..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - فضل العشر الأواخر من رمضان وليلة القدر,,,
عرض مشاركة واحدة
قديم 31-05-2019, 03:24 PM   رقم المشاركة :[29]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي


♦♦ { إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ* وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ* لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ*
تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ* سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ}
.
------------
🔵 يقول النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه، وقد أظلهم شهر رمضان:
«إن هذا الشهر قد حضركم، وفيه ليلة خير من ألف شهر،
من حُرِمَها فقد حُرِم الخيرَ كله، ولا يُحرم خيرها إلا محروم»
------------
🔺 وعن أم المؤمنين السيدة ﻋﺎﺋﺸﺔ رضي الله عنها ﻗﺎﻟﺖ:
- قلت : يا رسول الله أرأيت إن علمت أي ليلة القدر ما أقول فيها ؟
🔵 ﻗﺎﻝ صلى الله عليه وسلم:
« ﻗﻮﻟﻲ: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني »؛
------------
🔺 ورأي أُبَىّ بن كعب وابن عباس من الصحابة رضي الله عنهم
أنها (ليلة السابع والعشرين)،
وكان أُبَىّ يحلف على ذلك لعلامات رآها، واشتهر ذلك لدى الجمهور،
والصحيح أن لا يقين في ذلك،
و قد تعددت الأقوال في تحديدها حتى بلغ بها الحافظ ابن حجر 46 قولاً،
------------
●●« اللَّهُمَّ إِنَّكَ عُفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي »●●
من أفضل أنواع الدعاء في تلك الليلة المباركة،
● "العفو"،............أى: هو التجاوز عن السيئات،
● "تحب العفو"،.....أى: تحب ظهور هذه الصفة،
● "فاعف عني"،....أى: تجاوز واصفح عنى؛ فإني كثير التقصير والزلل، وأنت أولى بالعفو الكثير،
------------
●● وفي هذا الحديث الشريف الجامع :
● عفو الله سبحانه تعالى يكون في الدنيا والآخرة،
● إثبات صفة العفو والمحبة لله تعالى كما يليق بجلاله.
● هذا الدعاء من جوامع الكلم، ومن دعا به حاز خيرى الدنيا والآخرة.
● حرص السيدة عائشة على التعلم من الهدى النبوى، ومعرفة أبواب الخير.
● من آداب الدعاء؛ أن يثني العبد على ربه سبحانه وتعالى بصفة تناسب طلبه،
● الحث على الدعوات المباركات لا سيما في الأوقات الفاضلات.

----------------------
● اللهم بلغنا ليلة القدر، وتقبل منا الصيام والقيام، والعمل الصالح، واجعله خالصًا لوجهك الكريم.
{ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً }


توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس