..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - قراءة معاصرة في تاريخ عرب الهولة - بقلم جلال الانصاري
عرض مشاركة واحدة
  #6  
قديم 08-11-2012, 04:03 PM
الصورة الرمزية القلقشندي
القلقشندي غير متواجد حالياً
كاتب و محقق أنساب
 
تاريخ التسجيل: 01-10-2009
المشاركات: 1,968
افتراضي

الهولة شعب بحري بامتياز، لا رعي ولا زراعة «الحلقة السادسة»
لا يتضمنـــون عرباً آخرين سكنـــوا لفتـرات بــر فارس

الوقت- قسم الدراسات والبحوث - جلال الأنصاري:
يحاول الكاتب هنا أن يضع تحديداً أقتصادياً لهذا التجمع البشري الساكن سواحل الخليج متخذاً من شاطئه الشرقية متكأً له. فهو شعب، أو تجمع بشري يتخذ من البحر أساساً لنشاطه، ويجعل من الساحل مقراً للعيش، فلم يشهر عن الهولة اتصال بالزراعة كما مارستها مجتمعات إلى الشمال والغرب والجنوب على سواحل الخليج. فإذ تبرز البصرة وشط العرب والسقي المنتظم شمالاً، تبرز منطقة الأحساء بمدنها وأشهرها القطيف مروراً بالبحرين حيث توفر المياه الباطنية قدراً من الإستقرار. ولم ينجذب الهولة للانخراط في النشاطات الزراعية بشمال الخليج أو وسطه. وإلى الجنوب تقوم عمان بتاريخها المتصل والمرتبط بشبكة ثابتة من الري المعروفة بالأفلاج. وهناك شبكة مشابهة لها، ولربما فاقتها اتساعاً على الساحل الفارسي المقابل. ولربما كان من المثير متابعة مدى تفاعل الهولة مع هذه الشبكة أيضاً. إلا أن الشبكة العمانية المرتبطة بقبائل قديمة الاستقرار، لم يذكر عنها اتصال بالهولة. إلا أن الهولة وجدوا أنفسهم في البحر، وكانوا بذلك أكثر الخليجيين خليجية إن جاز الوصف، فاصطادوا الأسماك، واستخرجوا اللآلئ، ومارسوا التجارة والنقل البحري بين بقاع الخليج بعضها البعض، وبينها عامة وأطراف جنوب جزيرة العرب وشرق أفريقيا والهند. وعبر ذلك حملوا السلاح، وحموا موانئهم، واشتبكوا في معارك لحماية خطوطهم البحرية. وحين قدم الأوروبيين كان الهولة الأعداء الطبيعيين لهم بحكم هذا الدور الاقتصادي والعسكري. وبالطبع كانت الاشتباكات الأخيرة بين البريطانيين والقواسم هي الأشهر ولربما كانت الأكثر أثراً في حركة الهولة والتي تركت بصمتها إلى يومنا هذا.
وبأية حال فلربما وجدنا تفسيرات كثيرة لسلوك الهولة الحالي، تجد أصولها في الدور البحري الذي وجد الهولة أنفسهم فيه، وأثْروه، وقاموا به لقرون.
من هم الهولة الاصليون؟
لم يُهمل المؤرخون المعاصرون لتلك الفترة امثال نيبور وجاكوب موسيل ولوريمر، الذين رصدوا لنا كم هائل من أحداث الخليج السياسية والاجتماعية خلال الفترة السابقة لفترة هجرة سكان منطقة الجنوب الإيراني الأخيرة، إلى دول الخليج زمن حكم الشاه رضا بهلوي مطلع القرن العشرين الميلادي، حيث نجد لدى هؤلاء، وصفاً واضحا لهوية عرب الهولة الحقيقيون، وفقا لمعاير جغرافية واجتماعية واقتصادية دقيقة.
جغرافيا.. بندر كنج إلى «شيبكوه»
يجمع هؤلاء المؤرخين جغرافيا على أن عرب الهولة يسكنون في منطقة جغرافية محددة تبدأ من بندر كنج جنوباً وصولا إلى بندر كنكون (كنعان) شمالا، ومن ساحل الخليج العربي غربا إلى منطقة جبال (شيبكوه) شرقا، وهذه المنطقة الجغرافية تسمى بمنطقة شيبكوه أي الجبل المنحدر، ولا وجود لعرب الهولة هؤلاء وفقا لهذا الوصف في المناطق خارج هذه المنطقة كمنطقة بندر عباس أو بستك أو بوشهر أو الاحواز، فهي مناطق لا تدخل ضمن هذه المنطقة، وسكانها بالتالي ليسوا من عرب الهولة وان كانوا في غالبيتهم من العرب.
اجتماعياً.. اتحاد عدة قبائل محددة
تخبرنا المصادر التاريخية بأن عرب الهولة لا ينحدرون من أصل قبيلة واحدة وانما هم ينحدرون من اتحاد عدة قبائل عربية محددة، ويجب التركيز هنا على كلمة ''محددة''، فالقبائل المنتمية لعرب الهولة هم القبائل التالية:
.1 القواسم: ويتواجد هؤلاء القواسم في جلفار (رأس الخيمة) والشارقة وبندر لنجه وبندر كنج، وهم ينحدرون من الأشراف من قريش هاجروا من مكة المكرمة.
.2 المرازيق: يتواجدون بصورة رئيسية في بندر مغوه، وبندر كنج، وهم فرع من آل سليمان من العجمان من يام.
.3 آل علي: يتواجدون بصورة رئيسية في أم القيوين والشارقة وبندر جارك وجزيرة قيس. وهم فرع من سبيع من قبيلة همدان القحطانية.
.4 بني بشر: قبيلة صغيرة تسكن جارك وجزيرة قيس، وهم فرع من آل بشر المرة من يام.
.5 بنو حماد والبدو: تتواجد هذه القبيلة ''بني حماد'' بصورة رئيسية في بندر نخيلوه ومرباخ ومقام وجزيرة هندرابي وبندر شيروه، وهم من قحطان. وأما البدو فهم سبيع.
.6 بنو عبيدل: ويتواجدون بصورة رئيسية في جزيرة هندرابي وبندر شيروه وجزيرة الشيخ شعيب وإمارة الشارقة، وهم من عبدة من شمر.
.7 آل حرم: ويتواجد أفراد هذه القبيلة بصورة رئيسية في بندر نابند وبندر عسيلوه وجزيرة البحرين، وبلدة عينات في سلطنة عمان، وهم من قحطان.
.8 بنو مالك: يتواجد أفراد هذه القبيلة في بندر نابند وبندرعسيلوه وبلدة الخرة وشبه الجزيرة القطرية، وهم من بني مالك بطن من منتفق العراق.
.9 بنو تميم: يتواجدون بشكل رئيسي في بلدة جاه مبارك وجزيرة هندرابي وجزيرة طنب الكبرى والصغرى وأبو موسى وجزيرة القشم.
.10 آل نصوري أو المنصوري (1): يتواجدون بصورة رئيسية في بندر طاهري وبلدة ملوه وبندر عينات وبندر كنكون وقراى وادي قابندي، وهم من جبور الأحساء.
هذه تحديداً القبائل العربية التي تسكن منطقة (شيبكوه) والذين أطلق عليهم المؤرخون لفظ هولة، ويمكن اعتبار بعض هذه القبائل كالحرمي والنصوري قبائل تكونت نتيجة اتحاد مجموعة عشائر متباينة النسب أطلق عليها لاحقا اسم جماعي يرمز للحلف لا القبيلة، ونحن تعمدنا هنا إلى أن نشير إلى أن مساكن بعض هذه القبائل خارج منطقة الساحل الفارسي كالبحرين وعمان وساحل عمان، نظراً إلى كون بعض فروع هذه القبائل لم تسكن الساحل الفارسي أصلا.
اقتصاديا.. الأعمال البحرية
تجمع المصادر التاريخية العربية والأوروبية المعاصرة لفترة ظهور مصطلح هولة بأن هؤلاء العرب يعتمدون اقتصاديا وبشكل رئيسي في أمور المعيشية على الأعمال البحرية من صيد للأسماك والغوص على اللؤلؤ والنقل البحري، وأما اعتمادهم على الزراعة والرعي وتربية الماشية فهو في أضيق نطاق.
ويستفاد من العرض السابق بأن لفظ هولة هو لفظ خاص يطلق على مجموعة مخصوصة من القبائل العربية التي تنحدر من قبائل محددة وهذه القبائل تسكن منطقة واحدة محددة أيضاً، ومعرفة بشكل واضح المعالم. وهذه القبائل لها نمطها الخاص في المعيشة بحيث تعتمد على البحر كأساس اقتصادي لتسيير أمور الحياه. وهذا الوصف يبين لنا أن ادخال سكان منطقة كبستك أو فلامرز أو بوشهر أوعبادان (الأحواز) ضمن هؤلاء العرب (الهولة) هو تصنيف غير دقيق، وقع به جملة من المؤرخين الخليجين منهم حاتم غريب مؤلف كتاب (تاريخ عرب الهولة) (2)، عندما أدخل الفوادرة والكنادرة والبستكية والعوضية والبهبهانية والشطية، ضمن عرب الهولة. في حين أن المؤلف لو أعاد النظر في كل تلك النصوص والمراجع التي استقى منها مصادر كتابه لتبين له بأنه أخطأ في اجتهاده.
قبائل لا تنسب إلى الهولة
يجب استيعاب أن هناك العديد من الأسر والعشائر العربية الخليجية التي استوطنت الساحل والجزر الفارسية ردحا من الزمن ولم ينسبهم الناسبون إلى الهولة، وذلك بالرغم من وضوح وتنوع المصادر التاريخية المختلفة، الا إننا لا نزال نجد عدداً من المؤرخين لا يتحرجون في الارتجال وأطلاق لفظ (هولة) على كل من هاجر او يهاجر من وإلى بر فارس، لا بل قد تجد من يتجاوز هذا الحد ويدعي العلم والمعرفة بأن أصول هؤلاء (الهولة) تعود إلى فترة ... الهجرات العربية الإسلامية القديمة!
وسؤالنا لهؤلاء المؤرخون إذا كان لفظ هولة فعلا يمتد بجذوره إلى فترات موغله في القدم قد تمتد إلى فترة ما قبل الميلاد أو الإسلام، فلماذا لا نجد هذا المسمى في جل المراجع القديمة التاريخية المعتبرة؟ ولماذا نخص بعض القبائل بأنها تنحدر من جذور عربية هاجرت زمن الفتوحات الإسلامية الأولى، وننفي هذه الصفة عن قبائل أخرى خصوصاً مع العلم بافتقار ''الطرفين'' للمصادر التاريخية التي تغني عن الإسناد والرجوع إلى الروايات والحزاوي (3) والاساطير؟
فمن الثابت تاريخياً بأن جل القبائل الخليجية استوطنت بر فارس في مرحلة ما من مراحل تاريخها الطويل ومن جملة هذه القبائل التي سكنت بر فارس ولا تنسب إلى الهولة، القبائل التالية:
.1 العتوب: يتواجد العتوب في بندر الديلم وفي بندر بو شهر وفي المناطق القريبة من شط العرب حسب وصف لوريمر حيث يذكر بأنهم يتواجدون في القرى التالية قرية عيبال وبها 80 نسمة من العتوب وقرية صنكر وبها 80 نسمة من العتوب وقرية درة وبها 130 نسمة من العتوب وقرية مفرز الدعيجي 130 نسمة من العتوب (4).
.2 الخليفات: يتواجد الخليفات في بندر الديلم ويحكمهم شيخان طعان الخليفي وغانم الخليفي وكان هؤلاء شيوخاً لعرب الخليفات في بندر الديلم خلال العام 1166هـ. كما ويتواجد الخليفات في بندر بوشهر وشيخهم فيها حجي بن سبت الخليفي الذي كان شيخ للخليفات في بندر بو شهرفي العام 1218هـ
.3 البوسميط: يتواجد البوسميط باعداد كبيرة في بندر لنجة والمناطق القريبة من هذا البندر وكبيرهم فيها الشيخ محمد بن أحمد اليوحة البوسميط، كما وأن قبيلة البوسميط تعد أيضا ضمن قبائل الأهواز ولهم حضور بارز في المحمرة وعبادان.
.4 الدواسر: تتواجد أعداد كبيرة من عرب الدواسر (فرع الدموخ) وهم أحلاف دواسر البحرين (5)، ويتمركز هؤلاء الدواسر في المناطق القريبة من بوشهر وخصوصا في بلدة جاه كوتاه وهم لا يزالون يسكنون تلك المناطق وبأعداد كبيرة.
ولمزيد من المعلومات بخصوص سكن العتوب والخليفات بندر بوشهر وبندر ديلم، يمكن الرجوع إلى وثيقة أرشيف رئاسة الوزراء العثماني في مدينة اسطنبول دفتر المهمة رقم 111 صفحة 713 والمؤرخة في 21 رجب 1113هجـرية - 23 ديسمبر 1701 ميلادية. وكذلك الرجوع إلى مخطوطة (عقد جيد الدرر في معرفة حساب نوروز أهل البحر) تاليف جابر بن عبد الخضر بن هلال بن يحيى بن محمد بن بدر العباسي، والمخطوطة عبارة عن مذكرات يومية لملاح تاجر من سكان بندر أبو شهر، كتبها في الفترة من العام ( 1217هـ - 1260هـ)، نشرت في مجلة الوثيقة الصادرة عن مركز الوثائق التاريخية بدولة البحرين، في عددها الثاني، السنة الأولى ربيع الأول 1403هـ.
كما ويمكن الرجوع إلى ما أورده ج. ج. لوريمر في كتابه دليل الخليج القسم الجغرافي الجزء الاول - الصفحات (444 و484)، والذي يذكر بأن 150 أسرة من عشيرة (الدموخ) فرع من الدواسر والمتحالفين مع دواسر البحرين، يسكنون في قرية (جاه كوتاه) الواقعه في منطقة داشتستان في الساحل الإيراني والتي تبعد 28 ميلا إلى الشمال الشرقي من مدينة بوشهر، وتبلغ المسافه التي تفصل بين بلدة (جاه كوتاه) وبلدة (ديلم) حيث يقيم عدد من عرب الخليفات والعتوب و(قبائل الكور) وعرب السادة، حوالي 60 ميلا فقط.
كما ويتحدث عرب الدموخ الدواسر هؤلاء اللغه العربية والفارسية ويسكن بجوارهم عدد من عرب بني هاجر المهاجرين من منطقة هنديان القريبه من بندر المحمره (عبادان)، ويتواجد هؤلاء الدموخ الدواسر وبني هاجر في كل من القرى التالية:
.1 قرية أحمدي، وبها 120 منزل للدموخ الدواسر العرب.
.2 قرية تول اشتكي، وبها 20 منزل للدموخ الدواسر العرب.
.3 قرية دويرة، وبها 20 منزل للدموخ الدواسر العرب.
.4 قرية حسين آكي وبها 20 منزل لبني هاجر والدموخ الدواسر.
.5 قرية كنار أباد، وبها 25 منزل للدموخ الدواسر العرب.
.6 قرية محمد أحمدي، وبها 25 منزل للدموخ الدواسر العرب.
.7 قرية أبو طويل، وبها 30 منزل للدموخ الدواسر العرب.
وهؤلاء الدواسر ذكرهم الرحالة الدانمركي نيبور عام 1174هـ وحدد مكان سكنهم (بلدة الدواسر) في خريطته المشهورة، بالقرب من شبة جزيرة الفاو أقصى شمال الخليج العربي، كما وذكرهم الشيخ إبراهيم فصيح بن صبغة الله الحيدري عام 1254هـ في مخطوطة عنوان المجد في بيان أحوال بغداد والبصرة ونجد، وقال بلدة الدواسر سميت بهذا الإسم نسبة إلى قبيلة الدواسر التي كانت تسكنها قبل أن يهاجروا منها، وتقع هذه البلدة بالقرب من جزيرة عبادان بشط العرب.
الخلاصة..الهولة والتحول
من كل ما سبق نستنتج بان التعريف الصحيح لمصطلح هولة هو كما يلي:
''الهولة هي تسمية مشتقة من الفعل الحركي (تحوّل) أي انتقل،أطلقها الأغراب في الفترة بين (900هـ 1100هـ)، بعد تحريفها إلى (هولة) للإشاره إلى مجموعة من القبائل العربية صريحة النسب، كانت تسكن الشريط الساحلي المحصور بين بندر كنج جنوبا وكنكون (كنعان) شمالا والجزر التابعة لهذه المنطقة''.
وعليه يجب مراعاة أن سكان هذه الموالقرى التابعة لهذه المناطق، لا يمكن إدخالهم بأي حال من الأحوال ضمن تصنيف عرب الهولة، وإنما تم إدخالهم ضمن عرب الهولة نتيجة جهل المؤرخين المعاصرين بتاريخ المنطقة، ومن أدخلهم ضمن عرب الهولة فهو جاهل جهلا مركبا بتاريخ المنطقة وسكانها.
في حين لا نرى - نحن - أي مسوغ ما يبرر استمرار عدد من المؤرخيين في استخدام التعاريف الحالية بشكلها العام الذي يفتقر إلى القيود والضوابط التاريخة، التي من شأنها ادخال عرب وعجم وبلوش لا ينتمون إلى مجموعة قبائل عرب الهولة الأصليين بصلة وخصوصا مع وجود حرص مفرط في الوقت نفسه على إخراج قبائل أخرى سكنت برفارس أيضا كالبوسميط والعتوب وبني كعب وغيرهم.

هوامش:
1 . آل نصور ويسمون أيضا المنصوري نسبة الى الأمير منصور الجبري، وهم غير المنصوري البدو الذين يسكنون بلدة الزيارة و بلدة صفيه في بر فارس، والذي يسكنون مع الهولة ولا ينتمون لهم إلا بصلة المصاهرة إذ أنهم من مناصير ساحل عمان من فرع آل بوشعر و آل بو منذر. وفي إحدى التقارير غير المنشورة و الخاصة بشركة أرامكو السعودية يذكر نقلا عن لسان مناصير عمان بأن منهم جماعة تسكن الساحل الفارسي وهذا يثبت ما شاهدناه في بر فارس بخصوص وجود عرب المناصير.
2 . حاتم، محمد غريب، تاريخ عرب الهوله- دراسة تاريخية وثائقية، الطبعة الأولى .2003
3 . الحزاوي مفرده خليجية شعبيه دارجه تعني القصص تحكى للاطفال قبل النوم.
4 . ج. ج. لوريمر في كتابه دليل الخليج، القسم الجغرافي، الجزء الاول.
5 . ج. ج. لوريمر في كتابه دليل الخليج، القسم الجغرافي، الجزء الاول، صفحة (444 و 484).

رد مع اقتباس