الإيمان بالله وبالجزاء الأخروى هما أعظم الأركان ,,, - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
ما بين الغفلة والحقيقة !
بقلم : الشريف ابوعمر الدويري
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: احلاف سبيع (العرينات ، بنوثور ، القريشات ، مليح التيم ، السوده والجهوم ) (آخر رد :الجارود)       :: الشيابين من ثقيف (آخر رد :الجارود)       :: حمولة شريم في فلسطين (آخر رد :الغيميري)       :: التمذهب (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: السلام عليكم ورحمه الله وبركاته برجاء الدخول (آخر رد :الشافعى الصوالحى)       :: بعض القلوب .. (آخر رد :الشاطيء)       :: يا طير يللي .. فالسما عالي (آخر رد :الشاطيء)       :: نسب عشيرة بني حسن من عذرة في الاردن والعراق (آخر رد :علي بابا)       :: نسب بني عمر من سبيع ، والأصل من زبيد من مذحج (آخر رد :علي بابا)       :: إستفسار عن نسب الوساما والعبيات من قبيلة عنزة (آخر رد :علي بابا)      



الاسلام باقلامنا " و من احسن قولا ممن دعا الى الله و عمل صالحا و قال انني من المسلمين "


إضافة رد
قديم 23-05-2019, 10:09 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) الإيمان بالله وبالجزاء الأخروى هما أعظم الأركان ,,,

«في رحاب القرآن الكريم»

الإيمان بالله وبالجزاء الأخروى هما أعظم الأركان


العلامة الدكتور يوسف القرضاوى



الإيمان بالغيب يشمل :-
الإيمان بالله ... وملائكته ... وكتبه ... ورسله ... واليوم الآخر.

النصوص القرآنية والحديثية تجمل أحياناً، وتفصِّل أحياناً حسب المقام؛
فأحياناً تُذكر كل متعلقات الإيمان وأركانه، مثل قوله تعالى:

{وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَة وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ} .....................[البقرة:177]،
{آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ}......[البقرة:285].

أحياناً يذكر الإيمان بالله واليوم الآخر، كما في قوله تعالى:
{ذَلِكَ يُوعَظُ بِهِ مَنْ كَانَ مِنْكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ}..............................[البقرة:232]،
{وَمَاذَا عَلَيْهِمْ لَوْ آمَنُوا بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ}..........................................[النساء:39]،
{فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إلى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ}.....[النساء:59]،
وذلك أنَّ الإيمان بالله والإيمان بالجزاء الأخروي هما أعظم أركان الإيمان.

وأحياناً يُذكر الإيمان بالله ورسله، كما في قوله تعالى:
{فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ}.................................................. ........... [آل عمران:179]،
{وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلَمْ يُفَرِّقُوا بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ أولئِكَ سَوْفَ يُؤْتِيهِمْ أُجُورَهُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً}...[النساء:152]،
{وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ أولئِكَ هُمُ الصِّدِّيقُونَ وَالشُّهَدَاءُ عِنْدَ رَبِّهِمْ لَهُمْ أَجْرُهُمْ وَنُورُهُمْ}..................[الحديد:19]،
{سَابِقُوا إلى مَغْفِرَة مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّة عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ}......[الحديد:21].

وأحياناً يُذكر الإيمان بالله وبما أنزل على رسله، كما في قوله تعالى:
{قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إلى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ
وَمَا أُوتِي مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِي النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ}
....[البقرة الآية:136].

وأحياناً يُذكر الإيمان بما أنزل الله فقط، كما في قوله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقاً لِمَا مَعَكُمْ}.........[النساء:47]،
وقوله تعالى لبني إسرائيل: {وَآمِنُوا بِمَا أَنْزَلْتُ مُصَدِّقاً لِمَا مَعَكُمْ}.....[البقرة:41].



وأحياناً يُذكر الإيمان بالله تعالى دون غيره من بقية الأركان، كقوله تعالى:
{فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَة الْوُثْقَى لَا انْفِصَامَ لَهَا}...........[البقرة:256]،
{كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّة أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ}.....[آل عمران:110]،
{وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ}.................................................. .....[التغابن:11]،
{وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ وَيَعْمَلْ صَالِحاً يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً}...[الطلاق:11].

بل أحياناً تُذكر كلمة الإيمان مجردة من متعلقاتها،
كما في النداء القرآني المتكرر: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا}، كما في قوله:
{اللَّهُ وَلِي الَّذِينَ آمَنُوا}.............[البقرة:257]،
{إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا}.....[الحج:38]،

وهذا كثير في القرآن.
وهذا الاكتفاء في بعض المواضع ببعض أركان الإيمان لا يعني الاستغناء عن بقية الأركان،
فالقرآن يفسِّر بعضه بعضاً، ويصدِّق بعضُه بعضاً،

فما أُجمل في مكان فُصِّل في آخر،
وما أُبهم في موضع وضِّح وبُيِّن في غيره،
وما أُطلق في موقع قُيِّد في موقع آخر،
ولا بدّ أن يؤْخذ القرآن كله، ولا نؤمن ببعض الكتاب ونكفر ببعض،
{ ..... وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا}...[النساء:82]،

ومن ذلك: الاكتفاء بشهادة أن لا إله إلا الله في بعض النصوص،
وذلك لأنَّ الكلام كان مع مشركي العرب،
والمعركة الأساسية معهم كانت على التوحيد،
فإذا قالوا: لا إله إلا الله، فقد استجابوا لمحمد صلى الله عليه وسلم،
ولم يفهم أحد في الأولين ولا الآخرين أنهم إذا قالوا:
لا إله إلا الله، وكفروا بمحمد، كانوا مؤمنين ناجين.

إقامة الصلاة
إن إيمانهم بالغيب وإيمانهم بالله تبارك وتعالى،
وبملائكته وبجنده الذي لا يعلمه إلا هو،
كان له تأثيره في حياتهم وسلوكهم، فكانت هناك الصفة الثانية:
{..... وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ}......[البقرة:3]،
أي: يؤدونها قائمة معتدلة.
----------------
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأشراف الرسيين . آل الرسي القلقشندي مجلس السادة الاشراف ذرية الحسن بن علي 14 28-05-2018 03:04 PM
كتاب : تاريخ الخلفاء للسيوطى ,,, (3) حسن جبريل العباسي مجلس الاشراف العباسيين العام 1 30-08-2016 10:03 AM
كتاب قذائف الحق للشيخ محمد الغزالي "كاملا" محمد محمود فكرى الدراوى موسوعة الفرق و المذاهب ( الملل والنحل ) 3 26-12-2015 08:00 PM
المعنى اللغوى والشرعى لكلمة الطاغوت وحكمه وحكم التحاكم اليه بالادلة الشرعية عمر بن عبد العزيز الاسلام باقلامنا 26 12-06-2015 04:03 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 09:38 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه