..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - ثمود وثقيف وأبو رغال
عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 06-08-2015, 03:13 PM
الاسبر غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبيلة ثقيف
 
تاريخ التسجيل: 26-02-2010
المشاركات: 135
افتراضي

قوله تعالى (( فَهَلْ تَرَىٰ لَهُم مِّن بَاقِيَةٍ )) سورة الحاقة 8
قوله تعالى (( وَثَمُودَ فَمَا أَبْقَىٰ )) النجم - الآية 51
من خلال الرجوع الى كتب المفسرين "فهل ترى لهم من باقية"، أي من نفس باقية، يعني: لم يبق منهم أحد.
( فهل ترى لهم من باقية ) ؟ أي : هل تحس منهم من أحد من بقاياهم أنه ممن ينتسب إليهم ؟ بل بادوا عن آخرهم ولم يجعل الله لهم خلفا .
ثم ذكر الله سبحانه وتعالى
قوله تعالى ((فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا صَالِحًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِّنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ ۗ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ )) هود - الآية 66
تفسير قوله تعالى ((وَأَنجَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ )) النمل - الآية 53
ان الله سبحانه وتعالى نجى القوم الصالحين والمتقين من قبيلة ثمود
والأيات الكريمة قد تفيد ان قبيلة ثمود لم يبقى لهم باقية سواء القوم المجرمين الذين عذبوا و القوم الصالحين الذين نجوا من العذاب ولم يجعل الله لهم ذرية باقية
وقد يكون للقوم الصالحين منهم فقط ذرية باقية وهذا وارد ايضا في معنى الاية
فمن ينسب اليوم الى قبيلة ثمود اذا كان لهم بقية فهو من ذرية القوم الصالحين منهم فقط وليس هناك بقية للقوم المجرمين ابدا
حديث ابو رغال ابو ثقيف
اذا صح هذا الحديث فليس لنا كلام بعد كلام النبي صلى الله عليه وسلم
ولكن الشيخ الالباني رحمه الله تعالى ضعف هذا الحديث
الالباني
رقم: 4736
الحديث: ( ضعيف ) هذا قبر أبي رغال وهو أبو ثقيف وكان من ثمود وكان بهذا الحرم يدفع عنه فلما أصابته النقمة التي أصابت قومه بهذا المكان فدفن فيه وآية ذلك أنه دفن معه غصن من ذهب إن أنتم نبشتم عنه أصبتموه . قال فابتدره الناس معه الغصن .
المجلد: 10
الضعيفة-مختصرة
رقم: 4736
الحديث: 4736 - ( هذا قبر أبي رغال ؛ وهو أبو ثقيف ، وكان من ثمود ، وكان بهذا الحرم يدفع عنه ، فلما أصابته النقمة التي أصابت قومه بهذا المكان ، فدفن فيه ، وآية ذلك أنه دفن معه غصن من ذهب ، وإن أنتم نبشتم عنه أصبتموه . قال : فابتدره الناس معه الغصن ) .
قال الألباني في " السلسلة الضعيفة والموضوعة " 10/ 283 :$ضعيف$رواه أبو داود (2/ 52) ، والبيهقي في "الدلائل" (ج2) و (6/ 297 - ط) ، والديلمي (2/ 115) ، والذهبي في "الميزان" من طريق ابن إسحاق عن إسماعيل بن أمية عن بجير بن أبي بجير قال : سمعت عبدالله بن عمر يقول ... فذكره مرفوعاً .ثم رواه البيهقي من طريق روح بن القاسم عن إسماعيل بن أمية به .قلت : وهذا إسناد ضعيف ؛ بجير بن أبي بجير ؛ قال الذهبي :"لم يعرفه ابن أبي حاتم بشيء . وروى عباس عن ابن معين قال : لم أسمع أحداً حدث عنه غير إسماعيل بن أمية . وصدق" .وهذا معناه أنه مجهول . وبه صرح الحافظ في "التقريب" . ثم قال الذهبي :"قلت : له حديث واحد انفرد ابن إسحاق به ، أخبرناه ..." ثم ساقه بإسناده !قلت : وخفيت عليه متابعة روح بن القاسم لابن إسحاق التي ذكرنا ، ولولاها لكان تفرده علة أخرى في الحديث لعدم تصريحه بالتحديث .وقد أعله المنذري في "مختصر السنن" (4/ 272) به ! فلم يحسن من وجهين :الأول : أنه قد توبع ؛ كما عرفت .والآخر : أن العلة من شيخ شيخه بجير بن أبي بجير ، كما أشار إليه الذهبي ، وصرح الحافظ في "التقريب" أنه مجهول .ثم وقفت على علة أخرى له ، فقال عبدالرزاق في "مصنفه" (11/ 454/ 20989) : أخبرنا معمر عن إسماعيل بن أمية قال :مر النبي صلي الله عليه وسلم بقبر فقال ...قلت : وهذا معضل .
المجلد: 10
السلسلة الضعيفة
ومن موقع الدرر السنية الموسوعة الحديثية هناك من جعل الحديث حسن عزيز
أحاديث حكم المحدثون عليها بالصحة، ونحو ذلك.
1 - حين خرجْنا معه إلى الطائفِ فمررْنا بقبرٍ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ هذا قبرُ أبي رُغالٍ وهو أبو ثقيفٍ وكان من ثمودَ وكان بهذا الحرَمِ يدفع عنه فلما خرج منه أصابتْه النِّقمةُ التي أصابت قومَه بهذا المكانِ فدُفِن فيه وآيةُ ذلك أنه دُفِن معه غصنٌ من ذهبٍ إن أنتُم نبَشتُم عنه أصبتُموه معه فابتدَره الناسُ فاستخْرجوا منه الغُصنَ
الراوي : عبدالله بن عمرو | المحدث : المزي | المصدر : تهذيب الكمال
الصفحة أو الرقم: 3/6 | خلاصة حكم المحدث : حسن عزيز
4 - سمعت رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم يقول حين خرجنا معه إلى الطائف فمررنا بقبر فقال : هذا قبر أبي رغال وكان من ثمود وكان بهذا الحرم يدفع عنه فلما خرج منه أصابته النقمة التي أصابت قومه بهذا المكان قد دفن فيه وآية ذلك أنه دفن معه غصن من ذهب إن أنتم نبشتم عنه أصبتموه فابتدره الناس فأخرجوا منه ذلك الغصن
الراوي : عبدالله بن عمرو | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : الفتوحات الربانية
الصفحة أو الرقم: 4/213 | خلاصة حكم المحدث : حسن غريب
لفظ الحديث
هذا قبرُ أبي رُغالٍ وهو أبو ثقيفٍ وكان من ثمودَ
هل أبو رغال من القوم الصالحين الذين يحتمل ان لهم ذرية باقية
اذا كان كذلك فهذا يعارض نص الحديث (وكان من ثمودَ وكان بهذا الحرَمِ يدفع عنه فلما خرج منه أصابتْه النِّقمةُ التي أصابت قومَه بهذا المكانِ فدُفِن فيه )
فهو من المعذبين من قوم ثمود
وهذا يعارض قول الله تعالى ((فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا صَالِحًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِّنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ ۗ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ )) هود - الآية 66
تفسير قوله تعالى ((وَأَنجَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ )) النمل - الآية 53
فالله نجى المتقين والصالحين من قوم ثمود فكيف نقول ان ابو رغال من الصالحين وقد عذبه الله
هل أبو رغال من القوم المجرمين
الدليل على ذلك نص الحديث (وكان من ثمودَ وكان بهذا الحرَمِ يدفع عنه فلما خرج منه أصابتْه النِّقمةُ التي أصابت قومَه بهذا المكانِ فدُفِن فيه )
فكيف نقول ان ابو رغال له ذرية باقية ومنهم ثقيف والله سبحانه وتعالى يقول ((فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا صَالِحًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِّنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ ۗ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ )) هود - الآية 66
قال تعالى ((وَأَنجَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ )) النمل - الآية 53
فأبو رغال ليس من القوم الصالحين لانه لم ينجو من العذاب الذي حل على قومه وليس له ذرية باقية فكيف ننسب ثقيف الى رجل اهلكه الله وكان من القوم المجرمين الذين لم يبقى الله لهم باقية
والحديث بلفظ (هذا قبر أبي رغال وكان من ثمود وكان بهذا الحرم يدفع عنه فلما خرج منه أصابته النقمة التي أصابت قومه بهذا المكان قد دفن فيه )
لا يتعارض مع الأيات الكريمة هذا ان صح هذا الحديث اصلا
والحديث بلفظ (هذا قبرُ أبي رُغالٍ وهو أبو ثقيفٍ وكان من ثمودَ وكان بهذا الحرَمِ يدفع عنه فلما خرج منه أصابتْه النِّقمةُ التي أصابت قومَه بهذا المكانِ فدُفِن فيه )
يعارض الايات الكريمة وقد ضعفه الشيخ الالباني رحمه تعالى والله اعلم
فنسب ثقيف الى ثمود هذا ان صح هذا النسب اصلا ولا أراه صحيحا فهم من ذرية القوم الصالحين من ثمود وليس من ذرية أبو رغال من ثمود المعذب مع قومه من المجرمين الذين لم يبقى الله لهم باقية ومنهم أبو رغال
من يقول ان ثمود لهم بقية فعليه ان يلتزم بقاعدتين:
1- القوم الصالحين المتقين : نجاهم الله تعالى من عذاب قومهم ويحتمل ان لهم ذرية ويحتمل ايضا انه ليس لهم ذرية
2- القوم المجرمين ومنهم أبو رغال ( اذا صح حديث ابو رغال ) : عذبهم الله بعذابه ولم يجعل لهم ذرية باقية
اخوكم حمد الحميدي الثقفي


رد مع اقتباس