..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - هل يجوز اعطاء الٲموال الطائلة للكفار لدفع شرهم ؟ العلامة صالح الفوزان
عرض مشاركة واحدة
  #12  
قديم 01-05-2018, 10:37 PM
عبد الله النهدي غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبيلة نهد
 
تاريخ التسجيل: 24-03-2018
المشاركات: 405
افتراضي

ابو مروان ، حياكم الله وبياكم


عزيزي الفاضل كيف تقارن المسلمين اليوم بالعهد المدني السابق ؟

اليوم نحن اقرب للعهد المكي وان كان المسلمون كثير .

اما ترى ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( بل ٲنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم وليقذفن في قلوبكم الوهن )
قالوا وما الوهن ؟
قال : ( حب الدنيا وكراهية الموت ) . صححه الالباني


المسلمون اليوم وان كانوا كثيرين ولكن الاسلام فيهم ضعيف والجهل فيهم منتشر في اولى اوليات الدين وهي العقيدة ، هذا ناهيك عن القوة ( العتاد ) العسكري لا يوجد مقارنة بدول الغرب


فدول الغرب مصنعة ونحن امة تشتري .

والعلامة ابن عثيمين رحمه الله قال في سؤال وجه له : لماذا لا نقاتل امريكا اليوم ؟

كان فيما قال : ما عندنا اليوم من اسلحة مقارنة بامريكا كسكين الموقد ( اي المطبخ )





والقوة مطلوبة في الجهاد ومقابلة العدو قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( الا ان القوة الرمي الا ان القوة الرمي الا ان القوة الرمي ) .


يا عزيزي بالمختصر نحن اليوم في ضعف ديني وان كثرت اعدادنا .



ماهو الحل ، هل نسلم لهذا الضعف والخوار ؟

الجواب ، لا نسلم لهذا الضعف ، بل الواجب علينا تصحيح عقائدنا وتعليم الناس الدعوة الصحيحة والعقيدة السليمة وتوجييهم التوجيه النبوي ، فاذا قويي المسلمون وصار الدين في قلوبهم قويا منيعا حينها نستطيع التٲثير في اعدائنا وفرض هيبتنا المسلوبة .


اما ترى النبي صلى الله عليه وسلم اول ما بدٲ بالتوحيد ظل يدعوا الناس ثلاثة عشرة سنة قبل ان تفرض الصلاة ، فلما استقر الايمان في قلوبهم وقوي وصار كالجبال ، لم تقف امامهم اقوى امبراطوريتان كفريتان انذاك : فارس والىوم ، فدكت على ايديهم واظهر الله دينه واعز اهله .



هذا هو المطلوب لاعادة مجدنا الضايع ، اما النظر للكثرة فقط فهذا الخطٲ بعينه .
رد مع اقتباس