نظرية التطور عند الغرب ورأى الشرع الحنيف/للنقاش - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
" الكسكسة " لهجة هوازن الأصيلة تؤكد انساب الجوابيس و السمالوس ..
بقلم : د ايمن زغروت
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: اريد معرفه نسب هذه العائله (آخر رد :حماده امام)       :: " الكسكسة " لهجة هوازن الأصيلة تؤكد انساب الجوابيس و السمالوس .. (آخر رد :الجارود)       :: قبيلة الرزيقات (آخر رد :محمد قادم)       :: البشارة برسول الله في كتب الهندوس بقلم د راغب السرجاني (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: معلومة مكية الجوار في مكة المكرمة - محمد سيداهل (آخر رد :عباد الصيمري المنج)       :: العلامة : غالي محمد الأمين الدليمي الشنقيطي رحمه الله (آخر رد :عباد الصيمري المنج)       :: السليم من بني زيد (مرات) (آخر رد :باب)       :: عائلة الحسيني من بني تميم -شقراء (آخر رد :باب)       :: نقاش حول اثبات نسب السادة الاشراف العلويين اهل سجلماسة ملوك المغرب (تافيلالت) (آخر رد :الشريف العلوي الهاشمي)       :: دلالة الناقد البصير إلى نسـب المشـاييخ المناصـيـر (آخر رد :عبدالعزيز عبدالله الشيخي)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجلس علم البصمة الجينية الدي ان ايه DNA > مجلس السلالات العام

Like Tree7Likes
  • 1 Post By الميراني
  • 1 Post By د ايمن زغروت
  • 2 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 1 Post By الميراني
  • 1 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 1 Post By الشريف ابوعمر الدويري

إضافة رد
قديم 05-10-2018, 01:52 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
المشرف العام على مجالس قبائل مصر , عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي نظرية التطور عند الغرب ورأى الشرع الحنيف/للنقاش

السلام عليكم ورحمة الله
هناك نظريه التطور وبالأحرى نظريات من الغرب
واساسها حرب بين العلمانيه والكنيسه مفادها
ان الملحدين الغربيون لا دين لهم
ويدعون أن هناك سلف مشترك بين
البشر وغيره من الكائنات كنوع من القرود مثلا
وهذا والله هو الكفر بشحمه ولحمه
ومردود عليهم قلبا وقالبا
الرد على وجود سلف مشترك بين البشر وغيره
يقول الله تبارك وتعالى
يا أيها الناس اتقوا ربكم الذى خلقكم
من نفس واحده وخلق منها زوجها وبث منهما
رجالا كثيرا ونساء/
فقد خلقنا الله من نفس واحده وهو آدم وخلق منها
زوجها وهى حواء والتناسل لاياتى إلا بين ذكر وانتى
سواء فى البشر او فى الكائنات
لقوله تعالى
وأنزل لكم من الأنعام ثمانية ازواج من الضأن اثنين
ومن المعز اثنين ومن الإبل اثنين
ومن البقر اثنين/
هكذا خلق الله كل الكائنات ذكر وانثى
حتى يتم التناسل فلا سلف مشترك حتى بين البقر مثلا والغنم
ناهيك عن بنى آدم الذى كرمه الله
الرد على نظرية التطور
يقول تبارك وتعالى
ان مثل عيسي عند الله كمثل آدم
خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون/
هكذا بقدرة الله وعظمته
عند خلقه آدم فقال له كن فيكون
فأين التطور هنا ومراحل
واساسا خلق الله ادم بالجنه وليس بالهند
ولا مكة ولا إدغال لافريقيا فخلقه ليس
بالأرض حتى يدعى الملحدون التطور
وكذلك الكائنات خلقها الله لا تطور ولاغيره
أما خلق بنى آدم وليس آدم فقد فسرها لنا القران
مراحلها ومكانها وحتى وقتها
ولا يوجد بها تغير من بنى آدم قابيل
وهابيل حتى قيام الساعه
فأما مكانها فبطن الأنثى
وأما وقتها من كتاب الله
من ستة أشهر إلى تسعه أشهر
وأما مراحلها
نطفة ثم علقة ثم مضغه وينفخ فيه
وتقر بالأرحام ثم يخرجها طفلا بأمره
فهذه مراحل خلق البشر فأين الطفرات
واالزعم بالسف المشترك وغيره
والله حتى النمله ليس لها سلف مشترك
فتبارك الله أحسن الخالقين
وتعالى الله عما يصفون
فهل بعدا هذا
نصدق نظرية التطور
ونسمع من الكرام
مودتى

ابوحسين البدرى الفزارى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2018, 01:40 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة mauritania

افتراضي

لا أقول بنظرية التطور ولا بسلف مشترك بين الانسان وغيره من خلق الله ولا أكفر معاذ الله القائل بذلك وهنالك من أهل العلم من لم ينف خلق الانسان بالتطور وفي نفس الوقت لم يثبته وهاك العالم بسام جرار وهو من هو في العلم والبصيرة وقد ساق أدلته في محاضرة بعنوان خلق آدم ونظريات التطور بدرجة من التبسيط وتستطيع إن شئت الحكم على رأيه.
فقبل أن ترمي بالكفر من يقول بهذا الأمر كان عليك نقل إجماع الأمة على كفره.
احترس فمن كفر مؤمنا فقد باء بها أحدهما وكون الملحدين تلقفوا هذه النظرية التي لم يثبتها العلم حتى الآن ليس في حد ذاته ما ينفيها وإنما يمكن نفيها بقطعيات الشرع وإجماع الأمة لا بالنصوص ظنية الدلالة ونقل بعض المفسرين عن أهل الكتاب.
وينبغي التفريق بين ترجيح مسألة ما على غلبة الظن وبين القطع بها على اليقين.
إذا تمكنت من إثبات أن الأمة قد أجمعت على نفي خلق آدم بالتطور فالمسألة قد حسمت أما كون جمهور أهل العلم ينفي ذلك فهو لايقطع بهذا الرأي وإنما يقويه.


وفق الله المسلمين للصواب وصرف عنهم الزيغ.


تحياتي.
لمرابط غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2018, 11:33 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
المشرف العام على مجالس قبائل مصر , عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لمرابط مشاهدة المشاركة
لا أقول بنظرية التطور ولا بسلف مشترك بين الانسان وغيره من خلق الله ولا أكفر معاذ الله القائل بذلك وهنالك من أهل العلم من لم ينف خلق الانسان بالتطور وفي نفس الوقت لم يثبته وهاك العالم بسام جرار وهو من هو في العلم والبصيرة وقد ساق أدلته في محاضرة بعنوان خلق آدم ونظريات التطور بدرجة من التبسيط وتستطيع إن شئت الحكم على رأيه.
فقبل أن ترمي بالكفر من يقول بهذا الأمر كان عليك نقل إجماع الأمة على كفره.
احترس فمن كفر مؤمنا فقد باء بها أحدهما وكون الملحدين تلقفوا هذه النظرية التي لم يثبتها العلم حتى الآن ليس في حد ذاته ما ينفيها وإنما يمكن نفيها بقطعيات الشرع وإجماع الأمة لا بالنصوص ظنية الدلالة ونقل بعض المفسرين عن أهل الكتاب.
وينبغي التفريق بين ترجيح مسألة ما على غلبة الظن وبين القطع بها على اليقين.
إذا تمكنت من إثبات أن الأمة قد أجمعت على نفي خلق آدم بالتطور فالمسألة قد حسمت أما كون جمهور أهل العلم ينفي ذلك فهو لايقطع بهذا الرأي وإنما يقويه.


وفق الله المسلمين للصواب وصرف عنهم الزيغ.


تحياتي.
أنت لا تقول بالنظريه ولاتكفر القائل بها
كيف ذاك وما قال بها الأ الكفار فنظرية التطور منشأها
الغرب
أما أن تكلم بها المسلمون للنقاش فلم أكفر بها أحد
إلا من يعتقد صحتها
فنظرية خلق آدم ليست مسأله اجتهاديه حتى نقول
رأى فلان وفلان
إنما هى من المعتقدات
لخلق آدم عقيدة كل مسلم
ان الله خلقنا من آدم وأدم من تراب
فلاسلف ولاخرابيط ولا تحتاج اجتهاد
او النظر لقول الغرب بحجة العلم
والعلم يحث عليه الدين
فهناك مسلمات لايجوز الخوض فيها
أما استنادا إلى قول الشيخ بسام فلم أعرفه
ولم أسمع منه
فإن قال كما ذكر الاخ الميزاني
انه لم ينفى النظريه ولم يصدقها وترك ذلك للعلم/
ان كان هذا قوله فقد جانب الصواب
ولانحتاج أصلا فقهاء حتى نفتيهم
فلا اجتهاد مع النص
والنص فى خلق ادم/قال له كن فيكون/
هذا نص يهدم نظرية التطور
ووجود سلف مشترك
أما العلم الذى يحث عليه القران والسنه
فهو ما يخدمهم فى منا حى الحياه
أما كيفية خلق السموات والأرض وما بينهما
فهى للتفكر فى قدرة الله وعظمته
مودتى
ابوحسين البدرى الفزارى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2018, 01:42 AM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

استاذنا الكريم ابو حسين . ارجو الاطلاع على رسائلك.
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2018, 03:31 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
مشرف مجلس القبائل البلوشية
 
الصورة الرمزية الميراني
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة oman

افتراضي

الأخوة الكرام ،،،

قبل أن أخوض في تفصيلات النقاش في مسئلة خلق الانسان في هذا الموضوع الجديد والذي خصه الطارح بذلك ، أود أن إميط اللثام في جزئية محددة وردت في مداخلات أحد الاعضاء في الموضوع السابق.

أتى أحد الاعضاء مهللا أن بني آدم لديهم حصانة أبدية إلى قيام الساعة بالافضلية والتكريم عن باقي خلق الله معللا ومسترشدا بالآية الكريمة: (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا)

نقول له أن القرآن الكريم الكتاب المبين بمجمله باق الى قيام الساعة وهناك احاديث إلهية سابقة ولاحقة لتلك الآية المذكورة أعلاه ، والتكريم والافضلية ليست مطلقة ! فلها شروط واستحقاقات محددة مقيدة بعلم الله ويمنحها لمن يشاء من عباده ومخلوقاته وليس بالضرورة انتقاصا لغيرهم.

أليس المغول من ذرية بني آدم ماذا فعلوا بشعوب كثيرة عندما اجتاحوا بقاع الارض ، ماذا عن ويلات حروب ابناء العم سام!! ألم يكونوأيضا من نسل بني آدم ؟! و ماذا عن الصليبين والنازيين والصهاينة وغيرهم الكثيرالكثير من بني آدم...

فتلك الآية ليست محصورة فقط في المسلمين كما يظنها البعض ،المقصود بها جميع البشر وفق الالتزامات والمسؤليات المترتبة على ذلك التكريم والتفضيل...
(قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ)
(أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ ۖ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ ۗ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ)
(وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَىٰ بَعْضٍ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا)
(يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ)
(وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ)

لذا وجب علي التعبيرعن رأي الخاص في الآية التي تم تأويلها تأويلا مطلقا في مضمونها ، وللاسف هناك فئة من الناس تستخدم الجانب العاطفي عوضا عن الجانب المنطقي و تلقي الكلام جزافا بدون وزن وقياس لمجرد رفع الشعارات البراقة وتحريك العواطف وتأجيج القلوب لمن يشاطرونهم نفس الرأي.

تقديري للجميع ،،،
توقيع : الميراني
"كل ما يمكن للعلم أن يدركه هو الكميات و الكيفيات و لكن لا سبيل إلى إدراك الماهيات" العالم الفيلسوف الدكتور مصطفى محمود (رحمه الله)
الميراني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2018, 04:14 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
مشرف مجلس القبائل البلوشية
 
الصورة الرمزية الميراني
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة oman

افتراضي

الأستاذ الكريم "ابو حسين الفزاري"

الخطاب والفكر الايدلوجي ليس مكانه هنا ، وكوبونات التكفير المجانية التي حصلت عليها وتوزعها على غيرك احتفظ فيها لنفسك فهي منتهية الصلاحية في هذه الدنيا ، الختم الرسمي والنهائي سيكون من رب العالمين جل جلاله هو من يملك الصلاحية المطلقة لتوزيع بطاقات الدخول في رحمته.

و قبل الدخول معك في نقاش موضوعي و علمي مستفيض حول مسئلة خلق الانسان ، يجب أن تكون هناك قواعد وأرضية مشتركة حتى تكون محصلة النقاش ايجابية ولا يكون مجرد جدال عقيم ، ويبدو انك لم تتابع مجريات النقاشات السابقة بتمعن ، فالاستاذ الكريم "لمرابط" ليس له أي دخل في نفي الخلق المستقل ، انا الذي خالفت فكرة الخلق المستقل للبشر ، وأوردت بعض البراهين فيها من وجهة نظري. ورجاءا لا تعمم مسئلة رأي الشرع وتحشرها في هذه المسئلة فالنص القرآني واضح لا لبس فيه بالامر للبحث عن بداية الخلق.

لذا أود في طليعة هذه المقدمات والتمهيد لإرضية مشتركة أن تبين لي ما هو تعريفك لمعنى كلمة "الخلق" حسب المفهوم القرآني المذكور في آياته الكريمة؟ هل لديك تفاسيرأخرى محددة غير التي ذكرتها في النقاش السابق! اذا كانت لديك فرجاءا وضحها بالادلة!

بعد هذا سأعلق بشيء من التفصيل حول ماذكرته في بداية طرحك في الموضوع...

خالص تقديري ،،،
توقيع : الميراني
"كل ما يمكن للعلم أن يدركه هو الكميات و الكيفيات و لكن لا سبيل إلى إدراك الماهيات" العالم الفيلسوف الدكتور مصطفى محمود (رحمه الله)
الميراني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2018, 05:13 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة mauritania

افتراضي

الأخ أبو حسين البدري الفزاري


أما قولك :
أنت لا تقول بالنظريه ولاتكفر القائل بها
كيف ذاك وما قال بها الأ الكفار فنظرية التطور منشأها
الغرب

فاعلم أن علة كفر الكفار ليست بقولهم بنظرية التطور في حد ذاتها وإنما بكفرهم قبل القول بها.
ويبدو أنك تخلط بين فهم دلالات بعض النصوص وبين عقيدة المسلمين فعقيد المسلمين هي العقيدة التي أجمع عليها المسلمين أما ما اختلفوا فيه فهو من الاجتهادات التي تحتمل الصواب والخطأ.
وأما قولك :
لا اجتهاد مع نص
فنعم إن كان قطعي الدلالة ولا يحتمل أكثر من معنى.

والله خلق آدم من تراب ثم قال له كون فيكون وثم قي لغة العرب تفيد الترتيب مع التباعد وليست كالفاء التي تفيد الترتيب مع التقارب أو الاتصال ولو استمعت لمحاضرة بسام جرار لفهمت أن بعض تفاصيل خلق آدم تتطلب الاجتهاد أو التوقف فيها لمن يريد السلامة من الخطأ حيث ساق فيها الكثير من الآيات التي معانيها تحتمل أكثر من دلالة.

مأخذي على مداخلاتك هو جزمك بخطأ الآراء المخالفة لما تعتقده أنت في مسائل تراها أنت وربما غيرك معك أنها من عقيدة المسلمين وهي في حقيقة الأمر مجرد اجتهادات ونقل من نصوص قطعية الورود دون أن تكون قطعية الدلالة والمعنى وربما بعضها نقله بعض المفسرين عن أهل الكتاب.
وخلاصة ما أريد توضيحه أن ما لم ينعقد عليه إجماع الأمة فهو ليس من عقيدة المسلمين الملزمة لهم ولا يكفر من نفاه.


تحياتي.
لمرابط غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2018, 08:24 PM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
المشرف العام على مجالس قبائل مصر , عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د ايمن زغروت مشاهدة المشاركة
استاذنا الكريم ابو حسين . ارجو الاطلاع على رسائلك.
حياك الله استاذى الكريم الفاضل
لم أستطع الرد على الرسائل لاكتمالها الحد
يمكننى التواصل معك بتويتر تحت اسم/ابوحسين الفزارى
او أن استطعت تحذف الرسائل التى عندى لاستطيع الرد
لك تحياتى وتقديرى
ابوحسين البدرى الفزارى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2018, 08:47 PM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
المشرف العام على مجالس قبائل مصر , عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الميراني مشاهدة المشاركة
الأخوة الكرام ،،،

قبل أن أخوض في تفصيلات النقاش في مسئلة خلق الانسان في هذا الموضوع الجديد والذي خصه الطارح بذلك ، أود أن إميط اللثام في جزئية محددة وردت في مداخلات أحد الاعضاء في الموضوع السابق.

أتى أحد الاعضاء مهللا أن بني آدم لديهم حصانة أبدية إلى قيام الساعة بالافضلية والتكريم عن باقي خلق الله معللا ومسترشدا بالآية الكريمة: (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا)

نقول له أن القرآن الكريم الكتاب المبين بمجمله باق الى قيام الساعة وهناك احاديث إلهية سابقة ولاحقة لتلك الآية المذكورة أعلاه ، والتكريم والافضلية ليست مطلقة ! فلها شروط واستحقاقات محددة مقيدة بعلم الله ويمنحها لمن يشاء من عباده ومخلوقاته وليس بالضرورة انتقاصا لغيرهم.

أليس المغول من ذرية بني آدم ماذا فعلوا بشعوب كثيرة عندما اجتاحوا بقاع الارض ، ماذا عن ويلات حروب ابناء العم سام!! ألم يكونوأيضا من نسل بني آدم ؟! و ماذا عن الصليبين والنازيين والصهاينة وغيرهم الكثيرالكثير من بني آدم...

فتلك الآية ليست محصورة فقط في المسلمين كما يظنها البعض ،المقصود بها جميع البشر وفق الالتزامات والمسؤليات المترتبة على ذلك التكريم والتفضيل...
(قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ)
(أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ ۖ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ ۗ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ)
(وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَىٰ بَعْضٍ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا)
(يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ)
(وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ)

لذا وجب علي التعبيرعن رأي الخاص في الآية التي تم تأويلها تأويلا مطلقا في مضمونها ، وللاسف هناك فئة من الناس تستخدم الجانب العاطفي عوضا عن الجانب المنطقي و تلقي الكلام جزافا بدون وزن وقياس لمجرد رفع الشعارات البراقة وتحريك العواطف وتأجيج القلوب لمن يشاطرونهم نفس الرأي.

تقديري للجميع ،،،
نعم كما تفضلت التكريم لبنى ادم
جميعا وذلك فى التكريم فى خلقهم
لأن الله لم يمنح السجود لأحد من خلقه
إلا لآدم سجدت له الملائكة سجود تكريم لا عباده
لذا كرم بنى آدم وخلقهم فى أحسن تقويم
والتكريم يختلف عن التفضيل
وقلنا أن هناك تفضيل عمل وتفصيل جنس
فأما تفضيل العمل فغايته التقوى ولافرق بين جميع
الأجناس
أما تفضيل الجنس فخص العرب بها
مودتى
ابوحسين البدرى الفزارى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2018, 10:21 PM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
المشرف العام على مجالس قبائل مصر , عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الميراني مشاهدة المشاركة
الأستاذ الكريم "ابو حسين الفزاري"

الخطاب والفكر الايدلوجي ليس مكانه هنا ، وكوبونات التكفير المجانية التي حصلت عليها وتوزعها على غيرك احتفظ فيها لنفسك فهي منتهية الصلاحية في هذه الدنيا ، الختم الرسمي والنهائي سيكون من رب العالمين جل جلاله هو من يملك الصلاحية المطلقة لتوزيع بطاقات الدخول في رحمته.

و قبل الدخول معك في نقاش موضوعي و علمي مستفيض حول مسئلة خلق الانسان ، يجب أن تكون هناك قواعد وأرضية مشتركة حتى تكون محصلة النقاش ايجابية ولا يكون مجرد جدال عقيم ، ويبدو انك لم تتابع مجريات النقاشات السابقة بتمعن ، فالاستاذ الكريم "لمرابط" ليس له أي دخل في نفي الخلق المستقل ، انا الذي خالفت فكرة الخلق المستقل للبشر ، وأوردت بعض البراهين فيها من وجهة نظري. ورجاءا لا تعمم مسئلة رأي الشرع وتحشرها في هذه المسئلة فالنص القرآني واضح لا لبس فيه بالامر للبحث عن بداية الخلق.

لذا أود في طليعة هذه المقدمات والتمهيد لإرضية مشتركة أن تبين لي ما هو تعريفك لمعنى كلمة "الخلق" حسب المفهوم القرآني المذكور في آياته الكريمة؟ هل لديك تفاسيرأخرى محددة غير التي ذكرتها في النقاش السابق! اذا كانت لديك فرجاءا وضحها بالادلة!

بعد هذا سأعلق بشيء من التفصيل حول ماذكرته في بداية طرحك في الموضوع...

خالص تقديري ،،،
استاذى الكريم
لم أوقع هنا كوبونات تكفير
لأن من قال بالنظريه كفروا بما أنزل على محمد قبل
نظرية التطور
ثانيا
نظرية التطور تتكلم ببدء الخلق ويعتقدون
نظرياتهم ان الخلق من الطبيعه
وهذا ينفى قوله تعالى
خالق كل شي
فمن يعتقد أن هناك نظرية لتطور خلق ادم
وله سلف مشترك فهو كافر
و
ان اعتقدت قولى فتوى فلك ذلك
وعقيدة المسلم لا اجتهاد فيها
فمن لايعتقد ان الله خالق كل شئ فهو كافر
من أعتقد أن هناك سلف مشترك لادم فهو كافر
من لا يعتقد أن الله خلق الكائنات الحيه من ملائكه
وجن وكل الكائنات الحيه قبل ادم وكما قال الله فهو كافر
ومن لا يعتقد ان الله خلق الخلق ثم يعيده اى لايؤمن بالبعث
فهو كافر
فهؤلاء يا اخى الكريم
لايؤمنون بوجود الله
ويؤمنون بأن الطبيعه من جاءت بالكائنات الحيه
ولايعتقدون ان الله خالق كل شي
ويؤمنون ان آدم له سلف مشترك مع الكائنات
والله قد خلق ادم من تراب ونسله من ماء مهين
فقد خلق الله ادم بلا أب ولا ام
وضرب لنا مثلا فى خلق عيسي بلا اب
وضرب لنا مثلا فى خلق ناقة صالح
وضرب لنا مثلا فى خلق حية موسى
ومن آياته ضرب لنا مثلا فى خلق الطير باذن الله
على يد عيسي من طين نفخ فيه من روحه
فكان طيرا باذن الله فهذا ينفى تطور الخلق
المعتقد ان الله صور الكائنات ونفخ فيها من روحه
وقال كن فيكون
والقرآن باللسان العربى المبين واضح لا لبس
فيه
فإن كانت نظرية التطور التى لم يثبت صحتها أصلا
تعتقد صحتها انت
فضع هنا النقاط التى تقول بها نظرية
التطور للتفرقه بين العقيده والعلم
ابوحسين البدرى الفزارى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2018, 07:02 AM   رقم المشاركة :[11]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوحسين البدرى الفزارى مشاهدة المشاركة
حياك الله استاذى الكريم الفاضل
لم أستطع الرد على الرسائل لاكتمالها الحد
يمكننى التواصل معك بتويتر تحت اسم/ابوحسين الفزارى
او أن استطعت تحذف الرسائل التى عندى لاستطيع الرد
لك تحياتى وتقديرى

تستطيع انت أيضا حذفها بسهولة لتعطي الفرصة لصندوقك كي يعمل مرة أخرى , و تستطيع قبل الحذف حفظها في ملف لديك.
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2018, 04:38 PM   رقم المشاركة :[12]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة ثقيف
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

سلسلة حلقات رحلة اليقين للدكتور اياد قنيبي

من الحلقة 21 تتحدث الحلقات عن خرافة نظرية التطور

السلسلة وصلت حاليا الى الحلقة 37

وفيها ردود جميلة للرد على نظرية التطور

رحلة اليقين ٢١: نظرية التطور، نظرية داروين ... بإنصاف


https://
الاسبر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2018, 04:59 PM   رقم المشاركة :[13]
معلومات العضو
مشرف مجلس القبائل البلوشية
 
الصورة الرمزية الميراني
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة oman

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوحسين البدرى الفزارى مشاهدة المشاركة
نعم كما تفضلت التكريم لبنى ادم
جميعا وذلك فى التكريم فى خلقهم
لأن الله لم يمنح السجود لأحد من خلقه
إلا لآدم سجدت له الملائكة سجود تكريم لا عباده
لذا كرم بنى آدم وخلقهم فى أحسن تقويم
والتكريم يختلف عن التفضيل
وقلنا أن هناك تفضيل عمل وتفصيل جنس
فأما تفضيل العمل فغايته التقوى ولافرق بين جميع
الأجناس
أما تفضيل الجنس فخص العرب بها
مودتى

الاستاذ الكريم "ابو حسين الفزارى"

السجود بالمفهوم العام هو الخضوع والتسليم للاوامرطوعا ولا يشترط فيه الانحناء جسديا كما في الصلاة...
(إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ)
(وَرَفَعْنَا فَوْقَهُمُ الطُّورَ بِمِيثَاقِهِمْ وَقُلْنَا لَهُمُ ادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا)

في الحقيقة لا اعرف مالذي تقصده وتعنيه "أما تفضيل الجنس فخص العرب بها"؟
هل دخلنا في متاهات علم النحو!؟مالذي تحاول قوله بذلك!؟
هل تقصد ان اسم علم الجنس "العرب" ورد في آية قرآنية ذكر فيها التفضيل لهم؟

على العموم الاجناس ليس المحور الاساسي للموضوع...

