البقارة.. إرث عميق وتداخل قبلي.. - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
(حيرة النيادات) ديار القبيلة النجدية بمدينة العين
بقلم : بنت النجادات
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: نسب الرحيبيين بالجوف . دومة الجندل سابقا (آخر رد :ابن حزم)       :: بطون قبيلة الدياحين السبعة . فخر مطير (آخر رد :ابن حزم)       :: نسب قبيلة القذاذفة أولاد موسى المطارنة (آخر رد :ابن حزم)       :: عشائر المفرق الاردنية (آخر رد :ابن حزم)       :: عشائر بني حسن (آخر رد :ابن حزم)       :: نسب آل بوعينين (آخر رد :البوعينيني)       :: قبيلة الحباب القحطانية (آخر رد :ذيب مذحج)       :: قبيلة غامد (آخر رد :ذيب مذحج)       :: قبائل مذحج مساكنها وفوارسها (آخر رد :ذيب مذحج)       :: المصريون بين العرب والفراعنة والأصل التاريخي (آخر رد :السريحي الحربي)      




إضافة رد
قديم 10-06-2019, 05:52 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
كاتب في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Sudan

افتراضي البقارة.. إرث عميق وتداخل قبلي..


الخرطوم: عائشة الزاكي
صحيفة الانتباهة
الجمعة, 27 ديسمبر 2013 م
*******

البقارة مجموعة قبائل سودانية عربية كبيرة مشهورة برعي الأبقار وينتسبون
الى جهينة ومعظهم يقطنون في دارفور وكردفان وهي قبائل مؤثرة في المجتمع
السوداني بموروثاتها وثقافتها الشعبية، والفلوكور التراثي الذي تظهره في
طقوسهم في المناسبات الرسمية ومناسابات الافراح التي تتمثل في الزواج..
هم قبائل يمتازون بالكرم والفروسية والدليل على ذلك قائدهم عبد الله التعايشي
الذي حارب مع جيش المهدية في طرد المستعمر وايضاً مناهضتهم مع الاتراك
قبل الانجليز... ومن خلال هذا التوثيق نستعرض تلكم القبائل لنتعرف على
عادات وتقاليد هذه القبيلة الكبيرة.
أصل البقارة
اختلف المؤرخون في اصل كلمة بقارة، فالبعض يرى انها تعني رعاة البقر وهذه
التسمية جاءت لتميزهم عن جيرانهم في الشمال رعاة الابل، وبالرغم من وجود
الكثير من رعاة البقر في السودان لكنهم لا يسمون بقارة اي كلمة معنى واصطلاحاً
خلاف المعنى اللفظي، هذا المعنى لا يخرج عن معناها الاصل ولكنه يضيف حدودًا
لمعنى ذاته «فالدنيكا» مثلاً رعاة بقر ولكنهم لا يسمون بقارة حيث لا يطلق هذا
الاسم الا على العرب رعاة البقر ومنهم من قال ان اصلها جهيني اسم بقارة له
معناه الانثوجرافي فهذه القبائل عربية تحولت من رعي الابل الى رعي الابقار
وتوجد قبائل البقارة في كردفان ودار فور وتنحدر من جد واحد مما يجعلها اشبه
بقبيلة واحدة تباعدت فروعها بمرور الايام.
أقسام وتسمية البقارة..
تنقسم قبيلة البقارة الى مجموعتين عربية بدوية ترعى الإبل فقط اومجموعات
رحل افريقية ترعى البقر، ومن هنا جاءت التسمية وهذه المجموعات متباينة
وانتشرت في حدود القرن الرابع عشر حتى القرن الثامن عشر في شمال افريقيا
حيث استقروا هنالك وقاتلوا وحكموا في الاندلس وإسباينا وعادوا الى شمال افريقا
بعد انهيار الدولة الأموية ومن قبائلهم في وسط غرب السودان ومرورًا بدافور
ويمكن ان يحمل الاسم اكثر من دلالة بحسب المنطقة الجغرافية فيطلق على البقارة
في السودان بصورة عامة على المجتمعات الرعوية ذات ثقافة رعي الأبقار في
الساحل الافريقي.
تاريخهم في السودان
شاركوا بفعالية في محاربة الاحتلال الانجليزي في عام «1883» الى «1898»
في ايام المهدية حيث كان القائد عبد الله التعايشي منهم وجاؤوا بصحبته الى
ام درمان وبعد معركة كرري في «1898» عاد اكثرهم الى مناطقهم في غرب
السودان، تتألف قبائل البقارة من مجموعات قبلية منها المسرية والحوازمة
والتعايشة والرزيقات وبني هلبة والترجم والهبانية وبني حسين والمعاليا.
قبائل البقارة
من اشهر قبائل البقارة الهبانية اولاد راشد ــ خزام اولاد حميد الحوازمة بني هلبة
بني سليم الرزيقات التعايشة المسرية المعاليا هم قبائل احتفظوا ايضاً يكثير من
العادات والتقاليد ذات الجذور العربية، فالرعي والمسار يشكلان قيمة اخلاقية عالية
لارتباطهم بجدودهم الذين ينتمون الى الأصل العربي كذلك عادة «البرامكة» وعادة
قرض الشعر فالشعر له مكانة خاصة لديهم كما عند العرب وفي جانب الفروسية
لهم اهتمام بينهم وبين القبائل العربية فمنهم يحتفظون بكل مسمياتها كالفرس
وادواته والسرج والعنان كذلك الأدوات الخاصة بالرحيل كالمخلاة والقرفة.
وانهم لا يزالون يحتفظون ببعض السحنات في لهجتهم والفاظهم العامية تختلط
كثير باللغة الفصحى فتجدها واضحة في بعض الكلمات المستخدمة كلمة «توه»
وتعني للحين وكلمة « تسع» اي نسيج السيور الحليبة وكلمة «خاطر» اي ما
يختلج في النفس من مآثر خير او شر.
أزياء البقارة.. .
اما في جانب الزي فنهالك تشابه في الأشكال والأسماء بين بعض ازيائهم وازياء
القبائل العربية الأخرى كالقميص والجبة والمركوب و«النعال» وبعض انواع
الحلي الخاصة بالنساء كالاسورة والحجول والقلائد والزمام ويرتدون الازياء ذات
الالوان الزاهية في المناسابات الخاصة والرسمية.
طقوس الزواج عند قبائل البقارة
ارتبط فصل الخريف عند قبائل البقارة في كردفان ودارفور بمواسم الافراح ويقيمون
هذه الافراح في الارض الواسعة والمراعي الممتدة الخاصة بمواسم الزواج وسط
عادات وتقاليد محببة توارثتها الأجيال تشيع الفرح في قلوب النساء والرجال.
ومن عادات الزواج «سيرة العريس » التي تبدأ في عصر يوم الدخلة ويحمل
العريس على ظهر حصان مزين بأدوات الزينة المختلفة وتتخلل هذه السيرة
اغاني الجراري والمردوم. باصوات حكامات متخصصات في اغاني سيرة
العريس وفي اي منطقة يوجد مكان معين اوشجرة للسيرة ليطوف بها.
وتعتبر قبيلة الترجم والحوازمة احدى مكونات قبائل البقارة وهي قربية من
مناطق ابو حراز «كازقيل» وهي اسواق مهمة بالنسبة لهم وتجري في قراها
ترتيبات لزواج ابناء القبيلة.
وعموماً قبائل البقارة تبدأ دائماً مراسم الزواج بيوم الثلاثاء وتمتد الافراح الى
يوم الخميس، ويقول عبد الله احمد احد اعيان قبيلة البني هلبة: نحتفل بالعديد
من العادات والتقاليد الجميلة وفيها تتسارع النساء لبناء «بيت العروس» وهي
اجراءات تعبر عن مناسبة قائمة لوحدها لها طقوسها وترتيباتها الخاصة ويكون
الموقع شرق الفريق. كذلك نوعية الاشجار المستخدمة في انشاء «البيت السعيد»
والأيادي المباركة التي تبني الدار بالبروش.
وتقول الحاجة مريم حسن من احدى قبائل البقارة لـ «الانتباهة» ان نساء كثيرات
يشاركن في اقامته وانشائه في مهمة كبرى تسعد لها ام العروس واخواتها وصديقاتها
على ان يكون المنزل متجهاً الى الناحية الشرقية في شكل بيضاوي تيماً «بالقبلة»
ويشترط فيه بُعد المسافة عن بقية منازل الحي او الفريق ويتم فيه انتقاء الأشجار
المحببة في التشييد مثل اشجار الطلح والالوب.. ويمكث فيه «العريس والعروس»
اسبوعاً بعدها يتم اخلاء المنزل وتظل الأشجار صامدة حتى اذا ابتلت بماء المطر
وتنبت اشجار اخرى وهذا يراه البعض مؤشر خير كبير، وبعد اكتمال تشييد المنزل
تأتي العروس محمولة بهودج على ظهر الإبل في مشهد يؤتى بالعروس في عش
الزوجية.. بعد قضاء النهار تحت الاشجار الخضراء يعودون إلى الفريق وقبل
الدخول لبيت الزوجية يتم تطوافه سبع مرات حول بيته تيمنًا بايام الاسبوع،
واضافت الحاجة مريم ان «بيت عرسان البقارة» يصبح من الخارج علامة ورمزاً
بالوانه الزاهية وتصحب عملية بناء المنزل اهازيج من الغناء في كرنفال محصور
تدعو للزوجين بالسعادة والاستقرار وتتعالى من خلالها الأصوات بالأغنيات التي
تمجد اسرة العريس بصفات الكرم والفروسية مصحوبة بزغاريد الفرح وعبق
المكان بشذى العطور والبخور.
استخدامات النقارة عند قبائل البقارة
تستعمل النقارة عند المسارات و«المراحيل» ولها ادبيات خاصة وضرب النقارة
ضربًا معيناً يعرف كل من يسمعها ان المجموعة الفلانية او الفريق ناس فلان
اوخشم بيت البيت الفلاني وارتبطت النقارة بمناسابات عديدة عند البقارة فبجانب
استخداماتها في المناسابات السعيدة مثل الزواج والختان والانتصار في حالة
الحرب الا ان المسيرية استخدموها كوسيلة اتصال في حالة الإعلان عن بدء
الرحيل، فبعد تحديد المكان المتجهين نحوه يقوم اهل الفريق بضرب النقارة
ضربات معينة يسمونها ضربة «المار» اي اننا قررنا الرحيل وفي حالة تغير
الرحيل لسبب طارئ كولادة امرأة مثلاً او مرض شخص من الفريق قد يؤثر في
عملية الرحيل ثم التشاور حول الامر ثم بعد ذلك يقومون بضرب النقارة مرة
اخرى ضربات مختلفة تعرف «مقام» فيذهب بقية الفريق الى مكان النقارة لمعرفة
اسباب تأجيل الرحيل.
وفي حالة فقدان البهائم وذهابها الى فريق آخر عند معرفة الفريق صاحب البهيمة
وذلك من خلال «الوسم» الذي يكون فيها يقومون بضرب النقارة بضرباتهم ثم
ضربات الفريق الذين اتت منهم الماشية وعند سماع تلك الضربات يقوم اهل
البهائم الضائعة بالتحرك الى الفريق الذي قام بضرب النقارة وذلك لاستلام
بهائمهم.
وتستخدم ايضًا في حالات الحزن بل يقتصر استخدامها في حالة الوفاة كوسيلة
لإعلان ذلك عن طريق الضربات المتعارف عليها والمستخدمة في مثل هذه الحالة
فقط.
وظل البقارة محافظين على هذه الموروثات برغم التغير الاجتماعي الذي طرأ
عليها نتيجة استقرار بعض منهم في المدن ونزوح البعض الآخر الى مناطق
اخرى تختلف بيئياً واجتماعياً حيث لا يزالون يمارسونها في المناسبات المختلفة
بجانب المناسابات القومية كالأعياد الوطنية مثل ذلك على المستوى الجماعي
والفردي في المناسابات السعيدة كذلك نجد ايضاً ان الحكامات مازلن يرددن
الأشعار التي تصف النقارة، هذا ما افادنا به محمد عبيد احد اعيان قبيلة
المسيرية.


توقيع : علي الشايقي
سبحان الله و الحمد لله و لا اله الا الله و الله اكبر و لا حول و لا قوة الا بالله
علي الشايقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هجرة أولاد حميد الى السودان علي الشايقي مجلس قبائل البقارة 0 10-06-2019 05:39 PM
لهجة البقارة علي الشايقي مجلس قبائل البقارة 0 10-06-2019 05:15 PM
التاريخ القديم والوسيط والحديث لنوبة الجبال . الجزء الثاني ابن حزم مجلس التاريخ الحديث 0 26-05-2019 10:18 PM
البقارة في الأرشيف العثماني ايلاف منتدى السادة الاشراف العام 1 25-01-2013 07:22 AM
ضرورة التقارب بين المذاهب الاسلامية ابو لسان الاسلام باقلامنا 19 31-10-2012 08:28 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 06:39 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه