بروتوكولات الأدعياء - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
دورة في التحذير من الجماعات المخالفة وزارة الشؤون الإسلامية
بقلم : نهد بن زيد
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: دراسة حديثة2019 عن السلالة: J1-Z640 (آخر رد :ابورضا الكنعاني)       :: هام:موقع جديد لتحليل وتشجير ملفات البام مجانا (آخر رد :ابورضا الكنعاني)       :: دورة في التحذير من الجماعات المخالفة وزارة الشؤون الإسلامية (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: غنيمة عظيمة صباح الجمعة (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: صدور كتاب الصحيح في أنساب آل الصديق رضي الله عنه (الختم بالرصاص في نسب عُربان قصاص) حازم البكري (آخر رد :د حازم زكي البكري)       :: عمان الاردن (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: اريد معرفة نسب عائلتى (آخر رد :وسيم احمد)       :: نسب عوائل حائل ~ (آخر رد :البراهيم)       :: يا مرحبا بالسادة (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: قطوف من كتاب الصحيح في أنساب آل الصديق رضي الله عنه (آخر رد :د حازم زكي البكري)      



مجلس علم الانساب و قواعده يعنى بعلم الانساب و قواعده و رموزه و اصطلاحاته

Like Tree1Likes
  • 1 Post By علاء على الانصاري

إضافة رد
قديم 24-03-2019, 05:26 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف عام قسم البحث عن الاصول - عضو مجلس ادارة الموقع
 
الصورة الرمزية علاء على الانصاري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (6) بروتوكولات الأدعياء

((((( بروتوكولات الأدعياء )))))


** منقول **
(( من موضوع بنفس العنوان ــ للأخ الكريم الباحث/ أحمد الترباني ــ جزاه الله خيراً ))

" بروتوكولات الأدعياء "
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ـ صلَّ الله عليه وسلم ـ وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد :
فقد طلب مني بعض الأخوة الكرام أن أكتب مقالة أوضح فيها طُرق أدعياء النسب في ترويج أنسابهم الباطلة، فأقول وبالله التوفيق :
أدعياء النسَّب لهم طُرق ودهاليز ماكرة، تدل على خُبث طباعهم، وكما قالت العرب : (الأخلاق بوصلة الأنساب) فالأدعياء من أبعد الناس عن الأخلاق الحميدة، فهم أهل عقوق وكذب وفجور، فمن انسلخ من نسبه وأدَّعى نسباً آخر لا تنتظر منه أن تكون أخلاقه كريمة فلو كان كذلك لما تبرئ من أبيه وانسلخ منه .
وليس الجاهل كالدَّعي، لأن الجاهل قد ينتسب لقبيلة ليس هو منها عن جهل، ولا يعلم كلام العلماء في بطلان انتسابه بخلاف الدَّعي فهو يعلم كلام العلماء وقرأ وعرف الصواب لكنه أصَّرَ على دعواه وأفسد ونشر فساده وشره، ومعاملة أهل النسب للجاهل تختلف عن معاملتهم للدَّعي المُصّر، فالجاهل يُبين له وإن أصر على دعواه ألحق بـ (الأدعياء) .
ففي هذه المقالة بينت فيها طُرق الأدعياء لترويج أنسابهم الباطلة وأساليبهم الخبيثة الدالة على خُبث الطباع :
1ـ الكذب :
قال أحمد أبو بكرة الترباني : وهذه الصفة من خصائص الأدعياء وعليها تقوم دعواهم .
2ـ زراعة شهرة لأنسابهم في "الشبكة العنكبوتية" :
قال أحمد أبو بكرة الترباني : يعلم الأدعياء بجفاف كتب النسب من ذكرهم فيذهبوا لزراعة شهرة لأنسابهم عبر "الشبكة العنكبوتية" في المواقع التي تهتم بالأنساب .
3ـ تصيد أهل النسب ممن عُرفوا بالتساهل في قبول الأنساب :
قال أحمد أبو بكرة الترباني : يجفلُ الأدعياء من أهل الضبط والتحقيق من علماء وطلاب علم الأنساب ويفرّوا منهم كما يفر الصحيح من السقيم، فتجدهم يذهبون لمن عُرف بالتساهل ويروجوا له وينفخوه (!) من أجل قبول أنسابهم .
4ـ اللجوء لقضاة السوء :
قال أحمد أبو بكرة الترباني : جاء في (الروض العاطر) حادثة (تاج الدين بن عين المُلك) : (اختلق له نسبة وأوصلها على بعض قضاة السوء ينتسب فيها إلى أبي أيوب الأنصاري، وسافر بها إلى بلاد إسطنبول ليتصيد بها المناصب فلم ينجح ...) .
فأنظر ـ رعاك الله ـ كيف استغل هذا الدَّعي قضاة السوء ليرفعوا نسبه للنسب الأنصاري (!)
5ـ اللجوء لتُجار الأنساب وأهل التزوير والجهلة في أنساب الناس :
قال أحمد أبو بكرة الترباني : يلجأ الأدعياء لترويج أنسابهم إلى تُجار الأنساب وأهل التزوير والجهل، فتجد أن هؤلاء التُجًّار يرسموا المشجرات (!!) ويُذيلوها بالأختام مقابل الدراهم (!!) وما أكثر هذا الصِّنف اليوم .. وهؤلاء أهل تزوير وجهل ولا لُحمة لهم بالنسب العلوي أصلاً .
6ـ الاعتماد على الأقوال الموهمة والمُغمغمة والمجملة :
قال أحمد أبو بكرة الترباني : يستشهد الدَّعي على ثبوت نسبه بأقوال موهمة ومغمغمة ليدعم فيها كذبه، ومثال ذلك من الأقوال الموهمة والمغمغمة : (ومن ولده العدد !!) و(انتشر عقبه في هذه الديار !!) وغيرها من الأقوال الموهمة والتي لا تُجبر فيها الأنساب لعدم صراحتها في هذا البيت المُنتسب، فهذه الأقوال موهمة ومجملة لا تثبت لهم نسباً .
7ـ الاعتماد على صِيغ التمريض وصيغة التبري في النصوص النسبية :
قال أحمد أبو بكرة الترباني : يتعلق الأدعياء ببعض النصوص النسبية التي جاء فيها : (قيل أنهم من البيت الحسني !) و(يُقال أنهم من البيت الحسيني !) و( قالوا أنهم من قريش !) و (يقولون أنهم من قريش) فهذه الصيغ لا ترفع نسباً ولا تجبره لأنها جاءت بصيغة =(التمريض والتبري) فـ(قيل ويقال) لا تبني نسبا و(قالوا ويقولون) صيغة تبري تصدر من النسابة وليس قوله واعتقاده في هذا البيت وإنما استعمل فيهم صيغة التبري = (قالوا، يقولون) فيأتي الأدعياء على هذه الصَّيغ ويحملوها ما لم تحتمل ويجعلوها رأي واعتقاد المؤرخ والنسابة الذي ذكرها (!) فالنسابة إذا تكلم على قبيلة أو عشيرة واستعمل (قالوا ويقولون) ليس هذا قوله في نسبهم ولا اعتقاده فيهم وإنما نقل قولهم في نسبهم بصيغة التبري منه .
ولضعف الأدعياء تعلقهم بهذه الصِّيغ لافتقارهم من النصوص الصريحة والواضحة ، فوجدوا هذه منفس لهم وترقيعاً لدعواهم الباطلة .
8ـ الاعتماد على (وثائق البيع والشراء) :
قال أحمد أبو بكرة الترباني : عُرفت المحاكم الشرعية أبان الدولة العثمانية بتساهلها المُفرط في الأنساب الشريفة ، لأن هذه الوثائق ـ البيع والشراء ـ يدخلها التساهل، ومثاله : (اشترى الحسيب الشريف فلان بن فلان)فهذه الوثائق تُقبل بشرط إذا وجدت الأقوال العلمية في ثبوت هذا النسب، أما إذا توفر (الناقض العلمي وانعدام الأقوال العلمية) واستشهد بهذه الوثائق فقط (!) فلا تثبت له نسباً، قال الزرقاني المالكي في (شرحه على مختصر الخليل) : (ولو ترك القاضي تسجيل زعمت أو زعم وكتب واشترى فلان بن فلان أو فلان الشريف سلعة كذا مثلاً، فلا يثبت به نسب ولا شرفه عندنا حيث كان مجهولا) .
وهذا النوع كثير اليوم، نجد قبائل وعشائر تكلم فيها العلماء وبينوا أنسابها وأنها قحطانية، فيخرج لنا بعض الأدعياء منهم ويستدل بوثيقة (بيع وشراء) من المحاكم الشرعية في (غزة أو القدس أو دمشق أو القاهرة) فيها : (اشترى السيد أو الشريف فلان بن فلان) فهذه الوثيقة شهادة شراء فقط وليست بشهادة نسب لأن نسب هذا الرجل قد عُرف وبينه العلماء فلا تثبت هذه الوثيقة نسبه، وإنما تقبل إذا توفرت النصوص العلمية القديمة في ثبوت هذا النسب وتصبح هذه الوثيقة قرينة لصحة النسب وغير ذلك لا تُقبل؛ لأن هذه الوثائق والشهادات ليست بشهادة نسب وإنما هي بيع وشراء وكما قال العلامة السبكي في (الفتاوى) : (فإذا رأينا مكتوباً ليس مقصوده إثبات النسب لم نحمله على إثبات النسب، ولا يجوز التعلق به في إثباته إذا كان المقصود به غيره) .
والمقصود من هذه الوثائق والشهادات إثبات = (بيع وشراء) وليست مشاهد نسبية .
9ـ ركون الأدعياء لنشر الإشاعات والتهم :
قال أحمد أبو بكرة الترباني : يعتمد الأدعياء على نشر الأكاذيب والتُهم حول أهل النسب الثقات للتنفير منهم، بل يطعنوا في أنسابهم وأعراضهم، وهذا مشاهد، فإنك لو تكلمت على انساب الأدعياء بعلم وحجة، تجد الأكاذيب تشاع عليك من قبلهم حتى لا ينتشر قولك فيهم (!) بل تجدهم يركنوا إلى اختلاق المقالات والبيانات المكذوبة في ذم القبائل العربية ونسبته إليك من أجل تنفير الناس من قولك وهذه الأساليب الشيطانية لا تجدها إلا عند الأدعياء لسوء معادنهم وخُبثها، فثق أن الكذب والغِش لا يطول فالحق أبلج .
10ـ تصيد الأدعياء للخلافات القائمة بين أهل النسب :
قال أحمد أبو بكرة الترباني : يتربص الأدعياء الفُرص للإطاحة بأهل النسب وذلك باستغلال خلافاتهم مع بعضهم البعض، فإذا اختلف نسابة مع نسابة آخر في مسألة علمية يهرع الأدعياء لشحن أحدهم على الآخر ويحاولوا إشعال الخلاف بقوة لأن هدفهم إسقاط هؤلاء .
11ـ الإسقاط النفسي عند الأدعياء :
قال أحمد أبو بكرة الترباني : عُرفت أخلاق الأدعياء عند الكثير من الناس بأنهم : (فجرة وكذبة) فتجد الأدعياء يسقطوا هذه الأخلاق المتغلغلة بعروقهم في غيرهم ويزعموا أن علماء النسب أهل تزوير وكذب ..... الخ، وهذه الأخلاق السيئة فيهم ويحاولوا إلصاقها بأهل النسب للتنفير .
وختاماً : هذه الطُرق الخبيثة من أهم طُرق الأدعياء الكَذَبَة وأنتنها، فعلى طالب العلم والعوام أن يكونوا على بيان من أفعال هؤلاء الفجرة ممن جعلوا مخافة الله خلف ظهورهم .
كتبه :
أحمد بن سليمان بن صباح أبو بكرة الترباني
16/رمضان/1437هـ .


توقيع : علاء على الانصاري

فَكَفَى بِنَا فَضْلاً عَلَى مَنْ غَيْرُنا **
** حُـــبُّ الـنَّـبِـيِّ مُـحَـمَّـدٍ إِيَّــانَــا

كعب بن مالك الأنصارى
رضى الله عنه

علاء على الانصاري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2019, 09:01 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
الصورة الرمزية متابع بصمت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

من بداية الموضوع تذكرت إبنى آدم الذين ورد ذكرهما فى القرآن
أحدهما قال لأخيه لأقتلنك فقط لأن الله تقبل من اخيه قربانه
والآخر قال ...لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ ۖ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (28)
والامثلة كثيره فى كتاب الله وفى حياتنا اليوميه
لا ادافع عن الادعياء .فان ادعاء النسب بغير حق نقيصة
منذ فترة كتب احدهم عن الصفات الجسمية والخلقية للاشراف!!!!!!!!!!!!!!
البيت بيبقى فيه الفاسق والتقى
كلنا لآدم فلماذا إختلفنا؟
توقيع : متابع بصمت
وما مِن يدٍ إِلا يدُ اللهِ فوقها ... ولا ظالم إلا سيُبلى بأظلمِ
متابع بصمت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حال الأدعياء بلاشِي مجلس علم الانساب و قواعده 8 09-10-2016 10:24 AM
كتاب رائع الخطر اليهودي(بروتوكولات حكماء صهيون) طارق العبيد الحموري الصالون الفكري العربي 6 12-10-2010 07:30 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 01:26 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه