..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. (https://www.alnssabon.com/index.php)
-   مجلس التربية و التعليم (https://www.alnssabon.com/f279.html)
-   -   درس قيمته غالية....جداً (https://www.alnssabon.com/t50796.html)

ابراهيم العثماني 30-12-2015 09:37 AM

درس قيمته غالية....جداً
 
بعد وفاة الأب وضع الابن أمه في بيت العجزة ،وكان يزورها كل فينة واُخرى .
في مرة من المرات جاءته مكالمة من بيت العجزة تخبره بان أمه تحتضرفذهب الابن مستعجلا ليرى أمه قبل ان تغادر الحياة.
فسألها ماذا تريديني ان افعل لكي يااماه
قالت الام :حسنا اريد منك ان تضع مراوح في بيت العجزة لانه لايوجد لديهم مراوح وان تضع ثلاجات لطعام جيد فكم نمت من غير اكل.
فرد الابن باندهاش الان تطلبين هذه الأشياء وانتي تحتضرين !
ولكنك لم تشتكي من قبل!
ردت الام بحزن نعم بابني لقد تأقلمت مع الحر والجوع ولكنني اخشى عليك انت ان لاتتاقلم عليهما عندما يأتي بك ابناؤك الى هنا في كبرك

#مؤلمة
#عقوق_الوالدين

معلمة أجيال 30-12-2015 09:53 AM

مؤلمة بالفعل ,ولا حول ولا قوة الا بالله, اللهم ارحم والدينا واجعلنا من الباريين بهم ونعوذ بك من العقوق , سلمت اخي الكريم عثمان على هذه التذكرة ,جزاك الله خيرا.

ابراهيم العثماني 30-12-2015 11:40 AM

اشكر لك كريم مرورك وتعليقك اختي الكريمة
حفظك الله ورعاك

م مخلد بن زيد بن حمدان 30-12-2015 12:57 PM

واسمح لي بهذه المشاركة معك حبيبي الغالي ابورياض..

كانت الأم جالسة مع أبناءها تساعدهم في مراجعة دروسهم و حل واجباتهم المدرسية ، وأعطت طفلها الصغير البالغ الخامسة من العمر ورقة ليرسم عليها ، فلا يزعجها حين تقوم بمساعدة إخوته الباقين في دراستهم . و لكنها تذكرت فجأة أنها لم تطلب من الخدم أن يحضّروا طعام الغداء لوالدة زوجها العجوز التي تسكن معهم في احدى الغرف خارج المنزل في فناء المنزل ، وكانت هي تقوم بخدمتها ما أمكنها ذلك، والزوج سعيد بما تؤديه من خدمة لوالدته، التي لم تكن تترك غرفتها بسبب مرضها الشديد. أسرعت بإحضار الغداء إليها ..وسألتها إن كانت بحاجة لأية خدمات أخرى، ثم انصرفت عنها, عندما عادت لتدريس أبنائها..لاحظت أن طفلها الصغير الذي أعطته ورقة ليرسم عليها كان يقوم برسم دوائر ومربعات ، أشكال لم تفهمها الأم فقامت بسؤاله عما يرسم, أجاب طفلها بكل براءة : أنا يا أمي أرسم منزلي الذي سأعيش به عندما أكبر, و بدأ يري لأمه كل مربع و يقول هذا المطبخ، وهذه غرفة الضيوف و هذه غرفة النوم و أكمل بتعداد كل من غرف المنزل و بقي مربعا مرسوما خارج الحيز الذي رسم فيه فسألته الأم عن ها المربع فقال لها: هذه الغرفة التي سأضعك تسكنين فيها كما تعيش جدتي . صدمت الأم بما قال لها ولدها , و بدأت تسأل نفسها: هل سأبقى وحيدة خارج المنزل في الفناء دون أن أحظى بالحديث مع ابني و أولاده و أتمتع بكلامهم ومرحهم ولعبهم؟ و من سأحدث حينها؟ وهل سأمضي ما بقي من عمري لوحدي بين أربعة جدران ؟ أسرعت الأم بمناداة الخدم و طلبت منهم أن يقوموا بنقل أثاث الغرفة المخصصة لاستقبال الضيوف، والتي هي أجمل الغرف في المنزل فنقلوا الأثاث المخصص لغرفة الضيوف للغرفة الموجودة في الفناء و أحضروا سرير العجوز لغرفة الضيوف. عندما عاد الزوج من العمل تفاجأ بما رأى، وتعجب له. فسأل زوجته : ما السبب لهذا التغيير؟! قالت له والدموع تترقرق في عينيها إني أختار لي و لك أفضل الغرف و أجملها إذا كبرنا و عجزنا عن الحركة.

الشريف ابوعمر الدويري 30-12-2015 05:53 PM

مؤلمة !!!
إنها قاتلة ... أبكيتنا ... يرحمك الله
حسبنا الله ونعم الوكيل

ابراهيم العثماني 30-12-2015 05:57 PM

نعم حسبنا الله ونعم الوكيل شيخي الفاضل
حفظك الله ورعاك

ابراهيم العثماني 30-12-2015 05:58 PM

دوماً أستاذي مهندس مخلد لك لمستك واضافتك
حفظك الله ورعاك

صادق ال وزوز ابو سنينة 15-12-2016 01:59 AM

اللهم لا تحرمنا برهم و أجرهم

ابراهيم العثماني 15-12-2016 06:08 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو الخليل (المشاركة 335727)
اللهم لا تحرمنا برهم و أجرهم

آمين يارب العالمين
حفظك الله ورعاك

بلاشِي 17-12-2016 09:44 PM

إذن هي تقصد بما قالته لإبنها ( كما تدين تدآن ) قصة محزنة للأسف يعطيك العافية يالعثماني

الشريف ابوعمر الدويري 15-07-2019 11:22 AM

ألأخ الفاضل - خميس - رعاك الله
لك جزيل الشكر على إعادة الموضوع إلى العَلَن !
جعله الله في ميزان حسناتك

الجبرتي الحسني 15-07-2019 11:43 AM

قصة مؤلمة

اللهم انا نعوذ بك من العقوق ومن قطيعة الرحم

والأم هي اغلى الرحم

ابراهيم العثماني 22-07-2019 10:45 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خميس جمعه (المشاركة 406636)
قصه محزنه حقا فعلا درس قيمته غاليه جدا .. لاحول ولا قوة إلا بالله
نسأل الله العافيه والسلامه
شكرا للأستاذ إبراهيم العثماني على نقل الحادثه المؤلمه


حفظك الله ورعاك اخي الكريم


الساعة الآن 09:04 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..