..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - عقيل بن ابي طالب
عرض مشاركة واحدة
قديم 20-09-2014, 03:09 AM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
مشرف مجلس الانساب العباسية و الجعفرية و العقيلية
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

اهل البيت بين الافراط والتفريط
وقد امر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم باتباع امره وحذر من مخالفته فقال من عمل عملا ليس عليه امرنا فهو رد ) (1)
ومن طاعته صلى الله عليه واله وسلم واتباع امره :حفظ وصيته فى اهل بيته صلى الله عليه واله وسلم الذى جاء فيها (اذكركم الله فى اهل بيتى ،اذكركم الله فى اهل بيتى ،اذكركم الله فى اهل بيتى ) . (2)
وقد حفظ هذه الوصيه ورعاه حق الرعايه من المحبه والموالاه والتقدير والاحترام سلف هذه الامه صحابه رسول الله صلى الله عليه وسلم ،وفى ذلك يقول ابو بكر رضى الله عنه ،فيما رواه البخارى فى صحيحه :
(ارقبوا محمدا صلى الله عليه وسلم فى اهل بيته ) . (3)
وقوله لعلى رضى الله عنهما فيما رواه الشيخان (والذى نفسى بيده لقرابه رسول الله صلى الله عليه وسلم احب الى من اصل قرابتى ) . (4)
وقد سار على هذا المنهج التابعون وتابعوهم اهل السنه والجماعه ،وجعلوا ذلك اصلا من اصولهم .
وفى تقرير ذلك يقول شيخ الاسلام ابن تيميه رحمه الله : (وان من اصول اهل السنه والجماعه انهم يحبون اهل بيت النبى صلى الله عليه وسلم ويتولونهم ويحفظون فيهم وصيه رسول الله صلى الله عليه وسلم ) . (5)
وقد ند عن هذا المنهج الحق والسير عليه فريقان على طرفي نقيض :
افراط وتفريط ،الرافضه والنواصب ومن سلك مسلكهم .

الرافضه
يظن الكثير من الباحثين ان معتقد الرافضه فى ال البيت المغالاه فى حبهم فحسب .فحقيقه معتقدهم فى ال البيت :انهم جمعوا بين السيئتين الافراط والتفريط :الغلو والجفاء ،فغلوا فى بعضيهم حتى اوصلوه درجه التأليه ،وفرطوا وقدحوا فى البعض الاخر حتى اخرجوه من الاسلام .
واعظم النصب واشنعه :تكفير على رضى الله عنه .
وهو قول الكامليه من الرافضه الاماميه ،اتباع ابى كامل ،اذ يذعم ان الصحابه كفروا بتركهم بيعه على ،وكفر على بتركهم قتالهم . (6)
وكان بشار بن برد (7) على هذا المذهب .
وروى انه قيل له :ما تقول فى الصحابه ؟ قال :كفروا .
فقيل له :فما تقول فى على فتمثل بقول الشاعر :
وما شر الثلاثه ام عمر ### بصاحبك الذى لاتصبحينا . (
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
المصادر
1ـ صحيح البخارى مع فتح البارى باب اذا اصطلحوا جور :ج5:صـ 301 .
صحيح مسلم ك الاقضيه باب نقض الاحكام الباطله :ج3:صـ 1343 .
2ـ فيض القدير :للمناوى :ج3:صـ 15 .
تحفه الاحوزى :للمباكفورى :ج10:صـ 288 .
3ـ صحيح البخارى :فضائل الصحابه :ج7:صـ 78 .
4ـ رياض الصالحين :النووى :صـ 171 .
5ـ مجموع الفتاوى :ابن تيميه :ج3:صـ 407 .
6ـ اصول الدين :البغدادى :صـ 279 .
الملل والنحل : صـ 174 .
7ـ بشار بن برد ، ابو معاذ اشعر المولدين اصله طخارستان كان ضرير ،نشأ بالبصره وقدم بغداد وادرك الدولتين الامويه والعباسيه رمى بالذندقه ، ودان بالرجعه ،وكفر جميع الامه ،وقال البغدادى فى الفرق (56) ذكر بعض فضائحه (وقد فعل الله به ما استحقه ،وذلك انه هجا المهدى فأمر به حتى غرق فى دجله ، ذلك له خذى فى الدنيا ،ولاهل ضلالته فى الاخره عذاب اليم )وكان هلاكه سنه 167هـ .
8ـ الفرق بين الفرق :صـ 54 .
فقد روى الكلينى بسنده الى سدير :كنا عند ابى جعفر (عليه السلام )فذكرنا ما احدث الناس بعد نبيهم ،واستذلالهم امير المؤمنين عليه السلام فقال رجل من القوم :اصلحك الله فاين كان عز بنى هاشم وما كانوا فى من العدد فقال ابو جعفر من كان بقى من بنى هاشم ؟ انما جعفر وحمزه فمضيا ،وبقى معه رجلان ضعيفان ذليلان حديثا عهد بالاسلام عباس وعقيل وكانا من الطلقاء .(1)
وفى روايه عن سليم بن قيس عن امير المؤمنين انه قال اما حمزه فقتل يوم احد واما جعفرفقتل يوم مؤته وبقيت بين جلفين ذليلين حقرين العباس وعقيل وكانا قريبى العهد بكفر فأكرهونى وقهرونى ) . (2)
وقد نقل ذلك ونص عليه الكاشانى (3) والجزائرى (4) والبحرانى (5) والشيرازى (6)والمجلسى وعلق على ذلك بقوله (انه يثبت من احديثنا ان عباسا لم يكن من المؤمنين الكاملين ،وان عقيلا كذلك ). (7)
كما تقدم تكفير الصحابه رضوان الله عليهم الا النفر اليسير ولم يكن العباس وابناؤه ولا عقيل ممن استثنى من ذلك لذا نجدهم يصفونهم بالحقاره والضعف والذل وقله الايمان بل ذعموا ان عليا رضى الله عنه قد ابتلى بيهم ،فهذا عم النبى صلى الله عليه وسلم وابناء عمومته ،وهذه منزلتهم عند الرافضه الذاعمين محبه ال البيت حيث وصفوهم باالذل والخيانه وعدم الايمان ،فضلا عن نصرتهم لعلى رضى الله عنه بل عمدوا الى الايات الوارده فى الكفار فجعلوها فيهم .(
العباس وابناؤه وعقيل رضى الله عنهم يكفيهم فخرا انهم صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم فضلا عن فخرهم فى النسب وصلتهم بالمصطفى صلى الله عليه وسلم .
وقول الرافضه هذا بين البطلان من الذندقه والضلال .(9)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
المصادر
1ـ الكافى :الكلينى :ج8 :صـ 165 .
2ـ كتاب سليم بن قيس :صـ 128 .
3ـ علم اليقين :الكاشانى :ج2:صـ 717 ـ 718 .
4ـ الانوار النعمانيه :الجزائرى :ج1:صـ 106 .
5ـ البرهان : البحرانى :ج3 :صـ 24 .
6ـ الدرجات الرفيعه :الشيرازى :صـ 56 .
7ـ حياه القلوب :ج2 :صـ 846 .
8ـ تفسير ابن كثير :ج2 :صـ 443 ـ 444 ،ج3 :صـ 52 .
9ـ ال البيت :ج2 :صـ 536 ـ 537 .
ومن نصب الرافضه :
قدحهم وتكفيرهم لامهات المؤمنين زوجات النبى صلى الله عليه وسلم .(1)ويظهر نصب الرافضه جليا فى :
طعن بعضهم فى نسب ولد النبى صلى الله عليه وسلم وذلك بانكار بنوه رقيه وام كلثوم وزينب للنبى صلى الله عليه وسلم ولم يجرؤ على مثل هذا القول من اهل البدع وكفى بذلك نصبا .
قال شيخ الاسلام ابن تيميه رحمه الله فى رده على ابن المطهر الحلى (وهم ينكرون ) (2) على بعض النواصب ان الحسين لما قال لهم اما تعلمون انى ابن فاطمه بنت رسول الله ،قالوا :والله ما نعلم ذلك ،وهذا لا يقوله ولا يجحد نسب الحسين الا متعمد للكذب والافتراء ،ومن اعمى الله بصيرته باتباع هواه حتى يخفى عليه مثل هذا ،فأن عين الهوى عمياء ،والرافضه اعظم جحدا للحق تعمدا ،واعمى من هؤلاء ،فان منهم ومن المنتسبين اليهم النصيريه (3) وغيرهم من يقول :
ان الحسن والحسين ما كانا من اولاد على ،بل من اولاد سلمان الفارسى ،ومنهم من يقول :ان عليا لم يمت ،وكذلك يقولون عن غيره .... ومنهم من يقول ان رقيه وام كلثوم زوجتى عثمان ليستا بنتى النبى صلى الله عليه وسلم ولكن هما بنتا خديجه من غيره ،ولهم فى المكابرات وجحد المعلومات بالضروره اعظم مما لأولئك النواصب الذين قتلوا الحسين وهذا مما يبين انهم اكذب واظلم واجهل من قتله الحسين . (4)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
المصادر
1 ـ اهل البيت :ج2 :صـ 664 .
2 ـ اى الروافض .
3 ـ وهم نسبه الى محمد بن نصير ابى شعيب البصرى النميرى ،كان مولى من اصحاب الحسن العسكرى الامام الحادى عشر للاماميه الرافضه ولما مات الحسن ادعى انه الباب ثم ادعى انه نبى بعثه ابو الحسن العسكرى وكان يقول بألتناسخ والغلو فى ابى الحسن ويقول فيه بالربوبيه ويقول بالاباحه المحارم ،وله شنائع كثيره . انظر كتاب الغيبه :الطوسى :صـ 259 ـ 260 .
4 ـ المنهاج :ابن تيميه :ج4 :صـ 368 .
عقيده الشيعه الرافضه
فـــــى
القرآن الكريم
فيروى المحدث الكبير الكلينى الذى هو بمنزله الامام البخارى عند المسلمين .
قال هشام بن سالم عن ابى عبد الله عليه السلام قال :ان القرآن الذى جاء به جبريل عليه السلام الى محمد صلى الله عليه وسلم سبعه عشر الف ايه .(1)
ثم قال :وعندنا لمصحف فاطمه عليها السلام وما يدريهم ما مصحف فاطمه ؟
قال :قلت :وما مصحف فاطمه ؟ قال :مصحف فيه مثل قرانكم هذا ثلاث مرات . والله مافيه من قرآنكم حرفأ واحد . (2)
ونقل القمى ايضا تحت قوله تعالى (واجعلنا للمتقين اماما .فقال قد سآلوا الله عظيما ان يجعلهم للمتقين ائمه .فقيل له كيف هذا يا ابن رسول الله ؟
قال انما انزل الله (اجعل لنا من المتقين اماما ) . (3)
وذكر الكاشى فى تفسيره :
وهناك روايه اغرب من هذه الروايات كلها وهى :
عن عبد الله بن سنان عن ابى عبد الله عليه السلام فى قوله ولقد عهدنا الى ادم من قبل كلمات فى محمد وعلى وفاطمه والحسن والحسين والائمه من ذريتهم فنسي .؟ (4)
وروى الكلينى فى الكافى :
عن ابى حمزه عن ابى جعفر عليه السلام قال :نزل جبريل بهذه الايه هكذا
(ان الذين كفروا وظلموا ال محمد حقهم لم يكن الله ليغفر لهم ولا ليهديهم طريقا الا طريق جهنم خالدين فيها ابدا وكان ذلك على الله يسيرا . (5)
وروى ايضا عن ابى حمزه عن جعفر عليه السلام قال :نزل جبريل بهذه الايه على محمد صلى الله عليه وسلم هكذا (فبدل الذين ظلموا ال محمد حقهم قولا غير الذى قيل لهم فآنزلنا على الذين ظلموا ال محمد حقهم رجزا من السماء بما كانوا يفسقون (6)
قلت :
من اهم الخلافات التى تقع بين السنه والشيعه هو اعتقاد اهل السنه كجميع طوائف المسلمين بأن القرآن المجيد الذى انزله الله على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم هو الكتاب الاخير المنزل من عند الله تعالى الى الناس كافه وانه لم يتغير ولم يتبدل ولن يتحرف الى قيام الساعه .
وهو الموجود بين دفتى المصحف لان الله قد ضمن حفظه وصيانته من اى تغير وتحريف وحزف وزياده على خلاف الكتب المنزله القديمه ،من صحف ابراهيم وموسى ،وزبور وانجيل وغيرها ،فأنها لم تسلم من الذياده والنقصان بعد وفاه الرسل ولكن القرآن حينما انزله الله تعالى قال انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون ) .
واما الشيعه فأنهم لا يعتقدون بهذا القرآن الكريم الموجود بأبدى الناس ،والمحفوظ من قبل الله تعالى ،مخالفين بذلك جميع الفرق الاسلاميه ،والمذاهب الاسلاميه ،ومنكرين النصوص الصحيحه الوارده فى القرآن والسنه ،ومعارضين كل ما يدول عليه العقل والمشاهده ،مكابرين للحق وتاركين الصواب .(7)



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
المصادر
1 ـ الكافى فى الاصول :الكلينى .كتاب فضل القرآن باب النوادر :ج2 :صـ 634 .
ـ تحفه المطالب فى تاريخ عقيل بن ابى طالب :الشيخ عوده العقيلى :ج1 :صـ 138 2 ـ نفس المصدر السابق :ج2 :صـ 634 .
3 ـ تفسير القمى :ج1 :صـ 117 . سوره الفرقان .
4 ـ الكافى :كتاب الحجه :ج2 :صـ 416 .
5 ـ نفس المصدر السابق .ج2 :صـ 424 .
6 ـ نفس المصدر السابق .ج2 :صـ 424 .
ـ تحفه المطالب فى تاريخ عقيل بن ابى طالب :الشيخ عوده العقيلى :ج1 :صـ 138
ابو احمد العقيلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس