..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - تاريخ قبيلة القواسم
عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 01-11-2012, 05:38 PM
الارشيف غير متواجد حالياً
منتقي المقالات
 
تاريخ التسجيل: 15-10-2009
المشاركات: 3,221
افتراضي

المعاهدة العامة للسلام بين القبائل العربية و الحكومة البريطانية 1820م
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي جعل الصلح خيرا للانام و بعد قد صار الصلح دائم بين دولة سركار الإنجليز و بين الطوائف العربية حسب الشروط التالية :
• (المادة 1) يتوقف النهب و القرصنة بحرا و برا إلى الابد من جانب العرب المشتركين في هذا الاتفاق .
• (المادة 2) إذا هاجم أي فرد من العرب المتقاعدين مسافرا ما برا أو بحرا مهما كانت جنسية بقصد النهب و القرصنة في غير ما حرب معترف بها _ فسيعلن عدوا للجنس البشري فسيعتبر كأنما ابيح دمه و ماله . ان الحرب المعترف بها هي التي يتم إعلانها جهارا و تشنها حكومة أخرى . و ان قتل الناس سلب أموالهم بدون إعلان صريح من حكومة ما أو منها . يعنبر نهب و قرصنة .
• (المادة 3) يحمل العرب المتصالحون في البر و البحر علما احمر يضم حاشيه بيضاء و يكون عرض الأبيض في الحاشية مساويا للعرض الأحمر و لهم الخيار ان يحمل هذا العلم شيئا من الكتابة أولا و يألف مجموع الأبيض و الأحمر المعروف لدى البحرية البريطانية باسم بياضا تخترقه حمرة و هذا سيكون علم العرب المتصالحين دون غيره .
• (المادة 4) ان القبائل العربية المتصالحة ستستمر في علاقاتها مع بعضها كما انها ستكون في الصلح مع الحكومة البريطانية و لن تحارب بعضها بعضا و العلم سيكون رمزا للاكثر .
• (المادة 5) ان سفن العرب المتصالحين جميعا ستحمل معها ورقه (سجلا) تحمل توقيع الشيخ و تحتوي على اسم السفينة و طولها و عرضها و حمولتها و كذلك ستكون عندها و ثيقة أخرى (من سلطة الميناء) تحتوي على توقيع الشيخ و على اسم المالك و اسم الربان و عدد الرجال و السلاح و من اين ابحرت و وقت ابحارها و الميناء المتوجه إليه و إذا و اجهت هذه السفينة سفينة بريطانية قدمت لها السجل و الرخصة .
• (المادة 6) من الممكن للعرب المتصالحين إذا ارادوا إرسال مندوب إلى دار المقيم السياسي في الخليج و مع ما يلزم من الوسائل و يبقى هنالك للقيام باعماله مع دار المقيم السياسي و للحكومة البريطانية إذا شاءت إرسال مندوب عنها إليهم على نفس المنوال و و سيضيف المندوب توقيعه إلى توقيع الشيخ في الورقة (السجل) التي لسفنهم و التي تحتوي على طول السفينة و عرضها و حمولتها بلاطنان و يجب أن يجدد توقيع المندوب سنويا هذا و سيكون جميع هؤلاء المندوبين على نفقه الطرف الذي ينتمون إليه .
• (المادة 7) إذا لم تتوقف أي قبيلة أو جماعة عن النهب و القرصنة فان جميع العرب المتصالحين سعملون ضدهم حسب طاقاتهم و ظروفهم و سيجري اتفاق بهذا الخصوص بين العرب المتصالحين و البريطانيين عندما يحدث مثل هذا النهب و القرصنة .
• (المادة 8) ان إعدام الناس بعد تسليم اسلحتهم هو عمل من أعمال القرصنة و ليس أعمال الحرب المعترف بها فاذا أقدمت على ذلك العمل قبيلة أو جماعة ما سواء كانوا مسلحين أو غير مسلحين بعد أن يكونوا قد سلموا اسلحتهم فستعتبر مثل هذه القبيلة قد خرقت الامن و سيشترك العرب المتصالحون في العمل ضدها مع الإنجليز و ان شاء الله فان الحرب ضدها لن تتوقف حتى يعاقب أولئك الذين ارتكبوا تلك الفعلة و الذين امروا بها .
• (المادة 9) ان حمل الرقيق سواء كانوا رجالا ام نساء ام أطفالا من سواحل أفريقيا أو غيرها و تقلهم في السفن هو نهب و قرصنة و ان العرب المتصالحين لن يقوموا بعمل من هذا القبيل .
• (المادة 10) لسفن العرب المتصالحين التي تحمل العلم الانف الذكر ان تدخلموانىء بريطانيين موانىء حلفاء بريطانيين مادامت تستطيع الدخول و لها ان تبيع و تشتري هناك فاذا هاجمها مهاجم فان الحكومة البريطانية ستهتم في هذا الأمر .
• (المادة 11) ان الشروط المتقدمة ستكون مشاعة لجميع القبائل و للاشخاص الذين يتمسكون بها فيما بعد على هذه الصورة.
حررت في راس الخيمة من ثلاثة نسخ ظهر السبت 8 يناير1820م و عليها و قع المتعاهدون في الأماكن و التواريخ التالية
• وقعت قي راس الخيمة بعد تحريرها جرانيت كير
حسن بن رحمه القاسمي
شيخ خت و الفيلة و سابقا رأس الخيمة
قضيب بن احمد الزعابي
شيخ الجزيرة الحمراء(جزيرة زعاب)
• و قعت في راس الخيمة يوم الثلاثاء 11 يناير1820م
شيخ أبوظبي
شخبوط بن ذياب بن عيسى آل نهيان
• و قعت في راس الخيمة يوم الثلاثاء 15 ابريل 1820م
شيخ الرمس - ضايه -
حسن بن علي القاسمي
• و قعت في الشارقة نيابة عن محمد بن هزاع بن زعل شيخ دبي يوم الجمعة 5 فبراير1820م
زايد بن سيف بن محمد
نيابة عن الشيخ محمد بن هزاع
• و قعت في الشارقة ظهر الجمعة 4 فبراير1820م
شيخ الشارقة
سلطان بن صقر القاسمي
• و قعها في الفيلة الأربعاء 15 مارس 1820 م



شيخ عجمان
راشد بن حميد
• و في الفيلة نفس اليوم وقعها
شيخ ام القيوين
عبدالله بن راشد
• نسخة من المعاهدة العامة مع العرب المتصالحين تحمل توقيعات الذين اشتركوا و قدمت موقعه بامضائي و ختمي
و. كرانت كير
ج. ب . تومسون
و في نهاية النص العربي للمعاهدة وردت هذه الفقرة:
إذا بعد هذا حصل اشتباه من معني بعينه أو جزء من نص الشروط في هذه المعاهدة سواء كان النص الإنجليزي أو النص العربي فالنص الإنجليزي موثق به للتوضيح و له الصفة القاطعة .(وهو كما ينص في المعاهدة المعاصرة في النص الإنجليزي هو المعتمد والملزم في حالة حصول أي اختلاف حول فقره أو تفسير).
و في شهر شباط من نفس العام بعث الجنرال برسالة إلى حكومة بومباي يعلمها بانتهاء كافه العمليات العسكرية ، و عندما وصلت نصوص المعاهدة إلى بومباي أصيبت حكومة بومباي بخيبة أمل إذ اعتبرت نصوصها تساهلا كبيرا من القائد البريطاني تجاه القواسم، وكان حاكم بومباي الجديد الفينستون قد أصدر تعليماته في نهاية العام الماضي لكي يعمل بها الجنرال كير و لكن تلك التعليمات لم تصل إلى كير في الوقت المناسب.
و كانت تلك التعليمات تنص على تدمير كل السفن العائدة للإمارات و ان يسمح للطرادات و السفن الحربية البريطانية بالدخول إلى ميناء من موانئ الإمارات للتفتيش و اخذ تعهد من الشخص الذي سيخلف حسن بن رحمه في حكم راس الخيمة آلة لاء التام لبريطانيا كما يجب إعادة الدويلات القاسمية في الساحل الشرقي ( يقصد في الساحل الإيراني ) إلى حكامها السابقين . و يجب ابقاء قوة بحرية هناك ، كما يجب منع تصدير الاخشاب إلى القواسم لمنعهم من بناء اسطول جديد .
رسالة حكومة الهند إلى الجنرال كير
ارسلت حكومة الهند انتقادات إلى جنرال كير نصت على مايلي :
• 1 كان من الواجب ابقاء الشيخ حسن بن رحمن القاسمي و الشيخ حسن بن علي القاسمي في السجن ، وعدم إطلاق سراحهما .
• 2 كان من الواجب عدم السماح للعرب ببناء الحصون و القلاع مستقبلا .
• 3 وكان من الواجب وضع نص صريح في المعاهدة يذكر ان السفن التي تتاجر بالرقيق سوف تتعرض للمصادرة .
• 4 كان من الواجب تقييد الشيوخ ببناء نوع واحد من السفن الصغيرة ليسهل على الطرادات اللحاق بها .
• 5 كان يجب منح سلطان مسقط السيادة على الخليج واستخدام بحريته لضبط الامن في الخليج .
دافع كير عن المعاهدة التي عقدها موضحا انه إذ كان عليه ان يفرضعلى شيوخ القواسم اجراءات تكثر تشددافان ذللك كان يتطلب قيامه بمزيد من العمليات و مطاردتهم إلى الداخل ،وهذايتناقض مع التليمات الصدرة إليه .
و هكذا راى الجنرال كير انه بالقضاء على قوة القواسم في المنطقة و عقد معاهدة السلم العامة مع شيوخ المنطقة تنتهي مهمة الحملة البريطانية الرابعة فاصدر أوامره إلى جزء من الحملة في اواخر شهر فبراير عام 1820م الابحار إلى الهند مع بقاء حاميه تتكون من عشرين رجلا من رجال المدفعية و كتيبتين و سريتين من البحارة تحت قيادة الكابتن ب .طومسون في راس الخيمة إلا أن هذه الحامية غادرت راس الخيمة متوجهة إلى جزيرةقشم لاتخاذها قاعدة ليتمكن البريطانيون من السيطرة على الخليج العربي و مراقبة حركه الملاحة فيه و الرد على كل من يخرق بنود معاهدة السلم العامة .
و قد أثار احتلال البريطانيون لجزيرةقشم معارضه شديدة من جانب الامبرطورية الفارسية بيد ان البريطانيون تجاهلوا هذه المعارضة و حصلو على الاذن من السيد سلطان حاكم مسقط الذي كان قد سيطر على الجزيرة في عام 1819م بإقامة القاعدة البريطانية على أساس ان الجزيرة تابعه له و لكن لم يستمر الإنجليز طويلا في الجزيرة حيث انسحبو منها في الأسبوع الأول من يناير عام 1823م رغبة منهما في ابقاء العلاقات الودية و الطيبة مع الحكومة الفارسية حيث قامت الشركة بتخصيص ست قطع بحرية للشركة البريطانية للعمل في المطتقة .
من الاثار التي ترتبت على معاهدة السلم العامة
• 1 ان من الحقائق التاريخيه الثابتة انه كانت لإمارات الخليج كيانات سياسيه و ذلك قبل بزوغ النفوذ السياسي للحكومة البريطانية في الخليج في بدايه القرن التاسع عشر . و عليه يمكن القول ، من الناحيه القانونيه ان الإمارات العربية في الخليج كانت تتمتع بالاستقلال السياسي و صفات السيادة في العرف الدولي ان ذالك ، و ذلك قبل تغلغل النفوذ السياسي البريطاني في شؤون هذه الكيانات في القرن التاسع عشر . و حينما بدا النفوذ السياسي البريطاني يتغلغل في الخليج نتيجه لعقد المعاهدة العامة للسلام عام 1820م مع حكام الخليج فان الاستقلال السياسي و السيادة القانونية لهذه الإمارات قد تأثرت إلى حد كبير و لكنها لم تفقد تلك السيادة نهائيا ، و أنما بقيت معلقه و موقوفه طوال الفترة الزمنيه التي بسطت خلالها الحمايه البريطانية على هذه الإمارات .
• 2 واضح ان المعاهدة تحتوي على التزمات من جانب واحد هو الجانب العربي دون أن تفرض أي التزامات بالمقابل على بريطانيا ، فحتى المادة العاشرة من المعاهدة و التي تسمح للسفن العربية بالدخول إلى الموانئ البريطانية و موانئ حلفاءها ، لا تفرض أي التزام على بريطانيا بحمايتها و انما تكتفي في هذا الصدد بالقول ( فاذا هاجمها مهاجم فان الحكومة البريطانية ستهتم بالامر ) .
• 3 يتضح من دراسة هذه الاتفاقيات - و بقية الاتفاقيات التي سردت في الفترات القادمة . انها كانت تهدف إلى إنشاء تحالف بين إمارات الخليج و الحكومة البريطانية عن طريق شركة الهند الشرقية التي منحت سلطة الاشراف على تطبيق احكام و أهداف هذه الاتفاقيات و هدف التحالف هو صيانة السلام في المنطقة و عدم مهاجمة السفن البريطانية و مكافحة الرقيق فالحكومة البريطانية خلال هذه الفترة لم تسمح ان تتدخل في الشؤون الداخلية للإمارات و انما كانت تنظر لها على انها حكومات مستقلة ، و التي عليها ان تدرك ان السلطات البريطانية لن تتدخل في شؤونها الداخلية ما دامت ملتزمة بعدم مهاجمة السفن البريطانية أو التعرض لها و الاضرار بالتجارة في مياه الخليج .
• 4 عمدت الاتفاقية إلى بت الفرقة و التمزق ، بين الإمارات و غرزت وجود الكيانات الضيرة فنلاحظ ان عدد الشيوخ الذين و قعوا معاهدة السلم العام سبعة ، و في حين ان المساحة التي يحكومنها ليست بالكبيرة ، حتى إمارةراس الخيمة فقد وقع عنها أربعة من سبعة و هذا امعانا في التقسميم . و هذا التوقيع عمل على خلق الفواصل و الحواجز بين الإمارات و اظهر إلى الوجود لاول مره في المنطقة أسماء مناطق على انها مستقلة و وحدة سياسية جديدة بينما كانت فيها مضى تشكل مع غيرها كيانا واحدا بغض النظر عن اختلاف العشائر الموجودة فكلهم أخوه بلا تمييز و لكن توقيع الاتفاقية اوجد الفرقة بينهم .
• 5 اعطت الاتفاقية الحق للسفن البريطانية في مهاجمة السفن العربية في الخليج و الاستيلاء عليها اما بحجة التفتيش على رخصه و الاوراق الخاصة بالسفينة ، أو بحجة انها تحمل الرقيق و هذا كله لتحطيم القوة البحرية التجارية التي كان يتمتع بها العرب في تلك الفترة و التي كانت أكبر منافسة للتجارة البريطانية .

• 6 نزع اسلحه العرب الخليج و منعهم من بناء سفن تصلح للحرب و منع إقامة الحصون و القلاع كله يهدف إلى حرمانهم من ميزة الامن خاصة ان الاتفاقية لم تنص على أن تقوم بريطانيا بحمايتهم صراحة و انعدام الامن للإنسان يشكل عبئا ثقيلا و يعرضه للمتاعب خاصة إذا سافر للمناطق البعيدة و خطرة .
استمرت الاوضاع آمنع في منطقة و نفذ الجميع الاتفاقيه . و لم يحصل خرق لبنودها سواء واقعة بناء الشيخ سلطان بن صقر القاسمي لبرج يرتفع ثلاثين قدما على ساحل الشارقة و لكن الكابتن فيثفول قدم بخمس سفن و دمرها ، اما ما عدا ذلك فلم يحصل خرق للاتفاقيه الا حمل السفن للاوراق المطلوبة فلم يتم التقيد بها حرفيا لصعوبته .
القواسم في الشارقة و راس الخيمة

قائمة حكام إمارة رأس الخيمة

1- رحمن بن مطر القاسمي (1727م - 1760م)
2- راشد بن مطر القاسمي (1760م - 1777م)
3- صقر بن راشد القاسمي (1777م - 1803م)
4- سلطان بن صقر القاسمي (1803م - 1808م) (للمرة الأولى)
5- حسين بن علي القاسمي (1808م - 1814م) (نائب)
6- حسن بن رحمن القاسمي (1814م - 1820م) (نائب)
7- سلطان بن صقر القاسمي (1820م - 1866م) (للمرة الثانية)
8- إبراهيم بن سلطان القاسمي (1866م - مايو 1867م)
9- خالد بن سلطان القاسمي (مايو 1867م - 14 أبريل 1868م)
10- سالم بن سلطان القاسمي (14 أبريل 1868م - 1869م)
11- حميد بن عبد الله القاسمي (1869م - أغسطس 1900م)

o خلال هذه الفترة كانت متحدة مع إمارة الشارقة أغسطس 1900 إلى 10 يوليو 1921م
12- بعد النفصال عن الشارقة سلطان بن سالم القاسمي (10 يوليو 1921م - فبراير 1948م)
13- بعد النفصال عن الشارقة صقر بن محمد القاسمي (فبراير 1948م - حتى الآن)
قائمة حكام امارة الشارقة

1- راشد بن مطر القاسمي ( 1760م - 1777م)
2- صقر بن راشد القاسمي (1777م - 1803م)
3- سلطان بن صقر القاسمي (1803م - 1840م) (للمرة الأولى)
4- صقر بن سلطان بن صقر القاسمي (1840م)
5- سلطان بن صقر القاسمي (1840م - 1866م) (للمرة الثانية)
6- خالد بن سلطان القاسمي (1866م - 14 ابريل 1868م
7- سالم بن سلطان القاسمي (14 أبريل 1868م - مارس 1883م)
8- إبراهيم بن سلطان القاسمي (1869م - 1871م)
9- صقر بن خالد القاسمي (مارس 1883م - 1914م)
10- خالد بن أحمد القاسمي (13 أبريل 1914م - 21 نوفمبر 1924م)
11- سلطان بن صقر القاسمي (21 نوفمبر 1924م- 1951م)
12- محمد بن صقر القاسمي (1951م - مايو 1951م)
13- صقر بن سلطان القاسمي (مايو 1951م - 24 يونيو1965م) (للمرة الأولى)
14- خالد بن محمد القاسمي (24 يونيو 1965م - 24 يناير 1972م)
15- صقر بن سلطان القاسمي (25 يناير1972م - 1972م) (للمرة الثانية)
16- سلطان بن محمد القاسمي (1972م - 17 يونيو 1987م) (للمرة الأولى)
17- عبد العزيز بن محمد القاسمي (17 يونيو - 23 يونيو 1987م)
18- سلطان بن محمد القاسمي (23 يونيو 1987م - حتى الآن) (للمرة الثانية)

القواسم في لنجة
القواسم قبيلة عربية هاجر نفر منها إلى السواحل الفارسية من الخليج العربي . و استطاعوا أن يصبحو زعماء و حكام لبندر لنجة، و ينتمون إلى القواسم الذين يحكمون اليوم إمارة الشارقة و رأس الخيمة . و كان من أشهر القواسم في فارس هو المرحوم خليفة بن سعيد بن قضيب القاسمي . و من بعده قضيب و محمد بن الشيخ خليفة القاسمي الذي انتهى به حكم القواسم في لنجة . و كان مساكن القواسم في فارس تنحصر في منطقة لنجة و توابعها التي تؤلف عدة بنادر و قرى و أرياف و هي كما يلي :
1- بندر كنك : و هو بندر يقع في الجهة الشرقية من لنجة بمسافة 6 كيلومترات.
2- بندر بنداء مسلم : هو يقع شرقي بندر كنك بمسافة 4 كيلومترات .
3- قرية كريز
4- قرية مهركان
5- قرية بركة صالح
6- قرية مم سني : تصغير اسم محمد حسين
7- قرية هيرمند
8- قرية اميران : أو حميران
9- قرية جبنه
10- بندر جشه
11- بندر شناص
12- بندر بلوه
13- بندر بستانه : و يقع في الجهة الغربية من لنجة بمسافة 18 كيلومتراً .
14- بندر دوان
15- بندر مغوه : و يعتبر هذا البندر مشاركة مع قبيلة المرازيق .
هذه بعض مساكن و قرى و بنادر قبيلة القواسم في ساحل فارس . و يقدر عدد أهالي القرى أي منطقة لنجة و توابعها (15000) نسمة. .

انتهاء حكم القواسم في لنجة
كان سبب انتهاء حكم القواسم في لنجة هو أنه غادر قسم من قبيلة القواسم رأس الخيمة و نزلوا بندر لنجة و أسسوا لهم دولة و حكموها ردحا من الزمن و اشتهر من رجالهم الشيخمحمد بن خليفة بن سعيد بن قضيب القاسمي . و لم يحالفه الحظ في تدبير الأمور و لم يحسن السياسة ، و حدثت بينه و بين الحكومة الإيرانية اختلافات و نزاعات أدت إلى حروب عديدة . بالنتيجة إلى انكسار الشيخ محمد القاسمي فلما رأى أنه عاجز عن مقاومة الجيوش النظامية و راى القائد الإيراني ميرزا أحمد خان دريابيكي يقمع حركته و يهدم لنجة و بيوتها آثر المصلحة العامة و آثر سلامة الناس و هاجر مع عائلته إلى الشارقة و توفي فيها سنة 1317هـ .

حكام لنجة من القواسم
1- قضيب بن كايد القاسمي
2- عبيد بن قضيب بن كايد القاسمي
3- قضيب بن سعيد بن قضيب القاسمي توفي سنة 1808 .
4- محمد بن قضيب بن سعيد القاسمي توفي سنة 1835 .
5- سعيد بن قضيب بن سعيد القاسمي توفي سنة 1853 .
6- خليفه بن سعيد بن قضيب القاسمي توفي سنة 1874 .
7- علي بن خليفه بن سعيد القاسمي قتل سنة 1878 .
8- قضيب بن راشد بن سالم قضيب بن سعيد القاسمي توفي سنة 1895 .
9- محمد بن خليفه بن سعيد بن قضيب القاسمي وهو آخر من حكم من القواسم في لنجة .



خروج القواسم من لنجة
بعد ما أن نجحت الحكومة الإيرانية في إرجاع نفوذها في بندر عباس و توابعه من القرى و سواحل عرب الهولة بدأ الشاه يفكر جدياً في إنهاء الوجود العربي في لنجة و هي الإمارة العربية الوحيدة تقريباً التي ظلت مستقلة ، و قد ساعد الإيرانيين في بسط هيمنتهم على بندر عباس المنازعات داخل الأسرى الحاكمة في عمان و كذلك المنازعات التي نشبت داخل أسرة القواسم حكام لنجة حيث تولى الحكم حكام ضعاف و وصلوا عن طريق إراقة دم إخوانهم فبعد أن تولى الشيخ خليفه بن سعيد بن قضيب القاسمي حاكم هذا المدينة عام 1874 خلفه ابنه علي بن خليفه بن سعيد بن قضيب القاسمي و لم يكن قد بلغ سن الرشد في ذلك الوقت و قد عين يوسف بن محمد وصياً عليه رغم أن الفترة كانت من أحرج الفترات التي تمربها منطقة شرق الخليج موطن الهولة حيث كانت هي المرحلة الانتقالية من حكم شيوخ و خانات إلى سيطرة الحكومة المركزية التي كانت تبذل قصارى جهدها للتخلص من الكيانات شبه المستلقة . حيث تم تعين مديراً للجمارك في ميناء لنجة لأخد الضرائب الباهظة من السكان و قد عجزت الأغلبية من السكان عن دفع المبالغ المطلوبة فغادروا الميناء إلى رأس الخيمة و البحرين و الكويت و الإمارات الآخرى على ساحل الآخر من الخليج . و قد كان لهذه الهجرة آثار سيئة على الحكام و الأهالي كما ابتعد الناس عن الحرب و رغم أن محمد حسن خان مستشار الشيخ خليفو القاسمي أوقف الهجرة إلا أنه لم يسطتع و خاصة أن الغوص عن الؤلؤ و تجارة القطاعة قد انتعشت في دول الخليج العربي مما أوجد فرصاً للرزق لدى المهاجرين و لم يسطتع الشيخ في لنجة دفع الالتزامات المالية لحكومة إيران المركزية و بذلك تم طرده من لنجة . و تزعزعت مكانة الشيوخ في لنجة امام الأهالي و بعد أن كان الشيوخ يدافعون عن الأهالي و يأخذون منهم الضرائب . و زاد في القبضة على لنجة اغتيال علي بن خليفة القاسمي على يد المستشار الذي عينه أبوه له و هو يوسف بن محمد و تمت مكافأته من قبل حكومة إيران المركزية بأن تم تعيينه حاكماً على لنجة و لما رأى الأهالي العرب أن الأمور صارت تسير بيد الحكومة الإيرانية زادت الخلافات بين الشيعة و السنة لان الحكومة كانت تساعد الشيعة رغم أنهم أقلية مقارنة بالأغلبية العربية السنية و لقد تدخلت حكومة إيران سنة 1880 لفض الخلاف بين الطائفتين و زاد الأمر سوءا ان لنجة و بندرعباس و إدارة إقليم الجنوب فارس الذي كان يتبعه عدة قرى و بنادر صارت تحت حكم يوسف بن محمد حتى 1882 مما زاد من الهجرة طلباً للأمان و صار مع أمين السلطان محمد حسين خان و كيلا متحكماً في شؤون القرى و البنادر و لانه ينتسب إلى أسرة القواسم إلا أن أبناء الشيخ علي لم يسكتو بل تمكنو بواسطة الشيخ قضيب بن راشد القاسمي الاستقلال بحكم لنجة و يعلن استقلالها كما كانت أيام أجداده العرب لكن الحكومة الإيرانية قاومته بقوة و بشدة و بجيوش منظمة و طلب الشيخ النجدة من أبناء عمومته شيوخ راس الخيمة و الشارقة لكن البريطانيين لم يوافقوهم و منعوهم حفاظاً على أمن الخليج كما زعموا و اعتبروا الأمر نزاعاً بين قضيب و حكومة إيران. و في سبتمبر 1885 جاء محمد حسين حيراز حاكم بندر عباس إلى لنجة و عقد اتفاقية بين قضيب بن راشد القاسمي و حكومة إيران و اعترفت إيران فيها بحكومة قضيب بن راشد القاسمي في مقابل ضريبة سنوية قدرها مائة و تسعون ألف قرآن يدفعها للحكومة المركزية و قد رحب الأهالي بهذه الاتفاقية لانهم كانوا يفضلون حاكماً عربياً و من شيوخ القواسم أيضا . و كان لذلك أسباب منها :
1- ان معظم السكان من أصول عربية و يعتنقون المذهب السني .
2- سهولة الاتصال بالحاكم العربي و ذلك لأنه بينهم و تربطهم معه عادات و تقاليد و هم يحترمون المشيخة و لا يفرق بين غني أو فقير منهم و بابه مفتوح لشكاواهم .
3- و لكون معظم السكان لديهم أبناء عمومة في دول الخليخ فإن وجود حاكم عربي يسهل لهم الاتصال و التجارة و السفر لتلك الدول .

المصادر
كتاب شركة الهند الشرقية البريطانية و دورها في تاريخ الخليج العربي (1600-1858م) للمؤالف الدكتور. علي عبد الله فارس .
• كتاب الصراع بين القواسم و الإنجليز في الخليج العربي (1800-1820م) للمؤالف فيصل المندوس .
• تاريخ عرب الهولة (دراسة تاريخيا و ثايقية) تأليف محمد غريب حاتم .
• شقايق النعمان في تاريخ الخليج و الكويت و إيران و الإمارات و الجزيرة العربية و عمان الدكتور محمد إسماعيل دشتي
• موسوعة تاريخ العرب (العصر الحديث) عبدالمنعم الهاشمي
• دليل الخليج العربي
• السيد سعيد بن سلطان (1791-1856) سيرته و دوره في تاريخ عمان و زنجبار رودولف سعيد روث
• تاريخ الإمارات العربية المتحدة الدكتور محمد محمود المندلاوي
• الخليج العربي و المحرمات البريطانية الثلاث (1778-1914) الدكتور عبد الوهاب أحمد عبد الرحمن
• موسوعة تاريخ الخليج العربي الجزء الأول محمود شاكر
• موسوعة تاريخ الخليج العربي الجزء الثاني محمود شاكر
• تاريخ عمان بين القديم و الحديث يوسف بديوي
• عمان الديمقراطية الإسلامية تقاليد الامامة و التاريخ السياسي الحديث الدكتور حسين غباش
• تاريخ مسقط و عمان ، بحرين و قطر محمد علي خان سديد السلطنة المينابي البندر عباسي فارسي
• اطلس التاريخ العربي الإسلامي الدكتور شوقي أبوخليل

منقول
رد مع اقتباس