تقديري ،،،
توقيع : الميراني
"كل ما يمكن للعلم أن يدركه هو الكميات و الكيفيات و لكن لا سبيل إلى إدراك الماهيات" العالم الفيلسوف الدكتور مصطفى محمود (رحمه الله)
الميراني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2018, 05:43 PM   رقم المشاركة :[14]
معلومات العضو
مشرف مجلس القبائل البلوشية
 
الصورة الرمزية الميراني
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة oman

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوحسين البدرى الفزارى مشاهدة المشاركة
استاذى الكريم
لم أوقع هنا كوبونات تكفير
لأن من قال بالنظريه كفروا بما أنزل على محمد قبل
نظرية التطور
ثانيا
نظرية التطور تتكلم ببدء الخلق ويعتقدون
نظرياتهم ان الخلق من الطبيعه
وهذا ينفى قوله تعالى
خالق كل شي
فمن يعتقد أن هناك نظرية لتطور خلق ادم
وله سلف مشترك فهو كافر
و
ان اعتقدت قولى فتوى فلك ذلك
وعقيدة المسلم لا اجتهاد فيها
فمن لايعتقد ان الله خالق كل شئ فهو كافر
من أعتقد أن هناك سلف مشترك لادم فهو كافر
من لا يعتقد أن الله خلق الكائنات الحيه من ملائكه
وجن وكل الكائنات الحيه قبل ادم وكما قال الله فهو كافر
ومن لا يعتقد ان الله خلق الخلق ثم يعيده اى لايؤمن بالبعث
فهو كافر
فهؤلاء يا اخى الكريم
لايؤمنون بوجود الله
ويؤمنون بأن الطبيعه من جاءت بالكائنات الحيه
ولايعتقدون ان الله خالق كل شي
ويؤمنون ان آدم له سلف مشترك مع الكائنات
والله قد خلق ادم من تراب ونسله من ماء مهين
فقد خلق الله ادم بلا أب ولا ام
وضرب لنا مثلا فى خلق عيسي بلا اب
وضرب لنا مثلا فى خلق ناقة صالح
وضرب لنا مثلا فى خلق حية موسى
ومن آياته ضرب لنا مثلا فى خلق الطير باذن الله
على يد عيسي من طين نفخ فيه من روحه
فكان طيرا باذن الله فهذا ينفى تطور الخلق
المعتقد ان الله صور الكائنات ونفخ فيها من روحه
وقال كن فيكون
والقرآن باللسان العربى المبين واضح لا لبس
فيه
فإن كانت نظرية التطور التى لم يثبت صحتها أصلا
تعتقد صحتها انت
فضع هنا النقاط التى تقول بها نظرية
التطور للتفرقه بين العقيده والعلم

أستاذي الفاضل "ابو حسين الفزارى"

انت لم تجب على السؤال التمهيدي المحدد الذي وجهته لك: ما هو تعريفك لمعنى كلمة "الخلق" حسب المفهوم القرآني المذكور في آياته الكريمة؟

من وجهة نظرنا ان كلمة "الخلق" الواردة في الايات الكريمة معناه تطوير الشيء من حالة إلى أخرى وليس معناه إيجاد الشيء من العدم.

هل لديك تفاسيرأخرى تخالف معنى الكلمة المذكور أعلاه ! اذا كانت لديك ، فرجاءا وضحها بالادلة!

ما دخل الناقة و الحية ، هل وردت في سياقها كلمة الخلق؟!

استاذي الكريم ، فقط عرف لي كلمة الخلق بشكل مبسط! ، لاتدخلنا في تشعبات جديدة ،التفاصيل سوف نناقشها تباعا بأجزائها و فروعها؟؟

تقديري،،،
توقيع : الميراني
"كل ما يمكن للعلم أن يدركه هو الكميات و الكيفيات و لكن لا سبيل إلى إدراك الماهيات" العالم الفيلسوف الدكتور مصطفى محمود (رحمه الله)
الميراني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2018, 06:01 PM   رقم المشاركة :[15]
معلومات العضو
مشرف مجلس القبائل البلوشية
 
الصورة الرمزية الميراني
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة oman

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاسبر مشاهدة المشاركة
سلسلة حلقات رحلة اليقين للدكتور اياد قنيبي

من الحلقة 21 تتحدث الحلقات عن خرافة نظرية التطور

السلسلة وصلت حاليا الى الحلقة 37

وفيها ردود جميلة للرد على نظرية التطور

رحلة اليقين ٢١: نظرية التطور، نظرية داروين ... بإنصاف


https://


نظرية التطور لها عدة أركان أهمها:
النشوء والارتقاء
الانتخاب الطبيعي
الطفرات
التخليق الذاتى (الأبيوجينيسيس)

الفيديو يركز على الجزء الاخير هو التخليق الذاتي !؟ وهو اهم عقائد الملاحدة وطبعا هذا الامر مفروغ منه كما اوضحناه سابقا...

بقية أركان النظرية ما عدا الاخيرة لها أثبات و شواهد و دلائل علمية...

النقاش يرتكز هنا حول الخلق المستقل للبشر ، هل هناك تأكيدات في القرآن الكريم بشكل صريح عن هذه المسئلة؟
توقيع : الميراني
"كل ما يمكن للعلم أن يدركه هو الكميات و الكيفيات و لكن لا سبيل إلى إدراك الماهيات" العالم الفيلسوف الدكتور مصطفى محمود (رحمه الله)
الميراني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2018, 02:37 PM   رقم المشاركة :[16]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي


ألإخوة الفضلاء - حياكم الله
حوارات جميلة تنم عن حسن الخلُق .. نرجوا أن تستمر بنفس النهج الراقي حفظكم الله !
الموضوع يستحق البحث المعمّق من أفضالكم .. وفي هذه العجالة رأينا أن نسهم بفقرة لغوية تحيط القارىء بما تعنيه كلمة " الخَلْق " التي هي محور النقاش علها تنير درب دخول المشاركة لمن يرغب .. وهي منقولة عن معاجم اللغة العربية معتمدة على ما جاء في كتاب الله الكريم .

.......
أَلْخَلْقُ : ألإيجاد من عدم .. ألإبداع .. ألإبتكار !
.......
خلق
" الله تعالى وتقدَّس الخالِقُ والخَلاَّقُ ، وفي التنزيل : هو الله الخالِق البارئ المصوِّر ؛ وفيه : بلى وهو الخَلاَّق العَليم ؛ وإِنما قُدّم أَوَّل وَهْلة لأَنه من أَسماء الله جل وعز .
الأَزهري : ومن صفات الله تعالى الخالق والخلاَّق ولا تجوز هذه الصفة بالأَلف واللام لغير الله عز وجل ، وهو الذي أَوجد الأَشياء جميعها بعد أَن لم تكن موجودة ، وأَصل الخلق التقدير ، فهو باعْتبار تقدير ما منه وجُودُها وبالاعتبار للإِيجادِ على وَفْقِ التقدير خالقٌ .
والخَلْقُ في كلام العرب : ابتِداع الشيء على مِثال لم يُسبق إِليه : وكل شيء خلَقه الله فهو مُبْتَدِئه على غير مثال سُبق إِليه : أَلا له الخَلق والأَمر تبارك الله أَحسن الخالقين .
قال أَبو بكر بن الأَنباري : الخلق في كلام العرب على وجهين : أَحدهما الإِنْشاء على مثال أَبْدعَه ، والآخر التقدير ؛ وقال في قوله تعالى : فتبارك الله أَحسنُ الخالقين ، معناه أَحسن المُقدِّرين ؛ وكذلك قوله تعالى : وتَخْلقُون إِفْكاً ؛ أَي تُقدِّرون كذباً .


نرجوا ان تكون الحوارات نابعة من هذا البيان .. ولا اعتراض على ما يخالف هذا إن كان مبنيّاً على قاعدة لا ميل بها عن العقيدة والدين .. أنار الله لكم الدروب وحببكم الى القلوب .
زادكم الله حلماً وعلماً وحكمةً
.
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2018, 08:59 PM   رقم المشاركة :[17]
معلومات العضو
المشرف العام على مجالس قبائل مصر , عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الميراني مشاهدة المشاركة
أستاذي الفاضل "ابو حسين الفزارى"

انت لم تجب على السؤال التمهيدي المحدد الذي وجهته لك: ما هو تعريفك لمعنى كلمة "الخلق" حسب المفهوم القرآني المذكور في آياته الكريمة؟

من وجهة نظرنا ان كلمة "الخلق" الواردة في الايات الكريمة معناه تطوير الشيء من حالة إلى أخرى وليس معناه إيجاد الشيء من العدم.

هل لديك تفاسيرأخرى تخالف معنى الكلمة المذكور أعلاه ! اذا كانت لديك ، فرجاءا وضحها بالادلة!

ما دخل الناقة و الحية ، هل وردت في سياقها كلمة الخلق؟!

استاذي الكريم ، فقط عرف لي كلمة الخلق بشكل مبسط! ، لاتدخلنا في تشعبات جديدة ،التفاصيل سوف نناقشها تباعا بأجزائها و فروعها؟؟

تقديري،،،
استاذى الفاضل
جانبك الصواب فى تفسيرك لمعنى الخلق من القرآن الكريم
ولا تطور ولا شئ خلق الله الكائنات الحيه كلها من عدم
وقال لها كن فكانت
ولا شئ خلقه الله تعالى بيده فى الكائنات الحيه إلا آدم عليه
السلام فكرمه عن جميع خلقه/
وكل الأشياء خلقها الله تعالى من عدم بقوله كن فكانت
ويستثنى منها ثلاث خلقهم بيده القلم والعرش وجنة عدن
وأما قولك هل خلق ادم مستقلا عن بقية الكائنات فنعم
خلق الله جميع خلقه من سموات وارضين وما بينهما
من كائنات حيه من عدم وبعدها خلق ادم بيده ليكون خليفة
فى الارض/ولكل ما قلت نصوص وأدله من الشرع أوردها
لك/
ولكن لم تجبتى عماذكرته لك
من نقاط ويجب الرد بنعم ام لا حتى لا نت شعب
/ان الله خالق كل شي
/خلق الله ادم فى الجنه
/كل البشر خلقها الله من نفس واحده وهى آدم عليه السلام
/خلق الله الكائنات الحيه مشهوده كالجمال والخيل والأسود...الخ وغيبيه كالملائكه والجن
وخلق الأشياء كالسموات والأرض والجبال والبحار..الخ
ثم بعدها خلق ادم أبو البشر
حتى أعرف مانتفق عليه ومانختلف
ابوحسين البدرى الفزارى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-2018, 07:14 AM   رقم المشاركة :[18]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

جميل حوار الكرام ...
نتابعكم بكل شوق .. ونأمل تفاعل كل من يطالع ما تسطرون من نقاشات بناءة تثري معرفة القراء والمتابعين ...!
زادكم الله حلما وعلما
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-2018, 05:55 PM   رقم المشاركة :[19]
معلومات العضو
مشرف مجلس القبائل البلوشية
 
الصورة الرمزية الميراني
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة oman

افتراضي

الأستاذ الجليل "الشريف ابو عمر"

نشكرك على مساهماتك ومشاركاتك في الموضوع...
لكن لدي تعقيب بسيط حول ما ذكرته/نقلته لتفسير لكلمة "الخلق"! العدم-الابداع-الابتكار

عندما قلنا ان كلمة "الخلق" تفيد تطوير الشيء من حالة إلى أخرى استندنا الى المفهوم القرآني المذكور في آياته...
(ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ)
(يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِّن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ)
(وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا)

[الابداع او الابتكار]

حسب فهمنا ، لفظة "الخلق" هي كلمة محايدة بحد ذاتها ، ما معنى ذلك؟
لابد ان تكون هناك كلمة أضافية تقرر من طرف ثان لكلمة الخلق حتى يتم تقييم المعنى واخراجه من حالته!
لانستطيع تصوير الخلق بالابداع أو الابتكارأو الوضاعة بدون وجود معيار وصفي تفاضلي...

(أَتَدْعُونَ بَعْلًا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ)
(الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ)
(لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ)
(إِنَّمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَوْثَانًا وَتَخْلُقُونَ إِفْكًا)
المقصود في تخلقون إفكا هي أن الاصنام التي خلقتموها (صنعتموها) بإيديكم هي آلهة مزورة و زائفة...

على نفس المنوال ، عندما تريد وصف أخلاق شخص ما ، لاتستطيع القول "فلان له أخلاق" وتقف عند هذا المعنى ، فالمعنى يستقيم فقط عند إضافة الوصف التقييمي فتقول " فلان له أخلاق حسنة" ، "فلان له أخلاق رفيعة" ، "فلان له أخلاق سيئة"...الخ
(وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ)

[العدمية]

(وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنسَانِ مِن طِينٍ)
(خَلَقَ الْإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ)
(وَخَلَقَ الْجَانَّ مِن مَّارِجٍ مِّن نَّارٍ)
(وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنتُم بَشَرٌ تَنتَشِرُونَ)
(أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا ۖ وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ)

التراب/الطين/ الماء/...الخ هذه مواد طبيعية لها خصائص تكوينية...
اذا مصدر و مادة الخلق موجودة و مذكورة فإين هي العدمية في ذلك؟!

منطقيا اذا كانت لفظة الخلق تفيد إيجاد الشيء من العدم وهي خاصة بالله وحده ، فلن يتم وضعها في سياق لغوي الا في الدلالات والمفردات التي تشير وتنسب الحصرية لله سبحانه و تعالى في الخلق ، لكن راينا في مواضع كثيرة استخدمت للاشارة ان الانسان لديه القدرة على الخلق...
(أَمْ جَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ خَلَقُوا كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ)
(هَٰذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ)
(وَاتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً لَّا يَخْلُقُونَ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ وَلَا يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا وَلَا يَمْلِكُونَ مَوْتًا وَلَا حَيَاةً وَلَا نُشُورًا)

[أسماء الله الحسنى ]

(أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ)
(وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ فَادْعُوهُ بِهَا ۖ وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ ۚ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)
(هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ)

تلك هي أسماء الله الحسنى و ليست صفاته
(وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ)
(لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ)

يجب أن تكون دقيقا في كلامك وتحذر حذرا شديد والا يلتبس عليك الامر بأن تقول انها صفات او اوصاف الله ، يجب أن تفرق بين الاسم والوصف ، لان بعض الملحدين يستخدمون هذه الثغرة في التشكيك في الذات الالهية والقرآن ذكر هذه الجزئية!

هل الاسم مرتبط بشخصك أو بصفاتك أو بكيانك ؟! الجواب قطعا لا
بمعنى ان كيانك و ذاتك لن تتغير مهم غيرت الاسماء والمسميات...


أرجو أن تكون وجهة نظري قد اتضحت لكم...



تقديري ،،،
توقيع : الميراني
"كل ما يمكن للعلم أن يدركه هو الكميات و الكيفيات و لكن لا سبيل إلى إدراك الماهيات" العالم الفيلسوف الدكتور مصطفى محمود (رحمه الله)
الميراني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-2018, 07:40 PM   رقم المشاركة :[20]
معلومات العضو
المشرف العام على مجالس قبائل مصر , عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

الأستاذ الفاضل الميزاني
جانبك الصواب فيما ذكرته لشيخنا الجليل أبا عمر
واخشي ان الأمر قد التبس عليك
وسأفند ماذكرته تباعا لانقطاع الإرسوسأفند
تقول/لابد أن تعلم ان أسماء الله غير صفاته
أقول جانبك الصواب
لأن أسماء الله الحسنى
لها قسمين
1/اسم لذاته وهو من صفات الله ولا يشاركه أحد بها وكفر من ادعي بها
2/اسم بصفة من صفاته يشاركه فيها البشر
بل ويحب من هذه صفاته
فأما الأولى
كل سنه تعالى
الله
الواحد
الأحد
الرحمن
الخالق
فهذه الأسماء لذات الله فلا إله غيره
ولا خالق الا هو
وأما الأسماء من صفاته يشترك معه البشر
أسمائه الحسنى
الرؤوف
الرحيم
الكريم
الحليم
فهذه الأسماء
يحب الله من البشر من هذه صفاته
فقد وصف الله رسوله
بالمؤمنين رؤوف رحيم
ونحن نقول
فلان كريم
فلان حليم وهكذا
الخلاصه
أسماء الله هى صفاته
وأختي منها لذاته جلا وعلا
يتبع
ابوحسين البدرى الفزارى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-2018, 10:28 PM   رقم المشاركة :[21]
معلومات العضو
المشرف العام على مجالس قبائل مصر , عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

تصحيح الجمله الاخيره
أسماء الله الحسنى كلها من صفاته
واختص منها لذاته جل شانه
ابوحسين البدرى الفزارى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-2018, 11:15 PM   رقم المشاركة :[22]
معلومات العضو
المشرف العام على مجالس قبائل مصر , عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الميراني مشاهدة المشاركة
الأستاذ الجليل "الشريف ابو عمر"

نشكرك على مساهماتك ومشاركاتك في الموضوع...
لكن لدي تعقيب بسيط حول ما ذكرته/نقلته لتفسير لكلمة "الخلق"! العدم-الابداع-الابتكار

عندما قلنا ان كلمة "الخلق" تفيد تطوير الشيء من حالة إلى أخرى استندنا الى المفهوم القرآني المذكور في آياته...
(ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ)
(يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِّن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ)
(وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا)

[الابداع او الابتكار]

حسب فهمنا ، لفظة "الخلق" هي كلمة محايدة بحد ذاتها ، ما معنى ذلك؟
لابد ان تكون هناك كلمة أضافية تقرر من طرف ثان لكلمة الخلق حتى يتم تقييم المعنى واخراجه من حالته!
لانستطيع تصوير الخلق بالابداع أو الابتكارأو الوضاعة بدون وجود معيار وصفي تفاضلي...

(أَتَدْعُونَ بَعْلًا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ)
(الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ)
(لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ)
(إِنَّمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَوْثَانًا وَتَخْلُقُونَ إِفْكًا)
المقصود في تخلقون إفكا هي أن الاصنام التي خلقتموها (صنعتموها) بإيديكم هي آلهة مزورة و زائفة...

على نفس المنوال ، عندما تريد وصف أخلاق شخص ما ، لاتستطيع القول "فلان له أخلاق" وتقف عند هذا المعنى ، فالمعنى يستقيم فقط عند إضافة الوصف التقييمي فتقول " فلان له أخلاق حسنة" ، "فلان له أخلاق رفيعة" ، "فلان له أخلاق سيئة"...الخ
(وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ)

[العدمية]

(وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنسَانِ مِن طِينٍ)
(خَلَقَ الْإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ)
(وَخَلَقَ الْجَانَّ مِن مَّارِجٍ مِّن نَّارٍ)
(وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنتُم بَشَرٌ تَنتَشِرُونَ)
(أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا ۖ وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ)

التراب/الطين/ الماء/...الخ هذه مواد طبيعية لها خصائص تكوينية...
اذا مصدر و مادة الخلق موجودة و مذكورة فإين هي العدمية في ذلك؟!

منطقيا اذا كانت لفظة الخلق تفيد إيجاد الشيء من العدم وهي خاصة بالله وحده ، فلن يتم وضعها في سياق لغوي الا في الدلالات والمفردات التي تشير وتنسب الحصرية لله سبحانه و تعالى في الخلق ، لكن راينا في مواضع كثيرة استخدمت للاشارة ان الانسان لديه القدرة على الخلق...
(أَمْ جَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ خَلَقُوا كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ)
(هَٰذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ)
(وَاتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً لَّا يَخْلُقُونَ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ وَلَا يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا وَلَا يَمْلِكُونَ مَوْتًا وَلَا حَيَاةً وَلَا نُشُورًا)

[أسماء الله الحسنى ]

(أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ)
(وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ فَادْعُوهُ بِهَا ۖ وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ ۚ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)
(هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ)

تلك هي أسماء الله الحسنى و ليست صفاته
(وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ)
(لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ)

يجب أن تكون دقيقا في كلامك وتحذر حذرا شديد والا يلتبس عليك الامر بأن تقول انها صفات او اوصاف الله ، يجب أن تفرق بين الاسم والوصف ، لان بعض الملحدين يستخدمون هذه الثغرة في التشكيك في الذات الالهية والقرآن ذكر هذه الجزئية!

هل الاسم مرتبط بشخصك أو بصفاتك أو بكيانك ؟! الجواب قطعا لا
بمعنى ان كيانك و ذاتك لن تتغير مهم غيرت الاسماء والمسميات...


أرجو أن تكون وجهة نظري قد اتضحت لكم...



تقديري ،،،
استاذى الفاضل
الأمر ملتبس عليك كليا وليس جزئيا
وللتوضيح
قلت سابقا
خلق الله كل الكائنات الحيه من العدم وقال لها كن فكانت
حتى الملائكه خلقها من نور والجن من نار وقال لها كن فكانت
واستثنى من الكائنات الحيه ادم عليه السلام خلقه بيده
قادم هنا لم يخلق من عدم بل خلق مستقلا عن بقية خلق
الله من كل الكائنات
فكان خلقه من تراب
ثم من ماء فأصبح التراب مع الماء طين لأ زب
ثم من حمأ مسنون ثم لما يبس الطين صار صلصالا
ثم نفخ فى روحه فصار بشرا
كل المراحل السابقه من آيات كتاب الله
فهنا خلق ادم بالمراحل السابقه
كان خلقا مستقلا لم يكن لكائن حى قبله ولا بعده
إلا استثناء واحد وقد ذكره الله وهو عيسي عليه السلام
حتى بنى آدم لم يكن خلقهم مثل أبيهم آدم بل من سلالة
من ماء مهين وأيضا لها مراحل وليس تطور كما يزعمون
ومن هنا تفسيرك للخلق هو تطور من حالة إلى أخرى
خاطئ واستنتاجك واستنتاجك به خطأ
فقد جلبت ثلاث آيات
والقرآن يفسر بعضه بعضا
فقول الله وخلقكم اطوارا
تعنى حالة بعد حاله
يفسرها خلقا بعد خلق
ويفسر الجميع
خلقكم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغه
اى طورا بعد طور
وتارة بعد تاره
وحالة بعد حاله والمعنى كله واحد
وكل حاله من الحالات السابقه لها اجل معلوم وهو اربعون يوما
ثم بعدها يبدأ الخلق ينفخ فى روحه
فيجعل له سمعا وصبرا ولسانا.. الخ
واستقلال خلق البشر لايعلمهم إلا الله وماعلمه لنا فى قرأته
يقول تبارك وتعالى
ما اشهدتهم خلق السموات والأرض ولا خلق أنفسهم
ونظرية التطور مفادها من الأصغر إلى الأكبر
وهذا عكس خلق الله
ففى الصحيين
ان الله خلق ادم وطوله ستون ذراعها
ونحن البشر فى نقصان لازياده إلى قيام الساعه
فهذا ينفى التطور عن بكرة أبيه
يتبع
ابوحسين البدرى الفزارى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-2018, 11:56 PM   رقم المشاركة :[23]
معلومات العضو
المشرف العام على مجالس قبائل مصر , عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

تقول استاذى الميزانى/
ولكن رأينا فى مواضع كثيره اشاره إلى أن الإنسان لديه
القدره على الخلق/
أنت هنا لم تخطأ فحسب بل ارتكبت ذنبا يجب التوبة منه
فاستغفر ربك فأنى والله لك من الناصحين
فاى قدرة للانسان
وقد خلق الله أعظم المخلوقات
وتحدى البشر لو اجتمعوا على ان يخلقوا ذباابه وهى
أصغر المخلوقات وأحقرها فلن يستطيعوا
فكيف للإنسان قدره على الخلق كخلق الله
الإنسان يصنع طياره اى شي لا روح فيه
يصنع صنم لا روح فيه فلا يسمع ولا يرى ولا يغنى
ولايضر ولا ينفع فهل تقارن صنع الخالق بصنع البشر
يقول الله تعالى
يا أيها الناس ضرب مثل فاستمعوا له. ان الذين تدعون من
دون الله لن يخلقوا ذبابا ولو اجتمعوا له
ضعف الطالب والمطلوب/
فالله عز وجل هو خالق كل شئ
وخلق الله غير صنع البشر
فاستغفر ربك فلواجتمع البشر كلهم فلن يستطيعوا
خلق ذبابه واحده من آلاف أنواع الذباب
كل ذبابة بها سمع ويصر وارجل وملايين الخلايا فى جهازها
العصبى والمعوى
وتفكر فى الفرق بين صنع البشر وصنع الله
تقديرى
ابوحسين البدرى الفزارى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-10-2018, 07:37 AM   رقم المشاركة :[24]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

نتابعكم احبتنا .. ولا نمل من الاطلاع على ما تسطرونه !
أفكار تنشروها تعمل على تشغيل الفكر لكل قارىء لها ! ونحن حتى الان نثمن كل كلمة .. ونأمل ان تلتقوا على وحدة في النظرة والفكرة وبما يرضي الله !
بارك الله بكم .
الميراني likes this.
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-10-2018, 05:30 PM   رقم المشاركة :[25]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
الصورة الرمزية قسورة الفلوجي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

قَالَ لَتَتَّبِعُنَّ سَنَنَ مَنْ قَبْلَكُمْ شِبْرًا بِشِبْرٍ وَذِرَاعًا بِذِرَاعٍ حَتَّى لَوْ سَلَكُوا جُحْرَ ضَبٍّ لَسَلَكْتُمُوهُ قُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى قَالَ فَمَنْ" [ البخارى.
البداية ]
وقال صلى الله عليه وسلم

ألا إني أوتيت الكتاب ومثله معه، لا يوشك رجل شبعان على أريكته يقول: عليكم بهذا القرآن فما وجدتم فيه من حلال فأحلوه وما وجدتم فيه من حرام فحرموه.
توقيع : قسورة الفلوجي
وما يتبع أكثرهم إلا ظنا إن الظن لا يغني من الحق شيئا إن الله عليم بما يفعلون
سورة يونس
اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنى الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه
قسورة الفلوجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-10-2018, 07:51 PM   رقم المشاركة :[26]
معلومات العضو
مشرف مجلس القبائل البلوشية
 
الصورة الرمزية الميراني
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة oman

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوحسين البدرى الفزارى مشاهدة المشاركة
استاذى الفاضل
الأمر ملتبس عليك كليا وليس جزئيا
وللتوضيح
قلت سابقا
خلق الله كل الكائنات الحيه من العدم وقال لها كن فكانت
حتى الملائكه خلقها من نور والجن من نار وقال لها كن فكانت
واستثنى من الكائنات الحيه ادم عليه السلام خلقه بيده
قادم هنا لم يخلق من عدم بل خلق مستقلا عن بقية خلق
الله من كل الكائنات
فكان خلقه من تراب
ثم من ماء فأصبح التراب مع الماء طين لأ زب
ثم من حمأ مسنون ثم لما يبس الطين صار صلصالا
ثم نفخ فى روحه فصار بشرا
كل المراحل السابقه من آيات كتاب الله
فهنا خلق ادم بالمراحل السابقه
كان خلقا مستقلا لم يكن لكائن حى قبله ولا بعده
إلا استثناء واحد وقد ذكره الله وهو عيسي عليه السلام
حتى بنى آدم لم يكن خلقهم مثل أبيهم آدم بل من سلالة
من ماء مهين وأيضا لها مراحل وليس تطور كما يزعمون
ومن هنا تفسيرك للخلق هو تطور من حالة إلى أخرى
خاطئ واستنتاجك واستنتاجك به خطأ
فقد جلبت ثلاث آيات
والقرآن يفسر بعضه بعضا
فقول الله وخلقكم اطوارا
تعنى حالة بعد حاله
يفسرها خلقا بعد خلق
ويفسر الجميع
خلقكم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغه
اى طورا بعد طور
وتارة بعد تاره
وحالة بعد حاله والمعنى كله واحد
وكل حاله من الحالات السابقه لها اجل معلوم وهو اربعون يوما
ثم بعدها يبدأ الخلق ينفخ فى روحه
فيجعل له سمعا وصبرا ولسانا.. الخ
واستقلال خلق البشر لايعلمهم إلا الله وماعلمه لنا فى قرأته
يقول تبارك وتعالى
ما اشهدتهم خلق السموات والأرض ولا خلق أنفسهم
ونظرية التطور مفادها من الأصغر إلى الأكبر
وهذا عكس خلق الله
ففى الصحيين
ان الله خلق ادم وطوله ستون ذراعها
ونحن البشر فى نقصان لازياده إلى قيام الساعه
فهذا ينفى التطور عن بكرة أبيه
يتبع

أستاذي الكريم "ابو حسين الفراري"

هذا ليس أسلوب تناظرعلمي ونقدي في النقاش!! لسنا في حصص رياض الاطفال حتى توزع درجات الصواب و الخطأ ، و لسنا في محكمة الإتحاد الاشتراكي للاستاذ "خليفة خلف خلف الله خلف خلاف – المحامي" حتى أجيبك بنعم أو لاااااا !؟

المفترض أنك ترد على المحاور بقدر طلبه !! لا أن تقطف من كل بستان زهرة ؟ سئلتك سؤالا بسيطا عن كلمة الخلق ! فإذا بك تسرد شريط أحداث و وقائع زمنية مختلفة وكانك تشرح عن ذكريات فيلم تاريخي ، وترمي أفكار كثيرة هنا و هناك فيتشتت ذهن القارئ و لا تخدم محور النقاش في شيء. وانت بذلك تجرنا لتمييع الرافد الاساسي للموضوع.

(وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ) – (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ)
صفات الله سبحانه و خصائص ذاته لا يتشارك معه أحد من خلقه ، و لذلك يسمى الإله إلها ، فـ ذاته لا يعلمها أي أحد إلا هو ، هذه أبسط القواعد والمسلمات الفكرية الفلسفية.

والآيات القرآنية التي أوردتها بخصوص "أسماء الله الحسنى" واضحة وبليغة و محمكة ، لا تحتمل أي تأويل!!

أما بخصوص قولك "...واستثنى من الكائنات الحيه ادم عليه السلام خلقه بيده قادم هنا لم يخلق من عدم بل خلق مستقلا عن بقية خلق الله من كل الكائنات ..."

إذا كنت موقن تمام اليقين أن الله خلق بشرا بيديه "بالتصور التجسيدي" فإنك تتحمل تبعات هذا الفكر عند السؤال ، ولا تحمّل وزرك لغيرك...

(أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُم مِّمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا أَنْعَامًا فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ)
(وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِّن مَّاءٍ ۖ فَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ بَطْنِهِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ رِجْلَيْنِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ أَرْبَعٍ ۚ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)

وهذه الجزئية أنا عبرت عن رأي فيها سابقا...

أنت لست ملزما بأخذ آرائي وانا لست ملزم بتبني آرائك ، لذلك دع عنك الوصاية الفكرية والفتاوي التكفيرية...

وانا في حقيقة الامر لا أرى بصيصا من الأمل في الإلتقاء الفكري بين و بينك ، فـ فكرك حسب قرائتي و تحليلي له متزمت بفكر المشائخ التقليدين لا يتزحزح قيد أنملة عن مساره ، و يبدو أن جسورك لاتحتمل المجنزرات الفكرية التي احاول العبور بها...

مودتي ،،،
توقيع : الميراني
"كل ما يمكن للعلم أن يدركه هو الكميات و الكيفيات و لكن لا سبيل إلى إدراك الماهيات" العالم الفيلسوف الدكتور مصطفى محمود (رحمه الله)
الميراني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-10-2018, 07:25 AM   رقم المشاركة :[27]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

احبابنا الكرام ...
لا داع لتذكيركم بأن الخلاف في الرأي لا يفسد للود قضية وانتم الأفاضل !
الحلم والتحلي بالحكمة هما الميزان في كل حوار علمي عقلاني يراد به تنوير القراء الكرام .. فالهوينا رعاكم الله .. وسعة الصدر لدى الكرام فضيلة ...!
لا نخفي اننا نستمتع بمتابعتكم مع أن لكل منكم نهج خاص به في البحث نلمس فيه الصدق فيما تدونوه دونما زيغ عما يؤمن به كل منكم ...!
وعليه .. نرجوا الاستمرار في استمتاع المتابع لكم بهذا الحوار الجميل .. ونأمل أن يجد كل منكم نقطة التقاء حتى تتم الفائدة ونثري المعرفة لدى القارىء الكريم ... بارك الله بكم !
مع خالص المودة والمحبة
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-10-2018, 02:18 PM   رقم المشاركة :[28]
معلومات العضو
المشرف العام على مجالس قبائل مصر , عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الميراني مشاهدة المشاركة
أستاذي الكريم "ابو حسين الفراري"

هذا ليس أسلوب تناظرعلمي ونقدي في النقاش!! لسنا في حصص رياض الاطفال حتى توزع درجات الصواب و الخطأ ، و لسنا في محكمة الإتحاد الاشتراكي للاستاذ "خليفة خلف خلف الله خلف خلاف – المحامي" حتى أجيبك بنعم أو لاااااا !؟

المفترض أنك ترد على المحاور بقدر طلبه !! لا أن تقطف من كل بستان زهرة ؟ سئلتك سؤالا بسيطا عن كلمة الخلق ! فإذا بك تسرد شريط أحداث و وقائع زمنية مختلفة وكانك تشرح عن ذكريات فيلم تاريخي ، وترمي أفكار كثيرة هنا و هناك فيتشتت ذهن القارئ و لا تخدم محور النقاش في شيء. وانت بذلك تجرنا لتمييع الرافد الاساسي للموضوع.

(وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ) – (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ)
صفات الله سبحانه و خصائص ذاته لا يتشارك معه أحد من خلقه ، و لذلك يسمى الإله إلها ، فـ ذاته لا يعلمها أي أحد إلا هو ، هذه أبسط القواعد والمسلمات الفكرية الفلسفية.

والآيات القرآنية التي أوردتها بخصوص "أسماء الله الحسنى" واضحة وبليغة و محمكة ، لا تحتمل أي تأويل!!

أما بخصوص قولك "...واستثنى من الكائنات الحيه ادم عليه السلام خلقه بيده قادم هنا لم يخلق من عدم بل خلق مستقلا عن بقية خلق الله من كل الكائنات ..."
.
إذا كنت موقن تمام اليقين أن الله خلق بشرا بيديه "بالتصور التجسيدي" فإنك تتحمل تبعات هذا الفكر عند السؤال ، ولا تحمّل وزرك لغيرك...

(أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُم مِّمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا أَنْعَامًا فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ)
(وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِّن مَّاءٍ ۖ فَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ بَطْنِهِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ رِجْلَيْنِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ أَرْبَعٍ ۚ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)

وهذه الجزئية أنا عبرت عن رأي فيها سابقا...

أنت لست ملزما بأخذ آرائي وانا لست ملزم بتبني آرائك ، لذلك دع عنك الوصاية الفكرية والفتاوي التكفيرية...

وانا في حقيقة الامر لا أرى بصيصا من الأمل في الإلتقاء الفكري بين و بينك ، فـ فكرك حسب قرائتي و تحليلي له متزمت بفكر المشائخ التقليدين لا يتزحزح قيد أنملة عن مساره ، و يبدو أن جسورك لاتحتمل المجنزرات الفكرية التي احاول العبور بها...

مودتي ،،،
هههههه
لاتغضب اخى الفاضل الميزانى
ولا أتبع المشائخ التقليديين
فأنا وانت وغيرنا أفضل حظا منهم فى توفير المعلومات
أما اذا كنت تقصد التشدد فى العقيده فنعم
هناك خطوط حمراء لا يجب ان نتجاوزها
فمثلا
أنت قلت يتبين من مواضع كثيره فى القران
ان الإنسان لديه القدره على الخلق
أقول انت هنا فهمك خاطئ للايه فالقران يفسر بعضه
بعضا يقول عز وجل
وهو الذى خلق لكم ما فى الارض جميعا/
وقوله تعالى/خالق كل شي
فالله عز وجل هو المتفرد بخلق كل شئ
أما الإنسان فلم يخلق شيئا من عنده
ف خلق او صنع الإنسان لشئ
إنما ابتكرها من أشياء خلقها الله اساسا
فخلق الله هو إبداعه شيئا مذكورا من شئ لم يكن
مذكور قبل خلق الله
ولتوضيح نقول خلق الله النار من عدم ثم خلق الجن من النار
فالأصل أن الخلق هو إبداع شيئا اصبح مذكورا كالنار من شئ غير مذكور وهو العدم
أما خلق البشر يا عزيزى
فهو ابتكار شي أصبح له ذكر كالطياره مثلا من أشياء
موجوده قد خلقها الله عز وجل
لذا خلق الله على الإطلاق لكل شئ
فإن خلق او صنع الإنسان شيئا فإنما ابتكرت من مادة الأرض التى
خلقها اللة من عدم
هذا هو الفرق بين خلق الله وصنع الإنسان
لذا فى سؤالك لى ما معنى الخلق
أقول خلق الله هو إيجاد شئ على غير مثال سابق من العدم
كخلق السموات والأرض والليل والنهار والنور والنار
فكل ما سبق لم يكن شيئا مذكور
فلا سماء قبل سمائه ولا أرض ولا .. الخ
أما خلق الانسان او صناعته
فقد أبدع الشئ من أشياء ابدعها الله قبله وسخرها له
فلا يستطيع الإنسان خلق شئ من شئ غير موجود
اتمنى أن تكون اتضح الفرق بين صنع الله وصنع البشر
يتبع
ابوحسين البدرى الفزارى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-10-2018, 03:56 PM   رقم المشاركة :[29]
معلومات العضو
المشرف العام على مجالس قبائل مصر , عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الميراني مشاهدة المشاركة
أستاذي الكريم "ابو حسين الفراري"

هذا ليس أسلوب تناظرعلمي ونقدي في النقاش!! لسنا في حصص رياض الاطفال حتى توزع درجات الصواب و الخطأ ، و لسنا في محكمة الإتحاد الاشتراكي للاستاذ "خليفة خلف خلف الله خلف خلاف – المحامي" حتى أجيبك بنعم أو لاااااا !؟

المفترض أنك ترد على المحاور بقدر طلبه !! لا أن تقطف من كل بستان زهرة ؟ سئلتك سؤالا بسيطا عن كلمة الخلق ! فإذا بك تسرد شريط أحداث و وقائع زمنية مختلفة وكانك تشرح عن ذكريات فيلم تاريخي ، وترمي أفكار كثيرة هنا و هناك فيتشتت ذهن القارئ و لا تخدم محور النقاش في شيء. وانت بذلك تجرنا لتمييع الرافد الاساسي للموضوع.

(وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ) – (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ)
صفات الله سبحانه و خصائص ذاته لا يتشارك معه أحد من خلقه ، و لذلك يسمى الإله إلها ، فـ ذاته لا يعلمها أي أحد إلا هو ، هذه أبسط القواعد والمسلمات الفكرية الفلسفية.

والآيات القرآنية التي أوردتها بخصوص "أسماء الله الحسنى" واضحة وبليغة و محمكة ، لا تحتمل أي تأويل!!

أما بخصوص قولك "...واستثنى من الكائنات الحيه ادم عليه السلام خلقه بيده قادم هنا لم يخلق من عدم بل خلق مستقلا عن بقية خلق الله من كل الكائنات ..."

إذا كنت موقن تمام اليقين أن الله خلق بشرا بيديه "بالتصور التجسيدي" فإنك تتحمل تبعات هذا الفكر عند السؤال ، ولا تحمّل وزرك لغيرك...

(أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُم مِّمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا أَنْعَامًا فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ)
(وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِّن مَّاءٍ ۖ فَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ بَطْنِهِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ رِجْلَيْنِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ أَرْبَعٍ ۚ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)

وهذه الجزئية أنا عبرت عن رأي فيها سابقا...

أنت لست ملزما بأخذ آرائي وانا لست ملزم بتبني آرائك ، لذلك دع عنك الوصاية الفكرية والفتاوي التكفيرية...

وانا في حقيقة الامر لا أرى بصيصا من الأمل في الإلتقاء الفكري بين و بينك ، فـ فكرك حسب قرائتي و تحليلي له متزمت بفكر المشائخ التقليدين لا يتزحزح قيد أنملة عن مساره ، و يبدو أن جسورك لاتحتمل المجنزرات الفكرية التي احاول العبور بها...

مودتي ،،،
نعم اخى الفاضل
انا على يقين ان الله خلق ادم قسواه بيده وصوره بيده ونفخ
فيه من روحه مباشرة
فخلق ادم خلقا مستقلا عن غيره من الكائنات
لقوله تعالى
وإذ قال ربك للملائكة انى خالق بشرا من صلصال من حمأ مسنون/فإذا سويته ونفخت فيه من روحى فقعوا له ساجدين/
وقوله تعالى
قال يا إبليس ما منعك ان تسجد لما خلقته بيدى/
فهنا خلق ادم مستقل ومباشر بيد الله تعالى
أما أن تظن الله خلق الأنعام بيده
مثل ادم فلا فخلق الانعام كغيرها
من المخلوقات خلقها بكن فكانت
واستدلا لك بالايه الكريمه
/مما عملت أيدينا انعاما/ فأنت وأهم هنا أن الله خلق الأنعام
مباشرة بيديه كما خلق ادم
فقوله تعالى فى خلق عيسي
فنفخنا فيه من روحنا/بصيغة الجمع هنا باضافة/نا/
فالمعلوم ان الله أرسل ملكا ونفخ فى روحه
فصيغة الجمع هنا تدلك ان الخلق من الله غير مباشر لا رساله
ملك نفخ فى روحه
كذلك نحن البشر يرسل الله ملكا لينفخ فى ارواحنا
يقول تعالى
ذلك بما قدمت أيديكم
بمعناها بما قدمت أنفسكم من عمل
بأيديكم هنا تدل على صاحب العمل
أما العمل المباشر باليد كقوله
فويل للذين يكتبون الكتاب بايديهم ثم يقولون هذا من عند الله/
فإنه يدل مباشرة على اليد
فلو كان المراد من الايه ان الله تعالى خلق الأنعام مباشرة
بيده لقال/خلقنا لهم بأيدينا انعاما/
لكنه قال خلقنا لهم مما عملت ايدينا/
أما المباشرة بيده
قوله خلقته بيدى
نفخت فيه من روحى
والغير مباشر باليد ونسب الفعل إليه وهو الخلق
قوله
مما عملت ايدينا
وقوله
ونفخنا فيه من روحنا
تقديرى
ابوحسين البدرى الفزارى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يا مرمى تحت الشمس يا سحنه نوبية كوش نبتة كرمة مروى المحس النوبة توتى شمبات العيلفون مملكة علوة معاوية على ابو القاسم مجلس قبائل السودان العام 10 20-06-2018 02:32 AM
فضل العرب على العجم ايلاف فضائل القبائل العربية و ايامها 0 29-07-2017 02:20 PM
عائلة طوير(عت طوير) شجرة قبيلة أل فايد أبن الذئب أبن عقار من الحرابي أشرف الفايدي مجلس قبيلة الحرابي 3 22-04-2017 11:26 AM
كتاب البيان والإعراب عما بأرض مصر من الأعراب المؤلف : المقريزي على نجيب مجلس قبائل مصر العام 18 02-09-2016 11:51 PM
: قـبـيـلـة فـــايـــد الحـرابـي منيع ملتقى القبائل العربية . مجلس القلقشندي لبحوث الانساب . 1 24-12-2015 06:46 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 12:38 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه