الرد على الدليمي - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: 🍒🍒تفسير آية ( يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِۖ ) (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: نسب عشيرة القروق (آخر رد :مرزوق النفيعي)       :: فرسان وعقداء ال عوير الغفران ال مره (آخر رد :عبدالهادي صالح المري)       :: فرسان وعقداء ال عوير الغفران ال مره (آخر رد :عبدالهادي صالح المري)       :: فرسان وعقداء العوير الغفران ال مره (آخر رد :عبدالهادي صالح المري)       :: العبيلان من عنيزة بالقصيم (آخر رد :الدوسريي)       :: أحلاف العضيان من الروقة (آخر رد :العضياني)       :: مشرف مجلس القبيلة ( العنتري ) في ذمة الله (آخر رد :المتهم)       :: نسب قبيله آل ضويعن (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: فهرس موسوعة البرلس التاريخية المجلد الأول (آخر رد :د ايمن زغروت)      



ملتقى القبائل العربية . مجلس القلقشندي لبحوث الانساب . عبر عن ارائك العلمية باسلوب راق و تواصل مع الباحثين و النسابين العرب


إضافة رد
  #1  
قديم 26-06-2021, 10:08 PM
أبو عراق الشرع غير متواجد حالياً
كاتب في النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 14-09-2018
الدولة: iraq
العمر: 44
المشاركات: 14
1 (9) الرد على الدليمي

بسم الله الرحمن الرحيم
في منشور للباحث خليل الدليمي الذي نشره في موقعه وركز فيه على نقطتين أراد بهما أن يبرر للأنساب التي وضعها لنفسه ولعشائر أخرى يذهب فيها إلى أشخاص ليس لهم ذراري ولكنه تورط هو والآخرين بالذهاب إليهم وبما أنهم لم يكونوا باحثين عن حقيقة وإنما للشهرة والمعرفة عند بعض الجهلة والأميين من شيوخ عشائر أو أدعياء لمشيخة وهذه محنة لايمكن أن يذكر حقيقتها هو وغيره من الذين طرأوا على كتابة بحوث الأنساب وأعطتهم التجربة و الأستمرار بمعرفة محفوظ العشائر والبطون القريبة أو ممن يضيفون على محفوظهم ماليس منه فلا يمكنه هو وغيره أن يتراجع ويخضع للدليل و البينة ويحاول أن يجد المعاذير ويضع الشكوك في ذلك الدليل على أن ذلك لم يكن من المشهور وكم من مشهور لادليل لإثباته ؟! وممايريد أن يثبته خليل الدليمي.
1- إن الذي تذكره كتب النسب القديمة و القريبة وفي التاريخ و الحوادث ولم تذكر له تلك الكتب ذراري أو أبناء وعلى مدى التاريخ إلى وقتنا الحاضر لم يكن منقطعاً وله ذراري لكن المؤرخين لم يذكروه أما لعداوة عقدية أو مذهبية كما يذهب بعض الذين ينسجون على منوال الدليمي و الذين يضعونه الأعلم في هذا العصر كما نرى أقوال المعلقين على مقالته لأنه يقول لهم ماتهواه أنفسهم وليس ماتصرح الحقائق به وأكثرهم لايعرفون مايقول وإنما يشير المؤرخون و النساب تصريحاً بأنه منقطع أو ليس له عقب وهذا القول في أنساب العلويين ولأن أنسابهم تخرج بجرائد نسب لكل فئة خاصة بها ويتعلق كل هذا بالخمس عند الشيعة و الزكاة عند الآخرين ولأن أنساب العلويين ترتبط بالأمور الشرعية و في أيام تسلط العثمانيين الأتراك يعفون من التجنيد الأجباري و الزج بالحروب وكان للأموال دور بارز في أدخال كثير من عوام الناس تحت أسم العلويين وما فعله أبو هدى الصيادي في تأليف كتب بأسماء وهمية وعناوين مفتعلة ، و في أزمنة تسبقه أو يضيف على كتب قديمة يعيد طبعها كما تحقق ذلك من كتاب النسب الأصيلي للطقطقي ، أو غاية الأختصار بأسم أبن زهرة العلوي وفي هذه الأيام أحد الذين ظهروا مؤخراً و أدخل أنفه بهذا العلم ليدخل نسبه في كتب أعاد طبعها و جعلها مصادر تؤكد نسبه ، وبهذا فهو لا يحترم عقول الناس و لايحترم عقله ، وعلى أن التاريخ لم يذكر كل شيء وهذا القول حق يراد به باطل فإذا لم يذكره التاريخ فمن أين عرفها هو وغيره من المتقولين هذا هو هدفه وعمله الدؤوب على أحداث شيوع غير حقيقي ومبني علی وهم شخصي أو أتباع أقوال الجهلة والأميين وهذا واضح عند خليل الدليمي ويظهره في برامجه في الفضائيات أو موقعه في الفيسبوك وغايته أثبات أن جده عمرو بن معديکرب الزبيدي الذي ليس له هجرة إلى العراق سوى ما جاء به المدد الذي يقوده جرير بن عبد الله البجلي في أيام خلافة عمربن الخطاب وأرساله هو وطليحة الأسدي اللذان أرتدا عن الإسلام فأرسلهم مع المدد وجرح في معركة نهاوند وأعيد مرتثاً ومات في منطقة الشوش الحالية في إيران ومثل شخصية عمر بن معديکرب الجدلية لا يمكن أن يهمله التاريخ ولايتابع أخباره وأخبار ذراريه وهم يقولون عنه الصحابي وللصحابة وتراجمهم مئات الكتب التي تتحدث عن أحوالهم وعن ذراريهم وعند المؤرخين القدماء و المحدثين الصادقين المألوف لايتعمق في ترجمته لأنها من المسلمات وعلى قاعدة المعروف لايعرف فلماذا أحجم النساب والمؤرخون من العدنانية واليمانية من عدم ذکر ذراريه وذکروا أخوانه وأخواته وأبناء أخواته وهذا أبن الكلبي في كتابه ( نسب معد واليمن الكبير ج1،ص326 ) ذکر أخوته عبد ، وحكيم ، وواشح وأخته ريحانة على رغم وجود شك في أنها أخته لتفاوت عمردريد بن الصمة ، وعمرخاله عمرو بن معديكرب فأبن الأخت عمره مئتا سنة وخاله الذي فشل في إنقاذ أمه من الأسر لايتجاوز مائة سنة وذكروا زوجاته أيضاً وعلى رغم من أقواله هذه فهو يجعلها لنفسه ولكنه يحاسب الآخرين فيقول من فلان إلى فلان دون مصادر أو لامصادر لها والأولى أن يلزم نفسه بما يلزم به الآخرون وليس ما يفعله هو حلال ومايفعله الآخرون حرام و ممنوع ويوجه امرأ لكل الباحثين عدم التطرق للأنساب البعيدة وكأن علم الأنساب أو المعرفة به أقطاع له وحده لايجوز أن يتجاوزه الآخرون فالذي يعرف الحقيقة ولايتراجع فهو نقص في الشخص وفي عقله لأن الذين يسيرون مع الحقيقة هم الحكماء ولله العلم أولاً و آخيراً.
2- أما ما ذهب إليه عن النسبة للذهيبات ذهيباوي کا يقول وهذه قاعدة لغوية يختص بها الدليمي وحده وينفرد بها هو وقد أظهر ترجمته بأن له رسالة ماجستير في اللغة العربية على خلاف مايدعيه بدراسته الأولية كما يشيع ولايعرف إن الواو والياء هو مقلوب الهمزة بالنسبة فمثلاً سماء سماوي صحراء صحراوي وحمراء حمراوي وبيضاء بيضاوي وعزاء عزاوي وهويذهب على أن النسبة إلى عزيز عزاوي وهو يعرف أو لايعرف أن الاسم الصحيح تضاف عليه ياء النسب فعزيز يكون عزيزي وحميد يكون حميدي وحماد يکون حمادي وغير ذلك من النسبة و الذي أظهره الدليمي نحن لا نعرفه وهذا من اللغة الدليمية العرب العاربة ونحن من العرب المستعربة لانعرف اللغة العربية على رغم من نزول القرآن باللغة العربية المستعربة كما يعتقد الدليمي أما عن الذهيبات فهو جمع مؤنث سالم وكل مؤنث سالم يجمع على القلة فذهبة ذهبات وذهيبة ذهيبات وقطرة قطرات وغيمة غيمات و نخوة نخوات هذه القاعدة عندنا العرب المستعربة فنستميحه العذر لأننا نجهل اللغة العربية العارية.
3- من الملاحظ عما يكتبه الأستاذ الدليمي وينشره ناتج عن عقده ومن يدور بدائرته وينتقد به الآخرين وكأنه ينفرد بالعلم وحده وفي قرآننا نحن العرب المستعربة يقول جل جلاله « وَفَوْقَ كُلّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ »لأن العلم هبة من الله تعالى يعطيها من يشاء ويمنعها من يشاء وهذا نتيجة ما يعانيه وكلها مجرد تبريرات لنسبه الذي جعله في طريق مسدود ولا يريد أن يشذ عن سابقيه ويصحح الخطأ الذي وقعوا فيه أوتوهموه وهم كثر والحمد لله و النسب الذي نعنيه غير المحفوظ أو الذي لاتصل إليه ذاكرة الحفظة من المتبجحين وجلاس المجالس والمقاهي والدواوين فقاعدة أكذب ثم أكذب حتى يصدقك الآخرون كانت في زمن الجهل والأنغلاق والأمية وعميان البصائر وليس البصر ولو كان باحثاً حقيقياً لايخاف من الحقيقة وليس عيباً على أي باحث أن يتراجع عن طريق سلكه ووجده مغلقاً عليه أن يسلك الطريق الصحيح و التراجع عن الخطأ فضيلة كما يقول القدماء من الفضلاء و لکن التكبر والمناكفة والعناد والأستعلاء هو الذي يقتل الباحث ويرديه إلى حضيض لايتمناه ولهذا نراه يكيل المدائح للباحثين الذين ينسجون على منواله ويسلك منهجه وممن أخرج كتابه من سرقاته من كتب الآخرين وأتمنى أن أراه يوماً صادقاً مع نفسه وليس مع الآخرين فحسب ويعرف هذا وغيره من أين سرق معلوماته وقد سبقه غيره على تلك الأقوال ولاتأخذه النوازع التعصبية والغيرة وكما قلنا سابقاً أن العلم لايحسد الإنسان عليه والمعرفة هي منة الله على عبده فعلم النسب بحرعميق الأغواربعيد الأرجاء فالذي يعرف منه مايشاء لاينقصه أو يزيده ويكون باحثاً حقيقياً لا مرائياً مزيفاً و مدلساً فهو يخوض الأنساب بأسلوب توافقي بخلاف العلم أو يحرض الآخرين على الباحثين دون أن تكون له ملكة وجرأة الرد العلمي المبني على حقائق الأدلة وبيان الحجة الدامغة لا يذهب أن يلوي الكلام ويمنع الآخرين من الذهاب الى القديم . إن مشكلتنا مع هؤلاء الذين صعدوا على منابر العلم وارتدوا طيلسان المعرفة وتربعوا کرسی لاتليق بهم وأخنوا يتطاولون على الصادقين فكل كتابات هؤلاء زبد والزبد يذهب جفاء کما قال تعالى ، و الصدق هو الذي يبقى مهما تعاضد ضده المدلسون والمزورون وأصحاب العقد النفسية واللاهثين وراء سراب الألقاب وادعياء المعرفة وممن لايعرفون حتى محفوظهم القريب تحزبا إليهم وأنحيازاً للباطل على الحق وقديماً قالوا « رحم الله امرئ عرف قدر نفسه » وليس الذين يقولون على قدر ما يستلمون من مال .
4- إن الباحث الدليمي قد ضاقت به السبل ولم يجد مساحة في أتخاذ شواهده النسبية وأدلته المعرفية التي لايستطيع أن يأت بها فبحث في قواميس لغته العربية العاربة فوجد لقب الذهبي والذهيبات فأخرجها شاهداً من شواهده اللغوية وهذا مقتل عقدته وكبد معاناته في يقظته ومنامه فلم يجد عيباً للذهبي وعشيرته الذهيبات وهي العشيرة التي لم يتطرق إليها سلفه العزاوي في كتابه « عشائر العراق » , سوى هامشاً مع العشائر الملحقة مع بني لام وعن سياحت نامه حدود ومع عشيرة الگريط ومهم الشيخ شعلان آل راضي وقال العزاوي عنها من العشائر الربعية الملحقة مع بني لام و ذكرها صاحب « سياحت نامه حدود » في ص140 ، وص 143، في منطقة الحويزة ، وص 271 في منطقة قرة تبة وذكرهم العزاوي نقلاً منه في منطقة الفرات الأوسط مع الگريط حلف في ( ج4،ص142 – عشائر العراق ) ولكن الأستاذ الدليمي ذكرها شاهداً نسبياً بخلاف القاعدة و على رغم من أن الأستاذ الذهبي ذكرها في مقالة يقول – الذهبي - لقب أدبي وليس نسبي ولكن ماذا نقول عنه غير أن ندعو الله أن يعافي الأستاذ من هذه العقدة التي أقلقت مضاجعه وهو و ممن يتحزب له عقدياً وأثنياً ومن يخضع لآرائه اللانسبية فعلم النسب ليس مخاضة يخوض بها من لامعرفة وعلم عنده ولم يرتكز على قاعدة ثقافية أو خلفية تاريخية ، فمن يجهل التاريخ يجهل الأتساب فإلى متى يبقى هؤلاء يخوضون تك المخاضة ليعكروا مياهها على الآخرين ، ومن المرتزقة و المتسولين الذين يقتاتون على الكذب و البهتان والراكضين وراء الروايات و القصص و الأساطير الخيالية و المطبلين على دقات و طبول الأنساب و معظمهم يعانون في أنسابهم فكيف بانساب الآخرين وهذه المقالات والتقولات ماهي إلا دخان يضلل الذين يسيرون في كتابه الأنساب فلا قول يعلو فوق قولهم و لانسب يصح إلا مايتفوهون به وهم يمتطون براذين لا تغير أو تصل إلى غاية وإنما يرد خائباً و مفلساً من يغزو على جواد معار حتى أن أحد الذين دمر الأنساب العراقية وجعل من التركمان و الكرد سادة العرب وقد أثقلوا عاتقه بقلائد الأوسمة و الإجازات فهذا عصر وزمان التلفيق والتزوير و لايسود أو يتقدم إلا المائق و المدلس و المزور ولله في خلقه شؤون فعلى رأيهم وأقوالهم إن كل من يدعي نسباً فهو صادق بدعواه حتى وان لم يكن عنده شيوع وليس له ذكر في التاريخ لأن التاريخ لا يذكر الخاملين فهل هذا القول يتوافق مع العقل أولاً وثم مع الدين والقرآن يقول « ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللّهِ ... » ، والرسول صلى الله عليه و آله يؤكد بقول « ألا كل من أدعى لغير أبيه أو تولى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة أجمعين لا يقبل منه صرفاً ولاعدلاً من الآن إلى يوم الدين » , فهنيئاً لمن يتبع هذه الأقوال ويأخذها على أنها من علماء نسب کما يدعون فعلى كل شخص أن يدعي الى عشيرة أو نسب رغماً عن انف أصحاب الشأان ودون أقرارهم کا ذهب أحدهم وممن يسير في دائرة الأنساب والأقوال ويتبع هؤلاء وهذا هو المبرر الكافي للتزوير وعلى هذا المنوال تعددت الروابط والهيئات والعمل والفعل واحد وهو التزوير وتشويه الأنساب العراقية لمصلحة لايعرفها الا أصحابها ومبتدعيها والله هو أعلم بما يفعلون.
5- أما كيف يعرف عن الشخص أنه منقطع وليس له ذراري ذكر فيقف النساب عنده ويستطردون بأخوته أوأقاربه أو أبناء عمومته ويمضون بذراريهم إلى زمان قريب فمثلاً قول أبن الكلبي عن نسب عمرو بن معديكرب الزبيدي : إن له أخوة مثل : شريح ، وحكيم وعبد وقال أخوة عمرو ، وعبد هو عبد الله عند الهمداني وأبن الكلبي متوفى سنة 204 هج- ۸۱۹ م ، والذين كتبوا عن زبيد ومنهم الدليمي في القرن العشرين الميلادي وبينهم وبين أبن الكلبي القريب من الحافظة ما يقارب ألفي سنة فايهما أصدق « أنظر نسب معد واليمن الكبير ج2،ص326 ، طبع عالم الكتب – بيروت» ، و ثم جاء بعد نسابة ثقة أخر هو أبن حزم الأندلسي المتوفى سنة 456 هج ، باكثر من مائتي سنة فقال في ( ص411 من جمهرة أنساب العرب ، طبع دار المعارف - مصر ) ولم يذكر أوخوته أو أبناء عمومته لأن ذلك أصبح من المسلمات بالأضافة إلى اصحاب التراجم كکتاب الأغاني ، ج14 ، لأبي الفرج الأصفهاني ، وأبن سعد في ( الطبقات الکبری ) ، و أبن الأثير الجزري في كتاب ( أسد الغابة في معرفة الصحابة ) ، كثير من كتب التراجم لم تذكر له ولد أو بنت إلا أبطال القرن العشرين حفظهم الله ورعاهم على هذا العلم الغيبي الذي أوحاه لهم الباري لأنهم أنبياء للنسب و منهم معممون بعمائم الدين ولا يخافون الله ويخشونه ، وكذلك ما قاله أبن الكلبي عن كليب بن ربيعة فهو يقول : ( ومن بني الحارث بن زهير كليب ، ومهلهل وعدي بنو ربيعة بن الحارث بن زهير - أنظرجمهرة النسب ص 568 -، طبع عالم الكتب ) ، ووقف دون ذکر ذراري آخرين ولا نعلم العلة بذلك سوى إنه وقف أو حذف من قبل نساخ أو عدم وضوحها للمحققين کما أن مخطوطة جمهرة النسب كانت ناقصة واعتمد محققها على تكملتها من كتاب المقتضب لياقوت الحموي كما قال في مقدمة التحقيق والمقتضب هو أختصار جمهرة النسب حيث يقول الدكتور ناجي حسن (( إلا أن عوائق حالت دون ذلك لعل أبرزها ذلك السقط الذي وقع في ثنايا الكتاب وفي أماكن متعددة منه وزاد الأمرصعوبة أن نسخة الكتاب فريدة لاثانية لها ولكن أبن حزم كانت لديه النسخة كاملة ولهذا ذكر ما لم يذكر في جمهرة النسب في ( جمهرة أنساب العرب ) أنظر المقدمة ص5) ، فقال ابن حزم ( ومن بني الحارث بن زهير جشم ولا نعلم لمهلهل ولداً ذكراً ولا عقب له إلا من قبل أبنته ليلى وهي أم عمرو بن كلثوم فابن حزم كان دقيقاً بالقول فقال لا نعلم لمهلهل ولداً ذكراً بصفة الجمع ويعني عنده أناث لانه ميز الذكر عن الأناث ثم أطنب بذكر ذراري ابن ابنته ليلى عمرو بن کلثوم حتى وصل الي ذراري مالك بن طوق وذراري الشاعر العباسي كلثوم العتابي ومعه أيضاً ابن الكلبي وثم قال ابن حزم ( ولا نعلم لكليب عقباً إلا الهجرس فحصرعقبه بالهجرس ومايقال عن البنات فهذا أفتراء لم يذكره ابن حزم أو ابن الكلبي ثم اردف ابن حزم ولانعرف له عقب مذکور ويعني في التاريخ أو الأنساب ولا لعدي ولا لسلمة ، ثم قال : مضت بنو زهير ابن جشم بن بکر « انظرجمهرة انساب العرب ص 305 » وقول أبن الكلبي وابن حزم بخلاف مايقوله بعض أدعياء المعرفة في بداية القرن العشرين الميلادي وبداية القرن الخامس عشر الهجري وخلاصة القول إن الذين يذکرون أبناء لهؤلاء ولغيرهم من أين أخذوا معلوماتهم ونقلوا اسماء ذراري لهؤلاء ولاوجود لهم في كل كتب النسب والتاريخ والحوادث وهذا الهمداني الذي يعيب على العدنانية معرفتهم بالأنساب وهو المتوفي سنة 334 هج - 945 م ، ولم يظهر بعدهم من النساب من انتقدهم أو استدرك عليهم وكلهم عيالون على هؤلاء الثلاثة ويأتي من يقول ان على الباحثين اتخاذ دعوة مريديهم وزبانيتهم بما يقولون على علاته واعتباره حقيقة بخلاف التاريخ لان التاريخ وهم واقوال هؤلاء المتعصبين والذين لا يمتلكون أخلاق الأدباء والباحثين خطوط حمراء لأنها جاءتهم بوحي من السماء فلا اعتبار للتاريخ وكتب النسب القديمة فانها لا تتوافق مع طرق وأساليب مصادرهم المادية فالحقيقة والتاريخ يتقاطعان عند هؤلاء المدعين بخلاف ما دونه المؤرخون أفلا تعدلون إن کنتم مؤمنين وأعلموا أن مثل هذه الأقوال هي دعوة لإشاعة التزوير.

عامر حسين المياحي
البصرة

__________________
الاستاذ سلمان جاسم الربيعي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-09-2021, 04:55 PM
عتيبي هوازن غير متواجد حالياً
عضو منتسب
 
تاريخ التسجيل: 28-09-2021
المشاركات: 11
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا تتعب نفسك ، ولا تجادل كثيراً ، الجدال والنقاش في الأنساب ثبت أن الكثير منه لا ينفع!
والحمض النووي DNA هو الحكم والفصل في هذه المواضيع.
والأخ خليل الدليمي المحترم فاحص الحمض النووي وهو على السلالة الكريمة ( L ) .
افحص الحمض النووي افضل لك يا اخي
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تاريخ الدولة الجبرية .. حكام وسلاطين نواف الخالدي مجلس قبائل بني عقيل 3 01-09-2021 08:18 PM
رداً على الباحث خليل الدليمي الحاج عبد العباس الشحماني ملتقى القبائل العربية . مجلس القلقشندي لبحوث الانساب . 0 23-03-2019 11:28 PM
طرائف ونكت فلسطينية حازم زكي البكري قهوة الحرافيش .اوتار القلوب 35 12-11-2013 05:29 AM
نسب قَبيّلةْ آلجُميّلةْ آلقَيّسيةْ ابو خريسة العبسي مجلس قبائل العراق العام 0 13-11-2012 08:10 PM
مَاذا بعُشِّكِ يا حَمامَةُ فَادْرُجي (الرد على تعقيب نمر السحيمي) الحربي مجلس قبيلة حرب 1 22-12-2011 11:40 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 05:28 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه