حكم من يتسخط على أقدار الله - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: البحث عن نسبي (آخر رد :محمود بهجت)       :: عشيرة الحميمات (آخر رد :ماعين)       :: محمد السيد السيد (آخر رد :محمد السيد السيد)       :: سادة ريام والمكلا وضانع بمديرية رداع محافظة البيضاء من ال السقاف باعلوي (آخر رد :أبن السقاف)       :: السادة الباعلوي في شبوة ومأرب (آخر رد :أبن السقاف)       :: مخطوط تحفة الابرار في انساب ال بيت الاطهار (آخر رد :أبن السقاف)       :: وثائق لبني عطية (آخر رد :علاء غالي)       :: عشائر ماعين في الأردن (آخر رد :ماعين)       :: آل آني (آخر رد :عبد العزيز آني)       :: نسب عائلة مناع الموجودة برشيد (آخر رد :حمزة احمد ابوسعد)      




إضافة رد
قديم 31-08-2017, 11:25 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف المجالس الاسلامية
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة arab league

افتراضي حكم من يتسخط على أقدار الله

حكم من يتسخط على أقدار الله
اسلام ويب - رقم الفتوى: 343186
السؤال:
عادة أتذمر من وضعي السيئ وألعنه، ولم أكن أرى هذا خروجا عن الدين، واليوم كنت غاضبة وفي حالة سيئة جدا، فقلت: الوضع سيئ مع رفع رأسي إلى السماء، وكأنني قلت: الوضع سيئ يا ربي، فأحسست بداخلي أنني تذمرت من قدر الله أو من الله، ولا أدري إن كنت بكامل وعيي في تلك اللحظة، فهل هذا كفر؟ وماذا علي أن أفعل؟ أشعر بالاكتئاب، لأنني افتتحت العام الجديد بمعصية كبيرة، فكيف أتخلص من الغضب لأنه يدمر حياتي؟. وجزاكم الله خيرا.

الإجابة:
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا شك في أن الاعتراض على المقادير وتسخطها أمر منكر لا يليق بمسلم، فالمؤمن يعلم ويوقن بأن قضاء الله كله خير، ويصبر لحكم الله تعالى، وإن كان فيه ما يكره، قال الله تعالى: مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ {التغابن:11}.

google.com, pub-6158667176473643, DIRECT, f08c47fec0942fa0

قال علقمة: هو العبد تصيبه المصيبة فيعلم أنها من عند الله فيرضى ويسلم.

وهذا التذمر والتسخط وإن كان محرما ممنوعا منه، لكنه لا يصل إلى حد الكفر، ولتنظر الفتوى رقم: 93293.

ومن ثم، فعليك أن تتوبي إلى الله من هذا التذمر والتسخط، وتوطني نفسك على الصبر لحكم الله والرضا بقضاء الله، ويعينك على ذلك أن تعلمي أن لله في كل ما يقدره ويقضيه حكمة بالغة، وأن العبد قد يصيبه المكروه وفي طياته المحبوب والعكس، وإنما يعلم الله وحده مآلات الأمور، فابرئي من الحول والقوة واعتصمي بحول الله وقوته، ففي ذلك الخير العظيم، وأما الغضب: فإنه خلق مذموم عليك أن تسعي في التخلص منه بالاجتهاد في الدعاء ولزوم الذكر ومجاهدة النفس، وانظري للفائدة في هذا الأمر الفتوى رقم: 35367.

والله أعلم.
خادم القران غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب القلقشندي على نجيب مجلس قبائل مصر العام 4 12-09-2022 12:56 PM
ذرية الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه على نجيب مجلس قبائل مصر العام 9 14-05-2019 02:16 AM
نهاية الارب في معرفة انساب العرب . ابو العباس القلقشندي الفزاري د ايمن زغروت مكتبة الانساب و تراجم النسابين 8 10-12-2017 10:23 AM
كيف تكون مليونيرا بالحسنات د ايمن زغروت الدنيا مزرعة الاخرة . تعال نؤمن ساعة 1 22-07-2017 04:54 PM
اتحاف عقلاء البشر بأخبار المهدي المنتظر... منقول للفائدة قاسم سليمان الاسلام باقلامنا 7 25-06-2012 05:13 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 07:05 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه