الكــروسان ،، الجلســرين { حقائق تاريخية مــؤلمــة .. - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
حمولة شريم في فلسطين
بقلم : الغيميري
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: الكفر بالله.. تحدٍّ لصوت الفطرة في الصدور ,,, (آخر رد :حسن جبريل العباسي)       :: سؤال لاحمد عبد النبي من دنفيق (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: اعتذار وتصحيح نسب عشيرة الظوالم والجوابر بني حكيم من طيء (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: السلام عليكم ورحمه الله وبركاته برجاء الدخول (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: العلامة القاضي محمد علي محسن المفتي (آخر رد :عبدالله الحبيشي الزهري)       :: قطوف من سلسلة (الصحيح في أنساب الصديق رضي الله عنه ) (آخر رد :د حازم زكي البكري)       :: قطوف من سلسلة (الصحيح في أنساب الصديق رضي الله عنه ) (آخر رد :د حازم زكي البكري)       :: قطوف من سلسلة (الصحيح في أنساب الصديق رضي الله عنه ) (آخر رد :د حازم زكي البكري)       :: التمذهب (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: سلسلة الصحيح في أنساب آل الصديق (آخر رد :د حازم زكي البكري)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس التاريخ العربي > مجلس التاريخ الحديث

مجلس التاريخ الحديث يعنى بالتاريخ من فتح القسطنطينية الى اليوم


إضافة رد
قديم 25-01-2010, 09:02 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي الكــروسان ،، الجلســرين { حقائق تاريخية مــؤلمــة ..

السلام عليكــم و رحمة الله و بــركـــاته
اللهم صل على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم


الكــروسان ،، الجلســرين { حقائق تاريخية مــؤلمــة .!.

قبــل مدة ليست بقليلة و انا اتصفــح مجلــة المجتمع ..
وجدت .. قصة الكـــروســـان !
و هــا هي تفاصيلها المــؤلمــة ..
يقـــول : د. عبد المجيد حسين..
عندما يوضع أمامي "الكرواسان" اللذيذ.. أعود بذاكرتي إلى الوراء لأكثر من عشرين عاماً مضت،
عندما كنت أكمل دراستي العليا في إحدى الدول الأوروبية...
عاد ابني الصغير ذات يوم من المدرسة غاضباً مكفهر الوجه حيران!!
احتبست الكلمات في فمه فلا يستطيع أن ينطق.
و عندما لاحظت كل تلك المشاعر المتباينة على وجهه،
أقبلت عليه مرحباً أستطلع الأمر لعلي أعرف سبباً لذلك.
و إذا به يخرج من حقيبته المدرسية كتاب القراءة و يناولني إياه مفتوحاً على صفحة تحكي
قصة تسمية "الكرواسان" باسمه هذا...

و طلب مني جاداً أن أقرأ ذلك الموضوع.. و يا لغرابة ما قرأت!!
يبدأ الموضوع بسرد تاريخي يبين كيف أن العثمانيين غزوا أوروبا،
و أنهم وصلوا في زحفهم غرباً إلى أسوار فيينا، عاصمة النمسا الحالية،
فاستعصت عليهم لعظم وحصانة أسوارها، و طال أمد الحصار دون جدوى،
فكان أن فكر الفاتحون العثمانيون في طريقة أخرى للاستيلاء على المدينة،
و هي الدخول إليها من تحت الأرض عبر نفق يحفرونه فيتخطون عقبة سور المدينة،
و بدأوا بالتنفيذ!
و استمر الحفر ليلاً و نهاراً حتى كاد العثمانيون أن ينجحوا في في خطتهم. وحدث ما لم يكن بالحسبان:

و :

تزامن الحفر ذات ليلة مع اقترابه من مخبز المدينة،
حيث كان هناك أحد الخبازين النمساويين يعمل ليلاً في مخبزه ليكون الخبز جاهزاً في الصباح لأهل مدينته...
لاحظ ذلك الخباز وسط هدأة الليل صوتاً غريباً غير معتاد..
سمع نقراً منتظماً و مستمراً في باطن الأرض قريباً منه،
حيث يقبع هو في حفرته أمام فرنه المشتعل ففكر فيما عساه أن يكون ذلك النقر المستمر في جوف الليل..
و في جوف الأرض!! و قادته شكوكه إلى مخاوف كبيرة،
فاستجمع أمره و توجه إلى حاكم المدينة فأطلعه على الأمر.
حضر الحاكم و معه الخبراء ليستوضحوا الخبر، بعد الإمعان استيقنوا أن العثمانيين يحفرون نفقاً تحت الأرض،
و كانت خطة الحاكم أن يتركوا العثمانيين حتى يتموا الحفر،
و يستعد الحاكم و من معه ليباغتوهم عند وصولهم إلى سطح الأرض،
فيقوموا بالقضاء عليهم و هكذا كان.
و تم لأهل فيينا ما أرادوا و استطاعوا دحر العثمانيين و كسر شوكتهم..
و كانت هزيمة نكراء أبيد فيها معظم الجيش العثماني و تم أسر أعداد كبيرة منهم،
و تحطمت أحلام العثمانيين على أسوار فيينا.
و عندما أراد أهل المدينة أن يحتفلوا بالنصر العظيم،
و تكريم الرجل الذي كان له في نظرهم الفضل في هذا الانتصار.
أرادوا أن يكون التكريم بحجم الانتصار و أراد الخباز أن يخلد مهنته
و ألا ينتهي التكريم بانتهاء المهرجان و انصراف الجميع ..
أراد أن يكون التكريم دائماً و مستمراً على مر الأيام و الأزمان حتى
لا ينسى أهل مدينته دور الخباز في ذلك النصر الكبير..
فطلب موافقة حاكم المدينة على السماح له بصنع خبز على هيئة الهلال،
كناية عن شعار عدوهم، يلتهمه أهل المدينة يومياً،
ليتذكروا مع إشراقة كل يوم أنهم يقضمون الهلال رمز العثمانيين و شعارهم..
هل عرفت أخي الحبيب ماذا تأكل كل يوم؟!! إنه "الكرواسان" اللذيذ، هِلالك و شعار الخلافة العثمانية الإسلامية التي أرادت أن يرتفع هلال الحق فوق ربوع أوروبا ناشرة راية الإسلام في كل أصقاع الدنيا.
إن كلمة "كروسان" باللغة الفرنسية تعني "هلال"، و حتى لا نتهم الحضارة الأوروبية و الغربية الرائدة بالعنصرية و الإرهاب لأنهم يقضمون شعارنا،
أو إن أردت يقضمون أرضنا و خيراتنا و كرامتنا صباح مساء.
و حتى لا نتذكر أصبح بنو جلدتنا يُحورون من شكل "الكرواسان" الهلال ليصبح مستقيماً بدلاً من هلال،
فلا تظن أنك تقضم نفسك عفواً شعارك عند تناولك "الكرواسان" اللذيذ و إنما أنت تقضم شيئاً آخر ليس له علاقة بدينك أو شعارك.
هلاَّ تجرأ أحدنا و صنع صليباً و لو من عجين و قضمه؟
عندئذ سيُهرع أهل الصليب و ينعتونك بأقذع الصفات و يصبون عليك جام غضبهم و يتهمونك بالإرهاب،
و قد يدعون إلى جلسة طارئة لمجلس الأمن لفرض العقوبات عليك،
و ربما يصدرون قراراً بالتدخل العسكري لفرض الديمقراطية
التي تبيح لهم محوك من الوجود!!

حقد صليبي :
أرأيتم ماذا يعلم أهل الصليب أبناءهم؟
و ما المناهج التي يدرّسونها لأجيالهم الناشئة!!
إن هذه القصة تدرس لتلاميذ المدارس الابتدائية في إحدى دول أوروبا دون أن نجرؤ على النقد أو التعليق أو أن نطالبهم بتغيير مناهجهم الدراسية.. أرأيتم ما تحتويه هذه القصة من دلالات و أحقاد تؤدي
إلى زرع بذور التطرف لدى الأطفال عندهم
و الذين لم يعيشوا تلك الحقبة التاريخية و لم يسمعوا بها ؟!
إنه الحقد الصليبي على الإسلام و رموزه،
حاولوا من خلال مناهجهم أن يرسّخوه في نفوس أجيالهم الحاضرة
فهل نجرؤ على مطالبتهم بتغيير مناهجهم الدراسية؟
على الأقل من قبيل المعاملة بالمثل لما يطالبوننا به ؟..
أم نرضى الدنيئة في ديننا ؟..


يتبع ..



عا يدة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-01-2010, 09:05 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

...


بالأمس كنت اتصفح أحد المنتديات فوجدت موضوع بعنوان ..
(( الجلـســــــــــــرين و نكبـــة فلســــــطين ؟ !! ))
!!
و هذا محتواه ..
ما العلاقة ؟ !!

إنه قد يكون بالفعل أغرب عنوان تقع عليه عيني القارئ ,
و لكن لا غرابة , فهذا هو حال الأسرار العلمية دائما .

كان ( وايز مان ) الذي صار فيما بعد رئيس لإسرائيل ,
محاضرا في الكيمياء العضوية بإنجلترا قبل الحرب العالمية الأولى ,
و بدأ عمله بجامعة ( مانشيستر ) و كانت له بحوث في الكيمياء أغدقت عليه المال الوفير ,
و لما اندلعت نيران الحرب العالمية الأولى ,
كان يعمل في مختبرات البحرية البريطانية ,
و من ثم تمكن هذا العالم من تحضير الجلسرين و إنتاجه من السكر بالتخمير ,
و هذا الأكتشاف يسر على الحكومة البريطانية تصنيع المفرقعات و احتيااجت بريطانيا ,
ممثلة في رئيس حكومتها ( لويد جورج )

معرفة سر تحضير الجلسرين لاستخدامه في صناعة ما يلزمها من مفرقعات , ومن ثم عرضت على ( وايز مان ) شراء بما يرتضي من مقابل .

و لم يطلب العالم الصهيوني مالا !
أتدري ماذا طلب هذا الصهيوني ؟

طلب من الحاكم البريطاني أن يكون ثمن بيع سر تحضير الجلسرين هو وعد بإقامة الوطن اليهودي في فلسطين .
فقام الحاكم بإحضار وزير خارجيته ( بلفور ) حيث كان الوعد المشهور المشئوم .

إذا فوعد ( بلفور ) اشتراه العالم الكيميائي الصهيوني ( وايز مان ) بعملية تخمير للسكر أدت إلى إنتاج الجلسرين .

لذلك يعتبر تحضير الجلسرين سببا مباشرا في نكبة فلسطين .

المرجع : علم الكيمياء للهواة لـ ( خير شواهين )

.. المصــدر : المنتديات الكيميـــائية ..
منقول من مدونة: Fmss

...

الآن مـــــــا شعــورك ؟!
هل ستبقى محباً للكروســان ؟!
و أيضاً ماذا ستفعل مع الجلسرين ؟!

...


فيــ حفظ البـاري

تحياتي

عا يدة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-01-2010, 10:22 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
اديب
 
الصورة الرمزية عبد الحميد دشو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة syria

افتراضي

الأخت المكرمة عايدة حسن :
موضوع جدير بالتوقف عند أحداثه
تدل هذه الحادثة على عمق حقد الغربيين
على كل من حمل لواء الإسلام
و ما هذه الاعتداءات المستمرة
على رموزنا الدينية إلا دليل صارخ على هذا الحقد الأعمى
من لا يقرأ التاريخ لن يفهم الحاضر
تقديري و مودتي على مشاركتك الطيبة
عبد الحميد دشو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-01-2010, 08:00 AM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

السلام عليكم ..
شكرا جزيلا لك أخي الكريم عبد الحميد على التواجد العطر
الله يعطيك العافية و يجزيك خيرا
دمت في حفظ الله و توفيقه
تحياتي و تقديري لك
عا يدة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-01-2010, 11:49 AM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قبائل مصر - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي



من حقهم أن يمجدوا تاريخهم وانتصاراتهم ويردوا عنهم عدوهم


ونحن مع مسالمتنا وقلة اعتداءنا على أحد
ومع ما نلاقيه من اعتداءات متكررة ومستمرة
سلسلة لم تنقطع من اعتداءات الغرب
منذ بداية الحروب الصليبية إلى اليوم،
مع كل ذلك لا نستطيع حتى أن نكون جادين في دراسة تاريخنا
ولا يسمح لنا ذلك (لكن بإرادتنا ورضانا)

ومع كل ذلك نوسم بأن الإرهاب والتطرف والتشدد والمشاكل كلها تأتي منا نحن
لأن الضعيف تفعل به الأفاعيل وليس له أن يتنفس


وتسلمي أختي على الموضوع
وكل مواضيعك المعبرة المتميزة


د ابو يحيى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-01-2010, 12:34 AM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
عضو
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

السلام عليكم ..
مشكور أخي الكريم ابو يحيى على التواجد العطر في صفحتي
الله يعطيك العافية و يجزيك خيرا
دمت في رعاية الله و توفيقه
تحياتي و احترامي لك
عا يدة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-01-2010, 01:56 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بحثت عن موضوع الكرواسان, و جدت أن القصة مرة قيل أنها حدثت في هنغاريا و مرة في النمسا, هنا ما و جدت للمعلومية:

You're going to have to be really persuasive to convince your teacher on this one. She may have heard and believed one of the world's great food myths, but you are getting the absolute truth from us, and if your teacher gives you an argument over this, ask her to talk to us.
Many people have heard that the croissant was created in 1686 in Budapest, Hungary by a courageous and watchful baker, at a time when the city was being attacked by the Turks. Working late one night, he heard odd rumbling noises and alerted the city's military leaders. They found that the Turks were trying to get into the city by tunneling under the city's walls. The tunnel was destroyed and the baker was a hero, but a humble hero — all he wanted in reward was the sole right to bake a special pastry commemorating the fight. The pastry was shaped like a crescent, the symbol of Islam, and presumably meant that the Hungarians had eaten the Turks for lunch.
The problem with this story is that it's all made up. It first showed up in the first version of the great French food reference Larousse Gastronmique, in 1938. Later on, the story switched locations to Vienna, during the Turkish siege there in 1863, but that was also a fabrication.
The sad thing is, the truth in this case is not nearly as interesting as the myth. No one knows when or where the first croissant was baked, but it was definitely in France and certainly not before 1850. The word was first used in a dictionary in 1863. The first croissant recipe was published in 1891, but it wasn't the same kind of croissant we are familiar with today. The first recipe that would produce what we consider to be a flaky croissant wasn't published until 1905, and, again, it was in France.
أمة الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-01-2010, 10:20 PM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية محمد محمود فكرى الدراوى
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

بسم الله الذى لااله الا هو الرحمن الرحيم

اولا :اشكر الاخت الفاضلة الناشطة الاستاذ / عايدة حسن

على جميع مشاركتها القيمة التى اضافة الكثير الى موقعنا المبارك فى زمن قياسى

ثانيا : فليسمح لى الاخوة الفضلاء ان اخالفهم الرأى فى هذا الموضوع فانا اشك فى هاتين القصتين مجهولتى المصدر خاصة
ان هذين الموضوعين لم نسمع بهما او نقراء عنهما من قبل وان كانا صحيحين فكيف لم يتطرق لهما اهل الاختصاص من الباحثين والمؤرخين من المسلمين وغير المسلمين وهذا في الواقع يشكك في صحة الموضوعين برمتهما فيجب ان نتحرى عن القصص والاخبار التي تنشرعلى الانترنت والتي لا يعرف مصدرها فلاننشر إلا ما نتأكد من صحته

لان نشر مثل تلك القصص يسئ إلى الامة التي وصفها الله عز وجل في كتابه بقوله: (كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ) آل عمران : 110

فهذه الامة خير الامم واعزها واكرمها عند الله واهل الكتاب (اليهود والنصارى) اخبر الله عز وجل بان اكثرهم فساق والكذب وتحريف التاريخ لن يغير من ذلك شيء وانا متأكد ان وراء نشر الموضوع الخبيث ايدي سوداء خفية وهذا ليس مستغرب فلا يجب ان نساعدونهم في نشر كذبهم وافترائهم.

وهذا يذكرنى
بمقال مؤثق بالصور انتشرفي الاونه الاخيرة بالمنتديات والمجموعات البريدية عن كنيسة في جمهورية التشيك مبنية من عظام المسلمين!!!
جاء فيه ان هناك علي بعد 70 كيلومتر من شرق العاصمة جمهورية الشيك مقاطعة بارغوي في مدينة سيدليك ، وهي مدينة تتميز بكنيسة أثرية غير طبيعية ...

الكنيسة صغيرة عمرها أكثر من 1000 عام يتميز ديكورها والذي لا يكون من الخشب أو الجبس أو الحجر أو أي مواد طبيعية أو مصنعة ولكن يتكون من عظام المسلمين .
فالقصة بدأت في 1218 عندما قام رئيس الدير الرهبان هنري خلال رحلة الحج إلي الأرض المقدسة في خلال الحروب الصليبية بأحضار عظام المسلمين في بيت المقدس من الذين قتلوا لتزين الكنيسة ليكون له فخر وقربى .

وفي سنة 1318 تم تجديدها بعظام جديدة تقدر ب 30 ألف جثة أحضرت كذلك لهذا الغرض ..

كما تم تجديدها في سنة 1511 بكمية عظام أخرى .
وقام النحات في سنة 1870 من دوق شوزنبرك لأعادة ديكور الكنيسة بعظام
40000 جثة ليكون أكثرجمالا ورونقا ..




وهي الأن من أشهر الكنائس العالم ليس لقدمها ولكن لزينتها بعظام المسلمين فيها وشاهد علي حقيقة الاجرام الذي
يقومون به والذي يسمونه الأرهاب انتهى المقال


وبعد البحث والتحري تبين ان هذا الموضوع غير صحيح والكنيسة ليس لها علاقة بالمسلمين لا من بعيد ولا من قريب وإن كان هناك علاقة بمدينة القدس ...!!!


وهذه هي القصة باختصار

تبداء القصة في قرية سادليك في دولة كازتيش- وهي من دول اوربا الشرقية الصغيرة- وليست في التشيك كما تذكر القصة الملفقة عندما جاء احد القساوسة من الحج إلى الاراضي المقدسة (القدس) وقد احضر معه جره مملؤه بالتراب الذي جمعه من مقبرة في القدس. ثم قام بنثر هذا التراب المقدس على مقبرة قرية ساديك.

وبعد نثر التراب على المقبرة رأى الناس ان هذه المقبرة اصبحت ذات قيمة وبركة فبنوا عليها كنسية وصار الناس يحرصون على دفن موتاهم في تلك المقبرة الصغيرة إلى ان وصل عدد المقبورين في المقبرة إلى 30 ألف في عام 1318 اي بعد 40 سنة فقط .

في عام 1511م كانت المقبرة قد امتلئت تماماً ولم يعد هناك اي مكان لقبور جديدة ولذلك قرر نبش القبور القديمة واخراج العظام منها وحتى لا يحرم الاموات الجدد من بركة مقبرة سادليك

وفي عام 1870 كلف احد النجارين وفي رواية انه كان راهب شبه اعمى بزخرفت الكنيسة باكوام العظام التي نبشت من القبور والتي تعود إلى 40 الف هيكل عظمي بشري .... انتهت القصة



محمد محمود فكرى الدراوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2010, 12:15 AM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

أوافقك الرأي لذلك أضفت مشاركتي للأسف أنها باللغة الانجليزية و لكن الوقت لا يسعني للترجمة. هنالك الكثير من تلك القصص تصلني بالبريد الالكتروني و كلما بحثت عنا أجدها للأسف غير صحيحة, أتمنى أن أعرف مصدرها!!
أمة الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب يتحدث عن أخطاء المؤرخ ابن خلدون المختار لخنيشي مجلس قبائل موريتانيا 11 04-04-2019 10:06 PM
كتاب قذائف الحق للشيخ محمد الغزالي "كاملا" محمد محمود فكرى الدراوى موسوعة الفرق و المذاهب ( الملل والنحل ) 3 26-12-2015 08:00 PM
المسلمون في نيجيريا.. حقائق تاريخية ايلاف مجلس قبائل افريقيا 0 13-09-2015 11:33 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 05:46 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه