..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - عتيبه الاصل والأحلاف
عرض مشاركة واحدة
  #22  
قديم 01-12-2011, 05:28 PM
ابن الوجيه غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قبائل الجزيرة العربية - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 22-12-2009
الدولة: المملكة العربية السعودية.
المشاركات: 1,177
افتراضي

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده . وعلى اله الكرام.

تعريف علم النسب .
النسب : لغة بمعني القرابة ، قاله ابن منظور فى اللسان وهو واحد الأنساب ، وعن ابن سيده : " قيل هو فى الآباء خاصة " (1). يقال للرجل اذا سئل عن نسبه : استنسب لنا أي انتسب لنا حتي نعرفك . وفى الاصطلاح : هو علم ، يعرف منه أنساب الناس وقواعد الأنتساب ، والغرض منه الاحتراز عن الخطأ فى نسب شخص . " وقال بعض النحاة المتقدمين : النسبة إلحاق الفروع بالأصول بياء ، وينسب الرجل إلى إنسان آخر اشهر منه للتعريف ، فينسب إلى هاشم فيقال هاشمي وينسب الرجل أيضاً إلى بقعة من البقاع كما تقول في النسبة إلى البصرة بصري" (2) . وأشار القرآن إلى فائدته في قوله تعالى« وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا»(3) . وحث النبي صلى الله عليه وآله على تعلمه بقوله : "اعرفوا أنسابكم تصلوا أرحامكم "(4) ، و(اعرفوا) فى الحديث فعل أمر ، سواء قلنا بدلالته على الوجوب أو الاستحباب كما عليه الفقهاء . وقد كان فى كل ملة عبر التاريخ إلى عهد غير بعيد من يهتم بهذا العلم إلا أن التحضر أبعدهم عن ذلك حداً لا ترى معه لهذا العلم عندهم أثراً .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ـ لسان العرب ج1 : ص 755 .
2 ـ لباب الأنساب ج1 : ص 188 .
3 ـ سورة الحجرات : الآية 49 .
4 ـ المستدرك للحاكم : ج4 ص161، والسنن الكبرى للبيهقي : ج10 ص157 ، مسند أبي داود : ص360



ـــــــــــــــــــــــــــــــــ



في اختلاط الأنساب : مقدمة ابن خلدون : العلامة "أبن خلدون" في اختلاط الأنساب كيف يقع يقول: اعلم أنه من البين أن بعضاً من أهل الأنساب يسقط إلى أهل نسب آخر بقرابة إليهم أو حلف أو ولاء أو لفرار من قومه بجناية أصابها، فيدعى بنسب هؤلاء ويعد منهم في ثمراته من النعرة والقود وحمل الديات وسائر الأحوال. وإذا وجدت ثمرات النسب فكأنه وجد، لأنه لا معنى لكونه من هؤلاء ومن هؤلاء إلا جريان أحكامهم وأحوالهم عليه، وكأنه التحم بهم. ثم إنه قد يتناسى النسب الأول بطول الزمان ويذهب أهل العلم به فيخفى على الأكثر. وما زالت الأنساب تسقط من شعب إلى شعب ويلتحم قوم بآخرين في الجاهلية والإسلام والعرب والعجم ( مقدمة ابن خلدون ص63 )

وأقول : الجهل وأحوال الأعراب القاسية و عدم التدوين , ومن دون : من أقلام مرددة : بين عالم له شأن فى فنه محترف ، و هاوٍ حاك لأقوال الآخرين . أنتهى .


أن الهدف من علم الأنساب بارك الله فيكم هو البحث والتحقيق في أنساب بيوت وعشائر وقبائل العرب الكريمة وأصولها وأصول مكوناتها وأحلافها . وكل العرب كرام .

ولاشك لدينا بوجود الكثير من الأحلاف في قبائل العرب الكريمة الكبرى الجامعة . ومنها قبيلة عتيبة الكريمة .

وأعلم بارك الله فيك أن كرام العرب لا تحالف سوى أقوى القبائل من كرام العرب وينضوون تحت لواءها وقيادتها طلبا للحياة الكريمة والمعيشة والحمية والحماية في وقت كانت فيه أحوال الاعراب قاسية والغزو هو السائد .

ان وجود التحالفات في مكونات العديد من كبرى القبائل العربية ومنها قبيلة عتيبة الكريمة أنما هو دليل على قوتها ومنعتها وكرمها وطيب أصلها .

كما أن البحث في أصول أنساب الأحلاف يبقى تحت مظلة القبيلة الكبرى الجامعة "عتيبة الكريمة" فهو نسب حلف ولا يتعارض مع نسب أصل وهو جائزا شرعا وعرفا بارك الله فيكم . والادلة الشرعية "والعرفية" كثيرة ومعروفة .

قلت : ولا نرى البحث في اصول أنساب الأحلاف سببا لفرقتهم بل لجمعهم كما جمعت القبيلة أجدادهم على "الحلو والمر" والحياة والموت . انتهى .

والحمد لله رب العالمين والسلام ختام .

--------------------------------
عضو مجلس ادارة النسابون العرب .

رد مع اقتباس