(الْهَمِّ وَالْحَزَنِ) ,,, - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشهيد النَّاطِق
بقلم : رجب مكى حجازى العقيلى
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: الثعالبة المؤتلف والمختلف (آخر رد :الإدريسي الضبعاوي)       :: ترجمة القاضىبهاء الدين العقيلى (آخر رد :رجب مكى حجازى العقيلى)       :: الشهيد النَّاطِق (آخر رد :رجب مكى حجازى العقيلى)       :: فلتعتق ارباع جسمك الاربعة (آخر رد :الشريف احمد)       :: ارجو بيان اصول عائلة ابو غفرة الشواهنة في كفر ثلث فلسطين (آخر رد :وائل بهجت شاهين)       :: هل انت مشتاق اليها؟ (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: سلام على مصر بمناسبة انتصارات اكتوبر (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: سؤال عن نسب بني صويلح (آخر رد :محمد ابن علي)       :: قبيلة العليقات العقيلية الهاشمية - بقلم م ايمن زغروت (آخر رد :رجب مكى حجازى العقيلى)       :: النويريون العقيليون بالنويرة بالبهنسا بصعيد مصر (آخر رد :رجب مكى حجازى العقيلى)      



الاسلام باقلامنا " و من احسن قولا ممن دعا الى الله و عمل صالحا و قال انني من المسلمين "


إضافة رد
قديم 11-11-2018, 05:51 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) (الْهَمِّ وَالْحَزَنِ) ,,,

{وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ}


🔵 قال أنس بن مالك رضي الله عنه:
كنت أخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم كلما نزل،
فكنت أسمعه يكثرأن يقول: « اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْهَمِّ وَالْحَزَنِ،
وَالْعَجْزِ وَالْكَسَلِ، وَالْبُخْلِ وَالْجُبْنِ ، وَضَلَعِ الدَّيْنِ، وَغَلَبَةِ الرِّجَالِ »

🔵 عن أنس بن مالك رضي الله عنه:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« مَنْ كَانَتْ الْآخِرَةُ هَمَّهُ جَعَلَ اللَّهُ غِنَاهُ فِي قَلْبِهِ وَجَمَعَ لَهُ شَمْلَهُ، وَأَتَتْهُ الدُّنْيَا وَهِيَ رَاغِمَةٌ،
وَمَنْ كَانَتْ الدُّنْيَا هَمَّهُ جَعَلَ اللَّهُ فَقْرَهُ بَيْنَ عَيْنَيْهِ، وَفَرَّقَ عَلَيْهِ شَمْلَهُ، وَلَمْ يَأْتِهِ مِنْ الدُّنْيَا إِلَّا مَا قُدِّرَ لَهُ »



●● والإستعاذة من (الْهَمِّ وَالْحَزَنِ) مشروعة فى أمور الدنيا لما فيهما من شدة الضرر
على البدن والعقل، مما يؤدى إلى صرف القلب والنفس عن الطاعات والواجبات والخيرات،
أما (همّ الْآخِرَة)، فهو محمود؛ لأنه يزيد في الطاعة، ويبعث النفس على الجد، والعمل، والمراقبة،

●● يقول الإمام ابن ابن القيم :
لم يأتي (الحزن) في القرءان الكريم إلا....
منهيًا عنه كما في قوله تعالي ...{ وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }
أو منفيًا عنه كقوله تعالى .......{ أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ }

و الحزن لا مصلحة فيه للقلب وأحب شيء الي الشيطان أن يحزن المؤمن ليقطعه عن سيره ويوقفه
عن سلوكه وقد إستعاذ منه النبى صلي الله عليه وسلم فقال ( اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن )،

●● الهمّ والحزن يصيبان العبد في الحياة الدنيا، و ليست هى بدار سعادة كاملة، ولا براحة تامة،
فلا بد من النقص في دار النقص، ولا مناص فيها من التعب والنصب { لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ }،

●● يقول الشاعر :
- ثَمَانِيَةٌ تَجرِي عَلَى النَّاسِ كُلِّهِم *** وَلا بُدَّ لِلإِنسَانِ يَلقَى الثَّمَانِيَهْ
- سُرُورٌ وَحُزنٌ وَاجتِمَاعٌ وَفُرقَةٌ *** وَيُسرٌ وَعُسرٌ ثُمَّ سُقمٌ وَعَافِيَه

●● يقول أبو الحسن التهامى :
- طُبِعَت عَلَى كَدَرٍ وَأَنتَ تُرِيدُهَا *** صَفوًا مِنَ الأَقذَاءِ وَالأَكدَارِ؟
- وَمُكَلِّفُ الأَيَّامِ ضِدَّ طِبَاعِهَـــــــا *** مُتَطَلِّبٌ في المَاءِ جَذوَةَ نَارِ!
---------------


{ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً }
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-11-2018, 02:14 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مشرفة القسم النسائي
 
الصورة الرمزية هلا حيدر
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

صلى الله عليه وسلم..
هلا حيدر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 05:16 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه