..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - عشيرة السناجرة من قبيلة اليسار من إمارة طي القحطانية
عرض مشاركة واحدة
قديم 02-03-2021, 02:17 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي

((عشيرة السناجرة تاريخها وهجرتها ومشيختها))

لايخلو تاريخ أي عشيرة أو قبيلة عربية من الأحداث كالحروب والمنازعات والهجرة والتجول فهذا حال قبائلنا العربية فهي في حالة تجوال مستمر بحثاً عن الكلأ والماء حتى يستقر بها المقام في بقعة معينة من الأرض .

وكلامنا هذا يخص عشيرة السناجرة وتاريخها وهجرتها وأستقرارها، وكما معلوم فإن قبائل العرب كان موطنها الأصلي هو بلاد اليمن وبلاد نجد والحجاز، فعرب الجنوب وهم سكان اليمن ينحدرون من جدهم قحطان وهم العرب القحطانية وأما عرب الشمال وهم سكان نجد والحجاز وينحدرون من نسل عدنان ويسمون بالعرب العدنانية .

وكانت هجرة العرب من اليمن ونجد والحجاز بأتجاه العراق والشام وباقي المواطن قد بدأت قبل الإسلام بقرون ومنهم من هاجر أيام الفتوحات الإسلامية وقسم آخر كانت هجرته في قرون متأخرة .

وعشيرة السناجرة هي من عشائر قبيلة طي الأم حيث ان هجرة قبيلة طي من اليمن كانت قد سبقت ظهور الإسلام ومنهم من أستقر في حائل شمال الجزيرة العربية ومنهم من أتجه إلى الشام والعراق وباقي البلدان وكان لقبيلة طي الإمارة في أغلب أماكن تواجدها فقد حكم منهم إياس بن قبيصة الطائي في العراق وكانت منهم إمارة آل ربيعة الطائية والتي كان مركز نفوذها في الشام وبعض مناطق العراق .

وكان لقبيلة طي شرف المشاركة في الفتوحات والغزوات الإسلامية وكان منهم القادة والعلماء والشعراء والمتتبع للتاريخ يجد ان أحداث قبيلة طي وأمجادها قد ملئت كتب التاريخ .

ونورد هنا ما ذكره أبو العباس القلقشندي، عن طيء وبطونها في كتابه المعروف : نهاية الأرب في معرفة قبائل العرب :
بنو طيء : وهو جلهمة بفتح الطاء وتشديد الياء وهمزة في الآخر - قبيلة من كهلان من القحطانية وهم بنو طيء بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان وكهلان يأتي نسبه عند ذكره في حرف الكاف، وكان له من الولد قطرة والغوث وأمهما عدية بن الآمري من مهرة والنسبة إليهم طائي وإليهم ينسب حاتم الطائي المشهور بالكرم وأخباره أشهر من أن تذكر .

قال في العبر : ومنهم زيد الخيل بن مهلهل الصحابي وفد على رسول الله صلى الله عليه وسلم في وفد طيء فأسلم فسماه زيد الخير وقال له ما وصف لي أحد في الجاهلية رأيته في الإسلام إلا رأيته دون وصفه غيرك، وكانت منازلهم باليمن فخرجوا منه على أثر خروج الأزد ونزلوا سميراً وقيل في جوار بني أسد ثم غلبوهم على اجاء وسلمى وهما جبلان في بلادهم يعرفان الآن بجبلي طي فاستمروا وافترقوا في أول الإسلام في الفتوحات .
قال أبن سعيد : في بلادهم الآن أمم كثيرة تملأ السهل والجبل حجازاً وشاماً وعراقاً قال : وهم أصحاب الرياسة في العرب إلى الآن بالعراق والشام وبمصر .



والسناجرة عشيرة من عشائر اليسار أحدى بطون سنبس من قبيلة طي القحطانية، والنسبة لهم (السنجري) .

والسناجرة جميعاً هم ذرية علي بن وهب بن شيبان بن إبراهيم بن إسماعيل بن يسار الذي يرجع نسبه إلى سنبس من طي .

ونخوة السناجرة هي (شيبان) نسبة إلى جدهم شيبان بن إبراهيم بن إسماعيل بن يسار، وجميعهم عندما ينتخون يقولون (شيبان لا گطعتوا) ولهم نخوة عامة أخرى وهي (أخوة علية) .

وأما عن سببهم تسميتهم بـ (السناجرة)
فهذه التسمية ليست نسبة إلى جد لهم بل هي لقب بسبب حادثة حدثت لهم وهي حادثة (خراب طي) وتفصيل هذه الحادثة بأختصار :

عند هجرة قبيلة سنبس أحدى بطون طي من الجزيرة العربية إلى بلاد الشام وأستقرارها في سوريا فقد تفرع من سنبس عدة بطون ومن أبرزها اليسار .

وقد عبرت مجموعة من عشائر اليسار من سوريا إلى العراق وأستقرت بجانب جبل سنجار بحثاً عن المراعي الجيدة لأنعامهم وفي هذا المكان حدثت لهم حادثة مؤلمة وهي سقوط سن الجبل على مجموعة منهم وأدت إلى مقتلة عظيمة بينهم فأطلق على قسم من الذين مات آبائهم في هذه الحادثة وبقيت أولادهم تسمية (السناجرة) أي الذين سقط سن جبل سنجار على آبائهم وقتلهم وأطلق على القسم الآخر أسم (سنان) وهم عشيرة (سنان اليسارية الطائية الموجودة حالياً) فعشيرة السناجرة وعشيرة سنان كلاهما من اليسار وكلاهما أخوة في النسب والدم .

وشاع أستخدام أسم (سنان) بين عشائر طي نسبة لتلك الحادثة البشعة .

وتسمية السناجرة هي خاصة بذرية علي الوهب الشيبان الإبراهيم الإسماعيل اليسار فقط .

وبعد هذه الحادثة الأليمة بعدة سنوات وفي بداية القرن السابع عشر الميلادي ومنتصف القرن الحادي عشر الهجري هاجر الأخوين (سلطان و ديش) أبناء عسكر بن عروة بن سنان بن علي (جد السناجرة) بن وهب بن شيبان بن إبراهيم بن إسماعيل بن يسار من الموصل متجهين جنوباً حيث حطت رحالهم على عين ماء تقع حالياً بين ناحية قرة تبة وناحية جبارة في شمال محافظة ديالى وقد تخلف عن الرحيل معهم أخاهم (ناصر بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي) مفضلاً الأستقرار في الموصل (وهو جد أغلب سناجرة الموصل) .

وأستقر (سلطان و ديش) بالقرب من عين الماء وبعد مرور سنوات كانت لهم ذرية فقد أعقب سلطان ثلاثة أولاد وهم (عسكر و هديب و أزرفي) وأعقب ديش ثلاثة أولاد أيضاً وهم (علوان و مالح و لامي) وبمرور الأيام والسنين تكاثروا فكان من ذرية سلطان :

1- عسكر وأعقب (راشد وإبراهيم ونجم وخليفة).

2- هديب وأعقب (محمد وإبراهيم وعبدالله).

3- أزرفي وأعقب (فارس وصالح وفندي).

وأما ذرية ديش فهم :

1- علوان وأعقب (حسن وحسين).

2- مالح وأعقب (حمد وصفر وعاشور).

3- لامي وأعقب (محمد وربيع وحسين).

وبهذا أصبحت ذرية الأخوين (سلطان وديش) ستة بيوت (عوائل) وهم (البوعسكر والهديب والزرفات والبوعلوان والبومالح والبولامي) لتصبح فيما بعد كل عائلة من هذه العوائل الستة فخذ من أفخاذ عشيرة السناجرة .

وقد برز فيهم أول رئيس ومقدم في أعمامه وهو الشيخ فارس بن أزرفي بن سلطان الذي أشتهر بكرمه وشجاعته .

وفي زمن الشيخ فارس بن أزرفي حدثت مصادمات بين السناجرة والجندرمة الأتراك وذلك بسبب مرور الجندرمة الأتراك بالقرب من عين الماء التي كان يسكن بجانبها السناجرة وسقي خيولهم منها وأنتهت تلك المصادمات بالتفاوض مع الجانب العثماني الذي أقر بعائدية عين الماء للشيخ فارس ولعشيرة السناجرة ومنذ ذلك الحين أطلق على هذه العين أسم (عين فارس) نسبة لشيخ السناجرة في ذلك الوقت الشيخ فارس بن أزرفي وإلى يومنا هذا تسمى العين والمنطقة المحيطة بها بـ (عين فارس) .

وقد مرت السنين والسناجرة في مكانهم الأصلي (عين فارس) حتى وفاة الشيخ فارس بن أزرفي وقد كان له ولدان وهم (وهب ومروح) فتولى المشيخة وهب الفارس خلفاً لوالده وقد كان شاباً وفي زمنه دبت الخلافات داخل العشيرة وأدت بالنهاية إلى مقتله على يد أبناء عمومته (فخذ البوعلوان) في بداية القرن الثامن عشر الميلادي وفي منتصف القرن الثاني عشر الهجري لتبدأ مرحلة الثأر والأنتقام بين أبناء العمومة وبالتالي تفرقت العشيرة وهاجر أغلب أبنائها إلى أماكن شتى وقد كان للشيخ وهب الفارس ولد صغير أسمه (عزيز) حملته أمه معها الى ديار أهلها في بغداد بعد مقتل والده ولا يُعلم عنه شيء .

فقد هاجر قتلة الشيخ وهب الفارس إلى تكريت والموصل .

وهاجر قسم آخر من أبناء العشيرة إلى جزيرة الأسمر جنوب بهرز وقسم آخر هاجر إلى منطقة دلي عباس ومجموعة هاجرت إلى الحلة وأما المجاميع الأخرى فقد ذهب قسم منهم إلى قرية عين شكر بالقرب من ناحية جبارة والقسم الآخر ذهب إلى قرية زرداو ومجموعة ذهبت إلى شهربان ومجموعة أخرى سكنت في منطقة الهورة (بني زيد) ومجموعة أخرى في العظيم مع قبيلة العزة .

وسنفصل المجاميع المهاجرة من عين فارس إلى المناطق الأخرى :

1- المجموعة الأولى هاجرت من عين فارس إلى قرية عين شكر بالقرب من ناحية جبارة وهم قسم من فخذ البوعسكر (الحجاجي) وقسم من فخذ الهديب (البو عيثة) وقسم آخر من فخذ البومالح (البو حمو) وبرز فيهم المرحوم الحاج جاسم المحمد وكان كريماً شجاعاً ومقدم بين أبناء عمومته وهو من فخذ البوعسكر ونسبه كالتالي :
الحاج جاسم بن محمد بن حسين بن علي بن راشد بن عسكر بن سلطان بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) .

2- المجموعة الثانية هاجرت من عين فارس إلى قرية زرداو بالقرب من ناحية جبارة وهم قسم من فخذ البولامي (البو دلي) وقسم من فخذ البوعلوان وقسم آخر من فخذ الزرفات (البو رمثة) .

3- المجموعة الثالثة هاجرت من عين فارس إلى شهربان وهم قسم من فخذ الزرفات (البو بردي) وقد بقوا فترة هناك ثم رجعوا إلى ناحية جبارة .

4- المجموعة الرابعة هاجرت من عين فارس إلى منطقة الهورة (بني زيد) وهم قسم من فخذ الزرفات (العروة) .
===========
وهذه المجاميع الأربعة أنتقلت فيما بعد إلى ناحية جبارة بالتتابع وكونت قرية السناجرة الموجودة حالياً في ناحية جبارة .

5- المجموعة الخامسة هاجرت من عين فارس إلى دلي عباس وهؤلاء في بداية هجرتهم ذهبوا من عين فارس إلى جزيرة الأسمر جنوب ناحية بهرز وبقوا فترة هناك ثم هاجروا إلى دلي عباس وسكنوا في قرية (صنگر) والتي تسمى حالياً (الگوام) وهم أول من أسس هذه القرية وسكن بها وهم من فخذ البوعسكر وينقسمون إلى ثلاثة فند وهم (البو ولي) ذرية ولي بن محمد بن عباس بن الحاج نجم بن عسكر بن سلطان بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة)، و (البو عيد) وهم ذرية عيد بن خلف بن عباس بن الحاج نجم بن عسكر بن سلطان بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة)، و ( البو سوادي) وهم ذرية سوادي بن حمادي بن عباس بن الحاج نجم بن عسكر بن سلطان بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة)، وجميعهم من ذرية نجم العسكر السلطان، وقد برز منهم المرحوم حسن الولي وهو الذي كان مقدماً بينهم وقد كان شجاعاً كريماً ويلقبونه (أبو نثرة) لأنه كان ينثر الطعام للضيف في سنين القحط .. ونسبه كالتالي :
حسن بن ولي بن محمد بن عباس بن الحاج نجم بن عسكر بن سلطان بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) ..
وعند وفاته آلت رئاسة أبناء عمومته إلى أبن أخيه يوسف علي الولي الذي كان يتصف بالشجاعة والكرم والقوة .
وهذه المجموعة ذهبت منهم أقسام كثيرة سكنت في قرية المخيسة التابعة لناحية أبي صيدا ومنهم من سكن في بعقوبة وبغداد .

6- المجموعة السادسة هاجرت من عين فارس إلى جزيرة الأسمر جنوب بهرز وأستقرت هناك وهم قسم من فخذ البوعسكر وقسم من فخذ الهديب وقد برز منهم المرحوم فارس البريجع وهو من فخذ البوعسكر وقد أشتهر بالشجاعة والكرم حتى قيل (صياني فارس لسه تنز دهن) لشدة كرمه وهو من أعمام الشيخ سالم عطية الجدوع السالم المحيميد حيث ان (بريجع وسالم أخوة وهم أولاد محيميد) .
ونسبه كالتالي :
فارس بن بريجع بن محيميد بن حوش بن علي بن إبراهيم بن عسكر بن سلطان بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) ..
وقد آلت رئاسة أبناء عمومته بعد وفاته إلى المرحوم خلف المحمد وهو أيضاً من الكرماء والشجعان في السناجرة ويرجع نسبه إلى فخذ البوعسكر .

7- المجموعة السابعة ذهبت من عين فارس إلى تكريت ومنها توزعوا في بغداد وهؤلاء من فخذ البوعسكر من ذرية خليفة العسكر السلطان وهم فندة البوخالد وفندة البو أمين، وخالد وأمين هم أولاد علو بن خليفة بن عسكر بن سلطان بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) .

8- المجموعة الثامنة هاجرت من عين فارس إلى تكريت وهم ذرية الأخوين طه وسالم أولاد حسين بن علوان بن ديش بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) وهم من فخذ البوعلوان.
فقد أعقب سالم ولداً واحداً وهو خشمان ومنه البوخشمان في تكريت .

وأما طه فقد أعقب (عرگوب وهزاع)
عرگوب منه العرگوب هاجروا من تكريت إلى الشرقاط ثم أنتقلوا إلى الموصل في قرية العرگوب الموجودة حالياً
أما هزاع فقد هاجر إلى سوريا .

9- المجموعة التاسعة هاجرت من عين فارس إلى الحلة والشوملي في محافظة بابل وهم قسم من فخذ الهديب والبوعلوان وقسم من فخذ البومالح والبولامي وقسم آخر من فخذ البوعلوان والزرفات هاجروا لاحقاً .

فقد أرتحل (البوجنديل) وهم من فخذ الهديب من ذرية جنديل بن خلف بن محمد بن هديب بن سلطان بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) إلى الشوملي وسكنوا هناك .

وأرتحلت أيضاً ذرية (علي الچبش) وسكنوا في الحلة وهم من فخذ البوعلوان ومنهم بيت هنون وبيت برهي وهم جميعاً ذرية الأخوة الثلاثة (هنون وبرهي وحسين) أولاد علي بن چبش بن شلال بن محمد بن حسن بن علوان بن ديش بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) .

وهاجر إلى الحلة أيضاً مجموعة من فخذ البومالح ومنهم بيت هلال وبيت گمر وهم ذرية (هلال وگمر) أولاد عوفي بن جدوع بن حسن بن علي بن حمد بن مالح بن ديش بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة)، ولعوفي بن جدوع أخ أسمه (حبيب) له ذرية في الحلة أيضاً .

ومن ضمن المهاجرين إلى الحلة أيضاً هم (البوخلف) وهم من فخذ الهديب من ذرية الأخوة (علو ومحمد وحسون) أولاد خلف بن جاسم بن محمد بن هديب بن سلطان بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) .

ومن المهاجرين إلى الحلة حسن بن رشيد بن محمد بن لامي بن ديش بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة)
وحسن هذا هو شقيق حسين بن رشيد جد البوزعيري الذين يسكنون في الحويجة في كركوك .

وممن هاجر لاحقاً إلى الحلة هم بيت (عباس أحمد الظاهر) من فخذ البوعلوان وهم ذرية عباس بن أحمد بن ظاهر بن درويش بن سكران بن حسن بن علوان بن ديش بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) ..

وهناك بيت من البورمثة من فخذ الزرفات أيضاً وهم بيت فاضل بن علي بن حسين بن علي بن رمثة بن علي بن حسين بن صالح بن أزرفي بن سلطان بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) .

10- المجموعة العاشرة هاجرت من عين فارس إلى الديوانية وهم من فخذ البوعلوان من ذرية داود بن سلمان بن سكران بن حسن بن علوان بن ديش بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) .

وهناك مجاميع أخرى كانت هجرتها متفاوتة بالزمن ومنهم من كانت هجرته من عين فارس مباشرة ومنهم من هاجر من أماكن أخرى وهم كالتالي :

- البو ذهيب وقد سكن جدهم مع عشيرة البوعواد من قبيلة العزة في العظيم والبوعواد هم أخوال ذهيب وكان له من الأولاد (ظعن وخماس وخلف) والآن يسكنون في قرية البوظعن في منطقة الصفرة التابعة لناحية العظيم وهم من فخذ الزرفات (العروة) من ذرية ظعن وخماس أولاد ذهيب بن محمد بن جاسم بن عروة بن فندي بن أزرفي بن سلطان بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) .

- مجموعة أخرى سكنت في جهات بعقوبة وبهرز وهم (البوعنگيز) وعنگيز هو لقب لهم وليس أسم جد، وهم من فخذ الزرفات (العروة) من ذرية الأخوة (عبد ومنجد وحسون ولطيف ومهدي) أولاد جاسم بن عيثة بن شهاب بن عروة بن فندي بن أزرفي بن سلطان بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) .

- ومجموعة أرتحلت إلى جهة مندلي شرق محافظة ديالى وهم البو رويس أو (بيت أبو رويس) وسبب هذه التسمية أنه في أحد السنوات عندما كانوا يسكنون في جهات مندلي وقعت صاعقة (صرگاعة) على مجموعة منهم وقطعت رؤوسهم ومنذ ذلك الحين أطلق عليهم لقب بيت أبو رويس أو البو رويس وهم من فخذ البومالح من ذرية الأخوة (صالح ومالح وخضير وجلعوط وجبل) أولاد محمد بن أغلام بن حمد بن مالح بن ديش بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) .
وحالياً يسكنون في جنوب بهرز وفي خان بني سعد وفي جلولاء وفي ناحية جبارة ومنهم في قرية البوظعن التابعة لناحية العظيم ومنهم مجموعة تسكن في كركوك .

- مجموعة أرتحلت إلى قضاء الصويرة في محافظة واسط وهم (الحمران) أولاد عمومة بيت مغير الفهد وهم من فخذ البوعسكر .
وبيت مغير الفهد وعلي الفهد هم ذرية (مغير وعلي) أولاد فهد بن بعير بن هوش بن حسين بن علي بن إبراهيم بن عسكر بن سلطان بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) .

- البو زعيري رحلوا إلى الحويجة في كركوك و (زعيري) هو لقب لهم وليس أسم جد، وهم من فخذ البولامي من ذرية رشيد بن محمد بن لامي بن ديش بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) .

- مجموعة هاجرت إلى الرضوانية في بغداد وهم من فخذ الزرفات (العروة) وهم البو عويد من ذرية عويد بن مخلف بن شواك بن شكلة بن عروة بن فندي بن أزرفي بن سلطان بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) .

- المحيسن سكنوا في الكوت وهم من فخذ الهديب من ذرية محيسن بن إسماعيل بن علي بن إبراهيم بن هديب بن سلطان بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) .

- البو زهيان أرتحلوا الى الموصل وأستقروا هناك وهم من فخذ الهديب من ذرية زهيان بن حبيب بن حسن بن علي بن إبراهيم بن هديب بن سلطان بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) .

- البو مهينو (البومهنا) قسم منهم يسكن في بغداد والقسم الآخر في صلاح الدين وهم من فخذ الهديب من ذرية مهنا (مهينو) بن حبيتر بن خلف بن محمد بن هديب بن سلطان بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) .

- الحصوة وقد هاجر جدهم إبراهيم الحصوة وسكن في الموصل وهو شقيق خليل الحصوة وهم من فخذ البوعسكر من ذرية حصوة بن رحال بن سماگ بن إبراهيم بن عسكر بن سلطان بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) .

- وأرتحلت ذرية صافي بن دلي بن محمد بن لامي بن ديش بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة)
وسكنت في منطقة چمچمال مع الأكراد .

وأما ناصر بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي.. وهو شقيق سلطان وديش فقد أستقر في الموصل ولم يهاجر وتكاثرت ذريته وهم أغلب سناجرة الموصل وقد برز منهم الشيخ المرحوم محمد علي بن طه ومن بعده أبنه المرحوم عبد العزيز محمد علي (أبو فارس) .

ونسبه كالتالي :
عبدالعزيز بن محمد علي بن طه بن علي بن محمد بن يونس بن فتحي بن حسين بن ناصر بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) .

وتفرع من ذرية ناصر العسكر الكثير من الأفخاذ وجميعهم يسكنون في الموصل .

ومن ذرية ناصر العسكر مجموعة هاجرت إلى تلعفر وسكنت مع التركمان وينقسمون الى عدة أفخاذ وهم جميعاً من ذرية علي بن حسين بن ناصر بن عسكر بن عروة بن سنان بن علي الوهب (جد السناجرة) .

ومن خلال أستعراضنا لتاريخ عشيرة السناجرة يتبين لنا انه بعد مقتل الشيخ وهب الفارس لم يكن هناك شيخ عام للسناجرة بعده وأنما تفرقت العشيرة في أماكن مختلفة ولكل مجموعة منهم هناك شيخ وكبير بين أبناء عمومته في المنطقة التي يسكن فيها .
ابو محمد اليساري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس