الشايقية فى السودان، شعب وتاريخ. بقلم د. نسيم مقار - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
هدية من ستمائة عام لك
بقلم : د ايمن زغروت
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: عقب عقيل (كتاب المجدى فى انساب الطالبيين) (آخر رد :رجب مكى حجازى العقيلى)       :: بيت الشَعَر (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: هدية من ستمائة عام لك (آخر رد :رجب مكى حجازى العقيلى)       :: نرجو التوضيح الفرق بين آل الفضل والفضول (آخر رد :ميخالف)       :: ذرية السيد كنعان ومهم السادة البوفندي القواسم (آخر رد :أبو النصر)       :: مطلوب كاتب مساهم لموقع توصيات اسواق المال و شروحات تعليميه دوريه في مجال الربح من الانترنت (آخر رد :منهل المعرفه)       :: تفرعات قبيلة بني نهد (آخر رد :طارق بدر النهدي)       :: اصل نسب عائلة ابو تركية (آخر رد :أبو النصر)       :: علماء ربانيون (آخر رد :الإدريسي الضبعاوي)       :: عايز اعرف شجرة العائله او اصولي (آخر رد :احمد يسري عرفي)      




إضافة رد
قديم 21-05-2019, 10:37 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
كاتب في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي الشايقية فى السودان، شعب وتاريخ. بقلم د. نسيم مقار

الشايقية فى السودان، شعب وتاريخ
بقلم: الدكتور نسيم مقار

لقد عنى الرحالة" وادنجتون" بدراسة أخلاق الشايقية و تقاليدهم فى أثناء زيارته لبلادهم(1820/1821) حين قام بتحقيق بعض أقوال بعض الرحالة الأوربيين السابقين مثل الرحالة "بوكهارت" عندما أتيحت له الفرصة لأن يثير هذه الأقوال أمام الملوك و الزعماء المحليين الذين قدر له أن يجتمع للتحدث معهم فى ظروف ومناسبات مختلفة.

و فوق ذلك قام "وادنجتون" شخصيا بدراسة بعض الجوانب الأخرى الهامة من أخلاق الشايقية وما يسود بينهم من عادات وتقاليد على الطبيعة ومن واقع معايشته لهم ومشاهداته الشخصية لحياتهم وقت السلم.

أبدى الرحالة "واجنتون" اعجابه وتقديره للرحالة "بوكهارت" فى وصفه لأخلاق الشايقية وسلوكهم عبر عنه بقوله" ان بوكهارت قد وصف من قبل أخلاق هذا الشعب الجدير بالإهتمام. وعلى الرغم من أنه أعتمد فى ذلك على الرواية فحسب، إلا انه نقل بأمانة ما سمعه بحيث لا يمكن أن يضاف إلى ما قاله من سلوكهم و أخلاقهم سوى القليل.

ومما قاله بوكهارت فى أخلاق الشايقية وسلوكهم" إن الشايقية مشهورون بكرم الضيافة. وشخص الضيف أو الرفيق مقدس عندهم. و إذا قطعوا الطريق على مسافر و سلبوه ماله، ثم إتضح أن بينهم صديقاً لهم ردوا إليه ماله حتى و لو كان أن ملكهم هو الذى إغتنمه."
ويضيف "بوكهارت" إلى ذلك: (( أن الشايقية لا يتكلمون سوى العربية، وكثيرا منهم يكتبونها ويقرأونها. وعلماؤهم موضع التبجيل و التعظيم. و لهم مدارس تدرس فيها العلوم الإسلامية بإستثناء الرياضة والفلك. وقد رأيت كتباً منسوخة فى مروى بخط لا يقل روعة عن ماكتبه القاهرة. وكثير من العلماءيوزع الصبيان الوفدين من البلاد المجاورة إلتماساً للعلم على معارفه، فيقيمون ويأكلون فى بيوتهم ماشاءوا))

بيد أن الرحالة وادنجتون لم يقتصر فى دراسته لأخلاق الشايقية وما يسود بينهم من عادات و تقاليد على مجرد تحقيق بعض أقوال الرحالة السابقين ، و إنما قام من جانبه بدراسة جوانب و سلوكهم و عاداتهم وتقاليدهم، لم تتح لأحد من هؤلاء الرحالة أو الذين جاءوا إلى بلاد الشايقية من بعده فرصة دراستها عن كثب على النحو الذى أتيح له.فقد كانت حروب الشايقية مع إسماعيل، و بخاصة فى معركة كورتى الفاصلة التى عايش وادنجتون أحداثها، فرصة نادرة أتيحت له ليقف بنفسه على حقيقة نزعة الشايقية الحربية و شجاعتهم التادرة فى الدفاع عن حريتهم و أرضهم.

يصور لنا وادنتجتون فى وصفه من خلال ملاحظاته ومشاهدته لمعركة كورتى بالذات و التى دارت بين الشايقية و قوات حملة إسماعيل باشا(1820/1821) وقد قدر له مشاهدتها بنفسه(( إن الشايقية قوم لا يتهيبون الهجوم على أعدائهم بصورة تدعو الى الدهشة. فهم يسارعون لمنازلتهم وجها لوجه بروح الإستخفاف وعدم المبالاة، ويقلب منشرح كأنهم ذاهبون إلى إحتفال أو مهرجان، أو تحت تأثير السرور كأنهم مقدمون على ملاقاة أصدقاء قدامى افترقوا عنهم منذ أمد طويل))

كذلك قدم لنا وادنجتون من خلال وقوفه على معركة كورتى بعض الصور الرائعة لشجاعة نساء الشايقية النادرة، ومشاركتهم للرجال فى الحرب بروح عالية.

يقول و ادنتجون(( عن النساء بوجه عام قد شاركن أزواجهن و آباءهن شجاعتهم، فعندما قال خادمنا لبعض النساء اللائى بقين فى الجزيرة التى تقع إلى أسفل" ألستن خائفات من الجنود؟ فأجابته واحدة منهن : لماذا نخاف الجنود، هل فى إستطاعتهم أن يفعلوا أكثر من قتلنا))
يقول المؤلف أن اسماعيل باشا ارسل الى الشايقية رسالة يقول فيها "إن أبي يرغب اليكم أن تسلموا سلاحكم وخيولكم وتتركوا الحرب وتؤدوا الجزية". فاجتمع ملوك الشايقية الثلاث، صبير ملك الحنكاب وجاويش وعمر كبير العمراب وقرروا ارسال الرسالة التالية لاسماعيل باشا: "أما الجزية فنؤديها بلا حرب وأما خيولنا وسلاحنا فلن نسلمها الا بالحرب لعلنا نفوز وتبقى لنا" .
اسماعيل باشا لم ينتظر وتقدم تجاه مناطق الشايقية في مجموعة من جنوده فهاجمهم الشايقية وقتلوا عددا منهم وهرب منهم عدد
ثم اجتمع الشايقية للتفاكر حول ما يجب عليهم عمله وانقسموا الى فريقين ما بين مؤيد للحرب ومؤيد للاستسلام
مهيرة بت عبود لم تعجبها فكرة الاستسلام وارادت للرجال أن يسارعوا للدفاع عن اراضي الشايقية. وما يلي منقول حرفيا من الكتاب:

تصور الملحمة العقيد وهو بمثابة القائد ويسمى عقيد الخيل. المشهد يمثل العقيد جالسا على الأرض يبدو مهموما استغرقه التفكير يخطط على التراب خطوطا متقاطعة ثم يعود فيمحوها ويدير الأمر في رأسه وعندما يقر القتال تطل في رأسه صورة الأسلحة النارية العنيفة التي لا يملكون ازاءها شيئا وتأتيه الفكرة الأخرى فكرة التسليم فيعز عليه تسليم خيوله واستبدال أسلحته بالمعول والواسوق* * كما يفعل العبيد وبينما هو يقلب الأمر علي وجهيه يأتيه صوت مهيرة بت عبود وهي تنشد وتخاطب أترابها

الــليلة العقيد شوفنه متمسكن
وفي قلب التراب شوفنه متجكن
الراي فارقه لا بشفي لا بمكن
ما تتعجبن ضيم الرجال يمكن
خلوكن براكن الليلة وحدكن
بتمشن تحاربن ..ولا بتتبكن
وعندما تراه لا يير جوابا نراها تدفع به لخيار الحرب بدافع الاستفزاز واستثارة نخوته ورجولته وتذكيره بواجبه كمدافع عن القبيلة وعزها فتوجه قولها للشباب:

يا فرسان ادفروا واحموا واطتنا
والا ادونا السيوف وهاكم رحاطتنا

وعند هذا الحد يقفز ابن عمها وخطيبها وهو أحد فرسان القبيلة ويرتجل

يا فرسان الدواس
نحن نسبتنا عباس
دقوا يا أولاد النحاس
شدو خيلكم يلا للبأس


ويهب الشباب فيتبعهم الرجال والكهول وقد أقروا مبدا والقتال حتى النصر أو الشهادة وعندها تقف مهيرة مرة أخرى وهي تمدح رجال قبيلتها وتشيد ببطولاتهم وتحرضهم على القتال. فانطلق الشباب راجزين:

نركب تنقنق جرسنا..غرب ود العود جلسنا
مالنا نحن ان فرشنا..هيلنا من جاويش حرسنا* *

وعندها تبتدرهم مهيرة

غنيت بالعديلة لعيال شايق
البراشو الضعيف ويلحقوا الضايق
الليلة استعدوا وركبوا خيل الكر
وقدامم عقيدم بالأغر دفر
جنياتنا الاسود الليلة تتنبر
ياالباش الغشيم قول لجدادك كر
حسان بحديده الليلة اتلتم
الدابي الكمن في .... شم الدم
مامون يا الملك يا نقيع السم
فرسانا بكيلو العين ...و الهم

في 14/11/1820 انطلقت جموع الشايقية نحو معسكر الباشا عند قرية كورتي وانطلقت الرصاصات تحصد الجموع المليئة بالحماس ولدى اكتشافهم عقم المحاولة للالتحام مع أعدائهم انسحبوا تاركين في أرض المعركة
400 قتيل من المشاة
15 فارسا فيهم خطيب مهيرة بت عبود
أما الاتراك قتل منهم 30 رجلا فقط


توقيع : ايلاف
بسم الله الرحمن الرحيم
لإِيلافِ قُرَيْشٍ(1) إِيلافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاء وَالصَّيْفِ(2) فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ(3) الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ(4)
صدق الله العظيم
ايلاف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-06-2019, 01:52 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة qatar

افتراضي

شكرا
بن عبيد التميمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اشراف سوريا - بقلم د كمال الحوت الارشيف منتدى السادة الاشراف العام 5 25-06-2019 10:50 AM
كتاب صور من حياة الشايقية في القرن التاسع عشر ايلاف مجلس قبيلة الشايقية و البديرية 0 21-05-2019 10:35 PM
أصل قبيلة الشايقية و الجعليين بقلم طارق عنتر الارشيف مجلس قبيلة الشايقية و البديرية 0 18-05-2019 10:47 AM
نسب العرب (قحطان وعدنان) والعبريين والآراميين ,,, حسن جبريل العباسي ملتقى القبائل العربية . مجلس القلقشندي لبحوث الانساب . 33 31-01-2018 07:52 AM
الغزو التركي لبلاد الشايقية ابن حزم مجلس قبيلة الشايقية و البديرية 0 08-09-2015 10:44 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 04:12 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه