..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - بنو جعدة العامرية
عرض مشاركة واحدة
قديم 03-08-2017, 01:07 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قبائل اليمن و بني جعدة
 
الصورة الرمزية محمد علي الجعدي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة yemen

افتراضي

بني جعده


يسرني أن أطرح موضوع عن قبيلة بني جعده ,, هي أحدا قبائل بني عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن



التي لعبت دورن فعال في الجاهليه و صدر الأسلام ,,


ونسبها :جعده بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بن هوازن ..إلخ

و كانت مساكنها في نجد ,, وإلى الآن لهم باقيه في جنو نجد في الأفلاج ,,


بعد إن عرفنا من كتاب المؤرخين الكبيرين والذي يعتبرنا مرجع أساسي لكل الباحثين في الأنساب(النسابة) فقد أتضح الآتي:
1 - أصول كل جعدي يرجع إلى الأفلاج في نجد.
2 - التاريخ التقريبي الذي أتوقعه أنا قد يصيب وقد يخطئ، يكون 1640 سنه. أي إن جعده بن كعب ولد تقريبًا في هذا العام أو قبله، أي: حسب توقعي يكون بين 1640 - 1700 تقريبا. أي: بين هذا العامين بدأ التسلسل للجعده بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعه.
3 - قتل شرحيل قبل الدعوه الإسلامية، أي: في الجاهلية وهذا أكيد، لكن في أي سنة؟ هذا لا أعرفه! وممكن نتوقع أن النابغة بدأ بالشعر وعمره تقريبًا حول 20 سنة نخليه شعر حتى صار عمره 30 سنة فمن ظلم ملكهم شراحيل بن الأصهب الجعفي وجوره عليهم فقد توقف عن الشعر 30 سنة، وعندما قتل شرحيل فبسبب مقتله رجع إلى الشعر مره أخرى، وهذا من كتاب الهمداني. وقال نابغة بني جعده قيس بن عبدالله بن عدس بن ربيعة بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خفصة بن قيس بن عيلان:
أرحنا معدا من شراحيل بعدما أراهم نجوم الليل في الصبح مظهرا
وكان نابغة بني جعدة قد أرتج عليه الشعر ثلاثين سنة، فلما قتل شراحيل استخفه الجذل (الفرح) فأنزاحت عنه تلك الحبسة، فنطق بالشعر، فقالت بنو جعده: ما نحن بأشد جذلا في قتل شراحيل منا بإطلاق لسان شاعرنا.
اذًا من هذا لو حسبنا لنعرف متى تم ترحيل مجموعه من بني جعدة إلى جنوب قعطبة؛ فأتوقع أن عمر النابغة قد صار 20 + 10 +30 = 60 سنة تقريبا،
وهذا قبل الدعوه الإسلامية، نظيف له تقريبا مابين 10 سنة إلى 40 سنة، أي: عندما قابل النبي صلى الله عليه وسلم وعمره تقريبا مابين 70 - 100 سنة، وللعلم إنه عُمِّر مابين 180 سنة إلى 220 سنة، وذلك بفضل دعوة الرسول صلى الله علية وسلم، أي: إنه عاصر عهد الخلفاء الراشدين الأربعه حتى عهد معاوية والزبير (وسوف أبحث عن هذا التاريخ لاحقا من المراجع) المهم الذي أريد إيصاله لكم: إن هجرة بني جعده لجنوب قعطبة يكون تقريبًا قبل 1450 سنة، ففي هذا العام تم تكوين أسرة من نسل جعده بن كعب بن عامر بن صعصه بن عدنان في جنوب قعطبة.
وأما (جَعدَة بن كعب) فقد أشتهر منهم بنو (الأشهَب) وغيرهم، وكان منهم الشاعر المشهور (النابغة الجَعْدي)، ومن سادتهم: (عبد الله بن الحَشرَج)، وتنتسب لهم الآن عدة قبائل في الجزيرة العربية وغيرها، وقد اشتهر العديد من سادتها، وكان منهم العديد من الفرسان والولاة، وقد وصلت بعض فروعهم إلى مناطق متفرقة، منها: خراسان وأصبهان وكرمان والشام ومصر، ومنهم في وقتنا الحاضر بعض قبائل (سبيع) المشهورة في الجزيرة العربية.
بنو جعدة من أبناء كعب، وكعب بطن من عامر بن صعصعة من العدنانية، والنسبة إليهم: جعدي، بحذف الهاء هم بنو جعدة بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة، وعامر يأتي نسبه عند ذكره في حرف العين المهملة، منهم النابغة الجعدي الشاعر وهو قيس بن عبد الله بن عمرو بن عدس بن ربيعة بن جعدة، مادح النبي ، والذي يقول في شعره مادحا للنبي صلى الله عليه و سلم:
أتيت رسول الله إذ جاء بالهدى
ويتلو كتابا كالمجرة نيرا
وجاهدت حتى ما أحس ومن معي
سهبلا إذا ما لاح ثمت غورا
أقيم على التقوى وأرضى بفعلها
وكنت من النار المحرقة أجورا
ومنهم أيضًا: الرقاد بن ربيعة بن عرم بن جعدة الذي غلب على فارس أيام ابن الزبير، وفيه يقول زياد الأعجم‏:‏
إن السماحة والمروءة والندى في قبةٍ ضربت على ابن الحشرج.‏
محمد علي الجعدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس