علماء من قبيلة الصدف - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
اريد معرف نسب عائلة الكناعره المتواجده بمركز طهطا محافظة سوهاج
بقلم : مصطفي كنعر
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: مواطن الدعاء في الصلاة (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: اذا كنت مهتما به فقد فزت (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: اريد معرف نسب عائلة الكناعره المتواجده بمركز طهطا محافظة سوهاج (آخر رد :مصطفي كنعر)       :: عائلات السماعنة - فاقوس - محافظة الشرقية - انساب و تاريخ (آخر رد :نادر محمد مسعد)       :: مناظرة: هل الفراعنة هم قوم عاد ؟ (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: تقرير ترسيم الحدود القطرية السعودية العمانية المحرر عام 1369هـ - 1950م (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: أين هم نهد الشام .. مجرد سؤال (آخر رد :الجارود)       :: النفيعات بمصر و فلسطين من نافع الطائي ام من النفعة العتيبيين ؟ (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: اعقاب السيد ابراهيم جردقة بن الحسن بن عبيدالله بن العباس بن علي بن أبي طالب (آخر رد :د سليم الانور)       :: ذرية أنمار والرد على الفرضيات (آخر رد :د ايمن زغروت)      




إضافة رد
قديم 05-11-2012, 08:21 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
منتقي المقالات
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة arab league

افتراضي علماء من قبيلة الصدف

{ علماء من قبيلة الصدف }


جمع و إعداد

عبدالله الصدفي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحيه طيبه و بعد ،،

لا يخفى على القارئ الكريم تاريخ الصدف الإسلامي الكبير

عرف بعض المؤرخون قبيله الصدف بقوله : { قبيلة لها السبق في الإسلام نبغ منها ثله من الأماثل }


فقبيله الصدف تعد من اكثر قبائل العرب مشاركة في الفتوحات الاسلاميه

و الاستيطان بالاقطار الاسلاميه بعد الفتوحات التي شاركت بها حتى وصلو الى الاندلس

و اكثر ما يميز قبيله الصدف هو تسمية احدى اقاليم الاندلس بأسم القبيله . اقليم الصدف

مما يدل على كثرة تواجد ابناء هذه القبيله هناك و في التاريخ الإسلامي الكبير

و نبوغ ثله من العلماء و المفكرون من هذه القبيله القديمه التاريخيه .

و سأجمع لكم هؤلاء الاعلام كلُ على موضوع مستقل بحسب مكانته و تاريخه

منهم { الصحابه - القاده - العلماء - المفكرون } من قبيله الصدف الحضرميه القديمه .


اعرض عليكم اليوم بعض من امثال هؤلاء الرجال الجهابذه و العلماء الربانيين ..




– العلامه المحدث الفقيه يونس بن عبدالأعلى الصدفي :



هنا تشاهد { فيديو } للشيخ كابتن طيار محمد موسى الشريف يتحدث عن العلامه يونس الصدفي

و هي احدى حلقات برنامج { شخصيات لها تاريخ } ..


هو أبو موسى يونس بن عبدالأعلى بن موسى بن ميسرة بن حفص بن حيان، الصدفي المصري الشافعي الفقيه؛ أحد أصحاب الشافعي والمكثرين في الرواية عنه والملازمة له.

أخذ يونس القراءة عن ورش وغيره من كبار قراء عصره، وروى القراءة عنه مواس بن سهل ومحمد بن جرير الطبري وغيرهم. وكان محدثاً جليلاً. صحب الشافعي وأخذ عنه الحديث والفقه، وحدث بهما عنه جماعة.

وذكره القضاعي في كتاب "خطط مصر"، فقال: كان من أفضل أهل زمانه وكان من العقلاء، يروى عن الشافعي رضي الله عنه أنه قال: ما رأيت بمصر أعقل من يونس بن عبدالأعلى، يذكر القضاعي أنه رأى داره التي كانت مشهورة في ذلك الوقت في خطة الصدف، وهو ما يؤكد انتسابه لقبيلة بني صدف العربية الحضرميه ، وهي من أخطاط الفسطاط القديمة، مكتوب عليها اسمه، وتاريخها سنة 215 هجرياً.

وذكر المؤرخون أن الإمام مسلم والنسائي وابن ماجه قد رووا عن يونس بن عبدالأعلى، وهو رأس أسرة بني يونس والتي تميزت في الفترة بين القرنين الثالث والخامس الهجري، فهو جد عبدالرحمن بن يونس المؤرخ المصري الشهير. وبرز من هذه الأسرة أيضاً الفلكي المعروف علي بن يونس.

وقد دفن يونس بن عبدالأعلى طبقاً لما رواه ابن خلكان في مقابر الصدف بالقرافة بالقرب من المقطم.


– العلامه المحدث الفقيه ابومحمد عبدالحميد بن ابي الدنيا الصدفي الطرابلسي :


القاضي أبو محمد عبد الحميد بن أبي البركات بن عمران بن أبي الدنيا الصدفي الطرابلسي الإمام الفقيه العمدة الأصولي العالم المتفنن القدوة ، من علماء ليبيا .

توفي سنة أربع وثمانين وستمائة { 684 هـ } .



– العلامه { بن ذنين } عبدالله بن عبدالرحمن بن ذنين الصدفي الاندلسي الطليطلي :


العلامة القدوة العابد ، أبو محمد ، عبد الله بن عبد الرحمن بن عثمان بن سعيد بن ذنين ، الصدفي الأندلسي الطليطلي .

روى عن : أبيه ، وعبدوس بن محمد ، وأبي عبد الله بن عيشون ، وأبي جعفر بن عون الله ، وأبي عبد الله بن مفرج ، وبمصر عن أبي بكر بن المهندس ، وأبي الطيب بن غلبون ، ومحمد بن أحمد بن عبيد الوشاء . وبمكة عن عبيد الله السقطي . وبالمغرب عن [ أبي ] محمد بن أبي زيد ، ولازمه .

ورحل إلى بلده بعلم جم ، فأكثر عنه الطليطليون ، ورحل إليه من النواحي لعلمه وتألهه وتبتله وخشوعه واتباعه .

يقال : كان مجاب الدعوة . وكان سنيا ، أثريا ، ثبتا ، متحريا ، قوالا بالحق ، لا يخاف في الله لومة لائم . صنف في الأمر بالمعروف كتابا ، وكان [ ص: 427 ] مهيبا في الله مطاعا ، لا يختلف اثنان في فضله ، وكان يخدم كرمه بنفسه ، ويتبلغ منه . توفي سنة أربع وعشرين وأربعمائة ، وشيعه أمم لا يحصون رحمه الله .

المرجع : سير اعلام النبلاء لـ محمد الذهبي .




- الإمام العلامه أبو علي الحسين بن محمد ابن سكرة الصدفي :


ابن سكرة الإمام العلامة الحافظ القاضي أبو علي الحسين بن محمد بن فيره بن حيون بن سكرة الصدفي الأندلسي السرقسطي .

روى عن أبي الوليد الباجي , ومحمد بن سعدون القروي , وحج في سنة إحدى وثمانين , ودخل على أبي إسحاق الحبال وهو ممنوع من التحديث كما مر .

وسمع بالبصرة من عبد الملك بن شغبة , وجعفر بن محمد العباداني , وبالأنبار من خطيبها أبي الحسن , وببغداد من علي بن قريش , وعاصم الأديب , ومالك البانياسي , وبواسط من محمد بن عبد السلام بن أحمولة , وحمل " التعليقة " عن أبي بكر الشاشي وأخذ بدمشق عن الفقيه نصر ورجع بعلم جم , وبرع في الحديث متنا وإسنادا مع حسن الخط والضبط , وحسن التأليف , والفقه والأدب مع الدين والخير والتواضع .

قال ابن بشكوال : هو أجل من كتب إلي بالإجازة .

وخرج له القاضي عياض مشيخة , وأكثر عنه .

وأكره على القضاء , فوليه بمرسية , ثم اختفى حتى أعفي .

وتلا بالروايات على ابن خيرون , ورزق الله , كتب عنه شيخه الفقيه نصر ثلاثة أحاديث , وروى عنه ابن صابر , والقاضي محمد بن يحيى الزكوي , والقاضي عياض , فروى عنه " صحيح مسلم " , أخبرنا به أحمد بن دلهاث العذري .

استشهد أبو علي في ملحمة قتندة في ربيع الأول سنة أربعة عشرة وخمس مائة وهو من أبناء الستين , وكانت معيشته من بضاعة له مع ثقات إخوانه , وخلف كتبا نفيسة , وأصولا متقنة تدل على حفظه وبراعته .

وتلا أيضا على الحسن بن محمد بن مبشر صاحب أبي عمرو الداني , ومولده في نحو سنة أربع وخمسين وأربع مائة وكان ذا دين وورع وصون , وإكباب على العلم , ويد طولى في الفقه , لازم أبا بكر الشاشي خمس سنين حتى علق عنه تعليقته الكبرى في مسائل الخلاف , ثم استوطن مرسية , وتصدر لنشر الكتاب والسنة , وتنافس الأئمة في الإكثار عنه , وبعد صيته , ولما عزل نفسه من القضاء , وردت كتب السلطان علي بن يوسف بن تاشفين برجوعه إلى القضاء , وهو يأبى , وبقي ذلك أشهرا حتى كتب الطلاب والرحالون كتابا يشكون فيه إلى أمير المؤمنين بن تاشفين حالهم ونفاد نفقاتهم , وانقطاع أموالهم , فسعى له قاضي الجماعة عند أمير المؤمنين , وبين له وجه عذره , فسكت عنه .

قال القاضي عياض : لقد حدثني الفقيه أبو إسحاق إبراهيم بن جعفر أن أبا علي الحافظ قال له : خذ الصحيح , فاذكر أي متن شئت منه , أذكر لك سنده , أو أي سند , أذكر لك متنه



- العلامه فضيل بن عياض الصدفي :


فضيل بن عياض الصدفي شيخ مصري روى حديثا عن أبي سلمة بن عبد الرحمن وعنه حيوة بن شريح وموسى بن أيوب الغافقي قال ابن يونس مات قبل سنة عشرين ومئة .



- العلامه المؤرخ أبو عمر بن حزم الصدفي :


الشيخ العالم الحافظ الكبير المؤرخ أبو عمر أحمد بن سعيد بن حزم بن يونس الصدفي الأندلسي ، مؤلف " التاريخ الكبير " في أسماء الرجال في عدة مجلدات ، و هو أحد أئمة الحديث ، و له عناية تامة بالآثار .


[ ص: 105 ] سمع من عبيد الله بن يحيى بن يحيى ، وسعيد الأعناقي ، وسعيد بن الزراد ، ومحمد بن أبي الوليد الأعرج ، ومحمد بن عمر بن لبابة . وارتحل سنة إحدى عشرة وثلاثمائة ، فسمع من محمد بن زبان ، ومحمد بن محمد بن النفاح ، وعدة بمصر . وأبا جعفر الديبلي ، وابن المنذر بمكة ، ومحمد بن محمد بن اللباد ، وأحمد بن نصر بالقيروان ، ورجع إلى الأندلس بعلم جم .

أخذ عنه جماعة ، ولم يزل يحدث إلى أن مات في جمادى الآخرة سنة خمسين وثلاثمائة بقرطبة . فأما سميه الوزير الإمام أحمد بن سعيد بن حزم بن غالب الأموي مولاهم الأندلسي - والد الفقيه أبي محمد بن حزم - فهو أصغر منه .

كان بعد العشر وأربعمائة ، رحمهما الله .



- القاضي محمد بن سلمه بن حبيب بن قاسم الصدفي :

من علماء الصدف في الاندلس في طليطله .


- محمد بن وضاح الصدفي :

من علماء الصدف في الاندلس في شذونه .


- كرز بن يحي الصدفي" الأبستجي " :

من علماء الصدف في الاندلس في استجه .


- ابو عمر احمد بن سعيد الصدفي :


من علماء الاندلس ولد سنة 284هـ ورحل للشرق سنة 311هـ

و وفاته بقرطبة سنة 350هـ له التاريخ الكبير . (0الجامع ص 44)


- ابن خضر الصدفي :

عالم بالقراءات ، توفي سنة 674هـ .



– ابو قاسم الجليزي الصدفي :


أبو قاسم الجليزي أو أبو الفضل قاسم أحمد الصدفي الفاسي، يعرف حاليا بلقب سيدي قاسم أو سيدي قاسم الجليزي، كان شيخًا وصانع زليج مطلي، وهو أول من صنعها بمدينة تونس، قدم من مدينة فاس، وتوفي عام 1497 م بمدينة تونس. بُني ضريحه عام 1490 م في أعلى منطقة من الحي الحفصي من مدينة تونس آنذاك، وهو يقع حاليًا قرب باب سيدي قاسم .


– العالم الفلكي الشهير أبو سعد عبد الرحمن بن احمد ابن يونس الصدفي :

{ مخترع بندول الساعه }


هو المعروف بإبن يونس الصدفي المولود بمصر حوالي عام 950 م والمتوفى بها عام 1009 م.

كان أبوه من أشهر المؤرخين في مصر كما وكان جده يونس الصدفي عالماً بالنجوم ومن أصحاب الإمام الشافعي، ويعد ابن يونس من أعظم فلكي مصر قاطبةً ومن أشهر فلكي القرن الرابع الهجري تحديداً وآثاره غيرت الكثير في مسار العلوم إبان العصور الوسطى في أوروبا.

هو من مشاهير الفلكيين العرب الذي ظهروا بعد البتاني وأبو الوفا البوزجاني و كان أعظم فلكيي عصره. سبق جاليليو في اختراع بندول الساعة.

ولنبوغه أجزل له الفاطميون العطاء، وأسسوا له مرصدا على جبل المقطم قرب الفسطاط، وأمره العزيز الفاطمي بعمل جداول فلكية أتمها في عهد الحاكم، ولد العزيز، وسماها الزيج الحاكمي.
اشتمل هذا الزيج على 81 فصلا وكانت تعتمد عليه مصر في تقويم الكواكب.

وقد ترجمت بعض فصول هذا الزيج إلى اللغات الأجنبية.



مؤلفاته


من أهم كتب ابن يونس الصدفي كتاب (الرقاص) الذي فسر فيه حركة الرقاص أو ما يعرف اليوم باسم ''البندول'' فتحدث عن مبدأ عمله وكيفية تصنيعه وفوائده واستخداماته واثبت أن زمن ذبذبته تتناسب مع طوله وثقله والمادة التي يصنع منها ليسبق بذلك العلْم الغربي الشهير ليوناردو دافنشي بأربعمائة عام ولا يستطيع أحدٌ أن يجزم بأن دافنشي نسب الرقاص إليه عن ابن يونس لما يعرف عن هذا العالم من إنجازاتٍ غيرت في مسار الحضارة أيضاً ولكن الروايات التاريخية لم تنفِ إطلاع ليوناردوا على مؤلفات من سبقوه من علماء المسلمين وعلى رأسهم ابن يونس الذي كانت كتبه منتشرة في مكتبات أوروبا آنذاك واغلب الظن انه اطلع على كتاب ''الرقاص'' أكثر من مرةٍ في مكتبة بيزا في إيطاليا حيث كان يتردد دافنشي كثيراً.


إسهاماته




يؤكد المؤرخون في تاريخ العلوم أن ابن يونس الصدفي هو أول من اخترع بندول الساعة، وأنه وضع كتاباً بعنوان "الرقاص" ـ أي بندول الساعة ـ لقياس الزمن ومدة الذبذبة، بعد أن أمضى وقتاً طويلاً في دراسة حركة الكواكب والتي قادته في النهاية إلى هذا الاختراع .


برع الصدفي في حساب المثلثات وألف العديد من البحوث القيمة التي أسهمت في تقدم هذا العلم ويعد أول من وضع قانوناً في حساب المثلثات الكروية وكان أول من فسر بدقة عالية ظاهرتا الكسوف والخسوف فرصد كسوف الشمس وخسوف القمر في القاهرة حوالي العام 368ه/978م ليكونان بذلك أول كسوفين في تاريخ البشرية سجلا بدقة متناهية وبطريقة علمية بحتة وجاء حسابه أدق ما عرف إلى أن ظهرت آلات الرصد الحديثة .

ابتكر "الصدفي" طريقة سهَّلت العمليات الحسابية التي أدت إلى علم اللوغارتيمات، فحقق بهذا سبقاً على علماء الغرب بسبعة قرون، وقد أبدى علماء أوروبا دهشتهم من تحويل عمليات الضرب إلى عمليات جمع.


واخترع ابن يونس الصدفي حساب الأقواس التي تسهل قوانين التقويم، وكانت حساباته في الرصد الفلكي من أتقن ما عرف في التاريخ، وترجم علماء الغرب مؤلفات ابن يونس الصدفي إلى لغات أوروبية عدة، وتوجد بعض مؤلفاته بمكتبة ليدن في هولندا وبعضها في مكتبة الأزهر في القاهرة.



من أهم انجازات العالم العربي ابن يونس الصدفي الأخرى تصحيحه لزاوية ميل دائرة البروج وزاوية اختلاف المسقط للشمس وبداية ظاهرة الاعتدالين وأورد اكتشافاته هذه في كتابه ''الزيج الحاكمي" المكون من أربع مجلدات بدأ بتأليفه بأمرٍ من الخليفة العزيز الفاطمي سنة 380هـ وفرغ منه بعد حوالي الخمسة عشرة عاماً ونقله المستشرقون إلى اللاتينية وبقيت نسخه أمهات كتب في جامعات باريس وبرلين والقاهرة لقرونٍ طويلة.

وله من المؤلفات أيضاً كتاب "الميل" وكتاب "الظل" وكتاب تاريخ ''أعيان مصر'' والذي جمع فيه عدداً لا بأس به من المشاهدات الفلكية المعروفة من قبله وما اكتشفه من رصده لسماء مصر.

ومن أهم ملاحظات ابن يونس التي تستحق الوقوف عندها والتمعن بها ما ذكره في رسائله الفلكية عن حركة القمر وملاحظته أن سرعته في تزايد مستمر، مما يدلل على نبوغ هذا الفلكي العالم في سبر أعماق الفضاء فلم يكتفٍ بالملاحظة فحسب بل أقرنها بالتحليل والحساب ليكون بحق سابق عصره وأوانه .


وابن يونس هو الذي رصد كسوف الشمس وخسوف القمر عام 978 م في القاهرة، وأثبت فيها تزايد حركة القمر، وحسب ميل دائرة البروج فجاءت أدق ما عرف قبل إدخال الآلات الفلكية الحديثة.
وتقديرا لجهوده الفلكية، تم إطلاق اسمه على إحدى مناطق السطح غير المرئي من القمر.






الحارث الحضرمي الصدفي


الحارث بن جحدر الحضرمي الصدفي,من الشعراء المغمورين، له شعر في قصائد نادرة من كتاب منتهى الطلب في أشعار العرب.


من أبياته :




أَتَـهـجُــرُ أَم لا الــيَــومَ مَــــن أَنــــتَ عـاشَـقُــهْوَمَـــــــن أَنـــــــتَ مُــشــتـــاقٌ إِلَــــيــــهِ وَشــائِـــقُـــهْ
وَمَــــن أَنــــتَ طــــولَ الــدَهــرِ ذِكــــرُ فُـــــؤادِهِوَمَـــن أَنـــتَ فـــي صُـــرمِ الـخَـلائِـقِ وامِــقُــه
وَرِئـــــــــــــمٍ أَحَـــــــــــــمِّ الــمُــقــلَــتَــيـــنِ مُـــــــوَشَّـــــــحٌزَرابِــــــــــيُّــــــــ ـــهُ مَـــــبـــــثـــــوثَــــــةٌ وَنَـــــــمـــــــارِقُــــــــهْ
أَغَـنَّ غَضـيـضِ الـطَـرفِ عَــذبٍ رُضـابُـهُتَـــعَــــلَّــــلُ بِــالـــمِـــســـكِ الـــــذَكِــــــيِّ مُــــفــــارِقُــــهْ
بَــــــذَلـــــــتُ لِــشَــيـــخَـــيـــهِ الــــــتِـــــــلادَ فَـــنِـــلـــتُــــهُوَمـــا كِــــدتُ حَــتّــى ســــافَ مــالــي أُوافِــقُــهْ
وَغَــيــثٍ مِــــنَ الـوَسـمِــيِّ اِســجَـــحَ فَــاِرتَـــوىمِـــنَ الـمــاءِ حَـتّــى ضـــاقَ بِـالـمـاءِ طـالِـقُـهْ
أَجَــــــــــشَّ دَجـــــوجِـــــيٍّ إِذا جــــــــــادَ جَــــــــــودَةًعَـــلـــى الــبــيــدِ أَوفــــــى وَاِتـــلِأَبَّـــت دَوافِـــقُــــهْ
مُــــــلِـــــــثٍّ فُــــــوَيـــــــقَ الأَرضِ دانٍ كَــــــأَنَّـــــــهُدُجى اللَيلِ أَرسى يَفحَصُ الأَرضَ وادِقُهْ
هَـــزيـــمٍ يَـــسُـــحُّ الـــمـــاءَ عَــــــن كُــــــلِّ فِــيــقَــةٍمُــــــــــــــرِنٍّ كَــــثـــــيـــــرٍ رَعــــــــــــــدُهُ وَبَـــــــوارِقُــــــــهْ



عبد المهيمن الحضرمي الصدفي (676 - 749 هـ / 1277 - 1348م ) :


هو أبو محمد بن عبد المهيمن بن محمد بن عبد المهيمن بن محمد بن علي بن محمد بن عبد الله بن محمد الحضرمي السبتي, الأستاذ الرئيس صاحب القلم الأعلى، يرتفع نسبه إلى العلاء بن الحضرمي الصدفي صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم,وأصل سلفه من اليمن قدموا إلى الأندلس وكان لهم بها شأن قال ابن الأحمر: "ولجده الأمير كريب بالأندلس ثورة".

ولد سنة 676ه‍ ونشأ في بيت صون وعفاف وطلب العلم على جلّة شيوخها كأبي إسحاق الغافقي وابن رشيد وابن الشاط وغيرهم,ونجب على حداثة سنه ولحق بالشيوخ الكبار في علم العربية والحديث والتبريز في الأدب والتاريخ واللغات والعروض,نشأ بسبتة وتقرب إلى السلاطين وقد توفي بالطاعون الجارف ثاني عشر شوال عام 749ه‍.


من أبياته :




جَـــزى الـلَــهُ اِبـــنَ خَـلــدون حَـيــاةًمُـنَـعَّــمَــةً وَخُـــلـــداً فــــــي الــجِــنـــانِ
فَـكَــم والـــى وَأَولــــى مِــــن جَـمـيــلوَبِـــــــــــرٍّ بِــالـــفِـــعـــالِ وَبِـــالـــلّـــســـانِ
وَراعى الحَضرَمِيَّةَ في الَّذي قَدجَـــنـــى مِـــــــن وُدِّه وَردَ الــجِــنـــانِ
أَبـــا بَـكــر ثَـنــاءك طُـــولَ دَهـــريأُردّد بِـــالــــلــــســــان وَبِــــالــــجــــنــــانِ
وَعَـن عَليـاكَ مـا اِمتَـدَّت حَياتـيأُكــــافــــح بِــالــلــســـان وَبِــالــسِــنـــانِ
وَعَـن عَليـاكَ مـا اِمتَـدَّت حَياتـيأُكــــافــــح بِــالــلــســـان وَبِــالــسِــنـــانِ


ومن روائعه :




أَلا إِنَّما الحُسنُ حُسنُ الحَضَرعَـلَــيــنــا وَفــيــنـــا وَمِــــنّــــا ظَــــهَــــر
فَـــــإِن كُــنـــتِ يـــــا هَـــــذِهِ نَــجــمَــةًبِـأَعــلــى الـسَــمــاء فَــإِنّـــي قَـــمَـــر
بِسِحـر الجُـفـون وَغُـنـجِ العُـيـونأَسُــــلُّ الـقُـلــوب كَــسَـــلّ الـشَــعَــر
وَمِـن لَيـل شَعـرِي ظَـلامُ المَـسـاوَمِــن وَجنَـتَـيَّ الصَـبـاحُ الأَغَـــرّ




– العلامه المحدث الفقيه بكري بن محمد عاشور الصدفي :



مفتى الديار المصرية الأسبق . تولى المنصب في الفترة من 18 رمضان سنة 1323 هـ (10 نوفمبر 1905م) إلى 4 صفر سنة 1333 هـ (21 ديسمبر 1914م).


مولده ونشأته :

ولد " بصدفا " بمحافظة أسيوط ، وشب في أسرة كريمة مشهورة بالتقوى والصلاح والعلم، فكان أبوه الشيخ "محمد عاشور الصدفي" من خيرة رجال العلم المشهود لهم بسعة العلم والاطلاع، فتأثر فضيلة الشيخ بكري بأبيه، وأخذ عنه الكثير من علمه وفضله ، وبعد أن حفظ القرآن الكريم وأتقن تجويده التحق بالأزهر الشريف، واستمر يدرس حتى نال الشهادة العالمية من الدرجة الأولى سنة 1389 هـ.


المناصب التي شغلها :

كلف فضيلته بالتدريس في الأزهر من فضيلة الشيخ "محمد المهدي العباسي" شيخ الأزهر وقتها، بالإضافة إلى حلقات الدروس التي كان يلقيها على تلاميذه في منزله المجاور للجامع الأزهر، ثم عُين موظفاً بالقضاء، وأخذ يتدرج في المناصب القضائية حتى شغل معظمها. في 18 رمضان سنة 1323 هـ عُين فضيلته مفتياً للديار المصرية بعد فضيلة الإمام الشيخ محمد عبده، واستمر يشغل هذا المنصب حتى 4 صفر سنة 1333 هـ، أصدر خلالها 1180 فتوى مسجلة بسجلات دار الإفتاء .


مؤلفاته :

نظراً لانشغاله بالتدريس والقضاء لم يترك إلا عددا من الأبحاث التي لم تُنشر حتى الآن.


وفاته :

انتقل إلى رحمة الله تعالى في شهر مارس سنة 1919م.



هذا ما لدي و ربما هناك الكثير من العلماء ممن لم اقرأ عنهم في بحثي ..


و الى اللقاء في موضوع آخر يتناول { صحابه أجلاء من قبيلة الصدف } ..



تحياتي لكم

أخــــــوكــم

عبدالله الصدفي
توقيع : الارشيف
الارشيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2012, 08:31 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو موقوف
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

ماشاء الله .. والنعم في الكرام الاجاويد
احمد عبدالنبي فرغل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-10-2017, 06:52 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة yemen

افتراضي قبائل حمير

يقال ان اصل ال حميان من قبائل حمير ينسبون الى حمي بن وائل بن عمرو بن جعشم بن حريم من الصدف
من يوجد لديه معلومات تؤكد ذلك
معاذ حميان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور الرحال الأنجليزي مبارك بن لندن و قبيلة الكثيري في ظفار و الربع الخالي و حضرموت ذباح الكثيري الهمداني مجلس قبيلة ال كثير 1 17-02-2017 11:10 AM
قبائل الفوايد السعادي بني سليم العدنانية قبيلة الفوايد مجلس قبائل بني سليم بن منصور 1 14-01-2017 10:51 PM
قبيلة الفوايد علي الشايقي مجلس قبائل ليبيا العام 2 23-11-2016 07:54 PM
نبذه مختصره عن بني الصيعر الارشيف مجلس قبيلة الصيعر 8 30-08-2016 04:39 PM
شهداء قبيلة جهينه في حرب 1948 في فلسطين الارشيف مجلس قبيلة جهينة 7 13-02-2012 01:08 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 10:39 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه