اطفال البسكويت - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الجزء/3 من السجل رقم 13 لعام 1166/1165هجري 1752/1753 ميلادي من سجلات شرعية طرابلس الشام المحمية
بقلم : الشريف قاسم بن محمد السعدي
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: اقرب مركز صيانة مجفف فريجيدير الشيخ زايد ( 0235700997 | | 01060037840 ) اصلاح فريجيدير (آخر رد :صيانه ويرلبول)       :: الراعي الرسمي صيانة مجفف وستنجهاوس | 01060037840 السويس 01154008110 | صيانة وستنجهاوس (آخر رد :صيانه ويرلبول)       :: الراعي الرسمي صيانة ثلاجات وايت ويل | 01283377353 الاسماعيلية 01096922100 | صيانة وايت ويل (آخر رد :صيانه ويرلبول)       :: السلالات البشريه من نوح عليه السلام ومن غيره /للنقاش/ (آخر رد :لمرابط)       :: الراعي الرسمي صيانة لاندري ويرلبول | 01112124913 الاسكندرية 01092279973 | صيانة ويرلبول (آخر رد :صيانه ويرلبول)       :: "منزلة الصدّيقية" ,,, (آخر رد :حسن جبريل العباسي)       :: أسمى ونسبى (آخر رد :السيد على)       :: النسب الصحيح للسيد الشيت بن السيد محمد العمرانى (آخر رد :السيد على)       :: أبناء السيد الشيت (آخر رد :السيد على)       :: صينية البطاطس بالسبانخ (آخر رد :شموع الورد)      



Like Tree11Likes
  • 3 Post By معلمة أجيال
  • 2 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 2 Post By معلمة أجيال
  • 2 Post By سيبوني لوحدي
  • 1 Post By حسن جبريل العباسي
  • 1 Post By الشريف ابوعمر الدويري

إضافة رد
قديم 17-09-2018, 09:20 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
المشرفة العامة للمجالس الاسلامية و الاسرة العربية - عضوة مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية معلمة أجيال
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي اطفال البسكويت

مقالة قرأتها اليوم للدكتور فالح الرويلي بعنوان اطفال البسكويت احببت مشاركتكم اياها لعلها تغير الكثير من مفاهيمنا للتربية اليكم المقالة اتمنى لكم مطالعة نافعة

هم أطفال ومراهقون بدأت أشاهدهم كثيراً، مواصفاتهم واضحة للعيان؛ ضعاف الشخصية، كثيري البكاء، حساسون، لا يستطيعون التعامل مع أقرانهم. لا يملكون القدرة على تحمل أي ضغوطات من أي نوع، لو مر بهم طفل ورمقهم بعين حادة خافوا، ولو أعطاهم معلمهم امتحانا بسيطاً اشتكوا، ولو صرخ زميل عليهم ارتعبوا..

هؤلاء الأطفال الكبار اكتشفت مع الوقت أنهم نتيجة تربية مفرطة في الحماية، لو أتيح لأهلهم لوضعوهم في حوافظ طعام، أو ثلاجات، أو أكياس بلاستيكية مفرغة من الهواء، فلا يصل إليهم كائن حي!

هؤلاء الأطفال تصلح لهم مقولة: "لم يكن ذنب الريح، هم كانوا أوراقاً"..

حينما يكبر هؤلاء الأطفال وينخرطون في الواقع يتحولون إلى قطع بسكويت تذوب في كأس الحياة الساخن، وتكسرهم نسمة هواء المشاعر الباردة، ولو استلموا منصباً أو أتيح لهم المجال أن يسلطوا على رقاب الناس لبطشوا بهم وأذاقوهم المرار انتقاماً ولؤماً وحنقاً بسبب أنفسهم المريضة..

الضغوطات والتوترات مفيدة لتطور الإنسان ونضوجه، ووضع الطفل في أجواء من التوترات والتحديات من وقت لآخر مفيد لنموهم. وتكليفهم ببعض المهام المتناسبة مع أعمارهم يساعدهم على سقاء شخصيتهم المستقبلية..

اجعل ابنك يذهب ليشتري حاجيات البيت من الدكان، اتركه يلعب مع أبناء الجيران..
اطلب منه الاستفسار من أحد المارة عن مكان يريد الذهاب إليه.. وحينما يتعرض لمشكلة في المدرسة اطلب منه حل مشكلته بنفسه، أما لو انكسرت بعض أدواته فاجعله يتحمل تكلفتها..
أعطه مصروفه الأسبوعي مرة واحدة، ولو أنهاه في يوم لا تعوضه عنه بل دعه يذوق مرارة الحرمان نتيجة استهتاره..
وحينما يقصر في امتحاناته لا تذهب إلى المدرسة لتتشاجر مع المدرس، علم ابنك أن هذه الدرجة مسؤوليته هو، ولو اشتكى أن المعلم لا يشرح الدرس جيداً اطلب منه أن يذاكر لوحده ويفهم بجهده..

علمه أن يقول: السلام عليكم، كيف حالكم، شكراً، لو سمحت، عفواً، جزاك الله خيرا، أرجو المعذرة، ما قصرت، في أمان الله، تسلم، بارك الله فيك، سعيد برؤيتك، يا مرحبا، يا أهلا وسهلا..
علمه حين يسلم على الناس أن يفعل ذلك بثقة وابتسام، وينظر في عيونهم، ويشد على أيديهم..
علمه أن يكرم النساء، ويحترم كبار السن ويجالسهم، ويتعامل بود مع أقرانه..

اترك له حرية في اختيار ملابسه، وأدواته، وألعابه في حدود الادب



ناقشه واسمع رأيه في مشاكله التي يمر بها..
لا تكن موجوداً دوما لحل أزماته، إن أردت مساعدته فعلمه تكنيكات حل المشاكل..

هكذا على الأقل سيتمكنون من مجابهة الحياة من غير أن يذوبوا بها..
توقيع : معلمة أجيال
فليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامرٌ وبيني وبين العالمين خرابُ
إذا صحَّ منك الودُّ فالكلُّ هيِّنٌ وكلُّ الذي فوق التراب ترابُ


معلمة أجيال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-09-2018, 10:56 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

الله الله الله !
سددت .. ورميت .. فأصبت !
لله در الكاتب .. وجزاك الله خيراً " أم علي " على ما اخترتيه فكان كاللؤلؤة " الدانة " !
المصيبة التي يقترفها الآباء هي ناتجة عن زيادة في الحرص مع سيل من محبة وحنان لمن وصفهم المقال .. والهدف من ذلك هو الحماية والمساعدة التي يراها الآباء في مصلحة أبنائهم ! ومحصلتها كما صدق الكاتب بوصفها ...!
وهذا المقال الجميل ذكرنا برواية مرّت علينا ربما تتواءم مع المقال .. وهي ناتجة عن حسن نيّة بقصد المساعدة لكائن ضعيف من كائنات جميلة خلقها الله سبحانه وتعالى .. والرواية تقول :
ذات يوم عثر رجل على شرنقة فراشة .. وبدأت الشرنقة تتفتح من أحد أطرافها .. جلس الرجل يرقب الفراشة التي كانت تحاول بكل جهد إخراج جسدها من ذلك الثقب الصغير .. واستمرت في ذلك لساعات إلى أن توقفت عن المحاولة !!!
أراد الرجل أن يساعدها على الخروج من الشرنقة .. وأحضر مقصاً وقصّ الجزء المتبقي من الشرنقة المحيطة بالفراشة ! فخرجت الفراشة من الشرنقة بسهولة , ولكن كان لها جسد منتفخ وأجنحة ضعيفة !!!
استمر الرجل في مراقبة الفراشة لأيام , وكان يتوقع أن تفتح أجنحتها في أي لحظة .. ولكن لم يحدث شيء , وأمضت تلك الفراشة بقية حياتها وهي تزحف بذلك الجسد المنتفخ بالسوائل والأجنحة الهشة المتكسرة , ولم يكن بإمكانها أن تطير قط !
ذلك لأن الرجل لطيبته واستعجاله الأمور لم يدرك أن تلك الشرنقة كانت تعصر السائل الزائد من جسم الفراشة " وهو بحكمة من الله " وأن جهد الفراشة في الخروج من تلك الشرنقة يقوي عضلاتها لكي تكون قادرة على الطيران بعد تحررها ...!

أحياناً تكون الابتلاءات والألم هي الشيء الضروري لحياة الأبناء .. لتعلّم الدروس والحكمة ويزداد إيمانهم وتُصقل شخصيتهم ..
فلو قدّر الله عبور حياتنا دون ابتلاء وصعاب لما كنا أقوياء كما يمكننا أن نكون , أما الحكمة فهي أن ما يحتاجه المرء في حياته هو الكفاح ..
عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال : قلت : يا رسول الله أي الناس أشدّ بلاء ؟ قال : ( ألأنبياء ثم الأمثل فالأمثل ) صلوات ربي وسلامه على الحبيب المصطفى ..
يبتليك ... ليصطفيك ... وتتألّم ... لتتعلّم
ضع أملك دوماً في الله ...
واصبر حتى يأذن الله لك بالخروج من الشرنقة !!!
*******
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-09-2018, 11:35 AM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
المشرفة العامة للمجالس الاسلامية و الاسرة العربية - عضوة مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية معلمة أجيال
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

كلام جميل بل قمة في الروعة اخي المكرم ابو عمر ...
من الغريب انك تجد ان من ربى هذه التربية الهشة التي اوجدت انسانا سهل الكسر لا يستطيع الوقوف امام اقل الصعوبات للين طبعه ولهشاشة تنشئته اقول من الغريب ان من ربى هؤلاء هم انفسهم من تربوا على ايدي آباء وامهات كانوا اشدآء في تربيتهم صارمين في توجيهاتهم واقوياء في ارائهم حتى ليخيل اليك ان قلوبهم لا تحوي رحمة وانها خالية من الحب والعطف على ابنائهم فكانت النتيجة ان تلك الاجيال استطاعت مواجهة الصعوبات والتكيف مع الواقع بكل ظروفه مع الصبر وحسن الادارة لحياتهم ......
شيء يجعلك تفكر اين الخلل ممن الخطأ اهي في التربية الصارمة الشديدة التي جعلتنا نخاف على ابنائنا من انفسنا او ممن يدور حولهم ام هو ردة الفعل تجاه تلك الشدة والقوة فاردنا ان لا يعاني ابناءنا مما عانيناه من الحرمان احيانا ومن الخوف احيانا اخرى .... حقيقة لا جواب لدي !
بارك الله فيك على المتابعة والاهتمام واحسن الله اليك
توقيع : معلمة أجيال
فليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامرٌ وبيني وبين العالمين خرابُ
إذا صحَّ منك الودُّ فالكلُّ هيِّنٌ وكلُّ الذي فوق التراب ترابُ


معلمة أجيال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-09-2018, 01:28 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

مقالة هادفه مفيدة الشكر لكاتبه و لناقلته .
سيبوني لوحدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-09-2018, 09:30 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
المشرفة العامة للمجالس الاسلامية و الاسرة العربية - عضوة مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية معلمة أجيال
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيبوني لوحدي مشاهدة المشاركة
مقالة هادفه مفيدة الشكر لكاتبه و لناقلته .
حياك الله اخي الفاضل اشكر مرورك واضافتك بارك الله فيك
توقيع : معلمة أجيال
فليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامرٌ وبيني وبين العالمين خرابُ
إذا صحَّ منك الودُّ فالكلُّ هيِّنٌ وكلُّ الذي فوق التراب ترابُ


معلمة أجيال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-09-2018, 11:32 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

شكرًا لكم وحياكم الله الفاضلة معلمة أجيال
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-09-2018, 06:03 AM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

أم علي .. رعاك ربي وعافاك واعانك !
الخاتمة في تعقيبك الجميل على مشاركتنا هي المحصلة الطبيعية لما تلقاه الاباء من شدة في التربية مع شظف العيش .. فكان الترهل والتساهل من قبلهم لابنائهم .. فكلا الحالتين واقعة رغم محاولات البعض الخروج عن هذا النهج .. لكن لا حيلة لهم فيقعون في الخطأ التربوي ويوقعون فلذات أكبادهم في المحظور .. ولا نملك في هذه الحالة الا القول ( قدر الله وما شاء فعل ) !
نسأل الله ان يهب الاباء الوعي لهذه الحالات لرفع النتائج الغير سوية عن كاهل من يحبونهم ويفضلونهم على أنفسهم ...!
بارك الله لك بحسن اختيارك لما فيه الخير للناس مع بيان العلاج ...!
لك منا اطيب التحيات
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-09-2018, 11:44 AM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
المشرفة العامة للمجالس الاسلامية و الاسرة العربية - عضوة مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية معلمة أجيال
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن جبريل العباسي مشاهدة المشاركة
شكرًا لكم وحياكم الله الفاضلة معلمة أجيال
حياك الله وبياك اخي الفاضل حسن جبريل وشكر الله لك على شكرك الطيب لنا وتعطيرك الصفحة بالمرور
توقيع : معلمة أجيال
فليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامرٌ وبيني وبين العالمين خرابُ
إذا صحَّ منك الودُّ فالكلُّ هيِّنٌ وكلُّ الذي فوق التراب ترابُ


معلمة أجيال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-09-2018, 11:49 AM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
المشرفة العامة للمجالس الاسلامية و الاسرة العربية - عضوة مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية معلمة أجيال
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف ابوعمر الدويري مشاهدة المشاركة
أم علي .. رعاك ربي وعافاك واعانك !
الخاتمة في تعقيبك الجميل على مشاركتنا هي المحصلة الطبيعية لما تلقاه الاباء من شدة في التربية مع شظف العيش .. فكان الترهل والتساهل من قبلهم لابنائهم .. فكلا الحالتين واقعة رغم محاولات البعض الخروج عن هذا النهج .. لكن لا حيلة لهم فيقعون في الخطأ التربوي ويوقعون فلذات أكبادهم في المحظور .. ولا نملك في هذه الحالة الا القول ( قدر الله وما شاء فعل ) !
نسأل الله ان يهب الاباء الوعي لهذه الحالات لرفع النتائج الغير سوية عن كاهل من يحبونهم ويفضلونهم على أنفسهم ...!
بارك الله لك بحسن اختيارك لما فيه الخير للناس مع بيان العلاج ...!
لك منا اطيب التحيات
اضافة رائعة من اضافاتك شريفنا الفاضل بارك الله فيك حياك الله دوما لتضيف لنا من نفحاتك وتوجيهاتك الكثير اسعدتنا بالمتابعة وبتبادل التحليل معنا والاضافة الطيبة احسن الله اليك ونفع بك وبعلمك
توقيع : معلمة أجيال
فليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامرٌ وبيني وبين العالمين خرابُ
إذا صحَّ منك الودُّ فالكلُّ هيِّنٌ وكلُّ الذي فوق التراب ترابُ


معلمة أجيال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صناديق غداء اطفال يابانيين زمرده مجلس المطبخ و التدبير المنزلي 4 07-04-2012 12:05 AM
فيديو رائع عن الحقن المجهرى و نبذة عن التلقيح الصناعى و أطفال الأنابيب دكتور الباز الباز مجلس طب الأسرة العام 7 27-11-2011 09:39 PM
رونالدو يتبرع بثمن حذائه لصالح اطفال فلسطين د حازم زكي البكري عجائب و طرائف 4 21-11-2011 10:12 PM
صور اطفال مشاغبين نبيل زغيبر مكتبة الصور و المصورين العرب 2 05-02-2011 11:14 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 02:49 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه