..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
عائلة غانم (سوهاج)
بقلم : باسم غانم
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: عائلة المصري (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: عوامر همدان في الجزيرة العربية (آخر رد :بوجمال صلالة)       :: أصول ونسب عائلة جيرة (آخر رد :منتصر جيرة)       :: السادة الاشراف في محافظة الشرقية بمصر (آخر رد :أحمد رضا يوسف العزونى)       :: بيان من الشريف حسين بن عبدالاله الحياري أحد شيوخ أشراف بني حسين (آخر رد :السويقي الحسني)       :: حوار بين البنت وجّدتها (آخر رد :شاكر أبونعيم)       :: حقيقة شهران وما يزعمون انهم امراء لمطير (آخر رد :محمد نايف الرويجح)       :: عائلة غانم (سوهاج) (آخر رد :باسم غانم)       :: انساب السادة العلويين (آخر رد :أبوحسام الحامد)       :: جدول انساب السادة في العراق (آخر رد :متابع بصمت)      



مكتبة الاستاذ الدكتور فتحي زغروت للدراسات التاريخية والد مؤسس الموقع


إضافة رد
قديم 12-12-2019, 12:47 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
والد مؤسس الموقع
 
الصورة الرمزية د فتحي زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي الهدي والضلال بيدي الله

تفسير آية
إعداد د/ فتحى زغروت
الهدى الضلال بيدى الله



"أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَنًا فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ"(سورة فاطر:الآية،8)
الشـــرح والتفسير:-
قال صاحب الظلال في تفسيره لقول الله تعالي "أفمن زين له سوء عمله فرآه حسنا ..هذا هو مفتاح الشر كله.. أن يزين الشيطان للإنسان سوء عمله فيراه حسنا. أن يعجب بنفسه وبكل ما يصدر عنها. ألا يفتش في عمله ليرى مواضع الخطأ والنقص فيه، لأنه واثق من أنه لا يخطئ! متأكد أنه دائما على صواب! معجب بكل ما يصدر منه! مفتون بكل ما يتعلق بذاته. لا يخطر على باله أن يراجع نفسه في شيء، ولا أن يحاسبها على أمر. وبطبيعة الحال لا يطيق أن يراجعه أحد في عمل يعمله أو في رأي يراه. لأنه حسن في عين نفسه. مزين لنفسه وحسه. لا مجال فيه للنقد، ولا موضع فيه للنقصان! هذا هو البلاء الذي يصبه الشيطان على إنسان; وهذا هو المقود الذي يقوده منه إلى الضلال. فإلى البوار! إن الذي يكتب الله له الهدى والخير يضع في قلبه الحساسية والحذر والتلفت والحساب. فلا يأمن مكر الله. ولا يأمن تقلب القلب. ولا يأمن الخطأ والزلل. ولا يأمن النقص والعجز. فهو دائم التفتيش في عمله. دائم الحساب لنفسه. دائم الحذر من الشيطان. دائم التطلع لعون الله. أفمن زين له سوء عمله فرآه حسنا. إنه نموذج الضال الهالك البائر الصائر إلى شر مصير. ومفتاح هذا كله هو هذا التزيين. هو هذا الغرور. هو هذا الستار الذي يعمي قلبه وعينه فلا يرى مخاطر الطريق. إنه باب الشر. ونافذة السوء. ومفتاح الضلال الأخير. وهناك خاصية لغوية تميز بها القرآن وهي أنه يدع السؤال بلا جواب.. أفمن زين له سوء عمله فرآه حسنا؟ .. ليشمل كل جواب. كأن يقال: أفهذا يرجى له صلاح ومتاب؟ أفهذا كمن يحاسب نفسه ويراقب الله؟ أفهذا يستوي مع المتواضعين الأتقياء؟ .. إلخ،
(فإن الله يضل من يشاء ويهدي من يشاء فلا تذهب نفسك عليهم حسرات) وكأنما يقول: إن مثل هذا قد كتب الله عليه الضلالة; مستحقا لها بما زين له الشيطان من سوء عمله; وبما فتح عليه هذا الباب الذي لا يعود منه ضال! فإن الله يضل من يشاء ويهدي من يشاء; ثم يخاطب الله رسوله ناهياً له: وما دام الأمر كذلك فلا تذهب نفسك عليهم حسرات ..إن هذا الشأن. شأن الهدى والضلال. ليس من أمر بشر. ولو كان هو رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إنما هو من أمر الله. والقلوب بين أصبعين من أصابع الرحمن. وهو مقلب القلوب والأبصار.. والله - سبحانه - يعزي رسوله ويسليه بتقرير هذه الحقيقة له. حتى يستقر قلبه الكبير الرحيم المشفق على قومه مما يراه من ضلالهم، ومصيرهم المحتوم بعد هذا الضلال.
إلي اللقاء مع آية أخري...
د فتحي زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المأثورات . الحزب اليومي . الامام حسن البنا . مع تخريج الاحاديث الحناوي مجلس الاذكار و المأثورات 0 04-07-2017 06:11 PM
غزوة بدر الكبرى . السيرة النبوية . د علي الصلابي القلقشندي مجلس السيرة النبوية 0 30-06-2017 12:30 AM
جمهرة انساب العرب . ابن حزم الاندلسي د ايمن زغروت مكتبة الانساب و تراجم النسابين 12 28-02-2017 08:59 AM
نور على نور. دوبلالي الأنساب في السيرة النبوية 4 29-01-2016 08:54 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 10:10 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه