أولاد حميد من البقارة - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ
بقلم : د حازم زكي البكري
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: حسن الخلق ثمرة الايمان (آخر رد :القلقشندي)       :: أهمية ذكر الله في المجالس و عند النوم (آخر رد :القلقشندي)       :: نسب السيسي .. اصل عائلات السيسي في التاريخ و النسب - بقلم م ايمن زغروت الحسيني (آخر رد :نهد بن زيد)       :: أبرز تطبيقات لقياس سرعة السيارة (آخر رد :أسعد قمرين)       :: السم القاتل …قوارير المياه البلاستيكية (آخر رد :خميس جمعه)       :: طلبات الاشتراك في دبلومة الانساب و اتحاد النسابين العرب (آخر رد :أشرف حسن عبدربه الأبطحي)       :: خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ (آخر رد :د حازم زكي البكري)       :: نسب عائلة عامر (آخر رد :ياسر عامر)       :: مناظرة حول الاستعانة بالجن المسلم في ما ينفع (آخر رد :القلقشندي)       :: الي كل الاحباب (آخر رد :محمد سيد محمود احمد عمر)      




إضافة رد
قديم 10-06-2019, 05:35 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
كاتب في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Sudan

افتراضي أولاد حميد من البقارة

أولاد حميد



نسبهم – فروعهم – اوطانهم – وهجرتهم
نسبهم :-
اختلف الرواة في نسب أولاد حميد ، فمن قائل بأنهم من المجموعة الجعلية العباسية مثل ما ورد في كتاب تاريخ كردفان السياسي (ص) 16 ( يقال أن جدهم بابكر العباس من الجعليين ) ونسب المعلومة إلى كتاب السودان الشمالي لمحمد عوض والذي أشار إلى أن مجموعات من الجعليين هاجرت إلى كردفان في أوقات بعيدة فتخلفت منهم بطون ولم تهاجر الى النيل و منهم أولادحميد , وكذلك قال ماكمايكل .
و جاء فى كتاب جمهرة أنساب العرب لأبى محمد على بن حزم الأندلسى ص 117 فى ذكر بنى عبدالعزى بن قصى قال:ولد عبدالعزى بن قصى :أسد بن عبد العزى, وولد أسد بن عبدالعزى الحارث فولد الحارث زهير بن الحارث وولد زهير بن الحارث : حميد بن زهير , ومن ولده الزبير بن عبدالله بن حميد الذى ولد قبل موت ابى بكر الصديق بسبع ليال ومات سنة 107 ه ,ومن ولده : الفقيه راوية سفيان بن عيينة ,أبوبكر عبدالله بن الزبير بن عيسى بن عبدالله بن الزبير بن عبدالله بن حميد بن زهير, وهو المعروف بالحميدى , ومنه بدأت التسمية .
و جاء فى كتاب أطلس تاريخ الاسلام للكاتب د. حسين مؤنس ص 88 فى شجرة نسب عبدالعزى بن قصى ما يطابق رواية الاندلسى المشار اليها أعلاه , جاء ان الحارث من ولد اسد بن عبدالعزى بن قصى ومن ولده زهير بن الحارث والذى ولد حميد بن زهير , كما جاء فى كتاب الانساب للامام أبى سعد عبد الكريم بن محمد بن منصور التميمى السمعانى ص 268 الحميدي : بضم الحاء المهملة وفتح الميم وسكون الياء المنقوطة وفى اخره دال مهملة ,هذه النسبة الى حميد فالمنتسب اليه أبوبكر عبدالله بن الزبير بن عيسى الحميدى القرشى , من أهل مكة , يروي عن فضيل بن عياض ,وجالس سفيان بن عيينة عشرين سنة , روى عنه محمد بن اسماعيل البخارى و بشر بن موسى الاسدى , قال أبو حاتم بن حبان البستي : مات أبوبكر الحميدى بمكة سنة تسع عشرة ومائتين , وكان صاحب سنة وفضل ودين , وأما أبوعبدالله محمد بن أبى نصر فتوح بن عبدالله بن حميد بن يصل الحميدي المغربي الاندلسي أحد حفاظ عصره صنف التصانيف وجمع الجموع ,نسب الى جده الأعلى وكانت وفاته ببغداد سنة ثمان وثمانين وأربعماءه .
كما أورد أبو الفوز محمد أمين السويدى مؤلف كتاب سبائك الذهب فى معرفة قبائل العرب والذى ألفه تبسيطا لكتاب نهاية الارب فى معرفة أنساب العرب لشهاب الدين ابى العباس أحمد بن عبدالله بن اسماعيل القلقشندى المصرى الشافعى ( ال حميد بطن من غزية وهى غزية المعروفة التى قال شاعرها :
هل أنا الا من غزية ان غوت غويت أو ترشد غزية أرشد ,وغزية من ربيعة , وربيعة ومضر أشهر أبناء نزار بن معد بن عدنان جد العرب العدنانيين , هذا ما جاء فى نسبة أولادحميد الى النسب العالى عند العرب عدا ما سيأتى ذكره من نسب الشيخ الجنيد الى العباس رضى الله عنه , كما جاء فى ذات تغف بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان ,و قال " من بطون الحميديين ,أولاد غانم, وأولاد راشد , وأولاد غالى , والزرقان , و الخنافيس واخرين " و يلتقى مع الحميديين فى هلبا سويد , العطويون وبنو سليم و بنو جابر و بنو مالك وبنو عايد وبنو شاس وبنو عقيل وبنو حسين و بنو مسعود و بنو زياد واخرين , و يلتقى معهم عند زيد بن جذام : حشم و بديل و مالك و بنو مهرى ( بطن من طريف من جذام , قال الجوهرى : اليهم تنسب الابل المهرية ) واسلم و اخرين , و يلتقى عند كهلان لخم و جذام و قد كان للحيين ملك بالحيرة من العراق ثم كان لبقاياهم ملك باشبيلية من الاندلس وهى دولة بنى عباد و قد ذكر القضاعى انهم حضروا فتح مصر و اختطوا بها , و من لخم جزيلة ونماره و مالك وعمم سموا بذلك لان منهم أول من اعتم من العرب , وجاء عن اسم جذام أنه من المرض المعروف , أو أنه مأخوذ من الجذم وهو القطع , قال الجواهرى : و يزعم نسابة مضر أنهم من مضر انتقلوا الى اليمن فنزلوها فحسبوا من اليمن و أستشهد بقول الكميت يذكر انتقالهم الى اليمن , كما أستشهد لهم الحمدانى بقول جناده بن خشرم الجذامى :
وما قحطان لى بأب وأم ولايصطاد فى شبه الضلال
وليس اليهم نسبى و لكن معديا و جدت أبى و خالى
و جذام أول من سكن مصر من العرب جاءوا مع عمرو بن العاص رضى الله عنه و أقطعوا فيها بلادا بعضها بأيدى بنيهم الى الان , قال الحمدانى : أهل شجاعة و اقدام و ضرب بالسيف و رشق بالسهام و لهم أيام معلومة وأخبار معروفة , ) .

أشار السيد الصادق المهدي في كتابه يسألونك عن المهدية إلى أن أولاد حميد والكواهلة والحلاوين من أصل واحد .
أما الروايات الأخرى وهي الأكثر فتنسب أولاد حميد إلى المجموعة الجهينية المعروفة في السودان ضمن منظومة الأسرة الجنيدية في المنطقة الواقعة بين خطي عرض 10 جنوبا إلى خط عرض 12 شمالا في المنطقة الممتدة من الضفة الغربية للنيل الأزرق شرقا وحتى حدود بحيرة شاد غربا فيما يعرف بحزام البقارة في إقليم السافنا , وجهينة " بضم الجيم و فتح الهاء وسكون الياء المثناة تحت وفتح النون بعدها " و هى حي من قضاعة ,جهينة بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحافى بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان ,والى جهينة ينسب المثل وعند جهينة الخبر اليقين , قال أبو عبيد فى كتابه الامثال : كان جهينة يخدم ملكا يمانيا وكان للملك وزير يدعى نجده , فلما غاب الملك جلس الوزير على سريره وشرب فلما غلبه السكر غنى :
اذا غاب المليك خلوت ليلى أضاجع عندها ليلى الطويل
فقام جهينة وقتل الوزير , فلما عاد الملك سأل عن وزيره فلم يقف له على خبر , حتى شرب جهينة يوما عند الملك فلما أخذه السكر أنشد :
تسائل عن نجدة كل وقت وعند جهينة الخبر اليقين
فسأله الملك فأخبره الخبر فأجزل عطاياه وقربه .
ويسمى أولاد حميد نسبة إلى جدهم حميد بن حيماد بن جنيد بن أحمد الأجذب بن شاكر بن عبد الله الجهني وهم ضمن المجموعة الحيمادية من أبناء الجنيد ( أبناء الجنيد ثلاثة ) , ( ويقول صاحب السبائك انه من اسماء المتاخرين من افخاذ وبطون قبائل العرب ان ترد القبيلة بلفظ الجمع كالطالبيين والجعافرة ,أو ان يعبر عنها بال فلان واكثر ما يكون ذلك فى عرب الشام المتاخرين , أو ان يعبر عنها بأولاد فلان كأولادحميد ولا يوجد ذلك الا فى المتأخرين على قلة , والغالب على العرب تسمية أبنائهم بمكروه الاسماءككلب و حنظلة وضرار و تسمية عبيدهم بمحبوب الاسماء كفلاح ونجاح و نحوهما , ويحكى انه قيل لابى الدقيس الكلالى لم تسمون ابناءكم بشر الاسماء وعبيدكم باحسن الاسماء قال : انما نعد ابناءنا لعدونا وعبيدنا لانفسنا ) , حيماد وهو أب لكل من حميد جد أولاد حميد وحسب الله جد التعايشة وحامد هبان جد الهبانية وعمر جد قبيلة سليم و قبائل أخرى صغيرة بعضها في السودان و البعض الآخر في شاد ,عطية وهو جد لكل من معال وعال وعلي الرحال ، معال هو والد حسن وحسين وعنهما تفرعت قبائل المسيرية وعال هو والد أحمد الحازم جد الحوازمة وعلى الرحال هو جد الرزيقات وهذه هي مجموعة العطاوه ,راشد بن جنيد هو جد لكل من زبد وزيود وحميدة وأزيد وتفرعت عنهم قبائل كثيرة .

تنطق كلمة ( أولاد حميد ) وتكتب على الشكل المعلوم إلا أن أولاد حميد فى ليبيا يكتبونها وينطقونها بإثبات الألف ( أولاد إحميد ) .
أما نسب الشيخ الجنيد ففيه ثلاثة أقوال خمسة روايات تنسبه إلى هارون الرشيد وثلاثة عشر تقول أن الجنيد من أبناء عبد الله بن عباس وثلاثة تقول بأنه من جهينة ، وقد اعتمد معظم الكتاب ترجيح الروايات الثلاثة عشر فنسبوا الجنيد وذريته إلى العباس بن عبد المطلب عم الرسول (ص) فقال بعضهم انه الجنيد بن شاكر بن احمد الاجزم بن اشجع بن شعوف بن عيسى بن مطر بن ديان بن عبدالله حبر الامة بن عباس بن عبد المطلب بن هاشم , ولكني أخالف ذلك واعتمد نسبة الشيخ الجنيد إلى جهينة للأسباب التالية :-
الثابت تاريخيا أن هجرة العرب إلى شمال أفريقيا والتوغل فيها تمت في عهد الدولة الأموية وثابت أيضا أن دولة بني أمية لم تعتمد في توطيد سلطانها طيلة مدة حكمها (81 عاما ) على عصبيتها النزارية وإنما اعتمدت على عرب الجنوب اليمانيون وعرب الشمال من قبائل الشام لأن القبائل النزارية كان معظم تأييدها لآل البيت والصحابة في منطقة الحجاز كابن الزبير الذي نازع الأمويين بعدما استتب لهم الأمر وأخذ منهم حكم مكة والمدينة والعراق مدة من الزمن ودارت بينهما معارك أشهرها واقعة مرج راهط والتي هزم فيها ابن الزبير وأنصاره من نزار على يد بنى أمية وأنصارهم من أهل اليمن والشام .
بعد سقوط الدولة الأموية وبزوغ فجر الخلافة العباسية كانت نصرة بني العباس على يد النذاريين والأعاجم وعلى رأسهم الفرس بقيادة أبو مسلم الخرساني وهكذا تراجع بنو أمية وأنصارهم فجازوا البحر وأسسوا ملكا عربيا في الأندلس. وكان حظ القبائل العدنانية في الهجرة بالإسلام إلى آسيا حتى حدود الصين وكان حظ القبائل القحطانية إلى أفريقيا وأوروبا عبر الأندلس وإلى السواحل فيما بعد عبر هجرات أهل حضرموت .
كما يروى أن عمر بن العاص لما بنى مدينة الفسطاط بنى المسجد الجامع واختط حوله الخطط ( الأحياء ) وكانت معظم الخطط لأهل اليمن من جهينة ، و يلاحظ انتشار الإسلام في سواحل البحر الأحمر والقرن الأفريقي كله إرتريا – أثيوبيا – الصومال – جيبوتي - - تنزانيا – زنزبار – مدغشقر ، وسواحل المحيط الهندي في شبة القارة الهندية وجنوب شرق آسيا في جزر أندونيسيا وماليزيا وسنغافورة وتايلاند والفلبين وغيرها ، كان بسبب أهل اليمن وهم بهذا قد نشروا الإسلام بين مئات الملايين من البشر سيما وأنهم أهل مملكة قديمة سابقة للإسلام وأهل خبرة وتجربة في الهجرة والمتاجرة وأصحاب مصالح مع بعض الشعوب ما وراء الحدود ولعل هذا الدور والتأثير الكبير يفسر لنا حديث الرسول (ص) ( الإيمان يماني والحكمة يمانية ) وهو بلا شك حديث له دلالة ومعنى عميق يجب الانتباه له والوقوف عنده .
البقارة يحملون بعض عادات أهل اليمن وبعض صفاتهم مثل الجاهزية الدائمة للحرب والمداومة على حمل وامتشاق السلاح والحلف بالنار فنجد أن البقارية إلى وقت قريب إذا اتهمت في شرفها حلفت بالنار بأن تملأ (برمة) بالماء وتدعها تغلي على النار وتلقى فيها إبرا ثم تنزع الأبر من الماء الحار واحده تلو الأخرى بيدها ويقولون لو أنها شريفة لم تؤثر فيها النار ولو أنها كاذبة تورمت يدها واحترقت ، لا يوجد عند العرب تقديس للنار إلا نار اليمن التي كانت تعبد وتقدس وقد يقول قائل أليس في هذا تناقض بين أن يكونوا أهل ايمان وحكمة وأن يكون في عقيدتهم دخن بهذه الصورة نقول هذا شأن البداوة كلها فالبادية ارتبطت برقة الدين دائما وأهل البادية هم أكثر الناس احتفاظا بتراث آبائهم وأجدادهم لذلك كان أهل البادية اسلم لسانا لبعد حياتهم عن تأثير الآخرين على ثقافاتهم وآدابهم .
أما كثرة الروايات التي تنسب الشيخ الجنيد إلى العباس فهي كثرة لا نعتد بها لأن معظم العرب اليوم يدعون النسب إلى البيت الشريف وكثير من الكتاب والرواة يحاولون جاهدين التمسك بأي خيط يصلهم بالنسب الشريف وهذه من جاهليات عصرنا .
توقيع : علي الشايقي
سبحان الله و الحمد لله و لا اله الا الله و الله اكبر و لا حول و لا قوة الا بالله
علي الشايقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2019, 05:37 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
كاتب في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Sudan

افتراضي

فروع اولاد حميد من البقارة
انحدر من حميد بن حيماد بن جنيد ابنان هما شعيب وقديف وانحدر من شعيب بن حميد بن حيماد الفرع المعروف بالشعيبات كما انحدر من قديف بن حميد بن حيماد ثلاثة هم على وأحمد وعبود وانحدر من علي بن قديف عبد الله ، وانحدر من عبد الله بن على بن قديف اثنان هما على وهلال ، وانحدر من علي بن عبد الله بن علي بن قديف بن حميد ستة أبناء هم محمد وأحمد الفريد وغانم الرباط وعليان العسكر وراضي وعبد الله .
وانحدر من هلال بن علي بن عبد الله بن علي بن قديف بن حميد أربعة أبناء هم بية (جد أولاد بلال ) ، بنية ( جد أولاد مقيبل ) ، مفتاح ، هبيل .
وهذه الفروع العشرة من أبناء على بن قديف بن حميد بن حيماد تسمى في أولاد حميد بالعمود .
أما أبناء أحمد بن قديف بن حميد بن حيماد بن جنيد اثنان جابر و جبارة
انحدر من جابر بن أحمد بن قديف بن حميد بن حيماد ولد واحد هو قايد ,وانحدر من قايد بن جابر بن أحمد بن قديف بن حميد بن حيماد ستة أبناء .
وانحدر من جبارة بن أحمد بن قديف بن حميد بن حيماد ابنان نصر ونصار
وانحدر من نصار بن جبارة بن أحمد بن قديف ثلاثة ، كباي ونواي وحداد .
وانحدر من نصر بن جبارة بن أحمد بن قديف بن حميد بن حيماد أولاد نصر وهذه الفروع العشرة تسمى في أولاد حميد بالضفرية .
أما عبود بن قديف بن حميد بن حيماد فله أربعة أبناء هم وداعة الله ، عرب ، كرضم ومسره وجميعهم خارج السودان
أوطانهم خارج السودان:-
يوجد أولاد حميد في بلدان كثيرة في العالم العربي وأفريقيا ففي السعودية يوجدون في نجد كما يوجدون في الإمارات والكويت والعراق والأردن وفي سوريا حول مدينة حلب وفي أفريقيا في صعيد مصر وفي ليبيا وشاد و لهم فيها نظارة يديرها الشيخ الطاهر على ,كما يوجدون فى النيجر ونيجيريا.
اولاد حميد داخل السودان :
يبلغ تعداد أولاد حميد 300ألف نسمة أي ما يعادل 1% من مجموع الشعب السوداني تقريبا .
يوجد أولاد حميد في دنقلا العُرضى في الشمالية وفي شمال كردفان حول منطقة أم قرفة مع دار حامد ويوجد الشعيبات من أولاد حميد في دار حمر غرب النهود كما يوجد أولاد بلال مع الغزايا وأولاد نصار مع العنينات في الدبكر وتوجد لأولاد حميد قرية جنوب غرب الفولة تسمى (جقمنى) ولهم وجود ملحوظ بين أهلهم التعايشة في رهيد البردي كما لهم وجود بائن في النيل الأبيض .
أما المجموعة الأكبر والتي تضم تمثيلا لكافة فروع القبيلة المنحدرة من جدها الأكبر حميد بن حيماد فهم في أبو جبيهة ولهم نظارة قديمة وكبيرة تعاقب عليها إلى اليوم ثمانية عشر من بين شيخ وناظر وأمير ولهم دار معلومة في كردفان معروفة بديار أولاد حميد ولهم عاصمة هي مدينة أبو جبيهة المعروفة عالميا .
توقيع : علي الشايقي
سبحان الله و الحمد لله و لا اله الا الله و الله اكبر و لا حول و لا قوة الا بالله
علي الشايقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2019, 05:38 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
كاتب في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Sudan

افتراضي

هجرتهم الى السودان

هل وصل البقارة إلي موطنهم الحالي عبر طرق النيل ام جاؤوا من الجنوب والجنوبالشرقي الي منطقة شارى وبورنو و واداي من جهة شمال أفريقيا ومن هناك انتشروا شرقاً صوب النيل ؟ هكذا يقول ماكمايكل :
وبعض البقارة يقرون بأن أجدادهم أتوا مباشرة من " تونس" و" فزٌان" مع ابلهم إلي غرب دار فور . وعند سرد شجرة نسبتهم أو تاريخهم ، يقول البعض منهم : إنه جدٌ مخصوص منهم هو الذي جاء بالقبيلة إلي " برقا" ( يقال انه جمعان العويصى زعيم بنى هلبة ، كان دليلا لهذه القبائل فى دخولها الى السودان ، كما قاد حميدان أبوهزله قبائل المسيرية والحوازمة وأولادحميد فى دخولهم لاحقا الى كردفان ) ومن ثم إلي واداي وكردفان . أولئك ، الأسلاف عاشوا هناك من خمسة إ‘لي تسعة أجيال ومن أجدادهم تشعبت البطون.
ولا مجال للشك أن نقول أنٌ فئات من هؤلاء العرب اندفعوا ، في موجات هجرة تجاه الجنوب – من تونس والجزائر والمغرب نحو وسط أفريفيا في القرون التي تلت غزو الملاليين لشمال أفريقيا، وقصص أبو زيد الهلالي التقليدية التي نسمعها من البقارة تلقي الضوء علي تلك الأحداث . ولدينا روايات أكدها ابن خلدون بأن جهينة – في النصف الأول من القرن الرابع عشر – تقاطرت عبر بلاد النوبة وتوغلت بعيداً تبعاً لأماكن هطول الأمطار . والمؤرخون المحدثون يرجحون بشدة وجهة النظر التي مفادها بان قدوم البقارة كان من جهة المشرق . ويقول بارث بأن " الشاوا" أي " الشاوية" طائفة من عرب البقارة أطلق عليهم هذا الاسم محلياً في بورنو وباقرمي وتشاد ومن هؤلاء أيضاً السلامات .
وهجرة هؤلاء العرب من الشرق أمر لا ريب فيه إذ تقدموا تدريجياً عبر الجزء الشرقى من بلاد الزنج ولهجتهم تختلف من اللهجة المغربية مع أنهم فى أوجه كثيرة يحافظون على نقاء وفصاحة لهجة الحجاز . والشاوية ينقسمون إلى أسر وعشائر مميزة وفى بورنو يتراوح تعدادهم من 200.000 إلى 250000 نسمة . ويضيف بيرث بأنهم فيما يبدو هاجروا من الشرق فى أزمان موغلة ولو أننا فى الوقت الحاضر لا نجد أدلة تاريخية لتواجد أولئك العرب فى بورنو قبل حقبة إدريس العومى من (1571م ــــ 1603) . ومما ذكره أنظمة الدية وعادات الإناث كتقاليد تربط السلامات " الشاوا " بمجتمع الشرق . وذلك طبقاً لما ذكره السيد " م . كاربو " الذى قسم " الشاوا " إلى مجموعتين : واحدة من الشمال والأخرى مجموعة جهينة من الشرق ومما لاحظه أن كلمة " نوبه " تطلق على الأهالى المسلمين من غير العرب . وهذا مما يعطى بعداً للتيار التقليدى الذى يرى بأنهم إستقروا مؤقتاً فى السودان . وبنفس الطريقة هذه العادة سائدة عند أولئك العرب الغربيين حيث يطلقون على الكابنو أسم " الهمج " وهذا يشير إلى الإرتباط الوثيق مع قبائل جهينة والتى وصل تعدادها فى القرن السادس عشر إثنتان وخمسون قبيلة فى أرض سوبا على النيل الأزرق إبان حكم الفونج ولو أن أغلب هؤلاء فى الغرب.
ومجموعة جهينة الرئيسية قدمت من الشرق كرعاة إبل فى القرن الرابع عشر وما يليه وتوجهوا دائبين فى سيرهم حتى بلغوا " بورنو " ولكن كم من الزمن مضى على تحرك فروعهم جنوباً وأصبحوا " بقارة " هذا ما لا نعرفه . ومجموعة كردفان سبقتها المجموعة الجعلية التى ولجت من ناحية دنقلا . وتلك المجموعة " الكردفانية " إستقرت حول الرهد والبركة وتزاوجت مع " النوبة " ، ومجموعة جهينة هذه صارت رعاة أبقار فى الريف الغربى بكردفان . وفى تاريخ متأخر يقدر بخمسة أو ثمانية أجيال كانت هنالك حركة نزوح لجهة الشرق بسبب الظروف السياسية التى ألهبت العداء فهاجرت مجموعات من البقارة ليؤآزروا أبناء جلدتهم فى جنوب كردفان . وبقارة الغرب هؤلاء عاشروا بربر شمال أفريقيا المستقرين وهذا رسخ إنطباعاً فى الأذهان بأن البقارة لم يدخلوا عن طريق النيل بل من ناحية تونس .
موقعة شقة الناقة
مثل معظم القبائل العربية في السودان فقد كانت هجرة أولاد حميد ضمن المجموعة الجنيدية عن طريق الأربعين إلى ما يعرف في شمال دار فور الآن بوادي شلنقو والواحات والآبار حوله في الصحراء وكانوا كشأن بقية مجموعتهم أصحاب ابل لم يتحولوا إلى رعي الأبقار بعد ،وكان ذلك في أغلب الأحوال بعد خراب الأندلس وخراب دويلتهم فيها ،والتي لم نجد لها أثرا" موثقا يستحق الذكر ، وأقاموا في هذه الصحراء ما شاء الله لهم حتى حدث النزاع المشهور بين القبائل الجنيدية وسلطنة خزام التي كانت تبسط هيمنتها على تلك المنطقة وهو نزاع يرويه البقارة شعرا في المساجلة التي تمت بين العريقي(1) وبين سلطان خزام والذي كان سببه استيلاء السلطان ومصادرته لناقة ( العريقي فن) المشهورة بغزارة انتاجها من اللبن فقال له العريقي ( الساير عطية – إشارة إلى أبناء عطية رزيقات ومسيرية وحوازمة والمقيم حيماد إشارة إلى أبناء حيماد أولاد حميد – تعايشة هبانية وسليم ، والدخان البتلتل(2) ده راشد الولاد – إشارة إلى أولاد راشد – ما بتاكل ناقتي يالخزامي الداج(3) ) فرد عليه السلطان ( كان تلموا جنيد ومجنود وأخوكم سلامة المعتوق كور الغنم ما بقابل جبين الدود ) يعني ( لو جمعتم جنيد هو جد المجموعة الجنيدية المشار إليها واخيه مجنود هو جد الشكرية والكبابيش والحمر وبني جرار وسلامة هو جد السلامات ، تحدى السطان العريقي الذي أشار إلى أبناء عمه الجنيديين ( أبناء حيماد وعطية وراشد) فزاد عليهم السلطان أبناء عمهم مجنود وشبههم جميعا بقطيع الأغنام الذي لا يستطيع مقابلة الأسد ويعني به نفسه , وهكذا طارت نذر الحرب بعد ظلم السلطان البين وتجمعت قبائل جهينة جميعا وأحاطت بالسلطان وجيوشه إحاطة السوار بالمعصم وهزمت خزام هزيمة تفرقت على أثرها بين السودان وشاد .
للوصل الي صورة واضحة عن تحرك البقارة يمكننا أن نرجع لما سطرته الحكايات الشعبية والتراث الشعبي لتلك القبائل. فالحكاية الشعبية المعروفة ب"شقة الناقة″ وٳن كانت تختلف في صيغتها بين غرب السودان ومناطق وادي ومناطق الشوا في البرنو.......فانها تعطي دلالات هامة. فالحكاية تبدأ عند قبيلة التعايشة بالحرب التي قامت بينهم وبين قبيلة ″خزام العربية" وقد دارت الحرب بين التعايشة كجزء من الجنيديين وقبيلة خزام بسبب ناقة . وتقول الحكاية "يحكي أن رجل يدعي – عريفي فنه – كانت له ناقة حلوب، وفقد هذه الناقة فجد في طلبها في بوادي العرب. الناقة جاءت الي جماعة من خزام فلما وجدوا الناقة حلوب جدا أخفوها. فحينما جاءهم صاحبها يسأل عنها – وقد عرف سلفا أنها عندهم – أنكروا وجودها عندهم ولكن أخيرا اوضحوا له أن ناقته لا يمكن أن ياخذها منهم. فلما عرف موقفهم هذا قال يهددهم بقومه من أبناء جنيد:
الساير عطية والمقيل حيماد
النقارة تدبدب راشد الولاد
الناقة وين تقع بيها يالخزامي قراد
فرد عليه الخزاميين بقولهم:
كن تلموا جنيد ومجنود
وأخوكم سلامة المعتوق
كور الغنم مابقايل جبين الدود
وبعد ذلك يقال بأن الرجل كوي بعيره بوسمين "السامع" و"الدامع" [يرمز بهما الي موقفه أي أني باكي من الظلم] ﻹستنفار الجنيدية لنصرته، فهبوا لنصرته وٳسترجاع ناقته كلهم ومن ضمنهم التعايشة لأنهم أبناء حمياد وهو من أبناء جنيد.
وقد سمعت نفس الجزء من ﺇفتحار "عريقي" بقومه بصورة أخري يمكن أن نوردها وهي تقول:
الساير عطية والمقيم حيماد
والدكن البتلتل راشد الولاد
الناقة وين تلقاها يالخزامي الداج .
ونجد نفس الحكاية الشعبية لدي قبيلة الرزيقات "الأبالة" مع تفصيل أكثر.
حيث نجد أن حسن محمد حامد النحلة قد قام بجمع هذه الحكاية من مصادر قبيلة الرزيقات وصاغها في قالب أدبي في كتابه التراثي القيم "ناقة فني-بسوس في بادبة السودان-"........ويمكن –أن نختصر ماأورده في اﻵتي:
تبدأ الحكاية عن "فني" الذي هو من سلالة عريق الذي تعيش عشيرته علي الجانب الشمالي من وادي هور وهو وادي يقع في شمال غرب السودان-، ﺇفتقد "فني" ناقته الحلوب المدرار "عنجاء"........أخبرا عمه "هجام" والعشيرة وبدأ في البحث عنها في مضارب قبيلة خزام التي تناثرت عبر أرجاء الوادي الذي يفصل بين القبيلتين....... وذهب يسائل عنها الرعاة مرددا وصفها كلما عثر علي أحد من الرعاة بأن:
شخيرها مثل شخير الدود، حلبيها في قردود. وديدها سعن وتحته جلود..الليل ترعي ولمراحها تعود، دلوني كن شفتوها والبشارة قعود().
مضت الأيام والشهور ولم يعثر "فني" علي ناقته ٳلي أن أقبلت "أم كربيل" ذات يوم من مضارب خزام عند جبل عريفي تقصد فني، فهي ﺇبنة عمه سالم تزوجها خزام.......الذي أمره عبيده بربطها والتوغل بها في شعاب "بحور الويك"- وهي أودية كثيفة الأشجار مظلمة-وحذرهم من ان يعلم بأمرها أحد وظل العبيد يرعونها عند تلك الأودية ويأتونه بلبنها كل ليلة بعد أن ينام الناس().
ذهب فني بعد ذلك –قبل أن يخبر عشيرته- الي "شرنقو" يسأل عنها فلم يعترف بوجودها لديهم..... فجاء الي عشيرته فاخبر عمه "هجام" ...........وٳجتمعت عشيرة فني وحكمائها في دار هجام، وتمخض الراي عن ﺇيفاد رهط من حكماء العشيرة من بينهم فني للذهاب الي شرنقو لطلب الناقة بطريقة لبقة ()......لم يعترف شرنقو أيضاً ولكن أمام الحقائق الدامغة ٳعترف بوجودها لديه وهدد بأنه سوف لن يرجعها له، وفي ثورة الغضب أنشد فني مفتخراً بأهله وأجداده:
السارح عطية والمقيم حيماد والنقارة التي ترزم راشد الولاد
أين ستذهب بالناقة أيها الخزامي الداج؟.
ورد عليه ″شرنقو" ٳن ﺇجتمعوا جنيد ومجنود، ومايملك سلامة من خيل وجنود كور الغنم مابقابل جبين الدود فر عليه "فني" فقال: غداً عندما نلتقي عند القردود، ستعلم أينا الشياه وأينا الأسود(). وتمضي القصة فيقرر "فني الذهاب للاستنجاد بخؤولته، الذين يقيمون عند اسفل وادي هور وتبعد ديارهم عن ديار عشيرة فني مئات الاميال، والذين أشتهروا برجاحة الرأي وكثرة العدد والمال. وكان خاله محمود الملقب ب ″أبي غافلة" سيد القبيلة وزعيمها وعرض فني مشكلته علي خؤولته وبعد نقاشهم للأمر توحد أمرهم علي حرب "شرنقو" وﺇنطلق وفد من الخؤولة لديار عشيرة فني يعلنون ماأجمع عليه الخؤولة، وظل فني يتنقل بين البوادي والفلوات يروي حكايته وقد كان لوضع علامة علي راس بعيره [اسفل العين لتشير الي الظلم الذي لحق به]، أثر كبير في شحذ الهمم وتقوية العزائم، وعند وصولهم لعشيرة فني توحد رأيهم علي حرب "شرنقو″(). ومرت الايام وبدأت الحرب بين القبيلتين ...وكانت الجيوش تلتقي ضحي كل يوم وتنجلي المعارك قبيل الغروب فتعلن موعداً ﺁخر للمعركة القادمة().
وتمضي القصة فتوضح انه في نهاية الأمر ﺇنتصرت قبائل جهينة ممثلة في عشيرة ″فني" وخؤولته وأقربائهم وانسحب شرنقو وعشيرته حيث ﺇستقر أمرهم علي ترك الديار، وﺇتجهوا غرباً الي تشاد، ريثما تستعيد العشيرة قواها فتعود مرة ً أخري وتثأر من فني وقومه وقد وجد هذا الرأي قبولا ً فأجمعت عليه خزام.
وفي ختام الأمر نجد أن الناقة "عنجاء" التي أصبحت رمزا ً للشؤم تم عقرها بيد ﺇمراة من قبيلة خزام قبل رحيلهم تسمي "قدالة" حيث أعملت السيف في نحرها وعقرتها في عرقوبها وهرولت مسرعة الي دارها دون أن يراها أحد().
ويحكي أن "فني" قصد بعد ذلك موضع الناقة وتبعه بعض فرسان القبيلة ثم توافدت العشيرة الي هناك قبل أن تنهش النسور ماتبقي من "العنجاء". ترجل فني وجعل يتحسس جسمها عضوا ً فعضوا وجعل ينشد عدة ابيات يرثيها فيها:
بركت يالعنجاء بركة- فارس وقع ماقام
بركت يا"أم عمش" – وعم الكون الليلة كلام
بركت ياسعادة العرب- وياحكمة الأنعام
وختم قائلا ً بعد عدة أبيات:
هلكت يا"العنجاء" الليلة- وحكاية صرت بين جنيد وخزام
ومابتتنسي حكاية فني وناقته- الفرتقت بوادي خزام
ثم صمت قليلا ً وأنشد يهجو "شرنقو″ فقال عدة أبيات نقتطف منها:
ماقلت ياصاحبي الغنم--------- مابتقابل جبين الود
ومابتخشي الحرابة لولاقيت-------- جنيد وكمان مجنود
والعنجاء مابتفوت مراحك---------- ولي فنّي مابتعود
نسيت حديثا ً قلته يوم------------ضاق بي عشيرتك القردود().
هذا ونجد أن هذه الحروب القبلية، التي كانت في ذلك الزمان، أشبه بحروب العرب في الجاهلية وهي كما أسماها مؤلف الكتاب بسوس في بادية السودان. وحرب البسوس تعتبر من أعظم حروب العرب، وكانت بين بكر بن وائل، وتغلب بن وائل، وكان للبسوس خالة جساس ناقة فرﺁها كليب بن ربيعة قد كسرت بيض حمام في حماه كان قد أجاره، فرمي ضرعها بسهم، فوثب جساس عل كليب فقتله، فهاجت الحرب بسبب ذلك ، ودامت بين الفريقين أؤبعين سنة.
ونجد أن هذه القبائل ورغم تلك الحروب التي كانت بينها قد ﺇرتبطت بمصير واحد وثقافة واحدة وكانت ٳمتدادا ً لبعضها في منطقة حزام البقارة وهي لا تمثل ﺇلا ذلك النوع من التجانس الثقافي توحدا ً في تراثها العربي وتفردا ً به. فقبيلة خزام في غرب السودان أو في تشاد وبلاد البرنو في نيجريا تعتبر ﺇمتدادا ً لثقافة البقارة وتأصلا للجذور العربية في هذا المنطقة.
الاستاذ محمد موسى محمود عن دخول العرب الى دارفور ومسألة الحواكير فى كتابه ، حديث الطبع ، . صفحات من تاريخ دارفور .
وقد ظهر أن العرب كانوا يوجدون منذ زمن بعيد حول المياه في واحات وآبار الصحراء، على طول درب الأربعين، في مسافات متباعدة وعلى الدرب الآخر أيضاً. وقد جاء ذكرهم، وذكر وجودهم، في مناطق تقع إلي الشمال من دارفور، منذ القرن الثامن الهجري - الرابع عشر الميلادي، في قول مصطفي محمد سعيد: (أما في الغرب فإن عرب جذام وغيرهم من المهاجرين من مصر جنوباً، اجتاحوا مملكة الزغاوة، حتى سيطروا على منطقة دارفور الشمالية واتخذ أولئك الأعراب من هذه المنطقة قاعدة لشن غاراتهم على ما جاورها من أقاليم، حتى مملكة برنو في الغرب).
كيف تحولوا الي بقارة
بعد معركة شقة الناقة واستتباب الأمر لجهينة ومن معها من القبائل ،نشب نزاع جديد بين الجنيديين أنفسهم فأنقسموا فريقين الأول بقيادة الرزيقات والآخر ضم المسيرية والحوازمة وأولادحميد ، وبعد قتال استمر ثلاث سنوات انهزم فريق أولادحميد فأضطروا للنزوح الي وداي في شاد ، وهكذا بدأ فصل مهم في حياة هذه المجموعه ومن لحق بها فيما بعد من تعايشة وسلامات وبنى هلبة وخزام وغيرهم ، وذلك بأجبارهم على التأقلم القسري مع أقليم السافنا بيئة معيشتهم الجديدة .هذه الحرب كانت سببا أساسيا لكنها لم تكن السبب الوحيد فهناك أسباب وعوامل غيره ، منها :
1 : الضريبةو الأتاوات التى تفرضها الممالك والسلطنات على الذين يقعون تحت سلطانها ، معلوم أن البدو فى كل العصور يعدون من أكثر شرائح المجتمع تهربا من دفع الضرائب لأحساسهم بأنها تمثل مغرما لا عائد من ورائه فضلا عن كرههم القديم لبيع جزءا من قطعانهم لأي سبب وقد دونت مقولتهم الخالدة هذا الشعور لديهم بوضوح وصدق (نقبل المال رزايّا ولا نقبله عطايّا ) .
2 : حزام السافنا غني بخيراته اذ يمثل لهم اغراءا لايقاوم بما يوفره من معيشة سهلة غير مكلفة مثل الطرائد من غزلان وجاموس وتيتل ومها وأرانب وزراف و دجاج برى وطيور متنوعة مثل الحبار والدباس والقمرى وأبومنقور وغيرها من أنواع الطيور ، ثم أنه غني بالحبوب سهلة الحصاد مثل الأرز البري والدفره وأشباه الخضروات مثل العقش والفايو والشنقل ودقن التيس والثمار الطبيعية ذات القيمة الغذائية العالية مثل القضيم والنبق واللالوب وأم مديكة والعرديب والتبلدى ،فضلا عما توفره هذه البيئه الجديدة من أعشاب التداوى ، وأهم من كل هذا ما أضافه حزام السافنا لأقتصاديات هذه القبائل لأشتماله علي مصادر جديده مدره للدخل توفر عليهم قطعانهم فلا يضطروا لبيعها لأغراض الحصول على النقد أوالتبادل التجارى للكساء أو شراء الخيول والسلاح أو الحبوب وبعض مستلزمات المعيشة، وذلك بتوفر قطعان الأفيال التى برعوا فى اصطيادها والأتجار فى أضراسها حتى وصلوا مرحلة يعاب على الرجل الذى لم يجرب (دواس)الفيل ،كذلك لحوم الزراف وجلود النمور والأصلات .
3 : وهي أيضا مناطق تتميز بوفرة المياه والمناطق الزراعية والغابات التي توفر الأعواد والعصي واللحاء الذى تصنع منه الحبال للتحميل على الرواحل أو لربط الحيوانات للسيطرة عليها وتأديبها ، أو لصناعة البروش والشكاكيب والسفاين والقفاف وجولات الليف واللحاء.
وبعد أن ﺇنتقل الرعاة العرب من المناطق الساحلية في الشمال الي مناطق السافنا ، بعد شقة الناقة والحرب الاهلية في وادي، واجهوا ظروف بيئية مختلفة وكان لابد أن تحدث تغيرات عديدة في طرق وأساليب حياتهم حتي يواكبوا بيئة السافنا الجديدة، وشمل ذلك تغيراً ثقافياً واسعاً، وتبعه تغيراً ﺇقتصادياً كان لابد منه في وسائل معيشتهم والتي كانت تعتمد أساسا علي رعي اﻹبل وكانت أمامهم ثلاث ﺇحتمالات للبدائل: .

1. نوع من الحياة الزراعية كما يمارس بواسطة المزارعين المستقرين.
2. حياة بدوية تكون فيها الماشية الحيوان الأليف الأساسي.
3. حياة زراعية رعوية....تحتوي النظامين السابقين
والواضح أنهم ﺇختاروا البديل الثالث حيث أن حياتهم الحالية تعتبر زراعية رعوية.
ولم يكن هذا التغير وليد اللحظة ، وﺇنما كان عبر فترات طويلة وبعد أن قامت علاقات تداخل بين العرب والرعاة ورعاة الماشية والمزارعين المقيمين في النيل ـ صحراوييين مثل البرتي، الفور، الزغاوة، والمساليت الذين يمارسون الزراعة علي حدود مناطق الساحل (الشمالية) ولأجل الحصول علي غذائهم ﺇعتمد البدو علي تبادل الفائض من منتجات الحيوان بمواد الغذاء النباتية. فبذلك نجد أن رعاة اﻹبل قد ﺇعتادوا علي نحو ماعلي زراعة المحاصيل رغم عدم قيامهم بزراعتها في مراحلهم الأولي. وبالنسبة لمعرفتهم بالماشية فيمكن أن يكونوا قد شاهدوا تربية الماشية في مناطق قربية منهم في شمال دارفور وذلك قبل ﺇزدياد رقعة التصحر، ولكنهم أيضا لم تكن لهم الدراية بأساليب تربيتها، فالماشية تحتاج لسقيها كل يومين في المتوسط ولاتتأقلم مع البيئة الجافة او القاحلة. وتربية الماشية كنظام ﺇقتصادي مهم لم يكن معروفا لديهم في المناطق الساحلية فالكواهلة والكبابيش في كردفان، مثلاً، أدخلوا تربية الماشية مؤخراً فقط عام 1930م بعد حفر اﻵبار الحديثة.
ونخلص من هذه النقاط الي ان الرعاة العرب الذين ﺇنتقلوا من الساحل الي مناطق السافنا خلال الثلث الثاني من القرن السابع عشر لم تكن لديهم المعرفة الكافية بطرق الزراعة وتربية الماشية وكان عليهم أن يتعلموا وسائل جديدة لم تكن معروفة لديهم حتي يتواءموا مع الحياة الجديدة.
والروايات الشفهية التي سجلت ذلك التحدي الذي قابل أسلاف البقارة عبرت عن ذلك بقولهم "هلك كثير من الناس وبقي الأقوياء"....وذلك يوضح أن ظهور ثقافة البقارة صاحبته ظروف ومعوقات كثيرة حيث فقد الكثير من العرب ﺇبلهم ﺇما نتيجة للانهزام العسكري أو نتيجة للظروف البيئية غير الملائمة، ولم تكن أسراب الضأن والماعز، التي بقيت لديهم، كافية لتأمين قوتهم ومعيشتهم........ وفي هذه الظروف ظهرت مناطق السافنا الغنية بالطرائد والصيد والنباتات كمناطق للخلاص وكان اﻹغراء كبيراً.
لقد كان الصيد علي ظهر الخيل من الممارسات التي يفخر بها العربي. بالنسبة لأسلاف البقارة أصبح هذا النشاط من النشاطات الأساسية لكسب قوتهم ومعيشتهم. وحتي اﻵن عرف احفادهم بأنهم أشجع صيادي مناطق السودان الشرقي. ومعرفتهم بالنباتات الصالحة للأكل تعتبر أوسع ﺇذا قورنوا بمعرفة قاطني تلك المنطقة. من وسائل الدخل أيضاً كان اﻹغارة علي سكان السافنا من المزارعين بواسطة محاربي البقارة. وكانت غنائمهم من مواد ثمينة مثل العاج، والعبيد أو الرقيق بصفة خاصة، تباع للتجار ـ جزيئاً لتبادل بالسلاح الأروبي أو الشمال الأفريقي مثل السيوف ذات القيمة العالية والدروع.....الخ مما عضد من كفاءتهم العسكرية . ويمكن القول بأن هذه الثلاث أنواع من النشاطات مثل صيد الحيوانات والاسماك، والنباتات الصاحة للأكل واﻹغارة مكنتهم من التغلب، علي الاقل جزيئاً، علي النقص في مصادرهم اﻹقتصادية في المرحلة الأولي عند بداية تحولهم الي رعي الأبقار.
ومن ما يجدر ذكره أن العرب خلال تجوالهم دخلوا الأرض الطينية فقال دليلهم : ( الأرض دى كن لانت إن مقت وكن يبست انشقت ) وهي صفة لا تنفع مع تربية الإبل فبدأ التحول التدريجي إلى تربية الأبقار .(1)

كيف تعلم أسلاف البقارة تقنيات تربية الماشية وممن؟؟؟:
إقتصاد البدو :
جاء في كتاب البدو الرحل عبر التاريخ عن اقتصادالبدو الرحل :
من الضروري التأكد على أن العديد من ميزات الاقتصاد البدوي ، و الاقتصاد نصف البدوي خصوصا ، هي صفات مميزة ليس فقط للبداوة و انما أيضا لأنواع تربية الماشية البدوية نمطا اقتصاديا – ثقافيا مستقلا ، أي ، حسب تعبير كارل ماركس ، أسلوبا في الانتاج ، اذا اعتمدنا على مظهر النشاط الاقتصادي فقط . فليست البداوة سوى ظاهرة تاريخية هامة ، لا يتلخص جوهرها فقط في أسلوب ادارة الاقتصاد ، و انما يمكن و قبل كل شيء ، في وجود مجموعة علاقات اقتصادية – اجتماعية خاصة ، و تنظيم اجتماعي عشائري و بنية سياسية .
نشأت البداوة في ظل تقسيم كبير و دوري للعمل . فظهرت على قاعدة اقتصادية انتشارية أنظمة السلطة ، و تنظيمات المجتمع و البنية الاجتماعية الخاصة بها . و تميز نمط حياة الرحل بتناوب الحروب و فترات الهدوء النسبية .
و يستخدم مصطلح ( الانتشارية ) عادة لوصف اقتصاد المجتمعات التي تحصل على وسائل البقاء عبر النشاط الاقتصادي الجمعي أو المنتج البدائي . فعلى سبيل المثال يتطور النشاط الاقتصادي للصيادين و صيادي السمك و قاطفي الثمار على أساس انتشاري كمي فقط .
تربية الماشية ورعايتها تحتاج الي مهارات وأساليب مختلفة عن تربية اﻹبل لذلك لم يكن من المتوقع ان يطور العرب في مناطق السافنا هذه الوسائل من أنفسهم وكان لابد من أن يثأثروا بالسكان المحليين من العناصر الأفريقية في البيئة الجديدة من حولهم ويكتسبوا منهم الكثير ليواكبوا مسيرة الحياة في تلك المناطق.
وكان السؤال الكبير عن ماهي تلك العناصر التي نقل منها العرب وسائل تربية الماشية مجالاً للبحث المتواصل. والواضح أنه لابد من الرجوع للعناصر التي كانت موجودة في مناطق البرنو ووداي ، المناطق التي شهدت بدايات التحول لثقافة البقارة. والتي كانت لها الخبرة التامة بتربية الماشية.
ويقول الكتور عادل عبدالرحمن محمود ( ولا شك أن موضوع العوامل التي أثرت في تكوين ثقافة البقارة يحتاج الي مزيد من البحث واﻹستقصاء خاصة وان الموضوع برمته مازال بكراً ويحتاج الي مقارنة التراث الشعبي لكل القبائل المحيطة بقبائل البقارة للوصول للعناصر المشتركة والمختلفة والتأثير والتأثر الناتجان عن ذلك ).
ويري ٳرليخ بروكمبر في محاولته الوصول للمجموعة العرقية التي ٳقتبس منها العرب طرق وتقنيات تربية الماشية بأن معظم المزارعين الأفارقة في منتطقة حزام السودان الشرقي للسافنا الجافة يفتقرون المعرفة بتربية الماشية وفي المنطقة الللصيقة الرطبة من غابات السافنا تجعل الظروف الجيوـ طبيعية من تواجد مرض "الترابنزوما" والذي ينتقل بواسطة ذبابة التسي تسي، تربية الابقار عملية مستحيلة. وفي جيوب معينة يتم تربية الأبقار (عديمة السنام) ذات القرون القصيرة Bos brachyceros)) التي لها مقاومة عالية ضد مرض ال "ترابنزوما" ويكون ذلك مثلاً لدي قبائل "سارا" في المنطقة بين نهر السلامات وجبال "جيورا"وقبائل "جنجي" في دار فرتيت والنوبه "الكواليب" . ولأسباب عديدة، وبخاصة دليل علم الحيوان، فأن نسل الحيوانات الخاصة بهؤلاء المزارعين المستقرين لا يمكن أن يرتبط بالنوعية الخاصة بالبقارة، والذين منذ البداية عرف عنهم ٳمتلاك الأبقار ذات القرون القصيرةbos indicas) )short horn zebu.وكان هذا هو نفس النسل الذي يربيه أيضاَ من يسمون بالفلاتة، وهم "فلبي" بلاد السودان الشرقية.
أماالنوع ذو القرون الطويلة(long horned zebu) فلم يتم ﺇدخاله بصورة ملحوظة في منطقة السودان شرق"شاري" قبل نهاية القرن التاسع عشر وذلك بعد هجرة "البررو" والذين يمثلون نوعاً من نظام الفلبي الرعوي، مبتكراً وذا تخصص عال. وكان حضور "البررو" المتأخر لبلاد السودان الشرقية، وحقيقة أنهم يمتلكون نوعاً مميزاً من الماشية (يسمي "كوري" بواسطة البقارة) وخصوصية ثقافتهم ـ مثلاً أنهم لا يمارسون أي نوع من الزراعة ـ يبين بصورة واضحة أنهم لم يقوموا باي تأثير في عملية تحول العرب الأبالة ﺇلي بقارة. ويستطرد د.عادل
وكما يمكن أيضاً ٳستبعاد أي تأثير نيلي علي ﺇنبثاق البقارة لأسباب عديدة تشمل اﻵتي:
1. القبائل النيلية مثل الدينكا والنوير يربون أبقار طويلة القرون
2. من الصعوبة ﺇفتراض أن العرب بما ﺇعتادوه من تربيتهم للابل مع وجود مملكة الشلك القوية علي الأبواب.
3. ثقافة النيليين ترتيط ب "عقدة الماشية ـ وهي ٳعطاء الماشية صبغة دينية وروحية ...الخ ـ وهذا لا توجد لدي عرب البقارة.
ولذلك فان كل الدلائل تشير الي الفلاتة والذين يربون نسل البقر قصيرة القرن، ورغم أن اﻹشكاليات العرق ـ حيوانية والتي ترتبط بانتشار نسل الماشية في السودان الشرقي أبعد من أن تكون قد حلت، فوجود سلالات متشابهة لحيوانات أليفة يمكن أعتبارها مؤشراً واضحاً للعلاقات البين ـ عرقية .
ويوضح "بروكمبر" عدة مؤشرات ﻹثبات أن المجموعة التي أقتبس منها أسلاف البقارة وسائل تربية الماشية هي في أغلب اﻹحتمالات قبائل الفلاته الرعوية الفلبي ـ الفولاني) ويعقد عدة مقارنات لتفصيل أوجه التقارب بين المجموعتين مما يكون قد ساهم في عملية التقنيات والخبرات.
ويورد الباحث بعد ذلك عدة أمثلة لأوجه الشبه بين البقارة والفلاتة والتي في النهاية الي سهولة التداخل وتكوين علاقات قوية وبالتالي نقل اساليب تربية الماشية وهي:
1. المجموعتين تحترفان الرعي ورغم انهم يربون أنواع مختلفة من الحيوانات ولكن يمكن أن تكون لديهم نفس الأشياء المتشابهة يخص الممارسات اﻹقتصادية ومفاهيم القيمة.
2. الملامح القوقازية هي الغالبة لدي المجموعتين وكذلك فانهم يتشابهون في الشكل الجسماني.
3. لديهم نفس الخلفية الثقافية اﻹسلامية.
• ويدعي الفلبي ٳنتمائهم الي "عقبة بن نافع" القائد اﻹسلامي الذي فتح أفريقيا (تونس) في 683م وبالتالي يدعون اﻹنتماء للعنصر العربي. ورغم أن هذا اﻹدعاء عبارة عن حكاية أو أسطورة فقط ولم يعضد بعد بمعلومات تاريخية، فأنه يحقق ٳرتباط وثيق للشعور بالذات للفلبي في كل منطقة السودانبين السنغال وحتي المرتفعات الأثيوبية. ورغم اﻹختلاف في اللغة فانهم كانوا دائماً يعتبرون العرب اقارب لهم وكان اﻹستعداد لتقبلهم بين ظهرانيهم واﻹختلاط بهم .
البقارة فى الشام والعراق :
توجد قبيلة البقارة فى سوريا والأردن وفلسطين وكذلك مايعرف بقبائل الغنامة وذلك نسبة لمهنتهم رعي الأبقار والأغنام ، وبعض الروايات تقول أن البقارة نسبة الي الأمام محمدالباقر من آل البيت .
________________________________________
مقتل ابن سلطان الكانم (برنو) :
أم بشار :
بعد هزيمة مجموعة أولاد حميد وانسحابها إلى مملكة وداي في شاد ، أقاموا ما شاء الله لهم أن يقيموا بين حروب وأحلاف ،لكن الأبرز في فترتهم تلك هو مساهمتهم في اضعاف سلطنة أو مملكة الكانم و قتلهم لأبن سلطانهم وتحالفهم مع البلالة علي اقامة سلطنة البلالة والتي اشتركوا في حكمها مع البلالة .
أم بشار بقرة دخلت تاريخ أولاد حميد وسببت لهم حلفا أقام دولة فى التاريخ شراكة بينهم والبلالة استمرت لنصف قرن تقريبا ، إذ يحكى أن أولاد حميد فى اثناء اقامتهم بدولة الكانم كان شيخهم على أم بعومقربا من سلطان الكانم وكان السلطان معجبا بذكائه ودهائه وحكمته ، لذلك كانت لأولادحميد مكانة مميزة في السلطنه ، وكان لسلطان الكانم (البرنو) ابن يدعي قرينات وكان فتى مهابا في قومه يجالس الفتيات في أماكن تجمعاتهن التي يتمشطن فيها أو يضفرون(2) البروش ، و كان من عادته أن يأمر بذبح ذبيحة لجليساته اذا رأى قطيعا من المواشى مارا قرب مجلسه ، فصادف ذات يوم أن مر أحد أولاد حميد بقطيع أبقاره بجوار مجلس قرينات فطلبت منه إحدى الفتيات أن يذبح لهن أم بشار وكانت أم بشار هذه بقرة من صنف الأبقار المعروفة عند البقارة التي تألف صاحبها لدرجة ملازمته حتى عند النوم تنام إلى جوار سريره أو بيته وتشمه ، فأرسل قرينات إلى الحميدي طالبا ان يذبح لهم أم بشار فرفض الحميدي عارضا أي بهيمة أخرى من المراح فلعب الشيطان بينهما فأخذ قرينات سيفاً ضاربا أم بشار في عرقوبها فسقطت فرد له الحميدي طعنة قاتلة من حربته قائلا ده تاركي يا أم بشار طار الخبر وسط الفرقان وتمايزت الصفوف والسلطان وحاشيته خارج المنطقة يرافقه وفد من أكابر القوم فيهم على أم بعو كبير أولاد حميد وكان ذا رأي ودهاء يحبه السلطان ويقربه كما ذكرنا ، فأرسل إليه أولاد حميد جوادا سابقا ليلحق بهم فوصله الرسول بالنبأ قبل رسول الكانم ، فما كان منه إلا أن أعلم السلطان ومن معه بالخبر طالبا إليهم قتله بقرينات وما يخربوا بلدهم فأكبر فيه القوم هذا السلوك وطلب منه السلطان أن يلحق بأهله ويروا رأيهم في الأمر ، فاجتمع الشيخ على بأهله بأهله واستقر رأيهم على أن يدفعوا دية مغلظة لقرينات لمكانته في أهله (مية(3) من البقر في بطنها مية وعبد وخادم ) وأرسلوا بذلك إلى السلطان الذي كان رده شاذاً مهينا لأولاد حميد إذ قال إن دية قرينات مائة من أولاد حميد فيهم على السنجري ، وعلى السنجري فتى وسيما من أولاد نصر فتشاور الشيخ على وأهله في هذا الأمر واتفقوا أن ( المية أخير تموت في الدواس ) ولكن كتم الأمر وأظهر قبوله وإذعانه لرأي الكانم ، فهم قلة قليلة لا قبل لها بكثرة سلطنة الكانم ، لكنه قال لهم إن ذبح الرجال لا يقدر عليه إلا الفرسان فعد من الكانم ( البرنو ) مائة (فلان وعيال فلان وفلان وأخوه وهكذا ) وضربوا موعدا ومكانا وأمر الشيخ على بزرب زريبة كبيرة من شوك الكتر وجندل حولها المائة المطلوبة للذبح ولكن بكيفية تسمح لكل واحد بفك وثاقة في الوقت المطلوب وجعل قربها كمائن من بعض فرسانه وجاء فرسان الحمر فادخلوهم الزريبة وبدأ الذبح على بعض العبيد ثم أطبق عليهم الشيخ على بكمائنه ورجاله فقتل منهم مقتله عظيمة وسار بأهله ميمما شطر الفترى وكان قد أنجا الذراري والمواشي إليها في الأيام الفائتة فطار الخبر وفزعت الجموع على آثارهم و انضم رجال البلالة الي فرسان أولادحميد فهزموا الكانم و قامت دولة البلالة حول بحيرة الفترى وأسست عاصمتها لأول مرة فى أنجامينا .


مملكة البلالة
بعد هزيمة سلطنة أو مملكة الكانم و قتل أبن سلطانهم تحالف أولادحميد مع البلالة علي اقامة سلطنة البلالة والتي اشتركوا في حكمها مع البلالة ، وكان لهم فيها سلطان أو و زير نافذ هو الشيخ علي (أم بعو) ألآ انه استبد وعتي عتوا كبير"ا حتي عزل ، و اتخذوا مع حلفائهم من البلالة أثناء حكمهم لغة تقوم علي تقليب حروف الكلمة العربية بطريقة سهله لمن يعلم سرها صعبة علي غيره يديرون بها شؤون بلاط الحكم ، لم يدم هذا الحلف أكثر من نصف قرن علي الأرجح حتي انفض ، اضمحلت بعده مملكة البلالة و أصبحت سلطنة في تبعية الكانم أو الباقرمي أو الوداي حتي عهد الأستعمار . أما أولادحميد فتفرقوا أيضا شأن البدو فدخلت مجموعة كبيره الي نيجيريا والنيجر ترعى علي نهر النيجر الي اليوم وبقيت نظارة كاملة في شاد وهاجرت مجموعه اخرى الي السودان فتفرقت هي الأخري بين ولاياته وقبائله ، الا أن جسد القبيلة ظل متماسكا يهاجر ويحالف ويرحل الي أن أسس في القرن الثامن عشر الميلادي في مملكة تقلي ما يعرف بدار أولادحميد بأبوجبيهه . سنورد نصين بالفرنسية للمؤرخ ناختيجال نقلا من كتاب المؤرخ الأنجليزي ماكمايكل ،و الذي أشار الي تحالف أولادحميد والبلالة و اتخاذهم للغة أسموها النارليسي ، ثم النص العربي الذي يحدث عن مملكة البلالة
توقيع : علي الشايقي
سبحان الله و الحمد لله و لا اله الا الله و الله اكبر و لا حول و لا قوة الا بالله
علي الشايقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2019, 05:41 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
كاتب في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Sudan

افتراضي

الهجرة الى السودان ثم كردفان :

شجع أحد سلاطين الفور هجرة أولادحميد إليه فوفدوا دون تردد فأقاموا مع التعايشة في ديارهم الحالية بجنوب دار فور لخصوصية العلاقة معهم حتى وقع ما يعرف في تاريخ القبيلتين بـ ( سنة الخلاف ) على رواية الناظر المرحوم بشارة على السنوسي حول الوسم في بعض المواشي فظن أولاد حميد أن أهلهم قد ظلموهم ،و فى رواية كان الخلاف علي القيادة ، أيا كان السبب فقد وقع الخلاف و رحل أولادحميد شرقا وانضموا إلى مجموعة العطاوة من مسيرية وحوازمة ودخلوا معا إلى كردفان حيث وجدوا فيها ملكا صغيراً للداجو في منطقة المجلد وكان سلطان الداجو يدعى ( دينقا ) وما هي إلا أعوام قليلة حتى ضاق الداجو بالوافدين الجدد ونشبت الحرب ولكن خبرة القتال والدربة على الخيول جعلت الغلبة للوافدين فخربوا سلطنه الداجو في كردفان وأزاحوها إلى اليوم إلى جبال صغيرة حول لقاوه واستقر أولاد حميد بين المسيرية الحمر والزرق في منطقة السنوط حتى أن الفقيه محمد كدنقا أقام في قوز سمى باسمه حتى اليوم قوز كدنقا ولا تزال بعض عجائز أولاد حميد يتغنين ( ودونا لي قوز كدنقا العُلا ) .
الخلاف مع المسيرية الحمر :

عند دخول أولادحميد الى سلطنة الداجو في كردفان كانت قيادتهم قد انتقلت الى الشيخ ديدان أبو حماد والذى آلت اليه القيادة من أسلافه من عقب الشيخ هلال جد سدره ، وكان الشيخ ديدان فارسا مغوارا وداية من دهات العرب ، استتب الأمر للحلفاء الجدد علي أنقاض مملكة الداجو ( مسيرية ، حوازمة ، أولادحميد ) ، ولكن كعادة أبناء العم ما أن يزول الخطر الأكبر حتى تضيق النفوس وتنشب النزاعات الداخلية ، فاختلف الحوازمة والمسيرية فرحل الحوازمة الى جبال البوبة ، ثم ما لبث المسيرية أن انقسموا الى حمر وزرق ، ورحل الزرق شرقا ، ثم اختلف أولادحميد والمسيرية الحمر ،وفي هذه الأثناء أرسل الشيخ ديدان إلى أحد فرسانه كان مباعدا هو علوان النبيبيط من أولاد أبو قايد فلما قدم عليه خاطبة :
النبيبيط جيتا جيت
قرن الخرتيت
مرض الفرنديد
طبق أم دريسة ما بتنكل فريك
تور الجاموس الراتع اللويت
يوم بقيت ما فيك الرجال قالو فينا شيك
ثم هاجمهم الحمر و ثبت ديدان برجاله ويقال أنه فرش فروته على الأرض وجلس عليها فقاتل عنه فرسانه حتى حجز بينهما الليل وواصل مسيره شرقا حتى أعيا الحمر الذين لم يستعدوا لمطارده طويلة كهذه فانتهى به المسير إلى جبل الضباب ( جبل الداير المعروف جنوبي مدينة الرهد الحالية ) وذلك نسبة إلى قبيلة الضباب , وعادة ان يفرش الزعيم في الحرب ولايفر عاده عربية استخدمها الخليفة عبد الله حتي قتل وكانت فرسان العرب يجلس الواحد منهم في ارض المعركة تشجيعاً واجباراً لرجاله للدفاع عنه فقد روى عن يوم بعاث بين الاوس والخزرج ان حضير زعيم الاوس طعن فخذه بسنان رمحه ونزل عن فرسه وقال والله لا اريم حتي اقتل لما رائ الاوس قد انهزموا فتعطفت عليه الاوس وقام علي راسه غلامان من بني عبدالاشهل وهما يرتجزان
اي غلامي ملك ترانا في الحرب اذ دارت بنارحانا
وعدد الناس لنا مكانا
ثم انهزمت الخزرج ووضعت الاوس فيهم السلاح (ايام العرب في الجاهلية)
ثم رحل الشيخ ديدان إلى القوز فساكن بأهله أبناء عمهم الهبانية في شركيلة عد النيل(1) وتحالفوا مع جيرانهم الجمع بقيادة الشيخ عساكر أبو كلام الملقب ب ( جبل الولية ) .
موقعة بركية :
وفى العهد التركى لم يطرأ فيه جديد غير الخلافات والنزاعات الرعوية والإحداث الفردية للمشاجرات بين أولاد حميد والهبانية ومجموعة " الحلفا " من قبيلة الحوازمة . هكذا قال ماكمايكل ذاكرا هذا الخلاف بين الهبانية و اولادحميد . لم يطب المقام لأولاد حميد مع بني عمهم الهبانية فنشب خلاف أدى إلى حرب دامية في مكان يقال له بركية واستعان الهبانية لقلتهم بفرع من الجوامعة يقال لهم النالية فقتل من النالية عدد كبير حتى أن شاعر أولاد حميد قال ( جيت أقبض الطير قبضت الفسية ,الهبانية غرقوا الناليّة )(2) هكذا حميت أرض القوز في كردفان على أولاد حميد وضاقت بهم وعليهم وفقدوا مودة أهلهم فيها فقرروا زيارة مملكة تقلى والبحث عن دار فيها وحلف مع ملوكها
توقيع : علي الشايقي
سبحان الله و الحمد لله و لا اله الا الله و الله اكبر و لا حول و لا قوة الا بالله
علي الشايقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2019, 05:45 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
كاتب في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Sudan

افتراضي

فرسانهم ومشاهيرهم :
لكل قبيلة فرسان وأقطاب وعلماء ومشاهير تدور حولهم أحداثها ومراحل تاريخها وسنكتفي فقط بذكر المعروفين منهم في كردفان وبعض الأسماء في دار فور .
علي أم بعو
هو أقدم من عرف من قادة اولادحميد وهو الذى قاد حروب اولادحميد ضد الكانم ثم قاد حلفهم مع البلالة ، الخطأ الشائع أنه جد أولاد علي بل هو من أولادمحمد ، الفرع المشهور من اولادعلى لأن اولادحميد دخلوا افريقيا وهم قبيلة ولم يدخلها الأباء .
الشيخ ديدان أبو حماد :
هو الأب المؤسس بالنسبة لأولاد حميد ودليل البادية الأكبر والحكيم الأول الذي تنسب إليه الفضائل وتنتهي عنده المكرمات وهو عند القبيلة مثل حميدان أبو هزله عند المسيرية وسالم أبو دقل عند الحمر ومادبو عند الرزيقات وغبوش تور النحلة عند الحوازمة عبد العال وجمعان العويصى عند بنى هلبه ، ديدان هو قائد المراحل الأهم في هجرة أولاد حميد وهو الذي أخرجهم من ديار الحمر بأقل الخسائر ومهد لهم الحلف والمقام في كردفان .
إبراهيم القوم :
هو إبراهيم بن الشيخ ديدان أبو حماد أتم ما بدأه أبوه فأوجد لأولاد حميد حلفهم الأهم والأشمل مع تقلي أوجد لهم على خريطة السودان دارهم المعلومة اليوم في شرق كردفان وجعل سيرتهم وأخبارهم على لسان العامة وسط قطاع عريض من أهل السودان بما يروى عنه وعن آثاره ونوادر فروسيته . قال ماكمايكل( وبسبب قوة موقفهم من الأستعمار بعدم دفع الضرائب أرسل الأستعمار التركى عام 1858م تجريده خاصة لضرب ثورة أولاد حميد في مناطق تقلى وتم تجريد القبيلة من ثروتها ودعم الأستعمار التركى سياسة تفريغ منطقة أولاد حميد بمهابات القبائل الأخرى حتى كادت القبيلة أن تتلاشى من الوجود، أعادت القبيلة تنظم صفوفها ومكانتها أثناء الحكم الثنائ ) . وفي ذلك قالت الحكامة :
الباشا رسل لي حلف تاني ما أجي
جوف بلا خوف قلبك حاشا علي

وقالت :

راكب البيدي أم صلا
كتمولة بي نخله
ول ديدان بي المهمله
عقاب الخيل لي وراء
وقالت :
شد الأربد الجوقيل
حرم بي صفية قال ما بسير
القوم ول ديدان براهيم
وقالت :
الشم دوركت
نسيبته كوركت
ول ديدان دود البرو
أعرفو لي كن بتقرعوا
وقالت :
نقارته بتعبل عبل
وش الهايشة الما بتنقبل
شورتك طمر
بارك يا كلن قفر
عليان العسكر :
أحد عقداء الخيل لاولادحميد , واليه ينتسب اولاد عسكر .
سلمان باقية :
هو عم إبراهيم القوم وكان من الفرسان الذين لا يشق لهم غبار ولقب لفراسته بسلمان أبو ... عضم .
عيال هضلول :
هما جمعه والمريود وقد ورد الحديث عنهما في أثناء الهجرة وهما من فرسان القبيلة وأوتادها .
جبر الدار قربة :
المعروف تاريخيا بجبر الدار الحميدي . وهو دليل حملة الشلالي للقضاء على المهدي في قدير وبعد المعركة سأل عنه المهدي حتى وقف على جثته وأمر بمصادرة أمواله لبيت مال المسلمين وهو من الفرسان المعروفين له قصة مع أحد فرسان سليم يقال له (نالوته) سار مع جبر الدار في رحلة صيد وكلاهما يضمر الشر للآخر حتى وجد منه جبر الدار غفلة قتله وأخذ أسلابه فقالت الحكامة ( الشاعرة )
حل دينه بي إيديه
شال سليبة جاني بيه
نور عين أبو لي بيه
الملهلك كايس السمعي
وقالت حكامه نالوته تهجو جبر الدار
العايب أبو سلا
ما تشيلوا معا الخلا
قتال رفيقه المعاه
المريود أبو شرابيك:
أيضا من الفرسان المعدودين في أولاد حميد وكان له شارب ( شنب ) يلتقي عند قفاه .
محمد ضقيل الدور عمر دول وخرب دول .
وهو من فرسان الشعيبات يحكى أنه غاضب أهله أولاد حميد ورحل إلى الحوازمة فأقام وتحالف معهم ، وصدف أن الحوازمة قرروا الإغارة على أولاد حميد في منهل يقال له الشق فأصبح محمد بين نارين, الوفاء بحلفه والشفقة على أهله فما كان منه إلا أن أخذ جوادا له سابق وذهب إلى الشق ليلا وطاف بالأحواض فوضع في مقدمة كل حوض حفنة دخن ورجع في ليلته إلى حلفائه ، في الصباح وجد أولاد حميد الدخن في أحواضهم ففهموا الرسالة بأن قادما من كردفان سيفاجأهم فاستعدوا بالدروع واسرجة الخيول ولما وصلت الغارة تلقاها الفرسان بالضرب والطعن فكانت واقعة عظيمة عمرت أهله وخربت حلفائه فسموه ( ضقيل(1) الدور عمر دول وخرب دول ) .
اسماعيل حركة
أحد اشهر فرسان اولادحميد وهو من فرع اولادحمد ، طعن عبدالله كودارى بكوكاب مرو فى رأسه اثناء حرب ابوجبيهه .

حماد اللولو :
هو الفارس المشهور بالكرم من أولاد أبو قايد ، عندما أراد المهدي تسمية الخلفاء جاءه أولاد حميد بحماد اللولو مرشحا للخلافة .
يونس الدكيم – أمير المهدية المشهور .
علوان النبيبيط : هو من الفرسان المشهوريين في القبيلة
حسين بدوى : هو فارس اولادحميد الاول فى هذا العصر كانت حياته غصة فى حلق التمرد ,نازلهم وهزمهم فى طريق ابوجبيهة ملكال وفى الازرق وكان ذا اثر فعال فى تاسيس الدفاع الشعبى حتى سقط شهيدا قرب الازرق فى مايو 1991 .
ومن فقهاء القبيلة :
1- القوني النور البيا – رهيد البردي .
2- القوني زكريا الصافي – المدفون بالسهل .
3- الفكي الحاج أم بده – المدفون بصفات الحاج .
4- جماع أبو المدينة – المدفون بالخرطوم الشجرة .
5- آدم الرقيق كباشي - - بالشق
6- الفكي الضي - - بأبي جبيهة
7- حماد أبو المكنة - - بأم زقا .
8- الفكي هباني - من المحاربين في موقعه الجزيرة أبا .
9- الفكي الغالي عبد الحي - ابو جبيهه
10- المدني ود جماع - مدفون في طيبة .
11- أبو المعروفة - مدفون في أبو طليح .
12- عبد الله العجوز - من أولاد مفتاح .
13- محمد ودالحاج - موقعة الجزيرة ابا
14- الفكي النور ابوجبيهه
ومن فرسان وأمراء المهدية :
الأمير يونس الدكيم والأمير عبد الله أبو الماي الأمير بلل الناقور وإدريس دقاش ، يحي الجار ، محمد دلدوم ، راضي كمبال ، غريق آدم ، الأمير إسماعيل أحمد القايدي الحميدي ، الملقب بالسكران .
ومن أهل الكرم :
الناظر راضي /الناظر عبدالرحيم/سليمان أبو ضيقة /علي سليمان /حاج عيساوي / الحاج أبو زايدة / إسماعيل الحاج / حسين أبو كوشي /المريود دبيكر /جمعة وحلة / كمبال أبونارومة / مراهد أبو الحاجة / محمد القصير / منزول على / الطاهر إسماعيل / حمدان الباشا / حاج عيساوى/تلة موسى/ محمد أبو الشفيع.
نساء حميديات
كما اشتهر الرجال من اولادحميد ايضا كان لبعض النساء حظا وافرا فى الشهرة منهن :
ام رغدة العجوز
لا يعرف عنها الكثير لكن يقال انها امراة صالحة من اولادنصار .
آمنة ام حجل
يروى انها امرأة محبوبة توفيت فجأة فحزنت لها القبيلة حزنا عميقا وترك الشباب الغناء والرقص ومس الطيب عاما كاملا ، ولما جلسوا في حفل عرس غنت احدى صويحباتها فقالت :
اخوانى النقارة تنتنوها
آمنه ام حجل العرب فقدوها
فتفرق الحضور وهم يبكون ولم يقيموا حفلا الا بعد عام آخر .
الحاجة شرة
من اولادنصار ناس نوية كانت امراة ثرية من عظيمات زمانها
الحاجة هنية محمدالنور
هى ابنة ناظر وزوجة ناظر وأم ناظر ، و كانت امرأة واعية بشئون الحكم ، ذات هيبة وخطر تجالس الحكام و تكرم العلماء .
توقيع : علي الشايقي
سبحان الله و الحمد لله و لا اله الا الله و الله اكبر و لا حول و لا قوة الا بالله
علي الشايقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2019, 05:46 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
كاتب في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Sudan

افتراضي

لنظار والأمراء : نظارة أولادحميد وكنانة
منذ استتباب الامر لدولتى الحكم الثنائ بريطانيا ومصر بعد هزيمة المهدية , أصبح النظام الادارى لقبيلتى أولادحميد وكنانة موحدا فى نظارة واحده رئاستها عند أولادحميد يعاونه حكماء وأعيان الطرفين فى تراض وانسجام الا من بعض النزاعات المتفرقة و التى كانت العلاقة القوية بين الطرفين اقوى منها فلم تؤثر , وأصبحت كل أحداث المنطقة ونجاحاتها انجازات مشتركة للطرفين سواء" بسواء منذ نظارة ديدان الدرويش فغريق ,ابراهيم النمير ,محمد النور , راضى كمبال , وحتى نظارة الامير جعفر كمبال حيث قامت لكنانة نظارة مستقلة فى 1991واشتهر من كنانة فى هذه الفترة 92 عاما الشيخ ماهل ابو السيل , العمدة على الفضل ,العمدة بابكر محمد , العمدة حسين بابكر , العمدة الرشيد ,العمدة ادم ود أبكر , العالم المكى , ابراهيم البرشوتى , محمد بهاء الدين, ابراهيم الزبير ,الشيخ عبدالمنعم , واخرين من قيادات البطون المختلفة مثل الفخرية وأولاد يسن والسوراب والمناصير والسراجية والغنيناب والحمداب والعريفاب والاصالعة وغيرهم .

هم من نسل كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان' و هو الجد الثالث عشر في عمود النسب الشريف لرسول الله صلى الله عليه و سلم و خلف قبيلة من أقدم القبائل المضرية العدنانية منازلهم الرئيسية بين مكة و الطائف و يسمون بـ (( بادية قريش)) إذ أن قريشا من كنانة و تجمعهم راية واحدة في الحرب و السلم كما أن من كنانة الرجل الذي لطخ " القليس " كنيسة أبرهة و منهم الحارث بن يزيد شيخهم الذي رافق عبدالمطلب إلى أبرهة و هو الذي كفل أبا بكر الصديق من كفار قريش و حماه منهم .

بطون كنانة قديما :: ولد كنانة النضر و مالك و ملكان و عبد مناة و زاد أبو جعفر و الطبري على هؤلاء عامر و عمرو و الحارث و النضير و غنم و سعد و عوف و جرول و الحدال و غزوان و محرية
و كانت كنانة تنقسم قديما إلى :
== 1 / بنو النضر بن كنانة : == و النضر هو قريش جد الرسول صلى الله عليه و سلم عن العباس رضى الله عنه ان النبى صلى الله عليه وسلم قال : ((إن الله خلق الخلق فجعلنى من خيرهم ثم تخير القبائل فجعلنى من خير قبيلة ثم تخير البيوت فجعلنى من خير بيوتهم فأنا خيرهم نفسا وخيرهم بيتا)) وعن واثلة بن الأسقع رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن الله اصطفى من ولد إبراهيم إسماعيل واصطفى من ولد إسماعيل بنى كنانة و اصطفى من بنى كنانة قريشا واصطفى من قريش بني هاشم واصطفاني من بني هاشم )) و من الألقاب التي تطلق على رسول الله صلى الله عليه وسلم " الكناني " نسبة إلى كنانة أحد أجداده في سلسلة النسب الشريف .
== 2 / بنو مالك ( ملك ) بن كنانة : == منهم بنو فراس بن غنم بن ثعلبة بن الحارث بن مالك بن كنانة ، وفيهم كان يقول علي -رضي الله عنه- لجيشه يوم صفين وكان عشرة آلاف : (( وددت والله أن لي بكم ألفا من بني فراس بن غنم،صرف الدينار بالدرهم! )) و منهم أيضا بنو جذيمة الذين أوقع بهم خالد بن الوليد على ماء الغميصاء جنوب مكة.
== 3 / بنو ملكان بن كنانة : == و هو الذي على اسمه سمي وادي ملكان الذي أعلاه لهذيل و أوسطه لخزاعة و أسفله لبني شعبة من كنانة.
== 4 / بنو عبد مناة بن كنانة : == و هو من أوسع بطون كنانة و أضخمها و خلف عبد مناة ثلاثة نفر هم مرة و بكر الذي سمي على اسم جده لأمه بكر بن وائل بن قاسط و الحارث و من ذريته بنو ليث و بنو ضمرة و بنو غفار و بنو مدلج و بنو الدئل .

قبائل كنانة اليوم :
1== / بنو كنانة : == و هم يحتفظون باسم الجد كنانة و لهم إمارة خاصة بهم يسكنون على العدوة اليسرى لوادي حلي قرب ساحل البحر الأحمر و من فروعهم :بني مخشوش ( آل علي ـ الجنيدي ـ القيف ـ آل مراحة ـ الطوالبة ـ آل خمج ـ البكامية ـ المحارقة ) و الصلب ( آل عبده ـ الأجاورة ـ الزبادية الحجاري ـ الرضاوين ـ العواطفة ـ المعافية ـ البيه ـ الفوسة ـ الخمسة ـ القاوية ـ الخلاليف ـ الصنجة ـ العمارية ـ الجلاليف ) و بني يحيى ( آل إسحاق ـ الحنشة ـ الشيلبين ـ الوادني ) و الفلحة ( آل حسن ـ آل سليمان ـ آل عامر ـ آل محمد ـ آل فايز ـ آل أحمد آل ياسين ـ آل فارس ـ آل هندي ـ آل بخيت ـ آل غوية )المعاشية ( الأعلين – أل علي – أل بحني – ال حنش – المشتي – هداش – العقبي – أل حمد – أحمد – إبراهيم – الفقهاء – القوابعة – ال بكر – العيارين – أبو حربة- ال حداب ) و الفاهمة ( آل إبراهيم ـ آل خلف ـ آل سالم ـ آل الدليلي ) و الزيالعة ( آل أحمد ـ آل عقيل ـ آل إبراهيم ـ آل غريب ـ آل القصابية ـ البحاصية ) و ربيعة و وينة .

== / بنو يعلى : == و يسكنون وادي يبه و لهم فيه أراض وقرى عديدة.ومن فروعهم:الحسنة ، والمساعرة , والعوامر-وفيهم شيخة بني يعلى-، والكدسة ، والمواجدة ، و خزاعة -وهم جالية من خزاعة القبيلة المعروفة-، وبنو سحار ، والعمشان ، والشراقي ، والشقفة ، ووينة ، والمحاميد ، وجهينة-وهم من قبيلة جهينة المعروفة-، المباريك-موالي بني يعلى-، الأشراف الثعالبة-حلفاء-، الفقهاء العساكرة والمطاهرة والطوال-فهذه البطون الثلاثة حسينية النسب-، الأشراف الزواهرة ، الأشراف البراكيت-وهم الأشراف ذوي بركات أهل الحجاز.
== 4/ بلعير : == تجاور بني يعلى في الديار ، ولها بلدة قوز بلعير وكثير من ~القرى المحيطة بها وتمتد ديارها شرقا على طول وادي يبه. و من فروعهم: العذقة ( العذيقي ,النواشرة ( الناشري )، المقاعدة ( المقعدي )، القوازية (القوزي(، والعمور الأعلين ( العمري ) ، والشواردة ( الشاردي ) -حلفاء من العوامر من خثعم-، والسمرة ( السميري )، والخوالدة ( الخالدي(.
== 5 / بنو حرام : == و هم بنو حرام بن ملكان بن كنانة و كانت لهم إمارة مملكة حلي بن يعقوب والتي تسمت بأحد سلاطينها من بني حرام حين كانت في أوج قوتها في القرون السادس و السابع و الثامن بعد الهجرة و آخر من حكمها هو علي بن الصغير
== 6/ بنو ليث : == الليثية أو اللياثنة و يقطنون وادي موسى شمال العقبة بجنوب الأردن و منطقة الرمثا شمال الأردن و منطقة درعا بسوريا و بالعراق و من عشائرهم : أ : العبيديه : ويقسمون إلى الهلالات (الصقرة و الشبيلات و السبول و و الحباريه و الزغايبه و السبايله و الفراهيد و الحداريس و الصواويه والحليس و الصبيحات و القطيطات و المطارمه و المراحله ) و الحسنات و المشاعله و النصرات و الطويسات ب : العلايا :ويقسمون إلى المساعده و النوافله و الحمادين و العمارات و الشماسين و الغنيمات و الصبيحات ج : بني عطا : ويقسمون إلى الفرجات و السلامين و الفلاحات و الفضول و القلاما د : الشرور :ويقسمون إلى الخليفات و الرواضيه و الخلايفه و السعيدات و الحميدات و العوضات
== 7/ عشائر من كنانة == في الحويزة ومدينة رامز وميناو حيث تحالف قسم منهم مع آل كثير والقسم الآخر مع قبائل الباوية، ومنهم من يعيش في كيلان ومازندران وأصفهان وشيراز في إيران و بعض منهم بدمياط و ساقية قلتة و بنو مدلج بالبرلس في مصر و في السودان و في المغرب العربي و في العراق بكثرة بمحافظات جنوب العراق ( البصرة- الناصرية - العمارة ) وفي محافظات الوسط(السماوة-القادسية-كربلاء-النجف-بابل-واسط-بغداد)ومحافظة( ديالى ) شرق بغداد.. ومن أشهر عشائر بني كنانة (المكاحيل-آل كًمر-الدريسات-الجلالات-الحجاج)كما أنه إلى كنانة تنسب عائلة الخطيب في بيت المقدس،المذكورة في المصادر القديمة باسم "ابن جماعة" .
علاقة أخرى جديرة بالملاحظة فقد ورد فى كتاب سبائك الذهب فى معرفة قبائل العرب ص (30) أن هناك كنانة تسمي ( كنانة عذرة ) غير كنانة العدنانية المعروفة ( كنانة بن عوف بن عذرة بن زيداللات بن رفيدة بن ثور ، بطن من قضاعة بن حمير بن سبأ بن قحطان ) ان صح هذا النسب ربما فسر سر العلاقة القوية بين الكواهلة ورفاعة من جهة وكنانة من جهة أخرى سيما وأن نسب الكواهلة ورفاعه الى جهينة ليس فيه جدال . لا يعرف متى دخلت كنانة ودغيم السودان. ولكن وجدت في مذكرات المؤرخ الشيخ الزبير ود ضوه(6) أنهم دخلوا عن طريق مصر.
وكنانة، الذي إليه ينتسبون، هو كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان جد النبي صلى الله عليه و .
سلم ( هكذا قال الفكى الطاهر الفحل ) و الله تعالى أعلم .
كما يقول شيخ الدين عثمان فى كتابه أضواء الجنيدى على تاريخ السودان و أصول قبائله ( ان الذين قسموا العرب فى السودان الى جهينة وجعليين على خطأ ، فكل العرب فى السودان من بنى قحطان حمير وكهلان ويقول البنى عامر بطن من عذره وكذا العبابده والرواشده بطن من كنانة عذره وهكذا الرشود بنو الجندل والمناصير وبنى عمران ، والأحامده بطن من طى وغيرهم .

(1) الناظر ديدان أحمد الدرويش
هو أول من سمى ناظرا من أولاد حميد وكانت ولايته عامين ولم يتمكن من جمع الضرائب كما طلب منه , وكان متنقلا لم يتخذ عاصمة وشهدت فترة نظارته نزاعا داميا بين أولاد حميد وكنانة في الفولة أم صقار شارك فيه الناظر بطبنجته فهو من محاربي المهدية وكان فيها رأس مية ( أمير على مائة شخص ) أي قائد سرية بلغة اليوم والسبب أن السراجية تمردت على تقلى فطلب المك من حلفائه أولادحميد فرض سلطان المملكة فكانت أم صقار.
(2) الناظر غريق آدم محمد :
هوشقيق الناظر راضى لأمه وابن عمه ، اذ ان جده احمد حسن سرور كان فقيها عالما ، هاجر الى ديار الشايقية لتلقى العلم فولد له ولده محمد فلقبه بكدنقا ، ملك الشايقية المشهور(1) ، ولما كبر محمد كدنقا هذا وتزوج و ولد له ولده الأول فسماه كمبال ، وكان ذلك سببا فى نقل اسم كمبال من الشمال الى كردفان ، ولما عاد محمد كدنقا الى أهله ولد له ابنه الثانى فسماه آدم ، ثم تزوج آدم من فاطمة الملقبة بكاقى من أولاد عسكر وهى عمة المهلها والد عسيل وحسين من صريح أولادعسكر ، فولدت له الناظر غريق ، وتوفى آدم فعقلها أخوه كمبال فولدت راضى وعزيزه ، هكذا كانا أخوين وابني عم فى آن .
شايق له من الولد أحد عشر لم ينجبوا جميعا وأنجب كل من :
حوش أولاده الحوشاب
وعون أولاده العونية
وسوار أولاده السواراب
وسلوف أولاده السلوفاب
وباعوض أولاده الباعوضاب
وقريش أولاده العامراب
ونافع أولاده النافعاب أهل عثمان ولد حمد
ومريس اولاده المريساب
وكدنق أولاده الكدنقا.

تولى النظارة بعد أن أعفى منها ديدان الدرويش كأول ناظر من بيت سروره حيث كانت النظارة في داكين من أولاد بلال وكان غريق من أثرياء عصره ولما انقضى عام على نظارته ندم داكين فألبوا عليه بعض القبائل من أولاد حميد حتى أدى ذلك إلى مواجهة قتل فيهاالناظر غريق محمد كليعتى من أولاد مقيبل فدفع ديته وأعفى لهذا الحادث من النظارة فهاجرت سروره الى أخوال جدها سرور الأشراف من العواطفة فأقاموا معهم فى قوز قنقا حتى مقتل الناظر محمد النور كما سيأتى ذكره .
(3) الناظر إبراهيم النمير
هو ابن النمير بن ابراهيم القوم فارس أولادحميد المشهور ، تقلد النظارة لعامين ثم أعفى وعين وكيله محمد النور . بعد إعفاء غريق من النظارة اشتراط تعيين محمد النور وكيلا والذي كان صهرا له بعد أن رفض المفتش تعيين شقيقه راضي مراعاة للظروف النفسية للذين عارضوا غريق وقد كان محمد نور أميرا في المهدية وكان أسن من الذين تقلدوا النظارة قبله وكان صاحب علم وخبره فاستطاع في فترة وجيزة أن يوغر صدر المفتش على الناظر إبراهيم النمير حتى تم عزله وتعيين محمد النور ناظرا على لأولاد حميد وكنانة وهو أول من أثبت حدوده في جبل المقينص مع الجمع والشلك وأول من سافر بأولاد حميد لحضور المهرجانات القبلية في تلودي وكان فارسا كريما وشهما .

4- الناظر محمد النور باخت
( زايره أم الضمم )
بقرتان غيرتا مسار التاريخ عند أولاد حميد الأولى كانت أم بشار والتي بقتلها قتل قرينات ابن شيخ الحمر وبسببها نشبت الحرب وهاجر أولاد حميد مئات الأميال شرقا ابتعادا عن مسرح الأحداث قاطعين عرى علاقة وثيقة لا زالت آثارها في السنة الحميديات عندما يحلفن بعفوية يا علي أبو قرون ومادرين أن على أبو قرون من مشائخ المسيرية الحمر وأن داره تبعد عن دارهن مئات الأميال ومئات السنين التي فصلت بين الحيين وهذه زايرة تجدد جرحا آخر فمثلما تسببت أم بشار في قتل ابن ناظر فإن زايرة قتلت ناظرا بكامل سلطانه وصولجانه فقد أخطأ الناظر محمد النور خطأ قاتلا عندما أصدر حكماً على يعقوب ملاش من أولاد راضي بمصادرة بقرته الوحيدة زايرة غرامة وتأديبا له وبعد وساطات لان جانب الناظر وأراد مراجعة حكمه إلا أن بعض بطانته أشار عليه أن الحاكم (دود كبس(1)) وإذا تراجعت في حكمك عصتك القبيلة في كل أحكامك القادمة فأحجم عن الصفح ، ملاش والد يعقوب خير ابنه أحدى ثلاث إما عوده زايرة أو مقتل محمد النور أو أن يغيب وجهه فلا يراه بقية حياته ، وعد يعقوب أبيه بأنه فاعل إحدى الثلاث وذهب مستلطفا الناظر وسهر على خدمته زمانا مبديا الاخلاص والتفاني حتى سافر الناظر إلى تالودي وأخذ معه يعقوب ضمن خاصته التي تقوم على خدمته ، في طريق العودة قضوا ليلة في قدير وبعد أن هجع الجميع أسرج يعقوب جواده وكمنه بعد أن أخذ الزاد والماء اللازم للطريق ثم كسر عود حربته ولم يترك منه إلا (فصين(2)) ثم وقف بمحاذاة منتصف سرير محمد نور وهو نائم وسدد له طعنة قاتلة من حربته حتى خرجت من تحت سرير القد الذي ينام عليه الناظر وقال بصوت عال ( أنا البحر البلع الفحل ) ( متنبرا ) وخرج إلى جواده المسرج ولحق بأتباع الشريف عكاشة بالشق وانضم إليهم حتى قتل معهم وسيأتي ذكر ذلك في باب الحركة الوطنية .
أما الناظر المطعون فأيقظ الناس وأعلمهم النبأ وأوصاهم ألا يحدثوا فتنة تشق القبيلة إن هو مات متأثرا بطعنته ( ما تخربوا بنات عمكم ) وإذا كتبت له الحياة سيتولى حساب يعقوب ، لكنها كانت كلمات أمير خاض الحروب وجرب صروف الدهر لم تنسه الطعنة رغم أنها قاتلة مسئولياته تجاه أهله ولم ينسه الألم موقعة القيادي ، أسلم الروح مع ساعات الصباح الأولى ودفن في قدير وفقد أولاد حميد ناظرا من أقوى نظارهم وزعيما كبير النفس بعيد النظر ودخلت زايرة التاريخ من بابه الواسع طار الخبر إلى أولاد حميد فقالت أخت الناظر المقتول ( ده الحالي لسروره كفنا جديد وصبيانا برفو رف ) فصارت مثلا – ده الحالي – هو ما يحلو ، لسروره – هم رهط راضي قصدت أن تكفين أخاها في أثواب وحمله على أكتاف الشباب المسرعين به إلى مثواه الأخير هى اللحظة التي تحلو لسروره ويتمنونها إذ بها خلا لهم مقعد النظارة , هكذاساهم اولادحميد بنوازغ الشيطان وحسد أبناء العم فى انهاء حياة رجلين قل أن يجود بمثلهما رحم القبيلة , الفارس ابراهيم القوم فريد عصره ووحيد زمانه الذى تخطب القبائل وده ويتمنى البعيد رضاه ,سيروه الى الصعيد وحيدا وهم يعلمون انه لا محالة مقتول وأن ميزان القوة بين القبائل فى ذلك الوقت لا يسمح لهم بهذا التفوق الذى تمثله فروسية القوم الاسطورية لكن حماقتهم وبداوتهم فوتت عليهم فهم هذا البعد الاستراتيجى, فغادرهم القوم وحيدا مغضبا فكانت فرصة العمر للحسب النصيبة فارس الحلفا المغوار الذى يقود رجالا يعطون القياده حقها فسار بهم كما ذكرنا حتى بلغ مراده من القوم , ولكن هل قتل الحسب ابراهيم القوم ام قتله اولاد حميد , نعم ما طعن الحسب ابراهيم ولكن احتال عليه بفرع شجرة كما يسلى اولادحميد انفسهم , لكن تبقى النتيجة واحدة مات ابراهيم وماتت معه القبيلة , خمسون عاما تفرق فيها الرجال الا من موقف واحد هو دوسة ابو جبيهة , وكان ذلك مثل قول الشاعر :
ما كان فقده فقد واحد و لكنه بنيان قوم تهدما
مثلما قتل القوم بسبب الذين لم يعرفوا قدره قتل محمد نور بسبب بقرة كان يمكن لاولادحميد ان يفدوا دم ناظرهم ببقره وما أكثر الابقار عندهم لكنه حسد البعض وضيق الافق عند البعض والغفلة عند الجميع . قد فاتهم قول الأمام على .
ألبس اخاك على عيوبه وأستره وغط على ذنوبه
واصبرعلى ظلم السفيه وللزمان على خطوبه
وأعلم بأن الحلم عند الغيظ أحسن من ركوبه
بلغ الخبر راضي ومجموعة سرورة في قوز العواطفة شرق تقلي والتي هاجروا إليها غضبا على نظارة محمد النور وابتعادا من مزاحمته فهو صهرهم – تزوج أخت راضي – وفي ذات الوقت هو خصمهم اللدود ، أقاموا عليه المأتم ثلاثا ثم توافد المشائخ على راضي من كل أنحاء أولاد حميد وأعطوه أختامهم موافقة عليه ناظرا خلفا لمحمد النور ولكن مفتش المركز في رشاد مصري يدعى فكري كان صديقا لمحمد النور رفض الموافقة على تعيين راضي وكلف شين إدريس من اولاد أبو قايد لجمع الضريبة من أولاد حميد لمدة عام كامل فسمى أولاد حميد هذا العام بعام جر الرسن إذ قالوا (النظارة كرت رسنها) لمن يمسك بها
توقيع : علي الشايقي
سبحان الله و الحمد لله و لا اله الا الله و الله اكبر و لا حول و لا قوة الا بالله
علي الشايقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قبائل بني حسان ( النزوح – التفريعات ) بوفارس مجلس قبائل موريتانيا 5 16-01-2019 02:02 PM
قبيلة أولاد فـــــايد الحــــــــــــرابي بالفيوم ( عرب الفيوم) أشرف الفايدي مجلس قبائل مصر العام 9 20-04-2018 10:23 AM
سؤال للمختصين السيد الرضوي منتدى السادة الاشراف العام 1 21-10-2017 10:54 AM
أصل عائلة عمران خيرالدين عمران مجلس قبائل المغرب العام 1 04-09-2015 02:03 PM
قبائل بني هلال في ليبيا بحث جديد الرياحي مجلس قبائل ليبيا العام 41 09-01-2015 01:35 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 06:07 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه