء شديداُ خارج المنزل وتلطم خديّها
وتقول الام : يا عيالي يابناتي خذوا الفلوس وخذوا كل شي وخلوني .
وقال الإبن الأكبر : انتي بترجعين بس كم يوم وترجعين .. خلاص ,

وبعد ماذهبوا من امامي هذا كلام جارهم يحكي القصة , كان عقلي طار من رأسي من المشهد الذي مر من امامي لان هذا المشهد لايمكن ان نراه الافي المسلسلات او الافلام التلفزيونيه , وبعد مده كان في بيتنا عزيمه وكان الإبن الأكبر من ظمن المعزومين وسألته : عن والدته وعن المشهد الذي مر من امامي
وقال الإبن : عادي امي تعبت مافيه احد يقدر يرعاها واخذتها الى داره العجزه .
وقلت له : ليش كان جبت لها شغاله ترعاها .
وقال : جبت لها شغاله وسافرت ومابغيت اجيب لها شغاله ثانيه .
وقلت له : ومتي راح ترجع الولده انشالله الي البيت ؟
قال : مدري يمكن بعد سته شهور كذا .
وقلت له : غلط الي سويته كذا يعني كان جبت شغاله غيرها او حتي اخذتها الي اخوانك
قال الإبن الأكبر : عندي اخت واخوي الصغير رفظوا يخذونها عندهم وبعدين هم اللي أستشاروني ان آخذها الي دار المسنين , وبعدين احسن لها .
لكن الإبن الأكبر صدمني بخبر انه اخذ امه الى دار العجزه , ولكن بعد مده عرفت الإبن الأكبر ليش اخذ والدته الى دار العجزه لتسكن فيه ؟ من اجل إرث والدته الذي قسم الإبن ورث امه على نفسه وعلى اخوانه .

وبعد ثلاث شهور جاء خبر للإبن الأكبر , من دار العجزه ان امه توفت .
وذهب لدار العجزه واخذ ولدته وكان معها وصيه كتبت فيها :
( الي سويته ياولدي غلط لكن الله يسامحك ويرزقك ) .

المصيبة أن من يوم ماودوا أمهم لدار العجزه , الي يوم وفاتها , لم يزوروها ولايوم ابدا .


اللهم أحفظنا وسلمنا , وأجعلنا خداما لوالدينا , وأرضهم اللهم عنا , وأجعلهم اللهم راضين عنهم , ولا تحرمنا أجرهم , يارب العالمين .
دحموني بلاشِي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحداث فى شهر رمضان ألمبارك الشريف احمد الجمازي الاسلام باقلامنا 4 08-07-2016 06:38 PM
نور على نور. دوبلالي الأنساب في السيرة النبوية 4 29-01-2016 07:54 PM
قائمة بأحداث الامة الاسلامية متسلسلة من سنة 1هجرية الى 1421 هجرية محمد محمود فكرى الدراوى مجلس التاريخ الوسيط 24 02-04-2014 02:08 AM
كثرة شهادة الزور وكتمان شهادة الحق من علامات الساعه عابد المداح الاسلام باقلامنا 1 14-06-2013 05:30 PM
نقد كتاب"الحزب الهاشمى" محمد محمود فكرى الدراوى فضائل القبائل العربية و ايامها 0 14-11-2010 08:11 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 12:55 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه