البطل المجاهد سيدي ولد الغوث القلاوي رحمه الله - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
استفسار عن نسب عائلة القادري في فلسطين
بقلم : سالم القادري
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: استفسار عن عائلة الجمعان (آخر رد :منيرة)       :: مغالطات و شبهات كتاب الأيام الأخيرة لمحمد (آخر رد :البراهيم)       :: عائلة الشويخ وعائلة الكاشف اولاد عم وهم من الاشراف ونسبهم الاتي (آخر رد :محمدطارق)       :: أصل عبارة ((ابن ناس )) (آخر رد :ياسر أبو داود)       :: اليعقوبي (آخر رد :اسماعيل اليعقوبي)       :: بيت المحوس باليمن (آخر رد :عبدالله عبد الكريم الحبيشي الزهري)       :: نسب عائلة قدوري هل هم من الاشراف (آخر رد :سعد القدوري)       :: استفسار عن نسب عائلة القادري في فلسطين (آخر رد :سالم القادري)       :: نسب الفِنْدي المؤتلف و المختلف (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: ممتلكات بني سهم في مكة المكرمة (آخر رد :د ايمن زغروت)      




إضافة رد
قديم 15-10-2018, 01:48 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Mauritania

افتراضي البطل المجاهد سيدي ولد الغوث القلاوي رحمه الله

هو العالم العلامة الفقيه العارف بالله المجاهد سيدي بن الغوث بن محمد بن سيدي بوبكر بن الطالب أحمد جدو بن نختيرو بن الطالب مصطف القلاوي بن الطالب عثمان بن المختار بن يعقوب بن هنضيض أحمد بن محم بن أحمد بن محم بن محمد قلي بن ابراهيم ابي بكر الملقب ب"بيك" بن جابر بن موسى بن الطاهر بن أبي النجيب بن عبد القاهر بن عبد الله بن محمد بن عبد الله المعروف ب"عمويه السهروردي" بن سعيد بن الحسين بن القاسم بن النضر بن القاسم بن محمد الملقب النضر بن عبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق ( رضي الله عنه ) بن أبي قحافة عثمان رضي الله عنهما بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعيد بن تيم بن مرة حيث يلتقي نسبه بخاتم الأنبياء وإمام المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم

كان رحمه الله تعالى عالما ,فقيها ,ورعا، تقيا، نقيا، صالحا، ومصلحا اجتماعيا ,حكيماً ، لعب دورا سياسيا واجتماعيا بارزا في القبيلة وفي الدولة وكان ( شيخا تقليديا في قبيلته) جمع بين الدين والدنيا وإشتهر بعدائه الشديد للفرنسيين ومقارعة الإستعمار الفرنسي ومعارضة غزوه الديني ، والفكري والسياسي والثقافي في البلد , وفي بداية ظهورالأستعمارأعلن المجاهد سيدي ولد الغوث رحمه الله الحرب والجهاد ضد الغزاة ومحاربتهم بكلما أتيّ ، بقوة وبسالة وكان ذلك في مناطق متفرقة من لعصابة والحوضين لأن المستعمرأستهدف هذه المنطقة خاصة ، نظرا لموقعها الأستراتجي، ومؤهلاتها الاقتصادية والاجتماعية ومكانتها السامقة في الذاكرة الثقافية .. في البلاد،حيث بدأ المجاهد يترصد حركات العدو ويتحين الفرص المناسبة للا نقضاض وتوجيه الضربات القاتلة .. وقد أعد لذالك العدة وقاوم المستعمر بكل ما هوغال ونفيس ، دفاعاعن حوزة البلاد و عن حرية العباد وحفاظا على الهوية الإسلامية واللغة العربية لتبقى موريتانيا (شنقيط) دولة حرة رايتها مرفوعة وشامخة في كل ربوع الوطن الحبيب ، وقد حقق في ذلك إنتصارات كثيرة خلدها التاريخ لقد كان رحمه الله تعالى فارسا مقداما وبطلا شجاعا لا يشق له غبارا تغنت ساحات الفداء غزلا على شجاعته وإقدامه ، وقد إنضمت إلي المجاهد سيدي ولد الغوث وإبنه البطل المجاهد محمد محمود ولد الغوث مجموعات كثيرة من الأبطال المجاهدين البواسل من منطقة لعصابة و الحوضين وكان الدافع الوحيد المشترك بين هؤلاء هو التصدي للاحتلال ووضع حد لتغلغله داخل البلد وكسر شوكته وتحطيم قدراته وإفشال مخططاته الاستعمارية في الوطن لقد شكل البطل الكبير والفارس المغوارالمجاهد محمد محمود ولد الغوث رحمه الله نموذجا في الشجاعة والخبرة العالية في التنظيم والتنظير العسكري ,وقد تجلى ذلك في الخطط الذكية المحكمة والجرأة في تنفيذها, حيث تسببت هذه الخطط في إرباك العدو و إحداث الخسائرالمادية والبشرية في صفوفه و شكلت ضربة قوية و موجعة كبدت المستعمر ، كان رحمه الله يسافر إلى المغرب وخاصة [مدينة السمارة] على رأس القوافل لشراء الذخيرة و العتاد حيث جمع أنواع الأسلحة والمدافع المتوفرة في تلك الفترة مثل مدفع
الوروار- الروباعية - لكشام - الخماسية - المنبهية - لفريدي..إلخ
دفع بهذه الأسلحة النارية والبيضاء إلى المقاومة ووضعها في أيدي المجاهدين الأبطال وقد أ زداد حماس المجاهدين بهذا العتاد الذي جلٌبه لهم البطل/محمد محمود ولد الغوث من المغرب وأعلنوا بذلك بداية حرب لا نهاية لها ولا استسلام فيها حتى النصر أو الشهادة أ ندلعت نيران معركة البيظ يوم الاحد 11مارس 1909 و كان ذلك في منطقة البيظ الواقعة شمال مدينة كيفه، حيث مثلت انتصارا للحرية والإباء والشموخ، و استطاع المجاهدون الأبطال من خلالها دحر المستعمر وتمزيق قوته في مناطق لعصابة والحوضي وهكذا لم يستطع الإحتلال الغاشم ترسيخ أقدامه على أرض ( أرقيبة أوآفلّ ..) أوالبقاء فيهما بسبب ضربات المقاومة الموجعة والهجوم المباغت والكمائن والغارات الخاطفة من رجال المقاومة الذين تخندقوا في المناطق الجبلية وأتخذوا من المسالك الوعرة عصنا في المنطقة ضد العدو



قاد البطل المجاهد سيدي ولد الغوث العديد من المعارك وشارك في الكثير منها

معركة تنشيبه التي وقعت يوم 10 مارس1905 في لعصابة
بقيادة المجاهد/ سيدي ولد الغوث رحمه الله

معركة نواملين التي وقعت يوم 30 اكتوبر 1906في لعصابة
بقيادة المجاهد/ سيدي ولد الغوث رحمه الله

معركة كيفة التي وقعت يوم 18 دجمبر 1908 في ولاية لعصابة
بقيادة المجاهد سيدي ولد الغوث وإبنه البطل محمد محمود ولد الغوث رحمه الله
حيث شنت المقاومة هجوما مباغتا على فرقة من القوات الفرنسية بالقرب من مدينة "كيفة" تم القضاء على جل هذه الكتيبة العسكرية ،وغنم المجاهدون كمية كبيرة من الأسلحة و المؤن، و الجمال

معركة كيفة التي وقعت يوم 17 نفمبر سنة 1908وقد أستشهد فيها
مئة و واحد 101 من المجاهدين من قبيلة لقلال ،رحمهم الله جميعا و قتل فيها أربعة من جنود الإحتلال الفرنسي وجرح أربعة آخرين

معركة البيظ التي وقعت يوم 15 فبراير سنة 1909 م

واقعة البيظ التي وقعت| يوم 4 مارس 1909م

معركة البيظ التي وقعت يوم 7 مارس سنة 1909 م

معركة البيظ التي وقعت يوم 18 مارس سنة 1909 م

معركة البيظ التي وقعت يوم 11 مارس 1909 م
بقيادة المجاهد/ سيدي ولد الغوث رحمه الله

معركة أجار لعصابة التي وقعت يوم 02 مايو 1911 في لعصابة
بقيادة المجاهد/ سيدي ولد الغوث رحمه الله

في شهر شتنبر من سنة1911 قامت كوكبة من المجاهدين الأبطال من قبيلة لقلال بمحاصرة قوات الإحتلال الفرنسي المتمركزة على مشارف مدينة كيفة حيث شنت هذه الكتيبة بقيادة المجاهد سيدي ولد الغوث هجمات متلاحقة أستهدفت قوافل التموين الفرنسية التي كانت فى طريقها إلى قوات الإحتلال المتحصنة في مدينة كيفة، وقد أصبحت بذلك حامية كيفة أمام حصار حقيقي و تحت ضغط قوي وتهديد من قبل رجال المقاومة بقيادة المجاهد سيدي ولد الغوث رحمه الله, و "حسب الرواية الشفهية " تكبد العدو في هذه المعارك خسائر فادحة، وتم القضاء على المفرزة التي كانت تحرس هذه القوافل ، وقد قام المستعمر بحملة قمع شرسة ضد المقاومة الوطنية و وقعت مناوشات مسلحة

ومعركة يوم أنبيز : ( أنبيز : إسم النصراني ، بطل المعركة من طرف الفرنسيين
بقيادة المجاهد/ سيدي ولد الغوث رحمه الله

معركة أجحافية التي وقعت يوم 12 مايو سنة 1911 في ولاية لعصابة
شارك فيها المجاهد/ سيدي ولد الغوث رحمه الله وإبنه البطل محمد محمود ولد الغوث رحمه الله وقد قتل فيها العديد من الفرنسيين من بينهم الملازم الفرنسي ديماسييه

معركة النيملان التي وقعت يوم 5 نفمبر 1906/ المجاهد سيدي ولد الغوث وإبنه محمد محمود ولد الغوث ،شاركا في هذه المعركة البطولية والإعداد لها


ومن أبرز من شارك في معركة البيظ

البطل المجاهد/ سيدي ولد الغوث
البطل المجاهد/ محمد محمود ولد الغوث
البطل المجاهد/عبد الرحمان ولد احمد لبراهيم
البطل المجاهد/ احمد ولد محمد سيد احمد الملقب احمد لقرع
البطل المجاهد/ لحبيب ولد احمد بوبه

وممن استشهد في المعركة

البطل المجاهد/ متار ولد عبد فال
البطل المجاهد/ احمد طالب ولد محمد الشيخ
البطل المجاهد/ محمد الأمين ولد محمد الشيخ الملقب اعبيد
البطل المجاهد/ محمد ولد سيد ولد الغوث الملقب بو عسريه

المصادر

الإمام محمد قلي (موريتانيا عبر العصور ) (1)
كتابة تاريخ المقاومة المسلحة في موريتانيا 1800ـ 1934 /د.محمد المختار ولد سيد محمدأستاذ التاريخ المعاصر بجامعة نواكشوط ، مدير الوثائق الوطنية



موقع خمسينية الأستقلال
كيفه في ذاكرة التاريخ
كتاب الشيخ ماء العينين علماء وأمراء في مواجهة الإستعمار الأوروبي
موقع جسد الثقافة/ موقع منتدى التاريخ > التاريخ الحديث والمعاصر

وثائف فرنسية بالصوت والصورة تؤكد رفض البطل المجاهد سيدي ولد الغوث رحمه الله مبايعة القوى الاستعمارية في لعصابة والحوضين


في يوم 17 من شهر نوفمبر سنة 1908، وصل ممثلو الأمير محمد المختار ولد محمدمحمود إلى نيورو ، بقيادة أحميد الأخ الثاني للأمير والذي يتمتع بصلاحيات واسعة ، وقد عبر عن رغبته في إعادة الاتصال بالفرنسيين و تقوية أواصر الصداقة و العلاقات السلمية التي كانت قائمة سابقا بين القوات الفرنسية وقبيلة مشظوف، وقد تم تحديد الجزية المفروضة على قبيلة مشظوف، ب 200 ثورا او بقرة و 80 من الإبل،و 11 من الخيول الأصيلة : و تم فحص هذه الحيوانات و الموافقة عليها من قبل اللجنة الفرنسية المكلفة، وأعطيت على الفور الأوا مر للسلطات القائمة على ا لمنطقة برفع الحظر عن قبيلة مشظوف والسماح لها بالدخول في الأراضي التي تقع تحت الحماية الفرنسية في ظل الظروف العادية المفروضة على جميع القبائل التي أصبحت تحت سيطرة القوات الفرنسية

وقد كان من النتائج الأولية لأستسلام شيخ قبيلة مشظوف الأمير محمد المختار ولد محمد محمود التأثير المباشر على قبيلة لقلال حيث جرها إلى التفاوض مع المستعمر الفرنسي للقبول بشروطه والتعجيل بالمكاتبة، وهي القبيلة الوحيدة "أي قبيلة لقلال" القبيلة الوحيدة التي أستخدمت كل الوسائل من أجل الحصول على أفضل شروط من الفرنسيين و التحايل من أجل التأخير بالمكاتبة .. علها تجد مخرجا من هذا الخيار

وكان قائد وشيخ أولاد أحمد المجاهد سيدي ولد الغوث "أي شيخ فخذ أولاد أحمد من قبيلة لقلال" قد حاول إقناع الأمير محمد المختار ولد محمد محمود وثنيه عن أتخاذ قرار مكاتبة الفرنسيين ،حيث طلب منه أنتظارعودة الشيخ ماء العينين الذي كان يذهب إلى المغرب و يجلب العديد من المحاربين والأسلحة المتقدمة

وكان هدف المجاهد سيدي ولد الغوث من إقناع الأمير محمد المختار ولد محمد محمود وثنيه عن أتخاذ قرار مكاتبة الفرنسيين هو رص صفوف المقاومة ومواجهة الأحتلال الفرنسي بالقوة ، لكن محاولة إقناع الأمير محمد المختار ولد محمد محمود فشلت ولم تنجح، و أصرت قبيلة مشظوف على مكاتبة الفرنسيين وهذا ما أرغم قبيلة لقلال على المفاوضات مع الفرنسيين لأن الرفض يعرضها للعزلة والأستهداف من قبل العدو وعملائه

وفي يوم 23 من شهر نوفمبر من سنة 1908 ذهب أحمد طالب ولد أخليف إبن عم شيخ قبيلة لقلال أي : " إبن عم المجاهد سيدي ولد الغوث شيخ قبيلة لقلال" ذهب إلى أنيورو، وأحضر معه 100جمل وبدأ المفاوضات مع الفرنسيين حول الشروط ، و إتاوة الخضوع ...

لكن المجاهد سيدي ولد الغوث رحمه الله رفض إغراءات المستعمر وفضل خيار المقاومة والجهاد حيث أستمر هو ومجموعته في مواجهة الأحتلال و قاد العديد من المعارك كمعركة كيفة ومعركة أجار لعصابة ومعركة نواملين ومعارك البيظ ، وشارك في قيادة معركة أجحافية والنيملان .. وكان من أبرز أبطال المقاومة في لعصابة والحوضين بل في موريتانيا عامة| أنظر الوثيقة الفرنسية المرفوقة ، سنة 1908














ترجمة لهذه الوثيقة
وثائق فرنسية عن دور المجاهد سيدي ولد الغوث رحمه الله في مقاومة الأحتلال الفرنسي ورفضه مبايعة القوى الإستعمارية، حيث قاوم المستعمر في أماكن متعددة من الوطن هو ومجموعته وإبنه البطل محمد محمود ولد الغوث، وذكر المستعمر في هذه الوثيقة أن الأوضاع في لعصابة والحوضين كانت تتحسن شيئا فشيئا، وأنهم حينما قدموا إلى المنطقة في بداية سنة 1909 لم يجدوا أمامهم سوى المجاهد سيدي ولد الغوث ومجموعته حيث كان يحارب الأستعمار هناك
ثم شكل حلفا عسكريا يضم مجموعات مختلفة من المجاهدين وقد تعززهذا الحلف بإنضمام المجاهد الأميرسيدي أحمد ولد أحمد عيدة في فترة معينة ثم تراجع فيما بعد وكان الهدف من هذا الحلف هو توحيد المقاومة الوطنية المسلحة و رص صفوفها وجمع قدر أكبر من المقاتلين وتزويدهم بالسلاح والإعداد للحرب بشكل أكثر تنظيما و قوة لمواجهة الأحتلال الفرنسي

وقد شنت المقاومة سلسلة هجمات متتالية كبدت العدو خسائر فادحة في الأرواح والعتاد وتم تحرير مدينة أعيون العتروس حيث أصبحت خارج سيطرة القوات الفرنسية، بالإضافة إلى ذلك قامت المقاومة المسلحة بتنفيذ عمليات نوعية ضد قوافل التموين الفرنسية القادمة من تيشيت والسودان الفرنسي " مالي " وقد تم الأستلاء على العديد من هذه القوافل وهي الإمدادات الخاصة بالعدو وظلت المقاومة المسلحة بقيادة المجاهد سيدي ولد الغوث واقفة في وجه الأحتلال بكل ما أوتيت من قوة رافضة التعامل معه إلا بالبندقية



ترجمة لهذه الوثيقة من أبرز الوثائق التي تم الكشف عنها تلك المتعلقة بالبطل شيخ المجاهدين سيدي ولد الغوث رحمه الله الذي واجه الأحتلال بكل شجاعة ووقف ضد التوغل الفرنسي هو و إبنه محمد محمود ولد الغوث الذي برز كقائد عسكري إلى جانب والده والمجموعة التي كانت معهما, حيث رسم المجاهد سيدي ولد الغوث خطط محكمة أعتمد في ذلك على حرب الأستنزاف والهجوم المباغت والكمائن والغارات الخاطفة و العمليات ضد الحاميات الفرنسية الموجودة في مناطق متفرقة من البلاد بما في ذلك" تيشيت و ولاته " حيث أرهق العدو بذلك وكبده خسائر مادية وبشرية و زرع الرعب والخوف في قلوب جنود الإحتلال الفرنسي وأعوانه من العملاء والجواسيس



تقرير أستخباري سنوي أصدرته الحكومة العامة لغرب إفريقيا الفرنسية بتاريخ 1910 ويتضمن وثائق تتحدث عن الوضع السياسي في منطقة لعصابة والحوضين وقد سلط الضوء على العمليات التي تقوم بها المقاومة المسلحة بقيادة الأمير المجاهد سيدي ولد الغوث رحمه الله حيث أشارت الوثائق إلى أن الوحدات الفرنسية المتواجدة في المنطقة ظلت عرضة لهجمات المقاومة الوطنية وقد تكبدت خسائر فادحة في الأرواح والعتاد

كما تحدث التقرير عن نفوذ المجاهد سيدي ولد الغوث في المنطقة وعن دوره الفعال في رص صفوف المقاومة ووصفته الوثيقة بأنه الزعيم الغير قابل للاختزال، و قائد المقاومة وعقلها المدبر

وأضافت الوثيقة أن المخاطر التي تديرها المقاومة الوطنية في الهجوم على الحاميات الفرنسية وأعتراض قوافل التموين والأستلاء عليها سيكون سببا في تفكيكها والقضاء عليها تدريجيا،وسيكون هؤلاء صيدا ثمينا في الوقت المناسب، حسب رأي الأحتلال الفرنسي وقادتهم الميدانيين

وأنه من المؤكد أن رجال المقامة بقيادة سيدي ولد الغوث سيقبلون قريبا شروط المحتل الفرنسي وأنهم إذا لم يفعلوا، سيرغمون على مغادرة البلاد " نفيهم إلى خارج البلاد"
وبذلك تم تحذير سيدي ولد الغوث وطُلب منه الحضور إلى كيفة يوم 12|مارس|1910 وإذا لم يفعل ذلك في الوقت الذي حُدد له سيدفع ثمنا غاليا، وستضاعف عليه الإتاوة

ملاحظة
{أنبّه إلى أن رجال المقاومة لم يستسلموا في هذه الفترة ، و المقاومة ستستمر، حيث أن المجاهد سيدي ولد الغوث قاد معركة أجار لعصابة التي وقعت يوم 02 مايو 1911 وشارك في القيادة الميدانية لمعركة أجحافية التي وقعت يوم 12 مايو سنة 1911 وقاد معركة شتنبر 1911 التي حاصر فيها حامية كيفة وأستولت المقاومة على قوافل التموين التي كانت تتجه إلى مدينة كيفة}
▬▬▬▬▬▬▬▬ ↓الوثيقة الثانية

لم يرضخ المجاهد سيدي ولد الغوث لتهديدات المستعمر وشروطه ، ورفض الأنضمام إلى المجموعات التي أنصاعت لأوامر الأحتلال ووافقت على الشروط وأعلنت الخضوع
▬▬▬▬▬▬▬▬↓الوثيقة الثالثة

لقد أعلن المجاهد سيدي ولد الغوث رفضه الأستسلام والخضوع
وأتخذ من جبال لعصابة وآفله حصون و قواعد أنطلاق لشن الهجمات على الغزاة
▬▬▬▬▬▬▬▬↓الوثيقة الرابعة

وحتى لا نترك له أي شك حول نوايانا، قمنا على الفور بجولة للشرطة على الحدود المهددة من قبل فرسان سيدي ولد الغوث الذين أتجهوا إلى الشمال

[الكلام هنا موجه من الفرنسيين إلى شيخ إحدى القبائل التي كانت تتعاون مع الفرنسيين آنذاك
وهذا الشيخ يريد من جنود الأحتلال المساعدة والأنتقام له من سيدي ولد الغوث ومجموعته، وقد أراد الفرنسيون أن يظهروا لهذا الشيخ حسن نواياهم تجاهه ويُبرهنوا له أنهم متعاونون معه وأنهم سيلاحقون سيدي ولد الغوث ومجموعته،لأسترضاء هذا الشيخ كي يبقي إلى جانبهم
▬▬▬▬▬▬▬▬
أنوه إلى أن جيش الأحتلال كان لا يتوانى عن تسمية المجاهد سيدي ولد الغوث "بالعدو" وهذا دليل قاطع على أنه كان عدوا قويا للأحتلال الفرنسي وأعوانه حيث أطلقوا عليه إسم عدونا القديم
notre vieil ennemi

وفي موضع آخر وهم يوجهون الكلام لشيخ القبيلة الذي كان يتعاون معهم ويكن العداء للمجاهد سيدي ولد الغوث ومجموعته، أطلق الفرنسيون على المجاهد سيدي ولد الغوث إسم عدونا المشترك
notre ennemi commun
أنظر الوثائق 6-7

الوثائق : خمسه-سته-سبعه-ثمانيه ▬▬↓

وتتحدث الجريدة في نفس التقرير الإخباري عن العلاقة الودية التي كانت قائمة بين الأمير المجاهد سيدي ولد الغوث و الأمير سيد أحمد ولد أحمد عيده حيث ذكرت الوثائق أنهما شكلا حلفا قويا وكان الهدف منه هو توحيد المقاومة الوطنية المسلحة و رص صفوفها وجمع قدر أكبر من المقاتلين وتزويدهم بالسلاح والإعداد للحرب بشكل أكثر تنظيما و قوة لمواجهة الأحتلال الفرنسي والتعاون المشترك والتنسيق بين القائدين و قد تم ذلك فعلا، وكانت له نتائج إيجابية وحققت المقاومة من خلال هذا التعاون نتائج واضحة وملموسة على أرض الواقع شهد بها الأحتلال الفرنسي - حسب الوثائق

لكن هذا التعاون لم يرق للغزاة حيث بدأوا يبحثون عن آليات لشق صف هذا الحلف القوي وتفكيكه
وأخطر سياسة بدأ بها العدو هي سياسة " فرق تسد " وكان من نتائج تلك السياسة الخبيثة
تعرض شيخ قبيلة لقلال سيدي ولد الغوث للخيانة من قبل الأمير سيد أحمد ولد أحمد عيده - حسب التقرير

و أيضا في موقف آخر تراجع الأمير سيد أحمد ولد أحمد عيده عن المجاهد سيدي ولد الغوث وذلك حينما خطط المجاهد سيدي ولد الغوث لخوض معركة شرسة ضد قوات الأحتلال وأتفق مع الأمير سيد أحمد ولد أحمد عيده على ذلك، لكن هذا الأخير خدعه وتراجع قبل بدأ المعركة،وتركه هو ومجموعته وحدهم يخوضون تلك المعارك الدامية ضد جيش الأحتلال الفرنسي وأعوانه المرتزقة وعملائه وأتباعه من الموريتانيين (گوميات)، وذلك وفقا لما جاء في الوثائق الفرنسية التي نشرتها المكتبة الوطنية الفرنسية وبعض هذه الوثائق تجده الآن مرفقا مع النص
▬▬▬▬▬▬▬▬
المصدر : المكتبة الوطنية الفرنسية
Provenance : Bibliothèque nationale de France



في سنة 1911م، و بعد سنوات من المقاومة والكفاح المسلح ضد الأحتلال الفرنسي، كان لابد للمقاومة الوطنية من المكاتبة والتركيز على المواجهة السياسية، نظرا لضعف الإمكانات وقلة السلاح، ثم إن البلاد كانت حينئذ قد وقعت كلها في قبضة الإحتلال وبدأ النفوذ الفرنسي يتعاظم في المنطقة، وقد أستسلم العديد من المجاهدين وأغلب القبائل الموريتانية، وتم أخذ الأمير المجاهد سيد أحمد ولد أحمد عيدة أسيرا في شهر يناير1911م، في هذه الفترة بالذات وفي خضم كل هذه الأحداث العظام الحاكم الفرنسي " باتِّي" يهاتف باريس ويزف إليهم خبرا سارا مفاده أن

قائد قبيلة لقلال المجاهد سيدي ولد الغوث رحمه الله، يأتي إلى كيفة للمكاتبة، حيث يكون بذلك قد أنهى فترة طويلة من الكفاح المسلح ضد الفرنسيين هو ومجموعته وإبنه البطل محمد محمود ولد الغوث رحمهم الله جميعا وأسكنهم فسيح جناته

هذا حسب ماجاء في الصحيفة الفرنسية، لكن الأخبار الشفهية المتواترة من كبار السن والثقات تقول أنه لم يكاتب الفرنسيين، والله تعالى أعلم

الصحيفة أودرت الخبر مترابط و على هذا النحو "عن المجاهدين سيدي ولد الغوث وسيد أحمد ولد أحمد عيدة رحمة الله عليهما "آمين




ترجمة لهذه الوثيقة






حاذ ولد الغوث:






في أقصي منطقة ظهر النعمة و ولاته يوجد موقع يسمي "حاذ ولد الغوث" نسبة الي المجاهد سيدي ولد الغوث رحمه الله الذي رابط في تلك المنطقة مجاهدا ضد الأحتلال الفرنسي، "المكان يقع في ولاية الحوض الشرقي" وقد أشتهر بكثرة أشجار الحاذ الذي يعد من أجود مراعي الإبل

الحَاذُ : شجر من الحَمْضَ من الفصيلة الرمرامية يعظُم، منابته السَّهل والرَّملُ ، وهو ناجعٌ في الإبل تُخْصِبُ عليه رَطْبًا ويابسًا، من أجود مراعي الإبل "طعمه طيب" ويعتبر من النباتات الطبية

يعتبر الحاذ من شجر الحمض وهو حولي من مراعي الإبل المهمة، حيث ينبت في بداية الصيف من أصل واحد ثم يتفرع تفرعات كثيرة ويصل إرتفاعه تقريباً 60 سم في بعض الأحيان. وسيقانه خشبية صلبة، وهو كثير الشوك وتكون نهاية الشوك بلون أبيض، وشوكه هو أطراف أوراقه. ويعتبر الحاذ من الفصيلة الرمرامية ويزهر في منتصف الصيف بأزهار صغيرة.| وهو من أفضل المراعي

تجدر الإشارة إلى أن هذا المكان هو الذي ضرب فيه المجاهد سيدي ولد الغوث رحمه الله خيمته وكانت بمثابة قاعدة إنطلاق لشن هجماته على القوات الفرنسية
ويقول أهل المنطقة أن الجواسيس الذين كان يرسلهم الفرنسيين لتقديم معلومات عن المجاهد سيدي ولد الغوث كانوا كلما راقبوا خيمته في تلك المنطقة النائية في ساعات متأخرة من الليل، يجدونه يصلي في هجيع الليل الأخير فينقلبوا على آثارهم

رحم الله المجاهدين الأشاوس وأسكنهم فسيح جناته إنه ولي ذلك والقادر عليه

بقلم | سيدي ولد الشيخ ولد محمد محمود ولد الغوث


التعديل الأخير تم بواسطة حبت ; 15-10-2018 الساعة 01:51 PM سبب آخر: تعديل طفيف
حبت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسير الاحلام لابن سيرين رحمه الله د ايمن زغروت مجلس تفسير الاحلام و الرؤى 9 21-01-2018 08:54 PM
كتاب الاداب لفؤاد عبد العزيز الشلهوب د ايمن زغروت مجلس الاخلاق و الاداب 2 31-07-2017 04:07 PM
المأثورات . الحزب اليومي . الامام حسن البنا . مع تخريج الاحاديث الحناوي مجلس الاذكار و المأثورات 0 04-07-2017 07:11 PM
الكتاب : الشجرة المباركة في الأنساب الطالبية-المؤلف : الفخر الرازي على نجيب مجلس قبائل مصر العام 3 01-02-2017 06:11 PM
كتاب قذائف الحق للشيخ محمد الغزالي "كاملا" محمد محمود فكرى الدراوى موسوعة الفرق و المذاهب ( الملل والنحل ) 3 26-12-2015 08:00 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 11:50 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه